الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من روائع أبي الطيب المتنبي في مدح سيف الدولة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 8784
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: من روائع أبي الطيب المتنبي في مدح سيف الدولة   الإثنين أبريل 23, 2018 10:19 am

من روائع أبي الطيب المتنبي في مدح سيف الدولة
بغيرك راعيا عبث الذئاب *** وغيرك صارما ثلم الضراب
وتملك أنفس الثقلين طرا *** فكيف تحوز أنفسها كلاب
وما تركوك معصية ولكن *** يعاف الورد والموت الشراب
طلبتهم على الأمواه حتى *** تخوف أن تفتشه السحاب
فبت لياليا لا نوم فيها *** تخب بك المسومة العراب
يهز الجيش حولك جانبيه *** كما نفضت جناحيها العقاب
وتسأل عنهم الفلوات حتى *** أجابك بعضها وهم الجواب
فقاتل عن حريمهم وفروا *** ندى كفيك والنسب القراب
وحفظك فيهم سلفي معد *** وأنهم العشائر والصحاب
تكفكف عنهم صم العوالي *** وقد شرقت بظعنهم الشعاب
وأسقطت الأجنة في الولايا *** وأجهضت الحوائل والسقاب
وعمر في ميامنهم عمور *** وكعب في مياسرهم كعاب
وقد خذلت أبو بكر بنيها *** وخاذلها قريظ والضباب
إذا ما سرت في آثار قوم *** تخاذلت الجماجم والرقاب
فعدن كما أخذن مكرمات *** عليهن القلائد والملاب
يثبنك بالذي أوليت شكرا *** وأين من الذي تولي الثواب
وليس مصيرهن إليك شينا *** ولا في صونهن لديك عاب
ولا في فقدهن بني كلاب *** إذا أبصرن غرتك اغتراب
وكيف يتم بأسك في أناس *** تصيبهم فيؤلمك المصاب
ترفق أيها المولى عليهم *** فإن الرفق بالجاني عتاب
وإنهم عبيدك حيث كانوا *** إذا تدعو لحادثة أجابوا
وعين المخطئين هم وليسوا *** بأول معشر خطئوا فتابوا
وأنت حياتهم غضبت عليهم *** وهجر حياتهم لهم عقاب
وما جهلت أياديك البوادي *** ولكن ربما خفي الصواب
وكم ذنب مولده دلال *** وكم بعد مولده اقتراب
وجرم جره سفهاء قوم *** وحل بغير جارمه العذاب
فإن هابوا بجرمهم عليا *** فقد يرجو عليا من يهاب
وإن يك سيف دولة غير قيس *** فمنه جلود قيس والثياب
وتحت ربابه نبتوا وأثوا *** وفي أيامه كثروا وطابوا
وتحت لوائه ضربوا الأعادي *** وذل لهم من العرب الصعاب
ولو غير الأمير غزا كلابا *** ثناه عن شموسهم ضباب
ولاقى دون ثايهم طعانا *** يلاقي عنده الذئب الغراب
وخيلا تغتذي ريح الموامي *** ويكفيها من الماء السراب
ولكن ربهم أسرى إليهم *** فما نفع الوقوف ولا الذهاب
ولا ليل أجن ولا نهار *** ولا خيل حملن ولا ركاب
رميتهم ببحر من حديد *** له في البر خلفهم عباب
فمساهم وبسطهم حرير *** وصبحهم وبسطهم تراب
ومن في كفه منهم قناة *** كمن في كفه منهم خضاب
بنو قتلى أبيك بأرض نجد *** ومن أبقى وأبقته الحراب
عفا عنهم وأعتقهم صغارا *** وفي أعناق أكثرهم سخاب
وكلكم أتى مأتى أبيه *** فكل فعال كلكم عجاب
كذا فليسر من طلب الأعادي *** ومثل سراك فليكن الطلاب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من روائع أبي الطيب المتنبي في مدح سيف الدولة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: