الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وفاة أبو طالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد



عدد المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: وفاة أبو طالب   الجمعة أغسطس 19, 2016 10:05 pm

وفاة أبو طالب
مرض أبو طالب عم النبى صلى الله عليه وسلم وإشتد به المرض
حتى إقتربت ساعة وفاته
وجاءه النبى صلى الله عليه وسلم مسرعا وجلس جمبه
يريد ان يخليه يقول الشهاده قبل ما يموت فهو عمه
فلم يكن قد قالها
وكان عنده وقتها ابو جهل وبعض المشركين
وجلس النبى صلى الله عليه وسلم بجانب رأسه وقال
ياعمى ياعم قل لا إله إلا الله فهى كلمة انت بحاجة إليها عند الله
فقط قل لا إله إلا الله
وينظر إليه أبو جهل ويقول أترغب ( أتبعد ) عن ملة أبيك وأجدادك
والنبى يقول : ياعمى قل لا إله إلا الله
وأبو طالب ينظر له وينظر الى أو جهل
فقال : أنا على ملة عبد المطلب وعلى ملة عبد المطلب
وغمض عينيه وخرجت روحه ولم ينطق بلا إله إلا الله
كم حزن النبى صلى الله عليه وسلم على عمه
وكم دمعت عيناه
فقد مات عمه الذى أواه من صغره وحفظه كثيرا
وقف معه سنوات وهو يصد المشركين عنه
وكفار قريش يعملون له ألف حساب
ومات وهو لم ينطق لا إله إلا الله
( إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء )
قال النبى صلى الله عليه وسلم : لإستغفرن له ما لم أنهى عن هذا
وظل يستغفر لعمه أبو طالب
حتى أنزل الله عز وجل
(ما كان للنبى والذين أمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا إن أولى قربى)
هنا وقف النبى عن الإستغفار لعمه
سئل النبى صلى الله عليه وسلم ماذا صنعت شفاعتك لعمك يا رسول الله؟
قال : إنه فى ضحضاح ( طرف جهنم ) ولولا شفاعتى لكان فى الدرك الأسفل من النار
توفى عم النبى صلى الله عليه وسلم ولم يستطع أن يشده للإسلام ومسكه حزن شديد على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم
...........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفاة أبو طالب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: