الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء   الجمعة يناير 27, 2012 10:06 am


خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء
الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز والشعراء:
......................
هو عمر بن عبد العزيز – رضي الله عنه –
أمه أم عصام بنت عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه،
فهو تابعي جليل.
قال الإمام أحمد بن حنبل:
ليس أحد من التابعين قوله حجة إلا عمر بن عبد العزيز.
كان، رضي الله عنه عفيفاً زاهداً ناسكاً عابداً مؤمناً تقياً صادقاً،
أزال ما كانت بنو أمية تذكر به علياً رضي الله عنه، على المنابر وجعل مكان ذلك قوله - تعالى - :
"إن الله يأمر بالعدل والإحسان" الآية، ولما ولي الخلافة رضي الله عنه، وفد الشعراء إليه وأقاموا ببابه أياماً لا يؤذن لهم فبينما هم كذلك إذ مر بهم رجاء بن حيوة وكان جليسا لعمر فلما رآه جرير
قام إليه وأنشد يقول أبياتاً منها:
يا أيها الرجل المرخي عمامته : هذا زمانك فاستأذن لنا عمرا
فدخل ولم يذكر شيئاً من أمرهم ثم مر بهم عدي بن أرطاة فقال جرير أبياتاً آخرها قوله:
لا تنس حاجتنا لقيت مغفرة : قد طال مكثي عن أهلي وعن وطني
قال: فدخل عدي على عمر، وقال: يا أمير المؤمنين، الشعراء ببابك وسهامهم مسمومة وأقوالهم نافذة.
فقال: ويحك يا عدي ما لي وللشعراء؟
قال: أعز الله أمير المؤمنين، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد
امتدح وأعطى ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة.
قال: كيف.؟
قال: امتدحه العباس بن مرداس السلمي فأعطاه حلة قطع بها لسانه.
قال: أوتروي من قوله شيئا.؟؟
قال: نعم، وأنشد:
رأيتك يا خير البرية كلها : نشرت كتاباً جاء بالحق معلما
شرعت لنا دين الهدى بعد جورنا : عن الحق لما أصبح الحق مظلما
ونورت بالبرهان أمراً مدنساً: وأطفأت بالإسلام ناراً تضرما
فمن مبلغ عني النبي محمداً : وكل امرئ يجزى بما كان قدما
أقمت سبيل الحق بعد اعوجاجه : وقد كان قدماً ركنه قد تهدما
فقال: ويلك يا عدي، من بالباب منهم؟
قال: عمر بن أبي ربيعة.
قال: أوليس هو الذي يقول:
ثم نبهتها فمدت كعاباً: طفلةً ما تبين رجع الكلام
ساعة، ثم إنها لي قالت: ويلتي قد عجلت يا ابن الكرام
فلو كان عدو الله إذ فجر كتم على نفسه لكان أستر له
لا يدخل علي والله أبداً،
فمن بالباب سواه؟
قال: الفرزدق.
قال: أوليس هو الذي يقول:
هما دلتا في من ثمانين قامةً : كما انقض باز أقتم الريش كاسره
فلما استوت رجلاي في الأرض قالتا: أحي فيرجى أم قتيل نحاذره؟
لا يدخل علي والله أبداً، فمن سواه منهم.
قال: الأخطل.
قال: يا عدي، أوليس هو الذي قال:
ولست بصائم رمضان يوماً: ولست بآكل لحم الأضاحي
ولست بزاجر عنساً بكوراً: إلى بطحاء مكة للنجاح
ولست بقائم كالعير أدعو: قبيل الصبح حي على الفلاح
ولكني سأشربها شمولاً: وأسجد عند منبلج الصباح
والله لا يدخل علي أبداً ، فمن بالباب سوى من ذكرت؟
قال: الأحوص.
قال: أوليس هو الذي يقول:
الله بيني وبين سيدها: يفر مني بها وأتبعه
فمن بالباب دون من ذكرت ؟
قال: جميل بن معمر.
قال: أوليس هو الذي يقول:
فيا ليتنا نحيا جميعاً، وإن أمت : يوافق موتي موتها وضريحها
فلو كان عدو الله تمنى لقاءها في الدنيا ليعمل بعد صالحاً لكان أصلح. والله لا يدخل علي أبداً،
فهل من أحد سوى من ذكرت؟
قال: جرير.
قال: أوليس هو الذي يقول:
طرقتك صائدة القلوب وليس ذا: وقت الزيارة، فارجعي بسلام
فإن كان ولا بد فهو الذي يدخل.
فلما مثل بين يديه قال: يا جرير اتق الله ولا تقل إلا حقاً.
فأنشد قصيدته الرائية المشهورة التي منها:
إنا لنرجو إذا ما الغيث أخلفنا: من الخليفة ما ترجو من المطر
جاء الخلافة، أو كنا له قدراً: كما أتى ربه موسى على قدر
أأبلغ الجهد و البلوى التي نزلت: أم أكتفي بالذي بلغت من خبر
مازلت بعدك في دار تعرقني: قد طال بعدك اصعادي ومنحدري
لا ينفع الحاضر المجهود بادينا: و لا يجود لنا باد على حضر
كم بالمواسم من شعثاء أرملة: و من يتيم ضعيف الصوت و البصر
هذي الأرامل قد قضيت حاجتها: فمن لحاجة هذا الأرمل الذكر
الخير ما دمت حياً لا يفارقنا: بوركت يا عمر الخيرات من عمر
فقال: يا جرير لا أرى لك فيما ههنا حقاً.
قال: بلى يا أمير المؤمنين! أنا ابن سبيل منقطع.
فأعطاه من طيب ماله مائة درهم وقال: ويحك، يا جرير،
لقد ولينا هذا الأمر ولم نملك إلا ثلاثمائة درهم،
فمائة أخذها عبد الله، ومائة أخذتها أم عبد الله،
يا غلام: أعطه المائة الأخرى.
فأخذها جرير وقال: والله لهي أحب مال اكتسبته في عمري.
ثم خرج فقال له الشعراء: ما وراءك ياجرير؟
فقال: ما يسوءكم. خرجت من عند خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء، وإني عنه لراض وأنشد يقول:
تركت لكم بالشام حبل جماعة: مستحصد البأس باقيا
رأيت رقي الشيطان لا تستفزه : وقد كان شيطاني من الجن راقيا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الجمعة فبراير 17, 2012 10:16 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء   الإثنين فبراير 06, 2012 4:36 pm

كتب والي خراسان واسمه الجراح بن عبد الله يقول للخليفة عمر بن عبدالعزيز : إن أهل خراسان قوم ساءت رعيتهم وإنه لا يصلحهم إلا السيف والسوط فإن رأى أمير المؤمنين أن يأذن لي في ذلك فكتب إليه عمر :" أما بعد فقد بلغني كتابك تذكر أن أهل خراسان قد ساءت رعيتهم وإنه لا يصلحهم إلا السيف والسوط فقد كذبت بل يصلحهم العدل والحق فابسط ذلك فيهم والسلام".


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خليفة يعطي الفقراء ويمنع الشعراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: