الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 7:18 pm

ومن لطائف المنقول أنَّ بُثينة وعَزَّة دخلتا على عبد الملك بن مروان
.
فانحرفَ إلى عَزَّة وقال : أنتِ عَزَّة كُثَيِّر
.
قالت : لستُ لكُثيِّر بِعِزَّة ، لكنني أمّ بكر
.
قال : أتروين قول كُثيِّر...
.
وقد زعمتْ أني تغيَّرتُ بعدَها ... ومن ذا الذي يا عزُّ لا يتغيَّرُ
.
قالت : لستُ أروي هذا ولكنني أروي قوله :
.
كأني أُنادي أو أُكَلِّمُ صخرةً ... من الصُّمِّ لو تمشي بها العُصْمُ زَلَّتِ
.
ثم انحرفَ إلى بُثينة فقال : أنتِ بُثَينة جميل
.
قالت : نعم يا أمير المؤمنين
.
قال : ما الذي رأى فيك جميلٌ حتى لَهَجَ بذكرِك مِنْ بين نساء العالمين
.
قالت : الذي رأى الناسُ فيك فجعلوكَ خليفتَهم
.
قال : فضحكَ حتى بدا له ضِرسٌ أسود كان يستُرُه _ولم يُرَ قبلَ ذلك_
.
وفضَّلَ بثينة على عَزَّة في الجائزة ، ثم أمرَهما أنْ يدخلا على عاتكة
.
فدخلَتَا عليها ، فقالت : لِعَزَّة أخبريني عن قول كُثيِّر :
.
قضى كلُّ ذِي دَينٍٍ فوَفَّى غريمَه ... وعَزَّة ممطولٌ مُعَنَّىً غريمُها
.
ما كان دَيْنُه ، وما كنتِ وَعَدْتِه .
قالت : كنتُ وعدْتُه قبلةً ، ثم تأثَّمْتُ منها
.
قالت عاتكة : وَدِدْتُ أنكِ فعلْتِ ، وأنا كنتُ تحمَّلْتُ إثْمَها عنكِ ،
.
ثم ندمَتْ عاتكةُ واستغْفَرَتِ اللهَ تعالى ، وأعْتقتْ عن هذه
.
الكلمةِ أربعين رقبةً .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص58





ومن لطائف المنقول أنه كان بالعقبة ظاهر دمشق المحروسة خان
.
تُجمع فيه أسبابُ المَلَّاذِّ ، ويتَّفقُ فيه من الفسوق والفجور ما لا يُحَدُّ
.
ولا يُوصف ، فرجعَ ذلك إلى أبي الفتح موسى بن أبي بكر العادل بن
.
أيوب الملقب بالأشرف ، فهدمَه وعمَّرَه جامعاً ، وسمَّاه الناس جامع
.
التَّوبة كأنَّه تاب إلى الله وأنابَ ممّا كان فيه ،
.
وجرَتْ في خطابته نكتةٌ لطيفة ، وهي أنه كان بمدرسة الشام التي
.
خارج البلد إمامٌ يُعرفُ بالجمال ، قيل إنه كان في زمان صِباه يلعبُ
.
بشيءٍ من الملاهي ، وهي التي تسمى الجفانة ، ولمّا كبِرَ حسُنتْ
.
طريقتُه ، وعاشرَ العلماءَ وأهلَ الصلاح حتى صار معدوداً في الأخيار
.
فلمّا احتاجَ الجامعُ المذكور إلى خطيبٍ رُشِّحَ جانِبُه للخطابة لكثرةِ
.
الثناء عليه ، فتولَّاها فلمّا تُوفيَ تولَّى بعدَه العمادُ الواسطيّ الواعظ
.
وكان مُتَّهماً باستعمالِ الشَّراب ، وكان صاحب دمشق يومَئِذٍ الملك
.
الصالح عماد الدين إسماعيل بن العادل أيوب ، فكتب إليه الجمال
.
عبد الرحيم المعروف بابن روتينة أبياتاً وهي هذه :
.
يا مليكاً أوضحَ الـ ... ـحقَّ لدينا وأبانَه
.
جامعُ التّوبةِ قد حمَّـ ... ـلَني منه أمانَه
.
قال قلْ للملك الصا ... لح أعلى الله شانَه
.
يا عماد الدين يا من ... حمدَ الناسُ زمانَه
.
كم إلى كم أنا في بؤ ... سٍ وضرٍّ وإهانَه
.
لي خطيبٌ واسطيٌّ ... يعشقُ الشربَ ديانَه
.
والذي قد كان من قبـ ... ـلُ يُغنيّ بجِفانَه
.
فكما نحن وما زلـ ... ـنا ولا أبرحُ حانَه
.
رُدَّني للخطإ الأوَّ ... ل واسْتبْقِِ زمانَه
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص57
.
قلت : لا زال الجامع قائماً في دمشق ، وهو مشهور





فيما يجري مجرى المثل من ألفاظ القرآن ،
.
ويجمع الإعجاب والإعجاز والإيجاز :
.
" ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله "
.
" إنما بغيكم على أنفسكم "
.
" كل نفس بما كسبت رهينة "
.
" كل من عليها فان "
.
" كل نفس ذائقة الموت "
.
" لكل نبأ مستقر "
.
" قل كل يعمل على شاكلته "
.
" يا أسفي على يوسف "
.
" ولا تنس نصيبك من الدنيا "
.
" تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى "
.
" فضربنا على آذانهم في الكهف "
.
" أغرقوا فأدخلوا نارا "
.
" ولا تزر وازرة وزر أخرى "
.
" كل حزب بما لديهم فرحون "
.
" يحسبون كل صيحة عليهم "
.
" ويحسبون أنهم يحسنون صنعا " .
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص14




قال خالد بن عبد اللّه القسري لعمر بن عبد العزيز :
.
مَنْ كانتِ الخلافةُ زانَتْه ، فإنَّكَ قدْ زنْتَها ،
.
ومنْ كانتْ شرَّفتْه فإنَّك قد شرَّفْتَها ، فأنتَ كما قال القائل :
.
وإذا الدُّرُّ زانَ حُسْنَ وجوهٍ ... كان للدُّرِّ وجهُكَ زَيْنا
.
فقال عمر : أُعْطيَ صاحبُكم مَقُولاً ولم يُعْطَ مَعْقولاً .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص93



يقال : من كتمَ السلطانَ نُصْحَه ، والأطباءَ مرضَه ،
.
والإخوانَ بثَّه فقد خانَ نفسَه .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص92



قال لقمان : بِعْ دنياكَ بآخرتِكَ تربحهما جميعاً .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص58



قال يحيى بن معاذ الرازي : الدنيا خمرُ الشيطان ، فمن شربَ منها
.
لم يُفِقْ من سكرتِها إلّا في عسكرِ الموتى نادماً خاسراً .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص58



قال أعرابي : يا بني ، إنَّ الدنيا تسعى على من يسعى لها ،
.
فالهربَ منها قبل العطبِ فيها ، فقد والله آذنَتْ بِبَيْن ،
.
وانْطوتْ على حَيْن .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص58
.
البين : الفراق ، الحَين : الهلاك




قال الحسن : والذي نفسي بيدِِه لقدْ أدركْتُ أقواماً كانت الدنيا أهْونَ
.
عليهم مِنَ الترابِ الذي يمشون عليه ، لا يبالون أشَرَّقَتِ الدنيا
.
أم غرَّبتْ ، أذهبتْ إلى ذا أم ذهبتْ إلى ذا .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص57

إذا أطلق الحسن ولم يقيد فغالباً مايكون البصري رحمه الله




قال ديك الجن :
.
وإنّي رأيتُ الدهرَ يلعبُ بالفتى ... يُقَلِّبُه حالان مُختلفانِ
.
فأمَّا الذي يمضي فأحلامُ نائمٍ ... وأمَّا الذي يبقى له فأماني
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص56





ورُويَ أن عيسى عليه السلام كان مع صاحب له يسيحان ،
.
فأصابَهما الجوعُ وقدِ انتهَيَا إلى قرية ، فقال عيسى لصاحبه :
.
انطلقْ فاطلبْ لنا طعاماً من هذه القرية .
.
وقامَ عيسى عليه السلام يصلي ، فجاء الرجل بثلاثة أرْغِفَةٍ فأبطأَ
.
عليه انْصِرافُ عيسى فأكلَ رغيفاً ،
.
فانصرفَ عيسى فقال : أينَ الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلّا رغيفين !
.
قال : فمَرَّا على وجوهِهما حتى مرَّا بظَِباءٍ ترعى فدعا عيسى عليه
.
السلام ظَبْياً منها فذكَّاه فأكلا منه ،
.
ثم قال عيسى عليه السلام للظبي : قُمْ بإذن الله ، فإذا هو يَشْتدُّ .
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآية من أكل
.
الرغيفَ الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين !
.
قال : فمَضَيَا على وجوهِهما فمرَّا بنهرٍ عجَّاجٍ عظيم ، فأخذ عيسى
.
عليه السلام بيده فمَشَيَا على الماء حتى جاوزا الماء ،
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآيةَ من أكل
.
الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين .
.
فخرجا حتى أَتَيَا قريةً عظيمةً خَرِبةً ، وإذا قريبٌ منها ثلاثُ لَبِنَاتٍ
.
من ذهب ، فقال الرجل : هذا مال !
.
فقال عيسى عليه السلام : أجلْ هذا مال ، واحدةٌ لي وواحدةٌ لك
.
وواحدةٌ لصاحب الرغيف .
.
فقال الرجل : أنا صاحب الرغيف !
.
فقال عيسى : هيَ لكَ كُلُّها ! ففَارَقَه وأقامَ عليها ليس معه ما يحملُها
.
عليه ، فمَرَّ به ثلاثةُ نَفَرٍ فقتلوه وأخذوا الثلّاثَ اللَّبِنَ ،
.
فقال اثنان منهم لواحد : انطلقْ إلى القرية فأْتِنا بطعام .
.
فذهب ، فقال أحد الباقيين للآخر : تعالَ نقتُلْ هذا إذا جاءَ ونقتَسِمُ
.
هذا بينَنا !
.
فقال الآخر : نعم .
.
وقال الذي ذهبَ : أجعلُ في الطعام سُمَّاً فأقتلُهما وآخُذُ اللَّبِن ! ففعلَ،
.
فلمّا جاءَ قَتَلاهُ وأكَلَا مِنَ الطعام الذي جاءَ به ، فماتا .
.
فمرَّ بهم عيسى وهم حولَها مَطْروحون ،
.
فقال : هكذا تفعلُ الدنيا بأهلها !.
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص61



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 7:19 pm

من كان يعلمُ أنَّ الموتَ مُدرِكُه ... والقبرَ مسكنُه والبعثَ مَخْرَجُه
.
وأنّه بين جنّاتٍ ستُبْهجُه ... يومَ القيامةِ أو نارٍ ستُنْضِجُه
.
فكُلُّ شيءٍ سوى التَّقوى به سَمِجٌ ... وما أقامَ عليه فهو أسْمَجُه
.
تَرَى الذي اتَّخَذَ الدنيا له سكناً ... لم يَدرِ أنَّ المَنايا سوفَ تُزْعِجُه
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص61



ولمّا نزل سعد بن أبي وقاص الحيرة قيل له : ههنا عجوزٌ من بنات
.
الملوك يُقال لها الحُرْقَةُ بنت النعمان بن المنذر ،
.
وكانتْ من أجلِّ عقائلِ العرب ، وكانت إذا خرجتْ إلى بَيْعَتِها نُشرَتْ
.
عليها ألفُ قَطِيفةِ خَزٍّ ودِيباج ، ومعها ألفُ وصيفٍ ووصيفة ،
.
فأرسل إليها سعد فجاءتْ كالشِّنِّ البالي فقالت :
.
يا سعد كنَّا ملوكَ هذا المِصْرِ قبلَك ، يُجْبى إلينا خَرَاجُه ويُطِيعُنا أهلُه
.
مُدَّةً من المُدَد ، حتى صاحَ بنا صائِحُ الدَّهر فشتَّتَ شَمْلَنا ،
.
والدهرُ ذو نَوَائِبَ وصروف ، فلو رأيتَنا في أيامنا لأُرْعِدَتْ فَرَائِصُك
.
فَزَعاً منّا !
.
فقال لها سعد : ما أنْعَمَ ما تَنَعَّمْتُم به ؟
.
قالت : سعةُ الدنيا علينا ، وكثرةُ الأصواتِ إذا دَعَوْنا ،
.
ثم أنشأت تقول :
.
وبينا نَسوسُ النّاسَ والأمرُ أمرُنا ... إذا نحن فيهم سُوقةٌ ليس نُنْصَفُ
.
فتباً لدُنْيا لا يدومُ نعيمُها ... تَقَلَّبُ تاراتٍ بنا وتَصَرَّفُ !
.
ثم قالت : يا سعدُ إنَّه لم يكنْ أهلُ بيتٍ بحَبْرَةٍ إّلا والدَّهرُ
.
يَعْقُبُهم حسرة ، حتى يأتيَ أمرُ الله على الفريقين !
.
فأكرَمَها سعد وأمرَ بِرَدِّها ، فلمَّا أرادتِ القيام قالت :
.
يا سعدُ لا أزالَ الله عنكَ نعمةً ، ولا جعلَ لكَ إلى لئيمٍ حاجةً ،
.
ولا أزالَ عن كريمٍ نعمةً ، ولا نَزَعَ عن عبدٍ صالحٍ كرامةً إلا جعلَكَ
.
سبيلاً إلى رَدِّها عليه !
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص59
.
الشن البالي : القربة المتهالكة ، الفرائص : جمع فريصة وهي اللحم بين الكتف والصدر يرتعد عند الفزع ، السوقة :العامة وسواد الناس ، الحبرة : السرور والنعمة .





خرج شبيب بن شيبة من دار الخلافة يوماً
.
فقال له قائل : كيف رأيت الناس ؟
.
فقال : رأيت الداخل راجياً ، ورأيت الخارج راضياً .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص91




وقال بشار :
.
ليس يُعطيكَ للرَّجاءِ ولا الخو ... فِ ولكنْ يَلَذُّ طعمَ العطاءِ
.
يسقطُ الطَّيرُ حيثُ ينْتَثِرُ الحَّـ ... ـبُّ وتُغشى منازلُ الكُرَماءِ
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص91




أنشدنا الزبير لجرير الدِّيليّ :
.
كأنَّما خُلِقَتْ كفَّاه من حجر ... فليس بين يديه والنَّدى عملُ
.
يرى التَّيمُّم في برٍّ وفي بحرٍ ... مخافة أن يُرى في كفِّه بللُ!
.
أمالي القالي ج1 ص48

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 7:40 pm

رحم الله من قال:
من نمَّ في الناسِ لم تؤمنْ عقاربُه * على الصديقِ ولم تؤمنْ أفاعيه
كالسيلِ بالليلِ لا يدري به أحدٌ *من أين جاء ولا من أين يأتيه
الويلُ للعهدِ منه كيف ينقضُه * والويلُ للودِّ منه كيف يُفنيه
وقال أحد الشعراء:
تنحَّ عن النَّمِيمَةِ واجتنبْها *فإنَّ النمَّ يحبطُ كلَّ أجـرِ
يثيرُ أخو النَّمِيمَةِ كلَّ شرٍّ * ويكشفُ للخلائقِ كلَّ سرِّ
ويقتلُ نفسَه وسواه ظلمًا * وليس النَّمُّ مِن أفعالِ حُرِّ
وقال آخر:
يسعى عليك كما يسعى إليك فلا * تأمنْ غوائلَ ذي وجهين كياد




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 7:49 am

قول البهاء زهير رحمه الله

ﻣﻦ اﻟﻴﻮم ﺗﻌﺎرﻓﻨﺎ** و ﻧﻄﻮي ﻣﺎ ﺟﺮى ﻣﻨﺎ

ﻓﻼ ﻛﺎن وﻻ ﺻﺎر** وﻻ ﻗﻠﺘﻢ و ﻻ ﻗﻠﻨﺎ

و إن ﻛﺎن و ﻻﺑﺪ ** ﻣﻦ اﻟﻌﺘﺐ ﻓﺒﺎﻟﺤﺴﻨﻰ

ﻓﻘﺪ ﻗﻴﻞ ﻟﻨﺎ ﻋﻨﻜﻢ ** ﻛﻤﺎ ﻗﻴﻞ ﻟﻜﻢ ﻋﻨﺎ

ﻛﻔﻰ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ ﻫﺠﺮ ** ﻓﻘﺪ ذﻗﺘﻢ وﻗﺪ ذﻗﻨﺎ

ﻓﻤﺎ أﺣﺴﻦ أن ﻧﺮﺟﻊ ** إﻟﻰ اﻟﻮﺻﻞ ﻛﻤﺎ ﻛﻨﺎ



يا صاحب الهم إن الهم منفرج ** أبشر بخير فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحيانا بصاحبــــه ** لا تيأسن فإن الكافي الله
الله يحدث بعد العسر ميســــرة ** لا تجزعن فإن القاسم الله
إذا بليت فثق بالله وارضَ به ** إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله مالك غير الله من أحــد ** فحسبك الله في كلٍ لك الله
"الإمام الشافعي"


إذا غامرت في شرف مروم ** فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير ** كطعم الموت في أمر عظيم
"المتنبي"


إذا ما ضاق نفسك من بلاد .. ترحل طالبا بلدا سواها
عجبت لمن يقيم بدار ذل .. وأرض الله واسعة فضاها
فذاك من الرجال قليل عقل .. بليد ليس يدرى ما طحاها
فنفسك فز بها إن خفت ضيما .. وخل الدار تنعى من بناها
فإنك واجد أرضا بأرض .. ونفسك لا تجد نفسا سواها
مشيناها خطى كتبت علينا .. ومن كتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيته بأرض .. فليس يموت في أرض سواها
" عبد العزيز الدريني "


وَكانَ فُؤادي خالِياً قَبلَ حُبِّكُم وَكانَ بِذِكرِ الخَلقِ يَلهو وَيَمزحُ
فَلَمّا دَعا داعي هَواكُم أَجابَه .. فَلَستُ أَراهُ عَن وِصالِكَ يَبرَحُ
فَإِن شِئتَ واصِلهُ وَإِن شِئتَ بِالجَفا .. فَلَستُ أَرى قَلبي لِغَيرِكَ يَصلُحُ
الحلاج"


جزى الله الشدائد كل خير.. وإن كانت تغصصني بريقـي
وما شكري لها إلا لأني.. عرفت بها عدوي من صديقي
"الإمام الشافعي"


وَإِنَّ لَكُم بِسِواها غِنىً ** وَلَيسَ لَنا بِسِواها غِنى
فَلا تَحسَبوها لَكُم مَوطِناً**فَلَم تَكُ يَوماً لَكُم مَوطِنا
وَلَيسَ الَّذي نَبتَغيهِ مُحالاً** وَلَيسَ الَّذي رُمتُمُ مُمكِنا
نَصَحناكُمُ فاِرعَوُّا وَاِنبُذوا** بَليفورَ ذَيّالِكَ الأَرعَنا
وَإِمّا أَبَيتُم فَأوصيكُمُ **بِأَن تَحمُلو مَعكُمُ الأَكفُنا
فَإِنّا سَنَجعَلُ مِن أَرضِها** لَنا وَطَناً وَلَكَم مَدفَنا
"إيليا أبو ماضي"


يـا راقـدَ الليل مسـروراً بأولـه .. إن الحوادثَ قد يطرقْنَ أسحارا
لا تفرحـنَّ بليـلٍ طـابَ أوَّلـهُ .. فـربَّ آخـرِ ليـلٍ أجَّجَ النّـَارا
"ا بن حازم الباهلي"


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الأربعاء نوفمبر 04, 2015 9:30 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 8:04 am

قال ابن الأثير:
معرفةُ اللغة والإعراب هما أصل لمعرفة ِ الحديث وغيره ِلورود الشريعة المطهرة بلسان العرب .


***التثليم***
وهو ان تتحكم أوزان العروض في ألفاظ الشاعر , فيضطر إلى ثلمها والنقص منها ليستقيم له الوزن.
كقول أميه بن أبي السلط:
لاأرى من يعينني في حياتي
غير نفسي إلا بني *إسرال*
أي بني إسرائيل
وكقول علقمة بن عبدة:
كأن أبريقهم ظبي على شرف
مقدم بسبا الكتان ملثوم
*******
أراد : بسبائب الكتان , محذوف للعروض



عن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي النبي ﷺ وأنا أصلي، وله حاجه، فأبطأت عليه، قال : ياعائشة؛ عليك بجُمَلِ الدعاء وجوامِعِه،
فلما انصرفت قلت :
يا رسول الله وما جمل الدعاء وجوامعه
قال قولي: اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم ، وأسألك الجنة وما قرّب إليها من قول أو عمل ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل .. وأسألك مما سألك به عبدك ونبيك محمد ﷺ وأعوذ بك مما تعوذ منه عبدك ونبيك محمد ﷺ وما قضيتَ لي من قضاء فاجعل عاقبته رشدا". البخاري في الأدب المفرد، وصححه الألباني.


*عِمْ صَباحاً*
كلمة تحية،والفعل(عِمْ)مأخوذٌ من(نَعِمَ،ينْعَمُ)والأمرمنه (انْعَمْ)...حذفت همزة الوصل والنون تخفيفاً كما تفعل في (أكلَ يأكلُ كُلْ)،لأن أصل الأمر من (أكل) : (اأكلْ)ثم حذفت منه همزة الوصل وفاء الفعل،ويقال للمؤنثة:عمي،كما تقول:كُلي.
أمّا(صباحاً):فهي إما تمييز بتقديرSadنعمت صباحاً)،كما في قولكSadطبتَ نفساً)وإما ظرفُ زمانٍ بتقديرSadنعمْتَ في الصباحِ).


جَاءَتْ مُعَذِّبَتِي فِي غَيْهَبِ الغَسَقِ***
كَأنَّهَا الكَوْكَبُ الدُرِيُّ فِي الأُفُقِ
فَقُلْتُ نَوَّرْتِنِي يَا خَيْرَ زَائِرَةٍ ***
أمَا خَشِيتِ مِنَ الحُرَّاسِ فِي الطُّرُقِ
فَجَاوَبَتْنِي وَ دَمْعُ العَيْنِ يَسْبِقُهَا ***
مَنْ يَرْكَبُ البَحْرَ لا يَخْشَى مِنَ الغَرَقِ
فَقُلتُ هَذِي أحَادِيثٌ مُلفّقَةٌ ***
مَوضُوعَةٍ قَدْ أتَتَ مِنْ قَوْل مُخْتَلقِ
فَقالتْ وحقّ عُيوني أعزّ مِن قَسمٍ***
وَمَا عَلِىّ جَبْهَتِي مِنْ لُؤلُؤ الرّمَقِ
إنّيِ أُحِبُك حُبّاً لا نَفَاذَ لَهُ ***
مَا دَامَ فِي مُهْجَتِي شِيٌء مِنَ الرّمقِ
فَقُمْتُ وَلهَانَ مِن وَجْدِي أقُبّلُهَا ***
زِحتُ اللِثَامَ رَأيتُ البَدر مُعْتَنقِ


لقيت من الدنيا أمورًا ثلاثـةً *** ولـو كــان منها واحـدٌ لكفانيا
.
تكدُّر عيش المرء بعد صفائه *** وهجر خليل كان للهجر قاليا
.
وثالثــةٌ تُنسي الأحاديث كلها *** ثقيــل إذا أبعدت عنــه أتـانيا
****
نسبت لأبي القاسم المغربي..



*ما الفرق بين "أعوذ" و "ألوذ" ؟!
العياذ : للفرار من الشر.
اللياذ : لطلب الخير .
*قال تعالى : { ومَا يُكَذِّبُ بِهِ إلا كُلُّ مُعْتَدٍ أثِيم }
فما الفرق بين "المعتد" و "الأثيم" ؟!
المعتد : في أفعاله.
الأثيـم : في أقواله وفي كسبه.
*قال تعالى :{ إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً }
ما الفرق بين "المُخْتَال" و "الفَخُور" ؟!
المختال : في هيئتـه .
الفخـور : في قولـه.


وإنّ الأختَ في النّـعماءِ شيءٌ
عظيمٌ ليس تنصفهُ القـوافي

فإنّ الأختَ في الدّنيا ربيـعٌ
وما وصفُ العذوبةِ فيهِ كافي

وإنّ الأختَ في الدنيا شـفاءٌ
كشهدٍ سالَ مختـلفًا وصافي

وإنّ الأختَ بعضٌ من نعيمٍ
إذا يدنو ستشـعرُ بالكِفـافِ

يحارُ الوصفُ في إنصافِ قلبٍ
لهُ حبّ بعمـقِ الرّوحِ خافي

فكلّ النّاسِ في كفّ جميـعًا
وحسبُ الأختِ منزلةُ الشّغافِ


نظم الشاعر إيليا أبو ماضي شعرًا بلسان فتاة أرغمها ذووها على الاقتران برجل طاعن في العمر
لـــي بــعـل ظــنّـه الـنـاس أبــي
صــدّقــونـي أنــــه غــيــر أبــــي
واعـدلوا عـن لـوم مـن لـو مزجت
مـــا بــهـا بـالـماء لــم يُـسـتعذبِ
ربّ لــــوم لــــم يــفــد إلا الـعـنـا
كــم سـهـام سـدّدت لـم تـصب؟
يـشـتكي الـمـرء لـمـن يـرثي لـه
ربّ شـكـوى خـفّـفت مـن نـصب
...
زعـــمــوا أن الــغــوانـي لِـــعَــبٌ
إنــمــا الـلـعـبـة طـبـعـا لـلـصـبي
وأنــا مــا زلــت فـي شـرخ الـصّبا
فــلـمـاذا فَـــرّطَ الأهــلـونَ بـــي؟
لـــــيَ قَـــــدٌّ وجــمــالٌ يــــزدري
ذاك بــالــغُـصـنِ وذا بــالــكَـوْكَـبِ
قد جرى حبّ العُلى مجرى دمي
فهي سُوّلي والوفا من مشربي
أنـــــا لـــــو يــعـلـم أهــلــي درّة
ظُـلـمت فــي الـبيع كـالمخشلبِ
أخــــدوا الــديـنـار مــنــي بــــدلا
أتــرانــي ســلـعـة لـلـمـكـسبِ؟
لا، ولــكــن راعــهــم عــصـر بـــه
ســاد فـي الـفتيان حـبّ الـذّهبِ
لــيــس لــــلآداب قــــدرٌ بـيـنـهـم
آه لـــــو كــــان نــضــارا أدبــــي!
حـسـبـوني حـيـن لازمــت الـبـكا
طـفـلـة أجـهـل مــا يــدري أبــي
ثــــمّ بــالـغـول أبــــي هــدّدنــي
أيــن مــن غـول الـمنايا مـهربي؟
أشـيـب لـو أنّـه يـخشى الـدّجى
شــابَ ذعــراً مـنـه رأس الـغيهب
لـيـت مــا بـيني وبـين الـنوم مـن
فــرقــةٍ بـيـنـي وبــيـن الأشــيـبِ
يـــا لـــه فــظـا كـثـيـر الــحـزن لا
يــعـرف الأنـــس قـلـيـل الــطّـربِ
يُـخـضِـبُ الـشّـعـر ولــكـن عـبـثـا
لـيـس تَـخـفى لـغـة الـمـستغربِ
قـل لأهل الأرض لا تخشوا الرّدى
إنّــــه مـشـتـغـل فــــي طـلـبـي
ولـمـن يـعـجب مــن بـغـضي لــه
أيــهــا الــجـاهـل أمــــري اتّــئـب
إنــمـا الـغـصـن إذا هـــبّ الــهـوا
مـــــال لــلأغـصـان لا لـلـحـطـبِ
وإذا الـمـرء قـضـى عـصـر الـصّـبا
صـار أولـى بـالرّدى مـن مـذهبي



وإنْ طنَّتِ الأذنانِ قلتُ ذكرتني
وإنْ خَلَجَتْ عيني رَجَوْتُ التَّلاقيا

أيا عزَّ صادي القلبَ حتى يودَّني
فؤادُكِ أو ردّي عليَّ فؤاديا

أيا عزَّ لو أشكو الذي قد أصابني
إلى ميِّتٍ في قبرهِ لبكى ليا

ويا عَزَّ لو أشْكُو الذي قَدْ أصَابَني
إلى راهبٍ في ديرهِ لرثى ليا

وَيَا عَزَّ لو أشْكُو الذي قَدْ أصَابَني
إلى جَبَلٍ صَعْبِ الذُّرى لانحنى ليا

وَيَا عَزَّ لو أشْكُو الذي قَدْ أَصَابَني
إلى ثَعْلَبٍ في جُحْرِهِ لانْبَرى ليا

وَيَا عَزَّ لو أشْكُو الذي قَدْ أَصَابني
إلى موثقٍ في قيدِهِ لعدا لِيا

كثير عزة




والإثُم داءٌ ليسَ يُرجى بُرؤُهُ *** والبُّر بُرءٌ ليسَ فيه مَعْطَبُ
والصّدقُ يألفُهُ الكريمُ المرتجى *** والكذبُ يألفه الدَّنئُ الأَخيَبُ
أدُّوا الحُقوق تَفِرْ لكم أعراضُكم*** إِنّ الكريم إذا يُحَرَّبُ يَغضَبُ



مقاصد التأليف عند العلماء :
قال المقري(ت1041هـ) : المقصود بالتأليف سبعة :
1- شيء لم يسبق إليه فيؤلف ، 2- شيء ألف ناقصاً فيكمل ، 3- خطأ فيصحح ، 4- مشكل فيشرح ، 5- مطول فيختصر ، 6- مفترق فيجتمع ، 7- منثور فيرتب .
وقد نظمها بعضهم فقال :
ألا فاعلمنْ أن التأليف سبعةٌ *** لكل لبيب في النصيحة خالصِ
فشرحٌ لإغلاقٍ وتصحيحُ مخطئٍ *** وإبداعُ حَبْرٍ مُقْدِمٍ غير ناكصِ
وترتيبُ منثور وجمعُ مُفَرَّقٍ *** وتقصيرُ تطويلٍ وتتميمُ ناقصِ
[ أزهار الرياض - للمقري (3/34-35) ].

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 8:41 am

وأنا حينما أكون غنيّا وجميلًا ومشهورًا ورقيقًا ولطيفًا فإني لن أستطيع أن أجد دليلًا واحدًا على أن حبيبتي تحبني ، لأنه من الطبيعي أن تحب البنت أي رجل غني مشهور جميل لطيف رقيق .. ولكني حينما أمرض وأفقد رقّتي ولطفي وأُصبح ضيق الصدر بينما تظل حبيبتي تلاطفني وتخدمني وتُخلص لي فإنها تكون في الحقيقه تحبني .
-----------------------------------------
..لو اختلّت الكفّة بين قلِّة من أهل الحق وكثرة من أهل الباطل .. فإن الله لا يطلب من القلِّة إلّا الثبات وبذل أقصى المُستطاع ..
ثم هو ناصرهم بوسائله ..
وتلك سُنّته التي لم تتبدل مع أهل الحق بطول التاريخ كما حدث يوم الفيل ويوم الأحزاب .
وليس ذلك قراءة للطالع أو رجمًا بالغيب .. وإنما هي سُنن إلهية ..
والشرط الوحيد لعمل هذه السُنن أن نكون المسلمين الجديرين بها .
د . مصطفى محمود




"وما غيرك الباقي لأنك آخر ... ويفنى جميع الخلق والجزء والكل"
"تعاليت عن كيف وأين وعن متى ... وما لك كفء أو نظير ولا مثل"
"تعاليت عن كيف وكيفت كيفنا ... وقدست عن أين نعونا لمن حلوا"
‫‏الشيخ‬ العلامة خلفان بن جميل السيابي العماني في منظومته
(القطرة الغيثية والوسيلة الإلهية)




في حديثِ أبي هُريرة رضِي اللهُ عنه قالَ :

قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :

إنَّ لله ِملائِكةُ فضلٍ يطوفون في الطًّرقِ يلْتمِسون أهلَ الذِّكْرِ فإذاوجَدوا قوْماً

يذكُرون اللهَ تعالى، تنادوا :

هلُمُّوا إلى حاجتِكِم ,

قال :

فيحُفونَهُم بأجنِحَتِهم إلى السَّماءِ الدُّنيا ,

قال :

فيسألُهم ربُّهم تعالى وهو أعْْلمْ بهم : مايقولُ عبادِي ؟

َقالَ : يقولون :

يُسَبِّحونَك ويُكَبِّرونَك ويَحْمِدونَكَ ويُمَجِّدونَك

قالَ : ُ فيقولُ :

هل رأوْنِي ؟

فيقولون :

لا واللهِ مارأوك .

قالَ : فيقولُ :

فكيف لو رأونِي ؟

قالَ : فيقولون :

لو رأوكَ كانوا أشَدَّ لك عبادَة ً, وأشَدَّ لك تَحْميْداً وتمْجيْداً , وأكْثرَ لك تسْبيْحاً .

قالَ : فيقول :

مايسْألونِي ؟

قال َ : يسْألونَكَ الجنَّة .

قالَ : فيقولُ :

هل رأوْها ؟

قالَ : فيقولون :

لا واللهِ ياربُّ ما رأوها .

قالَ : فيقولُ :

فكيف لوأنًّهُم رأوها ؟

قالَ : يقولون :

لو أنَّهم رأوها كانوا أشَد َّعليهم حِرْصًا , وأشَدَّ لها طلَباً , وأعْظمَ فيها رغْبة

قالَ : فيقول :

فمِم َّيتَعَوَّذون ؟

قالَ : يقولون :

مِنَ النَّار .

قالَ : يقولُ :

وهل رأوها ؟

قالَ : يقولون :

لو رأوها كانوا أشَدَّ منها فِراراً , وأشَدَّ لها مَخافَةً ,

قالَ : يقولُ :

فأشْهِدْكُم أنِّي قد غَفَرْتُ لهُم .

قالَ : فيقولُ مَلَكٌ مِنَ المَلائِكَة :

فيهم فُلانٌ ليس مِنْهُم , إنَّما جاء لِحاجَةٍ .

قال :

( هُمُ الجُلَساءُ لايشْقَى بهِم جليْسُهُم ) .







تعلَّّموا مِنْ امرأةٍ عجوز
ذاتَ مَرَّة كنتُ مُسافراً من إحْدى البُلدانِ العربيةِ .. ذهبتُ إلى المَطار..

ولكِنَ حقائبي لم تأتِ بعدُ ، وفيها ملابسي .. !!

وفي اليوم التالي سوف ألقي مُحاضَرةً في الجامعة !!

وبينما أنا في ضيقٍ ، وجدْتُ سيدةُ عجوزًا أقْبَلَتْ نحْوى وقالتْ لي :

ألسْتَ الدكتورَ إبراهيمَ الفِقي ؟

كنتُ أريدُ أنْ أقولَ لها :

لا .

لكنّنى قلتُ لها :

أهلاً وسَهلاً .

قالتْ لي:

هل حقائِبُك لمْ تأتِ ؟

فقلتُ لها : نعم .

قالتْ لي:

إذَنْ .. فلتتقبًّلْ مِنِّى هديَّةً .

إنَّها تقولُ لي ما أقولُه للنَّاسِ ، وكأنَّها وفْقّ المَثلِ الشَّعْبىّ العامِّىّ المِصْريّ :

( تبيعُ الماءَ في حارَة السقايين )..

قلتُ لها متعجِّباَ :

أتقبَّلُ هديَّةً ؟!

قالتْ لي :

طبْعاً يا دكتور .. سأسألُك سُؤالاً :

هل كنتُ تفضِّلُ أنْ تأتِيَ الحقائِبُ وأنتَ لا تأتي ؟!

فقلتُ لها :

بالطّبْعِ لا .

فقالتْ لي :

إذَنْ .. عليك أنْ تحْمِدَ اللهَ َ، وترسِمَ ابتسامَة ًعلى وجْهكَ .. وإنْ شاءَ اللهُ خيْرٌ.

فقلتُ لها :

إنًّ اللهَ قد بعثكِ لي كي تذكْرينني بأشياءٍ أقولُها أنا للناسِ !

-----------------------------------------------------------------------

من كتاب : كيف تتحكَّم فى شعورك وأحاسيسك. .

.للدكتور. إبراهيم الفِقي رحمه الله ..




نعم رحلتْ هديلُ بتاجِ فخرٍ
فشرّفَ تاجُ همّتِها " الخليلا "
ألن تَرثي هديلَ ؟ أقول : كلّا
سأَرثي أمّةً خذَلتْ " هديـــلا



من كتاب " دراسات لأسلوب القرآن الكريم " للدكتور /عضيمة رحمه الله تعالى.
===================================
ما قبل {إلا} لا يعمل في المفعول لأجله
=====================
1- {وما أهلكنا من قرية إلا لها منذرون. ذكرى} [26: 208 – 209]
قال الزمخشري: ووجه آخر وهو أن يكون ذكرى متعلقة بأهلكنا مفعولاً له، والمعنى: وما أهلكنا من قرية ظالمين إلا بعد أن ألزمناهم الحجة بإرسال المنذرين إليهم لتكون تذكرة وعبرة لغيرهم... وهذا الوجه عليه المعول.
وهذا لا معول عليه لأن مذهب الجمهور أن ما قبل {إلا} لا يعمل فيما بعدها إلا أن يكون مستثنى أو مستثنى منه، أو تابعًا له، والمفعول له ليس واحدا من هذه الثلاثة، فلا يجوز أن يتعلق بأهلكنا، ويتخرج جواز ذلك على مذهب الكسائي والأخفش. [البحر: 7/ 44 – 45].
2- {وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم} [3: 19]
بقيا: عامله محذوف. [البحر: 2/ 411].
3- {وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البيات بغيا بينهم} [2: 213]
4- {وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم} [42: 14]
5- {فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم} [45: 17]


من كتاب " دراسات لأسلوب القرآن الكريم " للدكتور /عضيمة رحمه الله تعالى.
===================================
المصدر إذا وصف لا يعمل في الظرف
====================
1- {وأولئك لهم عذاب عظيم. يوم تبيض وجوه} [3: 106]
العامل في {يوم} ما يتعلق به {ولهم عذاب عظيم}، أي وعذاب عظيم كائن لهم يوم.
وقال الحوفي: العامل محذوف يدل عليه الجملة السابقة، أي يعذبون يوم تبيض.
وقال الزمخشري بإضمار اذكروا، أو بالظرف، وهو {لهم} وقال قوم العامل عظيم وضعف من جهة المعنى، لأنه يقتضي أن عظم العذاب في ذلك اليوم. ولا يجوز أن يعمل فيه {عذاب} لأنه مصدر قد وصف.
[البحر: 3/ 22]، [العكبري: 1/ 81].
2- {وآذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين} [9: 3]
{يوم}: متعلق بما تعلق به {إلى الناس} وقد أجاز بعضهم نصبه بآذان، وهو بعيد من جهة أن المصدر إذ وصف قبل أخذ معموله لا يجوز إعماله فيما بعد الصفة، ومن جهة أنه لا يجوز الإخبار عنه إلا بعد أخذه معموله، وقد أخبر عنه بقوله: {إلى الناس}. [ البحر: 5/ 6].
3- {وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون. يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب} [21: 104]
العامل في {يوم} لا يحزنهم أو تتلقاهم، وأجاز أبو البقاء أن يكون بدلاً من العائد المحذوف في {توعدون} فالعامل فيه {توعدون}، أو مفعولاً باذكر، أو منصوبًا بأعني



إن بلاغة التشبيه في القرآن الكريم تعتمد على بناء الصورة بناء محكما ناظرا لكل العلاقات الداخلية والخارجية ، تمتزج فيها المفردة بالسياق والمشبه بالمشبه به والمستعار بالمستعار منه والحقيقة بالمجاز فتبدو لنا صورة رائعة أخّاذة تستأثر بإدراك العقول حينا ، وتمتلك مشاعر النفس وشغاف القلوب حينا آخر ....إذا وقفنا على بناء الصورة الجزئية في تشبيهات القرآن نجدها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالإطار العام للفكرة المطروحة الواردة في السياق ...
* لنتأمل قوله تعالى في سورة (هود) واصفا سفينة نوح حين حلّ في قومه العذاب وجاءهم الطوفان :
(وهي تجري بهم في موج كالجبال)
المشبه هنا (الموج) والمشبه به (الجبال) ووجه الشبه : العلو والارتفاع والضخامة ....إن الصورة فيها هول وترويع وهيبة فالأمواج عاتية باعثة على الخوف ...فمع التناسب الشكلي في الصورة التشبيهية هناك تناسب نفسي شعوري أيضا وهو حالة الرهبة والخوف ...إن الصورة ليست مرعبة لمن هم على متن السفينة بل هي مرعبة لمن تخلف عنها أيضا ... إن السفينة تمثل النجاة والأمان الذي حُرم منه كثير ممن غلبت عليه شقوته ولم يسمع لنداء نبي الله عليه السلام ...
* إن الصورة تختزن في ذهن المتلقي هذه الصورة المهولة لمن يعاند ويعرض عن نداء الحق ولذلك فإن التشبيه بالجبل فيه إشارة إلى الأمن والحماية فالجبل يلجأ إليه الإنسان وقت الشدة والخوف ...نحن نفهم الصورة الآن وندرك هول الموقف ولكن ابن نوح ع لم يكن يدرك ذلك المشهد واعتقد أنه ناجٍ من الغرق فقال :
(سآوي إلى جبل يعصمني من الماء ) ولم يكن يعلم أن الموج سيعلو الجبال فلن تعصمه ولم يكن يعلم أن الموج كالجبال وهو التشبيه الوارد ....هنا أقتنص معنى دقيقا لطيفا في الآية يتمثل في حرف الجر (في) في قوله في موج كالجبال) فهي هنا تعني الظرفية المكانية بأجلى صورها وأدق معانيها فقد أظهرت لنا حالة الامتزاج التام في الموقف المهول فالعادة أن يستخدم مع الفعل (يجري أو تجري) حرف الجر (على) لكن عندما نقول (في) فإن الدلالة موغلة في الظرفية والاشتمال والإحاطة بالشيء وبالأخص في صورة بيانية كالصورة القرآنية ..




سأل رجل أعرابي ثقيل الظل ، الشاعر البصير المعروف بشار بن برد
فقال له : ما أعمى الله رجل إلا عوضه ،، فبماذا عوضك أنت ...؟
فرد بشار : عوضني بأن لا أرى من أمثالك ..




قل ولا تقل
********
*قُل: نذهب معاً
ولا تقل نذهب سوية
لأن سوية مؤنث سويّ وهو الاعتدال
يُقال: كان ذا أعمال سويّة والسوية من العدل : قسّم الشيء يبنهم بالسويّة.
* قُل: خَضروات بفتح الخاء (ما خضر من البقول)
ولا تقل خُضروات.(ليست الخَضروات صدقة) حديث شريف.
* قُل: فكّر في الأمر أو فكّر فيه
ولا تقل فكّر به .
*قُل: قِده بكسر القاف بمعن ضعه في القيد.
وقُده بضم القاف بمعنى سِر به وكُن له دليلاً
*قُل: أُحجيّة بمعنى لغز ولا تقل أُحجية
لأن الأُحجيّة من الحجى أي العقل والخِفّة وهي على وزن أغنيّة.
*قُل: لا تزال هذه الأخبار تأتيكم من الإذاعة
ولا تقل لا زالت الأخبار تأتيكم لأن (لا زال) دُعاء.
*قُل: هو يهُزّ رأسه بضم الهاء بمعنى يحرّك
ولا تقل يهِزّ بكسر الهاء يُقال أقبل يهِزّ يعني مرتاحاً.
*قُل: لقيته مصادفة وليس صدفة
وقُل هذا من عجائب المصادفات وليس من عجائب الصُدف.
*قُل: تنبّه للغافل (تنبّه تنبيهاً) وقُل لمن يوقظ من النوم (انتبه) انتبه انتباهاً
(ما بين غمضة عين وانتباهتها) .
*قُل: رسوم جمع رسم ولا تقل رسومات
فالرسم هو الأثر والرسم هو الكتابة وهو التصوير
فإذا عدّدت الرسم وجمعته فقُل رسوم لا رسومات.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 8:46 am

الفعل: "وجد" يدل على أكثر من معنى,
ويُعرف معناه من خلال السياق, أو من خلال معرفة مصدره,
وهو _من حيث المصدر_ كالآتي:
1: وجد وجوداً ووجداناً بمعنى: وجد مطلوبه أو ضالّته.
2: وجد مَوْجِدة, بمعنى: غضب.
3: وجد وَجْداً, بمعنى: أحبَّ.
4: وجد وُجْداً, بمعنى: حصل على المال.
5: وجد جِدَةً, بمعنى: صار غنياً.
"فتح الباري" لابن حجر (بتصرف)


أشهر حالات إعراب ( ما ) :
-------------------------
1-حرف نفي : حيث تدخل على الجملة الفعلية أو الاسمية ،
و في بعض حالات دخولها على الجملة الاسمية تعمل عمل (ليس) الذي هو فعل ناقص يفيد النفي .
ما استطاع فريقنا الفوز
ما رسول الله إلا بشر
ما رسول الله كاذبا"
في المثال الأخير عملت (ما) عمل ليس ، (رسول) اسمها مرفوع ، (كاذبا") خبرها منصوب .
2-اسم استفهام : محلها من الإعراب له قواعد خاصة تدرس في بحث ( أدوات الاستفهام ) .
ما اسمك ؟
3-اسم شرط جازم : يجزم فعلين مضارعين الأول يسمى فعل الشرط و الثاني جواب الشرط ،
محلها من الإعراب له قواعد خاصة تدرس في بحث ( أدوات الشرط ) .
ما تقدموا من خير تلقوه عند الله
4-اسم موصول : محلها من الإعراب حسب المعنى .
كأن ما توقعته حدث فعلا"
ما : اسم موصول بمعنى (الذي) مبني على السكون في محل نصب اسم (كأن) .
5-حرف مصدري : سأبذل جهدي قدر ما أستطيع
المصدر المؤول من (ما) و ما بعدها في محل جر بالإضافة ، تقدير الكلام ( قدر استطاعتي ) .
6-كافة : ترتبط بالأحرف المشبهة بالفعل ( إن و أخواتها ) فتكفها عن العمل ،
و يأتي بعدها جملة اسمية أو فعلية .
كأنما وجهك بدر
كأنما : كافة و مكفوفة
وجهك:مبتدأ مرفوع، بدر:خبر مرفوع
إنما طلبك المدير ليكافئك
إنما : كافة و مكفوفة
7-زائدة : أي كأنها غير موجودة و تأتي زائدة غالبا" بعد ( إذا ) .
هل تسامحني إذا ما عرفت الحقيقة
أي : إذا عرفت الحقيقة .



طلب المتنبي من ابن العسال أن يسمعه شيئًا من شعر ابن عبد ربه الشاعر الأندلسي ؛ فأسمعه الأبيات التالية ، فطلب المتنبي منه أن يعيدها عليه أخرى ، فلما انتهى ابن العسال صفق المتنبي قائلاً لتأتينَّك الدنيا حبوًا يا ابن عبد ربه .
الأبيات :
يا لؤلؤاً يسْبي العقولَ أنيقا /// وَرَشاً بتَقطيعِ القُلوبِ رَفيقا
ما إنْ رأيتُ ولا سمعتُ بمثلهِ /// دُرَّاً يعودُ مِنَ الحياءِ عَقيقا
وإذا نظرتَ إلى محاسنِ وجههِ /// أبصرتَ وجهكَ في سناهُ غريقا
يا منْ تقطَّعَ خصْرُهُ منْ ردْفهِ /// ما بالُ قلبكَ لا يكونُ رقيقا



أنواع الفاء
***
1 ـ فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ.
2 ـ رابطة لجواب الشرط نحو: من يصبر فله أجر، وعلامة وذلك أن يكون الشرط مترتباً على الجواب وإلاّ فيكون الجواب محذوفاً ويقدر مناسباً للمقام
نحو: وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك فإن التقدير وإن يكذبوك فاصبر أو فتأس
فقد كذبت رسل من قبلك والفاء تعرب حرف تعليل والجملة تعليلية.
3 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على ما قبلها.
4 ـ حرف تعليل بمعنى لأجل. ساعد الناس فهم إخوانك.
5 ـ زائدة لتحسين اللفظ إذا دخلت على حسب أو قط نحو: معي درهم فقط.
ويعربان اسم فعل بمعنى يكفي.
6 ـ الفاء الفصيحة وهي التي تفصح على الشرط محذوف نحو: الكلام اسم وفعل وحرف
فالاسم كذا فإن التقدير فإذا أردت أن تعرف الاسم فهو كذا. ولا فرق بين الفصحية و التفريعية.


لمســـات بيانيـــة
البلاغة_في_القرآن :
_ أحياناً يكون هناك لفظ، أو كلمة واحدة في القرآن، تجمع عدة معاني ويسميه العلماء :
الحذف_للتوسع , وهذا مما يعج به القرآن ..
مثال1
(وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا )160النساء
_ما المقصود بــ كثيراً ؟
_المقصود :كثيراً من الناس - كثيراً من الصد - كثيراً من الوقت
مثال2 :
(بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا )15سورة الفتح
_ما المقصود بــ قليلاً ؟
_المقصود : قليلاً منهم - قليلاً من الوقت
مثال3 :
( فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا)التوبة
_ما المقصود بــ قليلاً ؟
_وما المقصود بــ كثيراً ؟
_المقصود بــ قليلاً :
فليضحكوا ضحكاً قليلاً - ووقتاً قليلاً (أي: في الدنيا )
_والمقصود بــ كثيراً :وليبكوا بكاءاً كثيراً - ووقتاً كثيراً ( أي:في الآخرة )
مثال4 :
(أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى )6الضحى
_حُذفتْ الكاف من فآوى ؛
_ولم يقل ( فآواك) كما قال ( يجدك)
_ وهذا الحذف للتوسع ..
أي :
_فآواك ؛
_وآواى بك خلقاً كثيراً بتعاليمك؛
_وآوى لأجلك من آوى ؛
**مع العلم أنه لو أراد الله أن يحدد يأتي بما حدد ..
_كقوله تعالى Sad( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً ))
هنا حدد الكثير وهو " الذكر "...
د_فاضل_السامرائي
لمسات_بيانية

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 9:35 am

وقيل لخالد بن صفوان : أيُّ إخوانِكَ أحبُّ إليك ؟
.
فقال : الذي يَسُدُّ خَلَلِي، ويغْفِرُ زَلَلِي، ويقْبَلُ عِلَلِي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696


واعْتذرَ رجلٌ إلى سَلْمِ بن قُتيبة من أمرٍٍ بلغَه عنه ، فعَذَرَه ،
.
ثم قال له : يا هذا ، لايَحْمِلَنَّكَ الخروجُ من أمرٍ تخَلَّصْتَ منه
.
على الدخول في أمرٍ لعلَّكَ لا تَخَلَّصُ منه .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696




وقال بعض المُحْدَثين ، وهو محمود الوراق :
.
بأيِّ اعتذارٍ أم بأيَّةِ حُجَّةٍٍ ... يقولُ الذي يدري من الأمر : لا أدري !
.
إذا كان وجهُ العُذْرِ ليسَ بِبَيِّنٍ ... فإنَّ اطِّرَاحَ العذرِ خيرٌ من العُذْرِ
.
الكامل للمبرد ج2 ص696




وقيل لرجلٍ مِنْ أشرافِ العَجم في عِلَّتِه التي مات فيها : ما بك ؟
.
قال : فِكْرٌ عجيبٌ ، وحسرةٌ طويلة ،
.
فقيل : مِمَّ ذاك ؟
.
فقال : ما ظنُّكم بمَنْ يقْطعُ سَفَراً قَفْراً بلا زادٍ ،
.
ويسكنُ قبراً مُوحِشاً بلا مُؤْنس ، ويقدُمُ على حَكَمٍ عادلٍ بلا حُجَّةٍ .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696




وحُدِّثْتُ أنَّ الحسنَ نظرَ إلى رجلٍ يَجودُ بنفسِه فقال :
.
إنَّ أَمْرَاً هذا آخِرُه لَجَدِيرٌ بأنْ يُزْهَدَ في أوَّلِه ،
.
وإنَّ أمْراً هذا أوَّلُه لَجَدِيرٌ أنْ يُخافَ آخِرُه .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696



ويُروى أنَّ عبد الملك بن صالح بن عليّ بن عبد الله بن العباس أتَتْهُ
.
وُفودٌ من الرُّوم ، وقامَ السِّماطان ، فأُتِيَ برجلٍ منهم ،
.
وعَطَسَ أحدُ مَنْ في السِّماطَين فأخْفَى عطْسَتَه ،
.
فقال له عبدُ الملك لما انْقَضى أمرُ الوفد : هلَّا إذا كنْتَ لَئِيمَ العُطاسِ
.
أتْبَعْتَ عَطْسَتَكَ صَيحةً حتَّى تَخْلَعَ بها قلبَ العِلْج .
.
الكامل للمبرد ج2 ص694
.
السماطان : الصفان من الرجال




ويُروى أنَّ عمرَ بن الخطاب رحمه الله نظر إلى رجلٍ مُظْهِرٍ للنُّسْكِ
.
مُتَماوِتٍ ، فخَفَقَهُ بالدُّرَّة ، وقال : لا تُمِتْ علينا دِينَنا ، أماتَك الله .
.
الكامل للمبرد ج2 ص694


ويُروى أنَّ عائشةَ رحمها الله نظرَتْ إلى رجلٍ مُتَماوِتٍ ،
.
فقالت : ما هذا ؟
.
فقالوا : أحدُ القُرَّاء ،
.
فقالت : قد كانَ عمرُ بن الخطاب قارئاً ، فكان إذا قالَ أسمعَ ،
.
وإذا مشى أسرع ، وإذا ضرب أوجع .
.
الكامل للمبرد ج2 ص694



ومن مذاهبهم المُطَّردة في الشعر أنْ يُلْقوا على الساكنِ الذي
.
يسكنُ ما بعدَه للتقييد حركةَ الإعراب ، كما قال الراجز :
.
أنا ابنُ ماوِيَّةَ إذْ جَدَّ النَّقُرْ
.
يريدُ النَّقْرُ يا فتى ، وهو : النَّقْرُ بالخيل ، فلمّا أسكنَ الراءَ ألقى حركتَها
.
على الساكنِ الذي قبلَها .
.
وشبيهٌ بهذا قولُه :
.
عجبْتُ والدهرُ كثيرٌ عجبُه ... مِنْ عَنَزِيٍّ سَبَّني لمْ أضْرِبُهْ
.
أراد : " لم أضْربْهُ " ، يا فتى ، فلمّا أسكنَ الهاءَ ألقى حركتَها على
.
الباء ، وكان ذلك في الباء أحسن ، لخفاء الهاء .
.
وقال أبو النجم :
.
أقولُ قَرِّبْ ذا وهذا أزْحِلُهْ
.
يريد أزْحِلْهُ يا فتى .
.
وقال طرفة :
.
حابِسِي رَبْعٌ وقفْتُ به ... لو أُطيعُ النفسَ لمْ أَرِمُهْ
.
ولمْ يَلْزَمْهُ رَدُّ الياءِ لمّا تحرَّكَتِ الميم ، لأنَّ تحرُّكَها ليس لها
.
على الحقيقة ، وإنّما هي حركة الهاء .
.
الكامل للمبرد ج2 ص692



ومن لطائف المنقول أنَّ بُثينة وعَزَّة دخلتا على عبد الملك بن مروان
.
فانحرفَ إلى عَزَّة وقال : أنتِ عَزَّة كُثَيِّر
.
قالت : لستُ لكُثيِّر بِعِزَّة ، لكنني أمّ بكر
.
قال : أتروين قول كُثيِّر...
.
وقد زعمتْ أني تغيَّرتُ بعدَها ... ومن ذا الذي يا عزُّ لا يتغيَّرُ
.
قالت : لستُ أروي هذا ولكنني أروي قوله :
.
كأني أُنادي أو أُكَلِّمُ صخرةً ... من الصُّمِّ لو تمشي بها العُصْمُ زَلَّتِ
.
ثم انحرفَ إلى بُثينة فقال : أنتِ بُثَينة جميل
.
قالت : نعم يا أمير المؤمنين
.
قال : ما الذي رأى فيك جميلٌ حتى لَهَجَ بذكرِك مِنْ بين نساء العالمين
.
قالت : الذي رأى الناسُ فيك فجعلوكَ خليفتَهم
.
قال : فضحكَ حتى بدا له ضِرسٌ أسود كان يستُرُه _ولم يُرَ قبلَ ذلك_
.
وفضَّلَ بثينة على عَزَّة في الجائزة ، ثم أمرَهما أنْ يدخلا على عاتكة
.
فدخلَتَا عليها ، فقالت : لِعَزَّة أخبريني عن قول كُثيِّر :
.
قضى كلُّ ذِي دَينٍٍ فوَفَّى غريمَه ... وعَزَّة ممطولٌ مُعَنَّىً غريمُها
.
ما كان دَيْنُه ، وما كنتِ وَعَدْتِه .
قالت : كنتُ وعدْتُه قبلةً ، ثم تأثَّمْتُ منها
.
قالت عاتكة : وَدِدْتُ أنكِ فعلْتِ ، وأنا كنتُ تحمَّلْتُ إثْمَها عنكِ ،
.
ثم ندمَتْ عاتكةُ واستغْفَرَتِ اللهَ تعالى ، وأعْتقتْ عن هذه
.
الكلمةِ أربعين رقبةً .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص58

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 9:48 am


( أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلاهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد ، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه ، رَبِّ أَعـوذ ُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُ بِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر .
اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا ، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور ...اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلاهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك ) .



قال حكيم لابنه :
يا بني ، إذا مرَّ بك يوم وليلة قد سلم فيهما دينك ، وجسمك ، ومالك ، وعيالك فاكثِرالشكر للَّه تعالى ، فكم من مسلوب دينه ، ومنزوع مُلكه ، ومهتوك ستره ، ومقصوم ظهره في ذلك اليوم ، وأنت في عافية


عندما وجد سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه جيش الفرس يزيد بعشرات الالوف عن جيش المسلمين أرسل يطلب المدد من خليفة المسلمين في المدينة سيدنا ابي بكر الصديق فأرسل له سيدنا أبوبكر رجلا واحدا وهو القعقاع بن عمرو رضي الله عنه وعنهم جميعا




..لو اختلّت الكفّة بين قلِّة من أهل الحق وكثرة من أهل الباطل .. فإن الله لا يطلب من القلِّة إلّا الثبات وبذل أقصى المُستطاع ..
ثم هو ناصرهم بوسائله ..
وتلك سُنّته التي لم تتبدل مع أهل الحق بطول التاريخ كما حدث يوم الفيل ويوم الأحزاب .
وليس ذلك قراءة للطالع أو رجمًا بالغيب .. وإنما هي سُنن إلهية ..
والشرط الوحيد لعمل هذه السُنن أن نكون المسلمين الجديرين بها
د . مصطفى محمود





والمرءُ بالأخلاقِ يسمو ذكْرهُ . . . . وبها يُفضلُ في الورى ويوقرُ
وقد ترى كافراً في الناسِ تحسَبُهُ . . . . جهنمياً ولكنْ طَيُّةُ الطهرُ
وقد ترى عابداً تهتزُّ لحيتُه . . . . وفي الضميرِ به من كفرهِ سَقرُ
أوغلْ بدنياكَ لا تنسَ الضميرَ ففي . . . . طياتِه السرُ عندَ اللّهِ ينحصرُ







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 10:25 am

وصل الكتاب فلا عدمت أناملا
خطت بـه حتـى تمخـض طيبـاً
.
فكـأن موسـى قـد أعيـد لأمـه
أو ثوب يوسف قد أتى يعقوبا



أمّا العِتابُ فبالأحبّة أخلقُ
والحُبّ يصلحُ بالعتاب ويصدقُ
.
البعدُ أدناني إليكَ فهل تُرى
تقسو وتنفرُ أم تلين وترفقُ



(( وكأساً دهاقا ))
دهاقًا : كأسُ خمرٍ مملوءة !



أنعم بوصلك إن هـذا وقتُـهُ
يكفي من الهجران ماقد ذقتُـهُ
.
أنفقت عمري في هواك وليتني
أُعطى وصالاً بالـذي أنفقتُـهُ



سبحان:ممنوع من الصرف،والعلةفيه:أنه لما صار علما للتسبيح وانضم إلى العلمية الألف والنون الزائدتان تنزل بمنزلة(عثمان).
ابن الشجري



تُخفي الصبـــابة والألحاظُ تبديها
وتُظْهِر الزهد بين النــــاس تمويها
يا عاشقاً تَلَفَت في العشق مهجته
كتمانك الحب في الأحشاء يؤذيه




تلحق (سنة) بالجمع المذكر السالم فتجمع جمعه
تقول: (جاءت سنون، ولبثت سنين، مررت بسنين)
ومن الخطأ قول بعضهم: (سنونٌ) بالتّنوين.


{إنه كان بعباده خبيرا بصيرا}
الخبير: يعلم البواطن
البصير: بعلم الظواهر


الاسم نوعان:
جامد، ومشتق
الجامد: ما لا يكون مأخوذًا من الفعل كـ(حجر)
المشتق: ما يكون مأخوذًا من الفعل كـ(عالم)


إذا جررت (ما) الاستفهامية بالحرف حذفت ألفها
تقول: (لِمَ جئت)
ولك في الوقف عليها أن تزيدها هاء السّكت
فتقول: (لِمَهْ)



تلحق هاء السكت على:
-المضارع المعتل المجزوم: لم يعطِهْ
-الأمر المعتل: أعطِهْ، وعِهْ (أمر من وعا)
-لام الاسفهام المجرورة: لمهْ بعد حذف.

سيد الاستغفار
ًاللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ



قال العلامة ‫‏ابن باديس‬:
يا نشء أنت رجاؤنا...وبك الصباح قد اقترب
خذ للحياة سلاحها...وخض الخطوب ولا تهب




ترد (كان) في كلام العرب على ثلاثة أقسام:
١-ناقصة؛تحتاج إلى مرفوع ومنصوب
٢-تامة؛تحتاج إلى مرفوع فقط
٣-زائدة؛لا تحتاج إلى مرفوع ولا إلى منصوب.




للتّصغير ثلاثة أبنية:
(فُعَيْلٌ) للثّلاثيّ، و(فُعَيْعِل) و(فُعَيْعِيل) لغير الثّلاثيّ
نحو: فُلَيْس، ودُرَيْهِم، ودُنَيْنِير



إذا وقع الـجار والـمجرور خبرًا أو صفة أو صلة أو حالا تعلّق بمحذوف
تقديره: (كائن،أو استَقر)
إلا الواقع صلة فيتعين فيه (استَقرّ)


(قَرْعَبْلَانَة)
هو أطول اسم في اللّغة العربيّة
ومعناها دُوَيْبَة صغيرة
وبه سُمِّي كتابٌ في علم الصرف



وقد تُزادُ كانَ في حشْوٍ كـ«ما
كان أصحَّ علمَ من تَقدّما»



‏التّصغير‬
وكلّ اسم مؤنّث عارٍ من تاء التّأنيث فإنّه يُختم بالتّاء في التّصغير
نحو: عين، وعُيَيْنَة
وسماء، سُمَيَّة


قال المحقق عبدالرحمن العثيمين عن كتاب "إعراب ثلاثين سورة": (هذا الكتاب على صِغَر حجمه من أكثر كتب ابن خالويه فائدةً، وأعظمها نفعًا وبركة).



كل فعل ثلاثي متعد مصدره (فَعْل)
مفتوح العين؛(ضرَب ضربا)
ومكسورها؛(فهِم فهما)
ومثالا؛(وعد وعدا)
ومعتلا؛(باع بيعا،ورمى رميا)
ومضعف؛(ردّ ردًا)


أفعِلَةٌ،أفعُلُ ثم فِعله...ثمت أفعالٌ جموع قلّه
جموع القلّة أربعة:
أفعِلَة:أغرِفة
أفعُلُ:أفلُس
فِعْلَة:فِتية
أفعال:أحمال.


قال إبراهيم الحربي: من تكلم في الفقه بغير لغة .. تكلم بلسان قصير !.. [الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي]



التّرخيم في التّصغير: هو حذف الزّائد من المصغّر، ثمّ تصغيره
فـ(أحمد، وحمدان، ومحمود، وحمّاد...) كلّه يصغّر على حُمَيْد.


قال الخليل: لايصل أحد من العربية إلى ما يحتاج إليه إلا بطلب ما لايحتاج إليه
وقال الفراء: قلَّ رجل أنعم النظرفي العربية ثم أراد علما غيره إلا سهل عليه



لم يأت الإسلام ليُحارب العقل، وإنما جاء ليُخلّص الآراء من الأهواء والتي تُنسب زوراً إلى العقول المتجردة، فإن منزّل النقل هو خالق العقل .
عبدالعزيز الطريفي


عن عائشة قالت: سألت رسول الله - عن الالتفات في الصّلاة فقال: «هو اختلاس يختلسه الشّيطان من صلاة العبد»


قيل لحكيم
.. ما العافية ؟
قال: أن يمر بك اليوم بلا ذنب



قيل لحكيم
متى يجد العبد طعم الراحة ؟
فقال : عند أول قدم يضعها في الجنة !!



قال عثمان بن عفان رضي الله عنه
** : لو أن قلوبنا طهرت ما شبعنا من كلام ربِّنا، وإني لأكره أن يأتي عليَّ يوم لا أنظر في المصحف


قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه
** : لا تغرَّنَّكم طنطنة الرجل بالليل (يعني صلاته)؛ فإنَّ الرجل -كل الرجل- مَنْ أَدَّى الأمانة إلى مَن ائتمنه، ومن سَلِمَ المسلمون من لسانه ويده[



عن علي رضي الله عنه قال: الوتر ليس بختم كصلاة المكتوبة ولكن سن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله وتر يحب الوتر، فأوتروا يا أهل القرآن". ((رواه أبو داود والترمذي)). وقال: حديث حسن.


** سأل معاويةُ الحسنَ بن علي عن الكرم، فقال: الكرم التبرُّع بالمعروف قبل السؤال، والإطعام في المحلِّ، والرأفة بالسائل مع بذل النائل

** إن أقواكم عندي الضعيف حتى آخذ له بحقه، وإن أضعفكم عندي القويّ حتى آخذ منه الحق
أبو بكر الصديق


ئع لقيس بن الملوح - لما تلاقينا على سفح رامة
و لمَّا تَلاقينا على ســـــــفحِ رامَةٍ ** وجدتُ بنان الـــــــعامريَّةِ أحمرا
فقلتُ خضبتِ الكفَّ على فراقنا؟! ** فقالت : معاذ الله , ذلك ما جرى
ولكنَّنِــــــي لـــــــما وجدتُكَ راحلاً ** بكيتُ دماً حتى بللــت به الثرى
مسحت بأطراف البنانِ مدامعي ** فصار خضاباً في اليدين كــما ترى








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 4:25 pm

اكتم أساكَ ولا تَبُح للناسِ
مافيكَ فيهم من شجًى ومآسي

وارفع شكاتكَ للذي في ذكرهِ
طِبُّ القلوبِ وبَهجةُ الجُلاسِ !

. . محمود_الحليبي . .






هذي السلاسل يا صغيري فتنة
الله قدرها ليختبر الأنام
لا تبك يا ولدي كفاك فإنني
رغم القيود سأمتطي متن الغمام
إن فرقوا بيني وبين أحبتي
أو مزقوا قلبي بأنصال السهام
أو أرقوا نومي ونوم أحيمدي
أنا لن أطأطئ لا ولن ألقي الحسام
هذا السبيل سبيل من طلب العلا
هذا السبيل سبيل مرشدنا الإمام
هذا سبيل العارفين بربهم
هذا سبيل الخالدين من العظام
فإذا عرفت اليوم سنة أحمد
وزهدت في دنيا الثعالب واللئام
وعلمت أن الصابرين مقامهم
يوم الحساب يضاهئ الصحب الكرام
فأرسم على الثغر إبتسامة شاكر
واصبر بني غدا سينقشع الظلام
د/ عبد العزيز الرنتيسي




كل القلوب إلي الحبيب تميل
ومعى بهـذا شـــاهد ودليــــل
اما الــدليل إذا ذكرت محمدا
ً صارت دموع العارفين تسيل
هذا رسول الله نبراس الهدى
هذا لكل العــــالمين رســـول
يا سيد الكونين يا عــلم الهدي
هذا المتيم في حمــاك نزيــل
لو صــادفتني من لدنك عناية
لأزور طيبة و الــنخـيل جميل
هذا رســول الله هذا المصطفى
هذا لـــرب العـــالمين رســول
هذا الــــذي رد العــــيون بكفه
لما بدت فوق الــخدود تسـيل
هذا الغمـــامة ظللته إذا مشى
كانت تقيل إذا الــحبـيب يقيل




قال ابن فارس : انفردت العرب بالهمز في عرض الكلام مثل قرأ ، ولا يكون في شيء من اللغات إلا ابتداء. (المُزهر)



قال ابن الأثير:
معرفةُ اللغة والإعراب هما أصل لمعرفة ِ الحديث وغيره ِلورود الشريعة المطهرة بلسان العرب .


***التثليم***
وهو ان تتحكم أوزان العروض في ألفاظ الشاعر , فيضطر إلى ثلمها والنقص منها ليستقيم له الوزن.
كقول أميه بن أبي السلط:
لاأرى من يعينني في حياتي
غير نفسي إلا بني *إسرال*
أي بني إسرائيل
وكقول علقمة بن عبدة:
كأن أبريقهم ظبي على شرف
مقدم بسبا الكتان ملثوم
*******
أراد : بسبائب الكتان , محذوف للعروض






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 04, 2015 4:41 pm

* حرف التاء *

* تان
تان اسم إشارة للمثني القريب عاقلاً أو غير عاقل ، يعرب مرفوعاً بالألف في الرفع ، وبالياء في النصب والجر ( وبعض العرب يبنيه على الألف والياء ) :
ازهرت تان الشجرتان
غرست تين الشجرتين
تدخله هاء التنبيه : هاتان في الرفع ، وهاتين في النصب والجر
تلحقه كاف الخطاب : تانك الشجرتان مثمرتان ، غرست تينك الشجرتين
لا تجتمع فيه هاء التنبيه وكاف الخطاب
ولا تدخله لام البعد .

* تباً
تباً له : مفعول مطلق منصوب فعله مضمر ، والمعنى ألزمه الله هلاكاً وخسراناً

* تحضيض
التحضيض : هو الحث والدفع لفعل أمر معين ، وأدوات التحضيض هي : ألا ، لوما ، لولا ، ألاّ ، هلاّ

* تطريز
التطريز : أن يذكر المتكلم مجموعة من أسماء الذات ثم يخبر عنها بلفظ واحد مكرر، يكرره بعددها ، قال ابن الرومي :
قرون في رؤوس في وجوه
صلاب في صلاب في صلاب
قرون صلاب ؛ في رؤوس صلاب ؛ في وجوه صلاب ، ذكر ثلاثة من أسماء الذات (قرون ، رؤوس ، وجوه ) أخبر عنها بلفظة : صلاب مكررة بعددها ، وقال ابن المعتز :
فثوبي والمُدام ولون خدي
شقيق في شقيق في شقيق

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 5:04 pm

المقرئ الزاهد الخياط أبو منصور محمد بن أحمد بن علي..
قال السمعاني: رُئي بعد موته فقال: غفر الله لي بتعليمي الصبيان الفاتحة.
****
سير أعلام النبلاء





تَبِعتُكَ .. غير أنّي غـابَ عنّي
بأنّك قاتِلي .. إنْ خـابَ ظنّي
أنا الآمـالُ شـابَتْ فَاسْتَكانَتْ
وأنتَ تطيرُ مِنْ حُسْنٍ لِحُسْـنِ
ولست ألوم الحُسْنَ !.. حاشا
إذَنْ لَغَدَوْتُ مثلكَ في التَّجَنّي
ألـومُ النَّفسَ مِن ظمأ تعامَتْ
وأهْـوَتْ للمُتـاحِ .. بِـــلا تَــأَنِّ
ســيأتيكَ الزَّمــان بما أتـاني
وتعرفُ عندهـا .. مانِلْتَ مِنِّي




وما فقدَ الماضُونَ مثلَ محمدٍ
ولا مثلهُ حتى يومَ القيامةِ يفقدُ ..

فَبكّي رسولَ اللهِ يا عينُ عبرةً
ولا أعرفنك الدهرَ دمعكِ يجمدُ .



جاء في كنز اللغة :
السَّيل : ماء المطر إذا جرى .
الأَتْرع : السيل الذي يملأ الوادي .
العَرِم : السيل الذي لايطاق .
الفِطَحْل : السيل العظيم



هبْ أنَّ مِصَر جنانُ الخُلد: ما اشتهِت
النُّـ ـفوسُ فيها من اللَّذَاتِ مَوجودُ

ماذا انتفاعي إذا كانت زخارفها
موجودة ً، وحبيبُ النفسِ مفقودُ

وما الحياة لمن بانت أحبته رضاً
ولا هو في الأحياء معدود

أسامة بن منقذ



سأُعطيكِ الرّضا، وأموتُ غَمّاً،
و أسكتُ لا أغمّكِ بالعتابِ

عهِدْتُكِ مرّة ً تَنْوينَ وَصْلي،
وأنْتِ اليَوْمَ تهْوينَ اجْتنابي

وغَيّرَكِ الزّمانُ، وكلُّ شيءٍ
يصيرُ إلة التّغيرِ والذهابِ

فإنْ كانَ الصّوابُ لدَيْكِ هجْري،
فَعَمّاكِ الإلهُ عَنِ الصّوابِ

أبو نواس






أجل:
الاجل: المدة المضروبة للشيء
قال تعالى: (لتبلغوا أجلا مسمى - أيما الاجلين قضيت)
ويقال دينه مؤجل وقد أجلته جعلت له أجلا،
ويقال للمدة المضروبة لحياة الانسان أجل فيقال دنا أجله عبارة عن دنو الموت، وأصله استيفاء الاجل أي مدة الحياة،
وقوله تعالى: (بلغنا أجلنا الذى أجلت لنا) أي حد الموت وقيل حد الهرم وهما واحد في التحقيق.
وقوله: (ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده) فالاول هو البقاء في الدنيا، والثانى البقاء في الآخرة، وقيل الاول هو البقاء في الدنيا، والثانى مدة ما بين الموت إلى النشور، عن الحسن.
وقيل الاول للنوم والثانى للموت، إشارة إلى قوله: (الله يتوفى الانفس حين موتها والتى لم تمت في منامها) عن ابن عباس.
وقيل الاجلان جميعا للموت، فمنهم من أجله بعارض كالسيف والحرق والغرق وكل شئ غير موافق وغير ذلك من الاسباب المؤدية إلى قطع الحياة،
ومنهم من يوقى ويعافى حتى يأتيه الموت حتف أنفه، وهذان هما المشار إليهما بقوله: " من أخطأته سهم الرزية لم تخطئه سهم المنية ".
وقيل للناس أجلان، منهم من يموت عبطة، ومنهم من يبلغ حدا لم يجعل الله في طبيعة الدنيا أن يبقى أحد أكثر منه فيها،
وإليها أشار بقوله تعالى: (ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر)
والآجل ضد العاجل، والاجل الجناية التى يخاف منها آجلا فكل أجل جناية وليس كل جناية أجلا، يقال فعلت كذا من أجله، قال تعالى: (من أجل ذلك كتبنا على بنى إسرائيل) أي من جراء،
وقرئ من إجل ذلك بالكسر أي من جناية ذلك،
ويقال أجل في تحقيق خبر سمعته، وبلوغ الاجل في قوله تعالى: (إذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن) هو المدة المضروبة بين الطلاق وبين انقضاء العدة.
وقوله: (فإذا بلغن أجلهن فلا تعضلوهن) إشارة إلى حين انقضاء العدة،






وقيل لخالد بن صفوان : أيُّ إخوانِكَ أحبُّ إليك ؟
.
فقال : الذي يَسُدُّ خَلَلِي، ويغْفِرُ زَلَلِي، ويقْبَلُ عِلَلِي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696



إِذَا كُنْتَ فِي كُلِّ الأُمُورِ مُعَاتِبًا *** صَدِيقَكَ لَمْ تَلْقَ الَّذِي لا تُعَاتِبُهْ
فَعِشْ وَاحِدًا أَوْ صِلْ أَخَاكَ فَإِنَّهُ *** مُقَارِفُ ذَنْبٍ مَرَّةً وَمُجَانِبُهْ
إِذَا أَنْتَ لَمْ تَشْرَبْ مِرَارًا عَلَى الْقِذَى *** ظَمِئْتَ وَأَيُّ النَّاسِ تَصْفُو مَشَارِبُهْ




من مثل أحمد في الكونين نهواه؟! .. بدرٌ جميع الورى في حسنه تاهوا
الشمس تخجل من أنوار طلعته .. حارت عقول الورى في وصف معناه
تبارك الله ما أحلى شمائله .. حاز الجمال فما أبهى محياه
من مثله واله العرش شرفه ... في الخَلق والخُلق إن الله أعطاهُ



اكتم أساكَ ولا تَبُح للناسِ
مافيكَ فيهم من شجًى ومآسي

وارفع شكاتكَ للذي في ذكرهِ
طِبُّ القلوبِ وبَهجةُ الجُلاسِ !

. . محمود_الحليبي . .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 5:12 pm

بكيت وهل بكاء القلب يجدي؟
فراق أحبّتي وحنين وجدي
فما معنى الحياة إذا افترقنا؟
وهل يجدي النّحيب فلست أدري
فلا التّذكار يرحمني فأنسى
ولا الأشواق تتركني لنومي
فراق أحبّتي كم هزّ وجدي
وحتّى لقاءهم سأظلّ أبكي

شكرا لك استاذ طيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 7:10 pm

ورُويَ أن عيسى عليه السلام كان مع صاحب له يسيحان ،
.
فأصابَهما الجوعُ وقدِ انتهَيَا إلى قرية ، فقال عيسى لصاحبه :
.
انطلقْ فاطلبْ لنا طعاماً من هذه القرية .
.
وقامَ عيسى عليه السلام يصلي ، فجاء الرجل بثلاثة أرْغِفَةٍ فأبطأَ
.
عليه انْصِرافُ عيسى فأكلَ رغيفاً ،
.
فانصرفَ عيسى فقال : أينَ الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلّا رغيفين !
.
قال : فمَرَّا على وجوهِهما حتى مرَّا بظَِباءٍ ترعى فدعا عيسى عليه
.
السلام ظَبْياً منها فذكَّاه فأكلا منه ،
.
ثم قال عيسى عليه السلام للظبي : قُمْ بإذن الله ، فإذا هو يَشْتدُّ .
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآية من أكل
.
الرغيفَ الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين !
.
قال : فمَضَيَا على وجوهِهما فمرَّا بنهرٍ عجَّاجٍ عظيم ، فأخذ عيسى
.
عليه السلام بيده فمَشَيَا على الماء حتى جاوزا الماء ،
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآيةَ من أكل
.
الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين .
.
فخرجا حتى أَتَيَا قريةً عظيمةً خَرِبةً ، وإذا قريبٌ منها ثلاثُ لَبِنَاتٍ
.
من ذهب ، فقال الرجل : هذا مال !
.
فقال عيسى عليه السلام : أجلْ هذا مال ، واحدةٌ لي وواحدةٌ لك
.
وواحدةٌ لصاحب الرغيف .
.
فقال الرجل : أنا صاحب الرغيف !
.
فقال عيسى : هيَ لكَ كُلُّها ! ففَارَقَه وأقامَ عليها ليس معه ما يحملُها
.
عليه ، فمَرَّ به ثلاثةُ نَفَرٍ فقتلوه وأخذوا الثلّاثَ اللَّبِنَ ،
.
فقال اثنان منهم لواحد : انطلقْ إلى القرية فأْتِنا بطعام .
.
فذهب ، فقال أحد الباقيين للآخر : تعالَ نقتُلْ هذا إذا جاءَ ونقتَسِمُ
.
هذا بينَنا !
.
فقال الآخر : نعم .
.
وقال الذي ذهبَ : أجعلُ في الطعام سُمَّاً فأقتلُهما وآخُذُ اللَّبِن ! ففعلَ،
.
فلمّا جاءَ قَتَلاهُ وأكَلَا مِنَ الطعام الذي جاءَ به ، فماتا .
.
فمرَّ بهم عيسى وهم حولَها مَطْروحون ،
.
فقال : هكذا تفعلُ الدنيا بأهلها !.
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص61
.









أعمال القلوب هي الأصل :
قال العلامة ابن القيم رحمه الله :
"أعمال القلوب هي الأصل , وأعمال الجوارح تبع ومكملة , وإن النية بمنزلة الروح , والعمل بمنزلة الجسد للأعضاء , الذي إذا فارق الروح فموات , فمعرفة أحكام القلوب أهم من معرفة أحكام الجوارح " .
[بدائع الفوائد (3/224)] .




أبنيتي ، لا تحزني *** كلُّ الأنامِ إلى ذهابِ
أبنيتي ، صبراً جميـ *** ـلاً للجَليلِ مِنَ المُصَاب
نُوحِي عَلَيّ بِحَسْرَة *** من خَلفِ سترِك وَالحجابِ
قُولي إذَا نَادَيْتِني *** عييتِ عنْ ردِّ الجوابِ
زينُ الشبابِ أبو فرا *** سٍ، لمْ يُمَتَّعْ بِالشّبَابِ




تبيتُ الهمومُ الطارقاتُ يَعُدْنَني ... كما تَعْتَري الأهوالُ رأْسَ المُطلَّقِ
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص59







قالت امرأةٌ لعمران بن حطّان : زعمتَ أنَّك لم تكذبْ في شعر قطُّ ، وقد قلتَ :
.
فهناك مَجْزَأةُ بن ثَو ... رٍ كان أشجعَ من أُسامه
.
أفيكون رجلٌ أشجعَ من الأسد ؟
.
قال : أنا رأيتُ مَجْزَأَةَ فتح مدينةً ، والأسدُ لا يفتح مدينة .
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص58





ومن تشبيههم المتجاوز الجيد قوله :
.
أضاءت لهم أحسابُهم ووجوههم ... دجى الليَّل حتى نظَّم الجزعَ ثاقبُه
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص58




التشبيه المفرط :
.
قولهم للسخيّ : هو كالبحر ، وسما حتّى بلغ النجم ،
.
ثم زادوا في ذلك فمنه قول بعضهم :
.
له هممٌ لا منتهى لكبارها ... وهمّته الصغرى أجلُّ من الدّهرِ
.
له راحةٌ لو أنّ معشارَ جودها ... على البرّ كان البرُّ أندى من البحر
.
ولو أنَّ خلق الله في مَسكِ فارسٍ ... وبارزَه كان الخليَّ من الذُّعر
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص57
.
المَسَك بالفتح : الجلد




علي رضي الله عنه : وأُحَذِّرُكمُ الدنيا فإنَّها منزلُ قُلعة ، وليست بدار نجعة ،
.
دارٌ هانتْ على ربِّها ، فخلَطَ خيرَها بشرِّها ، وحلوَها بُمُرِّها ،
.
لم يُصَفِّها لأوليائِه ، ولم يَضِنَّ بها على أعدائِه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص63
.
المنزل القُلعة : الذي لا يدوم ، النجعة عند العرب : المذهب في طلب الكلأ في موضعه إذا أعشبت الأرض ، ويُستعار فيما سوى ذلك فيقال : فلان نجعتي أي أملي على المثال ، وانتجعنا فلان أي أتينا نطلب معروفه .





أردشير بن بابك : لا ترْكَنَنَّ إلى الدنيا فإنَّها لا تُبْقي على أحد ،
.
ولا تَتْركْها فإنَّ الآخرة لا تُنال إلا بها .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص62



علي رضي الله عنه : أهلُ الدنيا كرَكْبٍ يُسارُ بهم وهم نيام .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص62





قال رجل للحسن بن سهل : أيُّها الأمير ، أسْكَتَني عن وصفِكَ تَساوي أفعالِك
.
في السُّؤدد ، وحيَّرني فيها كثرَةُ عددها ، فليس إلى ذكر جميعها سبيلِ ،
.
وإن أردتُ وَصف واحدةٍ اعترضتْ أختُها ، إذْ لم تكنْ الأُولى أحقَّ بالذكر ،
.
ولستُ أصفُها إلا بإظهارِ العَجز عن وَصفِها .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص95




وأنشد أبو الحسن أحمد بن فارس ، قال : أنشدني شاعر يُعرف
.
بالمتيم لسيف الدولة :
.
قد جرى في دمعِه دمُهُ ... فإلى كَمْ أنتَ تظلِمُهُ ؟
.
رُدَّ عنه الطرفَ منك فقد ... جرحتْهُ منكَ أسْهُمُهُ
.
كيف يستطيعُ التَّجلُّدَ مَنْ ... خطراتُ الوهمِ تُؤلمُهُ
.
يتيمة الدهر للثعالبي ص55




أنشدني ابن خالويه بحلب لسيف الدولة :
.
تَجَنَّى عليَّ الذنبَ والذنبُ ذنبُه ... وعاتَبني ظُلْماً وفي شقّه العَتَبُ
.
وأعرضَ لمَّا صارَ قلبي بكفِّه ... فهلّا جفاني حينَ كان ليَ القَلبُ
.
إِذا بَرِمَ المولى بخدمةِ عبدِهِ ... تجنَّى له ذنباً وإِن لم يكنْ ذنبُ
.
يشبه هذا المعنى :
.
وإذا ما الجَفَاءُ جَهَّزَ جيشاً ... سبقَتْه طليعةٌ مِنْ تَجَنِّي
.
يتيمة الدهر للثعالبي ص55






قول الأندلسي ابن خاتمة :
.
أيامنا بالحمى ما كان أحلاك ... كم بِتُّ أرعاه إجلالاً وأرعاك
.
لا تُنكري وقفتي ذلاً بمعناك ... يا دار لولا أحبائي ولولاك
.
لمّا وقفتُ وقوف الهائم الباكي
.
فهل لهم عطفة من بعد دَلِّهمُ ... تالله ما تسمحُ الدنيا بمثلهمُ
.
آهاً لقلبي على تبديدِ شملهمُ ... ما كان أحلاك يا أيام وصلهمُ
.
ويا ليالي الرضا ما كان أضواك
.
يا بدرَ تِمٍّ تناءَتْ عنه أرْبُعُنا ... ولم تزلْ تحتويه الدهرَ أضْلُعُنا
.
ما لِلنَّوى بضروبِ البينِ توجِعُنا ... إذا تذكرْتُ دهراً كان يجمعُنا
.
تفطَّرتْ كبدي شوقاً لمَرْآكِ
.
أحبابَ أنفسِنا كَمْ ذا النَّوى وكمِ ... ويا معاهدَ نجوانا بذي سَلَمِ
.
تالله ما شِبْتُ دمعاً للأسى بدمِ ... ولا لثمْتُ ترابَ الأرض من كرمِ
.
إلا مراعاةَ خِلٍّ ظلَّ يرعاكِ
.
علَّ التَّعَلُّلَِ يُدْني منهمُ وعَسَى ... فيَعْمُرَ القُربَ ما بالبينِ قد دَرَسا
.
كم ذا أُنادي بِرَبْعٍ بالنَّوى طُمِسا ... يا قلبُ صبراً فإنَّ الصبرَ عاد أَسَى
.
ويا منازلَ سلمى أينَ سَلْماكِ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص24




قال: دخل أبو علقمةَ النحوي على أعين الطبيب ،
.
فقال : إنّي أكلتُ من لحوم الجوازيء ، وطَسِئْتُ طَسْأةً ، فأصابَني وجعٌ
.
بين الوابلةِ إلى دأْية العُنُق ؛ فلم يزلْ يربو وينمو حتى خالط الشراسيف ؛
.
فهل عندك دواء ؟
.
قال : نعم . خذْ خوفقاً وسربقاً ورقرقاً ، فاغسلْه واشربْه بماء .
.
فقال : لا أدري ما تقول ،
.
قال : ولا أنا دريْتُ ما قلْت .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص10





وقيل : العلم في الصِّغر كالنَّقش في الحجر ،
.
والعلم في الكِبَر كالعلامة على المَدَر . فسمع ذلك الأحنف ، فقال :
.
الكبيرُ أكثرُ عقلاً ولكنّه أكثرُ شُغلاً ، كما قال :
.
وإنَّ مَنْ أدَّبْتَه في الصِّبا ... كالعودِ يُسقى الماءَ في غَرْسِهِ
.
حتى تراهُ مُورِقاً ناضِراً ... بعد الذي أبْصَرْتَ من يُبْسِهِ
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص10




وقال بعضهم : الحفظ مع الإقلال أمكن ، وهو مع الإكثار أبعد .
.
وتغييرُ الطبائعِ زمنَ رطوبةِ الغُصن أقْبَل . وفيها قال الشاعر :
.
أتاني هواها قبل أنْ أعرفَ الهوى ... فصادَفَ قلباً خالياً فتمكَّنا
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص10




وقيل لخالد بن صفوان : أيُّ إخوانِكَ أحبُّ إليك ؟
.
فقال : الذي يَسُدُّ خَلَلِي، ويغْفِرُ زَلَلِي، ويقْبَلُ عِلَلِي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696



واعْتذرَ رجلٌ إلى سَلْمِ بن قُتيبة من أمرٍٍ بلغَه عنه ، فعَذَرَه ،
.
ثم قال له : يا هذا ، لايَحْمِلَنَّكَ الخروجُ من أمرٍ تخَلَّصْتَ منه
.
على الدخول في أمرٍ لعلَّكَ لا تَخَلَّصُ منه .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 8:29 pm

حض النبي صلى الله عليه وسلم المسلم على المبادرة إلى الخيرات، والمسارعة إلى الطاعات، وعلى قضاء حوائج الناس ابتغاء الأجر والمثوبة من الله تعالى.
وفي الحديث: (من نفّس عن مسلم كربة من كُرب الدنيا نفّس الله عنه كربة من كُرب يوم القيامة، ومن يسّر على مُعْسِر يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة،... والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه) مسلم


جاء في ترجمة الحافظ عبد الله بن عون أن أمه نادته فأجابها،فعلا صوته صوتها،فأعتق رقبتين! !!
( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله
قالوا : يارسول الله وكيف يستعمله ؟
قال : يوفقه لعمل صالح قبل الموت ثم يقبضه عليه ))
رواه أحمد والترمذي


اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي)





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 8:38 pm

قال ابن المعتز في الفستق :
والقلبُ ما بين قشريهِ يلوحُ لنا ،،، كألسنِ الطّير من بين المناقير
زَبرجدَةٌ خضراءُ وسْط حريرةٍ ،،، بحُقّةِ عاجٍ في غلاف أديم
زَبرجَدة ملفوفةٌ في حريرةٍ ،،، مضمّنة درًّا مُغشّى بياقوت



لماذا قال سيدنا زكريا غلام في الموضعين وقالت السيدة مريم ولد فيل موضع وغلام في آخر؟
عجب زكريا عليه السلام :هو من كيفية إنجاب من تعطل لديه سبب الإنجاب.
فؤثرت لفظة "غلام" و مادتها تدور حول معاني النشاط و القوة إبرازا للمفارقة التي كانت
فكأنه يتساءل : كيف يتولد من الضعف والعجز حيوية و فتوة؟! فهذا هو مثار عجبه.
عجب مريم عليها السلام : فهو من إنجاب من ينعدم عنده سبب الإنجاب أصلاً .
فؤثرت لفظة "ولد" على لسان مريم (في سورة آل عمران) لأن فعل الولادة أو الإنجاب في حد ذاته كان هو مثار دهشتها أو مرد عجبها في هذا الموقف
إذ كيف تلد من لم يمسسها بشر؟!
و أوثر لفظ "غلام" على لسان مريم في آية سورة مريم -كما ذكر تاج القراء الكرماني - لتقدم ذكر الغلام في الآية السابقة عليها مباشرة (قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) مريم)

بلاغة النظم القرآني
د/ حسن طبل
د/زكريا سعيد
د/عبد الرحمن فودة




قل ولا تقل
********
*قُل: نذهب معاً
ولا تقل نذهب سوية
لأن سوية مؤنث سويّ وهو الاعتدال
يُقال: كان ذا أعمال سويّة والسوية من العدل : قسّم الشيء يبنهم بالسويّة.
* قُل: خَضروات بفتح الخاء (ما خضر من البقول)
ولا تقل خُضروات.(ليست الخَضروات صدقة) حديث شريف.
* قُل: فكّر في الأمر أو فكّر فيه
ولا تقل فكّر به .
*قُل: قِده بكسر القاف بمعن ضعه في القيد.
وقُده بضم القاف بمعنى سِر به وكُن له دليلاً
*قُل: أُحجيّة بمعنى لغز ولا تقل أُحجية
لأن الأُحجيّة من الحجى أي العقل والخِفّة وهي على وزن أغنيّة.
*قُل: لا تزال هذه الأخبار تأتيكم من الإذاعة
ولا تقل لا زالت الأخبار تأتيكم لأن (لا زال) دُعاء.
*قُل: هو يهُزّ رأسه بضم الهاء بمعنى يحرّك
ولا تقل يهِزّ بكسر الهاء يُقال أقبل يهِزّ يعني مرتاحاً.
*قُل: لقيته مصادفة وليس صدفة
وقُل هذا من عجائب المصادفات وليس من عجائب الصُدف.
*قُل: تنبّه للغافل (تنبّه تنبيهاً) وقُل لمن يوقظ من النوم (انتبه) انتبه انتباهاً
(ما بين غمضة عين وانتباهتها) .
*قُل: رسوم جمع رسم ولا تقل رسومات
فالرسم هو الأثر والرسم هو الكتابة وهو التصوير
فإذا عدّدت الرسم وجمعته فقُل رسوم لا رسومات.






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 9:32 pm

وهكذا نعلم أن هناك فرقا بين العمل وبين التوفيق في العمل
لأن جوارحك قد تنشغل بالعمل ولكن النية قد تكون غير خالصة
عندئذ لا يأتي التوفيق من الله
أما إن أقبلت على العمل وفي نيتك أن يوفقك الله سبحانه لتؤدي هذا العمل بإخلاص فستجد الله تعالى يصوب لك أي خطأ تقع فيه وستنجز العمل بإتقان وتشعر بجمال الإتقان وفي الجمال جلال
الشيخ الشعراوي - رحمه الله -




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الخميس نوفمبر 05, 2015 9:33 pm

- روى أبو داود وغيره، عن أوس بن أوس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي )) ،
قال: فقالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت، قال: يقولون: بليت،
قال ( إن الله تبارك وتعالى حرم على الأرض أجساد الأنبياء صلى الله عليهم )) .
وعن عبد الرحمن بن عوف : قلت يا رسول الله، سجدتَ سجدة خشيتُ أن يكون الله قد قبض روحكَ فيها. فقالصلى الله عليه وسلم (( إن جبريل أتاني فبشرني أن الله عز وجل يقول لك: من صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه. فسجدت لله شكراً )). رواه أحمد وغيره.
ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه
" جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام صلى الله عليه وسلم " ..( 40 ) فائدة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
(1) امتثال أمر الله.
(2) موافقة الله سبحانه وتعالى في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ،وإن اختلفت الصلاتان.
(3) موافقة الملائكة فيها.
(4) الحصول على عشر صلوات من الله تعالى على المصلي مرة واحدة.
(5) يرفع العبد بها عشر درجات.
(6) يكتب له بها عشر حسنات.
(7) يمحى له بها عشر سيئات.
(Cool أنها سبب في إجابة الدعاء.
(9) سبب حصول شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم
(10) سبب لغفران الذنوب.
(11) سبب لكفاية الله سبحانه وتعالى العبد ما أهمه.
(12) قرب العبد من النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.
(13) قيام الصلاة مقام الصدقة لذي العسرة.
(14) سبب لقضاء الحوائج.
(15) سبب لصلاة الله وملائكته عليه.
(16) سبب زكاة المصلي وطهارة له.
(17) سبب تبشير العبد بالجنة قبل موته.
(18) سبب النجاة من أهوال يوم القيامة.
(19) سبب تذكر العبد ما نسيه.
(20) سبب رد سلام النبي صلى الله عليه وسلم على المصلي والمسلم عليه.
(21) سبب طيب المجلس فلا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.
(22) سبب نفي الفقر.
(23) سبب نفي البخل عن العبد.
(24) سبب نجاته من الدعاء عليه برغم الأنف.
(25) سبب طريق الجنة،لأنها ترمي بصاحبها على طريق الجنة،وتخطئ بتاركها عن طريقها.
(26) النجاة من نتن المجلس الذي لا يذكر فيه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
(27) سبب تمام الكلام في الخطب وغيرها.
(28) سبب وفور ( كثرة ) نور العبد على الصراط.
(29) سبب خروج العبد من الجفاء.
(30) سبب لإبقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض.
(31) سبب البركة على المصلي.
(32) سبب نيل رحمة الله تعالى.
(33) سبب دوام محبة الرسول صلى الله عليه وسلم
(34) سبب دوام محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للمصلي.
(35) سبب هداية العبد وحياة قلبه.
(36) سبب عرض اسم المصلى على النبي صلى الله عليه وسلم
(37) سبب تثبيت القدم على الصراط.
(38) سبب أداء بعض حق المصطفى صلى الله عليه وسلم
(39) أنها متضمنة لذكر الله وشكره تعالى.
(40) أنها دعاء لأنها سؤال الله عز وجل أن يثني على خليله صلى الله عليه وسلم ، أو سؤال العبد لحوائجه ومهماته .





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:56 am

أبنيتي ، لا تحزني *** كلُّ الأنامِ إلى ذهابِ
أبنيتي ، صبراً جميـ *** ـلاً للجَليلِ مِنَ المُصَاب
نُوحِي عَلَيّ بِحَسْرَة *** من خَلفِ سترِك وَالحجابِ
قُولي إذَا نَادَيْتِني *** عييتِ عنْ ردِّ الجوابِ
زينُ الشبابِ أبو فرا *** سٍ، لمْ يُمَتَّعْ بِالشّبَابِ
أبو فراس الحمداني


الرافعي :
ــــــــــــــ
" ..وقبل هذا الجواب ، أنبهك إلى أنَّك كرّرتَ في كتابِك ذكرَ النّبي صلى اللَّهُ عليه وسلم دون أنْ تتبعَ اسمَه الشَّريفِ بصيغةِ الصلاةِ عليهِ؛ وهذا سوءُ أدبٍ، لا أقبلهُ-أنا- مِن أحدٍ ولا أقِّرُ أحداً عًليه، وأنتَ حِينَ تَقولُ في كتابِك (إنّ الألفاظَ ألفاظُ مُحمَّد ) = لا تكادُ تَمتازُ عَن رجلٍ مظلمِ القَلبِ نعوذُ باللهِ مِن هذهِ الظُلمة، فانتبِه إلى ذلك، واستغفرِ اللّهَ لنفسِك ".
ـــــــــــــــــــــــــ
قالها ‫‏الرافعي‬ عندما:
أنكر على أبي رَية : كتابته لاسم النبي صلى الله عليه وسلم غير متبعٍ له بالصلاة عليه في أشياء أخرى ضمن رسالة له .





ذَهَبَ الفرَّاءُ إلى أنَّ أصلَ " الَّذي ": " ذا " المُشار بها ، وأصل " الَّتي ": " تي " المُشار بها.
انظر: " همع الهوامع "، للسيوطي: 1/283





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:58 am

تخفيف الحرف المشدد في باب (إنَّ) وأخواتها:
1-"تخفيف "إنَّ" وعملها":
يقول ابن مالك:
وخففت إن فقل العمل ... وتلزم اللام إذا ما تهمل
وربما استغني عنها إن بدا ... ما ناطق أراده معتمدا
"وَخُفِّفَتْ إنَّ" المكسورة "فَقَلَّ الْعَمَلُ" وكثر الإهمال؛ لزوال اختصاصها حينئذٍ، نحو: {وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ} ، وجاز إعمالها استصحابا للأصل، نحو: {وَإِنَّ كُلًّا لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ}، "وَتَلْزَم الَّلامُ إذا مَا تُهْمَلُ" لتفرق بينها وبين "إن" النافية، ولهذا تسمى اللام الفارقة، وقد عرفت أنها لا تلزم عند الإعمال لعدم اللبس.
تنبيه: مذهب سيبويه أن هذه اللام هي لام الابتداء، وذهب الفارسي إلى أنها غيرها اجتلبت للفرق، ويظهر أثر الخلاف في نحو قوله عليه الصَّلاة والسَّلام: "قد علمنا إن كنت لمؤمنا" فعلى الأول يجب كسر "إن"، وعلى الثاني يجب فتحها.
إن الحق لا يخفى على ذي بصيرة ... "وإن هو لم يعدم خلاف معاند"
أو معنوية، كقوله "من الطويل":
أنا ابن أباة الضيم من آل مالك ... وإن مالك كانت كرام المعادن
يقول ابن مالك:
والفعل إن لم يك ناسخًا فلا ... تلفيه غالبًا بإن ذي موصلا
"وَالْفِعْلُ إنْ لَمْ يَكُ نَاسِخا" للابتداء، وهو "كان" و"كاد" و"ظن" وأخواتها "فَلاَ تُلْفِيهِ" أي: لا تجده "غَالِبا بِأَنْ ذِي" المخففة من الثقيلة "مُوصِلا"؛ وإن كان ناسخا وجدته موصلا بها كثيرا، نحو: {وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ}، {وَإِنْ نَظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ}، وأكثر منه كونه ماضيا، نحو: {وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً}، {إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ}، {وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ}، ومن النادر قوله "من الكامل":
شَلَّتْ يَمِينُكَ إنْ قَتَلْتَ لَمُسْلِمَا ... "وجبت عليك عقوبة المتعمد"
ولا يقاس عليه نحو: "إن قام لأنا"، و"إن قعد لزيد"، خلافًا للأخفش والكوفيين، وأندر منه كونه لا ناسخًا ولا ماضيًا، كقولهم: "إن يزينك لنفسك، وإن يشينك لهيه".
2- "تخفيف "أنَّ" وعملها":
وإن تخفف أن فاسمها استكن ... والخبر اجعل جملة من بعد أن
"وَإنْ تُخَفَّفْ أنَّ" المفتوحة "فَاسْمُهَا" الذي هو ضمير الشأن "اسْتَكَن" بمعنى حذف من اللفظ وجوبًا، ونوى وجوده، لا أنها تحملته؛ لأنها حرف، وأيضًا فهو ضمير نصب، وضمائر النصب لا تستكن، وأمَّا بروز اسمها وهو غير ضمير الشأن في قوله "من الطويل":
فَلَوْ أنَّكِ فِي يَوْمِ الْرَّخَاءِ سَأَلْتِنِي ... طَلاَقَكِ لَمْ أَبْخَلْ وَأَنْتِ صَدِيْقُ
وقوله "من المتقارب":
بِأَنْكَ رَبِيعٌ وَغَيْثٌ مَرِيعٌ ... وَأَنْكَ هُنَاكَ تَكُونُ الثِّمَالا
فضرورة.
"وَالْخَبَرَ اجْعَلْ جُمْلَةً مِنْ بَعْدِ أَنْ"، نحو: "علمت أن زيدٌ قائمٌ"، فـ"أن": مخففة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن محذوف، و"زيد قائم" جملة في موضع رفع خبرها.
تنبيه: أن المفتوحة أشبه بالفعل من المكسورة، لأن لفظها كلفظ "عض" مقصودا به
الماضي أو الأمر، والمكسورة لا تشبه إلا الأمر، كـ"جد"، فلذلك أوثرت "أن" المفتوحة المخففة ببقاءِ عملها على وجه يبين فيه الضعف، وذلك بأن جعل اسمها محذوفا، لتكون بذلك عاملة كلا عاملة، ومما يوجب مزيتها على المكسورة أن طلبها لما تعمل فيه من جهة الاختصاص ومن جهة وصليتها بمعمولها، ولا تطلب المكسورة ما تعمل فيه إلا من جهة الاختصاص، فضعفت بالتخفيف، وبطل عملها بخلاف المفتوحة.
يقول ابن مالك :
وإن يكن فعلا ولم يكن دعا ... ولم يكن تصريفه ممتنعا
فالأحسن الفصل بقد أو نفي أو ... تنفيس أو لو وقليل ذكر لو
"وَإنْ يَكُنْ" صدر الجملة الواقعة خبر "أن" المفتوحة المخففة "فِعْلا وَلَمْ يَكُنْ" ذلك الفعل "دَعَا وَلَمْ يَكُنْ تَصْرِيفُهُ مُمْتَنِعا فَالأَحْسَنُ" حينئذٍ "الْفَصْلُ" بين أن وبينه "بِقَدْ"، نحو: {وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا} ، وقوله "من الحديث":
شَهَدْتُ بِأَنْ قَدْ خُطَّ مَا هُو كَائِنٌ ... وَأَنَّكَ تَمْحُو مَا تَشَاءُ وَتُثْبِتُ
"أو نَفْيٍ" بـ"لا"، و"لن"، أو "لم"، نحو: {وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ}، {أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ} ، {أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ} "أوْ" حرف "تَنْفِيسٍ"، نحو: {عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ}، وقوله "من السريع":
وَاعْلَمْ فَعِلْمُ الْمَرْءِ يَنْفَعُهُ ... أنْ سَوْفَ يَأتِي كُلُّ مَا قُدِرَا
"أوْ لَوْ"، نحو: {وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ}، "وَقَلِيْلٌ" في كتب النحاة "ذِكْرُ لَوْ" وإن كان كثيرا في لسان العرب، وأشار بقوله: "فالأحسن الفصل" إلى أنه قد يرد والحالة
هذه بدون فاصل، كقوله "من التخفيف":
عَلِمُوا أَنْ يُؤَمِّلُونَ فَجَادُوا ... قَبْلَ أَنْ يُسْألُوا بِأَعْظَمِ سُؤْلِ
وقوله "من مجزوء الكامل":
إنّي زَعِيمٌ يَا نُوَيْـ ... ـقَةُ إِنْ أمِنْتِ مِنَ الْرَّزَاحِ
وَنَجَوْتِ مِنْ عَرَضِ المَنُو ... نِ مِنَ الْعَشِيّ إلَى الْصَّبَاحِ
أن تَهْبِطينَ بِلاَدَ قَوْ ... مٍ يَرْتَعُونَ مِنَ الْطِّلاَحِ
أما إذا كانت جملة الخبر اسمية، أو فعلية فعلها جامد، أو دعاء فلا تحتاج إلى فاصل، كما هو مفهوم الشرط من كلامه، نحو: {وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}، {وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى}، {وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا}.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:03 am

إنَّ الْمُعَلِّـمَ وَالطَّبِيْـبَ كِلاَهُمَـا
لا يَنْصَحَانِ إِذَا هُمَـا لَمْ يُكْرَمَـا

فَاصْبِرْ لِـدَائِكَ إِنْ أَهَنْـتَ طَبِيبَـهُ
وَاصْبِرْ لِجَهْلِكَ إِنْ جَفَوْتَ مُعَلِّمَا




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:04 am

سأموتُ يومًا
ويُقالُ إني
مِتُّ مِن دَفَقاتِ حُبْ
سأموتُ يومًا
ويُقالُ عني
ماتَ مِن خَفقانِ قلبْ
أنا أكتبُ الآنَ الشهادةَ
مُعلنًا أسبابَ موتي
قبلَ موتي
مُتحديًا بالقولِ هذا أيَّ طِبْ
لا تَعجبي مِما أقولُ حبيبتي لا تَعجبي
فأنا بِحُبِّكِ أستشِفُّ الغيبْ
أنا عِشتُ أرصُدُ بينَ عينيكِ الكلامَ
وأنتِ تَحترقينَ حُبْ
عُودي إليَّ وزَمِّليني ..
عَلَّ روحي مرةً أخرى تَدِبْ
أو علَّ جُسماني يراكِ الآنَ قادمةً
فينهضَ أو يَشِبْ
مازلتُ يا عمري أُحبُّكْ
مازلتُ في عينيكِ صَبْ
فهلِ المشاعرُ حينَ يَكسوها الترابُ
يصيرُ للأمواتِ قلبْ
واللهِ قلبي لم يزلْ بالحبِ يَنبِضُ لم يَزلْ
حتى كلامُكِ لم يزلْ في مَسمعي
عَذبًا ورَطبْ
فأنا أراكِ
بِخاطِري..
أبدًا حُضورًا طاغيًا
بالرغمِ أني
قد غدوتُ الآنَ غَيبْ

‫عبد العزيز جويدة‬

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:16 am

معنى الاستغفار :
قـالَ الرَّاغِب الأصْـفهـانى فى " المُفْـردات في غريْبِ القـُـرْآن ":

الاسْتِغْفَـارُ هو طلَبُ ذلك بالمَقــالَ والفِعــالِ ..

وقولُهُ تعـالى :

{ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كانَ غَفَّاراً } [ سورة نوح/ 10 ] ..

لم يُؤمروا بأنْ يسْـألُوه ذلِكَ باللّسانِ فقطْ ، بلْ باللّسانِ وبالفِعـالِ ..

فقدْ قيلَ :

الِاسْتِغْفَـارُ باللّسانِ مِنْ دونِ ذلك بالفِعـالِ فِعْـلُ الكَـذَّابين ..

وهذا مًعْنى قـَولُِهُ جَـلَّ شأنُهُ :

{ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } [ سورة غافر/ 60 ] .






وقيل لخالد بن صفوان : أيُّ إخوانِكَ أحبُّ إليك ؟
.
فقال : الذي يَسُدُّ خَلَلِي، ويغْفِرُ زَلَلِي، ويقْبَلُ عِلَلِي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص696
.






"فلولا عيوب النفس ما انحط قدرنا ... عن الرسل والأملاك هذا هو الفصل"
"ولولا عيوب النفس ما كان بيننا ... وبينهم فرق إذ اتحد الأصل"
"ولولا عيوب النفس ما خلقت لظى ... لا خلقت دنيا ولا سلك الجهل"
"ولولا عيوب النفس ما امتاز في الورى ... شريف ومشروف رفيع ولا رذل"
"ولولا عيوب النفس ما انحط جدنا ... إلى هذه الأرض الخسيسة من قبل"
"ولولا عيوب النفس إبليس ما غوى ... وأبعد مطرودًا أحاط به الخذل"
"ولولا عيوب النفس قابيل ما عصى ... بقتل أخيه فاستبيح به القتل"
"ولولا عيوب النفس ما غرق الملا ... بطوفان نوح بل ولا نالهم بل"
"ولولا عيوب النفس نمرود ما عتى ... فأجج نارًا للخليل بها يصلوا"
"ولولا عيوب النفس إخوة يوسفٍ ... لما قذفوا في الجب يوسف وانسلوا"
"ولولا عيوب النفس ما قذفته بالز ... ناء زليخاء وهو ليس له أهل"
"وقد كان صديقًا نبيا مطهرا ... تدرع بالتقوى له الفضل والفصل"
"فصار إلى السجن المشوم بشؤمها ... وقد نالها من ذلك الخزي والذل"
"فتابت نصوحًا بعد ذاك وأصلحت ... فأعقبها الرضوان خالقها العدل"
"ولولا عيوب النفس فرعون ما علا ... وقال أنا الرب الذي فوقكم يعلوا"
"وذبح ولدانًا وفجع نسوة ... أذل بني يعقوب أفناهم القتل"
"فأهلك إغراقًا يرى الموت عاجزًا ... عن الدفع تغشاه المهانة والذل"
‫‏الشيخ‬ العلامة خلفان بن جميل السيابي العماني في لاميته "القطرة الغيثية والوسيلة الإلهية"































































































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:19 am

قال المبرد : حدثني عمارة بن عقيل قال ابن أبي حفصة الشاعر :
.
أعلمتَ أنَّ أمير المؤمنين _ يعنى المأمون _ لا يبصرُ الشعر ؟
.
فقلت : من ذا يكون أفرسَ منه وإنَّا لننشدُ أولَ البيتِ فيسبقُ إلى آخره من
.
غير أن يكون سمعه ،
.
قال : فإني أنشدْتُه بيتاً أجدْتُ فيه ، فلم أرهَ تحرَّكَ له ، وهذا البيت فاسمعْه :
.
أضحى إمام الهدى المأمون مشتغلاً ... بالدينِ والناسُ بالدنيا مشاغيلُ
.
فقلتُ له : ما زدْتَه على أنْ جعلتَه عجوزاً في محرابها في يده مِسْبَحة ،
.
فمن يقومُ بأمر الدنيا إذا كان مشغولاً عنها وهو المُطَوَّقُ لها
.
ألا قلتَ كما قال عمُّكَ جريرٌ لعبد العزيز بن الوليد :
.
فلا هو في الدنيا مُضيعٌ نصيبَه ... ولا عرضُ الدنيا عن الدين شاغِلُه
.
الأذكياء لابن الجوزي 71







تبيتُ الهمومُ الطارقاتُ يَعُدْنَني ... كما تَعْتَري الأهوالُ رأْسَ المُطلَّقِ
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص59




قالت امرأةٌ لعمران بن حطّان : زعمتَ أنَّك لم تكذبْ في شعر قطُّ ، وقد قلتَ :
.
فهناك مَجْزَأةُ بن ثَو ... رٍ كان أشجعَ من أُسامه
.
أفيكون رجلٌ أشجعَ من الأسد ؟
.
قال : أنا رأيتُ مَجْزَأَةَ فتح مدينةً ، والأسدُ لا يفتح مدينة .
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص58





ومن تشبيههم المتجاوز الجيد قوله :
.
أضاءت لهم أحسابُهم ووجوههم ... دجى الليَّل حتى نظَّم الجزعَ ثاقبُه
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص58




التشبيه المفرط :
.
قولهم للسخيّ : هو كالبحر ، وسما حتّى بلغ النجم ،
.
ثم زادوا في ذلك فمنه قول بعضهم :
.
له هممٌ لا منتهى لكبارها ... وهمّته الصغرى أجلُّ من الدّهرِ
.
له راحةٌ لو أنّ معشارَ جودها ... على البرّ كان البرُّ أندى من البحر
.
ولو أنَّ خلق الله في مَسكِ فارسٍ ... وبارزَه كان الخليَّ من الذُّعر
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص57
.
المَسَك بالفتح : الجلد






علي رضي الله عنه : وأُحَذِّرُكمُ الدنيا فإنَّها منزلُ قُلعة ، وليست بدار نجعة ،
.
دارٌ هانتْ على ربِّها ، فخلَطَ خيرَها بشرِّها ، وحلوَها بُمُرِّها ،
.
لم يُصَفِّها لأوليائِه ، ولم يَضِنَّ بها على أعدائِه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص63
.
المنزل القُلعة : الذي لا يدوم ، النجعة عند العرب : المذهب في طلب الكلأ في موضعه إذا أعشبت الأرض ، ويُستعار فيما سوى ذلك فيقال : فلان نجعتي أي أملي على المثال ، وانتجعنا فلان أي أتينا نطلب معروفه .




أردشير بن بابك : لا ترْكَنَنَّ إلى الدنيا فإنَّها لا تُبْقي على أحد ،
.
ولا تَتْركْها فإنَّ الآخرة لا تُنال إلا بها .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص62




قال رجل للحسن بن سهل : أيُّها الأمير ، أسْكَتَني عن وصفِكَ تَساوي أفعالِك
.
في السُّؤدد ، وحيَّرني فيها كثرَةُ عددها ، فليس إلى ذكر جميعها سبيلِ ،
.
وإن أردتُ وَصف واحدةٍ اعترضتْ أختُها ، إذْ لم تكنْ الأُولى أحقَّ بالذكر ،
.
ولستُ أصفُها إلا بإظهارِ العَجز عن وَصفِها .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص95

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 7انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: