الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذودا عن سيد الخلق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: ذودا عن سيد الخلق   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 9:59 pm



ذودا عن سيد الخلق
- صلى الله عليه وسلم -

.............................

هذه الأبيات الشعرية تساوي عندي ألف مظاهرة واحتجاج ،

حديث ولغة العقول ترد بحكمة وبلاغة على الأقزام الذين تطاولوا على رسول الله ..
كل تحياتي وتقديري للشاعر الكبير حسين حرفوش ...

أيا مَنْ ضَلَّ في الدنيـــا و خابـا : لِـقِـلـَّةِ عقله ارتكب المـُعَـــابــا

تـَسـُبُّ نبينـــا وتـَعـيبُ ديني : دَنـِيٌ كلُّ مـَنْ بـَدَأَ الـسـِّـبَــابـَـا

تَـظُنُّ بأنــَّــكَ سـَــــتَنَـالُ منهُ : فكيف القَزْمُ أنْ يَصِـلَ الشَـِّهابَــا

أيا قزمـًا لقد جاوزتَ قـدْرًا : وجافـَيـْتَ الحقيقــةَ والصـَّوابــا

نبحتَ مـُردِّدًا لـِنُبـاح كلبٍ : وكمْ في الغربِ جَرَّبـْنا الكلابَـــا

ذبابٌ قد فُطِرتَ على الدّنَايَـــا : وعينُ الحُـــــرِّ كـمْ عافتْ ذُّبابــا

لذا لن أرتضي منكَ اعتــــذارًا : فعذرُكَ مِنّي يُدْنيـــــكَ اقْتِرابَــــا

أأرجُـــوهُ اعتذارًا من ذبابٍ : دَنِيٍ لا يَهـَــابُ ولا يُهـَــــابـَــــا

فطبــعُ الحُرِّ يَمْنَعُنِي لأنِّـي : أعاتِبُ مَــنْ يُـسـاويني عِتابـَـــا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الخميس سبتمبر 13, 2012 12:00 pm




صلى الله عليه وسلم

مشكور


الله يجزيك خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد فوزي



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الخميس سبتمبر 13, 2012 12:15 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الجمعة سبتمبر 14, 2012 10:23 am




في مدح النبي - صلى الله عليه وسلم -
للشاعر "نزار قباني "
....................................

عَـزَّ الـورودُ وطـال فيـك أوامُ : وأرقـتُ وحـدي والأنـام نيـامُ
ورَدَ الجميع ومن سناك تـزودوا : وطردت عن نبع السنـا وأقامـوا
ومنعت حتى أن أحوم ولـم أكـد : وتقطعت نفسي عليـك وحامـوا
قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقـت : أبواب مدحـك فالحـروف عقـامُ
أدنو فأذكر مـا جنيـت فأنثنـي : خجـلا تضيـق بحملـه الأقـلامُ
أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى : جـل المقـام فـلا يطـال مقـامُ
وِزْرِي يكبلني ويخرسني الأسـى : فيموت في طرف اللسـان كـلامُ
يممت نحوك يـا حبيـب الله فـي : شوقٍ تقـض مضاجعـي الآثـامُ
أرجو الوصول فليل عمري غابـة : أشـواكـهـا الأوزار والآلا مُ
يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا : نفحات نـورك وانجلـى الإظـلامُ
أأعود ظمـآنا وغيـري يرتـوي: أيذاد عن حـوض النبـي هيـامُ
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى : والنفس حيرى والذنـوب جسـامُ
أو كلمـا حاولـت إلمامـا بــه : أزف البـلاء فيصعـب الإلـمـامُ
ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة : عصماء قبلي سطرت أقـلامُ
مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم : أسرار مجـدك فالدنـوُّ لمـامُ
حتى وقفتُ أمـام قبـرك باكيـاً : فتدفـقَ الإحسـاس والإلـهـامُ
ودنـوت مذهـولا أسيـرا لا أرى : حيـران يلجـم شعـري الإلجـامُ
وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى: وطوى الفـؤاد سكينـة وسـلامُ
يا ملء روحي وهج حبك في دمي : قبس يضـيء سريرتـي وزمـامُ
أنت الحبيب وأنت مـن أروى لنـا :حتـى أضـاء قلوبنـا الإٍسـلامُ
حوربت لم تخضع ولم تخش العدا : من يحمه الرحمن كيـف يضـامُ
وملأت هذا الكون نورا فاختفـت : صور الظـلام وقوضـت أصنـامُ
الحزن يملأ يا حبيـب جوارحـي : فالمسلمون عن الطريق تعامـوا
والـذل خيَّـم فالنفـوس كئيبـة : وعلـى الكبـار تطـاول الأقـزامُ
الحزن أصبـح خبزنـا فمساؤنـا : شجـن وطعـم صباحنـا أسقـامُ
واليـأس ألقـى ظلـه بنفوسنـا : فكـأن وجـه النيريـن ظــلامُ
أنى اتجهت ففي العيون غشـاوة : وعلى القلوب من الظـلام ركـامُ
الكـرب أرقنـا وسهـد ليلـنـا : من مَهدهُ الأشـواك كيـف ينـامُ
يا طيبة الخيرات ذل المسلمـون ولا مجيـر وضيـعـت أحــلامُ
يغضون إن سلب الغريب ديارهـم : وعلى القريب شذى التراب حـرامُ
باتـوا أسـارى حيـرة وتمـزقا : فكأنهـم بيـن الـورى أغـنـامُ
ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم : لا غرو ضاع الحـزم والإقـدامُ
ودنـوت مذهـولاً أسيـراً لا أرى : حيران يلجـم شعـري الإحجـامُ
وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر : قد عاقـه عمـن يحـب زحـامُ
يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة : تُدْعَـى بهـا يستيقـظ الـنـوامُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 10:24 pm


و الله ما طلعت شمس و لا غربت
إلا و حبك مقرون بأنفاسي

و لا جلست إلى قوم أحدثهم
إلا و أنت حديثي بين جلاسي

و لا ذكرتك محزونا ولا فرحا
إلا و أنت بقلبي بين وسواسي

و لا هممت بشرب الماء من عطش
إلا رأيت خيالا منك في الكاسِ

و لو قدرت على الإتيان جئتكم
سعيا على الوجه أو مشيا على الراسِ

ما لي و للناس كم يلحونني سفها
ديني لنفسي و دين الناس للناسِ

تُذيبني في معاني الحبّ مشرقة
فينجلي عندها ذوقـي وإحساسي

ونظرة يارسول الله تغمرني
نورًا فينمـاع مـنـهـا قـلبــيَ القــاســي

فما أزال أرى الأحباب قد مُلئت
كؤوسَهُـمُ وأرانــي فـارغ الكـأس

ومـا تــعـجـّلـتـهـا إلاّ عـلـى ظـمـأ
أكاد أحصي لظـاه بيـن أنفاســي

منصور الحلاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد فوزي



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الأربعاء سبتمبر 19, 2012 7:10 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الأربعاء سبتمبر 19, 2012 10:19 am



( اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد النبي الأمي وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منصور



عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الجمعة سبتمبر 21, 2012 9:46 am



كل التقدير والاحترام لسفيره النوايا الحسنه
على رد فعلها الشجاع
الممثلة الامريكية انجلينا جولي
تخرج في لقاء عاجل
على التليفزيون الأمريكي
و هي ترتدي الحجاب و تدافع عن الاسلام و القران الكريم
رغم انها ليست مسلمة و تقول
ان هذا الفيلم الذي نزل
ما هو الا حرب على الاسلام
فدافعوا على دينكم ايها المسلمون

وما جاء في الفيلم من افتراءات ليست صحيحة
لو راجعنا الكتب الإسلامية

وهذا بلا شك عمل لا يليق
وهو ازدراء واضح للأديان
وتعدي على مقدسات يحترمها مليار ونصف المليار من البشر



تحية إعجاب وتقدير لروح الإنسانية
فنحن المسلمون
نقول للمحسن أحسنت
ونقول للمسيء أسات
حتى لو كان غير مسلم

فديننا دين العدل والإنصاف

الله أكبر
( والحق ما شهدت به الأعداء )
( وشهد شاهد من أهلها )

صلى الله وسلم عليك يا سيدي يا رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   السبت سبتمبر 22, 2012 5:41 pm

صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم من احسن الناس وجهاً, أبيض اللون بياضاً مزهراً , مستدير الوجه , مليحه , واسع الفم , طويل شعر العينين , رجل الشعر - بين الجعود والسبط - يصل إلى شحمة أذنيه , واحياناً بين أذنيه و عاتقه , وقد يمتد حتى منكبيه أحياناً أخرى ولم يشب شعره الأسود إلا اليسير منه , حيث قدر شيبه في أواخر عمره بعشرين شعرة موزعة في الرأس وتحت الفم والصدغين , ويميل اللون إلى الحمرة في بعض شعره من أثر الطيب .

وكان متوسط القامة متوسط الوزن ليس بالنحيف ولا الجسيم , عريض ضخم اليدين والقدمين , مبسوط الكفين , كفاه لينتان , قليل العقبين يحمل في أعلى كتفيه اليسرى خاتم النبوة و هو شعر مجتمع كالزرر.

واما صفاته الخُلقية فق وصفه القران الكريم ( وإنك لعلى خلق عظيم ) .

نقلته من كتاب السيرة النبوية الصحيحة
للدكتور اكرم ضياء العمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   السبت سبتمبر 22, 2012 5:42 pm





الصلاة والسلام عليك يا حبيبي يا رسول الله
السلام عليك يجعلنا نشعر بحروفها وكلاماتها كأنها قطرات من ورحمات
تشرح القلوب القاسية وتزكي النفوس وتغسل الوجوه العبسه وتبعث في النفس انساً وانشرحاً
اللهم صل وسلم على سيدنا وحبيبك وامام المرسلين وخاتم النبين
محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منصور



عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الأربعاء سبتمبر 26, 2012 6:08 pm

أرفع الكف وأدعو يا إلهي : قد أساءوا لرسول الله أحمد

قد أهانوا وأساءوا واستباحوا : ورجال العُرب جسد قد توسد

أين حكاما تسمو باسم طه : كل هر في الرعية قد تأسد

أين قوما كغثاء السيل يجري : صُمت الآذان والصوت تردد

قاطعوا الكفار يا أهل المروءة : قاطعوهم وامنعوهم كل مرصد

كل دينار ودرهم لن يروه : سنريهم كل يوم وهو أسود

سنريهم أن للدين رجال : لا يهابوا كل كلب قد تمرد

سنريهم أن للإسلام قوما : ربهم غايتهم ..والنور أحمد

فالمعارك يا أحبائي سجال : والبحار بموجها جذر ومد

لن أكون السيف في أيدي اليهود :أو أكون رصاصة في يد ملحد

بأبي أنت وأمي يا شفيعي : أنا دونك قد فديتك يا محمد

يا حبيبي يا رسول الله إنا : إخوة في الدين عهد يتجدد

في الرباط وفي العراق وفي فلســ : ـطين ومصر وفي أرض نجد

كلنا للدين يا رب فداء : ولحب رسولنا ها نتوحد

هل يضير الشمس غيم يا حبيبي : بعد حين سوف يفنى يتبدد

قد كفاك الله شر الحاقدين : ما تعاقب ليلنا والطير غرد

وختاما لك مني كل حب : وصلاة وسلاما يا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ذودا عن سيد الخلق   الخميس سبتمبر 27, 2012 8:40 am

رضاك خير من الدنيا وما فيها* وأنت للنفس أشهى من تمنيها
الله أعلم أن الروح قد تلفت * شوقاً إليك ولكني أمنيّها
ونظرة منك يا سؤلي ويا أملي * أشهى إليّ من الدنيا وما فيها
إني وقفت بباب الدار أسألها * عن الحبيب الذي قد كان لي فيها
فما وجدت بها طيفاً يكلمني *سوى نواح حمام في أعاليها
فقلت يا دار أين احبابنا رحلوا * ويا ترى أي أرض خيموا فيها
قالت قبيل العشا شدوا رواحلهم * وخلفوني على الأطلال أبكيها
إن كنت تعشقهم قم شد والحقهم * هذي طريقهم إن كنت تقفيها
لحقتهم فاستجابوا لي فقلت لهم * إني عُبيد لهذي العيس أحميها
قالوا أتحمي جِمالاً لست تعرفها * فقلت أحمي جِمالاً سادتي فيها
قالوا ونحن بوادٍ لا به عشب * ولا طعام ولا ماء فـنسقيـها
خلوا جمالكمُ يرعون في كبدي * لعل في كبدي تنمو مراعيها
روح المحب على الأحكام صابرة * لعل مسقمها يوماً يداويهـا
لا يعرف الشوق إلا من يكابده * ولا الصبابة إلا من يعانيهـا
لا يسهر الليل إلا من به ألـمٌ* لا تحرق النار إلا رجل واطيها
ثم الصلاة على المختار من مضر * محمد سيد الدنيا وما فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: أحبك يا رسول الله    الأربعاء أكتوبر 24, 2012 10:47 pm


أحبك يا رسول الله
عبد العزيز جويدة
......................

صحيحٌ ما رأيتُ النورَ
من وجهِكْ
ولا يومًا سمعتُ العذبَ
من صوتِكْ
ولا يومًا حملتُ السيفَ في رَكبِكْ

ولا يومًا تطايرَ من هنا غضبي
كجمرِ النارْ
ولا حاربتُ في أُحُدٍ
ولا قَتَّلتُ في بدرٍ
صناديدًا من الكفَّارْ
وما هاجرتُ في يومٍ ،
ولا كنتُ من الأنصارْ
ولا يومًا حملتُ الزادَ والتقوى
لبابِ الغارْ
ولكنْ يا نبيَّ اللهْ
أنا واللهِ أحببتُكْ
لهيبُ الحبِّ في قلبي
كما الإعصارْ

فهل تَقبلْ ؟
حبيبي يا رسولَ اللهِ
هل تقبلْ؟
نعم جئتُ
هنا متأخرًا جدًّا
ولكنْ ليس لي حيلةْ
ولو كانَ قدومُ المرءِ حينَ يشاءْ
لكنتُ رجوتُ تعجيلَهْ

وعندي دائمًا شيءٌ من الحيرةْ
فمَن سأكونْ
أمامَ الصَّحْبِ والخِيرةْ

فما كنتُ
أنا "أنسَ" الذي خدمَكْ
ولا "عُمرَ" الذي سندَكْ
وما كنتُ "أبا بكرٍ" وقد صدَقَكْ
وما كنتُ "عليًّا" عندما حَفِظَكْ
ولا "عثمانَ" حينَ نراهُ قد نصرَكْ
وما كنتُ أنا "حمزةْ"
ولا عَمْرًا ، ولا "خالدْ"
وإسلامي
أنا قد نِلتُهُ شرفًا
من الوالِدْ

ولم أسمعْ "بلالاً" لحظةَ التكبيرْ
ولا جسمي انشوى حيًا
بصحراءٍ بكلِّ هجيرْ
وما حطَّمتُ أصنامًا
ولا قاتلْتُ في يومٍ
جنودَ الكفرِ والتكفيرْ

وما قُطِعَتْ يدي في الحربْ
ولم يدخلْ هنا رمحٌ
إلى صدري
يَشُقُّ القلبْ
ولم أُقدِمْ على شيءٍ
ولم أهربْ
ولا يومًا حَملْتُ لواءْ
ولا واجهتُ في شَممٍ
هنا الأعداءْ

ولا يومًا رفعتُ الرايَ خفَّاقةْ
أنا طفلٌ يُداري فيكَ إخفاقَهْ
ولكنْ يا رسولَ اللهْ
أنا نفسي
لحبِّكَ يا رسولَ اللهْ
وحبِّ اللهِ تَوَّاقَةْ


أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
وليسَ الحبُّ تعبيرًا
عن التقوى أو الإيمانْ
وليسَ لأنني المسلمْ
وليسَ لأنني الولهانْ
وليسَ لأنني عبدٌ
ومأمورٌ من الرحمنْ
فحبُّكَ داخلي نوعٌ من الظمأِ
من الحرمانْ
أنا الماءُ
على شفتي
ودومًا في الهوى ظمآنْ

أحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
أحبُّ محمدَ الإنسانْ
أحبُّ محمدَ العدلَ
طليقَ الوجهِ إذْ يعفو
أحبُّ محمدَ الصادقْ
إذا ما قالْ
أحبُّ محمدَ البرَّ
بكلِّ الناسِ
يُعطيهم بغيرِ سؤالْ

أحبُّ محمدَ الأخلاقْ
أحبُّ محمدَ الإشفاقْ
أحبُّ محمدَ الجارَ الذي يُكرِمْ
أحبُّ محمدَ الأبَّ الذي يحنو
أحبُّ محمدَ الميثاقْ
أحبُّ محمدَ الزوجَ الذي يَعدِلْ
كما الميزانْ
إذا قَسَّمْ
أحبُّ محمدَ الصدقَ
إذا قالَ
وإن أقسَمْ

أحبُّ محمدَ الواثقْ
أحبُّ محمدَ المكسورَ للخالقْ
أحبُّ محمدَ الطاهرْ
أحبُّ محمدَ الصابرْ
أحبُّ محمدَ القائدْ
أحبُّ محمدَ الزاهدْ

أحبُّ محمدَ الرحمةْ
أحبُّ محمدَ الطِيبَ الذي يَنضحْ
أحبُّ محمدَ الإنسانَ
إذْ يأسَى ، وإذْ يفرحْ
أحبُّ محمدًا في الغارِ
ينتظرُ
هنا جبريلْ
وغيثَ بكارةِ التنزيلْ
وأوَّلَ أحرُفٍ جاءَتْ من الترتيلْ
وتقديسًا له قد جاءَ
في القرآنِ ، والتوراةِ ، والإنجيلْ

أحبُّ محمدًا طفلاً
بصدرِ "خديجةٍ" يبكي من الخوفِ
تُدثِّرُهُ خديجتُهُ
بدمعِ الحبِّ والتدليلْ
أحبُّ محمدَ الأوابْ
و"فاطمةٌ" ترُدُّ البابْ
وتشكو لو "عليٌ" غابْ
تُطمئنُها
وألمحُ فوقَ ركبتِكَ
هنا "الحسنَ"
وذاكَ "حُسينْ"
كلؤلؤتينْ
وفي رِفقٍ حملتَهما ،
حضنتَهما ،
وقبَّلتَ ..
عيونَهما ،
وشعرَ الرأس ، والكفينْ
كأنَّ فراقَكم آتٍ
وأنتَ تراهُ في الغيبِ
كرؤيةِ عينْ
وجبريلٌ يَمُدُّ يديهِ في شغفٍ
ويَمسحُ فوقَ خديكَ
دموعَ البينْ
وأصحابُكْ ، وأحبابُكْ
قناديلٌ مُعلقةٌ
بكلِّ سماءْ
ودمعُ الناسِ حباتٌ من اللؤلؤْ
موزعةٌ على الأرجاءْ
وصوتُ الحقِّ في قلبِ المحبينَ
كترتيلٍ ، وهمسِ دعاءْ

هنا يبكي "أبو بكرٍ"
ويرتجفُ هنا "عثمانْ"
"عليٌ" يدخلُ القاعةْ
ويقرأُ سورةَ الرحمنْ
وتُخضِعُ نفسَهُ الطاعةْ
مع الإيمانْ

وصوتُ "بلالْ"
يَهُزُّ جِبالْ
وصدرُ الناسِ يرتجفُ
من الأهوالْ
و"مكةُ" مثلُ قديسةْ
تفوحُ بحكمةٍ وجلالْ
وعبدٌ يَكسرُ الأغلالْ
وبذرةُ أُمَّةٍ زُرِعَتْ
فينبُتُ نورُها في الحالْ

ووجهُكَ يا حبيبَ اللهِ
كالبدرِ بكلِّ كمالْ
نبيٌّ يرفعُ الرأسَ
بكلِّ خشوعْ
وفي عينيهِ لؤلؤتانِ قد فاضا
أسىً ودموعْ
وفي الخلفِ ..
ألوفٌ سُجَّدٌ وركوعْ
ملائكةٌ من الرحمنِ قد جاءَتْ
تُطمئنُ قلبَكَ المفجوعْ


وللديانِ قد جئنا
حفاةً كلُّنا وعُراةْ
كأفراخٍ بلا ريشٍ
كطفلٍ ضائعٍ بفلاةْ
نُفتشُ عنكَ في هلعٍ
ونصرخُ : يا رسولَ اللهْ
أجِرْنا من عذابِ اليومِ
وارحمنا
من الهولِ الذي نلقاهْ
وأنتَ أمامَنا تقفُ
نبيَّ الرحمةِ المهداةْ
وتطلبُ منهُ أن يعفو
وأن يغفرْ
فهذا الوعدُ من ربي
فيا رُحماهْ
فذُدْ عنَّا
وطمئنَّا
لأن الخوفَ يقتلُنا
فها نحنُ
وقفنا كلُّنا نبكي
أمامَ اللهْ
أنا لا شيءَ أملكُهُ
ولا شيءٌ سيُدركُني وأُدركُهُ
سوى أملي
لعلَّ العفوَ يَشملُني
بحبِّكَ يا رسولَ اللهْ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذودا عن سيد الخلق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: