الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو علي



عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الإثنين سبتمبر 10, 2012 11:06 pm




غداً نلقى الاحبة ..

ما لا تعرفه عن الصحابي الجليل بلال بن رباح

بلال بن رباح هو أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد الذي شيد في المدينة المنورة واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب العشر سنوات

كلنا يعرف هذه المعلومة لكن ما لا نعرفه هو أين بلال بعد وفاة حبيبه وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

بعد وفاة حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم ذهب بلال إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له:يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم- يقول:

أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله.

قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال؟)
قال:أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت.

قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا).
قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله

قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال)
قال بلال: إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له.
قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال)

فسافر إلى الشام حيث بقي مرابطا ومجاهدا

يقول عن نفسه:لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: 'أشهد أن محمدًا رسول الله' تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين

وبعد سنين رأى بلال النبي صلى الله عليه وسلم- في منامه وهو يقول:ما هذه الجفوة يا بلال؟ ما آن لك أن تزورنا؟). فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم- وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له: (نشتهي أن تؤذن في السحر!). فعلى سطح المسجد فلمّا قال: (الله أكبر الله أكبر).
ارتجّت المدينة فلمّا قال: (أشهد أن لا آله إلا الله) زادت رجّتها فلمّا قال): (أشهد أن محمداً رسول الله). خرجت النساء من خدورهنّ، فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم

وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر-رضي الله عنه- توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن .
فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وبلال يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء

وعند وفاته تبكي زوجته بجواره، فيقول لها : 'لا تبكي غدًا نلقى الأحبة محمدا وصحبه'


اين نحن من حبك يا حبيبى يا رسول الله ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أشرف



عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 3:32 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو علي



عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الجمعة سبتمبر 21, 2012 6:17 pm




وصف عمر بن الخطاب :

كان بأن الطول ( طويل جدا ) أذا رأيته يمشى كأنه راكب... مفتول العضل.. ضخم الشارب ....أبيض مشرئب بحمره .... و حسن الوجه ... أصلع ...أذا مشى أسرع كأنما يدب الأرض ... أذا تكلم أسمع ( جهورى الصوت ) فأذا تكلم بجوار فرد فى غفله من الممكن أن يغشى عليه من الخوف ولذلك نظرا لهيبته بين الناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الإثنين سبتمبر 24, 2012 9:15 pm

“تلك فاطمة بقية الباقيات من الأبناء والبنات ..
يختصها النبي بمناجاته في غشية وفاته :

... إني مفارق الدنيا فتبكي ...
... إنك لاحقة بي فتضحـــك ...

في هذا الضحك وفي ذلك البكاء على برزخ الفراق بين الدنيا والآخرة أخلص الود والحنان بين الآباء والأبناء ..
سرها بنبوته , وسرها بأبوته ,
فضحكت ساعة الفراق لأنها ساعة الوعد باللقاء .”


لـِ عباس العقاد
عبقرية محمد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو علي



عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الخميس سبتمبر 27, 2012 4:58 pm

سعد بن معاذ رضي الله عنه
أسلم وعمره 30 سنة , ومات وعمره 36 سنة ..
فماذا فعلت يا ابن معاذ في "6 سنوات"
كي يهتز عرش الرحمن لموتك ؟؟!!

وهذا هو عمر بن عبد العزيز شاب في ريعان الشباب في ولاية استمرت سنتين ونصف استطاع أن يضع يده على الداء الذي استشرى في أمة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ونجح في أن يستل جرثومته بيد بيضاء نقية وأن يعيد البشرية عوداً حميداً وكأنها تعيش في زمن الوحي حتى خرج المنادى يقول من كان عليه دين فسداد دينه من بيت مال المسلمين.

وهذا الشبل من ذاك الأسد سدَّ عمر بن عبد العزيز الديون وبقيت البركة باركة في بيت المال فخرج المنادى يقول من أراد من شباب المسلمين أن يتزوج فزواجه من بيت مال المسلمين فزوج الشباب وبقيت البركة باركة في بيت المال.

فخرج المنادى للمرة الثالثة وهى أعجب ليقول أيها الناس من أراد حج بيت الله وهو لا يستطيع فحج بيت الله على نفقة بيت مال المسلمين وخرج من أراد الحج وبقيت البركة باركة فى بيت المال .

ثم امر بتسديد الديون عن أهل الذمة

ثم أمر بشراء قمح لينثروه على الجبال لئلا يقال ( جاع طير في بلاد المسلمين )

في مائة سنة فعل هذا ؟! في ألف سنة ؟! لا والله في سنتين ونصف .
ألم أقل لكم بأن العمر يطول بجلائل الأعمال وعظائم البطولات.

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 8:35 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أحمد



عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 9:30 am

كان عبد الرحمن بن عوف يرافق عمر في تفقّد أمر قافلة تجارية.
وفي آخر الليل ، جلسا قرب القافلة النائمة يحرسان ضيوفهما.
وسمعا صوت بكاء صبي.
انتظر عمر أن يكفَّ الصبي عن البكاء لكنه تمادى ..
أسرع صوب الصوت ، قال لأمه: " اتّقي الله وأحسني إلى صب
يك ، ثم عاد إلى مكانه،
عاود الصبي البكاء،
هرول عمر نحوه ونادى أمه : " قلتُ لك أحسني إلى صبيك "، وعاد إلى مجلسه، ولكن زلزله مرّة أخرى بكاء الصّبي،
فذهب إلى أمه وقال لها: " ويحكك إني لأراكِ أمَّ سوء ما لصبيَّك، لا يقرَّ له قرار؟
قالت وهي لا تعرف مَن تخاطب: " يا عبد الله أضجرتني إني أحمله على الفطام فيأبى "!
سألها: ولِمَ تحملينه على الفطام ؟
قالت: لأن عمر لا يفرض إلاّ للفطيم .
قال وأنفاسه تتواثب: وكم له من العمر ؟
قالت: بضعة أشهر .
قال : ويحك لا تعجليه .

قال عبد الرحمن بن عوف: صلى بنا الفجر يومئذٍ وما يستبين الناس قراءته من غلبة البكاء، فلما سلّم
قال: " يا بؤس عمر كم قتل من أولاد المسلمين ،
ثم أمر مُنادياً يُنادي في المدينة :
" لا تعجلوا صبيانكم على الفطام فإنا نفرض من بيت المال لكل مولود في الإسلام "
ثم كتب بهذا إلى جميع ولاته بالأمْصار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أحمد



عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 9:32 am

جاء أحد القبطيين إلى الخليفة العادل عمر [رضي الله عنه] يشكو عمرو بن العاص وابنه الذي كان بينهما سباق بالخيل , فسبق القبطي ابن عمرو بن العاص. فلما غضب ابن عمرو بن العاص قام بضرب القبطي بالسوط وهو يقول له Sad(خذها وأنا ابن الأكرمين)). فذهب الق
بطي إلى الخليفة العادل عمر بن الخطاب [رضي الله عنه] لكي يشكو إليه ما فعله ابن عمرو بن العاص , فأرسل عمر بن الخطاب [رضي الله عنه] إلي عمرو بن العاص وابنه ليحضرا إليه. . . فلما وصلا إليه وقدما عليه أعطى للقبطي سوطا وطلب منه أن يضرب ابن عمرو بن العاص وهو يقول له : ((اضرب ابن الأكرمين, فأخذ القبطي السوط وضرب ابن عمرو بن العاص)). وقال عمر قولته الشهيرة :


متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في رحاب الأصحاب ( متجدد ومنقول )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: شخصيات اسلامية لا تنسى-
انتقل الى: