الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية الذئب المتنكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود توفيق



عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: حكاية الذئب المتنكر   الأحد سبتمبر 02, 2012 10:05 am

حكاية الذئب المتنكر
من كتاب ( الراعي )
لجو آن ديفيس.
ترجمة : نصيرة تختوخ
.............................

كان الذئب جائعا لدرجة أن لعابه كان يقطر من على أنيابه الحادة، كم كان يتمنى أن يسطو على خروف يكون عشاء ليلته و كم كان مستعدا لتقديم أي شيء من أجل ذلك!
لكن وجود الراعي كان حائلا بينه وبين أمنيته؛ لماذا كان الراعي حريصا وحذرا بهذا الشكل؟
أولا لأنه كان يحب قطيعه ، كانت خرفانه تقترب منه ليلا تؤنسه وتدفئه بصوفها وثانيا لأن الخرفان كانت مخلوقات غير مؤهلة للدفاع عن نفسها ليست لها أظافر أو أنياب لاتملك سرعة فائقة أو قوة لحماية نفسها من الأخطار.
الخرفان لم تكن تقدر على مواجهة أي حيوان مفترس.
لذا كان الراعي ينام كمن ينام بعين مفتوحة ماجعله يحيل اقتراب الذئب من قطيعه استحالة.
في يوم من الأيام وجد الذئب جلد خروف مكسو بالصوف مرميا.
قال في نفسه :'لو كسوت نفسي بهذا الجلد لن يعرف أحد أنني ذئب،سيظنون أنني خروف وسأتمكن من فعل ماأريد '.
بسرعة فعل الذئب ماشاء وتسلل إلى وسط القطيع ؛ عندما اشتم الحمل الصغير رائحة أمه في الصوف التي تغطي الذئب بدأ يتبع هذا الأخيروتحول بذلك إلى وجبة شهية للمتنكر المحتال.
سأل الولد الراوي :'وماذا أتعلم من هذه الحكاية؟'
فأجاب:'تذكر بأنه رغم وجود الكثير من الطيبة في هذا العالم إلا أن المظاهر خداعة.
إحذر ممن يأتيك لابسا جلد الخروف لأنه سيحمل معه الغدر والغش'.
سأله الولد:'وكيف سنعرف من يأتينا لابسا جلد الخروف؟'.
أجاب الراوي الأعمى:'ابق حذرا! إستمع لحدسك و احذر الغرباء ممن لاتصل ابتسامتهم لعيونهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية الذئب المتنكر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: