الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من روائع الدكتور إبراهيم ناجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: من روائع الدكتور إبراهيم ناجي   الجمعة يناير 27, 2012 1:31 pm

قصيدة كبرياء
..........

(1)
نداؤك يا فؤادَ كفى نداءَ
أما تنفك تسقيني الشقاءَ

أنا ظمآن لم يلمعْ سرابٌ
على الصحراءِ إلا خلتُ ماءَ

وأنت فراش ليلى كل نور
وتبعث كلَّ برق قد أضاءَ

فؤاديْ قل لها لما افترقنا
على شجن، وما نرجو اللقاءَ

حببتكِ ما شدوت شعراً (!!)
ولكني اعتصرت لكِ الدماءَ

إذا أنا في هواك أضعت روحي
فلست أضيعُ فيك دمي هباءَ

غرامُكِ كان محراب المصلى
كأني قد بلغتُ بكِ السماءَ

خلعت الآدميةَ فيه عني
ولكن ما خلعت به الإباءَ

فلم أركعْ بساحته رياءَ
ولا كالعبد ذلاًّ وانحناءَ

ولكني حببْتُكِ حبَّ حرٍّ
يموتُ متى أراد وكيف شاءَ
(2)

وحبيب كان دنيا أملي
حبه الحرابُ والكعبةُ بيتُهْ

من مشى يوماً على الوردِ له
فطريقي كان شوكا ومشيتُهْ


من سقى يوماً بماءٍ ظامئاً
فأنا من قدحٍ العمرِ سقيتُهْ

خفق القلبُ له مختلجاً
خفقةُ المصباحِ إذ ينضبُ زيتُهْ

قد سلاني فتنكرتُ لهُ
وطوى صفحةَ حبي فطويتُهْ
(3)
أقبلتُ للنيلِ المباركِ شاكياً
زمني وقد كثرتْ عليَّ همومي

ومسحتُ كفيْ والجبينَ بمائهِ
علِّي أهدئ ثورةَ المحمومِ

وجلست أنثرُ جعبةً معمورةً
بالذكرياتِ جديدِها وقديم

لهفي لحب مات غيرَ مدنسٍ
وشباب عمر مرَّ غيرَ ذميمِ

خان الأحبةُ والرفاقُ ولم أخنْ
عهدي لهم وصفحتُ صفحَ كريمِ

أيخيفُني العشبُ الضعيفُ أنا الذي
أسلمت للشوكِ الممضِّ أديمي

وإذا ونى قلبي يدق مكانه
شممي وتخفقُ كبرياءُ همومي

إني لأحمل جعبتي متحديا
زمني بها وحواسدي وخصومي

أحني لعرش الله رأساً ما انحنى
بالذل يوماً في رحابِ عظيمِ
............................

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: من روائع الدكتور إبراهيم ناجي   الجمعة يناير 27, 2012 1:32 pm


قصيدة ( في يوم الشباب )
.......................

اليوم يومُك في الشباب فنادِ
لا نوم بعدُ. ولا شهيَّ رقادِ

قل للذي يبغي الصلاحَ لقومهٍ
بنبيل صنعٍ أو شريفِ جهادِ

بالطبِّ أو بالشعر أو بكليهما
كل الجهودِ فداءُ هذا الوادي

لا خير في قلمٍ اذا هو لَمْ يكنْ
حراً طهوراً كالشعاعِ الهادي

لا خير في طبٍّ اذا هو لم يزُرْ
ظلم الحياة كفرحةِ الأعيادِ

يا أيها الوطن الجريح وجرحه
بصميم كل حشاشة وفؤادِ

صبراً فنحن أساتك الرحماء في الـ
ـبأساءِ قد جئنا بكل ضمادِ

قل للبناةِ المصلحين ألا اخلقوا
شم الذرى ورواسخَ الأطوادِ

جيلاً من النشء القوِي إذا مشوا
رفعوا الرؤوسَ بعزةٍ وعنادِ

لا خير في الأرواحِ تسكن منزلاً
متهدما رثاَ من الأجسادِ

لا خير في الأرواحِ تسكنُ موطناً
متخاذلاَ لا يرتجى لجلادِ

أبَكَتْ عيونُكم الضعيفَ يصير في
ناب القويِّ فريسةَ استعبادِ

فتبينوا إذنِ الحقيقَةَ واعلموا
أن الطبيعةَ هكذا من عادِ

الجوُّ ملكُ النسر يغشاه على
ما يشتهي والغابُ للآسادِ

مهلاً بني قومي أتيت مذكراً
في ساحةٍ مجموعة الأشهادِ

واخجلتا مما نقدمه إذا
حان الحسابُ وجاء يومُ معادِ

أي الصحائف في غد وحسابكم
في ذمةِ الأبناءِ والأحفادِ

أيّ البلاد هو السعيد وأهله
يتنابذون تنابذ الأضدادِ

كل يعيش لنفسِه في أمةٍ
شقيتْ بطولِ تفرقِ الأفرادِ

فخذوا السبيلَ إلى الحياةِ تآلفاَ
وتكاتفاً في رغبةٍ وودادِ

خير الصحائف ما كتبتَ سطورَه
بيد الكفاح الحر لا بمدادِ

صونوا البلادَ وأدركوا فلاَّحَكم
كاد الحمى يغدو بغير عمادِ

حيران من مرضٍ إلى بؤسٍ إلى
كربٍ تمر به بلا تعدادِ

هذي ديارُكمُ وهذي شمسُكم
طمعُ الغريب وحرقةُ الحسادِ

ومن المصائب في زمانك أن ترى
بلداً كثير مناهل الروادِ

والخيرُ مدرارٌ عليه وربه
جوعان محروم الرعاية صادِ !

والزرع نضر في الحقول وأهله
يتهيأون لمنجل الحصادِ!...

هذا زمانكم وذا ميدانكم
ماذا بكم من عدة وعتادِ ؟..

نبغي شداد القوم قد شحذوا القوى
في ليل أحداث نزلن شدادِ

ونريد شباناً بمصر استعصموا
ومضوا يصدون الغريبَ العادي

ونريد أطفالاً إذا ما أُرضعوا
فرضاعهم وطنية بسهادِ

الطفل منهم مثل أمي أو أبي
شفتاه أول ما تقول بلادي!...

يُغذون في الأرحامِ حب بلادهم
لتكَون مصراً صرخة الميلادِ!


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من روائع الدكتور إبراهيم ناجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: