الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المعلم لإبراهيم طوقان قصيدة ساخرة من واقع التلاميذ اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: المعلم لإبراهيم طوقان قصيدة ساخرة من واقع التلاميذ اليوم   الأربعاء سبتمبر 26, 2012 9:55 am



بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد أهنئ أهل العربية خاصة معلميها وأشد على أيديهم في تحمل أمانة التعليم بعامة واللغة العربية بخاصة، وما هذه القصيدة إلا تسلية للنفس وتنبيه إلى شحذ الهمم في تعليم اللغة العربية لغة القرآن الكريم ، القصيدة بإمضاء الشاعر إبراهيم طوقان:
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
قم للمعلم وفه التبجيلا
اقعد فديتك هل يكون مبجّلا
من كان للنشء الصغار خليلا
ويكاد يفلقني الأمير بقوله
كاد المعلم أن يكون رسولا
لو جرّب التعليم شوقي ساعة
لقضى الحياة شقاوة وخمولا
حسب المعلم غمةً وكآبةً
مرأى الدفاتر بكرة وأصيلا
مئة على مئة إذا هي صلحت
وجد العمى نحو العيون سبيلا
ولو ان في التصليح نفعا يرتجى
وأبيك لم أك بالعيون بخيلا
لكن أصلح غلطة نحوية
مثلا وأتخذ الكتاب دليلا
مستشهدا بالغر من آياته
أو بالحديث مفصلا تفصيلا
وأغوص في الشعر القديم فأنتقي
ما ليس ملتبسا ولا مبذولا
وأكاد أبعث سيبويه من البلى
وذويه من أهل القرون الأولى
وأرى حمارا بعد ذلك كله
رفع المضاف إليه والمفعولا
لا تعجبوا إن صحت يوما صيحة
ووقعت ما بين البنوك قتيلا
يا من تريد الانتحار وجدته
إن المعلم لا يعيش طويلا
!!!!!!!!!!!!!!
الأعمار بيد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعلم لإبراهيم طوقان قصيدة ساخرة من واقع التلاميذ اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: