الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قل للمليحة في الخِمارِ الأسْوَد ِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 8784
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: قل للمليحة في الخِمارِ الأسْوَد ِ   الخميس أغسطس 16, 2018 11:50 am

قل للمليحة في الخِمارِ الأسْوَد ِ:

قَدِمَ تاجِرٌ إلَى مَديْنةِ رَسُول ِاللهِ - صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسلَمَ - وَمَعَهُ حِمْلٌ مِنْ"خُمُرِ" العِراق ِ(1) ،
فَباعَها كُلَّها إلا الأسْوَدَ مِنْها – وَكانتْ كَثِيْرة ً- فلمْ يَجدْ لَها طالِباً وَلا شارِياً ، فكَسَدَتْ عَليْهِ ، وَضاقَ صَدْرُهُ لِذلِكَ ، فقِيْلَ لهُ : ما يُرَوِّجها لكَ إلا "مِسْكِينُ الدَّرامِيّ" (2)..
فقصَدَهُ التاجِرُ، فوَجَدَهُ قدْ تَزَهَّدَ وَتَنَسَّكَ وَانْقَطعَ لِلعِبادَةِ فِي المَسْجِدِ، فأتاهُ ، وَقَصَّ
عليْهِ قِصَّتَهُ ، فقالُ لهُ مِسْكِيْنُ :
وَكَيْف َأصْنَع ُوَقَدْ تَرَكْتُ الشِّعْرَ وعَكَفْتُ عَلَى هَذِهِ الحالِ التِي تَرَىِ؟!
فقالَ لهُ التَّاجِرُ:
أنا رَجُلٌ غريْبٌ ، وَليْسَ لِي بِضاعَة ٌسِوَى هَذا الحِمْل ِ..
وَتضَرَّعَ إليْهِ ، فخرَجَ مِسْكِيْنُ مِنَ المَسْجدِ ، وَلَبسَ ثيابَهُ الأولَى وَأنْشَدَ هَذهِ الأبْياتَ :
قُلْ للمليحَةِ في الخِمار الأسْـودِ
--------------- ماذا صَنعْتِ بزاهِـــــدٍ مُتعَبِّدِ
قَـدْ كـانَ شَمَّرَ لِلصَّـــلاةِ ثِيابَه ُ
--------------- حَتَّى قَعَدْتِ لَهُ ببابِ المَسْجدِ
فسلبتِ منه دينهُ ويقينهُ
--------------- وتركتِه في حيرةٍ لا يهتدي
رُدّي عَلَيْهِ َصــــــلاتَه ُوصيامهُ
--------------- لا تَقْتُلِيْهِ بحَقِّ دِيْنَ مُحَمَّــــَدِ
فشاعَ بَيْنَ النَّاس ِأنَّ"مِسْكِيْنَ الدَّرامِيّ" قَدْ رَجَعَ عَنْ تَنَسُّكِهِ إلَى ما كانَ عَلَيْهِ ، وَأحَبَّ فَتاة ً ذاتَ خِمار ٍأسْوَدَ ، فلمْ تَبْقَ فِي المَديْنة كُلِّها فتاة ٌإلِّا وَاشْترَت ْخِماراً أسْـوَدَ ..
فباعَ التَّاجرُ الحِمْلَ الذي كانَ مَعَهُ بأضْعافِ ثَمَنِهِ ، لِكَثرَةِ الرَّاغبات ِفيْهِ ..
وَبعْدَما فرَغ َ التَّاجرُ مِنْها ، عادَ مِسْكِيْنُ الدَّرامِيّ إلَى تعَبُّدِهِ وَزُهْدِه ِوَانْقِطاعِهِ ، وَعَمدَ إلَى ثِيابِ نُسْكِه فَلَبِسَها .
---------------------------------------------------
(1) الخُمُر: جَمْعُ "خِمار"وهو ما تُغَطِّي بهِ المَرأة ُوَجْهَهَا .
(2) هو رَبيْعَة ُبنُ عامِر، تُوفِّى سَنة َ89هـ ، عاشَ في العَصْر الأُمَويِّ ، وَهو مِنْ مُجيْدي الشِّعْر ِالمَعْروفِيْنَ بالظُّرْفِ والخلاعَةِ وكانَ يَتَشَبَّبُ بالنِساءِ الجَمِيْلاتِ ، قبلَ أنْ يَتنسَّكَ ويَميْلَ إلى الزُّهْدِ ، ويَلْزَمً المَسْجدَ .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قل للمليحة في الخِمارِ الأسْوَد ِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: