الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الجمعة فبراير 19, 2016 5:19 pm

والعبد لجهله بمصالح نفسه وجهله بكرم ربه وحكمته ولطفه لا يعرف التفاوت بين ما منع منه وبين ما ذخر له بل هو مولع بحب العاجل وإن كان دنيئا وبقلة الرغبة في الآجل وإن كان عليا ولو أنصف العبد ربه وأنّى له بذلك لَعَلم أن فضله عليه فيما منعه من الدنيا ولذاتها ونعيمها أعظم من فضله عليه فيما آتاه من ذلك فما منعه إلا ليعطيه ولا ابتلاه إلا ليعافيه ولا امتحنه إلا ليصافيه ولا أماته إلا ليحييه ولا أخرجه إلي هذه الدار إلا ليتأهب منها للقدوم عليه وليسلك الطريق الموصلة اليه
.
الفوائد لابن القيم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الجمعة فبراير 19, 2016 5:22 pm

*متى**
‫* ‏أولاً‬ : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان متعلق بالفعل إذا تلاه فعل ، نحو : متى حضرت ؟
*أما إذا تلاه اسم فيكون متعلقاً بمحذوف خبر مقدم ، والاسم بعده مبتدأ مؤخر .
نحو قوله تعالى ( ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين ).
وقوله تعالى ( متى نصر الله ).
- وتأتي ( متى ) ظرف زمان مبني لا يدخل عليه من الحروف سوى ( إلى ) و ( حتى ) ، نحو : إلى متى تتمادى في غيك ؟ ، ونحو : حتى متى تتغطرس ؟
‫* ‏ثانياً‬ : اسم شرط لتعميم الزمان يجزم فعلين ، رابطاً لجواب الشرط بفعله مبنياً على السكون في محل نصب على الظرفية .
كقول طرفة بن العبد :
متى يشـأ يوماً يقده لحتفه
ومـن تك في حبـل المنية ينقد
فما لي أراني وابن عمـي مالكاً
ةمتى أدن منه ينأ عني ويبعد
‫* ‏ثالثاً‬ : عده بعض النحاة حرف جر بمعنى ( من ) أو ( في ) وذلك في لغة هذيل ، يقولون
" أخرجها متى كمه " ، والتقدير : من كمه .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الجمعة فبراير 19, 2016 7:00 pm

جاء في لسان العرب:
الجُرَذ الذكر من الفأْر
وقيل: الذكر الكبير من الفأْر
وقيل: هو أَعظم من اليربوع أَكدَر في ذنبه سواد والجمع جُرْذان.
الصحاح: الجُرذُ ضرب من الفأْر.


اليَرْبُوع : حيوانٌ من الفصيلة اليربوعية ، صغير على هيئة الجُرَذ الصغير وله ذنبٌ طويل ينتهي بخصلة من الشعر ، وهو قصير اليدين ، طويل الرجلين .

حكم قتل الحيوان القارض (الجُرَذ) : هل يجوز قتله أم لا؟
لا حرج في قتل (الجُرَذ) فهو نوع من الفئران .
لما رواه عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمَا قال : قَالَتْ حَفْصَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (خَمْسٌ مِنْ الدَّوَابِّ لا حَرَجَ عَلَى مَنْ قَتَلَهُنَّ الْغُرَابُ وَالْحِدَأَةُ وَالْفَأْرَةُ وَالْعَقْرَبُ وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ).
صحيح البخاري الحج (1731)، سنن النسائي مناسك الحج (2889)، سنن ابن ماجه المناسك (3088)، موطأ مالك الحج (799)، سنن الدارمي المناسك (1816).






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   السبت فبراير 20, 2016 9:24 am

*ما معنى قوله تعالى (مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ (22) إبراهيم)؟
(د.فاضل السامرائى)
صرخ وأصرخ صرخ يعني صنع فعل الصراخ استغاث وأصرخ بمعنى أغاثه وأزال الصراخ (مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ (22) إبراهيم) لا تستطيعون أن تعينوني وتزيلون صراخي ولا أنا أزيل صراخكم. الهمزة هي همزة السلب، أي تسلب الحكم الأول مثل جار بمعنى ظلم وأجار بمعنى رفع الجور،قَسَط بمعنى جار وظلم وأقسط أزال القسط وأزال الظلم.





من شعر الإمام الشافعي
دع الأيام تفعل ما تشاء..:..وطب نفساً إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي..:..فما لحوادث الدنيا من بقاء
وكن رجلاً عن الأهوال جلداً..:..وشيمتك السماحة والوفاء
وإن كثرت عيوبك في البرايا..:..وسرك يكون لها غطاء
تستر بالسخاء فكل عيبٍ..:..يغطيه كما قيل السخاء
ولا ترى للأعادي قط ذلاً..:..فإن شماته الأعداء بلاء
ولا ترج السماحة من بخيل..:..فما في النار للظمآن ماء
ورزقك ليس ينقصه التأني..:..وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حزن يدوم ولا سرور..:..ولا بؤس عليك ولا رخاء
إذا ما كنت ذا قلب قنوعٍ..:..فأنت ومالك الدنيا سواء






ترسم الهمزة المتطرفة
حسب حركة الحرف الذى قبلها - :
* ترسم على الألف إذا كان ما قبلها مفتوحا مثل قرأ ملأ
* ترسم على الياء إذا كان ما قبلها مكسورا شاطئ قارئ
* ترسم على الواو إذا كان ما قبلها مضموما مثل تكافؤ تباطؤ
* ترسم على السطر إذا كان ما قبلها ساكنا مثل بطء كفء . قبلها ألف أو واو أو ياء مثل سماء وضوء شىء








إنَّ الأمورَ إذا التوتْ وتعقَّدتْ ..... جاء القضاءُ من الكريم فحلّها
.
فلعلّ يسراً بعدَ عسر علّها ..... ولعلّ منْ عقدَ العقودَ يحلّها
.
جواهر الأدب لأحمد الهاشمي ص44






قصة الحجاج مع هند بنت المهلب
تزوج الحجاج من هند بنت المهلب رغماً عنها وعن أبيها وذات يوم سمعها الحجاج وهي جالسة أمام مرآتها تقول:

وماهند إلا مهرة عربية ... سليلة أفراس تحللها بغل
فأن ولدت مهراً فلله درها... وإن ولدت بغلاً فمن ذلك البغل
غضب الحجاج فذهب إلى خادمه وقال له اذهب إليها وبلغها أني طلقتها في كلمتين فقط، وإن زدت ثالثة قطعت لسانك. وأعطها هذه العشرين ألف دينار.
فذهب إليها الخادم فقال:
كنتِ فبنتِ، (أي كنتِ زوجته فبنتِ أي أصبحت طليقته)
ولكنها كانت أفصح من الخادم فقالت:
كنا فما فرحنا ... فبنا فما حزنّا
وقالت خذ هذه العشرين ألف دينار لك بالبشرى التي جئت بها.
وبعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ أحد على خطبتها رغم جمالها، وهي لم تقبل بمن هو أقل من الحجاج.
فأغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها وامتدحوا جمالها عند عبد الملك بن مروان فأعجب بها وطلب الزواج منها.
وأرسل إلى عامله على الحجاز ليصفها له، فأرسل له يقول إنها لا عيب فيها غير انها عظيمة الثديين.
فقال عبد الملك وما عيب عظيمة الثديين؟!.. تدفئ الضجيع، وتشبع الرضيع
فلما خطبها وافقت وبعثت إلية برسالة تقول: أوافق بشرط أن يسوق البغل أو الجمل من مكاني هذا إليك في بغداد الحجاج نفسه فوافق الخليفة فأمر الحجاج بذلك.
فبينما الحجاج يسوق الراحلة إذا بها توقع من يدها ديناراً متعمدة ذلك، فقالت للحجاج يا غلام لقد وقع مني درهماُ فأعطنيه. فأخذه الحجاج فقال لها إنه ديناراً وليس درهماً
فنظرت إلية وقالت: الحمد لله الذي أبدلني بدل الدرهم ديناراً.. ففهمها الحجاج وأسرها في نفسه. (أي أنها تزوجت خيراً منه)

وعند وصولهم تأخر الحجاج في الإسطبل والناس يتجهزون للوليمة فأرسل إليه الخليفة ليطلب حضوره، فرد عليه: نحن قوم لا نأكل فضلات الرجال، ففهمها الخليفة وأمر أن تدخل زوجته بأحد القصور ولم يقربها إلا أنه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر.
فعلمت هي بسبب عدم دخوله عليها، فاحتالت لذلك وأمرت الجواري أن يخبروها بقدومه لأنها أرسلت إليه أنها بحاجه له في أمر ما
فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخوله ورفعت ثوبها لتجمع فيه اللآلئ، فلما رآها عبد الملك... أثارته روعتها وحسن جمالها وتندم لعدم دخوله بها لكلمة قالها الحجاج.
فقالت وهي تنظم حبات اللؤلؤ: سبحان الله
فقال عبد الملك مستفهماً: لم تسبحين الله؟
قالت: إن هذا اللؤلؤ خلقه الله لزينة الملوك
قال: نعم
قالت: ولكن شاءت حكمته ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر
فقال متهللاً: نعم والله صدقتِ.. قبح الله من لامني فيك، ودخل بها من يومه هذا
فغلب كيدها كيد الحجاج








لا يَعْـرِفُ الحُـزْنَ إِلاَّ كُلّ مَنْ عَشِـقَا *** وَلَيْـسَ مَنْ قَالَ إِنِّـي عَاشِـقٌ صَـدَقَا
لِلْعَاشِقِيْـنَ نُحُـولٌ يُعْـرَفُـونَ بِـهِ *** مِنْ طُولِ مَا حَالَفُـوا الأَحْـزَانَ والأَرَقَا
" قيس بن الملوَّح "









[ أبو منصور الثعالبي يمدح أبا الفضل المكيالي ]
.
لكَ في المفاخِرِ مُعجزاتٌ جَمَّةٌ ... أبداً لغيرِكَ في الورى لم تُجْمَعِ
.
بحران بحرٌ في البلاغةِ شابهُ ... شعرُ الوليدِ وحُسنُ لفظِ الأصمعي
.
وترسُّلُ الصّابي يزينُ عُلَّوهُ ... خطُّ ابنِ مُقلةَ ذو المَحَلِّ الأرْفَع
.
كالنّورِ أو كالسّحرِ أو كالبدرِ أو ... كالوَشْي في بُردٍ عليه مُوَشَّعِ
.
شكراً فكم من فِقْرَةٍ لكَ كالغنى ... وافى الكريمَ بُعَيدَ فَقرٍ مُدْقِعِ
.
وإذا تَفتَّقَ نورُ شعرِك ناضِراً ... فالحُسنُ بين مُرصَّعٍ ومُصَرَّعِ
أرْجَلْتَ فرسانَ الكلامِ ورضْتَ أفْـ ... ـراسَ البديعِ وأنتَ أمْجَدُ مُبْدعِ
.
ونقشتَ في فصِّ الزمانِ بدائِعاً ... تُزْرِي بآثارِ الربيعِ الْمُمْرِعِ
.
جواهر الأدب لأحمد الهاشمي ص505








[ أبو منصور الثعالبي ]
.
ثلاثٌ قد مُنِيتُ بهنَّ أضحتْ لنارِ القلبِ مني كالأثافي
.
ديونٌ أنْقَضَتْ ظهري وجورٌ مِن الأيامِ شابَ له غدافي
.
وفقدان الكفافِ ، وأيّ عيشٍ لِمَن يُمْنى بفقدان الكفاف ؟
.
مقدمة التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص29





[ أبو منصور الثعالبي ]
يصف فرساً أهداه إليه ممدوحه :
.
يا واهبَ الطِّرفِ الجوادِ كأنَّما ... قد أنعَلُوهُ بالرياحِ الأربعِ
.
كالجاحمِ المشبوبِ أو كالهاطل الـ ... ـمصبوبِ أو كالباسقِ المتفرعِ
.
لا شيءَ أسرعُ منهُ إلا خاطري ... في شكر نائِلكَ الجليلِ الموقعِ
.
ولو أنني أنصفتُ في إكرامهِ ... لجلالِ مهديهِ الكريم الأروعِ
.
لَخلعْتُ ثم قطعْتُ غيرَ مضيِّقٍ ... بُرْدَ الشباب لجلِّهِ والبرقعِ
.
أقْضَمْتُه حَبَّ الفؤاد لحبِّه ... وجعلتُ مربطَهُ سوادَ المدمعِ
.
مقدمة التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص28






سقطْتُ لحيني في فراش لزِمْتُه ... أضمُّ إلى قلبي جناحَ مهيضِ
.
وما مرضٌ بي غيرُ حبِّي وإنَّما ... أُدَلِّسُ فيكم عاشقاً بمريضِ
.
مقدمة التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص27
.
البيتان للثعالبي






[ أبو منصور الثعالبي ]
.
ويُحكى عنه أنه قال : قال لي سهلُ بن المرزبان يوماً : إنَّ مِن الشعراءِ مَن
.
سَلْسَل ومنهم مَن شلشل ومنهم مَن قلقل ومنهم مَن بلبل .
.
فقلت : إني أخافُ أنْ أكونَ رابعَ الشعراء . أرادَ قولَ الشاعر :
.
الشعراءُ فاعْلَمَنَّ أربعهْ ... فشاعرٌ يَجْري ولا يُجْرى معَهْ
.
وشاعرٌ مِن حقِّه أنْ ترفعَهْ ... وشاعرٌ مِن حَقِّه أن تَسْمَعَهْ
.
وشاعرٌ من حَقِّهِ أن تَصْفَعَهْ (1) .
.
مقدمة التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص12
.
(1) هذا ما عناه أبو منصور ، أما ما عناه سهل بن المرزبان
فقول الأعشى :
وقد أروحُ إلى الحانوتِ يَتْبعُني ... شاوٍ مُشِلٌّ شلولٌ شلشلٌ شوِلُ
وقول مسلم بن الوليد :
سُلَّت وسلت ثم سُلَّ سليلُها ... فأتى سَليلُ سَليلها مَسْلولا
وقول أبي الطيب المتنبي :
فقَلْقلْتُ بالهمِّ الَّذي قلقلَ الحَشا ... قلاقلَ عيسٍ كلُّهنَّ قلاقلُ
وقول أبي منصور :
وإذا البَلابِلُ أفصحَتْ بِلُغاتِها ... فانْفِ البلابِلَ باحْتِساءِ بَلابِلِ






[ أنموذجٌ ينخرطُ في سلكِ الأمثالِ مِن كلامِ الصحابةِ والتابعين ]
.
أبو بكر الصديق رضي الله عنه :
.
صنائعُ المعروفِ تَقِي مَصارِعَ السُّوء .
.
الموتُ أهونُ مِمَّا بَعدَه ، وأشدُّ مِمَّا قبلَه .
.
ليسَتْ معَ العَزاءِ مُصيبةٌ .
.
ثلاثٌ مَنْ كُنَّ فيه كُنَّ عليه : البَغْيُ ، والنُّكْثُ ، والمَكْر .
.
ولما بلغَه أنَّ الفُرسَ ملَّكتْ عليها بنتَ أبرويز قال :
.
ذَلَّ قومٌ أسنَدُوا أمرَهم إلى امرأة .
.
إنَّ اللهَ قَرَنَ وعدَه بِوَعيدِه ، لِيَكونَ العبدُ راغباً راهباً.
.
التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص28









[ عيسى بن مريم ]
.
وقال عليه السلام : حبُّ الدنيا رأسُ كلِّ خطيئة ، والمالُ فيه داءٌ كثير ،
.
قيل : يا روحَ الله ، ما داؤُه ؟
.
قال : لا يُؤَدَّى حَقُّه ،
.
قيل : فإنْ أُدِّيَ حقُّه ؟
.
قال : لا يَسْلمُ مِن الفخرِ والخُيَلاء ،
.
قيل : فإنْ سَلِم ؟
.
قال : يَشْغَلُ اسْتِصْلاحُه عن ذكرِ الله .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون (ت562هـ) ج1 ص58




[ عيسى بن مريم ]
.
وكان عليه السلام يقول : يا معاشرَ العلماء مَثَلُكم مَثَلُ الدّفْلَى
.
يُعْجِبُ وِرْدُه مَن نظرَ إليه ، ويَقْتُل طعمُه مَن أكلَه ، كلامُكم دواءٌ
.
يُبْرئُ الداءَ ، وأعمالُكم داءٌ لا يقبلُ الدواءَ ، الحِكَمُ تخرُجُ مِن
.
أفواهِكم وليسَ بينها وبينَ آذانِكم إلا أربعُ أصابعَ ثم لا تَعِيها
.
قلوبُكم ، معاشرَ العلماء : إنَّ اللهَ إنَّما بَسطَ لكمُ الدنيا لِتَعْملوا ،
.
ولم يَبْسُطْها لكم لِتَطْغَوا ، معشرَ العلماء : كيفَ يكونُ مِن أهلِ العلمِ
.
مَن يطلُبُ الكلامَ لِيُخْبِرَ به ولا يَطْلُبُه لِيَعملَ به ، العلمُ فوقَ
.
رؤوسِكم والعملُ تحتَ أقدامِكم ، فلا أحرارٌ كِرامٌ ولا عبيدٌ أتقياء .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون (ت562هـ) ج1 ص58






المرءُ يُقْدِمُ ثم يُحْجِمُ ، والنَّوءُ يُثْجِمُ ثم يُنْجِمُ
.
نوابغ الكَلِم للزمخشري (ت538هـ)
.
الإقدام : الشجاعة ، والإحجام ضده ، النوء : سقوط نجم في الغرب عند الفجر وطلوع آخر في الشرق يقابله من ساعته ، وكانت العرب تضيف الأمطار والرياح والحر والبرد إلى الساقط منها وقال الأصمعي : إلى الطالع ، فتقول : مُطرنا بنوء كذا . أثجم المطر : كثر ودام ، وأحجم : انقطع .






[ لقمان الحكيم ]
.
وقال لابنه : إذا أردْتَ أنْ تُخالطَ رجلاً فأغضِبْه قبلَ ذلك ،
.
فإنْ أنصفَكَ وإلا فاحْذَرْه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص179




[ لقمان الحكيم ]
.
ثلاثةٌ لا تعرفُهم إلا عندَ ثلاثة : الحليمُ عندَ الغضب ، والشجاعُ عندَ
.
الخوف ، والأخُ عندَ حاجتِك .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص179






وقالت هند بنت المهلب بن أبي صفرة :
.
إذا رأيتم النِّعم مُسْتَدِّرة فبادروا بالشكر قبل حلول الزوال .
.
الكامل للمبرد






عيني تَقَرُّ بِكُم عندَ تَقَرُّبِكُم
.
نوابغ الكَلِم للزمخشري (ت538هـ)






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   السبت فبراير 20, 2016 9:44 am

قال المتنبي:
وإذا كانت النفوسُ كبارًا * * * تعبت في مرادها الأجسام
وَتَعْظُمُ في عَينِ الصّغيرِ صغارُها وَتَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ
وقال ابن الرومي:
قلب يظل على أفكاره ويَدٌ * * * تُمْضِي الأمورَ ونفسٌ لهوها التعَبُ
قال شاعر :
ليسَ أمرُ المرءِ سهلاً كله* * * إِنَّما الأمرُ سهولٌ وحزونْ
ربما قرَّتْ عيونٌ بشجى* * * مُرْمضٍ قد سخنتْ عنه عيونْ
تطلبُ الراحةَ في دارِ العنا* * * خابَ من يطلبُ شيئاً لا يكونْ
وقال آخر:
أُعِدَّتِ الراحَةُ الكُبرى لِمَن تَعِبا *** وَفازَ بِالحَقِِّ مَن لم يَألُهُ طَلَبا
إِذا طَلَبتَ عَظيمًا فَاصبِرَنَّ لَهُ *** أَو فَاحشُدَنَّ رِماحَ الخَطِِّ وَالقُضُبا
وَلا تُعِدَّ صَغيراتِ الأُمورِ لَهُ *** إِنَّ الصَغائِرَ لَيسَت لِلعُلا أُهُبا
لا تَعدَمُ الهِمَّةُ الكُبرى جَوائِزَها *** سِيَّانِ مَن غَلَبَ الأَيَّامَ أَو غُلِبا
وَكُلُّ سَعيٍ سَيَجزي اللهُ ساعِيَهُ *** هَيهاتَ يَذهَبُ سَعيَ المُحسِنينَ هَبا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   السبت فبراير 20, 2016 4:12 pm

سامِحْ أخاكَ إذا خلَـطْ *** منهُ الإصابَةَ بالغلَـطْ
وتجافَ عنْ تعْنـيفِـه *** إنْ زاغَ يوماً أو قسَطْ
واحفَظْ صَنيعَكَ عنـدَه *** شكرَ الصّنيعَةَ أم غمَطْ
وأطِعْهُ إنْ عاصَى وهُـنْ *** إنْ عَزّ وادْنُ إذا شـحَـطْ
واقْنَ الـوَفـاءَ ولَـوْ أخـ *** ـلّ بما اشترَطْتَ وما شرَطْ
واعْلَمْ بأنّـكَ إن طـلـبْـ *** ـتَ مهذَّباً رُمتَ الشّطَـطْ
منْ ذا الذي مـا سـاء قـ *** ـطُّ ومنْ لهُ الحُسْنى فقـطْ
أوَمَا تَرى المَحْبـوبَ والـ *** مَكروهَ لُزّا فـي نـمَـطْ
كالشّوْكِ يبْدو في الغُصـو *** نِ معَ الجَنيّ المُلتَـقَـطْ
ولَذاذَةُ العُمـرِ الـطّـويـ *** ـلِ يَشوبُها نغَصُ الشّمَـطْ
ولوِ انتقَدْتَ بَنـي الـزّمـا *** نِ وجَدتَ أكثرَهُم سقَـطْ
رُضْتُ البَلاغَةَ والـبَـرا *** عَةَ والشّجاعَةَ والخِطَـطْ
فوجَدتُ أحسـنَ مـا يُرى *** سبْرَ العُلومِ معـاً فـقـطْ








بعد الطرافة والشعر من مقامات الحريري...
فقالَ لهُ الشيخُ: أعَزَّ اللهُ الواليَ. وجعلَ كعْبَهُ العاليَ. إني كفَلْتُ هذا الغُلامَ فَطيماً. وربّيتُهُ يَتيماً. ثمّ لمْ آلُهُ تعْليماً. فلمّا مهَرَ وبَهَرَ. جرّدَ سيْفَ العُدْوانِ وشَهَرَ. ولمْ إخَلْهُ يلْتَوي عليّ ويتّقِحُ. حينَ يرتَوي مني ويلْتَقِحُ. فقالَ لهُ الفتى: عَلامَ عثَرْتَ مني. حتى تنشُرَ هذا الخِزْيَ عني؟ فوَاللهِ ما ستَرْتُ وجْهَ بِرّكَ. ولا هتَكْتُ حِجابَ سِتْرِكَ. ولا شقَقْتُ عَصا أمرِكَ. ولا ألغَيْتُ تِلاوَةَ شُكْرِكَ. فقالَ لهُ الشيخُ: ويْلَكَ وأيُّ رَيْبٍ أخْزى منْ رَيْبِكَ. وهلْ عيبٌ أفحَشُ منْ عيبِكَ؟ وقدِ ادّعيتَ سِحْري واستَلْحَقتَهُ. وانتحَلْتَ شِعْري واستَرَقتَهُ؟ واستِراقُ الشّعرِ عندَ الشّعراء. أفظَعُ منْ سرِقَةِ البَيْضاء والصّفْراء. وغَيرَتُهُمْ على بَناتِ الأفكارِ. كغيرَتِهِمْ على البَناتِ الأبكارِ. فقالَ الوالي للشّيخِ: وهلْ حينَ سرَقَ سلَخَ أم مسخَ. أم نسَخَ؟ فقال: والذي جعلَ الشّعْرَ ديوانَ العرَبِ. وتَرْجُمانَ الأدَبِ. ما أحْدَثَ سوى أن بتَرَ شمْلَ شرْحِهِ. وأغارَ على ثُلُثَيْ سَرْحِهِ. فقال لهُ: أنْشِدْ أبياتَكَ برمّتِها. ليتّضِحَ ما احتازَهُ منْ جُملَتِها. فأنشدَ:
يا خاطِبَ الدّنيا الـدّنِـيّةِ إنّـهـا *** شرَكُ الرّدى وقَرارَةُ الأكـدارِ
دارٌ متى ما أضْحكتْ في يومِها *** أبْكَتْ غداً بُعْداً لهـا مـنْ دارِ
وإذا أظَلّ سَحابُها لم ينـتَـقِـعْ *** منْه صدًى لجَهامِـهِ الـغـرّارِ
غاراتُها ما تنْقَضي وأسـيرُهـا *** لا يُفتَدى بجـلائِلِ الأخْـطـارِ
كمْ مُزْدَهًى بغُرورِها حتى بَـدا *** متمَرّداً مُتجـاوِزَ الـمِـقْـدارِ
قلَبَتْ لهُ ظهْرَ المِجَنّ وأولَغَـتْ *** فيهِ المُدى ونزَتْ لأخْذِ الـثّـارِ
فارْبأ بعُمرِكَ أن يمُرّ مُضَـيَّعـاً *** فيها سُدًى من غيرِ ما استِظهارِ
واقطَعْ علائِقَ حُبّها وطِلابِـهـا *** تلْقَ الهُدى ورَفـاهَةَ الأسْـرارِ
وارْقُبْ إذا ما سالَمتْ من كيدِها *** حرْبَ العَدى وتوثُّبَ الـغَـدّارِ
واعْلَمْ بأنّ خُطوبَها تفْجـا ولـوْ *** طالَ المدى ووَنَتْ سُرى الأقدارِ
فقال لهُ الوالي: ثمّ ماذا. صنعَ هذا؟ فقال: أقْدَمَ للُؤمِهِ في الجَزاء. على أبْياتيَ السُداسيّةِ الأجْزاء. فحذَفَ منها جُزءينِ. ونقَصَ منْ أوزانِها وزْنَينِ. حتى صارَ الرُّزْء فيها رُزْءينِ. فقالَ له: بيّنْ ما أخذَ. ومنْ أينَ فلَذَ؟ فقال: أرْعِني سمْعَكَ. وأخْلِ للتّفَهُّمِ عني ذرْعَكَ. حتى تتبيّنَ كيفَ أصْلَتَ عليّ. وتقْدُرَ قدْرَ اجْتِرامِهِ إليّ. ثم أنْشَدَ. وأنفاسُهُ تتصعّد:
يا خاطِبَ الدّنيا الدّنِيّـ *** ـةِ إنّها شرَكُ الرّدى
دارٌ متى ما أضْحكت *** في يومِها أبْكَتْ غدا
وإذا أظَلّ سَحابُـهـا *** لم ينتَقِعْ منْه صدى
غاراتُها ما تنْقَضـي *** وأسيرُها لا يُفتَـدى
كمْ مُزْدَهًى بغُرورِها *** حتى بَدا متـمَـرّدا
قلَبَتْ لهُ ظـهْـرَ الـمِـجَـ *** ـنّ وأولَغَتْ فـيهِ الـمُـدى
فارْبأ بعُـمـرِكَ أن يمُـرّ *** مُضَـيَّعـاً فـيهـا سُـدى
واقطَعْ علائِقَ حُبّها وطِلابِها *** تلْــقَ الـــهُـــدى
وارْقُبْ إذا ما سـالَـمـتْ *** من كيدِها حرْبَ الـعَـدى
واعْلَمْ بـأنّ خُـطـوبَـهـا *** تفْجا ولوْ طـالَ الـمـدى

فلمّا أنشَداها الوالي مُتراسِلَينِ. بُهِتَ لذَكاءيْهِما المُتعادِلَينِ. وقال: أشهَدُ باللهِ أنّكُم فرْقَدا سماءٍ. وكزَنْدَينِ في وعاءٍ. وأنّ هذا الحدَثَ ليُنْفِقُ ممّا آتاهُ اللهُ. ويستَغْني بوُجْدِهِ عمّنْ سِواهُ. فتُبْ أيها الشيخُ منِ اتّهامِهِ. وثُبْ إلى إكْرامِهِ. فقالَ الشيخُ: هيهاتَ أن تُراجِعَهُ مِقَتي. أو تعْلَقَ بهِ ثِقَتي! وقدْ بلَوْتُ كُفْرانَهُ للصّنيعِ. ومُنيتُ منهُ بالعُقوقِ الشّنيعِ. فاعتَرَضَهُ الفتى وقال: يا هذا إنّ اللّجاجَ شؤمٌ. والحنَقَ لؤمٌ. وتحقيقَ الظِّنّةِ إثمٌ. وإعْناتَ البَريء ظُلمٌ. وهَبْني اقترَفْتُ جَريرةً. أوِ اجتَرَحْتُ كَبيرةً. أمَا تذْكُرُ ما أنشَدْتَني لنفسِكَ. في إبّانِ أُنسِكَ:
سامِحْ أخاكَ إذا خلَـطْ *** منهُ الإصابَةَ بالغلَـطْ
وتجافَ عنْ تعْنـيفِـه *** إنْ زاغَ يوماً أو قسَطْ
واحفَظْ صَنيعَكَ عنـدَه *** شكرَ الصّنيعَةَ أم غمَطْ
وأطِعْهُ إنْ عاصَى وهُـنْ *** إنْ عَزّ وادْنُ إذا شـحَـطْ
واقْنَ الـوَفـاءَ ولَـوْ أخـ *** ـلّ بما اشترَطْتَ وما شرَطْ
واعْلَمْ بأنّـكَ إن طـلـبْـ *** ـتَ مهذَّباً رُمتَ الشّطَـطْ
منْ ذا الذي مـا سـاء قـ *** ـطُّ ومنْ لهُ الحُسْنى فقـطْ
أوَمَا تَرى المَحْبـوبَ والـ *** مَكروهَ لُزّا فـي نـمَـطْ
كالشّوْكِ يبْدو في الغُصـو *** نِ معَ الجَنيّ المُلتَـقَـطْ
ولَذاذَةُ العُمـرِ الـطّـويـ *** ـلِ يَشوبُها نغَصُ الشّمَـطْ
ولوِ انتقَدْتَ بَنـي الـزّمـا *** نِ وجَدتَ أكثرَهُم سقَـطْ
رُضْتُ البَلاغَةَ والـبَـرا *** عَةَ والشّجاعَةَ والخِطَـطْ
فوجَدتُ أحسـنَ مـا يُرى *** سبْرَ العُلومِ معـاً فـقـطْ








جملة المدح والذم
الأشهر في الدلالة عليهما فعلان ماضيان جامدان هما: (نِعْمَ، وبِئْسَ)، وجملة المدح والذم قد تكون اسمية أو فعلية ولننظر في هذا المثال:
نعم القائدُ خالدٌ.
تكون الجملة جملة اسمية لأن المخصوص بالمدح وقع مبتدأ مؤخرا، والجملة الفعلية قبله وقعت خبرا مقدما، وتقدير الكلام: خالد نعم القائد.
*وتكون الجملة جملة فعلية؛ لأن المخصوص بالمدح وقع خبرا لمبتدأ محذوف، وتقدير الكلام: نعم القائد هو خالد.
- وهناك إعراب ثالث هو: خالد: بدل كل من القائد مرفوع بالضمة الظاهرة.والجملة على هذا الإعراب فعلية أيضا.
*** ولما كان نعم وبئس فعلين جامدين على الأصح، فإنهما يحتاجان إلى فاعل، ويشترط في فاعلهما ما يأتي:
1- أن يكون معرفا بأل كما في المثال السابق.
2- أن يكون مضافا إلى ما فيه أل، مثل: نعم قائد المسلمين خالد.
3- أن يكون مضافا إلى مضاف إلى ما فيه أل، مثل: نعم قائد جيش المسلمين خالد.
4- أن يكون ضميرا مستترا وجوبا يفسره تمييز بعده، مثل: نعم قائدا خالد.
- ويجوز الجمع بين فاعل نعم الظاهر والتمييز فتقول: نعم الطالب مجتهدا زيد.
5- أن يكون كلمة (ما أو من): نعم ما تفعل الخير.
**** الخلاف في إعراب (ما) قائم على الخلاف في اعتبار نوعها، أهي اسم موصول أم اسم نكرة؟
إن كانت موصولا فهي الفاعل والجملة بعده صلة له، وإن كانت نكرة فهي تمييز والجملة بعده صفة له، ويكون تقدير الكلام: نعم شيئا تفعل الخير. نعم من تصادق زيد.
ويمكنك إعراب (من) تمييزا والجملة بعده صفة، وفاعل نعم ضمير مستتر وجوبا تقديره هو، على التفصيل السابق.
- تستعمل (بئس) هذا الاستعمال نفسه فنقول: بئس الخلق الإهمال. بئس خلق الطالب الإهمال. بئس خلق طالب العلم الإهمال. بئس خلقا الإهمال. بئس ما يقول الكذب.
- يستعمل الفعل (ساء) استعمال بئس، ويكون فعلا ماضيا جامدا لإنشاء الذم بالشروط نفسها، فتقول: ساء الخلق الإهمال. ساء خلقا الإهمال.
- يستعمل الفعل (حَبّ) استعمال (نعم وبئس)، فإن كان مثبتا كان لمدح، وإن كان مسبوقا بحرف النفي (لا) كان للذم، ولكن يشترط فيه:
1- أن يكون الفاعل هو اسم الإشارة (ذا) مثل: حبذا الصدق. لا حبذا الكذب. ويجوز أن يأتي بعد ذا تمييز، فتقول: حبذا صادقا زيد.
2- إن كان الفاعل اسما غير (ذا) جاز لك فتح الحاء من حب أو ضمها، وفي الحالة الأخيرة تعربه فاعلا، فهو ليس فعلا مبنيا للمجهول، فتقول: حَب الصادق زيد. وحُب الصادق زيد.
- ويجوز جر الفاعل بباء زائدة، فنقول: حَب بالصادق زيد. حُب بالصادق زيد.
3- ويجوز أن يكون الفاعل ضميرا مستترا وجوبا يفسره تمييز بعده، مثل: حب صادقا زيد.
- يمكن تحويل
الثلاثي إلى وزن (فَعُل) فيدل على معنى (نعم وبئس)، ويعمل عملها بالشروط نفسها، فتقول:
حَسُنَ الطالب زيد. خَبُثَ الرفيق الشيطان. حَسُن طالبا زيد.
التطبيق النحوي. د. عبده الراجحي- رحمه الله-







أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي،
وَيُظْلِمُ لي النّهارُ وَأنتَ شَمْسي؟

وَأغرِسُ في مَحَبّتِكَ الأماني،
فأجْني الموتَ منْ ثمرَاتِ غرسِي

لَقَدْ جَازَيْتَ غَدْراً عن وَفَائي؛
وَبِعْتَ مَوَدّتي، ظُلْماً، ببَخْسِ

ولوْ أنّ الزّمانَ أطاعَ حكْمِي
فديْتُكَ، مِنْ مكارهِهِ، بنَفسي

ابن زيدون









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   السبت فبراير 20, 2016 4:48 pm

قيل في وصف مراحل عمر الإنسان :
ابن عشرٍ من السنين غلامٌ ** رُفعت عن نظيره الأقلامُ
وابن عشرين للصبا والتصابي ** ليس يثنيه عن هواه ملامُ
والثلاثون قوةٌ وشبابٌ.** وهيامٌ ولوعة وغرامُ
فإذا زيد بعد ذلك عشراً ** فكمالٌ وقوة وتمامُ
وابن خمسين مر عنه ** صباهُ فيراهُ كأنه أحلامُ
وابن ستين صيرته الليالي ** هدفاً للمنون وهي سهامُ
وابن سبعين عاش ما قد كفاه ** واعترته وساوسٌ وسقامُ
فإذا زيد بعد ذلك عشراً ** بلغ الغاية التي لا ترامُ
وابن تسعين لا تسلني عنهُ ** فابن تسعين ما عليه كلامُ
فإذا زيد بعد ذلك عشراً** فهو حيٌ كميتٍ والسلامُ







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 9:09 am

قال ابن الأعرابي :
يقال للأبرص : الأَبقع والأَسْلَع والأَقْشَر والأَصْلَخ والأَعْرَم والمُلَمَّع والأَذْمَل.
كانت العرب تكره أن تنسب عظماءها إلى البرص ؛فقالوا في جذيمة -أحد عظماء ملوك العرب-
"جذيمة الأبرش وجذيمة الوضّاح" .
(لسان العرب)






قال شيخ الإسلام في الاقتضاء ما لفظه:
"ومثل ذلك اليوم: لو أن المسلم بدار حرب، أو دار كفر غير حرب، لم يكن مأمورا بالمخالفة لهم في الهدي الظاهر، لما عليه في ذلك من الضرر، بل قد يستحب للرجل أو يجب عليه، أن يشاركهم أحيانا في هديهم الظاهر، إذا كان في ذلك مصلحة دينية: من دعوتهم إلى الدين والاطلاع على باطن أمرهم لإخبار المسلمين بذلك، أو دفع ضررهم عن المسلمين، ونحو ذلك من المقاصد الصالحة".





في قول الله - تعالى - :﴿فلا تقل لهما أفّ ﴾
.
حكى أبو البقاء أن" أفّ" على قولين:
١-اسم لفعل أمر أي: كفّا، واتركا.
٢-اسم لفعل ماض،أي: كرهت وتضجّرت.





رعى الله أياماً بطيبِ حديثكمْ ... تقضّت وحيّاها الحَيَا وسقاها
.
فما قلت إيهاً بعدها لمسامرٍ ... من الناس إلا قال قلبيَ آها
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي
.
.....................................
الحيا : المطر





لما بعثتُ فلم تُسعف مطالبتي ... وأمعنتْ نارُ شوقي في تلهُّبِها
.
ولم أجد ْْ حيلة ً تُبقي على رَمَقِي ... قبَّلتُ عينَ رسولي إذ رآكَ بها
.
[ أبو منصور الثعالبي ]





دَعَوتُ بماءٍ في إناءٍ فجاءَنِي ... غلامٌ بها صِرْفاً فأوْسَعْتُه زَجْرَا
.
فقال: هي الماءُ الْقَراحُ وإنما ... تجلّى له خَدِّي فأوْهَمك الخَمْرَا
.
مقدمة التمثيل والمحاضرة للثعالبي (ت429هـ) ص31




وأغَنُّ سيفُ لِحَاظِه ... يَفْرِي الحُسامَ بِحَدِّهِ
.
عَجِبَ الوَرَى لمَّا جُنِنْـ ... ـتُ وقد فَنِيتُ بِبُعْدِه
.
وبَقاءُ جِسْمي ناحِلاً ... يَصْلَى بِوَقْدَةِ صَدِّهِ
.
كبقاءِ عَنْبرِ خالِهِ ... في نارِ صَفْحةِ خَدِّهِ
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي (ت837هـ) ص100
.
الأبيات لابن الخَلَّال .






مَنْ لهذا اللغز ؟
يقول ابن الخَلَّال :
......................................
وصحيحةٍ بيضاءَ تَطْلُعُ في الدُّجَى ... صُبْحاً وتَشْفِي الناظرين بِدَائِها
.
شابَتْ ذَوَائِبُها أَوَانَ شبابِها ... واسْوَّدَ مَفْرِقُها أوانَ فَنائِها
.
كالعَيْنِ في طبقاتِها ودُموعِها ... وسوادِها وبياضِها وضيائِها
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي (ت837هـ) ص99






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:18 pm

المستثنى بإلا وأحكامه :
له ثلاثة أحكام وهي :
1 - يجب نصبه إذا كانَ الكلامُ تامًّا مُثبتًا .
مثل : انصرف الضيوف إلا ضيفاً .
إلا : أداة استثناء حرف مبني على السكون .
ضيفاً: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة .

2 - إذا كان الكلام تامًّا منفيًّا فيجوز نصبه على الاستثناء أو اتباعه للمستثنى منه في إعرابه على أنه بدل .
مثل : لم يحضر المسؤولون إلا المحافظَ , المحافظُ
حيث يعرب المحافظ على أنه مستثنى منصوب , أو بدل مرفوع من " المسؤولون "

3 - إذا كان الكلام منفيًّا ناقصًا يعرب على حسب موقعه في الجملة وتكون (إلا) في هذه الحالة مُلغاة لا عمل لها.

نحو : " وما محمد إلا رسول "

فرسول خبر للمبتدأ محمد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:21 pm

قال ابن عبد البر:
يا سائلي عن موضعِ التقليدِ خذْ *** عني الجوابَ بفهمِ لبٍّ حاضرِ
واصغِ إلى قولي ودنْ بنصيحتي *** واحفظْ عليَّ بوادري ونوادري
لا فرقَ بينَ مقلدٍ وبهيمةٍ *** تنقادُ بين جنادل ودعاثرِ
تبًّا لقاضٍ أو لمفتٍ لا يرى *** عللًا ومعنى للمقال السائرِ
فإذا اقتديت فبالكتابِ وسنةِ *** المبعوث بالدين الحنيف الطاهرِ
ثم الصحابةِ عند عدمك سنةً *** فأولاك أهلُ نهى وأهلُ بصائرِ
وكذاك إجماعُ الذين يلونهم *** من تابعيهم كابرًا عن كابرِ
إجماعُ أمَّتنا وقولُ نبينا *** مثلُ النصوص لذي الكتاب الزاهرِ
وكذا المدينةُ حجة إن أجمعوا *** متتابعين أوائلًا بأواخرِ
وإذا الخلافُ أتى فدونَك فاجتهدْ *** ومع الدليلِ فملْ بهمٍّ وافرِ
وعلى الأصولِ فقسْ فروعَك لا تقسْ *** فرعًا بفرعٍ كالجهول الحائرِ
والشرُّ ما فيه فديتك أسوةٌ *** فانظرْ ولا تحفلْ بزلةِ ماهرِ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:22 pm

(دعاء الريح )
" اللهم إني أسألك خيرها وأعوذ بك من شرها "
" اللهم إني أسألك خيرها وخير مافيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به "
(دعاء الرعـد )
كان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال " سبحان الله الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:22 pm

من الإعجاز العلمى في
قوله تعالى:"وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ(14)لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ". ( فاضل السامرائي ) فالإنسان إذا خرج من جو الأرض انتقل إلى ظلام فلا يبصر، وبهذا تكون السموات جزءا من السماء ، لأن السماء كل ما علا وارتفع مما عدا الأرض، والسموات جزء منها بهذا المعنى الواسع الذي يشمل الفضاء والسقف والمطر والسحاب، فإن (السماء) تكون أوسع من (السموات) فهي تشملها وغيرهاوالعلم التجريبي يؤكد على أن هناك طبقة من النور حول الأرض هي طبقة لا تتعدى 200 كم ، و هي في النصف المواجه للشمس ، وإن باقي الكون ظلام دامس ، و عندما يتخطى الإنسان هذه الطبقة فإنه يرى ظلام دامس .و لما تخطى أحد رواد الفضاء الأمريكيون هذه الطبقة لأول مرة قال عن شعوره في تلك اللحظة "I have almost lost my eye sight or something magic has come over me." كأني فقدت بصري ، أو اعتراني شيء من السحر" .وهو تماماً تفسير للآية الكريمة. أما قوله تعالى " و لو فتحنا عليهم باباً" و الباب لا يفتح في فراغ أبدا ، و القرآن يؤكد أن السماء بناء أي أن السماء بناء مؤلف من لبنات أي لا فراغ فيها . يقول علماء الفلك : إنه لحظة الانفجار العظيم امتلأ الكون بالمادة و الطاقة ، فخلقت المادة و الطاقة كما خلق المكن و الزمان ، أي لا يوجد زمان بغير مكان و مكان بغير زمان و لا يوجد زمان و مكان بغير مادة و طاقة ، فالطاقة تملأ هذا الكون . " يعرجون " أي السير بشكل متعرج ، و قد جاء العلم ليؤكد أنه لا يمكن الحركة في الكون في خط مستقيم أبداً ، وإنما في خط متعرج .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:24 pm

*ما اللمسة البيانية في قوله تعالى (ربََمَا يودّ الذين كفروا لو كانوا مسلمين) بتخفيف الباء في كلمة (ربما)؟وما دلالة استخدام ربما في هذا الموقف مع أنها للشك؟
(د.فاضل السامرائي )
أولاً رُبّ ليست للشك وإنما هي للتقليل أو التكثير وهذا مقرر في علم النحو واللغة. النحاة يذكرون هذا الأمر ابتداء من سيبويه الذي يقول هي للتكثير وكثير من النحويين يقول هي للتكثير. هم اختلفوا بين التكثير والتقليل وليس في مسألة الشك لا أحد يقول هي للشك ولكن يقولون هي للتكثير أو التقليل وفي الحديث (رب كاسية في الدنيا عارية يوم القيامة)، رب أخ لم تلده لأمك، قيل أنها للتقليل (ألا رب مولود وليس له أب) وقيل هي بحسب السياق وهو أرجح الأقوال السياق هو الذي يقضي بها مثل (قد) التي تدخل على المضارع قد تكون للتقليل (قد يصدق الكذوب) أو التكثير (قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء (144) البقرة) للتكثير، (قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ (64) النور) تكثير. فإذن قسم قالوا (رُبّ) للتكثير وقسم قالوا للتقليل وقسم وقفوا وقالوا هي بحسب سياقها وقد ترد للتكثير وقد ترد للتقليل وهي ليست في الشك. (ربما) هي (رُبّ) حرف جر زائد و (ما) قد تكون زائدة. يبقى أن فيها قراءتان متواترتان (ربَما) و(ربّما). المشددة آكد من المخففة التشديد آكد (ربّ) آكد من (رُبَ) مثل إنّ المخففة وإنّ الثقيلة الثقيلة آكد من المخففة ومثل نون التوكيد الثقيلة والخفيفة (وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32) يوسف) لما أرادت السجن أكّدت على السجن وخففت في الثانية. ربّما آكد من ربَما فكيف نفهمها؟ قيل هذا في الدنيا عندما يرى الكفرة الغلبة للمسلمين والغنائم التي يحصلون عليها يتمنون أن لو كانوا مسلمين هذا بحسب رغبة الناس فيها، قسم رغبته فيها شديدة تأتي (ربّما) وقسم رغبته أقل (ربَما) فقراءتان تشمل كل الراغبين في الدنيا من له رغبة شديدة ومن له رغبة قليلة القراءتان تشملهم كلهم من له رغبة شديدة ومن رغبته دون ذلك. وقسم قال هي في الآخرة عندما يُعطى المسلمون الأجور العظيمة فيتمنى الكافرون لو كانوا مسلمين وهنا تأكيد على تمنيهم لأنهم رأوا أجر المسلمين. تكون (ربّما) ولكن القراءة المعتمدة عندنا (ربَما) مخففة ولا تعارض بين القراءتين. وهذان الاحتمالان التمني القليل والتمني الكثير لا يمكن أن يُعبّر عنهما إلا باستخدام القراءتين اللتين وردتا في الآية (ربّما المشددة) و(ربما المخففة) فشمل كل الاحتمالات في جميع المواقف في الدنيا وفي الآخرة.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:37 pm

سر كون الساعة 60 دقيقة
***********************
أن الدقيقة تتكون من 60 ثانية والساعة من 60 دقيقة
ويعود ذلك لنظام العد الستيني الذي وجد في الحضارة البابلية قبل ما يقارب الـ 5000 عام.
ويعود السبب لإستخدام النظام الستيني واعتماد الرقم 60 لسهولة تجزئته إلى أرقام صحيحة.
وقابليته للقسمة على الأرقام بسلاسة: فنصفه "أي قسمته على 2" يساوي 30، وثلثه "أي قسمته على 3" يساوي 20.
وربعه "أي قسمته على 4" يساوي 15 وخُمسه "أي قسمته على 5" يساوي 12، وسدسه "أي قسمته على 6" يساوي 10، وعشره "أي قسمته على 10" يساوي 6!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:43 pm

إلهامُ ِالرّدِّ وحُسْن ُِالتخلُّص ِ :
رُوي أنَّ رَجُليْن مِنْ آل ِفِرْعَونَ كادا برجُل ٍمؤمِن ٍفسَعَيا به إلى ِفِرْعَونَ ليَقْتلهُ ..
وعندما مَثلوا جميْعاً بيْنَ يَدَيْهِ ، سألَ الرَّجُليْن :
مَنْ رَبُّكُما ؟
فقالا : ِفِرْعَونُ .
ثُمَّ سألَ الرَّجُلَ :
مَنْ رَبُّكَ ؟
فأجابَ :
رَبِّي هو رَبُّهما ..
فقالَ الفِرْعَونُ للرّجُليْن غاضِباً :
سَعَيْتُما برجُل ٍعلى دِيْنِي ؟!
فقتَلَهما .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:47 pm

( بعد معركة القادسية وفتح المدائن ،بعث القائد سعد بن أبي وقاص-رضي الله عنه- أربعة أخماس البساط ولبس كسرى ،والغنائم إلى أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب-رضي الله عنه-فقال سيدنا عمر: (إن قوما أدوا هذا لأمناء).
فقال له علي بن أبي طالب-رضي الله عنه-: (إنك عففت فعفت رعيتك، ولو رتعت لرتعت.).
"البداية والنهاية لابن كثير"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:47 pm

إذا ما الدهر جرّ على أناسٍ .. كلا كله أناخ بآخرينا
فقل للشامتين بنا أفيقوا .. سيلقى الشامتون كما لقينا
وما إن طبتنا جبنٌ ولكن .. منايانا ودولة آخرينا
كذاك الدهر دولته سجالٌ .. تكرّ صروفهُ حينا فحينا
ومن يغرر بريب الدهر يوما .. يجد ريب الزمان له خؤونا
"ذو الإصبع العدواني"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:48 pm

بكرت تخوفني الحتوف كأنني ** أصبحت عن غرض المنون بمعزل
فأجبتها إن المنية منهل ** لابد أن أسقى بكأس المنهل
فاقني حيائك لا أبا لك واعلمي ** أني امرؤ سأموت إن لم أقتل
"عنترة بن شداد"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الأحد فبراير 21, 2016 5:51 pm

انفردت عجوز بزوجها ، ثم إنها أخذت تعنفه وتلومه ،،،،
قالت :
يا رجل ،، أما تستحِ أن تزني ولك حلالٌ طيّب ؟
فقال علي الفور :
أما حلالٌ فنعم ،،، وأما طيبٌ فلا .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 8:14 am

خطأ قول ( الأيام البيض )
والصواب ( أيام البيض )
قال الإمام النووي رحمه الله تعالى : (قوله وأيام البيض هكذا ضبطناه عن نسخة المصنف وهو الصواب ويقع في بعض النسخ أو أكثرها الأيام البيض وكذا يقع في كثير من كتب الفقه وغيرها وهو خطأ عند أهل العربية معدود في لحن العامة لأن الأيام كلها بيض وأما صوابه أيام البيض أي أيام الليالي البيض وهي اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر هذا هو الصحيح المشهور) ألفاظ التنبيه ج 1 ص 129.
ويقول العكبري الحنبلي رحمه الله تعالى : (الصحيح أيام البيض وعدم جواز الأيام البيض وفي حديث قتادة بن ملحان القيسي : كان رسول الله [صلى الله عليه وسلم] يأمر بصيام أيام البيض أيام مضافة إلى البيض ، لأن البيض هي الليالي ، لابيضاضها بالقمر من أول الليل إلى آخره ، ولا يجوز الأيام البيض ، لأن الأيام كلها بيض ، وإنما التقدير : أيام الليالي البيض) إعراب ما يشكل من ألفاظ الحديث ج 1 ص 129.




وودَّعني فأودعني لهيباً أستّرُهُ ويَشْعُلُ في عِظامي
ولو أنني أخْلو بنفْسي وأطفي بالدُّموع جوى غرامي
لَمتُّ أسى ً وكم أشْكو لأَني وأطْفي بالدُّموع جَوى غَرامي
أيا ابنة َ مالكٍ كيفَ التَّسلّي وعهدُهواك من عهدِ الفِطام
وكيفَ أرُومُ منْكِ القُرْبَ يوْماً وحولَ خباكِ آسادُ الإجام
وحقِّ هواكِ لا داوَيْتُ قلبي بغيرِ الصبر يا بنتَ الكرام
إلى أنْ أرتقي درجَ المعالي بطعن الرُّمح أو ضربِ الحسام
أنا العبدُ الذي خُبّرْتِ عنه رَعيْتُ جِمالَ قوْمي منْ فِطامي
أروحُ من الصَّباح الى مغيبٍ وأرقُدُ بينَ أطْنابِ الخِيامِ
أذِلُّ لعبْلة ٍ منْ فَرْطِ وجْدي وأجعلها من الدُّنيا اهتمامي
وأمْتثِلُ الأَوامرَ منْ أَبيها وقد مَلكَ الهوى مني زمامي
رضيتُ بحبّها طوْعاً وكُرْهاً فهلْ أحظى بها قبلَ الحمام
وإنْ عابتْ سوادي فهو فخري لأني فارسٌ من نسل حام
ولي قلْبٌ أشَدُّ منَ الرّواسي وذكري مثلُ عرْفِ المسْكِ نام
ومنْ عَجبي أَصيدُ الأُسْد قَهْراً وأَفتَرسُ الضَّواري كالهوَام
وتقنصني ظبا السَّعدي وتسطو عليَّ مها الشَّرِبَّة ِ والخُزام
لَعَمْرُ أبيكَ لا أَسْلو هَواها ولو طحنتْ محبَّتها عظامي
عليْكِ أَيا عُبيْلة ُ كلَّ يوْمٍ سلامٌ في سلامِ في سلامِ
عنترة




مَا لِي فُتِنْـتُ بلحْظِـكِ الْفَتَّـاكِ **** وسَلَـوْتُ كُــلَّ مَلِيـحَـةٍ إِلاَّكِ
يُسْرَاكِ قَدْ مَلَكَتْ زِمامَ صَبَابَتِـي **** ومَضَلَّتِي وهُـدَايَ فِـي يُمْنَـاكِ
فإذا وَصَلْتِ فَكُلُّ شَـيْءٍ باسِـمٌ **** وإِذا هَجَرْتِ فكُل شَـيْءٍ باكِـي
هَذَا دَمِي فِي وَجْنَتَيْـكِ عَرَفْتُـهُ **** لاَ تَسْتَطِيـعُ جُحُـودَهُ عَيْـنَـاكِ
لَو لَم أَخَفْ حَرَّ الْهَوَى وَلَهِيبَـهُ **** لَجَعَلْتُ بَيْـنَ جَوَانِحِـيِ مَثْـوَاكِ
علي الجارم







نَحْو : نَحْوي ، نَحْوية (لا تفتح الحاء في نحوي ونحوية)
لُغَة : لُغَوي ، لُغَوية (لا تـفتـح الـلام في لغوي ولغوية)
مِهْنة : مِهْني ، مِهْنية (لا تفتح الهاء في مهني ومهنية)
بَحْر : بَحْري ، بَحْرية (لا تفتح الحاء في بحري وبحرية)





تَعَمَّدني بِنُصْحِكَ في انْفِرَادِي *** وجنِّبني النصيحة َ في الجماعه
فَإِنَّ النُّصْحَ بَيْنَ النَّاسِ نَوْعٌ *** من التوبيخِ لا أرضى استماعه
وَإنْ خَالَفْتنِي وَعَصَيْتَ قَوْلِي *** فَلاَ تَجْزَعْ إذَا لَمْ تُعْطَ طَاعَه
الشافعي



قُل : أُصيب بتُخَمَة (بفتح الخاء)
ولاتقل : أُصيب بتُخْمَة (بسكون الخاء)
جاء في المعجم الوسيط : " التُّخَمَةُ داءٌ يصيب الإنسانَ من أكل الطعام الوخيم ، أو من امتلاء المعدة " .





إذا كان أمرُ الله أمراً يُقَدّر
فكيفَ يفرُّ المرءُ منْه ويحذَرُ

ومن ذا يردُّ الموتَ أو يدفعُ القضا
وضرْبتُهُ محْتُومة ٌ ليس تعثر

وليس سباعُ البَرّ مثْلَ ضِباعِهِ
ولاَ كلُّ مَنْ خاض العَجاجة َ عَنْتَرُ

بصارم عَزْمٍ لوْ ضرَبتُ بحَدِّهِ
دُجى اللَّيل ولَّى وهو بالنَّجْم يَعثُر

دعوني أجدُّ السَّعي في طلب العُلا
فأُدْرِكَ سُؤْلي أو أمُوتَ فأُعذَرُ

ولاَ تختشوا مما يقدرُ في غدٍ
فما جاءَنا منْ عالم الغيبِ مخبرُ

وكمْ منْ نَذِيرٍ قدْ أَتَانا محذِّراً
فكانَ رسولاً في السُّرور يبَشّر

قفي وانظري يا عبلَ فعلي وعايني
طِعاني إذَا ثَارَ العَجاجُ المكدّر

تري بطلاً يلقى الفوارسَ ضاحكاً
ويرجَعُ عنْهمْ وهو أشعثُ أَغْبَرُ

ولا ينثني حتى يخلى جماجماً
تَمرُّ بها ريحُ الجَنوبِ فتَصْفر

وأجْسادَ قوْمٍ يَسكنُ الطَّيْرُ حَولَها
إلى أن يرى وحشَ الفلاة ِ فينفر

عنترة بن شداد








لله قوم إذا حلوا بمنزلة ~ حل السرورُ وسار الجودُ إن ساروا
تحيا بهم كلُ أرضٍ ينزلون بها ~ كأنهم لبقاع الأرض أمطارُ
ونورهم يهتدي الساري لرؤيته ~ كأنهم في ظلام الليل أقمارُ
وتشتهي العين منهم منظرًا حسنًا ~ كأنهم في عيون الناس أزهارُ
لا أوحش الله ربعًا من زيارتكم ~ يا من لكم في الحشا والقلب تذكارُ




المهلب وجاريته::
نظر المهلب بن أبي صفرة إلي فتى يكلم احدى جواريه ، فدعا الجارية وقال لها :
- ما حملك على كلام من رأيتِ ؟
فقالت : يا سيدي :
لأنَّ لهُ مِنْ محْــضِ قلبي مـــودَّةً
لها تحتَ أحْناء الضُّلوعِ خفوقُ
إلى غيرِ سوءٍ فاعْلَمَنَّ كلامُنا
ولكن لشوقٍ ، والمُحبُّ مشوقُ
فدعا الفتى ، فقال له : ما حملك علي كلام هذه ؟
فقال :
لأن لها في القلب مني محبَّةَ
وفي طي صدري لوْعةٌ وحريقُ
وإني لأهواها علي كل حالــةٍ
وإني إليها ما حييتُ أتــوقُ
قال المهلب :
لعمـري إني للمحــبين راحـــمٌ
وإني بحفظ العاشقين حقيقُ
سأجمـعُ منكم شمل ودٍ مُبَدَّدٍ
فإني بمــــا قد تَرْجوانِ خليقُ
ثم وهبها له ، وأمر له بخمسة آلاف دينار







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 8:38 am

أخبرنا محمد بن أبي منصور قال :
.
كان المطَّلب بن محمد الحَنْطَبِيِّ على قضاء مكة
.
وكان عند امرأة قد مات عندها أربع أزواج
.
فمرض مرض الموت فجلست عند رأسه تبكي
.
وقالت : إلى منْ تُوصي بي ؟
.
قال : إلى السادس الشقي .
.
الأذكياء لابن الجوزي




قصد أعرابي خالد بن يزيد فقال :
.
إني امتدحك ببيتين فهل تسمعهما ؟
.
فقال : إن أحسنت فنعم ولك ثواب ، فأنشد :
.
سألت النّدى والجود : حُرَّان أنتما ؟ ... فقالا جميعاً : إننا لَعَبيد
.
فقلت : ومَنْ مولاكما ؟ فتطاولا ... جميعاً وقالا : خالد ويزيد !
.
فاهتزَّ طرباً لهما وأمر له بصلة سَنِيَّة .
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني






قال إسحاق : كان الحجاج استعمل المغيرة بن عبد اللّه الثقفي على
.
الكوفة ، فكان يقضي بين الناس ،
.
فأَهْدى إليه رجل سراجاً من شَبَهٍ ،وبلغَ ذلك خصمَه فبعث إليه ببغلة .
.
فلما اجتمعا عند المغيرة جعلَ يحملُ على صاحب السراج
.
وجعلَ صاحبُ السراجِ يقول : إنَّ أمري أضْوَأُ من السراج .
.
فلما أكثرَ عليه قال : ويحَكَ إنَّ البغلةَ رَمَحَتِ السراجَ فكسرتْه .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص52
..............................
شبه : النحاس الأصفر ، رمح : رفس





رعى الله أياماً بطيبِ حديثكمْ ... تقضّت وحيّاها الحَيَا وسقاها
.
فما قلت إيهاً بعدها لمسامرٍ ... من الناس إلا قال قلبيَ آها
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي
.
.....................................
الحيا : المطر







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 2:49 pm

أسلوب العرض والتحضيض
* أسلوب العرض والتحضيض من الأساليب الإنشائية الطلبية .
أسلوب العرض : هو طلب الشيء برفق ولين والتماس وترغيب وله الأدوات الآتية :
ألاَ , أمَا , لوْ
نحو قولنا : - أمَا يلين قلبك . أي : ألتمس منك أن يرق قلبك ويلين.
– ألا تجلس معي لنتحدث . أي : أتودد إليك في الجلوس معي لنتحدث .
أسلوب التحضيض : هو الحث والدفع لفعل أمر معين ,
وله الأدوات : هلاَّ , ألاَ , لولا, لوما, ألاَّ.
خصائص أسلوب العرض والتحضيض : أدوات العرض والتحضيض لا تدخل إلا على الأفعال المضارعة , فإذا دخلت على الأفعال الماضية , تصبح تلك الأفعال بمعنى المضارع أي تدل على الاستقبال , نحو قوله تعالى : { فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين }, والمعنى : لولا ينفروا , وإلا أفادت الأداة التي دخلت على الفعل الماضي التوبيخ أو العتاب , لكن الأمر هنا يختلف في السياق القرآني .
أمثلة :
1- ألا تواجه المنكر . تحضيض (مضارع)
2- لوما تغير المنكر ولو بلسانك . تحضيض (مضارع)
3- لولا تستغفر الله من ذنوبك . تحضيض (مضارع)
4- ألا تعمل معروفا عرض أو حضيض (مضارع)
5- لولا حملت المصاب في سيارتك . عتاب وتوبيخ (ماض)
6- هلاَّ الطائر رحمت . عتاب وتوبيخ (ماض)
7- هلاَّ سألت الخيل يا ابنة مالك : إن كنت جاهلة بما لم تعلمي عتاب وتوبيخ (ماض)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 2:50 pm

*مم
لفظ مركب من حرف الجر ( من ) و ( ما ) الاستفهامية ، وتكون مبنية على السكون على الألف المحذوفة ، لدخول حرف الجر عليها وشددت الميم لإدغامها في النون .
كقوله تعالى ( فلينظر الإنسان مم خلق )
***مما
لفظ مركب من ( من ) الجارة و ( ما ) الموصولة .
نحو : كل مما يليك .
أو ( ما ) المصدرية الحرفية .
كما في قول الشاعر :
وأنا لمما يضرب الكبش ضربة على رأسه تلقي اللسان على الفم
أو ( ما ) الزائدة .
كما في قوله تعالى ( مما خطيئاتهم أغرقوا )

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 2:52 pm

*ما الفرق بين كلمة النِعمة والنَعمة في القرآن الكريم؟
(د.فاضل السامرائي)
نِعمة بالكسر جاءت في مواضع كثيرة في القرآن منها في سورة النحل (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ {18}) دائماً تأتي في الخير في القرآن.
نَعمة بالفتح وردت في سورة الدِخان (وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ {27}) وفي سورة المزمل (وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلاً {11}) لم ترد في القرآن كلّه إلا في السوء والشر والعقوبات.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 6   الإثنين فبراير 22, 2016 3:10 pm



عمرو بن كلثوم التغلبي

لما حضرت عمرو بن كلثومٍ الوفاة وقد أتت عليه خمسون ومائة سنة، جمع بنيه فقال: يا بني، قد بلغت من العمر ما لم يبلغه أحد من آبائي، ولا بد أن ينزل بي ما نزل بهم من الموت. وإني والله ما عيرت أحداً بشيء إلا عيرت بمثله، إن كان حقاً فحقاً، وإن كان باطلاً فباطلاً. ومن سب سب؛ فكفوا عن الشتم فإنه أسلم لكم، وأحسنوا جواركم يحسن ثناؤكم، وامنعوا من ضيم الغريب؛ فرب رجلٍ خير من ألف، ورد خير من خلف. وإذا حدثتم فعوا، وإذا حدثتم فأوجزوا؛ فإن مع الإكثار تكون الأهذار . وأشجع القوم العطوف بعد الكر، كما أن أكرم المنايا القتل. ولا خير فيمن لا روية له عند الغضب، ولا من إذا عوتب لم يعتب . ومن الناس من لا يرجى خيره، ولا يخاف شره؛ فبكؤه خير من دره، وعقوقه خير من بره. ولا تتزوجوا في حيكم فإنه يؤدي إلى قبيح البغض

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 13انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: