الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 30, 2015 8:50 pm

قال: وقدم السعدي أبو وَجْزَة على المُهلَّب بن أبي صُفْرة ،
.
فقال : أصلحَ الله الأمير ، إنّي قد قطعتُ إليكَ الدَّهْناء ،
.
وضربتُ إليك آباطَ الإبل من يثرب .
.
قال : فهل أتيتَنا بوسيلةٍ أو عِشْرة أو قرابة ؟
.
قال : لا ، ولكنّي رأيتُك لحاجتِي أهلاً ، فإنْ قمتَ بها ، فأهلُ ذلك ،
.
وإنْ يَحُلْ دونَها حائِلٌ ، لم أذْمُمْ يومَك ، ولم أيْأَسْ من غَدِك .
.
فقال المهلَّب : يُعْطَى ما في بيت المال . فوُجِدَ مئةُ ألف درهم ،
.
فدُفعتْ إليه ، فأخذَها وقال :
.
يا مَنْ على الجود صاغ الله راحتَه ... فليس غير البذل والجود
.
عمَّتْ عطاياكَ مَنْ بالشرقِ قاطِبةً ... فأنت والجود منحوتان من عود
.
وقد يجبُ على العاقل الراغبِ في الأدب أنْ يحفظَ هذه المُخاطبات ،
.
ويُدْمِنَ قراءَتها .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص9




وقال الفضل بن سهل للمأمون : يا أمير المؤمنين ، اجعلْ نِعمتَك
.
صائِنةً لوجوه خَدَمِكَ عن إراقةِ مائِها في غَضَاضَةِ السُّؤال ،
.
فقال : والله لا كانَ ذلكَ إلا كذلك .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص9



عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنَّه قال :
.
خرجَتِ امرأتان ومعهما صَبِيَّان فعدا الذئبُ على أحدهما فأخذَتا
.
تَخْتَصِمان في الصَّبيِّ الباقي ، فاخْتَصَما إلى داودَ عليه الصلاة
.
والسلام ، فقضى به للكبرى منهما ، فمَرَّتا على سليمانَ عليه
.
السلام ، فقال : ما أمرُكُما ؟
.
فقَصَّتا عليه القِصَّة ، فقال : ائِتُوني بالسِّكين أشُقُّ الغلامَ بينَكما
.
فقالتِ الصغرى : أتَشُقُّه ؟
.
قال : نعم
.
قالت : لا تفعلْ ، حَظِّي منه لها ،
.
فقال : هو ابْنُكِ ، فقضى به لها .
.
أخرجاه في الصحيحين .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص43




قال ابن عباس : لمَّا شبَّ إسماعيل تزوَّجَ امرأةً من جُرْهُم ،
.
فجاء إبراهيم فلم يجدْ إسماعيل ، فسأل امرأتَه ،
.
فقالت : خرجَ يستقي لنا ، ثم سألها عن عيشهم ،
.
فقالت : نحن بشرٍّ ، في ضيق وشدَّة ، وشكتْ إليه ،
.
فقال : فإذا جاء زوجُكِ فاقْرَئِي عليه السلّام ،
.
وقولي له : يُغَيِّرُ عَتَبَةَ بابِه ،
.
فلمّا جاء فأخْبرَتْه ،
.
قال : ذاك أبي وقد أمرَني أنْ أُفارِقَكِ اِلْحَقِي بأهْلِك .
.
قال المؤلف : وهذا الحديثُ يدلُّ على فِطْنة إسماعيل أيضاً .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص43



كان الحسن بن علي عليه السلام كثيراً ما ينشد :
.
يا أهلَ لذاتِ دنيا لا بقاءَ لها ... إنَّ اغْتِراراً بظلٍّ زائلٍ حُمُق
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص54



عيسى عليه السلام : إني أرى الدنيا في صورة عجوز هَتْماء ،
.
عليها من كل زينة ، قيل لها : كم تزوجْتِ ؟
.
قالت : لا أُحْصيهم كثرة ،
.
قيل : أماتوا عنكِ أم طلَّقوك ؟
.
قالت : بل قتلْتُهم كلهم ،
.
قيل : فتعساً لأزواجِكِ الباقين ، كيف لا يعْتَبِرون بأزواجِكِ الماضين ،
.
كيف لا يكونون منكِ على حذر .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص54



حضرَ بابَ عمر بن الخطاب رضي الله عنه جماعةٌ منهم
.
سهيلُ بن عمرو وعُيَينةُ بن حصن والأقرعُ بن حابس فخرج الآذن
.
فقال : أين صُهيب ؟ أين عمّار ؟ أين سلمان ؟ فتمعَّرتْ وجوهُ القوم .
.
فقال واحد منهم : لم تتمعَّرُ وجوهُكم ؟ دُعوا ودُعِينا فأسرعوا وأبطأْنا ،
.
ولَئِنْ حسدْتُموهم على بابِ عمر لَمَا أعدَّ الله لهم في الجنة أكثر .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص85




قال خالد بن عبد الله لحاجبه : " لا تحجُبَنَّ عنّي أحداً إذا أخذتُ
.
مجلسي ، فإنَّ الوالي لا يحجبُ إلا عن ثلاث :
.
عِيٍّ يكرهُ أنْ يُطّلعََ عليه منه ، أو ريبةٍ ، أو بخلٍ فيكره أن يدخلَ
.
عليه من يسألُه " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص84




استأذنَ أبو سفيانُ على عثمان فحجبَه .
.
فقيل له : حجبَكَ أميرُ المؤمنين ؟
.
فقال : لاعدِمْتُ مِنْ قومي مَنْ إذا شاء حجبَني .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص83





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 9:36 am

معنى أجر:
الاجر والاجرة ما يعود من ثواب العمل دنيويا كان أو أخرويا
نحو قوله تعالى: (إن أجرى إلا على الله ) -( وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين )- ( ولاجر الآخرة خير للذين آمنوا)
والاجرة في الثواب الدنيوي،
وجمع الاجر أجور.:
(وقوله آتوهن أجورهن) كناية عن المهور،
والاجر والاجرة يقال فيما كان عن عقد وما يجرى مجرى العقد ولا يقال إلا في النفع دون الضر نحو قوله: (لهم أجرهم عند ربهم) وقوله تعالى: (فأجره على الله)
والجزاء يقال فيما كان عن عقد وغير عقد ويقال في النافع والضار نحو قوله: (وجزاهم ربهم بما صبروا جنة وحريرا) وقوله: (فجزاؤه جهنم)
يقال أجر زيد عمرا يأجره أجرا أعطاه الشئ بأجرة، وأجر عمرو زيدا أعطاه الاجرة، قال تعالى: (على أن تأجرني ثمانى حجج) وآجر كذلك والفرق بينهما أن أجرته يقال إذا اعتبر فعل أحدهما، وآجرته يقال إذا اعتبر فعلا هما وكلاهما يرجعان إلى معنى واحد ويقال آجره الله وأجره الله،
والاجير فعيل بمعنى فاعل أو مفاعل،
والاستئجار طلب الشئ بالاجرة، ثم يعبر به عن تناوله بالاجرة ، وعلى هذا قوله ( ياأبت استأجره إن خير من استأجرت القوى الامين)


تفسير (الأجر) على عدة أوجه:
فوجه منها، الأجر بمعنى: المهر، قوله تعالى في سورة الأحزاب {يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن} يعني: مهورهن وكقوله تعالى {وآتوهن أجورهن بالمعروف}.
والوجه الثاني, الأجر: الثواب على الطاعة، قوله تعالى في سورة النحل: {ولنجزين الذين صبروا أجرهم} يعني: ثوابهم مثلها {ويجزيهم أجرهم} يعني ثوابهم، وكقوله تعالى ( ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا ).
والوجه الثالث, الأجر, فذلك قوله تعالى في سورة سبأ {قل ما سألتكم من أجر فهو لكم} أي: جعل
{إن أجري إلا على الله} أي: جعلي وثوابي, وكقوله تعالى: {قل لا أسألكم عليه أجرا} أي: جعلا، وكقوله تعالى في سورة القصص {ليجزيك أجر ما سقيت لنا} أي: جعل ما سقيت لنا.
والوجه الرابع, الأجر: النفقة، فذلك قوله تعالى في سورة الطلاق {فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن} يعني: نفقة الرضاع.
الوجه الخامس : الأجر يعنى الجنة , كما فى قوله تعالى ( ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا ) أى : الجنة ( ماكثين فيه أبدا )


الغيبة‬
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله (صلى الله عليه وآله سلم)قال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا الله ورسوله أعلم ، قال : "ذكرك أخاك بما يكره" ، قيل إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته"
(رواه أبو داود)
قال الله تعالى : ((ولا يغتب بعضكم بعضـًا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتـًا فكرهتموه واتقوا الله إن الله توابٌ رحيم))
(سورة الحجرات/12) .
أي لا يتناول بعضكم بعضـًا بظهر الغيب بما يسوؤه ثم ضرب الله تعالى للغيبة مثلاً : ( أيُحبُّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتـًا) وبيانه أن ذكرك أخاك الغائب بسوء بمنزلة أكل لحمه وهو ميت لا يحس بذلك، وفي ذلك إشارة إلى أن عرض الإنسان كلحمه وهي من ‫#‏الكبائر‬
ما موقفك عندما تسمع الغيبة؟
لا شك هو الرفض و الذب عن المغتاب ، قال عليه الصلاة و السلام :
"من رد عرض أخيه رد الله عن وجه النار يوم القيامة"
رواه أحمد و صححه الألباني.
ـ فمن هذ الحديث نأخذ وجوب رد الغيبة.
وقال عليه الصلاة و السلام : 'من ذب عن عرض أخيه بالغيبة كان حقا ًعلى الله أن يعتقه من النار"
رواه أحمد و صححه الألباني.
ـ ومن هذا الحديث نأخذ فضل الذب عن الغيبة ، الا و هو العتق من النار.



معنى أثل
قال تعالى: (ذواتي أكل خمط وأثل وشئ من سدر قليل)
أثل: شجر ثابت الاصل وشجر متأثل ثابت ثبوته وتأثل كذا ثبت ثبوته.
وقوله صلى الله عليه وسلم في الوصي " غير متأثل مالا " أي غير مقتن له ومدخر،
فاستعار التأثل له وعنه استعير: نحت أثلته، إذا اغتبته.



عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " مَنْ يَضْمَنْ لِي مَا بَيْنَ لَحْيَيْهِ وَمَا بَيْنَ رِجْلَيْهِ أَضْمَنْ لَهُ الْجَنَّةَ " [ رواه البخاري ] ، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال : " مَنْ حَفِظَ ما بَينَ لَحييه ، وما بَينَ رِجليهِ ، دَخَلَ الجنة " [ رواه الحاكم ] .
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " لاَ يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ ، وَلاَ يَسْتَقِيمُ قَلْبُهُ حَتَّى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ ، وَلاَ يَدْخُلُ رَجُلٌ الْجَنَّةَ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ " [ رواه أحمد وابن أبي الدنيا ] .
والمراد باستقامة الإيمان : استقامةُ أعمال جوارحه ، فإنَّ أعمالَ الجوارحِ لا تستقيمُ إلا باستقامة القلب ، ومعنى استقامة القلب : أنْ يكونَ ممتلئاً مِنْ محبَّةِ الله ، ومحبَّة طاعته ، وكراهة معصيته .



أمسيتُ مثلَ الشَّمْعِ: يُشرِقُ
نورُهُ والنَّارُ في أحشائِه تَتَلهَّبُ

حَيرانَ، وجْهِي للَّتجُّمِل ضاحِكٌ
طَلْقٌ، وقَلبي للهموم مقَطِّبُ

ابن منقذ







أَلاَ فَاصْبِرْ على الحَدَثِ الجَلِيْلِ...وَدَاوِ جِوَاكَ بالصَّبْرِ الجَميلِ
وَلاَ تَجْزَعْ وإِنْ أَعْسَرْتَ يوما...فقد أيسرت في الزمن الطويل
ولا تَيْأَسْ فإِنَّ اليَأْسَ كُفْرٌ....لَعَلَّ اللَه يُغنِي مِنْ قليلِ
ولا تَظْنُنْ بِرَبِّكَ غير خَيْرٍ....فَإِنَّ اللَه أُوْلَى بالجميل
وأن العسر يتبعه يسارٌ....وقول الله أصدق كل قيل
وكم مِنْ مُؤْمِنٍ قَدْ جَاعَ يَوْما....سيروي من رحيق سلسبيل
الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه




كان الإمام الزاهد الحسن البصري يصف النبي عليه السلام لطلابه
فوصف شعره وعينيه ويديه ولباسه
حتى وصل إلى نعله وسكت...
ثم قال بحزن: كان له نعل نعلو بذكره
فقال طالب: كيف نعلو بذكر النعل أيها الإمام؟
أجاب الامام: نعل لم يؤمر صاحبه بخلعه في السماوات العُلا ليلةُ المعراج
وأمر موسى بخلعه وهو على الأرض: اخلع نعليك إنك بالواد المُقدس طوى
هو نعلٌ نعلو بذكره إذن.





ليس التطاولُ رافعاً من جاهلٍ *** وكذا التواضعُ لا يَضُرُّ بعاقلِ
لكنْ يزادُ إِذا تواضعَ رفعةً *** ثم التطاولُ ما له من حاصلِ



























_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 10:01 am

انْتـَفـَخَـتْ أَوْدَاجُــهُ ..
هو تعْبيْرٌ نُطـْلِـقـْهُ على مَنْ أصـابَهَ الغـَضَـبُ واشْـتـَدَّ بهِ ..
وكَلمة ( أَوْدَاجُ ) .. هى جَـمْعٌ مُفـْرَدُه : ( وَدَجُ ) ..
والوَدَجُ :
هو عِـرْقُ فِي العُنـُقِ ِيَنْتـَفِـخُ عِـنْدَ الغـَضَـبِ يُسَمَّى الأخـْدَعَ ،
وهو واحِـدٌ مِنْ أرْبَعَةِ أوْردَة ٍرَئيْسِيَّةٍ في الرَّقبة ، يُعِـيْدُ الدّمََ
مِنَ الرَّأس ِإلى القـَلـْبِ ، ولذا فهو حِيْنَ يَقـْطـَعُهُ الذَّابحُ عِـندَ
الذَّبْح ِ لا تبْقى معَهُ حَـيـاة ٌ.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 10:23 am

وكتب رجل إلى بعض الملوك :
.
إذا كان الجواد له حجاب ... فما فضل الجواد على البخيل
.
فكتب إليه الآخر :
.
إذا كان الجواد قليل مال ... ولم يعذر تعلّل بالحجاب
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص89




وقال ابن هرمة يمدح :
.
هَشٌّ إذا نزَل الوُفودُ ببابه ... سَهْل الحِجاب مُؤَدَّب الخُدّام
.
وإِذا رأيت صديقه وشَقيقه ... لم تَدْرِ أيّهما أخو الأرحام
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص89




فلا تَبْخَلا بُخْلَ ابْن قَرْعَةَ إِنَّهُ ... مَخَافَةَ أَن يُرْجَى نَدَاهُ حَزِينُ
.
إِذا جِئْتَهُ في العُرْفِ أَغْلَقَ بابَهُ ... فلم تَلْقَهُ إِلَّا وأَنْت كَمِينُ
.
فقُلْ لأَبِي يَحْيَى مَتَى تُدْرِكِ العُلا ... وفي كُلِّ مَعْرُوفٍ عَلَيْكَ يمينُ
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص88



ومن أحاسن الإخوانيات قوله :
.
بأبي أخوةٌ ترحَّلْتُ عَنهم ... فترحَّلْتُ عن سُرورٍ وأُنْسِي
.
فارَقوني فأَرَّقوني فأذكَوْا ... شُعْلَة الوَجدِ في خواطِرِ نَفسي
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص46


نأوا عنّي وعندهمُ فؤادي ... وغبتُ ولم يغبْ عنهم ودادي
.
ولولا شقوتي ما فارقوني ... وكانوا بين جفني والسهادِ
.
المنتحل للثعالبي


ومما يُستظرف من تشوُّق الإخوان قول ابن طباطبا العلوي :
.
نفسي الفداءُ لغائبٍ عن ناظري ... ومحلُّه في القلب دون حجابهِ
.
لولا تمتُّعُ ناظري بلقائَِه ... لوهَبْتُه لمُبَشِّري بإيابهِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص46



ومن أحسن ما قيل في العيد عند مفارقة الإخوان قول أبي
.
الفرج الشامي :
.
من سرَّهُ العيدُ فلا سرَّني ... بل زادَ في شوقي وأحزاني
.
لأنَّهُ ذكَّرني ما مضى ... من عهدِ أحبابي وإِخواني
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص46



قال: وقدم السعدي أبو وَجْزَة على المُهلَّب بن أبي صُفْرة ،
.
فقال : أصلحَ الله الأمير ، إنّي قد قطعتُ إليكَ الدَّهْناء ،
.
وضربتُ إليك آباطَ الإبل من يثرب .
.
قال : فهل أتيتَنا بوسيلةٍ أو عِشْرة أو قرابة ؟
.
قال : لا ، ولكنّي رأيتُك لحاجتِي أهلاً ، فإنْ قمتَ بها ، فأهلُ ذلك ،
.
وإنْ يَحُلْ دونَها حائِلٌ ، لم أذْمُمْ يومَك ، ولم أيْأَسْ من غَدِك .
.
فقال المهلَّب : يُعْطَى ما في بيت المال . فوُجِدَ مئةُ ألف درهم ،
.
فدُفعتْ إليه ، فأخذَها وقال :
.
يا مَنْ على الجود صاغ الله راحتَه ... فليس غير البذل والجود
.
عمَّتْ عطاياكَ مَنْ بالشرقِ قاطِبةً ... فأنت والجود منحوتان من عود
.
وقد يجبُ على العاقل الراغبِ في الأدب أنْ يحفظَ هذه المُخاطبات ،
.
ويُدْمِنَ قراءَتها .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص9




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 2:52 pm

لاَ تَخْضَعَنَّ لِمَخْلَوقٍ عَلى طَمَعٍ
فإنَّ ذلك وهن منك في الدين

واسترزق الله مما في خزانته
فإنما الأمر بين الكاف والنون

إنّ الذي أنت ترجوه وتأمله
مِنَ البَرِيَّة ِ مِسْكِيْنُ ابْنِ مِسْكِيْنِ

ما أَحْسَنَ الجُوْدَ في الدُّنُيا وفي الدِّينِ
وأَقْبَحَ البُخْلَ فِيْمَنْ صِيْغَ مِنْ طِيْنِ

ما أَحْسَنَ الدِّيْنَ والدُّنْيا إذااجْتَمَعَا
لا بَارَكَ اللِه في دُنْيا بِلا دِيْنِ

لو كان باللُّبّ يَزْدادُ اللَّبِيْبُ غِنًى
لَكانَ كُلُّ لَبيبٍ مِثْلَ قارُونِ

لكنما الرزق بالميزان من حكم
يعطي اللبيب ويعطي كل مأفون


من بديع بلاغة القرآن الكريم جمال التكرار المنسجم الذي يقبله الذوق السليم ولا تملّه الأذن ولا تنفر منه النفس ، وذلك كثير في القرآن .... ولكنّ ما جاء في سورة الرحمن من تكرار آية ( فبأيّ آلاء ربكما تكذبان ) أمر ملفت يستدعي الوقوف والتأمل ...تكررت الآية الشريفة إحدى وثلاثين مرة وهو من أكثر صور التكرار في القرآن ، والجميل أن هذا التكرار قد سبقه تمهيد رائع بتكرار كلمة
( الميزان) في الآيات الأولى من السورة إذ لم تأت الآية ( فبأيّ آلاء ...) إلا بعد اثنتي عشرة آية ، وقد تكررت كلمة (الميزان) ثلاث مرات في ثلاث آيات متواليات لتمهد للإذن بلحن موسيقي عذب لنتقبل صور التكرار القادمة ولنألفها وتأنس بها النفس فلا تفاجأ بفواصل الآية المكررة ...إن الجو السائد في سورة الرحمن هو تعداد النعم على الخلق إنسا وجنّا فكانت الآية تأتي بعد ذكر كل نعمة أو مجموعة من النعم لتقوم بدور التذكير والتقرير ، وأن هذه النعم لا مجال لإنكارها أو تكذيبها ، ولكي يدرك الإنسان مدى فضل الله عليه ...زيادة على ذلك فإن في التكرار نوعا من التوبيخ والتقريع لأن في تعداد النعم تقريع لمن أنكرها وجحد حق المُنعم ...ولكنّ المتأمل في تكرار هذه الآية يجد أنها جاءت بعد ما هو ليس بنعمة كالوعيد والتهديد وصور العذاب كما في قوله تعالى : ( يرسل عليهما شواظ ...) وقوله : ( يعرف المجرمون ... ) وقوله ( هذه جهنم التي يكذب ...) فكيف يستقيم التوجيه السابق ؟!نقول إن البلاغيين لهم توجيه جميل . وهو أن الإنذار والوعيد وبيان مآل الضالين فيه عصمة للإنسان من الوقوع فيما وقعوا فيه فيكون له المصير نفسه ، فتكون هذه المواضع مندرجة تحت النعم فإيصال الخير والدعوة إليه نعمة ودفع الشر والتحذير منه نعمة أيضا ...
د.علي إبراهيم البراهيم


كان الكوفيّون لا يطلقون اسم المفعول إلاّ على المفعول به
أمّا باقي المفاعيل كالمفعول لأجله , والمفعول المطلق والمفعول معه فكانوا يسمّونها "مشبه بالمفعول"
جاء في همع الهوامع للسيوطي في باب المفعول به :
"ما ذكره أبو حيان في شرح التسهيل أن انقسام المفعول إلي مفعول مطلق ومفعول به وله وفيه ومعه هو مذهب البصريين وأما الكوفيون فزعموا أن الفعل إنما له مفعول واحد وهو المفعول به وباقيها عندهم ليس شيء منها مفعولا وإنما مشبه بالمفعول".



أما الطائفة بالشام و مصر و نحوهما ، فهم في هذا الوقت المقاتلون عن دين الإسلام ، و هم من أحق الناس دخولا في الطائفة المنصورة التي ذكرها النبي صلى الله عليه و سلم بقوله : لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، لا يضرهم مَن خالفهم و لا مَن خَذلهم ، حتى تقوم الساعة ، مما يبين أن هذه العصابة التي بمصر و الشام في هذا الوقت هُم كتيبة الإسلام ، و عزهم عز الإسلام ، و ذلهم ذل الإسلام ، فلو استولى عَليهم التتار لم يبق للإسلام عِز و لا كلمة عالية و لا طائفة ظاهرة عالية يخافها أهل الأرض تُقاتل عنه .
ابن تيمية في فتواه بوجوب قتال التتار عقب هزيمة وادي الخزندار 1299 م



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 3:06 pm

تعلـــــــق قــــلبي طفلـــــــــــة عربيـــــة .. تنعم بالديبـــــاج و الحلي و الحلل
لهــــــــا مقلـــــة لو أنهــــا نظــــرت بهـــا .. إلى راهـــب قد صـــام لله و ابتهل
لأصــــــبح مفتــــــــونا مـــعنى بحبهــــــا .. كأن لم يصم لله يـــوما و لم يصــل
ألا رب يــــــوم قـــــــد لــــهــــوت بدلهــــا .. إذا ما أبوهـــــا ليلـة غاب أو غـفل
حجازيـــة العينيــــــن مكيــــــة الحشـــــا .. عراقيــة الأطراف روميـــــة الكفــل
تهاميــــــة الأبــــدان عبسيــــة اللـــــمى .. خزاعيـــة الأسنان دريـــــة القبــل
و لاعبتها الشطرنـــــج ، خيلي ترادفــــت .. و رخي عليها دار بالشـاه بالعجــل
و قـــد كان لعبي كــــل دســـت بقبلـــــة .. أقبـــل ثغـــرا كالهــــــلال إذا أهـل
فقبلتهــــا تسعــــا و تسعيــــن قبلــــــــة .. و قبلتها أخرى و كنت على عجـل
و عانقتهـــا حتى تقطـــع عــــقدها .. و حتى فصوص الطوق من جيدها انفصل
كأن لآلي الطـــــــوق لمـــــــــا تناثـــــرت .. ضـــياء مصابيــح تطايرن عن شعـل
( من قصيدة غزلية منسوبة لامرئ القيس بن حجر الكندي )


قال ذو الرياستين: قبول السعاية شر من السعاية، لأن السعاية دلالة والقبول إجازة، وليس من دل على شيء كمن قبل وأجاز، فامقت الساعي على سعايته وإن كان صادقا للؤمه في هتك العورة وإضاعة الحرمة، وعاقبه إن كان كاذبا لجمعه بين هتك العورة وإضاعة الحرمة مبارزة لله بقول البهتان والزور.
شعر للأعشى في إطاعة الواشين قال الأعشى:
ومن يطع الواشين لا يتركوا له ... صديقا وإن كان الحبيب المقربا
من عيون الاخبار




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 7:14 pm

أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا *** وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا
بِنْتُم وَبِنّا فَما ابتَلّتْ جَوَانِحُنَا *** شَوْقاً إلَيكُمْ وَلا جَفّتْ مآقِينَا
نَكادُ، حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنا ***
يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسّينَا
إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكمْ***
في مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا
لاتحسبوا نأيكم عنا يغيرنا...
.اذ طالما غير النأي المحبينا
ليسق عهدكم عهد السرور فما
كنتم لارواحنا الا رياحينا



في فقد الأشياء
رجل حافِ : لا نعل له.
رجل عريان : لا ثوب له.
رجل أعزل : لا سلاح له.
رجل حاسر : لا عمامة له.
رجل أكشف : لا تـُرس له.
رجل أميل : لا سيف له.
رجل أنكب : لا قوس له.
أرض قـَفـر : ليس بها احد.
أرض جـُرز : ليس فيها زرع.
دار خالية : ليس فيها أحد.
بطن خاو : ليس فيها طعام.
بئر نـُزح : ليس فيها ماء.
شاة جمّاء :لا قرون لها.

الملء والامتلاء
فلك مشحون
كأس دهاق
نهر طافح
عين ثـَرَّة
طرف مغرورق
جفن مُترع
إناء مفعم
كيس أعجز
مجلس غاص .

من كنى الأشياء والحيوان
الجوع والإفلاس : أبو عمرة.
المأدبة : أبو جامع.
الملح والتمر : أبو عون.
الهريسة : أم جابر.
البخور : أبو السرور.
الجمل : أبو أيوب.
البازي : أبو الأشعث.
البومة: أم خراب.
الدجاجة: أم ناصر الدين و أم الوليد.
الضبع: أم عامر.
الفأرة : أم خراب.
النمر: أبو صعب.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 7:31 pm

رأى المجنونُ في البيداء كلبا*** فمدَّ له من الإحسان ظلا
.
فلامــوه على ما كــان منــه*** وقالوا قد أنلتَ الكلب نَيلا
.
فقال دعوا الملامةَ إنَّ عيني*** رأتْه مرَّة في حيِّ ليــلى



التشبيه)(1)
*يستخدم في تقريب الصورة او توضيحها او اختصار الحديث عن أجزائها فالليل كالموج , والخد كالتفاح والألفاظ كالدرر , وقد يستعملون الصورة التشبيهية بلا أداة فيقولون :"انت كالنجم في ضيائك" وقد يحذفون وجه الشبه بين المشبه والمشبه به فيقولون "انت عمري" وأبرعه ما صور ذات المتكلم وأعطى المشبه حقه من الوضوح والتأثير ومنح المتلقي القدرة على فهمه وذوقه والاستمتاع به, قال تعالى " وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام" ومنه التشبيه المفرد والمركب والضمني والمقلوب, ومنه البليغ الرائع والساذج القريب , وكلما كان بعيدا كان أبلغ.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 7:48 pm

المَنيَّةُ ولا الدَنيَّة
يُروى أَنَّ النُّعمانَ بن المُنذِر خَافَ على نَفسِهِ مِن كِسرى لما مَنَعَهُ مِن تَزويِجِ ابنَتِه فأودَعَ أسلِحَتَهُ وحَرَمَهُ إلى هانئ بن مسعود الشيباني، و رَحَلَ إلى كِسرى فَبَطَشَ بِه كِسرى، ثُمَّ أرسَلَ كِسرى إلى هانئ يَطلُبُ مِنهُ وَدائِعَ النُّعمان، فأبى، فَسَيَّرَ إليهِ كِسرى جَيشًا لِقِتالهِ فَجمَعَ هانئ قَومَهُ آل بَكر و خَطَبَ فيهم فقال: «يا مَعشَرَ بكر، هالكٌ مَعذور، خَيرٌ مِن ناجٍ فَرور، إنَّ الحَذَرَ لا يُنجي مِن قَدَر، وإنَّ الصَّبرَ مِن أسبابِ الظُفرِ، المَنيَّةُ ولا الدَنيَّة، و استِقبالُ المَوتِ خَيرٌ مِن استدبارِه، و الطعنُ في ثَغرِ النُحورِ، أكرَمُ مِنهُ في الأَعجَازِ والظُهورِ، يا آل بكر قاتِلوا فما لِلمَنايا مِن بُد»، واستطاعَ بنو بكر أنْ يَهزِموا الفُرس في مَوقِعَةِ ذي قار، بِسَبَبِ هذا الرجلِ الذي احتَقَرَ حَياةَ الصَغارِ والمَهانَةِ، ولَمْ يُبالِ بالموتِ في سَبيلِ الوفاءِ بالعَهد.





من مثلثات قطرب :

الحَمام، والحِمام، والحُمام:
بفتح الحاء وكسرها وضمّها:
فأما الحَمام : بفتح الحاء: فهو الطير المعروف
وأمّا الحِمام : بكسر الحاء؛ فيعني الموت.
وأمّا الحُمام: فهو اسم رجل،؛
قالت الخنساء:
قتلنا عمير بن الحُمام ورهطَه .... وجمعَهم حتى النساء الحواملا

وقد رجز أحد العلماء المعاني الثلاثة فقال:
قولوا لأطيار الْحَمام .... يبكينني حتى الحِمام
أما ترى يابن الْحُمام .... ما في الهوى من كرب





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 31, 2015 9:48 pm

و خيّرها أبوها بين شيخٍ
كثير المالِ أوحــد ثٍ فقيرِ

فقالت: خطّتا خسفٍ وما إن
أرى من حظوةٍ للمستخير

و لكن إن عزمت فكلُّ شيءٍ
أحب إليّ من وجه الكبيرِ

لأنّ المرءَ بعد الفقرِ يثْري
وهذا لا يعود إلى صغيرِ

يحيى بن حكم الغَزَال الأندلسي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 8:33 am

رأى المجنونُ في البيداء كلبا*** فمدَّ له من الإحسان ظلا
.
فلامــوه على ما كــان منــه*** وقالوا قد أنلتَ الكلب نَيلا
.
فقال دعوا الملامةَ إنَّ عيني*** رأتْه مرَّة في حيِّ ليــلى



{{أسباب السعادة}}
***************
من أسباب السعادةأن يكون لديك:
**عيناً ترى الأجمل..
**وقلباً يغفر الأسوأ..
**وعقلاً يفكر بالأفضل..
**وروحاً يملؤها الأمل..!!!


و خيّرها أبوها بين شيخٍ
كثير المالِ أوحــد ثٍ فقيرِ

فقالت: خطّتا خسفٍ وما إن
أرى من حظوةٍ للمستخير

و لكن إن عزمت فكلُّ شيءٍ
أحب إليّ من وجه الكبيرِ

لأنّ المرءَ بعد الفقرِ يثْري
وهذا لا يعود إلى صغيرِ

يحيى بن حكم الغَزَال الأندلسي




كان الليل كسوتنا ، وربما قيل في عالم آخر أنه كان يحيطنا
برعايته. لا أثر لبصيص ضياء . لكنّ أعيننا ، وإن فقدت البصر
اعتادته. كنا نبصر في الظلمات ، أو نظن أننا نبصر. كانت صورنا
ظلالا متنقلة في العتمة ، بعضها يعثر بالبعض ، أو يعثر بكراز
الماء أو يطيح بكسرة الخبز اليابس التي يحتفظ بها البعض
اتقاء لتشنجات المعدة.
كان الليل قد كف عن أن يكون هو الليل ، فما عاد له نهار ولا
نجوم ولا قمر ولا سماء . كنا نحن الليل . وإلى الأبد ليليةٌ
أجسادُنا وأنفاسُنا وخفقُ قلوبنا وتلمساتُ أيدينا ، متنقلة من
جدار إلى آخر دونما جهد تبذله، لأن المساحة جعلت مساحة
قبر لحيّ ، كلما تلفظت بهذه الكلمة كان عليّ أن أستبدلها
بالناجي ، لكني في الحقيقة كنت حيا ، مكابدا للحياة في
بؤسها المدقع، في الاختبار الذي لا ختام له سوى الموت.
غير أن كل ذلك مهما بدا مستهجنا ، يشبه الحياة !
_________________________
تلك العتمة الباهرة/الطاهر بن جلون


أحسن النساء:
قال عبد الملك بن مروان لرجل من غطفان صف لي أحسن النساء فقال الرجل :خذها يا أمير المؤمنين ملساء القدمين ردماء الكعبين ناعمة الساقين ضخماء الركبتين لفاء الفخذين ضخمة الذراعين رخصة الكفين ناهدة الثديين حمراء الخدين كحلاء العينين زجاء الحاجبين لمياء الشفتين بلجاء الجبين شماء العزبين شبناء الثغر محلوكة الشعر غيراء العنق مكسرة البطن..!.
فقال عبد الملك: ويحك فأين توجد هذه؟!
قال: تجدها في خالص العرب وفي خالص الفرس!

شر الرِّجال الأَرعن.. البارد المتهجن
يُكرم مَن يهينه.. يخذل مَن يعينه
يخضَع لِلأَعادي..عَجزاً عَن العِناد
وَيوحش الصَّديقا ..وَيَقطَع الرَّفيقا
تضرم وَتيه ..أَي انَّني نَبيه
تاه عَلى إخوانه.. إِذ نالَ مِن زَمانه
شر الرِّجال اللمزه.. للأَصدقاء الهمزه
لا كانَ ذو الوَجهين.. وَصاحب اللونين
الخادِع المُنافق.. الملق المماذق
إِن كانَ خَيراً سَتَرَه.. أَو كانَ شَراً نَشَرَه
إِعادة الحَديث.. مِن عادة الخَبيث
لا سيما محرفا.. عَن وَضعِهِ مُزيفا
إِصلاح أَدنى المال ..خَير مِن السُّؤال
"ابن الهبارية"

يقول ابن القيم :
' إن طال عليك البلاء مع استمرارك بالدعاء فاعلم أن الله لا يريد إجابة دعوتك فقط ، بل يريد أن يعطيك فوقها عطايا لم تطلبها أنت '


حدثنا عيسى بن يونس عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثني أبو سلام الدمشقي عن خالد بن زيد قال : كنت رجلا راميا فكان يمر بي عقبة بن عامر فيقول : يا خالد اخرج بنا نرمي فلما كان ذات يوم أبطأت عنه فقال : يا خالد تعال أخبرك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة : صانعه يحتسب في صنعته الخير والرامي به ومنبله وليس اللهو إلا في ثلاث : تأديب الرجل فرسه وملاعبته أهله ورميه بقوسه ونبله ومن ترك الرمي بعد ما علمه فهي نعمة تركها أو كفرها "
"مصنف ابن أبي شيبه"


يقول ابن القيم : (فلو كان كل من أخطأ أو غلط تُرِكَ جملةً، وأُهدرت محاسنه لفسدت العلوم والصناعات والحكم وتعطلت معالمها (



شتان ما بين (عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق )
وبين
( قطعت لهم ثياب من نار )
[ البسوا ما يرضيه ، ليلبسكم ما يرضيكم ]





ما الاسْتِفْهَامِيّة:
معناها:
مَعْنَاها: أيُّ شَيء
نحو {مَا هِي؟} (الآية "68" من سورة البقرة "2" )، {مَا لَوْنُها؟} (الآية "69" من سورة البقرة "2" )، {ومَا تِلْكَ بيَمينِكَ} (الآية "17" من سورة طه "20" ) وهي سُؤَالٌ عَنْ غَيْر الآدمِيِّين وعَنْ صِفَاتِ الآدميين، فإذا قلتَ: "ما عِنْدَكَ؟" فَتُجِيبُ عَنْ كلِّ شيء ما خَلاَ مَنْ يعقل، و "ما" في قولك "ما اسْمُكَ؟"، و "ما عِنْدَكَ؟" في مَوضِع رفعٍ بالابْتِداء.

حَذْفُ ألفها:
يَجبُ حَذْفُ ألِف "مَا" الاسْتِفهامية إذا جُرَّت وإبْقَاءُ الفَتحَةِ دَليلاً عَلَيْها نحو "فِيمَ" و "ألامَ" و "علاَمَ" و "بمَ" و "عمَّ" نحو {فِيمَ أنْتَ مِنْ ذِكْراها} (الآية "43" من سورة النازعات "79")، {فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ المُرْسَلُون} (الآية "35" من سورة النمل "27" )، {لِمَ تقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونُ} (الآية "2" من سورة الصف "61").



من قصص الذكاء .. كلثوم بن الأغر والحجاج
.............................................
يحكى أن كلثوم ابن الأغر ( المعروف بدهائه وذكائه)..
كان قائدا" في جيش عبد الملك بن مروان
وكان الحجاج بن يوسف يبغض كلثوم
فدبر له مكيدة جعلت عبدا لملك بن مروان يحكم على كلثوم بن الأغر بالإعدام بالسيف فذهبت أم كلثوم إلى عبد الملك بن مروان تلتمس عفوه فاستحى منها لأن عمرها جاوز المائة عام . .
فقال لها سأجعل الحجاج يكتب في ورقتين الأولى يعدم وفي الورقة الثانية لا يعدم
ونجعل ابنكِ يختار ورقه قبل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوما نجاه الله..
فخرجت والحزن يعتريها:'( فهي تعلم أن الحجاج يكره ابنها والأرجح انه سيكتب في الورقتين يعدم . .
فقال لها ابنها لا تقلقي يا أماه
ودعي الأمر لي ..
وفعلا قام الحجاج بكتابه كلمة يعدم في الورقتين
وتجمع الملأ في اليوم الموعود ليروا ماذا سيفعل كلثوم ..
ولما جاء كلثوم في ساحة القصاص
قال له الحجاج وهو يبتسم بخبث
اختر واحدة
فابتسم كلثوم واختار ورقه وقال :اخترت هذه.
ثم قام ببلعها دون أن يقرأها
فاندهش الوالي وقال ما صنعت يا كلثوم
لقد أكلت الورقة دون أن نعلم ما بها
فقال كلثوم:
يا مولاي اخترت ورقة وأكلتها دون أن أعلم ما بها ولكي نعلم ما بها ، انظر للورقة الأخرى فهي عكسها . .
فنظر الملك للورقة الباقية فكانت (يعدم)
فقالوا لقد اختار كلثوم أن لا يعدم
بقليل من التفكير نستطيع صنع أشياء عظيمة .. فإذا أردت صنع الأشياء العظيمة عليك بالتفكير " .. لكن قبل التفكير يجب أن تعلم أنه لكل داء دواء من ذكاء العرب ..
قصه من التراث الأمــوي ..



أصوات
* طـنيـن * صوت النحلة
* خوار * صوت البـقر
* أزيـز * صوت الطائرة
* ثـغاء * صوت الـغنـم
* هـديـر * صوت السيارة
* شـحيج * صوت البـغل
* رنـيـن * صوت الجـرس
* صـهـيـل * صوت الحصان
* شــدو * صوت البلبل
* نـهـيـق * صوت الحـمـار
* هـد يـل * صوت الحـمـام
* ضحـك * صوت القـرد
* ســليل * صوت الغـزال
* زمـار * صوت النعامة
* دوى * صوت المـد فع
* صـفـيـر * صوت الـنـســر
* نـميـم * صوت الفأر
* صــريـر * صوت الجـراد
* شــخـير * صوت النـائـم
* نـقـيـق * صوت الضفـدع
* قهقهة * صوت الـضـاحـك
* نـعـيق * صوت الغـراب
* نـحـيـب * صوت الباكي
* نـعـيـق * صوت البـوم
* صــرصــرة * صوت الـبـازي
* مـأمـأة * صوت الخـراف
* لـقـلـقـة * صوت اللقـلـق
* صــيء* صوت العـقـرب


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 8:55 am

ضمير الشأن وضمير القصة وضمير الفصل
إذا وقع قبل الجملة ضمير غائب فإن كان مذكراً سمي الضمير الشأن نحو: هو الله أحد وإن كان مؤنثاً سمي ضمير القصة نحو: فإنها لا تعمى الأبصار ويفسر بجملة لها محل من الإعراب تكون خبراً بخلاف سائر الجمل المفسرة ولا يستعمل إلاّ فيم يراد به التفخيم والتعظيم، أما ضمير الفعل فيتوسط بين المبتدأ والخبر بشرط أن يكون الخبر معرفاً بأل نحو: وذلك هو الفوز العظيم، وقد يكون الخبر مضارعاً نحو: ومكر أولئك هو يبور، وقد يكون ماضياً نحو: وأنه هو أضحك وأبكى، وضمير الفصل لا محل له من الإعراب على المعتمد.

غير
مبهمة ولا تتعرف بالإضافة إلاّ إذا وقعت بين متضادين ولذلك جاز وصف المعرفة بها في صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم، وإذا قطعت عن الإضافة لفظاً بنيت على الضم نحو: معي درهمٌ لا غير أو ليس غير، أو ليس غيره موجوداً.

«على»
1 ـ إذا لحقتها الكاف وكانت بمعنى الزم تعرب اسم فعل أمر والكاف ضمير في محل جر والجار والمجرور ولا متعلق له نحو: عليك المشورةَ في المعضلات.

2 ـ إذا وقعت في ابتداء الكلام وكان بعدها أن أفادت معنى الاستدراك نحو: على أنني راض بأن أحمل الهوى وهو متعلق بمحذوف حال،




(1) مِنَ المعلومِ في لغةِ العربِ أنَّ التنوينَ لا يلْتقِي معَ الإضافةِ .. فكلمة " طالب " مثلاً
إذا لم تكُن مضافةً فإنَّها تردُ منوَّنة فنقولُ :
" جاءَ طالبٌ " .. بالتنوين <<<< إذا كانَ غيرَ مُضافٍ .
لكِن عند إضافتها يُحْذفُ التنوينُ فنقول :
" جاء طالبُ العلم " .. بلا تنوين <<<< إذا كانَ مُضافاً .
وقد استغلَّ أحَدُ النُّحاةِ هذه القاعدةَ ليصِفَ حالَه وجَفاءَ محبوبتِه له حيثُ يتشابهُ حالُه معَها ,
معَ حال التنوين والإضافةِ اللتين لا تلتقيان فقالَ :
كأنِّيَ تنوينٌ وأنتِ إضافةٌ *** فأينَ ترانِي لا تحلّ مَكانيا

(2) وكذلك مِنَ المَعلوم ِأنَّ الاسمَ المُعرّفَ بـ " ال " لا يُنوّنُ أيضاً ..
فمثلاً نقولُ :
"جاءَ طالبٌ " .. بالتنوين <<<< إذا كانَ غيرَ مُعرّفٍ بـ " ال " التعريف .
ونقولُ :
"جاءَ الرجلُ" .. بلا تنوين <<<< إذا كانَ مُعرَّفاً بـ " ال " التعريف .
وقد استغلَّ أحَدٌُ الشُّعراءِ هذه القاعدة َالنحوية ليصِفَ حالَه َإذْ إنَّه يشْتكِي مِن
انقطاع ِوصْلِ مَحْبوبتِه, مُشبِّهاً حالَه معَها بحالِ"ال" التعريفِ معَ التنوينِ
اللتين لا تلتقيان , فقالَ :
لي عِندكُم دَيْـنٌ ولكِنْ هل له *** مِنْ طالِبٍ وفؤادِي المَرْهونُ
فكأنني ألِـفٌ ولامٌ في الهَوى *** وكأن مَـوْعِدَ وصْلِكُم تنـوينُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 8:58 am




أسماء الأصوات
لُغتنا العربية حافلة ٌبألفاظِها وأساليبها ، ثريَّة بمعانيها ودلالاتها ، مُتميِّزة باستيعابها وشُمولها.. فيها ..
* الكثيرُ مِنَ الأساليبِ والألفاظِ التى يُخاطََبُ بها العاقلُ مِنَ الإنسان ِ..
* و فيها ألفاظ ٌ يُزْجَر بها غيرُ العاقلِ مِنَ الحيوانِ الأعْجَمِ وما ينزلُ منزلتَه كصغارالآدمييين ،
ليبتعدَ عن أمرٍ ما يُرادُ إبعادُه عنه .
* كما أنَّ فيها ألفاظ ٌيُطلبُ بها استجابة ُالحيوانِ لتنفيذِ أمرٍ مِنَ الأمُور التى يُكلَّف بها بعد الدُّربة
والمِران ِ .
*وألفاظ ٌيُردِّدها الإنسانُ مُحاكياً بها صوتَ صاحبها مِنْ حيوانٍ أو طيرٍ وجمادٍ .

تعريفها :
هى ألفاظ ٌ تُشبه أسماءَ الأفعال في دلالتها على المقصودِ دونَ مساعدة ٍ.وكلُّها ألفاظ ٌ سماعيَّة ،
ولا تعملُ في غيرها ، وليس لها محلٌّ مِنَ الإعرابِ ..ولا نعْتبرها أسماءَ أفعالٍ لأنها لم تحملْ
ضمائراً ، ولم تقعْ في شيءٍ مِنْ تراكيبِ الكلامِ .

أقسامها :
(1) أصوات لزجر غير العاقل وما ينزل منزلته :
----------------------------------------------
- يُقال لزجر الطفل : ( كِخَّ – كِخِّ )
وقد وَرَدَ أنَّ الحَسنَ بن علىّ - رضى الله عنهما - أخذَ تمْرة ًمنْ تمْر الصَّدقةِ ووضعَها فى فِيْهِ ،
فقالَ له جدُّه المُصطفى- صلَّى اللهُ عليه وسلَّم - :
( كِخِّ – كِخِّ ) فإنها مِنَ الصَّدقةِ ، فألقاها مِنْ فِيْهِ .

- ويقال لزجر الخيل عنِ الإبطاء : ( هَلا - هَال ِ ) ..
ومنه قولُ لَيْلَى الأخيلية للنابغة الجَعُدي :
تُعَيِّرُنا دَاءً بأمِّك مِثْلُهُ *** وأيُّ جَوادٍ لا يُقَال له " هلا "
و يُزجر باسم الصوت ( هَلا ) العاقل لتنزيلِه منزلة غير العاقل ..
ومنه قولُ الشاعر : ألا حّيِّيا ليلى وقولا لها " هَلا "

- ويقال لزجر البغل عنِ الإبطاء : ( عَدَسْ ) ..
ومنه قولُ الشاعر :
عَدَسْ مالعَبَّادٍ عليك إمارة *** أمِنْتِ وهذا تحملين طليقْ

- ويُقالُ لزجر الناقة : ( هَيْدَ – هَادَ – جَهْ – دهْ - عَاهِ – عِيهِ )

- ويُقالُ لزجر الغنم : ( إسَّ – هِسَّ – هُسَّ – هَيجْ )

- ويُقالُ لزجر الضأن : ( سَعْ – وَجْ )

- ويُقالُ لزجر العنز : ( عَزِْ – عيْزِ )

- ويُقالُ لزجر الكلب : ( هَجا – هَج )

- ويُقالُ لزجر البقر : ( وحْ )

- ويُقالُ لزجر الحمار : ( حرِّ )

ولزجر غير العاقل وما ينزل منزلته أسماءُ أصواتٍ أخرى غير ما ذكرنا ..

(2) أسماء أصوات تطالب الحيوان بأداء أمر ما :
-----------------------------------------------
- يُقالُ عند طلب ذهاب الإبل لشرب الماء : ( حُوتْ – إدْ – جِئْ )

- ويُقالُ عند طلب هدوء الإبل وتسكينها من نِفارها : ( هِدَعْ )

- ويُقالُ عند طلب الأكل والشرب من الدجاج : ( دَجْ – مُوسِ )

- ويُقالُ عند طلب الأكل والشرب من الضأن : ( حَا – حَا )

- ويُقالُ عند طلب الأكل والشرب من الماعز : ( عًا - عَا )

- ويُقالُ عند طلب إناخة الإبل : ( نِِخْ )

ومنه كذلك :

( أو ) للفرس .. و ( دوهِ ) للفصيل .. و ( عوهِ ) للجَحْش ..

و ( تؤْ - تأ ) للتيْس .. و ( سأ - تشُوء ) للحِمار المورود ..

و ( بسّ ) للغنم .. و ( قوس ) للكلب .

(3) أسماء أصوات يردِّدها الإنسان محاكياً صوت حيوان أوجماد :
------------------------------------------------------------
يُحاكِى الإنسانُ صوتَ الغراب فيرددُ : ( غَاقْ – غَاقْ )

ويُحاكِى صوتَ الضرب : ( طاقْ - طاقْ )

وصوت ضربة السيف : ( قَبْ - قَبْ )

وقرع الحجارة : (طَقَّ - طَقَّ ).

و ( شيب ) لشرب الإِبل .. و ( طيخ ) للضَّحك .

وقد اصطلحَ النُّحاة ُعلى تسمية هذه الألفاظ بأسماء الأصوات لامتناع كونها حروفاً
من قبل الاكتفاءِ بها ، وامتناعُ كونِها أفعالاً منْ قبل أنها لا تدلُّ على الحدث أو الزمن .
.. ويرى البعض منهم أنها مُلحقة بالأسماءِ وليست أسماء ..
وهى جميعها ألفاظ مبنية على الحركة أو الضبط الذى نطقَ به العربىّ حينَ نطقَ بها ،
ولا تشتملُ على ضمير ..

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 9:14 am

البَسُوسُ اسم امرأَة، وهي خالة جَسَّاس بن مُرَّة الشَّيْباني: كانت لها ناقة يقال لها سَرَابِ، فرآها كُلَيْبُ وائلٍ في حِماه وقد كَسَرَتْ بَيْض طير كان قد أَجاره، فَرَمى ضَرْعها بسهم، فَوَثَبَ جَسَّاس على كليب فقتله، فهاجت حَربُ بكرٍ وتَغْلِبَ ابني وائل بسببها أَربعين سنة حتى ضربت بها العرب المثل في الشؤم، وبها سميت حرب البَسُوس، وقيل: إِن الناقة عقرها جَسَّاسُ بن مرة.
ومن أَمثال العرب السائرة «غيره: وفي الحديث»: هو أشْأَمُ من البَسُوسِ، وهي ناقة كانت تَدُِرُّ على المُبِسِّ بها، ولذلك سميت بَسُوساً، أَصابها رجل من العرب بسهم في ضرعها فقتلها.
وفي البَسُوسِ قول آخر روي عن ابن عباس، قال الأَزهري: وهذه أَشْبه بالحق، وروى بسنده عن ابن عباس في قوله تعالى: واتْلُ عليهم نَبَأَ الذي آتيناه آياتِنا فانسَلَخ منها؛ قال: هو رجل أُعْطِيَ ثلاث دعوات يستجاب له فيها، وكان له امرأَة يقال لها البَسُوسُ، وكان له منها ولد، وكانت له مُحبَّة، فقالت: اجعل لي منها دعوة واحدة، قال: فلك واحدة فماذا تأْمرين؟ قالت: ادعُ اللَّه أَن يجعلني أَجمل امرأَة في بني إِسرائيل، فلما علمت أَن ليس فيهم مثلها رغبت عنه وأَرادت شيئاً آخر، فدعا اللَّه عليها أَن يجعلها كلبة نَبَّاحَةً فذهبت فيها دعوتان، وجاء بنوها فلقالوا: ليس لنا على هذا قرار، قد صارت أُمنا كلبة تُعَيِّرُنا بها الناسُ، فادع اللَّه أَن يعيدها إِلى الحال التي كانت عليها، فدعا اللَّه فعادت كما كانت فذهبت الدعوات الثلاث في البَسُوس، وبها يضرب المثل في الشُّؤْمِ.
لسان العرب لابن منظور.


* جمع التكسير :
[ هو ما دلَّ علي أكثر من اثنين بتغيير صورة مفرده , وقد يكون هذا التغير في الحركات أو في عدد الحروف أو فيهما معًا , وقد يكون تغيرًا ظاهرًا أو مقدرًا , لذلك سمِّـى هذا النوع من الجمع (جمع تكسير) ] .
فمثلا كلمة (خَشَب) (بفتح الخاء والشين) تجمع علي (خُشُب) (بضم الخاء والشين) وهذا تغير في الحركات , وتُجْمَع علي (أخشاب) وهو تغير في الحركات وعدد الحروف , ومن ذلك كلمة (سرير) تجمع علي (سُرُر) بحذف الياء , وكذلك كلمة (راكع) تُجْمَع علي (رُكَّع) بتغير ظاهر في عدد الحروف والحركات . وأمَّا كلمة (فُلْك) (بضم فسكون) للمفرد والجمع , فالتغير فيها تغير مقدر , ففي المفرد كوزن ( قُفْل ) وفي الجمع علي وزن (أُسْد) , ولجمع التكسير أنواع , نفصل القول فيها علي النحو التالي :
أنواع جمع التكسير
جمع التكسير عام في العقلاء وغيرهم , ذكورًا كانوا أو إناثًا , وأبنيته تزيد علي (ستة وعشرون) ؛ أربعة للقلة (القلة :من ثلاثة إلي عشرة) . وباقي الأوزان للكثرة (الكثرة :من ثلاثة إلي ما لا نهاية) . وتفصيل القول حول نوعي جمع التكسير علي النحو التالي :
أولا : جمع القلة : وله (أربعة) أوزان هي :
1ـ (أَفْعُل) : بفتح الهمزة وسكون الفاء وضم العين): مثل : (نهرـ أَنْهُر) , (ذراع ـ أَذْرُع) , (يمين ـ أَيْمُن) , (لسان ـ أَلْسُن) , (عين ـ أَعْيُن) .
2ـ (أفعال) : مثل Sadبطل ـ أبطال) , (سيف ـ أسياف) , (نهر ـ أنهار) .
3ـ (أَفْعِلَة) : مثل Sadطعام ـ أطعمة) , (غطاء ـ أغطية),(رداء ـ أردية).
4ـ (فِعْلة) : (بكسر الفاء وسكون العين) : مثل (فتي ـ فِتْية) , (صبي ـ صِبْية) , (ولد ـ وِلْدة) , .. الخ .
ثانيًا : جمع الكثرة : ويأتي علي الأوزان التالية :
1ـ (فُعْل) : (بضم الفاء وسكون العين) : وهو جمع قياس الشيئين هما :
أـ الوصف علي وزن (أفعل) وصف لمذكر ؛ مثل Sadأحمرـ حُمْر) , (أخضر ـ خُضْر) , .... الخ .
ب ـ الوصف علي وزن (فعلاء) وصف لمؤنث ؛ مثل : (حمراء ـ حُمْر) , (خضراء ـ خُضْر) ، ... الخ .
ج ـ وإذا كانت عين الاسم (ياء) فيجب قلب ضمة (الفاء) كسرة لتسلم (الياء) من القلب ؛ مثل : (أبيض ـ بيض) , (بيضاء ـ بيض) ...الخ .
د ـ ولا يجوز ضم العين إذا كانت معتلة؛نحوSadبيض ,سود),أو مُضعَّفة؛ مثل: (غُرّ) جمع : (أغر , غراء), أو معتلة اللام ؛ مثل: (أعشى ـ عُشْي) , (أعمي ـ عُمْي) ، ...الخ .
2ـ ( فُعُل ) : (بضم الفاء والعين) : وهو جمع قياسي في شيئين هما :
أ ـ الوصف علي وزن (فَعُول) (بفتح الفاء وضم العين) بمعني : (فاعل)؛ مثل : ( صبور ـ صُبُر) , (غفور ـ غُفرُ) ..... الخ .
ب ـ الاسم الرباعي صحيح اللام ؛ الذي قبل لامه مدَّة ؛ مثلSadعماد ـ عُمُد), (أتان ـ أُتُن) , (عمود ـ عُمُد) , (سرير ـ سُرُر) , (جديد ـ جُدُد) .
3ـ ( فُعَل ) : (بضم الفاء وفتح العين) : وهو جمع قياسي في الأشياء الآتية:
أـ الاسم علي وزن (فُعْلة)(بضم الفاء وسكون العين) ؛مثلSadغرفة ـ غُرَف), (مدية ـ مُدَّى) , (حجة ـ حُجَج) ..... الخ .
ب ـ الوصف علي وزن (فُعْلي)(بضم الفاء وسكون العين) ؛ مثل Sadكُبْرَى ـ كُْبَر) , (صُغْرَى ـ صُغَر) .... الخ .
ج ـ الاسم علي وزن (فُعُلة) (بضم الفاء والعين) ؛ مثل : (جمعة ـ جُمَع).
4ـ (فِعَل) : (بكسر الفاء وفتح العين) : ويطَّرد في الاسم التام علي وزن (فِعْلة) (بكسر الفاء وسكون العين) ؛ مثل: (كسرة ـ كِسَر), (بدعة ـ بِدَع), (فرية ـ فِرَى).
وأمَّا قولنا : (حِلية ـ حُِلي , لحية ـ لُِحى) فيجوز فيهما كسر الفاء وضمه.
5ـ (فُعَلَة) : (بضم الفاء وفتح العين واللام) :وهو مقيس في كل وصف لمذكر عاقل علي وزن (فاعل) معتل اللام بالياء أو الواو؛مثلSadرامٍ ـ رُمَاة)، (ساعٍ ـ سُعَاة )، (غازٍ ـ غُزَاة)، (داع ـ دُعَاة)، والأصل فيها : (رُمَيَة ، سُعَيَة ، غُزَوَة ، دُعَوَة).
6ـ (فَعَلَة) : (بفتح الفاء والعين واللام) :مثل : (كاتب ـ كَتَبَة) ، (كامل ـ كَمَلَة) ، (بارّ ـ بَرَرَة) ، .. الخ .
7ـ (فَعْلَي) Sadبفتح الفاء وسكون العين) : وهو يأتي من كل وصف دال علي آفة طارئة ؛ مثل Sadصريع ـ صَرْعَى) , (قتيل ـ قَتْلَى) , (جريح ـ جَرْحَى), (مريض ـ مَرْضَى),(زمن ـ زَمْنَى) , (هالك ـ هَلْكَى) , (ميت ـ مَوْتَى) , (أحمق ـ حَمْقَى) , (سكران ـ سَكْرَى) ,.....الخ.
8 ـ( فِعَلَة)Sadبكسر الفاء وفتح العين واللام) مثل (دبّ ـ دِبَبَة)( قرد ـ قِرَدَة).
9ـ (فُعَّل) : (بضم الفاء وتشديد العين) : مثل : (راكع ـ رُكَّع) , (صائم ـ صُوَّم) , (نائم ـ نُوَّم) , (ساجد ـ سُجَّد)..الخ.
10ـ (فُعَّال) Sadبضم الفاء وتشديد العين) :مثل : (صائم ـ صُوَّام) , ( قارئ ـ قُرَّاء), (عاذل ـ عُذَّال) ... الخ .
11ـ (فِعَال) : (بكسر الفاء وفتح العين) :مثل Sadكعب ـ كِعَاب) , (قصعة ـ قِصَاع) , (صعب ـ صِعَاب) ,(ضيعة ـ ضِيَاع) , (جبل ـ جِبَال) , (جمل ـ جِمَال),(ثمرة ـ ثِمَار),(رقبة ـ رِقَاب),(ذئب ـ ذِئَاب),(رمح ـ رِمَاح), (كريم ـ كِرَام),(طويل ـ طِوَال) , (قصير ـ قِصَار),(غضبان ـ غِضَاب), (عطشان ـ عِطَاش) , (خروف ـ خِرَاف) ,(رجل ـ رِجَال)...الخ.
12ـ (فُعُول) : (بضم الفاء والعين) : مثل : (نمر ـ نُمُور) , (فهد ـ فُهُود), (عقد ـ عُقُود) , (أسد ـ أُسُود) , (كعب ـ كُعُوب) ,(رأس ـ رُءُوس), (عين ـ عُيُون), (علم ـ عُلُوم) , (ضرس ـ ضُرُوس), (جند ـ جُنُود), (شجن ـ شُجُون), (نفس ـ نُفُوس).
13ـ (فِعْلان)Sadبكسر الفاء وسكون العين): مثلSadغلام ـ غِلْمان),(غراب ـ غِرْبان),(جرذ ـ جِرْذان),(حوت ـ حِيْتان),(عود ـ عِيْدان),(تاج ـ تِيْجان), (نار ـ نِيْران) , ..... الخ .
14ـ (فُعْلان) Sadبضم الفاء وسكون العين) : مثل : (بلد ـ بُلْدان) , ( رغيف ـ رُغْيفان ) , ( كثيب ـ كُثْبان ) , ..الخ .
15ـ (فُعَلاء) : ( بضم الفاء وفتح العين) :مثل : (كريم ـ كُرَمَاء) ، ( بخيل ـ بُخَلاء ) ، (ظريف ـ ظُرَفَاء) ، (خطيب ـ خُطَبَاء) ، (جليس ـ جُلَسَاء)، (شاعر ـ شُعَرَاء) ، (عاقل ـ عُقَلاء) ،(صالح ـ صُلَحَاء) ،(نابه ـ نُبَهَاء) .
16ـ (أَفْعِلاء) : (بفتح الهمزة وسكون الفاء وكسر العين) : مثل : (نصيب ـ أَنْصِبَاء) ، (قوي ـ أَقْوِيَاء) ، (ولي ـ أَوْلِيَاء)،(صديق ـ أَصْدِقَاء) .
17ـ (فَوَاعل) : (بفتح الفاء والواو وكسر العين) :مثل : (كارثة ـ كَوَارِث)، (جوهرـ جَوَاهِر) ، (زوبعة ـ زَوَابِع) ،(طابع ـ طَوَابِع) ،(قالب ـ قَوَالِب) ، (جائزة ـ جَوَائِز) ، (مانع ـ مَوَانِع)،(شاهق ـ شَوَاهِق)،(فارس ـ فَوَارِس).
18ـ (فَعَائِل) : (بفتح الفاء والعين) : مثل: (رسالة ـ رَسَائِل) ، (فضيلة ـ فَضَائِل)، (حمولة ـ حَمَائِل)،(سحابة ـ سَحَائِب)،(عجوز ـ عَجَائِز)، (صحيفة ـ صَحَائِف).
19ـ (فَعَالِي)Sadبفتح الفاء والعين وكسر اللام):مثلSadسعلاة ـ سَعَالٍ)،(حبنطي ـ حَبَاطٍ)، (قلنسوة ـ قَلاسٍ)، (صحراء ـ صَحَارٍ) ، (عذراء ـ عَذَارٍ)، (ذفري ـ ذَفَارٍ).
20ـ (فَعَالَي)Sadبفتح الفاء والعين واللام):مثلSadصحراء ـ صحاري) ، (عذراء ـ عذاري) ، (سكران ـ سكاري) ، (كسلان ـ كسالي)....الخ.
21ـ (فَعَالَيّ)Sadبفتح الفاء والعين واللام وتشديد الياء):مثل(كرسي ـ كراسيّ).
22ـ (فَعاَلِل): (بفتح الفاء والعين وكسر اللام الأولي): مثل: (برثن ـ براثن) , (زبرج ـ زبارج), (سبطر ـ سباطر), (جندب ـ جنادب), (عنكب ـ عناكب), (سفرجل ـ سفارج), (فرزدق ـ فرازق), (مدحرج ـ دحارج),(قنديل ـ قنادل ),(سلم ـ سلالم),(منبر ـ منابر),(صغرى ـ صغائر),(كبرى ـ كبائر),(صيرف ـ صيارف).
23ـ (فَعَالِيل) : (فتح الفاء والعين وكسر اللام الأولي) : مثل : (عصفورـ عصافير) , (فردوس ـ فراديس) , (دينار ـ دنانير) .
* ملحوظـة : الاسم المركب تركيبًا إضافيًا يجمع صدره فقط علي جمع التكسير ثم يضاف إلي عجزه ؛ مثل Sadعبد الله ـ عباد الله) (عبد الرحمن ـ عبد الرحمن) (أبو بكرـ أباء بكر)،ومنه قوله تعالي وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً [الفرقان:63].
من كتاب الوجيز في الصرف لفضيلة أد. عبد الله جادالكريم



قال الأصمعي: (أقبلت ذات يوم من مسجد الجامع بالبصرة فبينا أنا في بعض سككها إذ أقبل أعرابي جلف جاف على قعود له، متقلدا سيفه، وبيده قوس، فدنا وسلم
وقال: ممن الرجل ؟
فقلت: من بني الأصمع
فقال لي: أنت الأصمعي ؟
قلت: نعم.
قال: من أين أقبلت ؟
قلت : من موضع يتلى فيه كلام الرحمن فيه.
قال: أو للرحمن كلام يتلوه الآدميون؟!
فقلت : نعم يا أعرابي.
فقال: اتل علي شيئا منه.
فقلت: انزل من قعودك، فنزل؛ وابتدأت بسورة الذاريات ذروا حتى انتهيت إلى قوله تعالى : (وفي السماء رزقكم وما توعدون)
قال الأعرابي: هذا كلام الرحمن؟
قلت : إي والذي بعث محمدا بالحق إنه لكلامه أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم
فقال لي: حسبك، فقام إلى ناقته فنحرها بسيفه، وقطعها بجلدها
وقال: أعني على تفرقتها
فوزعناها على من أقبل وأدبر، ثم كسر سيفه، وقوسه، وجعلها تحت الرملة، وولى مدبرا نحو البادية وهو يقول (وفي السماء رزقكم وما توعدون) يرددها ، فلما تغيب عني في حيطان البصرة ؛ أقبلت على نفسي ألومها
وقلت : يا أصمعي، قرأت القرآن منذ ثلاثين سنة ومررت بهذه وأمثالها وأشباهها فلم تتنبه لما تنبه له هذا الأعرابي، ولم يعلم أن للرحمن كلاما.
فلما قضى الله أمري ما أحب، حججت مع هارون الرشيد أمير المؤمنين
فبينا أنا أطوف بالكعبة إذا أخبرنا بهاتف يهتف بصوت رقيق: تعال يا أصمعي، تعال يا أصمعي
قال فالتفت؛ فإذا أنا بالأعرابي منهوكا مصفارا، فجاء وسلم علي، وأخذ بيدي وأجلسني خلف المقام
فقال : اتل من كلام الرحمن الذي تتلوه فابتدأت ثانية بسورة الذاريات، فلما انتهيت إلى قوله (وفي السماء رزقكم وما توعدون) صاح الأعرابي
وقال: قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا
ثم قال: يا أصمعي ، هل غير هذا للرحمن كلام؟
قلت: نعم يا أعرابي، يقول الله عز وجل (فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون)
فصاح الأعرابي عندها؛ وقال: ياسبحان الله ، من ذا أغضب الجليل حتى يحلف؟! أفلم يصدقوه حتى ألجؤوه إالى اليمين؟! قالها ثلاثا وخرجت نفسه
أورده البيهقي في شعب الإيمان 378/3، والقرطبي في تفسير القرطبي 42/17 ، وأضواء البيان 6/8.



المَشارِفُ: قُرًى من أَرض اليمن، وقيل: من أَرض العرب تَدْنُو من الرِّيف، والسُّيُوفُ المَشْرَفِيّةُ مَنْسوبة إليها. يقال: سَيفٌ مَشْرَفيّ، ولا يقال مَشارِفيٌّ لأَن الجمع لا يُنسب إليه إذا كان على هذا الوزن، لا يقال مَهالِبيّ ولا جَعَافِرِيٌّ ولا عَباقِرِيٌّ. [لسان العرب]




أوزان الاسم الثلاثيّ المجرد المتفق عليها عشرة:

(فَعْل) بفتح فسكون كسَهْم وسَهْل. (فَعَل) بفتحتين كقَمَر وبطل. (فَعِل) بفتح فكسر ككَتِف وحَذِر. (فَعُل) بفتح فضم كعَضُد ويقُظ. (فِعْل) بكسر فسكون كحِمْل ونِكْس. (فِعَل) بكسر ففتح كعِنَب وزِيَم: أي متفرق. (فِعِل) بكسرتين كإبِل وبِلِز أي ضخمة وهذا الوزن قليل حتى ادعى سيبويه أنه لم يرد منه إلاَّ إبل. (فُعْل) بضم فسكون كقُفْل وحُلْو (فُعَل) بضم ففتح كصُرَد وحُطَم. (فُعُل) بضمتين كعُنُق، وناقة سُرُح: أي سريعة.

وكانت القسمة العقلية تقتضي اثني عشر وزناً لأن حركات الفاء ثلاثة وهي الفتح والضم والكسر ويجري ذلك في العين أيضاً ويزيد السكون والثلاثة في الأربعة باثني عشر، يَقِلُّ (فُعِل) بضم فكسر كَدُئِل: اسم لدويبة أو اسم جنس لأن هذا الوزن قصد تخصيصه بالفعل المبني للمجهول.

وأما (فِعُل) بكسر فضم فغير موجود، وذلك لعسر الانتقال من كسر إلى ضم، ويجاب عن قراءة بعضهم: {وَالسّمَآءِ ذَاتِ الْحِبُكِ} (الذاريات: 7)، بكسر فضم، بأنه من تداخل اللغتين في جزأي الكلمة إذ يقال حُبُك بضمتين، وحِبِك بكسرتين فالكسر في الفاء من الثانية والضم في العين من الأولى، وقيل كسرت الحاء إتباعاً لكسرة تاء «ذات».

ثم إن بعض هذه الأوزان قد يُخفَّف فنحو: كَتِف، يخفَّف بإسكان العين فقط، أو به مع كسر الفاء وإذا كان ثانيه حرف حلق خفف أيضاً مع هذين بكسرتين فيكون فيه أربع لغات كفخذ ومثل الاسم في ذلك الفعل كشهد ونحو: عَضُد وإبِل وعُنُق، يخفَّف بإسكان العين.
‫#‏شذا_العرف_في_فن_الصرف‬


متى يطمث الرجال؟
****************
"ذُكر أن رجلا فقد حماره ، فجعل يبحث عنه أياما حتى أدركه الإياس من وجادته . وذات يوم رآه في قطيع من البقر ، فأسرع نحوه ، وأخذ بلجامه ، فلما رآه صاحب البقر صاح به ، وهرول نحوه ، ثم أخذ بمجامع ثيابه وهو يقول : أفي وَضَح النهار يا لص ؟! فأجابه الآخر : بل أنت اللص ، وهذا حماري ، فقدته منذ أيام ، وما رأيته إلا الساعة ! فلما اشتد النزاع بينهما ارتفعا إلى القاضي ، وكان لبيبا فطنا ، فقال لصاحب البقر : من أين جئت بهذا الحمار ؟ قال وسقط في يديه حتى بدت أمارات الكذب عليه : ولدته إحدى بقراتي ! فطوى القاضي أوراقه ، قائلا : لا أستطيع أن أقضي بينكما اليوم ، قالا : ولم ؟ فقال : لأني طامث ! قال صاحب البقر : عجبا ! أو تطمث الرجال ؟ قال القاضي : نعم ، إذا ولدت الحميرَ البقر! "
عن رسالة الصاهل والشاحج لشيخ المعرة


العرب أخذت من أسماء الأجناس التي ليست مصادر أفعالًا، ثم صرّفت هذه الأفعال.
وأخذت من أسماء الأصوات أفعالا، ثم صرفت هذه الأفعال.
وأخذت من المركبات التامة أفعالا، ثم صرفت هذه الأفعال.
فأمَّا أخذُهُم أفعالًا من أسماء الأجناس وتصرِّفهم فيها، كـ أمطرت السماء، وأغيلت المرأة، وأطفلت المرأة، واستجحر الطين،واستنوق الجمل، من: المطر، والغيل، واالطفل، والحجر، ويقال: جورب الرجل من الجورب.
وأمّا أخذُهُم أفعالا من أسماء الأصوات، فنحو قولهم : جأْجَأ بإبله، سأسأ بالحمار، شأشأ بالغنم، فأفأ الرجل، مأمأت الشاة، بسِّ الرجل، وعوع القوم.
وأما أخذهم أفعالًا من المركبات التامة، فنحو قولهم: حمّد فلان، من قولهم ( الحمد لله ) سبّح، كبّر، هلّل، جزّى، سبحل، حوقل أو حولق.


يقول شعبان الأثاري في ألفيته الموسومة بكفاية الغلام :
أصل الإعراب وهي أربعون أصلا :
الأصلُ في الإعرابِ للأسماءِ=والأصلُ في الإخبارِ بالأسماءِ
والأصلُ في البناءِ للحروفِ = والأصلُ بالتسكينِ للوقوفِ
والأصلُ في الإعرابِ أنْ يكونا=حَرَكَةً في الختمِ أو سُكونا
والأصلُ في الرفعِ بضَمٍّ قد عُرِف =والأصلُ في النصبِ بفتحٍ قد أُلِف
والأصلُ في الجرِّ بكَسْرٍ ظاهِرِ= والأصلُ في الجزمِ سكونُ الآخِرِ
والاسمُ أصلٌ عندَهم للفعلِ= و وَزْنُ الاسمِ أصلُ وزْنِ الفعلِ
وأَصِّلِ الإعرابَ للبناءِ = وأَصِّلِ السكونَ في البناءِ
ومُعرَباً أَصِّلْ لمبنِيٍّ وُضِعْ = ومَصدراً أصِّلْ لمُشتقٍّ تَبِعْ
والأصلُ في المبتدإ التعريفُ = والأصلُ في تقديمِهِ مَعرُوفُ
والأصلُ في خبرِهِ التَّنكِيرُ=والأصلُ في رُتبتِهِ التأخِير
والأصلُ في تقديمِ ما تقولُ=الفعلُ والفاعِلُ والمفعولُ
وأَصِّلِ الفاعلَ باتصالِ=وأَصِّلِ المفعولَ بانفصالِ
وأَصِّلِ المفرَدَ للمجموعِ=وأَصِّلِ المصرُوفَ للممنُوعِ
وفَرِّعِ التعريفَ عن تَنكِيرِ=وفَرِّعِ التأنيثَ عنْ تذكِير
وفَرِّعِ التصغيرَ عن تكبيرِ=وفَرِّعِ الممدودَ عن مَقصورِ
وفَرِّعِ التركيبَ عن مُوَحَّدِ=وفَرِّعِ المزيدَ عن مُجرَّدِ
والعَدْلَ عن معدُولِهِ والاعجَمي=عن عربيٍّ سابقٍ مُقدَّمِ
وتابعاً عن سابقٍ وعن أَلِفْ = مؤنَّثٍ بالقَصرِ إلحاقاً أُلِفْ




أوزان الاسم الرباعي المجرد ستة :
1: (جَعْفَر) بفتحتين بينهما سكون.
2: (زِبْرِج) بكسرتين بينهما سكون.
3: (بُرْثُن) بضمتين بينهما سكون.
4: (دِرْهَم) بكسر فسكون ففتح.
5: (هِزَبْر) بكسر ففتح فسكون.
6: (حُجْذَب) بضم فسكون ففتح.
.
أوزان الاسم الخماسي المجرد أربعة :
1: (سَفَرْجَل) بالفتحات وسكون الراء.
2: (جَحْمَرِش) بفتحتين بينهما سكون وكسر الراء.
3: (قُذَعْمِل) بضم ففتح فسكون فكسر.
4: (قِرْطَعْب) بكسر فسكون ففتح فسكون.



حرصْ على حفظِ القلوبِ من الأذى .. فرجوعها بعد التَّنافر يعسرُ

إنَّ القلوبَ إذا تنافرَ ودّها .. مثل الزُّجاجة كسرُها لا يُجبَرُ



النوع الأول من أنواع (النحت) : أن تنحت كلمة واحدة من كلمتين، كل واحدة منهما ذات معنى تستعمل فيها وحدها، وغرضها أن تدل الكلمة المنحوتة على معنى جامع لمعنى الكلمتين، كقولهم [ضِبَطْر] من ضبط وضبر، وقولهم [صِلْدِم] من صلد وصدم.
النوع الثاني من أنواع (النحت) : أن يعمدوا إلى مركب إضافي، فينحتوا منهُ كلمة واحدة من أربعة أحرفٍ، بأخذ الحرف الأول والثاني من الكلمة الأولى، وبأخذ الحرف الثالث والرابع من الكلمة الثانية، كقولهم [عبشم] عبد شمس، و[عبقس] عبد القيس، و[مرقس] امرئ القيس.
النوع الثالث من أنواع (النحت) : أن تنحت كلمة واحدة من مركب تام مفيد، تختصر بهذه الكلمة الواحدة حكايته، كالحيعلة من (حي على الصلاة، حي على الفلاح) والهيللة من (لا إله إلا الله) والحولقة من (لا حول ولا قوة إلا بالله) والجعفدة من (جعلني الله فداك) والدمعزة من (أدام الله عزك).
من كتاب دروس التصريف للشيخ العلامة محمد محيي الدين عبد الحميد.


كان الكوفيّون لا يطلقون اسم المفعول إلاّ على المفعول به
أمّا باقي المفاعيل كالمفعول لأجله , والمفعول المطلق والمفعول معه فكانوا يسمّونها "مشبه بالمفعول"
جاء في همع الهوامع للسيوطي في باب المفعول به :
"ما ذكره أبو حيان في شرح التسهيل أن انقسام المفعول إلي مفعول مطلق ومفعول به وله وفيه ومعه هو مذهب البصريين وأما الكوفيون فزعموا أن الفعل إنما له مفعول واحد وهو المفعول به وباقيها عندهم ليس شيء منها مفعولا وإنما مشبه بالمفعول".


سأل اليزيديُ الكسائيَ بحضرة الرشيد فقال: انظر أفي هذا الشعر عيب؟ وأنشده:
لا يكون العيرُ مهراً لا يكون المهرُ مهرُ
فقال الكسائي قد أقوى الشاعر. فقال له اليزيدي: انظر فيه. فقال: أقوى، لابد أن ينصب المهر الثاني على أنه خبر كان. فضر اليزيدي بقلنسوته الأرض وقال: أنا أبو محمد، الشعر صواب، إنما ابتدأ فقال المهر مهر)).
إذن، لقد ذهب اليزيدي-بفطنته- إلى أن التنغيم لعب هنا دلالة نحوية كبيرة. فالقراءة السليمة لهذا البيت تكون بتحقيق سكتة على كلمة لا يكون)) الثانية، مع مط قليل في الصوت، بحيث تكون القراءة كما يلي: لا يكون العبر مهرا لايكون))، ومن ثم فإن لا يكون)) الثانية جاءت توكيداً لفظياً لما قبلها.


وردت كلمة ( وراء ) في القرآن الكريم بأربع معان وهي :
1. بمعنى ( خلف ) ..
قال تعالى : ( فنبذوه وراء ظهورهم ) .
2. بمعنى ( أمام ) ..
قال تعالى : ( وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا ) .
3. بمعنى ( غير ) ..
قال تعالى : ( فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) .
4. بمعنى ( بعد ) ..
قال تعالى : ( ومن وراء إسحاق يعقوب ) .


من بلاغة ابن مالك في ألفيته
قال سيدنا ابن مالك رحمه الله في حديثه عن الأسماء الستة
وارفع بواو وانصبن بالألف***واجرر بياء ما من الأسما أصف
فأكد النصب بنون التوكيد الثقيلة دون الرفع والجر
ذلك والله أعلم أنه لما كانت الواو علامة معروفة في الرفع كما في جمع المذكر السالم والياء علامة معروفة في الجر كما في التثنية وجمع المذكر السالم فلا إشكال أن تاتي الواو للرفع ثانية والياء للجر ثالثة
قال سيدنا ابن مالك رحمه الله في حديثه عن الأسماء الستة:شك الطالب في ورودها علامة للنصب فأكدها بنون التوكيد الثقيلة كي يزيل هذا الشك.


العلامة أحمد محمد الحملاوي
هو الأستاذ اللغوى الثقة الحافظ، الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد الحملاوى نسبة إلى "مُنْيَة حَمَل" من قرى "بُلْبَيْس" بمحافظة الشرقية. وهو عربى الأرمة، ينمى إلى الدوحة العلوية الكريمة، كما صرح بذلك فى كثير من قصائده فى ديوانه.
وقد ذكر على مبارك باشا فى كتابه الخطط التوفيقية (ج 9 ص 77) أنه ولد سنة "1273 هجرية - 1856م" وتربى فى حجر والده، وقرأ وتلقى كثيرًا من العلوم الشرعية والأدبية عن أفاضل عصره، ثم دخل مدرسة دار العلوم، وتلقى الفنون المقررة بها. ونال الشيخ إجازة التدريس من دار العلوم سنة (1306هـ - 1888م) فعين مدرسًا بالمدارس الابتدائية بوزارة المعارف. وبعد مدة أعلنت دار العلوم عن حاجتها إلى مدرس للعلوم العربية، وعقدت لذلك امتحان مسابقة كان الشيخ من أوائل المبرزين فيه، فنقل إلى دار العلوم. وفى سنة 1897م ترك الأستاذ التدريس بالمدارس الحكومة، مؤثرًا الاشتغال بالمحاماة فى المحاكم الشرعية، وفى أثناء ذلك أقبل على التحضير لنيل شهادة العالمية من الأزهر فنال بغيته، وكان أول من جمع بين العالمية وإجازة التدريس فى دار العلوم وعلى إثر ذلك عهدت إليه الجامعة الأزهرية فى تدريس التاريخ والخطابة والرياضيات لطلابها وفى سنة 1902م أضيفت إليه مع ذلك نظارة مدرسة المرحوم عثمان باشا ماهر وهى مدرسة حديثة، كان يعلم بها القرآن والتجويد، ثم العلوم الدينية والعربية والعلوم الحديثة، على نحو ما يجرى فى بعض أقسام الأزهر التى نظمت حينئذ تنظيما حديثًا، وكان المنتهون منها يلحقون لإتمام دراساتهم بمدرسة القضاء الشرعى أو دار العلوم أو الأزهر. وقد قضى المترجم فى نظارة هذه المدرسة خمسا وعشرين سنة، انتفع به فيها طلاب كثيرون، كان يمدهم بمعارفه المتفننة الواسعة، ويتعهدهم بالتربية الإسلامية والتربية القومية ويزودهم بنصائحه وتجاربه الكثيرة، إلى أن علت سنه، فآثر الراحة، وترك العمل سنة 1928م. ثم أدركته الوفاة فى (22 من شهر ربيع الأول سنة 1351 هـ = 26 من يوليه سنة 1932م).
وقد كسب الشيخ معارفه العلمية فى بيئتين: الأولى الأزهر، درس فيه علوم الدين؛ من تفسير وحديث وعقائد وفقه على مذهب الشافعى، الذى خالط حبه شغاف قلبه وتمكن من نفسه ودرس العلوم اللسانية: من نحو، وصرف، وعروض، وبلاغة، ووضع ...إلخ، على شيوخ عصره، وأحرز من كل ذلك قسطا موفورا، دل عليه تمكنه منها فى كتبه ودروسه، وإحرازه درجة العالمية، بعد تركه خدمة الحكومة.
والبيئة الثانية: دار العلوم، التى أنشأها " علي مبارك باشا " وزير المعارف المصرية، لتخريج معلمين، يحسنون تعليم اللغة العربية والدين لتلاميذ المدارس الابتدائية والثانوية. وكان طلابها حينئذ ينتخبون بامتحان مسابقة من صفوة الطلاب الأزهريين، الذين أنهوا دراساتهم أو كادوا ينتهون منها، وكانوا يدرسون فيها العلوم الدينية والعربية لزيادة التمكن. إلى جانب العلوم التى لم تكن فى الأزهر: من بيداجوجيا، وأدب، ولغة، وكتابة، وخطابة، ورياضيات، وطبيعيات، وتاريخ، وجغرافيا، وخط، ورسم... إلخ. وكانت عناية المدرسين بها تجمع بين المحاضرة والتطبيق العملى.
وكان بين أساتذتها نخبة من علماء الأزهر، أمثال الشيخ حسن المرصفى والشيخ حسن الطويل، والشيخ محمد عبده، والشيخ سليمان العبد، وأضرابهم من الفحول. وكان الجمع فى دار العلوم بين العلوم الإسلامية والعربية القديمة، وبين العلوم المدرسية الحديثة (كما كانوا يسمونها)، ثم بين المنهجين النظرى والتطبيقى خليقا أن يطبع خريجى دار العلوم وقتئذ بطابع وسط بين القديم المتمثل فى الدراسات الأزهرية، والحديث المتمثل فيما يُدَرَّس بالمدارس المصرية الحديثة والجامعات الأوربية. وقد جنت مدارس وزارة المعارف ثمرات هذه المدرسة القديمة الحديثة، التى وصلت ماضى الأمة العربية بحاضرها، فكانت من العوامل فى النهضة الأدبية والعلمية، التى ظهرت بواكيرها فى وادى النيل منذ بدء القرن التاسع عشر. لذلك أقبل كثير من أذكياء الطلاب الأزهريين على دار العلوم، ينهلون من ثقافتها المختلطة، وكان المؤلف من الرعيل الأول الذى استبق إليها، فنهل وعل من معارفها وآدابها. ونال إجازة التدريس منها سنة 1888م كما أشرنا إليه فى صدر هذه الكلمة.
كان الشيخ رحمه الله ضليعًا فى علوم العربية: نحوها وصرفها ولغتها وعروضها وبلاغتها وأدبها، وكان يروى من ذلك كله ويحفظ الشئ الكثير، مع حسن اعتناء بفهم ما يحفظ وجودة نقد لما يروى، وبراعة استخراج للعبرة والفائدة. وكان النحو والصرف واللغة والشعر الميدان المحبب إليه، يجول فيها فيتمتع ويتتبع أقوال الأوائل والأواخر، فلا يكتفى ولا يشبع. ويظهر لى أنه كان معجبا بابن هشام الأنصارى من النحاة المصريين (708 - 761هـ) وبما جمع شرحه لألفية ابن مالك الموسوم "بأوضح المسالك، إلى ألفية ابن مالك". من مادة غزيرة. فحفظ مسائله، وجعله أساس دراساته النحوية والصرفية وتحقيقاته اللغوية، التى كان ينثرها بين يدى تلاميذه فى دروسه ومحاضراته. ومنه التقط أغلى دُرره التى ألف منها كتابه هذا: "شذا العرف فى فن الصرف" مع ما أضاف إليها من شذرات أخرى، من مفصل الزمخشرى، ومن شافية ابن الحاجب، وشرحها لرضى الدين الاستراباذىّ، وغيره من محققى الأعاجم المتأخرين، الذين عنوا بالدراسات الصرفية، وأشبعوها تأليفا وتوضيحًا وتصنيفًا. وقد أسبغ الشيخ على هذه المادة التى أحسن اختيارها من كتب العلماء، كثيرا من ذوقه وخبرته بأساليب التعليم والتصنيف، فتصرف فيها توضيحا وتهذيبا، وتنسيقا وتبويبا، حتى جاء هذا الكتاب محكم الطريقة، واضح الأسلوب، جامعا للعناصر الضرورية التى لا بد منها لدارسى اللغة وفنونها ممثلا ما وصلت إليه الثقافة اللغوية فى مدارس البصرة والكوفة وبغداد والفسطاط والأندلس. ثم ما انتهت إليه أخيرًا على يد ابن مالك وأبى حيان وتلاميذها من رجال المدارس النحوية الأخيرة التى لا تزال آثارها قوية باقية.
وإجمال القول، أن كتاب "شذا العرف" من أنفع الكتب لطلاب الدراسات الصرفية فى المدارس والمعاهد وبعض الكليات. وهذه الطبعة الحادية عشرة من طبعاته، دليل على استمرار النفع به، وعلى قيمة ما أودع من مادة صحيحة مهذبة ملائمة لعقول الطلاب.
مؤلفات الشيخ وآثاره العلمية والأدبية:
1- شذا العرف، فى فن الصرف. (طبع أول مرة سنة 1312هـ = 1894م).
2- زهر الربيع، فى المعانى والبيان والبديع (طبع أول مرة سنة 1327هـ = 1909م) بالمطبعة الأميرية.
3- مورد الصفا، فى سيرة المصطفى (طبع أول مرة سنة 1358هـ = 1939م) بمطبعة مصطفى البابى الحلبى وأولاده بالقاهرة.
4- قواعد التأييد، فى عقائد التوحيد، رسالة صغيرة طبعت بمطبعة مصطفى البابى الحلبى وأولاده بالقاهرة سنة (1372هـ = 1953).
5- ديوان شعره. تم طبع الجزء الأول منه فى أول يونية سنة 1957م، بمطبعة مصطفى البابى الحلبى وأولاده بالقاهرة.


رواية الأشعار = تكسو الأديب العاري
و ترفع الوضيعا = و تكرم الشفيعا
و تنجح المآرب = و تصلح المعائب
و تطرب الإخوانا = و تذهب الأحزانا
و تنعش العشاقا = و تؤنس المشتاقا
و تنسخ الأحقادا = و تثبت الودادا
و تقدم الجبانا = و تعطف الغضبانا
فقم له مهتما = و احفظه حفطاًَ جمّا


تقول: جاء محمدٌ أخي.
فإن كانت الأخوة من النسب كان "أخ" بدلًا، وإن كانت من الصداقة كان صفة.
كما في [حواشي الفوائد الضيائية]



قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- :
(رضا الرَّبِّ في رضا الوالِدِ ، وسخَطُ الرَّبِّ في سَخَطِ الوالِدِ) .
الراوي: عبدالله بن عمر وعبدالله بن عمرو بن العاص.
المصدر: صحيح الجامع.
فائدة لغوية:
السُّخْطُ والسَّخَطُ: ضدّ الرِّضا مثل العُدْمِ والعَدَمِ. [لسان العرب]


ذكر العلامة أبو فهر محمود محمد شاكر رحمه الله سبب نشر المستشرقين بعض الكتب العربية طباعة: أنهم كانوا يعكفون على المخطوطات العربية في مختلف الفنون لدراستها واستخراج كنوزها, وأنهم لما كانوا في بلاد متفرقة:
«عمدوا إلى نشر بعضها مطبوعة, لتكون تحت يد كل دارس مستشرق في أي بلد كان من أوربة.. لا تصدق من يقول لك إن "الاستشراق" خدم اللغة العربية وآدابها وتاريخها وعلومها لأنه نشر هذه الكتب التي اختارها مطبوعة, فهذا وهم باطل.
كانوا لا يطبعون قط من أي كتاب نشروه أكثر من خمسمائة نسخة= ولم تزل هذه سنتهم إلى يومنا هذا= توزع على مراكز الاستشراق في أروبة وأمريكة, وما فضل بعد ذلك وهو قليل جدا, كانت تسقط منه إلى بلاد العرب المسلمين النسخة والنسختان والعشرة على الأكثر, ولم يسعوا قط إلى تسويقها بين ملايين العرب والمسلمين, كما يسوقون بضائعهم وتجاراتهم وسائر ما ينتجون, بين هذه الملايين طلبا للربح. هدفهم كان ما قلت لك لا غير».









قال ابن مالك :
كلامنا لفظ مفيد كاستقم واسم وفعل ثم حرف الكلم
واحده كلمة والقول عم وكلمة بها كلام قد يؤم

- الكلام المصطلح عليه عند النحاة : (عبارة عن اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها) ، فاللفظ جنس يشمل الكلام والكلمة والكلم ، ويشمل المهمل كـ (ديز) والمستعمل كـ (عمرو) ، ومفيد أخرج المهمل ـ وفائدة يحسن السكوت عليها أخرج الكلمة وبعض الكلم وهو ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر ولم يحسن السكوت عليه ؛ نحو: إن قام زيد .

- لا يتركب الكلام إلا من اسمين ؛ نحو : (زيدٌ قائمٌ) أو من فعل واسم كـ(قام زيد) ـ وكقول ابن مالك (استقمْ) فإنَّه كلام مركب من فعل أمر وفاعل مستتر والتقدير: استقم أنت .

- الكلام في اللغة: اسم لكل ما يتكلم به ؛ مفيدًا كان أو غير مفيد .

- الكلم : اسم جنس ، واحده كلمة . والكلم :ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر كقولك إن قام زيد .

- القول : يعم الجميع والمراد أنه يقع على الكلام أنه قول ويقع أيضا على الكلم والكلمة أنه قول وزعم بعضهم أن الأصل استعماله في المفرد.

- الكلمة قد يقصد بها الكلام ؛ كقولهم في (لا إله إلا الله) : كلمة الإخلاص .
ومنه قوله (صلى الله عليه وسلم): ( أفضل كلمة قالها شاعر لبيد بن ربيعة :
ألا كلُّ شيءٍ ما خلا الله باطلُ ) وكل نعيم لا محالة زائلُ .
ومنه : قالت العميدة كلمة في حفل استقبال الطالبات.

- قد يجتمع الكلام والكلم في الصدق ، وقد ينفرد أحدهما ، فمثال اجتماعهما (قد قام زيد) فإنه كلام لإفادته معنى يحسن السكوت عليه ، وكلم لأنه مركب من ثلاث كلمات ـ ومثال انفراد الكلم (إن قام زيد) ومثال انفراد الكلام (زيد قائم).

من شرح أد. عبد الله جادالكريم على ألفية ابن مالك.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 9:37 am

جمع ركْعة: ركَعات، سجدة: سجَدات.
جمع هِنْد: هِنْدات وهِنَدات وهِنِدات.
جمع حُجْرة: حُجْرات وحُجَرات و حُجُرات.


كما أن القلوب جُبِلت على حُبّ من أحسن إليها، كذلك النفوس طُبعت على بُغضِ من أساء إليها.
من كتاب أخلاق الوزيرين لأبي حيان التوحيدي



"فكبكبوا فيها هم والغاوون "
الكبكبة : تكرير الكب فكأنه إذا أُلقي في جهنم ينكبّ مرة بعد مرة حتى يستقر في قعرها
الزمخشري


ينصب المنادى لفظًا في ثلاث مسائل:
الأولى: أن يكون مضافًا، نحو: يا عبدَ الله، فـ (يا) : حرف نداء. و (عبد الله) منادى منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. وهو مضاف، ولفظ الجلالة مضاف إليه.
الثانية: أن يكون شبيهًا بالمضاف. وهو ما اتصل به شيء من تمام معناه، كما يتصل المضاف بالمضاف إليه نحو: يا مسافراً إلى مكة استفد من وقتك.
فـ (مسافرًا) منادى منصوب. وقد اتصل به شيء من تمام معناه لأننا إذا قلنا (يا مسافرًا) لم يتبين للسامع المراد كاملاً؛ لأن السفر يكون إلى بقاع شتى. فإذا قلنا: (إلى مكة) أتممنا المعنى وخصصناه كما يُخَصَّصُ المضاف بالمضاف إليه.
وهذا الذي به التمام إما أن يكون اسماً مرفوعًا بالمنادى نحو: يا ضائعًا كتابه، فـ (يا) حرف نداء (ضائعًا) منادى منصوب (كتابه) فاعل لاسم الفاعل مرفوع، والهاء مضاف إليه، ومثله: يا حسناً وجهه. فـ (وجهه) فاعل للصفة المشبهة (حسنًا) .
وإما أن يكون منصوبًا نحو: يا طالعًا جبلاً، فـ (طالعًا) منادى منصوب. وفيه ضمير مستتر هو فاعله، لأنه اسم فاعل، و (جبلاً) مفعول به منصوب لاسم الفاعل.
وإما أن يكون مجروراً كما تقدم في المثال: يا مسافراً إلى مكة، ومثله: يا رفيقًا بالعباد. فـ (بالعباد) جار ومجرور متعلق بـ (رفيقًا) .
المسألة الثالثة: أن يكون المنادى نكرة غير مقصودة كقول الأعمى: يا رجلا خذ بيدي، فـ (رجلاً) منادى منصوب؛ لأنه نكرة غير مقصودة، أما أنه نكرة فلأنه لا يدل على معين، وأما أنها غير مقصودة، فلأن الأعمى حين يقول: يا رجلاً، لا يوجه الخطاب إلى إنسان خاص، ولا يقصد به شخصاً دون آخر.


من العرب من يجرى الفعل المعتل مجرى الصحيح فيقول: لم يأتي زيد
وأنشد :
ألم يأتيك والأنباء تنمى
بما لاقت لبون بني زياد
الصحيح يجزم بالسكون على آخره، و المعتل يجزم بالسكون على حرف العلة فيثبت حرف العلة ساكنًا.. وهي لغة لبعض العرب فصيحة.



- ﻻ ﺗُﺴﻤّﻰ ﺍﻟﺤﺪﻳﻘﺔُ ﺣﺪﻳﻘﺔً ﺇﻻ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﺳﻮﺭ، ﻓﺈﻥ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ ﺳﻮﺭ ﻓﻬﻲ ﺑﺴﺘﺎﻥ .
- ﻻ ﺗُﺴﻤَّﻰ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓُ ﻣﺎﺋﺪﺓً ﺇﻻ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻃﻌﺎﻡ، ﻓﺈﻥ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻃﻌﺎﻡ ﻓﻬﻲ ﺧُِﻮﺍﻥ .
- ﻻ ﺗُﺴﻤّﻰ ﺍﻟﻜﺄﺱ ﻛﺄﺳﺎً ﺇﻻ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺷﺮﺍﺏ، ﻓﺈﻥ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﺷﺮﺍﺏ ﻓﻬﻲ ﻗﺪﺡ
.
- ﺍﻟﻘﻄﺮ ﺑﻔﺘﺢ ﺍﻟﻘﺎﻑ ﺍﻟﻤﻄﺮ، ﻭﺑﻜﺴﺮﻫﺎ ﺍﻟﻨﺤﺎﺱ، ﻭﺑﻀﻤﻬﺎ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺃﻭ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ.


علامات الخفض والجزم وموضع كل علامة -
متن الآجرومية (( وللخفضِ ثلاثُ علامات : الكسرة، والياء، والفتحة
فأما الكسرةُ: فتكونُ علامةً للخفضِ في ثلاثة مواضع: في الاسم المفرد المُنصَرِف، وجمع التكسير المُنصَرِف، وفي جمع المؤنث السالم.
وأما الياء: فتكون علامة للخفض في ثلاثة مواضع: في الأسماء الخمسة، وفي التثنية, والجمع.
وأما الفتحة: فتكون علامة للخفض في الاسم الذي لا ينصَرِف.
وللجَزمِ علامتان: السُّكُون, والحَذف.
فأما السكون فيكون علامة للجزم في الفعل المضارع الصحيح الآخر.
وأما الحذف فيكون علامة للجزم في الفعل المضارع المُعتَلِّ الآخِر، وفي الأفعال الخمسة التي رَفْعُهَا بثَبَات النون ))
متن الآجرومية في علم النحو -




من أَعجَبِ الأَخبارِ أنّ الأَرنبا لمَّا رأَى الدِّيكَ يَسُبُّ الثعْلبا
وهوَ على الجدارِ في أمانِ يغلبُ بالمكانِ ، لا الإمكانِ
داخَلهُ الظنُّ بأَنّ الماكرا أمسى من الضّعفِ يطيقُ الساخرا
فجاءَهُ يَلْعَنُ مثل الأَوَّلِ عدادَ ما في الأرضِ من مغفَّلِ
فعصفَ الثعلبُ بالضعيفِ عصفَ أخيهِ الذِّيبِ بالخروف
وقال : لي في دمكَ المسفوكِ تسلية ٌ عن خيْبتي في الديكِ!
فالتفتَ الديكُ إلى الذبيح وقال قولَ عارِفٍ فصيح
ما كلَّنا يَنفعُهُ لسانُهْ في الناسِ مَن يُنطقُه مَكانُهْ!
أمير الشعراء أحمد شوقي رحمه الله

- قِسُّ بن ساعِدَة: يُضرب به المَثلُ في البلاغة والخَطابة فيُقال (أبلَغُ من قس).
- لقمان: يضرب به المثل في الحكمة فيقال: (أحكم من لقمان).
- المُعِيديُّ: يضرب به المثل في القُبح فيقال: (تسمع بالمعيدي خير من أن تراه).
- عرقوب: يضرب به المثل في خَلف المواعيد فيقال: (مواعيد عرقوب).
- حنين: يضرب به المثل في الرُجوع بالخيبة فيقال: (رجع بخفي حنين).
- الشنفرى: يضرب به المثل في سُرعة العدو.. فيقال: (أعدى من الشنفرى).
- أشعب: يضرب به المثل في الطَمع فيقال: (أطمع من أشعب).
- السموأل: يضرب به المثل في الوفاء فيقال: (أوفى من السمؤال)
- سنمَّار: يضرب به المثل في مقابلة الإحسان بالإساءة فيقال: (جزاء سنمار).
- زرقاء اليمامة: يضرب بها المثل في قوّة البَصر فيقال: (أبصر من زرقاء اليمامة).
- الأحنف بن قيس: يضرب به المثل في الحِلم فيقال: (أحلم من الأحنف).
- الكُسَعيُّ: يضرب به المثل في الندم فيقال: (أندم من الكسعي).
- هبنقة: يضرب به المثل في الحُمق فيقال: (أحمق من هبنقة).
- حاتم الطائي: يضرب به المثل في الجود والكَرم فيقال: (أجود من حاتم).
- سحبان وائل: يضرب به المثل في الفَصاحة فيقال: (أفصح من سحبان وائل).



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 9:45 am

وكتب رجل إلى بعض الملوك :
.
إذا كان الجواد له حجاب ... فما فضل الجواد على البخيل
.
فكتب إليه الآخر :
.
إذا كان الجواد قليل مال ... ولم يعذر تعلّل بالحجاب
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص89



وقال ابن هرمة يمدح :
.
هَشٌّ إذا نزَل الوُفودُ ببابه ... سَهْل الحِجاب مُؤَدَّب الخُدّام
.
وإِذا رأيت صديقه وشَقيقه ... لم تَدْرِ أيّهما أخو الأرحام
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص89


فلا تَبْخَلا بُخْلَ ابْن قَرْعَةَ إِنَّهُ ... مَخَافَةَ أَن يُرْجَى نَدَاهُ حَزِينُ
.
إِذا جِئْتَهُ في العُرْفِ أَغْلَقَ بابَهُ ... فلم تَلْقَهُ إِلَّا وأَنْت كَمِينُ
.
فقُلْ لأَبِي يَحْيَى مَتَى تُدْرِكِ العُلا ... وفي كُلِّ مَعْرُوفٍ عَلَيْكَ يمينُ
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص88




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 9:55 am

---- من جوامعِ الكلِم لأفضل الخلق :
قال رسول الله ﷺ
أحبُّ الناسِ إلى الله تعالى [ أنفعهم ] ,
و أحب الأعمال إلى الله عز و جل [ سرورٌ تُدخلهُ على مسلم ] ,
أو [ تكشف عنه كربة ] , أو [ تقضي عنه دينا ] ,
أو [ تطرد عنه جوعا ] ,
و لأنْ أمشي مع أخي المسلم في حاجة [ أحبُّ إليَّ منْ أنْ أعتكف
في المسجد شهراً ] ,
و من كفّ غضبـهُ [ ستـرَ الله عورتـهُ ] ,
و من كظم غيظاً و لو شاء أن يمضيه أمضاه [ ملأ الله قلبه رضىً يوم
القيامة ] ,
و من مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يُـثبتـها له [ أثبتَ الله تعالى قدمه يوم تزلُّ الأقدام ] ,
و إنّ سوءَ الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل .


------------------------- صبــيٌ :
أتيتُ لروضِكَ المِعطارِ أشـــــدو...ترانيمي وقُربُكَ بــــي حفيُّ
وطافَ الشّوقُ في أفقِ الحنايا....وفي أعطافيَ العَبَقُ الشَذِيُ
وقفتُ لعلَني أستافُ نــــــــوراً....فيحيا القلبُ فالمحبوبُ حيُ
إليكَ أتيتُ قديمّمتُ قصـــــدي...أغُذ الســــــيرَ ذا سكَنٌ ورِيُ
رشفتُ النورَ واالأضواءُ تسري... عروقي أُترعت, ألقٌُ بــــــَـهيُ
وعُدتُ كأنني تَسبيحَ طيــــرٍ... ووهْجُ الشمسِ عنواني البَقِيُ
ولونُ الفجرِ في صدري حُبورٌ...وصوتُ النجمِ في سمعي دَوِيُ
كأني دُرةٌ ولِقاكَ بَحـــــــــــــرٌ... كأني رَمضةٌ وعُــــــــلاكَ فَيُ
كأني لم أكن من قبلُ شيّاً... وأني عدتُ واللآشيءَ شَـــــــيُ
أعودُ وكلما الشوقُ اعتراني.. لمغتَسَلٍ لأدرانــــــــــــــي وأيُ
وأرتعُ في رحابكَ مثلَ طفلٍ... يُعاودني وفي نفْســــي الصبيُ



.................. حالــــــــة..................
كلما غرّدَ طيرٌ في السمـــا أو فوقَ غصنِ .!!
كلما زَرَّرَ وردٌ يستَبي نظـــــــــــــرةَ عينِ .!!
كلما فاحَ عبيرٌ فاغمٌ هيَّـــــــــــــجَ كَوني .!!
طرتُ في سِحرٍ إليكِ أجتــلي أجمــلَ لونِ .!!
من تُرى أغــرى فؤادي الغِرَّ بالصوتِ الأغَنِّ .؟
من تُرى أسكرَ أنســـــامَ البراري بالتَثَنّي .؟
هل تُرى اللُقيا ستغدو بلسماً من كلِّ ظنِّ.؟
أم سأحياها حيـــــاةً قلَبَتْ ظهرَ المِجَنِّ ..؟؟

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 4:37 pm

أشكو لها الحبَّ ظنّاً أنْ سيعطفها *** و الحبُّ يمنعها أن تسمعَ الشاكي
يا هندُ ما كانَ لي أمسى عليَّ إذنْ *** يا ليتَ ما كانَ لا هذا ولا ذاكِ
للدهرِ جنبانِ لا ينفكُّ منقلباً حيناً *** و حيناً كما تغريهِ عيناكِ
يا هندُ حبُّكِ نهرُ العاشقينَ فمن *** رأى إذنْ نهراً من غيرِ أسماكِ
رحماكِ قاتلةً رحماكِ فاتنةً فالناسُ *** في ذا الهوى ليسوا بأملاكِ
يا هندُ ما نظرتْ عينايَ في حسنٍ *** إلا تبيّنتُ معناهُ بمعناكِ
.
.
.لــلــــرّافعي ...
قــصـــــيـــــــــدة ... أشكو لها الحبَّ ظنّاً أنْ سيعطفها





من جميل النظم في ضرورة احترام المعلم:
.
إنّ المُعلِّمَ والطبيبَ كلاهما..
لا ينفعانِ إذا لم يُكْرما
.
فاصْبِرْ لدائِكَ إنْ أهنتَ طبيبَهُ..
واصبـرْ لجهلِكَ إنْ أهنتَ مُعلما



" الوتين "
هو عرق في قلب الإنسان إذا قطع مات صاحبه ..
لا يمكن الحياة بدونه !
ومنه قول الله ﷻ :
﴿ ثم لقطعنا منه الوَتِين ﴾


إِنِّي وَأَنْتَ - أَخَا الْحَيَاءِ - نَعِيشُ عَهْدَ الْإغْتِرَابْ
=مَاتَ الْحَيَاءُ وَكَفَّنُوهُ، وَصَارَ سَطْرًا فِي كِتَابْ
وَتَبَرَّأَتْ مِنْهُ الْوُجُوهُ، وَمَجَّ صُحْبَتَهُ الْإِهَابْ
مَا عَادَ يَسْكُنُ فِي الْعُيُونِ، أَوِ الْقُلُوبِ أَوِ الثِّيَابْ
سَكَنَ النِّفَاقُ كُوَى النُّفُوسِ، وَصَارَ ذَا جذْرٍ وَنَابْ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 5:03 pm

قل_‬ ولا _تقل
*قُل: مُكحلة للوعاء الذي يوضع فيه الكُحل ولا تقُل مِكحلة على وزن مِفعلة.
*قُل: تسلّمت الشيء ولا تقل استلمته وقُل التسلّم وليس الاستلام. (يُقال استلم الحاج الحجر الأسود أي لمسه باليد أو بالقُبلة).
*قُل: يُحتَضَر لمن هو في نزع الموت ولا يقل يَحتَضِر.
*قُل: تعلّم الأمر تدريجاً ولا تقل تدريجياً. يقال درّجه إلى كذا تدريجاً واستدرجه.
*قُل: أوى إلى فراشه أو إلى منزله ولا تقل آوى. يقال أوى هو فآواه غيره.
*قُل: تجرِبة بكسر الراء ولا تقل تجرُبة بضم الراء. يقال جرّب يُجرِّب تجرِبة.
*قُل: سلّم إليه الشيء ولا تقل سلّمه الشيء. يقال سلّم إليه الشيء وتسلّمه.
*قل: للرجل والمرأة ما داما في عرسهما عروسان امرأة عروس ورجل عروس ولا
تقل عرّيس أو عريس.

*قُل: عَزَبة ولا تقل عزباء. يقال هو عزَب وهي عَزَبة ولا تقل أعزب وعزباء والعزّاب هم الذين لا أزواج لهم. والاسم العزوبة. يالق تعزّب فلان ثم تأهّل.


**أنواع التشبيه
مفرد مركب مفصل مجمل بليغ تمثيلي ضمني.
(أ) أولاً : التشبيه المفرد :
وهو تشبيه لفظ بلفظ .
*أنواع التشبيه المفرد.
1 – تشبيه مُفَصَّل : عندما نذكر الأركان الأربعة .مثل :
العلم كـالنور يهدي كل من طلبه مشبّه رابط التشبيه مشبّه به وجه الشبه.
2 – تشبيه مُجْمَل : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه ، أورابط التشبيه .مثل :
العلم كـالنور (حُذِف وجه الشبه )العلم نور يهدي كل من طلبه . (حُذِف الرابط التشبيه )
3 – تشبيه بليغ : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه و الرابط ، وبقي الطرفان الأساسيان المشبه و المشبه به .مثل : الجهل موت والعلم حياة .
**الصور التي يأتي عليها التشبيه البليغ :
أ – المبتدأ والخبر :مثل :
الحياة التي نعيشها كتاب مفتوح للأذكياء .
ب- المفعول المطلق :مثل: تحلق طائراتنا في الجو تحليق النسور - مشى الجندي مشى الأسد
جـ- المضاف(المشبه به) والمضاف إليه(المشبه) :مثل : كتاب الحياة - ذهب الأصيل على لُجَين الماء . الأصيل (وقت الغروب ) و اللجين (الفضة).. أي الأصيل كالذهب والماء كاللجين.
د- الحال وصاحبهـا :مثل : هجم الجندي على العدو أسداً .
هـ- اسم إن وخبرها :مثل : إنك شمس




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 5:12 pm

أنتمْ فروضي و نفلي * أنتمْ حديثي و شغلي
.
يا قِبْلَتي في صَلاتي* إذا وَقَفْتُ أُصَلّي
.
جَمالُكُمْ نَصْبُ عَيني * إليهِ وجَّهتُ كلِّي
.
و سِرّكُمْ في ضَميري* و القَلْبُ طُورُ التّجَلّي
.
آنَسْتُ في الحَيّ نارا ً* ليلاً فبشَّرتُ أهلي
.
قلتُ امكثوا فلعلِّي * أَجِدْ هُدايَ لَعَلّي
.
دَنَوْتُ مِنْها فكانَتْ * نار المُكَلَّمِ قَبلي
.
نُودِيتُ مِنها جِهاراً * رَدّوا لَياليَ وَصلي
.
حتّى إذا ما تَدانَى الـ * ـميقاتُ في جمعِ شملي
.
صارتْ جباليَ دكَّاً * منْ هيبة ِ المتجلِّي
.
و لاحَ سِرٌّ خَفيٌّ * يَدْريهِ مَن كانَ مِثْلي
.
و صرت موسى زماني * مذ صار بعضي كلِّي
.
فالمَوتُ فيهِ حياتي * و في حَياتي قَتلي
.
أنا الفقيرُ المُعَنّى * رِقُوا لِحَالي و ذُلّي
.
( عمر ابن الفارض )






عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ :
قَالَ أَعْرَابِيٌّ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ يُحَاسِبُ الْخَلْقَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟
قَالَ : " اللَّهُ - عَزَّ وَ جَلَّ - " .
قَالَ : نَجَوْنَا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ .
قَالَ : " كَيْفَ ذَلِكَ يَا أَعْرَابِيُّ ؟ "
قَالَ : لأَنَّ الْكَرِيمَ إِذَا قَدَرَ عَفَا .
قال النبي - صلى الله عليه و سلم - : " فقه الأعرابي "
رواه البيهقي في الشُّعَب


على قدر الهدف يكون الانطلاق :
ففي طلب الرزق قال: "فامشوا "
و للصلاة قال: " فاسعوا "
و للجنة قال :" و سارعوا "
أما إليه - جل في علاه -فقال : "ففروا إلى الله"
فتأمل



قال الغالي الشنقيطي :
خليلي سبى عقلي حلا زين هالة : زها جفنها رمزاً صحيحاً مهذبا
ألغز الناظم بهذا البيت عن أسماء أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم -
- و رضي الله عنهن -
يتكون البيت من إحدى عشرة كلمة و أول حرف من كل كلمة يرمز إلى اسم
زوج من أزواج النبي - صلى الله عليه و سلم -
على ترتيب زواجه منهن
على النحو التالي:
- خليلي: خديجة
- سبت: سودة
- عقلي: عائشة
- حلا : حفصة
- زين : زينب بنت خزيمة
- هالة : هند ( أم سلمة)
- زها : زينب بنت جحش
- جفنها: جويرية
- رمزا: رملة ( أم حبيبة)
- صحيحا: صفية
- مهذبا: ميمونة
رضي الله عنهن



" و توكل على العزيز الرحيم "
و التوكل هو اعتماد القلب على الله - تعالى -
في جلب المنافع و دفع المضار مع ثقته به
و حسن ظنه بحصول مطلوبه "
* تفسير السعدي



قال ابن عيينة - رحمه الله - :
" لا تتركوا الدعاء ؛
و لا يمنعنكم منه ما تعلمون من أنفسكم ؛
فقد استجاب الله لإبليس
- و هو شر الخلق - . "
* شعب الإيمان للبيهقي


قال صلى الله عليه و سلم :
( من بطَّأ به عمله لم يُسرع به نَسَبُه)
* رواه مسلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لعمري ما الإنسان إلا بدينه : فلا تترك التقوى اتكالا على النسب
فقد رفع الإسلام سلمان فارس : و قد وضع الشرك الشريف أبا لهب


عن النواس بن سـمعـان - رضي الله عـنه -
عـن النبي - صلى الله عـليه و سلم - قـال :
( الـبـر حـسـن الـخلق و الإثـم ما حـاك في نـفـسـك و كـرهـت أن يـطـلع
عــلـيـه الـنـاس ).
* رواه مسلم في صحيحه .
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
و عن وابصة بن معبد - رضي الله عنه - قال :
" أتيت رسول الله - صلى الله عليه و سلم - فقال : ( جئت تسأل عن البر ؟ )
قلت : ( نعم )
فقال : ( استفت قلبك ؛ البر ما اطمأنت إليه النفس و اطمأن إليه القلب ،
و الإثم ما حاك في النفس و تردد في الصدر ، و إن أفتاك الناس و أفتوك ) .
* رواه الإمام أحمد في مسنده .



إن لم تكن ممن :
﴿ يتلونه حق تلاوته ﴾
فتمثَّل قوله - تعالى - :
﴿ فـاقرءوا ما تيـسَّر منه ﴾
فإنْ فاتَك هذا و ذاك :
فأجب أمره - تعالى - ﴿ فاستمعوا له و أنصتوا ﴾
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حتى لا تكون ممن شكاهم الرسول - صلى الله عليه و سلم -
لربه - عز و جل - :
" و قال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرءان مهجورا "


إن مسّنا الضّر أو ضاقت بنا الحيلُ
فلن يخيب لنا في ربنا أملُ
من ذا نلوذُ به في كشف كربتنا
و من عليه سوى الرحمن نتكلُ ؟!
* من لامية " ابن عمر الضمدي "
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=257962



"ليس لك من الأمر شيء"
اختيار الله غالب على اختيار العباد،
و أن العبد - و إن ارتفعت درجته و علا قدره -
قد يختار شيئا و تكون الخيرة و المصلحة في غيره.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تفسير السعدي


خرج جندب بن ضمرة مهاجرا إلى المدينة هجرة إلى الله و رسوله
فمات في الطريق - فأنزل الله فيه ﴿ و من يخرج من بيته مهاجرا إلى الله
و رسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله﴾
أُمة مأجورة على نياتها فالحمد لله.


سأل رجلٌ النبيَّ - صلى الله عليه و سلم - :
" كيف أقول حين أسأل ربي ؟ "
فقال - صلى الله عليه و سلم - :
" قل : اللهم اغفر لي و ارحمني و عافني و ارزقني ؛
فإن هؤلاء تجمع لك دنياك و آخرتك"
* صحيح مسلم



البعض إن غاب غابت روحنا معه * و بعضهم يستوي حلٌّ و ترحالُ
قالوا : أ بالك مشغولٌ بمن رحلوا * فقلتُ : هل كان لي من بعدهم بالُ ؟!
" د . محمد المقرن "


قال بعض الفضلاء :
إن الآية التالية من سورة النمل :
" قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنّكم سليمان و جنوده
و هم لا يشعرون " ، من عجائب القرآن ، لما كان من أمر هذه النملة
من فصاحة بيان يعجز عنها البلغاء ؛
فإنها بلفظة (يا ) نادت ، ( أيها ) نبّهت ، (النمل) عيّنت ، (ادخلوا) أمرت ،
(مساكنكم) نصّت ، (لا يحطمنكم ) حذّرت ، (سليمان) خصّت ،
(و جنوده) عمّت ، (و هم لا يشعرون) عذرت .
* لطائف و فوائد و تنبيهات قرآنية لأحمد الوادي



ثَمانيةٌ لابدَّ مِنها على الفتَى * و لا بدَّ أن تَجري عليهِ الثمانِية
سُرورٌ و همٌ و اجتِماعٌ و فرقةٌ * و يسرٌ و عُسرٌ ثم سُقمٌ و عافِية.
https://www.facebook.com/groups/SHANHOURE/

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 5:15 pm

قال ابن القيم رحمه الله مبيناً جمال المرأة :
(وإنما يستحب الضيق منها في أربع مواضع :
فمها وخرق أذنها وأنفها وما هنالك،
ويستحب السعة منها في أربعة مواضع:
وجهها وصدرها وكاهلها وهو مابين كتفيها وجبهتها،
ويستحسن البياض منها في أربعة مواضع:
لونها وفرقها وثغرها وبياض عينها،
(فرقها هو مفرق الشعر)،
ويستحب السواد منها في أربعة مواضع:
عينها وحاجبها وهدبها وشعرها،
ويستحب الطول منها في أربعة مواضع:
قوامها وعنقها وشعرها وبنانها،
ويستحب القصر منها في أربعة وهي معنوية:
لسانها ويدها ورجلها وعينها،
فتكون قاصرة الطرف
قصيرة الرجل واللسان عن الخروج وكثرة الكلام
قصيرة اليد عن تناول ما يكره الزوج وعن بذله،
وتستحب الرقة منها في أربعة:
خصرها وفرقها وحاجبها وأنفها.))
وهذا الكلام ينطبق على الجمال الظاهر فقط لأنه رحمه الله قد قسم الجمال إلى نوعين حيث قال
(اعلم أنّ الجمال ينقسم قسمين ظاهراً وباطناً :
فالجمال الباطن: هو المحبوب لذاته ، وهو جمال العلم والعقل والجود والعفة والشجاعة ، وهذا الجمال الباطن هو محل نظر الله تعالى من عبده وموضع محبته كما في الحديث الصحيح(إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظرإلى قلوبكم وأعمالكم ) .
وهذا الجمال يزين الصورة الظاهرة وإن لم تكن ذات جمال ، فيكسو صاحبها من الجمال والمهابة والحلاوة بحسب ما اكتسبت روحه من تلك الصفات ، فإن المؤمن يعطى مهابة وحلاوة بحسب إيمانه ، فمن رآه هابه ، ومن خالطه أحبه ، وهذا أمر مشهود بالعيان ، فإنك ترى الرجل الصالح المحسن ذا الأخلاق الجميلة من أحلى الناس صورة وإن كان أسود أو غير جميل ،ولا سيما إذا رزق حظا من صلاة الليل فإنها تنور الوجه وتحسنه . وقدكان بعض النساء تكثر صلاة الليل فقيل لها في ذلك فقالت : إنها تحسن الوجه وأنا أحب أن يحسن وجهي .
ومما يدل على أن الجمال للباطن أحسن من الظاهر أن القلوب لا تنفك عن تعظيم صاحبه ومحبته والميل إليه .
وأما الجمال الظاهر:فزينة خص الله بها بعض الصور عن بعض ، وهي من زيادة الخلق التي قال الله فيه) يزيد في الخلق ما يشاء( قالوا هو الصوت الحسن والصورة الحسنة والقلوب كالمطبوعة على محبته كما هي مفطورة على استحسانه . وقد ثبت في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال (لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال ذرة من كبر ، قالوا يا رسول الله الرجل يحب أن تكون نعله حسنة وثوبه حسنا أفذلك من الكبر ؟ فقال لا إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق وغمط الناس)فبطر الحق جحده ودفعه بعد معرفته ، وغمط الناس النظر إليهم بعين الازدراء والاحتقار والاستصغار لهم ، وتقدم هذا مبسوطا.
والجمال الظاهر من نعم الله أيضا على عباده يوجب الشكر.
وشكره التقوى والصيانة ، فكلما شكر مولاه على ما أولاه زاده الله جمالا ومنحه كمالا . وأما إن بذل الجمال في المعاصي عاد وحشة وشينا كما شوهد من عالم كثير في الدنيا قبل الآخرة .
فكل من لم يتق الله سبحانه وتعالى في حسنه وجماله انقلب قبحا وشينا يشينه الله به بين الناس . انتهى.
وما أحسن قول القائل:
وما ينفع الفتيان حسن وجوههم* * *إذا كانت الأفعال غير حسان
فلا تجعل الحسن الدليل على الفتى * * * فما كل مصقول الحديد يماني
وقال آخر وأحسن :
صن الحسن بالتقوى وإلا فيذهب* * *فنور التقى يكسو جمالا ويكسب
وما ينفـع الوجه الجميـل جماله* * * وليس له فعـل جميـل مهذب
فيا حسن الوجه اتـق الله إن تـرد * * *دوام جمـال ليس يفنى ويذهب
يزيد التقى ذا الحسن حسنا وبهجة * * *وأما المعاصي فهي للحسن تسلب
وتكسف نور الوجه بعـد بهـائه * * * وتكسوه قبحـا ثم للقلب تقلب
فسارع إلى التقوى هنا تجد الهنـا * * *غدا في صفا عيش يدومويعذب
فما بعد ذي الدنيا سوى جنة بهـا * * * نعيم مقيم أو لظـى تتلهب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 5:19 pm

قصة مثل ...

* قَطَعَتْ جَهِيْزَةُ قَوْلَ كُلِّ خَطِيْبٍ
أصله أن قوما اجتمعوا يتشاورون في صُلح بين حيين، قتل أحدُهُما من الآخَر قتيلا، ويحاولون إقناعهم بقبول الدِّية. وبينما هم في ذلك جاءت أمة اسمها "جهيزة" فَقَالت : إن القاتل قد ظَفِرَ به بعضُ أولياء المقتول وقتلوه!
فَقَالوا عند ذلك: "قَطَعَتْ جهِيزةُ قول كل خطيب".
أي: قد استُغنى عن الخُطَب.
ويضرب هذا المثل لمن يقطع على الناس ما هم فيه .

* سبق السيف العذل
قصة هذا المثل انه كان لرجل من الاعراب اسمه ضبّة ابن يقال له سعيد فلقيه الحارث بن كعب وكان على الغلام بردان فسأله الحارث اياهما فأبى عليه فقتله واخذ برديه فكان ان حج ضبة فوافى عكاظ فلقي بها الحارث بن كعب وراى عليه بردي ابنه سعيد فعرفهما فقال له:هل انت مخبري ما هذان البردان اللذان عليك؟ قال: لقيت غلاما وهما عليه فسألته: اياهما فأبى عليّ فقتلته واخذتهما. فقال ضبة: بسيفك هذا؟ قال: نعم قال: ارنيه فاني اظنه صارما فاعطاه الحارث سيفه فلما اخذه هزه وقال: الحديث ذو شجون ثم ضربه به فقتله فقيل له ياضبة: أفي الشهر الحرام؟ قال: سبق السيف العذل… فذهبت عبارته مثلا .
العذَل : اللوم والعتاب .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 7:10 pm




الهيثم بن عدي قال: بينا أنا بكناسة الكوفة إذا برجل مكفوف البصر قد وقف على نخاس من نخاسي الدواب،
فقال له: أبغي حماراً ليس بالصغير المحتقر، ولا بالكبير المشتهر، إذا خلا له الطريق تدفق، وإذا كثر الزحام ترفق، وإن أقللت علفه صبر، وإن أكثرته شكر، وإذا ركبته هام، وإن ركبه غيري نام.
قال له النخاس، يا عبد الله، اصبر فإذا مسخ الله القاضي حماراً أصبت به حاجتك إن شاء الله.
العقد لابن عبد ربه
ــــــــــــــــــــــــ
الأصمعي قال: حَجَجْتُ فرأيتُ أعرابياً يَطوفُ بالكَعْبة ويقول:
.
يا خَير مَوْفود إليه سَعَى إليه الوَفْد، قد ضَعُفَت قوَتي وذَهَبَتْ مُنَّتى،
.
وأَتيتُ إليك بذنُوب لا تَغْسِلها الأنهار، ولا تَحْملها البحار،
.
أَسْتَجير برضاك من سخطك، وبعَفْوك من عقوبتك.
.
ثم التفت فقال:
.
أَيها المُشَفَّعون، ارحموا من شَمِلته الخطايا، وغَمَرَته البَلايا،
.
ارحموا من قَطَع البلاد، وخَفَف ما مَلك من التِّلاد،
.
ارحموا من رَنَحته الذنوب، وظهرت منه العُيوب،
.
ارحموا أسَير ضُرّ، وطَرَيد فَقْر،
.
أسأَلكم بالذي أَعملتكم الرغبةُ إليه،
.
إلّا ما سألتم اللّه أن يَهَب لي عظيم جُرْمي.
.
ثم وَضع في حَلْقة الباب خَدَّه وقال:
.
ضَرَع خَدِّي لك، وذَلّ مَقامي بين يديك،
.
ثم أنشأ يقول:
.
عَظِيم الذَّنْب مَكْرُوبُ ... مِن الخيْرَات مَسْلوبُ
.
وقد أَصْبحتُ ذَا فَقْر ... وما عِنْدك مَطْلوب
.
العقد لابن عبد ربه
ـــــــــــــــــــــــ

وقال: رأيتُ بصحراء جاريةً قد ألْصقت خدَّهَا بقَبْر وهي تَبْكي وتقول:
.
خدَي تَقيك خشُونةَ اللَّحْدِ ... وقَلِيلةٌ لك سَيِّدي خَدِّي
.
يا ساكنَ القَبر الذي بوَفاته ... عَمِيتْ عَليَّ مسالِكُ الرُّشد
.
اسْمَع أبثك علَتي فلعلَّني ... أطْفِي بذلك حُرْقَة الوَجْد
.
العقد لابن عبد ربه
ـــــــــــــــــــــــ


حدثني الأصمعي قال:
.
قال لي أبو مهدية: بلغني أن الأعراب والأعزاب سواء في الهجاء؛
.
قلت: نعم؛
.
قال: فاقرأ: الأعزاب أشد كفراً ونفاقاً ولا تقرأ الأعراب،
.
ولا يغرنك العزب وإن صام وصلى.
.
فضحك الواثق حتى شغر رجله،
.
وقال: لقد لقي أبو مهدية من العزبة شراً،
.
وأمر له بخمسمائة دينار.
.
العقد لابن عبد ربه

ـــــــــــــــــــــــ


قال الأصمعي:" سألت أعرابية عن الحب فقالت: جل والله عن أن يرى، وخفي عن أبصار الورى، فهو في الصدور كامن ككمون النار في الحجر إن قدحته أورى وإن تركته توارى "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد نوفمبر 01, 2015 7:13 pm





لطيفةٌ مِنَ القرآنِ الكريمِ
ما الفرق بين ( القاسط ) و ( المُقسِط ) في القرآن الكريم ؟
( وَ أَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً ) ← الجنّ / ( 15 ) .
( إنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ )← المائدة /(42) ، الحجرات /(9) ، الممتحنة /(Cool .
* فالقاسط : هو الجائر، الظالم، أي مَنْ عدَلَ عن القسط ، و انْحَرَفَ عَنِ العَدلِ فالقاسِطُ غَيرُ المُقْسِط .
* و المُقْسِط : هو العادل.
و اللهُ تعالى يُحِبُّ المُقسطين ؛ و لكنَّهُ يبغض القاسطين .
- و كلمةُ ( مُقسِط ) مِنَ الفِعْلِ ( أَقْسَطَ ) .
-  و كَلمةُ ( قاسط ) مِنَ الفِعلِ ( قَسَطَ ) .

فالهمزةُ جَعلت بَينَ الفِعلين فَرقًًا كبيرًًا في المعنى ، فَرقَ تضادٍ ؛ فأقْسَطَ معناها : عدلٌ ، و قَسط معناها : ظلم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من الجِناس : .


قال أبو الفضل الميكاليُّ:
لَقَدْ راعَـني بَدْرُ الدُّجَى بصُـدُودهِ : ووَكَّلَ أجْـفاني بِرَعْيِ كواكِبِهْ
فيا جَزَعي، مَهْلاً عَساهُ يَعودُ لي : ويا كَبِدي، صَبْرًا علَى ما كَواكَ بِهْ

وقال:
مواعيـدُهُ في الفَضْل أحـلامُ نائمٍ : أُشَـبِّهُهَا بالقَفْرِ أو بِسَـرَابِهِ
فمَنْ لي بوَجْهٍ لو تَحَيَّرَ في الدُّجَى : أخُو سَفَرٍ في لَيْلِ غَيْمٍ سَرَى بِهِ

وقال:
صِلْ مُحبًّا أعياهُ وَصْفُ هواهُ : فضَناهُ يَنُوبُ عن تُرْجُمَانِهْ
كُلَّما راقهُ سِـواكَ تَصَدَّتْ : مُقْلَتـاهُ بدَمْعـهِ تَرْجُمانِهْ

وقال:
يا مُبْتَلًى بضناهُ يَرْجُو رحمةً : مِن مالكٍ يَشـفيهِ مِنْ أوْصابِهِ
أوصاك سِحْرُ جُفونِهِ بتسهُّدٍ : وتبلُّـدٍ، فقبِلْتَ ما أَوْصَى به
اصْبِر علَى مَضَضِ الهوى فلرُبَّما : تَحلُو مرارةُ صَبرهِ أَوْ صابِهِ

وقال:
كتبْتُ إليه أستهدي وِصـالاً : فعلَّلني بوَعْـدٍ في الجـوابِ
ألا لَيْتَ الجوابَ يكون خيرًا : فيطفئَ ما أحاطَ مِنَ الجوَى بي

وقال:
إنْ كنتَ تأنَسُ بالحبيبِ وقُربه فاصْبِرْ علَى حُكمِ الرَّقيبِ ودارِهِ
إنَّ الرَّقيبَ إذا صبرتَ لحكمِهِ بَوَّاكَ في مَثْوَى الحبـيبِ ودَارِهِ

وقال:
صَـدَفَ الحبيبُ بوَصْلهِ : فجـفَا رُقَادِي إذْ صَدَفْ
ونثـرتُ لؤلؤَ أدمُـعٍ : أضْحَى لها جَـفْني صَدَفْ

وقال:
يا مَن يقولُ الشِّـعرَ غَيْرَ مهذَّبٍ : ويَسُـومُني التَّعذيبَ في تهذيبِهِ
لو أنَّ كلَّ النَّاس فيك مُسَاعِدِي : لعجزتُ عن تهذيبِ ما تَهْذِي بهِ

_________________



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 10 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: