الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 5:57 pm


ذهب الذين تهزُّهم مُدَّاحُهُم : هزَّ الكماةِ أعنةَ الفرسانِ

كانوا إذا مُدِحوا روي ما فيهمُ : فالأريحيّةُ منهمُ بمكانِ

و المدحُ يقدحُ قلبَ مَن هو أهلهُ : قدحَ المواعظِ قلبَ ذي إيمانِ

فدعِ اللئامَ فما ثوابُ مديحِهِم : إلا ثوابَ عبادةِ الأوثانِ

كم قائلٍ لي مِنهُمُ و مدحتُه : بمدائحٍ مِثل الرياضِ حِسانِ

أحسنتَ ويحكَ ليسَ فيَّ و إنّما : أستحسنُ الحسناتِ في ميزاني






فقيراً جئت بابك يا إلهي ولستُ إلى عبادك بالفقير
غنى عنهمو بيقين قلبي وأطمع منك في الفضل الكبير
إلهي ما سألت سواك عوناً فحسبي العون من رب قدير
إلهي ما سألت سواك عفواً فحسبي العفو من رب غفور
إلهي ما سألت سواك هديا فحسبي الهدي من رب بصير
إذا لم أستعن بك يا إلهي فمن عوني سواك ومن مجيري







ورأيتُ أعرابياً متَعَلِّقاً بأستار الكَعْبة رافعاً يَديه إلى السماء
.
وهو يقول : رَبّ ،
.
أتُرَاك مُعَذِّبَنا وتَوْحِيدُك في قَلوبنا وما إخالُكَ تفَعل ،
.
ولئن فعلتَ لَتَجمعنَّا مع قوم طالما أبْغضناهم لك .
.
العقد الفريد



قال أعرابي يصف دَعْوة :
.
وساريةٍ لم تَسْرِ في الأرض تَبْتَغِي ... مَحَلّاً ولم يَقْطَعْ بها البِيدَ قاطعُ
.
سَرَتْ حيث لم تَسْرِ الرِّكابُ ولم تُنخ ... لورْد ولم يَقْصرُ لها القَيْدَ مانع
.
تَظلُّ وَرَاء اللَيل والليلُ ساقِطٌ ... بأوْرَاقه فيه سميرٌ وهاجع
.
تَفَتَّحُ أبوابُ السماء لوفْدِها ... إذا قرع الأبوابَ منهنّ قارع
.
إذا سألَتْ لم يَرددِ الله سُؤْلَها ... على أهْلِها والله راءٍ وسامع
.
وإني لأرجو الله حتى كأنما ... أرى بجميل الظنّ ما اللهّ صانع
.
العقد الفريد




وأنا أقول: إنّه ليس في الأرض كلامٌ هو أمتَعُ ولا آنَق،
.
ولا ألذُّ في الأسماع، ولا أشدُّ اتصالاً بالعقول السليمة،
.
ولا أفَتَقُ للِّسان، ولا أجودُ تقويماً للبيان،
.
مِن طول استماعِ حديثِ الأعراب العقلاء الفصحاء،
.
والعلماءِ البلغاء .
.
البيان والتبيين




وقال ناسٌ من الصحابة لِعُمر: ما بالُ النّاس كانوا إذا ظُلِموا في الجاهليّة فدَعَوا استُجيب لهم ونحنُ لا يستجاب لنا وإنْ كُنّا مظلومين؟ قال: كانوا ولا مَزَاجِرَ لهم إلاّ ذاك، فلَّما أنزَلَ اللَّه عزّ وجلّ الوعدَ والوعيد، والحُدود، والقَوَد والقِصاص، وَكَلَهم إلى ذلك .
البيان والتبيين

قال الأصمعيُّ : رأيت أعرابيةَ ذات جمال تسأل بمنى ،
.
فقلت لها : يا أمَة اللهّ ، تسألين ولك هذا الجمال ؟
.
قالت : قدَرَّ الله فما أصنع ؟
.
قلت : فمن أين معاشكم ؟
.
قالت: هذا الحاج ، نَسْقيهم ونغسل ثيابهم ؟
.
قلت : فإذا ذهب الحاج فمن أين ؟
.
فنظرت إليّ وقالت : يا صَلْت الجبين ،
.
لو كنّا نعيش من حيث نعلم ما عِشْنا .
.
العقد الفريد




وأنشدني محمد بن عبد الله البغدادي :
.
وإنَ عناءً أن تُفْهمَ جاهلاً ... فيحسب جهلاً أنَّه منك أعلمُ
.
وتَشْخَصُ أبصارُ الرّعاع تعجباً ... إليه وقالوا إنّه منك أفهمُ
.
روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حاتم البستي



وقال سَلْمٌ الخاسر :
.
تبدَّتْ فقلتُ الشَّمسُ عِنْدَ طلُوعِها ... بجيدٍ نقيِّ الّلونِ من أَثر الوَرْس
.
فلما كَرَرْت الطّرفَ قلت لصَاحِبي ... على مِريْةٍ: ما هاهُنا مطلع الشمس
.
الحيوان للجاحظ




قال جعفر بن محمد :
.
الأدب عند الأحمق كالماء فى أُصول الحنظل
.
كلما ازداد رِيَّاً زاد مرارة .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي

وقال الأصمعى : إذا أردت أن تعرف عقل الرجل فى مجلس واحد
.
فحدِّثْهُ بحديثٍ لا أصل له ،
.
فإن رأيته أصغى إليه وقبله فاعلم أنه أحمق ،
.
وإن أنكره فهو عاقل .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي




ومن المنقول عن الحسن بن علي - رضي الله عنهما -
.
قال مؤلف الكتاب : قرأت بخط أبي الوفاء بن عقيل
.
قال : لما جيء بابن ملجم إلى الحسن
.
قال له : أريد أن أسارَّك بكلمة
.
فأبى الحسن وقال : إنه يريد أن يعض أذني
.
فقال ابن ملجم والله لو مكنني منها لأخذتها من صماخه .
.
قال ابن عقيل : انظر إلى حسن رأى هذا السيد
.
الذي قد نزل به من المصيبة الفادحة ما يذهل الخلق
.
وتقصيه إلى هذا الحد
.
وانظر إلى ذلك اللعين كيف لم يشغله حاله
.
عن استرداد غشه .
.
الأذكياء لابن الجوزي





وقال أعرابيُّ للحُطيئة : ما عندكَ يا راعي الغنم ؟
.
قال : عجراء من سَلم
.
قال : إني ضَيفٌ
.
قال : للضِّيفان أعددتُها
.
البيان والتبيين




عن مكحول أن لقمان قال لابنه :
.
غاية الشرف والسؤدد حسن العقل
.
ومن حسن عقله غطى ذلك جميع ذنوبه
.
وأصلح ذلك مساويه ، ورضى عنه مولاه .
.
الأذكياء لابن الجوزي




وقد قالوا : إنَّ لحسَّان بن ثابت أفخِرَ بيت قالته العرب ،

وأحكمَ بيت قالته العرب .

فأما أفخر بيت قالته العرب ، فقوله :

وبيوم بَدْرٍ إذ يرد وجوهَهم ... جِبريل تحت لِوائنا ومحمدُ

وأما أحكم بيت قالته العرب ، فقوله :

وإنَ امرأً أَمسى وأصبح سالماً ... من النَّاس إلا ما جَنى لسعيدُ
.
العقد الفريد




وقيل للحُطيئة : من أشعَر الناس ؟
.
قال : النابغة إذا رَهب ، وزُهير إذا رَغب ، وجَرير إذا غَضِب .
.
وقال أبو عمرو بن العلاء : طرفة أشعرُهم واحدةً ،
.
يعني قصيدته :
.
لِخولة أطلالٌ بِبُرقة ثَهْمد
.
وفيها يقول :
.
ستُبدى لك الأيامُ ما كنتَ جاهلاً.... ويَأتيك بالأخبار مَن لم تزوِّدِ
.
وأُنشِد النبي صلى الله عليه وسلم هذا البيتَ ،
.
فقال : هذا من كلام النُّبوة .
.
العقد الفريد





( أبلغ بيت في البرد )
.
وجد أعرابي البرد فقيل له :
.
هذا لكون الشمس في العقرب .
.
فقال :
.
لعن الله العقرب فإنها مؤذية في الأرض كانت أم في السماء .
.
أبو محمد المطراني :
.
وشتاءٍ يخنق الكلب فلا يعلو هريره
.
كلما رام هريراً زم فاه زمهريره
.
هو من قول الراعي:
.
لا ينبح الكلب فيها غير واحدةٍ ... حتى يلف على خرطومه الذنبا
.
قال الرشيد : ما أبلغ بيت في شدة البرد ؟
.
فأنشد هذا البيت بعضهم ،
.
فقال : أبلغ منه :
.
وليلةٍ قر يصطلي القوس ربها ... وأسهمه اللاتي بها يتنبل
.
فقال : حسبك ما بعد هذا شيء .
.
وقيل لأعرابي : أما تجد البرد ؟
.
فقال : لا لأن العري اتصل على بدني فاعتاده كاعتياد وجوهكم .
.
وقيل لآخر : ما أصبرك على البرد !
.
قال : كيف لا يصبر عليه من طعامه الريح
.
وسراجه الشمس وسقفه السماء ؟
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني





كان عبدالله بن معاوية بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب
.
صديقاً للوليد يأتيه ويؤانسه فجلسا يوماً يلعبان بالشطرنج
.
إذ أتاه الآذن فقال : أصلح الله الأمير رجل من أخوالك من
.
أشراف ثقيف قدم غازياً فأحب السلام عليك
.
فقال : دعه
.
فقال عبد الله : وما عليك ائذن له فنظل نحن على لعبنا
.
فادع بمنديل يوضع عليها ونسلم على الرجل ونعود
.
ففعل ، ثم قال : ائذن له
.
فإذا هو رجل له هيبة وبين عينيه أثر السجود
.
وهو معتم قد رجل لحيته فسلم ثم قال :
.
أصلح الله الأمير قدمت غازياً فكرهت أن أجوزك حتى أقضى حقك
.
فقال حياك الله وبارك عليك ثم سكت عنه
.
فلما أنس أقبل عليه الوليد فقال :
.
يا خال هل جمعت القرآن
.
قال : لا كانت شغلتنا عنه شواغل
.
قال : أحفظت من سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم
.
ومغازيه وأحاديثه شيئاً
.
قال : لا كانت شغلتنا عن ذلك شواغل
.
قال : فأحاديث العرب وأشعارها
.
قال : لا
.
قال : فأحاديث أهل الحجاز ومضحيكها
.
قال : لا
.
قال : فأحاديث العجم وآدابها
.
قال : ذاك شىء ما طلبته
.
فرفع الوليد المنديل وقال : شاهك
.
فقال عبد الله بن معاوية : سبحان الله
.
قال : لا والله ما معنا في البيت أحد
.
فلما رأى ذلك الرجل خرج وأقبلوا على لعبهم
.

كان عبدالله بن معاوية بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب
.
صديقاً للوليد يأتيه ويؤانسه فجلسا يوماً يلعبان بالشطرنج
.
إذ أتاه الآذن فقال : أصلح الله الأمير رجل من أخوالك من
.
أشراف ثقيف قدم غازياً فأحب السلام عليك
.
فقال : دعه
.
فقال عبد الله : وما عليك ائذن له فنظل نحن على لعبنا
.
فادع بمنديل يوضع عليها ونسلم على الرجل ونعود
.
ففعل ، ثم قال : ائذن له
.
فإذا هو رجل له هيبة وبين عينيه أثر السجود
.
وهو معتم قد رجل لحيته فسلم ثم قال :
.
أصلح الله الأمير قدمت غازياً فكرهت أن أجوزك حتى أقضى حقك
.
فقال حياك الله وبارك عليك ثم سكت عنه
.
فلما أنس أقبل عليه الوليد فقال :
.
يا خال هل جمعت القرآن
.
قال : لا كانت شغلتنا عنه شواغل
.
قال : أحفظت من سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم
.
ومغازيه وأحاديثه شيئاً
.
قال : لا كانت شغلتنا عن ذلك شواغل
.
قال : فأحاديث العرب وأشعارها
.
قال : لا
.
قال : فأحاديث أهل الحجاز ومضحيكها
.
قال : لا
.
قال : فأحاديث العجم وآدابها
.
قال : ذاك شىء ما طلبته
.
فرفع الوليد المنديل وقال : شاهك
.
فقال عبد الله بن معاوية : سبحان الله
.
قال : لا والله ما معنا في البيت أحد
.
فلما رأى ذلك الرجل خرج وأقبلوا على لعبهم
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي




قال أبو الحسن : حدَّثني أعرابيٌّ كان ينزل بالبَصْرة قال :
.
قدِم أعرابيٌّ من البادية فأَنزلته ، وكان عندي دَجَاج كثير ،
.
ولي امرأةٌ وابنان وابنتان منها ، فقلت لامرأتي :
.
بَادِري واشوي لنا دَجَاجَة وقدِّميها إلينا نتغدَّاها
.
فلمَّا حضر الغداء جلسنا جميعاً أنا وامراتي
.
وابناي وابنتاي والأعرابيّ ، قال : فدفعنا إليه الدَّجاجة
.
فقلنا له : اقسمِها بيننا - نريد بذلك أنّ نضحك منه -
.
فقال : لا أحسنُ القِسمة ،
.
فإن رضيتم بقسمَتي قسمْتُها بينكم ،
.
قلنا : فإنَّا نرْضَى ،
.
فأخذَ رأسَ الدَّجَاجة فقطعه فناوَلَنيِه
.
وقال: الرَّأس للرّأس ،
.
وقَطَعَ الجناحين وقال : الجناحان للابنين ،
.
ثمَّ قطع السَّاقين فقال : السَّاقان للابنتين ،
.
ثمَّ قَطَعَ الزَمِكَّي وقال : العجُز للعُجُوز ،
.
وقال : الَّزور للزائر
.
قال فأخَذَ الدَّجَاجة بأسْرها وسَخِر بنا ،
.
قال : فلما كان من الغد قلتُ لامرأتي :
.
اشوي لنا خَمْسَ دَجاجَاتٍ ، فلما حضر الغداءُ ،
.
قلت : اقسم بيننا ،
.
قَال : إنِّي أظنُّ أنّكم وجَدْتم في أنفسكم
.
قلنا : لا لم نجد في أنفسنا فأقسِم ،
.
قَال : أقسِمُ شفعاً أو وِتراً ،
.
قلنا : اقسِم وِتراً
.
قالَ : أنت وامرأتك ودَجَاجة ثلاثة ، ثمَّ رمى إلينا بدجاجة ،
.
ثُمَّ قَالَ : وابناك ودجاجة ثلاثة ، ثمّ رمى إليهما بدجاجة ،
.
ثمَّ قال : وابنتاك ودجاجة ثلاثة ، ثمّ رمى إليهما بدجاجة ،
.
ثمَّ قَالَ : أنَا ودجاجاتان ثلاَثَةً ، وأخذ دجاجتين وسخِر بنا ،
.
قَالَ : فرآنا ونحن ننظر إلى دجاجتيه فقال :
.
ما تنظرون لعلَّكم كرهتم قسَمِتي الوِتر لا يجيء إلاَّ هكذا ،
.
فهل لكمْ في قِسمَة الشَّفع ؟
.
قلنا : نعم ،
.
فضمَّهنَّ إليه ، ثم قال :
.
أنتَ وابناك ودجاجة أربعة ، ورمى إلينا بدجَاجَة ،
.
ثمَّ قال : والعجوز وابنتاها ودجَاجة أربعة ، ورمى إليهنَّ بدجَاجَةٍ ،
.
ثمّ قالَ : أنَا وثلاث دَجَاجَات أربعة ، وضمَّ إليه الثَّلاث ،
.
ورفَعَ يديه إلى السماء وقال :
.
اللّهم الحمد ، أنتَ فَهَّمتنيها .
.
الحيوان للجاحظ





جاء في العقد لابن عبد ربه :
.
ونحن قائلونِ بعَون اللّه وتوفيقه في كلام الأعراب خاصَةً
.
إذ كان أَشرفَ الكلام حَسَباً ، وأكثرَه رَوْنقاً ،
.
وأحسنَه دِيباجاً ، وأَقلَهُ كلْفَة ، وأَوْضَحَه طريقة ،
.
وإذ كان مَدَارُ الكلام كلِّه عليه ، ومنتسب إليه .
.
قال عمرُ بن عبد العزيز رَضي الله عنه :
.
ما قَوْم أَشْبَه بالسلف من الأعراب لولا جَفَاء فيهم .
.
وقال غَيْلان : إذا أَردتَ أن تَسْمع الدُّعاء فاسمع دُعاء الأعراب .

الأصمعي قال : سمعتُ أعرابياً يقول لرجل :
.
أطعمك اللّه الذي أطعمتَني له ، فقد أحييتني بقَتل جُوعي ،
.
ودفعت عنّى سُوء ظَنّي بيومي ،
.
فحفظك اللّه على كل جَنْب ، وفَرّج عنك كل كَرْب ،
.
وغَفَر لك كل ذَنب .
.
العقد لابن عبد ربه




وقال سعيد بن المسِّيبِ ، ومرَّ به صِلَةُ بن أَشْيَمَ :
.
يا أبا الصَّهباء ، ادعُ اللَّه لي بدَعوات ،
.
قال : زهَّدك اللّهُ في الفاني ، ورغَّبك في الباقي ،
.
وَوَهَب لك يقيناً تسكُنُ إليه .
.
البيان والتبيين






قال: قيل لإبراهيم المحلِّميّ : أيُّ رجل أنت لولا حِدّةٌ فيك ؟
.
قال : أستغفر اللَّه مِمَّا أملك ، وأستصلِحُه ما لا أملك .
.
البيان والتبيين




وقال أبو عمرو المدينيّ : لو كانت البلايا بالحِصَص ،
.
ما نالني كما نالني : اختلفت الجاريةُ بالشاة إلى التَّيَّاس
.
اختلافاً كثيراً ، فرجعت الجارية حاملاً والشاة حائلاً .
.
وقال جعفر بن سعيد : الخلافُ موكّل بكلِّ شيء يكون ،
.
حتى القَذاة في الماء في رأس الكوز ،
.
فإن أردتَ أن تشرب الماء جاءتْ إلى فيك ،
.
وإن أردتَ أن تصبَّ من رأسِ الكوزِ لتخرج رَجَعت .
.
الحيوان للجاحظ





قال أبو على : وقرأت فى نوادر ابن الأعرابي عن أبي عمر المطرز
.
قال : أنشدنا أحمد بن يحيى النحوى عن إبن الأعرابي :
.
وَحَديثُها كَالقَطْرِ يَسْمَعُهُ ... رَاعي سِنِينَ تَتَابَعَتْ جَدْبَا
.
فَأصَاخَ يَرْجُو أنْ يَكُونَ حَياً، ... وَيَقُولُ مِنْ فَرَحٍ: هيَا رَبّا
.
أمالي القالي




صلّى أشعب ، فخفَّف الصلاة فقِيل له :
.
ما أخفَّ صلاتَك !
.
قال : إنه لم يُخالِطْها رِياء .
.
وصلى رجلٌ من المُرائين ، فقيل له :
.
ما أحسنَ صلاَتك !
.
فقال : ومع ذلك إني صائم .
.
وقال طاهرُ بنِ الحُسين لأبي عبد الله المَرْوزِيّ :
.
كم لك منذُ نزلتَ بالعِراق ؟
.
قال : منذُ عشرين سنةَ ،
.
وأنا أصوم الدهرَ منذ ثلاثين سنة .
.
قال : أبا عبد الله ، سألتُك عن مسألة فأجبتني عن مسألتين .
.
العقد الفريد





مرّ أعرابيٌّ في أطمار رثّةٍ برجلٍ فقال له الرجل :
.
والله ما يسرّني أن كنت ضيفك ليلتي هذه ،
.
فقال له الأعرابي : أما والله لو كنت ضيفي لغدوت من عندي
.
أبطن من أمّك قبل أن تضعك بساعة ،
.
إنا والله - إذا وجدنا - آكلكم للمأدوم ، وأطعمكم للمحروم .
.
البصائر والذخائر لأبي حيان التوحيدي

وقال الفضَيْل بن عياض :
.
إني لأسْتَحِي من الله أن أقول : تَوَكلت على اللّه ،
.
ولو توكلت عليه حقَّ التوكل ما خِفْتُ ولا رَجَوْتُ غيره .
.
وقال : مَن خاف الله أخاف الله منه كل شيء ،
.
ومَن لم يَخف الله أخافَه الله من كل شيء .
.
وقال : وعْد من اللهّ لمَن خافَهُ أن يُدْخِله اللَهُ الجنةَ ،
.
وتلا قولَه عزَّ وجَلّ: " وَلمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّه جَنَّتَان "
.
العقد الفريد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 5:59 pm





قال الأصمعي : قال محمد بن واسع :
.
ما آسى من الدنيا إلا على ثلاث
.
بُلغة من عيشٍ ليس لأحد عليّ فيها منة
.
ولا لله علي فيها تبعة
.
وصلاة في جمع أُكفى سهوها ويُدخر لي أجرها
.
وأخ إذا ما اعوججتُ قومني
.
البيان والتبيين




ودعا أعرابيٌّ فقال :
.
اللهم إنِّي أسألك البقاء والنَّماء ،
.
وطيبَ الإتاء، وحَطّ الأعداءِ ، ورفعَ الأولياء ،
.
الإتاء: الرِّزق
.
البيان والتبيين



روي أن رجلاً من الأولين كان يأكل ،
.
وبين يديه دجاجة مشوية ،
.
فجاء سائل فرده خائباً . وكان الرجل مترفاً .
.
فوقعت بينه وبين امرأته فرقة ، وذهب ماله ، وتزوجت ،
.
فبينما زوجها الثاني يأكل ، وبين يديه دجاجة مشوية ،
.
إذ جاء سائل ،
.
فقال لزوجته : ناوليه الدجاجة ، فناولته ،
.
ونظرت فإذا زوجها الأول ،
.
فأخبرته بالقصة ،
.
فقال الثاني : وأنا والله ذلك المسكين ،
.
خيبني فحول الله نعمته وأهله إلي لقلة شكره .
.
ربيع الأبرار للزمخشري

قال شَدَّاد الحارثيّ، ويكنى أبا عُبيد اللَّه:
.
قلت لأَمَة سَوداءَ بالبادية: لمَنْ أنْتِ يا سوداء؟
.
قالت: لسَيِّد الحضَر يا أصلع،
.
قال: قلت لها: أوَلستِ بسوداء
.
قالت: أوَ لستَ بأصلع؟
.
قلتُ: ما أغضَبَكِ من الحق؟
.
قالت: الحقُّ أغضبكَ لا تسبُبْ حتى تُرْهَب، ولأَنْ تتركَه أمْثَل،
.
البيان والتبيين





ولما قَدِم يزيد بن أبي سفيان الشام والياً عليها لأبي بكر ،
.
خَطب الناس فأُرتج عليه ،
.
فعاد إلى حمد للهّ ،
.
ثمِ أُرتج عليه ،
.
فعاد إلى الحمد ،
.
ثم ارتج عليه ،
.
فقال : يأهل الشام ،
.
عسى اللّه أن يجعل بعد عسر يُسْراً ،
.
وبعد عِيٍّ بياناً ،
.
وأنتم إلى إمام فاعل أحْوَجُ منكم إلى إمام قائل ،
.
ثم نزل .
.
فبلغ ذلك عمرَو بن العاص فاستحسنه .
.
العقد الفريد





قال: أخبرني محمَّد بن عبَّاد بن كاسِب،
.
كاتبُ زهير ومولى بَجِيلة من سَبي دابق،
.
وكان شاعراً راوية، وطلاّبة للعلم عَلاّمة،
.
قال: سمعت أبا داود بن حَرِيز يقول وقد جَرى شيءٌ
.
من ذكر الخُطَبِ وتحبيرِ الكلام واقتضابِه،
.
وصعوبةِ ذلك المَقام وأهوالِه،
.
فقال: تلخِيص المعاني رِفْقٌ، والاستعانة بالغريب عَجْز،
.
والتَّشادقُ مِن غير أهل البادية بُغْض،
.
والنَّظَر في عيون النَّاس عِيّ،
.
ومَسُّ اللِّحية هُلْك، والخروجُ مِمَّا بُنِي عليه أوَّلُ الكلام إسهاب .
.
البيان والتبيين

اعلم - أبقاك اللّه - أنّ صاحب التشديق والتقعير والتقعيب
.
من الخطباء والبلغاء، مع سماحةالتكلّف، وشُنعةِ التزيُّد،
.
أعذَرُ من عييّ يتكلف الخطابة،
.
ومن حَصِرٍ يتعرض لأهل الاعتياد والدُّرْبَة،
.
ومَدارُ اللائمة ومستقَرُّ المذَمّة
.
حيث رأيتَ بلاغةً يخالطها التكلف،
.
وبياناً يمازجه التزيّد،
.
إلا أنّ تعاطِيَ الحَصِر المنقوصِ مَقامَ الدرِب التامّ،
.
أقبَحُ من تعاطي البليغ الخطيب، ومن تشادُقِ الأعرابيِّ القُحّ .
.
البيان والتبيين




وخطب معاوية بن أبيِ سفيان لما وَليَ فَحَصِر ،
.
فقال : أيها الناس ،
.
إنّي كنتُ أعْددتُ مقالاً أقوم به فيكم فحُجبت عنه ،
.
فإن الله يحول بين المرء وقَلْبه ، كما قال في كتابه ،
.
وأنتم إلى إمام عَدْل أحوجُ منكم إلى إمام خَطيب ،
.
وإني آمركم بما أمر الله به ورسولُه ،
.
وأنهاكم عما نهاكم اللّه ورسوله ،
.
وأستغفر الله لي ولكم .
.
العقد الفريد





الهيثم قال: كان شيخٌ من أعرابِ طيِّئٍ كثيرَ الدُّعاء بالمغفرة،
.
فقيل له في ذلك،
.
فقال: واللّه إنَّ دعائي بالمغفرة مع قُبْح إصراري لَلُؤْم،
.
وإنّ ترْكِي الدعاء مع قوّة طمعي لَعَجز .
.
البيان والتبيين




قال ابن دراج الطفيلي لأصحابه :
.
لا يهولنّكم غلق الأبواب ، ولا شدة الحُجّاب ،
.
ولا عنف البّواب ، وتحذير العقاب ، ومبارزة الألقاب ؛
.
فإن ذلك صائرٌ بكم إلى محمود النوال ،
.
ومغنٍ لكم عن ذلِّ السؤال ، واحتملوا الوكزة الموهنة ،
.
واللطمة المزمنة ، في جنب الظفر بالبغية ،
.
والدرك للأمنية ، والزموا الطوزجة للمعاشرين ،
.
والخفة بالواردين والصادرين . والتملق للملهين والمطربين ،
.
والبشاشة بالخدم والموكلين ؛
.
فإذا وصلتم إلى مرادكم فكلوا محتكرين؛
.
وادخروا لغدكم مجتهدين ؛
.
فإنكم أحق بالطعام ممن دعي إليه ، وأولى ممن صنع له ؛
.
فكونوا لوقته حافظين ، وفي طلبه متمسكين ،
.
واذكروا قول أبي نواس:
.
ليخمس مال اللّه من كلّ فاجرٍ ... وذي بطنةٍ للطيبات أكول
.
جمع الجواهر للحصري

قال : لما انصرف عليُّ بن أبي طالب رضي اللَّه عنه
.
من صِفِّينَ مرَّ بمقابرَ فقال:
.
السَّلام عليكم أهلَ الدِّيار المُوحِشة، والمحالِّ المُقْفِرَة،
.
من المؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات،
.
أنتم لنا سَلَفٌ فارط، ونحن لكن تَبَع، وبكم عمَّا قليل لاحقون،
.
اللّهمّ اغفرْ لنا ولهمْ، وتجاوَزْ بعفوك عنّا وعنهم،
.
والحمدُ للَّهِ الذي جعَلَ الأرض كِفاتاً، أحياءً وأمواتاً،
.
والحمدُ للَّه الذي خَلَقَكم وعليها يحشُرُكم، ومنها يبعثُكم،
.
وطوبى لمن ذكرَ المَعادَ، وأعَدَّ للحساب، وقَنِع بالكَفَاف .
.
البيان والتبيين




قال: وقيل لأعرابي: إنك لتكثر لبس العمامة،
.
قال: إن شيئاً فيه السمع والبصر لجدير بأن يوقى الحر والقر.
.
البرصان والعرجان للجاحظ

وقال عبدُ الملك بن مروانَ لأعرابيّ: ما أطيَبُ الطعام؟
.
فقال: بَكرةٌ سَنِمةٌ، معتَبَطة غير ضَمِنة،
.
في قدور رَذمةٍ، بشفار خَذِمةٍ، في غداة شَبِمةٍ،
.
فقال عبد الملك: وأبيك لقد أطْيَبْت،
.
معتَبَطة: منحورة من غير داءٍ؛ يقال: اعُتبِط الإبلُ والغنمُ،
.
إذا ذبحت من غير داءٍ، ولهذا قيل للدم الخالص: عَبيط،
.
والعَبيط: ما ذُبح من غير عِلّة،
.
غير ضَمِنة: غير مريضة،
.
رذمة: سائلة من امتلائها،
.
بِشِفارٍ خذِمة: قاطعة،
.
غداة شبمة: باردة، والشَّبَم: البرد
.
البيان والتبيين





وصية أمامة بنت الحارث لابنتها أم إياس
.
لما حملت أم إياس إلى زوجها قالت لها أمها :
.
أي بنية إن الوصية لو تُرِكت لِفَضلِ أدبٍ ، تُرِكت لذلك منك ،
.
ولكنها تذكرة للغافل ، ومَعُونة للعاقل ،
.
ولو أن امرأة استغنت عن الزوج لِغِنَي أبويها
.
وشدَّة حاجتهما إليها كنتِ أغنى الناس عنه
.
ولكن النساء للرجال خلقْنَ ولهن خلق الرجال .
.
أي بنية إنك فَارقْتِ الجوَّ الذي منه خَرَجْتِ
.
وخَلَّفْتِ العُشَّ الذي فيه دَرَجْتِ
.
إلى وَكْر لم تعرفيه وقَرِين لم تألفيه
.
فأصبح بملكه عليك رقيباً ومليكا
.
فكونِي له أمَةً يكُنْ لك عبداً وَشِيكاً
.
يا بنية احْمِلِي عنى عَشْرَ خِصَالٍ تكن لك ذُخْراً وذِكْراً :
.
الصحبة بالقناعة والمعاشرة بحسن السمع والطاعة
.
والتعهُّد لموقع عينه والتفقُّد لموضع أنفه
.
فلاَ تَقَع عينُه منك على قبيح ولاَ يشم منك إلاَ أطيبَ ريح
.
والكحلُ أحسنُ الحسن والماء أطيبُ الطيب المفقود ،
.
والتعهد لوقت طعامه والهُدوُّ عنه عند منامه
.
فإن حَرَارة الجوع مَلْهبة وتنغيص النوم مَبْغَضَة
.
والاحتفاظ ببيته وماله والإرعاء على نفسه وحشمه وعياله
.
فإن الاحتفاظ بالمال حسن التقدير
.
والإرعاء على العيال والحشم جميلٌ حسن التدبير
.
ولاَ تُفْشِي له سراً ولاَ تعصي له أمراً
.
فإنك إن أفشيتِ سِرَّه لم تأمني غَدْرَه
.
وإن عصيت أمره أوغَرْتِ صَدْره
.
ثم اتَّقِي مع ذلك الفرح إن كان تَرِحَاً
.
والاكتئاب عنده إن كان فَرِحَاً
.
فإن الخصلة الأولى من التقصير والثانية من التكدير
.
وكوني أشَدَّ ما تكونين له إعظاماً
.
يكن أشد ما يكون لك إكراماً
.
وأشد ما تكونين له موافقة
.
يكن أطولَ ما تكونين له مرافقة
.
واعلمي أنك لاَ تَصْلِين إلى ما تحبين
.
حتى تُؤْثِرِي رضاه على رضاك وهواه على هواك
.
فيما أحببت وكرهت والله يَخِيرُ لك
.
مجمع الأمثال للميداني





قال مالك بن عمارة اللخمي : كنت أجالس في ظل الكعبة أيام
.
الموسم عبد الملك بن مروان وقبيصة بن ذؤيب وعروة بن الزبير،
.
وكنا نخوض في الفقه مرةً، وفي الذكر مرةً؛
.
وفي أشعار العرب وأمثال الناس مرةً؛ فكنت لا أجد عند أحدٍ منهم ما
.
أجده عند عبد الملك بن مروان من الاتساع في المعرفة والتصرف في
.
فنون العلم والفصاحة والبلاغة، وحسن استماعه إذا حُدِّث،
.
وحلاوة لفظه إذا حَدَّث، فخلوت معه ذات ليلة فقلت:
.
والله إني لمسرورٌ بك لما أشاهده من كثرة تصرفك وحسن حديثك،
.
وإقبالك على جليسك؛
.
فقال: إنك إن تعش قليلاً فسترى العيون طامحة إلي والأعناق قاصدةً
.
نحوي، فلا عليك أن تعمل إلي ركابك.
.
فلما أفضت إليه الخلافة شخصت أريده، فوافيته يوم جمعة وهو يخطب
.
الناس، فتصديت له، فلما وقعت عينه علي بسر في وجهي،
.
وأعرض عني،
.
فقلت: لم يثبتني معرفةً ولو عرفني ما أظهر نكرة.
.
لكنني لم أبرح مكاني حتى قضيت الصلاة ودخل،
.
فلم ألبث أن خرج الحاجب إلي فقال: مالك بن عمارة،
.
فقمت، فأخذ بيدي وأدخلني عليه، فلما رآني مد يده إلي
.
وقال: إنك تراءيت لي في موضع لم يجز فيه إلا ما رأيت من الإعراض
.
والانقباض؛ فمرحباً وأهلاً وسهلاً،
.
كيف كنت بعدنا؟ وكيف كان مسيرك؟
.
قلت: بخير، وعلى ما يحبه أمير المؤمنين.

قال: أتذكر ما كنت قلت لك؟

قلت: نعم، وهو الذي أعملني إليك؛

فقال: والله ما هو بميراثٍ ادعيناه، ولا أثرٍ وعيناه، ولكني أخبرك عن

نفسي خصالاً سمت بها نفسي إلى الموضع الذي ترى،

ما لاحيت ذا ودٍ ولا ذا قرابة قط، ولا شمت بمصيبة عدوٍ قط،

ولا أعرضت عن محدثٍ حتى ينتهي، ولا قصدت كبيرةً من محارم الله

متلذذاً بها وواثباً عليها، وكنت من قريش في بيتها، ومن بيتها في

وسطه، فكنت آمل أن يرفع الله مني، وقد فعل؛

يا غلام، بَوِّئْه منزلاً في الدار.

فأخذ الغلام بيدي وقال: انطلق إلى رحلك؛

فكنت في أخفض حال، وأنعم بال؛ وكان يسمع كلامي وأسمع كلامه،

فإذا حضر عشاؤه أو غداؤه أتاني الغلام وقال:

إن شئت صرت إلى أمير المؤمنين فإنه جالس،

فأمشي بلا حذاء ولا رداء فيرفع مجلسي، ويقبل على محادثتي،

ويسألني عن العراق مرة، وعن الحجاز مرة،

حتى مضت لي عشرون ليلة. فتغديت عنده يوماً،

فلما تفرق الناس نهضت للقيام،

فقال: على رسلك أيها الرجل، أي الأمرين أحب إليك:

المقام عندنا، ولك النصفة في المعاشرة والمجالسة مع المواساة،

أم الشخوص ولك الحباء والكرامة؟

فقلت: فارقت أهلي وولدي على أن أزور أمير المؤمنين،

فإن أمرني اخترت فناءه على الأهل والولد،

قال: بل أرى لك الرجوع إليهم، فإنهم متطلعون إلى رؤيتك،

فتجدد بهم عهداً ويجددون بك مثله،

والخيار في زيارتنا والمقام فيهم إليك،

وقد أمرنا لك بعشرين ألف دينار، وكسوناك وحملناك،

أتراني ملأت يدك أبا نصر؟

قلت: يا أمير المؤمنين، أراك ذاكراً لما رويت عن نفسك.

قال: أجل، ولا خير فيمن ينسى إذا وعد؛
.
ودع إذا شئت صحبتك السلامة.
.
الإمتاع والمؤانسة لأبي حيان التوحيدي

وقال هارون الرشيد للمُفَضّل الضَّبِّي:
.
أنشدنا بيتاً أوله أعرابي في شَملته، هَبَّ من نَومته،
.
وآخره مَدنيّ رقيق، غُذِّي بماء العَقيق.
.
قال المُفضل: هَوَّلتَ عليَّ يا أمير المؤمنين،
.
فليت شعري، بأيّ مَهر تُفتضّ عَروس هذا الخدْر؟
.
قال هارون: هو بيتُ جَميل حيث يقول:
.
ألا أيها النّوام ويحكُم هُبُّوا ... أُسائلكم هل يَقتل الرجلَ الحبُّ
.
فقال له المفضل: فأخبرني يا أمير المؤمنين
.
عن بيت أوله أكثمُ بن صَيفيّ في إصابة الرأي،
.
وآخره بُقراط الطبيب في معرفته بالداء والدواء؟
.
قال له هارون: ما هو؟
.
قال: هو بيتُ الحسن بن هانئ حيث يقول:
.
دع عنكَ لَومي فإنّ اللومَ إغراء ... وداوني بالَّتي كانت هي الدواء
.
قال: صدقت .
.
العقد الفريد





قال: دعا أعرابيٌّ في طريق مكة فقال:
.
هل من عائدٍ بفضل، أو مواسٍ من كَفاف؟،
.
فأُمسِكَ عنه فقال:
.
اللهمَّ لا تِكلْنا إلى أنفسنا فنعجِزَ، ولا إلى الناس فنَضيع .
.
البيان والتبيين





وقام أعرابيٌّ ليَسأل فقال:
.
أينَ الوُجوه الصبِّاح، والعقولُ الصِّحاح،
.
والألسن الفصاح، والأنساب الصِّراح،
.
والمكارم الرِّباح، والصُّدور الفِساح،
.
تُعيذُني من مَقامي هذا؟
.
البيان والتبيين





الأصمعيُّ قال: نَعتَ أعرابيٌّ رجلاً فقال:
.
كأنَّ الألسنَ والقلوبَ رِيضت له،
.
فما تنعقِد إلاّ على وُدِّه،
.
ولا تنطق إلاّ بحمده
.
البيان والتبيين




وقال أعرابيٌّ يَعِيب قوماًُ:
.
هم أقلُّ النّاس ذُنوباً إلى أعدائهم،
.
وأكثرُهم جُرماً إلى أصدقائهم،
.
يصومون عن المعروف، ويُفطِرون على الفَحْشاء
.
البيان والتبيين





وقال أعرابيّ : الدّرَاهم مَيَاسمِ تَسِم حَمْداً أو ذَمّاً،
.
فمن حَبَسها كان لها، ومن أنفقها كانت له،
.
ما كل من أعطى مالاً أُعْطِي حَمْداً، ولا كلُّ عَديم ذَميم.
.
أخذ هذا المعنى الشاعر فقال:
.
أنت للمال إذا أَمْسَكْتَه ... فإذا أنْفَقْتَهُ فالمالُ لَكْ
.
وهذا نظير قول ابن عبّاس، ونظر إلى دِرْهم في يد رجل،
.
فقال: إنّه ليس لك حتَّى يَخْرج من يدك.
.
العقد الفريد





أتي أعرابيّ عُمَرَ بن عبد العزيز فقال:
.
رجلٌ من أهل البادية سَاقَتْه إليك الحاجة،
.
وبَلغت به الغاية، واللّه سائلك عن مَقامي هذا.
.
فقال عمر: ما سمعتُ أبلغ مِن قائل،
.
ولا أَوْعظ لمُقول له من كلامك هذا.
.
العقد الفريد



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 6:00 pm


قال الأصمعيّ: وقف أعرابيٌّ يسأل فقال:

ألاَ فَتىً أرْوَعَ ذا جَمَالِ ... مِن عَرَبِ النَّاسِ أوِ المَوَالي
.
يُعِينُنِي اليومَ عَلَى عِيالي ... قد كَثَّرُوا هَمِّي وقلَّ مالي
.
وساقَهُمْ جَدبٌ وسُوءُ حالِ ... وقد مَلِلْتُ كَثرةَ السُّؤال
.
البيان والتبيين




وقال أعرابيّ وهو محبوس:
.
أقيداً وسجناً واغتِرَاباً وفُرقةً ... وذكرى حبيب إنَّ ذا لعظيمُ
.
وإنَّ امرَأً دَامَت مواثِيقُ عهدِهِ ... على كلِّ ما لاقيتُهُ لكَرِيمُ
.
البيان والتبيين




وذكر أعرابيّ قوماًً، فقال :
.
جَعلوا أموالهم مناديل أعراضهم،
.
فالخيرُ بهم زائد، والمعروف لهم شاهد،
.
فيُعطونها بطيبة أنفُسهم إذا طُلبت إليهم،
.
ويباشرون المَعروف بإشراق الوُجوه إذا بُغي لديهم.
.
العقد الفريد











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 6:47 pm

حُرٌّ وَ مَذهَبُ كُلِّ حُرٍّ مَذهَبي : ما كُنتُ بالغاوي وَ لا المُتَعَصِّبِ

يَأبى فُؤادي أَن يَميلَ إِلى الأَذى : حُبُّ الأَذِيَّةِ مِن طِباعِ العَقرَبِ

حَسبُ المُسيءِ شُعورُهُ وَ مَقالُهُ : في سِرِّهِ يا لَيتَني لَم أُذنِبِ

إِنّي إِذا نَزَلَ البَلاءُ بصاحِبي : دافَعتُ عَنهُ بناجذي وَ بمِخلَبي


" إيليا أبو ماضي "






قال ابن مسعود:
دخل شاب على عمر[قرب وفاته]فجعل الشاب يثني عليه، فرآه عمر يجر إزاره فقال له:"يا ابن أخي، ارفع إزارك؛ فإنه أتقى لربك وأنقى لثوبك"فكان ابن مسعود يقول:"يا عجبا لعمر إن رأى حق الله عليه فلم يمنعه ما هو فيه أن تكلم به"
[ البخاري]



عن الأغر بن يسار رضي الله عنه وأرضاه
قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم
يا أيها الناس توبوا إلي الله واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة
رواه مسلم


قال عبد الله بن مسعود :
لأن أعض على جمرة حتى تبرد أحب إليّ مِن أنْ أقول لشيء قد قضاه الله:ليته لم يكن...





لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب ... ولا ينال العلا من طبعه الغضب
....
إن الأفاعي وإن لانت ملامســـها .. عند التقلب في أنيابها العطــــب
ــــــــــــــــ
عنترة العبسي



يا نفسُ كم تهوينَ لذَّاتٓ الدُّنى
تجرينَ خلف بهارج الأوهامِ

لكنَّما السعدُ الكريمُ المرتجى
في عزَّةِ الأخلاقِ بالإسلامِ

د. صالح الفهدي



عاد المساءُ ولم تعودي ...
يالهفةَ القلبِ الشَّرودِ ..!!
ياوردةً تختالُ في روحي ..
على جُرحي البَعيدِ ..!!
وإذا سألتُكِ موعداً ..
عانيتُ من مُرِّ الصُدُودِ ..!!
عاد الجميع إلى الديارِ -
اْلبردُ يسكنُ في الحدودِ ..!!
لا سورَ للجسدِ المُسَجَّى ..
لاقبرَيقبلُ بالهُمودِ ..!!
الموتُ حباً , شِرعةٌ ..!!
صيغت على شفةِ الخلودِ ..!!








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 6:48 pm



سُئل الشَّيخُ الإمَامُ ابنُ تيمية
عنْ ( الصَّبرُ الجميلُ ) و ( الصَّفحُ الجميلُ ) و( الهَجـْرُ الجميل ُ) .
فأجابَ ـ رحِمَه اللّه :
الهَجـْرُ الجميلُ : هجْـرٌ بلا أذى
والصَّفحُ الجميلُ : صفح ٌ بلا عِـتابٍ
والصَّبرُ الجميلُ : صبرٌ بلا شكْوى


قـالَ يعقوبُ ـ عليه السَّلام ـ : { إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ } معَ قولِه : { فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ } فالشَّكوى إلى اللّه لا تـُنافي الصَّبرَ الجميلَ ،
ويُرْوَي عَنْ موسى ـ عليه السلام ـ أنه كانَ يقـولُ : (اللهُـمَّ لكَ الحَمـْدُ، وإليكَ المُشتكَى ، وأنتَ المُستعانُ ، وبكَ المُستغاثُ وعليكَ التـُّكْلانُ )


ومِنْ دُعَـاءِ النبيّ - صلى الله عليه وسلم - :
( اللّهُـمَّ إليك أشْكو ضَعـْفَ قـُوَّتي ، وقـِلّة حـِيلتي، وهوانِي على النـّاس ِ، أنتَ ربُّ المُستضْعـَفينَ وأنتَ ربِّي ، إلي مَنْ تـَكِلـُنِي؟ إلى بعـِيْـدٍ يتجَـهَّمَنِي ؟ أمْ إلى عَـدِوٍّ ملـَّكـْتَه أمْري؟ إنْ لمْ يكُنْ بكَ غضَبٌ عليَّ فلا أبَالي، غيْرَ أنَّ عـافـِيتكْ هي أوسَعُ لي أعـُوذ ُبنـور وجْـهـِكَ الـذي أشْرَقـَتْ له الظـُّلـُماتُ ، وصَلـُحَ عليه أمْرُ الـدنيا والآخِـرَة ِ، أنْ ينـْزلَ بي سخطـُكَ ، أو يحـُلَّ علي غضَبـُك، لك العـُتـْبي حتى ترْضى )

وكانَ عُمَرُ بنُ الخطـَّابِ ـ رضِي اللّه عـَنه ـ يقـْرأ في صـلاة ِالفجـْر قوله - تعالى - في سورة يُوسُفَ : { إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ } .. ويبكي حتى يُسمَعَ نشِـيْجـِه مِنْ آخـِر الصُّـفـُوفِ
فهذه الشَّكوى إلى الخالق تختلفُ عَنْ الشَّكوي إلى المَخـْلـُوق ِ !

قــُرئ على الإمام ِ أحمـدَ في مَـرَض ِ مَـوتِـه أنَّ طـاووسًا كـَرهَ أنـِينَ المَـريـْض ِ، وقال إنـَّه شَكْـوى ، فما أنَّ الإمام ُ حتى مَـاتَ . وذلك أنَّ المُشتكِي طـالـِبٌ بلسان ِالحَـال ِ : إمـَّا إزالـَةِ ما يَضُرَّه ُ .. أو حُـصول ِما ينفعَـه ُ.. والعـَبْـدُ مأمـُورٌ أنْ يسألَ ربَّه دُونَ خـَلـْقـِه ، كما قـال - تعالى - في سورة الشَّرح : { فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ }
وقـالَ - صلى الله عليه وسلم - لابْن ِ عبـّاس – رضي الله عنهما - : ( إذا سألـْتَ فاسألْ اللّهَ ، وإذا استعـَنْتَ فاستعـِنْ باللّهِ ) .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 6:51 pm



من أسماءِ العسل:
الأَرْي، والآس، والجَلْس، والخَوّ، والذَّوْب، والشَّوْب، والسلوى، والسَّنّوت، والشَّهْد، والضَّحْك، والطِّرْم، والظَّيّان.




السَّمادِيرُ: ضَعْفُ البَصَرِ، أو شيءٌ يُتَراءَى للإِنسانِ من ضَعْفِ بَصَرِهِ عن السُّكْرِ، وغَشْيُ الدُّوارِ والنُّعاسِ، واسْمُ امرأةٍ، وقد اسْمَدَرَّ بَصَرُهُ.
(القاموس المحيط)





"أل" التعريفية
اختلف في المعرِّف بالأداة "أل" على أربعة أقوال:
1- المعرِّف هو "أل" والألف أصليةٌ، وهو قول الخليل.
2- المعرِّف هو "أل" والألف زائدةٌ، وهو قول سيبويه.
3- المعرِّف "اللام" وحدها، وهو قول كثيرٍ من النحاة.
4- المعرِّف هو "الألف" وحدها، واللام زائدةٌ للتفريق بين همزة الاستفهام والهمزة المعرِّفة، وهو قول المبرِّد.
و"أل" التعريف تنقسم إلى قسمين:
1- الجنسية: وهي ثلاثة أنواعٍ:
الأولى: لبيان الحقيقة: وذلك إذا لم يخلفها «كلُّ»، نحو: ﴿وجعلنا من الماء كل شيء حي﴾.
الثاني: لشمول أفراد الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» حقيقةً، نحو: ﴿وخلق الإنسان ضعيف﴾.
الثالث: لشمول خصائص الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» مجازًا، نحو: «أنت الرجل علمًا».
2- العهدية: وهي ثلاثة أنواعٍ أيضًا:
الأوَّل: عهدٌ ذكريٌّ: نحو: ﴿فعصى فرعون الرسول﴾.
الثاني: عهدٌ علميٌّ: نحو: ﴿إذ هما في الغار﴾.
الثالث: عهدٌ حضوريٌّ: نحو: ﴿اليوم أكملت لكم دينكم﴾.
و (ال) المعرِّفة ثلاثة أنواعٍ:
1- لتعريف العهد: أي: تعريف ذي العهد. بمعنى: الشيء المعهود، وهي التي تدخل على النكرة فتفيدها درجةً من التعريف تجعل مدلولها فردًا معيَّنً بعد أن كان مبهمًا شائعًا، والعهد ثلاثة أنواعٍ:
(أ) عهد ذكري: وهو أن يكون مدخول (ال) تقدَّم له ذكرٌ في الكلام، كقوله تعالى: ﴿اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ﴾ [النور: 35]، فائدتها : التنبيه على أنَّ مصحوبها هو الأوَّل بعينه.
ب- عهد ذهني: وهو أن يكون مدخول (ال) معلومًا لدى المخاطب، نحو: جاء القاضي، إذا كان بينك وبين مخاطبك عهدٌ في قاضٍ خاصٍّ، قال تعالى: ﴿إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ﴾[التوبة: 40].
ج- عهد حضوري: وهو أن يكون مصحوب (ال) حاضرًا، كقوله تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِين﴾[المائدة: 3]. أي: اليوم الحاضر، وهو يوم عرفة؛ لأنَّ الآية نزلت فيه.
2- لتعريف الجنس: وهي التي تدخل على لفظ الجنس لبيان حقيقته الذاتية القائمة في الذهن دون التعرُّض لأفراده. نحو: أهلك الناس الدينار والدرهم أي: جنسهما، وليس المراد كلَّ فردٍ. فإنَّ من الدنانير والدراهم ما يكون زادًا لصاحبه إلى الجنَّة، ومنه قوله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾ [الأنبياء: 30] أي: من هذه الحقيقة لا من كلِّ شيءٍ اسمه ماءٌ.
3- للاستغراق: وهي الداخلة على واحدٍ من الجنس لإفادة الاستغراق والشمول. وعلامتها صحَّة وقوع (كل) موقعها، وهي إمَّا لاستغراق الأفراد كقوله تعالى: ﴿يُرِيدُ اللهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيف﴾[النساء: 28] أي: كلُّ فردٍ من أفراد الإنسان ضعيفٌ.
أو لاستغراق صفات الأفراد، نحو: خالدٌ الرجل. أي الجامع لصفات الرجال المحمودة. إذ لو قيل: خالدٌ كلُّ رجلٍ، على وجه المبالغة والمجاز لصحَّ، بمعنى أنه اجتمع فيه ما افترق في غيره من الرجال. ومنه قوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ الْكِتَابُ ل رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ﴾[البقرة: 2] أي الكتاب الكامل في الهداية الجامع لصفات جميع الكتب المنـزلة وخصائصها.
والفرق بين هذه الأقسام الثلاثة: أنَّ العهدية يراد بمدخوله فردٌ معيَّنٌ، والتي لتعريف الجنس يراد بمصحوبها نفس الحقيقة، لا ما تصدق عليه من الأفراد، والتي للاستغراق يراد بمصحوبه كلُّ الأفراد حقيقةً أو مجازًا.
[«أوضح المسالك» (1/189)، «شرح الأشموني» (1/167)، ]
«شرح قطر الندى» للفوزان








نفس الشيء  و الشيء نفسه كلاهما صحيح
قال عبد السلام هارون في مجلة المجمع : "يتحرج بعض المتحذلقين من استعمال (النفس) في غير التوكيد، فيقول: الشيء نفسه فقط. وقد ضيقوا واسعا.
فنفس الشيء ذاته، تستعمل استعماله، ولا يمنع من ذلك نحو ولا لغة .

و جاء في كتاب سيبويه قوله: "وتجري هذه الأشياء التي هي على ما يستخفون بمنْزلة ما يحذفون من نفس الكلام" .
وقوله: "وذلك قولك: نزلت بنفس الجبل، ونفس الجبل مقابلي"

ويقول الجاحظ: "ولا بد للترجمان من أن يكون بيانه في نفس الترجمة، في وزن عمله في نفس المعرفة" .
سمع سيبويه بعض العرب يقول: نزلت نفس الجبل.اه
وعندي أن نفس الشيء بمعنى أل التي للعهد الذهني، في حين أن الشيء نفسه توكيد معنوي لدفع إرادة المجاز..
و هناك شواهد على أن العرب قالت: نزلت بنفس الجبل، ونفس الجبل مُقابِلي
(كتاب "النحو الوافي"، عباس حسن) .






من الأضداد
• ‫‏وراء‬ : خلف أو قدام وبه فسر قوله تعالى ( وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا ) أي أمامهم .

• ‏عسعس الليل‬ : إذا أقبل بظلامه أو أدبر ، ولذا قالوا في تفسير قوله تعالى (والليل إذا عسعس) إذا أقبل بظلامه أو إذا أدبر ، روي القولان عن ابن عباس رضي الله عنهما.

• ‫الصريم‬ : الليل أو الصبح . وبه فسر قوله تعالى ( فأصبحت كالصريم ) أي كالليل الأسود وقيل كالنهار فلا شيء فيها .

• ‫الغابر‬ : الباقي أو الغائب . ولذا قالوا في تفسير قوله تعالى (فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين) أي الباقين في عذاب الله أو الغائبين عن النجاة .

• ‫‏التعزير‬ : أي التعنيف أو التعظيم ومنها قوله تعالى ( لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه ... ) أي تعظموه
.
• ‫‏الأقراء‬ : الحيض أو الأطهار ، ولذا اختلفوا في تفسير قوله تعالى والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ) قال أهل الكوفة: هي الحيض، وهو قول عمر وعلي وابن مسعود . وقال أهل الحجاز: هي الأطهار، وهو قول عائشة وابن عمر. وقال الشافعي من إن الانتقال من الطهر إلى الحيضة يسمى قرءا .

•‫‏أسررت_الشيء‬ : أخفيته أو أعلنته ، وبه فسر قوله تعالى ( وأسروا الندامة لما رأوا العذاب) أي أظهروها .

• ‫‏صار‬ : أي جمع أو قطع ؛ وبه فسر قوله تعالى (فصرهن إليك ) قال ابن عباس أي قطعهن ، وقال عطاء: اضممهن إليك .

• ‫‏الرجاء‬ : للرغبة أوللخوف ، وبه فسر قوله تعالى : ( ما لكم لا ترجون لله وقارا ) أي لا تخافون عظمة الله تعالى ..

• ‫‏الطرب‬ : الفرح أو الحزن . جاء في المعجم : الطرب خفة تصيب الإنسان لشدة حزن أو سرور .

• ‏الناهل‬ : العطشان أو الذي قد شرب حتى روي . وفي المعجم : النَّاهِلُ : العطشان والرَّيان .

• ‫‏العادل‬ : المنصف أو المشرك القاسط عن الحق .

• ‫ ‏طلعت على القوم‬ : إذا أقبلت عليهم حتى يروك أو إذا غبت عنهم حتى لا يروك .

• ‫ الهاجد‬ : المصلي بالليل أو النائم .

• ‫ ‏الجلل‬ : الشيء العظيم أوالشيء الصغير الحقير .

• ‫ ‏الصارخ‬ : المستغيث والصارخ المغيث .

• ‫ ‏الإهماد‬ : السرعة في السير أو الإقامة .

• ‫‏الظن‬ : اليقين أوالشك

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 7:17 pm

عن الحجاج في العفو :
.
وأُتِيَ بأسيرين فأمرَ بقتلِهما ،
.
فقال أحدُهما : إنَّ لي عندَك يداً .
.
قال : وما هي ؟
.
قال : ذكرَ عبد الرحمن يوماً أمَّكَ بسوءٍٍ فنَهَيْتُه .
.
قال : منْ يعلمُ ذلك ؟
.
قال : هذا الأسير الآخر .
.
فسأله الحجاج فصدقه .
.
فقال له الحجاج : فَلِمَ لمْ تفعلْ كما فعل ؟
.
قال : وينفعُني الصدقُ عندك ؟
.
قال : نعم .
.
قال : منعَني البغضُ لك ولقومِك .
.
قال : خَلُّوا عن هذا لفعِله . وعن هذا لصدقِه .
.
نهاية الأرب للنويري



وفي العفو أيضاً :
.
قال رجل للمنصور : " الانتقام عدلٌ والتَّجاوزُ فضلٌ ، ونحن نعيذُ أميرَ المؤمنين
.
بالله مِنْ أنْ يَرْضى لنفسِه بأَوْكَسِ النَّصيبين دونَ أنْ يَبْلُغَ أرفعَ الدَّرَجتين " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص98






لتلطف في مسألة العفو
.
قال كسرى ليوشت المغنيّ وقد قتل فهلوذ حين فاقَه وكان تلميذَه :
.
" كنتُ أستريحُ منه إليكَ ومنكَ إليه فأذهبَ شطرَ تَمَتُّعي حسَدُكَ ونَغَلُ صَدْرِك ،
.
ثم أمَرَ أنْ يُلقى تحتَ أرجُلِ الفِيَلة ،
.
فقال: أيها الملك ، إذا قتلتُ أنا شطرَ طربِكَ وأبْطلْتُه ،
.
وقتلتَ أنتَ شطرَه الآخر وأبْطلتَه ،
.
أليسَ تكونُ جِنايَتُكَ على طربِكَ كَجِنايَتي عليه ؟
.
قال كسرى : دعوه ، ما دلَّه على هذا الكلام إلا ما جعلَ له من طول المُدَّة .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص98






أبو فراس الحمداني :
.
مددْنا علينا الليل والليل راضِعُ ... إلى أنْ تَجَلَّى رأسُه بمَشيبِ
.
ولاحَ لنا ضوءُ الصباح كأنّه ... مبادي نُصولٍ في عِذارِ خَضيبِ
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص66




ذمَّ الدنيا رجلٌ عند علي رضي الله عنه ،
.
فقال علي : الدنيا دار صِدْقٍ لمَنْ صدقَها ، دارُ نَجاةٍ لمن فهمَ عنها ،
.
دارُ غِنىً لمن تزوَّدَ منها ، مَهْبِطُ وحي الله ، ومُصلَّى ملائكتِه ،
.
ومسجدُ أنبيائِه، ومَتْجَرُ أوليائِه .
.
رَجُوا فيها الرحمة ، واكتسبوا فيها الجنة ، فمن ذا الذي يذُمُّها ، وقد آذَنَتْ بِِبَيْنِها ،
.
ونادَتْ بِفِرَاقِها ، ونَعَتْ نفسَها ، وشَبَّهتْ بسرورِها السرور ،
.
وببلَائها البلاء ، ترغيباً وترهيباً .
.
فيا أيُّها الذَامُّ لها ، المُعَلِّلُ نفسَه ، متى خدعَتْكَ الدنيا ؟ ومتى اسْتَذَمَتْ إليك ؟
.
أَبِمَصارعِ آبائِك في البِلَى ، أم بِمَضاجِعِ أمَّهاتِكَ في الثَّرى ؟ .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص64

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 7:35 pm

لِلَّهِ نَهرٌ سالَ في بَطحاءِ أَشهى وُروداً مِن لِمى الحَسناءِ
مُتَعَطِّفٌ مِثلَ السِوارِ كَأَنَّهُ وَالزَهرُ يَكنُفُهُ مَجَرُّ سَماءِ
قَد رَقَّ حَتّى ظُنَّ قُرصاً مُفرَغاً مِن فَضَّةٍ في بُردَةٍ خَضراءِ
وَغَدَت تَحُفُّ بِهِ الغُصونُ كَأَنَّها هُدبٌ يَحُفُّ بِمُقلَةٍ زَرقاءِ
وَلَطالَما عاطَيتُ فيهِ مُدامَةً صَفراءَ تَخضِبُ أَيدِيَ النُدَماءِ
وَالريحُ تَعبَثُ بِالغُصونِ وَقَد جَرى ذَهَبُ الأَصيلِ عَلى لُجَينِ الماءِ
ابن خفاجة



إنّي ذكرْتُكِ بالزّهراء مشتاقا ***
والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا
وَللنّسيمِ اعْتِلالٌ في أصائِلِهِ ***
كأنهُ رَقّ لي فاعْتَلّ إشْفَاقَا
والرّوضُ عن مائِه الفضّيّ مبتسمٌ ***
كما شقَقتَ عنِ اللَّبّاتِ أطواقَا
يَوْمٌ كأيّامِ لَذّاتٍ لَنَا انصرَمتْ ***
بتْنَا لها حينَ نامَ الدّهرُ سرّاقَا
نلهُو بما يستميلُ العينَ من زهرٍ ***
جالَ النّدَى فيهِ حتى مالَ أعناقَا
كَأنّ أعْيُنَهُ إذْ عايَنَتْ أرَقي
بَكَتْ لِما بي فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا
وردٌ تألّقَ في ضاحي منابتِهِ ***
فازْدادَ منهُ الضّحى في العينِ إشراقَا
" ابن زيدون "



جاء في الفروق اللغوية للعسكري :
الطهارة : في الخلقة والمعاني لأنها تقتضي منافاة العيب .
النظافة لاتكون إلا في الخَلق واللباس لأنها تقتضي منافاة الدنس .



( معجم الفروق اللغوية) المؤلف أبو هلال العسكري
كتاب لغوي مهم , وقد هدف مؤلفه منه خدمة اللغة وحفظ مفرداتها من اللحن والخطأ اللذين انتشرا بين الناس.
اهتم العلماء بكتب الفروق في الأصول والفقه لأثرها في تربية وتنمية الملكة، و(الفروق اللغوية) لا تقل عن تلك في كسب الملكة اللغوية والحس العربي، وأبو هلال العسكري أتحف المكتبة العربية بهذا السفر الحافل حتى توضع الألفاظ في محالها ولا تلقى كيفما اتفق وفي كتابه هذا 940 فرقاً نافعاً كالفرق بين القديم والعتيق والتكليف والاختبار والفتنة والتجريب، والجسم والجرم ولما ولم والتابع والتالي. وقدألحقت به فهارس وأوردت موارد الفروق في آخر الكتاب مرتبة على حروف المعجم تسهيلا على الباحث.
(رابط التحميل) http://www.creativity.ps/library/datanew/cre11/12.pdf


أعمال القلوب هي الأصل :
قال العلامة ابن القيم رحمه الله :
"أعمال القلوب هي الأصل , وأعمال الجوارح تبع ومكملة , وإن النية بمنزلة الروح , والعمل بمنزلة الجسد للأعضاء , الذي إذا فارق الروح فموات , فمعرفة أحكام القلوب أهم من معرفة أحكام الجوارح " .
[بدائع الفوائد (3/224)] .



كتاب(بدائع الفوائد) لابن قيم الجوزية :
يغلب على الكتاب التحقيقات اللغوية وفيه معارف دقيقة في التفسير لكتاب الله لبيان منهج الأسلوب القرآني في البيان، وفي نطاق العقيدة أبان وحسم الموقف في كثير من المشكلات ، وفي الفقه تعرض لكثير من الأحكام الدقيقة المطولة، مثل بيان فرضية الحج ، وحسم الكلام في قضايا أصولية كثيرة .

(رابط التحميل) http://shamela.ws/index.php/book/12003







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 7:44 pm

حــرّم الله علــى النــار أن تــأكل أثــر السجـــود

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنِ النّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:
"حَتَّى إِذَا أَرَادَ اللَّهُ رَحْمَةَ مَنْ أَرَادَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ أَمَرَ اللَّهُ الْمَلَائِكَةَ أَنْ يُخْرِجُوا
مَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَيُخْرِجُونَهُمْ وَيَعْرِفُونَهُمْ بِآثَارِ السُّجُودِ وَحَرَّمَ اللَّهُ عَلَى النَّارِ
أَنْ تَأْكُلَ أَثَرَ السُّجُودِ فَيَخْرُجُونَ مِنْ النَّارِ فَكُلُّ ابْنِ آدَمَ تَأْكُلُهُ النَّارُ إِلَّا أَثَرَ السُّجُودِ"
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 806
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

. وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ".
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 482
خلاصة حكم المحدث: صحيح

قال الإمام النووي في "شرح صحيح مسلم":
وَفِيهِ دَلِيلٌ لِمَنْ يَقُولُ إِنَّ السُّجُود أَفْضَل مِنَ الْقِيَامِ وَسَائِرِ أَرْكَانِ الصَّلَاة.
وَعَنْ معدان بنِ أَبي طلحةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: لَقِيتُ ثَوْبَانَ مَوْلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ:
أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ يُدْخِلُنِي اللهُ بِهِ الْجَنَّةَ، أَوْ قَالَ قُلْتُ: بِأَحَبِّ الأَعْمَالِ إِلى اللهِ فَسَكَتَ،
ثُمَّ سَأَلْتُهُ فَسَكَتَ، ثُمَّ سَأَلْتُهُ الثَّالِثَةَ فَقَالَ: سَأَلْتُ عَنْ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
"عَلَيْكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ، فَإِنَّكَ لا تَسْجُدُ للهِ سَجْدَةً إِلاَّ رَفَعَكَ اللهُ بِهَا دَرَجَةً ، وَحَطَّ عَنْكَ بِهَا خَطِيئَةً".
الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 488
خلاصة حكم المحدث: صحيح









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 7:53 pm

قوله تعالى " يَا أَيَّها الَّذينَ آَمَنوا لا تَقولوا راعِنا " الآية.
قال ابن عباس في رواية عطاء: وذلك أن العرب كانوا يتكلمون بها فلما سمعتهم اليهود يقولونها للنبي صلى الله عليه وسلم أعجبهم ذلك وكان راعنا في كلام اليهود سباً قبيحاً فقالوا: إنا كنا نسب محمداً سراً فالآن أعلنوا السب لمحمد فإنه من كلامه فكانوا يأتون نبي الله صلى الله عليه وسلم فيقولون: يا محمد راعنا ويضحكون ففطن بها رجل من الأنصار وهو سعد بن عبادة وكان عارفاً بلغة اليهود وقال: يا أعداء الله عليكم لعنة الله والذي نفس محمد بيده لئن سمعتها من رجل منكم لأضربن عنقه فقالوا: ألستم تقولونها فأنزل الله تعالى " ياأَيُّها الَّذينَ آَمَنوا لا تَقولوا راعِنا " الآية.



تأبى الحُروفُ وتسْتعصي معانيهـــــا
حتـّى ذكَرْتـُك فانـْهالتْ قوافيهـــــــا
(محمّدٌ) قـُلـْتُ فاخـْضرّت رُبى لُغتــي
وسالَ نـَهـْرُ فـُراتٌ في بواديهــــــا
فكيفَ يجْدِبُ حَرْفٌ أنْتَ مُلهِمُــــــــــهُ
وكيفَ تظمأ روحٌ أنتَ ساقيهـــــــا
* * *
تفتحتْ زهرةُ الألفاظِ فاحَ بهـــــــــــا
مِسـْكٌ من القـُبّة الخضراء يأتيهــا
وضجّ صوتٌ بها دوّى فزلزلهــــــــا
وفجرّ الغار نبعا في فيافيهــــــــــــا
تأبّدتْ أممٌ في الشركِ ما بقيــــــــــتْ
لو لمْ تكـُن يا رسول الله هاديهـــــا
أنقذتَها من ظلام الجهلِ سرْتَ بهـــا
إلى ذ ُرى النور فانجابت دياجيهـــا
أشرقتَ فيها إماما للهُدى ،،علَمــــاً
ما زال يخفِق ُ زهوا في سواريهــــا
وحّـدْ ت بالدين والإيمان موقفهــــا
ومنْ سواك على حُب يؤاخيهـــــــــا
كُنت الإمامَ لها في كلّ معـْتـَــــــــرَكٍ
وكنت أسوة قاصيها ودانيهـــــــــــا
* * *
في يوم بدر دحرتَ الشركَ مقتـــدرا
طودا وقفـْتَ وأعلى من عواليهــــــا
رميتّ قبضة حصباءِ بأعْيُنهــــــــــا
فاسّاقطتْ وارتوت منهُا مواضيهـــا
وما رميتَ ولكنّ القدير رمــــــــــــى
ولمْ تـُخِب رمية ٌ اللــــــــه راميهــــا
هو الذي أنشأ الأكوانَ قـُدرتـُـــــــــهُ
طيّ السجل إذا ما شاء يطويهـــــــــا
* * *
يا خاتمَ الأنبياءِ الفذ ّ ما خـُلقـــــــــتْ
أرضٌ ولا تُبّتتْ فيها رواسيهـــــــــا
إلاّ لأنك آتيها رسولَ هُـــــــــــــــدىً
طوبى لها وحبيب الله آتيهــــــــــــا
حقائقُ الكون لم تـُدركْ طلاسمُهـــا
لولا الحديثُ ولم تـُكشفْ خوافيهـــا
حُبيتَ منـْزلة ًلا شيء يعْدلـُهـــــــــــا
لأنّ ربّ المثاني السّبع حابيهـــــــــا
ورفـْعة ً منْ جبين الشمْس مطلعُها
لا شيء في كوننا الفاني يُضاهيهــــا
يا واقفاً بجوار العرْش هيبتـُـــــــــهُ
منْ هيبة الله لا تـُرقى مراقيهــــــــــا
مكانة لم ينلها في الورى بشـــــــرٌ
سواكَ في حاضر الدُنيا وماضيهــــــا
* * *
بنيت للدين مجدا أنت هالتـُــــــــــهُ
ونهضة لم تزل لليوم راعيهــــــــــــا
سيوفـُك العدلُ والفاروقُ قامتـُـــــهُ
والهاشميّ الذي للباب داحيهـــــــــــا
وصاحبُ الغار لا تـُحصى مناقبُـــهُ
مؤسسُ الدولة الكبرى وبانيهــــــــــا
وجامعُ الذكر عـُثمانٌ أخو كـــــرمٍ
كم غزوة بثياب الحرْب كاسيهــــــــــا
* * *
يا سيدي يا رسول الله كمْ عصفــت
بي الذنوبُ وأغوتني ملاهيهــــــــــــا
وكمْ تحملتُ أوزارا ينوءُ بهــــــا
عقلي وجسمي وصادتني ضواريهـــا
لكن حُبّكَ يجري في دمي وأنــــا
من غيره موجـــة ٌ ضاعت شواطيهـا
يا سيدي يا رسول الله يشفعُ لي
إني اشتريتـُك بالدُنيا وما فيهـــــــــــا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الإثنين نوفمبر 09, 2015 8:12 pm

عن داود عن الشعبي قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: كنت آتي اليهود عند دراستهم التوراة فأعجب من موافقة القرآن التوراة وموافقة التوراة القرآن فقالوا يا عمر ما أحد أحب إلينا منك قلت ولم قالوا: لأنك تأتينا وتغشانا قلت: إنما أجيء لأعجب من تصديق كتاب الله بعضه بعضاً وموافقة التوراة القرآن وموافقة القرآن التوراة فبينما أنا عندهم ذات يوم إذ مر رسول الله صلى الله عليه وسلم خلف ظهري فقالوا: إن هذا صاحبك فقم إليه فالتفت إليه فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دخل خوخة من المدينة فأقبلت عليهم فقلت: أنشدكم بالله وما أنزل عليكم من كتاب أتعلمون أنه رسول الله فقال سيدهم: قد نشدكم الله فأخبروه فقالوا: أنت سيدنا فأخبره فقال سيدهم: إنا نعلم أنه رسول الله قال: فقلت فأنت أهلكهم إن كنتم تعلمون أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم لم تتبعوه قالوا: إن لنا عدواً من الملائكة وسلماً من الملائكة فقلت من عدوكم ومن سلمكم قالوا: عدونا جبريل وهو ملك الفظاظة والغلظة والإصار والتشديد قلت: ومن سلمكم قالوا: ميكائيل وهو ملك الرأفة واللين والتيسير قلت: فإني أشهدكم ما يحل لجبريل أنه يعادي سلم ميكائيل وما يحل لميكائيل أن يسالم عدو جبريل وإنهما جميعاً ومن معهما أعداء لمن عادوا وسلم لمن سالموا ثم قمت فدخلت الخوخة التي دخلها رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستقبلني فقال: يا ابن الخطاب ألا أقرؤك آيات نزلت علي من قبل قلت: بلى فقرأ " قًل مَن كانَ عَدُوّاً لِجِبريلَ فَإِنَّهُ " الآية حتى بلغ " وَما يَكفُرُ بِها إِلا الفاسِقونَ " قلت: والذي بعثك بالحق ما جئت إلا أخبرك بقول اليهود فإذا اللطيف الخبير قد سبقني بالخبر.
قال عمر: فلقد رأيتني أشد في دين الله من حجر.



قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : لن يقاسمك الوجع صديق ، ولن يتحمل عنك اﻷلم حبيب ، ولن يسهر بدﻻ منك قريب ، اعتن بنفسك ، واحمها ، ودللها وﻻتعطي اﻷحداث فوق ما تستحق . تأكد حين تنكسر لن يرممك سوى نفسك ، وحين تنهزم لن ينصرك سوى إرادتك ، فقدرتك على الوقوف مرة أخرى لا يملكها سواك ، لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس .. ابحث عنها في ضميرك فإذا ارتاح الضمير ارتفع المقام .. وإذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك !. لا تحمل هم الدنيا فإنها لله ، ولا تحمل همَّ الرزق فإنه من الله ، ولا تحمل هم المستقبل فإنه بيد الله .
فقط احمل همًا واحدًا كيف ترضي الله .. لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك .
ﻻ‌ ﺗﻴﺄﺱ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺓ ﺃﺑﻜﺖ ﻗﻠﺒﻚ .. ﻭﻗﻞ ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻮﺿﻨﻲ ﺧﻴﺮًﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺍلآ‌ﺧﺮﺓ .. ﻓﺎﻟﺤﺰﻥ ﻳﺮﺣﻞ ﺑﺴﺠﺪﺓ .. ﻭﺍﻟﻔﺮﺡ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺪﻋﻮﺓ .. لن ينسَ الله خيراً قدمته ، وهمًا فرّجته ، وعينًا كادت أن تبكي فأسعدتها !
عش حياتك على مبدأ :
كن مُحسنًا حتى وإن لم تلق إحسانًا ، ليس لأجلهم بل لأن الله يحب المُحسن .. ارخي يدك بالصدقة تُرخى حبال المصائب من على عاتقك ..
واعلم أن حاجتك إلى الصدقة أشد من حاجة من تتصدق عليه .






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 9:31 am

( يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم )
***
قيل للفضيل بن عياض : لو أقامك الله يوم القيامة فقال : ما غرك بربك الكريم ماذا كنت تقول ؟ قال : أقول غرني ستورك المرخاة .
***
تفسير البغوي





قريح القلب من وجع الذنوب
نَحِيْلُ الجِسْمِ يَشْهَقُ بالنَّحِيْبِ

أضر بجسمه سهر الليالي
فصار الجسم منه كالقضيب

وَغَيَّرَ لَوْنَه خَوْفٌ شَدِيْدٌ
لما يَلْقَاهُ مِنْ طُولِ الكُرُوبِ

يُنادي بالتَّضَرُّعِ يا إلهي
أَقِلْني عَثْرتي واسْتُر عُيوبي

فزعت إلى الخلائقِ مستغيثاً
فلم أرَ في الخلائق من مجيب

و أنت تجيب من يدعوك ربي
وَتَكْشِفُ ضُرَّ عَبْدِكَ يا حَبيبي

و دائي باطن ولديك طب
وهَلْ لي مِثْلُ طبِّكَ يا طبيبي

تنسب هذة الأبيات
لسيدنا علي رضوان الله عليه



جاء في الفروق اللغوية للعسكري :
الطهارة : في الخلقة والمعاني لأنها تقتضي منافاة العيب .
النظافة لاتكون إلا في الخَلق واللباس لأنها تقتضي منافاة الدنس .




جاء في لسان العرب :
عَبَسَ الرجل (بفتح العين) من العبوس ، أي قَطَّب مابين عينيه .
عَبِسَ الرجل (بكسر الباء) أي اتسخ .



جاء في لسان العرب :
يقال رجل أَتيٌّ وأَتاوِيٌّ ،
أي غريب يكون في القوم وليس منهم .
يقال جاءنا أَتاوِيٌّ ، إذا كان غريباً في غير بلاده .



أَلا هَل لنا من بعد هذا التفرّق
سبيلٌ فيشكو كلّ صبّ بما لقي
وَقد كنت أوقات التزاورِ في الشتا
أبيتُ على جمرٍ من الشوق محرقِ
فَكيفَ وقد أمسيت في حال قطعة
لَقد عجّل المقدور ما كنت أتّقي
تمرُّ الليالي لا أرى البين ينقضي
وَلا الصبر من رقّ التشوّق معتقي
سَقى اللَه أرضاً قد غدت لك منزلاً
بكلّ سكوب هاطل الوبل مغدقِ
" ولاّدة بنت المستكفي "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 3:40 pm

يُقال أن الدكتور شاكر الخوري دُعي يوما إلى مائدة أحد الامراء الذي يدعى (سعيد)، وكان معروفا ببخله. وعلى مائدة الطعام قدّم للمدعوين المحاشي فأراد تفحّص الأمر وفتح إحدى المحاشي فوجدها محشوة بالأرز فقط من دون اللحم فأنشد قائلا:
.
قـد قيل إن المستحيل ثلاثة *** والآن رابعــة أتت بمـزيــــــــدِ
.
الغول والعنقاء والخلّ الوفي *** واللحم في محشي الأمير سعيدِ.





الخطـَأ في اسْـتِعْـمال كَـلِمة ِ(مَبْروك) ..

جاءَ في المُعْجَم ِ الوسيْط ِ :

( باركَ اللهُ الشَّيءَ) و ( ... فيْه ِ) و ( ... عليْهِ ) ، أى :

جعَـلَ فيْهِ الخيْرَ والبَرَكة َ، فهو <<< ( مُبارَكٌ ) .. والأصْلُ : ( مُبارَكٌ فيه ) ..

وجاءَ أيْضاً :

( بَرَكَ البَعِـيْرُ ُ) أى : أنـاخَ في مَوْضِعٍ ٍفَلـََزِمَهُ .. و( بَرَكَ على الأمْر) أى :

واظبَ عليْهِ .. و ( الأمْرُ مَبْروكٌ عليْهِ ) أي : مُواظَـَبٌ عليْهِ .

ومِنْ هنا نـُدْركَ مَدَى الخطـَأ حيْنَ يُهنئ أحَـدُنا الآخَـرَ على نجـاح ٍأو زواج ٍ

أوغيرذلِكَ مِنَ المُناسَباتِ الطيِّبةِ والسَّعِـيْـدة ِ فيقـُولُ :

( مَبْروك ٌالنجاح ُ) أو ( مَبْروكٌ التـَّخـَرُّج ُ) أو ( مَبْروكٌ الزَّواجُ ) وما إلى ذلِكَ ..

وإنـَّما الصَّوابُ أنْ نقـُولَ :

( نجاحٌ مُباركُ ) أو ( زواجٌ مُباركٌ ) وما إلى ذلِكَ ..

إذَنْ ..

( مَبْروك ) اسْـمُ مَفعُـول ٍمِنَ الفِعْـل ِ"بَرَكَ " و مَعْـناهُ : ناخ َالجَمَـلُ وجلسَ ..

فمَنْ يقـُولُ لك :

( مَبْروكٌ عليْكَ كَـذا ... ) هو في الحَـقِيْقةِ اللُـُّغـَويّةِ يَـدْعُـوعليْكَ بأنْ :

يَبْرُكَ عليْكَ جَمَلٌ أو نـاقة ٌ..!!

أمّا الصَّحِـيْحُ فهو قـَولـُنا :

( مُبارَك ) اسْـمُ مَفعُـول ٍمِنَ الفِعْـل ِ"بـارَكَ " و مَعْـناهُ : قــَدَّمَ التـَّهنئة َ ..

فمَنْ يقـُولُ لكَ :

( مُباركٌ عليْكَ كَـذا ... ) هو في الحَـقِيْقةِ اللُـُّغـَويّةِ يَـدْعُـولكَ بأنْ :

يَمُنَّ اللهُ عليْكَ بالبَرَكةِ .









إني أُحبكِ عندما تبكينَ
وأحبُّ وجهكِ غائماً وحزينا

الحزن يصهُرنا معاً ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا

تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا

بعض النساء وجوههن جميلةٌ
وتصيرُ أجملَ عندما يبكين

نزار قباني



معنى آخر
يقابل به الاول، وآخر يقابل به الواحد.
ويعبر بالدار الآخرة عن النشأة الثانية... كما يعبر بالدار الدنيا عن النشأة الاولى.. نحو: (وإن الدار الآخرة لهى الحيوان) وربما ترك ذكر الدار نحو قوله: (أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار)
وقد توصف الدار بالآخرة تارة وتضاف إليها تارة نحو: (وللدار الاخرة خير للذين يتقون - ولاجر الاخرة أكبر لو كانوا يعلمون) وتقدير الاضافة دار الحياة الآخرة.
وأخر معدول عن تقدير ما فيه الالف واللام وليس له نظير في كلامهم، فإن أفعل من كذا إما أن يذكر معه من لفظا أو تقديرا فلا يثنى ولا يجمع ولا يؤنث، وإما أن يحذف منه من فيدخل عليه الالف واللام فيثنى ويجمع.
وهذه اللفظة من بين أخواتها جوز فيها ذلك من غير الالف واللام، والتأخير مقابل للتقديم، قال تعالى: (بما قدم وأخر - ما تقدم من ذنب وما تأخر - إنما نؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار - ربنا أخرنا إلى أجل قريب)
وبعته بأخرة أي بتأخير أجل كقوله: (بنظرة).
وقولهم: أبعد الله الاخر أي المتأخر عن الفضيلة وعن تحدى الحق

تفسير (الآخرة) على خمسة أوجه:
فوجه منها، الآخرة بمعنى القيامة فذلك قوله تعالى {وإن الذين لا يؤمنون بالآخرة عن الصراط لناكبون} يعني: البعث بعد الموت وقال تعالى {وإن لنا للآخرة والأولى} يعني: الدنيا والآخرة .
الوجه الثاني, الآخرة: يعني الجنة خاصة، فذلك قوله تعالى : {ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق} يعني ماله في الجنة من نصيب. وقال {والآخرة عند ربك للمتقين} و {تلك الدار الآخرة} يعني الجنة.
الوجه الثالث, الآخرة يعني: النار، قوله تعالى في سورة الزمر {أمن هو قانت أناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة} يعني به: النار {ويرجوا رحمة ربه}.
الوجه الرابع، الآخرة يعني: الأخير قوله تعالى {ما سمعنا بهذا في الملة الآخرة} يعني: الملة الأخيرة وهي ملة كانت من قبل ملته، ولكن المعنى: أنها كانت آخر الملل قبل النبي صلى الله عليه وسلم وقال تعالى في سورة (بني إسرائيل) {فإذا جاء وعد الآخرة} يعني: وعد الأخير من العذابين اللذين وعدهم.
الوجه الخامس, الآخرة يعني: القبر، قوله تعالى في سورة إبراهيم {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة} يعني: في القبر حين سؤال منكر ونكير.






اْعدَدْتُ مِن شِعري كؤوساً للذي
أدْمى القلوبَ تَدلّلا ًوغُرورا

وغزَلْتُ مِن سِحْرِ الكَلامِ لهُ رُقىً
وعصَرْتُ مِن كَرْمِ القَصيدِ خُمورا

ونسَجْتُ مِن صُوَرِ الصَّبابةِ قِصّةً
أحْكمْتُ فيها السَّبْكَ والتَّّصْويرا

واختَرْتُ مِن دُنيا الغَرام ِ مَواقفاً
جَوَّدْتُ فيها البَوْحَ والتَّعْبيرا

وسَكَبْتُ في أذُنيْكِ أعْذَبَ خَمرةٍ
في الصَّخْرِ تُحْدِثُ لَوْ جَرَتْ تَأثيرا

إنّي ظنَنْتُ مِن الجَهالةِ أنَّني
سَأعودُ عنْهُ مُظفَّراً مَنْصورا

وجَهِلْتُ أنّي في يديْهِ سَأغْتدي
عَبْداً يَذوقُ على يديْهِ سَعيرا

يا نَظرةً ما كنْتُ أحْسبُ أّنَّها
سَتسوقُ لي قدَراً جَرى مَقْدورا

يا نَظرةً فَضَحتْ حَقيقةَ مُهْجةٍ
قدْ كانَ عنْها ضَعْفُها مَسْتورا

فإذا بروحي يَسْتقي مِن جفْنِهِ
كأساً غَدا مِن سِحْرِهِ مَسْحورا

وإذا أكاذيبُ المَشاعرِ تغْتدي
صِدْقاً وزَخْرفةُ الكَلامِ شُعورا

ما الحُبُّ إلا جمْرةٌ ما مَسَّها
أحَدٌ ورَاحَ بِمَسِّها مَسرورا

ما الحُبُّ لعبَةَ عابثٍ لكنَّّهُ
نارٌ يَراها مَن يَراها نُورا

لوْ كنتُ أعْلمُ ما نِهايةَ قِصَّتي
لمْ اْنْوِ في تلكَ الطَّريقِ مَسيرا

لكنَّ ذا قَدَري ومَن ذاكَ الذي
يَسْطيعُ في قَدَرٍ لهُ تغْييرا

*سعيد يعقوب




( يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم )
***
قيل للفضيل بن عياض : لو أقامك الله يوم القيامة فقال : ما غرك بربك الكريم ماذا كنت تقول ؟ قال : أقول غرني ستورك المرخاة .
***
تفسير البغوي




كُـلُّ الـذُّنُـوبِ فَإنَّ اللهَ يَغْفِرُهـَا
إنْ شَـيَّعَ الـمَرْءَ إخْلاَصٌ وَ إِيمَانُ

وَ كُلُّ كَسْرٍ فَإنَّ الــدِّينَ يَجْبُـرُهُ
وَ مَا لِكَسْرِ قَـنَاةِ الدِّينِ جُبْـرَانُ

نونية الحِكم للبُستيّ




من شعر أبي العتاهية..
يا نَفسُ أينَ أبي، وأينَ أبو أبي *** وأبُوهُ عدِّي لا أبَا لكِ واحْسُبِي
عُدّي، فإنّي قد نَظَرْتُ، فلم أجدْ *** بينِي وبيْنَ أبيكِ آدَمَ مِنْ أبِ
أفأنْتِ تَرْجينَ السّلامَة َ بَعدَهمْ *** هَلاّ هُديتِ لسَمتِ وجهِ المَطلَبِ
قَدْ ماتَ ما بينَ الجنينِ إلى الرَّضيعِ *** إلى الفطِيْمِ إلى الكبيرِ الأشيبِ
فإلى متَى هذَا أرانِي لاعباً *** وأرَى َ المنِّية َ إنْ أتَتْ لم تلعَبِ



قريح القلب من وجع الذنوب
نَحِيْلُ الجِسْمِ يَشْهَقُ بالنَّحِيْبِ

أضر بجسمه سهر الليالي
فصار الجسم منه كالقضيب

وَغَيَّرَ لَوْنَه خَوْفٌ شَدِيْدٌ
لما يَلْقَاهُ مِنْ طُولِ الكُرُوبِ

يُنادي بالتَّضَرُّعِ يا إلهي
أَقِلْني عَثْرتي واسْتُر عُيوبي

فزعت إلى الخلائقِ مستغيثاً
فلم أرَ في الخلائق من مجيب

و أنت تجيب من يدعوك ربي
وَتَكْشِفُ ضُرَّ عَبْدِكَ يا حَبيبي

و دائي باطن ولديك طب
وهَلْ لي مِثْلُ طبِّكَ يا طبيبي

تنسب هذة الأبيات
لسيدنا علي رضوان الله عليه








إنّي ذكرْتُكِ بالزّهراء مشتاقا ***
والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا
وَللنّسيمِ اعْتِلالٌ في أصائِلِهِ ***
كأنهُ رَقّ لي فاعْتَلّ إشْفَاقَا
والرّوضُ عن مائِه الفضّيّ مبتسمٌ ***
كما شقَقتَ عنِ اللَّبّاتِ أطواقَا
يَوْمٌ كأيّامِ لَذّاتٍ لَنَا انصرَمتْ ***
بتْنَا لها حينَ نامَ الدّهرُ سرّاقَا
نلهُو بما يستميلُ العينَ من زهرٍ ***
جالَ النّدَى فيهِ حتى مالَ أعناقَا
كَأنّ أعْيُنَهُ إذْ عايَنَتْ أرَقي
بَكَتْ لِما بي فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا
وردٌ تألّقَ في ضاحي منابتِهِ ***
فازْدادَ منهُ الضّحى في العينِ إشراقَا
" ابن زيدون "









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 4:23 pm

أخي ما بال قلبك ليس ينقى .... كأنك لا تظن الموت حقا
ألا يا ابن الذين فنوا وبادوا .... أما والله ما ذهبوا لتبقى
وما للنفس عندك من مقام .... إذا ما استكملت أجلاً ورزقا
وما أحد بزادك منك أحظى .... ولا احد بذنبك منك أشقى
ولا لك غير تقوى الله زاد .... إذا جعلتَ إلى اللهوات ترقى



حين مات الإمام الشافعي قالت السيدة نفيسة رضي الله عنها: (رحم الله الشافعي كان رجلا يحسن الوضوء)



اللغة والمرأة ... صدق أو لا تصدق
من عجيب اللغة العربية أنها وضعت للمرأة صفات تدل على معان رائعة في الحسن والجمال ، على أن الذي يقرأ ألفاظها لا يصدق أن هذه الألفاظ الغريبة وضعت لهذه المعاني الرائعة الجميلة ، وهذا دليل على أن العلاقة بين اللفظ والمعنى عرفية ليست معقولة ولا طبيعية ، ومن ذلك مثلا :
العيطبول : المرأة الحسنة الطول
المعطال : التي لا تبالي بالزينة الظاهرة
الرعبوب : المرأة البيضاء الجميلة
الخود : الشابة الحسنة الخَلق
البهكنة : جميلة الوجه
الخرعبة : لينة القوام حسنة القد
الهضيم : نحيلة الخصر
الخدلجة : ممتلئة الذراعين والساقين
البهنانة : طيبة الرائحة
الشموع : خفيفة الظل الضحوك
النوار : النفور من الوصال
العروب : المتوددة المتحببة لزوجها
السهلبة : الممشوقة القوام
الشموس : التي لا يطمع أحد فيها
الخريدة : الناعمة الحيية








كانت حال أبي محمد المهلبي ، قبل اتصاله بالسلطان، حالَ ضعفٍ وقلة، وكان يقاسي منه قذى عينيه وشجى صدره ، فبينا هو في بعض أسفاره مع رفيق له من أصحاب الحرث والمحراث ، إلا أنه من أهل الأدب ، إذ لقي من سفره نَصَبَاً فقال ارتجالاً:
ألا موتٌ يُباعُ فأشتريه
فهذا العيشُ ما لا خَيرَ فيهِ
ألا موتٌ لذيذُ الطعمِ يأتي
يُخَلِّصَنِي من العيشِ الكَريهِ
إذا أبصرتُ قبراً مِن بعيدٍ
وددتُ لو أنني مما يليهِ
ألا رَحِمَ المهيمنُ نَفْسَ حُرٍ
تصدَّقَ بالوفاةِ على أخيهِ !
فرثى له رفيقه وأحضر له بدرهم ما سكنه، وتحفظ الأبيات، وتفارقا ، فترقت حال المهلبي إلى الوزارة، وأخنى الدهر على ذلك الرجل الذي كان رفيقه، وضاقت به الأحوال ، فقصده، وتوصَّل إلى إيصال رقعةٍ إليه مكتوب فيها :
ألا قل للوزير فدته نفسي
مقال مُذَكِّرٍ ما قد نسيه
أتذكر إذ تقول لضنك عيشٍ
ألا موت يباع فأشتريه؟
فلما قرأ الرقعة تذكره ، وهزته أريحية الكرم، فأمر له في عاجل الحال بسبعمائة درهم، ووقع تحت رقعته: ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾[البقرة : 261] ، ثم قلَّده عملاً يرتفق به ويرتزق منه.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 4:35 pm

قال الأصمعي: {الحِشْمة} بمعنى الغضب وليست كما يضعها الناس موضع الاستحياء وحكي عن بعض فصحاء العرب إن ذلك لمما يُحشِم بني فلان أي يغضبهم.

لكن هذه الكلمة لها عدة معاني كما ورد في معاجم اللغة:

الحِشْمة - حِشْمة :
الحِشْمة : الحياء .
و الحِشْمة المسلك الوَسط المحمود .

الحُشْمةُ - حُشْمةُ :
الحُشْمةُ الحُشْمةُ حُشْمة الرجل : قرابته .
و الحُشْمةُ المرأَة .
المعجم: المعجم الوسيط
حشمة :
1 - حشمة : حياء . 2 - حشمة : مسلك محمود . 3 - حشمة : تواضع . 4 - حشمة : غضب . 5 - حشمته ذيب .

حشمة :
1 - حشمة : إمرأة . 2 - حشمة : قرابة . 3 - حشمة : ذمام ، عهد ، أمان .
المعجم: الرائد
حشمة - حِشْمَةٌ :
[ ح ش م ]. " ظَهَرَتْ عَلَى مَلامِحِهَا حِشْمَةٌ " : حَيَاءٌ ، اِحْتِشَامٌ . " أظْهَرَتْ حِشْمَةً أمَامَ الضُّيُوفِ ".
المعجم: الغني
حِشْمَة :
جمع حِشْمات :
1 - حياء ورزانة ووقار وأدب وتواضع " ما يمنعني إلاّ الحشمة ، - أشاحت بوجهها حِشْمَةً ، - تتَّصف النِّساء العربيَّات بالحِشمة "
• عليه الحِشْمة : ظاهر الحياء من أهل الصَّلاح .
2 - مسلك وسط محمود " افتقر إلى الحشمة في سلوكه ،

و للحِشْمة عدُوّان الحُبّ والمرض !".
المعجم: اللغة العربية المعاصر
............................












نوادر لغويّة
هذه الجموع الثلاثة لا رابع لها في لغة العرب من وزنها :" فَوارِس ، هَوالِك، نواكِس"،
ثم ليس في اللغة العربية نون أصلية في صدر كلمة، سوى: " نَهْسَرْ" أي ذئب، و"نَعْنَع"، وهو نبات معروف، و" نَهْشَل"وهو المُسِنّ الهَرِم،
وختاماً لم تجتمع الجيم والقاف في كلمة عربية أبداً•

الخاطئ : هو من تعمد الخطأ .

المخطئ : هو من وقع منه الخطأ بغير قصد

(فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا ۗ إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ) [سورة القصص :


• كلمة (أم) تُجمعُ على أمهات، إذا كانتْ لِمَنْ تعقل.

• بينما تُجمَعُ كلمة (أم) على أمَّات، إذا كانتْ لمَا لا يعقل.

فالأَصل في (الأمَّهات) أن تكون للآدميين، و(أمَّات) أن تكون لغير الآدَمِيِّين

فالصواب أنْ نقول: أمَّاتُ الكتب، لا أمهات الكتب.






محاذير نحوية
________________________________________

احذر أن ترفع اسم إنّ أو إحدى أخواتها إن كان مؤخّرا فتقول :إنّ هناك أمرٌ ؛ و الصّواب : إنّ هناك أمرًا ولعلّ في ذلك أمرًا .
احذر أن تنصب اسم كان أو إحدى أخواتها إن جاء مؤخّرَا فتقول: كان في الحقل فلّاحَا ، ليس في الأمر شكَّا ، و الصّواب هو كان في الحقل فلّاحٌ..ليس في الأمر شكٌّ ..
احذر أن ترفع جواب الطّلب فتقول : اجتهدْ تنجحُ ، قم بنا نستقبلُه ، والصّواب : اجتهدْ تنجحْ ، سوّوا صفوفكم يرْحمْكم اللّه على لغة الإمام ...
احدر كسر الاسم بعد حيث فتقول : من حيث الشّكل ِ و المضمونِ و الصّواب الرّفع فتقول : من حيث الشّكلُ و المضمونُ .
احذر فتح همزة إنّ بعد قال ، حيث ،حتّى ، ثمّ ، و اللّه ،و في الابتداء ، والصّواب الكسر .
احذر رفع الاسم بعد خاصّةً ؛فتقول : أكثِرِ القراءة و خاصّة الصّحفُ و الصّواب الصّحفَ ؛ لأنّه مفعول به للمصدر خاصّةً
احذر رفع الاسم بعد خاصّةً ؛فتقول : أكثِرِ القراءة و خاصّة الصّحفُ و الصّواب الصّحفَ ؛ لأنّه مفعول به للمصدر خاصّةً







طرق معرفة الكلمة الأعجمية من الكلمة العربية
الكلام العجمي هو كلُّ ما ليس بعربي ، و لو نقل إلى العربية .
و لمعرفة العجمة في الاسم طرائق سبعة :
الأولى : أن يُعرف بالنقل عن إمام من أئمة العربية .
الثانية : أن يكون خارجاً عن أوزان الأسماء العربية .
الثالثة : أن يكون أوله نون ثم راء كـ ( نرجس )، فإنه لا يعرف في العربية اسم هذه حاله .
الرابعة : أن يكون آخره دالٌ بعدها زاي كـ ( مهندز )،
أو دالٌ بعدها ذال كـ ( بغداذ ) .
الخامسة : أن يجتمع فيه :
(1) الجيم و الصاد كـ ( الصولجان ) .
(2) الجيم و القاف كـ ( المنجنيق ) .
(3) الجيم و الكاف كـ ( جنكيز ).
(4) الجيم و الطاء كـ ( الطاجن ) .
(5) السين و الذال كـ ( السذَّاب ) .
(6) الصاد و الطاء كـ ( صراط ) [3].
(7) الطاء و التاء كـ ( طست ) .
السادسة : أن يكون خماسياً أو رباعياً عارياً من الحروف الذلاقية - وهي : الباء ، و الراء ، و الفاء ، و اللام ، و الميم ، و النون - .
فإذا كان الاسم كذلك - أي رباعي أو خماسي وهو خالٍ من تلك الحروف - فهو أعجمي[4].
السابعة : أن يأتي الاسم و فيه لام بعدها شين ، فإن الشينات في العربية كلها قبل اللام









المبتدأ مرفوع دائماً، وقد يجر بحرف جر زائد اطراداً:

1- بـ (مِنْ) إ: ذا كان نكرة مسبوقة بنفي أَو استفهام: ما عندي من كتابٍ، هل في الدار من أَحد؟

2- بالباءِ : إذا كان كلمة حسْبُ: بحسبك لُقَيمات.

3- بـ(رُبَّ): إِذا كان نكرة لفظاً أَو معنى: رُبَّ متهمٍ بريءٌ ، ربّ من تحبُّ يضرك.







<لا فوض فوك>>> عبارة نستخدمها عند التعجب من كلام سمعناه.......
نتعرف على معناها وإعرابها....
معناها: سلم الله فمك ( أما المعنى الحرفي: سلم الله لك أسنانك حتى لا تتساقط )
إعربها:
- لا نافية دعائية ، حرف مبني لا محل لها.
فض: فعل ماضٍ مبني على الفتح ،وهو مبني للمجهول.
فوك: نائب فاعل مرفوع ،وعلامة رفعه الواو ؛لأنه من الأسماء الخمسة، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.
__________________

( لا ) النافية ، إذا سبَقَتْ فعلاً ماضياً ، فمعناها الدعاء ، وهذا غالبا وليس دائماً.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 7:09 pm

محمد المقرن :
أنشرتَ عيب الناس في غفلاتهم !؟
هل كنتَ في هذا الوجود ملاكا !؟
أمسيتَ في ستر الكريم وفضله
لكن من ستر العيوب يراكا ..



يَا ظـَالِمًا فَـرِحًا بِالعِـزِّ سـَاعَدَهُ
إنْ كُنْتَ فِي سِــنَةٍ فَالدَّهْرُ يَقْظَانُ
.
.
مَا اسْـتَمْرَأ الظُّلْمَ لَوْ أنْصَفْتَ آكِلُـهُ
وَ هَلْ يَلَـذُّ مَـذَاقَ المَرْءِ خُطْبـَانُ
.
.
مَنِ اسْـتَشـَارَ صُـرُوفَ الدَّهْرِ قَامَ
لَـهُ عَلَى حَـقِيقَـةِ طَبْعِ الدَّهْـرِ بُرْهَانُ
.
.
مَنْ يَزْرَعِ الشَّرَّ يَحْصُدْ فِي عَوَاقِبِهِ
نَـدَامَـةً وَ لِحَصْـدِ الـزَّرْعِ إبَّانُ
.
.
نونية الحكم للبستي





سأندب حتى يعلم الطير أنني **حزين ويرثي لي الحمام المغرّد
.
وألثـم أرضاً أنت فيهـا مقيمــة ** لعل لهيبى من ثرى الأرض يبردُ
.
عنترة بن شداد



مُعاناةُ نَحْويٍّ مِن بابِ (أَنْ) :
رَوى السِّيرافيُّ في كتابِه ( أَخبارُ النَّحْوِيِّينَ البَصْرِيِّينَ ـ ص : 88 ) قالَ :
قالَ أبو مُزاحمٍ الخاقانيُّ : حدَّثنا ابنُ أبي سَعدٍ ، حدَّثنا أبو مُحمَّدٍ عَبدُ الله بنُ ماهات المروزيُّ ،
قالَ : حدَّثنا عَبدُ الله بنُ حِبَّانَ النَّحْويُّ ، قالَ : كَتَبَ دَمَاذٌ ـ وهو رَفيعُ بنُ سَلَمةَ ـ إلى الـمـازِنيِّ :
تَـفَـكَّرْتُ فِي النَّـحْـوِ حَـتَّى مَلِـلْـتُ
وَأَتْـعَـبْـتُ نَـفْـسِـي لَــهُ وَالـبَــدَنْ
وَأَتْـعَـبْـتُ بَـكْـــرًا وَ أَصْـحَــابَــهُ
بِـطُــولِ الـمَـسَـائِـلِ فِـي كُلِّ فَــنْ
فَـكُـنْــتُ بِـظَـاهِــــرِهِ عَــالِـــمًـا
وَكُـنْـتُ بِــبَــاطِــنِـــهِ ذَا فِــطَــنْ
خَــلَا أَنَّ بَــابًــا عَـلَـيْــهِ العَـــفَــا
ءُ لِلْـفَــاءِ يَــا لَــيْــتَـهُ لَـمْ يَــكُــنْ
وَ لِـلْــوَاوِ بَـــابٌ إِلَــى جَــنْــبِــهِ
مِـنَ الـمَـقْـتِ أَحْـسَـبُـهُ قَـدْ لُـعِـنْ
إِذَا قُـلْــتُ : هَــاتُـوا ، لِـمَـاذَا يُـقَـا
لُ : لَـسْـتُ بِـآتِـيـكَ أَوْ تَــأْتِــيَن ؟
أَجِــيـبُـوا ، لِـمَـا قِـيـلَ هَـٰـذَا كَـذَا
عَلَى النَّصْبِ ؟ قَالُوا : لِإِضْمَارِ ( أَنْ )
فَـقَـدْ كِـدتُّ يَـا بَـكْـرُ مِنْ طُـولِ مَا
أُفَـكِّــــرُ فِـي بَـــابِـــهِ أَنْ أُجَـــنْ



خمس يرفعن خمسا
١- التواضع يرفع العلماء
٢- والمال يرفع اللئام
٣- والصمت يرفع الزلل
٤- والحياء يرفع الخلق
٥- والهزل يرفع الكلفة




حكّمْ سيُوفَكَ في رقابِ العُذَّل *** واذا نزلتْ بدار ذلَّ فارحل
وإذا بُليتَ بظالمٍ كُنْ ظالماً *** واذا لقيت ذوي الجهالة ِ فاجهل
وإذا الجبانُ نهاكَ يوْمَ كريهة *** ٍ خوفاً عليكَ من ازدحام الجحفل
واختَرْ لِنَفْسِكَ منْزلاً تعْلو به *** أَوْ مُتْ كريماً تَحْتَ ظلِّ القَسْطَل
فالموتُ لا يُنْجيكَ منْ آفاتِهِ *** حصنٌ ولو شيدتهُ بالجندل
موتُ الفتى في عزهِ خيرٌ له *** منْ أنْ يبيتَ أسير طرفٍ أكحل
لا تسقني ماءَ الحياة ِ بذلة ٍ *** بل فاسقني بالعزَّ كأس الحنظل





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 8:15 pm

الإمام الحافظ المقرئ المفسر الشهيد ، أبو محمد ، ويقال : أبو عبد الله الأسدي الوالبي ، مولاهم الكوفي ،سعيد بن جبير الأسدي (46-95 هـ) تابعي حبشي الأصل، كان تقياً وعالماً بالدين درس العلم عن عبد الله بن عباس حبر الأمة وعن عبد الله بن عمر وعن السيدة عائشة أم المؤمنين في المدينة المنورة، سكن الكوفة ونشر العِلم فيها وكان من علماء التابعين، فأصبح إماماً ومعلماً لأهلها، قتله الحجاج بن يوسف الثقفي بسبب خروجه مع عبد الرحمن بن الأشعث في ثورته على بني أمية.



ﺇﻧﻲ ﻷﻋﻠﻢ -ﻭﺍﻟﻠﺒﻴﺐ ﺧﺒﻴﺮ- *** ﺃﻥ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺇﻥ ﺣﺮﺻﺖ ﻏﺮﻭﺭ
ﻭﺭﺃﻳﺖ ﻛﻼ ﻣﺎ ﻳﻌﻠﻞ ﻧﻔﺴﻪ *** ﺑﺘﻌﻠﺔ ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﻨﺎﺀ ﻳﺼﻴﺮ
‫المتنبي‬



"إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم"...آل عمران/44
...في المجتمع الصالح يزدحم الناس على التطوع حتى يحتاجون للقرعة.
عبد الله بن بلقاسم


لا زلت أجهل ما الحياة وسرها ...إن كـنـت أمـضـى خـائـفـا ليـبـاب
يارب إنـى آبـق لا أستـحــى .... إن قـلت أنـى قـد فـقـدت صـوابـى
كيـف الحيـاء وأنت رب عالم .........بـعُـبـيـدك المـغـلوب فى الأحقاب
ارفق فإن الذنب اشعل خاطرى ...والنـفـس تَـصْلـى الـنار قـبل عـذاب
ربـاه إنـى قـد أتـيـتـك تـائـبا .......... والـنـفـس بـين مـهـابة وحـساب
إن قـلتَ عبدى ..قد ظفرتُ بجنة ....حـسبى نـداء الـعـبد مـن ألـقـاب




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 8:28 pm

قيل لمّا اسْتُخْلِفَ عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه وفد الشعراء إليه ،
.
وأقاموا ببابه أياماً لا يُؤذنُ لهم ، فبينما هم كذلك إذْ مرَّ بهم رجاء بن حيوة
.
وكان جليسَ عمر فلمّا رآه جرير داخلاً قام إليه وأنشده :
.
يا أيها الرجل المُرْخي عِمَامَته ... هذا زمانُك فاستأذِنْ لنا عمرا
.
فدخل عليه ولم يذكرْ له شيئاً من أمرهم ، ثم مرَّ بهم عدي بن أرطاة
.
فقال جرير أبياتاً آخرُها قوله :
.
لا تنسَ حاجتنا لُقِّيتَ مغفرةً ... قد طال مُكْثي عن أهلي وأوطاني
.
قال : فدخل عدي على عمر ، فقال : يا أمير المؤمنين الشعراءُ بِبَابِك وسهامُهم
.
مسمومة ، وأقوالهم نافذة ،
.
قال : وَيْحَك يا عدي ، مالي وللشعراء
.
قال : أعزَّ الله أمير المؤمنين ، إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد امْتُدِحَ وأعطى
.
ولك في رسول الله عليه الصلاة والسلام أسوةٌ حسنة ،
.
قال : كيف ؟
.
قال : امْتدَحَه العباسُ بن مرداس السلمي فأعطاه حُلَّة ، فقطع بها لسانَه ،
.
قال : أوَ تروي من قولِه شيئاً .
.
قال : نعم ، قوله :
.
رأيتُك يا خيرَ البرية كلها ... نشرت كتاباً جاء بالحقِّ مُعْلَما
.
شرعْتَ لنا دين الهدى بعد جَوْرنا ... عن الحقّ لمّا أصبحَ الحقُّ مُظْلِما
.
ونوَّرْتَ بالبرهان أمراً مُدَلّساًً ... وأطفأتَ بالإسلام ناراً تَضَرَّما
.
فمَنْ مُبلغٌٍ عنِّي النبي محمداً ... وكلُّ امْرىءٍ يُجزى بما كان قدّما
.
أقمْتَ سبيلَ الحقِّ بعد اعْوِجَاجِه ... وكان قديماً رُكْنُه قد تَهَدَّما
.
فقال عمر : ويلك يا عدي ، مَنْ بالباب منهم
.
قال : عمر بن أبي ربيعة
.
قال : أليس هو الذي يقول :
.
ثمَّ نبَّهْتُها فمدَّتْ كعاباً ... طَفْلة ما تُبين رجعَ الكلامِ
.
ساعة ثم إنّها بعدُ قالتْ ... ويلَتا قد عجلْتَ يا ابن الكرامِ
.
فلو كان عدوَّ الله إذ فَجَرَ كَتَمَ على نفسه لكان أسْترَ له ، لا يدخل والله عليَّ أبداً ،
.
فمن بالباب سُواه ؟
.
قال : الفرزدق
.
قال : أَوَليس الذي يقول :
.
هما دلَّتاني من ثمانينَ قامةًٍ ... كما انْقَضَّ بازٌ أقْتمُ الرِّيش كاسِرُه
.
فلمّا استوَتْ رجلايَ في الأرض قالتا ... أََحَيٌّ فيُرجى أم قتيلٌ نُحاذِرُه
.
لا يدخل عليَّ والله ، فمن بالباب سواه ؟
.
قال : الأخطل
.
قال : يا عدي هو الذي يقول :
.
ولستُ بصائمٍ رمضان طوعاً ... ولست بآكلٍ لحمَ الأضاحي
.
ولست بزاجرٍ عَنْساً بُكوراً ... إلى بطحاء مكة للنجاح
.
ولست بزائرٍ بيتاً عتيقاً ... بمكة أبتغي فيه صلاحي
.
ولست بقائمٍ بالليل أدعو ... قبيل الصبح حيَّ على الفلاح
.
ولكني سأشربُها شَمُولاً ... وأسجدُ عند مُنْبَلَجِ الصباح
.
والله لا يدخلُ عليَّ وهو كافرٌ أبداً ، فمن بالباب سوى من ذكرْتَ ؟
.
قال : الأحوص
.
قال : أليس الذي يقول :
.
الله بيني وبينَ سيِّدها ... يفرُّ مني بها وأتْبَعُه
.
فما هو بدونِ من ذكرْت ، فمن هنا أيضاً ؟
.
قال : جميل بن مَعْمَر
.
قال : أليس هو الذي يقول :
.
ألا ليتَنا نحيا جميعاً وإنْ أمُتْ ... يوافق في الموتى ضريحي ضريحُها
.
فلو كان عدوَّ الله تمنَّى لقاءَها في الدنيا ليعمل بعد ذلك صالحاً لكان أصلح .
.
والله لا يدخل عليَّ أبداً . فهل سوى من ذكرْتَ أحدٌ ؟
.
قال : جرير
.
قال : أَمَا هو الذي يقول :
.
ذُمَّ المنازلَ بعدَ منزلةِ اللِّوى ... والعيشَ بعدَ أولئكَ الأيامِ
.
طرقَتْكَ صائدةُ القلوب وليس ذا ... وقت الزيارة فارجعي بسلامِ
.
فإنْ كان ولا بُدَّ فهو الذي يدخل ،
.
فلمّا مَثُلَ بين يديه ، قال : يا جرير اتَّقِ الله ولا تقلْ إلّا حقّاً ، فأنشده قصيدته
.
الرائية المشهورة التي منها :
.
إنا لنرجو إذا ما الغيثُ أخلَفَنا ... من الخليفةِ ما نرجو من المطر
.
نال الخلافةَ أو كانت له قدراً ... كما أتى ربَّه موسى على قدَرِ
.
هَذِي الأراملُ قدْ قضَّيْتَ حاجتَها ... فمَنْ لحاجة هذا الأرْمَلِ الذَّكَرِ
.
الخيرُ ما دمْتَ حياً لا يُفارقُنا ... بُورِكْتَ يا عُمرَ الخيراتِ مِنْ عُمرِ
.
فقال : يا جرير ما أرى لك فيما ههنا حقاً
.
قال : بلى يا أمير المؤمنين إني ابنُ سبيلٍ ومُنْقَطَعٌ به .
.
فقال له : ويحك يا جرير ، قد وَلِينا هذا الأمرَ ولا نملكُ إلا ثلاث مئة درهم ،
.
فمئة أخذها عبدُ الله ، ومئة أخذتْها أمُّ عبدِ الله ، يا غلام أعْطِهِ المئة الباقية .
.
قال : فأخذَها جرير ، وقال : والله لَهِيَ أحبُّ إليَّ ممّا اكْتَسبْتُه .
.
ثم خرج ، فقال له الشعراء : ما وراءَكَ ؟
.
فقال : ما يسوؤُكم ، خرجْتُ مِنْ عندِ خليفةٍ يُعطي الفقراءَ ويمنعُ الشعراء ،
.
وإني عليه لراضٍ ، وأنشد :
.
رأيتُ رُقى الشيطان لا تَسْتَفِزُّه ... وقد كان شيطاني من الجنّ راقيا
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص60
.
مدلساً : من الدلس وهو الظلمة ، المنس : البازل وهو الصلبة من الإبل ، الشمول : البارد من الخمر





وقال أبو عبيدة اِلْتَقى جريرُ والفرزدقُ بمنىً وهما حاجَّان فقال الفرزدقُ لجرير :
.
فإنَّك لاقٍ بالمنازلِ مِنْ مِنَىً ... فَخَاراً فأخبرْني بما أنتَ فاخِرُ
.
فقال له جرير : لبَّيك اللهمّ لبَّيك .
.
قال أبو عبيدة : وأصحابُنا يَسْتَحْسنون هذا الجوابَ من جرير ويعجبون منه .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص60




قيل : إنَّ بيوتَ الشعرِ أربعة : فخرٌ ومديحٌ وهجاءٌ ونسيبٌ ،
.
وكان جرير أفحلَ شعراءِ الإسلام في الأربعة ، فالفخرُ قولُه :
.
إذا غضبَتْ عليكَ بنو تميمٍ ... حسبْتَ الناس كلَّهُمُ غِضاباً
.
والمديحُ قولُه :
.
ألسْتُم خيرَ مَنْ ركبَ المَطايا ... وأنْدَى العالمينَ بطونَ راحِ
.
والهجاءُ قولُه :
.
فغُضَّ الطرفَ إنَّك مِنْ نُمَيرٍ ... فلا كعْباً بلغْتَ ولا كِلابا
.
والنسيبُ قولُه :
.
إنَّ العُيونَ التي في طرفِها حَوَرٌ ... قتلْنَنا ثمّ لمْ يُحْيينَ قتْلانا
.
يَصْرعْنَ ذا اللُّبَّ حتّى لا حَرَاك به ... وهنَّ أضعفُ خلقِ الله إنسانا
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص60



ويعجبني قول أسامة بن منقذ في ابن طليب المصري وقد احترقت داره :
.
اُنظُرْ إلى الأيام كيف تسوقُنا ... قسْراً إلى الإقرارِ بالأقدارِ
.
ما أوقدَ ابنُ طُلَيْب قطُّ بداره ... ناراً وكان حريقُها بالنارِ
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص59




عن الحجاج في العفو :
.
وأُتِيَ بأسيرين فأمرَ بقتلِهما ،
.
فقال أحدُهما : إنَّ لي عندَك يداً .
.
قال : وما هي ؟
.
قال : ذكرَ عبد الرحمن يوماً أمَّكَ بسوءٍٍ فنَهَيْتُه .
.
قال : منْ يعلمُ ذلك ؟
.
قال : هذا الأسير الآخر .
.
فسأله الحجاج فصدقه .
.
فقال له الحجاج : فَلِمَ لمْ تفعلْ كما فعل ؟
.
قال : وينفعُني الصدقُ عندك ؟
.
قال : نعم .
.
قال : منعَني البغضُ لك ولقومِك .
.
قال : خَلُّوا عن هذا لفعِله . وعن هذا لصدقِه .
.
نهاية الأرب للنويري

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 8:33 pm

( قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه لخالد بن الوليد رضي الله عنه :
"فر من الشرف يتبعك الشرف ، واحرص على الموت توهب لك الحياة..!").
"العقد الفريد -لابن عبدربه 1 / 34"



حجارة القدس نيران وسجيل .. وفتية القدس أطيار أبابيل
وساحة المسجد الأقصى تموج بهم.. ومنطق القدس آيات وتنزيل
" يوسف العظم"



ما قلتَ أنتَ ولا سمعتُ أنا..هذا حديثٌ لا يليقُ بنا
إنّ الكرامَ إذا صحبتهمُ.. سَترُوا القَبيحَ وَأظهَرُوا الحَسَنَا
"بهاء الدين زهير"



وأمطرت لؤلؤا من نرجس، وسقت.. وردا، وعضت على العناب بالبرد
وأنشدت بلسان الحال قائلة..من غير كره ولامطل ولامدد
والله ماحزنت أخت لفقد أخ .. حزني عليه ، ولا أم على ولد
إن يحسدوني على موتي ، فو أسفي.. حتى على الموت لا أخلو من الحسد
"يزيد بن معاوية "


حر ومذهب كل حر مذهب..ما كنت بالغاوي ولا المتعصب
يأبى فؤادي أن يميل إلى الأذى..حبّ الأذية من طباع العقرب
حسب المسيء شعوره ومقاله..في سرّه : يا ليتني لم أذنب
إني إذا نزل البلاء بصاحبي..دافعت عنه بناجذي وبمخلبي
"إيليا أبو ماضي"






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 9:04 pm

نزَفَ البُكاءُ دموعَ عينكَ فاستعر : عيناً لغيركَ دمعُها مِدرارُ
من ذَا يُعِيرُكَ عَيْنَهُ تبكي بها ؟! : أ رأيتَ عيناً للبكاء تعارُ
الحُبُّ أوّلُ مَا يَكُونُ لجَاجة ً : تأتي به و تسوقه الأقدارُ
حتى إذا اقتحمَ الفتى لُجَجَ الهوى : جاءت أُمورٌ لا تُطاقُ كِبارُ
و إذا نظرتَ إلى المُحبّ عرفتَهُ : و بدَت عليه مِن الهَوى آثارُ
قُل ما بدا لكَ أن تقول فربما : ساقَ البلاءَ إلى الفتى المِقدارُ
العباس بن ألاحنف



وللحب آيات إذا هي صرحت *** تبـدت علامات لها غرر صفر
فبـاطنه سقـم وظاهره جـوى *** وأولـه ذكـر وآخـره فكر



قيل لأعرابي: إنك ميت فقال: ثم إلى أين؟ قيل له: إلى الله تعالى
قال: ما وجدنا الخير إلا من الله تعالى، أفنخشى لقاءه!
"ما أعظم حسن الظن بالله"




البعض يقف وينظر وكأنه يُطل على الحياة عن بُعد، والبعض يستجمع قوته ويطير..
قاعد .. ومُجاهد
يائس ..ومُثابر
خائف.. ومُغامر
ولكل اختيار.. ثمن.
فابسط جناحك .. وحلِّق، فلم تُخلَق للسكون بل للحركة والسعي ،
ولا تَبَيتن إلا كَالّا من عمل يدك ..وعقلك ..وقلبك.
د . هبة رؤوف عزت




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 9:27 am

يحدّثنـي الصباح حديث فأْلٍ
بـأن الحـزن يعـقبـه ابتـهـاجُ
ويخبرني مُحيّا الشمس طلْقاً
ألا إن الـكـروب لها انفـراجُ


بشروا ولا تنفروا ولا تيأسوا من رحمة الله
قال - صلى الله عليه وسلم - :" من قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك دخل الجنة وإن زنى وإن سرق وإن زنى وإن سرق وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر (البخاري ومسلم)
قال - صلى الله عليه وسلم -:"فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله" ==البخاري
ودخلت مومس يهودية الجنة لأنها سقت كلبا
ودخل رجل الجنة لأنه أزال غصن شجرة عن الطريق
ودخل قاتل المائة الجنة لأنه تاب
ودخل قوم الجنة ولم يعملوا خيرا قط ( برحمة الله )
وقد طرد الرسول - صلى الله عليه وسلم - الزاني المعترف وقال له " ارجع واستغفر الله وتب إليه"
وقال للذي شهد عليه " لو سترته بردائك كان خيرا لك "



وهل ينفع الفتيان حسن وجوههم**إذا كانت الأخلاق غير حسان
فلا تجعل الحسن الدليل على الفتى** فما كل مصقول الحديد يماني



إنّي ذكرْتُكِ بالزّهراء مشتاقا ***
والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا
وَللنّسيمِ اعْتِلالٌ في أصائِلِهِ ***
كأنهُ رَقّ لي فاعْتَلّ إشْفَاقَا
والرّوضُ عن مائِه الفضّيّ مبتسمٌ ***
كما شقَقتَ عنِ اللَّبّاتِ أطواقَا
يَوْمٌ كأيّامِ لَذّاتٍ لَنَا انصرَمتْ ***
بتْنَا لها حينَ نامَ الدّهرُ سرّاقَا
نلهُو بما يستميلُ العينَ من زهرٍ ***
جالَ النّدَى فيهِ حتى مالَ أعناقَا
كَأنّ أعْيُنَهُ إذْ عايَنَتْ أرَقي
بَكَتْ لِما بي فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا
وردٌ تألّقَ في ضاحي منابتِهِ ***
فازْدادَ منهُ الضّحى في العينِ إشراقَا
" ابن زيدون "



السُلطان الظاهر رُكن الدّين بيبرس البِندقداري : هو أول مَن حَمل لقب خَادم الحَرمين الشريفين مِن بين حُكام وسَلاطين دولة المَماليك، وهو الثاني عامةً بَعد مُؤسس الدولة الأيوبية في مِصر السُلطان الناصر لدّين الله صَلاح الدين الأيوبي .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 10:10 am

***حسن التعليل
أن ينكر الشاعر صراحة او ضمنا علة الشيء المعروفة , ويأتي بعلة طريفة تناسب الغرض الذي يقصده ,
*كقول الشاعر:
جزى الله الشدائد كل خير=
عرفت بها عدوي من صديقي
*وقول الآخر:
أرى بدر السماء يلوح حينا=
ويبدو ثم يلتحف السحابا
وذاك لأنه لما تبدى=
وأبصر وجهك استحيا وغابا




من شعر أبي العتاهية..
يا نَفسُ أينَ أبي، وأينَ أبو أبي *** وأبُوهُ عدِّي لا أبَا لكِ واحْسُبِي
عُدّي، فإنّي قد نَظَرْتُ، فلم أجدْ *** بينِي وبيْنَ أبيكِ آدَمَ مِنْ أبِ
أفأنْتِ تَرْجينَ السّلامَة َ بَعدَهمْ *** هَلاّ هُديتِ لسَمتِ وجهِ المَطلَبِ
قَدْ ماتَ ما بينَ الجنينِ إلى الرَّضيعِ *** إلى الفطِيْمِ إلى الكبيرِ الأشيبِ
فإلى متَى هذَا أرانِي لاعباً *** وأرَى َ المنِّية َ إنْ أتَتْ لم تلعَبِ




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 4:33 pm

ﺳﺌﻞ حكيم ﻋﻦ "ﺷــــﺮّ النّساء" ﻓﻘﺎﻝ : هي
1_ ﺍﻟﻤﻤﺮﺍﺽ ..
2_ ﺍﻟﻤﺤﻴﺎﺽ ...
3_ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺳﺒﺐ ..
4_ ﻭﺗﻀﺤﻚ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻋﺠﺐ
5_ ﺇﻥ ﺧﺮﺟﺖ ﺗﺒﺮﺟﺖ ﻭﺗﻜﺸﻔﺖ
6_ ﻭﺇﻥ ﺩﺧﻠﺖ ﺫﺑﻠﺖ ﻭﺗﻘﺸﻔﺖ
7_ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﻭﻋﻴﺪ..
8_ ﻭﺻﻮﺗﻬﺎ ﺷﺪﻳﺪ
9_ ﺗﺪﻓﻦ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺕ
10_ ﻭﺗﻔﺸﻲ ﺍﻟﺴﻴﺌﺎﺕ
11_ ﻭﻻ ﺗﺼﺒﺮ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻨﻜﺒﺎﺕ
12_ ﺗﻌﻴﻦ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ على ﺯﻭﺟﻬﺎ .
13_ ﻭﻻ ﺗﻌﻴﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ
14_ إﻥ ﺩﺧﻞ ﺧﺮﺟﺖ .
15_ ﻭﺍﻥ ﺧﺮﺝ ﺩﺧﻠﺖ
16_ ﻭﺇﻥ ﻗﺮﺑﻬﺎ ﻧﻔﺮﺕ
17_ ﻭﻟﻌﺸﻴﺮﻩ ﻛﻔﺮﺕ
18_ و ﺇﺫﺍ ﻏﻀﺒﺖ ﻓﺠﺮﺕ
18_ ﻃﻔﻠﻬﺎ ﺟﺎﺋﻊ
19_ ﻭﻓﺮﺿﻬﺎ ﺿﺎﺋﻊ
20_ ﺭﺑﻬﺎ ﻏﻀﺒﺎﻥ
21_ ﻭﺯﻭﺟﻬﺎ ﻧﺪﻣﺎﻥ
22_ ﻭﻳﺤﺒﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ
23_ تشتكي ﻭﻫﻲ ﻇﺎلمة
24_ ﻭﺗﺸﻬﺪ ﻭﻫﻲ غائبة
25_ ﻭﺗﺬﻡ ﻭﻫﻲ ﻋﺎﺋﺒﺔ
26_ ﻟﺴﺎﻧﻬﺎ ﻃﻮﻳﻞ
27_ ﻭﺛﻮﺑﻬﺎ ﻗﺼﻴﺮ
28_ وﺑﻴﺘﻬﺎ ﻫﺠﻴﺮ
29_ ﻗﻮﻟﻬﺎ زور
30_ وﺩﻣﻌﻬﺎ فجور
31_ ابتليت ﺑﺎﻟﻮﻳﻞ ﻭﺍﻟﺜﺒﻮﺭ.
ﻭﻋﻈﺎﺋﻢ الأمور


و ﺳﺌﻞ ﻋﻦ "ﺧــﻴــﺮ ﺍﻟﻨﺴـــﺎﺀ" فقاﻝ : هي...
1_ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﺮﺿﻲ ﺭﺑﻬﺎ
2_ ﻭﺗُﺪﻟﻞ ﺯﻭﺟﻬﺎ
3_ ﻭ ﻻ ﺗُﻔﺎﺭﻕ ﺑﻴﺘﻬﺎ
4_ ﻭﺗُﺼﻠﻲ ﺧﻤﺴﻬﺎ
5_ ﻭﻻ ﺗُﺨﺮﺝ ﺳﺮﻫﺎ
6_ ﻭ ﻻ ﻳُرى ﻧﻌﻠﻬﺎ
7_ ﻭﻻ ﻳُﺴﻤﻊ ﺻﻮﺗﻬﺎ
8_ ﻭﻻ ﻳُﻌﺮﻑ ﻭﺻﻔﻬﺎ
9_ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰﺓ ﻓﻲ ﻗﻮﻣﻬﺎ
10_ﺍﻟﺬﻟﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ
11_ ﻟﻮﻟﻴﺪﻫﺎ ﻣﺮﺿﻌﺔ ﺣﺎﻧﻴﺔ
12_ و ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺟﻨﺔ ﺩﺍﻧﻴﺔ
13_ ﺇﻥ ﻭﺟﺪﺕ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺧﻴﺮﺍً ﺷﻜﺮﺕ
14_ ﻭﺇﻥ ﺭﺃﺕ ﻣﻨﻪ ﺷﺮﺍً ﺻﺒﺮﺕ.
15_ ﻭﺇﻥ ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺳُﺮﺕ ﻭ ﺗﺒﺴﻤﺖ
16_ ﻭﺇﻥ ﺧﺮﺝ من بيتها ﺣﺰﻧﺖ ﻭﺗﺸﻮﻗﺖ
17_ ﻭﺇﻥ ﻏﻀﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺤﻤﻠﺖ ﻭﺗﺤﻠﻤﺖ
18_ ﺇﻥ ﺃﻗﺒﻠﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻋﺠﺒﺘﻪ
18_ ﻭﺇﻥ ﻏﺎﺏ ﻋﻨﻬﺎ ﺣﻔﻈﺘﻪ
19_ ﻭﺇﻥ ﺭﺃﺕ ﻋﻴﺒﻪ ﺳﺘﺮﺗﻪ
20_ وإن اعتذر منها عذرته



سأل أعرابي ابنَ عباس:
من يحاسب الناسَ يوم القيامة؟
قال: الله.
قال الأعرابي: نجَونا وربِّ الكعبة.
قال: كيف؟
قال: إن الكريم إذا قَدِرَ غَفَرَ!


أشربة أهل النار:
-حميم{يَطُوفُونَ بينها وَبَينَ حَمِيمٍ آنٍ}
-غساق(هذا فليذوقوه حميم وغساق)
- المهل(كالمهل يغلي البطون)



{يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ}
يترددون بين جهنم وحميم فيريدون التبرد فيسقون ماء حميما فقطع أمعاءهم
آن:بلغ منتهاه كقول:بلغ الشيء أناه
(غير ناظرين إناه)أي نضجه



دولة المماليك
حكمت مصر والشام والحجاز واليمن ما يقارب من 270 عاما , كانت هي الحصن الأخير للحضارة الإسلامية في وقت بدأت تتلقى فيه الضربات من الشرق والغرب, وهي التي أوقفت المد المغولي وحولت المغول إلي الإسلام . من جهة أخرى نجد أن دولة المماليك هي التي أنهت الوجود الصليبي في الشام ، وجميع الموسوعات تم تأليفها في عصر دولة المماليك وتراث الحضارة الإسلامية كله تم تصنيفه في عصر سلاطين المماليك وكأنه كان هناك إحساس بأن الحضارة الإسلامية في طريقها للأفول .
و حينما يتحدث الغرب الحاقد عن دولة المماليك يقدمونها برؤية إنتقامية لأنهم لم ينسوا أن مشروعهم الإستيطاني الأول, والذي تجدد في المشروع الصهيوني, تم القضاء عليه بواسطة المماليك. و أرى أنه لا يمكن التركيز على المشهد الأخير لنهاية الدولة حينما تفككت و أوشكت على الانهيار و إطلاق حكماََ عاماََ على كل فترة حكم المماليك .
د.قاسم عبده
.
.
و من أعظم إيجابيات علماء ذلك العصر أنهم أعادوا و بزمن قياسي جمع ما خسرناه من التراث والفكر الإسلامي الذي تعرض للنهب والإحراق والإغراق والإتلاف على يد المغول، وتابعوا فوق ذلك مسيرة التأليف والإبداع، فكونوا منضة كبرى توجت حلقات تطور الحضارة الإسلامية .
.
.
يقول السيوطي مباركا هذه الفترة : و اعلم أن مصر حين صارت دار الخلافة عظم أمرها وكثرت شعائر الإسلام فيها ، وعلت فيها السنة ، وعفت عنها البدعة ، وصارت محل سكن العلماء ومحط رحال الفضلاء ، وهذا سر من أسرار الله أودعه في الخلافة النبوية حيث ما كانت يكون معها الإيمان والكتاب .






ذِئْبٌ تَرَاهُ مُصَلِّياًً
فَإِذَا مَرَرْتَ بِهِ رَكَعْ!

يَدْعُو وَجُلُّ دُعَائِهِ:
مَا لِلْفَرِيسَةِ لَا تَقَعْ؟

عَجِّلْ بِهَا يَا ذَا الْعُلَا
إِنَّ الفُؤَادَ قَدِ انْقَطَعْ!

وَإِذَا الْفَرِيسَةُ خُلِّيَتْ
ذَهَبَ التَّنَسُّكُ وَالْوَرَعْ



قُل ولا تقل
*قُل: عنوانات الكتب ولا تقل عناوين ومفردها عُنوان بضمّ العين على وزن فعلال. يقال عنونت الكتاب وأعنونه أي جعلت له عنواناً وعنونت الكتب أي جعلت لها عنوانات.
*قُل: شرقة ولا تقل شهقة في حال الشرق بالماء شرق يشرق شرقاً أما في الطعام فيقال غُصّة يغصّ غصصاً أما الشهقة فهي خروج آخر دفعة للنفس يقال شهَق وشهِق شهقة فمات.
*قُل: ينبغي لك أن تفعل ولا تقل ينبغي عليك أن تفعل يقال بغاه فانبغى مثل كسره فانكسر. قال تعالى (وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا) (ما كان ينبغي لنا) (وما ينبغي لهم) (لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر )بمعنى لا يتسهّل ولا يصح ولا يستقيم.
*قُل: تسلّمت كتابك أو تسلّمت رسالتك ولا تقل استلمت كتابك أو استلمت راسلتك. تسلّم الشيء تسلّماً. قُل التسلّم ولا تقل الاستلام.
*قُل: تعرّفت الشيء ولا تقل تعرّفت على الشيء لأن تعرّف فعل متعدٍ بذاته. تعرّف ما عند فلان أي طلبه حتى عرفه.



أفش خلقي أو أفش قلبي : عند أهل الشام أو أفش غضبي عندنا : بمعنى أُخرج غضبي لأرتاح.
وهو استعمال صحيح.
فالعرب قالت قديما : لأفشنَّكَ ! بمعنى أُخرج غضبكَ.
معجم الصّحاح للجوهري



قال ابن القيم في بدائع الفنون: "وأما الفرق المعنوي بين المصدر واسم المصدر فهو أن المصدر دال على الحدث وفاعله. فإذا قلت تكليم وتسليم وتعليم ونحو ذلك، دل على الحدث ومن قام به، فيدل التسليم على السلام والمسلِّم، وكذلك التكليم والتعليم. وأما اسم المصدر فإنما يدل على الحدث وحده فالسلام والكلام لا يدل لفظهما على مسلّم ومكلّم بخلاف التسليم والتكليم، فاسم المصدر جردوه لمجرد الدلالة على الحدث".
و قال الرضي في شرح الكافية: "الحدث إن اعتبر صدوره عن الفاعل ووقوعه على المفعول سُمي مصدراً، وإذا لم يعتبر من هذه الحيثية سمي اسم مصدر".



إني أُحبكِ عندما تبكينَ
وأحبُّ وجهكِ غائماً وحزينا

الحزن يصهُرنا معاً ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا

تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا

بعض النساء وجوههن جميلةٌ
وتصيرُ أجملَ عندما يبكين

نزار قباني





وَإِنّي لَأَستَهدي الرِياحَ سَلامَكُم ... إِذا أَقبَلَت مِن نَحوِكُم بِهُبوبِ
وَأَسأَلُها حَملَ السَلامِ إِلَيكُمُ ... فَإِن هِيَ يَوماً بَلَّغَت فَأَجيبي
أَرى البَينَ يَشكوهُ المُحِبونَ كُلُّهُم ... فَيا رَبُّ قَرِّب دارَ كُلِّ حَبيبِ
أَلا أَيُّها الباكونَ مِن أَلَمِ الهَوى ... أَظُنُّكُمُ أُدرِكتُمُ بِذَنوبِ
تَعالَوا نُدافِع جُهدَنا عَن قُلوبِنا ... فَنوشِكُ أَن نَبقى بِغَيرِ قُلوبِ





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 4:35 pm

وفكَّرتُ ..
لمراتٍ وقلتُ نَعودْ
ولكنْ قلتُ لو عُدنا
تُرى مِن عِشقِنا شيءٌ
هنالِكَ لم يَزلْ موجودْ ؟
وهل مازلتَ يا قلبي
بنفسِ جُنونِكَ الأولْ ؟
وعشقِكَ للعيونِ السودْ ؟
وإن كانتْ بقايا الشوقِ مازالتْ كما كانتْ
فهل حقًا بقاياهُ
ستَهدينا إلى المنشودْ ؟
تساءَلتُ ..
وماذا نحنُ نحتاجُ
لنُكملَ ما بدأناهُ
فقلتُ وللجنونِ وَقودْ
وقُودُ العشقِ في نظري
حنينٌ داخلي مَفقودْ
وماذا بعدُ لو عُدنا
ودمعُ الثلجِ داخلَنا
يَحُطُّ رحالَهُ فينا
بكلِّ بُرودْ
ولكني كما أخبرتُ عينيكِ
أنا بالحزنِ موعودٌ
نعمْ موعودْ
‫عبد العزيز جويدة‬

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 4:41 pm

أحْسِـنـُوا الظـَّنَّ بإخـْوانِكُم ..
يُرْوَى أنَّ الإمامَ الشَّـافِعِيُّ - رَحِمَهُ اللهُ - كانَ مَريْضاً ، فعــادَهُ تِلميْـذ ٌ
لهُ يُدْعَى الرَّبيْعُ بنُ سُـليْمانَ ، فلمَّا دَخـَلَ عليْهِ ..
- وكانَ الشَّافِعيُّ قد تَعِـبَ مِنَ المَـرضِ – قـالَ لهُ الرَّبيْعُ :
قــَوَّى اللهُ ضَـعْـفَـَكَ يا إمـامُ .
( يَقصِـدُ : " شَـفـاكَ اللهُ وعـافـاكَ "، ولكِنَّ التـَّعْـبيْرَ الذى قالـَهُ
يَحْـتـَمِـلُ مَعْـنىً آخـَرَلايَقصِـدُهُ ، وهو: " زادَكَ اللهُ ضَـعْـفـَاً )
فقـالَ لهُ الشَّـافِعِيُّ :
لو قــَوَّى ضَـعْـفِـي قـَتـَلـَنِـي !!
فانتـَبَهَ الرَّبيْعُ إلى مايَحْملـُهُ قـَوْلـُهُ مِنْ مَعْـنيَيْنِ ، فقـالَ مُعْتـَذراً :
و اللهِ ، ما أرَدْتُ هذا يا إمـام ُ، وإنـَّما أرَدْتُ :" رَفـَعَهُ وجَعَـلَ مَكـانَهُ قـُوَّة ً "
.
فقـالَ الإمـامُ الشَّـافِعيُّ ، وقـدْ أرادَ أنْ يُبيِّنَ لتِـلمِيْـذِهِ حُسْنَ ظـَنـِّهِ بهِ :
و اللهِ ، لو سَـبَبْتـَنِـي لعَـلِمْتُ أنـَّكَ لا تـُريْـدُ ذِلِكَ .
---------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------
انظـُروا – إخـْوانِى – وتأمَّلـُوا ، وتعَـلـَّمُـوا ..
لقـدْ ضَـرَبَ لنا الشَّـافِعِيّ - رَحِمَهُ اللهُ – مَثـَلاً فى الثـِّقـَةِ بالأخـَريْنَ ،
وحُسْـن ِالظـَّنِّ بهم ..
فما مِنْ أحَـدٍ مِنـَّا إلا ويُخْطِـئُ حِـيْناً ، ويُصِـيْبُ أحْـيـاناً ، ولِـذا ..
يَنبَغِي على الإنسـانِ :
- أنْ يُحْسِـنَ الظـَّنَّ بإخـْوانِهِ..
و ..
- أنْ يَعْـتـَقِـدَ الخـَيْرَ فِيْهم لا أنْ يُظـُنَّ بهم السُّـوَءَ ؛ خاصَّة ًوأنَّ ..
* اللهَ – تبـارَكَ وتعَـالى – يقـُولُ فى سُـورَة ِ" الحُجُـراتِ" :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ }
و ..
* نبيَّنا الكَريْمُ - صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ - يقـُولُ :
( إيَّـاكُم والظـَّنَّ ، فإنَّ الظـَّنَّ أكْـذبُ الحَـدِيْثِ ... ) .
و للهِ دَرُّ القـائِـل ِ :
--------------------------------------------------------
سـامِحْ أخــــاكَ إذا خَـلـَط ْ
-------------------------- مِنهُ الإصَـــابة ُوالغـَلـَط ْ
وتجـافـَى عَنْ تعْـنِيْفهِ إنْ
-------------------------- زاغ َيَــــــوْمـاً وقَـَسَــط ْ
واعْـلـَـمْ بأنـَّـكَ إنْ طـَلـَبْتَ
-------------------------- مُهَـــذَّباً رُمْتَ الشَّـطـَط ْ
مَنْ ذا الذي ما سَـاءَ قـَط ْ؟!
-------------------------- ومَنْ لهُ الحُـسْنى فقـَط ْ؟!
-----------------------------------------------------------

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: