الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو حنيفة والملحدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجي عفو الله



عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: أبو حنيفة والملحدون   الإثنين مارس 19, 2012 9:00 am


قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك ؟
قال : (الله موجود قبل التاريخ والأزمنة لا أول لوجوده .
قال لهم : ماذا قبل الأربعة ؟

قالوا : ثلاثة
.
قال لهم :ماذا قبل الثلاثة ؟
قالوا : إثنان ..

قال لهم : ماذا قبل الإثنين ؟

قالوا : واحد ..

قال لهم : وما قبل الواحد ؟

قالوا : لا شئ قبله ..
قال لهم : إذا كان الواحد الحسابي لا شئ قبله
فكيف بالواحد
الحقيقي وهو الله !إنه قديم لا أول لوجوده ..
قالوا : في أي جهة يتجه ربك ؟

قال : لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم إلى أي جهة
يتجه النور ؟

قالوا : في كل مكان ..

قال : إذا كان هذا النور الصناعي فكيف بنور السماوات والأرض؟

قالوا : عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة
كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار؟


فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على النزع الأخير ؟

قالوا : جلسنا ..
قال : هل كلمكم بعدما أسكته الموت ؟
قالوا : لا.

قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟
قالوا : نعم.

قال : ما الذي غيره ؟
قالوا : خروج روحه.

قال : أخرجت روحه ؟

قالوا : نعم.

قال : صفوا لي هذه الروح ، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟
أم غازية كالدخان والبخار ؟

قالوا : لا نعرف شيئا عنها !!

قال : إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها فكيف
تريدون مني أن اصف لكم الذات الإلهية

..................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجي عفو الله



عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: قال ابن تيمية رحمه الله    الإثنين مارس 19, 2012 9:05 am

قال ابن تيمية رحمه الله : وأما كيف يحصل اليقين فبثلاثة أشياء

أحدها : تدبر القرآن

والثاني : تدبر الآيات التي يحدثها الله في الأنفس والآيات التي تبين أنه حق

والثالث : العمل بموجب العلم
....................

قال ابن تيمية رحمه الله

كل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظـــرة

تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقــه

ولا وفّى بموجب العلم والإيمــــان

...................

كلمة رائعة لابن تيمية في بيان سبب من اسباب النجاة من الفتن

قال رحمه الله

فلا تزول الفتنــة عن القلب إلا إذا كان دين العبد كله

لله عز وجل ، فيكون حبه لله ، ولما يحبه الله ، وبغضه

لله ، ولما يبغضــه لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبو حنيفة والملحدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: