الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( طرائف عربية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: ( طرائف عربية )   الأحد ديسمبر 11, 2011 9:09 pm

طرائف عربية
................................
أنا وأنت في الجنة !!
.................................
كان عمران بن حطان قبيح الشكل دميماً قصيراً و كانت له امرأة حسناء فدخل يوماً على امرأته , فلما نظر إليها ازدادت في عينيه جمالاً و حسناً فلم يتمالك أن يديم النظر إليها فقالت : ما شأنك ؟
قال : الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة
فقالت : أبشر فإني و إياك في الجنة !!!
قال : و من أين علمت ذلك ؟؟
قالت : لأنك أُعطيت مثلي فشكرت ,
و أنا ابتليت بمثلك فصبرت و الصابر و الشاكر في الجنة
....................................
ليس من أروى للحديث مني !!
..........................................
قيل لأشعب : قد صرت شيخاً كبيراً و بلغت هذا المبلغ و لم تحفظ من الحديث شيئاً ؟
قال : لا . . بل و الله ما سمع أحد من الحديث مثل ما سمعت , وليس من أحد أروى للحديث مني ولا أحفظ للحديث مني
قالوا : حدثنا بشيء مما رويت وحفظت
, قال : رويت عن عكرمة يحدث عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال" خصلتان لا تجتمعان في مسلم ........."
رويته عن أخي
هما خصلتان لا تجتمعان في مسلم
نسي أخي إحداهما و نسيت أنا الأخرى
.......................................
أخشى أن يسجد علينا !!
.................................
نزل رجل في دار بأجرة و كان خشب السقف قديماً بالياً فكان يتطرقع كثيراً فلما جاء صاحب الدار يطالبه بالأجرة قال له : أصلح هذا السقف فإنه يتطرقع
ونسمع له طرقعة كل ليلة
قال لا تخف و لا بأس عليك فإنه يسبح الله
فقال له : أخشى أن تدركه الخشية فيسجد علينا.
........................................
عجل الله بموتك !!
...............................
قيل لحكيم:أي الأشياء خير للمرء؟
قال: عقل يعيش به
قيل:فإن لم يكن
قال: فإخوان يسترون عليه
قيل:فإن لم يكن
قال: فمال يتحبب به إلى الناس
قيل:فإن لم يكن
قال:فأدب يتحلى به
قيل:فإن لم يكن
قال:فصمت يسلم به
قيل:فإن لم يكن
قال:فموت يريح منه العباد والبلاد
ثم التفت إلى السائل وقال : عجل الله لك به
...............................................
ذهبوا جميعا !!
.................................
سأل مسكين أعرابيا أن يعطيه حاجة فقال: ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أحق الناس به
فقال السائل: أين الذين يؤثرون على أنفسهم ؟
فقال الأعرابي: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.
..........................................
انقعها من أول الليل !!
................................
سأل رجل الشعبي عن المسح على اللحية في الوضوء فقال:خللها بأصابعك
فقال:أخاف أن لا تبلها
قال:فانقعها من أول الليل.
..................................
حتى يمسخ الله القاضي حمارا !!
.....................................
دخل أحد النحويين السوق ليشتري حمارا فقال للبائع:
أريد حماراً لا بالصغير المحتقر ولا بالكبير المشتهر إن أقللت علفه صبر وإن أكثرت علفه شكر لا يدخل تحت البواري ولا يزاحم بي السواري إذا خلا في الطريق تدفق وإذا كثر الزحام ترفق
فقال له البائع: دعني حتى إذا مسخ الله القاضي حماراً بعته لك.
...................................
أإلى بيتنا يذهبون به ؟؟!!
....................................
مشى أحد البخلاء مع ابن له صغير في طريق , فمرت بهما جنازة , ومعها امرأة تصيح قائلة ( اليوم يذهبون بك إلى بيت لا طعام فيه ولا شراب ولا وعاء ولا إناء ولا فراش )
فالتفت الولد الصغير إلى أبيه وقال : يا أبتاه أإلى بيتنا يذهبون به ؟؟!!
..............................................
كم مضى من عمرك ؟
.............................
سأل هشام بن عمر فتى أعرابياً عن عمره فدار بينهما الحوار التالي :
هشام : كم تعد يا فتى ؟
الفتى : أعد من واحد إلى ألف وأكثر.
هشام : لم أرد هذا بل أردت كم لك من السنين ؟
الفتى : السنون كلها لله عز وجل وليس لي منها شيء.
هشام : قصدت أن أسألك ما سنك ؟
الفتى : سني من عظم.
هشام : أردت أن أسألك كم السن لك ؟
الفتى : لي عشرون سنا
عشر منها في أعلى فمي
وعشر في أسفله
هشام : يا بني إنما أقصد ابن كم أنت ؟
الفتى : ابن اثنين طبعاً , أب وأم.
هشام : يا إلهي إنما أردت أن أسألك كم عمرك ؟
الفتى : الأعمار كتبت عند الله لا يعلمها إلا هو.
هشام : ويلك يا فتى لقد حيرتني ماذا أقول لك ؟
الفتى : قل كم مضى من عمرك ؟
.................................
عطية الملوك !!
.............................
مر أحد الولاة بصبي يقرأ القرآن فسأله :
في أي سورة تقرأ ؟
الصبي : في سورة الفتح .
فقال الوالي : اقرأ علي
فقرأ الصبي قوله تعالى ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا )
فاستبشر الوالي
فقال للصبي : خذ هذا الدينار .
قال الصبي : لا أستطيع قبوله !
الوالي : لم يا بني ؟
الصبي : لئلا يضربني أبي .
الوالي : قل له هذا من الوالي .
الصبي : لن يصدقني ! .
الوالي : لماذا ؟
الصبي : سيقول هذه ليست عطية الملوك !!
فدهش الوالي من رد الصبي وأمر له بعطاء كبير وأن يتم تعليمه على نفقته الخاصة ..
.........................
عد وانزل ضيفا على الضيف !!
..........................................
نزل ضيف على أبي حفصة الشاعر وقد كان أبو حفصة الشاعر من البخلاء المعروفين
فلما رآه يقترب من البيت تركه وهرب خوفا من أن يطعمه
فأخذ الضيف يبحث في الدار عن طعام ليأكله فلم يجد شيئا , فخرج الضيف إلى السوق واشترى طعاما ثم عاد إلى المنزل وعلق ورقة على باب حفصة الشاعر كتب عليها
يا أيــها الخارج من بيته : وهاربا من شــدة الخـوف
ضيفك قد جـاء بزاد له : فارجع وكن ضيفا على الضيف
.................................
لا نتركه حتى يبرد !!
.................................
سُئل أعرابي : ما تسمون المرق فيكم ؟
فأجاب : ( السَخِن ) !
فقالوا : فإن برد ؟
قال : نحن لا ندعهُ حتى يبرد
................................
لا تعرف المدح من الهجاء !!
......................................
خاصم أبو دلامة رجلا فارتفعا إلى عافية القاضي فلما رآه أبو دلامة أنشد يقول :
لقد خاصمتني دهــاة الرجال : وخاصمتها سنة وافيه
فمـا أدحض الله لي حـجة : ولا خيب الله لي قافيه
ومن خفت من جوره في القضاء : فلست أخافك يا عافيه
فقال عافية لأشكونك إلى أمير المؤمنين ولأعلمنه أنك هجوتني
قال له أبو دلامة إذن والله يعزلك
قال ولم ؟ قال لأنك لا تعرف الهجاء من المدح
فبلغ ذلك المنصور فضحك وأمر له بجائزة
......................................
أنتظر حتى تفطمني !!
.................................
نزل جحا ضيفا على صديق له
فقدم له في اليوم الأول حليبا
وفي اليوم الثاني حليبا وفي اليوم الثالث حليبا ،
وفي اليوم الرابع جلس جحا حزينا ،
فسأله صديقه : ما بك يا جحا ؟
فأجابه جحا : أنتظر حتى تفطمني
.........................
إن قال لك يا أحمق فله الأجر !!
..........................................
• دخل رجل على الشعبي وهو جالس مع امرأته
فقال : أيكما الشعبي ؟
فقال هذه ،
فقال الرجل : ما تقول أصلحك الله في رجل شتمني في أول يوم من رمضان ، هل يؤجر ؟
فقال الشعبي : إن كان قد قال لك : يا أحمق , فأرجو له الأجر.
....................................
تعالوا فاسألوا الناس معي !!
.....................................
وقف سائل بباب بخلاء , فقال : سائل مسكين أعطوني حاجة رحمكم الله
قالوا : ما عندنا شيء .الله يرزقك
قال : قليل من طعام
قالوا : لا طعام عندنا اليوم
قال :فكسرة من خبز
قالوا : ولا خبز عندنا
قال : فتمرات
قالوا : ولا تمر عندنا
قال : فقليل من بر أو شعير
قالوا : ولا ذلك
قال : فقليل شيء من زيت أو ملح
قالوا : وما عندنا لا هذا ولا ذاك
قال : فشربة ماء
قالوا : وهذا أيضا لا تجده عندنا
قال : فبالله عليكم , فيم جلوسكم هاهنا ؟؟
تعالوا فاسألوا معي !!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ( طرائف عربية )   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 7:21 pm

رائعة وجميلة

طرائف

قطوف الأدب
من كلام العرب

مشكور أستاذنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( طرائف عربية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: