الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 من ذاكرة الشعر العربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
الطيب الشنهورى

عدد المساهمات : 9519
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

من ذاكرة الشعر العربي Empty
مُساهمةموضوع: من ذاكرة الشعر العربي   من ذاكرة الشعر العربي Icon_minitimeالإثنين أغسطس 26, 2019 11:28 am

همُ الأحبة ُ وإنْ جاروا وإنْ عدلوا ..
فليسَ لي معدلٌ عنهمْ وإنْ عدلوا

و كلُّ شيءٍ سواهمْ لي بهِ بدلُ ..
منهمْ ومالي بهمْ منْ غيرهمْ بدلُ

إني وإنْ فتتوا في حبهمْ كبدي ..
باقٍ على ودهمْ راضٍ بما فعلوا

شربتُ كأسَ الهوى العذرى ِّ من ظمأٍ ..
و لذَّ لي في الغرامِ العلُّ والنهلُ

فليتَ شعريَ والدنيا مفرقة ٌ ..
بينَ الرفاقِ وأيامُ الورى دولُ




إذا ساءَ فعلُ المَرءِ ساءت ظُنونُه \\ وصَدَّقَ ما يعتادُه من توَهُّمِ
وعادى مُحبِّيهِ بقَول عُداتِه \\ وأصبحَ في لَيلٍ منَ الشكِّ مُظلِمِ



وبـعـض الأنــام كـبعض الـشجر
جـمـيـل الــقـوام رديء الـثـمـر
وفــرز الـنـفوس كـفـرز الـصـخور
فـفـيها الـنـفيس وفـيـها الـحجر
وكــم مــن كـفيف بـصير الـفؤاد
وكــم مــن فــؤاد كـفيف الـبصر
وكــم مــن أسـير بـقلب طـليق
وكــم مــن طـليق كـواه الـضجر
ومــاكـل وجـــه مــضـيء يــدور
بـعـتـمة لــيـل يـسـمـى قــمـر
ومـــا كـــل ذي لـحـيـة واعـــظ
ولا كــل مــن قــد مـحـاها كـفر
أمــا قـيـل يـومـا بـأعـلى مـكان
أصــابـت فــتـاة و أخــطـا عـمـر




وإذا النُّورُ نَذِيرٌ طَالعٌ وإِذا الفجرُ مُطِلٌّ كالحَرِيقْ
وإذا الدُّنيا كما نعرفُها وإذَا الأحْبَابُ كلٌّ في طَريق
إبراهيم ناجي



‏حتى وإن بدَت السماءُ بعيدةً
إنّ الذي فوق السماءِ قريبُ
فارفع يديكَ إلى الإلهِ مُناجيًا
إنّ الجروح مع الدعاءِ تطيبُ



تصاعد أنفاسـي إليـك جـواب * وكـل إشاراتـى إلـيك خطـاب
فليـتك تحلو والحيـاة مـريرة * وليـتك ترضـى والأنـام غضـاب
وليـت الذي بيـني وبينـك عامر * وبـيني وبيـن العــالمين خـراب
إذاصـح منك الود فالكل هيـن * وكـل الذي فوق الـتراب تـراب
فياليـت شـربي من ورادك صافيا * وشـربي من مـاء الفرات سـراب
متـى لم يكن بيني وبينـك ريبـة * فكـل نعيـم صـد عنك عـذاب
فكيف توانى الخـلق عنك وقد بـدا * جـمال به قـد هـامت الألبـاب
أقـول لعـذالى مدى الدهر اقصروا * فكـل الذي يهوى سـواه يعـاب



محمد سيد الكونين والثقليــــن .....والفريقين من عُرْب ومنْ عجــمِ.
نبينا الآمرُ الناهي فلا أحــــدٌ..... أبرَّ في قولِ لا منه ولا نعــــمِ.
هو الحبيب الذي ترجى شفاعـته ....لكل هولٍ من الأهوال مقتحـــمِ.
دعا إلى الله فالمستمسكون بــه.... مستمسكون بحبلٍ غير منفصـــمِ.
فاق النبيين في خَلقٍ وفي خُلـُقٍ.... ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــرمِ.
البوصيري.


على ماذا التكبر والغرور
وهذه الأرض تملؤها القبور
على ماذا التعالى يا صديقى
أأنت البحر أم أنت الصخور
كأنك قد نسيت أيا أخى
بأن الكون يملكه الغفور
ألم تر كم فقدنا من أناس
لهم نخل وأسوار وقصور
وكم فارقت من أهل وخل
أتاهم بغته قدر يدور


‏على قدْر أهل العزم تأتي العزائمُ
وتأتي على قدر الكرام ،،، المكارمُ
.
وتعْظُمُ في عـين الصغير صغارُها
وتصغرُ في عـين العظيم العظائمُ
.
أبو الطيب المتنبي



أين الملوك التي كانت مسلطنة *حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
كم من مدائن في الافاق قد بنيت * أمست خراباً وأفنى الموت أهليها
إن المكارم أخلاق مطهــرة * الدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها * والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها *والصبر تاسعها واللين باقيها
لا تركنن إلى الدنيا وما فيها * فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
واعمل لدار غداً رضوان خازنها * والجار أحمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها * والزعفران حشيش نابت فيها
أنهارها لبن مصفي ومن عسل * والخمر يجري رحيقا في مجاريها
والطير تجري على الأغصان عاكفة * تسبح الله جهرا في مغانيها
فمن يشتري الدار بالفردوس يعمرها * بركعة في ظلام الليل يحيها



ولربما ضحك الحليمُ من الأذى ** و فؤادُه من حرِّه يتأوه
و لربما شَكِل الحليمُ لسانه ** حَذِرَ الجواب وإنه لمُفوَّه



أبكي إلى الغربِ إِنْ كانت منازلهمْ
مما يلي الشرقَ خوفَ القيلِ والقالِ
أقول : بالخدِّ خالٌ حينَ أنعتها
خوفَ الوشاةِ وما بالخدَّ من خالِ
( العباس بن الأحنف )



هجرتك حتى قيل: ما يعرف الهوى..
وزرتك حتي قيل: ليس له صبر
صدقت أنا الصب المصاب الذي به..
تباريح حب خامر القلب أو سحر
فيا حبذا الأحياء ما دمت حيةً ..
ويا حبذا الأموات ما ضمك القبر
تكاد يدي تندى أذا ما لمستها ..
وينبت في أطرافها الورق النضر
وإنّي لتعروني لـذكـراك هزة ..
كما انتفض العصفور بلَّله القطر
~~..
من روائع أبي صخر الهذلي




اطلبُ العِلمَ ولا تكسَلْ فمـا * * * أبعـدَ الخيرَ على أهـلِ الكَسَلْ
واحتفـلْ للفقهِ في الدِّين ولا * * * تـشتغلْ عنـهُ بـمالٍ وخَـوَلْ
واهـجرِ النَّومَ وحصِّلهُ فمنْ * * يعرفِ المطلوبَ يـحقرْ ما بَذَلْ
لا تـقلْ قـد ذهبتْ أربابُهُ * * * كلُّ من سارَ على الدَّربِ وصلْ
في ازديادِ العلمِ إرغامُ العِدى * * وجمالُ العلمِ إصـلاحُ العمـلْ
جَمِّلِ المَنطِقَ بالنَّحو فـمنْ * * * يُـحرَمِ الإعرابَ بالنُّطقِ اختبلْ



ولعلّني رُغْمَ احتياجيَ أنْطَوي،
‏وألوذُ بالصلواتِ والخلواتِ
‏النَّاسُ تهجرني لعيبٍ واحدٍ،
‏و الله يقبلني على عِـلّاتي!
نسّقت ألف قصيدة في فهمهم
والله يعرفني بِغير لُغاتِ
الناسُ عن وجعي ستغمض عينها
والله داوَى موجعي بأناةِ
في قُربه كل المخاوف تَنجلي
في حُبّه أحببت حتماً ذاتي




مَتَى يَشْتَفِي هَذَا الْفُؤَادُ الْمُفَجَّعُ
وفى كلِّ يومٍ راحلٌ ليسَ يَرجِعُ ؟
نَمِيلُ مِنَ الدُّنْيَا إِلَى ظِلِّ مُزْنَةٍ
لَهَا بَارِقٌ فِيهِ الْمَنِيَّة ُ تَلْمَعُ
وكيفَ يَطيبُ العيشُ والمرءُ قائمٌ
على حذَرٍ مِنْ هَولِ ما يتَوقَّعُ ؟
بِنَا كُلَّ يَوْمٍ لِلْحَوَادِثِ وَقْعَة ٌ
تَسيلُ لَها مِنَّا نُفوسٌ وأدمعُ
فَأَجْسَادُنَا فِي مَطْرَحِ الأَرْضِ هُمَّدٌ
وأرواحُنا فى مَسرحِ الجَوِّ رُتَّعُ
تَسِيرُ بِنَا الأَيَّامُ، وَالْمَوْتُ مَوْعِدٌ
وَتَدْفَعُنَا الأَرْحَامُ، والأَرْضُ تَبْلَعُ



ثلاث يعزُّ الصبرُ عند حلولها ..
ويذهلُ عنها عقلُ كلِّ لبيبِ
خُروجُ اضطرار من بلادٍ يُحبها
وفُٰرقةُ إخوانِ وفقدُ حبيــبِ
~~
"زهير بن أبي سلمى"





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
الطيب الشنهورى

عدد المساهمات : 9519
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

من ذاكرة الشعر العربي Empty
مُساهمةموضوع: رد: من ذاكرة الشعر العربي   من ذاكرة الشعر العربي Icon_minitimeالإثنين أغسطس 26, 2019 11:33 am

يـــا مقيماً في خاطري وجَناني **وبعيداً عن ناظـــري وعِياني
أنت روحي إن كنتُ لستُ أراها ** فهي أدنى إليّ من كُلِّ دانِ



ما المجد إلا لأهل العلمِ، إنّهمُ * على الهدى لِمَنِ آستهدى أدِلاّءُ
وقَدْرُ كلِّ آمرئٍ ما كان يُحْسنه* والجاهلون لأهل العلم أعداء
فَفُزْ بعلمٍ ولا تطلب بـه بَـدلاً * فالناسُ موتى، وأهلُ العلم أحياءُ




ولقد جعلتُكَـ في الفؤادِ محدثي ~ وأبَحتُ جسمي مَن أراد جلوسي
فالجسمُ مِني للجليس مؤانس ~~ وحبيبُ قلبي في الفـــؤاد أنيسي



والله لو أنَّ القُلوب سليمةٌ **** لتقطَّعت أسفاً من الحِرمان
لكنَّها سكرى بحُبِّ حياتها **** الدُّنيا وسوف تفيقُ بعد زمان !!


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ذاكرة الشعر العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: