الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الواحة الرمضانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
أبو علي



عدد المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأحد يوليو 22, 2012 10:52 pm



معنى اسم الله ~ الغفور

من الأصل : غفر .. و هو في اللغة بمعنى ستر

والمغفرة هي التغطية على الذنوب و العفو عنها

أو هي أن يصون العبد من أن يمسه العذاب

أي أن الله يستر بينك و بينه العذاب !

إعلم أن الله
يغفر و هو قادر على العقاب .. و لمنه يغفر فضلً و إحساناً منه

غفور مهما كثرت ، غفار مهما عظمت
و لكن هذا لا يشجعنك على ارتكاب السيئات و المعاصي لأنه كما هو غفور رحيم فهو عقابه أيضاً شديد

حظ المسلم من هذا الإسم : المداومة على الإستغفار
( و من فضل الإستغفار المطر و سعة الرزق و الرزق بالأبناء و الجنات )
كذلك أن نتخلق بهذا الإسم و
لنغفر كي يغفر الله لنا

يقول الله تعالى : وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

سورة النور


~ من أحصاها دخل الجنة
أحصاها بمعنى عرفها و عمل بها


للإستزادة :
http://www.youtube.com/playlist?list=PLD309EB06B4548F20&feature=plcp

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو علي



عدد المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأحد يوليو 22, 2012 10:54 pm

الصلاة

قال الله تعالى: {إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا} [النساء: 103] وكان آخر كلام النبي صلى الله عليه وسلم: "الصلاة الصلاة.." [أبو داود وابن ماجه وصححه الألباني].

وكان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول: "من سره أن يلقى الله غدًا مسلمًا؛ فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن فإن الله شرع لنبيكم سنن الهدى، وإنهن من سنن الهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة، ويرفعه بها درجة، ويحط عنه بها سيئة، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف" [مسلم وغيره]

ومن رحمة الله عز وجل بعباده أن فرض عليهم خمس صلوات في اليوم والليلة وهي إكرام من الله للمؤمنين، فإن ثمار الصلاة وأسرارها مما يصعب تعداده وحصره، فهي مانعة بإذن الله لمن داوم عليها من المخالفات والمعاصي والفواحش والمنكرات، وفي هذا غاية الصلاح للعباد والبلاد، وفيها إقامة ذكر الله تعالى وفي هذا من إسعاد الروح وإبهاج القلب وانشراح الصدر ما لا يخطر ببال ولا يدور بخيال.

وفي الصلاة أمن وسكينة، لأن المصلي يتّصل بالقوي العظيم -جل في علاه فيجبر كسره ويقوي ضعفه ويصلح باله ويدافع عنه، وفي الصلاة عون على أمور الدنيا ودفع همومها وغمومها وأحزانها، كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ}، ومنه قوله صلى الله عليه وسلم لبلال: "أَرِحْنَا بِالصَّلاَةِ يَا بِلاَلُ"، ففي الصلاة راحة الضمير واستقرار القلب والأمن الداخلي والهدوء النفسي، عرف ذلك من عرفه وجربه من جربه.

بل إن الرزق الواسع مع الصلاة؛ يقول تعالى:
{وَلاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى}، ثم قال: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاَةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى}.

فصارت الصلاة في الإسلام لمصلحة العباد في الدنيا والآخرة، وصارت سببًا لنيل رضوان الله والفوز بثوابه، وسببًا لدخول جنته، وطريقًا إلى السعادة والحياة الطيبة، ولهذا فرضت الصلاة في الحضر والسفر والصحة والمرض وحتى في وقت الخوف واشتداد القتال في المعركة وما هذا إلا لعظيم أثرها وجليل نفعها وكبير فائدتها وما فيها من الثمار اليانعة والقطوف الدانية والخيرات المتتابعة في النفس والجسم والعقل والأهل والحياة عمومًا ثم في جوار رب العالمين في جنات النعيم.

ولهذا قال بعض الأدباء: مسكين هذا الذي لا يصلي .. إنه صفر في هذه الحياة لا قيمة له ولا مكانة ولا نفع ولا أثر، لأنه قطع الصلة بينه وبين الله.

مسكين هذا الذي لا يصلي .. إنه وصل إلى جدار الانهيار وسور الانتحار مع غضب الجبار ومقت القهار، إن الذي لا يصلي مفلس من الزاد الروحي والمدد الإيماني والعطاء الرباني والفتوح الإلهية والمعارف النبوية؛ لأنه لما ترك الصلاة انقطع عن مصدر القوة والغنى والمجد والشرف والسؤدد؛ لأن الصلاة اتصال الفقير بالغني والضعيف بالقوي والميت بالحي والفاني بالباقي، فإن لم يصلِّ الإنسان بقي في ضعفه وفقره وفنائه وذله مع المقت وسوء البصيرة، فالفلاح مع الصلاة الخاشعة المطمئنة كما قال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ}.

وقد سمى الله أداء الصلاة قيامًا فقال: {الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ}
فالقيام بها غير أدائها، لأن القيام يقتضي الإتيان بالصلاة على أكمل وجه وأتم حال من استيفاء الأركان والواجبات والإتيان بالسنن والمستحبات مع الخضوع والخشوع، فإذا أدى المصلي الصلاة على هذه الكيفية فقد أقامها، وهذه الصلاة بعينها هي التي تنهى عن الفحشاء والمنكر.

ولهذا يسأل بعض الناس: كيف تنهى الصلاة عن الفحشاء والمنكر ونحن نرى من المصلين من يقع في الفحشاء والمنكر من أكل الربا والسحت والكذب وشهادة الزور وعقوق الوالدين وارتكاب الكبائر ونحوها؟ فأين نهي الصلاة لهؤلاء عن الفحشاء والمنكر؟

والجواب: إن الصلاة التي تنهى عن الفحشاء والمنكر هي الصلاة الشرعية المقبولة المؤداة على السنة قولاً وفعلاً وحضورًا وخشوعًا، وهي التي تثمر الخشية والإنابة بتقوى الله ومراقبته والخوف منه والقيام بأمره والانتهاء عن نهيه، أما مجرد القيام بحركات وسكنات بلا قلب حاضر ولا نفس خاشعة ولا عقل متدبر فنفعها قليل وأثرها ضعيف، ولهذا حصل من هؤلاء ذنوب كبيرة وأخطاء جسيمة؛ لأنهم لم يحسنوا الصلاة ولم يقيموها كما أمر الله بها، فلم يحصل لهم الانتفاع بها.

فمن أراد أن يقطف الثمار اليانعة من الصلاة فليجتهد غاية الاجتهاد في الإتيان بها على ما أمر الله به وأمر رسوله صلوات الله عليه وتسليمه، كما قال في الحديث الصحيح: "صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي" ولما سلَّم عليه الرجل المسيء صلاته قال له مرارًا: "صلِّ، فإنك لم تصلِّ".

فهنيئا للمصلِّين الصادقين الخاشعين المنيبين وطوبى لهم وقرة عين لهم، فقد أدركوا المطلوب ونالوا المرغوب ونجوا من المرهوب وفازوا برضوان علام الغيوب وحصلوا على إصلاح القلوب وغفران الذنوب
http://www.youtube.com/watch?v=6kgP0ljpaC8


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأحد يوليو 22, 2012 11:03 pm



* فرعون قال أنا ربكم الأعلى..

فكيف كان رد الله..قال الله سبحانه وتعالى لموسى وهارون
"إذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى"

قال أحد الصالحين وهو يسمع هذه الأية :
سبحانك يارب إذا كان هذا هو عطفك بفرعون الذى قال" أنا ربكم الأعلى"
فكيف يكون عطفك بعبد قال "سبحان ربى الأعلى"

وإذا كان هذا عطفك بفرعون الذى قال ""ما علمت لكم من إله غيرى""
فكيف يكون عطفك بعبدٍ قال لا إله إلا الله
اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 3:29 pm

ركبُ سفينة المساكين........فيخرقها!!!
يلقى غلاماً وحيداً...................فيقتله!!!
يأبَوا ان يضيفوه............فيُقيم جدارهم!!!

أيُّ خيرٍ هذا الذي يختبئُ وراء كل هذه المصائب؟!!!
... ...
قليلٌ من الصبر..........فينكشف القدر...!
فاذا وراء السفينة لو صلُحت................ملكٌ سيغتصبها!!!
و وراء الغلام لو عاش......والدان مؤمنان سيشقيان به!!!
و وراء الجدار لو لم يُقام.................كنزٌ لأيتامٍ سيضيع!!!

عجبـــــاً لمن يزور { الكهف } كل جمعة ولم يدرك بعدُ أنه...
لو كُشفت سحب الغيب لنا...ما اخترنا الا ما اختاره الربُّ لنا!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود توفيق



عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 5:54 pm

الخشوع

قال تعالى: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ والصَّائِمِينَ والصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} [الأحزاب: 35]

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب؛ ما لم يؤت كبيرة، وذلك الدهر كله" [مسلم]

والخشوع: السكون والطمأنينة، والتؤدة والوقار والتواضع، والحامل عليه الخوف من الله عز وجل ومراقبته كما في الحديث: "اعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"

الخشوع من العبادات المفقودة في حياة الكثير منا فترى بعض الناس يحافظون على أداء الصلاة فقط لإسقاط الواجب عن أعناقهم وليس للتذلل والتلذذ كما كان يفعل من كان قبلنا.

وصدق حذيفة بن اليمان رضى الله عنه حين قال: "أول ما تفقدون من دينكم الخشوع وآخر ما تفقدون من دينكم الصلاة، ورب مصل لا خير فيه، ويوشك أن تدخل المسجد فلا ترى فيهم خاشعًا"

وما أحوج كثير من الناس اليوم أن يقال له بعد صلاته: ارجع فصلِّ فإنك لم تصلِّ ..؟! ينقر أحدهم سجوده كنقر الغراب .. ويركع مستعجلاً كالمرتاب لا يناجي ربه في سجوده .. ولا يخشع لعظمة الرحيم الودود، وربما تدخل المسجد فترى بعض المصلين يلف عينه يمنة ويسرى يرى المار ويبتسم لما يقع أمامه من مشاهد طريفة، يعبث بالفرش أو الحصى ويقلب العين في النقوش والزخارف.

ينظر إلى الساعة تارة ويصلح الثوب تارة أخرى، يسابق الإمام في الركوع والسجود كأنه في سباق ناهيك عن شرود الذهن الذي ابتلي به كثير من الناس نسال الله السلامة، وإن سألته هل زاد الأمام ركعة أم نقص ركعة ظل يفكر ويقول لا اعلم، حقا لا تعلم لأن قلبك وفكرك ليس مع الله.

أخي المصلي .. أعلم رعاك الله أنك ما وقفت بين يدي الله إلا طاعة لله وامتثالاً لأمره فما بالك تُضيع ذلك بكثرة الحركة والغفلة في الصلاة، ألم تعلم أن الخشوع هو روح الصلاة ومادة حياتها.. وهو ثمرة الإيمان وطمأنينة النفس. وأنك ربما تنصرف ولم يكتب لك من صلاتك إلا الشيء اليسير.
قال صلى الله عليه وسلم: "إن الرجل لينصرف، وما كتب له إلا عُشر صلاته، تُسعها، ثُمنها، سُبعها، سُدسها، خُمسها، ربُعها، ثُلثها، نُصفها" [أبو داود والنسائي].

ونهى رسول الله صلوات الله عليه وتسليمه عن "نقرة الغراب، وافتراش السبع، وأن يوطن الرجل المكان في المسجد كما يوطن البعير" [أحمد وأبو داود وغيرهم].

وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته. قالوا يا رسول الله: وكيف يسرق من صلاته؟ قال: لا يتم ركوعها ولا سجودها"

ويقول حذيفة بن اليمان: إياكم وخشوع النفاق: قالوا: وما خشوع النفاق، قال: أن ترى الجسد خاشعا والقلب ليس بخاشع.

نسأل الله أن يعيد إلينا هذه العبادة المفقودة وأن يجعلنا وجميع المسلمين من الخاشعين اللهم أنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع ومن دعاء لا يستجاب له، اللهم تجاوز عن سيئاتنا واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 7:18 pm




الدكتور عائض القرني |
قل للكسول النائم.. والثقيل الهائم.. امسح النوم من عينيك.. واطرد الكرى من جفنيك.. فلن تنال من ماء العزة قطرة.. ولن ترى من نور العلى خطرة .. حتى تثب مع من وثب.. وتفعل مايجب.. وتأتي بالسبب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 8:33 pm

عمر بن عبد العزيز والأعرابي

كان من عادة عمر بن عبد العزيز وهو والي المدينة أن يصلي في رمضان الصلوات الخمس كلها في مسجد رسول الله .. وبينما هو يصلي العصر رأى أعرابيًّا يأكل بجانب قبر الرسول، فدنا منه فقال له: أمريض أنت؟!

قال: لا.

قال: أعلى سفر؟

قال: لا.

قال: فما لك مفطر والناس صائمون؟!

قال الأعرابي: إنكم تجدون الطعام فتصومون، وأنا إن وجدته لا أدعه يفلت مني.

ثم أنشد:
ماذا تقـول لبائـس متوحـد *** كالوعل في شعب الجبال يقيم
يصطاد أفراخ القطـا لطعامـه *** وبنـوه أنضاء الهموم جثـوم
والقوم صاموا الشهر عند حلوله *** لكنـه طول الحيـاة يصـوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 8:34 pm

النفحة الثالثة

آية
(أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْداً نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُونَ )
(100 البقرة)
ما أقبح حال بني إسرائيل في نقضهم للعهود!! فكلما عاهدوا عهدًا
طرح ذلك العهد فريق منهم, ونقضوه, فتراهم يُبْرِمون العهد اليوم وينقضونه غدًا, بل أكثرهم لا يصدِّقون بما جاء به
نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

﴿ َفلْيَحَْذرِ الَّذِينَ يُخالُِفونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن ُتصِيبَهُمْ فِتْنَة أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾
كتب عمر بن عبد العزيز إلى بعض عماله : أما بعد فإنه لم يظهر المنكر فى قوم قط ، ثم لم ينههم أهل الصلاح منهم إلا أصاﺑﻬم الله بعذاب من عنده ، أو بأيدى من يشاء من عباده .
ولا يزال الناس معصومين من العقوبات والنقمات ما قُمِعَ فيهم أهل الباطل واستخفى فهم بالمحارم ،
فلا يظهر من أحد محرم إلا انتقموا ممن فعله ، فإذا ظهر فيهم المحارم فلم ينههم أهل الصلاح ،
نزلت العقوبات من السماء إلى الأرض . ولعل أهل الأدهان أن يهلكوا معهم ، وإن كانوا مخالفين
لهم ، إنى لم أسمع الله تبارك وتعالى فيما أنزل من كتابه عند مُثَْلةٍ أهلك ﺑﻬا أحد من أولئك ، إلا أن يكونوا الناهين عن المنكر...
حديث
عن أبي محمد الحسن بن على بن أبي طالب رضي الله عنهما ،
قال : حفظت من رسول
الله صلى الله عليه وسلم : ( دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ).
رواه الترمذي رقم : 2520 ، والنسائي رقم : 5711 ،
وقال الترمذي : حديث حسن صحيح.

حكمة
في تقلب الأحوال علم جواهر الرجال
دعاء
ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين

فكرة
لماذا لا نحاول من اليوم
التخلص من أي عادة سيئة و مجاهدة أنفسنا على ذلك
مع استبدال تلك العادة بأخرى حميدة؟
لو قمنا بذلك من اليوم مع الاستمرار طوال شهر رمضان لوجدنا أنفسنا قد تغيرنا للأفضل
بنهاية شهر رمضان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر



عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 23, 2012 11:11 pm




خص الله شهر رمضان عن غيره من الشهور بكثير من الخصائص والفضائل
منها:

- خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح
المسك.
......
- تستغفر الملائكة للصائمين حتى
يفطروا.

- يزين الله في كل يوم جنته
ويقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى ثم يصيروا إليك.

- تصفد فيه الشياطين.

-
تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار.

- فيه ليلة القدر هي خير من ألف شهر، من حرم
خيرها فقد حرم الخير كله.

- يغفر للصائمين في
آخر ليلة من رمضان.

- لله عتقاء من
النار، وذلك كل ليلة من رمضان
اللهم إجعلنا من عتقائك من النار و ارحمنا يا أرحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر



عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الثلاثاء يوليو 24, 2012 6:11 pm

من آداب الصائم أن لا يكثر النوم بالنهار، حتى يحسّ بالجوع والعطش ويستشعر ضعفه، فيصفو عند ذلك قلبه.

الإمام الغزالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الثلاثاء يوليو 24, 2012 11:21 pm

لا يَكُن تأخُّرُ أمد العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجباً ليأسك ؛
فهو ضَمِنَ لك الإجابة فيما يختاره لك ، لا فيما تختاره لِنَفسك ، وفي الوقت الذي يُريد ، لا في الوقت الذي تُريد .

"ابن عطاء الله السكندري"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد فوزي



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الثلاثاء يوليو 24, 2012 11:31 pm



أخطاء يقع فيها بعض الصائمين والصائمات
********************************
هذه جملة من الأخطاء التي يقع فيها بعض الصائمين والصائمات في شهر رمضان:
1_ من الأخطاء:أن بعض الصائمين لا يبيت النية للصيام . فإذا علم الصائم بدخول شهر رمضان وجب عليه تبييت نيته بالصيام .
فقد ورد عن النبي صلى الله علية وسلم قوله : (( من لم يُبَيّتِ الصّيام من الليل فلا صيام له ))
وقوله : (( من لم يُبَيّتِ الصّيام قبل طلوع الفجر . فلا صيام له ))
وعلى العكس من ذلك : البعض يتلفظ بالنية وهذا خطأ , بل يكفي أن يبيت النية في نفس .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية _ رحمه الله _ : (( والتكلم بالنية ليس واجباً بإجماع المسلمين , فعامة المسلمين إنما يصومون بالنية وصومهم صحيح ))
2_ ومن الأخطاء: تعمد الشرب أثناء أذان الفجر وهذا بفعله قد أفسد صومه خاصاً إذا كان المؤذن دقيقاً في توقيته للأذان .
قال الشيخ ابن عثيمين _ رحمه الله _ : الأذان لصلاة الفجر إما أن يكون بعد طلوع الفجر أو قبله . فإن كان بعد طلوع الفجر فإنه يجب على الإنسان أن يمسك بمجرد سماع الأذان لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم فإنه لايؤذن حتى يطلع الفجر )) فإن كنت تعلم أن هذا المؤذن لا يؤذن إلا إذا طلع الفجر فامسك بمجرد آذانه .
3_ ومن الأخطاء: ما يفعله بعض الناس من ترك الشراب أو الآكل في نهار رمضان ناسياً يأكل ويشرب حتى يفرغ من حاجته .
قال الشيخ ابن باز_رحمه الله _ : (( من رأى مسلماً يشرب في نهار رمضان , أو يأكل , أو يتعاطى شيئاً من المفطرات الأخرى , وجب الإنكار عليه لأن إظهار ذلك في نهار الصوم منكر ولو كان صاحبه معذوراً في نفس الأمر , حتى لايجترئ الناس على إظهار محارم الله من المفطرات في نهار الصيام بدعوى النسيان )) .
4_ ومن الأخطاء : إنكار البعض على بناتهم إذا أردن الصيام بحجة أنهن صغيرات وقد تكون الفتاة ممن بلغت سن المحيض فتريد الصيام لأنها مكلفة فيمنعها أهلها من ذلك بحجة أنها صغيرة دون سؤالاً عن مجيء الحيض .
قال الشيخ ابن جبرين_رحمه الله _ : (( فإن الكثير من الإناث قد تحيض في العاشرة أو الحادية عشر من عمرها فيتساهل أهلها ويظنونها صغيرة فلا يلزمونها بالصيام وهذا خطأ فإن الفتاة إذا حاضت فقد بلغت مبلغ النساء وجرى عليها حكم التكليف )).
5_ ومن الأخطاء : تحرج بعض النساء من تذوق الطعام خشية إفساد الصوم .
قال الشيخ ابن جبرين_رحمه الله _ : (( لا باس بتذوق الطعام للحاجة بأن يجعله على طرف لسانه ليعرف حلاوته وملوحته وضدها , ولكن لايبتلع منه شيئاً بل يمجه أو يخرجه من فيه ولا يفسد بذلك الصوم )) .
6_ ومن الأخطاء : أن بعض المؤذنين لا يؤذن إلا بعد انتشار الظلام ولا يكتفي بغياب الشمس ويزعم أن ذلك أحوط للعبادة , وهذا مخالف للسنة أن يؤذن حين تغرب الشمس تماماً ولا عبرة بغيرها .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية_رحمه الله _ : إذا غاب جميع القرص أفطر الصائم ولا عبرة بالحمرة الشديدة الباقية في الأفق .
7_ ومن الأخطاء : غفلة بعض الصائمين عن الدعاء لمن قام بإفطارهم , فمن السنة إذا أفطر الصائم عند قوم , كأن يقول : (( أفطر عندكم الصائمون , وأكل طعامكم الأبرار , و تنزلت عليكم الملائكة )) .
أو يقول : (( اللهم أطعم من أطعمني واسق من سقاني ))
أو يقول : (( اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم )) .
8_ ومن الأخطاء : امتناع بعض النساء عن الصيام إذا طهرت قبل الفجر ولن تتمكن من الغسل لضيق الوقت ,

9_ ومن الأخطاء : تطيب بعض النساء إذا خرجن لصلاة التراويح , كذلك عدم التستر الكامل وما يحصل أيضاً من رفع الأصوات في المساجد , وهذا بحد ذاته موضع فتنة فكيف إذا كان الزمان فاضلاً والمكان فاضلاً .
فلذا لزاماً على المرأة المسلمة أن تحرص اجتناب ذلك لتسلم من الإثم المترتب على تلك الأفعال.

10_ ومن الأخطاء : تأخير بعض الصائمين صلاتي الظهر والعصر عن وقتيهما لغلبة النوم , وهذا من أعظم الأخطاء قال تعالى : "فويل للمصلين *الذين هم عن صلاتهم ساهون "[الماعون :4_5]
قال بعض أهل العلم : هم الذين يؤخرونها عن وقتها , وفي الصحيح عن ابن مسعود أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الصلاة خير ؟ قال :صلى الله عليه وسلم ((الصلاة على وقتها )) أو في (( وقتها )) وفي رواية : (( على أول وقتها )) .

11_ ومن الأخطاء :أن بعض الصائمين لا يفطر إلا بعد انتهاء المؤذن من أذانه احتياطاً وهذا خطأ , فمن تأكد من سماع المؤذن فعلى الصائم أن يفطر ومن تاخر حتى نهاية الأذان فقد تنطع وتكلف بما ليس مطالباً به . بل من السنة تعجيل الفطر وتأخير السحور .

12_ ومن الأخطاء : انشغال بعض المسلمين في العشر الأواخر من رمضان في شراء الملابس والحلوى وتضييع أوقات فاضلة فيها ليلة القدر التي قال الله فيها : " خير من ألف شهر " [ القدر : 3 ] ومما يتبع انشغالهم عن القيام والتهجد من السهر في الأسواق الساعات الطويلة في التجول والشراء , وهذا أمر مؤسف يقع فيه الكثير من المسلمين , والواجب عليهم اتباع سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم أنه إذا دخل العشر الأواخر شد المأزر وأيقظ أهله وأحيى ليله , هكذا كان دأب النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته _ رضي الله عنهم أجمعين .

13 _ ومن الأخطاء : المسارعة في قراءة القرآن بلا تدبر أو تأمل بهدف الانتهاء من استكمال قراءته معتقداً أن مايفعله هو الصحيح , ولكنه هو على خطر عظيم لأن القرآن نزل في هذا الشهر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الله فيه :"ورتل القراءن ترتيلاً "[المزمل :4] فالواجب الترتيل في القراءة , والتأني , وتدبر معانيه .

14_ ومن الأخطاء : إضاعة سنة الاعتكاف مع القدرة عليها بالرغم من حصول الكثيرين على إجازة في ذلك الوقت إلا أنهم لايطبقون سنة الاعتكاف في المسجد .

15_ ومن الأخطاء : تحرج بعض الصائمين من وضع قطرة العين , أو المرهم , أو قطرة الأذن , أو وضع الحناء على الرأس , أو الاكتحال , والصحيح : أن هذا لايفطر به الصائم ومن المباحات أثناء الصيام في أصح قولي العلماء , الذي لايجوز هو قطرة الأنف لأنها منفذ إلى المعدة .
وأخيراً :
فقد أجتهدنا في توضيح جملة من الأخطاء التي يقع فيها بعض الصائمين والصائمات , نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال , وأن يتقبل منا الصيام والقيام , وأن يبارك في أعمالنا , وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد فوزي



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الثلاثاء يوليو 24, 2012 11:32 pm



اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وليد



عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأربعاء يوليو 25, 2012 9:31 pm


طرائف رمضانية
.................
من يصوم عن أهل بلد ؟!
**********************
يروى أن صائمًا دخل قرية في رمضان، فرأى كل من فيها يأكلون نهارًا. استغرب الأمر، وقال لهم: أما عندكم رمضان؟!

قالوا: بلى، ولكن شيخنا يصوم عنا.

فذهب إلى دار الشيخ مستغربًا، ودخل وكان الوقت نهارًا، فرأى أمام الشيخ سفرة طولها كذا ذراعًا، وعليها ما لذَّ وطاب من المآكل، والشيخ يلوك الطعام، فقال:

شيخي، علمت أنك تصوم عن أهل البلد؟!

فرد الشيخ قائلاً: يا جاهل، من يصوم عن أهل بلد، أَلاَ يتسحر مرة كل نصف ساعة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 3:35 am

النفحة الرابعة
آية
(وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدوهُ عِنْدَ اللهِ إِنَّ الله بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )
( 110 البقرة.)
واشتغلوا -أيها المؤمنون- بأداء الصلاة على وجهها الصحيح,
وإعطاء الزكاة المفروضة. واعلموا أنَّ كل خير تقدمونه
لأنفسكم تجدون ثوابه عند الله في الآخرة. إنه تعالى بصير بكل
أعمالكم, وسيجازيكم عليها.

حديث
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) .
حديث حسن ،
(رواه الترمذي ) رقم : 2318
[ ابن ماجه ] رقم :. 3976
حكمة
تصادق مع الذئاب ... على أن يكون فأسك مستعداً

فكرة
حدد أولوياتك في رمضان,
و أولوياتك لهذه السنة
و أولوياتك لما بقي من عمرك,
و اكتبها,
و من ثم ركز عليها
و اعمل على ضوئها,
لتعيش حياة فعالة لها معنى و طعم مميز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 3:35 am

النفحة الخامسة
***************
آية
----
(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الخوْفِ وَالجوْعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ )
(155البقرة).
ولنختبرنكم بشيء يسير من الخوف، ومن الجوع, وبنقص من الأموال بتعسر الحصول عليها,
أو ذهابها, ومن الأنفس: بالموت أو الشهادة في سبيل الله, وبنقص من ثمرات النخيل والأعناب
والحبوب, بقلَّة ناتجها أو فسادها. وبشِّر -أيها النبي- الصابرين على هذا وأمثاله بما يفرحهم
ويَسُرُّهم من حسن العاقبة في الدنيا والآخرة.
﴿ وَأَوُْفوا بِالْعَهْدِ إِنَّ العَهْدَ َ كانَ مَسْئُولا﴾
الإسراء آية 34

قال حكيم : من أمضى يومه فى غير حق قضاه ، أو فرض أدَّاه ، أو مجد
بناه ، أو حمد حصله ، أو خير أسسه ، أو علم إقتبسه ، فقد عق يومه .

حديث
---------
« من قال حين يصبح و حين يمسي : سبحان الله و بحمده مائة مرة ، لم يأت أحد يوم القيامة
بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه » - صحيح مسلم -

حكمة
----------
ذوو النفوس الدنيئة, يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء
دعاء
---------
رب هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء

فكرة
---------
كيف نبر والدينا في هذا الشهر الفضيل؟ سواء كانوا أحياء أو أمواتا...
حاول الإكثار من الدعاء لهما في ظهر الغيب
و اعلم أن ذلك من برهما.
حاول أن تتصدق عنهما.
افعل كل ما بوسعك
لتنال رضاهما
و رضاء الله الذي أمرنا بالوالدين إحسانا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 3:36 am

النفحة السادسة
**************
آية
------
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لعَلَّكُمْ تتََّقُونَ ) -183البقرة.-
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه, فرض الله عليكم الصيام كما فرضه على الأمم قبلكم; لعلكم تتقون ربكم, فتجعلون بينكم وبين المعاصي وقاية بطاعته وعبادته
وحده.
-------
﴿ وَأَنِيبُوا إَِلى رَبِّكمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن َقبْلِ أَن يَأْتِيَكمُ العَذَابُ ُثمَّ َ لا ُتنصَرُونَ ﴾-الزمر أية -54
قال عروة بن الزبير رضى الله عنه :إذا رأيت الرجل يعمل الحسنة ..فاعلم أن لها عنده أخوات ،وإذا رأيته يعمل السيئة ..فاعلم أن لها عنده أخوات فإن الحسنة تدل على أختها ،
والسيئة تدل على أختها .

حديث
-----------
قال النبي صلى الله عليه و سلم: « والذي نفسي بيده ، لاتدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابّوا ، ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم .»
- صحيح الجامع الصغير و زياداته -

حكمة
----------
اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة

دعاء
----------
ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين

فكرة
--------
عليك بالتأثير الإبجابي فيمن حولك ولا تجعل الشر ينتصر فيك على الخير فكن انت المؤثر عليه واخضعه لخيرك ولا تجعل له سلطة عليك
كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 10:03 am

النفحة السابعة
*************
آية
------
(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُُ اللهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بكُِمْ العُْسْرَ وَلتُِكْمِلُوا العِْدَّةَ وَلتُِكَبِّرُوا الله عَلىَ مَا هَدَاكُمْ وَلعَلكَُّمْ تشَْكُرُونَ
(-185 -البقرة.)
شهر رمضان الذي ابتدأ الله فيه إنزال القرآن في ليلة القدر; هداية للناس إلى الحق, فيه أوضح الدلائل على هدى الله, وعلى الفارق بين الحق والباطل. فمن حضر منكم الشهر وكان صحيحًا مقيمًا فليصم نهاره. ويُرخَّص للمريض والمسافر في الفطر, ثم يقضيان عدد تلك الأيام. يريد الله تعالى بكم اليسر والسهولة في شرائعه, ولا يريد بكم العسر والمشقة, ولتكملوا عدة الصيام شهرًا, ولتختموا الصيام بتكبير الله في عيد الفطر,ولتعظموه على هدايته لكم, ولكي تشكروا له على ما أنعم به عليكم من الهداية والتوفيق والتيسير.
..........
﴿ وَاتَُّقوا يَوْمًا ُترْجَعُونَ فِيهِ إَِلى اللَّهِ ُثمَّ ُتوَفَّى ُ كلُّ َنفْسٍ مَّا َ كسَبَتْ وَهُمْ َ لا يُظْلَمُونَ ﴾

يقول الإمام البنا رحمه الله : إن الأمة التى تحسن صناعة الموت ، وتعرف
كيف تموت الموتة الشريفة ، يهب لها الله الحياة العزيزة فى الدنيا ، والنعيم الخالد
فى الآخرة .
وما الوهن الذى أذلنا إلا حب الدنيا وكراهية الموت ،
فأعدوا أنفسكم لعمل عظيم ،
واحرصوا على الموت توهب لكم الحياة

حديث
********
« ما قال عبد : لا إله إلا الله قط مخلصاً ، إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنبت الكبائر .»
- صحيح الجامع الصغير و زياداته-

حكمة
*******
لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان أقل منه

دعاء
*****
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين

فكرة
*******
كل مشكلة تواجهنا في الحياة هي حفنة تراب يجب أن ننفضها و نخطوا فوقها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 11:04 am

عن عثمان رضى الله عنه
( إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن )،
معناه يمنع بالسلطان باقتراف المحارم، أكثر ما يمنع بالقرآن؛ لأن بعض الناس ضعيف الإيمان لا تؤثر فيه زواجر القرآن، ونهي القرآن، بل يقدم على المحارم ولا يبالي،
لكن متى علم أن هناك عقوبة من السلطان، ارتدع
خاف من العقوبة السلطانية، فالله يزع بالسلطان يعني عقوبات السلطان، يزع بها بعض المجرمين أكثر مما يزعهم بالقرآن لضعف إيمانهم، وقلة خوفهم من الله -سبحانه وتعالى-، ولكنهم يخافون من السلطان لئلا يفتنهم، أو يضربهم، أو ينسَّلهم أموالاً،
أو ينفيهم من البلاد، فهم يخافون ذلك، فينزجرون من بعض المنكرات التي يخشون عقوبة السلطان فيها، وإيمانهم ضعيف
فلا ينزجرون بزواجر القرآن ونواهي القرآن؛ لضعف الإيمان وقلة البصيرة، ولا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   السبت يوليو 28, 2012 6:54 pm

النفحة الثامنة
**************
آية
------
(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يرَْشُدُونَ )
(-186 -البقرة).

وإذا سألك -أيها النبي- عبادي عني فقل لهم: إني قريب منهم, أُجيب دعوة الداعي إذا دعاني,
فليطيعوني فيما أمرتهم به ونهيتهم عنه, وليؤمنوا بي, لعلهم يهتدون إلى مصالح دينهم ودنياهم.
وفي هذه الآية إخبار منه سبحانه عن قربه من عباده, القرب اللائق بجلاله.

.................................................. ...

﴿ َفاسَْتبُِقوا الخيْرَاتِ أَيْنَ مَا َتكوُنوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عََلى كلِّ َ شيْءٍ قَدِيرٌ ﴾
(البقرة 148)
رأى عروة بن الزبير رجلا يصلى صلاة خفيفة سريعة ،
فدعاه وقال له : أما كانت لك عند ربك سبحانه وتعالى حاجة ؟ !!
إنى لأسأل الله تبارك
وتعالى فى صلاتى .. حتى أسأله الملح

حديث
--------
« كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله و بحمده ،سبحان الله العظيم «
- صحيح الجامع الصغير و زياداته -

حكمة
--------
أَعقَلُ الناس أَعْذَرُهُمْ للناس

دعاء
--------
ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن امنوا بربكم فآمنا
ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا
وتوفنا مع الأبرار

فكرة
--------
جرب مواجهة مشاكلك بطريقة مختلفة عما كنت تفعله في السابق,
فالمرونة سر من أسرار النجاح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو علي



عدد المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأحد يوليو 29, 2012 10:28 pm



إذا ظـُـلمت فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

و إذا أُبتليت فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "
...
و إذا ضاقت بك السُبل و لم تجد من الناس
...
أنيساً و لا مؤنساً فقل" حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

و إذا كنتَ بريئاً و عجزتَ عن إظهار الحقيقة فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

و إذا أجتمع القومُ ليؤذوك و إذا أُغلق عليك في أمر فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

و إذا تعسرت الأمور فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

إذا أُرتجَ عليك و ضاق فُهمك و تعسّر إدراكك فقل " حسبي الله و نــِـعم الوكيل "

فبها يدفع الله عنك الأذيــّـة و يزيح الكُربة و يــُـستجلب الرِزق و ينزل الفــَـرج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الأحد يوليو 29, 2012 11:11 pm

النفحة التاسعة
**************
آية
------
(وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لله فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالمينَ
( - 193-البقرة.)
واستمروا- أيها المؤمنون- في قتال المشركين المعتدين,
حتى لا تكون فتنة للمسلمين عن دينهم ولا شرك بالله,
ويبقى الدين لله وحده خالصًا لا يُعْبَد معه غيره.
فإن كفُّوا عن الكفر والقتال فكُفُّوا عنهم; فالعقوبة لا تكون إلا على المستمرين
على كفرهم وعدوانهم.
...........................
﴿ ُ كنُتمْ َ خيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِاْلمَعْرُوفِ وََتنْهَوْنَ عَنِ المُنكرِ
وَُتؤْمُِنونَ بِاللَّهِ وََلوْ آمَنَ أَهْلُ الكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ المُؤْمُِنونَ وَأَكْثَرُهُمُ الَفاسُِقونَ﴾
(آل عمران أية 110)

قال سهل بن عبد الله :
حرام على قلب أن يشم رائحة اليقين .. وفيه سكون إلى غير الله تعالى ،
وحرام على قلب أن يدخله نور ..
وفيه شئ مما يكرهه الله تعالى

حديث
----------
قال النبي صلى الله عليه و سلم: سيد الاستغفار أن تقول :
« اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك، و أنا على عهدك و وعدك
ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ. أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي
فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
من قالها من النهار موقناً بها فمات من يومه قبل أن
يمسي فهو من أهل الجنة . ومن قالها من الليل وهو موقن بها
فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة . »
- صحيح الجامع الصغير و زياداته

حكمة
-----------
إذا فشلت في التخطيط فقد خططت للفشل

دعاء
-------
ربنا ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

فكرة
---------
جرب عمل أي شيء جديد لم تعمله من قبل. شيء يفيد أسرتك, جيرانك, مجتمعك, وطنك, أمتك الإسلامية.
فكر في شيء صغير له أثر كبير,
و ستشعر بسعادة عندما ترى عملك
وآثاره على الناس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الواحة الرمضانية   الإثنين يوليو 30, 2012 9:32 pm

النفحة العاشرة
****************
آية
****
(وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ الله وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ الله يُحِبُّ المحسُنِنَ ) (-195- البقرة)

واستمروا- أيها المؤمنون- في إنفاق الأموال لنصرة دين الله تعالى, والجهاد في سبيله, ولا توقعوا

أنفسكم في المهالك بترك الجهاد في سبيل الله, وعدم الإنفاق فيه, وأحسنوا في الإنفاق

والطاعة, واجعلوا عملكم كله خالصًا لوجه الله تعالى. إن الله يحب أهل الإخلاص والإحسان.

..................................
﴿ وَسَارِعُوا إَِلى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَات وَالأَرْضُ أُعِدَّت لِْلمُتَّقِينَ ﴾
(آل عمران اية 133)
ذكر ابن الإمام ابن القيم رحمه الله أن عنوان سعادة العبد ثلاثة أمور وهي

أنه إذا أنعم عليه شكر

وإذا ابتلي صبر

وإذا أذنب استغفر

قال فإن هذه الأمورالثلاثة

هي عنوان سعادة العبد وعلامة فلاحه في دنياه وأخراه

ولا ينفك عبد عنها أبدًا

فإن العبد دائم التقلب بين هذه الأطباق الثلاث

حديث
******
( من كتم غيظاً ، و هو قادر على أن ينفذه ، دعاه الله على رؤوس الخلائق ، حتى يخيره من الحور العين ، يزوجه منها ما شاء )
- صحيح الجامع الصغير و زياداته -

حكمة
********
لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما

دعاء
*****
ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين

فكرة
******
أحيانا يكون الحل أمامك.
كل ما تحتاجه هو أن تنظر من زاوية أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الواحة الرمضانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: