الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الـواحـــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 8784
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: الـواحـــــة   الأحد مارس 26, 2017 7:31 am

الـواحـــــة
يجمعها الطيب الشنهوري
...

( 1 )



( أوتوا العلم)
وردت بهذه الصيغة تسع مرات في كتاب الله.. لتستحضر أنه شيء "تؤتاه" من الله فضلا ، لا لجدِّكَ ولا لفَهْمِك !
.
العلم ثمرة التقوى ( واتقوا الله ويعلمكم الله )
.....

في " تلبيس إبليس للإمام ابن الجوزي " :
" اعلم أن أول تلبيس إبليس على الناس صدهم عن العلم ؛
لأن العلم نور ، فإذا أطفأ مصابيحهم خبطهم في الظلام كيف شاء "
...

كان من دعائه – صلى الله عليه وسلم - :
(اللَّهم إني أسألك الهُدى والتُّقى والعفافَ والغِنَى)
...
في " اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام ابن تيمية " :
"إن الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - قبل الدعاء، وفي وسطه، وفي آخره
من أقوى الأسباب التي يُرجى بها إجابة سائر الدعاء ".

...
مَنْ جعلكَ موضعًا للنقيصة فقد سقطتَ من نظرِه ، وإنْ أعنْتَه على أمرِه
كشاهد الزور ترتفعُ رأسكَ على الخصم بشهادتِه، وتدوس قدمكَ على كرامتِه
خواطر الشعراوي

...
في " البيان والتبيين - للجاحظ " :
قال يزيد بن جبل :
كان قومٌ نُسّاك في سفينةٍ في البحر،
فهاجت الرِّيح بأمرٍ هائل ،
فقال رجلٌ منهم : اللهمَّ قد أريتنا قدرتَكَ فأرِنا عفوكَ ورحمتك.
..
في " مجمع الأمثال للميداني " :
كان ابن عبّاس - رضي الله عنهما – يقول :
" صاحِبُ المعْروفِ لا يَقَع ، وإنْ وَقَعَ وجدَ مُتَّكئًا . "
....

في " موطأ الإمام مالك " :
كان عيسى بن مريم - عليه السلام - يقول :
" لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فتقسو قلوبكم ؛
فإن أبعد شيء عن الله القلب القاسي ولكن لا تعلمون ،
ولا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب ،
وانظروا في ذنوبكم كأنكم عبيد ،
إنما الناس مبتلى ومعافى ؛
فارحموا أهل البلاء واحمدوا الله على العافية "
...

في " مذكرات محمد كرد " :
ذكر أن أهل حمص اتخذوا مؤذنا يهوديا لجمال صوته ، فكان يقول في أذانه :
أشهد أن أهل حمص يقولون:- إن محمدا رسول الله !
...
في " سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي " :
قال ابن السماك - رحمه الله - :
" الدنيا كلها قليل ،
والذي بقي منها قليل ،
والذي لك من الباقي قليل ،.
ولم يبقَ من قليلك إلا قليل ،
وقد أصبحتَ في دار العزاء ،
وغدا تصير إلى دار الجزاء ،
فاشترِ نفسكَ ؛ لعلك تنجو "
...
في ترجمة " جورج صيدح ":
أنّ جدّه كان عذب الصوت ، وبلغ من أمره أنه كان يتبرع للمسلمين بالأذان ، فيتباهون بأن مسيحياً يؤذن من فوق منابرهم ! "
...

الروائي إيلي عمير - يهودي عراقي –
كان من هواياته المفضلة سماع القرآن الكريم بصوت الشيخ شعيشع ، وكان يقول في ذلك :- أشعرُ بسعادة روحية عجيبة !
...


س:- تحذرني أمي أن أستحم بالماء البارد وأطلع من دون تنشيف أن أصاب بجلطة قلب
فهل هذا صحيح؟
ج:- غير صحيح
لكن معصية أمك أخطر من الإصابة بالجلطة
* الدكتور خالد النمر‏
...



دخل أحدهم مرةً على العلامة ناصر الدين الأسد - رحمه الله - فسأله : كيف أقوي أسلوبي في الكتابة ؟ ، فقال : أدمن النظر في كتب الجاحظ.

...

من غرائب التأليف
(الأزاهير المضمومة) لأمين صليبا "أرثوذكسي لبناني وأستاذ البطرك حداد "
وهو كتاب يطالب بالإسلام دينا للدولة !
...


ولَّـى الزمانُ وولَّـتِ الأيــامُ
فَعَلَى المَنازلِ والنَّزيلِ سلامُ
قال ابنُ عبيد الله السّقاف:
" إنه بيت يكاد يضيء من غير زيت "
...



يقول : أسامة شفيع السيد
قلت تعليقا على هذا البيت:-
أنتِ النّعيمُ لقَلبي وَالعَذابُ لَهُ: فَمَا أمَرّكِ في قَلْبي وَأحْلاكِ
تأمل هذا البيت تجد عجبا ، فقد جعل النعيم والحلاوة أطرافا ، والعذاب والمرارة وسطا ، وكأنما يمثل لمدارج الحب !!
فهو في أوائله عين "النعيم" لانصراف القلب بالكلية إليه ، وكمال التلذذ بالانكباب عليه !
و هو في أوسطه مرارة "العذاب" لما يكون من صدود المحبوب ، واتقاد نار الهوى أسفا عليه !
وهو في آخره "حلاوة" المصافاة بعد المجافاة !!
...


يقول المؤرخ الفرنسي جوستاف لوبون :
كان منظرا مألوفا في أوربا في العصور الوسطى أن يخرج الرجل ساحبا وراءه زوجته وقد لف حول عنقها حبلا طويلا يعرضها في مزاد علني للبيع ، ففي سنة 1790 بيعت المرأة في أسواق إنجلترا بشلنين لأنها ثقلت بتكاليفها على العائلة التي تؤويها، كما بقيت المرأة إلى سنة 1882 محرومة من حقها الكامل في ملك العقارات وحرية المقايضة ، وفي بلجراد بيعت النساء بالميزان، وكان الرطل الواحد يساوي بنسين، أو ثلاثة بنسات، وكان ثمن الزوجة التي تزن مائة رطل أو مائة وعشرين رطلا لا يزيد عن 28 شلنا.
ويؤيد ذلك ما ذكره الفيلسوف الإنجليزي هربرت سبنسر: من أن الزوجة كانت تُبا ع في إنجلترا خلال القرن الحادي عشر، وقد سنت المحاكم في هذا القرن قانونا، ينص على أن للزوج أن ينقل أو يٌعير زوجته إلى رجل لمدة محددة بل إن الأمر وصل إلى أكثر من ذلك،
ففي أكسفورد وفي عام 1930 رأى زوج أن يستبدل زوجته بسيارة من طراز لاجوندا وتمت الصفقة بنجاح
.
واليوم يطل علينا الغرب متهما الإسلام بأنه يضطهد المرأة و يطالبنا باحترامها !!1.
...

اكتم جراحَكَ لا تُخبر بها أحداً
ما كان بالبوح تطبيبُ الجراحاتِ
لا شيءَ يُبرِئُ هذي الروحَ إن تعِبتْ
إلا تراتيلُ أذكارٍ وآياتِ
د. فواز اللعبون

...

في " العقد الفريد لابن عبد ربه الأندلسي " :
سأل رجل عمر بن قيس عن الحصاة من حصى المسجد
يجدها الإنسان في ثوبه أو خفه أو جبهته
فقال له : ارم بها.
قال الرجل : زعموا أنها تصيح حتى ترد إلى المسجد.
قال : دعها تصيح حتى ينشق حلقها.
قال الرجل : أولها حلق ؟
قال: فمن أين إذن تصيح ؟!!.

...
في " حلية الأولياء لأبي نعيم " :
قال سفيان الثوري :
" إذا هممتَ بصدقةٍ أو بِبرٍ أو بعملٍ صالح
فَعَجّل مُضيّه من ساعته ؛ من قبل أن يحول بينك وبينه الشيطان. "
....
ذهب نحوي ليعزي قوما ، فقال لهم :
" أجركم الله في مصيبتكم خيرا ،
أو آجركم الله في مصيبتكم خيرا ،
كلاهما صحيح سماعيّ عن الفراء "
...

الشاعر محمد مصطفى حمام كان آية في خفة الظل وصياغة الفكاهة شعرا
وقد كان حمام كثير الإفلاس دائم الحاجة للمال ؛ لأنه كان ينفق دون حساب
وذات يوم قهره إفلاسه فجلس في نقابة الصحفيين مع بعض أصدقائه
يشكو لهم معاملة سائقي التاكسي له ؛
فقد عرفوا جميعا أنه عندما يركب معهم يعتذر عن عدم دفع الأجرة لضيق ذات اليد
فامتنعوا عن الوقوف له ؛
وقد كتب في ذلك شعرا على وزن وقافية إحدى قصائد شوقي
يقول فيه :
لم يبقَ في جيبي سوى تعريفةٍ * واللهُ يمنحُ من يشاءُ ويرزقُ
.
لما قصدتُ البنكَ أطلبُ سلفة ً * قالوا : ابتعدْ فالبنكُ لا يتصدقُ
.
هل من كريمٍ أرتجيهِ لورطتي * سمح اليدين إلى المكارم يسبقُ
.
فإذا طلبتُ بريزةً من فيضهِ * ألفيتُ بحر برايزٍ يتدفقُ
.
شاورتُ للتاكسي أريدُ ركوبهُ * فمضى يبرطعُ كالحمارِ وينهقُ
.
السائقون دروا بإفلاسي فما * يقفون لي وأنا أشيرُ وأزعقُ
...





















































































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الـواحـــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: