الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 12:30 pm

من قصيدة : وصية لاجئ

هاشم الرفاعي :

سيحدثونك يـا بُنـيَّ عـن السـلامْ

إياك أنْ تصغي إلـى هـذا الكـلامْ

كالطفل يُخْدَعُ بالـمُنى حتى ينامْ

لا سِلمَ أو يجلو عن الوجه الرَّغـامْ

صدَّقتهـم يومـاً فآوتنـي الخيـامْ
.....................
وغدا طعامي من نـوال المحسنيـنْ

يُلقى إليَ .. إلى الجياع اللاجئيـنْ
....................
فسلامُهـمْ مَـكْــرٌ .. وأمْنُهُـمُ سـرابْ

نشر الدمارَ على بلادك والخـرابْ








أذن
الأذن الجارحة وشبه به من حيث الحلقة أذن القدر وغيرها،

ويستعار لمن كثر استماعه وقوله لما يسمع، قال تعالى: (ويقولون هو أذن قل أذن خير لكم) أي استماعه لما يعود بخيركم، وقوله: (وفى آذانهم وقرا) إشارة إلى جهلهم لا إلى عدم سمعهم.

وأذن: استمع نحو قوله: (وأذنت لربها وحقت) ويستعمل ذلك في العلم الذى يتوصل إليه بالسماع نحو قوله: (فأذنوا بحرب من الله ورسوله) والاذن والاذان لما يسمع ويعبر بذلك عن العلم إذ هو مبدأ كثير من العلم فينا، قال تعالى: (ائذن لى ولا تفتني) وقال: (وإذ تأذن ربك) وأذنته بكذا وآذنته بمعنى.

والمؤذن كل من يعلم بشئ نداء، قال: (ثم أذن مؤذن أيتها العير - فأذن مؤذن بينهم - وأذن في الناس
بالحج)
والاذين المكان الذى يأتيه الاذان، والاذن في الشئ إعلام بإجازته والرخصة فيه نحو: (وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله) أي بإرادته وأمره.
وقوله: (وما أصابكم يوم التقى الجمعان فبإذن الله) وقوله: (وماهم بضارين به من أحد إلا بإذن الله - وليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله) قيل معناه بعلمه

والاستئذان طلب الاذن، قال تعالى: (إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله - فإذا استأذنوك) وإذن جواب وجزاء، ومعنى ذلك أنه يقتضى جوابا أو تقدير جواب ويتضمن ما يصحبه من الكلام جزاء

ومتى صدر به الكلام وتعقبه فعل مضارع ينصبه لا محالة نحو: إذن أخرج، ومتى تقدمه كلام ثم تبعه فعل مضارع يجوز نصبه ورفعه نحو: أنا إذن أخرج وأخرج، ومتى تأخر عن الفعل أو لم يكن معه الفعل المضارع لم يعمل نحو: أنا أخرج إذن، قال تعالى: (إنكم إذا مثلهم )




آدم
: أبو البشر، قيل سمى بذلك لكون جسده من أديم الارض، وقيل لسمرة في لونه،

يقال رجل آدم نحو أسمر، وقيل سمى بذلك لكونه من عناصر مختلفة وقوى متفرقة، كما قال تعالى: (أمشاج نبتليه)
ويقال جعلت فلانا أدمة أهلى أي خلطته بهم،

وقيل سمى بذلك لما طيب به من الروح المنفوخ فيه المذكور في قوله: (ونفخت فيه من روحي) وجعل له به العقل والفهم والروية التى فضل بها على غيره كما قال تعالى: (وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)
وذلك من قولهم الادام وهو ما يطيب به الطعام.

وفى الحديث: " لو نظرت إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما " أي يؤلف ويطيب







لو رُوحُك البيضاءُ طالَ قَتَامُها
وسَرَى إليها الليلُ قَبْلَ المَغْرِبِ

فادحَرْ قَتامَتَها بسُورةِ كهفِها
وأضِئْ دُجاها بالصلاةِ على النبي

فواز اللعبون





معنى إبل
: قال الله تعالى: (ومن الإبل اثنين) الابل يقع على البعران الكثيرة ولا واحد له من لفظه.

وقوله تعالى: (أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت) قيل أريد بها السحاب، فإن يكن ذلك صحيحا فعلى تشبيه السحاب، بالابل وأحواله بأحوالها.

وأبل الوحشى يأبل أبولا وأبل أبلا اجتزأ عن الماء تشبها بالابل في صبرها عن الماء.

وكذلك تأبل الرجل عن امرأته إذا ترك مقاربتها، وأبل الرجل كثرت إبله.
وفلان لا يأبل، أي لا يثبت على الابل إذا ركبها.

ورجل آبل وأبل حسن القيام على إبله.

وإبل مؤبلة مجموعة، والابالة الحزمة من الحطب تشبيها به.

وقوله تعالى: (وأرسل عليهم طيرا أبابيل) أي متفرقة كقطعات إبل، الواحد أبيل






يا من تجهَّمَ للصباح ونورهِ
هل للتبسمِ في الشفاهِ مقابِلُ؟!

اضحكْ ولا تحزنْ وكُنْ متفائلاً
لا صبـحَ إلا للــذي يتفـاءَلُ

فالح بن طفلة .







التخيير وهو أن يأتي الشاعر ببيت يسوغ أن يقفى بقواف شتى , فيتخير منها مرجحة على سائرها بالدليل , تدل بتخيرها على حسن اختياره , كقول الشاعر:

إن الغريب الطويل الذيل ممتهن
فكيف حال غريب ماله قوت

فإنه يسوغ أن يقول :

فكيف حال غريب ماله حال , ماله سبب , ماله نشب , ماله خطر , ماله احد, وإذا نظرت إلى قوله( ماله قوت) وجدتها أبلغ من الجميع وأدل على الفاقة وأمس بذكر الحاجة وأشجى وأدعى فلذلك رجحت.






حول تكرار الإمام البخاري-رحمه الله-للتبويبات في صحيحه

* تكرار التبويب في صحيح البخاري على ثلاثة أضرب:

*الضرب الأول: مكرر بلفظه ومعناه:
- كقوله رحمه الله: (باب القائلة بعد الجمعة)، مكرر في كتاب الجمعة (2/13)، وفي كتاب الاستئذان (8/62).

*الضرب الثاني: مكرر بلفظه، مع اختلاف المعنى:
وهذا أمر خفي دقيق ينبغي التنبه له، كقوله في كتاب العلم (1/21) : (باب فضل العلم)، وكرره بلفظه في كتاب العلم أيضًا (1/27)، لكن مع اختلاف المعنى،
فالأول: يريد به الفضيلة، لأنه أورد تحته قوله عزوجل: (يرفع الله الذين ءامنوا منكم...).
والثاني يريد به: الفَضْلة، حيث أورد تحته قول النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا: (ثم أعطيت فضلي عمر)، قال ابن حجر -رحمه الله- في الفتح (1/180)
(الفضل هنا: بمعنى الزيادة، أي: ما فَضَل عنه، والفضل الذي تقدم في أول كتاب العلم بمعنى: الفضيلة، فلا يظن أنه كرره).

*الضرب الثالث: تكرار المعنى مع اختلاف الألفاظ:
- كقوله في كتاب الجهاد والسير (4/63) : (باب: لا تتمنوا لقاء العدو)، وفي كتاب التمنِّي (9/84) : (باب كراهية تمني لقاء العدو).

والله أعلم.










قـالَ الله ُتعـالى فى سُـورة ِالجـاثِـية ِ:
-------------------------------------------

{ وَقَالُوا مَا هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ

وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلا يَظُنُّونَ } ..

يُخـْبرُنا الله – جـَلَّ وعَـلا - فى هذه الأية ِ الكـريمة ِعن ِالدهْـريّين

مِن َالكـُفـَّار ِومَنْ وافـَقهُم مِنْ مُشْـركِي العَـرَبِ في إنكارِ المَعــادِ ؛

أى البعٍْـثِ والحِـساب ِبعْـدَ المَـوْتِ ، وذلك فى قـَوْلِهم :

{ مَا هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ }.. أى :

ما ثَـمّ إلا هذه الدارُ، يَـمُـوتُ قــَوْمٌ و يعِـيشُ آخـَرون و ما ثَمَّ مَعــادٌ

ولا قِـيـامة ٌ..

وهذاهو ذاتُه ما يقـُوله المُشٍْـركون مِن َالعَـرَبِ ، المُـنكِـرون للمَعـاد ِ،

وما يقـُوله الفلاسِـفة ُالدهْـريين منهُم ، فهم يُـنكِـرونَ البَــدَاءة َوالرُّجْـعة َ،

وهم المُنكِـرون للصـانـِع ِ، المُعْـتقِـدون أنَّ في كُـلِّ سِـتٍ وثـلاثِـين ألـفَ

سَـنة ٍيعُـودُ كـُلُّ شَـيء ٍإلى ما كـانَ عليْهِ ، والزاعِـمونَ أنَّ هذا قـد تكـَرَّرَ

مَـرَّات لا تتنـاهي ..

فكـابَـروا بذلك المَعْـقـول َوكـــَذَّبُـوا المَنقــولَ ، و قــالـوا:

{ نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ }..

ويُفسِّـرُ الإمام ُالحــافِـظ ُابنُ كـَثير – رحِـمَه اللهُ- قــَوْلهم هذا قــائِلاً:

( { نَمُوتُ } أي : نحْـنُ ، ويَحْـيا آخَـرون ، ..

وهكـَذا دَوالـَيْـك ... حَـيَــاة ٌلا تنقـَضِي )

وكما يقــولُ بعْـضُهم : أرْحــامٌ تـَـَدْفـَعُ وأرْضٌ تــَبلـَعً ..

يَـعْـنونَ بهذا أنَّ ذلك مِنْ غـَيْـر تقـْـديْـر ِالعَـزيز ِالعَـلِـيم .

فقــالَ اللهُ تعــالى :

{ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلا يَظُنُّونَ }.. أي :

يتـَـوَهَّـمُـون ويتـَخـَيَّـلون .

وقـدأخـْطـأ ابنُ حَــزم َومَنْ نحَــا نحْـوه مِنَ الفـلاسِـفة ِالظـَّـاهِـريَّة

في عَـدِّهِـم " الدَّهْـر" مِنَ الأسْـمـاءِ الحُـسْـنى ، اسْـتِنــاداً إلى الحَــديْثِ

القـُـدْسِـيّ لِـرَسُـول ِاللهِ عن ربِّ العـِزَّة ِ، والذى أخـْرَجَه صـاحِـبـا الصَّّـحِـيح ِ

وأبو داودَ ، والنـَسَـائِـي عَـن أبي هُـرَيْـرة َ- رضِي الله ُعَـنه – قــالَِ :

قــالَ رَسُـولِ الله ِ- صلَّى اللهُ عليه وسَـلَّمَ - :

" يقــُولُ اللهُ تعــالى :

يُـؤذِيْـنِـي ابنُ آدَمَ ؛ يَسُـبُّ الـدَّهْـرَ وأنا الـدَّهْـرُ ، بـيَـدِي الأمْـرُ، أقـَلـِّبُ

لـَيْـلَه ونهــارَه " ... وفي رواية ٍأخـْرَى :

" لا تسِـبُّـوا الـدَّهْـرَ ، فإنَّ اللهَ هو الـدَّهْـرُ " .

وقـد قــال الإمـامُ الشَّـافِعِـيّ وأبوعُـبَيْدة َوغيْرهُما مِنَ الأئِـمَّةِ في تفسِـيْـرِ ..

" لا تسِـبُّـوا الـدَّهْـرَ ، فإنَّ اللهَ هو الـدَّهْـرُ ":

( كـانتْ العَــرَبُ في جــاهِـليَّتِـها إذا أصـابَـتهم شِـدَّة ٌأو بَـــلاءٌ أو نـَكْـبة ٌ

قــــالوا : "يا خـَيْـبة َالـدَّهْـر ِ" ..

فـيَـسْـنِـدونَ تِلك الأفعــالَ إلى َالـدَّهْـر ويسِـبُّـونه ، وإنـَّما فـاعِـلها هو الله ُ

تعــالى ، فكـأنـَّهُـم إنـَّما سَـبُّـوا اللهَ – عَـزَّ وجَـلَّ - لأنـَّه فـــاعِـل ذلك

في الحَـقِـيْقةِ ..

ولِهَـذا نـُهـِي عْنْ سَـبِّ الـدَّهْـر بهَـذا الاعْـتِبــار؛ لأنَّ اللهَ هو الـدَّهْـرُ

الذي يَـعْـنــونه ، ويُسْـنِـدون إليهِ تلك الأفعـــال ِ .. وهذا لايعْـنى أنَّ

الـدَّهْـرَ اسْـماً مِنْ أسْـمـاءِ اللهِ الحُـسْْـنى ) ..










ذِئْبٌ تَرَاهُ مُصَلِّياًً
فَإِذَا مَرَرْتَ بِهِ رَكَعْ!

يَدْعُو وَجُلُّ دُعَائِهِ:
مَا لِلْفَرِيسَةِ لَا تَقَعْ؟

عَجِّلْ بِهَا يَا ذَا الْعُلَا
إِنَّ الفُؤَادَ قَدِ انْقَطَعْ!

وَإِذَا الْفَرِيسَةُ خُلِّيَتْ
ذَهَبَ التَّنَسُّكُ وَالْوَرَعْ




= مختارات من أمالي ابن دريد =
--- وَعَـيْـتُ نُصحك وقَبِلْتُه ---
عن الأصمعي ، قال : شاور أعرابيٌّ ابنَ عمٍّ له في أمر ، فأشار عليه برأي ..فقال :
قد قلتَ بما يقولُ به الناصحُ الشفيق ، الذي لا يَخلِطُ حُلْوَ كلامه بمُرِّه ، وحَزْنِه بسَهِْله ..
ويحرِّك الإشفاقُ منه ما هو ساكنٌ من غيره ، وقد وعيتُ الْنُّصحَ فيه ، وقبلتُه ، إذْ كان مصدرُه مِن عند مَنْ لا يُشَكُّ في مودته وصافي غيبه ..
وما زلَت بحمد الله إلى الخير طريقاً منهجاً ، ومَهْيَعاً واضحاً .






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 12:39 pm

الأصمعي : كنتُ شاكياً ، فقال لي الرشيد : كيف بِتَّ ؟
.
فقلتُ : بليلِ النَّابغةِ يا أمير المؤمنين .
.
فقال : إنّا لله ، هو والله قوله :
.
كِليني لِهَمٍّ يا أُميمةُ ناصبِ ... وليلٍ أُقاسيه بطيءِ الكواكبِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص69




بعض العرب في داود بن يزيد بن حاتم بن المهلب :
.
فتىً تَرْهبُ الأموالُ من ظلِّ كفِّه ... كما يرهَبُ الشيطان من ليلةِ القدرِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص69





ومَنْ غالَبَ الأيامَ فاعلمْ بأنّه ... سيَنْكُصُ عنها لاغِباً غير غالبِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص69
.
نكص عن الأمر : أحجم عنه ، لاغب : يقال لغب لَغْباً ولغوباً : تعب وأعيا أشد الإعياء.




إقبالُ الدنيا كإِلْمَامَةِ ضَيْف ، أو سحابة صيف ، أو زيارة طَيف .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص68




قال النبي صلى الله عليه وسلم : يا أيها الناس ،
.
إنّ لكم معالم فانْتهوا إلى معالمكم ،
.
وإنَّ لكم نهايةً فانْتَهوا إلى نهايتكم ، إنَّ المؤمن بين مخافتين :
.
بينَ أجلٍ قد مضى لا يدري ما الله صانعٌ به ،
.
وبينَ أجلٍ قد بقيَ لا يدري ما الله قاضٍ فيه ، فلْيأخذِ العبدُ من نفسه لنفسه ،
.
ومن دنياه لآخرته ، ومن الشَّبيبة قبلَ الكِبَر ، ومن الحياة قبل الموت ،
.
فَوَ الذي نفسُ محمد بيدِه ما بعد الموتِ من مُسْتَعْتَبٍ ،
.
ولا بعد الدنيا من دارٍ إلا الجنةُ أو النار .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 6:41 pm

أحبابنا ويد الأسقام قد عبثت
بالجسم هل لي منكم بالوصال شِفَا؟

كدَّرت عيشاً تقضَّى في بعادكم
وراق منِّي نَسِيبٌ فيكم وصفا

وكنت أكتم حُبي بعدكم زمناً
حَتَّى تكلم دمع العين فانكشفا

سألت قلبي عن صبري فأخبرني .
بأنه حين صرتم عني انصرفا

وقلت للطرف أَيْنَ النوم بعدهم؟
فقال: نومي وبحر الدمع قد نزفا

وقلت للجسم: أَيْنَ القلب؟ قال: لقد
خلَّى الحوادث عنه وابْتغى السلفا






الفرق بين الابن والولد:
أن الابن يفيد الاختصاص ومداومة الصحبة ولهذا يقال ابن الفلاد لمن يداوم سلوكها وابن السرى لمن يكثر منه، وتقول تبنيت ابنا إذا جعلته خاصا بك، ويجوز أن يقال إن قولنا هو ابن فلان يقتضي أنه منسوب إليه ولهذا يقال الناس بنو آدم لانهم منسوبون إليه وكذلك بنو إسرائيل،
والابن في كل شيء صغير فيقول الشيخ للشاب يا بني ويسمي الملك رعيته الابناء وكذلك أنبياء من بني إسرائيل كانوا يسمون اممهم أبناء‌هم ولهذا كني الرجل بأبي فلان وإن لم يكن له ولد على التعظيم، والحكماء والعلماء يسمون المتعلمين أبناء‌هم ويقال لطالبي العلم أبناء العلم
وقد يكنى بالابن كما يكنى بالاب كقولهم ابن عرس وابن نمرة وابن آوى وبنت طبق وبنات نعش وبنات وردان،
وقيل أصل الابن التأليف والاتصال من قولك بنيته وهو مبني وأصله بني وقيل بنو ولهذا جمع على أبناء فكان بين الاب والابن تأليف،
والولد يقتضي الولادة ولا يقتضيها الابن والابن يقتضي أبا والولد يقتضي والدا، ولا يسمى الانسان والدا إلا إذا صار له ولد وليس هو مثل الاب لانهم يقولون في التكنية أبوفلان وإن لم يلد فلانا ولا يقولون في هذا والد فلان إنهم أنهم قالوا في الشاة والد في حملها قبل أن تلد وقد ولدت إذا ولدت إذا أخذ ولدها
والابن للذكر والولد للذكر والانثى، والنسل والذرية يقع على الجميع.




قل‬ وﻻ تقل
*قُل: جاء الذي سافر وتعِب إذا قصدت شخصاً واحداً ولا تقل جاء الذي سافر والذي تعِب لأنها تفيد مجيء شخصين أحدهما سافر والآخر تعِب.
*قُل: نظر إليه من كثب ولا تقل نظر إليه عن كثب ويقال رماه من كثب أي من قُرب وهو كثباً أي قرباً.
*قُل: وقع ذلك في رُوعي ولا تقل في رَوْعي لأن الرُوع معناه الفزع أما الرَوْع فهو القلب والعقل. جاء في الحديث الشريف: إن الروح الأمين نفث في رُوعي.
*قُل: رجلٌ جَهْوَري ولا تقل جهُوري. يقال جهر يالقول رفع صوته به وإجهار الكلام إعلانه.
*قُل: بحراني نسبة إلى البحرين ولا تقل بحريني.


الفرق بين الأبناء والذرية:
أن الأبناء يختص به أولاد الرجل وأولاد بناته لان أولاد البنات منسوبون إلى آبائهم كما قال الشاعر:
بنوهن أبناء الرجال الاباعد بنونا بنو أبنائنا وبناتنا
ثم قيل للحسن والحسين عليهما السلام ولدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على التكريم ثم صار اسما لهما لكثرة الاستعمال،
والذرية تنتظم الاولاد والذكور والاناث والشاهد قوله عزوجل " ومن ذريته داود وسليمان " ثم أدخل عيسى في ذريته.



الفرق بين الابتلاء والاختبار: أن الابتلاء لا يكون إلا بتحميل المكاره والمشاق.
والاختبار يكون بذلك وبفعل المحبوب، ألا ترى انه يقال اختبره بالانعام عليه ولا يقال ابتلاه بذلك ولا هو مبتلى بالنعمة كما قد يقال إنه مختبر بها،
ويجوز أن يقال إن الابتلاء يقتضي استخراج ما عند المبتلي من الطاعة والمعصية،
والاختبار يقتضي وقوع الخبر بحاله في ذلك والخبر: العلم الذي يقع بكنه الشيء وحقيقته فالفرق بينهما بين.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 7:58 pm

وَرِزْقُـكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّـي
وَلَيْسَ يَـزِيدُ فِي الرِّزْقِ العَنَـاءُ
وَلا حُـزْنٌ يَدُومُ وَلا سُـرُورٌ
وَلا بُـؤْسٌ عَلَيْكَ وَلا رَخَـاءُ
إِذَا مَا كُنْـتَ ذَا قَلْبٍ قَنُـوعٍ
فَأَنْـتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَـوَاءُ


قال الأصمعي :
قلت لغلام حدَثِ السن من أولاد العرب :
أيسُرك أن يكون لك مائةُ ألف درهم و أنك أحمق؟
فقال: لا والله .
قلت :و لم ؟
قال : أخاف أن يجني عليّ حمقي جِناية تذهب بمالي و يبقى عليّ حمقي.




كان بعضُ ملوك الأرض قديماً كثيرَ الشّحم ، لا يَنْتَفعُ بنفسه ، فجمعَ الحكماءَ
.
وقال : احْتالُوا لي بحيلةٍ يَخِفُّ عنّي لحمي هذا قليلاً .
.
قال : فما قَدَروا له على شيءٍ ، فجاءَه رجلٌ عاقلٌ لبيبٌ مُتَطَبِّبٌ ،
.
فقال : عالِجْني ولكَ الغِنى ،
.
قال : أصلحَ الله الملكَ ، أنا طبيبٌ مُنَجِّمٌ ، دعْني حتّى أنظرَ الليلةَ في
.
طالِعِكَ لأرى أيَّ دواءٍ يُوافِقُه ،
.
فلمّا أصبحَ ، قال : أيها الملك ، الأمان .
.
فلمّا أمَّنَه ، قال : رأيتُ طالِعَكَ يَدُلُّ على أنّه لمْ يبْقَ من عمُرِكَ غيرُ شهرٍ
.
واحد ، فإنْ اخْترْتَ عالجْتُكَ ، وإنْ أردْتَ بيانَ ذلك فاحْبِسني عندك ،
.
فإنْ كان لِقَولي حقيقة فخَلِّ عنّي ، وإّلا فاقْتَصَّ منّي .
.
قال : فحبَسَه ، ثمّ رفعَ الملكُ الملاهي واحْتجبَ عن الناس ، وخلا وحدَه مُغْتمَّاً ،
.
فكلّما انسلخَ يومٌ ازدادَ همَّاً وغمَّاً حتى هَزُلَ وخَفَّ لحمُه ، ومضى لذلك ثمانٌ
.
وعشرون يوماً ، فبعثَ إليه وأخرجَه ،
.
فقال : ما ترى ؟
.
فقال : أعزَّ الله الملك ، أنا أهونُ على الله مِنْ أنْ أعلمَ الغيب ،
.
والله إنّي لم أعلمْ عُمُري ، فكيف أعلمُ عُمُرَك ، ولكنْ لم يكنْ عندي دواءٌ
.
إلا الغَمّ ، فلم أقدِرْ أنْ أجلبَ إليك الغمَّ إلا بهذه الحيلة ، فإنَّ الغمَّ يُذيبُ
.
الشَّحمَ ، فأجازَه على ذلك ، وأحسنَ إليه غايةَ الإحسان ،
.
وذاقَ حلاوةَ الفرحِ بعدَ مَرارةِ الغمّ .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص65





الأصمعي : كنتُ شاكياً ، فقال لي الرشيد : كيف بِتَّ ؟
.
فقلتُ : بليلِ النَّابغةِ يا أمير المؤمنين .
.
فقال : إنّا لله ، هو والله قوله :
.
كِليني لِهَمٍّ يا أُميمةُ ناصبِ ... وليلٍ أُقاسيه بطيءِ الكواكبِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص69



دعاء أعرابي عند الحجرة النبوية:
=================
(وقف أعرابي أمام الحجرة النبوية الشريفة وقال :
اللهم هذا حبيبك، وأنا عبدك ، والشيطان عدوك، فإن غفرت لي ،سرّ حبيبك وفاز عبدك وحزن عدوك . وإن لم تغفر لي ، حزن حبيبك ورضي عدوك وهلك عبدك . وأنت أكرم من أن تحزن حبيبك وترضي عدوك وتهلك عبدك. اللهم إن كرام العرب إذا مات فيهم سيدا أعتقوا عبيدهم عند قبره، وهذا سيد العالمين فأعتقني على قبره.).



( قد يكون أعدى أعداء مصر هم بعض المصريين المتعصبين ،أولئك الذين يدفنون بإصرار رءوسهم في الرمال ويتغابون أو يتغافلون عمدا عن عيوبنا ،زاعمين باستمرار أم أم الدنيا مصر بخير وان ليس في الإمكان أبدع مما هو كائن...والمؤسف أكثر أن على رأس هؤلاء الأعداء لمصر بالجهل والجهالة وضيق الأفق يأتي غالبا ولا نقول دائما الحكم والحاكم.فالسياسي،الذي-بالتعريف- يبيع الوطنية للمواطن،لا يملك إلا أن يقدم الأوهام الوطنية والمخدرات التاريخية للجماهير،فمصر أم "أم الدنيا أم الاختراع،أم الحضارة،فاتحة التاريخ،،فوق الجميع،خير أمة أخرجت للناس"،"أم العرب"أيضا..الخ.والحاكم ،في الوقت الذي قد يكون أكثر من يسوم الشعب العسف والخسف والهوان والذلة والقهر الجسدي أو المعنوي أو كليهما،بحيث يصبح هو مصدر كل عيوبه وسواليه،الحاكم لا يتورع بالديماجوجية مع ذلك من ينافقه ويتزلف إليه ويتملق غرائزه الوطنية الطبيعية بتضخيم ذاته وتعظيم صفاته ومناقبه وأمجاده..).
"دكتور جمال حمدان-شخصية مصر ج 1"




إذَا سَبَّنِي نَذْلٌ تَزَايَدْتُ رِفْعة ً.. وما العيبُ إلا أن أكونَ مساببهْ
وَلَوْ لَمْ تَكْنْ نَفْسِي عَلَيَّ عَزِيزَة ً.. لمكَّنتها من كلِّ نذلٍ تحاربهُ
ولو أنَّني أسعى لنفعي وجدتني.. كثيرَ التَّواني للذي أنا طالبه
وَلكِنَّني أَسْعَى لأَنْفَعَ صَاحِبي.. وعارٌ على الشبَّعانِ إن جاعَ صاحبه
"الإمام الشافعي"



أسدٌ عليّ وفي الحروب نعامةٌ ..فتخاء تنفرُ من صفير الصَّافرِ
هلاّ برزتَ إلى غزالةَ في الوغى ..بل كان قلبك في جناحي طائرِ
"عمران بن حطان"



كم قد ظفرتُ بمن أهوى فيمنعُني.. مِنه الحياءُ وخَوفُ الله والحذرُ
وكمْ خلوتٌ بمنْ أَهوىَ فيُقنِعني.. منه الفكاهةُ والتأنيسُ والنظرُ
كذلك الحُّبُّ لا إتيانُ معصيةٍ ..لا خيًر في لذّةِ من بعدها سقرُ
ُ"محَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الشَّنَبُوذِيُّ "



لما ملكت قياد سري بالهوى.. وعلمت أني عاشق لك خنتني
ولأقعدن على الطريق فأشتكي .. في زي مظلوم وأنت ظلمتني
ولأشكينك عند سلطان الهوى .. ليعذبنك مثل ما عذبتني
ولأدعين عليك في جنح الدجى .. فعساك تبلى مثل ما أبليتني
"سعيد بن أحمد بن سعيد"




المرءُ يأملُ أن يَعيشَ ..وطولُ عَيشٍ قد يضرّهْ
تَفْنَى بَشاشَتُهُ، ويَبقَى.. بعدَ حُلْوِ العيشِ، مُرّهْ
وتَخونُهُ الأيّامُ، حتَى..لا يَرَى شيئاً يَسُرّهْ
كَم شامتٍ بي، إن هلكتُ..وقائَلٍ: للَّهِ دَرّهْ
"النابغة الذبياني"




(لا يمكن لكاتب أو عالم أو مفكر أن يوجه إلى مصر نقدا موضوعيا بناء صادقا مخلصا إلا وعد على التو و الفور وللغرابة والدهشة:عدوا بغيضا أو حاقدا موتورا إن كان أجنبيا،وخائنا أعظم أو أحقر إن كان مصريا،وهذا وذاك إنما "افتراءات على مصر والمصريين" أو أكاذيب وأباطيل ...وحينما يمسي الكاتب ،كشاعر القبيلة في الجاهلية "صناجة" الوطن وبوق الشعب كيفما كانت حقيقتها ومهما كانت هذه حقا أو باطلا.وبذلك يفقد الكاتب وظيفته الاجتماعية ومبرر وجوده الوطني) .
"دكتور جمال حمدان-شخصية مصر"





لقد أسمعت لو ناديت حياً .. ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها أضاءت .. ولكن أنت تنفخ في رماد
"عمرو بن معدي كرب"




سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْداءِ كالنِّسْر فوقَ القِمَّة ِ الشَّمَّاءِ
أَرْنو إِلَى الشَّمْسِ المضِيئّة ِ..،هازِئاًبالسُّحْبِ، والأمطارِ، والأَنواءِ
"أبو القاسم الشابي"



حضر رجلٌ مجلس الفقيه محمد بن داود الظاهري وأعطاه رقعة فتأملها ابن داود طويلاً، فظن من في المجلس أنها مسألة في الفقه يسأله الفتوى فيها، فقلبها وكتب على ظهرها وردّها إلى صاحبها، وبينما يمشي الرجل خارج من المجلس وقعت الرقعة منه والتقفها أحدهم ونظر فيها، فإذا الرجل علي بن العباس بن جريج الرومي وإذا هو قد كتب في الرقعة:
يــابــن داود يــا فــقــيــه الــعــراق ِ ** أفـْـتِـنـا فـي قـواتـل الأحـداق ِ
هـل عـليهـن في الجـروح قـصـاصٌ ** أم مـُـبـاحٌ لـهـا دم الـعـُــشـّـاق ِ
وإذا بابن داود قد كتب على ظهر الرقعة:
كـيـف يُـفـتـيـكـم قـتـيـلٌ صـريـعٌ ** بـسـهـام الـفـراق والإشـتـيـاق ِ
وقـتـيـلُ الـتــلاق ِ أحــســنُ حـالاً ** عـند داود من قـتـيـل الـفـراق ِ).
"الوافي بالوفيات للصفدى- و وفيات الأعيان لابن خلكان"




لم يكِنِ المجنون في حالةٍ ** إلا وقد كنتُ كما كانا
لكنّه باح بسرِّ الهَوى** وإنّني قد ذُبتُ كتمانا
" ليلى العامريّة




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 8:38 pm

كلمة (مليون) غير عربية ، وإنما قالت العرب : ألف ألف..
---
- كلمة مليون وأخواتها غير عربية، ولكنها دخلت العربية في الاستعمال لذا تجري عليها بعض أحكام العربية كالإعراب والجمع تكسيرا وتصحيحا، يقال ملايين ومليارات ونحو ذلك، وربما اشتقوا منها أفعالا، نحو مَلْينَ فلان أي بلغ ماله المليون. وكل هذا لم يقله العرب ولكنه يجري على سننهم.
قال حافظ إبراهيم:
سبعون مليونًا إذا وزعتها *** بين الحواضر نالنا مليونُ
وقال أمين خير الله:
وحجم البسيطة قد قدرو *** هُ مليونَ بليونِ مترٍ مكعب
وقال أحمد محرم:
أترضى أن تطير إذا التقينا *** ملايين الرءوس لأجل رأسك.

فنصبوا بالفتحة ورفعوا بالضمة وجروا بالكسرة وكسروا على شبه مفاعيل.

والله أعلم.
(الأستاذ عطوان عويضة)






‏مصطفى الجزار‬

هذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ ** متأهِّباتٍ.. والقذائفَ مُشهَرَه

لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى ** ولَصاحَ في وجهِ القطيعِ وحذَّرَه

يا ويحَ عبسٍ.. أسلَمُوا أعداءَهم ** مفتاحَ خيمتِهم، ومَدُّوا القنطرة

فأتى العدوُّ مُسلَّحاً، بشقاقِهم ** ونفاقِهم، وأقام فيهم منبرَه

ذاقوا وَبَالَ ركوعِهم وخُنوعِهم ** فالعيشُ مُرٌّ .. والهزائمُ مُنكَرَه

هذِي يدُ الأوطانِ تجزي أهلَها ** مَن يقترفْ في حقّها شرّاً.. يَرَه

ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها ** لم يبقَ شيءٌ بَعدَها كي نخسرَه

فدَعوا ضميرَ العُربِ يرقدُ ساكناً ** في قبرِهِ.. وادْعوا لهُ.. بالمغفرة

عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتي ** لم تُبقِ دمعاً أو دماً في المحبرة

وعيونُ عبلةَ لا تزالُ دموعُها ** تترقَّبُ الجِسْرَ البعيدَ.. لِتَعبُرَه



{فلا أقسم بما تبصرون * وما لا تبصرون}
هذا أعم قسم وقع في القرآن، فإنه يعم الدنيا والآخرة، وما يُرى وما لا يُرى.
[ابن القيم]




{مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ}
متكئين مخدومين ليس ثمة حاجة للنهوض






سئل الأعمش عن تفسير قوله تعالى: "وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا"، ما سمعتهم يقولون فيه؟ قال: سمعتهم يقولون: "إذا فسد الناس أمِّر عليهم شرارهم".
وقال الإمام أبوبكر الطرطوشي المالكي في كتابه "سراج الملوك": (لم أزل أسمع الناس يقولون: "أعمالكم عمالكم"، "كما تكونوا يولى عليكم"، إلى أن ظفرت بهذا المعنى في القرآن، قال تعالى: ""وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا".






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 13, 2015 8:51 pm

قال تعالى: (ألم نجعل له عينين * ولسانًا وشفتَين)، قال قتادة: "نِعَم من الله متظاهرة، يقرِّرك بها كيما تشكرُه" [تفسير الطبري].



قـُلْ .. ولا تقـُل

مِنَ الأخطـاءِ الشَّائعةِ ..

أنَّ الكَثيْريْنَ - عامَّة ًومُثقـَّفِيْنَ – إلا نـادراً منهُم يقـُولونَ عندَ النـَّسَـبِ

إلى " بَـدِيْهَـة " و "طـَبيْعَـة" :

( هذا أمْرٌ بَـدِيْهيّ ) و ( هذا شَيءٌ طـَبيْعِيّ ) ..

والأوْلـَى ، بلْ الصَّحيْح ُوالصَّـواب ُ أنْ يقـُولوا :

( هذا أمْرٌ بَدَهِيّ ) , ( هذا شَيءٌ طبَعِيّ )

فالقـاعِـدة ُهى :

إذا كانَ الاسْـمُ المَنسُـوبُ إليْهِ على وَزْن ِ" فـَعِـيْلة " ..

( بفـَتْح ِالفـاءِ وكَسْر ِالعـيْن ) وكانتْ عَيْنهُ صَحِـيْحَة ٌوغيْرُ مُضَـعَّـفةٍ

وجَـبَ حَـذفُ " ياء فـَعِـيْلة " وفـَتْح ُما قـَبْلها ، معَ حَـذفِ تـاءِ التأنيْثِ

أيْضاً ، وزيادة ُياءِ النـَّسَـبِ وكَسْـرما قـَبْلها .. نحو:

قـَبيْلة >>> قَـَبَلِيّ .. جَـزيْرة >>> جَـزَريّ ..

حنِيْفة >>> حَـنـَفِيّ .. صَحِـيْفة >>> صَـحَـفِيّ (1) .

قالَ ابنُ هشام – رَحِـمَهُ اللهُ - في " أوْضَح المسالِك" :

( ياءُ " فـَعِـيْلة " كحَـنِيْفة وصَحِيْفَة ، تَحْـذفُ مِنهُ تاء التأنيْثِ أولاً ، ثُمَّ

تَحْـذفُ الياءُ ، ثم تـُقـْلـَبُ الكَسْرَة ُفـَتْحَة ًفتقـُولُ : حَـنـَفِىٌّ وصَـحَـفِىٌّ) .

هذا .. وقدْ أجازَ مَجْـمَعُ اللُّغةِ العَـرَبيَّةِ حَـذفَ " ياءِ فـَعِـيْلة " وإثـْبـاتـَها ..

وإليْكُم قـَرارُ المَجْـمَع ِ:

" وَرَدَ السَّماعُ بحَـذفِ الياءِ وإثـْبـاتِها في النـَّسَـبِ إلى فعِـيْلة – بفـَتـْح ِ

العيْن ِ وضَمِّها- مُـذكَّـرَة ًومُؤنـَّثة ًفي الأعْـلام ِوفي غيْر ِالأعْـلام ِ..

ولهذا جَـازَ الحَـذفُ والإثـْبـاتُ(2) ".

----------------------------------------------------------------------
----------------------------------------------------------------------

(1) ولكنْ قدْ يُقـالُ :

" صُحُفيّ" بالنـَّسَـبِ إلى الجَـمْع ِ، أو"صِحَـافِيّ" بالنـَّسَـبِ إلى"صِحَافة".

( انظرْ كتابَ"أخطـاءُ اللُّغةِ العَـرَبيَّة ِالمُعـاصَرةِ عنْدَ الكتاب والإذاعيين"

للدكتورأحمد مختارعمر ) .

(2) فرَّقَ ابْنُ الأنـْباريّ بيْنَ "الحَـنـَفِـيّ" و" الحَـنِيْفِيّ" ؛ فالأوَّلُ

عندَ هُ نِسْـبَة ًإلى مَـذهَبِ أبي حَـنيْفة َ، والثـَّانِي إلى قـَبيْلةِ بَنِي حَـنيْفة َ..

وقـالَ السِّـيُـوطِي:

" كما فـَرَّقـُوا بيْنَ المَنسُـوبِ إلى المَدِيْنةِ النبَـويَّةِ وإلى مَديْنةِ المَنصُـور ِ،

فقـالـوا في الأوَّل ِ: مَـدَنِيّ ، وفي الثـَّانِي : مَـديْنِي" ..

( انظـُرْ كِـتـابَ"أخطـاءُ اللَّغةِ العَـرَبيَّةِ المُعـاصِرَةِ عنْدَ الكتاب والإذاعيين"

للدكتور أحمد مختارعمر ) .






الكآبة : تظهر على الوجه .
الحزن : يكون مضمراً بالقلب .





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 7:30 am

كلُّ شيءٍ منكمْ عليكمْ دليلُ
وضحَ الحقُّ واستبانَ السبيلُ

أحدثَ الخلقَ بينَ كافٍ ونونٍ
منْ يكونُ المرادُ حينَ يقولُ

منْ أقامَ السماءَ سقفاً رفيعاً
يرجعُ الطرفُ عنهُ وهوَ كليلُ

و دحا الأرضَ فهيَ بحرٌ وبرٌ
ووعورٌ مجهولة ٌ وسهولُ

و جبالٌ منيفة ٌ شامخاتٌ
و عيونٌ معينة ٌ وسيولُ

و رياحٌ تهبُ في كل ِجوٍ
و سحابٌ يسقي الجهاتِ ثقيلُ

و رياشٌ بكمٌ وشمسٌ وبدرٌ
و نجومٌ طوالعٌ وأفولُ

حكمة ٌ تاهتِ البصائرُ فيها
و اعتراها دونَ الذهولِ ذهولُ

فالسماواتُ السبعُ والعرشُ والكر-
سيُّ والحجبُ ذكرها التهليلُ

ممسكُ الطيرِ في الهواءِ ومُحي
الحوتَ في الماءِ فهو كافٍ كفيلُ

منْ لهُ الملكُ والملوكُ عبيدٌ
و لهُ العزُّ والعزيزُ ذليلُ

كلُّ شيءٍ سواهُ يبلي ويفني
و هَو حيٌّ سبحانهُ لا يزولُ

البرعي







كلمات عصرية..تلفظها العربية :
(1)الكلمة الأجنبية:أسنسير
العربية:مصعد آلي
(2)الأجنبية:بالطو
العربية:معطف طويل
(3)الأجنبية:بترول
العربية:نفط أو زيت
(4)الأجنبية:بريك
العربية:مكبح
(5)الأجنبية:بنطلون
العربية:سروال
(6)الأجنبية:بهلوان
العربية:مهرج
(7)الأجنبية:تخت
العربية:سرير
(Coolالأجنبية:ترين
العربية:قطار
(9)الأجنبية:دربزين
العربية:سياج
(10)الأجنية:ديكتاتور
العربية:مستبد
(11)الأجنبية:جنزير
العربية:زنجير
(12)الأجنبية:سبير
العربية:احتياط
(13)الأجنبة:سمسار
العربية:وسيط معاملات
(14)الأجنبية:شاليه
العربية:بيت بحري
(15)الأجنبية:فرمان
العربية:أمر رسمي
(16)الأجنبية:فوتبول
العربية:كرة قدم
(17)الأجنبية:كاسيت
العربية:شريط
(18)الأجنبية:كاميرا
العربية:آلة تصوير
(19)الأجنبية:كرباج
العربية:سوط
(20)الأجنبية:كرت
العربية:بطاقة
(21)الأجنبية:كولر
العربية:براد أو مبرد
(22)الأجنبية:موتور
العربية:محرك
(23)الأجنبية:مدام
العربية:سيدة
(24)الأجنبية:مساج
العربية:تدليك
(25)الأجنبية:موبايل
العربية:هاتف نقال






قيل له: ما حروف الزيادة ؟
قال: *سألتمونيها .
قيل له: ما سألناكها !!
قال: *اليوم تنساها .

- لا تعجب فهذه حروف الزيادة و هي عشرة حروف مجموعة فيما قبله هذه العلامة (*) ، فلا يكون الحرف زائدا في كلمة مزيدة إلا وهو أحد هذه الحروف .

و تأمل حروف الزيادة في من كان يحب السمان قال :
( هويت السمان ) فشيبنني *** و قد كت قبلا هويت السمان ..

*انتبه لا يعني أن هذه الحروف تكون مزيدة دائما، لكن لا تكون حروف الزيادة إلا منها ..






قال صلى الله عليه وسلم :
إن في الإنسان عظما لا تأكله الأرض أبدا فيه يركب يوم القيامة
قالوا : أي عظم هو يارسول الله!
قال: عجب الذنب




عدْ بي لبغداد أبكيها وتبكيني
دَمعٌ لبغداد.. دَمعٌ بالمَلايين ِ
عُدْ بى إلى الكرخ.. أهلى كلهُم ذبحُوا
فيها سأزحَفُ مَقطوع َالشرايين ِ
حتى أمُرَّ على الجسرَين.. أركضُ في
صَوبِ الرَّصافةِ ما بينَ الدَّرابين ِ
أصيحُ : أهلي... وأهلى كلهُم جُثثٌ
مُبعثرٌ لَحمُها بينَ السَّكاكين ِ
خذنى إليهم.. إلى أدمى مَقابرِهم
للأعظميةِ.. يا مَوتَ الرَّياحين ِ
وَقِفْ على سورِها، واصرَخْ بألفِ فم ٍ
يا رَبة َالسور.. يا أ ُمَّ المَساجين ِ
كم فيكِ مِن قمَرٍ غالوا أهلتهُ؟
كم نجمَةٍ فيكِ تبكى الآنَ فى الطين ِ؟
وَجُزْ إلى الفضل ِ.. لِلصَّدريَّةِ النحِرَتْ
لحارَةِ العدل ِ.. يا بؤسَ المَيادين ِ
كم مَسجدٍ فيكِ.. كم دارٍ مُهدَّمَةٍ
وَكم ذبيح ٍ عليها غيرِ مَدفون ِ؟
تناهَشتْ لحمَهُ الغربانُ، واحترَبَتْ
غرثى الكِلابِ عليهِ والجراذين ِ
يا أمَّ هارون ما مَرَّتْ مصيبتنا
بأمةٍ قبلنا يا أ ُمَّ هارون ِ!






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 10:29 am

تفت فُؤَادك الْأَيَّام فتا
وتنحت جسمك السَّاعَات نحتا

وتدعوك الْمنون دُعَاء صدق ...
أَلا يَا صَاح أَنْت أُرِيد أنتا

أَرَاك تحب عرسا ذَات غدر
أَبَت طَلاقهَا الأكياس بتا

تنام الدَّهْر وَيحك فِي غطيط
بهَا حَتَّى إِذا مت انتبهتا

فكم ذَا أَنْت مخدوع وَحَتَّى
مَتى لَا ترعوي عَنْهَا وَحَتَّى

ابو إِسْحَاق إِبْرَاهِيم بن مَسْعُود الألبيري





( الْمُثَبِّتَات فِي زَمَنِ الْفِتَن )
1_القرآن الكريم، تلاوة وتدبرا وعملا.الدليل: قال الله سبحانه وتعالىSad كذلك لنثبت به فؤادك ).
2_قراءة السيرة وقصص الأنبياء.الدليل: قال المولى عز وجلSad وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك ).
3_العمل بالعلم.الدليل: قال عز من قائلSad ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا ).
4_الدعاء.الدليل: كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من قول: (اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك).
اللهم إنَّا نسألك الثبات حتى الممات.
كتب عمر بن عبدالعزيز إلى الحسن البصري يقول : أما بعد فإذا وصلك كتابي هذا فاكتب لي موعظة وأوجز.. فرد :أما بعد : "اعصِ هوآك" والسلآم






ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ :
ﻋﻠﻴﻚ ﺑﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﻻ‌ ﺗﺴﺘﻮﺣﺶ ﻟﻘﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﻟﻜﻴﻦ ..
ﻭﺇﻳﺎﻙ ﻭﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻭﻻ‌ ﺗﻐﺘﺮ ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻬﺎﻟﻜﻴﻦ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 4:19 pm

نصحو على نِعَمٍ ونُمسي بينها
وبدون إجهادٍ ننام ونُرزقُ،
فمتى نُعبّر عن حقيقة شُكرها
والناسُ حول بلادنا تتمزّقُ !



قال المنصور يوماً للربيع بن يونس : ويحك يا ربيع، ما أطيب الدنيا لولا الموت! فقال له: ما طابت إلا بالموت، قال: وكيف ذاك قال: لولا الموت لم تقعد هذا المقعد، قال: صدقت.
**
وفيات الأعيان





بعض الأبيات التي قيلت في الفراق
فراقُكِ كان أولَ عهدِ دمعي
وآخِرَ عهدِ عيني بالرّقادِ
فلم أرَ مثلَ ما سالت دُموعي
وما رَاحت بهِ من سوء زادِ
أبيتُ مُسهّداً قَلِقاً وسادي
أخُفّفُ بالدّموعِ عنِ الفُؤادِ

أبو الفضل بن الأحنف

فراقك فيه حسرتي وتنغّصي
ولو عُدتَ عادت لذتي وسروري
بحقِّ الإشارات التي كُنَّ بيننا
أتذكرها أم أنتَ غير ذَكُور؟
فمن عينك النجلاء كانت بليتي
فويلاه من غنجٍ بها وفتورِ
تفرَّقتِ اللذّات عنّي لفقدكم
تفرُّقَ أجنادٍ لفقد أمير

الخبز أرزي

أقول لهم وقد جدّ الفراق
رويدَكم فقد ضاق الخِناقُ
رحلتم بالبدور وما رحِمتم
مَشُوقاً لا يبوح له اشتياقُ

معروف الرصافي

ويسكن قلب من بعادك خافقٌ
ويرقأ جفن من فراقك دامعٌ
يمينا بعهد القرب فيك إذ الهوى
قشيبا وإذ شمل الأحبة جامع
لما خامر السلوان بعد قلوبنا
ولا عرفت منا الجنوب المضاجع
وإنا ليعرونا إليك تشوقٌ
إذا لاح برق من ثناياك لامع

لسان الدين بن الخطيب





من فوائد الصمت :
عبادة من غير تعب
زينة بدون حلي
وهيبة من دون سلطان




كلمة(آنسة) عندالعرب كانت لكل فتاة طيبَة يُؤنَس بقربها وحديثها،
ثم تخصَّصَت دلالتها لتكون لكل فتاة لم تتزوَّج .
(المعجم الوسيط)




معني الوصف بعتيق وخلق كما أورده أبو حيان في الإمتاع والمؤنسة تشاركوني فيه
لعتيق والخلق
، فكان من الجواب أن العتيق يقال على وجهين : فأحدهما يشار به إلى الكرم والحسن والعظمة ، وهذا موجودٌ في قول العرب : البيت العتيق ؛ والآخر يشار به إلى قدم من الزمان مجهول . فأما قولهم : عبد عتيق ، فهو داخل في المعنى الأول ، لأنه أكرم بالعتق ، وارتفع عن العبودية ، فهو كريم . وكذلك وجه عتيق لأنه أعتقته الطبيعة من الدمامة والقبح . وكذلك فرس عتيق . وأما قولهم : هذا شيء خلق ، فهو مضمن معنيين : أحدهما يشار به إلى أن مادته بالية ؛ والآخر أن نهاية زمانه قريبة




من كتاب الإمتاع والمؤنسة للتوحيدي في بلاغة الكلام

فإن الكلام صلفٌ تياه لا يستجيب لكل إنسان ، ولا يصحب كل لسان ؛ وخطره كثير ، ومتعاطيه مغرور ، وله أرنٌ كأرن المهر وإباءٌ كإباء الحرون ، وزهوٌ كزهو الملك ، وخفقٌ كخفق البرق ؛ وهو يتسهل مرةً ويتعسر مراراً ، ويذل طوراً ويعز أطواراً ؛ ومادته من العقل والعقل سريع الحؤول خفي الخداع ؛ وطريقه على الوهم ، والوهم شديد السيلان ومجراه على اللسان ، واللسان كثير الطغيان ؛ وهو مركب من اللفظ اللغوي والصوغ الطباعي ، والتأليف الصناعي ، والاستعمال الاصطلاحي ، ومستملاه من الحجا ، ودريه بالتمييز ؛ ونسجه بالرقة ، والحجا في غاية النشاط وبهذا البون يقع التباين ويتسع التأويل ، ويجول الذهن ، وتتمطى الدعوى ، ويفزع إلى البرهان ، ويبرأ من الشبهة ، ويعثر بما أشبه الحجة وليس بحجة ؛ فاحذر هذا النعت وروادفه ، واتق هذا الحكم وقوائفه ؛ ولا تعشق اللفظ دون المعنى ولا تهو المعنى دون اللفظ ؛ وكن من أصحاب البلاغة والإنشاء في جانب ، فإن صناعتهم يفتقر فيها أشياء يؤاخذ بها غيرهم ، ولست منهم ، فلا تتشبه بهم ، ولا تجر على مثالهم ، ولا تنسج على منوالهم ، ولا تدخل في غمارهم ، ولا تكثر ببياضك سوادهم ، ولا تقابل بفكاهتك براعتهم ، ولا تجذب بيدك رشاءهم ، ولا تحاول بباعك مطاولتهم




حلّت لعنة الله على إبليس لأنه عصى أمره و أبى واستكبر أن يسجد لآدم
وارتضى ابن آدم الرضوخ لأمر إبليس وسجَدَ لغير الله !



تفت فُؤَادك الْأَيَّام فتا
وتنحت جسمك السَّاعَات نحتا

وتدعوك الْمنون دُعَاء صدق ...
أَلا يَا صَاح أَنْت أُرِيد أنتا

أَرَاك تحب عرسا ذَات غدر
أَبَت طَلاقهَا الأكياس بتا

تنام الدَّهْر وَيحك فِي غطيط
بهَا حَتَّى إِذا مت انتبهتا

فكم ذَا أَنْت مخدوع وَحَتَّى
مَتى لَا ترعوي عَنْهَا وَحَتَّى

ابو إِسْحَاق إِبْرَاهِيم بن مَسْعُود الألبيري

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 4:28 pm

( بينَ البَديهةِ و الرَويَّة )

قالوا " البَديهةُ الارتجالُ من غيرِ فكرة ، و الرَويَّةُ النظرُ

في الأمرِ و تَعقُّبه فلم يَعجلْ صاحبها بِجواب ، و القَولُ

من غيرِ تَفَكُّرٍ ممّا يُمدَحُ به ، و إن كانت الإصابَة غالباً

في الرَويَّةِ و إطالَةِ الفكرة ، كما قالَ عبدالله الراسبيّ

للخَوارجِ حينَ عقدوا له : دَعوا الرأيَ حتّى يَختَمِر ،

فلا خيرَ في الرأي الفَطير و القولِ القَصير .

و قالَ المَنصورُ لِكاتِبه : لا تبرمْ أمراً حتّى تفكّر ، فإنَّ

فكرة العاقل مرآتُه تريه حَسَنَه من قَبيحِه ، و قالَ ايضاً :

الحكمةُ نورُ الفكرة ، و الصَوابُ فَرعُ الرَويَّة ، و التَدبيرُ

فَرعُ الهِمّة ، قالَ ابنُ الرومي :

نـــارُ الــرَويَّـةِ نـــارٌ جـــدُّ مُـنـضِجَة

و لِــلـبَـديـهَـةِ نـــــارٌ ذاتُ تَــلــويـحِ

و قــــد يُـفَـضِّـلُها قَـــومٌ لِـعـاجِـلِها

لـكـنّهُ عـاجِـلٌ يَـمضي مَـعَ الـريــحِ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 4:31 pm

*ما الفرق من الناحية البيانية بين (ولمّا) و(فلمّا) في سورة يوسف؟
(د.فاضل السامرائى)
(ولمّا) و(فلمّا) وردت في السورة 19 مرة، 6 مرّات (ولمّا) والباقي (فلمّا) فكيف نفرق بينهم؟ هناك سبيلين للتمييز بين (لمّا) و(فلمّا)
الطريقة الأولى إحصائية
والثانية معنوية:
الطريقة الإحصائية للحفظ:
يحفظ أمكنة (لمّا) الستة وهي (ولمّا بلغ أشدّه، ولمّا جهزهم بجهازهم، ولمّا فتحوا متاعهم، ولمّا فصلت العير، ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم، ولمّا دخلوا على يوسف)
والباقي يكون (فلمّا).
أما من الناحية التعبيرية: فالفاء تدلّ على الترتيب والتعقيب أما الواو فهي لمطلق الجمع. يأتي بالفاء عندما يكون هناك تعقيب (قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ {14} فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ {15})
لا يوجد فاصل زمني بين الأمرين ، وكذلك في قصة يوسف مع امرأة العزيز في قوله تعالى (وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27)
فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28)) جاء بـ (فلمّا)
لأن الآية في نفس المشهد والموقف ولا يحتمل التأخير
والأحداث تسلسلت وتعاقبت
الأحداث تأتي الواحدة تلوالأخرى
وليس بين الأحداث أي تراخي أو فترة زمنية فاصلة طويلة.
أما في الآية التي جاء فيها (ولمّا) استغرق سنوات طويلة حتى بلغ أشدّه (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {22})
وكذلك لما ذهب اخوة يوسف إليه في مصر استغرق الأمر زمناً حتى سافروا ووصلوا إلى يوسف بعد أن كلّمهم أبوهم
(وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (68)).

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 4:32 pm

*ما اللمسة البيانية في التقديم والتأخير في الضر والنفع في القرآن الكريم؟(د.فاضل السامرائى)
حيث تقدّم النفع على الضر يكون في السياق ما يتضمن النفع وبالعكس.

قال تعالى في سورة يونس (قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {49})

فقد جاء قبلها الآية (وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ
لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {11}

وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِداً أَوْ قَآئِماً فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {12})
وهنا قدّم الشرّ على الخير فناسب أن يقدّم الضرّ على النفع.

أما في سورة الأعراف{188} قدّم النفع على الضر لأن السياق في الآيات
ما قبلها في النفع (مَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ {178})

قدّم الهداية التي هى من النفع على الضلال الذي هو من الضر.
وكذلك في الآية نفسها قدّم النفع مع الخير
(لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ) على الضر.

حيث تقدّم النفع على الضر يكون في السياق ما يتضمن النفع وبالعكس.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 7:00 pm

شأني وشأنُكَ فيما بَينَنا عَجبٌ تُدعى المريضَ وقلبي صاحبُ الألمِ
نفسي تقيكَ من المكروه طائعة ً ليهنِكَ الوُدُّ وُدُّ غيرُ مقتسمِ
أقَمْتَ بالكُرْهِ للشّكَوى مُجاوِرَنا ولو تخلّصتَ من شكواكَ لم تقمِ
فلَيْتَكَ الدّهَر لي جارٌ أُجاوِرُهُ وكان ما بك بي من ذلك السّقمِ



فَيَارَبِّ هَبْ لِي مِنْكَ حِلْمًا فَإِنَّنِي *** أَرَى الْحِلْمَ لَمْ يَنْدَمْ عَلَيْهِ حَلِيمُ
وَيَارَبِّ هَبْ لِي مِنْكَ عَزْمًا عَلَى التُّقَى*** أُقِيمُ بِهِ مَا عِشْتُ حَيْثُ أُقِيمُ
أَلاَ إِنَّ تَقْوَى اللهِ أَكْرَمُ نِسْبَةٍ *** تَسَامَى بِهَا عِنْدَ الْفِخَارِ كَرِيمُ
" أبو العتاهية "


جاء في مقاييس اللغة :
ج ي ش : أصل واحد ، وهو الثَّوَران والغليان . يقال : جاشت القدر .
ومنه قولهم : جاشت نفسه كأنها غلت .
والجيش منه لأنه جماعة تجيش .




(مقاييس اللغة) معجم لغوي ألفه ابن فارس معتمداً على خمسة كتب عظيمة هي:
-كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي،
-غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلاّم،
-الغريب المصنف لأبي عبيد القاسم بن سلاّم أيضاً،
-كتاب المنطق لابن السكيت،
-الجمهرة لابن دريد.
*ومن خصائصه التركيز والإيجاز، فهو يهمل شرح بعض الألفاظ، ويتجاوز عن ذكر بعض اللغويين الذين يقتبس منهم وخاصة الخليل وابن دريد وابن السكيت اكتفاء منه بإشاراته إلى فضلهم في مقدمة معجمه، وكذلك عنايته بالمجاز واهتمامه بالدخيل وبالكلمات المنحوتة وبخاصة الرباعي، بالإضافة إلى تنظيم مادة المعجم.
(رابط التحميل) :
[url= http://download-learning-pdf-ebooks.com/7604-free-book] http://download-learning-pdf-ebooks.com/7604-free-book[/url]



الفرق بين البعل والزوج
الرجل لا يكون بعلا للمرأة حتى يدخل بها وذلك أن البعال النكاح والملاعبة ، وأصل الكلمة القيام بالأمر ومنه يقال للنخل إذا شرب بعروقه ولم يحتج إلى سقي بعل كأنه يقوم بمصالح نفسه.
الفروق اللغوية - أبو هلال العسكري (بتصرف واختصار)



قال المنصور يوماً للربيع بن يونس : ويحك يا ربيع، ما أطيب الدنيا لولا الموت! فقال له: ما طابت إلا بالموت، قال: وكيف ذاك قال: لولا الموت لم تقعد هذا المقعد، قال: صدقت.
**
وفيات الأعيان





آن الأوان لكي نبكى على العرب

كفُّوا عن الشعرِ .. والتَصْفِيقِ .. والخُطبِ
آن الأوانُ لكى .. نبكى على العربِ

أما رأيتمْ مذيع الأمسِ يُعْلِنكمْ
” ماتوا جميعاً ” .. ولم يهتمَّ بالسببِ

فقد هُزمْنا لأجيالٍ ولا أملٌ .
فكلُّنا بين سلبيًّ ومُنْسحبِ . .

ومَجْدُنا بات راياتٍ ممزقةً . .
تئنُّ في عُزْلةِ التاريخِ والكتبِ .

أبراجُهمْ في سماءِ الكونِ عاليةٌ .
ونحنُ نَبْني قصورَ الوهمِ في السحبِ .

حتى هُويّـتنا انهارتْ بداخلنا . .
صرنا نقلَّدُهمْ كالظلِّ .. خلفَ غبي .

ورغم مأساتنا فالشرقُ يَمْنَعُني .
من الهتافِ أو التعبيرِ عن غضبي .

غداً سنعقدُ – كالمعتادِ – قمَّتنا .
وسوف نُطْلِقُ تصريحاً من الذهبِ .

يقالُ فيهِ .. ” قريباً سوف نَحْرِمُهم .
من احتضانِ نجومِ الفنَّ والطربِ ” .

فرأْينا الصامتُ المشلولُ .. يُجْبِرُنا .
دوماً على موقفٍ في منتهى الأدبِ . .

آهٍ على شرقنا المخدوعِ كيف غدا .
شعباً ضعيفاً .. بهِ مليارُ مكتئبِ . .

إلى متى سيظلّ الصمتُ .. يسحقُنا ؟ .
هل نشتهي نظراتِ الخوفِ والعجبِ .

أمَّاهُ .. لا تيئسي فاليأس ضاق بنا .
هيَّا لنبكي فهذا ما يقولُ أبي

آن الأوان لكي ..
نبكي على العربِ

خالد الشيبانى

















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 14, 2015 8:50 pm

عن أبي عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال: "كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل". وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: "إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك".


قل للعيون إذا ما تساقط دمعها .. الله أكبر من همي وأحزاني
قل للفؤاد إذا تعاظم كربه .. رب العباد بلطفه يرعاني
قل للأسى فى القلب يكبر إنما .. فرج الإله إذا ما أتى يغشاني



ثلاثة بثلاثة: إذا تجددت لك نعمة.. فاحمد الله وإذا أبطأ عنك الرزق فاستغفر الله وإذا أصابتك شدة فأكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله وجماع الثلاثة : أكثر من الصلاة والسلام على رسول الله.




قدْ كانَ يكفيكَ ما بالجسمِ مِنْ سقمٍ : لِمْ زِدْتني سهراً لا مسَّكَ السَّهرُ
عينٌ مُؤرَّقةٌ و الجسمُ مُحتَبَلٌ : و القلبُ بينهما تخلُو بهِ الفِكَرُ
يا حارِمِي لذَّةَ الدُّنيا و بهجتَها : قد كانَ يُقنعني مِنْ وجهكَ النَّظرُ.
الخبزأرزي




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأحد نوفمبر 15, 2015 9:12 am

جدّدْ حياتك وارتقب فُسح الأملْ
يا مُثقلا بجبال همّك لم تَزلْ

لولا جديدُ العيش يطوي حزنه
ما أشرقت شمسٌ ولا قمرٌ أهَلّ . .

محمد الفراج



يا ساكنَ القلبِ ما في القلب متسع
لغير حبك.. أغلقْ بعدك البابا!

ماذا تظن بدار أنت سيدها
غدى لك النبضُ والأنفاس حُجّابا .




ينبغي محاسبة النفس بعد أداء الطاعة وهل قصرت في حق الله فلم توقعه على الوجه الذي ينبغي ، وحق الله في الطاعة ستة أمور:
الإخلاص في العمل، والنصيحة لله فيه ، ومتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم فيه ، وحصول المراقبة فيه ، وشهود منة الله عليه ، وشهود تقصيره فيه بعد ذلك كله.
(أبو حامد الغزالي)



فإن العلم لما كان أشرف الأشياء، لم يحصل إلا بالتعب والسهر والتكرار، وهجر اللذات والراحة، حتى قال بعض الفقهاء: بقيت سنين أشتهي الهريسة لا أقدر؛ لأن وقت بيعها وقت سماع الدرس!|
***
صيد الخاطرلابن الجوزي





فَيَارَبِّ هَبْ لِي مِنْكَ حِلْمًا فَإِنَّنِي *** أَرَى الْحِلْمَ لَمْ يَنْدَمْ عَلَيْهِ حَلِيمُ
وَيَارَبِّ هَبْ لِي مِنْكَ عَزْمًا عَلَى التُّقَى*** أُقِيمُ بِهِ مَا عِشْتُ حَيْثُ أُقِيمُ
أَلاَ إِنَّ تَقْوَى اللهِ أَكْرَمُ نِسْبَةٍ *** تَسَامَى بِهَا عِنْدَ الْفِخَارِ كَرِيمُ
" أبو العتاهية "



من كتاب الإمتاع والمؤنسة للتوحيدي في بلاغة الكلام
فإن الكلام صلفٌ تياه لا يستجيب لكل إنسان ، ولا يصحب كل لسان ؛ وخطره كثير ، ومتعاطيه مغرور ، وله أرنٌ كأرن المهر وإباءٌ كإباء الحرون ، وزهوٌ كزهو الملك ، وخفقٌ كخفق البرق ؛ وهو يتسهل مرةً ويتعسر مراراً ، ويذل طوراً ويعز أطواراً ؛ ومادته من العقل والعقل سريع الحؤول خفي الخداع ؛ وطريقه على الوهم ، والوهم شديد السيلان ومجراه على اللسان ، واللسان كثير الطغيان ؛ وهو مركب من اللفظ اللغوي والصوغ الطباعي ، والتأليف الصناعي ، والاستعمال الاصطلاحي ، ومستملاه من الحجا ، ودريه بالتمييز ؛ ونسجه بالرقة ، والحجا في غاية النشاط وبهذا البون يقع التباين ويتسع التأويل ، ويجول الذهن ، وتتمطى الدعوى ، ويفزع إلى البرهان ، ويبرأ من الشبهة ، ويعثر بما أشبه الحجة وليس بحجة ؛ فاحذر هذا النعت وروادفه ، واتق هذا الحكم وقوائفه ؛ ولا تعشق اللفظ دون المعنى ولا تهو المعنى دون اللفظ ؛ وكن من أصحاب البلاغة والإنشاء في جانب ، فإن صناعتهم يفتقر فيها أشياء يؤاخذ بها غيرهم ، ولست منهم ، فلا تتشبه بهم ، ولا تجر على مثالهم ، ولا تنسج على منوالهم ، ولا تدخل في غمارهم ، ولا تكثر ببياضك سوادهم ، ولا تقابل بفكاهتك براعتهم ، ولا تجذب بيدك رشاءهم ، ولا تحاول بباعك مطاولتهم









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأحد نوفمبر 15, 2015 9:15 am

روى أن عمر بن عبدالعزيز لما ولي الخلافة وفد عليه وفود العرب ووفد عليه وفد الحجاز، فاختار الوفد غلاماً منهم، فقدَموه عليهم ليبدأ بالكلام، فلما ابتدأ الغلام بالكلام وهو أصغر القوم سنآَ قال عمر: مهلاً يا غلام، ليتكلم من هو أسَنُّ منك فهو أولى بالكلام فقال: مهلاً يا أمير المؤمنين، إنما المرء بأصغريْهِ لسانه وقلبه، فإذا منح الله العبد لساناً لافظَاَ، وقلباً حافظاً، فقد استجاد له الحلية، يا أمير المؤمنين، ولو كان التقدم بالسن لكان في هذه الأمة من هو أسن منك، قال: تكلم يا غلام، قال: نعم يا أمير المؤمنين، نحن وفود التهنئة لا وفود المرزئة قدمنا إليك من بلدنا، نحمد اللّه الذي مَنَّ بك علينا، لم يخرجنا إليك رغبة ولا رهبة، أما الرغبة فقد أتانا منك إلى بلدنا، وأما الرهبة فقد أمَّنَنَا اللّه بعدلك مِنْ جورك، فقال: عظنا يا غلام وأوجز، قال: نعم يا أمير المؤمنين، إن أناساً من الناس غرهم حلم اللّه عنهم، وطول أملهم، وحسن ثناء الناس عليهم، فلا يغرنّكَ حلم اللّه عنك، وطول أملك، وحسن ثناء الناس عليك، فتزلَّ قدمك، فنظر عمر في سن الغلام، فإذا هو قد أتت عليه بِضْعَ عَشْرَةَ سنةً، فأنشأ عمر رحمه الله يقول:
تَعَلّم فليس المرء يولد عالماً … وليس أخو علم كمن هو جاهل
وإن كبير القوم لا علم عنده … صغير إذا التفّتْ عليه المحافل





زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً
وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّراً

وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً
فاسمَحْ، ولا تجعلْ جوابي: لن تَرَى

يا قلبُ!أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ
صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا

إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ
صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ، وتُعذَرَا

ابن الفارض

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأحد نوفمبر 15, 2015 4:16 pm

( وظل ممدود )الواقعه 30
قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن في الجنة شجرة، يسير الراكب في ظلها مائة عام، لا يقطعها



في سورة عبس العتاب الرباني لم يأت بطريقة مباشرة للنبي فلم يقل عبست وتوليت وإنما جاء بصيغة الغائب ( عبس وتولى )
تأدبا مع النبي صلى الله عليه وسلم وإظهارا للحق





يا قلبُ ذبْ ! يا مُهجَتِي انفَطرِي
يا طرفُ فِض بالأدمعِ الحُمرِ!

أغمضتُ أجفاني على مَضَضٍ
وطويتُ أحشَائي على الجَمْرِ!

أشفقتُ من همّي على كبدي
وخشيتُ من دمعي على نحري

قال الطبيب وقد رأى سقمي:
لله مِن فِعـْلِ الهوى العذري!

ما لي بدائك يا فتى قِبَلٌ
السِحْر محتاج الى سحر ِ

ومضى يقلّب كـَفّه أسفًا
ولبثتُ كالمقتول في الوكرِ

إيليا أبو ماضي





سورة الليل :سورة مكية
تبدأ بقسم
موضوع القسم : إنّ سعيكم لشتى" حرية الإرادة "
المقسم به: الليل والنهار والذكر والأنثى




وهل يخفى القمر؟
مقولة مشهورة على ألسنتنا جميعا حين نريد أن نُعَرِّف بإنسان مشهور
أو أننا نعبر لشخص نحبه بأننا نعرفه من وسط الآلاف لشهرته ومكانته في قلوبنا..
ولكن إخواني، هل تعرفون أول من قالها؟
قالها شاعر الغزل المعروف : عمر بن أبي ربيعة حين قال متباهيا بنفسه وأن له مكانته عند بنات الحي:
قالت الكُبرى أَتَعرِفنَ الفتى؟ -- قالت الوسطى، نَعم هذا عُمَر
قَالَت الصُغرى وقَد تَيَّمتُها : -- قَد عَرَفناهُ، وهل يَخفى القَمر؟












**التدبيج**

من دبج المطر الأرض إذا زينها , من الدبج وهو النقش .

*والتدبيج في البلاغة:

أن تطابق بين كنايتين او توريتين.

**وتدبيج الكناية ...كقول أبي تمام في رثاء محمد بن حميد الطوسي:

تردى ثياب الموت حمرا فما أتى
لها الليل إلا وهي من سندس خضر

فالطباق بين حمر وخضر والأول كناية عن القتل والثاني كناية عن دخول الجنة-

مما جعله من أقسام الطباق لدخوله في تعريف الطباق لما بين الألوان من التقابل.

**ومن تدبيج التورية , قوله الحريري :

" فمذ أزور المحبوب الأصفر واغبر العيش اﻷخضر , أسود يومي الأبيض وأبيض فودي الأسود ,حتى رثى لي العدو الأزرق فيا حبذا الموت الاحمر"

فللمحبوب الأصفر معنيان :
أحدهما قريب غير مراد وهو إنسان ذو صفرة , وثانيهما , بعيد مراد وهو الذهب , وقد اشتمل كلام الحريري على تدبيج بالكناية , لأن خضرة العيش كناية عن طيبه ونعومته , واغبرار ه كناية عن قلته ونقصانه وسواد يومه كناية عن حزنه وبياض فوده كناية عن رقة حاله.










﴿إن جاءكم فاسق بنبإ فتثبتوا﴾
جاءت بـ ( إن ) التي تفيد التشكيك وندرة الوقوع لأن الأصل بالمؤمن أن يكون صادقاً في كل ما ينقله






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأحد نوفمبر 15, 2015 9:11 pm

قال تعالى:
(وكأسا دِهاقا)
سورة النبأ 34
دهاقا: قال ابن عباس :هي المملوءة والمتتابعة وقال عكرمة : صافية.



قال تعالى:
(وكواعب أترابا)
سورة النبأ 33
الكواعب : الحور العين وهن نساء الجنة.
أترابا: أي متساويات في السن .







يا ساكنَ القلبِ ما في القلب متسع
لغير حبك.. أغلقْ بعدك البابا!

ماذا تظن بدار أنت سيدها
غدا لك النبضُ والأنفاس حُجّابا .


﴿عم يتساءلون﴾
عن أي شيء يتساءل هؤلاء المشركون بعدما بعث الله إليهم رسوله صلّى الله عليه وسلّم؟!
ثم أجاب الله فقال (عن النبأ العظيم)وهذا النبأ ماجاء به النبي من البينات والهدى .



ما الفرق بين يسألون ويتساءلون ؟
السؤال : من لا يعرف يسأل من يعرف
" يسألونك عن الأهلة "
التساؤل : من لا يعرف يسأل من لا يعرف
"عمّ يتساءلون"



الفرق بين الخبر والنبأ ..
الخبر يكون في الشي البسيط .
النبأ يكون في الشي العظيم
{ عمّ يتساءلون *عن النبأ العظيم }






لما اختتمت سورة سورة النبأ بقول الكافر (ياليتني كنت ترابا)
افتتحت سورة النازعات بنزع روح الكافر أولا (والنازعات غرقا)





أعظم ضروب البلاغة الإيجاز
وهذا الأسلوب من أهم خصائص اللغة العربية فى القديم، فقد كان العرب لا يميلون إلى الاطالة والشرح والإسهاب، وكانوا يعدون الإيجاز هو البلاغة، فأكثم بن صيفى يرى أنّ البلاغة هى الايجاز، وكان جعفر بن يحيى يقول لكتّابه: «إن قدرتم أن تجعلوا كتبكم توقيعات فافعلوا» (1). وفعلوا مثل ذلك فى القصائد، وقد قيل لبعضهم: مالك لا تزيد على أربعة واثنين؟
قال: هنّ بالقلوب
أوقع وإلى الحفظ أسرع وبالألسن أعلق، وللمعانى أجمع وصاحبها أبلغ وأوجز.
قسامه:
الإيجاز ضربان:
[الأول: إيجاز القصر:]
الأول: إيجاز القصر: وهو تقليل الألفاظ وتكثير المعانى ويرى ابن الأثير أنّ التنبه لهذا النوع عسر، لأنّه يحتاج إلى
فضل تأمل (4)، ومن ذلك قوله تعالى: «وَلَكُمْ فِي الْقِصاصِ حَياةٌ» (5). وتتبين قيمة هذه الآية الكريمة حينما تقارن بقولهم: «القتل أنفى للقتل»، ويتضح ذلك فى وجوه:
أحدها: أنّ عدة حروف ما يناظره منه وهو «فِي الْقِصاصِ حَياةٌ» عشرة فى التلفظ وعدة حروفه أربعة عشر.
وثانيها: ما فيه من التصريح بالمطلوب الذى هو الحياة بالنص عليها فيكون أزجر عن القتل بغير حق لكونه أدعى إلى الاقتصاص.
الايجاز بالحذف:]
- الايجاز بالحذف: وهو ما يحذف منه المفرد والجملة.
- ما لا يحذف منه شئ، وهو ضربان:
الأول: ما ساوى لفظه معناه ويسمى التقدير.
الثانى: ما زاد معناه على لفظه ويسمى الإيجاز بالقصر.
وقسم الإيجاز بالقصر إلى نوعين:
أحدهما ما دل لفظه على محتملات متعددة، ويمكن التعبير عنه بمثل ألفاظه وفى عدتها. ومنه قوله تعالى: «وَلَقَدْ أَوْحَيْنا إِلى مُوسى أَنْ أَسْرِ بِعِبادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لا تَخافُ دَرَكاً وَلا تَخْشى. فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ ما غَشِيَهُمْ. وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَما هَدى» (1). فقوله: «فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ ما غَشِيَهُمْ» من جوامع الكلم التى يستدل على قلتها بالمعانى الكثيرة، أى غشيهم من الأمور الهائلة والخطوب الفادحة ما لا يعلم كنهه إلّا الله ولا يحيط به غيره. ومنه قوله تعالى: «خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجاهِلِينَ» (2)، فجمع فى الآية جميع مكارم الأخلاق، لأنّ فى الأمر بالمعروف صلة الرحم ومنع اللسان عن الغيبة وعن الكذب، وغضّ الطّرف عن المحرمات وغير ذلك، وفى الإعراض عن الجاهلين الصبر والحلم وغيرهما.






لا يمتطي المجدَ من لم يركبِ الخطرا*** ولا ينالُ العلى من قدمَ الحذرا
ومن أرادَ العلى عفواً بلا تعبٍ *** قضَى ولم يَقضِ من إدراكِها وطرا
وأحزَمُ النّاسِ مَن لو ماتَ مِنْ ظَمإٍ*** لا يَقرَبُ الوِردَ حتى يَعرِفَ الصَّدَرَا
وأغزَرُ النّاسِ عَقلاً مَن إذا نظَرَتْ *** عيناهُ أمراً غدا بالغيرِ معتبرا
فقَد يُقالُ عِثارُ الرِّجلِ إن عثرَتْ *** ولا يُقالُ عِثارُ الرّأيِ إنْ عَثَرَا
" صفي الدين الحلي "





البَكْءُ: نَبَاتٌ كالجِرْجِيْرِ.

(الْمِسَنُّ) حَجَرٌ يُحَدَّدُ بِهِ وَكَذَلِكَ (السِّنَانُ) .


الشَّيْلَمُ وِزَانُ زَيْنَبَ زُوَانُ الْحِنْطَةِ وَشَالَمٌ لُغَةٌ وَأَصْلُهُ عَجَمِيُّ وَيُقَالُ أَحَدُ طَرَفَيْهِ حَادٌّ وَالْآخَرُ غَلِيظٌ.



المَنْخوب: الذَّاهِب اللَّحْم المهزول.


الشَّثُّ هُوَ شَجَرٌ طَيِّبُ الرِّيحِ مُرُّ الطَّعْمِ وَيَنْبُتُ فِي جِبَالِ الْغَوْرِ وَتَقَدَّمَ فِي الْبَاءِ الْمُوَحَّدَةِ.


(الضَّخْمُ) الْغَلِيظُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَالْأُنْثَى (ضَخْمَةٌ) وَالْجَمْعُ ضَخْمَاتٌ بِالتَّسْكِينِ لِأَنَّهُ صِفَةٌ وَإِنَّمَا يُحَرَّكُ إِذَا كَانَ اسْمًا مِثْلُ جَفَنَاتٍ وَتَمَرَاتٍ.
مختار الصحاح




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 8:47 am

تَوكلْتُ في رِزْقي عَلَى اللَّهِ خَالقي
وأيقنتُ أنَّ اللهَ لا شكٌ رازقي

وما يكُ من رزقي فليسَ يفوتني
وَلَو كَانَ في قَاع البَحَارِ الغَوامِقِ

سيأتي بهِ اللهُ العظيمُ بفضلهِ
ولو لم يكن مني اللسانُ بناطقِ

ففي أي شيءٍ تذهبُ النفسُ حسرة ً
وَقَدْ قَسَمَ الرَّحْمَنُ رِزْقَ الْخَلاَئِقِ

الإمام الشافعي






نامَ الخـَلِـيفة ُالعَـبَّــاسِىّ هـارونُ الرّشِـيْـدُ – رَحِـمَهُ اللهً - على فِـراش ِ

المَرَض بعْـدَ حَـياة ٍ حـافِـلة ٍ بالجهـاد ٍوالإيْمان ِ، فقـد كانَ يغـْزو عـاماً

ويحٍـجُّ عـاماً .. ولمّا أحـسَّ بدِنـوِّ أجَـلِه ِقــالَ لِمِنْ حَـوْلِه :

" أريْـدُ أنْ أرى قـَبْـري الذي سـأدْفـَنُ فِـيه "

فحَـمَلـوهُ إلى قـَبْـره..

نظـَرَ هـارونُ الرّشِـيْـدُ إلى القـَبْـرِ وبَـكَى ، ثـُمَّ الـتـَفـَتَ إلى مَنْ حَـوْلِه

وِقــَرَأ قـَوْلـَه تعَـالى فى سُـورةِ ِالحـاقة :

{ مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ }

ثـُمَّ رَفـَعَ رَأسَـهُ إلى السَّـماء وقــالَ مُسْـتـَغْـرقـاً فى البُكــاء ِ :

" يا مَـنْ لا يَـزوْلُ مُلـْكُهُ ارْحَـمْ مَنْ قـدْ زالَ مُلـْكُهُ " .

يقـُولُ الإمامُ الحأفِـظ اُبْنُ كثير فى تفسِـيْره لِسُـورةِ الحــاقة :

" { مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ } ..

أَيْ ..

لَمْ يَدْفَع عَنِّي مَالِي وَلَا جَاهِي عَذَاب اللَّه وَبَأْسه بَلْ خَلَصَ الْأَمْر إِلَيَّ

وَحْدِي فَلَا مُعِين لِي وَلَا مُجِير " .

---------------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------------
يـاربّ إنْ عَـظـُمَـتْ ذنــوبي كَـثـْـرَة ً

----------------------- فـلـَقـدْ عَـلِـمْتُ بأنَّ عَـفــْوَكَ أعْظـَمُ
---------------------------------------------------------------
إنْ كـــانَ لا يَـرْجُـــوك إلا مُحْـسِـن ٌ

----------------------- فـَبـِمَن يَـلـُـوْذ ُويَسْـتجـِيْـرُ المُجْــرمُ
---------------------------------------------------------------
أدْعُــــوكَ ربِّي كمَـا أمَـرْتَ تضَـرُّعـاً

----------------------- فــإذا رَدَدْتَ يَـــدِي فـَمَن ذا يَـرْحَـــمُ
--------------------------------------------------------------
ما لِـى إلـَيْك وَسِـيْـلة ٌإلا الرَّجَــــاءُ

----------------------- وجَـمِـيْـلُ عَـفـْـوكَ ثـُـمَّ أنـِّـي مُسْـلِـمُ
----------------------------------------------------------------







خطورة نشر الفساد والبدع
لا يجوز نشر الرسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تحتوي على البدع أو الفساد.
قال الله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ {النور:19}، فتوعَّد الله تعالى هؤلاء بأن لا يقتصر عذابهم على الآخرة فقط، بل يصيبهم العذاب في الدنيا أيضًا،
كما أن هؤلاء الذين ينشرون الأفلام الخليعة الإباحية والصور المحرمة المثيرة للشهوة تتضاعف سيئاتهم لأنهم يحملون أوزارهم وأوزار الذين يشاهدون هذه الأفلام والصور؛ لأن الدَّال على الشرِّ كفاعله، فقد قال الله تعالى: لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ {النحل:25}، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى، كَانَ لَهُ مِنَ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ، لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا، وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ، كَانَ عَلَيْهِ مِنَ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ، لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا» رواه مسلم.




قال ابن القيم رحمه الله : أذكار الصباح والمساء بمثابة الدرع كلما زادت سماكته لم يتأثر صاحبه ، بل تصل قوة الدرع أن يعود السهم فيصيب من أطلقه ..


ويقول ابن عثيمين رحمه الله : أذكار الصباح والمساء أشد من سور يأجوج ومأجوج في التحصن لمن قالها بحضور قلب


ويقول ابن الصلاح رحمه الله : من حافظ على أذكار الصباح والمساء، وأذكار بعد الصلوات، وأذكار النوم، عُدّ من الذاكرين الله كثيراً "



من فوائد الذكر أنه يعطي الذاكر قوة حتى إنه ليفعل به مع الذكر ما لم يُظنّ فعله بدونه".قاله ابن القيم رحمه الله


وقال ابن_كثير رحمه الله
إلبسُوا مِعطَف الأذكار لِيقِيكم شُرور الإنْس والجَان ،،،
ودثّروا أرواحَكُم بالاستْغفار لتَمْحي لكُم ذُنوب اللّيل والنّهَار



شَوقي إِلَيكُم وَالدِيارُ قَريبَةٌ
إِن قُلتُ زالَ مَعَ التَقَرُّبِ عادا
دَنَتِ الدِيارُ بِكُم وَعَزَّ مَزارُكُم
حَتّى تَوَهَّمتُ الدُنُوِّ بُعادا
صفى الدين الحلى






(لابثين فيها أحقابا):
أي ماكثين في النار مادامت الدهور،والحقب:القطعة الطويلة من الزمان،إذا مضى حقب دخل آخر ثم آخر








* أرب
: الارب فرط الحاجة المقتضى للاحتيال في دفعه، فكل أرب حاجة وليس كل حاجة أربا.

ثم يستعمل تارة في الحاجة المفردة وتارة في الاحتيال وإن لم يكن حاجة كقولهم: فلان ذو أرب وأريب أي ذو احتيال،

وقد أرب إلى كذا أي احتاج إليه حاجة شديدة، وقد أرب إلى كذا أربا وأربة وإربة ومأربة،

قال تعالى: (ولى فيها مآرب أخرى) ولا أرب لى في كذا، أي ليس بى شدة حاجة إليه.

وقوله: (أولى الاربة من الرجال) كناية عن الحاجة إلى النكاح، وهى الاربى للداهية المقتضية للاحتيال، وتسمى الاعضاء التى تشتد الحاجة إليها آرابا، الواحد أرب، وذلك أن الاعضاء ضربان، ضرب أوجد لحاجة الانسان إليه كاليد والرجل والعين، وضرب للزينة كالحاجب واللحية.

ثم التى للحاجة ضربان: ضرب لا تشتد إليه الحاجة، وضرب تشتد إليه الحاجة حتى لو توهم مرتفعا لاختل البدن به اختلالا عظيما، وهى التى تسمى آرابا.

وروى أنه عليه الصلاة والسلام قال: " إذا سجد العبد سجد معه سبعة آراب: وجهه وكفاه وركبتاه وقدماه " ويقال أرب نصيبه أي عظمه، وذلك إذا جعله قدرا يكون له فيه أرب، ومنه أرب ماله أي كثر، وأربت العقدة أحكمتها







أذى
: الأذى ما يصل إلى الانسان من الضرر إما في نفسه أو جسمه أو تبعاته دنيويا كان أو أخرويا،

قال تعالى (لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والاذى)

قوله تعالى: (فآذوهما) إشارة إلى الضرب والتعزير، ونحو ذلك في سورة التوبة: (ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو أذن) - (والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم) - (ولا تكونوا كالذين آذوا موسى)- (وأوذوا حتى أتاهم نصرنا) وقال: (لم تؤذونني)

وقوله: (يسئلونك عن المحيض قل هو أذى) فسمى ذلك أذى باعتبار الشرع وباعتبار الطب على حسب ما يذكره أصحاب هذه الصناعة.

يقال: آذيته أوذيه إيذاء وأذية وأذى،

ومنه الآذى وهو الموج المؤذى لركاب البحر



تفسير (أذى) على عشرة أوجه:

فوجه منها, الأذى، يعني: الحرام، قوله عز وجل في سورة البقرة {ويسألونك عن المحيض قل هو أذى} يعني: حراما.

الوجه الثاني, الأذى، يعني: القمل، قوله تعالى {أو به أذى من رأسه} يعني: القمل.

الوجه الثالث, الأذى: الشدة، قوله تعالى {إن كان بكم أذى من مطر} أي شدة من مطر.

الوجه الرابع, الأذى, يعني: الشتم، قوله تعالى {واللذان يأتيانها منكم فآذوهما} يعني: سبوهما وعزروهما، وقد نسخ السب بجلد مائة, وكقوله تعالى في {لن يضروكم إلا أذى} يعني: الشتم والصغر، وكقوله تعالى {ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا}.

والوجه الخامس, الأذى: البهتان، قوله تعالى {يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا} {آذوا موسى}: قالوا: إنه ادر. وكقوله تعالى {إن الذين يؤذون الله ورسوله} إلى قوله {والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات...} الآية.

والوجه السادس, أذى: عصى، قوله تعالى {إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا} وهم اليهود يعصون الله تعالى.

والوجه السابع, الأذى: التخلف، قوله تعالى {والذين يؤذون رسول الله} يعني: يتخلفون عن (غزوة تبوك).

والوجه الثامن، الأذى: شغل القلب، قوله تعالى في سورة الأحزاب {إن ذلكم كان يؤذي النبي} يشغل قلبه، {فيستحيي منكم} أن يأمركم بالخروج, وكقوله تعالى {وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله} يعني: بالدخول عليه والحديث (مع أزواجه) أذى به.

والوجه التاسع, الأذى، يعني: المن، وذلك قوله عز وجل {قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى} يعني: المن.

والوجه العاشر, الأذى: العذاب, قوله تعالى: {فإذا أوذي في الله} أي: عذب في الله، نظيره في سورة الأعراف {قالوا أوذينا} أي: عذبنا.






(إنّ يومَ الفصلِ كانَ ميقاتًا) النبأ :17
"إن يوم الفصل" يوم القضاء بين الخلق
"كان ميقاتاً" لما وعد الله تعالى
من الثواب والعقاب.







(وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا)
هي السحاب الممتلئة بالماء ولم تمطر بعد،والثجاج : المنصبّ بكثرة .





لا يمتطي المجدَ من لم يركبِ الخطرا*** ولا ينالُ العلى من قدمَ الحذرا
ومن أرادَ العلى عفواً بلا تعبٍ *** قضَى ولم يَقضِ من إدراكِها وطرا
وأحزَمُ النّاسِ مَن لو ماتَ مِنْ ظَمإٍ*** لا يَقرَبُ الوِردَ حتى يَعرِفَ الصَّدَرَا
وأغزَرُ النّاسِ عَقلاً مَن إذا نظَرَتْ *** عيناهُ أمراً غدا بالغيرِ معتبرا
فقَد يُقالُ عِثارُ الرِّجلِ إن عثرَتْ *** ولا يُقالُ عِثارُ الرّأيِ إنْ عَثَرَا
" صفي الدين الحلي "






﴿الذي هم فيه مختلفون﴾ 3 النبأ
هذا القرآن الذي اختلفوا فيما يصفونه به؛ من كونه سحرًا أو شعرًا أو كهانة أو أساطير الأولين.





( وبنينا فوقكم سبعاً شداداً) 12 النبأ
هي السموات السبع وصفها بقوله( شداداً) أي قوية .





قال تعالى:
(وكأسا دِهاقا)
سورة النبأ 34
دهاقا: قال ابن عباس :هي المملوءة والمتتابعة وقال عكرمة : صافية.



















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 8:55 am

(لغات العرب في إسرائيل)
إسرائيل / إسراييل / إسرائل / إسرال / إسراين
(إسرائيل لا ينصرف ؛ لأنه علم أعجمي ، وقد تكلمت به العرب بلغات مختلفة ، فمنهم من يقول إسرائيل بهمزة بعدها ياء بعدها لام ، ومنهم من يقول كذلك إلا أنه يقلب الهمزة ياء ، ومنهم من يُبقي الهمزة ويحذف الياء ، ومنهم من يحذفهما فيقول : إسرال ، ومنهم من يقول إسراين بالنون)
التبيان في إعراب القرآن للعكبري..



ما الفرق بين البأساء والضرّاء من حيث المعنى في القرآن الكريم؟
البأساء هي الشدّة عموماً ولكن أكثر ما تُستعمل في الأموال والأنفس. أماالضرّاء فتكون في الأبدان





ما الفرق بين كلمتي عباد وعبيد في القرآن؟
========================
كلمة عباد تضاف إلى لفظ الجلالة فالذين يعبدون الله يضافون للفظ الجلالة فيزدادون تشريفاً فيقال عباد الله كما ورد في سورة الفرقان :وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً {63} ، أما كلمة عبيد فهي تُطلق على عبيد الناس والله معاً وعادة تضاف إلى الناس والعبيد تشمل الكل محسنهم ومسيئهم كما ورد في سورة ق : (مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ){29} العبد يُجمع على عباد وعبد يُجمع على عبيد.




كان بعضُ ملوك الأرض قديماً كثيرَ الشّحم ، لا يَنْتَفعُ بنفسه ، فجمعَ الحكماءَ
.
وقال : احْتالُوا لي بحيلةٍ يَخِفُّ عنّي لحمي هذا قليلاً .
.
قال : فما قَدَروا له على شيءٍ ، فجاءَه رجلٌ عاقلٌ لبيبٌ مُتَطَبِّبٌ ،
.
فقال : عالِجْني ولكَ الغِنى ،
.
قال : أصلحَ الله الملكَ ، أنا طبيبٌ مُنَجِّمٌ ، دعْني حتّى أنظرَ الليلةَ في
.
طالِعِكَ لأرى أيَّ دواءٍ يُوافِقُه ،
.
فلمّا أصبحَ ، قال : أيها الملك ، الأمان .
.
فلمّا أمَّنَه ، قال : رأيتُ طالِعَكَ يَدُلُّ على أنّه لمْ يبْقَ من عمُرِكَ غيرُ شهرٍ
.
واحد ، فإنْ اخْترْتَ عالجْتُكَ ، وإنْ أردْتَ بيانَ ذلك فاحْبِسني عندك ،
.
فإنْ كان لِقَولي حقيقة فخَلِّ عنّي ، وإّلا فاقْتَصَّ منّي .
.
قال : فحبَسَه ، ثمّ رفعَ الملكُ الملاهي واحْتجبَ عن الناس ، وخلا وحدَه مُغْتمَّاً ،
.
فكلّما انسلخَ يومٌ ازدادَ همَّاً وغمَّاً حتى هَزُلَ وخَفَّ لحمُه ، ومضى لذلك ثمانٌ
.
وعشرون يوماً ، فبعثَ إليه وأخرجَه ،
.
فقال : ما ترى ؟
.
فقال : أعزَّ الله الملك ، أنا أهونُ على الله مِنْ أنْ أعلمَ الغيب ،
.
والله إنّي لم أعلمْ عُمُري ، فكيف أعلمُ عُمُرَك ، ولكنْ لم يكنْ عندي دواءٌ
.
إلا الغَمّ ، فلم أقدِرْ أنْ أجلبَ إليك الغمَّ إلا بهذه الحيلة ، فإنَّ الغمَّ يُذيبُ
.
الشَّحمَ ، فأجازَه على ذلك ، وأحسنَ إليه غايةَ الإحسان ،
.
وذاقَ حلاوةَ الفرحِ بعدَ مَرارةِ الغمّ .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص65

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 9:00 am

بَانوا فَأدمُعُ مُقْلتي ... وَجْداً عَلَيهِم تستهِلُّ
.
وحدا بهم حادي الفِرَا ... قِ عَنِ المَنَازِلِ فاستَقَلُّوا
.
قُلْ للّذينَ تَرَحّلُوا ... عن ناظِري والقلبَ حَلّوا
.
ما ضرّهُم لوْ أنهَلوا ... من ماءِ وَصْلِهِم وَعَلّوا
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص25




أيامُ أُنْسِي قد كانت بقربِكُمُ ... بِيضاً فحينَ نأَيْتُم أصبحتْ سُودا
.
ذَمَمْتُ عيشي مذ فارقْتُ أرضَكم ... من بعدِ ما كان مَغْبُوطاً ومحسودا
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص25




وفي العفو :
.
قال بعضهم : إنْ عاقبْتَ جازَيْتَ ، وإنْ عفوتَ أحسنْتَ ، والعفو أقربُ للتقوى .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص101




قول عبد الله بن أبي بن سلولٍ المنافق :
.
مَتَى ما يَكُنْ مَوْلاَكَ خَصْمَكَ لا تَزَلْ ... تَذِلُّ ويَعْلُوكَ الَّذِينَ تُصَارِعُ
.
وهلْ ينْهَضُ البَازِي بَغْيرِ جَنَاحِهِ ... وإنْ قُصَّ يَوْماً رِيشُهُ فَهْوَ وَاقِعُ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص86



ولا أحسبُ أحداً من أهل التَّمْييزِ والنظر ، نظرَ بعينِ العدلِ وتركَ طريقَ التَّقليد ،
.
يستطيعُ أنْ يُقدِّمَ أحداً من المتقَّدمين المُكْثرين على أحدٍ إلّا بأنْ يرى الجيّد
.
في شعره أكثرَ من الجيد في شعر غيره .
.
ولله درُّ القائل : أشعرُ الناس مَنْ أنت في شعرِه حتى تفرُغَ منه .
.
وقال العُتبيّ : أُنْشِدَ مروانُ بن أبي حفصة لزهير ،
.
فقال : زهير أشعر الناس ،
.
ثم أُنشد للأعشى فقال : بل هذا أشعر الناس ،
.
ثم أُنشد لامرىء القيس فكأنما سمعَ به غناءً على شراب ،
.
فقال : امرؤ القيس والله أشعرُ الناس .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص81





وللشعر تاراتٌ يبعد فيها قريبُه ، ويَسْتَصْعِبُ فيها رَيِّضُه .
.
وكذلك الكلامُ المنثورُ في الرسائلِ والمقامات والجوابات ، فقد يتعذرُ
.
على الكاتب الأديب وعلى البليغ الخطيب ، ولا يُعرفُ لذلك سببٌ ، إلا أنْ
.
يكونَ مِنْ عارضٍ يعْتَرِضُ على الغريزةِ مِنْ سوءِ غذاءٍٍ أو خاطرِ غَمٍّ .
.
وكان الفرزدقُ يقولُ : أنا أشعرُ تميمٍ عند تميمٍ ، ورُبَّما أتَتْ عليَّ
.
ساعةٌ ونَزْعُ ضِرْسٍ أسهلُ عليَّ من قول بيت .
.
وللشعر أوقاتٌ يُسْرعُ فيها أَتِيُّه ، ويَسمَحُ فيها أَبِيُّه .
.
منها أوَّلُ الليل قبل تَغَشِّي الكَرَى ، ومنها صدرُ النهار قبل الغَدَاء ،
.
ومنها يومُ شُرب الدَّواء ، ومنها الخلوة في الحبس والمسير .
.
ولهذه العِلَلِ تختلفُ أشعارُ الشاعر ورسائل الكتَّاب .

الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص80





وقال بعض الحكماء : يُعرفُ الأحمقُ بستِّ خِصال : الغضبُ من غير شيء ،
.
والإعطاءُ في غير حقّ ، والكلامُ من غير منفعة ، والثِّقةُ بكلِّ أحد ،
.
وإفشاءُ السِّرّ ، وأنْ لا يُفرِّقَ بين عدوِّه وصديقِه ،
.
ويتكلم ما يخطرُ على قلبه ، ويتوَهَّم أنّه أعقل الناس .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ص37



وقال أعشى هَمْدان :
.
قالت تعاتبني عِرْسي وتسألُني ... أين الدَّراهم عَنّا والدَّنانيرُ
.
فقلتُ أنفقْتُها واللّهُ يُخْلِفُهَا ... والدَّهر ذو مرَّةٍ عسرٌ وميسورُ
.
إنْ يرزقِ اللّهُ أعدائي فقد رُزِقَتْ ... من قبلهم في مَراعيها الخنازيرُ
.
قالت: فرزقُك رزقٌ غيرُ متَّسعٍ ... وما لَدَيْكَ من الخيرات قِطميرُ
.
وقد رضيتَ بأن تحيا على رَمَقٍ ... يوماً فيوماً كما تحيا العصافير
.
الحيوان للجاحظ ج7 ص62




وقال زاهر لصبيانه : يرزقُكُمُ الذي يرزُقُ عصافير الدوّ ،
.
وقال صالح المُرّيّ : تغدو الطّيرُ خِماصاً وتَرُوحُ شِباعاً ، واثقةً بأنّ
.
لها في كلِّ غَدْوةٍ رزقاً لا يفوتُها ،
.
والذي نَفْسي بيدِه أنْ لو غُدوتُم على أسواقِكُم على مثل إخلاصها ،
.
لرُحْتُم وبطونُكم أبْطَنُ من بُطونِ الحوام .
.
الحيوان للجاحظ ج7 ص62





وقال بعضُ المُحْدَثين ، وهوالطائيّ :
.
أَسَائِلَ نَصْرٍ لا تَسَلْهُ فإنّه ... أحَنُّ إلى الإِرْفادِ منكَ إلى الرِّفْدِ
.
الكامل للمبرد ج2 ص699




وقال خالدُ بن عبد الله القسري : مَحْضُ الجودِ ما لم تسْبِقْه مسألة ،
.
وما لم يتْبَعْه مَنٌّ ، ولم يُزْرِ به قِصَرٌ ، ووافقَ مَوْضِعَ الحاجة .
.
الكامل للمبرد ج2 ص699




خليليَّ هل أبصرْتُما أو سمعتُما ... بأكرمَ من مَولى تمشَّى إلى عبدِ
.
أتى زائراً من غيرِ وعْدٍ وقال لي: ... أصونُك عن تعليقِ قلبِك بالوعْدِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص47



ومن أحسن ما قيل في إعلان الزيارة قول ابن المعتز :
.
ليتَ شِعري أفي المنامِ أراه ... قَمَراً زَارَني على غَيرِ وَعدِ
.
صارَ تُربُ الطريق مسكاً وكافو ... راً حَصاها وماؤها ماءَ وردِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص47





العبَّاس بن الأَحْنَف
.
من غرر شعره في الغزل الجارية مَجرى المَثل قولُه :
.
نَزُورُكُم لا نكَافِيكُمْ بجَفْوَتكُم ... إِنَّ المُحِبَّ إِذَا لَمْ يُسْتَزَرْ زَارَا
.
يُقربُ الشوقُ داراً وهي نازحةٌ ... مَن عالَجَ الشَّوْقَ لم يستبعدِ الدّارا
.
لباب الآداب للثعالبي





جعفر بن شمس الخلافة
.
هي شدَّةٌ يأتي الرخاءُ عقِيبَها ... وأسىً يُبشِّرُ بالسرورِ العاجل
.
وإذا نظرتَ فإنَّ بُؤساً عاجلاً ... للمرءِ خيرٌ من نعيمٍ زائل
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص66





الأصمعي : كنتُ شاكياً ، فقال لي الرشيد : كيف بِتَّ ؟
.
فقلتُ : بليلِ النَّابغةِ يا أمير المؤمنين .
.
فقال : إنّا لله ، هو والله قوله :
.
كِليني لِهَمٍّ يا أُميمةُ ناصبِ ... وليلٍ أُقاسيه بطيءِ الكواكبِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص69









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 2:35 pm

فضل تعلم الأدب قبل طلب العلم :
- قال الإمام مالك بن أنس -رحمه الله تعالى-: "كانت أمي تعممني وتقول لي: اذهب إلى ربيعة فتعلم من أدبه قبل علمه".
كتاب ترتيب المدارك وتقريب المسالك.
- وقال الإمام عبد الله بن المبارك -رحمه الله تعالى-: "طلبت الأدب ثلاثين سنة، وطلبت العلم عشرين سنة، وكانوا يطلبون الأدب قبل العلم".
كتاب غاية النهاية في طبقات القراء
ج: (1) ص: (198).
- وقال ابن الجوزي -رحمه الله تعالى-:قال عبد الله بن المبارك:
""كاد الأدب أن يكون ثلثي الدين"".
صفة الصفوة: ج: (4) ص: (145).
- ويقول عبد الله بن المبارك -رحمه الله تعالى-: "نحن إلى قليل من الأدَب أحوجُ منا إلى كثيرٍ من العلم".
كتاب: مدارج السالكين ج: (2) ص: (376).
- ويقول عبد الله بن وهب -رحمه الله تعالى-: "ما تعلَّمنا من أدبِ مالكٍ أكثرُ مما تعلّمنا من علمه".
كتاب: سير أعلام النبلاء
ج: ( 8 ) ص: (113).
- وقال عبد الله بن المبارك -رحمه الله تعالى-: "من استخف بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخف بالأمراء ذهبت دنياه، ومن استخف بالإخوان ذهبت مروءته".
كتاب سير أعلام النبلاء
ج: (8 ) ص: (405).
-وقال عبد الله بن المبارك :
من تهاون بالأدب عوقب بحرمان السّنن، ومن تهاون بالسّنن عوقب بحرمان الفرائض، ومن تهاون بالفرائض عوقب بحرمان المعرفة.
-قال الإمام مالك رحمه الله لفتًى من قريش :
يا ابن أخي !
تعلَّم الأدب قبل أن تتعلَّم العلم .
[ الحلية (٣٣٠/٦) ]
-قال الإمام ربيعة الرأي رحمه الله :
العلم وسيلة إلى كل فضيلة .
[ السير(6/90) ]
- والجهل وسيلة إلى كل رذيلة !
- قال سفيان الثوري:
"كان يقال حسن الأدب يطفئ غضب الرب "
-من فقه السؤال
كانَ زيدُ بن أسلم - رحمه الله - يقول لابن عَجْلان :
«اذهب فتعلم كيف تسأل ثم تعالَ» ...
«تهذيب الكمال» (ج10/ص15) .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 2:43 pm

﴿لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا﴾
[النبأ 35]
لا يسمعون في الجنة كلامًا باطلاً، ولا يسمعون كذبًا، ولا يكذب بعضهم بعضًا.








(أسماء الحب ومراحله)
وضعوا للحب أسماء كثيرة منها المحبة والهوى والصبوة والشغف والوجد والعشق والنجوى والشوق والوصب والاستكانة والود والخُلّة والغرام والهُيام والتعبد. وهناك أسماء أخرى كثيرة التقطت من خلال ما ذكره المحبون في أشعارهم وفلتات ألسنتهم وأكثرها يعبر عن العلاقة العاطفية بين الرجل والمرأة.
(الهوى)
يقال إنه ميْل النفس، وفعْلُهُ: هَوِي، يهوى، هَوىً، وأما: هَوَىَ يَهوي فهو للسقوط، ومصدره الهُويّ.
هُوَ الحُبّ فاسلمْ بالحشا ما الهَوَى سَهْلُ
فما اختارَهُ مُضْنًى بهِ، ولهُ عَقْلُ
(الصَّبْوة)
وهي الميل إلى الجهل، فقد جاء في القرآن الكريم على لسان “يوسف” قول القرآن: (وإلا تَصرفْ عني كيدَهن أصبُ إليهنَّ وأكنُ من الجاهلين)[4]. والصّبُوة غير الصّبابة التي تعني شدة العشق، ومنها قول الشاعر:
تشكّى المحبون الصّبابة لَيْتني
تحملت ما يلقون من بينهم وحدْ

(الشغف)
وهو مأخوذ من الشّغاف الذي هو غلاف القلب، ومنه ما جاء في القرآن واصفاً حال امرأة العزيز في تعلقها بيوسف : (قد شغفها حُباً)، قال “ابن عباس” ما في ذلك: دخل حُبه تحت شغاف قلبها.
.
شُغِفَ الفؤادُ بِجارة ِ الْجَنْبِ
فَظَللْتُ ذا أسَفٍ وذا كَرْبٍ
.
(الوجد)
هو الحب الذي يتبعه مشقه في النفس والتفكير فيمن يحبه والحزن دائما
.
أَيُنْكِرُ الوَجْدُ أَنِّي فِي الهَوىَ شَحِبُ
وَدُونَ كُلِّ دُخَانٍ سَاطِعٍ لَهِبُ
.
(الكَلَفُ)
هو شدة التعلق والولع، وأصل اللفظ من المشقة، قال الشاعر:
فتعلمي أن قد كلِفْتُ بحبكم
ثم اصنعي ما شئت عن علم
.
(العشق)
العشق فرط الحب وقيل هو عجب المحب بالمحبوب قال الفراء: العشق نبت لزج، وسُمّى العشق الذي يكون في الإنسان لِلصُوقهِ بالقلب.
إني عَشِقتُ، وهل في العشقِ من باسِ،
ما مرّ مثْلُ الهوى شيءٌ على راسي
.
(النجوى)
الحرقة وشدة الوجد من عشق أو حُزْن.
إنْ متُّ وزارَ تربتي منْ أهوى
لَبَيْتُ مُناجِياً بغَيرِ النّجوى
في السِّرِّ أقولُ يا ترى ما صنعتْ
حاظُكَ بي وليسَ هذا شَكْوَى
.
(الشوق)
هو سفر القلب إلى المحبوب، وارتحال عواطفه ومشاعره.
أُغالِبُ فيكَ الشّوْقَ وَالشوْقُ أغلَبُ
وَأعجبُ من ذا الهجرِ وَالوَصْلُ أعجبُ
.
(الوصب ُ)
وهو ألم الحب ومرضه، لأن أصل الوصب المرض، وفي الحديث الصحيح: [ لا يصيب المؤمن من همّ ولا وصب حتى الشوكة يشاكها إلا كفّر الله بها من خطاياه ].
يشكو إليك هواك المدنف الوصب
بواكف ينهمي طوراً وينسكب
.
(الاستكانة)
وهي من اللوازم والأحكام والمتعلقات، وليست اسماً مختصاً، ومعناها على الحقيقة : الخضوع، وذكر القرآن الاستكانة بقولهِ: (فما استكانوا لربهم وما يتضرعون)[المؤمنون 76]، وكأن المحب خضع بكليته إلى محبوبته، واستسلم بجوارحه وعواطفه، واستكان إليه.
شَكَرْتُكُمُ، حتى استَكَانَ عَدُوُّكُمْ،
وَمَنْ يُولَ ما أوْلَيْتُمُوينهَ يَشْكُرِ
.
(الوُدّ)
وهو خالص الحب وألطفه وأرقّه، وتتلازم فيه عاطفة الرأفة والرحمة، يقول الله: (وهو الغفور الودود)[البروج14]
وحرمة الود الذي بيننا
ومالنا من كرم العهد
ما نقضت عهدي لكم جفوة
ولا أحلت حالة ودي
.
(الخُلّة)
وهي توحيد المحبة، وهي رتبة أو مقام لا يقبل المشاركة، ولهذا اختص بها في مطلق الوجود الخليلان “إبراهيم” و”محمد”، ولقد ذكر القرآن ذلك في قولهِ: (واتَخَذَ اللهُ إبراهيم خليلاً)[النساء125].
وسميت كذلك لتخللها جميع أجزاء الروح وتداخلها فيها، قال الشاعر:
قد تخلَّلْتِ مسلك الروح مِني
وبذا سُمِّي الخليل خليلاً
.
(الغرامُ)
وهو الحب اللازم، ونقصد باللازم التحمل، يقال: رجلٌ مُغْرم، أي مُلْزم بالدين، قال “كُثِّير عَزَّة”:
.
قضى كل ذي دينٍ فوفّى غريمه
و”عزَّة” ممطول مُعنًّى غريمُها
.
ومن المادة نفسها قول الله في القرآن عن جهنم: (إنَّ عذابها كان غراماً) أي لازماً دائماً.
.
(الهُيام)
وهو جنون العشق، وأصله داء يأخذ الإبل فتهيم لا ترعى، والهيم (بكسر الهاء) الإبل العطاش، فكأن العاشق المستهام قد استبدّ به العطش إلى محبوبه فهام على وجهه لا يأكل ولا يشرب ولا ينام، وانعكس ذلك على كيانه النفسي والعصبي فأضحى كالمجنون، أو كاد يجنّ فعلاً على حد قول شوقي :
.
بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي
فإيَّاكَ عَنِّي لاَيِكنْ بِكَ مَا بِيَا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 2:48 pm

مِنْك الصُّدودُ ومنِّي بالصدودِ رضا...مَنْ ذا علَيَّ بهذا في هواك قضى
بى منك ما لوغدا بالشمس ما طلعت...من الكآبة أو بالبرق ما ومضا!
وقد تعوضت منْ كُلٍّ بمُشْبِهِهِ...فما وجدت لأيام الصبا عوضا
وقد غرضت من الدنيا فهل زمني...مُعطٍ حياتي لِغِرٍّ بعدما غرضا
جرَّبت دهري وأهْلِيْهِ فما تركَتْ...ليَ التجارِبُ في وُدِّ امرئٍ غرضا
إذا الفتى ذم عيشاً فى شبيبتهِِ...فما يقول إذا عصرُ الشباب مضى؟!
(أبو العلاء المعرّي)




قال المتنبي وهو يغادر مصر في قصيدة طويلة مطلعها عيد بأية حال عدت يا عيد
إنّي نَزَلْتُ بكَذّابِينَ، ضَيْفُهُمُ عَنِ القِرَى وَعَنِ الترْحالِ محْدُودُ
جودُ الرّجالِ من الأيدي وَجُودُهُمُ منَ اللّسانِ، فَلا كانوا وَلا الجُودُ
ما يَقبضُ المَوْتُ نَفساً من نفوسِهِمُ إلاّ وَفي يَدِهِ مِنْ نَتْنِهَا عُودُ
أكُلّمَا اغتَالَ عَبدُ السّوْءِ سَيّدَهُ أوْ خَانَهُ فَلَهُ في مصرَ تَمْهِيدُ
صَارَ الخَصِيّ إمَامَ الآبِقِينَ بِهَا فالحُرّ مُسْتَعْبَدٌ وَالعَبْدُ مَعْبُودُ
نَامَتْ نَوَاطِيرُ مِصرٍ عَنْ ثَعَالِبِها فَقَدْ بَشِمْنَ وَما تَفنى العَنَاقيدُ
العَبْدُ لَيْسَ لِحُرٍّ صَالِحٍ بأخٍ لَوْ أنّهُ في ثِيَابِ الحُرّ مَوْلُودُ
لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلاّ وَالعَصَا مَعَهُ إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ
ما كُنتُ أحْسَبُني أحْيَا إلى زَمَنٍ يُسِيءُ بي فيهِ عَبْدٌ وَهْوَ مَحْمُودُ
ولا تَوَهّمْتُ أنّ النّاسَ قَدْ فُقِدوا وَأنّ مِثْلَ أبي البَيْضاءِ مَوْجودُ
وَأنّ ذا الأسْوَدَ المَثْقُوبَ مَشْفَرُهُ تُطيعُهُ ذي العَضَاريطُ الرّعاديد
جَوْعانُ يأكُلُ مِنْ زادي وَيُمسِكني لكَيْ يُقالَ عَظيمُ القَدرِ مَقْصُودُ




كان العرب يتفننون في الأدب وينشئون أبناءهم عليه ..
ومن فنون الأدب (اختيار اللفظ المناسب) حتى قالوا : لكل مقام مقال.
فيقال للمريض معافى وللأعمى بصير وللأعور كريم العين ،
وكان هارون الرشيد قد رأى في بيته ذات مرة حزمة من الخيزران
فسأل وزيره الفضل بن الربيع:
ما هذه .. ؟ فأجابه الوزير .. عروق الرماح يا أمير المؤمنين
أتدرون لماذا لم يقل له إنها الخيزران … ؟
لأن أم هارون الرشيد كان اسمها (الخيزران) فالوزير يعرف من يخاطب فلذلك تحلى بالأدب في الإجابة ..
وأحد الخلفاء سأل ابنه من باب الاختبار … ما جمع مسواك .. ؟
فأجابه ولده بالأدب الرفيع … (ضد محاسنك يا أمير المؤمنين) …
فلم يقل الولد (مساويك) لأن الأدب قوّم لسانه وحلّى طباعه …
ولما سئل العباس رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين ..
أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فأجاب العباس قائلا"
(هو أكبر مني .. وأنا ولدت قبله عليه الصلاة والسلام) ..
ما أجملها من إجابة في قمة الأدب لمقام رسول الله عليه الصلاة والسلام …
فعلينا أن نعير اهتمامنا لهذا الجانب من الخلق والأدب في الإجابة
حتى نضمن جيلاً “راقياً” في فنون الإجابة …
قال ابن القيم رحمه الله …
“من رَفَقَ بعبادِ الله رَفَقَ الله به، ومن رحمهم رحمه،
ومن أحسن إليهم أحسن إليه الله ”




أني وشأنُكَ فيما بَينَنا عَجبٌ تُدعى المريضَ وقلبي صاحبُ الألمِ
نفسي تقيكَ من المكروه طائعة ً ليهنِكَ الوُدُّ وُدُّ غيرُ مقتسمِ
أقَمْتَ بالكُرْهِ للشّكَوى مُجاوِرَنا ولو تخلّصتَ من شكواكَ لم تقمِ
فلَيْتَكَ الدّهَر لي جارٌ أُجاوِرُهُ وكان ما بك بي من ذلك السّقمِ





يوماً سنرحلُ من إذ ذاك يذكرنا
بدعوةٍ غيرُ من في حبنا صدقوا

يا ربِّ فاغفرْ لنا ما كان من زللٍ
واغفر لمن سبقوا واغفر لمن لحقوا








﴿وكلا منها رغداً حيث شئتما﴾
﴿فكلوا منها حيث شئتم رغدا﴾
أخّر الرغد لما كان السياق عن الدنيا لأنها وإن كان فيها رغد فهو قليل




















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 16, 2015 3:34 pm

يقول الحسن البصري : لا أظن أن الله يعذب رجلاً استغفر.
فقيل: لماذا؟
قال: كيف يلهمه الاستغفار ويريد به أذى؟



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى عليَّ صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشراً". رواه مسلم"
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا



لماذا سكونُكْ ؟
أحاولُ وصفَ احتياجي
وأُعلنُ رفضي وطولَ احتجاجي
وأفشلُ في وصفِ هذا العناءْ
وبعضُ الوُشاةِ يقولونَ غيظًا
بأن حنيني الرهيبَ ادعاءْ
وأُقسمُ دومًا بربِّ العبادِ
أنَّ الحنينَ إليكِ ابتلاءْ
عبد العزيز جويدة




ما من عبد يعيب على أخيه ذنبًا إلا ويبتلى به .. فإذا بلغك عن فلان سيئة فقل في نفسك : غفر الله لنا وله.
ابن القيّم.


لا تكشفن مساوي الناس ما ستروا *** فيهتك الله سترًا عن مساويكا
واذكر محاسن ما فيهم إذا ذكروا *** ولا تعب أحدًا منهم بما فيكا






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: