الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد



عدد المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: فضل الدعاء   الإثنين سبتمبر 05, 2016 4:14 pm

فضل الدعاء
=-=-=-=-=
ذهبت امرأة فقيرة لمتجر. لشراء بعض المواد ، وعند وصولها شرحت لصاحب المتجر وضع زوجها المريض, وأنه غير قادر على العمل في هذا الوقت،ولديهم سبعة أبناء يحتاجون للطعام، فتجاهلها صاحب المتجر وطلب منها أن تترك المتجر.
ولكن بسبب حاجة أسرتها للطعام عادت تقول : من فضلك يا سيدي، سأحضر لك النقود حالما أستطيع".
فقال لها : أنه لا يقدر أن يعطيها ما طلبت دون أن تدفع ثمنه .
وسمع زبون يقف بالقرب حديثهما. فتقدم نحوهما وقال : أنا سأدفع ثمن كل طلبات هذه السيدة. فقال صاحب المتجر للسيّدة بنوع من السخرية هل لديك قائمة بالطلبات ؟ فقالت السيّدة : نعم يا سيدي،
فقال لها: ضعي هذه القائمة في كفة الميزان ومهما كان وزنها، فسأعطيك مواد مماثلة لوزنها في الكفة الأخرى!!!!!. ترددت السيدة للحظات ورأسها منحني، ثم بحثت في كيسها وأخذت قطعة من الورق وكتبت عليها, ثم وضعت قطعة الورق في كفة الميزان ورأسها ما زال منحنياً. وهنا أظهرت عيون صاحب المتجر والزبون اندهاشاً عندما نزلت كفة الميزان التي وضعت السيدة فيها الورقة لأسفل وبقيت هكذا!! وراح صاحب المتجر يحدّق في الميزان، ثم استدار ببطء ناحية الزبون الواقف وقال في ريبة "أنا غير قادر على تصديق ما يحدث".
ابتسم الزبون بينما راح صاحب المتجر في وضع المؤن في الكفّة الثانية من الميزان، ولكن الكفة الأخرى من الميزان لم تتحرك، فأستمر في وضع بضائع أخرى حتى امتلأت كفة الميزان تماما.
وهنا وقف صاحب المتجر وكله غضب وتناول الورقة الموضوعة في كفة الميزان الأخرى ونظر إليها باندهاش شديد, فوجدها أنها لم تكن قائمة طلبات ، ولكنها كانت دعاء يقول:
"إلهـــــــي يا من تكفي عبادك، أنــــت تعلــــم كلّ احتياجاتي، وأنا أضعـــهـا بيــــن يديـــــك الأمينتيــــــن".
أعطى صاحب المتجر البضائع التي جمعها في كفة الميزان الأخرى للسيدة. ثم وقف صامتا كالمصعوق!!!!.
شكرته السيدة وخرجت من المتجر، وهنا قدم الزبون مبلغاً كبيراً لصاحب المتجر وهو يقول له "أنك تستحق كل هذا المال".
في وقت لاحق اكتشف صاحب المتجر أن الميزان كان مكسور!!!
لذلك فالله وحده هو الذي يعلم كم يزن هذا الدعــــــــــاء .
الدعـــــــاء مـــــــن أحسن الهبـــــــــات المجانيـــــــــة التي أعطيت لنا








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضل الدعاء   الإثنين سبتمبر 05, 2016 4:15 pm

يروي أن رجلا سكيرا دعا قوماً من أصحابه ذات يوم فجلسوا، ثم نادى على خادمه ودفع إليه أربعة دراهم، وأمره أن يشتري بها الخمر والفاكهة للمجلس ..
وفي أثناء سير الخادم، مرّ بالزاهد منصور بن عمار وهو يقول :
من يدفع أربعة دراهم لفقير غريب دعوتُ له أربع دعوات، فأعطاه الغلام #الدراهم اﻷربعة ..
فقال له منصور بن عمار :
وماذا تريد أن أدعو لك ؟
فقال الغلام :
الأولى :
سيدي قاس وأريد أن يعتقني، لأتخلص منه.
والثانية :
أن يخلف الله عليّ الدراهم اﻷربعة .
والثالثة :
أن يتوب الله على سيدي . والرابعة :
أن يغفر الله لي ولسيدي ولك، وللقوم .
فدعا له منصور بن عمار، وانصرف الغلام، وعاد لسيده الذي كان يستشيط غضباً لتأخره .
فنهره وقال له :
لماذا تأخرت وأين الخمر والفاكهة ؟
فقصّ عليه مقابلته لمنصور الزاهد وكيف أعطاه الدراهم اﻷربعة، مقابل أربع دعوات، فسكن غضب سيده ..
وقال : وما كانت دعوتك اﻷولى ؟
قال : سألت لنفسي العتق من العبودية ..
فقال السيد : قد أعتقتك فأنت حر لوجه الله تعالى .
وما كانت دعوتك الثانية ؟
فقال : أن يخلف الله عليّ الدراهم اﻷربعة ..
فقال السيد : لك أربعة آلاف درهم ..
قال : وما كانت دعوتك الثالثة ؟
قال : أن يتوب الله عليك ..
فطأطأ السيد رأسه وبكى وأزاح بيديه كؤوس الخمر وكسرها .
وقال : تبت إلى الله لن أعود أبداً ..
وقال : فما كانت دعوتك الرابعة ؟
قال : أن يغفر لله لي ولك وللقوم ..
قال السيد : هذا ليس إليّ وإنما هو للغفور الرحيم ..
فلما نام سيده في تلك الليلة ، سمع هاتفاً يهتف به :
أنت فعلت ما كان إليك، أتظن أنا لانفعل ما كان إلينا ..!!؟ لقد غفر الله لك، وللغلام، ولمنصور بن عمار، ولكل الحاضرين.
لا تستهينوا بالدعاء، وبمن يدعو لكم،
ولا تنسوني من دعائكم .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: