الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الخميس أكتوبر 08, 2015 10:58 am

التفسير الميسر لـقـولــه تــعـالــى:
يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9) (سورة - التغابن)
اذكروا يوم الحشر الذي يحشر الله فيه الأولين والآخرين, ذلك اليوم الذي يظهر فيه الغُبْن والتفاوت بين الخلق، فيغبن المؤمنون الكفار والفاسقين: فأهل الإيمان يدخلون الجنة برحمة الله، وأهل الكفر يدخلون النار بعدل الله. ومن يؤمن بالله ويعمل بطاعته, يمح عنه ذنوبه, ويدخله جنات تجري من تحت قصورها الأنهار, خالدين فيها أبدًا, ذلك الخلود في الجنات هو الفوز العظيم الذي لا فوز بعده.


من سنن قبل النوم قراءة آخر آيتين من سورة البقرة , الحديث ( من قرآ بهما في ليلة كفتاه ) رواه البخاري ومسلم

إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه -- صحيح


التفسير الميسر لـقـولــه تــعـالــى:
اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (13) (سورة - التغابن)
الله وحده لا معبود بحق سواه, وعلى الله فليعتمد المؤمنون بوحدانيته في كل أمورهم.

اللهمّ إنّي أسالك من الخير كلّه عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرّ كلّه عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأسالك من خير ما سألك عبدك ورسولك محمد صلّى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شرّ ما عاذ به عبدك ورسولك محمّد صلى الله عليه وسلم، وأسألك الجنّة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النّار وما قرّب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيراً.

التفسير الميسر لـقـولــه تــعـالــى:
وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (10)(سورة - التغابن)
والذين جحدوا أن الله هو الإله الحق وكذَّبوا بدلائل ربوبيته وبراهين ألوهيته التي أرسل بها رسله, أولئك أهل النار ماكثين فيها أبدًا, وساء المرجع الذي صاروا إليه, وهو جهنم.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الخميس أكتوبر 08, 2015 4:49 pm

الفرق بين الإسراف والتبذير
الإسراف: صرف الشيء فيما ينبغي زائدًا على ما ينبغي.
بخلاف التبذير؛ فإنه صرف الشيء فيما لا ينبغي.
الكوفي : الإسراف هو صرف فيما لا ينبغي زائدا على ما ينبغي ، أما التبذير فإنه صرف الشيء فيما لا ينبغي وأيضا فإن الإسراف تجاوز في الكمية إذ هو جهل بمقادير الحقوق ، والتبذير تجاوز في موضع الحق إذ هو جهل بمواقعها ( أي الحقوق ) ، يرشد إلى هذا قول الله سبحانه في تعليل ( النهي عن ) الإسراف ( إِنَهُ لاَ يُحِبُّ المُسْرِفِينَ ) الأنعام / 141 ، وقوله عز وجل في تعليل النهي عن التبذير : ( إِنَّ المُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَ كَانَ الشِّطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً ) الإسراء / 27 . فإن التعليل الثاني فوق الأول .
لقد ذهب بعض المفسرين إلى أن الإسراف و التبذير قد يردان بمعنى واحد، ومن ثم فقد يرد أحدهما ويراد به الآخر ، ومن ذلك ما ذكره الماوردي من أن التبذير هو الإسراف المتلف للمال ، وروى أشهب بن مالك أن التبذير هو الإسراف . وذكر القرطبي في تفسير قوله تعالى ( وَلاَ تُبَذِّرْ ) قال معناها لا تسرف في الإنفاق في غير حق ، وقال ابن كثير في نفس الآية الكريمة : لما أمر الله عز وجل بالإنفاق نهى عن الإسراف فيه .
والخلاصة أن بين الأمرين عموما وخصوصا إذ قد يجتمعان فيكون لهما المعنى نفسه أحيانا وقد ينفرد الأعم وهو الإسراف .


واعلم أن زمان الابتلاء ضيفٌ قِرَاهُ الصبر.
**
ابن الجوزي



لئن أكُ أسوداً فالمسكُ لوني * * * ومَا لِسوادِ جِلدي منْ دواء
وَلَكِنْ تَبْعُدُ الفَحْشاءُ عَني * * * كَبُعْدِ الأَرْضِ عَنْ جوِّ السَّماء
عنترة بن شداد



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الخميس أكتوبر 08, 2015 7:26 pm

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ما من رجل يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه بها إحدى ثلاث خصال :
إما أن يعجل له دعوته
أو يدخر له من الخير مثلها
أو يصرف عنه من الشر مثلها
قالوا يارسول الله إذًا نكثر
قال : الله أكثر ))


كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
إني لا أحمل همَّ الإجابة ولكن أحمل هم الدعاء
فمن رزق الدعاء فإن الإجابة معه


عن بريدة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً
يقول :
(اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد )
فقال صلى الله عليه وسلم :
لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سُئل به أعطى وإذا دُعى به أجاب


وفساد الأخلاق لدى من يمارسون الانتقائية في المعاملة بالأخلاق الحسنة، فيقصرونها على الملأ وذوي الجاه ، دون عموم الناس ومستضعفيهم
د/ ناصر العمر


والله لا تنالون ما تحبون إلا بترك ما تشتهون
ولا تدركون ما تأملون إلا بالصبر على ما تكرهون
فما عند الله لا يُنال إلا بطاعته
لـِ الحسن البصري

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الخميس أكتوبر 08, 2015 10:28 pm

بينما أبو علقمة النحوي في طريق من طرق البصرة إذ ثار به مرار فسقط وظنّ من يراه أنه مجنون، ( فوثب عليه قوم منهم ) (فجعلوا يعصرون إبهامه )وأقبل رجل يعضّ أصل أذنه ويؤذن فيها فأفاق، فنظر إلى الجماعة حوله فقال: ما لكم تكأكأتم عليّ كما تتكأكئون على ذي جنّة؟! افرنقعوا عني؛ قال فقال بعضهم لبعض: دعوه فإن شيطانه يتكلم بالهندية . ( البيان والتبيين للجاحظ 1 / 301 ) و ( المحاسن والأضداد للجاحظ 31 ) و ( عيون الأخبار لابن قتيبة 2 / 179 ) و معجم الأدباء للحموي ( 4 / 1638) .
تتكأكئون: أي تجتمعون ، وذو الجنة: المجنون، وافرنقع عن الشيء: زال ويقصد : تفرقوا عني.


قَدْ يُبْلَغُ الخَضْمُ بِالقَضْمِ
الخَضْم: أكلٌ بجميع الفم،
والقضم: بأطراف الأسنان.
معنى المثل:
قد تُدرَكُ الغايةُ البعيدةُ بالرفق

قَالَ ﷺ عَن آخِرِ النَّاسِ عُبُورَاً فَوْقَ الصِّرَاطِ وَحَتَّى يَدْخُلَ الْجَنَّة :
« حَتَّى يَمُرَّ الَّذِي أُعْطِيَ نُورَهُ عَلَى إِبْهَامِ قَدَمَيْهِ يَحْبُو عَلَى
وَجْهِهِ وَيَدَيْهِ وَرِجْلَيْه ، تَخِرُّ يَدٌ وَتَعْلَقُ يَدٌ ، وَتَخِرُّ رِجْلٌ وَتَعْلَقُ رِجْل ،
وَيُصِيبُ جَوَانُبَهُ النَّار ؛ فَلاَ يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يَخْلُص ؛ فَإِذَا خَلَصَ
وَقَفَ عَلَيْهَا ثُمَّ قَال : الْحَمْدُ للهِ الَّذِي أَعْطَانِي مَا لَمْ يُعْطِ أَحَدَاً ،
فَيُنْطَلَقُ بِهِ إِلَى غَدِيرٍ عِنْدَ بَابِ الْجَنَّةِ فَيَغْتَسِل ؛
فَيَعُودُ إِلَيْهِ رِيحُ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَأَلْوَانِهُمْ ،
فَيَرَى مَا في الْجَنَّةِ مِن خِلاَلِ البَاب ؛ فَيَقُوُل :
رَبِّ أَدْخِلْنِي الْجَنَّة ؛ فَيَقُولُ اللهُ ﷻ لَهُ : أَتَسْأَلُ الْجَنَّةَ وَقَدْ نَجِّيتُكَ مِنَ النَّار .. ؟
فَيَقُول : رَبِّ ؛ اجْعَلْ بَيْنِي وَبَيْنَهَا حِجَابَاً لاَ أَسْمَعُ حَسِيسَهَا [أَيِ النَّار]
فَيُدْخَلَ الْجَنَّة ، فَيَرَى أَوْ يُرْفَعُ لَهُ مَنْزِلٌ أَمَامَ ذَلِك ،
كَأَنَّ مَا هُوَ فِيهِ بِالنِّسْبَةِ إِلَيْهِ حُلْم ؛
فَيَقُول : رَبِّ ؛ أَعْطِنِي ذَلِكَ الْمَنْزِل ؛ فَيَقُولُ لَهُ :
فَلَعَلَّكَ إِن أَعْطَيْتُكَهُ تَسْأَلُ غَيْرَه ؛ فَيَقُول : لاَ وَعِزَّتِكَ لاَ أَسْأَلُكَ غَيْرَه ،
وَأَيُّ مَنْزِلٍ يَكُونُ أَحْسَنَ مِنهُ ؛ فَيُعْطَاهُ فَيَنْزِلُه ، فَيَرَى أَوْ فَيُرْفَعُ لَهُ
أَمَامَ ذَلِكَ مَنْزِلٌ آخَرُ كَأَنَّ مَا هُوَ فِيهِ بِالنِّسْبَةِ إِلَيْهِ حُلْم ؛ فَيَقُول :
رَبِّ أَعْطِنِي ذَلِكَ الْمَنْزِل ؛ فَيَقُولُ اللهُ ﷻ :
فَلَعَلَّكَ إِن أَعْطَيْتُكَهُ تَسْأَلُ غَيْرَه ؛ فَيَقُول : لاَ وَعِزَّتِكَ لاَ أَسْأَلُ غَيْرَه ،
وَأَيُّ مَنْزِلٍ يَكُونُ أَحْسَنَ مِنهُ .. ؟
فَيُعْطَاهُ فَيَنْزِلُه ، ثُمَّ يَسْكُت ؛ فَيَقُولُ اللهُ ﷻ : مَا لَكَ لاَ تَسْأَل .. ؟
فَيَقُول :
رَبِّ ؛ لَقَدْ سَأَلْتُكَ حَتَّى اسْتحْيَيْتُك ، وَأَقْسَمْتُ لَكَ حَتَّى اسْتحْيَيْتُك ؛
فَيَقُولُ اللهُ ﷻ :
أَلَمْ تَرْضَ أَن أُعْطِيَكَ مِثْلَ الدُّنْيَا مُنْذُ خَلَقْتُهَا إِلَى يَوْمِ أَفْنَيْتُهَا
وَعَشَرَةَ أَضْعَافِه .. ؟ فَيَقُول : أَتَهْزَأُ بِي وَأَنْتَ رَبُّ الْعِزَّة .. ؟
فَيَضْحَكُ الرَّبُّ ﷻ مِنْ قَوْلِهِ وَيَقُول : لاَ أَهْزَأُ بِكَ وَلَكِنِّي عَلَى ذَلِكَ قَادِر ؛
سَلْ .. ؟ فَيَقُول : أَلْحِقْنِي بِالنَّاس ؛ فَيَقُولُ ﷻ : الْحَقْ بِالنَّاس ؛
فَيَنْطَلِقُ يَرْمُلُ فِي الْجَنَّة : [أَيْ يُهَرْوِل] ، حَتَّى إِذَا دَنَا مِنَ النَّاسِ رُفِعَ
لَهُ قَصْرٌ مِنْ دُرَّة ؛ فَيَخِرُّ سَاجِدَاً ؛ فَيُقَالُ لَهُ : ارْفَعْ رَأْسَكَ مَا لَك .. ؟!
فَيَقُول : رَأَيْتُ رَبِي ، أَوْ تَرَاءَى لِي رَبِي ؛ فَيُقَالُ لَه :
إِنَّمَا هُوَ مَنْزِلٌ مِنْ مَنَازِلِك ،
ثُمَّ يَلْقَى رَجُلاً فَيَتَهَيَّأُ لِلسُّجُودِ لَهُ ؛ فَيُقَالَ لَهُ مَهْ : [أَيْ مَكَانَك]
مَا لَك .. ؟! فَيَقُول : رَأَيْتُ ... أَإِنَّكَ مَلَكٌ مِنَ الْمَلاَئِكَة .. ؟
فَيَقُول : أَنَا قَهْرَمَانٌ مِنْ قَهَارِمَتِك ، وَعَبْدٌ مِن عَبِيدِك ،
تَحْتَ يَدِي أَلْفُ قَهْرَمَانٍ : [أَيْ خَادِمٍ] عَلَى مِثْلِ مَا أَنَا عَلَيْه ؛
فَيَنْطَلِقُ أَمَامَهُ حَتَّى يُفْتَحَ لَهُ بَابُ الْقَصْر : وَهُوَ مِنْ دُرَّةٍ مُجَوَّفَةٍ
سَقَائِفُهَا وَأَبْوَابُهَا وَأَغْلاَقُهَا وَمَفَاتِيحُهَا مِنهَا ،
تَسْتَقْبِلُهُ جَوْهَرَةٌ خَضْرَاءُ مُبَطَّنَةٌ بِحَمْرَاء فِيهَا سَبْعُونَ بَابَاً ،
كُلُّ بَابٍ يُفْضِي إِلَى جَوْهَرَةٍ خَضْرَاءَ مُبَطَّنَة ،
كُلُّ جَوْهَرَةٍ عَلَى غَيْرِ لَوْنِ الأُخْرَى ،
فِي كُلِّ جَوْهَرَةٍ سُرُرٌ وَأَزْوَاجٌ وَوَصَائِف ، أَدْنَاهُنَّ :
حَوْرَاءُ عَيْنَاءُ عَلَيْهَا سَبْعُونَ حُلَّة ، يُرَى مُخُّ سَاقِهَا مِنْ وَرَاءِ حُلَلِهَا ،
كَبِدُهَا مِرْآتُهُ وَكَبِدُهُ مِرْآتُهَا ، إِذَا أَعْرَضَ عَنهَا إِعْرَاضَةً ازْدَادَتْ فِي عَيْنِهِ
سَبْعِينَ ضِعْفَاً عَمَّا كَانَتْ قَبْلَ ذَلِك ، وَإِذَا أَعْرَضَتْ عَنهُ إِعْرَاضَةً :
ازْدَادَ فِي عَيْنِهَا سَبْعِينَ ضِعْفَاً عَمَّا كَانَ قَبْلَ ذَلِك ؛
فَيَقُولُ لَهَا : وَاللهِ لَقَدِ ازْدَدْتِ فِي عَيْنِي سَبْعِينَ ضِعْفَاً ، وَتَقُولُ لَهُ :
وَأَنْتَ وَاللهِ لَقَدِ ازْدَدْتَ فِي عَيْنِي سَبْعِينَ ضِعْفَاً ؛ فَيُقَالُ لَه :
أَشْرِفْ [أَيْ طُلّ] ؛ فَيُشْرِف ؛ فَيُقَالُ لَه : مُلْكُكَ مَسِيرَةُ مِاْئَةِ عَامٍ
يَنْفُذُهُ بَصَرُك ؛ فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنه : « أَلاَ تَسْمَعُ مَا يحَدِّثُنَا
ابْنُ أُمِّ عَبْدٍ يَا كَعْبُ عَن أَدْنَى أَهْلِ الْجَنَّةِ مَنْزِلاً ؛ فَكَيْفَ بِأَعْلاَهُمْ .. ؟!
فَقَالَ كَعْبٌ رَضِيَ اللهُ عَنه : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِين ؛
مَا لاَ عَيْنٌ رَأَتْ ، وَلاَ أُذُنٌ سَمِعَتْ !!!
إِنَّ اللهَ ﷻ خَلَقَ لِنَفْسِهِ دَارَاً بِيَدِهِ ؛ وَزَيَّنَهَا بِمَا شَاء ،
وَجَعَلَ فِيهَا مِنَ الأَزْوَاجِ وَالثَّمَرَاتِ وَالأَشْرِبَة ، ثُمَّ أَطْبَقَهَا ـ أَيْ أَغْلَقَهَا ـ
ثُمَّ لَمْ يَرَهَا أَحَدٌ مِن خَلْقِهِ ... لاَ جِبْرِيلُ وَلاَ غَيْرُهُ مِنَ الْمَلاَئِكَة ،
ثُمَّ قَرَأَ كَعْبٌ رَضِيَ اللهُ عَنه : ۞ فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُمْ
مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُون ۞ [السَّجْدَة/17]
ثُمَّ قَالَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ : وَخَلَقَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ جَنَّتَين ،
وَجَعَلَ فِيهِمَا مَا ذُكِرَ مِنَ الْحَرِيرِ وَالسُّنْدُسِ وَالإِسْتَبْرَق ،
وَزَيَّنَهُمَا بِمَا شَاء ، وَأَرَاهُمَا مَنْ شَاءَ مِن خَلْقِهِ ؛
فَمَنْ كَانَ كِتَابُهُ فِي عِلِّيِّينْ : نَزَلَ تِلْكَ الدَّارَ الَّتي لَمْ يَرَهَا أَحَد ؛
حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ مِن أَهْلِ عِلِّيِّينَ لَيَخْرُجُ فَيَسِيرُ في مُلْكِهِ ؛
فَمَا تَبْقَى خَيْمَةٌ مِن خِيَامِ الْجَنَّةِ إِلاَّ دَخَلَهَا مِنْ ضَوْءِ وَجْهِهِ ؛
فَيَسْتَنْشِقُونَ رِيحَهُ فَيَقُولُون : وَاهَاً لِهَذِهِ الرِّيح ؛
لَقَدْ أَشْرَفَ عَلَيْنَا الْيَوْمَ رَجُلٌ مِن أَهْلِ عِلِّيِّين ؛ فَقَالَ
[أَيْ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنه] : وَيْحَكَ يَا كَعْب ؛
إِنَّ هَذِهِ القُلُوبَ قَدِ اسْتَرْسَلَتْ فَاقْبِضْهَا ، فَقَالَ كَعْبٌ رَضِيَ اللهُ عَنهُ :
يَا أَمِيرَ المُؤْمِنين ؛ إِنَّ لِجَهَنَّمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَزَفْرَة :
مَا مِنْ مَلَكٍ مُقَرَّب ، وَلاَ نَبِي مُرْسَل : إِلاَّ يَخِرُّ لِرُكْبَتَيْه ؛
حَتَّى إِنَّ إِبْرَاهِيمَ خَليلَ اللهِ عَلَيْهِ السَّلاَمُ لَيَقُول : رَبِّ نَفْسِي نَفْسِي ؛
حَتَّى لَوْ كَانَ لَكَ عَمَلُ سَبْعِينَ نَبيَّاً إِلَى عَمَلِك : لَظَنَنْتَ أَنَّكَ لاَ تَنْجُو »
[صَحَّحَهُ الْعَلاَّمَةُ الأَلْبَانِي فِي التَّرْغِيبِ وَفِي شَرْحِ الطَّحَاوِيَّة ،
وَقَالَ الإِمَامَانِ الذَّهَبِي وَالْهَيْثَمِيّ : صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَين]
[قُطُوف مِنْ كِتَاب جَوَاهِرُ مِن أَقْوَالِ الرَّسُول لِلشّيخ يَاسِر الْحَمَدَانِي مَوْقِعُ الشَّاملَة]



﴿وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين﴾
نبي يوصي نبي! ..
مهما بلغنا من العلم نحن محتاجون للتواصي والتناصح



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 8:08 am

فالدنيا وضعت للبلاء. فينبغي للعاقل أن يوطن نفسه على الصبر، وأن يعلم أن ما حصل من المراد، فلطف، وما لم يحصل، فعلى أصل الخلق والجبلة للدنيا، كما قيل:
طبعت على كدر وأنت تريدها ... صفوا من الأقذاء والأكدار
ومكلف الأيام ضد طباعها ... متطلب في الماء جذوة نار
***
صيد الخاطر لابن الجوزي



قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ : "مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَغَسَّلَ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا" رواه الترمذي
يا الله..
بكل خطوة الى صلاة الجمعة أجر سنة
صيامها وقيامها..
فكم صلاة جمعة تركناها وسهونا عنها وفاتنا هذا الأجر العظيم..
هذا الحديث وقد علمناه وعلمنا فضله فما نحن صانعون؟



يا مَنْ تَشَرّفَ بالدّنْيا وَزِينَتِها ** حَسْبُ الفَتَى بِتُقَى الرَّحْمَانِ منْ شَرَفِ
وَاللّهُ يكْفيكَ إنْ أنتَ اعتَصَمتَ بهِ ** مَنْ يَصْرِفِ اللّهُ عنهُ السّوءَ ينصرِفِ
(أبو العتاهية)



قوله تعالى (ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً ) يعنى بالكلمة الكلام الذى هو قولهم : ( اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا) .
وما دلت الآية الكريمة من أن الله يطلق اسم الكلمة على الكلام أوضحته آيات أخرى كقوله ( كلا إنها كلمة هو قائلها) والمراد به قوله : ( قال رب ارجعون لعلى اعمل صالحا فيما تركت) وقوله: ( وتمت كلمة ربك لأملان جهنم من الجنة والناس أجمعين)



فى قوله تعالى ‏‎( كبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ )
فائدة: لفظة " كبر " إذا أريد بها غير الكبر فى السن فهى مضمومة الباء فى الماضى والمضارع ، كقوله هنا : ( كَبُرَتْ كَلِمَةً ) ، وقوله تعالى
(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) ، وقوله : (أَوْ خَلْقًا مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ ).
وإن كان المراد بها الكبر فى السن فهى مكسورةالباء فى الماضى ، مفتوحتها فى المضارع على القياس، ومن ذلك قوله تعالى :
(وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا ).

فى قوله تعالى (مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ًۚ)
قاعدة : أن نفى الفعل لا يدل على إمكانه .
ومن الآيات الدالة على ذلك قوله تعالى : (ۖ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَٰكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) لأن ظلمهم لربنا وحصول العلم لهم باتخاذه الولد ، كل ذلك مستحيل عقلا، فنفيه لا يدل على إمكانه.


في الكهف بيان لورع المعلم فهو لم يترك طالب العلم يذهب بجهل دون بيان الأمر له
(سأنبئُك بتأويل ما لم تسطع عليه صبرا).


﴿أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا﴾
الرقيم :اللوح الذي كتبت فيه أسماؤهم.
﴿فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا﴾
(بَاخِعٌ) مهلك.
(أَسَفًا) حزنًا وغمًّا.


وكان الذين وَلُوا غَسْل النبي ﷺ :
علي بن أبي طالب
العباس ، وأبناؤه :
الفضل ، قُثم
أسامة بن زيد
شُقران مولى النبي ﷺ .




يرزق الله الإنسان الخير بنيته أكثر من عمله
( إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا مما أُخذ منكم )



قَالَ ﷺ : « اسْتَكْثِرُواْ مِنَ الْبَاقِيَاتِ الصَّالِحَات » ؛ قِيل : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ الله ؟
قَالَ ﷺ : « الْمِلَّة » ؛ قِيل : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ الله ؟ قَالَ ﷺ : « الْمِلَّة » ؛
قِيل : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ الله .. ؟
قَالَ ﷺ : « التَّكْبِيرُ وَالتَّهْلِيلُ وَالتَّسْبِيحُ وَالتَّحْمِيدُ وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِالله » ♥
وَفِي رِوَايَاتٍ أُخْرَى :
« سُبْحَانَ الله ، وَالْحَمْدُ لله ، وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ الله ، وَاللهُ أَكْبَر ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِالله »
[رَوَاهُ الإِمَامُ أَحْمَدُ بِسَنَدٍ حَسَن]




﴿وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين﴾
نبي يوصي نبي! ..
مهما بلغنا من العلم نحن محتاجون للتواصي والتناصح

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 9:09 am

يُرْوَى أنَّ ‫الرشيدَ‬ قال لأبي يُوسُف (وكانَ قاضي القُضَاةِ): ما تقولُ في اللَّوْزِيْنَجُ والفَالَوْذَج؛ أيهما أطيبُ؟
قال: يا أميرَ المؤمنينَ، لا أقضي بينَ غابَيْنِ.
فأمر الرَّشيدُ بإحضارِهما، فجعل أبو يُوسفَ القاضي يأكُلُ مِنْ هذه لُقْمَةً، ومِنْ تلكَ لُقْمَة، حتَّى انتصفَ وعاؤُهما!
وعندئذٍ قال: يا أميرَ المؤمنينَ، ما رأيتُ خَصْمَيْنِ أجدلَ مِنْهُما! كلَّما أردتُ أنْ أحكُمَ لأحدِهما أدلى الآخرُ بحُجَّتِهِ!



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 12:49 pm

لَيْسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تَعْلُو مَنَاسِبُهُ
بلِ الصديقُ الذي تزكو شمائلهُ

إنْ رابكَ الدهرُ لمْ تفشلْ عزائمهُ
أَوْ نَابَكَ الْهَمُّ لَمْ تَفْتُرْ وَسائِلُهُ

يَرْعَاكَ فِي حَالَتَيْ بُعْدٍ وَمَقْرَبَةٍ
وَ لاَ تغبكَ منْ خيرٍ فواضلهُ

لا كالذي يدعى وداً ، وباطنهُ
من جمر أحقادهِ تغلى مراجلهُ

يذمُّ فعلَ أخيهِ مظهراً أسفاً
لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الْحُزْنَ شَامِلُهُ

وَ ذاكَ منهُ عداءٌ في مجاملة
فَاحْذَرْهُ، وَاعْلَمْ بَأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ

محمود_سامي_البارودي




فقيراً جئتُ بابكَ يا إلهي : و لستُ إلى عبادك بالفقيرِ
غني عنهمُ بيقينِ قلبي : و أطمعُ منكَ في الفضلِ الكبيرِ
إلهي ما سألتُ سواكَ عونا : فحسبي العونُ من ربٍ قديرِ
إلهي ما سألتُ سواكَ عفوا : فحسبي العفوُ من ربٍ غفورِ
إلهي ما سألتُ سواكَ هديا : فحسبي الهديُ من ربٍ بصيرِ
إذا لم أستعن بكَ يا إلهي : فمن عوني سواكَ و من مجيرِي ؟
.
" الدكتور عبد الرحمن العشماوي "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 2:22 pm

الزهد ليس ترك المتاع وهجر الحياة الزهد هو حال نفس يستوي عندها جلوس الغني في حضرتها أو جلوسها في حضرة الفقير، على وثير الأثاث جلست أم أديم الأرض، فاخر الطعام أكلت في أطباق مزخرفة أم بقاياه في ماعون امتدت له شتى الأيدي.
نفس اتقت شُحها بإقرار افتقارها وأيقنت في قوة الرزاق وغناه ، وغرست حالها المطمئن هذا في أرض الحمد والصبر والرضا.. وروته بالمجاهدة وظللته بالحب والشوق إلى نور وجه الله...ثم كتمت هذا الحال كأنه سر لا يطلع عليه إلا من يعلم السر.. وأخفى. شغلها نظر الله إلى القلوب عن تتبع العورات والعيوب، ترى الوجود بعين حق كأنها تبصر منتهاه .. إلى المنتهى. فذلك زهد أهل اليقين على مدارج السالكين
‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 6:22 pm

إن المكارم أخلاق مطهرة
فالعقل :أولها
والدين : ثانيها
والعلم ثالثها
والحلم : رابعها
والجود : خامسها
والعرف :سادسها
والبر : سابعها
والصبر : ثامنها
والشكر : تاسعها
واللين : عاشرها
والنفس تعلم أنى لا أصدقها
ولست أرشد إلا حين اعصيها
والعين تعلم من عينى محدثها
إن كان من حزبها أو من أعاديها
عيناك قد دلتا عينى منك على
أشياء لولاهما ما كنت تبديها !
الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه



كُلُّ وِعَاءٍ يَضِيقُ بِمَا جُعِلَ فِيهِ إلا وِعَاءَ الْعِلْمِ، فَإِنَّهُ يَتَّسِع بِهِ



(الفاء) رابطة لجواب (أما).
إذا كان ربط جواب الشرط بـ (الفاء) مشروطًا بشروط، فإن ربط جواب (أما) بـ (الفاء) لا يحتاج إلى شروط، بل أن (الفاء) في جواب (أما) واجبة دائمًا.
الشاهد في قوله تعالى: فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ{9} وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ{10} وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ{11}. الضحى.
والمِثْلُ في قولنا: أمَّا أنا فمسافر وَأَمَّا أنت فمقيم.
والفاء في هذا الموضع تفيد السببية أيضًا، وهي ليست بعاطفة لأن الأصل فيها أن تلي إما مباشرة، ولكنها في الآية السابقة أضمرت لضرب من إصلاح اللفظ ومن ثم فهي حرف جواب، يجوز أن يعمل ما بعدها فيما قبلها، فاليتيم في الآية السابقة مفعول به للعامل الآتي (تقهر).


سَأَصْرِفُ عَنْكِ يَا دُنْيَايَ وَجْهِي
وَأَبْغِضُ مِنْكَ مَا قَدْ كُنْتُ أَهْوَى

بَلَوْتُ مَشَارِبَاً لَكِ مُتْرَعَاتٍ
عَلَى ظَمَإِ فَلَمْ أَرَ فِيْكِ صَفْوَا
كشاجم
أبو الفتح محمود بن الحسين الرملي، المعروف بكشاجم شاعر وأديب، من كتاب الإنشاء وهو من أصل فارسي. تنقل بين دمشق وحلب والقدس وبغداد وحمص. واستقر أخيرا في حلب بسورية

﴿فأردتُ أن أَعِيبَها﴾
في كل مصيبة تصيبك خيرٌ يريده بك أرحم الراحمين
﴿وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبًا﴾ .


الإعصار:
قيل للريح إعصار؛ لأنه يعصر السحاب، فهي تلتفُّ كالثوب إذا عصر.
والسحاب معصرات إما لأنها حوامل فهي كالمعصر من النساء. وإما لأنها تنعصر بالرياح.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الجمعة أكتوبر 09, 2015 10:23 pm


تفصيل القول في الفعل جعل
جَعَلَ ، بمعنى ظَنَّ ، كما في قوله تعالى : جعل في هذه الآية بمعنى ( ظنَّ ) ومفعولها الأول :
الملائكةَ ، والثاني : إِنَاثاً ، ونحو : أجعلتني مديراً ؟ ( أي : أظننتني مديراً ) .
*فإن كانت جَعَلَ بمعنى ( أَوْجَدَ ) تعدَّت إلى مفعول واحد ، نحو قوله تعالى : وإن كانت بمعنى ( أَنْشَأ ) فهي ناقصة من أفعال الشروع التي تعمل عمل ( كان ) نحو : جعل المدرسُ يشرحُ الدرسَ


أرقٌ على أرقٍ و مثلي يأرقُ *** و جوىً يزيدُ و عبرةٌ تترقرقُ
جهدُ الصبابةِ أنْ تكونَ كما أرى *** عينٌ مسهَّدةٌ و قلبٌ يخفقُ
ما لاحَ برقٌ أو ترنّمَ طائرٌ *** إلا انثنيْتُ و لي فؤادٌ شيِّقُ
جرَّبْتُ مِنْ نارِ الهوى ما تنطفي *** نارُ الغضا و تكِلُّ عمّا يُحرقُ
و عذلْتُ أهلَ العشقِ حتى ذقتُهُ *** فعجبْتُ كيفَ يموتُ مَنْ لا يعشقُ
~ المتنبي ~



ظَنَّ وأخواتُها
عملها ، وأقسامها
انْصِبْ بِفِعْلِ القَلْبِ جُزْءَي ابْتِدَا أَعْنِى رَأَى خَالَ عَلِمْتُ وَجَـدَا
ظَنَّ حَسِبْتُ وَزَعَمْتُ مَعَ عَـدّْ حَجَا دَرَى وَجَعَلَ اللَّذْ كَاعْتَقَدْ
وَهَـبْ تَعَلَّـمْ وَالَّتِى كَصَـيَّرا أَيْضاً بِهَا انْصِبْ مُبْتَـداً وَخَبَرَا
س1- ما عمل ظن وأخواتها ؟ وما أقسامها ؟ واذكر أمثلة عليها .
ج1- ظن وأخواتها أفعال تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ، نحو : ظننتُ الطالبَ غائباً . فالطالبَ : مفعول أول ، وغائباً : مفعول ثانٍ ، وأصلهما قبل دخول ظن المبتدأ والخبر ؛ تقول : الطالبُ غائبٌ .
وهذه الأفعال تنقسم إلى قسمين :
1- أفعالُ الْقُلُوبِ . 2- أفعالُ التَّحْوِيلِ .
أولاً : أفعال القلوب .
تنقسم أفعال القلوب إلى قسمين :
أ- ما يدلّ على اليقين ، نحو : رَأَى ، عَلِمَ ، وَجَدَ ، دَرَى ، تَعَلَّمْ .
ب- ما يدلّ على الرُّجْحَان ، أي : رُجحان وقوع الشيء ، نحو : ظَنَّ ، خَالَ ، حَسِبَ ، زَعَمَ ، عَدَّ ، حَجَا ، جَعَلَ ، هَبْ .
وهَاكَ أمثلةً ، وشواهد على عمل أفعال اليقين ، ومعانيها :
1- رأى ، نحو قول الشاعر :
رأيتُ اللهَ أَكْـبَرَ كُـلِّ شيءٍ مُحَـاوَلَةً وأَكْثَرَهُمْ جُنُوداً
رأى في هذا البيت بمعنى اليقين (أي : بمعنى عَلِم) ونحو : رأيتُ العلمَ نوراً . وقد تُستعمل بمعنى ظنَّ ، كقوله تعالى : (أي: يَظُنُّونَه) . وقد تأتي بمعنى (حَلَمَ) كما في قوله تعالى : وهي بهذه المعاني تنصب مفعولين .
( م ) وقد تأتي رأى بمعنى (أَبْصَرَ) نحو : رأيتُ القَمَرَ . وقد تأتي بمعنى (اعَتَقدَ) نحو : رأى المدرسُ صِحَّةَ هذه المسألة ( أي : اعتقدَ صحَّتها ) . وقد تأتي بمعنى
( أَصَابَ رِئَتَه ) نحو : رأيتُ محمداً ، تَقْصِد أَنَّك ضربتهَ فَأَصبْتَ رِئتَه . وهي بهذه المعاني تنصب مفعولاً واحدا . ( م )
2- عَلِمَ ، نحو : عَلِمْتُ زيداً أخاك . ومنه قول الشاعر :
عَلِمْتُكَ البَاذِلَ المعروفَ فَانْبَعَثَتْ إِلَيْكَ بِى وَاجِفَاتُ الشَّوْقِ والأَمَـلِ
علم في المثالين بمعنى اليقين .
( م ) وقد تأتي عَلِمَ بمعنى ظنَّ ، ويمثِّل لها العلماء بقوله تعالى : .
وسواء كانت عَلِمَ بمعنى اليقين ، أو الظن فهي تتعدى إلى مفعولين . وقد تأتي
بمعنى (عَرَفَ) فَتنصبُ مفعولاً واحداً ، كما في قوله تعالى : . ( م )
3- وَجَدَ ، نحو قوله تعالى :وهي بمعنى اليقين ، ونحو : وجدتُ التَّقْوَى أَعْظَمَ أسبابِ دخولِ الجنَّةِ .
4- دَرَى ، نحو : قول الشاعـر :
دُرِيتَ الوَفِيَّ العهدَ ياعُرْوَ فَاغْتَبِطْ فإِنَّ اغْتِبَاطـاً بِالوَفَاءِ حَمِـيدُ
وهي بمعنى اليقين ، ونحو : دَرَيْتُ النَّجاحَ قريباً من طَالِبِه .
5- تَعَلَّمْ - وهي التي بمعنى اعْلَمْ - كما في قول الشاعـر :
تَعَلَّمْ شِفَاءَ النَّفْسِ قَهْرَ عَدُوِّهَا فَبَالِغْ بِلُطْفٍٍ في التَّحَيُّلِ والْمَكْرِ
وهي بمعنى اليقين (أي: اعْلَمْ ) وفي الحديث:" تَعَلَّمُوا أَنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بأَعْوَرَ "
( أي : اعْلَمُوا ) .
( م ) فإن كانت أمراً من ( تَعَلَّمَ يَتَعَلَّمُ ) فهي متعدية إلى مفعول واحد ، نحو : تَعَلَّم النَّحوَ . فَتَعلَّمْ التي تنصب مفعولاً واحداً مُتَصَرَّفة ، وأما التي من أخوات ظنّ فجامدة لا تتصرف . ( م )
وأمّا أمثلة ، وشواهد أفعال الرُّجحان فكما يلي :
1- ظَنَّ ، نحو : ظننتُ زيداً صاحِبَك . وقد تستعمل لليقين ، كقوله تعالى :
وكقوله تعالى :الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم . وهي في الآيتين بمعنى عَلِمُوا .
وظنَّ بمعنى الرُّجْحان ، أو اليقين تنصب مفعولين .
2- خَالَ ، نحو : خِلْتُ زيداً أَخَاكَ . وقد تُستعمل خال لليقين ، كقول الشاعـر :
دَعَانِي الغَوَانِي عَمَّهُنَّ وخِلْتُنِي لِيَ اسْمٌ فَـلاَ أُدْعَى بِهِ وَهْوَ أَوَّلُ
خال في هذا البيت بمعنى اليقين ، وليس بمعنى الظن ؛ لأن الشاعر لا يظنّ أنّ لنفسه اسماً ، بل هو على يقين من ذلك .
3- حَسِبَ ، كقوله تعالى : ونحو : حَسِبْتُ زيداً صاحِبَك . وقد تُستعمل لليقين ، كقول الشاعـر :
حَسِبْتُ التُّقَى والْجُودَ خَيْرَ تِجَارَةٍ رَبَاحـاً إِذَا مَا الْمَرْءُ أَصْبَحَ ثَاقِلاَ
حَسِب هنا بمعنى عَلِمَ .
4- زَعَمَ ، كقول الشاعر :
فَإِنْ تَزْعُمِينِي كُنْتُ أَجْهـَلُ فِيكُمُ فَإِنِّي شَرَيْتُ الحِلْمَ بَعْدَكِ بِالْجَهْلِ
( م ) والأكثر في زَعَمَ أنْ تتعدَّى إلى مفعوليها بواسطة أنّ المؤكدة ، نحو قوله تعالى : وقوله تعالى : بَلْوردت ( أَنْ ) في الآيتين مخففة من الثقيلة ( أنَّ ) وتأتي كذلك مُشَدَّدة ، كقول الشاعر :
وَقَدْ زَعَمَـتْ أَنِّي تَغَيَّرْتُ بَعْـدَها ومَنْ ذَا يا عَـزَّ لا يَتَـغَيَّــرُ




يا ابنة الحسن و الجمال المدلّل أنت أحلى من الجمال و أجمل
و كأنّ الحياة فيك ابتسام و كأنّ الخلود فيك ممثّل
كلّ حرف من لفظك الحلو فردو س نديّ و سلسبيل مسلسل
كلّما قلت رفّ من فمك الفجر و غنّى الربيع بالعطر و اخضلّ
أنت فجر معطّر و ربيع و أنا البلبل الكئيب المبلبل
أنت في كلّ نابض من عروقي وتر عاشق و لحن مرتّل
كلّما استنطقت معانيك شعري أرعد القلب بالنشيد و جلجل
وانتزفت اللّحون من غور أغوا ري كأنّي أذوب من كلّ مفصل
و أغنيّك و الصبابات حولي زمر تحتسي قصيدي و تنهل
و أناجي هواك في معرض الأو هام في شاطيء الظلام المسربل
و فؤادي يحنّ في صدري الدا مي كما حنّ في القيود المكبّل
و هواك الغضوب نار بلا نا ر و قلبي هو اللّهيب المذلّل
أنت دنيا الجمال نمنمها السحر فأغرى بها الجمال و أذهل
فتنة أيّ فتنه هزّ قيثا ري صباها ففاض بالسحر وانهلّ
تسكر الكأس حين تسكرها الكأ س و تسقي الرحيق أحلى و أفضل
و فتون يهزّ شعري كما هزّ النّـ سين البليل زهرا مبلّل
و ألاقيك في ضميري كما لاقى الـ فم المستهام أشهى مقبّل
في دمي من هواك حمّى البراكـ ين العواتي و ألف دنيا تزلزل
و بقلبي إليك ألف عتاب و حوار و حين ألقاك أخجل
أنا أهواك للجمال و للإلـ هام للفنّ للحوار المعسّل
و الغرام الطهور معاني الحبّ . أسمى ما في الوجود و أنبل
فانفحيني تحيّة و تلقّي ما من جوانح الحبّ مرسل .
البردوني



فياليتني طيرٌ أُجاورُ عُشَّهـا ***
فيُوحشها بُعْدي و يُؤنسها قُـــرْبـي
وياليتَها قد عَشَّشت في جوانبي ***
تغَرِدُ في جنبٍ و تمرحُ في جـنب
مصطفى صادق الرافعي

يا مَنْ تَشَرّفَ بالدّنْيا وَزِينَتِها ** حَسْبُ الفَتَى بِتُقَى الرَّحْمَانِ منْ شَرَفِ
وَاللّهُ يكْفيكَ إنْ أنتَ اعتَصَمتَ بهِ ** مَنْ يَصْرِفِ اللّهُ عنهُ السّوءَ ينصرِفِ
(أبو العتاهية)

إنما حذفت الألف في قوله: {بسم الله الرحمن الرحيم} لأنها إنما دخلت بسبب أن الابتداء بالسين الساكنة غير ممكن، فلما دخلت الباء على الاسم نابت عن الألف فسقطت في الخط، وإنما لم تسقط في قوله: {اقرأ باسم رَبّكَ}.
لأن الباء لا تنوب عن الألف في هذا الموضع كما في {بسم الله} لأنه يمكن حذف الباء من: {اقرأ باسم رَبّكَ} مع بقاء المعنى صحيحًا، فإنك لو قلت اقرأ اسم ربك صح المعنى، أما لو حذفت الباء من {بسم الله} لم يصح المعنى فظهر الفرق.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 7:13 am

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا) رواه البخاري
وأختم بهذا الحديث الذي يبين أن كثيرًا من الناس يعيشون عيشة الملوك ! :
روى مسلم في صحيحه من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنه -: أن رجلًا سأله فقال: ألسنا من فقراء المهاجرين؟ فقال له عبد الله: ألك امرأة تأوي إليها؟ قال: نعم. قال: ألك مسكن تسكنه؟ قال: نعم. قال: فأنت من الأغنياء. قال: فإن لي خادمًا. قال: فأنت من الملوك



قال محمد رشيد رضا رحمه الله:
( ويَحْجر واحدُهم على امرأتِه ويَحجُبها ..
ويَحتالُ على إخراج امرأةِ غيرِه مِن خِدْرِها ..
وهو يجهلُ أن الحِيلة التي أفسدَ بها امرأةَ غيرِه ..
هي التي يُفسد بها غيرُه امرأتَه !!
وأنه قلَّما َيفسُق رجلٌ، إلَّا ويكون أستاذًا لأهل بيتِه في الفِسْق ).
انظر: تفسير المنار


الدنيا " منزل بالإيجار "مهما فَعلت لتملكه لن تتملكه وستتركه يومًا ما ،،،
و الآخِره هي " منزل مِلك لك "
بيدك الآن بناؤه فلتُحسن البناء….
فخُذوا من حياتكم لموتكم - فلا تزالون في مهلة.


قـصيدة ترتيب سور القرآن الكريــم ..
...
بالحمد نبدأ كل فعل طيب ..
ثم الصلاة على ابن عبد منا
بقر لعمران وبعض نسائه ..
وموائد الأنعام بالأعرا
يارب أنفلني بتوبة يونس ..
هود ويوسف طاهرا الأطرا
بالرعد إبراهيم خاف بحجره ..
والنحل أسرى للكهوف يوافي
وبمريم العذرا وطه بعدها ..
أكرم بكل الأنبيا الأشرا
للحج يرنو المؤمنون لنوره ..
والذكر والأشعار فى إلحا
والنمل تقصص والعناكب حولها ..
والروم يا لقمان وهن تلا
لم يسجد الأحزاب من سبأ ولم ..
الوجوه لفاطر الأسلا
يس والصافات صاد والزمر ..
يا غافر فصلت لي أوصافي
وتشاوروا فى زينة من زخرف ..
بدخانهم وجثوا على الأحقاف
ومحمد بالفتح جاء مبشرا ..
فى حجرة ألقى عليه بقا
بالذاريات الطور أشرق نجمه ..
قمرا من الرحمن ليس بخا
‍وقع الحديد ببأسه فتسمعوا ..
فى الحشر يمتحن الورى ويكافى
بالصف صف المؤمنون لجمعة ..
وأخو النفاق لغبنه متجافى
قد طلق الأخرى فحرم ربه ..
ملك الجنان عليه دون خلا
قلم به حقت معارج ربنا ..
نوحا كذاك الجن فى استشرا
وتزملت وتدثرت لقيام ..
الإنسا تدعو المرسلات عرا
نبأ عظيم زاد فيه نزاعهم ..
عبسوا له متكوري الأعطا
وتفطرت أجسامهم من هوله ..
طففوا المكيال فى إسرا
وانشقت الأبراج بعد طوارق ..
سبح فإن الغاشيات توافى
فجر تألق فى البلاد وشمسه ..
نورا من بعد ليل فى اختلا
أضحى الضحى فاشرح فؤادك ..
دائما بالتين واقرأ ذاك قدر كا
بالبينات تزلزلت عادية ..
بقوارع ألهت عن الإسفا
بالعصر جاء يهمز فيله ..
وقريش فى صخب وفى إسفا
من يمنع الماعون ينحر نفسه ..
والكفر ولى بعد نصر شافى
تبت يدا من لا يوحد ربه ..
فلق الصباح وجاد بالألطا
عذ بالإله من الوساوس وادعه ..
يغفر لناظم هذه الأصدا
ثم السلام الطيب المتواصل ..
على خير الأنام وسيد الأشراف


من يحسن أداء واجبه تحسن سيرته
من: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
يحسن: فعل الشرط مجزوم، وعلامة جزمه السكون
الفاعل: ضمير مستتر وجوبا، تقديره "هو".
أداء: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وهو مضاف.
واجب: مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة لاشتغال المحل، وهو مضاف (أو نقول: منصوب لفظا، مجرور محلا)
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم، في محل جر مضاف إليه.
تحسن: فعل جواب الشرط مجزوم بالسكون.
سيرته: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وهو مضاف.
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم، في محل جر مضاف إليه.
والجملة الشرطية وجوابها: في محل رفع خبر المبتدأ


مواضع كسر همزة (إنَّ) وجوبًا:
يقول ابن مالك:
فاكسر في الابتدا، وفي بدء صله ... وحيث "إن" ليمين مكمله
أو حكيت بالقول أو حلت محل ... حال كزرته وإني ذو أمل
وكسروا من بعد فعل علقا ... باللام كاعلم إنه لذو تقى
"وَفِي سِوَى ذاكَ اكْسِرِ" على الأصل "فَاكْسِرْ فِي الابْتِدَا" أما حقيقة، نحو: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ} ، أو حكما كالواقعة بعد ألا الاستفتاحية نحو: {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ}،
والواقعة بعد "حيث"، نحو: "اجلس حيث أن زيدا جالس"، والواقعة خبرا عن اسم الذات، نحو: "زيد إنه قائم"، والواقعة بعد "إذ"، نحو: "جئتك إذ أن زيدا غائب"، "وَفِي بَدْءِ صِلَهْ" نحو: {مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ}؛ بخلاف حشو الصلة، نحو: "جاء الذي عندي أنه فاضل"، و"لا أفعله ما أن في السماء نجما"؛ إذ التقدير: ما ثبت أن في السماء نجما؛ "وَحَيْثُ إنَّ لِيَمِيْنٍ مُكْمِلَهْ" يعني وقعت جوابا له، سواء مع اللام أو دونها، نحو: {وَالْعَصْرِ، إِنَّ الْأِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ}، {حَم، وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ، إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ}؛ "أَوْ حُكِيَتْ بِالْقَوْلِ"، نحو: {قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ}، فإن لم تحك بل أجري القول مجرى الظن وجب الفتح، ومن ثم روي بالوجهين قوله "من الكامل":
أَتَقُولُ إِنَّكَ بِالْحَيَاةِ مُمَتَّعٌ ... "وقد استبحت دم امرئ مستسلم"
"أَوْ حَلَّتْ مَحَلْ حالٍ" أما مع الواو "كَزُرْتُهُ وَإِنِّي ذُوْ أَمَلْ"، {كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ}، وقوله "من المنسرح":
مَا أَعْطَيْانِي وَلاَ سَأَلْتُهُمَا ... إِلاَّ وإِنِّيْ لِحَاجِزِي كَرَمِي
أو بدونه، نحو: {إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ}، "وَكَسَرُوْا" أيضا "مِنْ بَعْدِ فِعْلِ" قلبي "عُلِّقَا" عنها "بِالَّلامِ كَاعْلَمْ إِنَّهُ لَذُوْ تُقَى"، و{اللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ}. وأنشد سيبويه "من الطويل":
ألَمْ تَرَ إِنِّي وَابْنَ أَسْوَدَ لَيْلَةً ... لَنَسْرِي إلَى نَارَيْنِ يَعْلُو سَنَاهُمَا
والخلاصة أن همزة (إنَّ) تكسر وجوبًا:
يجب كسر همزة (إنَّ) في مواضع كثيرة منها :
1- إذا وقعت (إنَّ) في ابتداء الكلام ، نحو: (إنَّ اللهَ يدافع عن الذين آمنوا).
2- إذا وقعت في صدر جملة الصلة ، نحو : (وآتيناه من الكنوز ما إنّ مفاتحه لتنوء).
3- إذا وقعت جوابًا للقسم ، وفي خبرها اللام ، نحو : واللهِ إنَّ محمدًا لصادقٌ .
4- إذا وقعت في جملة محكية بالقول ، نحو : (قال إني عبد الله).
5- إذا وقعت في جملة في موضع الحال ، نحو قوله تعالى : (كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإِنَّ فريًا من المؤمنين لكارهون).
6- إذا وقعت بعد فعل من أفعال القلوب ، وقد عُلِّقَ عنها باللام ، نحو : (والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون).
7- إذا وقعت بعد (حيث) نحو : جلست حيث إنَّ محمدًا جالسٌ .


من مثلثات قطرب
السَهَام : شدة الحرّ
السِّهام : جمع سهم وهو النبل
السُّهام : ضياء الشمس
* نظم البهنسي وابن زريق البغدادي فيها :
خَدد في يَوم سَهَام قَلبي بِأَمْثَال السِّهام ** كَالشَّمْس تُرمي بِالسُّهام بِضَؤهَا وَاللَّهَبِ
بِالفَتْح حرٌّ قَوِيا وَالكَسر سَهْم رُميا ** وَالضَّم نُورٌ وَضيا لِلْشَّمْس عِند المغْربِ
* نظم عبدالعزيز المغربي فيها :
لشِدَّة الْحَرِّ السَّهَامْ * * وَلِلنِّبَالْ قُلْ سِهَامْ
وَلِضِيَا الشَّمْسِ سُهَامْ * * بمَشْرِقٍ أَوْمَغْرِبِ


ماالمقصود بالتعليق والإلغاء؟ظاهرة التعليق والإلغاء يذكرها النحاة كثيرا في باب ظن وأخواتها.
فكما تعلم أن ظن وأخواتها تنصب مفعولين أصلها المبتدأ والخبر, فتقول ظننت زيدا قائما, ففي هذا المثال أعملت ظن.
أما الإلغاءُ, فهو إبطال العمل لفظاً ومحلاً لضعف العامل بتوسُّطِهِ أو تأخره, ففي التوسط تقول زيدٌ ظننت قائم), وفي التأخر تقول زيدٌ قائمٌ ظننت)فزيد مبتدأ وقائم خبره في المثالين
وأما التعليق, فهو إبطال العمل لفظاً لا محلاًّ لمجىء ماله صَدْرُ الكلام بعده, نحو لام الابتداء في قوله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اُشْتَرَاهُ مَالَهُ فيِ الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ }
والفرق بين الإلغاء والتعليق :أن الجملة في التعليق منصوبة محلا لا لفظا, فلذلك إذا عطفت عليها جاز لك أن تنصب المعطوف لفظا, فتقول مثلا: علمت لزيدٌ قائمٌ وعمراً جالساً . فزيد قائمٌ مرفوع لفظا منصوب محلا
أما الإلغاء, فإن ظن وأخواتها ليس لها تسلط وعمل على المبتدأ والخبر فظن في قولك زيد ظننت قائم, جملة من فعل وفاعل لا محل لها من الإعراب
والتعليق هو في باب ظن وأما الإلغاء ففيها وفي غيرها كعمل إن وإخواتها



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 7:26 am

ما الفرق بين الاسم المبني و الحرف ؟
=====================
كثيرا" ما نردد أو نسمع أو نقرأ الكلمات التالية : حرف جر - حرف عطف - حرف نفي - حرف ناصب - حرف جازم - حرف استفهام - اسم استفهام - حرف شرط - اسم شرط - اسم موصول - اسم إشارة - ضمير متصل أو منفصل (الضمائر تعد من الأسماء) - أسماء الأفعال - - - -.
ما الفرق بين الاسم المبني و الحرف ؟ ؟
الاسم المبني له محل من الإعراب فيكون مثلا" في محل رفع مبتدأ أو رفع فاعل
أو نصب مفعول به أو جر مضاف إليه أو - - - - ،
أما الحرف فليس له محل من الإعراب .
و إليكم بعض الأمثلة :
هل تريد السفر ؟
هل : حرف استفهام مبني على السكون الظاهر .
من ساعدك على القراءة ؟
من : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
لاحظت أنك لا تحترم والد ذلك الطالب !
الكاف في ( أنك ) : ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم (أن) .
لا : حرف نفي مبني على السكون .
ذلك : (ذا) اسم إشارة مبني على السكون في محل جر مضاف إليه ،
اللام للبعد و الكاف للخطاب .
لقد عوفب الطلاب الذين أساؤوا للأستاذ .
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة ل(الطلاب) .
تنبيه : كل الأسماء المبنية لها محل من الإعراب ماعدا أسماء الأفعال ،
كأن نقول : هلم إلينا ، هيهات الخلود





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 5:24 pm

الإعلال والإبدال
1 ـ الإعلال
تعريفـه : هو تغيير يحدث في بعض حروف العلة الموجودة في كلمة ما ، ويكون هذا التغيير إما بتسكينها أو نقلها أو حذفها أو قلبها .
فالتسكين ، مثل : يجريْ ، والأصل : يجريُ .
والنقل ، مثل : يقولُ ، والأصل : يَقْوُلُ .
والحذف ، مثل : يَعِدُ ، والأصل : يَوْعِدُ .
والقلب ، مثل : عاد ، والأصل : عَوَدَ .
1 ـ الإعلال بالتسكين :
تعريفـه : هو حذف حركة حرف العلة دفعاً للثقل ، ثم نقل حركته إلى الحرف الصحيح الساكن قبله . ويكون في موضعين هما :
أ – إذا تطرفت الواو أو الياء بدع حرف متحرك ن حذفت حركتها إن كانت ضمة أو كسرة دفعاً للثقل .
مثل : يلهُوْ الرّاعِيْ ، وأصلها : يلهُوُ الرّاعِيُ .
ويرمِيْ الرامِيْ ، وأصلها : يرمِيُ الرامِيُ .
ومثل : ألقي القبض على الجانيْ ، وأصلها : على الجانِيِ .
* فإن لزم من ذلك التقاء الساكنين ، حذفت لام الكلمة .
مثل : يجرون ويدعون ، فالأصل ، يجريون ويدعوون .
* فإن كانت الحركة فتحة لم تحذف .
مثل : لن أرجوَ إلا الله ، ولن أعطيَ المهمل كتاباً .
* وإن تطرفت الواو أو الياء بعد حرف ساكن لم تحذف الحركة .
مثل : هذا دلوٌ ، وشربت من دلوٍ .
وهذا ظبيٌ ، وأمسكت بظبيٍ .
ب – إذا كانت عين الكلمة واواً أو ياءً متحركتين ، وما قبلهما حرف صحيح ساكن .
مثل : يقوم ، ويبيع ، وأصلهما : يَقْوُمُ ويَبْيِعُ .
فنقلت حركة الواو والياء إلى ما قبلها ، فصارت : يقوم ويبيع .
ويستثنى مما سبق الآتي :
1 ـ أفعل التعجب ، مثل : ما أقومه ، وأقوم به ، وما أبينه ، وأبين به .
2 ـ ما كان على وزن أفعل التفضيل ، مثل : أقوم ، وأبين .
3 ـ ما كان على وزن مِفعل ، ومِفعلة ، ومِفعال .
مثل : مِقود ، مِروحة ، مِكيال ومِقوال .
4 ـ ما كان على وزن الصفة المشبهة ، مثل : أحول ، وأبيض .
5 ـ ما كان مضعفاً ، مثل : ابيضَّ واسودَّ .
6 ـ ما كان بعد واواه أو يائه ألف ، مثل : تجوال وتهيام .
7 ـ ما أعلت لامه ، مثل : أهوى وأحيا .
8 ـ ما صحت عين ماضيه المجرد ، مثل : يَعْوَر ويَصْيَد .
2 ـ الإعلال بالنقل :
تعريفـه : هو نقل الحركة من حرف علة متحرك إلى حرف صحيح ساكن قبله .
وهذا النوع من الإعلال لا يحدث إلا في الواو والياء لأنهما يتحركان ، بخلاف الألف لأنها لا
تتحرك ، مثل : يعود ويبيع ، فأصلهما : يَعْوَد ، ويَبْيَع .
ويكون الإعلال بالنقل في أربعة مواضع وهي كالتالي :
أ – إذا كانت عين الكلمة واواً أو ياء متحركتين ، وكان ما قبلهما ساكناً صحيحاً ، نقلت حركة العين إلى الساكن قبلها ، لاستثقالها على حرف العلة ، وهذه الحركة المنقولة عن حرف العلة إما مجانسة له أو غير مجانسة .
* فإذا كانت الحركة مجانسة له اكتفى بالنقل .
مثل : " قال " أصله : قَوَلَ ومضارعه : يَقُوْلُ ، وأصله : يَقْوُلُ .
و " باع " أصله : بَيَعَ ومضارعه : يَبِيْعُ ، وأصله : يَبْيِعُ .
ويلاحظ من المثالين السابقين أن الواو بقيت واواً ، وأن الياء بقيت ياء ، لأن الحركة التي كانت عليها الواو هي الضمة ، والضمة من جنس الواو . ولأن الحركة التي كانت عليها الياء هي الكسرة ، والكسرة من جنس الياء .
* وإذا كانت الحركة المنقولة عن حرف العلة غير مجانسة له ، قلب حرفاً يجانسها .
مثل : أقام ، وأصله : أَقْوَمَ ، وبنقل حركة العين تصير : أَقَوْمَ .
وبقلب الواو ألفاً لأنها تناسب الفتح قبلها تصير : أقام .
ومثله : أمال ، وأصله : أَمْيَلَ ، ونقل حركة العين تصير : أَمَيْلَ .
وبقلب الياء ألفاً لأنها تناسب الفتح قبلها تصير : أمال .
وكذا الحال في : يقيم ويميل .
فالأصل في يقيم : يَقْوِم ، وفي يميل : يَمْيِل .
فنقلت حركة الواو والياء الساكن قبلهما ، ثم قلبت الواو والياء ألفاً بعد الفتحة ، وياء بعد الكسرة للمجانسة .
* فإن لزم بعد نقل الحركة قبلها اجتماع ساكنين ، حذف حرف العلة منعاً للالتقاء .
مثل : أبِنْ ، والأصل : أبْينْ ، ومثل : لم يقم ، والأصل : لم يَقْوُمْ .
فحذف حرفا العلة في المثالين دفعاً لالتقاء الساكنين .
ب – إذا كانت عين الكلمة واواً أو ياء في اسم يشبه الفعل المضارع في وزنه دون زيادته .
مثل : مَقام ، وأصله : مَقْوَم على وزن " يَعْلَم " ، تصير بالنقل : مَقَوْم فتنقلب الواو ألفاً لأنها تناسب الفتح قبلها ، فتصير : مَقام .
* أو ما وافق الفعل المضارع في زيادته دون وزنه كبناء اسم من المصدر " قَوْل " أو " بَيْع " على وزن " تِحْلِئ " وتعني القشر الذي يظهر على الجلد حول منابت الشعر .
فنقول : تِقِيْل وتِبِيْع ، والأصل : تِقْول ، وتَبْيع .
* فإذا شابه الاسم الفعل المضارع في وزنه وزيادته أو خالفه فيهما معاً ، وجب تصحيحه .
مثال الأول : أسود وأبيض ، فهما يشبهان الفعل المضارع الذي على وزن أفْعَل في الوزن والزيادة .
ومثال الثاني : مِخْيَط ، لأن الفعل المضارع لا يكون في الغالب مكسور الأول ، ولا مبدوء بميم زائدة .
ج – إذا كانت عين الكلمة واواً أو ياءً لما صيغ على وزن مفعول من فعل ثلاثي أجوف .
مثل : مصوغ ، والأصل : مصْوُوغ ، فتصير بالنقل : مصُوْوغ ، فيجتمع واوان ساكنان ، يجب حذف أحدهما ، فتصير : مصوغ .
وكذا الحال في : مبيع ، والأصل : مبيوع ، فتصير بالنقل : مَبُيْوع ، فالتقى ساكنان الياء والواو ، فحذفت الواو ، فصارت : مَبُيْع ، فتكسر الباء لمناسبة الياء ، فتصير : مَبِيع .
د – إذا كانت عين الكلمة واواً أو ياء لما صيغ من المصادر على وزن إفعال واستفعال .
مثل : إقامة ، والأصل : إقْوَام ، فتصير بالنقل : إقَوْام ، ثم قلبت الواو ألفاً لتناسب الفتحة قبلها ، فتصير : إقاام ، ثم حذفت الألف الثانية لزيادتها وقربها من لآخر الكلمة وعوض عنها بتاء التأنيث في آخره .
وكذا الحال في استقامة ، يجري عليها ما سبق في إقامة .




والهدوء يحل محل الاضطراب
والهرب يحل بدل الحلول
والهمل يحل محل الاهتمام
الهمس يحل محل الجهر
الهش يحل بدل الصلابة
3- الهاء تهدم او تهلك اي شي تواجهه لتحل محله او لتبقي وحدها
فتهلك الحي
تهاجم الوادع
تهزم المحارب
تهضم الآخر
تهدم القائم
تهد المشيد
تهشم السليم
تهرس الغليظ
تهصر اللين
تهتك المستور
تهريء الملتئم
4- الهاء تهيمن على الآخر بالغلبة او ان يكون الآخر هينا او هزيلا فتغلبه لذا فان الهاء
تهاجم القار
تهدد المستأمن
تهول عاقبة المطمئن
تهزأ بالضعيف
تتهكم بالمسالم
تهمز الغائب
تهجو الممدوح
تهين العزيز
تهزل القوي






مجمل في وقوع بعض حروف المعنى مواقع بعض.
"أم": تقع موقع بل كما قال عزّ وجلّ: {أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ} (1) أي بل يقولون شاعر.
وقال سيبويه: أم تأتي بمعنى الاستفهام كقوله تعالى: {أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلوا رَسُولَكُمْ} (2) والله أعلم.
"أو": تأتي بمعنى واو العطف كما قال تعالى: {وَلا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِماً أَوْ كَفُوراً} (3) أي آثما وكفورا.
وبمعنى بل كما قال تبارك وتعالى: {وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ} (4) أي بل يزيدون.
"في": بمعنى على:
قال تعالى: {وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ} (5) لأنَّ الجذع للمصلوب بمنزلة القبر للمقبور.
وينشد: [من الطويل]
هُمُ صَلَّبوا العَبديَّ في جِذْعِ نَخْلَةٍ ... فلا عَطَسَتْ شيبانُ إلا بِأجدَعا.
"مِنْ": بمعنى على:
قال تعالى: {وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا} (6) أي على القوم.
"حتى": بمعنى إلى:
كما قال تعالى: {سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} (7).





أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري"
"بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا

فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ"
"إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا

مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا"
"فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا

سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني"
"فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا

وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ"
"إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا

كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ"
"أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا

وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا"
"وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا

بَنَيتَ لَهُمْ مِنَ الأَخلاقِ رُكنًا"
"فَخانوا الرُكنَ فَانهَدَمَ اضطِرابا

وَكانَ جَنابُهُمْ فيها مَهيبًا"
"وَلَلأَخلاقِ أَجدَرُ أَن تُهابا

فَلَولاها لَساوى اللَيثُ ذِئبًا"
"وَساوى الصارِمُ الماضي قِرابا

فَإِن قُرِنَت مَكارِمُها بِعِلمٍ"
"تَذَلَّلَتِ العُلا بِهِما صِعابا

وَفي هَذا الزَمانِ مَسيحُ عِلمٍ"
"يَرُدُّ عَلى بَني الأُمَمِ الشَبابا

أحمد شوقي





الإدغامُ إِدخالُ حرفٍ في حرفٍ آخرَ من جنسه، بحيث يصيرانِ حرفاً واحداً مُشدَّداً، مثلُ "مدَّ يمدُّ مدّاً" وأصلُها "مدَدَ يمدُدُ مدْداً". وحكمُ الحرفينِ، في الإدغامِ، أن يكون أوَّلهما ساكناً، والثاني متحركاً، بلا فاصلٍ بينهما.
وسكون الأول إما من الأصل كالمد والشد. وإما بحذف حركته. كمدَّ وشدَّ. وإما بنقلِ حركته إلى ما قبلهُ كيمُد، ويشدُّ.
والإدغامُ يكون في الحرفين المتقاربين في المَخرَج، كما يكون في الحرفين المتجانسين. وذلك يكون تارةً بإبدال الأول ليُجانسَ الآخر كامَّحى، وأصلُه "انمحى"، على وزن "انفعلَ" ويكون تارةً بإبدال الثاني ليُجانس الأولَ كادَّعى، وأصلُه "ادْتعى"، على وزن "افتَعل".
اقسم الادغام
الإدغامُ، إِما صغيرٌ، وهو ما كان أوَّلُ المثلين فيه ساكناً من الأصل.
وإما كبير وهو ما كان الحرفان فيه متحركين، فأسكن أولهما بحذف حركته، أو بنقلها إلى ما قبلها. وإنما سُمّيَ كبيراً لأن فيه عَمَلين وهما الإسكان والإدراجُ، أي الإدغام. والصغير ليس فيه إلا إِدراج الأولِ في الثاني.
وللإدغامِ ثلاثُ أحوالٍ الوجوبُ، والجوازُ، والامتناع.



قال محمد رشيد رضا رحمه الله:
( ويَحْجر واحدُهم على امرأتِه ويَحجُبها ..
ويَحتالُ على إخراج امرأةِ غيرِه مِن خِدْرِها ..
وهو يجهلُ أن الحِيلة التي أفسدَ بها امرأةَ غيرِه ..
هي التي يُفسد بها غيرُه امرأتَه !!
وأنه قلَّما َيفسُق رجلٌ، إلَّا ويكون أستاذًا لأهل بيتِه في الفِسْق ).
تفسير المنار




قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا) رواه البخاري
وأختم بهذا الحديث الذي يبين أن كثيرًا من الناس يعيشون عيشة الملوك ! :
روى مسلم في صحيحه من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنه -: أن رجلًا سأله فقال: ألسنا من فقراء المهاجرين؟ فقال له عبد الله: ألك امرأة تأوي إليها؟ قال: نعم. قال: ألك مسكن تسكنه؟ قال: نعم. قال: فأنت من الأغنياء. قال: فإن لي خادمًا. قال: فأنت من الملوك






فالدنيا وضعت للبلاء. فينبغي للعاقل أن يوطن نفسه على الصبر، وأن يعلم أن ما حصل من المراد، فلطف، وما لم يحصل، فعلى أصل الخلق والجبلة للدنيا، كما قيل:
طبعت على كدر وأنت تريدها ... صفوا من الأقذاء والأكدار
ومكلف الأيام ضد طباعها ... متطلب في الماء جذوة نار
***
صيد الخاطر لابن الجوزي







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 5:38 pm

إعراب
لا حول ولا قوة إلا بالله
بكل وجه ممكن:
أولا: معنى الجملة السابقة
يقولون إن الإعراب فرع عن المعنى
لا حول: لاحيلة
لاقوة:لاقدرة لنا ولا استطاعة
وعلى ذلك يكون معناها:
يخاطب عباد الله المؤمنين رب العالمين فيقولون:
نبرأ إليك يارب من أن يكون لنا حيلة أو قدرة تحيط بنا من دونك فاكلأنا بعنايتك وأمدنا بمدد من عندك
وعلى ذلك:الجملة خبرية لفظا إنشائية معنى ومقصدا
ثانيا: الإعراب
قال النحاة إن فى إعرابها خمسة وجوه:
1 ــ تعمل فيهما لا عمل إن فتكون نافية للجنس
2 ــ تعمل فيهما لا بعمل ( ليس ) ، أو تهمل فى كليهما
3 ــ تعمل لا الأولى عمل إن فيبنى اسمها على الفتح ، وتكون لا الأخرى مهملة فيرفع اسمها
4 ــ عكس الوضع السابق حيث تكون لا الأولى مهملة فيرفع اسمها ، وتكون الأخرى عاملة عمل إن فيبنى اسمها على الفتح ،
5 ــ لا الأولى عاملة عمل إن ، و الثانية نافية زائدة لاعمل لها وما بعدها معطوف منصوب على محل اسم لا
ثالثا: نقد هذه الوجوه
ا- الوجه الثانى:وهو الذى يعتبر لا عاملة عمل ليس منقود من جهة :
أن ليس تنفى معنى الخبر فى الزمن الحالى بينما مقصود الجملة نفى المعنى دائما وأبدا
ويلحق به:إهمال إعمال لا حيث سيذهب بمقصود معنى الجملة من أصله
ب- الوجه الثالث والرابع: كلاهما ضعيف
وسبب الضعف:كلاهما قسم معنى الحوقلة شطرين فجعل للشطر الأول نفيا أبديا كالمقصود منها وجعل للثانى نفيا مؤقتا بالزمن الحالى وهو مسلك غير سليم كما بينا
ج- الوجه الخامس: أضعفها جميعا
وسبب ضعفه :أنه جعل "لا "مهملة وزائدة بلا عمل بينما معناها مقصود وأصيل ولا يصح إهماله
رابعا: الوجه الذى نميل إليه
هو الوجه الذى يتفق مع معنى الحوقلة تمام الاتفاق وهو الوجه الأول
وتوجيه الإعراب فيه كالتالى
لا: حرف مبنى على السكون نافية للجنس
حول: اسم لا مبنى على الفتح فى محل نصب
وخبر لا محذوف تقديره"لنا" وهو أكثر اتفاقا مع المعنى المقصود ممن قدره" موجود"
ومعلوم أن شبه الجملة والجملة بنوعيها فى خكم النكرات
ولا:الواو: حرف عطف مبنى على الفتح+لانافية للجنس
قوة: اسم لا مبنى على الفتح فى محل نصب
وخبرها محذوف أيضا تقديره لنا وهو أظهر فى الافتقار إلى الله
وهو من باب عطف الجمل على الجمل
إلا: حرف استثناء مبنى على السكون
بالله:جار+مجرور
وشبه الجملة من الجار والمجرور يجوز فيه الوجهان:
1-أن يكون فى محل نصب بدل
2-فى محل نصب مستثنى
لأن الجملة تامة وغير موجبة
والله أعلم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 8:31 pm

أشهر الأوزان التي يشترك فيها المذكر والمؤنث خمسة:
1- فعول بمعنى فاعل
نحو صبور بمعنى صابر ، تقول رجل صبور وامرأة صبور
أما المسموع من قولهم امرأة ملولة وفروقة ، فالتاء للمبالغة ، وليست لمحض التأنيث
وإن كان فعول بمعنى مفعول جاز تأنيثه بالتاء وعدم تأنيثه بها :
تقول سيارة ركوب ، وسيارة ركوبة ، بمعنى مركوب ومركوبة ، ومنه قول عنترة :
فيها اثنتان وأربعون حلوبة سوداء كخافية الغراب الأعص
--------------------­--------------------­--------------------­----
2- مِفعال
تقول رجل مفراح ، وامرأة مفراح ، لكثير الفرح وكثيرته
3- مِفعيل
تقول : رجل منطيق (بليغ) وامرأة منطيق ، ورجل معطير وامرأة معطير ، لكثير العطر وكثيرته .
وشذّ " امرأة مسكينة " ، والقياس " مسكين " بدون التاء ، وسُمع " مسكين " على القياس
--------------------­--------------------­----------------
4- فعيل بمعنى مفعول
تقول : رجل جريح وامرأة جريح ، ولكن تثبت التاء خشية التباس المعنى إذا لم يذكر
الموصوف ، ومثال ذلك : مررت بقتيلة بني فلان ، رأيت في
المجزر ذبيحة أو نطيحة أو أكيلة الذئب بمعنى مذبوحة ومنطوحة ومأكولة .
فإن كان " فعيل بمعنى " فاعل " فالأكثر إثبات التاء ، ومن أمثلة ذلك قول شوقي :
قطتي جد أليفة هي ما لم تتحرك
وهي للبيت حليفة دمية البيت الظريفة
انظر النحو الوافي 4/ 595
====================­=======
5- مِفعل
تقول رجل مِغْشَم أي شجاع جريء ، وامرأة مغشم أي شجاعة جريئة
وومن الجدير بالذكر هنا أن نبين أن المشتقات التي تدل على معنى خاص بالأنثى ،يلائم فطرتها ، ويجعلها تنفرد به دون المذكر ، فحينئذ يكون حذف التاء أحسن من إثباتها ، ومن ذلك :
امرأة حامل ومرضع أي من غرائزها الحمل والإرضاع .
أما إذا كانت هذه الصفة طارئة وجب إثبات التاء نحو : امرأة مرضعة
أي هي في حالة إرضاع تمارسه وقت التكلم ، ومن ذلك قوله تعالى :
" يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت "
القاعدة:
في العربية عدة أوزان يستوي في الوصف بها المذكر
والمؤنث، فلا تلحقها علامة التأنيث وهي خمسة أوزان:
1- أ- فَعول بمعنى فاعل.
ب- فَعِيل بمعنى مفعول.
ج- مفعال.
د- مِفعيل.
هـ- مِفْعَل.
2-إذا كان الوصف الذي على وزن (فعول) بمعنى: مفعول، يجب إلحاق
التاء بمؤنثه، و كذلك الحال إذا كان الوصف الذي على وزن (فعيل) بمعنى: فاعل.


إذا ماضاق نفسك من بلاد = ترحل طالبا بلدا سواها
عجبت لمن يقيم بدار ذل = وأرض الله واسعة فضاها
فذاك من الرجال قليل عقل = بليد ليس يدرى ماطحاها
فنفسك فز بها إن خفت ضيما = وخلى الدار تنعى من بناها
فإنك واجد أرضا بأرض = ونفسك لاتجد نفسا سواها
مشيناها خطى كتبت علينا = ومن كتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيته بأرض = فليس يموت فى أرض سواها


(العقد الفريد) لابن عبدربه الأندلسي.
هو أحمد بن محمّد بن عبد ربه بن حبيب الأندلسي (246 - 328هـ)
- كان ابن عبد ربه الأندلسي من أهل العلم، والأدب، والشعر، وهو صاحب كتاب العقد الفريد في الأخبار، وهو مقسَّم على عدّة فنون، وسمى ابن عبد ربه كل باب منه على نظم العقد، وجعله على خمسة وعشرين كتاباً، كل كتاب منها جزءان، فذلك خمسون جزءاً في خمسة وعشرين كتاباً، وكل كتاب باسم جوهرة من جواهر العقد. سمّى ابن عبد ربه كتابه باسم العقد، ثم لحقت بالكتاب صفةُ الفريد، في وقت متأخر، ولعل أوّل من وصفه بالفريد هو الكاتب الأبشيهي صاحب كتاب المستطرف من كل فن مستظرف .
كتاب (العقد الفريد) ذو طابع أدبي موسوعي تتسم مادته بالغزارة و التنوع و يحتوي على نصوص الشعر و النثر و الخطب و الوصايا و الرسائل ، كما حوى معارف في الفقة و الحديث و التاريخ و العروض و اللغة و الأخبار.
حظي كتاب العقد الفريد بالكثير من الدراسات المتنوعة قديماً وحديثاً، واعتُمد عليه في تحقيق الكثير من دواوين الشعراء حيث اعتُبرَ من المصادر الموثقة في مجالات التراث العربي والإسلامي .



هَذَا هُوَ الْحُبُّ!!!
=========
يُرْوَى أنَّ أبَا بَكْرٍ الصِّديق -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: ﻛُﻨَّﺎ ﻓِﻲ ﺍﻟْﻬِﺠْﺮَﺓِ،ﻓَﺠِﺌْﺖُ ﺑِﻤِﺬْﻗَﺔِ ﻟَﺒَﻦٍ ﻓَﻨَﺎﻭَﻟْﺘُﻬَﺎ ﻟِﺮَﺳُﻮﻝِ ﺍﻟﻠﻪِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ﻭَﻗُﻠْﺖُ ﻟَﻪُ: ﺍِﺷْﺮَﺏْ ﻳَﺎ ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠﻪِ
ﻳَﻘُﻮﻝُ ﺃَﺑُﻮ ﺑَﻜْﺮٍ: ﻓَﺸَﺮِﺏَ ﺍﻟﻨَّﺒَﻲُّ ﺣَﺘَّﻰ ﺍﺭْﺗَﻮَﻳْﺖُ.
------------------------------------------------
فتأمَّلSadﻓَﺸَﺮِﺏَ ﺍﻟﻨَّﺒَﻲُّ ﺣَﺘَّﻰ ﺍﺭْﺗَﻮَﻳْﺖُ)!!!




قِ قيا قوا قي قيا قين
=-=-=-=
سأل رجل أحد النحاة عن قوله تعالى (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نارًا) ؛ هذه الواو (أي في كلمة قوا) ما موقعها من الإعراب؟ ، فرد عليه : موقعها رفع ، وقوله : (قوا) هو أمر للجماعة من الرجال.. ، قال الرجل : كيف يقال للواحد من الرجال ، والاثنين والجماعة ، والواحد من النساء ، والاثنتين منهن ، والجماعة منهن؟ ، قال النحوي بسرعة : قِ قيا قوا قي قيا قين ، وكان بالقرب منهم جماعة من الأكرة (العمال المستأجَرين) فلما سمعوا ذلك استعظموه ، وقالوا : يا زنادقة ! أنتم تقرؤون القرآن بحروف [بقراءة] الدجاج ! ، وعدَوا على النحوي ومن كان معه من أصحابه ، فصفعوهم فما تخلص النحوي وأصحابه من أيديهم إلا بعد كدٍ طويل..

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   السبت أكتوبر 10, 2015 9:24 pm

إنَّ اللهَ تعالى يقولَ يومَ القيامةِ : يا ابنَ آدمَ مَرضتُ فلَم تَعُدْنِي، قال : يا ربِّ كيفَ أعودُكَ وأنتَ ربُّ العالمينَ ؟ قال : أمَّا علمتَ أنَّ عبدي فلانًا مرِضَ فلَم تَعُدْهُ ؟ أما علمتَ أنَّكَ لَو عُدْتَهُ لوجدتَني عندَهُ ؟ يا ابنَ آدمَ استطعمتُكَ فلَم تُطعمْني، فقال يا ربِّ وكيف أُطعِمُكَ وأنتَ ربُّ العالمينَ ؟ قال : أمَّا علِمتَ أنَّهُ استطعمَكَ عبدي فلانٌ فلَم تُطعِمْهُ ؛ أمَّا علِمتَ أنَّكَ لَو أطعمتَهُ لوجدتَ ذلكَ عندي ؟ يا ابنَ آدمَ استَسقَيتُكَ فلَم تَسقِني ، قال : يا ربِّ كيفَ أسقيكَ وأنتَ ربُّ العالمينَ ؟ قال : استسقاكَ عبدي فلانٌ فلَم تسقِهِ أما إنَّكَ لَو سقَيتَهُ لَوجدتَ ذلكَ عندي
الراوي : أبو هريرة | المصدر : صحيح الجامع


قالَ اللَّهُ تبارَكَ وتعالى يا ابنَ آدمَ إنَّكَ ما دعوتَني ورجوتَني غفَرتُ لَكَ على ما كانَ فيكَ ولا أبالي، يا ابنَ آدمَ لو بلغت ذنوبُكَ عَنانَ السَّماءِ ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لَكَ، ولا أبالي، يا ابنَ آدمَ إنَّكَ لو أتيتَني بقرابِ الأرضِ خطايا ثمَّ لقيتَني لا تشرِكُ بي شيئًا لأتيتُكَ بقرابِها مغفرةً
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي


قال اللهُ : يا ابنَ آدمَ ! إنك ما دعوْتَنِي ورجوتني غفرتُ لك على ما كان فيك ولا أُبالي ، يا ابنَ آدمَ ! لو بلغت ذنوبُك عنانَ السماءِ ثم استغفرتني غفرتُ لك ولا أُبالي ، يا ابنَ آدمَ ! إنك لو أتيتني بقُرابِ الأرضِ خطايا ثم لقيتَني لا تُشركُ بى شيئًا ؛ لأتيتُك بقُرابِها مغفرةً .
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 8:55 am


الأفعال الخمسة
هي كل فعل مضارع أسند إلى ألف الاثنين ، أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة .
*وعرفت بالأفعال الخمسة، أو (الأمثلة الخمسة)
لأنها تتكون من خمسة أوزان حسب الفعل الثلاثي؛ وهي:يفعلان ، وتفعلان ، ويفعلون ، وتفعلون ، وتفعلين

( لا ) الزائدة
--------------
قال الله تعالی: "لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ" (القيامة: 1)
(لا) زائدة، قال الجامي رحمه الله: "والسرّ في زيادتها التنبيه علی جلاء القضية، بحيث تستغنی عن القسم، فتبرز في صورة النفي".


يستعمل القرآن " الأبرار " لبني آدم ويستعمل البررة للملائكة ..
(الأبرار) من جموع القلة فاستعملها القرآن للقلة النسبية ذلك أن الأبرار قلة من بني آدم وأما الملائكة فكلهم بررة فاستعمل لهم جمع الكثرة.
د. فاضل السامرائي




وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي"
"كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا

أَخا الدُنيا أَرى دُنياكَ أَفعى"
"تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا

فَمَن يَغتَرُّ بِالدُنيا فَإِنّي"
"لَبِستُ بِها فَأَبلَيتُ الثِياب

جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا"
"وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا

فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا"
"وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا

أحمد شوقي


الفرق بين الاسم المبني و الحرف :
====================
كثيرا" ما نردد أو نسمع أو نقرأ الكلمات التالية :
حرف جر - حرف عطف - حرف نفي - حرف ناصب - حرف جازم - حرف استفهام - اسم استفهام - حرف شرط - اسم شرط - اسم موصول - اسم إشارة - ضمير متصل أو منفصل (الضمائر تعد من الأسماء) - أسماء الأفعال - - - -.
السؤال:-
--------- ما الفرق بين الاسم المبني و الحرف ؟
الجواب:-
--------- الاسم المبني له محل من الإعراب فيكون مثلا" في محل رفع مبتدأ أو رفع فاعل
أو نصب مفعول به أو جر مضاف إليه أو - - - - ،
أما الحرف فليس له محل من الإعراب .
و إليكم بعض الأمثلة :
هل تريد السفر ؟
هل : حرف استفهام مبني على السكون الظاهر .
من ساعدك على القراءة ؟
من : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
لاحظت أنك لا تحترم والد ذلك الطالب !
الكاف في ( أنك ) : ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم (أن) .
لا : حرف نفي مبني على السكون .
ذلك : (ذا) اسم إشارة مبني على السكون في محل جر مضاف إليه ،
اللام للبعد و الكاف للخطاب .
لقد عوفب الطلاب الذين أساؤوا للأستاذ .
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة ل(الطلاب) .
تنبيه : كل الأسماء المبنية لها محل من الإعراب ماعدا أسماء الأفعال ،
كأن نقول : هلم إلينا ، هيهات الخلود


الألف الفارقة
* هي زيادة الألف بعد واو الجماعة
فكل فعل اتصل ( بواو الجماعة ) نضع بعده ( ألفاً )
سواء كان ماضياً، أو أمراً، أو مضارعاً منصوباً، أو مضارعاً مجزوماً؛ مثاله :
[قَالُوا - قُولُوا - لن يقولوا - لم يقولوا]
* وهذه الألف تسمى بالألف الفارقة
لأنها تفرق بين واو الجماعة الزائدة، والواو الأصلية، وواو جمع الذكر السالم عند إضافته لما بعده؛ ولذلك لاتزاد في
**مثل:
* يدعو المؤمن ربه
* مشرفو المدرسة مبرزون
لأن الواو في الفعل ( يدعو ) أصلية وليست بزائدة
والواو في كلمة ( مشرفو ) واو جمع المذكر السالم وليست واو الجماعة.


سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، أي ظل العرش ،قال صلى الله عليه وسلم: "سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ :
١- إِمَامٌ عَادِلٌ ،
٢- وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، خَصَّ الشَّابّ لِكَوْنِهِ مَظِنَّة غَلَبَة الشَّهْوَة ؛ لِمَا فِيهِ مِنْ قُوَّة الْبَاعِث عَلَى مُتَابَعَة الْهَوَى ; فَإِنَّ مُلَازَمَة الْعِبَادَة مَعَ ذَلِكَ أَشَدُّ وَأَدَلّ عَلَى غَلَبَة التَّقْوَى .
٣- وَرَجُلٌ مُتَعَلِّقٌ قَلْبُهُ بِالْمَسْجِدِ إِذَا خَرَجَ مِنْهُ حَتَّى يَعُودَ إِلَيْهِ ، أي ينتظر الصلاة بعد الصلاة.
٤-وَرَجُلانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ ، اجْتَمَعَا وَتَفَرَّقَا عَلَى ذَلِكَ ،
٥- وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ بِالدُّمُوعِ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ،
٦- وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتَ منصب وَجَمَالٍ ، فَقَالَ : إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ،
٧- وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا أَنْفَقَتْ يَمِينُهُ". رواه البخاري ومسلم
الْمُبَالَغَة فِي إِخْفَاء الصَّدَقَة ، بِحَيْثُ إنَّ شِمَاله مَعَ قُرْبِهَا مِنْ يَمِينه وَتَلازُمِهِمَا وهذا يَشْتَرِك فيه النِّسَاء مع الرجال إلا الامامة فقط للرجال.
أسأل الله أن يظلني واياكم في ظله يوم القيامة.


شخوص ومعاني حرف الفاء
امثلة لفاء العطف
أ‌- جاء عمرو وزيد
ب‌- جاء زيد فعمرو
ت‌- اهدى زيد عمرا سيارة ففرح عمر كثيرا
ففي المثال الأول جاء زيد وعمرو سويا لأن الواو وصلتهما كشيء واحد
اما في المثال الثاني فقد جاء زيدا اولا فعمرو ثانيا لأن الفاء فرقت بين وقتيهما
وفي المثال الثالث كان فرح عمر بعد هدية زيد لأن الفاء فرقت بين وقت الهدية وزمن ابداء الفرح
لذا
1- حرف الفاء هو مايفرق بين الاشياء
كالفرق وهو التمييز بين الشيئين
الفرز وهو العزل بين المتزاوجين
الفصل وهو البون الذي يفرق بين الوصلين
الفرج وهو الخلل بين الشيئين
الفجوة وهي الاتساع بين المكانين
الفك وهو الخلاص بين المتلاحمين
الفتق وهو الفك بين الرتقين
الفتن وهو الاختبار الذي يفرق النوعين
الفض هو التفريق بين المتضامين
الفسخ وهو التفريق بين المتعاقدين
الفلج وهو التفريق بين المتقاربين
2- الفاء ان لم تجد شيئين متصلين تفرقهما فلقت أو فتت الشيء الواحد
فتفتح المغلق
تفلق السليم
تفلع الصلد
تفصد التام
تفطر الصائم
تفتك بالكائن
تفني الحي
تفترس العائش
تفتت الكامل
تفجر المصمت
تفل الشديد
تفقأ الصحيح
تفقع الصالح
3- الفاء ان لم تجد واحدا تفلقه او اثنين تفرقهما افرغت ما تجده مليئا من محتواه
فتفرغ المليء
تفضي الحاجز
تفقد المالك
تفقر الغني
تفلس الثري
تفشي الملموم
تفشش المغبون
4- بالفاء يستطيع اي مربوط او محبوس ان يفك ربطه أو قيده من شيء آخر
بالفاء ينفك المربوط
يفر المحبوس
يفلت المقبوض
يفوت المُلاحَق
يفوز المُطارَد
يفارق الملازم
ينفرط العقد
ينفرد المجتمع
ينفرج المضموم
5- الفاء تفرق الفرق وتفرد الافراد فتُعرَف بها الفروقات
فاللفظ فلان تقال لتفريق شخص محدث عنه عن غيره
الفئة تقال لتفريق طائفة من الناس محدث عنها
الفلز تقال لتفريق العناصر الكيميائية عن بعضها
الفوج تقال لفرز الجماعة من الناس
الفرق تقال للشق من الجماعة
الفلذ تقال للقطعة من الشيء كفلذ الكبد
الفينة تقال لتحديد المدة من الزمن
6- لولا الفاء لما عرفنا الفروقات والفواصل بين الاشياء
فالفضاء يفرق بين السماء والارض
الفلك يحدد مدار الافلاك وكل في فلك يسبحون
الفناء يفصل بين الدور
المفاصل تفصل بين العظام
المفصل يفرق بين سور القرآن
الفصوص تفصل بين الاصول
الفصول تفرق بين المواسم
7- الفاء يفرق بين المراحل
الفطر يقطع استمرار الامر كالصيام ،الحمل والعدم
الفجر يوقف استمرار الليل
الفطم والفصال يقطعان الرضاعة
الفقس ينهي مرحلة التبويض
الفقع ينهي مرحلة الاغماض
الفتح ينهي حالة الاغلاق
الافاقة توقف استمرارالنوم
الفناء يوقف استمرارالوجود
الفطس يوقف استمرار الحياة
الفتك ينهي وجود الشيء
8- الفاء هو مافارق أصله او غيره فانفرد
الفرد وهو من فارق الجمع
الفذ هو من فارق الاشباه
الفتى وهو الصغير بلغ ففارق والديه
الفطيم وهو الصغير من الحيوان أوالانسان فارق الرضاعة
الفرخ وهو جنين الحيوان،أو الطير خرج من أصله وأمه
الفلو وهو صغير الحصان بلغ العام ففطم وانفصل
الفرقد وهو صغير البقر انفصل عن أمه
الفرهود وهو الصغير بلغ فانفصل عن والديه
الفقر وهو مفارقة الغنا
الفقد وهو مفارقة العزيز
الفتر هو مفارقة القوة
الفصم وهو مفارقة الوصم
الفصل وهو مفارقة الوصل
الفك وهو مفارقة الالتقاء
الفشل وهو مفارقة النجاح
الفلاح وهو مفارقة الفشل
الفحش هو مفارقة الحد
9- الفاء هي مافات اصله بالزيادة والفرق
الفائض وهو مافات اصله بزيادة اواضافة
الفاضل وهو ما فات غيره زيادة في خير اواحسان
الفادح وهو مافات غيره تكلفة وبهظا
الفاحش وهو مافات غيره قبحا وشناعة
الفظ وهو مافات الناس غلظة وخشونة
الفظيع وهو مافات الناس روعا وشناعة
الفائق وهو ما فات غيره علوا و درجة
الفاخر وهو مافات امثاله عظمة وابهة
الفخم وهو مافات غيره ضخامة وعظما
الفاره وهو مافاق غيره نشاطا وبطرا
الفارع وهو ما فات غيره طولا
الفارط وهو مافات غيره تقدما وسبقا
الفائز وهو ما سبق غيره في ظفراو نجاة
الفائت وهو مافاق غيره في سبق
الفحل وهو مافات الحيوانات ذكورة وقوة
الفِطحل(تجمع فطاحل) وهوما طال غيره حالا وعظم قدر
الفيلم وهو مافات الناس عظم جمة
الفيلق وهو مافات الجيوش عدة وعددا
الفنان وهو افضل الناس ابداعا
الفصيح وهو ابين الناس كلاما
الفقيه وهو أعلم الناس في دينهم
المفتي وهو اعلم الناس باحكام دينهم
الفيلسوف وهو اقدر الناس على اتخاذ طريقا مختلفا لوصف الحقائق وتفسير الظواهر او تعليل الاسباب
الفطن وهو أسرع الناس فهما وبديهة
الفاسق هو أشد الناس مفارقة وبعد عن أوامر الله
الفاسد وهو اشد الناس بعدا عن الصلاح
الفاجر وهو أشد الناس ميلا عن الحق
الأفاك وهو اشد الناس كذبا والافك هو الانقلاب عن الصحة والوجه


بَحْت وأخواتها!!!
************
كَلِمَةُ [بَحْتٍ] مَعْنَاهَا الخَالِصُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، تَقُولُ:
• خُبْزٌ بَحْتٌ، إذَا لَمْ يَكُنْ مَعَهُ غَيْرُهُ مِنْ إدَامٍ وَنَحْوَهُ.
• وَمِسْكٌ بَحْتٌ، أيْ خَالِصٌ مِنَ الاخْتِلاطِ بغَيْرِهِ.
• وَظُلْمٌ بَحْتٌ، أيْ صُرَاحٌ لا شَائِبَةَ فِيهِ لِلْعَدْلِ.
• وَبَرْدٌ بَحْتٌ، أيْ قَوِيٌّ شَدِيدٌ.
• وَعَرَبيٌّ بَحْتٌ، إذَا كَانَ خَالِصَ النَّسَب.
___________________________
وَلِبَحْتٍ أخَوَاتٌ تُؤَدِّي مَعْنَاهَا، مِنْهَا:
• القُحُّ – بضَمِّ القَافِ وَتَشْدِيدِ الحَاءِ – هُوَ الخَالِصُ فِي الكَرَمِ أوِ اللُّؤْمِ. يُقَالُ: عَبْدٌ قُحٌّ أي قِنٌّ، وَلَئِيمٌ قُحٌّ أيْ لَيْسَ فِيهِ شَيْءٌ مِنَ الكَرَمِ، وَعَرَبيٌّ قُحٌّ أيْ مَحْضٌ خَالِصٌ، وَعَرَبيَّةٌ قُحَّةٌ.
• المَحْضُ: الخَالِصُ الَّذِي لَمْ يُخَالِطْهُ غَيْرُهُ، يُقَالُ: مِصْرِيٌّ مَحْضٌ، وَمِصْرِيَّةٌ مَحْضٌ، وَيَسْتَوي فِيهِ المُذَكَّرُ وَالمُؤَنَّثُ وَالجَمْعُ. وَإنْ شِئْتَ أنَّثْتَ وَقُلْتَ مَحْضَةً وَثَنَّيْتَ؛ فَقُلْتَ: مَحْضَانِ، وَجَمَعْتَ فَقُلْتَ: مِحَاض. لَكِنَّ الإفْرَادَ أجْوَدُ مِنَ المُطَابَقَةِ.
وَتَقُولُ: لَبَنٌ مَحْضٌ إذَا لَمْ يُخَالِطْهُ مَاءٌ، وَأحِبُّكَ حُبًّا مَحْضـًا، أي: خَالِصًا.
• الصِّرْفُ: الخَالِصُ، يُقَالُ: شَرَابٌ صِرْفٌ، أيْ: غَيْرُ مَمْزُوجٍ بغَيْرِهِ. وَتَقُولُ لِكُلِّ خَالِصٍ مِنْ شَوَائِب القَدَرِ [صِرْف]؛ لأنَّهُ صِرْفٌ عَنِ الخَلْطِ.
• الخَالِصُ: هُوَ كُلُّ شَيْءٍ أبْيَضُ نَقِيٌّ. يُقَالُ: خَلَصَ الشَّيْءُ يَخْلُصُ خُلُوصًا إذَا صَارَ خَالِصًا صَافِيًا، وَخَلَصَ مِنَ التَّلَفِ خُلُوصًا إذَا سَلِمَ وَنَجَا، وَخَلَصَ المَاءُ مِنَ الكَدَرِ إذَا صَفَا.
• الصُّرَاحُ، وَمِثْلُهُ الصَّرِيحُ: هُوَ كُلُّ خَالِصٍ، تَقُولُ: كَأسٌ صُرَاحٌ، أي: لَمْ تُشَبْ بمِزَاجٍ، وَشَرٌّ صُرَاحٌ، وَكَذِبٌ صُرَاحٌ، أيْ: خَالِصٌ. وَتَقُولُ: عَرَبيٌّ صَرِيحٌ، أيْ: خَالِصُ النَّسَب مِنْ عَرَب صُرَحَاءَ، أيْ: غَيْرِ هُجَنَاءَ، وَمِنْهُ القَوْلُ الصَّرِيحُ، وَهُوَ الَّذِي لا يَفْتَقِرُ إلَى إضْمَارٍ أوْ تَأويلٍ. وَتَقُولُ: صَرَحَتِ الخَمْرُ، إذَا ذَهَبَ عَنْهَا الزَّبَدُ، وَصَرَحَ النَّهَارُ إذَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ غَيْمٌ.


.رفع البصر إلى السماء مع الدعاء عند الخروج من البيت...
- عن أم سلمة، قالت:
ما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من بيتي قط إلا {رفع طرفه إلى السماء}
فقال: «اللهم أعوذ بك أن أضل، أو أضل، أو أزل، أو أزل، أو أظلم، أو أظلم، أو أجهل، أو يجهل علي».
أخرجه الأربعة
حكم الألباني -حمه الله-صحيح
هل رفع البصر إلى السماء عند الخروج من البيت سنة ؟
الشيخ عبد العزيز ابن باز-رحمه الله
سائل يسأل: هل رفع البصر إلى السماء-دائما - عند الخروج من البيت سنة؟
الشيخ-رحمه الله -: نعم-وعليكم السلام -، عند الخروج من المنزل يرفع بصره، يقول: بسم الله، اللهم إني [....].
السائل: ما الحكمة يا شيخ أن يرفع بصره؟
الشيخ-رحمه الله -:
كأنها للتعظيم، التعظيم [المشهود] أنه قد عظم رب العرش من فوقه، يقول: اللهم[....] ، الإنسان يستحضر عظمة ربه وأنه فوق العرش وأنه فوق جميع الخلق.
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
رفع البصر إلى السماء مع الدعاء عند الخروج من البيت من السنن المهجورة
الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله
موقع الإمام الآجري


{ ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُواْ السُّواءَى أَن كَذَّبُواْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُواْ بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ }
قوله: {عَاقِبَةَ الَّذِينَ}: قرأ نافع وابن كثير وأبو عمرو بالرفع. والباقون بالنصب. فالرفعُ على أنها اسمُ كان، وذُكِّر الفعلُ لأنَّ التأنيثَ مجازيٌّ. وفي الخبرِ حينئذٍ وجهان، أحدهما: "السُّوْءَى" أي: الفَعْلَة السُّوْءَى أو الخَصْلَةَ السُّوْءى. والثاني: "أَنْ كَذَّبوا" أي: كان آخرُ أَمْرِهم التكذيبَ. فعلى الأولِ يكونُ في "أَنْ كَذَّبوا" وجهان: أحدُهما: أنه على إسقاطِ الخافض: إمَّا لامِ العلةِ أي: لأَنْ كَذَّبوا، وإمَّا باءِ السببيةِ أي: بأَنْ كَذَّبوا. فلمَّا حُذِفَ الحرفُ جَرَى القولان المشهوران بين الخليلِ وسيبويه في محلِّ "أَنْ". والثاني: أنه بدلٌ من "السُّوْءَى" أي: ثم كان عاقبتُهم التكذيبَ، وعلى الثاني يكونُ "السُّوْءَى" مصدراً لـ أساْءُوا، أو يكونُ نعتاً لمفعولٍ محذوفٍ أي: أساْءُوا الفَعْلَةَ السُّوْءَى، والسُّوْءَى تأنيثُ الأَسْوَأ.
وجوَّز بعضُهم أَنْ يكونَ خبرُ كان محذوفاً للإِبهامِ، والسُّوْءَى: إمَّا مصدرٌ، وإمَّا مفعولٌ كما تقدَّم أي: اقْتَرَفوا الخطيئةَ السُّوْءَى أي: كان عاقبتُهم الدَّمارَ.
وأمَّا النصبُ فعلى خبر كان. وفي الاسم وجهان، أحدهما: السُّوْءى أي: كانت الفَعْلَةُ السُّوْءَى عاقبةَ المُسيئين، و"أنْ كَذَّبُوا" على ما تقدَّم. والثاني: أن الاسمَ "أنْ كَذَّبُوا" والسُّوْءَى على ما تقدَّم أيضاً.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 10:57 am

روى الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( مَنْ قَالَ : رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا ، وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ )
رواه ابن أبي شيبة في " المصنف " (6/36)، وعبد بن حميد في " المسند " (ص308)، وأبوداود في " السنن " (رقم/1529)، والنسائي في " السنن الكبرى " (9/7)، وابن حبان في " صحيحه " (3/144)، والحاكم في " المستدرك " (1/699)



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 7:49 pm

من مسرحية شريعة الغاب لأحمد شوقي..
الأسد :
نحن اجتمعنا ها هنا حتى نرى في أمرنا
حل بنا الطاعون المرض الملعون
بعدا له من داء .. مستصعب الشفاء
وقد رووا أن السلف قدماً أسروا للخلف
أن الوباء يقرب من كل قوم أذنبوا
لكنهم ان أعرضوا عنه يزول المرض
فلنعترف بما بدر منا وما عنا استتر
ثم نضحي المفسدا ومن على الخلق اعتدى.
النمر :
هذا هو الرأي الصواب يعيش مولانا الأسد
الثعلب :
كل سيبدي رأيه ليرد عن أهل البلد
الأسد :
فإليكم يا قوم رأيي إنه الرأي الصريح
كم من قتيل قد تركت على الفلاة ومن جريح
تركت خلفهم نساء عند أيتام تصيح
هل تحسبوني مذنباً ؟
الثعلب :
بل أنت أهل للمديح
اقتل جميع الناس يا ملك الوحوش لنستريح
النمر :
اما أنا فلقد نشرت على جميع الأرض خوفاً
أمضي إذا نزل الظلام فأخطف الأطفال خطفا
ولكم أتيت مظالماً لا أستطيع لهن وصفاً
هل تحسبوني مذنباً ؟؟
الثعلب :
لا والذي خلق الأناما
الدب :
إني أغير على المزارع آكلاً أثمارها
وإذا مررت بقرية خنقت يداي صغارها
وأفر إن بدت السيوف وأتقي أخطارها
هل ذاك فيّ مذمة ؟
النمر :
حاشاك أن تختارها
الثعلب :
شر المنازل للفتى ما ليس ينفع أو يضر
إن الشجاع إذا رأى خطراً يحيط به يفر
ملتفتاً إلى الحمار
والآن مالك يا حمار لزمت صمتك مستريحاً
ذي سكتة الجاني يخاف إذا تكلم أن يبوحا
الذئب : ماذا جنيت ؟
الدب : ماذا ارتكبت ؟
الحمار :
أنا ما جنيت ولست أذكر أن لي عملاً قبيحاً
الذئب :
قل لي متى أصبحت يا أدنى الورى فطناً فصيحاً
الأسد :
دعه يقول لعل في أقواله رأياً فصيحا
الحمار :
قد كنت يوماً جائعا والليل يوشك أن يلوحــا
والأرض تبعث حرها ويكاد جسمي أن يسوحا
فمررت قرب الدير أشكو في الفؤاد له جروحا
وتكاد رجلي أن تزل وكاد جفني أن ينوحــا
فوجدت عشباً ذابلاً في بعض ساحته طريحـا
وتمثل الشيطان يغريني ويبدو لـي نصيحـا
الثعلب : أأكلت منه ؟
الحمار : نعم أكلت
النمر : قد اعترفت
الثعلب : كن الذبيحا
الثعلب :
إني سأرجع للشريعة كي أرى النص الصريحا
من مس مال الوقف في قانوننا دمه أبيحا
الأسد :
هذا الذي جلب الوباء بأكله مال الصوامع واستحل دماءنا
فخذوا احرقوه واجعلوا من جسمه لله قربانـــــا يكون شفاءنا
النمر : هيا
الأسد : اسحبوه
الثعلب : اخرج بنا
النمر : لا عاش شخص لا يريد هناءنا
الثعلب :
إن الفتى إن كان ذا بطش مساوئه شريفة
لكن إذا كان الضعيف ... فإن حجتـــه ضعيفـــــة



{وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ}
ذو العصف:تعصف به الريح
فالزرع في باكورة خروجه محبب للنفس فذكره



إِذَا كُنْتَ فِي قَوْمٍ فَصَاحِبْ خِيَارَهُمْ *** ولا تَصْحَبِ الأَرْدَى فَتَرْدَى مَعَ الرَّدِي
عَنِ الْمَرْءِ لا تَسْأََلْ وَسَلْ عَنْ قَرِينِهِ *** فُكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارِنِ يَقْتَدِي



أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري"
"بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا

فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ"
"إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا

مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا"
"فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا

سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني"
"فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا

وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ"
"إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا

كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ"
"أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا

وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا"
"وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا

بَنَيتَ لَهُمْ مِنَ الأَخلاقِ رُكنًا"
"فَخانوا الرُكنَ فَانهَدَمَ اضطِرابا

وَكانَ جَنابُهُمْ فيها مَهيبًا"
"وَلَلأَخلاقِ أَجدَرُ أَن تُهابا

فَلَولاها لَساوى اللَيثُ ذِئبًا"
"وَساوى الصارِمُ الماضي قِرابا

فَإِن قُرِنَت مَكارِمُها بِعِلمٍ"
"تَذَلَّلَتِ العُلا بِهِما صِعابا

وَفي هَذا الزَمانِ مَسيحُ عِلمٍ"
"يَرُدُّ عَلى بَني الأُمَمِ الشَبابا

أحمد شوقي



قيل لأعرابي: "ما بلغ من حبك لفلانة؟ قال: إني لأذكرها وبيني وبينها عقبة الطائف فأجد من ذكرها رائحة المسك"
**
الشكوى والعتاب للثعالبي






طرائف أدبية
جاء رجلٌ إلى أبي حازم القاضي فقال: إنّ الشيطان يأتيني فيقولُ لي: إنّك قد طلّقت امرأتك فيشككني !!
فقال القاضي: ألم تأتني البارحة فتُطلّقها عندي ؟؟
فقال: لا وربّ الكعبة والذي فطر السموات والأرض ماجئتك إلا اليوم
ولا طلّقتُها بوجهٍ من الوجوه..
فقال: فاحلف للشيطان كما حلفتَ لي وأنت من الله في عافية
======= ======= ======= =======
الأديب الساخر إبراهيم المازني-رحمه الله- يخاطب زائريه في قبره بعد موته:
أيها الزائر قبري *** اتل ما خُطّ أمامك
هاهنا فاعلم عظامي *** ليتها كانت عظامك.
======= ======= ======= =======
مرض رجلٌ من أهل النحو، كان مولعاً مغرماً باللغة والسجع، فعاده جاره في مرضه وسأله ما بكَ ؟
فقال النحوي: حمى جاسية ( شديدة)، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية !
فقال له جاره وكان أمياً: ليتها كانت القاضية !
======= ======= ======= =======
مات أحد المجوس وكان عليه دينٌ كثير
فقال بعض غرمائه لولده: لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك
فقال الولد: إذا أنا بعت داري وقضيت بها عن أبي دينه فهل يدخل الجنة؟
فقالوا: لا ..
قال الولد: فدعه في النار وأنا في الدار !






























_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 7:52 pm

أنت لا تملك القلوب
كل ما تملكه هو قلبك أنت
إن جعلته صافيا كالماء
منيرا كالبدر
رأى الناس فيه صورتهم
وتلمسوا النور في قلوبهم
.
تَعَهَّد قلبك
-------------------------------
القُرب مسافة .. والاحترام مساحة،
رسول الله كان حبه لعائشة كما نعلم لكنه كان يستأذن قبل دخول الحُجُرات . وكانت علاقته بالصحابة كما نعرف لكنه كان حريصا على احترام الخصوصيات.
رُقي العلاقات يكمن في ذوبان المسافات مع احترام المساحات .. وذلك هو المُرتقى الصعب.. والميزان الدقيق.
‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 7:53 pm

جواب القسم
--------------
قال الله تعالى: "قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ" (يوسف: 85)
قوله تعالى: (تَفْتَؤُاْ): هذا جوابُ القسم في قوله: "تاللَّهِ" وهو على حذفِ "لا"، أي: لا تَفْتَأ
قال علماء الإعراب رحمهم الله: أي: (لاتفتأ). حذف حرف النفي لوجود القرينة، وهي:
" إن المضارع المثبت الواقعة جوابا للقسم لا بدّ له من أن يقترن باللام ونون التوكيد عند البصريين، أو إحداهما عند الكوفيين، نحو: (والله لأفعلَنَّ كذا)، وهو هنا منتف، فعلم أنّه منفيّ وحرف النفي عنه محذوف".





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 8:31 pm

أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَة ٌ. . . .أيا جارتا هل تشعرين بحالي ؟
معاذَ الهوى ‍! ماذقتُ طارقة َ النوى . . وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ
أتحملُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ على غصنٍ نائي المسافة ِ عالِ ؟
أيا جارتا ، ما أنصفَ الدهرُ بيننا ‍! . تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!
تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَة ً، تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي
أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَة ٌ، ويسكتُ محزونٌ ، ويندبُ سالِ ؟
لقد كنتُ أولى منكِ بالدمعِ مقلة ً.وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الأحد أكتوبر 11, 2015 9:57 pm

أربعُ كلمات من أربعة كتب :
من التوراة : مَن قَنِعَ شَبِع ، ومن الإنجيل : مَن اعتدل نجا ، ومن الزَّبور : من سكت سلم ، ومن القرآن : " ومن يعتصم بالله فقد هدى إلى صراط مستقيم".


﴿ثم إن لهم عليها لشوبا من حميم﴾
[الصافات: ٦٧]
ثم إنهم بعد أكلهم منها لهم شراب خليط قبيح حار.


"ولا تلمزوا أنفسكم"
اللمز: العيب .
كأن تعيب أخاك بشيء ابتلاه الله به، من نقص في ماله أو في جاهه أو في خلقته أو نحو ذلك فإن هذا يشبه الاستهزاء.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الإثنين أكتوبر 12, 2015 10:25 am

عن عبد الله بن خبيب بضم الخاء المعجمة رضي الله عنه قال :
خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب النبي صلى الله عليه وسلم ليصلي لنا فأدركناه فقال : " قل فلم أقل شيئا ثم قال : قل فلم أقل شيئا ثم قال : قل فقلت : يارسول الله ما أقول ؟
قال : قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء "
قال الترمذي : حديث حسن صحيح



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب   الإثنين أكتوبر 12, 2015 4:10 pm

ليس الطريق سوى طريق محمد .. فهي الصراط المستقيم لمن سلك
من يمشي في طرقاته فقد اهتدى .. سبل الرشاد، ومن يزغ عنها هلك
"سليمان الياسوفي "

في السنة الخامسة عشرة للهجرة التقى جيش المسلمين بجيش الروم في معركة البرموك ، وبينما تدور رحى المعركة تقدم أحد قادة الروم واسمه " جرجة بن بوديها " الأرمني، وكان تحت قيادته خمسون ألف مقاتل من الروم .
نادى جرجة بأعلى صوته : يا خالد .. ؟
فتقدم خالد بن الوليد ملبيا النداء وأصغى إليه .
قال جرجة : يا خالد ؛ أخبرني فأصدقني ولا تكذبني ، ولا تخادعني فإن الكريم لا يخادع المسترسل بالله .
يا خالد : هل أنزل الله على نبيكم سيفاً من السماء فأعطاكه فلا تسله على أحد إلا هزمته ؟
قال خالد : لا ما ثمة شيء من هذا .
قال جرجة : فيم سميت سيف الله إذن ؟
قال خالد : إن الله بعث فينا نبيه ، فدعانا فنفرنا منه ، ونأينا عنه جميعا ، ثم إن بعضنا صدقه وتبعه ، وبعضنا كذبه وباعده ، وكنت فيمن كذبه وباعده ، ثم إن الله أخذ بقلوبنا ونواصينا ، فهدانا به وبايعناه فقال لي صلى الله عليه وسلم : "يا خالد أنت سيف من سيوف الله سله الله على المشركين "، ودعا لي بالنصر .
جرجة : إلام تدعون ؟
خالد : إلى شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا عبده ورسوله والاقرار بما جاء من عند الله عز وجل .
جرجة : فمن لم يجبكم ؟
خالد : يؤدون الجزية ، ونحميهم مما نحمي منه أنفسنا وذرارينا وأموالنا .
جرجة : فإن لم يعطوها ؟
خالد : نؤذنهم بالحرب ثم نقاتلهم .
جرجة : فما منزلة من يجيبكم ويدخل في هذا الأمر اليوم ؟
خالد : منزلتنا واحدة فيما افترض الله علينا ، شريفنا ووضيعنا وأولنا وآخرنا .
جرجة : هل لمن دخل في دينكم اليوم من الأجر مثل ما لكم من الأجر والذخر ؟
خالد : نعم وأفضل .
جرجة : كيف يساويكم وقد سبقتموه ؟
خالد : إنا قبلنا هذا الأمر ، وبايعنا نبينا وهو حي بين أظهرنا ، تأتيه أخبار السماء ، ويخبرنا بالكتاب ، وحق لمن رأى ما رأينا ، وسمع ما سمعنا أن يسلم ويبايع ،وإنكم أنتم لم تروا مارأينا ،ولم تسمعوا ما سمعنا من العجائب والحجج ، فمن دخل في هذا الأمر منكم بحقيقة ونية كان أفضل منا .
جرجة : بالله يا خالد ، لقد صدقتني ولم تخادعني ؟
خالد : تالله لقد صدقتك ، وان الله ولي ما سألت عنه .وهنا انفرجت أسارير جرجة وانشرح قلبه للنور الجديد ، وأسرع مع - سيف الله المسلول - يعلمه الإسلام ، وأدخله خيمته فتطهر ، ونطق بالشهادتين وصلى به خالد ركعتين ، وقاتل مع المسلمين جيش الروم ، وانتصر المسلمون نصرا مؤزراً .. وبينما سيف الله المسلول ، رضي الله عنه ، يتفقد أرض المعركة ، وجد " جرجة " على الأرض مدرجا في دمائه ، وقد لقي ربه مع شهداء المسلمين .


الشرطي السري

الراحل: أمل دنقل
________________

إهداء للشرطي السري
الجالـس فى زاوية المقهي
فى نفس الكرسي
أذناه مائدتان
عيناه "مفكرتان"
وفمه مطوي: !

الشرطي السري
الآكل لحم أخيه
كي يطعم منه زوجته وبنيه
ويعود ليطبق فمه الدموي
حتى لا يسقط منه فتات الخبز اليومي


لي في محبتكم شهود أربع.. وشهود كل قضية اثنان
خفقان قلبي واضطراب جوارحي.. ونحول جسمي وانعقاد لساني
"أحمد شوقي"


نشرتْ ثلاثَ ذوائبٍ من شعرها ..في ليلةٍ فأرَتْ لياليَ أربَعا
واستقبَلتْ قمرَ السماءِ بوجهها..فأرَتنيَ القمرينِ في وقتٍ معا
"المتنبي"


(الحكومة المستبدة تكون طبعاً مستبدة في كل فروعها من المستبد الأعظم إلى الشرطي ، إلى الفرّاش ، إلى كنّاس الشوارع ، ولا يكون كل صنف إلا من أسفل أهل طبقته أخلاقاً ، لأن الأسافل لا يهمهم الكرامة وحسن السمعة ، إنما غاية مسعاهم أن يبرهنوا لمخدومهم بأنهم على شاكلته ، وأنصار لدولته، وشرهون لأكل السقطات من أي كانت ولو بشراً أم خنازير ، آبائهم أم أعدائهم، وبهذا يأمنهم المستبد ويأمنونه ، فيشاركهم ويشاركونه ، وهذه الفئة المستخدمة يكثر عددها ويقل حسب شدة الاستبداد وخفته ، فكلما كان المستبد حريصاً على العسف احتاج إلى زيادة جيش المتمجدين العاملين له المحافظين عليه ، واحتاج إلى مزيد الدقة في اتخاذهم من أسفل المجرمين الذين لا أثر عندهم لدين أو ذمة ، واحتاج لحفظ النسبة بينهم في المراتب بالطريقة المعكوسة وهي أن يكون أسفلهم طباعاً وخصالاً أعلاهم وظيفةً وقرباً ، ولهذا لا بد أن يكون الوزير الأعظم للمستبد هو اللئيم الأعظم في الأمة..).
" من كتاب طبائع الاستبداد لعبدالرحمن الكواكبى"


وَما شَيءٌ أَحَبَّ إِلى لَئيمٍ ..إِذا سَبَّ الكِرامَ مِنَ الجَوابِ
مُتارَكَةُ اللَئيمِ بِلا جَوابٍ ..أَشَدُّ عَلى اللَئيمِ مِنَ السِبابِ
"الخليل بن أحمد الفراهيدي"

لعُوبٌ بأَلْبابِ الرّجال كأَنَّها..إذا أَسْفَرَتْ بَدْرٌ بدا في المَحَاشِد
شَكَتْ سَقَماً كيْما تُعَادَ وما بها.. سِوَى فَتْرة ِ العيْنَين سقْمٌ لِعائِدِ
منَ البيض لا تلْقاكَ إلاَّ مَصونَة ً ..وتمْشي كَغُصْنِ البانِ بينَ الولائِدِ
كأَنَّ الثُّريَّا حينَ لاحَتْ عَشيَّة ..ً على نحرها منظومة ٌ في القلائد
منعَّمة الأطرافِ خودٌ كأنها.. هلالٌ على غصنِ من البانِ مائد
حوَى كلَّ حسن في الكواعبِ شخْصها.. فليسَ بها إلاَّ عيوبُ الحواسد
"عنترة بن شداد"


(عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ،قَالَ : قَالَ أَعْرَابِيٌّ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! مَنْ يُحَاسِبُ الْخَلْقَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟ قَالَ : " اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ " . قَالَ : نَجَوْنَا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ . قَالَ : " كَيْفَ ذَلِكَ يَا أَعْرَابِيُّ ؟ " ، قَالَ : لأَنَّ الْكَرِيمَ إِذَا قَدَرَ عَفَا .).


فَلَتَسمَعُنَّ بِكُلِّ أرضٍ داعياً .. يَدعو إلى الكذَّابِ أو لسَّجاح
ولَتَشهَدُنَّ بِكُلِّ أرضٍ فتنةً .. فيها يُباعُ الدِّينُ بيع سماحِ
يُفتى على ذَهَبِ المُعِزِّ وسيفِهِ .. وهَوى النُّفوسِ وحقدها الملحاح
"أحمد شوقي"

(كان للخليفة هارون الرشيد جاريهٌ سوداء، اسمها خالصة. ومرةً ، دخل الشاعر أبو نُوَاس على الرشيدِ ، ومَدَحَهُ بِأَبْيَاتٍ بَليغةٍ ، وكانتْ الجاريةُ جالسةً عندهُ ، وعليها مِنَ الجواهرِ والدُرَرِ ما يُذْهِلُ الأبْصارَ ، فلمْ يلتفِتْ الرشيدُ إليه . فغضِب أبو نُواسِ ، وكتبَ ، لدى خُرُوجهِ ، على بابِ الرشيدِ :
(لقدْ ضاعَ شعري على بابكمْ .. كما ضاعَ درٌ على خالصة).
ولما وصلَ الخبرُ الى الرشيدِ ، حَنِقَ وأرسل في طلَبِهِ. وعنْد دُخولهِ مِنْ البابِ محا تجويفَ العينِ مِنْ لَفْظَتِيْ ( ضاعَ ) فأصبحت ( ضاءَ ). ثم مَثُلَ أمام الرشيدِ . فقالَ لهُ : ماذا كتبتَ على البابِ ؟ فقالَ :
(لقد ضاءَ شِعْرِي على بابِكُم .. كَما ضاءَ دُرٌ على خالِصَة).
فأُعْجِبَ الرَّشيدُ بِذلِك وأجازه . فَقَالَ أحدُ الحاضرينَ : هذا شعرٌ قُلِعَتْ عَيْنَاهُ فَأبْصَرَ..!).

(جلس جحا في بيته مع بنتيه الكبيرتين يسألهما عن أحوالهما ،فقالت إحداهما : إن زوجي زرع قمحا ووعدني أنه إذا نزل المطر وسقى الحقل سيشتري لي كسوة جميلة .
وقالت البنت الثانية : وأنا زوجي زرع عدسا ووعدني أن يشتري لي كسوة جميلة إذا لم ينزل المطر بكثرة ويفسد الزرع ..!
فقال لهما جحا : إحداكما ستكون خيبتها كبيرة ولكن لا أعرف من هي ..؟).

ولما تلاقينا على سفح رامة ** وجدت بنان العامرية أحمرا
فقلت خضبت الكف بعد فراقنا ** فقالت معاذ الله ذلك ما جرى
ولكنني لما وجدتك راحلا ** بكيت دما حتى بللت به الثرى
مسحت بأطراف البنان مدامعي ** فصار خضابا باليدين كما ترى
"قيس بن الملوح"

قالوا: غَزَوتَ وَرُسلُ اللَهِ ما بُعِثوا .. لِقَتلِ نَفسٍ وَلا جاؤوا لِسَفكِ دَمِ
جَهلٌ وَتَضليلُ أَحلامٍ وَسَفسَطَةٌ .. فَتَحتَ بِالسَيفِ بَعدَ الفَتحِ بِالقَلَمِ
"أمير الشعراء -شوقي"

(سئل الإمام علي بن أبي طالب-رضي الله عنه- : كم عدد أصدقائك ؟
فإجاب: لا أدري ، لأن الدنيا مقبلة علي ، والناس كلهم أصدقائي، وانما أعرف ذلك إذا أدبرت عني ، فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان؟!).

لا يَمنَعَنَّكَ خَفضُ العَيشِ تَطلُبُهُ .. نُزوعُ نَفسٍ إِلى أَهلٍ وَأَوطانِ
تَلَقّى بِكُلِّ بِلادِ إِن حَلَلَت بِها .. أَهلاً بِأَهلٍ وَجيراناً بِجيرانِ
" علي بن الجهم "


(أشد مراتب الاستبداد هي حكومة الفرد المطلق ، الوارث للعرش ،القائد للجيش ،الحائزعلي سلطة دينية ..وأن المستبد يتحكم في شئون البلاد بإرادته ، ويحكمهم بهواه لا بشريعتهم.).
" من كتاب طبائع الاستبداد لعبدالرحمن الكواكبى"

ياليت شعري كيف حال أحبتي**وبأي أرض خيموا وأقاموا
مالي أنيس غير بيت قاله**صب رمته من الفراق سهام
" والله ما اخترت الفراق وإنما**حكمت علي بذلك الأيام "
"شمس الدين الكوفي "

وسألتها هل بالأكيد تحبني..قالت : فؤادك شاهد يا روحي
فأجبتها أهل الهوى لن يقبلوا..أبدا شهادة شاهد مجــروح
"شاكر الخوري"


دعيني أُطوِّفْ بالبلادِ لَعَلّني..أفيد غنىً فيه لذي الحقِ محملُ
أليسَ عظيماً أن تلمَّ مُلِمَّةٌ..وليس علينا في الحقوق مَعَوّلُ
فإنْ نحنُ لمْ نملكْ دفاعاً بحَادثٍ..تلمّ به الأيام فالموتُ أجْمَلُ
"عروة بن ورد"


إذا ما الدهر جرّ على أناسٍ .. كلا كله أناخ بآخرينا
فقل للشامتين بنا أفيقوا .. سيلقى الشامتون كما لقينا
وما إن طبتنا جبنٌ ولكن .. منايانا ودولة آخرينا
كذاك الدهر دولته سجالٌ .. تكرّ صروفهُ حينا فحينا
ومن يغرر بريب الدهر يوما .. يجد ريب الزمان له خؤونا
"ذو الإصبع العدواني"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 8 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: