الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مَدْخَلُ إِلَى عِلْمِ التَّصْرِيـفِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 8784
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: مَدْخَلُ إِلَى عِلْمِ التَّصْرِيـفِ    الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 7:03 am

مَدْخَلُ إِلَى عِلْمِ التَّصْرِيـفِ
* التَّصْرِيْفُ فِي اللُّغَـةِ :
يُطْلَقُ لَفْظُ (الصَّرْف) أو(التَّصْرِيف) للدَّلالَةِ علي مَعْنَي وَاحِدٍ ؛ فَالتَّصْرِيْفُ هُو الصَّرْفُ, وذلك عند التكثير, والصَّرْفُ: هُوَ رَدُّ الشَّيْءِ عَنْ وَجْهِهِ؛ أَيْ: رَدُّ الشَّيْءِ مِنْ حَالٍ إِلَي حَالٍ, ويُقَالُ: صَرَفَهُ يَصْرِفُهُ صَرْفًا, وَصَرَّفَ الشَّيْءَ؛ أَعْمَلَـهُ فِي وَجْهِهِ, كَأَنَّهُ يًصْرِفُهُ مِنْ وَجْهٍ إِلَي وَجْهٍ(1).
والصَّرْفُ أو التَّصْرِيْفُ : هو كَصَرْفِ النُّقُـوْدِ ؛ أَيْ : تَغْيِيْرِهَا , والصَّرْفُ بِمَعْنَي إِخْلاءِ السَّبِيْلِ , وَصَرْفُ القُلُوْبِ : تَحْوِيْلُهَا عَنْ الهَدَايَةِ , وَتَصْرِيْفُ الآَيَاتِ بِمَعْنَي : تَبْيِيْنِهَا , وَتَصْرِيْفُ الرِّيَاحِ وَالسُّحُبِ بِمَعْنَي : تَغْيِيْرِهَا وَتَحْوِيْلِهَا مِنْ جِهَةٍ إِلَي جِهَةٍ . وَلَقَدْ وَرَدَتِ كَلِمَتَا (صَرْف ٍ, وَتَصْرِيْفٍ) فِي القُرْآَنِ الكَرِيْمِ عَلَي هَيْئَةِ المَصْدَرِ فِي قَوْلِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَي: فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفاً وَلا نَصْراً [الفرقان:19] , وَقوْلِهِ تَعَاَلي وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ [البقرة:164] ، وجاء ماضي الفعلِ (صَرَفَ) في قوله تعالي صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ [التوبة: 127], وفي قولـه تعالي: فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ [يوسف:34] ، وفي آياتٍ أُخْـرى وَرَدَ الفِعْلُ (صَرَّفَ) مُشَدَّدَ الرَّاءِ كمـا في قولـه تعالي : وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا [الإسراء:41] . وكَذَلِكَ وَرَدَ مُضَارِعُهُ فِي أَكْثَرِ مِنْ آَيَةٍ كَرِيْمَةٍ ؛ منها قوله تعالي : كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ [الأعراف:58] .
والصَّرْفُ فِي الأَصْلِ : مَصْدَرُ (صَرَفَ) مِنْ بَابِ (ضَرَبَ) ، والتَّصْرِيْفُ : مُشْتَقٌّ مِنْ الصَّرْفِ لِلْمُبَالَغَةِ وَالكَثْرَةِ , وَأَصْلُ هَذَا المَصْدَرِ : صَرَّفَ (بِتَشْدِيْدِ الرَّاءِ), وَيَجِبُ اشْتِمَالُ المَصْدَرِ عَلَي جَمِيْعِ حُرُوْفِ فِعْلِهِ ؛ فَأُبْدِلَتْ الرَّاءُ الثَّانِيَةُ (يَاءً) مِنْ جِنْسِ حَرَكَةِ مَا قَبْلَهَا, وفِي صِيْغَةِ التَّكْثِيْرِ ( التَّصْرِيْفِ ) إِشَارَةٌ إِلَي أَنَّ فِي هَـذَا العِلْمِ تَصَرُّفَاتٍ كَثِيْرَةٍ وَتَغْيِيْرَاتٍ ؛ تَأْتِي لِمَعَانٍ مَقْصُوْدَةٍ. وَيَدُوْرُ المَعْنَي اللُّغَوِيُّ لِلْصَرْفِ أَوْ التَّصْرِيْفِ حَوْلَ مَعْنَي التَّغْيِيْرِ وَالتَّبْدِيْلِ وَعَدَمِ الثَّبَاتِ عَلَي حَالَةٍ وَاحِدَةٍ(2).
* التَّصْرِيْفُ فِي الاصْطِلاحِ :
[هُـوَ العِلْـمُ الَّذِي يَخْتَصُّ بِدِرَاسَةِ الكَلِمَةِ المُفْرَدَةِ , مِنْ حَيْثُ كَوْنِهَا مُسْتَقِلَّةً مُنْفَـرِدَةً] . ولقد قَدَّمَ كثيرٌ مِنْ العُلَمَاءِ وَالصَّرْفِيُّينَ تَعْرِيْفًا له ؛ منهم علي سَبِيْلِ التَّمْثِيْلِ لا الحَصْرِ:
(1) التَّصْرِيْفُ عِنْدَ ابْنِ جِنِّي: (ت 392هـ) :"هو أَنْ تَأْتِي إِلَي الحُرُوْفِ الأُصُوْلِ , فَتَتَصَرَّفَ فِيْهَا بِزِيَادَةِ حَرْفٍ أَوْ تَحْرِيْفٍ بِضَـرْبٍ مِنْ ضُرُوْبِ التَّغْيِيْرِ , فَذَلِكَ هُوَ التَّصْرِيْفُ وَالتَّصْرِيْفُ لَهَا"(3).
(2) التَّصْرِيْفُ عِنْدَ ابْنِ الحَاجِبِ (ت 646 هـ):" هُوَ عِلْمٌ بِأُصُوْلٍ تُعْرَفُ بِهَا أَحْوَالَ أَبْنِيَةِ الكَلِمِ الَّتِي لَيْسَتْ بِإِعْرَابٍ"(4), ويَقُوْلُ عنه أيضًا:"والمُتًأَخِّرُوْنَ عَلَي أَنَّ التَّصْرِيْفَ : عِلْمٌ بِأَبْنِيَةِ الكَلِمِ , وَبِمَا يَكُوْنُ لِحُرُوْفِهَا مِنْ أَصَالَةٍ وَزِيَادَةٍ وَحَذْفٍ وَصِحَّةٍ وَإِعْلالٍ وَإدْغَامٍ وَإِحَالَةٍ ..."(5).
(3) التَّصْرِيْفُ عِنْدَ ابْنِ مَالِكٍ (ت672هـ):"هُوَ تَحْوِيْلُ الكَلِمَةِ مِنْ بِنْيَةٍ إِلَي غَيْرِهَا لِغَرَضٍ لَفْظِيٍّ أَوْ مَعْنَوِيٍّ , وَلا يَلِيْقُ إِلا بِمُشْتَقٍّ أَوْ بِمَا هُوَ جِنْسُ مُشْتَقٍّ(6).
وعليه فإنَّ (التَّصْرِيْفَ):"عِلْمٌ يَتعَلَّقُ بِبِنْيَةِ الكَلِمَةِ ومَا لِحُرُوْفِهَا مِنْ أَصَالَةٍ وَزِيَادَةٍ وَصِحَّةٍ وَاعْتِلالٍ,وَشِبْهِ ذَلِكَ, وَمُتَعَلِّقَةٌ مِنْ الكَلِمِ, والأَسْمَاءِ المُتَمَكِّنَةِ وَالأَفْعَالِ المُتَصَرِّفَةِ, وَلَهَا الأَصَالَةُ فِيْهِ"(7).
(4) التَّصْرِيْفُ عِنْدَ حَاجِي خَلِيْفَة (ت 1067هـ):" هُوَ عِلْمٌ يُعْرَفُ مِنْهُ أَنْوَاعُ المُفْرَدَاتِ المَوْضُوْعَةِ بِالْوَضْعِ النَّوْعِيِّ, وَمَدْلُوْلاَتِهَا, وَالهَيْئَاتُ الأَصْلِيَّةُ العَامَّةُ لِلْمُفْـرَدَاتِ, وَالهَيْئَاتُ التَّعْبِيْرِيَّةُ, وَكَيْفِيَّةُ تَغْيِيْرَاتِهَا عَنْ هَيْئَاتِهَا الأَصْلِيَّةِ, عَلَي الوَجْهِ الكُلِّيِّ بِالْمَقَايِيْسِ الكُلِّيَّةِ"(Cool, ويقولُ أيضًا:"هُوَ عِلْمٌ يَبْحَثُ عَنْ الأَعْرَاضِ الذَّاتِيَّةِ لِمُفْرَدَاتِ كَلامَ العَرَبِ مِنْ حَيْثُ صُوَرِهَا وَهَيْئَاتِهَا ؛ كَالإعْلالِ والإدْغَامِ؛أَيْ: المُفْرَدَاتُ المَوْضُوْعَةُ بَالْوَضْعِ النَّوْعِيِّ , ومَدَلُوْلاتِهَا , والهَيْئَاتُ الأصْلِيَّةُ العَامَّةُ لِلْمُفْرَدَاتِ ، والهَيْئَاتُ التَّعْبِيْرِيَّةُ ؛ كَبَيَانِ المُعْتَلاَّتِ قَبْلَ الإِعْلاَلِ وَبَعْدَ الإِعْلاَلِ , وَكَيْفِيَّةِ تَغْيْيِرِهَا عَنْ هَيْئَاتِهَا الأَصْلِيَّةِ عَلَي الوَجْهِ الكُلِّيِّ بِالمَقَايِيْسِ الكُلِّيَّةِ ؛ كَصِيَغِ المَاضَي وَالمُضَارِعِ ومَعَانِيْهَا ومَدْلُوْلاتِهَا" .
ومن المهمِّ أنْ نعرفَ :
* أنَّ مَوْضُوْعَ عِلْمِ الصَّرْفِ : الصِّيَغُ المَخْصُوْصَةُ مِنْ الحَيْثَيَّةِ المَذْكُوْرَةِ .
* وأنَّ غَرَضَ عِلْمِ الصَّرْفِ : تَحْصِيْلُ مَلَكَةٍ يُعْرَفُ بِهَا مَا ذُكِرَ مِنْ الأَحْوَالِ .
* وأنَّ غَايَةَ عِلْمِ الصَّرْفِ : الاحْتِرَازُ مِنْ الخَطَأِ مِنْ تِلْكَ الجِهَاتِ .
* وأنَّ مَبَادِئَ عِلْمِ الصَّرْفِ : مُقَدِّمَاتٌ مُسْتَنْبَطَةٌ مِنْ تَتَبُّعِ اسْتِعْمَالِ العَرَبِ(9) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحواشي:
(1) يُنظر : اللسان مادة (صرف) .
(2) يُنظر: تصريف الأفعال لعبد الرحمن شاهين , ط مكتبة الشباب , القاهرة سنة 1984م, (ص 5) , والصرف الوافي لأحمد عبد الدايم , ط 4 , دار الثقافة العربية بالقاهرة (1/ 9).
(3) التصريف الملوكي(ص2) , ينظر : شرح ابن عقيل (2/592) .
(4) شرح الشافية (1/1) .
(5) شرح الشافية : (1/7) .
(6) شرح كافية ابن مالك (ص3) , وبُغية الوُعَاةِ (1/130ـ 137 ) , الأعلام (6/233) .
(7) التَّسهيل (ص290) .
(Cool كشف الظُّنون : (2/78) .
(9) السابق (2/88) , وشذا العرف (ص12) , ط مكتبة الآداب , القاهرة سنة 1999م .
*****

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مَدْخَلُ إِلَى عِلْمِ التَّصْرِيـفِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: