الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما أرى مسجد دمشق إلا غيظاً على الأعداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: ما أرى مسجد دمشق إلا غيظاً على الأعداء   الأحد أغسطس 12, 2012 8:15 am



إن الخليفة الورع عمر بن عبد العزيز استنكر الإسراف والترف اللذين حفل بهما مسجد بني أمية الكبير فأمر بنزع بعض مافيه من نفائس ورده إلى بيت المال.

وفي ذلك الوقت زار دمشق وفدٌ من بيزنطة ورغب في مشاهدة الأموي وهناك سقط رئيس الوفد مغشياً عليه وهو يتأمل روائع البناء، فلما أفاق سُئل عما أصابه فأجاب بما معناه: إننا أهل رومية نتحدث أن بقاء العرب في هذه البلاد قليل، فلما شاهدنا البنيان أيقنّا أنهم باقون فيها، وأنه لا رجعة لبيزنطة إليها بعد اليوم.

فلما أُخبِر الخليفة بذلك قال: "ما أرى مسجد دمشق إلا غيظاً على الأعداء" وترك ما كان قد همَّ به من نزع نفائس الأموي

ويذكر بعض المؤرخين في بناء المسجد أنه تم إنفاق مئة صندوق في كل منها مئتا ألف وثمانية وعشرون ألف دينار وقال آخرون بل إن الوليد أنفق خمسة ملايين وستمئة ألف دينار وكان يضاء بقناديل من الذهب والفضة والبلور أقرب إلى الكريستال الحقيقي. وكانت هذه القناديل تعلق بسلاسل ذهبية وصل عددها إلى ستمئة. وذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان أن الوليد أنفق على بناء الأموي خراج المملكة سبع سنوات

من كتاب دمشق الأسرار – نصر الدين البحرة

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما أرى مسجد دمشق إلا غيظاً على الأعداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: