الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قلب الأم - لأبي القاسم الشابي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: قلب الأم - لأبي القاسم الشابي    الجمعة يونيو 22, 2012 8:20 am

قلب الأم - لأبي القاسم الشابي
..............................................

يا أيها الطفلُ الذي، قد كانَ كاللحن الجميلْ
والوردةِ البيضاءِ تعبقُ في غيابات الأصيلْ
يا أيها الطفلُ الذي، قد كان في هذا الوجودْ
فرِحاً يناجي فتنة َ الدنيا بمعسولِ النشيدْ
ها أنتَ ذا قد أطبقتْ جَفنيكَ أحلامُ المنونْ
وتطايرتْ زمرُ الملائِك، حولَ مضجعكَ الأمينْ
ومضتْ بروحِكَ للسماءِ، عرائسُ النورِ الحبيبْ
يحملنَ تيجاناً مذهّبة ً، من الزهر الغريبْ
ها أنتَ ذا قد جللتكَ سكينة الأبدِ الكبيرْ
وبكتكَ هاتيكَ القلوبُ، وضمّكَ القبرُ الصغيرْ
وتفرّقَ الناسُ الذين إلى المقابرِ شيّعوكْ
ونسوكَ من دنياهمُ، حتى كأنْ لم يعرفوكْ
نسيَتكَ أمواجُ البحيرةِ والنجومُ اللامعهْ
والبلبلُ الشادي، وهاتيكَ المروجُ الشاسعهْ
حتى الرفاقُ فإنهمْ، لبثوا مدىً يتساءلونْ
في حيرةٍ مشبوبةٍ، أينَ اختفى هذا الأمينْ؟!
لكنهمْ علِموا بأنكَ، في الليالي الداجيهْ
حملتكَ غيلانُ الظلامِ، إلى الجبال النائيهْ
فنسوكَ مثلَ الناس، وانصرفوا إلى اللهو الجميلْ
بينَ الخمائلِ والجداولِ، والروابي والسهولْ
ونسوا وداعةَ وجهكَ الهادي ومنظركَ الوسيمْ
ونسوا تغنيكَ الجميلَ بصوتكَ الحُلو الرخيمْ
ومضوا إلى المرج البهيج، يطاردونَ طيورهُ
ويزحزحون صخورهُ، ويعابثونَ زهورهُ
كلٌّ نسوكَ ولم يعودوا يذكرونكَ في الحياةْ
والدهرُ يدفنُ في ظلام الموتِ حتى الذكرياتْ
إلاّ فؤاداً ظلَّ يخفقُ في الوجودِ إلى لقاكْ
ويَودُّ لو بذلَ الحياةَ إلى المنيةِ وافتداكْ
فإذا رأى طفلاً بكاكَ، وإن رأى شبحاً دعاكْ
يصغي لصوتكَ في الوجودِ ولا يرى إلا بهاكْ
يصغي لنغمتكَ الجميلةِ في خرير الساقيهْ
في رنةِ المزمارِ، في لغو الطيور الشاديهْ
في ضجةِ البحرِ المجلجلِ، في هديرِ العاصفهْ
في لجةِ الغاباتِ، في صوتِ الرعودِ القاصفهْ
في نغيةِ الحملِ الوديعِ، وفي أناشيدِ الرعاةْ
بين المروجِ الخضرِ، والسفحِ المجللِ بالنباتْ
ويراكَ في صورِ الطبيعةِ، حلوها وذميمها
وحزينها وبهيجها، وحقيرها، وعظيمها
في رقة الفجرِ الوديعِ، وفي الليالي الحالمهْ
في فتنة الشفق البديعِ، وفي النجومِ الباسمهْ
في رقصِ أمواج البحيرةِ، تحتَ أضواء النجومْ
في سحرِ أزهارِ الربيعِ، وفي تهاويل الغيومْ
في لمعة البرقِ الخفوقِ، وفي هوّي الصاعقهْ
في ذلة الوادي، وفي كِبْر الجبالِ الشاهقهْ
في مشهد الغابِ الكئيبِ وفي الورود الغاويهْ
في ظلمةِ الليلِ الحزينِ، وفي الكهوفِ العاريهْ
أعرفتَ هذا القلبَ في ظلماءِ هاتيكَ اللحودْ
هو قلبُ أمّك، أمكَ السكرى بأحزان الوجودْ
هو ذلكَ القلبُ الذي مهما تقلبتِ الحياةْ
وتدفـّعَ الزمنُ المدمدمُ في شِعاب الكائناتْ
وتغنـّت الدنيا وغرّدَ بلبلُ الغاب الجميلْ
سيظل يعبدُ ذكرياتك، لا يملُّ ولا يميلْ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود توفيق



عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قلب الأم - لأبي القاسم الشابي    الثلاثاء يوليو 03, 2012 8:55 am




وشف الدجى عن جمال عميق, يشب الجمال ويذكي الفكر
ومد على الكون سحر غريب , يصرفـــــه ساحـــــر مقتــــــدر
وضاءت شموع النجوم الوضاء, وضاع البخور ,بخور الزهــــــــر
ورفرف روح غريب الجمـــال ,بأجنحة من ضيـــاء القمــــــــــر
ورن نشيد الحياة المقدس,في هيــــكل حالم قد سحــــــر
وأعلن في الكون , ان الطموح لهيب الحياة , وروح الظــــفــر
اذا طمحت للحياة النفوس , فلا بد أن يستــــجيـــــب القدر

( من قصيد ارادة الحياة لأبي القاسم الشابي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قلب الأم - لأبي القاسم الشابي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: