الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 9:32 am

روى أحمد (18967) عن خَادِم النَّبِيِّ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَقُولُ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي ثَلَاثَ مَرَّاتٍ : رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا ، إِلَّا كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 11:34 am

فى قوله تعالى:
(أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا)
حذف دل المقام عليه، وتقدير المحذوف هو : أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا عبادى من دونى أولياء، ولا أعاقبهم العقاب الشديد؟؟؟؟ بل سأعاقبهم على ذلك العقاب الشديد ، بدليل قوله تعالى بعده: ( إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا).
والهمزة فى قوله (أَفَحَسِبَ ) للإنكار والتوبيخ .




أخذ
الاخذ حوز الشئ وتحصيله، وذلك تارة بالتناول نحو: (معاذ الله أن نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده) وتارة بالقهر نحو قوله: (لا تأخذه سنة ولا نوم له) ويقال: أخذته الحمى.
وقال تعالى: (أخذ الذين ظلموا الصيحة - فأخذه الله نكال الآخرة والاولى) وقال: (وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى) ويعبر عن الاسير بالمأخوذ والأخيذ.
والاتخاذ افتعال منه ويتعدى إلى مفعولين، ويجرى مجرى الجعل نحو قوله: (لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء - واتخذوا من دونه أولياء - فاتخذتموهم سخريا - أأنت قلت للناس اتخذوني وأمى إلهين من دون الله)
وقوله تعالى: (ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم) فتخصيص لفظ المؤاخذة تنبيه على معنى المجازاة والمقابلة لما أخذوه من النعم فلم يقابلوه بالشكر.
ويقال فلان مأخوذ، وبه أخذة من الجن.
وفلان يأخذ مأخذ فلان، أي يفعل فعله ويسلك مسلكه.
ورجل أخذ، وبه أخذ، كناية عن الرمد.
والاخاذة والاخاذ أرض يأخذها الرجل لنفسه، وذهبوا ومن أخذ أخذهم وإخذهم


تفسير (اتخذ) على ثلاثة عشر وجها
فوجه منها, اتخذ يعني: اختار، فذلك قوله تعالى : {واتخذ الله إبراهيم خليلا} يعني: اختار الله إبراهيم مصافيا, مثلها {ما اتخذ الله من ولد}، .
والوجه الثاني, اتخذ: أكرم, قوله عز وجل : {ويتخذ منكم شهداء} يعني: ويكرم منكم شهداء, يعني به: الشهادة.
الوجه الثالث, اتخذ يعني: صاغ، قوله عز وجل: {واتخذ قوم موسى} يعني: صاغ قوم موسى {من بعده من حليهم عجلا}.
الوجه الرابع, اتخذ: سلك, فذلك قوله عز وجل: {واتخذ سبيله} يعني: سلك طريقه {في البحر عجبا}، وكقوله تعالى فيها {فاتخذ سبيله في البحر سربا}.
الوجه الخامس, اتخذ يعني: سمى, قوله عز وجل {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا} يعني: سموهم أربابا {من دون الله} تعالى.
الوجه السادس، اتخذ يعني: نسجت، فذلك قوله عز وجل في سورة العنكبوت {اتخذت بيتا}: نسجت بيتا.
الوجه السابع, اتخذوا: (عبدوا)، كقوله تعالى {والذين اتخذوا من دونه أولياء}، كقوله عز وجل {ثم اتخذتم العجل من بعده} أي: عبدتم. مثلها : {إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من ربهم} ، وكقوله تعالى {الذين اتخذوا من دون الله أولياء}.
الوجه الثامن، اتخذ، أي جعل، قوله عز وجل {تتخذون أيمانكم دخلا بينكم} أي: تجعلون، وكقوله عز وجل {اتخذوا أيمانهم جنة} أي: جعلوها, {واتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا} أي: جعلوها.
الوجه التاسع, اتخذ يعني: بني، فذلك قوله عز وجل {والذين اتخذوا} يعني: بنوا {مسجدا ضرارا} وكقوله عز وجل في سورة الكهف: {لنتخذن عليهم مسجدا}، وقوله عز وجل: {وتتخذون مصانع}.
الوجه العاشر, اتخذ يعني: رضي، فذلك قوله عز وجل {لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا} أي: فارض به ربا ورازقا.
الوجه الحادي عشر, يتخذ: يعصر، كقوله عز وجل {تتخذون منه سكرا} أي: تعصرون منه.
الوجه الثاني عشر, اتخذت يعني: أرخت، قوله تعالى {فاتخذت من دونهم حجابا} يعني: فأرخت سترا.
الوجه الثالث عشر, اتخذ يعني: اعتقد، قوله عز وجل {لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا} يعني: اعتقد عند الرحمن عهدا بـ (لا إله إلا الله).






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:31 pm

تقول العرب: أسخى من حاتم، وأشجع من ربيعة بن مُكدَّم، وأدهى من قيس بن زُهير، وأسودُ من قيس بن عاصم، وأحلم من الأحتف بن قيس، وأبلغ من سحبان.
وأبصر من زرقاء اليمامة وأعيى من باقل وأطمع من أشعب وأعدى من الشنفرى وأعز من كليب




** الخلد والخلد :
الخُلْد ( بضم الخاء وسكون اللام ) : دوام البقاء ، وهو ضرب من الجرذان أعمي .
الخَلَد ( بفتح الخاء واللام ) : هو البال ، يقال : وقع ذلك في خلدي أي قلبي وبالي .
** الخلق والخلق والخلق :
الخَلْق ( بفتح الخاء وسكون اللام ) : التقدير ، ومفرد الخلائق .
الخُلق ( بضم الخاء وبضم اللام وسكونها ) : السجية
الخَلَق ( بفتح الخاء واللام ) : من الثياب ، وهو في الأصل مصدر الأخلق ، أي الأملس .
** الخضم والخضم :
الخَضْم ( بفتح الخاء وسكون الضاد ) : الأكل بجميع الفم .
الخِضَمَ ( بكسر الخاء وفتح الضاد وتشديد الميم ) : كثير العطاء .
** السفر والسفر :
السِّفْر ( بكسر السين المشددة وسكون الفاء ) : الكتاب .
السَّفَر ( بفتح السين المشددة وفتح الفاء ) : قطع المسافة .
** الظليم والظليم :
الظَّّليم ( بفتح الظاء المشددة ) : ذكر النعام .
الظِّلِّيم ( بكسر الظاء المشددة وكسر اللام المشددة ) : كثير الظلم ، علي وزن السّكّيت .
** الضعف والضعف :
الضَعف ( بفتح الضاد وضمها ) : ضد القوة .
الضِعف ( بكسر الضاد ) : المثل ،
يقال : ضعف الشيء أي مثله ، ضعفاه أي مثلاه ، أضعافه أمثاله .
** الفراسة والفراسة :
الفَراسة ( بفتح الفاء ) : الفطنة والذكاء القوي .
الفِراسة ( بكسر الفاء ) : الحذق بركوب الخيل وأمرها .
** الوضوء والوضوء :
الوُضوء ( بضم الواو الأولي ) : اسم للفعل ، أي استعمال الماء في أعضاء مخصوصة .
الوَضوء ( بفتح الواو الأولي ) : يطلق علي الماء المستعمل في الوضوء .
** الآخر والآخر :
الآخَر ( بفتح الخاء ) : أحد الشيئين ، والأنثي أخري .
الآخِر ( بكسر الخاء ) : أي بعد الأول ، والأنثي آخرة .
** البشارة والبشارة :
البِشارة ( بكسر الباء ) : من البشري .
البَشارة ( بفتح الباء ) : الجمال ، ومنه ،، رجل بشير ، وامرأة بشيرة .
** الحين والحين :
الحِين ( بكسر الحاء ) : الوقت ،، وأيضا المدة .
الحَين ( بفتح الحاء ) : الهلاك .
** العصر والعصر :
العَصْر ( بتسكين الصاد ) : الدهر ، وبعض الزمن ، مما منه صلاة العصر ،
العَصَر ( بفتح العين والصاد ) : الغبار .
** الخير والخير :
الخَيْر ( بفتح الخاء وسكون الياء ) : ضد الشر .
الخِير ( بكسر الخاء ) : الكرم .
** الخل والخل :
الخَلّ ( بفتح الخاء ) : السائل الحمضي المعروف .
الخِلّ ( بكسر الخاء ) : الصديق ، والود .
** الدين والدين :
الدَّين ( بفتح وتشديد ) : واحد الديون .
الدِّين ( بالكسر والتشديد ) : العادة والشأن ،
وأيضا الجزاء والمكافأة ، يقال : كما تدين تدان ،
وهو أيضا الطاعة ، وهو أيضا واحد الأديان .
** الذلّ والذلّ :
الذُّلّ ( بالضم ) : ضد العز .
الذِّلّ ( بالكسر ) : اللين ، وهو ضد الصعوبة ، ومنه دابة ذلول .
** الرجل والرجل :
الرِّجْل (بكسر وتشديد الراء وسكون الجيم ) : واحدة الأرجل .
الرَّجُل ( بفتح وتشديد الراء وضم الجيم ) : ضد المرأة ، والجمع رجال ورجالات .
** الرخص والرخص :
الرُّخْص ( بضم الراء المشددة وسكون الخاء ) : ضد الغلاء ،
يقال : رخص السعررخصا .
الرَّخْص ( بفتح الراء المشددة وسكون الخاء ) : الناعم ،
يقال : رخص الجسد بين الرخاصة والرخوصة .
** الرّقّ والرّقّ :
الرِّق ( بكسر الراء المشددة ) : من الملك ، وهو العبودية .
الرَّق ( بفتح الراء المشددة ) : ما يكتب فيه ، وهو جلد رقيق ،
ومنه قوله تعالي : { فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ } . الطور 3
** الرّمل والرّمل :
الرّمْل ( بسكون الميم ) : واحد الرمال ، والرملة أخص منه .
الرّمَل ( بفتح الميم ) : الهرولة ، ومنه الرَّمَل بين الصفا والمروة .
الروح والروح :
الرُّوح ( بضم الراء وتشديدها ) : يسمي القرآن وعيسي وجبريل عليهما السلام روحا .
الرَّوح ( بفتح الراء وتشديدها ) : من الإستراحة ، وهو والريحان،
الرحمة والرزق .
** الرّوع والرّوع :
الرَّوع ( بفتح الراء وتشديدها ) : الفزع .
الرُّوع ( بضم الراء وتشديدها ) : القلب والعقل ،
يقال : وقع في روعي ، أي في بالي وخلدي .
** الرّيع والرّيع :
الرَّيع ( بفتح الراء وتشديدها ) : الزيادة والنماء .
الرِّيع ( بكسر الراء وتشديدها ) : المرتفع من الأرض ، وقيل الجبل ،
قال تعالي : { أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ } . الشعراء 128
** السّداد والسّداد :
السَّداد ( بفتح السين وتشديدها ) : الصواب والقصد من القول والعمل .
السِّداد ( بكسر السين وتشديدها ) : هو سداد القارورة ،،
والثغر ، موضع المخافة وهو سده بالخيل والرجال .
كما قلنا آنفا : مجرد تغيير التشكيل لبعض الحروف في الكلمة الواحدة يؤدي إلي تغيير في المعني ،،،،
وهذا هو بعض ما تتصف به لغتنا العربية العظيمة من ثراء منقطع النظير .
******************************
** الحماية والحفظ :
الحماية : تكون لما لا يمكن إحرازه وحصره ، من مثل الأرض والبلد،
تقول : هو يحمي البلد والأرض،
الحفظ : يكون لما يُحرز ويُحصر ،
تقول : هو يحفظ دراهمه ومتاعه.
الخجل والحياء :
الخجل : مما كان .
الحياء : مما يكون .
** الدني والدنيء :
الدني ( بدون الهمز ) : القريب .
الدنيء ( مهموز ) : الدون .
** الردء والرديء :
الردء : العون .
الرديء : الفاسد .
** الرّكز والرّكاز :
الرِّكْز ( بكسر الراء المشددة وسكون الكاف ) : الصوت الخفي ،
ومنه قوله تعالي : { أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً } . مريم 98
الركاز ( بزيادة الألف بين الكاف والزاي ) : دفين أهل الجاهلية او القدماء ، كأنه ركز في الأرض .
** استلم واستسلم :
استلم : استلم الحجر ، لمسه ،، إما بالقبلة أو باليد .
استسلم : انقاد .
** الشنب والشارب :
الشنب : الحدة في الأسنان ، وقيل برد وعذوبة ، يقال : امرأة شنباء بينة الشنب .
الشارب : الشعر المستطيل تحت الأنف .
** الضَّيف والضَّيفن :
الضيف : واحد الضيوف والضيفان والأضياف .
الضيفن : الذي يجيء مع الضيف ، والنون زائدة .
** أطِبّة وأطِبّاء :
أطِبَّة : جمع القلة من الطبيب .
أطِبَّاء : جمع الكثرة منه .
** الظهير والظهيرة :
الظهير : المعين ، ومنه قوله تعالي : { وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَٰلِكَ ظَهِيرٌ } . التحريم 4
الظهيرة : الهاجرة .
** الظّهري والظّاهر :
الظهرِىّ (بكسر الراء وتشديد الياء ) : الذي تجعله بظهر ، أي تنساه ،
ومنه قوله تعالي : { وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيًّا } . هود 92
الظاهر : ضد الباطن ، أى الواضح البائن .
** العتق والعتيق :
العِتق ( بكسر العين ) : الكرم ، وهو أيضا الجمال ، وهو أيضا الحرية .
العتيق : القديم من كل شيء ، وهو أيضا العبد المعتق ، وهو أيضا الكريم من كل شيء والخيار من كل شيء ، والبيت العتيق ( الكعبة ) ،
وكان يقال للصديق أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه واسمه عبد الله عتيق ،
ويقال : فرس عتيق أي رائع .
** المداراة والمداهنة :
المداراة : بذل الدنيا لصلاح الدين أو الدنيا أو هما معا ، وهي مباحة ، وربما استحبت .
المداهنة : ترك الدين لصلاح الدنيا .
** الغلط والغلت :
الغلط ( بالطاء ) : يكون في الكلام .
الغلت ( بالتاء ) : يكون في الحساب .
** اللدع واللدغ :
اللدع ( بالعين ) : يكون من النار .
اللدغ ( بالغين ) : يكون من ذوات السموم .
** الخزي والخزاية :
الخزي : الهوان .
الخزاية : الحياء .
** الصنم والوثن والنصب :
الصنم : يطلق علي كل ما له صورة من حجر ومن غيره .
الوثن : يطلق علي ما ليس له صورة ، ولا يقال إلا لما كان من غير صخرة كالنحاس وغيره .
النصب : ما ليس له صورة .
** القدح والكأس :
القدح : هو الكأس فارغة .
الكأس : هى المملوءة .
** جلّ وكلّ :
جلّ : أغلبه .
كلّ : تمامه .
** الدّرجات والدّركات :
الدرجات : للصعود والترقي .
الدركات : للتسفل والتدني ،،
لذا يقال : درجات الجنة ،،، ودركات النار .
** الهمز واللمز :
الهمز : هو السخرية من الناس ، بالإشارة والحركات ، كتحريك اليد قرب الرأس إشارة إلي الجنون ، أو الوغض بالعين رمزا للإستخفاف ،، أو نحو ذلك من الحركات .
اللمز : هو السخرية من الناس بالقول ، كالتسمية للشخص باسم يدل علي عاهة فيه ، أو مرض ، أو اتهامه بخليقة سيئة ، أو التعريض بذلك ،،
قال تعالي : { وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ } . الهمزة 1
** العمي والعمه :
العمي : يكون في حاسة الإبصار ، فلا يري بعينيه .
العمه : هو التحير والتردد ، كما يكون حال من ضلّ الطريق .
** الأمت والعوج :
الأمت : الإختلاف فوق وتحت .
العوج : الإختلاف يمينا وشمالا ،
قال تعالي : { لا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلا أَمْتًا } . طه 107
** الأزل والأبد :
الأزل : استمرار الوجود في أزمنة غير مقدرة في جانب الماضي .
الأبد : استمرار الوجود في أزمنة غير متناهية في جانب المستقبل .
** الحاقن والحاقب :
الحاقن : الذي يحبس بوله .
الحاقب : الذي يحبس غائطه .
** الظنّ والوهم والشكّ :
الظنّ : التردد بين طرفين ، ثم الميل إلي الطرف الراجح منهما .
الوهم : التردد بين طرفين ، ثم الميل إلي الطرف المرجوح منهما .
الشكّ : التردد بين طرفين ، دون ميل إلي إحدهما .
** الإسم واللقب والكُنية :
الإسم : هو ما يطلق علي الإنسان بعد ولادته ، فيعرف به بين الناس ، من مثل محمد وأحمد وعلي واسماعيل وابراهيم .
اللقب : هو ما يطلق علي الإنسان بعد تسميته ، وفيه إشعار بالمدح أو الذم ، من مثل : سيف الله ، والمأمون ، والجاحظ ، والأعمش ، والأعمى ، والأعرج ، والأحول ، والأفطس ، والأقرع .
الكنية : هو كل مركب إضافي يبدأ بأب أو أم أو ابن أو بنت أو أخت ، من مثل : أبي بكر ، وأم كلثوم ، وابن سينا ، وبنت الشاطيء .
** جلس وقعد :
الجلوس : يكون من إتكاء أو اضطجاع ،،، يقال : كان متكئا فجلس .
القعود : يكون من قيام .
** سمين وثمين :
السمين : ضد الغث ،،، يقال : كلام سمين رصين محكم .
الثمين : ضد الرخيص ،،، يقال : هذا شيء ثمين ، أي ثمنه مرتفع عال .
وهكذا تكون العظمة ، وهكذا يكون الثراء ، وهكذا يكون الخلود ،
وهي صفات لازمة لازبة ،،، لاتنفك عن لغتنا العربية بحال .
[[ اللغة العربية عظمة وثراء وخلود ]]
صلاح جاد سلام




محمد بن سماعة التيمي قاضي بغداد..
****
قال محمد بن عمران: سمعته يقول:
مكثت أربعين سنة لم تفتني التكبيرة الأولى، إلا يوم ماتت أمي، فصليت خمسا وعشرين صلاة، أريد التضعيف
***
سير أعلام النبلاء



فرتونة السوداء و عمر بن عبد العزيز
===================
كتبت امرأة سوداء مسكينة كتاباً إلى عمر بن عبد العزيز رحمه الله ورضى الله عنه
وهذه المرأة تسمى "فرتونة السوداء" من الجيزة بمصر وكان فيه أن لها حائطاً متهدماً لدارها ، يتسوره اللصوص ويسرقون دجاجها ، وليس معها مال تنفقه في هذا السبيل.
فكتب عمر بن عبد العزيز إلى والي مصر "أيوب بن شرحبيل" :من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى أيوب بن شرحبيل ،سلام الله عليك. أما بعد ، فإن فرتونة السوداء ،كتبت إلىَّ تشكو إلىَّ قِصر حائطها وأن دجاجها يُسرق منها ،وتسأل تحصينه لها ، فإذا جاءك كتابي هذا ، فاركب إليها بنفسك وحصّنه لها".
وكتب إلى فرتونة: "من عبد الله عمر بن عبد العزيز أمير المؤمنين إلى فرتونة السوداء: سلام الله عليك ،أما بعد ، فقد بلغني كتابك ، وما ذكرت فيه من قِصر حائطك ، حيث يقتحم عليك ويُسرق دجاجك. وقد كتبت إلى أيوب بن شرحبيل ، آمره أن يبنى لك الحائط حتى يحصنه مما تخافين إن شاء الله".
يقول ابن عبد الحكم : "فلما جاء الكتاب إلى أيوب بن شرحبيل ركب بنفسه حتى أتى الجيزة وظل يسأل عن فرتونة حتى وجدها ، فإذا هي سوداء مسكينة ، فأعلى لها حائطها".




يَا مَنْ إِلَيْهِ الْوُجُوهُ خَاشِعَة ٌ
ومن عليهِ في الكونِ معتمدى

مددتُ كفِّى إليكَ مُبتهلاً
وَأَنْتَ حَسْبِي، فَلاَ تَرُدَّ يَدِي

البارودي



"تخفيف "كأنَّ" وعملها":
وخففت كأن أيضا فنوي ... منصوبها وثابتا أيضا روي
"وَخُفِّفَتْ كَأَنْ أيْضا" حملا على أن المفتوحة "فَنُوِي مَنْصُوبُهَا" وهو ضمير الشأن كثيرا "وَثَابِتا أيْضا رُوِي" وهو غير ضمير الشأن قليلا كمنصوب "أن"، فمن الأول قوله "من الهزج":
وَصَدْرٍ مُشْرِقِ الْنَّحْرِ ... كَأَنْ ثَدْيَاهُ حُقَّانِ
وقوله "من الطويل":
وَيَوْما تُوَافِينَا بِوَجْهِ مُقسَّمٍ ... كَأَنْ ظَبْيَةٌ تَعْطُو إلَى وَارَقِ السَّلَم
على رواية من رفع فيهما، وعلى رواية النصب هما من الثاني، وقد عرفت أنه لا يلزم في خبرها عند حذف الاسم أن يكون جملة، كما في "أن"، بل يجوز جملة في البيت الأول، وأن يكون مفردا كما في الثاني.
تنبيه: إذا كان خبر "كأن" المخففة جملة اسمية لم يحتج إلى فاصل، كما في البيت
الأول، وإن كانت فعلية فصلت بـ"قد" أو "لم" نحو: {كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ}، وكقوله "من الخفيف":
لاَ يَهُولَنَّكَ اصطِلاَءُ لظَى الحَرْ ... بِ فَمَحْذُورُهَا كَأَن قَدْ أَلمَّا
4- "تخفيف "لعل" و"لكن":
خاتمة: لا يجوز تخفيف "لعلَّ" على اختلاف لغاتها، وأما "لكن" فتخفف فتهمل وجوبًا، وأجاز يونس والأخفش إعمالها حينئذٍ قياسًا، وحكي عن يونس أنه حكاه عن العرب، والله أعلم.




فى قوله تعالى:
(وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا)
قوله : (وعرضنا) أى أبرزنا وأظهرنا جهنم .
واللام فى قوله : (ِ لِلْكَافِرِين ) بمعنى على، أى عرضنا جهنم على الكافرين ، لأن العرض فى القرآن يتعدى بعلى لا باللام كقوله تعالى ( (وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ َ)، وقوله تعالى (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ِ)، وقوله تعالى: (وَعُرِضُوا عَلَىٰ رَبِّكَ صَفًّا ) ،
ونظيره فى قول العرب من إتيان اللام بمعنى على البيت الذى يقول قائله:
هتكت له بالرمح جيب فميصه .........فخر صريعا لليدين والفم
أى خر صريعا على اليدين.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:40 pm

خِصْلـَة ُالإيثارُ فِعْـلٌ مِـنْ صِفاتِ الأتقياءْ
يُؤْثِرونَ الغـَيْرَ فضْلا ً إنـَّهُمْ أهْلُ السَّخاءْ
في كِتابِ اللهِ ذِكـْـرٌ خَـصَّهُـمْ رَبُّ السَّماءْ
أبْشِروا نِلتـُمْ رِضا ربِّ الهُدى يَومَ اللـِّقاءْ
إنـَّما الإيثارُ حِصْـنٌ أوْجَـبَـتْ كـُـلَّ الثـَّناءْ
قِـمَّة ُالأخلاق ِ تـَكـْسو أهْـلها ثـَوبَ البَهاءْ
أجْـرُهُـمْ إعْلاءُ شأن ٍ رِفـْعَة ٌ قـَدْرَ العَطاءْ
إنـَّـهُ فِـعْـلٌ حَــمِـيـدٌ أجْـرُهُ خـَـيْـرُ الجَــزاء
رَبَّـنـا أكـْرِمْ أنـاسا ً شَمْعَة ٌ تـُعْـطِ الضِّـياء
صَفـْوَةُ الخَلـْق ِاقـْتـَدَيْنا نورُ هَدْيِ الأنبـِياءْ



إذا زادت الأمطار ، و خيفَ من كثرة المياه ..
كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول .. :
" اللَّهُمَّ حَوالينا و لا علينا .. اللَّهُمَّ على الآكام وَ الظِّرَاب ،
وَ بطون الأودية ، وَ منابت الشَّجَر "
" شرح المعاني " ..
[ حَوَالَيْنَا ] .. قريبًا منا لا على نفس المدينة
[ ولا علينا ] ..لا على المدينة نفسها التي خاف أهلها من كثرة الأمطار
[ الآكام ] .. الجبال الصغار أو الرابية المكان المرتفع: المرتفعات
[ الظِّراب ] .. الروابي الصِّغار، وهي الأماكن المرتفعة من الأرض ،
وقيل : الجبال المنبسطة، والمعنى : بين الظِّراب والآكام مُتقارب
[ وبطون الأودية ] .. أي: داخل الأودية، والمقصود بها مجاري الشعاب
[ منابت الشجر ] .. الأمكنة التي تكون منبتًا للشجر



رَوى البُخاريّ عن عَائِشَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا - قالت :
" إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ فِيهَا مَاءٌ ، فَجَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ فِي المَاءِ ،
فَيَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ ، وَيَقُولُ :
( لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ ) ..
ثُمَّ نَصَبَ يَدَهُ فَجَعَلَ يَقُولُ:
( فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى ) حَتَّى قُبِضَ وَمَالَتْ يَدُهُ " .



ورُويَ أن عيسى عليه السلام كان مع صاحب له يسيحان ،
.
فأصابَهما الجوعُ وقدِ انتهَيَا إلى قرية ، فقال عيسى لصاحبه :
.
انطلقْ فاطلبْ لنا طعاماً من هذه القرية .
.
وقامَ عيسى عليه السلام يصلي ، فجاء الرجل بثلاثة أرْغِفَةٍ فأبطأَ
.
عليه انْصِرافُ عيسى فأكلَ رغيفاً ،
.
فانصرفَ عيسى فقال : أينَ الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلّا رغيفين !
.
قال : فمَرَّا على وجوهِهما حتى مرَّا بظَِباءٍ ترعى فدعا عيسى عليه
.
السلام ظَبْياً منها فذكَّاه فأكلا منه ،
.
ثم قال عيسى عليه السلام للظبي : قُمْ بإذن الله ، فإذا هو يَشْتدُّ .
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآية من أكل
.
الرغيفَ الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين !
.
قال : فمَضَيَا على وجوهِهما فمرَّا بنهرٍ عجَّاجٍ عظيم ، فأخذ عيسى
.
عليه السلام بيده فمَشَيَا على الماء حتى جاوزا الماء ،
.
فقال الرجل : سبحان الله !
.
فقال عيسى عليه السلام : بالذي أراكَ هذه الآيةَ من أكل
.
الرغيف الثالث ؟
.
فقال : ما كانا إلا رغيفين .
.
فخرجا حتى أَتَيَا قريةً عظيمةً خَرِبةً ، وإذا قريبٌ منها ثلاثُ لَبِنَاتٍ
.
من ذهب ، فقال الرجل : هذا مال !
.
فقال عيسى عليه السلام : أجلْ هذا مال ، واحدةٌ لي وواحدةٌ لك
.
وواحدةٌ لصاحب الرغيف .
.
فقال الرجل : أنا صاحب الرغيف !
.
فقال عيسى : هيَ لكَ كُلُّها ! ففَارَقَه وأقامَ عليها ليس معه ما يحملُها
.
عليه ، فمَرَّ به ثلاثةُ نَفَرٍ فقتلوه وأخذوا الثلّاثَ اللَّبِنَ ،
.
فقال اثنان منهم لواحد : انطلقْ إلى القرية فأْتِنا بطعام .
.
فذهب ، فقال أحد الباقيين للآخر : تعالَ نقتُلْ هذا إذا جاءَ ونقتَسِمُ
.
هذا بينَنا !
.
فقال الآخر : نعم .
.
وقال الذي ذهبَ : أجعلُ في الطعام سُمَّاً فأقتلُهما وآخُذُ اللَّبِن ! ففعلَ،
.
فلمّا جاءَ قَتَلاهُ وأكَلَا مِنَ الطعام الذي جاءَ به ، فماتا .
.
فمرَّ بهم عيسى وهم حولَها مَطْروحون ،
.
فقال : هكذا تفعلُ الدنيا بأهلها !.
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص61

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:42 pm

قال المبرد : حدثني عمارة بن عقيل قال ابن أبي حفصة الشاعر :
.
أعلمتَ أنَّ أمير المؤمنين _ يعنى المأمون _ لا يبصرُ الشعر ؟
.
فقلت : من ذا يكون أفرسَ منه وإنَّا لننشدُ أولَ البيتِ فيسبقُ إلى آخره من
.
غير أن يكون سمعه ،
.
قال : فإني أنشدْتُه بيتاً أجدْتُ فيه ، فلم أرهَ تحرَّكَ له ، وهذا البيت فاسمعْه :
.
أضحى إمام الهدى المأمون مشتغلاً ... بالدينِ والناسُ بالدنيا مشاغيلُ
.
فقلتُ له : ما زدْتَه على أنْ جعلتَه عجوزاً في محرابها في يده مِسْبَحة ،
.
فمن يقومُ بأمر الدنيا إذا كان مشغولاً عنها وهو المُطَوَّقُ لها
.
ألا قلتَ كما قال عمُّكَ جريرٌ لعبد العزيز بن الوليد :
.
فلا هو في الدنيا مُضيعٌ نصيبَه ... ولا عرضُ الدنيا عن الدين شاغِلُه
.
الأذكياء لابن الجوزي 71




قالت امرأةٌ لعمران بن حطّان : زعمتَ أنَّك لم تكذبْ في شعر قطُّ ، وقد قلتَ :
.
فهناك مَجْزَأةُ بن ثَو ... رٍ كان أشجعَ من أُسامه
.
أفيكون رجلٌ أشجعَ من الأسد ؟
.
قال : أنا رأيتُ مَجْزَأَةَ فتح مدينةً ، والأسدُ لا يفتح مدينة .
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص58

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: من حكم ونصائح الخليفة أبي بكر الصديق   الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:47 pm

من حكم ونصائح الخليفة أبي بكر الصديق:
=======================
(خطب أبو بكر الصديق- رضي الله عنه- فلما حمد الله تعالى ، وصلى على نبيه -صلى الله عليه وسلم -قال :
" ألا إن أشقى الناس في الدنيا والآخرة الملوك .فرفع الناس رؤوسهم فقال : مالكم أيها الناس ؟ إنكم لطعانون عجلون .إن الملوك من إذا ملك ، زهده الله فيما يديه ، ورغبه فيما بيد غيره ، وانتقصه شطر أجله ، وأشرب قلبه الإشفاق ، فهو يحسد على القليل ، ويتسخط على الكثير ،ويسأم الرخاء ، وتنقطع عنه لذة الباءة ( 1 ) .لا يستعمل العبرة ، ولا يسكن إلى الثقة ، فهو كالدرهم القسي ( 2 ) والسراب الخادع ، جذل الظاهر ، حزين الباطن .فإذا وجبت نفسه ، ونضب عمره ، وضحا ظله ( 3 ) ، حاسبه الله فأشد حسابه ، وأقل عفوه ، إلا من آمن بالله ، وحكم كتابه ، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم . ألا وإن الفقراء هم المرحومون .ألا وإنكم اليوم على خلافة النبوة ، ومفرق المحجة ( 4 ) . وإنكم سترون بعدي ملكا عضوضا ( 5 ) ، وملكا عنودا ( 6 ) ، وأمة شعاعا ( 7 ) ، ودما سفاحا ( 8 ) .
فإن كانت للبال نزوة ، ولأهل الحق جولة ظن يعفو لها الأثر ، ويموت لها البشر ، وتحيا بها الفتن ، وتموت لها السنن ، فالزموا المساجد ، واستشيروا القرآن ، واعتصموا بالطاعة ، ولا تفارقوا الجماعة . وليكن الإبرام بعد التشاور ، والصفقة بعد طول التناظر . أي بلادكم خرشنة ( 9 ) ؟ فإنكم سيفتح أقصاها ، كما فتح عليكم أدناها ".).
============================
( 1 ) الباءة : النكاح .( 2 ) القسي : أي الردئ .
( 3 ) ضحا ظله : برز الشمس ، أراد ظله قد تقلص ، أي عبارة عن الموت .( 4 ) المحجة : الطريق .( 5 ) العضوض : الشديد العنيف الطاغي ، فيه عسف .( 6 ) العنود : الطاغي .( 7 ) الشعاع : المتفرق .( 8 ) المفاح : السائل المهراق .( 9 ) خرشنة : بلد قرب ملطية من بلاد الروم.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 4:57 pm

ملّ المقام فكم أعـــاشــــر أمــــــةً ..أمرت بغير صلاحها أمراؤها
ظلموا الرعية واستجازوا كـيدها ..فعدو مصالحها وهم أجراؤها
"أبو العلاء المعري"


(حكى أحد الحكماء فقال:قلت لغلام صغير السـن من أولاد العـرب :
أيعـجبك أن يكون لك خمسمائة ألف درهم وتكـون أحمقا ؟
فقال الغلام : لا والله .
قلت : ولماذا ؟
قال الغلام : أخاف أن يجني عليَ حمقي جناية تذهب بمالي ويبقى عليَ حمقي .!).



لا القدس أنساها ولا تنساني.. أغصانها في القلب والأبدان
ملأت فؤادي من مفاتنها التي .. ستظل طول العمر في الوجدان
سحرت قلوب الطامعين فبدّلوا .. نوّار عينيها بشوك كيان
"عبد الناصر النادي"



لعينيها.. مدينتي التي سُجِنت
لمسجدها لأقصاها.. لحرمتها التي انتهكت
لخطو محمد فيها لما حملت، وما حفظت
وفوق جبينها المشجوج آي الله قد طُمِست
"هارون هاشم رشيد"



لا تُخفِ ما فعلت بك الأشواقُ .. واشرح هواك فكلنا عشاقُ
قد كان يخفى الحبُّ لولا دمعك .. الجاري ولولا قلبك الخفّاقُ
فعسى يعينك من شكوت له الهوى .. في حمله، فالعاشقون رفاقُ
لا تجزعنَّ فلست أوّلَ مُغرمٍ .. فتكت به الوجنات والأحداقُ
فاصبر على هجر الحبيب فربما .. عاد الوصال، وللهوى أخلاقُ
" شمس الدين التلمساني"




( عَنْ حُذَيْفَةَ ، قَالَ : " الْمُنَافِقُونَ الْيَوْمَ شَرٌّ مِنْهُمْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قِيلَ : وَكَيْفَ ذَاكَ ؟ قَالَ : إِنَّهُمْ كَانُوا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُخْفُونَهُ ، وَهُمُ الْيَوْمَ يُظْهِرُونَهُ" ).



قالوا: غَزَوتَ وَرُسلُ اللَهِ ما بُعِثوا .. لِقَتلِ نَفسٍ وَلا جاؤوا لِسَفكِ دَمِ
جَهلٌ وَتَضليلُ أَحلامٍ وَسَفسَطَةٌ .. فَتَحتَ بِالسَيفِ بَعدَ الفَتحِ بِالقَلَمِ
"أمير الشعراء -شوقي"



(سأُل رجل الإمام علي بن أبي طالب –كرم الله وجهه: لو سدَ على رجل باب بيت وترك فيه فمن أين كان يأتيه رزقه ؟فأجاب : من حيث يأتيه أجله .
وسئل أيضا:و كيف يحاسب الله الخلق على كثرتهم ؟فأجاب : كما يرزقهم على كثرتهم .
وسأل: وكيف يحاسبهم ولا يرونه؟ فقال : كما يرزقهم ولا يرونه .)




أصاحب نفس المرء من قبل جسمه..وأعرفها في فعله والتكلم
وأحلم عن خلي وأعلم انه..متى أجزه حلما على الجهل يندم
"أبو الطيب المتنبي"



(روي أن أبا جعفر المنصور كان جالساً , فسقط عليه الذباب فطيره , فعاد إليه ينتقل على وجهه وألح عليه وأكثر من السقوط على وجهه مراراً وهو يطرده حتى أضجره , وفى أثناء ذلك قيل له : إن مقاتل بن سليمان بالباب.. فقال : علي به , فلما دخل عليه قال له : هل تعلم لماذا خلق الله تعالى الذباب ؟قال مقاتل : نعم ، ليذل الله عز وجل به الجبابرة فسكت المنصور ولم ينطق!).





فَقُلْتُ خَلُّوا سَبيلِي لاَ أبالَكُمُ -.. فَكُلُّ ما قَدَّرَ الرَّحْمنُ مَفْعولُ
كُلُّ ابْنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ .. يَوْماً على آلَةٍ حَدْباءَ مَحْمولُ
أُنْبِئْتُ أنَّ رَسُولَ اللهِ أَوْعَدَني ..والعَفْوُ عَنْدَ رَسُولِ اللهِ مَأْمُولُ
وقَدْ أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ مُعْتَذِراً ..والعُذْرُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ مَقْبولُ
مَهْلاً هَداكَ الذي أَعْطاكَ نافِلَةَ .. الْقُرْآنِ فيها مَواعيظٌ وتَفُصيل
"كعب بن زهير"



(إن فلسطين عين القلب من العالم الإسلامي، لا جغرافيا فحسب، بل ودينيا أولاً وقبل كل شيء. إن يكن العالم العربي هو قلب العالم الإسلامي روحياً وموقعاً، فإن فلسطين - كمصر في هذا الصدد - هي أرض الزاوية من العالم الإسلامي طبيعياً. وبالفعل فإنها تقع في صرة العالم الإسلامي تتوسطه - ما بين الصين شرقاً والأطلسي غرباً وما بين وسط آسيا شمالاً وجنوب أفريقيا جنوباً. إن مكانة فلسطين في العالم الإسلامي تتلخص ببساطة وبما فيه الكفاية في أنها من منطقة النواة وقدس الأقداس فيه أرضا وديناً).
"د.جمال حمدان – كتاب العالم الإسلامي المعاصر"





يا فوز هل لك أن تعودي للذي..كنا عليه منذ نحن صغار
فلقد خصصتك بالهوى وصرفته .. عمن يحدث عنهم فيغار
هل تذكرين بدار بكرة لهونا .. ولنا بذاك مخافة وحذار
فوددت أن الليل دام وأنه .. ذهب النهار فلا يكون نهار
"العباس بن الأحنف"



دخل عمر بن الخطاب على أبي بكرالصديق –رضي الله عنهما- فوجد أبي بكر آخذ بطرف لسانه ، فقال عمر :" مه ، غفر الله لك !"
فقال أبو بكر : هذا الذي أوردني الموارد.).
"البيان والتبيين وصفة الصفوة"



وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ.. إذَا لَمْ أجِدْ رِبحاً فَلَسْتُ بِخَاسِرِ
وَمَا الصَّمْتُ إلاَّ في الرِّجَالِ مَتَاجرٌ .. وتاجرهُ يعلو على كل تاجر
"الإمام الشافعي"



(مصر اليوم إما أن تحوز القوة أو تنقرض إما القوة وإما الموت فإذا لم تصبح مصر قوة عظمى تسود المنطقة فسوف يتداعى عليها الجميع يوما ما كالقصعة أعداء وأشقاء وأصدقاء أقربين وأبعدين..! ).
"من مذكرات د.جمال حمدان"





وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا ** شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا ** عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ
"السموأل "




تزوج شريح القاضي، امرأة من بني تميم تسمى زَينب. فنَقم عليها، فضربها ثم نَدِم، فقال:
رأيتُ رجالاً يضربون نساءَهم ... فشُلّت يميني يومِ أَضرب زَيْنبا
أأضربها في غير ذَنْب أتتْ به ... فما العدل منِّي ضرْب مَن ليس أَذْنبا
فزينبُ شْمس والنساء كواكب ... إذا طلعت لم تُبْدِ منهن كوكبا




يا من جحدت عيناه دمي ..وعلى خدّيه تورّده
خدّاك قد اعترفا بدمي ..فعلام جفونك تجحده
إنّي لأعيذك من قتلي.. وأظنّك لا تتعمّده
بالله هب المشتاق كرى..فلعلّ خيالك يسعده
ما ضرّك لو داويت ضنى ..صبّ يدنيك وتبعده
"الحصري القيرواني"




يا صاحب الهم إن الهم منفرج ** أبشر بخير فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحيانا بصاحبــــه ** لا تيأسن فإن الكافي الله
الله يحدث بعد العسر ميســــرة ** لا تجزعن فإن القاسم الله
إذا بليت فثق بالله وارضَ به ** إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله مالك غير الله من أحــد ** فحسبك الله في كلٍ لك الله
"الإمام الشافعي"




إذا غامرت في شرف مروم ** فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير ** كطعم الموت في أمر عظيم
"المتنبي"




إذا ماضاق نفسك من بلاد .. ترحل طالبا بلدا سواها
عجبت لمن يقيم بدار ذل .. وأرض الله واسعة فضاها
فذاك من الرجال قليل عقل .. بليد ليس يدرى ماطحاها
فنفسك فز بها إن خفت ضيما .. وخلى الدار تنعى من بناها
فإنك واجد أرضا بأرض .. ونفسك لاتجد نفسا سواها
مشيناها خطى كتبت علينا .. ومن كتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيته بأرض .. فليس يموت فى أرض سواها
" عبد العزيز الدرينى"






وَكانَ فُؤادي خالِياً قَبلَ حُبِّكُم وَكانَ بِذِكرِ الخَلقِ يَلهو وَيَمزحُ
فَلَمّا دَعا داعي هَواكُم أَجابَه .. فَلَستُ أَراهُ عَن وِصالِكَ يَبرَحُ
فَإِن شِئتَ واصِلهُ وَإِن شِئتَ بِالجَفا .. فَلَستُ أَرى قَلبي لِغَيرِكَ يَصلُحُ
الحلاج"




جزى الله الشدائد كل خير.. وإن كانت تغصصني بريقـي
وما شكري لها إلا لأني.. عرفت بها عدوي من صديقي
"الإمام الشافعي"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:12 pm

أسلَمتُ نَفسِى لِمولًى لا يخيبُ لَهُ
راجٍ عَلى الدَهرِ ، والمولى هو الواقى

وهوَّن الخطبَ عندى أنَّني رجلٌ
لاَقٍ مِنَ الدَّهْرِ مَا كُلُّ امْرِىء ٍ لاَقِي

يا قَلبُ صَبراً جَميلاً ، إنَّهُ قَدَرٌ
يَجرِى عَلى المَرءُ مِنْ أسرٍ وإطلاقِ

لا بُدَّ لِلضيقِ بَعدَ اليأسِ من فَرَجٍ
وكُلُّ داجِية ٍ يَوماً لإشراقِ

رب السيف والقلم




قل‬ ولا تقل
*قُل: بائسون ولا تقل بؤساء لأن بؤساء تعني الشجعان ذوو العزم. أما الرجل الذي ليس له مال منقوص الحظ فيُسمّى مُحارف وجمعها محارفون.
* قُل: مِذَبّة ولا تقل مضرب الذباب.
*قُل: سِداد القارورة ولا تقل سدّادة.
*قُل: رَكَزت ولا تقل ركّزت يقال ركَزت تفكيري في الأمر أي حصرته من ركَزَ الشيء أي غرزه ورَكَزَ الرمح في الأرض.
*قُل: بلغت النسبة عشراً من المئة ولا تقل عشرة في المئة لأن النسبة مأخوذة من الفئة وليست جزءاً منها.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:15 pm

* الدنيا دنيّة *

الدنيا سم مُحَلّى ، والمال عِرْض مُخلّى ، وتصاريف الدول سِجال ، ورمكة سيّبها رُكبان فركبها رجال ، ما هي إلا مَطروقة تقتل الأزواج ، وعقيم تفسد الأمشاج ، دعها فإنها هَلوك ، وودّعها فإنها فَروك ، عجوز عقيم ، ضجيعها سقيم ، عناقها داء ، وفراقها دواء ، لا يزال بعلُها مريضاً حتى إذا طلقها برئ من ساعته " وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته .... "

-------------------------------------
سجال : مناوبة
رمكة : فرس
الأمشاج : نطفة المرأة المختلطة بنطفة الرجل
فروك : المرأةُ التي تبغض الرجل

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:32 pm

يا سالبَ القلبِ منِّي عندما رَمَقَا .. لم يُبْقِ حُبُّكَ لي صبراً و لا رَمَقَا
لا تسألِ اليومَ عمَّا كابدَتْ كبدي .. ليتَ الفراقَ وليتَ الحُبَّ ما خُلِقا
ما باختياري ذقْتُ الحُبَّ ثانيةً .. إنَّما جارتِ الأقدارُ فاتّفقا
و كنتُ في كَلَفي الدَّاعي إلى تلفي .. مثلَ الفَراشِ أَحَبَّ النَّارَ فاحترقا !!
يا من تجلَّى إلى سرِّي فصيَّرني .. دكَّاً و هزَّ فؤادي عندما صَعَقا
انظُرْ إليَّ فإنَّ النَّفسَ قد تلفتْ .. رِفقاً على الرُّوحِ ، إنَّ الرُّوحَ قد زهقا
.أبو البقاء الرَّنديّ



قٌـــم للمعـلـم وفِّــه الـتبـجـيـــلا ** كاد المعلم أن يكون رســــولا
أعلمت أشرفَ أو أجلَّ من الذي ** يبني وينشئ أنفساً وعقولا ؟
ســبحانك اللـهـم خــير معــلِّمٍ ** علَّمت بالقلم القــرون الأولى
أخرجت هذا العقل من ظلمائه ** وهديته النور المبين ســبيلا
أحمد شوقي





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:18 pm

القَلْبُ
يا طبيبَ الجَمَاعة: قُمْ ألق السَّمَّاعة، وسَلْ هذه السَّاعة، من أدقَّ اللَّحمَ صِناعة، ومَنح
الدَّمَ المناعة؟، مُضْغةٌ اذا فتَرَتْ سُلِبْتَ البراعة، ولَبِسْتَ العَجْزَ والضَّراعة، 4تدابيرُك
عِندئذ مُضاعة، وعقاقيرُك مُزجاة ضاعة.

من كتاب أسواق الذهب

لأحمد شوقي

معاني بعض المفردات
المراد بالساعة هنا: القلب، شبه بها بجامع الدق المنتظم في كل.
2 قطعة لحم.
3 فتر: سكن بعد حدته.
4 الضراعة: الضعف.
5 البضاعة المزجاة: أي الرديئة.






إِذَا الْمَرْءُ لَمْ يَرْعَاكَ إِلاَّ تَكَلُّفَا *** فَدَعْهُ وَلا تُكْثِرْ عَلَيْهِ التَّأَسُّفَا
فَفِي النَّاسِ أَبْدَالٌ وَفِي التَّرْكِ رَاحَةٌ*** وَفِي الْقَلْبِ صَبْرٌ لِلْحَبِيبِ وَلَوْ جَفَا
فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قَلْبُهُ*** وَلا كُلُّ مَنْ صَافَيْتَهُ لَكَ قَدْ صَفَا
إِذَا لَمْ يَكُنْ صَفْوُ الْوِدَادِ طَبِيعَةً*** فَلا خَيْرَ فِي وُدٍّ يَجِيءُ تَكَلُّفَا
وَلا خَيْرَ فِي خِلٍّ يَخُونُ خَلِيلَهُ *** وَيَلْقَاهُ مِنْ بَعْدِ الْمَوَدَّةِ بِالْجَفَا
وَيُنْكِرُ عَيْشًا قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ*** وَيُظْهِرُ سِرًّا كَانَ بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا
" الشافعي "




الحُـزْنُ يُقْلِقُ والتَّجَمُّـلُ يَرْدَعُ *** والدَّمْـعُ بَيْنَهُما عَصِيٌّ طَيِّعُ
يَتَنازَعانِ دُمُـوعَ عَيْنِِ مُسَهَّدٍ *** هذا يَجِـيءُ بِهَا وَهَذا يَرْجِعُ
(المتنبي)






أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية :-
أوّل : أحد
أهوَن : اثنين
جُبّار : ثلاثاء
دُبّار : أربعاء
مُؤنِس : خميس
عروبَة : جمعة
شيّار : سبت



























_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:20 pm

قال الله تعالى على لسان يعقوب :
{ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}سورة يوسف
تحايلوا عليه ، وحرموه مِنْ أحبّ ولدٍ إلى قلبهِ ، فلم يتوعدهُم بالقتلِ أو الضربِ أو الويلِ والثبورِ ، ولم يقاطعهمْ أو يُقسمْ أن لا يكلّمهم !!
وإنما صبرَ واستعان بالله. .
هذا خُلقُ الأنبياء ،
اجعلهُم قدوتَك وتَخلّقْ بأخلاقِهمْ .



(الرد)مصطلح كوفي يقابله (البدل) عند البصريين



إذا وقع الاسم منصوباً بعد اسم التفضيل فهو تمييز . مثل : أنا اليوم أشـدّ افتقـاراً .


إذا جررت (ما) الاستفهامية بالحرف حذفت ألفها تقول: (لِمَ جئت)، ولك في الوقف عليها أن تزيدها هاء السّكت فتقول: (لِمَهْ)





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:33 pm

قال رسول الله ﷺ:
"من قال رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد ﷺ نبياً، كان حقاً على الله أن يرضيه"
رواه مسلم




{قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم}
أمّا سؤال يوسف -عليه السلام- خزائن الأرض فلأنه كان طريقًا إلى أن يدعوهم إلى الله، ويعدل بين الناس، ويرفع عنهم الظلم!
[ابن تيمية]


كـان هناك أمانان:-
رحل الأول وهو النبيﷺ "وما كان اللّه ليعذبھُم وأنت فيھُم"
وبـقي الثاني وهو الاستعفار "وما كان اللّه معذبھُم وهُم يسّتغفرون"


قوله تعالى: "يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون" أي أكثر الناس ليس لهم علم إلا بالدنيا وأكسابها وشؤونها وما فيها فهم حذاق أذكياء في تحصيلها ووجوه مكاسبها وهم غافلون في أمور الدين وما ينفعهم في الدار الآخرة كأن أحدهم مغفل لا ذهن له ولا فكرة قال الحسن البصري والله ليبلغ من أحدهم بدنياه أنه يقلب الدرهم على ظفره فيخبرك بوزنه وما يحسن أن يصلي.




ألستَ وعدتني يــــا قلبُ أني ..... إذا ما تُبتُ عن ليلى تتـــــــــوبُ ؟
فها أنا تائبٌ عن حبِّ ليلــــــى ..... فما لكَ كلَّما ذُكـــــــــــرت تذوبُ ؟
وما لكَ قد حننـــتَ لوصلِ ليلى ..... وكنتَ حلفــــــــتَ أنـك لا تؤوبُ ؟
أفـــــقْ يا قلبُ إنَّ غـــرامَ ليلى ..... ليس كما تظنه مسك وطـــــــيب
أفقْ ، لم يبقَ في البستانِ زهرٌ ..... ولا ثمرٌ، ولا غصـنٌ رَطيـــــــــــبُ
وهذا الـعمرُ ولَّى ، لـــــيس فيهِ ..... سوى ضعفٍ ، سيتبعه المشيبُ
وتُحسَـــبُ جاهلاً من غيرِ جهلٍ ..... وقد يُستَجهَلُ الرجلُ اللبيـــــــبُ
قيس




روي عن على بن أبي طالب -رضي الله عنه- أنه قال: "
لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير عمل، ويؤخر التوبة لطول الأمل، ويقول في الدنيا بقول الزاهدين، ويعمل فيها عمل الراغبين، إن أعطي من الدنيا لم يشبع، وإن منع منها لم يقنع، ويأمر الناس بما لا يأتيه، يحب الصالحين ولا يعمل أعمالهم، ويبغض المسيئين وهو منهم، يكره الموت لكثرة ذنوبه، ويقيم على ما يكره له الموت، إن سقم ظل نادما، وإن صح أمن لاهيا، تغلبه نفسه على ما يظن ولا يغلبها على ما يستيقن، ولا يثق من الرزق بما ضمن له، ولا يعمل من العمل بما فرض عليه، إن استغنى بطر، وإن افتقر قنط وحزن، فهو من الذنب في حال النعمة والمحنة موقر، يطلب الزيادة ولا يشكر، ويتكلف من الناس مالا يؤمر، ويضيع الموت ولا يبادر الفوت، يستكبر من معصية غيره ما يسهل أكثره من نفسه، مزاهر اللهو مع الأغنياء أحب إليه من الذكر مع الفقراء، يحكم على غيره لنفسه ولا يحكم عليها لغيره".




قال ابن المبارك رحمه الله: رب عمل صغير تعظمه النية ورب عمل كبير تصغره النية.



ما أجمل ما قاله معاذ بن جبل (رضى الله عنه ) وهو يحتضر :
“ اللهم إني كنت أخافك، وإني اليوم أرجوك


(إن الإنسان لربه لكنود)
قال الحسن البصري:- الكنود:- هو الذي يعد المصائب ، وينسى نعم الله عليه .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 8:42 pm

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا تشهد أحدُكم فليستعذْ باللهِ من أربعٍ ، يقولُ : اللهمّ إني أعوذُ بك من عذابِ جهنمَ ، ومن عذابِ القبرِ ، ومن فتنةِ المحيا والمماتِ ، ومن فتنةِ المسيحِ الدجالِ ) رواه مسلم


ال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى :
" فإن الإنسان إذا كان ﻻ يحضر حلقات العلم وﻻ يسمع الخطب وﻻ يعتني بما ينقل عن أهل العلم فإنه تزداد غفلته وربما يقسو قلبه حتى يطبع عليه ويختم عليه فيكون من الغافلين "
مجموع فتاوى (324/12)





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   الجمعة نوفمبر 06, 2015 9:38 pm

الشاعرة المبدعة جليلة رضا من قصيدة لها بعنوان لقاء في الطريق:
أي المشاعر في الدماء تدفقت = حين التقينا بعد هجر مؤلم
وأبى السلام أبيته من قبل أن = يدنو يمر علي غير مُسلم
وكذا تشابه في الخصام شعورنا = كأمس في وصل وحب مفعم
أعطيته ظهري وكم ملك الذي = في الصدر من قلب توهج بالدم
ووقفت صامتة أحرك في يدي = مفتاح بيتي أو أساور معصمي
وخشيت أن أرنو إليه وطالما = أغرت عيني في سماه المظلم
ورجعت حتى لو تلمس إصبعي = لهويت فوق الأرض كالمتحطم
كم أمنيات عربدت في خاطري = لو أنني حققتها لم أسلم
فلو استطعت علي الخدود صفعته = ثم انثنيت بقبلتين على الفم
ولو استطعت سخرت منه, شتمته = وركعت فوق خطاه كالمتندم
يا أنت لا تغتر لست ملومة = أهواك حب الأم لابن مجرم


أَتَرجو أَن تَكونَ وَأَنتَ شَيخ
كَـما قَـد كُـنتَ أَيّـامُ الـشَباب
لَـقَد كَذَّبتَكَ نَفسَكَ لَيسَ ثَوب
دَريـسُ كَـالجَديدِ مِـنَ الثِياب



قصيدة لص فى منزل شاعر
للشاعر عبد الله البردونى
شكراً ، دخلتَ بلا إثارة ، وبلا طُفُورٍ ، أو غرارة
لما أغرتَ خنقتَ في رجليكَ ضوضاءَ الإغارة
لم تسلبِ الطينَ السكونَ ، ولم ترعْ نومَ الحجارة
كالطيفِ جئتَ بلا خُطى ، وبلا صدى ، وبلا إشارة
أرأيتَ هذا البيتَ قزماً ، لا يكلفكَ المهارة
فأتيته ، ترجو الغنائم ، وهو أعرى من مغارة
* * *
ماذا وجدت سوى الفراغ ، وهرّة تَشْتَمُّ فارة
ولهاث صعلوك الحروف ، يصوغ من دمه العبارة
يُطفي التوقّدَ باللظى ، ينسى المرارةَ بالمرارة
لم يبقَ في كُوبِ الأسى شيئاً ، حَسَاهُ إلى القراره
* * *
ماذا ؟ أتلقى عند صعلوكِ البيوت ، غِنى الإمارة
يا لصُّ عفواً ، إن رجعتَ بدون ربحٍ أو خسارة
لم تلقَ إلاّ خيبة ، ونسيت صندوقَ السجارة
شكراً ، أتنوي أن تُشرفنا ، بتكرارِ الزيارة


لم يُصغر [ فعل ] في اللغة العربية إلا في لفظين ، لا ثالث لهما :
[ ما أُمَيْلحَ زيداً ، و ما ( أُُحيْسَنهُ ) ] .


الكلمات المعربة ترجع إلى الاسم المتمكن والفعل المصارع الخالي من نوني النسوة والتوكيد


صيغة منتهى الجموع هي كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان مثل ( مساجد ) أو ثلاثة أحرف أوسطها حرف ساكن مثل ( عصافير ) .



إذا وقع الاسم منصوباً بعد اسم التفضيل فهو تمييز. مثل: أنا اليوم أشـدّ افتقـاراً.



(قد) حرف يدخل على الأفعال ، وقد يأتي اسما إذا كان بمعنى ( حسب ) ، نحو : قدك من هذا ، أي : حسبك .



(إذ) ظرفية تضاف إلى الجمل ، فإذا دخلت عليها (ما) صارت جازمة (إذما) .


لا تثنى: ( بعض ، سواء) استغناء بتثنية Sadجزء ، سي)
يقال: جزءان ، سيان .



- إذا وقع الاسم منصوباً بعد اسم التفضيل فهو تمييز . مثل : أنا اليوم أشـدّ افتقـاراً .









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 8:12 am

أخ:
الاصل أخو وهو المشارك آخر في الولادة من الطرفين أو من أحدهما أو من الرضاع.
ويستعار في كل مشارك لغيره في القبيلة أو في الدين أو في صنعة أو في معاملة أو في مودة وفى غير ذلك من المناسبات،
قوله تعالى: (لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لاخوانهم) أي لمشاركيهم في الكفر، وقال: (إنما المؤمنون إخوة - أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا) وقوله: (فإن كان له إخوة) أي إخوان وأخوات، وقوله تعالى: (إخوانا على سرر متقابلين) تنبيه على انتفاء المخالفة من بينهم.
والاخت تأنيث الاخ. وجعل التاء فيه كالعوض من المحذوف منه.
وقوله: (يا أخت هارون) يعنى أخته في الصلاح لا في النسب، وذلك كقولهم: يا أخا تميم، وقوله: (أخا عاد) سماه أخا تنبيها على إشفاقه عليهم شفقة الاخ على أخيه، وعلى هذا قوله: (وإلى ثمود أخاهم - وإلى عاد أخاهم - وإلى مدين أخاهم)
وقوله: (وما نريهم من آية إلا هي أكبر من أختها) أي من الآية التى تقدمتها، وسماها أختا لها لاشتراكهما في الصحة والابانة والصدق.
وقوله تعالى: (كلما دخلت أمة لعنت أختها) فإشارة إلى أوليائهم المذكورين في نحو قوله: (أولياؤهم الطاغوت)
وتأخيت أي تحريت تحرى الاخ للاخ.
واعتبر من الاخوة معنى الملازمة، فقيل أخية الدابة

تفسير (أخ) على سبعة أوجه:
فوجه منها، الأخ من أبيه وأمه، فذلك قوله تعالى : {فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله} يعني به أخاه من أبيه وأمه، وقال تعالى {فأواري سوءة أخي} وقال تعالى {فإن كان له إخوة} وكقوله تعالى {وله أخ أو أخت} يعني: من الأب والأم.
الوجه الثاني، الأخ من القبيلة وليس من أبيه وأمه ولا على دينه فذلك قوله تعالى {وإلى عاد أخاهم هودا} وليس بأخيهم في الدين، ولا من أبيهم ولا من أمهم ولكن أخوهم في القبيلة، ومثلها في سورة الأعراف.
الوجه الثالث, الأخ في الدين والولاية في الشرك, قوله تعالى : {وإخوانهم يمدونهم في الغي} يعني إخوان الشياطين من الكفار، وكقوله تعالى {إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين} في الدين والولاية في الشرك.
الوجه الرابع, الأخ في دين الإسلام والولاية، فذلك قوله تعالى في سورة الحجرات {إنما المؤمنون إخوة} يعني: في الدين والولاية.
الوجه الخامس، الأخ في الحب والمودة، فذلك قوله تعالى {ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين}.
الوجه السادس، الأخ: الصاحب، فذلك قوله تعالى {إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة} يعني: صاحبي له تسع وتسعون نعجة، وقال تعالى {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه} أي: يأكل لحم صاحبه.
الوجه السابع, الأخ: الشبه، قوله تعالى في سورة الأعراف {كلما دخلت أمة لعنت أختها} يعني: شبهها.




مصالح الاجتماع لا تقارن بمفاسد الفرقة:اختلف موسى وهارن في الرأي: {قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا * أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي * قَالَ يَا بْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي} [طه: 92 - 94].
ولو وقع مثل هذا الأمر في عصرنا فقد تجد من يتهم مثل هارون بأنه سكت عن إنكار الشرك الأكبر، وأن المسألة خلل في الاعتقاد وانحراف في المنهج....إلخ. وبغض النظر عن الأصوب من الاجتهادين فالخلاف حصل، وعذر كل منهما الآخر.




قال النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: الْجَنَّةُ بِنَاؤُهَا لَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ وَلَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ وَمِلَاطُهَا الْمِسْكُ الْأَذْفَرُ وَحَصْبَاؤُهَا اللُّؤْلُؤُ وَالْيَاقُوتُ وَتُرْبَتُهَا الزَّعْفَرَانُ من دَخَلَهَا يَنْعَمُ لَا يَبْأَسُ وَيَخْلُدُ لَا يَمُوتُ لَا تَبْلَى ثِيَابُهُمْ وَلَا يَفْنَى شَبَابُهُمْ . صحيح الترمذي .
قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: (الجنة بناؤها لَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ وَلَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ ) أَيْ بِنَاؤُهَا مُرَصَّعٌ مِنْهُمَا
( وَمِلَاطُهَا ) بِكَسْرِ الْمِيمِ أَيْ مَا بَيْنَ اللَّبِنَتَيْنِ مَوْضِعُ النُّورَةِ، فِي النِّهَايَةِ: الْمِلَاطُ الطِّينُ الَّذِي يُجْعَلُ بَيْنَ سَاقَتَيِ الْبِنَاءِ يُمَلَّطُ بِهِ الْحَائِطُ أَيْ يُخْلَطُ .
الْمِسْكُ الْأَذْفَرُ : أَيِ الشَّدِيدُ الرِّيحِ .
وَحَصْبَاؤُهَا: أَيْ حَصْبَاؤُهَا الصِّغَارُ الَّتِي فِي الْأَنْهَارِ .





*الكاف المفردة*
جارّةٌ وغيرُ جارّةٍ:
---------------------------------
*الكافُ الجارّةُ حرفٌ واسمٌ:
1-حرفٌ بعدةِ معانٍ كالتشبيهِ في قولكَSadزيدٌ كالأسدِ).
2-اسمٌ مرادفٌ لـ (مثل)فيكون مبنياً في محلّ (رفعٍ أو نصبٍ أو جرّ)كقوله تعالى:{أنّي أخلُقُ لكم مِنَ الطينِ كهيْئةِ الطيْرِ}.
أي:مثلَ هيئةِ الطيرِ فهي اسمٌ بمعنى(مثل)مبنيٌّ على الفتح في محلّ نصبٍ للفعل(أخلُقُ).
---------------------------------
*الكافُ غيرُ الجارّةِ:
1-ضميرٌ منصوبٌ أو مجرورٌ،كقوله تعالى:{ما ودّعكَ ربُّكَ}فالكافُ الأولى في محلّ نصبٍ،والثانية في محلّ جرّ.
2-حرفٌ لامحلَّ لهُ مِنَ الإعرابِ ومعناهُ (الخطاب) وهي اللاحقةُ لاسم الإشارةِ(ذلكَ تلكَ)أو لضميرِ النصبِ(إيَّاكَ،إيَّاكُمْ )ولبعضِ أسماءِ الأفعالِ مثل(رويدَكَ...).




- قال بعض السلف: "إنَّ الدنيا إذا كست أوكست، وإذا حلت أوحلت، وإذا غلت أوغلت، فإياك إياك".
- 99 فائدة رائعة من 55 كتاب فريد




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 8:23 am

أن يرفع الله ستره عن عبد فيفضحه بما يفعل هو أمر في ذاته عقوبة ، فاسأل الله الستر والعفو والعافية..ولا يغرنك حلم الله عليك فتتمادى في المعاصي فيفضحك..
فإنك تستطيع أن تخدع بعض الناس بعض الوقت لكن الله لن يتركك تخدع كل الناس كل الوقت..
(إن ربك لبالمرصاد)
د . هبة رؤوف عزت




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 10:24 am

وآمِرَةٍ بالبُخْلِ، قُلتُ لها: اقْصِري * * * فذلكَ شَيْءٌ مـا إلـيه سَـبِـيلُ
فمِنْ خَيْرِ حالاتِ الفَتَى لو عَلِمْتِـهِ * * * إذا نـالَ شَـيْئاً أنْ يَكُـونَ يُنِـيلُ
فإِنِّي رَأَيْتُ البُخْلَ يُزْرِي بأَهْـلِـهِ * * * فأَكْرَمْتُ نَفْسِي أنْ يُقالَ بَـخِـيلُ
فِعالِي فِعالُ المُكْثِرِينَ تَـكَـرُّمـاً * * * ومالِي قد تَـعْـلَـمِـينَ قَـلِـيلُ
أَرَى النّاسَ خُلاّنَ الجَوادِ، ولا أرَى * * * بَخِيلاً له في العَالَمِـينَ خَـلِـيلُ
إسحق الموصلي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 6:36 pm

الحُـزْنُ يُقْلِقُ والتَّجَمُّـلُ يَرْدَعُ *** والدَّمْـعُ بَيْنَهُما عَصِيٌّ طَيِّعُ
يَتَنازَعانِ دُمُـوعَ عَيْنِِ مُسَهَّدٍ *** هذا يَجِـيءُ بِهَا وَهَذا يَرْجِعُ
(المتنبي)




أعمال القلوب هي الأصل :
قال العلامة ابن القيم رحمه الله :
"أعمال القلوب هي الأصل , وأعمال الجوارح تبع ومكملة , وإن النية بمنزلة الروح , والعمل بمنزلة الجسد للأعضاء , الذي إذا فارق الروح فموات , فمعرفة أحكام القلوب أهم من معرفة أحكام الجوارح " .
[بدائع الفوائد (3/224)] .



كتاب(بدائع الفوائد) لابن قيم الجوزية :
يغلب على الكتاب التحقيقات اللغوية وفيه معارف دقيقة في التفسير لكتاب الله لبيان منهج الأسلوب القرآني في البيان، وفي نطاق العقيدة أبان وحسم الموقف في كثير من المشكلات ، وفي الفقه تعرض لكثير من الأحكام الدقيقة المطولة، مثل بيان فرضية الحج ، وحسم الكلام في قضايا أصولية كثيرة .

(رابط التحميل) :
http://shamela.ws/index.php/book/12003






يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ
يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني

دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا
وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ

دَعْ عَنْكَ عَذْلِيَ يَا مَنْ كانَ يَعْذُلُني
لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ ما بِي كُنْتَ تَعْذِرُنِي

دَعْنِي أَسُحُّ دُموعًا لا انْقِطاعَ لَها
فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَا تُخَلِّصُني




ترانــي مقبـلاً فتصدّ عنّــي ** كأنّ الله لم يخلق سواكَا
.
سيغنيني الذي أغناكَ عنّي ** فلا فقري يدومُ ولا غناكَا




إني أتـوق إلى انتصـار عقيـدة
فيـهـا لأنهـار النجـاة منـابـع

قالوا: تروم المستحيل ؟ فقلت
بل وعد من الرحمن حق واقع

والله لو جرف العدو بيوتنا
ورمت بنا خلف المحيط زوابعُ

لظللت أؤمن أن أمتنا لها
يوم من الأمجاد أبيض ناصعُ

الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي




إن كثيرا من ألفاظ القرآن تحمل معها إيحاءات كثيرة تفتح مخيلة القارئ أو السامع المتأمل على معاني عجيبة طريفة ،ولا سيّما إذا امتزجت تلك الألفاظ مع السبك البديع لنظم القرآن ،فقد يكون اللفظ غريبا قليل الاستعمال ، ولكنّ حسنه وتجانسه يظهر متجليا في أبهى صوره في سياقات القرآن ...
إن (الرافعي) -وهو ممن كتب في إعجاز القرآن وبلاغته- قد التفت إلى غرابة كلمة (ضيزى) في سورة النجم من قوله تعالى (ألكم الذكر وله الأنثى، تلك إذا قسمة ضيزى) ، فيرى أن غرابة اللفظة أشد الأشياء ملاءمة لغرابة هذه القسمة التي أنكرها القرآن ،فالمعاني السابقة واللاحقة للآية كلها تُختزَل في هذه الكلمة إذ جمعت الإنكار والتهكم .(انتهى كلام الرافعي -بتصرف-)...أقول : لا نريد -هنا- أن نقف عند تفسير الآيات والمعاني الواردة فيما سيق ولحق الآية المعنية (تلك إذا قسمة ضيزى) فالمتأمل يدرك جور افتراءات المشركين فيما نسبوه لله عزوجل ، ولكن لنا هنا إشارتان فيما يخص كلمة (ضيزى)
*الأولى :
إن كلمة (ضيزى) هي في الأصل (ضئزى)مهموزة وهي بمعنى (جائرة) ،ولكن القرآن لم يأت بها مهموزة على الأصل بل جاءت بالياء-وهي ظاهرة موجودة في اللغة كثيرا إذ تُقلب الهمزة ياء في كثير من الكلمات ، فهل من غرض بلاغي لهذه الظاهرة هنا في هذه الكلمة ؟!إن حرف الضاد من الحروف الثقيلة في النطق ومن أصعبها ولا تظهر شدته إلا بمدّه ، والهمزة بعد الضاد تؤدي إلى قطعه فينقطع معه النفس بالحرف ،وأما الياء التي امتدت بعد الكسر فهي تعطي الحرف فسحة للظهور والبروز فتظهر شدته من لينه ،وهو ما يتناسب مع دلالة اللفظة ...
*الثانية :
إن الغرابة التي نستشعرها في كلمة (ضيزى) ناشئة من اجتماع حرفي الضاد والزاي فيها ،إذ من النادر جدا في ألفاظ اللغة العربية أن يجتمع هذان الحرفان في كلمة واحدة ، وكلا الحرفين فيهما من الصفات ما يخلق من اجتماعهما في كلمة واحدة باعثا قويا على إيحاءات كثيرة ودلالات تختزل كل علامات الاستفهام والتعجب والدهشة التي ترتسم في مخيلة القارئ أو المستمع للآيات الواردة فيها هذه اللفظة التي بدت منسجمة متناسقة مقبولة بعد أن كانت ثقيلة نابية غريبة ....
د.علي البراهيم






سَلامٌ مِن صَبا بَرَدى أَرَقُّ
وَدَمعٌ لا يُكَفكَفُ يا دِمَشقُ

وَمَعذِرَةُ اليَراعَةِ وَالقَوافي
جَلالُ الرُزءِ عَن وَصفٍ يَدِقُّ

نَصَحتُ وَنَحنُ مُختَلِفونَ دارًا
وَلَكِن كُلُّنا في الهَمِّ شَرقُ

وَيَجمَعُنا إِذا اختَلَفَت بِلادٌ
بَيانٌ غَيرُ مُختَلِفٍ وَنُطقُ

وَقَفتُمْ بَينَ مَوتٍ أَو حَياةٍ
فَإِن رُمتُمْ نَعيمَ الدَهرِ فَاشْقَوا

وَلِلأَوطانِ في دَمِ كُلِّ حُرٍّ يَدٌ
سَلَفَت وَدَينٌ مُستَحِقُّ

وَمَن يَسقى وَيَشرَبُ بِالمَنايا
إِذا الأَحرارُ لَم يُسقوا وَيَسقوا

وَلا يَبني المَمالِكَ كَالضَحايا
وَلا يُدني الحُقوقَ وَلا يُحِقُّ

فَفي القَتلى لِأَجيالٍ حَياةٌ
وَفي الأَسرى فِدًى لَهُمُ وَعِتقُ

وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ بِ
كُلِّ يَدٍ مُضَرَّجَةٍ يُدَقُّ

جَزاكُمْ ذو الجَلالِ بَني دِمَشقٍ
وَعِزُّ الشَرقِ أَوَّلُهُ دِمَشقُ

أمير الشعراء






يا فتيةَ النيل!، هذا النيلُ مستمعٌ
ومصرُ ناظرةٌ، والشرقُ منتظرُ

تلك السنونَ التي ذقتمْ مرارتها
هذا جناها، فطاب الغرسُ والثمرُ

مرّت، وفي كل مصريٍّ لها أثرٌ
إلا اليقينَ، فما فيه لها أثرُ

سيهدمُ الطودُ من يبغيه معتديًا
وليس يُهدم من أركانكم حجرُ

كنانة الله كم أوفت على خطرٍ
ثم استقرّت، وزال الخوفُ والخطرُ

وكم توالت على أبوابها أممٌ
ومصرُ باقيةٌ، والشمسُ والقمرُ

عباس محمود العقاد







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 6:41 pm

( ثلاثة بثلاثين )

قالَ معاوية لِعبدِ اللهِ بن الزُبير : أنشدني ثلاثةَ أبيات غريبة ،

فقالَ أنشدكها بِثلاثين ألفاً تَدفعها إليَّ ، فقالَ : حتّى تنشد فاسمع ،

فأنشده أبياتَ الأفوه الأوديّ :

بَـلَـوتُ الـنّـاسَ قَـرناً بَـعدَ قَـرنٍ

فَــلَـم أرَ غَــيـرَ خَـتـلٍ أو قِـتـالِ

ولم أرَ في الخُطوبِ أشَدَّ ضرّاً

وآذى مـــن مُــعـاداةِ الــرجـالِ

وذُقـــتُ مَـرارَةَ الأشـيـاءِ طُـرّاً

فَـمـا شَـيءٌ أمَـرُّ مِـــنَ الـسؤالِ

ثمَّ قالَ له : أسمعتكَ وأنتَ الحَكم ، فحَكَمَ له ،

وأمرَ له بثلاثين ألفاً .









فائدة لغوية من القرآن الكريم


الجمعُ الذى ليس بينه وبين مُفردِه إلا " التاء المربوطة "..

يُذكَّر ُويُؤنَّثُ ، مثل :

( سحاب - سحابة ) .. ( صخر – صخرة ) .. ( روض – روضة )

( نخل – نخلة ) .. ( تمر – تمرة ) .. ( شجر – شجرة ) .

ومنَ الشَّواهِد القرآنيَّة ِعلى ذلك قولُه تعالى فى سورة البقرة :

{ ....وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }

" السحـاب " هنا " مذكَّر " .

و قولُه تعالى فى سورة الأعراف :

{ وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا

ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ

كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }

" السحـاب " هنا " مؤنث "

ومنها أيضاُ قولُه تعالى فى سورة القمر :

{ كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا

فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرّ تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ }

و قولُه تعالى فى سورة الحاقة :

{ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ

أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ } ..

" نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ " مذكَّـر ...

و ..

" نَخْلٍ خَاوِيَةٍ " مؤنث .






" إِنَّ اللهَ لا يَنَامُ، وَلا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَنَامَ
يَخْفِضُ الْقِسْطَ وَيَرْفَعُهُ
يُرْفَعُ إِلَيْهِ عَمَلُ اللَّيْلِ قَبْلَ عَمَلِ النَّهَارِ ، وَعَمَلُ النَّهَارِ قَبْلَ عَمَلِ اللَّيْلِ
حِجَابُهُ النُّورُ
لَوْ كَشَفَه لأَحْرَقَتْ سُبُحَاتُ وَجْهِهِ مَا انْتَهَى إِلَيْهِ بَصَرُهُ مِنْ خَلْقِهِ ".
حديث صحيح







**أنواع التشبيه
مفرد مركب مفصل مجمل بليغ تمثيلي ضمني.
(أ) أولاً : التشبيه المفرد :
وهو تشبيه لفظ بلفظ .
*أنواع التشبيه المفرد.
1 – تشبيه مُفَصَّل : عندما نذكر الأركان الأربعة .مثل :
العلم كـالنور يهدي كل من طلبه مشبّه رابط التشبيه مشبّه به وجه الشبه.
2 – تشبيه مُجْمَل : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه ، أورابط التشبيه .مثل :
العلم كـالنور (حُذِف وجه الشبه )العلم نور يهدي كل من طلبه . (حُذِف الرابط التشبيه )
3 – تشبيه بليغ : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه و الرابط ، وبقي الطرفان الأساسيان المشبه و المشبه به .مثل : الجهل موت والعلم حياة .
**الصور التي يأتي عليها التشبيه البليغ :
أ – المبتدأ والخبر :مثل :
الحياة التي نعيشها كتاب مفتوح للأذكياء .
ب- المفعول المطلق :مثل: تحلق طائراتنا في الجو تحليق النسور - مشى الجندي مشى الأسد
جـ- المضاف(المشبه به) والمضاف إليه(المشبه) :مثل : كتاب الحياة - ذهب الأصيل على لُجَين الماء . الأصيل (وقت الغروب ) و اللجين (الفضة).. أي الأصيل كالذهب والماء كاللجين.
د- الحال وصاحبهـا :مثل : هجم الجندي على العدو أسداً .
هـ- اسم إن وخبرها :مثل : إنك شمس *






الفرق في المعنى بين الوجيف والرجيف

الوجيف زيادة ضربات القلب بسب الفرح

الرجيف زيادة ضربات القلب بسبب الخوف





‏قل‬ ولا تقل
*قُل: بائسون ولا تقل بؤساء لأن بؤساء تعني الشجعان ذوو العزم. أما الرجل الذي ليس له مال منقوص الحظ فيُسمّى مُحارف وجمعها محارفون.
* قُل: مِذَبّة ولا تقل مضرب الذباب.
*قُل: سِداد القارورة ولا تقل سدّادة.
*قُل: رَكَزت ولا تقل ركّزت يقال ركَزت تفكيري في الأمر أي حصرته من ركَزَ الشيء أي غرزه ورَكَزَ الرمح في الأرض.
*قُل: بلغت النسبة عشراً من المئة ولا تقل عشرة في المئة لأن النسبة مأخوذة من الفئة وليست جزءاً منها.







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 6:52 pm

جاءت في كلام العرب أسماءُ آلاتٍ من فعلٍ لازم، نحو: [المِرقاة]، فإنّ فعلها [رقِيَ]، ومن فعلٍ مزيد على الثلاثي، نحو: [الْمِيضَأَة]، فإنّ فعلها [توضّأ]، ومن اسم جامد، نحو: [مِحبَرَة] فإنها من [الحِبْر].


أكلت السمكة حتى رأسِها (حرف جر وما بعدها اسم مجرور)
أكلت السمكة حتى رأسَها (حرف عطف وما بعدها معطوف منصوب)
أكلت السمكة حتى رأسُها (ابتدائية وما بعدها مبتدأ خبره محذوف)


لاحظ العلماء - بالاستقراء - أنّ [حتى] العاطفة، تقع في التعظيم والتهوين (التحقير). مثال التعظيم قولُك: [يموت الناس حتى الأنبياءُ]، ومثال التهوين قولُك: [صام الناس حتى الصبيانُ].


المعتمد بن عباد آخر حكام دوله بني عباد في الاندلس وقد أُسر في مدينه أغمات المغربيه بعد سقوط دولته فقال بعد زيارة أسرته له بعد مارأى من سوء حالهم
**
فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا ==فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الاطمــار جائعـــة ==يغزلــن للنــاس لايملكن قطميرا
بـرزن نحــوك للتسليم خاشعــة ==أبصــــارهــن حسيرات مكاسيرا
يطأن في الطين والاقدام حافيـة ==كأنهــا لم تطــأ مسكا وكافــورا
لا خــدّ إلا ويشكو الجدب ظاهره==وليس إلا مــع الأنفاس ممطـــورا
من بات بعدك في ملك يسر بــه== فإنمــا بات في الأحلام مغرورا


يقول الزركشي في البحر المحيط:
قال -يعني ابن فارس-: ويقع في الكلمة الواحدة لغتان كالصرام، وثلاث كالزجاج، وأربع كالصداق، وخمس كالشمال، وست كالقسطاس ولا يكون أكثر من هذا. اهـ.
قلت -والقائل الزركشي-: وهذا غريب، فقد حكوا في الأصبع عشر لغات، وكذا الأنملة، ونظائره كثيرة، وقيل: في " أف " خمسون لغة.


مصدر المرة:
ويسميه بعضهم اسم المرة – اسم يصاغ للدلالة على حدوث الفعل مرة واحدة.
وهو يصاغ من الثلاثي على وزن «فَعْلَة» بفتح الفاء:
ضَرَب – ضَرْبَة.
سَجَدَ – سَجْدَة.
جَلَسَ – جَلْسَة.
قَالَ – قَوْلَة.
مَشَى – مَشْيَة.
ويصاغ من غير الثلاثي على وزن «المصدر العادي» مع زيادة تاء في آخره:
أَكْرَمَ – إِكْرَامَةً.
سَبَّحَ – تَسْبِيْحَةً.
اِنْطَلَق – اِنْطِلَاقَةً.
تَظَاهَرَ – تَظَاهُرَةً.
اِسْتَغْفَر – اسْتِغْفَارًا.
فإذا كان المصدر العادي منتهيًا بتاء وصفناه بكلمة «وَاحِدَة»:
رَحِمَ – رَحْمَةً – رَحْمَةً واحدة.
نَاقَشَ – مُنَاقَشَةً – مُنَاقَشَةً وَاحِدَة.
أَشَارَ – إِشَارَة – إِشَارَةً واحدة.
اِسْتَشَارَ – اِسْتِشَارَةً – استشارةً واحدة.



الأَخْيافُ من الناس: الذين أُمُّهم واحدة وآباؤهم شَتى.
بَنُو العَلاَّتِ: بَنُو رَجل واحد من أُمهات شَتَّى .
وفي الحديث: الأَنبياء أَولاد عَلاَّتٍ؛ معناه أَنهم لأُمَّهات مختلفة ودِينُهم واحد؛ كذا في التهذيب وفي النهاية لابن الأَثير،أَراد أَن إِيمانهم واحد وشرائعهم مختلفة.
لسان العرب - لابن منظور




واسم الفاعل يصاغ من الثلاثي على زون فاعل
فتقول في رسم راسم وفي وقف واقف
ومن غير الثلاثي يأتي على وزن المضارع من إبدال ياء المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل الآخر
فتقول في انتصر مُنتصِر و استخدم مُستخدِم





قال ابن الأَعرابي: الحَيْدَرَة في الأُسْدِ مثل المَلِكِ في الناس؛ قال أَبو العباس: يعني لغلظ عنقه وقوّة ساعديه؛ ومنه غلام حادر إِذا كان ممتلئ البدن شديد البطش؛ قال والياء والهاء زائدتان .
لسان العرب




* وجاء في لسان العرب جمع "بائس" على "بؤَّس" في بيت أنشده ابن بري
ترى صواه قيما وجلسا *** كما رأيت الأسفاء البؤّسا
* أما "البؤساء" فهي جمع "بئيس" والبئيس هو الشجاع القوي وقد جاء في
الصحاح واللسان والتاج عن أبي زيد في كتابه " الهمز " قوله " فهو
بئيس على فعيل أي شجاع أما في القرآن الكريم فقد وردت بئيس مرة
واحدة في سورة الأعراف " وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا
يفسقون" أي بعذاب شديد


(إعراب أدوات الشرط غير الجازمة)
إذا ـ ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه ومعنى ذلك أن جملة فعل الشرط محل جر بإضافة إذ إليها والعامل في إذا النصب هو الجواب.
لو ـ إذا دخلت على ثبوتين فهو حرف امتناع لامتناع ومعنى هذا أنه امتنع الجواب لامتناع الشرط نحو: لو اجتهدت لنجحت.
لولا ـ حرف امتناع لوجود ومعنى هذا أن الجواب امتنع لوجود الشرط نحو: لولا الله لهلكنا.
أمَّا ـ حرف شرط وتفصيل وتلزم الفاء جوابه.
لمَّا ـ حينيه في محل نصب على الظرف وهي متعلقة بجوابها ويشترط في شرطها وجوابها أن يكونا ماضيين نحو: فلما رأينه أكبرنه.
كلَّما ـ أداة شرط وتكرار ولا بد في شرطها وجوابها أن يكونا ماضيين وهي منصوبة على الظرفية ومتعلقة بجوابها نحو: كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله .







المُهَيْمِنُ الشاهد، وهو من آمن غيرَه من الخوف .
الهَيْمنَة هي القيام على الشيء .
قال ابن الأنباري: المُهَيْمِنُ القائم على خلقه .
وقال ابن عباس : المُهَيْمِن المُؤْتَمَنُ .
وقال الكسائي المُهَيْمِنُ الشهيد.
وقال غيره هو الرقيب .
(لسان العرب)



قال ابن الجوزي
-------------------
دَع الـدُّنيـــا الدنيَّـة مع بَنيــْـها ** و طلـِّـقـها الثـلاثَ وكُـن نبيــْـها

ألـمْ ينيبـُك َما قـد قِـيــلَ فيـْها ** هي الدنيـا تقــــولُ لساكِـنيــْها

------------------ حَـذار ِحَـذار ِمِنْ بطشِي وفتـْكِـي -----------------

فلمْ يسْمَعْ لها فِـيهم كـــــلام ُ** وتــاهـوا في مَحَـبَّـتِها وهــاموا

وكَـمْ نصَحَـت و قــالت يا نيــام ُ** فلا يغـْـرُرُكم مِنـِّي ابتســـــــامُ

.
.
.

هي الدنيا تقول بملء فيها : حذار حذار من بطشي وفتكي

فلا يغرنكم مني ابتسام : فقـَـوْلِي مُضْحِـكٌ والفِعْـل ٌمُبْـكِـي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 6:55 pm




الكَرْدُ: الطَّرْدُ.
والمُكارَدَةُ: المُطارَدَةَ.
والكَرْدُ العُنُقُ .
والحقيقة في الكْرد، أَنه أَصل العُنق.
(لسان العرب)




العرب قديما كانوا يعرفون النفط
النَّفْطُ والنَّفْطُ: دُهْن، والكسر أَفصح.
قال أَبو عبيد: النفط عامَّةُ القَطِرانِ، وردّ عليه ذلك أَبو حنيفة قال: وقول أَبي عبيد فاسد، قال والنفط والنفط حلابة جبل في قعر بئر توقد به النار، والكسر أَفصح.
(لسان العرب)


قال الحافظ الذهبي رحمه الله في ترجمة نِفطويه الإمام النحوي الأخباري (ت 323ه):
وكان محمد بن زيد الواسطي المتكلّم يؤذيه وهجاه فقال:
من سرّه أن لايرى فاسقًا*** فيلجتنب من أن يرى نفطويه
أحرقه الله بنصف اسمه*** وصيّر الباقي صراخًا عليه

قال الثعالبي: "لقب نفطويه لدمامته وأدمته تشبيهًا له بالنفط. (نقلاً عن الوافي بالوفيات للصفدي)
ولابن دريد بيت مثله، فالله تعالى أعلم.


مَن
1 ـ اسم شرط جازم إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين: من يستقم يأمن للمنتقم.
2 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين، من أنت؟.
3 ـ اسم موصول إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي. نحو: أكرم من علّمك.
تنبيهان:
1 ـ إذا سئل عن تعيين العقلاء استفهم بمن نحو: من هذا، وإذا سئل عن صفة العامل العاقل استفهم بما نحو: ما زيدٌ؟ أفقيه أو طبيب وعلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم لقوم وفدوا عليه: «ما أنتم؟»
2 ـ قد يراعى لفظ من فيفرد به الضمير العائد إليه نحو: ومنهم من يمشي وقد يراعى معناه فيجمع نحو: ومنهم من يستمعون إليك.





(أنواع ما)
1 ـ نافية تعمل عمل ليس إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر ويغلب دخول البناء الزائدة على خبرها، نحو: {وما ربّك بظلام للعبيد}.
2 ـ نافية لا عمل لها، نحو: ما قلت لهم إلا ما أمرتني به.
3 ـ تعجبية إذا ولتها أفعَل، وقد تزاد كان بينها وبين فعل التعجب لتدل على المُضي، ما كان أغناك عن هذا.
4 ـ اسم موصول، إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي فعلت ما أمرتني به.
5 ـ اسم شرط جازم، إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين نحو: «وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله».
6 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين: ما هذا؟ وإذا جُرت وجب حذف ألفها وتكون مبنية على سكون الألف المحذوفة في محل جر: {عما يتساءلون}.
7 ـ عوض عن كان المحذوفة وحدها: أما أنت مؤدَّباً احترمتك. بأن حرف مصدري وما عوض عن كان وأنت اسمها والأصل لأن كنت.
8 ـ عوض عن كان المحذوفة مع معموليها: احترم نفسك إمَّالا.
9 ـ نكرة موصوفة في لا سيما إذا كان بعدها مرفوع. أكرم الناسَ ولا سيما الأخُ.
10 ـ نكرة تامة إذا وقعت بعد نكرة منونة وتكون صفة النكرة، نحو: لم أنطق بكلمة ما.
11 ـ مصدرية إذا صح تحويلها مع ما بعدها بمصدر: يسر المرء ما ذهب الليالي. ويطرد وقوعها بعد الكاف بين لفظين متماثلين أرشدته كما رشدني.
12 ـ مصدرية ظرفية إذا كانت بمعنى مُدة ويغلب وقوعها قبل لم وقيل عشتُ ودمت وحييت وبقيت واستطعت وخلا وعد وحاشا نحو: «وكنت عليهم شهيداً، ما دمت فيهم».
13 ـ زائدة بعد: إذا، ومتى، وإنَّ، ومتى وأيِّ، الشرطيات. وبين الجار والمجرور، وفي: بينما ولا سيما إذا كان بعدها منصوب أو مجرور وكذلك بعد كثيراً أو قليلاً وتعرب كثيراً وقليلاً نائباً عن المفعول المطلق محو: كثيراً ما نصحتك.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 7:01 pm



{وَما يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّماءِ}
أصل العزوب من البعد.
يقال: كلأ عازب إذا كان بعيد المطلب.
وعزب الرجل بإبله إذا أرسلها إلى موضع بعيد من المنزل.
والرجل سمي عزبا؛ لبعده عن الأهل.
وعزب الشيء عن علمي إذا بعد.


ترد (أن) حرفا مصدريا ينصب المضارع، نحو: (والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي)
ومخففة من الثقيلة، نحو: (علم أن سيكون) .
ومفسرة، وهي الواقعة بعد جملة فيها معنى القول دون حروفه، نحو: (فأوحينا إليه أن اصنع الفلك)
وزائدة للتوكيد، نحو: (فلما أن جاء البشير) .
نكتة الإعراب

وتكون (إن) شرطية، نحو (إن تقم أقم) ،
ونافية، نحو: (إن عندكم من سلطان بهذا) .
وزائدة، نحو: ما إن زيد قائم،
ومخففة من الثقيلة، نحو: (إن كلا لما ليوفينهم) ، ونحو: (إن كل نفس لما عليها حافظ) ، في قراءة من خفف الميم.
نكتة الإعراب

تكون (لا) نافية، نحو: (لا إله إلا الله) .
وناهية، نحو: لا تقم.
وزائدة للتوكيد، نحو: (لئلا يعلم أهل الكتاب) .
نكتة الإعراب (ص: 2، بترقيم الشاملة آليا)


ترد (أيٌّ) شرطية، نحو: (أيّاً ما تدعوا فله الأسماء الحسنى) ،
واستفهامية، نحو: (أيكم زادته هذه إيمانا؟) .
وموصولة، نحو: (لننزعن من كل شيعة أيهم أشد)
وصفة نحو: مررت برجل أي رجل.
ووصلة إلى نداء ما فيه (أل) ، نحو: (يا أيها الإنسان) .

نكتة الإعراب (ص: 2، بترقيم الشاملة آليا)
ترد (من) شرطية، نحو: (من يعمل سوءاً يجز به) .
واستفهامية، نحو: (من بعثنا؟) .
وموصولة نحو: (ومن الشياطين من يغوصون) .
ونكرة موصوفة، نحو: مررت بمن معجب لك.
نكتة الإعراب

ترد (ما) اسما موصولا، نحو: (ما عندكم ينفد) .
وشرطا، نحو: (ما تفعلوا من خير يعلمه الله) .
واستفهامية نحو: (ما تلك بيمينك يا موسى) .
وتعجباً، نحو: ما أحسن زيداً، ونكرة موصوفة، نحو: مررت بما معجب لك،
ونكرة موصوفاً بها، نحو: (مثلاً ما بعوضة) .
معرفة تامة، نحو: (فنعما هي) . أي فنعم الشيء.
وترد حرفا، فتكون نافيةً، نحو (ما هذا بشرا) .
ومصدرية، نحو: (ودّوا ما عنتم) .
وكافةً، نحو: (إنما الله إله واحد) .
وزائدة للتوكيد، نحو: (فبما رحمةٍ من الله لنت لهم) .
نكتة الإعراب (ص: 2، بترقيم الشاملة آليا)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 7:05 pm

أﻗﺴﺎﻡُ اﻷَْﻓْﻌَﺎﻝ
أﻗﺴﺎﻡُ اﻷَْﻓْﻌَﺎﻝ ﺛﻼﺛﺔٌ : ﻣﺎﺽٍ ﻭﺣﺎﺿﺮٌ ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻞٌ ﻭَﺃﻧﻜﺮ ﻗﻮﻡٌ ﻓﻌﻞ اﻟْﺤَﺎﻝ *ﺣُﺠَّﺔ اﻷَْﻭَّﻟﻴﻦ ﺃﻥَّ اﻟْﻔِﻌْﻞ اﺷﺘُﻖَّ ﻣﻦ اﻟْﻤﺼﺪﺭ ﻟﻴﺪﻝَّ ﻋﻠﻰ اﻟﺰَّﻣَﺎﻥ ﻓَﻴَﻨْﺒَﻐِﻲ ﺃَﻥ ﻳَﻨْﻘَﺴِﻢ ﺑِﺤَﺴﺐ اﻧﻘﺴﺎﻣِﻪ . ﻭَﻻَ ﺃﺣﺪَ ﻳﻨﻜﺮُ ﺯﻣﻦَ اﻟﺤﺎﻝِ ﻭَﻫُﻮَ (اﻵْﻥ) ﻓَﻜَﺬَﻟِﻚ اﻟْﻔِﻌْﻞ اﻟﺪاﻝّ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻓَﻬُﻮَ ﻭاﺳﻄﺔٌ ﺑَﻴﻦ اﻟْﻤَﺎﺿِﻲ ﻭاﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ . ﻭَﻟﺬَﻟِﻚ ﻗَﺎﻝَ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ {ﻟَﻪُ ﻣَﺎ ﺑﻴﻦَ ﺃﻳْﺪِﻳﻨﺎ ﻭَﻣَﺎ ﺧَﻠْﻔَﻨﺎ ﻭَﻣَﺎ ﺑﻴﻦَ ﺫَﻟِﻚ} ﻗَﺎﻟُﻮا ﺃَﺭَاﺩَ اﻷَْﺯْﻣِﻨَﺔ اﻟﺜَّﻼَﺛَﺔ ﻭَﻣِﻨْﻪ ﻗﻮﻝُ ﺯُﻫَﻴْﺮ ﻣﻦ // اﻟﻄَّﻮِﻳﻞ // (ﻭﺃﻋﻠﻢُ ﻣَﺎ ﻓِﻲ اﻟﻴﻮﻡِ ﻭاﻷﻣﺲِ ﻗﺒﻠَﻪ ... ﻭﻟَﻜِﻨِّﻨﻲ ﻋَﻦْ ﻋِﻠْﻢِ ﻣَﺎ ﻓِﻲ ﻏَﺪٍ ﻏﻢِ) * بينما اﺣﺘﺞَّ اﻵْﺧﺮُﻭﻥَ ﺑِﺄَﻥ ﻣَﺎ ﻭُﺟِﺪَ ﻣﻦ ﺃﺟﺰاءِ اﻟْﻔِﻌْﻞ ﺻﺎﺭَ ﻣَﺎﺿِﻴﺎ ﻭَﻣَﺎ ﻟﻢ ﻳﻮﺟﺪْ ﻓَﻬُﻮَ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞٌ ﻭَﻟَﻴْﺲَ ﺑَﻴﻨﻬﻤَﺎ ﻭاﺳﻄﺔٌ ﻭَاﻟْﺠَﻮَاﺏ ﺃﻥَّ اﻟﻨَّﺤْﻮﻳﻴﻦ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥَ ﺑِﻔﻌﻞ اﻟْﺤَﺎﻝ ﻓﻌﻼ ﺫَا ﺃﺟﺰاءٍ ﻳﺘَّﺼﻞُ ﺑﻌﻀُﻬﺎ ﺑِﺒَﻌْﺾ ﻛَﺎﻟﺼَّﻼَﺓِ ﻭَاﻷْﻛﻞ ﻭَﻧَﺤْﻮﻫﻤَﺎ . ﻭَﻫَﺬَا ﻳُﻌﻘﻞ ﻓِﻴﻪِ اﻟﺤﺎﻝُ ﻗﺴﻤﺎ ﺛَﺎﻟِﺜﺎ ﻷﻧَّﻪ ﻳُﺸﺎﺭُ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻭَﻫُﻮَ ﻣﺘﺸﺎﻏﻞٌ ﺑِﻪِ ﻭَﻟﻢ ﻳﻘْﻀِﻪ ﻭﻳﻔﺮّﻕ ﺑَﻴﻦ ﺣﺎﻟِﻪ اﻵْﻥ ﻭﺣﺎﻟِﻪ ﻗﺒﻞَ اﻟﺸُّﺮﻭﻉ ﻭَﺑﻌﺪ اﻟﻔﺮاﻍِ
المصدر / كتاب : اللباب في علل البناء والإعراب




اﻟﻨﻮﻧﺎﺕ
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ اﻟﺤﺴﻦ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﻋﻴﺴﻰ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﻣﻨﺎﺯﻝ اﻟﺤﺮﻭﻑ اﻟﻨﻮﻧﺎﺕ ﻫﻲ: 1 / ﻧﻮﻥ اﻟﺮﻓﻊ: ﻭﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺷﻴﺎء ﻭﻫﻲ ﻳﻔﻌﻼﻥ، ﻭﻳﻔﻌﻠﻮﻥ، ﻭﺗﻔﻌﻠﻴﻦ ﻭﺳﻘﻮﻃﻬﺎ ﻋﻼﻣﺔ اﻟﻨﺼﺐ ﻭاﻟﺠﺰﻡ ﻧﺤﻮ: ﻟﻦ ﻳﻔﻌﻼ ﻭﻟﻦ ﻳﻔﻌﻠﻮا ﻭﻟﻦ ﺗﻔﻌﻠﻲ؛ ﻭﻓﻲ اﻟﺠﺰﻡ ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻼ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠﻮا ﻭﻟﻢ ﺗﻔﻌﻠﻲ.
2 / ﻧﻮﻥ اﻟﺘﺜﻨﻴﺔ ﻧﺤﻮ: اﻟﺰﻳﺪاﻥ ﻭاﻟﻐﻼﻣﺎﻥ ﺗﺴﻘﻂ ﻓﻲ اﻹﺿﺎﻓﺔ ﻭﺗﺜﺒﺖ ﻣﻊ اﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻻﻡ ﻣﻜﺴﻮﺭﺓ ﻻﻟﺘﻘﺎء اﻟﺴﺎﻛﻨﻴﻦ ﻓﺘﻘﻮﻝ: ﻏﻼﻣﺎ ﺯﻳﺪ، ﻭﺻﺎﺣﺒﺎ ﻋﻤﺮﻭ ﻓﺘﺴﻘﻄﻬﻤﺎ ﻟﻹﺿﺎﻓﺔ
3 / ﻧﻮﻥ اﻟﺠﻤﻊ ﻧﺤﻮ: اﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ، ﻭاﻟﺼﺎﻟﺤﻮﻥ، ﻭاﻟﺰﻳﺪﻭﻥ ﻭﻫﻲ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﺃﺑﺪا ﻷﻥ ﻣﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻭاﻭ ﻣﻀﻤﻮﻡ ﻣﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﺃﻭ ﻳﺎء ﻣﻜﺴﻮﺭ ﻣﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻓﺘﺤﻮﻫﺎ اﺳﺘﺜﻘﺎﻻ ﻟﻠﻜﺴﺮ ﻓﻴﻬﺎ . ﻭﻫﻲ ﺗﺴﻘﻂ ﻓﻲ اﻹﺿﺎﻓﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﺴﻘﻂ ﻧﻮﻥ اﻟﺘﺜﻨﻴﺔ ﻧﺤﻮ: ﻣﺴﻠﻤﻮﻙ، ﻭﺻﺎﻟﺤﻮﻙ.
4 / ﻧﻮﻥ اﻟﺘﻮﻛﻴﺪ: ﻧﺤﻮ اﺿﺮﺑﻦ ﺯﻳﺪا ﻣﺨﻔﻔﺔ، ﻭاﺿﺮﺑﻦ ﺯﻳﺪا ﻣﺸﺪﺩﺓ . ﻓﺈﺫا ﻟﻘﻲ اﻟﻤﺨﻔﻔﺔ ﺳﺎﻛﻦ ﺣﺬﻓﺖ ﻻﻟﺘﻘﺎء اﻟﺴﺎﻛﻨﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﺗﺤﺮﻙ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺮﻙ اﻟﺘﻨﻮﻳﻦ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ اﻟﺸﺎﻋﺮ: ﻻ ﺗﻬﻴﻦ اﻟﻔﻘﻴﺮ ﻋﻠﻚ ﺃﻥ ﺗﺮﻛﻊ ... ﻳﻮﻣﺎ ﻭاﻟﺪﻫﺮ ﻗﺪ ﺭﻓﻌﻪ ﻭﺗﻘﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ: اﺿﺮﺏ اﻟﺮﺟﻞ ﺗﺮﻳﺪ اﺿﺮﺑﻦ ﻓﺘﺤﺬﻑ ﻻﻟﺘﻘﺎء اﻟﺴﺎﻛﻨﻴﻦ ﻭاﻟﻤﺸﺪﺩﺓ ﺗﺜﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ.
5 / ﻧﻮﻥ اﻟﺼﺮﻑ ﻧﺤﻮ ﻗﻮﻟﻚ: ﺭﺃﻳﺖ ﺯﻳﺪا ﻫﺬا، ﻭﺗﺴﻤﻰ ﺗﻨﻮﻳﻨﺎ، ﻭﻫﻲ ﻧﻮﻥ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻓﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻭﺗﺤﺮﻙ ﺇﺫا ﻟﻘﻴﻬﺎ ﺳﺎﻛﻦ ﻧﺤﻮ: ﺟﺎءﻧﻲ ﺯﻳﺪ اﻟﻴﻮﻡ، ﻓﺤﺮﻛﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺴﺮ ﻻﻟﺘﻘﺎء اﻟﺴﺎﻛﻨﻴﻦ، ﻭﺗﺤﺴﺐ ﻓﻲ ﻭﺯﻥ اﻟﺸﻌﺮ ﺣﺮﻓﺎ ﻛﺴﺎﺋﺮ ﺣﺮﻭﻑ اﻟﻤﻌﺠﻢ
6 / اﻟﻨﻮﻥ اﻟﻤﻀﺎﺭﻋﺔ: ﻷﻟﻔﻲ اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺷﻴﺌﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﻌﻼﻥ، ﻭﻓﻌﻠﻰ. ﻧﺤﻮ: ﻏﻀﺒﺎﻥ، ﻭﻏﻀﺒﻰ، ﻭﺳﻜﺮاﻥ، ﻭﺳﻜﺮﻯ، ﻭﻋﻄﺸﺎﻥ، ﻭﻋﻄﺸﻰ، ﻭﻓﻲ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﻧﺤﻮ: ﻋﺜﻤﺎﻥ، ﻭﺣﺴﺎﻥ، ﻭﻣﺎ ﺃﺷﺒﻪ ﺫﻟﻚ . ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺿﺎﺭﻋﺖ ﺃﻟﻔﻲ اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ﻧﺤﻮ ﺣﻤﺮاء، ﻭﺻﻔﺮاء ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻤﺘﻨﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﺎء اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ﻛﻤﺎ ﺗﻤﺘﻨﻊ ﻋﻠﻰ ﺣﻤﺮاء ﻭﺻﻔﺮاء ﻓﻼ ﻳﺠﻮﺯ ﻏﻀﺒﺎﻧﺔ ﻭﻻ ﻋﺜﻤﺎﻧﺔ ﻓﺄﻣﺎ اﻣﺘﻨﺎﻉ ﻏﻀﺒﺎﻧﺔ ﻓﻸﻥ ﻣﺆﻧﺜﺔ ﻏﻀﺒﻰ ﻭﺃﻣﺎ اﻣﺘﻨﺎﻉ ﻋﺜﻤﺎﻧﺔ ﻓﻸﻧﻪ ﻋﻠﻢ ﺧﺎﺹ. ﻓﺄﻣﺎ ﻧﺪﻣﺎﻥ ﻓﺎﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻨﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻤﻀﺎﺭﻋﺔ ﻷﻧﻪ ﻳﺠﻮﺯ ﻓﻴﻪ ﻧﺪﻣﺎﻧﺔ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻋﺮﻳﺎﻥ، ﻭﻋﺮﻳﺎﻧﺔ، ﻭﺃﻥ ﺳﻤﻴﺖ ﺑﻨﺪﻣﺎﻥ ﻓﻠﻢ ﻳﻨﺼﺮﻑ ﻷﻥ اﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻨﻮﻥ ﺣﻴﻨﺌﺬ ﻳﻀﺎﺭﻉ اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ﻭﺃﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﻴﻨﺼﺮﻑ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺻﻔﺔ ﻷﻥ اﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻨﻮﻥ ﻻ ﺗﻀﺎﺭﻋﺎﻥ اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ.
7 / اﻟﻨﻮﻥ اﻷﺻﻠﻴﺔ ﻧﺤﻮ: ﺣﺴﻦ، ﻭﻗﻄﻦ، ﻭﻋﺪﻥ، ﻭﻣﺎ ﺃﺷﺒﻪ ﺫﻟﻚ . ﻭﻳﺠﺮﻱ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻹﻋﺮاﺏ ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺩاﻝ ﺯﻳﺪ ﻭاﻟﻨﻮﻥ اﻟﺰاﺋﺪﺓ ﻓﻲ ﺣﺸﻮ اﻟﻜﻠﻤﺔ ﻧﺤﻮ: ﺭﻋﺸﻦ ﻣﻦ اﻟﺮﻋﺸﺔ، ﻭﺿﻴﻔﻦ ﻭﻫﻮ اﻟﺬﻱ ﻳﺠﻲء ﻣﻊ اﻟﻀﻴﻒ ﻓﻬﻲ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺯاﺋﺪﺓ ﻳﺠﺮﻱ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻹﻋﺮاﺏ ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻋﻠﻰ اﻷﺻﻠﻴﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﻠﺤﻘﺔ ﺑﺠﻌﻔﺮ .
المصدر / كتاب : معاني الحروف





اﻟْﻬﻤﺰَﺓ ﺇِﺫا ﻭَﻗﻌﺖ ﻃﺮﻓﺎ إن اﻟْﻬﻤﺰَﺓ ﺇِﺫا ﻭَﻗﻌﺖ ﻃﺮﻓﺎ 1 / ﻓَﺈِﻧَّﻬَﺎ ﺗﻜْﺘﺐ ﻋﻠﻰ ﺣَﺮَﻛَﺔ ﻣَﺎ ﻗﺒﻠﻬَﺎ ﻭاﻭا ﺇِﻥ اﻧْﻀَﻢَّ ﻣَﺎ ﻗﺒﻠﻬَا ﻧَﺤْﻮ: ﺃﻛﻤﺆ، ﻭﺃﺟﺒﺆ ﺃﻟﻔﺎ ﺇِﻥ اﻧْﻔَﺘﺢ ﻧَﺤْﻮ: ﺧﻄﺄ، ﻭﻣﺒﺘﺪﺃ، ﻭَﻳﺒﺮﺃ ﻣﻦ ﻣَﺮﺿﻪ ﻭﻳﺎء ﺇِﻥ اﻧْﻜَﺴَﺮَ ﻧَﺤْﻮ: ﻗﺎﺭﻯء، ﻭﻣﻨﺸﻰء . 2 / ﺇِﺫا ﺃﺿﻴﻒ ﺇِﻟَﻰ ﻣُﻀْﻤﺮ ﻧَﺤْﻮ: ﻳُﻘْﺮِﺋﻚ، ﻭَﻫَﺬَا ﺃﻛﻤﺆﻙ، ﻭﻣﺮﺭﺕ ﺑﺄﻛﻤﺆﻙ، 3 / َﺇِﺫا ﺃﺿﻔﺖ اﻟﻤﻔﺘﻮﺡ ﻣَﺎ ﻗﺒﻠﻬَﺎ ﺇِﻟَﻰ ﻣُﻀْﻤﺮ ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ ﻓِﻲ اﻟﺮّﻓْﻊ ﻭاوا ﺗَﻘﻮﻝ: ﻫَﺬَا ﺧﻄﺆﻙ، ﻭﻧﺒﺆﻩ، ﻭَﻫُﻮَ ﻳﻨﺰﺅﻩ . َﻓِﻲ اﻟْﺠَﺮّ ﻳَﺎء تقول: ﻋَﺠِﺒﺖ ﻣﻦ ﺧﻄﺌﻪ، ﻭﻗﺒﺢ ﻧﺒﺌﻪ. 4 / ﺈِﻥ ﺳﻜﻦ ﻣَﺎ ﻗﺒﻠﻬَﺎ ﻭَﻫِﻲ ﻃﺮﻑ ﻟﻢ ﺗﺜﺒﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣَﺎﻝ ﻭَﺫَﻟِﻚَ ﻧَﺤْﻮ: ﺟُﺰْء، ﻭﻫﺪء، ﻭﺧﺐء، ﻭﻧﺲء، ﻭﺭﻛﺎء، ﻭﺩاء. 5 / َﺈِﻥ ﺳﻜﻦ ﻣَﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﻄّﺮﻑ ﻭﺃﺿﻴﻔﺖ اﻟْﻜَﻠِﻤَﺔ ﺇِﻟَﻰ ﻣُﻀْﻤﺮ ﻛﺘﺒﺖ ﻓِﻲ اﻟﺮّﻓْﻊ ﻭاﻭا ﻭَﺫَﻟِﻚَ ﻧَﺤْﻮ: ﻫَﺬَا ﺟﺰﺅﻙ، ﻭﺟﺰﺅﻩ َﻓِﻲ اﻟْﺠَﺮّ ﻳَﺎء ﻭَﺫَﻟِﻚَ ﻧَﺤْﻮ: ﻋَﺠِﺒﺖ ﻣﻦ ﺟﺰﺋﻚ، ﻭﺟﺰﺋﻪ
المصدر : كتاب / عقود الهمز





ﻫﺎء اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ * ﻫﻲ اﻟﻬﺎء اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺤﻖ ﺃﻭاﺧﺮ ﺑﻌﺾ اﻷﺳﻤﺎء، ﻓﺘﻜﻮﻥ ﻋﻼﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﻧﻴﺜﻬﺎ ﻭﺿﻌًﺎ . ﻣﺜﻞ: ﺧﺪﻳﺠﺔ، ﻓﺎﻃﻤﺔ، * ﺃﻭ ﻟﻠﺘﻔﺮﻗﺔ ﺑﻴﻦ اﻷﺳﻤﺎء اﻟﻤﺬﻛﺮﺓ ﻭاﻟﻤﺆﻧﺜﺔ، ﻣﺜﻞ: ﻧﺸﻴﻄﺔ، ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ، ﻏﺎﺭﻗﺔ. * ﺃﻭ ﺗﻠﺤﻖ ﺁﺧﺮ ﺑﻌﺾ ﺟﻤﻮﻉ اﻟﺘﻜﺴﻴﺮ، ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻔﺮﺩاﺗﻬﺎ ﺑﺘﺎء ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ . مﺜﻞ: ﺳﻌﺎﺓ، ﻗﻀﺎﺓ، ﻏﺰاﺓ . ملحوظة : اﻟﺘﺎء ﻓﻲ ﺃﺻﻮاﺕ ﻭﺃﺑﻴﺎﺕ ﻭﺃﻣﻮاﺕ ﻓﻬﻲ ﻣﻦ ﺃﺻﻞ اﻟﻜﻠﻤﺔ، ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻟﻠﺘﺄﻧﻴﺚ. * ﺃﻭ ﺗﻠﺤﻖ ﺁﺧﺮ ﺑﻌﺾ اﻷﺳﻤﺎء ﻟﻠﻤﺒﺎﻟﻐﺔ . ﻣﺜﻞ: ﻧﺎﺑﻐﺔ، ﺭاﻭﻳﺔ، ﻋﻼﻣﺔ، ﻧﺴﺎﺑﺔ. * ﻫﺎء اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ﻫﺬﻩ ﺗﺤﺮﻙ ﻭﻳﻔﺘﺢ ﻣﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ، ﻭﻋﻼﻣﺘﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻮﻗﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻬﺎء، ﻭﺗﺮﺳﻢ ﻫﺬﻩ اﻟﻬﺎء ﺗﺎء ﻣﺮﺑﻮﻃﺔ، ﺇﻻ ﺇﺫا ﺃﺿﻴﻒ اﻻﺳﻢ ﺇﻟﻰ ﺿﻤﻴﺮ ﻓﺘﺮﺳﻢ ﺗﺎء ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ . ﻣﺜﻞ: ﺇﺟﺎﺑﺘﻪ، ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﻤﺎ، ﻣﻜﺎﻓﺄﺗﻬﻢ.
المصدر / كتاب : الإملاء والترقيم في الكتابة العربية




ﻋﻠﺔ ﺯﻳﺎﺩﺓ "ﻣﺎ" ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺠﺐ س / ﺇﻥ ﻗﺎﻝ ﻗﺎﺋﻞ: ﻟِﻢَ ﺯﻳﺪﺕ "ﻣﺎ" ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺠﺐ؛ ﻧﺤﻮ: "ﻣﺎ ﺃﺣﺴﻦ ﺯﻳﺪًا"! ﺩﻭﻥ ﻏﻴﺮﻫﺎ؟ ج / ﻗﻴﻞ: ﻷﻥ "ﻣﺎ" ﻓﻲ ﻏﺎﻳﺔ اﻹﺑﻬﺎﻡ، ﻭاﻟﺸﻲء ﺇﺫا ﻛﺎﻥ ﻣﺒﻬﻤًﺎ؛ ﻛﺎﻥ ﺃﻋﻈﻢَ ﻓﻲ اﻟﻨﻔﺲ؛ ﻻﺣﺘﻤﺎﻟﻪ ﺃﻣﻮﺭًا ﻛﺜﻴﺮﺓ؛ ﻓﻠﻬﺬا ﻛﺎﻧﺖ ﺯﻳﺎﺩﺗﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺠﺐ ﺃﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻫﺎ. س / ﻓﺈﻥ ﻗﻴﻞ: ﻓﻤﺎ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ؟ ج / ﻗﻴﻞ: اﺧﺘﻠﻒ اﻟﻨﺤﻮﻳﻮﻥ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ؛ ﻓﺬﻫﺐ ﺳﻴﺒﻮﻳﻪ ﻭﺃﻛﺜﺮ اﻟﺒﺼﺮﻳﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺷﻲء، ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻊ ﺭﻓﻊ ﺑﺎﻻﺑﺘﺪاء، "ﻭﺃﺣﺴﻦ" ﺧﺒﺮﻩ؛ ﺗﻘﺪﻳﺮﻩ: ﺷﻲء ﺃﺣﺴﻦ ﺯﻳﺪًا؛ ﻭﺫﻫﺐ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺤﻮﻳﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﺒﺼﺮﻳﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺑﻤﻌﻨﻰ اﻟﺬﻱ، ﻭﻫﻮ ﻣﻮﺿﻊ ﺭﻓﻊ ﺑﺎﻻﺑﺘﺪاء، ﻭ"ﺃﺣﺴﻦ" ﺻﻠﺘﻪ، ﻭﺧﺒﺮﻩ ﻣﺤﺬﻭﻑ؛ ﻭﺗﻘﺪﻳﺮﻩ: اﻟﺬﻱ ﺃﺣﺴﻦ ﺯﻳﺪًا ﺷﻲء؛ ﻭﻣﺎ ﺫﻫﺐ ﺇﻟﻴﻪ ﺳﻴﺒﻮﻳﻪ ﻭاﻷﻛﺜﺮﻭﻥ ﺃَﻭﻟﻰ(هذا رأي صاحب الكتاب)؛ ﻷﻥّ اﻟﻜﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻟﻬﻢ ﻣﺴﺘﻘﻞّ ﺑﻨﻔﺴﻪ، ﻻ ﻳﻔﺘﻘﺮ ﺇﻟﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺷﻲء، ﻭﻋﻠﻰ اﻟﻘﻮﻝ اﻵﺧﺮ، ﻳﻔﺘﻘﺮ ﺇﻟﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺷﻲء، ﻭﺇﺫا ﻛﺎﻥ اﻟﻜﻼﻡ ﻣﺴﺘﻘﻼً ﺑﻨﻔﺴﻪ، ﻣﺴﺘﻐﻴﻨًﺎ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮ، ﻛﺎﻥ ﺃﻭﻟﻰ ﻣﻤﺎ ﻳﻔﺘﻘﺮ ﺇﻟﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮ.
المصدر / كتاب أسرار العربية





ﻻﻡ اﻟﺘﻜﺜﻴﺮ ﻗﺎﻝ: ﺃﺑﻮ اﻟﻘﺎﺳﻢ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ اﻟﺰﺟﺎﺟﻲ ﺭﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ: ﻫﻲ اﻟﻤﺰﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻭاﻻﺳﻢ ﻣﻨﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺒﺼﺮﻳﻴﻦ (ﺫا)، ﻭاﻟﻻﻡ ﻟﻠﺘﻜﺜﻴﺮ، ﻭاﻟﻜﺎﻑ ﻟﻠﺨﻄﺎﺏ، ﻭﻻ ﻣﻮﺿﻊ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻹﻋﺮاﺏ . ﻗﺎﻝ: ﺳﻴﺒﻮﻳﻪ اﻟﺪﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻣﻮﺿﻊ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻹﻋﺮاﺏ ﺃﻧﻪ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﻣﻮﺿﻊ ﻣﻦ اﻹﻋﺮاﺏ ! ﻟﻮﺟﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻊ ﺧﻔﺾ ﺃﻭ ﻧﺼﺐ ﻷﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺿﻤﻴﺮا ﻟﻤﺮﻓﻮﻉ . ﻓﺈﻥ ﺯﻋﻢ ﺯاﻋﻢ ﺃﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻊ ﻧﺼﺐ ! ﻭﺟﺐ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺫاﻙ ﻧﻔﺴﻚ ﺯﻳﺪ . ﻭ ﺇﺫا ﻗﺪﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻊ ﺧﻔﺾ ! ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺫاﻙ ﻧﻔﺴﻚ ﺯﻳﺪ ﻭ(ﺫا) ﻻ ﻳﻘﻮﻟﻪ ﺃﺣﺪ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺴﺘﺤﻴﻞ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﻫﻮ ﺃﻧﻪ ﺇﺫا ﻗﺪﺭﻫﺎ ﻣﺨﻔﻮﺿﺔ، ﻓﺈﻥ ﻣﺎ ﻳﺨﻔﻀﻬﺎ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﺇﺿﺎﻓﺔ (ﺫا) ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭاﻟﻤﺒﻬﻢ ﻻ ﻳﻀﺎﻑ . ﻭاﻟﻻﻡ ﺯاﺋﺪﺓ ﺑﺎﻹﺟﻤﺎﻉ . ﻭﺇﻥ ﻗﺪﺭﻫﺎ ﻣﺨﻔﻮﺿﺔ ﺑﺎﻟﻻﻡ ﻭﺟﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺫا ﻣﻀﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ اﻟﻜﺎﻑ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﺎﻟﻻﻡ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻫﺬا ﻟﺰﻳﺪ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﻣﻠﻚ ﻭاﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﻓﻜﺎﻥ ﻳﺴﺘﺤﻴﻞ اﻟﻜﻼﻡ ﻷﻥ اﻟﻐﺮﺽ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻗﻮﻟﻚ: ﺫاﻙ ﻭﺫﻟﻚ ﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺇﺷﺎﺭﺓ ﺇﻟﻰ اﻟﻤﺨﺎﻃﺐ ﻟﻴﺨﺒﺮ ﻋﻨﻪ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺨﺒﺮا ﻋﻨﻪ ﻓﺎﻟﻜﻼﻡ ﻳﺘﻢ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ، ﻭﺫاﻙ ﻛﻼﻡ ﻏﻴﺮ ﺗﺎﻡ ﺃﻻ ﺗﺮﻯ ﺃﻧﻚ ﻟﻮ ﻗﻠﺖ ﺫاﻙ ﻭﺳﻜﺖ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻛﻼﻣﺎ ﺗﺎﻣﺎ ﻗﺎﻝ: ﺳﻴﺒﻮﻳﻪ اﻟﻻﻡ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ اﻹﺷﺎﺭﺓ ﻭﻻ ﻳﺠﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻭﺑﻴﻦ اﻟﻬﺎء اﻟﺘﻲ ﻟﻹﺷﺎﺭﺓ، ﻓﺈﻥ ﺗﻘﻮﻝ ﺫاﻙ ﺯﻳﺪ ،ﻭﺫﻟﻚ ﺯﻳﺪ، ﻭﻫﺬا ﺯﻳﺪ ﻭﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻝ ﻫﺬا ﻟﻚ ﺯﻳﺪ ﻓﺘﺠﻤﻊ ﺑﻴﻦ اﻟﻻﻡ ﻭﻫﺎ ﻷﻧﻬﻤﺎ ﻳﺘﻌﺎﻗﺒﺎﻥ . ﻭﻗﺎﻝ اﻟﻔﺮاء ﻭﺟﻤﻴﻊ اﻟﻜﻮﻓﻴﻴﻦ ﻫﺬﻩ اﻟﻻﻡ ﻟﻠﺘﻜﺜﻴﺮ ﻭﻫﻲ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﺜﻴﺮا ﻓﻘﺪ ﺃﻓﺎﺩﺕ ﻓﺎﺋﺪﺓ ﻭﻟﻢ ﺗﺰﺩ ﻫﺪﺭا ﻭﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺫﻛﺮﻧﺎﻫﺎ . ﻭاﻻﺳﻢ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻋﻨﺪ اﻟﻜﻮﻓﻴﻴﻦ اﻟﺬاﻝ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻭاﻷﻟﻒ ﺻﻠﺔ ﻭاﻟﻻﻡ ﺗﻜﺜﻴﺮ ﻭاﻟﻜﺎﻑ ﻟﻠﺨﻄﺎﺏ، ﻭﻗﺪ ﺗﺰاﺩ ﻻﻡ اﻟﺘﻜﺜﻴﺮ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻭﻻ ﻟﻚ ﻛﻤﺎ، ﻗﺎﻝ اﻟﺸﺎﻋﺮ: ﺃﻭﻻ ﻟﻚ ﻗﻮﻣﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﺃﺷﺎﺑﺔ ... ﻭﻫﻞ ﻳﻌﻆ اﻟﻀﻠﻴﻞ ﺇﻻ ﺃﻭﻻ ﻟﻜﺎ ﻭﻗﺪ ﺗﺸﺪﺩ ﺃﻻ ﻟﻚ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻻ ﻟﻚ.
المصدر / ﻛﺘﺎﺏ : الـﻻﻣﺎﺕ







ﺣﺪُّ اﻟﻠﻐﺔ ﻭﺗﺼﺮﻳﻔﻬﺎ: ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ اﻟﻔﺘﺢ اﺑﻦ ﺟﻨﻲ ﻓﻲ اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ: ﺣﺪُّ اﻟﻠﻐﺔِ ﺃﺻﻮاﺕٌ ﻳﻌﺒِّﺮ ﺑﻬﺎ ﻛﻞُّ ﻗﻮﻡٍ ﻋﻦ ﺃﻏﺮاﺿﻬﻢ. ﺛﻢ ﻗﺎﻝ: ﻭﺃﻣﺎ ﺗَﺼْﺮﻳﻔﻬﺎ ﻓﻬﻲ ﻓُﻌْﻠﺔ ﻣﻦ ﻟَﻐَﻮْﺕ ﺃﻱ ﺗﻜﻠَّﻤﺖ، ﻭﺃﺻﻠﻬﺎ ﻟﻐﻮﺓ ﻛﻜُﺮَﺓ، ﻭﻗُﻠَﺔ، ﻭﺛُﺒَﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻻﻣﺎﺗﻬﺎ ﻭاﻭاﺕ (ﻟﻘﻮﻟﻬﻢ ﻛﺮﻭﺕ ﺑﺎﻟﻜﺮﺓ ﻭﻗﻠﻮﺕ ﺑﺎﻟﻘﻠﺔ ﻭﻷﻥ ﺛﺒﺔ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻘﻠﻮﺏ ﺛﺎﺏ ﻳﺜﻮﺏ) . ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻓﻴﻬﺎ ﻟُﻐﺎﺕٌ ﻭﻟُﻐُﻮﻥ ﻛﺜُﺒَﺎﺕ ﻭﺛُﺒُﻮﻥ. ﻭﻗﻴﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻟَﻐِﻲََ ﻳَﻠْﻐَﻰ ﺇﺫا ﻫَﺬَﻯ ﻗﺎﻝ: (ﻭﺭﺏ ﺃﺳﺮاﺏ ﺣَﺠِﻴﺞٍ ﻛُﻈَّﻢِ ... ﻋﻦ اﻟﻠَّﻐَﺎ ﻭَﺭَﻓَﺚِ اﻟﺘَّﻜَﻠُّﻢِ) ﻭﻛﺬﻟﻚ اﻟﻠَّﻐﻮ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭَﺇﺫَا ﻣَﺮُّﻭا ﺑِﺎﻟﻠَّﻐْﻮ ﻣَﺮُّﻭا ﻛِﺮَاﻣﺎً} . ﺃﻱ ﺑﺎﻟﺒﺎﻃﻞ. ﻭﻓﻲ اﻟﺤﺪﻳﺚ: (ﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺻَﻪْ ﻓﻘﺪ ﻟَﻐَﺎ) : ﺃﻱ ﺗﻜﻠَّﻢ. اﻧﺘﻬﻰ ﻛﻼﻡُ اﺑﻦ ﺟﻨﻲ. *ﻗﺎﻝ ﺇﻣﺎﻡُ اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺒﺮﻫﺎﻥ: اﻟﻠﻐﺔُ ﻣﻦ ﻟَﻐِﻲ ﻳَﻠْﻐَﻰ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺭَﺿِﻲ ﺇﺫا ﻟﻬِﺞ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ﻭﻗﻴﻞ ﻣﻦ ﻟَﻐَﻰ ﻳَﻠْﻐَﻰ. *ﻗﺎﻝ اﺑﻦ اﻟﺤﺎﺟﺐ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﺼﺮﻩ: ﺣﺪُّ اﻟﻠﻐﺔِ ﻛﻞُّ ﻟﻔﻆٍ ﻭُﺿِﻊَ ﻟﻤﻌﻨﻰ. *ﻗﺎﻝ اﻷﺳﻨﻮﻱ ﻓﻲ ﺷﺮﺡ ﻣﻨﻬﺎﺝ اﻷﺻﻮﻝ: اﻟﻠﻐﺎﺕُ: ﻋﺒﺎﺭﺓٌ ﻋﻦ اﻷﻟﻔﺎﻅ اﻟﻤﻮﺿﻮﻋﺔِ ﻟﻠﻤﻌﺎﻧِﻲ. المصدر
/ كتاب: المزهر في علوم اللغة وأنواعها





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 3   السبت نوفمبر 07, 2015 7:08 pm

فوائد :
1- التوكيل للعباد، والتفويض لرب العباد: قال تعالى:"فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكّلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين" (الأنعام 6/من 89). وقال تعالى:" وأُفوّض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد" (غافر 40/44).

2 - التوطين للإنسان، والترويض للحيوان. قال ابن سِيدَهْ:" وطّن نفسه على الشيء وله فتوطّنَتْ: حملها عليه فتحمَّلتْ وذلّتْ له..." قال كُثَيّر:
فقلتُ لها: يا عَزُّ كُلُّ مُصيبةٍ ** إذا وُطِّنت يوماً لها النفسُ ذَلَّتِ
وجاء في اللسان (روض): "وراض الدّابةَ يَرُوضُها روضاً ورياضةً: وطّأها وذلّلها أو علّمها السير، قال امرؤ القيس: "ورُضْتُ فَذَلّتْ صعبةً أيَّ إذلالِ".

3- (السنةُ) في الحِساب غير (العام): قال تعالى:" ولَبِثوا في كهفهم ثلاثَ مِئَةٍ سنينَ وازدادوا تسعاً" (الكهف 18/25). ثلاث مئةٍ سنينَ تساوي ثلاث مئةِ عامٍ و تسعة أعوام. (الأزمنة والأمكنة لابن العز الحنفي- مخطوط، منه نسخةٌ في مدينتي الغالية حلب الشهباء). إذن، نحن في سنة 2007 م وفي عام 1428هجرية.

4- قرأتُ جزءاً من القرآن الكريم في الساعة العاشرة مساءً: إنَّ الهمزةَ تستند على عمودٍ واحدٍ، إمّا قبلها، وإمّا بعدها. وأمّا أنْ تقعَ بين عموديْن فذلك من الخطأ الشائع. ولهذا يحسُنُ التنبُّه على أنَّ [بِناءاً، مَساءاً،...] في الإملاء غير سليم.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: