الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا فاطر الخلق البديع وكافلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب المصطفى



عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: يا فاطر الخلق البديع وكافلا   الجمعة مارس 16, 2012 5:33 am



يا فاطر الخلق البديع وكافلا *** أرزاق من صامت أو سائل

أوسعتهم جودا فيا من عنده *** رزق الجميع سحاب جودك هاطل

يا مسبغ البر الجزيل ومسبل العفو *** العظيم عظيم فضلك وابل

يا صاحب الإحسان يا مرخ لنا الستر *** الجميل عميم طولك طائل

يا عالم السر الخفي ومنجز ال *** ميعاد صدق قد حكاه الفاصل

يامن على العرش استوى يا صادق ال *** وعد الوفي قضاء حكمك عادل

عظمت صفاتك يا عظيم فجل أن *** يأتي المشبه ظالما ويشاكل

جلت فضائلك العظام فلم نجد *** يحصى الثناء عليك فيها قائل

الذنب أنت له بمنك غافر *** مالم يكن شريكا ففضلك حاصل

يعصيك جم ثم تصفح عنهم *** ولتوبة العاصي بحلمك قابل

رب يربى العالمين ببره *** ويزيدهم من فضله ويواصل

يعطيهموا ما أملوا من جوده *** ونواله أبدا إليهم واصل

تعصيه وهو يسوق نحوك دائما *** نعما وعن شكر لها أنت غافل

ستر الذنوب وزاد في بذل العطا *** مالا تكون لبعضه تتساهل

متفضل أبدا وأنت لجوده *** تنسى وتغفل هل تعي يا غافل

يدنو وتبعد ثم أنت لفضله *** بقبائح العصيان منك تقابل

وإذا دجى ليل الخطوب وأظلمت *** طرق السلامة بل قلاك النازل

وعلمت أن لا منجى ثم تلاحمت *** سبل الخلاص وخاب فيها الآمل

وأيست من وجه النجاة فما لها *** طرق وقد عظم البلا المتنازل

وقنطت من ضعف اليقين ولم يكن *** سبب ولا يدنو لها متناول

يأتيك من ألطافه الفرج الذي *** فيه نجاتك ليس يشغل شاغل

في لحظة يأتيك لطف فارج *** لم تحتسبه وأنت عنه غافل

يا موجد الأشياء من ألقى إلى *** أحد سواك فان ذلك باقل

يا طيب الأسماء من يقصد إلى *** أبواب غيرك فهو غر جاهل

ومن استراح بغير ذكرك أو رجا *** من غيركم فضلا فذاك المائل

ومن استظل بغير ظلك راجيا *** أحد سواك فذاك ظل زائل

ومن استعاذ إذا عرته ملمة *** بجلالكم ذا الرأي رأى باسل

والرأي في عكس الذي حبرته *** بسوي جنابك فهو رأى مائل

عمل أريد به سواك فأنه *** عمل يرد على الذي هو عامل

لو صلى ذاك وصام حج فان ذا *** عمل وان زعم المرائي باطل

وإذا رضيت فكل شي هين *** حسبي رضاك فكل شيء زائل

أنت المنى ورضاك سؤلي في الدجى *** وإذا حصلت فكل شيء حاصل

أنا عبد سوء آبق كل على *** معبوده يا بئس ما أنا فاعل

ولقد أتى العبد المسيء ميما *** مولاه أوزار الكبائر حامل

قد أثقلت ظهري الذنوب وسودت *** وجهي المعاصي ثم ذا أنا سائل

مالي سواك ولست ارجوا غافرا *** صفح العيوب وستر عفوك شامل

ها قد أتيت وحسن ظني شافعي *** إذا لم يكن عمل لدى يقابل

ولبست ثوب الخوف منك مع الرجى *** ووسائلي ندم ودمع سائل

فاغفر لعبدك ما مضى وارزقه تو*** بة مقلع فيها الشروط كوامل

وأرزقه علما نافعا وارزقه تو *** فيقا لما ترضى ففضلك كامل

وافعل به ما أنت أهل جميله *** يا من له أسماء حسان فواضل

فإذا فعلت فحسن ظني صائب *** والظن كل الظن انك فاعل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب المصطفى



عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: يا فاطر الخلق البديع وكافلا   الجمعة مارس 16, 2012 5:45 am

لا تتضايق إذا وجدت في حياتك بعض التقلبات.. هذا أمر صحي.. لأن حياتك مثل رسم تخطيط القلب.. إذا كان على خط واحد فهذا يعني أنك ميت!
...............................

إذا لم تعرف عنوان رزقك.. فلا تخف.. لأن رزقك يعرف عنوانك.. فإذا لم تصل إليه.. فهو حتما سيصل إليك..
.....................................................................

إذا قابلنا الإساءة بالإساءة.. فمتى ستنتهي الإساءة؟!
قال تعالى : "فمن عفا وأصلح فأجره على الله"
....................................................................

عندما نتأخر عن مواعيد العمل ندخل برأس منكوس وكلام مهموس حياء من المدير.. فهل نشعر بنفس هذا الشعور عندما نتأخر في الصلاة ونقف بين يدي الله؟!
..........................................................................................

لاتحسد أحدا بنعمة فأنت لاتعلم ماذا أخذ الله منه.. ولاتحزن بمصيبة فأنت لاتعلم ماذا سيعطيك الله عليها "إنما يوفى الصابرون أجرهم بغيرحساب"
.................................................................................

موسى أراد المطر مِن السمـاء !
لكن الله : أراد له أن يضرب بالعصا فتنبثق أثنا عشر عينا من الصخر . .
هاجر أرادت الماء من الصفاء والمروة !
لكن الله : أخرج زمزم من تحت قدم إسماعيل . .
سبحان الله قدرته على إيجاد أماكن جديدة أبعد من آمالنـا وإدراكنـا . .
- الكريم إذا أعطى أدهش !
............................................................

" الله كريـم " ماذا تعني ؟
يعطي كثيرا
بل أكثر مما يدرك عقلك الصغـير
أكثر بكثير من خيالاتك
لا يحد كرمُه جدران يأسك
وليس قادر على أعطائك امنياتك فحسب !
بل وقادر على أن يخلق لك أمنيات أجمـل مما تريد . .
وقادر على أن يعطيك حتى تنسى أنك قد شقيت قط !
قادر على محو ملامح البؤس في وجهـك . .
...........................

* أتضيـــق والله ربـك . .؟؟
قد تشعر بالحزن على أمر ما ،
وقد تبكي بكاء المضطر
وتنام - والله لا ينام عن تدبير أمورك ، تمهل !
إنه يدبر لك في الغيب أمور . .
لو علمتها لبكيت فرحا

.........................

إذا كان معك الله فمن عليك ؟؟
من كان توكله على الله فلا يحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا فاطر الخلق البديع وكافلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: