الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 5:48 pm

وَتشهد كل يَوْم دفن خل
كَأَنَّك لَا ترَاد بِمَا شهدتا

وَلم تخلق لتعمرها وَلَكِن
لتعبرها فجد لما خلقتا

وَإِن هدمت فزدها أَنْت هدما
وحصن أَمر دينك مَا استطعتا

وَلَا تحزن على مَا فَاتَ مِنْهَا
إِذا مَا أَنْت فِي أخراك فزتا

فَلَيْسَ بِنَافِع مَا نلْت فِيهَا
من الفاني إِذا الْبَاقِي حرمتا

الْفَقِيه الزَّاهِد ابو إِسْحَاق الألبيري رَحْمَة الله عَلَيْهِ







أقسام المنادى خمسة :
1) مفرد علم : مثل يا محمدُ . 2 ) نكرة مقصودة : مثل يا رجلُ خذ بيدي.
وهذان القسمان يُبنيان على ما يرفعان به في محل نصب.
3 ) منادى مضاف : مثل يا عبدَ الله .
4 ) منادى شبيه بالمضاف : مثل يا طالعًا جبلًا.
5 ) نكرة غير مقصودة : مثل يا رجلًا خذ بيدي.
وهذه الأقسام الثلاثة معربة وتكون منصوبة.




أتحبّني . بعد الذي كانا؟
إني أحبّكِ رغم ما كانا

ماضيكِ. لا أنوي إثارتَهُ
حسبي بأنّكِ ها هُنا الآنا..

تَتَبسّمينَ.. وتُمْسكين يدي
فيعود شكّي فيكِ إيمانا..

عن أمسِ . لا تتكلّمي أبداً..
وتألّقي شَعْراً.. وأجفانا

أخطاؤكِ الصُغرى.. أمرّ بها
وأحوّلُ الأشواكَ ريحانا..

لولا المحبّةُ في جوانحه
ما أصبحَ الإنسانُ إنسانا..

عامٌ مضى. وبقيتِ غاليةً
لا هُنْتِ أنتِ ولا الهوى هانا..

إني أحبّكِ . كيف يمكنني؟
أن أشعلَ التاريخَ نيرانا

وبه معابدُنا، جرائدُنا،
أقداحُ قهوتِنا، زوايانا

طفليْنِ كُنّا.. في تصرّفنا
وغرورِنا، وضلالِ دعوانا

كَلماتُنا الرعْناءُ .. مضحكةٌ
ما كان أغباها.. وأغبانا

فَلَكَمْ ذهبتِ وأنتِ غاضبةٌ
ولكّمْ قسوتُ عليكِ أحيانا..

ولربّما انقطعتْ رسائلُنا
ولربّما انقطعتْ هدايانا..

مهما غَلَوْنا في عداوتنا
فالحبُّ أكبرُ من خطايانا..

عيناكِ نَيْسَانانِ.. كيف أنا
أغتالُ في عينيكِ نَيْسَانا؟

قدرُ علينا أن نكون معاً
يا حلوتي. رغم الذي كانا..

إنّ الحديقةَ لا خيارَ لها
إنْ أطلعتْ ورقاً وأغصانا..

هذا الهوى ضوءٌ بداخلنا
ورفيقُنا.. ورفيقُ نجوانا

طفلٌ نداريهِ ونعبُدُهُ
مهما بكى معنا.. وأبكانا..

أحزانُنا منهُ.. ونسألهُ
لو زادنا دمعاً.. وأحزانا..

هاتي يديْكِ.. فأنتِ زنبقتي
وحبيبتي. رغم الذي كانا..


نزار قباني






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 6:46 pm

تعالَي أبادِلْكِ بعضَ الحنينِ ببعضِ البكاءِ وبعضِ الشَغَفْ .!!!
تعالَيْ فقد أظلم النيِّرانِ وفي خافقي سيجِفُ السَعَفْ .!!!
تعالي أنا نخلةٌ في العراقِ وبي نهـــــرُ دجلةَ مرَّ وجَفْ .!!!
تعالَي ولي زهوةٌ في المآقِ ودَعتُها حين دمعـي وَكَفْ .!!!
تعالَيْ وصوَّحَ في شطِ نيليَ زهرٌ يكللُ هـــــامَ الشَرَفْ .!!!
تعالَيْ وفي القدسِ موعدُ طهرٍ يدنّسهُ غرقديُّ القَــرَفْ .!!!
تعالَيْ تعالَيْ تعالَيْ تعالَيْ وفيَّ من الهمِ لاشيءَ خَفْ .!!!
تعالَيْ إلى الجرحِ لاتنكَئيــــهِ إلى القلبِ آلَمُهُ ما أسَـفّْ .!!!
تعالَيْ لكيْ نستحثَ الحياةَ فقد فقدَتْ كلَّ طيــــرٍ ورَفْ .!!!





(( الصدق من مكارم الأخلاق ))
***********************
يقول ربنا تبارك وتعالى في كتابة الكريم :
{ ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء } .
الأحزاب 24
ويقول سبحانه :
{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين } . التوبة 119
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" عليكم بالصدق ، فإنه مع البر ، وهما في الجنة ،،، وإياكم والكذب ، فإنه مع الفجور ، وهما في النار " .
وفي عجالتنا هذه نعرض واقعتين ، تجلت في كل منهما بعض بركات الصدق ، باعتباره من مكارم الأخلاق ، مما أورده الرازي رحمه الله في تفسير سورة براءة ،،،
ذلك أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إني أريد أن أسلم ، وأحب الزنا والخمر والسرقة والكذب ، ولا أستطيع ترك الجميع ، فمرني بترك خصلة واحدة ،
فقال صلى الله عليه وسلم : " اترك الكذب " . . .
فتركه ،
ثم أراد الزنا ،
فقال : إن سألني النبي صلى الله عليه وسلم ،، فإن اعترفت جلدني ، وإن أنكرت فقد خنت العهد . . .
وكذلك في الخمر ، وفي السرقة ،،،،،
ثم جاء فقال : يا رسول الله ، سددت علىَّ أبواب المعاصي بالصدق .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
وأما الثانية فقد وقعت للشيخ عبد القادر الكيلاني رحمه الله ، وقد رواها بقوله :
بنيت أمري على الصدق ، ذلك أني خرجت من مكة إلى بغداد أطلب العلم ، فأعطتني أمي أربعين دينارا ، وعاهدتني على الصدق ،
فلما وصلنا أرض همدان خرج علينا عرب ،، فأخذوا القافلة ،
فمر واحد منهم ، وقال : ما معك ؟
قلت : أربعون دينارا ،
فظن أني أهزأ به ، فتركني ،
ثم رآني رجل آخر ، فقال : ما معك ؟
فأخبرته ، فأخذني إلى كبيرهم ،
فسألني . . . فأخبرته ،
فقال : ما حملك على هذا ؟
قلت : عاهدتني أمي على الصدق ، فأخاف أن أخون عهدها ،
فصاح الرجل ، ومزق ثيابه ، وقال :
أنت تخاف أن تخون عهد أمك ، وأنا لا أخاف أن أخون عهد الله ،
ثم أمر برد ما أخذوه من القافلة ، وقال : أنا تائب لله على يديك ،
فقال من معه : أنت كبيرنا في قطع الطريق ، وأنت اليوم كبيرنا في التوبة ،
فتابوا جميعا ببركة الصدق . آهـ
وإذن فصلوات الله وسلامه على سيدنا رسول الله الصادق الأمين الذي قال :
" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ".
ثم ،، اللهم اجعلنا من الصادقين ، واحشرنا في زمرة الصادق الأمين ،
وصل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه والتابعين ، ومن تبعه على ملته وسنته إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ،
اللهم آمين ،
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
[[ قطوف دانية ]]
صلاح جاد سلام





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 7:52 pm

ويح قلب المحب ماذا يقاسي : كل قلب عليه كالصخر قاس
يا جفوني أين الدموع فقد : أحرق قلبي توقد الأنفاس
وجد وجدي بحب لاه : وأودى بفؤادي تذكاره وهو ناس


ترتيب الحموضة في اللغة :
(حامض) ثم (ثَقيف) ثم (حاذِق) ثم (باسِل)
(فقه اللغة للثعالبي)



أيها الطفل الذي يقبع فى داخل روحى
دع فضاء القلب وارحل ﻻتزد في جروحى
واترك الشيخ لكي ينعم بالعقل الصريح
يتملى ذكريات العمر فى ظل مريح
ﻻ تغالطنى فإنى جئت فى عصر شحيح
كل شيء كان مقبوﻻ مع الوقت الصحيح
هكذا الدنيا ترائي ثم تمضى قبض ريح





هَبوني أغضُّ إذا ما بدتْ ** وأملك طَرْفي فَلا أنظرُ
فكيفَ اسْتِتَارِي إذا ما الدموعُ ** نَطَقْنَ فَبُحْنَ بما أضْمُر
( العباس بن الأحنف )



غالبنا لا نعرف من مقاسات اليد إلا الشبر وهو ما بين طرف الخنصر إلى طرف الإبهام ..
وهناك مسميات أخرى في اللغة -كما في بعض المراجع اللغوية- وهي :
الفَتْر : ما بين طرف الإبهام وطرف السَّبَّابة .
الرَّتب وهو الرَّصب أيضًا : ما بين السَّبَّابة والوسطى . ويقال له أيضًا العَتَب
? الفَوْت : ما بين كل أصبعين طُولاً .
العَتَب : ما بين الوسطى والبنصر . ويقال : هو جعلك الأصابع الأربع مضمومة
الوَصِيمُ وهو البُصْمُ أيضًا : ما بين البنصر والخنصر . وهو الوَضِيمُ والبُضْم أيضًا
قال ابن الأعرابي : يقال : ما فارَقْتُكَ شِبْراً ولا فِتْراً ولا عَتَباً ولا رَتَباً ولا بُصْماً





لا عيش لي أبدا بدون "المصطفى " ------ حيا وميتا أو بيوم تلاق

نفسي وقلبي والخواطر والدما ------ تجري بنور "المصطفى " وتساقي

صلى عليك الله والأكوان ما ----- دار الزمان ودام وجه الباقي

شعر عبد الله صلاح الدين القوصي


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 8:08 am

أريك:
الأريكة حجلة على سرير جمعها أرائك،
وتسميتها بذلك إما لكونها في الارض متخذة من أراك وهو شجرة أو لكونها مكانا للإقامة من قولهم: أرك بالمكان أروكا،
وأصل الأروك الإقامة على رعى الأراك ثم تجوز به في غيره من الإقامات.






معنى أرض
: الأرض الجرم المقابل للسماء وجمعه أرضون ولا تجيء مجموعة في القرآن،
ويعبر بها عن أسفل الشيء كما يعبر بالسماء عن أعلاه،
قال الشاعر في صفة فرس:
وأحمر كالديباج أما سماؤها * فريا وأما أرضها فمحول
وقوله تعالى: (اعلموا أن الله يحيى الأرض بعد موتها) عبارة عن كل تكوين بعد إفساد.وعود بعد بدء، ولذلك قال بعض المفسرين يعنى به تليين القلوب بعد قساوتها.
ويقال أرض أريضة أي حسنة النبت وتأرض النبت تمكن على الأرض فكثر، وتأرض
الجدى إذا تناول نبت الأرض،
والأرضة الدودة التى تقع في الخشب من الأرض، يقال أرضت الخشبة فهى مأروضة



تفسير (الأرض) على عدة أوجه
فوجه منها, الأرض يعني: الجنة، قوله سبحانه {ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادى الصالحون } يعني: الجنة، وقوله تعالى {وأورثنا الأرض} يعني: وأورثنا الجنة .
والوجه الثاني، الأرض يعني: أرض بيت المقدس بالشام، قوله تعالى {وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها}، وكقوله تعالى {في أدنى الأرض} يعني: أردن وفلسطين, وكقوله تعالى {ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين} يعني: أرض بيت المقدس.
والوجه الثالث, الأرض يعني: أرض المدينة خاصة، قال تعالى {وإن كادوا ليستفزونك من الأرض ليخرجوك منها} يعني: أرض المدينة,وقوله تعالى ( ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ) يعنى : أرض المدينة .
والوجه الرابع، الأرض يعني: أرض مكة خاصة، قوله تعالى في سورة النساء {قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض} يعني: أرض مكة.
والوجه الخامس, الأرض، يعني أرض مصر خاصة, وذلك قوله تعالى في سورة يوسف {قال اجعلني على خزائن الأرض} يعني: أرض مصر, وكقوله تعالى: {ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض} وكقوله تعالى {ونمكن لهم في الأرض} مثلها {إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده} يعني: أرض مصر, وكقوله تعالى {قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون} يعني: أرض مصر, مثلها {أو يظهر في الأرض الفساد}.
والوجه السادس، الأرض يعني: جميع الأرضين, قوله تعالى {وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها} يعني: جميع الأرض, كقوله تعالى في سورة لقمان: {ولو أن ما في الأرض من شجرة أقلام} يعني: جميع الأرضين.
والوجه السابع ، الأرض يريد به: القبر, قوله تعالى {يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض} يعني: القبر.
والوجه الثامن, الأرض يعني: أرض التيه، فذلك قوله تعالى : {أربعين سنة يتيهون في الأرض}.
والوجه التاسع, الأرض: أرض القيامة، قوله تعالى {يوم تبدل الأرض غير الأرض}، وكقوله تعالى {وأشرقت الأرض بنور ربها} يعني: أرض القيامة.






وإنّ للصبح أنفاسا مرقرقةً
تعيد للقلب حسن الظن باللهِ

فألمح الرَّوْح في تدبير مقتدرٍ
يرضي الفؤاد ويشفيه من الـ آهِ




من هو جحا؟

جُحا الإنسان الذي أضحك الملايين بنوادره الطريفة وأخباره العجيبة التي تناقلتها الألسن على مرّ العصور، أصبح اليوم في ذاكرة الناس مجرّد شخصية خرافيّة ، إلا أنّ المعاجم وكتب التراجم والأدب ورجال الحديث تبيّن لنا أنّ جُحا شخصية حقيقيّة لها تاريخها العريق وماضيها المشرق الذي غَفِل عنه الأكثرون نتيجة ما نُسِب إليه من النوادر والطرائف التي كرّسته رمزاً للحماقة والتغفيل.

فمن هو جحا؟

قبل البَدء تجدر الإشارة إلى أنّ هناك شخصيتين حملتا هذا الاسم الأوّل اختلفت المصادر بشأن اسمه، فقد قيل : نوح أو عبد الله أو دُجين أبو الغصن بن ثابت اليربوعي البصري، ولقبه (جُحا) أو (جُحى)، وكنيته أبو الغصن ينتهي نسبه إلى قبيلة فزازة العربية .

أوّل من ذكره الجاحظ حين أَورد في كتابه "القول في البغال" نوادر بطلها جُحا دون أن يترجم له.
ولد جُحا في النصف الثاني من القرن الأوّل الهجري (60هـ) وقضى الشطر الأكبر من حياته في الكوفة ، توفي فيها في خلافة أبي جعفر المنصور عام (160هـ.

قال عنه الإمام الذهبي: "أبو الغصن صاحب النوادر دُجين بنُ ثابت اليربوعيُّ البصريُّ ، رأى دُجين أنساً، وروى عن أسلم، وهشام بنِ عُروة شيئاً يسيراً. قال عبّاد بن صهيب: حدّثنا أبو الغصن جُحا- وما رأيت أعقل منه- قال كاتبه: لعلّه كان يمزح أيام الشبيبة، فلمّا شاخ، أقبل على شأنه، وأخذ عنه المحدِّثون" .

قال الإمام البخاري: "دُجين بن ثابت أبو الغصن اليربوعي، سمع من أسلم مولى عمر، روى عنه مسلم وابن المبارك".
أمّا الحافظ ابن حجر العسقلاني فقد فرّق بين دُجين المحدّث(البصري) ونوح الذي استقرّ في الكوفة، وأورد حديثاً رواه حُجا فقال:" عن ابن عدي حدّثنا أبو خليفة حدّثنا مسلم حدّثنا الدجين بن ثابت الغصن عن أسلم مولى عمر قال: قلنا لعمر، مالك لا تحدّثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: أخشى أن أزيد أو أنقص ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " من كذب عليّ متعمداً فليتبؤ مقعده من النار".

قال عنه ابن الجوزي: " رُوي عنه ما يدل على فطنة وذكاء ، إلا أنّ الغالب عليه التغفيل، وقد قيل: إنّ بعض من كان يُعاديه وضع له حكايات ، والله أعلم ، عن مكي بن ابراهيم – هو مكي بن إبراهيم البلخي آخر من روى من التقات عن يزيد بن أبي عبيد، عاش نيفاً وتسعين سنة ، مات سنة215هـ – أنّه كان يقول : رأيت جحا رجلاً كيِّساً ظريفاً ، وهذا الذي يُقال عنه مكذوب عليه، وكان له جيران مخنثون يُمازحهم ويمازحونه فوضعوا عليه" .

وربّما هذا ما دفع الإمام النسائي للقول عنه:" ليس بثقة، وابن معين للقول: ليس حديثه بشيْ، والدار قطني وغيره : ليس بالقوي، ولعلّ التجريح قد جاء ممّا نُسِب إليه من نوادر وفكاهات لا تليق براوي حديث ، "وليس من المستحيل أن يكون محدّث البصرة قد وقع فريسة لكيد أهل الكوفة " .

وقال القطب الشعراني في كتابه (المنهج المطهر للقلب والفوائد) : "عبد الله جُحا تابعي ، كما رأيته بخط الجلال السيوطي- الذي ألّف كتاباً عن جُحا، جواباً لسؤال ورده مستفسراً عنه ، جَمع فيه القصص المنسوبة إليه، سمّاه: "إرشاد من نحا إلى نوادر جُحا"- ، قال : وكانت أمّه خادمة لأم أنس بن مالك، وكان الغالب عليه صفاء السريرة"، " فلا ينبغي لأحد أن يسْخر به إذا سَمِع ما يضاف إليه من الحكايات المضحكة، بل يَسأل الله أن ينفعه ببركاته ، قال الجلال: وغالب ما يُذكر عنه من الحكايات المضحكة لا أصل له ، قال شيخنا: وذكره غير واحد ، ونسبوا له كرامات وعلوماً جمّة".

أمّا الشخصيّة الأخرى فهي نصر الدين خُوجة المعروف بجُحا الأتراك؛ فلقد كان معلّماً وفقيهاً وقاضياً ولد في قرية صغيرة تدعى خورتوعام 605هـ ، وتلقّى علومه فيها ، ووليَ القضاء في بعض النواحي المتاخمة لها ، كما ولي الخطابة في (سيوري مصار)، عُيّن مدرِّساً وإماماً في بعض المدن.

كان عفيفاً زاهداً يحْرث الأرض ويحتطب بيده، كما كانت داره محطة للوافدين من الغرباء والفلاحين .

ولا يفوتنا أنْ نؤكّد في هذا المقام أنّ نصر الدين من كبار العلماء الأحناف ، وأنّ أكثر اشتغاله كان بعلم الفقه، وقد أحبّه تلاميذه فأقبلوا على مجالسه يستمعون إليه، وكانوا أَكثر من 300 تلميذ، وقد غلب عليه لقب المعلّم؛ لذلك اشتهر بين أهل تركيا بالخوجة، كما كان واعظاً ومرشداً يأتي بالمواعظ في قالب النوادر والنكات الظريفة التي لم تُزعزع مكانته في قلوب الناس.

ومن المعروف عنه أنّه كانت له جُرأة على الحكّام والأمراء والقضاة الذين كان يدعوهم إلى السير بمقتضى الشرع الحنيف ، ويحضّهم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وبفضل علمه الغزير الذي اعترف به علماء الأناضول استطاع الوقوف في وجه (تيمورلنك) والتصدي له في العديد من المواقف، فأَنقذ بذلك العديد من الناس من بعض مظالمه.

توفي عام 683هـ وضريح الشيخ موجود في مقْبرة آق شهر الكبرى(11).

أمّا النوادر التي نُسبت إليه:" فيستحيل أن تصْدر عن شخصية واحدة لتباعد البيئات التي تُروى عنها" - وهي نتيجة - ما وضعه الترْك وما وضعه غيرهم من عامّة الشعوب الشرقية الإسلامية، وبعضه ممّا وضعه غير المسلمين من جِيران العثمانين -كالأرمن - .

خِتاماً نقول: إنّه من الواجب علينا إعادة الاعتبار إلى هذه الشخصية التي أُخمط حقّها طوال القرون المنصرمة عندما أُلبست أثواب الطفيلين والحمقى، وذلك بـ:

ـ إعادة الهويّة الإسلامية لجُحا، من خلال التركيز على شخصية جُحا المسلم، ورفض ما عداها من هويّات قوميّة أو وطنيّة (جُحا العربي –جُحا المصري- جحا التركي- جُحا الكردي- جُحا الفارسي) التي يحاول البعض إلصاقها به ؛ لأنّ هذا يصبّ في مصلحة أعداء الدين.
ـ توقير جُحا بصفته رجل دين وفقيه ومحدّث ، وإنزاله المنزلة التي تليق به لا السخرية منه، لأنّ تصويره بشكل كاريكاتوري فيه انتقاص من شأنه كعالم ، وتغييب لدوره الإصلاحي في المجتمع من توعية الناس ومواجهة الطُغاة والحكّام.

وأخيراً: إنّ الألقاب الكثيرة التي أُلصقت بشخصيّة جُحا منها: الأحمق والمغفّل والطفيلي تتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف التي تنصّ على عدم السخرية من الآخرين، فلقد قال الله سبحانه وتعالى : " يا أيّها الذين آمنوا لا يسْخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكنّ خيراً منهن ولا تَلْمِزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئْسَ الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتُبْ فأولئك هم الظالمون " }سورة الحجرات: الآية :11{.

المصدر : موقع ملتقى أهل الحديث







﴿ إنّ ربك لبالمرصاد ﴾
قال الحسن وعكرمة: يرصد أعمال بني آدم.
والمعنى: أنّه لا يفُوته شيء من أعمال العباد




سئل سفيان بن عيينة :ما بال أهل الأهواء يحبون أهواءهم محبة شديدة؟ قال أنسيت قوله تعالى:{وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ }


لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة, ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى.
مصطفي السباعي



مراتب قوة الصوت في القرآن الكريم
(ركزا)
(همسا)
(النجوى)
(الصيحة)
(الصاخة )
د . علي منصور كيالي




هَبوني أغضُّ إذا ما بدتْ ** وأملك طَرْفي فَلا أنظرُ
فكيفَ اسْتِتَارِي إذا ما الدموعُ ** نَطَقْنَ فَبُحْنَ بما أضْمُر
( العباس بن الأحنف )



(فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا)
عن عبد الله بن عمرو قال لم تنزل على أهل النار آية أشد من هذه قال فهم في مزيد من العذاب أبداً.






{ وكل شيء أحصيناه كتاباً}
كل شئ عملته بجوارحك
وقلته بلسانك
مسجلٌ في صحيفتك
إن خيراً ف خير
وإن شراً ف شر
ولن تُظلم مثقال ذرة




ووُجِدَ مكتوباً على قصر سيف بن ذي يزن :
.
مَنْ كان لا يَطَأُ التُّرابَ برجلِه ... وَطِئَ الترابَ بصفحةِ الخَدِّ
.
مَنْ كان بينَك في الترابِ وبينَه ... شِبْرَانِ كان بِغَايةِ البُعْدِ
.
لو بُعْثِرَتْ للنّاسِ أطْباقُ الثَّرَى ... لمْ يُعْرَفِ المَوْلَى مِنَ العبدِ !
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67



{هل جزاء الإحسان إلا الإحسان}
معاني (هل):
-قد(هل أتى على الإنسان)
-الاستفهام (فهل وجدتم ما وعد ربكم)
-الأمر (فهل أنتم منتهون)







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 8:42 am

في سورة البقرة بدأ بالكتاب (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ {2}) وذكر الكتاب في السورة 47 مرة والقرآن مرة واحدة في آية الصيام (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ).
في سورة آل عمران بدأ السورة بالكتاب (نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ {3}) وورد الكتاب 33 مرة في السورة ولم ترد كلمة القرآن ولا مرة في السورة كلها.
في سورة طه: بدأ السورة بالقرآن (مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى {2}) وورد القرآن فيها 3 مرات والكتاب مرة واحدة.
في سورة ق بدأ بالقرآن (ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ {1}) وورد 3 مرات في السورة بينما ورد الكتاب مرة واحدة.
في سورة ص تساوى ذكر القرآن والكتاب.
في سورة الحجر بدأ (الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ {1}) ورد ذكر القرآن 3 مرات والكتاب مرتين.
في سورة النمل بدأ (طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ {1}) ورد ذكر القرآن 3 مرات والكتاب أربع مرات.
وفي هاتين السورتين أي الحجر والنمل قدم الكتاب على القرآن في سورة الحجر وأخره في سورة النمل وذلك لأن تقديم الكتاب في سورة الحجر يأتي بعد الآية ذكر أهل الكتاب مباشرة (وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ {4}) فهي مرتبة ترتيباً في غاية الدقة أما في سورة النمل فيأتي بعد الآية ذكر أهل القرآن (هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ {2} الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ {3}).





روى أن عمر بن عبدالعزيز لما ولي الخلافة وفد عليه وفود العرب ووفد عليه وفد الحجاز، فاختار الوفد غلاماً منهم، فقدَموه عليهم ليبدأ بالكلام، فلما ابتدأ الغلام بالكلام وهو أصغر القوم سنآَ قال عمر: مهلاً يا غلام، ليتكلم من هو أسَنُّ منك فهو أولى بالكلام فقال: مهلاً يا أمير المؤمنين، إنما المرء بأصغريْهِ لسانه وقلبه، فإذا منح الله العبد لساناً لافظَاَ، وقلباً حافظاً، فقد استجاد له الحلية، يا أمير المؤمنين، ولو كان التقدم بالسن لكان في هذه الأمة من هو أسن منك، قال: تكلم يا غلام، قال: نعم يا أمير المؤمنين، نحن وفود التهنئة لا وفود المرزئة قدمنا إليك من بلدنا، نحمد اللّه الذي مَنَّ بك علينا، لم يخرجنا إليك رغبة ولا رهبة، أما الرغبة فقد أتانا منك إلى بلدنا، وأما الرهبة فقد أمَّنَنَا اللّه بعدلك مِنْ جورك، فقال: عظنا يا غلام وأوجز، قال: نعم يا أمير المؤمنين، إن أناساً من الناس غرهم حلم اللّه عنهم، وطول أملهم، وحسن ثناء الناس عليهم، فلا يغرنّكَ حلم اللّه عنك، وطول أملك، وحسن ثناء الناس عليك، فتزلَّ قدمك، فنظر عمر في سن الغلام، فإذا هو قد أتت عليه بِضْعَ عَشْرَةَ سنةً، فأنشأ عمر رحمه الله يقول:
تَعَلّم فليس المرء يولد عالماً … وليس أخو علم كمن هو جاهل
وإن كبير القوم لا علم عنده … صغير إذا التفّتْ عليه المحافل






الفرق بين النور والضياء :
*********************
*** الضياء مايتخلل الهواء من أجزاء النور فيبيض بذلك ، والشاهد أنهم يقولون : ضياء النهار ، ولايقولون : نور النهار إلا أن يعنوا الشمس ، فالنور الجملة التي يتشعب منها ، **والضوء مصدر ضاء يضوء ضوءاً .




***التذييل:
تعقيب الجملة بجملة أخرى تشتمل على معناها توكيداً لمنطوقها، أو لمفهومها.
* ومنه قول الحطيئة:
قوم هم اﻷنف والأذناب غيرهم
ومن يقيس بأنف الناقة الذنبا
فاستوفى المعنى في النصف اﻷول وذيل بالنصف الثاني.
*** وينقسم إلى قسمين:
القسم الأول:
مَا يجري مجرى المثل، وهو ما استقلّ معناه واستغنى عمّا قبله، مثل قول الله تعالى :
{وَقُلْ جَآءَ الحق وَزَهَقَ الباطل إِنَّ الباطل كَانَ زَهُوقاً}
إنّ جملة {إِنَّ الباطل كَانَ زَهُوقاً} تتضمّن معنى الجملة التي جاءت قبلها، فهي إطناب على طريقة التذييل، وعبارتها ممّا يجري مجْرى المثل، وهي تُؤكّد منطوق الجملة التي جاءت قبلها.
القسم الثاني:
مَا لا يجري من التذييل مجرى المثل، وهو ما لا يستقلُّ معناه عمّا قبله.
كقول ابن نُبَاتَة السّعْدِي:
لَمْ يُبْقِ جُودُكَ لِي شَيْئاً أُأَمِّلُهُ ...
تَرَكْتَنِي أَصْحَبُ الدُّنْيا بِلاَ أَمَل
ِفالشطر الثاني من هذا البيت تذييل أكّدَ مَفْهوم الشطر الأول، وهو ليس مما يجري مجرى المثل.
قول الله عزَّ وجلَّ خطاباً لرسوله:
{وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الخلد أَفَإِنْ مِّتَّ فَهُمُ الخالدون} [ .
إنّ جملة {أَفَإِنْ مِّتَّ فَهُمُ الخالدون} تذييلٌ يؤكّد منطوق الجملة التي جاءت قبلها، وهي ممّا يجري مجرى المثل.






































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 8:55 am

بغداد كانت كما أهوى وتسعدني
تلك المشاهد في أعلى معانيها

فيها أحاكي وأناجي أمسها طربا
وأنشد الشعر والدنيا أباهيها

الناس تهوى بشوق شم تربتها
بغداد ياحاضر الدنيا وماضيها

وللمآذن عند الفجر يوقضني
صوت النداء يدوي في نواحيها

دار السلام وكل الناس تعرفها
مالي أرى غبار الحزن يطويها

بغداد صارت ظﻻما بعد محنتها
وكانت الشمس تجري في حواريها

بغداد يا مسكن الأحرار مذ خلقت
واليوم يسكن الأوباش أراضيها

أصبح اللص قاض في محاكمها
والعلقمي على الأسوار حاميها

والأقربون بعيدا عن منابرها
والأجنبي خطيبا في نواديها

أمسى اللئيم كريما في مجالسها
وأصبح الكلب ذئبا في بواديها

دجلة الخير قد جفت منابعها
والهرمزان بماء الحقد يسقيها

أف لدنيا يكون الحقير سيدها
والجاهل المغرور يفتي في أهاليها

يا قوم قد بلغ الطوفان ذروته
أراذل القوم قد صارت أعاليها

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 3:50 pm

أدعوك ربي لأمر أنت تعلمه
كفى بعلمك فيما فيه أبتهل
-
فارحم إنابة عبد ليس مفزعه
إلا إليك إذا ضاقت به الحيل .






و قاذفاتُ الغرب فوقي

و حصارُ الغرب حولي

و كلابُ الغرب دوني . .

ساعدوني ما الذي يمكن أن أفعل

كي لا يقتلوني ؟!

- انبذْ الإرهاب …

ملعونٌ أبو الإرهاب ..

( أخشى يا أخي أن يسمعوني ! )

أيُّ إرهاب ؟!

فما عندي سلاحٌ غير أسناني

و منها جرّدوني !

- لم تزلْ تؤمن بالإسلام

كلّا … فالنصارى نصّروني !

ثم لما اكتشفوا سر ختاني … هوّدوني !

و اليهود اختبرونى ثم لما اكتشفوا طيبةَ قلبي

جعلوا ديني ديوني !

أيُّ إسلام ؟

أنا "نَصَرا يهُوني "

- لا يزال اسمك " طه "…

لا… لقد أصبحت " جـونى " !

- لم تزل عيناك سوداوين …

لا … بالعدسات الزُّرق أبدلتُ عيوني …

- ربما سحنتك السمراء كلا… صبغوني

- لنقل لحيتك الكثّة … كلا …

حلقوا لي الرأس و اللحية و الشارب،

لا… بل نتفوا لي حاجب العين و أهداب الجفون !

- عربيٌ أنت ؟!

No, don't be Silly, they

ترجموني !

- لم يزل فيك دم الأجداد !!

ما ذنبي أنا ؟ هل بإ ختياري خلّفوني ؟

- دمهم فيك هو المطلوب ، لا أنت…

فما شأنك في هذي الشؤون ؟

قف بعيداً عـنهـما…

كيف، إذن، أضمن ألاّ يذبحوني ؟!

- انتحر أو مُتْ

أو استسلم لأنياب المنون !

.‫‏أحمد مطر‬







أل التعريف وأنواعها
المقترن بأل
المقترنُ بألْ إسمٌ سبقتهُ (ألْ) فأفادتهُ التعريفَ، فصارَ معرفةً بعد أن كان نكرةً. كالرجل والكتاب والفرَس.
و (ألْ) كلُّها حرفُ تعريفٍ، لا اللاَّم، وحدها على الأصحّ. وهمزتُها همزةُ قطعٍ، وُصلت لكثرةِ الإستعمال على الأرجح.
وهي، إما أن تكون لتعريفِ الجنس، وتسمى الجنسيَّةَ. وإما لتعريفِ حصّةٍ معهودةٍ منهُ، ويُقال لها العَهْديّةُ.
ال العهدية
(ألْ العهديةُ) إما أن تكون للعهد الذِّكريّ وهي ما سبقَ لمصحوبها ذكرٌ في الكلام، كقولكَ "جاءني ضيفٌ، فأكرمت الضيفَ" أي الضيف المذكور. ومنه قولُه تعالى {كما أرسلنا إلى فِرعونَ رسولا، فعصى فرعونُ الرسولَ".
وإما أن تكون للعهد الحُضوريّ وهو ما يكونُ مصحوبُها حاضراً، مثل "جئتُ اليومَ"، أي اليومَ الحاضرَ الذي نحن فيه.
وإما أَن تكون للعهد الذهنيّ وهي ما يكونُ مصحوبُها معهوداً ذهِناً، فينصرفُ الفكرُ ليه بمجرَّدِ النُّطقِ به، مثل "حضرَ الأميرُ"، وكأن يكون بينك وبينَ مُخاطَبك عهدٌ برجلٍ، فتقول حضرَ الرجلُ"، أي الرجلُ المعهودُ ذِهناً بينك وبين من تخاطبه.
ال الجنسية
(ألْ الجنسيّةُ) إِما أن تكون للإستغراقِ، أو لبيانِ الحقيقة.
والإستغراقيّةُ، إما أن تكون لإستغراق جميعِ أفرادِ الجنس. وهي ما تشملُ جميعَ أفرادِه، كقوله تعالى {وخُلِقَ الإنسانُ ضعيفاً}، أي كلُّ فردٍ منه
وإما لإستغراق جميعِ خصائصهِ، مثل "أنتَ الرجلُ"، أي اجتمعت فيكَ كلُّ صفاتِ الرجال.
وعلامةُ (ألْ" الإستغراقية أن يَصلُحَ وقوعُ (كلٍّ) موقعَها، كما رأيت.
و (ألْ)، التي تكونُ لبيانِ الحقيقة هي التي تُبينُ حقيقة الجنس وماهيّته وطبيعتَه، بقطعِ النظرِ عمّا يَصدُقُ عليه من أفراده، ولذلكَ لا يصحُّ حلولُ (كلٍّ) مَحلَّها. وتسمى "لامَ الحقيقةِ والماهيّةِ والطبيّعيةِ"، وذلكَ مثل "الإنسانُ حيوانٌ ناطقٌ"، أي حقيقته أنهُ عاقلٌ مدركٌ، وليس كلُّ إنسانٍ كذلك، ومثل الرَّجلُ أصبرُ من المرأَة"، فليس كلُّ رجلٍ كذلك، فقد يكون من النساءِ مَن تفوقُ بِجَلدِها وصبرها كثيراً من الرجال. فألْ هُنا لتعريف الحقيقةِ غيرَ منظورٍ بها إلى جميع أفرادِ الجنس، بل إلى ماهيَّته من حيثُ هي.
واعلم أنَّ ما تصحبُهُ (ألْ) الجنسيةُ هو في حُكم النكرةِ من حيثُ معناهُ، وإن سبقتهُ (ألْ)، لأن تعريفهُ بها لفظيٌّ لا لا معنويٌّ فهو في حُكم عَلم الجنس، كما تقدَّمَ في فصل سابق.
وأما المُعرّفُ بِـ (ألْ) العهديّةِ، فهو معرَّفٌ لفظاً، لإقترانه بألْ، ومعنًى، لدلالتِه على مُعَيّنٍ.
والفرقُ بينَ المعرَّف بِـ (أَلْ) الجنسيّةِ وإِسمِ الجنس والنكرة، من وجهين معنويٌّ ولفظيٌّ.
أما من جهة المعنى، فلأنَّ المعرَّفَ بها في حكم المُقيَّد، والعاريَ عنها في حكم المُطلق.
(فاذا قلت "احترم المرأة"، فانما تعني امرأة غير معينة، لها في ذهنك صورة معنوية تدعو إلى احترامها. ولست تعني مطلق امرأة، أي امرأة ما، أية كانت صفتها وأخلاقها، وإذا قلت "إذا رأيت امرأة مظلومة فانصرها" فانما تعني مطلق امرأة، أية كانت، لا امرأة لها في نفسك صفتك ومميزاتها).
وأما من جهة اللفظِ، فلأنَّ إسمَ الجنس النكرةَ نكرةق لفظاً، كما هو نكرةٌ معنًى. والمعرَّف بِـ (ألْ الجنسيةِ) نكرةٌ معنًى، معرفةٌ لفظاً، لإقترانه بألْ. فهو تَجري عليه أحكامُ المَعارف كصحة الإبتداءِ مثل "الحديدُ أنفعُ من الذَّهب"، ومجيءِ الحال منه، مثل "أكرم الرجلَ عالماً عاملاً".
وإذا وصَلَ مصوبُ (ألْ) الجنسية بجملةٍ مصمونُها وصفٌ له جاز أن تجعلها نعتاً له، باعتبار أَنه نكرةٌ معنًى وأن تجعلها حالاً منه باعتبار أنه مُعرَّفٌ بِألْ تعريفاً لفظياً. ومن ذلك قول الشاعر
*ولَقَد أمُرُّ على اللَّثيمِ يَسُبُّني * فَمَضَيْتُ، ثُمَّتَ قلْتُ لا يَعنيني*
وقول ُ أبي صخرٍ الهُذَليّ
*وإِنِّي لَتَعروني لذِكْراكِ هِزَّةٌ * كَما انْتَفَضَ الْعُصفورُ بَلَّلَهُ القَطْرُ*
ومثلُ المعرَّف بألْ الجنسيةِ ما أُضيف إلى المعرَّف بها كقول لبيدِ بنِ رَبيعة
*وتُضيءُ في وَجْهِ الظَّلامِ مُنيرةً * كجُمانةِ سُلَّ نِظامُها*
(فيجوز في جملة (يسبني) أن تكون نعتاً للئيم، وفي جملة (بلله القطرُ) أن تكون نعتاً للعصفور، وفي جملة (سُلّ نظامها) أن تكون نعتاً لجمانة البحري. باعتبار أن مصحوب (ألْ) الجنسية في معنى النكرة. ويكون التقدير في الأول على لئيم سابٍ إياي، وفي الثاني "كما انتفض عصفور بلل القطر إياه". وفي الثالث "كجمانة بحري مسلول نظامها". ويجوز أن نجعل هذه الجمل حالاً من المذكورات، باعتبار تعريها اللفظي، لأنها محلاّة بألْ الجنسية. ويكون التقدير "على اللئيم ساباً إياي"، وكما انتفض العصفور بالاً القطر إياه "وكجمانة البحري مسلولاً نظامها").
أل الزائدة
قد تُزادُ "ألْ"، فلا تُفيدُ التّعريفَ
وزيادتُها إما أن تكون لازمةً، فلا تُفارِقُ ما تَصحَبُه، كزيادتها في الأعلام التي قارنت وضعَها كللاّتِ والعُزَّى والسَّمَوْأَلِ واليَسعِ، وكزيادتها في الأسماءِ الموصولة كالذي والتي ونحوهما، لأن تعريفَ الموصولِ إنما هو بالصلة، لا بألْ على الأصحّ. وأما "الآن" فأرجحُ الأقوالِ أَن "أَلْ" فيه ليستْ زائدةً، وإنما هي لتعريفِ الحُضور، فهي للعهدِ الحضوريّ. وهو مبنيٌّ على الفتح، لتضمُّنه معنى إِسمِ الإشارة، لأنّ معنى "الآنَ" هذا الوقتُ الحاضرُ.
وإما أن تكون زيادتُها غيرَ لازمة، كزيادتها في بعض الأعلام المنقولةِ عن أصلٍ للمْحِ المعنى الأصليّ، أي لملاحظةِ ما يَتضمَّنُهُ الأصلُ المنقولُ عنهُ من المعنى، وذلك كالفضلِ والحارثِ والنُّعمان واليَمامةِ والوليدِ والرشيدِ ونحوها. ويجوزُ حذفُ "أَلْ" منها.
وزيادُتها سَماعيّة، فلا يُقال المُحمَّدُ والمحمودُ والصّالحُ فما وردَ عن العربِ من ذلك لا يُقاسُ عليه غيرُه.
(كذا قال النحاة. ولا نرى بأساً بزيادة (ألْ) على غير ما سمعت زيادتها عليه من الأعلام المنقولة عن اسم جنس أو صفة، إذا اريد بذلك الإشارة إلى الأصل المعني فما جاز لهم من ذلك لمعنى أرادوه، يجوز لنا لمعنى كالذي أرادوه. فيجوز لنا أن نقول فيمن اسمه صالح "جاء الصالح"، نلمح في ذلك معنى الصلاح في المسمى).
وقد تُزاد "أَلْ" اضطراراً، كالداخلةِ على علمٍ لم يُسمع دُخولها عليه في غير الضَّرورة. كقول الشاعر
*رأيتُ الوَليدَ بنَ اليزيدِ مُبارَكاً * شَديداً بأَعباءٍ الخِلاقةِ كاهِلُهُ*
فأدخلَ "ألْ" على (يَزيد) لضرورة الشعر، وهي ضرورة قبيحة، وكقول الآخر
*ولَقَدْ جَنَيْتُكِ أكْمُؤًا وعَساقِلا * ولَقَدْ نَهَيْتُكِ عَن بَناتِ الأَوْبَرِ*
وإنما هي بناتُ أوبَرَ، وكالدَّاخلةِ على التمييز. كقوله
*رأَيتُكَ لمَّا أَنْ عَرَفْتَ وجُوهَنا * صَدَدْتَ، وطِبْتَ النَّفْسَ يا قَيْسُ عَنْ عَمْرِو*
والأصلُ "طِبتَ نَفْساً، لأن التمييز لا يكونُ إلاَّ نكرة.
(ال) الموصولية
وقد تكونُ (ألْ) إِسمَ موصولٍ، بلفظٍ واحدٍ للمفرد والمثنى والجمع والمذكر والمؤنث، وهي الداخلة على اسم الفاعل واسم المفعول، بشرط أن لا يُرادَ بها العهدُ أو الجنسُ، نحو "أكرِمِ المُكرِمَ ضيفَه، والمُكرَمَ ضيفُه". أي الذي يُكرمُ ضيفَهُ، والذي يُكْرَمُ ضيفُهُ.
فإن أُريدَ بها العهدُ، نحو "انصُرِ المظلومَ"، كانت حرفَ تعريفٍ لا موصوليّة.
وإن كانت موصوليّة فصِلَتُها الصفةُ بعدَها، لأنها في قُوَّة الجملة، فهي شِبهُ جُملةٍ لدلالتها على الزمان، ورفعِها الفاعلَ أو نائبَهُ، ظاهراً أو مُضمَراً فالظاهرُ نحو "أكرمِ المُكرِمَ أبوه ضيفَهُ" والمُضمَر، نحو "أكرمَ المكرِمَ ضَيفه".
والإِعرابُ إنَّما هو لِـ (ألْ)، فهي في ملح رفع أو نصب أو جرّ ويظهر إعرابُها على صِلَتها، وصِلتُها لا إِعرابَ لها. والرفعُ والنصبُ والجرُّ اللَّواتي يلحقنها، إنَّما هُنَّ أثرُ محلِّ (ألْ) من الإعراب.
وإذْ كانت الصفةُ الواقعةُ صِلَةً لِـ (ألْ) الموصوليَّةِ في قُوَّة الفعلِ ومرفوعه، حَسُنَ عطف الفعلِ ومرفوعهِ عليها. كقوله تعالى
{والعادياتِ ضَبْحاً فَالمُورِياتِ قَدْحاً، المُغيراتِ صُبْحاً، فأثَرْنَ بهِ نَقْعاً فَوَسَطْنَ بهِ جَمْعاً}، وقولهِ {إنَّ المُصَّدِّقينَ والمُصَّدِّقات وأَقرَضُوا اللهَ قَرْضاً حَسَناً}.
(أما إن كانت الصفة المقترنة بأل صفة مشبهة أو اسم تفضيل أو صيغة مبالغة، فألْ الداخلة عليها ليست موصولية. وإنما هي حرف تعريف، لأن هذه الصفات تدل على الثبوت فلا تشبه الفعل من حيث دلالته على التجدد، فلا يصح أن تقع صلة للموصول كما يقع الفعل).
تعريف العدد بأل
إن كان العدَدُ مفرداً يُعرَّفُ كما يُعرَّفُ سائرُ الأسماءِ، فيقال "الواحدُ والإثنانِ والثلاثةُ والعشرة".
وإِن كان مركَّباً عديًّا يُعرَّفُ جُزؤُهُ الأوَّلُ فيقال
"الأحدَ عَشرَ والتِّسعةَ عشرَ".






حــزنــت ُ ، فلامَنِـي من ْ ليس َ يدري
كــأن َّ الـقـلـب َ يــحــزن ُ بـاخــتـيـاري .
أُصــبِّـر ُ قـلـبـي َ الـشـاكِــي فـيــأبــــــى
مُــوافــقــتـي عـلـى مـعـنـى اصـطـبـاري .
ومـــا أشــكــو لـــغـــيــر ِ الله بـــثِّـــــي
إليـــه ِ تـوجُّـهـِـي ، وبـه ِ انـتـصـــاري .
أأشــــكُــــو لـلـعِـبــاد ِ وهُـم صِـغــــار ؟؟!!
ومــاذا أســتـفــيـــد ُ مــن َ الـصِّـغــار ؟؟!!
ومَـن ْ يـشـكُـو الـظَّـلام َ إلـى ظـــــلام ٍ
فــلــن يــحــظــى بـتــأيـيـد ِ الـنـهــــار ِ .





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 7:41 pm

ناديتها: نفسي فداؤك لا البكا
يجدي ولا طول التفجع ينفع
إن كان ساءك أن أرضك قد غدت
مرعىً به ذئب الغواية يرتـع
فهنا جند قام يسعى جاهدًا
في الدين يقتلع الفساد وينزع
لله در القوم إن نفوسهم
لتشع بالحق اليقـين وتنبـع
فتحملوا ألم الأذى ببسالة
وأمضهم كأس العذاب المنزع
ففتى العقيدة مثخن بجراحه
والشيخ يضرب بالسياط ويقرع




قال ابن دريد في جمهرة اللغة :
الدِّمَّة : القملة أو النملة الصغيرة .
وأحسب أن منه اشتقاق رجل دميم بيِّن الدمامة .




كتاب الجمهرة في اللغة ألفه أبو بكر بن دريد، كان عمدة اللغويين في عصره ومن تلاميذه أبو علي القالي وابن خالويه وأبو فرج الأصفهاني.
وقد قال ابن دريد في مقدمة كتابه معللا سبب تسميته بالجمهرة "و إنما أعرناه هذا الاسم لأنا اخترنا له الجمهور من كلام العرب وأرجأناه الوحشي والمستنكر" وقد ذكر ابن دريد في معجمه اللفظ الشائع وليس الغريب النادر حيث أفرد للنوادر من الألفاظ أبواباً ملحقة في آخر الجمهرة فقد كان غرضه يشبه إلى حد ما غرض الجوهري وهو تصفية اللغة من الشوائب واستبعاد بعض ألفاظها.
http://waqfeya.com/book.php?bid=3241




مصر الجريحة
هاشم الرفاعي
ما راعني في الليل إلا أن أرى
شبحًا بأثواب الدجى يتلفَّع
يمشي الهويني شاكيًا فكأنه
صبٌ بساعات الرحيل يودع
فدنوت منه محاذرًا فإذا به
حسناء أنهكها الأنين الموجع
فهتفت ما بال الفتاة أرى لها
قلبًا يفيض أسىً وعينًا تدفع
من أنت يا فتاة؟ قالت يا فتى
إني أنا مصر التي تتوجـع
أبكي على مجدي وأندب عزتي




يا أبي حزن ببوح الحُنجرةْ
وجع بهذا الصّدر يُغمد خنجرهْ

هي حيرةٌ مثل الهزيمةِ مُرّةٌ
ما للعروبة كالحُطام مُبَعثرهْ

أنّى نظرتُ رأيتُ موتا صارخا
لكأنّما وطنُ العروبة مَقبرةْ

<<<<<<<<<<<<<<<

يا ولدي هذا المدى ما أضيقهْ
أنّى نظرتَ رأيتَ نار المحرقةْ

ماذا يقول الحرف في خطّ المدى
وطنٌ تدلّى من حبالِ المِشنقة

إن مرّ عصفور يُغني مغرما
كسروا جناحيه أماتوا الزّقزقةْ

مازن الشريف




ورُويَ أنَّ سليمان بن عبد الملك لبس أفخرَ ثيابِه ، ومسَّ أطيبَ طيبِه ،
.
ونظرَ في مرآةٍ فأعجبَتْه نفسُه وقال : أنا الملك الشابّ !
.
وخرج إلى الجمعة ، وقال لجاريته : كيف ترين ؟
.
فقالت :
.
أنتَ نعمَ المتاعُ لو كنتَ تبقى ... غيرَ أنْ لا بقاءَ للإنسانِ !
.
ليس فيما بدا لنا منكَ عيبٌ ... عابَه النّاس غيرَ أنّك َفانِ !
.
فأعرضَ بوجْهِه ، ثمّ خرجَ فصعِدَ المنبرَ وصوتُه يُسمعُ آخرَ المسجد ،
.
ثم ركبتْه الحُمَّى ، فلمْ يزلْ صوتُه ينْقُصُ حتى ما يسمعُه مَنْ حولَه ،
.
فصلى ورجعَ بين اثنين يسحبُ رجليه ، فلمّا صار على فراشِه قال
.
للجارية : ما الذي قلتِ لي في صحنِ الدّار وأنا خارج ؟
.
قالت : ما رأيتُكَ ولا قلتُ لكَ شيئاً ، وأنَّى لي بالخروجِ إلى صحن الدار ؟
.
فقال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ، نُعِيَتْ إليَّ نفسي .
.
ثم عَهِدَ عهدَه وأوصى وصيَّتَه ،
.
فلم تَدُرْ عليه الجمعة الأخرى إلّا وهو في قبره رحمه الله تعالى .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67





وقدْ نهجو الزمانَ بغيرِ جرمٍ ** ولو نطقَ الزمانُ لنا هجانا
وليس الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئب ٍ** ويأكلُ بعضُنا بعضاً عيانا



أدعوك ربي لأمر أنت تعلمه
كفى بعلمك فيما فيه أبتهل
-
فارحم إنابة عبد ليس مفزعه
إلا إليك إذا ضاقت به الحيل






هن القوارير رفقا بالقوارير
وهن لو كنت تدري كالأزاهير

هن الفراشات ألوانا وهفهفة
فهل يطقن احتمالا للأعاصير؟

فيهن للحب نبع طاب مورده
للشاربين وحبل غير مبتور

فإن نظرن منحن القلب راحته
وإن نطقن فإيقاع المزاميرِ

إن قلت هن الظباء الحانيات على
آرامهن فما في القول من زور

يغرسن في البيت أزهار الحنان فما
جزاؤهن سوى حبٍّ وتقدير

إحساسهن عميقٌ في منابته
يقطفنه للنشامى والمغاوير

إذارأين كريماً فاضلا بطلا
أضأن من حوله فجر الأسارير

هن القوارير هذا قول سيدنا
في وصفهن فرفقاً بالقوارير
<<<<<<<<<<
صلى الله على سيدنا محمد ذي القلب الرحيم
عبد الرحمن العشماوي





{أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَاداً}.
المهاد: الشيء المهيأ والموطأ للاستعمال والانتفاع.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 8:18 pm

أرم:
الأرم علم يبنى من الحجارة وجمعه آرام، وقيل للحجارة أرم،
ومنه قيل للمتغيظ يحرق الأرم،
وقوله تعالى (إرم ذات العماد) إشارة إلى أعمدة مرفوعة مزخرفة.
وما بها أرم وأريم أي أحد وأصله اللازم للازم وخص به النفى كقولهم: ما بها ديار وأصله للمقيم في الدار







أزر
: أصل الأزر الإزار الذى هو اللباس، يقال إزار وإزارة ومئزر

ويكنى بالإزار عن المرأة، قال الشاعر:
ألا بلغ أبا حفص رسولا * فدى لك من أخى ثقة إزارى

وتسميتها بذلك لما قال تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن)

وقوله تعالى: (اشدد به أزرى) أي أتقوى به.
والأزر القوة الشديدة، وآزره أعانه وقواه وأصله من شد الإزار،

قال تعالى: (كزرع أخرج شطأه فآزره) يقال آزرته فتأزر أي شددت إزاره، وهو حسن الازرة، وأزرت البناء وآزرته قويت أسافله، وتأزر النبات طال وقوى، وآزرته ووازرته صرت وزيره وأصله الواو.
وفرس آزر انتهى بياض قوائمه إلى موضع شد الازار.

قال تعالى: (وإذ قال إبراهيم لابيه آزر) قيل كان اسم أبيه تارخ فعرب فجعل آزر وقيل آزر معناه الضال في كلامهم









علاجُ البُعْـد ِعَن ِاللهِ ..
قـالَ رجُـلٌ لسُـفيـانَ الثـَّوْريّ :
------------------------------------
أشْـكُو مَرَضَ البُعْـد ِعَن ِاللهِ ، فقـالَ لهُ :

( عليْكُ بـــ :

عُـروق ِالإخـْلاص ِ..

و ..

وَرَق ِالصَّـبْرِ ..

و ..

عَصِـيْر ِالتـَّواضُع ِ ..

ضَعْ ذلِكَ كُلـَّهُ في إنـاءِ التـَّقـْوَى ..

و ..

صُـبّ عليْهِ مـاءَ الخـَشْـيَةِ ..

و ..

أوْقِـدْ عليْهِ نـارَ الحُـزْن ِ..

و ..

صَـفـِّهِ بمِصْـفـاةِ المُراقـَبَةِ ..

و ..

تنـاوَلـْهُ بكُـوبِ الصِّـدْق ِ..

و ..

اشْـرَبْهُ مِنْ كَـأس ِالاسْـتِغـْفـار ِ..

و ..

تمَضْمَضْ بالوَرع ِ..

و ..

ابْعِـدْ نفسَـكَ عَن ِالحِـرْص ِوالطـَّمَع ِ..

تُشْفَ مِنْ مَرَضِـكَ ..

بإذن ِالواحِـدِ الديَّـان ِ









ابن رزق الله ، التاجر البغدادي
.
يُوقف في بلاد الروم أكْسِيَةً لتدفئةِ أُسارى المسلمين
.
حدَّثني أبو محمد ، عبدُ الله بن أحمد بن داسه البصري ، قال : حدثني
.
علي بن إبراهيم بن حماد القاضي : إنَّ بعضَ مشايخِ العربِ أخبرَه عن
.
رجل من المسلمين ، أُسِر ، ثم رجع إلى دار الإسلام ،
.
قال : لمَّا حُمِلْنا إلى بلد الروم مرَّتْ بنا شدائدُ ، فحصلنا عدَّةَ ليالٍ لا ننام
.
من البرد ، وكِدْنا نَتْلَف ، ثم دخلنا قرية ، فجاءنا راهبٌ فيها بأكْسِيَةٍ
.
وقُطُفٍ ثقيلةٍ دَفِيَّة ، فغطّى جميعَ الأسارى ، كلَّ واحدٍ بواحدة ،
.
فعشنا تلك الليلة ، فأقامونا في تلك القرية أياماً ، فكانت سبيلنا هذه ،
.
ثم نقلونا إلى أخرى ، فعادتْ حالُنا في العُرْْي والبرد إلى الأولى .
.
فسألْنا عن السبب في ذلك ،
.
فقالوا : إنَّ رجلاً ببغداد من التجار يقال له ابن رزق الله ، صهر ابن أبي عوف ،
.
توصَّل إلى أنْ حصلتْ له هذه الأكسيةُ والقُطُفُ عند الراهب ، بغرامات مالٍ
.
جليل ، وسألَه أنْ يُغطّي بها مَنْ يحصُلُ في قريته من أُسارى المسلمين ،
.
وضمنَ له أنْ يُنِْقَ على بَيْعةٍ في بلد الإسلام بإزاءِ هذا في كلِّ سنةٍ شيئاً
.
ما دامتِ الأكسيةُ محفوظةً للأُسارى ، فالراهب يفعل ذلك في هذه القرية ،
.
وما قبلَها وما بعدَها ليس فيها شيءٌ من هذا .
.
فأقبلْنا ندعو لابن رزق الله كلَّما نفَحَنا البرد ، ولحقتْنا الشِّدَّة ، ونحن لا نعرفه .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص56





ومن لطائف المنقول : أنَّ أبا محمد الوزير المُهلبي كان في غاية من
.
الأدب والمحبة لأهله ، وكان قبل اتصاله بمعز الدولة بن بويه في شدَّةٍ
.
عظيمةٍ من الضرورة والمضايقة ، وسافر وهو على تلك الحالة ولَقِيَ في
.
سفره شدةً عظيمة ، فاشتهى اللحمَ فلم يقدرْ عليه فقال ارتجالاً :
.
ألا موتٌ يُباعُ فأشترِيهِ ... فهذا العيشُ ما لا خيرَ فيه
.
ألا موتٌ لذيذُ الطَّعمِ يأتي ... يخُلِّصُني من العيشِ الكريهِ
.
إذا أبصرْتُ قبراً من بعيدٍ ... وَدِدْتُ لو أنَّني فيما يليهِ
.
ألا رحمَ المُهيمنُ نفسَ حرٍّ ... تَصَدَّقُ بالوفاةِ على أخيهِ
.
وكان له رفيقٌ يُقالُ له أبو عبد الله الصوفي ، وقيل أبو الحسن العسقلاني ،
.
فلمّا سمعَ الأبيات اشترى له لحماً بدرهم ، وطبخه وأطعمه ، وتفارقا ،
.
وتنقلِبُ الأحوالُ ، ووَلِيَ الوزارة ببغداد لمعز الدولة المذكور ، وضاق
.
الحال برفيقِه الذي اشترى له اللحم في السفر ، وبلغَه وزارة المهلبي
.
فقصدَه وكتب إليه :
.
ألا قل للوزير فدتْهُ نفسي ... مقالَ مُذَكّرٍٍ ما قد نَسِيهِ
.
أتذكرُ إذ تقولُ لضيقِ عيشٍٍ ... ألا موتٌ يُباعُ فأشتريهِ
.
فلما وقف عليها تذكّرَ الحال وهَزَّتْه أريَحِيَّةُ الكرم ، فأمرَ له بسبع مئة درهم ،
.
ووقَّعَ له في رُقْعته : " مثلُ الذينَ يُنْفِقون أموالَهم في سبيلِ الله كمثلِ
.
حبَّةٍ أنْبَتَتْ سبعَ سنابلَ في كلِّ سُنْبُلَةٍ مئةُ حبَّة "
.
ثم دعا به فخَلَعَ عليه ، وقلَّدَه عملاً يَرْتَفِقُ منه .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص68





إذا قلتُ أهدى الهجرُ لي حُلَلَ الأسى ... تقولين لولا الهجرُ لم يَطِبِ الحبُّ
.
وإنْ قلتُ هذا القلبُ أحرقَه الجوى ... تقولي بنيرانِ الجوى شَرُفَ القلبُ
.
وإن قلتُ ما أذنبتُ قلتِ مجيبةً ... حياتُكَ ذنبٌ لا يقاسُ به ذنبُ
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص66




" يحيى بن خالد "
.
وكان يقول : مَنْ بلغَ رُتْبةً فَتَاهَ بها أُخْبِرَ أنَّ مَحَلَّه دونَها .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78





وكان يحيى يقولُ لابنه جعفر : يا بُنَيّ خذْ مِنْ كلِّ أدبٍ طرفاً ،
.
فإنّه مَنْ جهِلَ شيئاً عاداه ، وأنا أكرهُ أنْ تكونَ عدوَّاً لشيءٍ من الأدب .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78




قال يحيى بن خالد : ثلاثةُ أشياءٍ تدلُّ على عقولِ أربابِها :
.
الهديةُ والكتابُ والرسول .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78






حُجَيَّة بن المُضَرِّب يمدح يَعْفُر ابن زُرْعة أحد الأُمْلُوك ، أُمْلُوك رَدْمان :
.
إِذا كُنتَ سَآَّلاً عن المَجْدِ والعُلا ... وأيْنَ العَطاءُ الجَزْلُ والنائِلُ الغَمْرُ
.
فَنقِّبْ عن الأُمْلُوكِ، واهْتِفْ بِيَعْفُرٍ ... وعِشْ جارَ ظِلٍّ لا يُغالِبُهُ الدَّهْرُ
.
أُولئكَ قَوْمٌ شَيَّدَ اللّهُ فَخرَهُمْ ... فما فَوْقَه فَخرٌ، وإِن عَظُمَ الفَخرُ
.
أُناسٌ إِذا ما الدَّهْرُ أَظلَمَ وَجْهُهُ ... فأَيْديهِمُ بِيضٌ وأَوْجُهُهُمْ زُهْرُ
.
يَصُونُونَ أَحْساباً ومَجْداً مُؤثَّلاً ... ببَذلِ أَكُفٍّ دُونَها المُزنُ والبَحْرُ
.
سَمَوْا في المَعالِي رُتبَةً فَوقَ رُتبةٍ ... أَحَلَّتْهُمُ حيثُ النَّعائِمُ والنَّسْرُ
.
أَضاءت لَهُمْ أَحْسابُهُمْ فَتَضاءَلَت ... لِنُورِهِمُ الشَّمْسُ المُنِيرَةُ والبَدْرُ
.
ولَو لامَسَ الصَّخرَ الأَصَمَّ أَكُفُّهُمْ ... أَفاضَ ينَابِيعَ النَّدَى ذلك الصَّخرُ
.
ولو كان في الأَرْضِ البَسِيطَةِ مِثلُهُمْ ... لِمُختَبِطٍ عافٍ لَمَا عُرِفَ الفَقرُ
.
شَكَرْتُ لكُمْ آلاءَكُمْ وبَلاءَكُمْ ... وما ضاعَ مَعْرُوفٌ يُكافِئُهُ شُكرُ
.
أمالي القالي ج1 ص53
.
الأُمْلُوك : اسم جمع بمعنى الملوك .







ودخل أبو الأسود الدؤلي علي عبيد الله بن زياد في ثياب رثَّةٍ ،
.
فكساه ثياباً جِيَاداً ، فخرج وهو يقول :
.
كسَاكَ ولم تسْتَكْسِهِ فشكرته ... أخٌ لكَ يُعطيكَ الجزيلَ وناصرُ
.
وإنَّ أحقَّ النّاسَِ إنْ كنتَ مادِحاً ... بمدحِكَ مَنْ أعطاكَ والوجهُ وافِرُ
.
الكامل للمبرد ج2 ص700






ودخل محمد بن كعب القُرَظِيّ على سليمان بن عبد الملك في ثيابٍ رثَّةٍ ،
.
فقال له سليمان : ما يحمِلُكَ على لُبْسِ هذه ؟
.
فقال : أكرهُ أنْ أقولَ : الزهدُ ، فأُطْرِيَ نفسي ، أو أقولَ : الفقرُ ، فأشكوَ ربي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص699




أبو العتاهية :
.
لا تسألَنَّ المرءَ ذاتَ يديْهِ ... فَلَيَحْقِرَنَّكَ مَنْ رغبْتَ إليه
.
المرءُ ما لمْ تَرْزَهُ لكَ مُكرمٌ ... فإذا رَزَأْتَ المرءَ هُنْتَ عليهِ
.
وكما يكونُ لديكَ مَنْ عاشَرْتَه ... فكذاكَ فارْضَ بِأَن تكونَ لديهِ
.
الكامل للمبرد ج2 ص699






إنَّ الطَّيْشَ في الكلام يُتَرْجمُ عن خِفَّةِ الأحلام .
.
وما دخلّ الرِّفقُ شيئاً إلا زانَه ، وما زانَ المُتكلِّم إلّا الرَّزانة .
.
أطواق الذهب في المواعظ والخطب للزمخشري ص162






خيرُ اللسان المخزون ، وخيرُ الكلام الموزون .
.
فحدِّثْ إنْ حدَّثْتَ بأفضلَ من الصَّمت ، وزيِّنْ حديثَكَ بالوقارِ وحُسْنِ السَّمْت .
.
أطواق الذهب في المواعظ والخطب للزمخشري ص162






ووُجِدَ مكتوباً على قصر سيف بن ذي يزن :
.
مَنْ كان لا يَطَأُ التُّرابَ برجلِه ... وَطِئَ الترابَ بصفحةِ الخَدِّ
.
مَنْ كان بينَك في الترابِ وبينَه ... شِبْرَانِ كان بِغَايةِ البُعْدِ
.
لو بُعْثِرَتْ للنّاسِ أطْباقُ الثَّرَى ... لمْ يُعْرَفِ المَوْلَى مِنَ العبدِ !
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67





ورُويَ أنَّ سليمان بن عبد الملك لبس أفخرَ ثيابِه ، ومسَّ أطيبَ طيبِه ،
.
ونظرَ في مرآةٍ فأعجبَتْه نفسُه وقال : أنا الملك الشابّ !
.
وخرج إلى الجمعة ، وقال لجاريته : كيف ترين ؟
.
فقالت :
.
أنتَ نعمَ المتاعُ لو كنتَ تبقى ... غيرَ أنْ لا بقاءَ للإنسانِ !
.
ليس فيما بدا لنا منكَ عيبٌ ... عابَه النّاس غيرَ أنّك َفانِ !
.
فأعرضَ بوجْهِه ، ثمّ خرجَ فصعِدَ المنبرَ وصوتُه يُسمعُ آخرَ المسجد ،
.
ثم ركبتْه الحُمَّى ، فلمْ يزلْ صوتُه ينْقُصُ حتى ما يسمعُه مَنْ حولَه ،
.
فصلى ورجعَ بين اثنين يسحبُ رجليه ، فلمّا صار على فراشِه قال
.
للجارية : ما الذي قلتِ لي في صحنِ الدّار وأنا خارج ؟
.
قالت : ما رأيتُكَ ولا قلتُ لكَ شيئاً ، وأنَّى لي بالخروجِ إلى صحن الدار ؟
.
فقال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ، نُعِيَتْ إليَّ نفسي .
.
ثم عَهِدَ عهدَه وأوصى وصيَّتَه ،
.
فلم تَدُرْ عليه الجمعة الأخرى إلّا وهو في قبره رحمه الله تعالى .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 7:29 am

( إن إلى ربك الرجعى)
العلق 8
الحياة تبدأ بظلمة البطن وبياض المهد
وتنتهي بظلمة القبر وبياض الكفن



سورة العلق أول سورة نزلت من القرآن القرآن..
والعلق أول مراحل خلق الإنسان ؛ فهي تعني أول مراحل خلق وبداية الأمة بمبعث نبيها







"كلا إن الإنسان ليطغى*أن رَآه استغنى"
حب المال والتعلق به، من أعظم الأسباب التي جعلت الإنسان يجحد نعم الله عليه.
في مطلع السورة ذكر أن الإنسان خلق من علق ضعيف مهين ثم ذكر من طغى واستكبر بمجرد استحواذه لحفنة من مال







من مقاصد سورة العلق تركز على بيان كمال الإنسان بالعلم والوحي الباعث على تعلق العبد بربه وخضوعه له،ونقصه بمخالفة ذلك
سر نزول سورة العلق أولا لأنها دلت منطوقا ومفهوما على ما تضمنه القرآن إجمالاً
سورة العلق تبين كيف أن الله رقى الإنسان من العلق إلى العقل الذي يقرأ أسرار الكون ليعرف وجود الله ويوحده ويعبده




بدأ سبحانه سورة العلق ب(اقرأ)وختمت ب( واسجد واقترب)في إشارة لطيفة بأن القراءة التي لا توصلك للطاعة والقرب من ربك فليست بقراءة

استفتحت سورة العلق بالقراءة (اقرأ) وختمت بالسجود(واسجد واقترب)وهذا كالركعة في الصلاة
ابن القيم



لا تظلمن إذا ماكنت مقتدرا / فالظلم آخره يفضي إلي الندم .. !
تنام عينك والمظلوم منتبه / يدعو عليك وعين الله لم تنم .. !!





لما تولّى الحجاج شئون أرض العراق ، أمر أحد مرؤسيه أن يطوف بالليل ، فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم : من أنتم حتى خالفتم الأمر؟ فقال الأول : أنا ابن الذي دانت الرقاب له :: ما بين مخزومها وهاشمها تأتي إليه الرقاب صاغرة :: فيأخذ من مالها ومن دمها فأمسك عن قتله وقال لعله من أقارب الأمير ، فقال الثاني : أنا ابن الذي لا ينزل الدهر قدره :: وإن نزلت يوما فسوف تعود ترى الناس أفواجاً إلى ضوء ناره :: فمنهم قيام حولها وقعود فتأخر عن قتله وقال : لعله من أشراف العرب الكرام . وقال الثالث : أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه :: وقومها بالسيف حتى استقامت ركاباه لا تنفك رجلاه منهما :: إذا الخيل في يوم الكريهة ولت فترك قتله وقال : لعله من شجعان العرب ، فلما أصبح رفع أمرهم إلى الحجاج وأخضرهم وكشف عن حالهم فإذا بالأول ابن حجام ( حلاق ) والثاني ابن بائع فول والثالث ابن حائك ثياب فتعجب الحجاج من قصائدهم وقال لجلسائه : علموا أولآدكم الأدب فلولا فصاحتهم لضربت أعناقهم ، ثم أطلقهم وأنشد يقول :
كن ابن مَنْ شِئْتَ واكْتَسِبْ أدباً :: يُغْنِيْكَ مَحْمُوْدُهُ عَنِ النَّسَبِ




وقال أبو سعيد الضرير :
ربَّ أمـرٍ تتقيه جرَّ أمـراً ترتضيه
خفي المحبوب منه وبدا المكروه فيه



قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

بَاب الْمُدَارَاةِ مَعَ النِّسَاءِ .

وقوله : (باب المداراة) أي المجاملة ، والملاينة ، والملاطفة (مع النساء) .

وقال أيضا في بعض المواضع : باب الوصاة بالنساء ، وباب حسن المعاشرة مع الأهل .

وقال الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى في صحيحه :

ذِكْرُ الْإِخْبَارِ عَمَّا يَجِبُ عَلَى الْمَرْءِ مِنْ مُدَارَاةِ امْرَأَتِهِ لِيَدُومَ دَوَامُ عَيْشِهِ بِهَا .

وفي المسند مرفوعا : " فَدَارِهَا تَعِشْ بِهَا " .

وقال محققو المسند : حديث صحيح .





قال تعالى ((( إن الله لا يغفر أن يشرك به وبغفر ما دون ذلك )))
قال (صلى الله عليه وسلم )" أمتي أمة مرحومة ليس عليها عذاب في الآخرة عذابها في الدنيا الفتن و الزلازل و القتل " .أبو داود والحاكم وأحمد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 7:34 am

أنت حزين لأن نجمًا زاهرًا من الأمل كان يتراءى لك في سماء حياتك فيملأ عينيك نورًا وقلبك سرورًا، وما هي إلا كرّة الطرف أن افتقدته, فما وجدته. ولو أنك أجملت في أملك لما غلوت في حزنك, ولو أنت أنعمت نظرك فيما تراءى لك لرأيت برقًا خاطفًا ما تظنه نجمًا زاهرًا, وهنالك لا يبهرك طلوعه فلا يفجعك أفوله ..!
( المنفلوطي )



قالَتْ : تَغَيَّرَتِ الطِّباعْ
قالَتْ : حياتي كلُّها
وَهمٌ .. ضَياعْ
قالتْ : أُحِسُّ بأنَّني
في كلَّ ثانِيَةٍ أموتُ
بغيرِ داعْ
قالتْ : أُحسُّ بأنَّني
مثلُ السفينةِ
حينَ يَنكسرُ الشراعْ
قالَتْ : حياتي كلُّها ليلٌ
وأبحثُ مِن سنينٍ عن شُعاعْ
قالتْ : أعيشُ وداخِلي
لا يَنتَهي عُنفُ الصراعْ
قالتْ : برغمِ الناسِ حولي إنَّما
تَطفو بعيني دائمًا ..
سُفُنُ الوِداعْ
قالتْ : شُعوري دائمًا
أنِّي أغوصُ بألفِ قاعْ
بيني وبينَ النفسِ ألفُ خُصومةٍ
مَنْ ذا يُسوِّي بينَنا
هذا النِّزاعْ ؟
قالتْ : أعيشُ لأجلِ مَنْ ؟
أ وليسَ للعمرِ ارتِجاعْ ؟
قالتْ : أقولُ ولم يَعُدْ يُصغَى إلَيْ
فقدَ الجميعُ فضولَهم
نحوَ السَّماعْ
قالتْ : لماذا كلُّ هذا يا حبيبي ؟
فأجبتُها :
الحُبُّ ضاعْ
عبد العزيز جويدة




النـَّـاس أربَـعــة ..
يُـرْوَي عن بعْـضِ العُلمـــاء أنـَّهُم قــالوا :

النـَّاسُ أربَعَــةُ أقسـامِ :
---------------------------
(1) عــــالِمٌ و يَـدْري أنّـَّه عــــالِمٌ <<<<< فهَـذا كـــامِلٌ فسَـوِّدُوه ..

(2) وعــــالِمٌ ولا يَـدْري أنّـَّه عــــالِمٌ <<<<< فهَـذا غــافِـلٌ فنـبـِّهُـوه ..

(3) جـــاهِلٌ و يَـدْري أنّـَّه جـــاهِلٌ<<<<< فهَـذا مُسْتَـرْشِـدٌ فأرْشِـدوه ..

(4) وجـــاهِلٌ ولا يَـدْري أنّـَّه جـــاهِلٌ <<<<< فهَـذا مــائِـقٌ فـاتْـرُكـوه .

وهذا الأخيرُ هو شرُّ أنــواعِ النـّاس ِ .. وهو الذي ذَكَـره الشّـاعِـرُ بقـَولِه :

----------------------------------------------------------------------
ومِنْ أعْجَبِ الأشْيـاءِ أنَّك لا تَـدْري

--------------------------------- وأنَّـَّك لا تـَدْري بـأنـَّكَ لا تَـدْري

تنسب للخليل بن أحمد الفراهيدي
-----------------------------------------------------------------------

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 7:48 am

كتب الصاحب بن عّباد تهنئة في مولودة :

" هنأ اللّه سيدي وِروْدَ الكريمة عليه، وثمّر بها أعداد النسل الطيِّب لديه ؛ وجعَلَها مُؤْذِنةً بأخوة برَرَة ، يَعْمُرون أنْدِية الفَضْل ، ويَغْبُرون بقيّةَ الدَّهْر ِ.
اتصل بي خَبَر المولودة ، كرّم الله غُرّتها وأنْبتها نباتاً حسناً ، وما كان من تَغَيُّرِك بعد اتِّضَاحِ الخبَر، وإنكارك ما اختاره اللَّهُ لك في سابقِ القَدَر، وقد علمتَ أنهن أقربُ من القلوب ، وأنَّ الله تعالى بدأ بهن في الترتيب ، فقال جل من قائل :"يَهَبُ لِمَنْ يشاءُ إناثاً ويَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُكُورَ". وما سمّاه هبة فهو بالشكر أولى ، وبحُسْنِ التقبل أحرَى .
أهلاً وسهلاً بعقيلة النساء، وأُمّ الأبناء، وجالبة الأصهار، وأولاد الأطهار، والمبشّرة بأخوة يتناسقون ، ونُجَباء يتلاحقون:

فَلَوْ كانَ النِّسَاءُ كَمِثْلِ هـذِي
لَفُضِّلَتِ النَسَاءُ على الرِّجَالِ
فما التأْنِيثُ لاسْمِ الشَّمْس عَيْبٌ
ولاَ التذْكِيرُ فَخْرٌ لِلـهـلاَلِ
والله يعرفُكَ البركةَ في مَطْلعها ، والسعادةَ في موقعها ، فأدَرع اغتباطاً ، واستأنِف نشاطاً.
الدنيا مؤنثة، والرجال يخدمونها.
والنارُ مؤنثة، والذكور يَعْبُدونها.
والأرض مؤّنثة، ومنها خُلِقت البرية، وفيها كثرت الذريّة.
والسماءُ مؤنثة، وقد حُلِّيت بالكواكب ، وزينت بالنجوم الثواقب.
والنفسُ مؤنثة، وهي قوام الأبدان، ومِلاَك الحيوان.
والحياةُ مؤنثة، ولولاها لم تتصرَّف الأَجسامُ ولا عُرِفَ الأنام.
والجنّة مؤنّثة، وبها وُعِدَ المتقون ، وفيها يَنْعَم المرسلون ؛ فهنأك اللّه ما أُوليت ، وأوْزَعك شُكْرَ ما أُعطيت ، وأطَالَ اللَّهُ بقاءك ما عُرِفَ النَسْل والوَلد ، وما بقي العَصْرُ والأبد؛ إنه فعّالٌ لما يشاء .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 10:07 am

عن أبي قتادة بن ربعي الأنصاري قال : مُر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فقال : مستريح ومستراح منه .
فقالوا : يا رسول ما المستراح وما المستراح منه ؟
قال : إن العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله تعالى ، والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب .
رواه البخاري (6512) .



قال ابن القيم : فلا يستعجل المتوكل ويقول قد توكلت ودعوت فلم أر شيئاً ولم تحصل لي الكفاية ، فالله بالغ أمره في وقته الذي قدر


فَيَا عَجَباً لمن رَبَّيْتُ طِفْلاً *** ألقِّمُهُ بأطْرافِ البَنَانِ
أعلِّمهُ الرِّمايَةَ كُلَّ يوَمٍ *** فَلَمَّا اسْتَدَّ ساعِدُهُ رَماني
وَ كَمْ عَلَّمْتُهُ نَظْمَ القوافي *** فَلَمَّا قَال قافيةً هَجاني
أعلِّمهُ الفُتُوَّةَ كُلَّ وَقْتٍ *** فَلَمَّا طَرَّ شارِبُهُ جَفَاني
.تُنسَب لـ معن بن أوس





قالوا الدموع دليل ضعف علاقةٍ
بالله، قلتُ: إليك رب المشتكى

أو ما بكى يعقوب فرقة يوسفٍ
وابيضت العينان من طول البكا!



يا آلِفَ الهَمِّ، لا تَقْنَط، فأيأسُ ما
تكونُ يأتيكَ لُطفُ اللّهِ بالفَرجِ

ثق بالذي يَسمعُ النَّجوى ، ويُنجى من
الــبلوى ويستنقذ الغرقى من اللجج





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 4:04 pm

الترشيح
هو أن يؤتى بكلمة تعمل على إيضاح المقصود من الكلام إن كان تورية أو طباقا أو استعارة.
فالأشعث بن قيس كان أبوه يحوك الشمال التي واحدتها شملة , فقال فيه علي كرم الله وجهه :
"وهذا كان أبوه ينسج الشمال باليمين"
فإنه لو قال ينسج الشمال بيده أو ينسج الشمال وسكت لم يكن في لفظه الشمال تورية, اليمين ليرشح لفظ الشمال للتورية.
ومثله في *الطباق*
قول المتنبي:
خفوق قلبٍ لو رأيت لهيبه
يا جنتي لظننت فيه جهنما
فقوله "يا جنتي" رشحت لفظ " جهنم" للمطابقة , وقس على هذا في بقية الفنون.




لما تولّى الحجاج شئون أرض العراق ، أمر أحد مرؤسيه أن يطوف بالليل ، فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم : من أنتم حتى خالفتم الأمر؟ فقال الأول : أنا ابن الذي دانت الرقاب له :: ما بين مخزومها وهاشمها تأتي إليه الرقاب صاغرة :: فيأخذ من مالها ومن دمها فأمسك عن قتله وقال لعله من أقارب الأمير ، فقال الثاني : أنا ابن الذي لا ينزل الدهر قدره :: وإن نزلت يوما فسوف تعود ترى الناس أفواجاً إلى ضوء ناره :: فمنهم قيام حولها وقعود فتأخر عن قتله وقال : لعله من أشراف العرب الكرام . وقال الثالث : أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه :: وقومها بالسيف حتى استقامت ركاباه لا تنفك رجلاه منهما :: إذا الخيل في يوم الكريهة ولت فترك قتله وقال : لعله من شجعان العرب ، فلما أصبح رفع أمرهم إلى الحجاج وأخضرهم وكشف عن حالهم فإذا بالأول ابن حجام ( حلاق ) والثاني ابن بائع فول والثالث ابن حائك ثياب فتعجب الحجاج من قصائدهم وقال لجلسائه : علموا أولآدكم الأدب فلولا فصاحتهم لضربت أعناقهم ، ثم أطلقهم وأنشد يقول :
كن ابن مَنْ شِئْتَ واكْتَسِبْ أدباً :: يُغْنِيْكَ مَحْمُوْدُهُ عَنِ النَّسَبِ





( إن إلى ربك الرجعى)
العلق 8
الحياة تبدأ بظلمة البطن وبياض المهد
وتنتهي بظلمة القبر وبياض الكفن



قالوا الدموع دليل ضعف علاقةٍ
بالله، قلتُ: إليك رب المشتكى

أو ما بكى يعقوب فرقة يوسفٍ
وابيضت العينان من طول البكا!




ورُويَ أنَّ سليمان بن عبد الملك لبس أفخرَ ثيابِه ، ومسَّ أطيبَ طيبِه ،
.
ونظرَ في مرآةٍ فأعجبَتْه نفسُه وقال : أنا الملك الشابّ !
.
وخرج إلى الجمعة ، وقال لجاريته : كيف ترين ؟
.
فقالت :
.
أنتَ نعمَ المتاعُ لو كنتَ تبقى ... غيرَ أنْ لا بقاءَ للإنسانِ !
.
ليس فيما بدا لنا منكَ عيبٌ ... عابَه النّاس غيرَ أنّك َفانِ !
.
فأعرضَ بوجْهِه ، ثمّ خرجَ فصعِدَ المنبرَ وصوتُه يُسمعُ آخرَ المسجد ،
.
ثم ركبتْه الحُمَّى ، فلمْ يزلْ صوتُه ينْقُصُ حتى ما يسمعُه مَنْ حولَه ،
.
فصلى ورجعَ بين اثنين يسحبُ رجليه ، فلمّا صار على فراشِه قال
.
للجارية : ما الذي قلتِ لي في صحنِ الدّار وأنا خارج ؟
.
قالت : ما رأيتُكَ ولا قلتُ لكَ شيئاً ، وأنَّى لي بالخروجِ إلى صحن الدار ؟
.
فقال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ، نُعِيَتْ إليَّ نفسي .
.
ثم عَهِدَ عهدَه وأوصى وصيَّتَه ،
.
فلم تَدُرْ عليه الجمعة الأخرى إلّا وهو في قبره رحمه الله تعالى .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:01 pm

(كَتَبَ عُمْرُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - إِلَى ابْنِهِ عَبْدِ اللَّهِ فِي غَيْبَةٍ غَابَهَا :" أَمَّا بَعْدُ ، فَإِنَّهُ مِنَ اتَّقَى اللَّهَ وَقَاهُ ، وَمَنْ تَوَكَّلَ عَلَيْهِ كَفَاهُ ، وَمَنْ شَكَرَهْ زَادَهُ ، وَمَنْ أَقْرَضَهُ جَزَاهُ ، فَاجْعَلِ التَّقْوَى جَلاءَ بَصَرِكَ ، وَعِمَادَ ظَهْرِكَ ، فَإِنَّهُ لا عَمَلَ لِمَنْ لا نِيَّةَ لَهُ ، وَلا أَجْرَ لِمَنْ لا حَسَنَةَ لَهُ ، وَلا جَدِيدَ لِمَنْ لا خَلَقَ لَهُ").
" شذور الأمالي للقالي "


وإذا أراد الله نشرَ فَضيلـةٍ ..طُويت أتاح لها لِسانَ حَسُـود
لولا اشتعالُ النّار فيما جاورت ..ما كان يُعرفُ طيب عرفِ العودِ
"أبو تمام"




إن العيون التي في طرفها حــور.. قتلتنـا ثم لم يحين قتــلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به.. وهن أضعف خلـق الله إنسانا
" جرير"




يا رب قد أسرفت نفسي و قد علمت..علما يقينا لقد أحصيت آثاري
يا قابضَ الروح من نفسي إذا احتُضِرَت .. وغافرَ الذنب زحزحنِي عن النار
" ذو الرمة"



(سأل الفاروق عُمر بن الخطاب-رضي الله عنه- القائد عمرو بن العاص-رضي الله عنه- حين ولاه على مصر:إذا جاءك سارق، ماذا تفعل به؟
قال عمرو:أقطع يده.
فقال عمر:وأنا إن جاءني جائع قطعت يدك..!).



أنا ميت وعز من لا يموت * قد تيقنت أنني سأموت
ليس ملكٌ يزيله الموت ملكاً * إنما الملكُ ملكَ من لا يموت
"أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز"





لعينيكِ ما يلقى الفؤادُ ومالقى ..وللحُب ما لم يبقَ مني وما بقى
وما كنتُ ممن يدخُلُ العشقُ قلبهُ .. ولكنّ من يبصِر جُفونكِ يعشقِ
المتنبي"



ليس الطريق سوى طريق محمد .. فهي الصراط المستقيم لمن سلك
من يمش في طرقاته فقد اهتدى .. سبل الرشاد، ومن يزغ عنها هلك
"سليمان الياسوفي "




(سأل رجل العالم الزاهد سفيان الثورى: إنى لأشكو من مرض البعد عن الله فما العلاج؟
فقال سفيان الثورى للسائل: يا هذا عليك بعروق الإخلاص،وورق الصبر، وعصير التواضع، ضع هذا فى إناء التقوى وصب عليه ماء الخشية ،وأوقد عليه بنار الحزن، وصفه من كأس الاستغفار، وتمضمض بالورع ،وابعد عن الحرص والطمع، تشف من مرضك بإذن الله!).



( الغريب المؤسف أن الشعب المخدوع الساذج نصف الجاهل قد يستأسد ويبطش بابنه ناقده الوطني الذي يريد له الخير والسيادة فيدينه ويسلمه تسليما لسوط الحكم وهكذا وللغرابة والدهشة فقد نجد الشعب المسكين المضلل- ولا نقول الخائف المروع- يتبادل مع قيادته العاجزة الفاشلة الباطلة غالبا و جلاده الغاشم الخائن أحيانا أنخاب خداع النفس...ولقد يشارك بعض زواحف الكتاب الانتهازيين والمأجورين والعلماء العملاء في هذه المحاورة المخزية أو الديالوج المدمر،فتمجد كل سلبياتنا ومثالبنا بأي منطق،بل وقد تزين لنا العبودية في الداخل أو في الخارج أي للحكم الغاشم أو للعدو الغاصب على الترتيب.ولئن كان منطق عملاء الطغاة الزائف ليس إلا منطق العبيد ،إلا أن الناقد المثقف المفكر الوطني الحق يجد نفسه هكذا في النهاية محاصرا-للغرابة والدهشة أكثر- بين قوسين من الإرهاب والترويع الفكري والجسدي،الحاكم الطاغية المغتر من جهة والشعب المكبل المقهور المغلوب على أمره من الجهة الأخرى .وهكذا يعود الناقد الوطني مرغما مرة أخرى إلى المنطق المعكوس المرفوض، منطق" عيوب هذا الشعب وأمراضه ومآسيه ومآله ومصيره هي جميعا عقابه الطبيعي المستحق !. (
"دكتور جمال حمدان-شخصية مصر-جـ 1"



وأنطقت الدراهم بعد صمت .. أناسا بعدما كانوا سكوتا
فما عطفوا على أحد بفضل .. ولا عرفوا لمكرمة ثبوتا
"الشافعي"





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:06 pm

ربّ أمرٍ تتقيهِ *** جَرّ أمراً تَرتَجيهِ
خَفيَ المَحبُوبُ منهُ *** و بدا المكروهُ فيهِ
فاتركِ الدهرَ وسلِّمـْ*** ـهُ إلى عَدلٍ يَليهِ
" ابن المعتز "



التَّغَوُّنُ والتَّوَغُّنُ :
ابن الأعرابي : التَّغَوُّنُ الإصرارُ على المعاصي ،
والتَّوَغُّنُ الإقدامُ في الحرب .
(لسان العرب)





أتاني طَيْفُ عبْلة َ في المَنامِ ** فقبَّلني ثلاثاً في اللثامِ
وودَّعني فأودعني لهيباً ** أستّرُهُ ويَشْعُلُ في عِظامي
ولو أنني أخْلو بنفْسي ** وأطفي بالدُّموع جوى غرامي
لَمتُّ أسى ً وكم أشْكو لأَني ** وأطْفي بالدُّموع جَوى غَرامي
أيا ابنة َ مالكٍ كيفَ التَّسلّي ** وعهدُهواك من عهدِ الفِطام
وكيفَ أرُومُ منْكِ القُرْبَ يوْماً ** وحولَ خباكِ آسادُ الإجام
وحقِّ هواكِ لا داوَيْتُ قلبي ** بغيرِ الصبر يا بنتَ الكرام
إلى أنْ أرتقي درجَ المعالي ** بطعن الرُّمح أو ضربِ الحسام
أنا العبدُ الذي خُبّرْتِ عنه ** رَعيْتُ جِمالَ قوْمي منْ فِطامي
أروحُ من الصَّباح الى مغيبٍ ** وأرقُدُ بينَ أطْنابِ الخِيامِ
أذِلُّ لعبْلة ٍ منْ فَرْطِ وجْدي ** وأجعلها من الدُّنيا اهتمامي
وأمْتثِلُ الأَوامرَ منْ أَبيها ** وقد مَلكَ الهوى مني زمامي
رضيتُ بحبّها طوْعاً وكُرْهاً ** فهلْ أحظى بها قبلَ الحمام
وإنْ عابتْ سوادي فهو فخري ** لأني فارسٌ من نسل حام
ولي قلْبٌ أشَدُّ منَ الرّواسي ** وذكري مثلُ عرْفِ المسْكِ نام
ومنْ عَجبي أَصيدُ الأُسْد قَهْراً ** وأَفتَرسُ الضَّواري كالهوَام
وتقنصني ظبا السَّعدي وتسطو **عليَّ مها الشَّرِبَّة ِ والخُزام
لَعَمْرُ أبيكَ لا أَسْلو هَواها ** ولو طحنتْ محبَّتها عظامي
عليْكِ أَيا عُبيْلة ُ كلَّ يوْمٍ ** سلامٌ في سلامِ في سلامِ




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:11 pm

المواساة للمؤمنين أنواع : مواساة بالمال ومواساة بالجاه ومواساة بالبدن والخدمة ومواساة بالتضحية والإرشاد ومواساة بالدعاء والاستغفار لهم ومواساة بالتوجع لهم وعلى قدر الإيمان تكون هذه المواساة
فكلما ضعف الإيمان ضعفت المواساة وكلما قوى الإيمان قويت
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم مواساة لأصحابه بذلك كله فلأتباعه من المواساة بحسب اتباعهم له
ودخلوا على بشر الحافي في يوم شديد البرد وقد تجرد وهو ينتفض فقالوا : ما هذا يا أبا نصر ؟ فقال : ذكرت الفقراء وبردهم وليس لي ما أواسيهم فأحببت أن أواسيهم في بردهم .
من فوائد الإمام ابن القيم


عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (أتي باب الجنة يوم القيامة فاستفتح فيقول الخازن : من أنت ، فأقول : محمد ، فيقول : لك أمرت لا أفتح لأحد قبلك)



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 8:49 pm

صبورٌ على مرّ الغرام وعذبهِ
أبيٌّ ولكــنّ الــغــرامَ لَحـوحُ
.
أحاولُ كتمانَ اشتياقي تصبّرًا
أخفـي ولكــنّ الغرامَ فـضــوحُ !


من لهجات العرب
التَّلْتَلةُ وهي كسر أول حرف المضارع ___أَخَالُ مثلا تنطق إخال


إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقي ..... تقلب عريانا ولو كان كاسيا
وخير لباس المرء طاعة ربه ..... ولا خير فيمن كان لله عاصيا


والسيفُ في الغِمدِ لا تـُخشى مضاربُهُ
وسيفُ عينيكِ في الحالَيْنِ بتـّارُ !!!
إدريس جماع



ليكن حظ المؤمن منك ثلاثاً : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.



كتب رجل إلى الصحابي الجليل عبد الله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- : أن اكتب إلي بالعلم كله.
فكتب إليه ابن عمر :
«إن العلم كثير، ولكن إن استطعت أن تلقى الله خفيف الظهر من دماء الناس، خميص البطن من أموالهم، كافًا لسانك عن أعراضهم، لازمًا لأمر جماعتهم؛ فافعل.. والسلام ».
سير أعلام النبلاء (3/ 222).



غِبتُمْ فَما ليَ مِنْ أُنْسٍ لِغيبتِكُمْ --- سِوى التعلُّلِ بالتذكارِ وَ الأملِ
أحتالُ في النومِ كي ألقىٰ خيالَكُمُ --- إنَّ المُحِبَّ لَمُحتاجٌ إلى الحِيَلِ
.
بهاء الدين زهير





استدعى بعض الخلفاء شعراء مصر، فصادفهم شاعر فقير بيده جرّة فارغة ذاهباً إلى البحر ليملأها ماء فرافقهم إلى أن وصلوا إلى دار الخلافة،
فبالغ الخليفة في إكرامهم والإنعام عليهم،
ولّما رأى الرجل والجرّة على كتفه ونظر إلى ثيابه الرّثة
قال: من أنت؟ وما حاجتك؟
فأنشد الرجل:
ولما رأيتُ القومَ شدوا رحالهم
إلى بحرِك الطَّامي أتيتُ بِجرتّي
فقال الخليفة :
املأوا له الجّرة ذهباً وفضّة.
فحسده بعض الحاضرين
وقال :
هذا فقير مجنون لا يعرف قيمة هذا المال، وربّما أتلفه وضيّعه.
فقال الخليفة:
هو ماله يفعل به ما يشاء، فمُلئت له جرّته ذهباً، وخرج إلى الباب ففرّق المال لجميع الفقراء،
وبلغ الخليفة ذلك، فاستدعاه
وسأله على ذلك
فقال:
يجود علينا الخيّرون بمالهم *
ونحن بمال الخيّرين نجود*
فأعجب الخليفة بجوابه، وأمر أن تُملأ جرّتُه عشر مرّات،
وقال : الحسنة بعشر أمثالها
فأنشد الفقير هذه الأبيات الشعرية
التي يتم تداولها عبر مئات السنين :-
اﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﻬﻢ ….
ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ أﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕ
ﻭأﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭى ﺭﺟﻞ ….
تقضى على ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ حاجات
ﻻ‌ ﺗﻘﻄﻌﻦ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮوﻑ ﻋﻦ أﺣــﺪ ……
ﻣـﺎ ﺩﻣـﺖ ﺗـﻘﺪﺭ ﻭﺍلأ‌ﻳـﺎﻡ ﺗـــﺎﺭﺍﺕ
ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ إﺫ ﺟﻌﻠﺖ ….
إﻟﻴﻚ ﻻ‌ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟـــﺎﺕ
ﻓﻤﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣــﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ….
ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ أموات
من كتاب عقلاء المجانين




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 19, 2015 9:33 am

قصيدة " أعييتنا حجة " قصيدة شهيرة عن حوار بين شاعر " زير نساء " و معشوقته ينسبها أغلب من يروونها إلى وضاح اليمن و لكن العلامة أحمد تيمور باشا عزاها إلى ابن السبكي في كتابه " الحب و الجمال عند العرب " :
قالت : ألا لا تلجـــن دارنــــا .. إن أبانـــــــا رجــــــل غائر
قلت : فإني طالـــــب غـــرة .. منه و سيـفي صـارم باتر
قالت : فإن القصر من دوننــا .. قلت : فإني فوقــه ظاهر
قالت : فإن البحرمن بيننـــــا .. قلت : فإني سابـح ماهر
قالت : فليــث رابـض عندنـــا .. قلت : فإني أســـد عاقر
قالت : فحولي إخوة سبعـــة .. قلت : فإني لهـــم حاذر
قالت : فإن الله مــن فوقنــــا .. قلت : فربي راحــم غافر
قالت : لقد أعييتنــــا حجـــة .. فأت إذا ما هجـع السامـر
فاسقط علينا كسقوط الندى .. ليــــــلة لا ناه و لا زاجــر



من طرائف الشيخ الفقيه محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - :
" ذكر رحمه الله فى الشرح الممتع أن رجلاً أسمى ابنه( نكتل )
فقيل له : من أين لك بهذا الاسم ؟
فقال : إنه اسم أخو يوسف عليه السلام.
قيل : وكيف عرفت ذلك ؟
قال الرجل :
قال الله : ( فَلَمَّا رَجَعُوا إِلَى أَبِيهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْل فَأَرْسِلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) .



قل "مبارك " لمن تهنئه،ولا تقل"مبروك"؛ لأن مبروك اسم مفعول من بَرَكَ تقول:بركت الناقة، إذا نامت على الأرض، لكن مبارك اسم مفعول ل"بارك"المتعدي من الزيادة والنماء، قال تعالى : (فتبارك الله احسن الخالقين)



التَّغَوُّنُ والتَّوَغُّنُ :
ابن الأعرابي : التَّغَوُّنُ الإصرارُ على المعاصي ،
والتَّوَغُّنُ الإقدامُ في الحرب .
(لسان العرب)



يا نَفْسُ لا تَقْنَطِي مِنْ زَلَّة ٍ عَظُمَتْ
إنَّ الكَبائرَ في الغُفرانِ كاللَّمَمِ

لعلَّ رحمة َ ربي حين يقسمها
تأتي على حسب العصيانِ في القسمِ

ياربِّ واجعل رجائي غير منعكسٍ
لَدَيْكَ وَاجعَلْ حِسابِي غَيرَ مُنْخَزِمِ

والطفْ بعبدكَ في الدارينَِّ إن لهُ
صبراً متى تدعهُ الأهوالُ ينهزمِ

وائذنْ لِسُحْبِ صلاة ٍ منكَ دائمة ٍ
على النبيِّ بمنهلٍّ ومنسجمِ

ما رَنَّحَتْ عَذَباتِ البانِ ريحُ صَباً
وأطْرَبَ العِيسَ حادي العِيسِ بِالنَّغَمِ

البوصيري





يداك أوكتا وفوك نفخ ( مثل عربي يُضرب لمن يقع في سوء فعله)
وقصته أن رجلا نفخ قربة وربطها ثم نزل بها يسبح في النهر ،
وكانت القربة ضعيفة الوكاء(أي الرباط)،
فتسرب هواؤها وأوشك الرجل أن يغرق،
فاستغاث برجل كان واقفا على الشاطئ فقال له: يداك أوكتا وفوك نفخ ،
يعني بذلك أنه هو الذي ربط ونفخ فلا يلومن إلا نفسه .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 19, 2015 9:46 am

القَلْبُ أعلَمُ يا عَذُولُ بدائِهِ .. وَأحَقُّ مِنْكَ بجَفْنِهِ وبِمَائِه
ِأأُحِبّهُ وَأُحِبّ فيهِ مَلامَةً؟ .. إنّ المَلامَةَ فيهِ من أعْدائِهِ
عَجِبَ الوُشاةُ من اللُّحاةِ .. وَقوْلِهِمْ دَعْ ما نَراكَ ضَعُفْتَ عن إخفائِه
ِلا تَعْذُلِ المُشْتَاقَ في أشْواقِهِ .. حتى يَكونَ حَشاكَ في أحْشائه
ِإنّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بدُمُوعِه ..ِ مِثْلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بدِمائِهِ
المتنبي


يقول الشافعي رحمه الله : ( من يظن إنه يسلم من كلام الناس فهو مجنون ، قالوا عن الله ثالث ثلاثة وقالوا عن محمد ساحر ومجنون ، فما ظنك بمن هو دونهما ؟ ) .فكلام الناس مثل الصخور، إمّا أن تحملها على ظهرك "فينكسر"، أو تبني بها برجًا تحت أقدامك فتعلو وتنتصر"!


عن العرباض بن سارية قال :- قال ﷺ :-
(إذا سقى الرّجل امرأته الماء أُجـِر)
فقمت إلى زوجتي فسقيتها وأخبرتها بما سمعت.
[السلسلة الصحيحة ٢٧٣٦]




قالت امرأة سعيد بن المسيّب
وهي أم حبيب بنت أبي هريرة رضي الله عنه:-
(ما كنَّا نُكلِّم أزواجَنَا إلَّا كما تُكلِّمون أمراءَكم)



فليت عين حبيبي في البُعاد تَرى *** حالي وما بي ضُر أقاسيه
هل كنتُ من قوم موسى في محبّته *** حتى أطال عذابي منهُ بالتيه
أحببتُ كل سميّ في الأنام لهُ *** وكلّ من فيه معنى من مَعانيه
يغيبُ عني وأفكاري تُمثلُهُ *** حتى يُخيّل لي أني أناجيه
(البهاء زهير)




زيادة (كان)
قال ابن مالك رحمه الله:
وَقَدْتُزَادُ كَانَ فِي حَشْوٍ كَمَا .............................. كَانَ أَصَحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّمَا
قال ابن عقيل رحمه الله:وقد ذكر ابن عصفور أنها تزاد بين الشيئين المتلازمين: كالمبتدأ وخبره، نحو:زيد كان قائم، والفعل ومرفوعه، نحو: لم يوجد كان مثلك، والصلة والموصول، نحو: جاء الذي كان أكرمته، والصفة والموصوف، نحو: مررت برجل كان قائم.
وهذا يفهم أيضا من إطلاق قول المصنف.
وقد تزاد كان في حشو، وإنما تنقاس زيادتها بين ما وفعل التعجب نحو: (ما كان أصح علم من تقدما) ولا تزاد في غيره إلا سماعا.



باب في التفاضل في التذوق:
أورد ابن أبي الأصبع في كتابه "تحرير التحبير" -باب التوشيح- مقابلة بين تذوق ابن عباس والفرزدق، فقال:
"ومن عجائب أمثلة هذا الباب [أي التوشيح]، ما حكي عن عمر بن أبي ربيعة المخزومي أنه أنشد عبد الله بن العباس رضي الله عنهما:
تشط غدا دار جيراننا
فقال له عبد الله:
وللدار بعد غد أبعد
فقال عمر: هكذا والله قلت، فقال له ابن العباس: وهكذا يكون.
ويقرب من هذه القصة قصة عدي بن الرقاع العاملي حين أنشد الوليد ابن عبد الملك بحضرة جرير والفرزدق كلمته التي مطلعها:
عرف الديار توهماً فاعتادها
حتى انتهى إلى قوله:
تزجي أغن كأن إبرة روقه
ثم شغل الوليد عن الاستماع، فقطع عدي الإنشاد، فقال الفرزدق لجرير: ما تراه يقول؟ فقال جرير: أراه يستلب منها مثلاً. فقال الفرزدق: يالكع، إنه سيقول:
قلم أصاب من الدواة مدادها
فلما عاد الوليد إلى الاستماع وعاد عدي إلى الإنشاد قال:
قلم أصاب من الدواة مدادها
قال جرير للفرزدق: أكان قلبك مخبوءاً في صدره؟
فقال الفرزدق: شغلني سبك عن جيد الكلام، والله لما سمعت صدر بيته رحمته، فلما أنشد عجزه انقلبت الرحمة حسداً.
[قال ابن أبي الأصبع: ]
وعندي أن بين ابن العباس رضي الله عنه وبين الفرزدق في استخراجه العجزين كما بينهما في مطلق الفضل في كل فن، لأن بيت عدي من جملة قصيدة تقدم سماع معظمها، قد علم أنها دالية مردفة بألف موصولة مخرجة بألف، وهي من وزن قد عُرف، ثم تقدم في صدر البيت ذكر ظبية تسوق خشفاً لها، قد أخذ الشاعر في تشبيه طرف قرنه، مع العلم بسواده ما دل على عجز البيت، بحيث يسبق إليه من هو دون الفرزدق من حذاق الشعراء، وبيت عمر بيت مفرد لم تعلم قافيته من أي ضرب هي من القوافي، ولا رويه من أي الحروف، ولا حركة رويه من أي الحركات، فاستخراج عجزه ارتجالاً في غاية العسر ونهاية الصعوبة، لولا ما أمد الله تعالى به هؤلاء القوم من المواد التي فضلوا بها غيرهم، ومن حذق عبد الله بن العباس رضي الله عنهما ودقيق معرفته باختيار الكلام."


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 19, 2015 3:27 pm

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنَّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (فُضِّلتُ على الأنبياء بسِتٍّ: أُعْطِيتُ جوامِعَ الكَلِم، ونُصِرتُبالرُّعب، وأُحِلَّت لي الغنائم، وجُعِلَت لي الأرض طهوراً ومسجداً، وأُرْسِلتُ إلى الخلقِ كافَّة، وخُتِم بي النبيُّون).




يا قوم لا تتكلموا إن الكلام محرمُ

ناموا و لا تستيقظوا ما فاز إلا النُّومُ

و تأخروا عن كل ما يقضي بأن تتقدموا

و دعوا التفهم جانبا فالخير أن لا تفهموا

و تثبتوا في جهلكم فالشر أن تتعلموا

أما السياسة فاتركوا أبدا و إلا تندموا

إن السياسة سرٌّها لو تعلمون مطلسمُ

و إذا أفضتم في المباح من الحديث فجمجموا

و العدل لا تتوسموا و الظلم لا تتجهموا

من شاء منكم أن يعيش اليوم و هو مكرمُ

فليمسي لا سمعٌ و لا بصر لديه و لا فمُ

لا يستحقُ كرامةََ إلا الأصمُّ الأبكمُ

و دعوا السعادة إنما هي في الحياة توهّمُ

فالعيش و هو منعم كالعيش و هو مذممُ

و إذا ظلمتم فضحكوا طرباً و لا تتظلموا

و إذا أُهنتم فاشكروا و إذا لطمتم فابسموا

إن قيل هذا شهدكم ُمرٌّ فقولوا علقمُ

أو قيل إن نهاركم ليل فقولوا مظلمُ

أو قيل إن ثمادكم سيل فقولوا مطعمُ

أو قيل إن بلادكم يا قوم سوف تقسمُ

فتحمدوا و تشكروا و ترنحوا و ترنّموا !!!

.
‏معروف الرصافى‬






قال الإمام بن القيم رحم الله :
( يجب أن يتجنَّب الصبي، إذا عقَل .
مجالسَ اللهو ، والباطل ، والغناء ، وسماع الفُحش
والبدع ، ومَنطِق السوء ..
فإذا علِق بسَمعِه ، عَسِر عليه مُفارقتَه في
الكِبَر ، وعزَّ على وليِّه اِستنقاذُه منه ...
فتغيير العوائد ، من أصعب الأمور ، يحتاج
صاحبه إلى استجداد طبيعةٍ ثانية ، والخروج
على حُكم الطبيعة المعتادة عَسِرٌ جدًّا ...
ويُجنِّبه الكذب ، والخيانة أعظم ، مما يُجنِّبه
السُّم َّ الناقع ، فإنه متى سهَّل َ له سبيلَ
الكذب والخيانة ، أفسدعليه سعادة الدنيا
والآخرة ، وحرَمه كلَّ خير ) ...
تحفة المودود .



يا من يعاتبُ مذبوحـاً على دمـهِ
ونزفِ شريانهِ، ما أسهـلَ العـتبا

من جرّبَ الكيَّ لا ينسـى مواجعهُ
ومن رأى السمَّ لا يشقى كمن شربا

حبلُ الفجيعةِ ملتفٌّ عـلى عنقي
من ذا يعاتبُ مشنوقاً إذا اضطربا؟

نزار قباني




أخذ َرَجُـلٌ ثـَري ابْنهُ مَعَهُ في رحْلةٍ إلى بَلدٍ فقِيْر ٍليُرى ابنَهُ المُتـْرَف َ
العَيْشَ كيْفَ يَعِيْشُ الفقـَراءُ !!
أمْضَى الأبُ وابنُهُ بضْعَة َأيَّام ٍفي مَزرَعةٍ تعيْشُ فيْها أسْـرَة ٌفقِيْرَة ٌ
حتى حـانَ مَوْعِدُ رَحْـيْلِهم وعَوْدَتِهم إلى دِيَارهِم ..
وفي طـَريْق ِالعَـوْدَةِ ، سـألَ الأبُ ابنَهُ :
كيْفَ كانتِ الرِّحْلة ُ يابُنىّ ؟
فقـالَ الابْنُ :
كانتِ الرِّحْلة ُرائِعة ٌ يا أبى .
قـالَ الأبُ :
هل رأيْتَ كيْفَ يعيْشُ الفقـَراءُ ؟
فقـالَ الابْنُ :
نعَـم .
قـالَ الأبُ :
إذنْ .. أخـْبرْنِي ماذا تعَـلـَّمْتَ مِنْ هَـذِهِ الرِّحْلةِ ؟
فقـالَ الابْنُ :
لقـَدْ رأيْتُ أننا نمْلِكُ كَـلباً واحِـداً والفقـَراءُ يَمْلِكُـونً أرْبَعَة ً!!
ونحْـنُ لدَيْنا مَسْبَح ٌوسْط َحَـدِيْقتنا ، وهُم لديْهُم جَـدْولٌ ليْسَ لهُ نهاية ٌ..!!
لقـدْ جَلبْنا الفـَوانيْسَ لِنـُضِيءَ حَـديْقتِنا ، وهُم لديْهُم النجُـومُ اللامعة ُ
تتـلألأ في السَّـماءِ ..!!
باحَة ُبَيْتِنا تنتَهي عِندَ الحَـدِيْقةِ الأمَاميَّةِ ، وهُم لهُم امْتِـدادُ الأفـُق ِ ..!!
ثم أكْمَلَ الابْنُ حَـدِيْثهُ وأبُـوهٌ صامِتٌ يَسْتِمعُ إليْهِ فى فرْحَة ٍوسَعـادَة ٍ
واعْـتِـزاز ٍ :
نحْنُ لدَيْنا مساحة ٌصَغِـيْرة ٌٌنعيْشُ عليْها ، وهُم عندَهُم مساحاتٌ تتجاوزُ
تلكَ الحُـقـُولَ ..!!
لدَيْنا خـَدَمٌ يخـْدِمُوننا ، وهُم يَقـُومُون بخِـدْمَةِ بَعْضِهم البَعْض ِفى حُبٍّ
ورضا تـام ٍ ..!!
نحْنُ نشْتـَري الطَّعـامَ ، وهُم يأكُلـونَ ما يَزْرَعُون .. !!
نحْنُ تحيْط ُ بنا جُـدْرانٌ عاليَة ٌكي تحْمِيْنا ، وهُم يَحْـتـَمُون بدفءِ وحُبِّ
أصْـدِقـائِهم ..!!
وبعْـدَ أنْ أفـاضَ الابْنُ فى بيان ِأوْجهِ طِـيْبِ وحُسْن ِوجَمال ِحَيـاةِ الفقَـَراءِ
البُسَـطاء ، ِأرْدَفَ قـائِلاً :
شُـكْـراً لكَ يا أبي لأنك أرَيْتَنِي كيْفَ أننا بالنسبة ِ إليهم .. فقـَراءٌ .. !!!





لقَلْعُ ضِرْسٍ وَضَرْبُ حَبْسِ ونـــزعُ نفــسٍ وردُّ أمسِ
وَقَرُّ بــَرْدٍ وَقَــــــوْدُ فرْدِ ودبـــغُ جلدٍ بغير شمسِ
وأكــــــلُ ضبَّ وصيدُ دبُّ وصرفُ حبَّ بأرضِ خرسِ
ونفخُ نـــارٍ وحملَ عـــارٍ وبيـــعُ دارٍ بربـــعِ فلس
وبيعُ خفَّ وعُــــدمُ إلفِ وضربُ إلفٍ بحبـلِ قلسِ
أهونُ من وقـــفة الحـــرِّ يرجو نوالاً ببــابِ نحسِ
الشافعي



*ما الفرق من الناحية البيانية بين (ولمّا) و(فلمّا) في سورة يوسف؟
(د.فاضل السامرائى)
(ولمّا) و(فلمّا) وردت في السورة 19 مرة، 6 مرّات (ولمّا) والباقي (فلمّا) فكيف نفرق بينهم؟ هناك سبيلين للتمييز بين (لمّا) و(فلمّا)
الطريقة الأولى إحصائية
والثانية معنوية:
الطريقة الإحصائية للحفظ:
يحفظ أمكنة (لمّا) الستة وهي (ولمّا بلغ أشدّه، ولمّا جهزهم بجهازهم، ولمّا فتحوا متاعهم، ولمّا فصلت العير، ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم، ولمّا دخلوا على يوسف)
والباقي يكون (فلمّا).
أما من الناحية التعبيرية: فالفاء تدلّ على الترتيب والتعقيب أما الواو فهي لمطلق الجمع. يأتي بالفاء عندما يكون هناك تعقيب (قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ {14} فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ {15})
لا يوجد فاصل زمني بين الأمرين ، وكذلك في قصة يوسف مع امرأة العزيز في قوله تعالى (وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27)
فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28)) جاء بـ (فلمّا)
لأن الآية في نفس المشهد والموقف ولا يحتمل التأخير
والأحداث تسلسلت وتعاقبت
الأحداث تأتي الواحدة تلوالأخرى
وليس بين الأحداث أي تراخي أو فترة زمنية فاصلة طويلة.
أما في الآية التي جاء فيها (ولمّا) استغرق سنوات طويلة حتى بلغ أشدّه (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {22})
وكذلك لما ذهب اخوة يوسف إليه في مصر استغرق الأمر زمناً حتى سافروا ووصلوا إلى يوسف بعد أن كلّمهم أبوهم
(وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (68)).



قل مبارك ولاتقل مبروك
الخطـَأ في اسْـتِعْـمال كَـلِمة ِ(مَبْروك) ..

جاءَ في المُعْجَم ِ الوسيْط ِ :
( باركَ اللهُ الشَّيءَ) و ( ... فيْه ِ) و ( ... عليْهِ ) ، أى :
جعَـلَ فيْهِ الخيْرَ والبَرَكة َ، فهو <<< ( مُبارَكٌ ) .. والأصْلُ : ( مُبارَكٌ فيه ) ..
وجاءَ أيْضاً :
( بَرَكَ البَعِـيْرُ ُ) أى : أنـاخَ في مَوْضِعٍ ٍفَلـََزِمَهُ .. و( بَرَكَ على الأمْر) أى :
واظبَ عليْهِ .. و ( الأمْرُ مَبْروكٌ عليْهِ ) أي : مُواظَـَبٌ عليْهِ .
ومِنْ هنا نـُدْركَ مَدَى الخطـَأ حيْنَ يُهنئ أحَـدُنا الآخَـرَ على نجـاح ٍأو زواج ٍ
أوغيرذلِكَ مِنَ المُناسَباتِ الطيِّبةِ والسَّعِـيْـدة ِ فيقـُولُ :
( مَبْروك ٌالنجاح ُ) أو ( مَبْروكٌ التـَّخـَرُّج ُ) أو ( مَبْروكٌ الزَّواجُ ) وما إلى ذلِكَ ..
وإنـَّما الصَّوابُ أنْ نقـُولَ :
( نجاحٌ مُباركُ ) أو ( زواجٌ مُباركٌ ) وما إلى ذلِكَ ..
إذَنْ ..
( مَبْروك ) اسْـمُ مَفعُـول ٍمِنَ الفِعْـل ِ"بَرَكَ " و مَعْـناهُ : ناخ َالجَمَـلُ وجلسَ ..
فمَنْ يقـُولُ لك :
( مَبْروكٌ عليْكَ كَـذا ... ) هو في الحَـقِيْقةِ اللُـُّغـَويّةِ يَـدْعُـوعليْكَ بأنْ :
يَبْرُكَ عليْكَ جَمَلٌ أو نـاقة ٌ..!!
أمّا الصَّحِـيْحُ فهو قـَولـُنا :
( مُبارَك ) اسْـمُ مَفعُـول ٍمِنَ الفِعْـل ِ"بـارَكَ " و مَعْـناهُ : قــَدَّمَ التـَّهنئة َ ..
فمَنْ يقـُولُ لكَ :
( مُباركٌ عليْكَ كَـذا ... ) هو في الحَـقِيْقةِ اللُـُّغـَويّةِ يَـدْعُـولكَ بأنْ :يَمُنَّ اللهُ عليْكَ بالبَرَكةِ



*ما اللمسة البيانية في التقديم والتأخير في الضر والنفع في القرآن الكريم؟(د.فاضل السامرائى)
حيث تقدّم النفع على الضر يكون في السياق ما يتضمن النفع وبالعكس.
قال تعالى في سورة يونس (قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {49})
فقد جاء قبلها الآية (وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ
لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {11}
وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِداً أَوْ قَآئِماً فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {12})
وهنا قدّم الشرّ على الخير فناسب أن يقدّم الضرّ على النفع.
أما في سورة الأعراف{188} قدّم النفع على الضر لأن السياق في الآيات
ما قبلها في النفع (مَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ {178})
قدّم الهداية التي هى من النفع على الضلال الذي هو من الضر.
وكذلك في الآية نفسها قدّم النفع مع الخير
(لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ) على الضر.
حيث تقدّم النفع على الضر يكون في السياق ما يتضمن النفع وبالعكس.



تصغير كلمة إبراهيم
(أُبَيْرِه) هذا عند المبرد ، و(بُرَيْهِم) عند سيبويه ، و(بُرَيْه) عند آخرين..
من أغراض التصغير : التدليل مثل "يا بُني - يا أُخي"




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 7 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: