الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسالوها ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غنيم الكاشف



عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 07/10/2011

مُساهمةموضوع: اسالوها ....   السبت يونيو 30, 2012 8:58 pm

اسألـوهـا ..!

إن كانت مـآ تـزل على عهــدي ..
اسألـوهـا الحــب ...
اسألـوهـا حيـاتـي و مـوتـي ...
... اسألـوهـا الصَّمـتَ و الغيــابْ ..
و شـوقـي لهــآ في صباحي و أمسـي ...
و أخبـِروهـا أنّي هـا هُنـا ..لـوحـدي ...
دون قلبـي .. دون روحـي .. دون ظِلّـي ...
مع حنينـي .. و خـوفـي و دمعــي ...
لا تقـولـوا بأنّي لهـا أشتــاقْ ...
و لا تُخبـروهـا بانـكسـاري و ضعفــي ...
أيُّ حُـبٍ هـذا الذي يشُـقُ القلــوب ...؟
أيُّ دُمــوعٍ أحمـلُهــا و أبكــي ... ؟
هي الكُلُّ فـي ذاتـي ...
هي احتمالـي على الدُّنيـا و صبـري ...
و أيـامـي مـآ مضـى منهـا و ـمآ سيأتـي ...
إن قُلـتُ أهـواهـا ...لا و حـقُ إلهـي لا يكفـي ...
فَ اسألــوهـا بـربـِكُــم ...
عن كُلِّّ الـدُّمـوعِ التي تنـامُ على خــدّي ...
و عن ألــــفُ آآآهٍ و آآآهْ ...
يصيـحُ بهـا من الشــوقِ قلبـــي ...
فَ يـآ ليتنـي لـم أكـــون ...
و لا كـان الهــوى و عِشقـــي ...
أرى المـوتَ لكننـي لا أمــوتْ ...
ليضيــع وسـط الراحليـن اسمــي ...
مـآ غبــتُ عنهـا لكــن أغيـــبْ ...
كَـ كُلِِ النـوارس التي بعـد الـرحيـل تبكـي ...
بِ حُـرفِ قصيـدتـي أخبـروهـــا و قـولـوا...
أنّـي مـا زلـــتُ بـعــدي ..
في هـواهـا على عهــدي ...
و مـآ زالَ الشـوق و الحُـب أذكُـرهـا ...
كُلّما نـامت و أشـرقت في الدُجـى شمسـي ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر



عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: اسالوها ....   الإثنين يوليو 16, 2012 9:55 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسالوها ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: قسم الخواطر-
انتقل الى: