الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 29, 2016 6:37 pm

(وقرآنَ الفجر)
قال نحاة البصرة : (قرآنَ) منصوب على الإغراء ، أي : عليك بقرآن الفجر..
والمقصود بـ "قرآن الفجر" هو القراءة في صلاة الفجر ، كما قال ابن عباس ومجاهد وقتادة وغيرهم من السلف.






قال مروان بن أبي حفصة الشاعر:‏ ‏ خرجتُ أريد مَعْنَ بن زائدة أمدَحُهُ بقصيدةٍ لي، فَلَقيتُ أعرابياً في الطريق، فسألتُهُ: أين تريد؟‏ ‏ فقال: هذا الملكُ الشيباني (يعني ابن زائدة).‏ ‏ قلت: فما أهديتَ إليه؟‏ ‏ قال: بيتين.‏ ‏ قلت: فقط؟!‏ ‏ قال: إني جمعتُ فيهما ما يَسرُّه.‏ ‏ فقلت: أنشدهُما.‏ ‏ فأنشدني:‏
معنُ بن زائدة الذي زِيدتْ بِه - شرفاً على شرفٍ بنو شيبانِ
إنْ عَدّ أيامَ الفِعال فإنّما - يوماه يومُ ندىً ويوم طِعانِ
وكنتُ قد نظمتُ قصيدتي بهذا الوزن. فقلت للأعرابي:‏ ‏ تأتي رجلاً قد كَثُرَ الشعراءُ ببابهِ بيتينِ اثنين؟!‏ ‏ قال: فما الرأي؟‏ ‏ قلت: تأخذ منّي ما أَمَّلْتَ بهذين البيتين وتعود أدراجك.‏ ‏ قال: فكم تبذل؟‏ ‏ قلت: خمسين درهماً.‏ ‏ قال: لا والله، ولا بالضِّعف.‏ ‏ فلم أزل أرفُقُ بِه حتى بذلتُ له مائة وعشرين درهماً. فأخذها وانصرف.‏ ‏ وأتيتُ معن بن زائدة، فأنشدته قصيدتي بعد أن جعلت البيتين في وسط الشعر. فوالله ما هو إلا أن بلغتُ البيتين فسمعهما، فما تمالك أن خرّ عن فَرْشِه حتى لصق بالأرض. ثم قال:‏ ‏ أعد البيتين.‏ ‏ فأعدتهما. فنادى:‏ ‏ يا غلام، ائتني بكيس فيه ألف دينار وصُبَّها على رأسِه، وأعطه دابةً وبغلاً وعشرين ثوباً من خاصّ كُسْوَتي! ‏








قيل :
" الْعِلْمُ فِي الصِّغَرِ كَالنَّقْشِ فِي الْحَجَرِ "!
والعلم في الكبر كالنقش على الماء!
قال الشاعر
إنَّ الغصونَ إذا قوَّمتها اعتدلَت * ولا يلين إذا قوَّمته الخشبُ!
وقال بعضهم :
وما العلم إلا بالتعلم بالصبا وما الحلم إلا بالتحلم في الكبر ولو فلق القلب المعلم في الصبا لألفي فيه العلم كالنقش في الحجر وما العلم بعد الشيب إلا تعسف إذا كلَّ قلب المرء والسمع والبصر وما المرء إلا اثنان عقل ومنطق فمن فاته هذا وهذا فقد دمر.






قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده***ويكره القلبُ من في كفّه الذهب
حقيقةٌ لو وعاها الجاهلون لما***تنافسوا في معانيها ولااحتربوا
ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم***لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب
عبد الرحمن العشماوي
من قصيدته ( ريحانة القلب )







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 29, 2016 6:42 pm

وفي العفو أيضاً :
.
قال رجل للمنصور : " الانتقام عدلٌ والتَّجاوزُ فضلٌ ، ونحن نعيذُ أميرَ المؤمنين
.
بالله مِنْ أنْ يَرْضى لنفسِه بأَوْكَسِ النَّصيبين دونَ أنْ يَبْلُغَ أرفعَ الدَّرَجتين " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص98




وقال أحمد بن يوسف الكاتب لأبي يعقوب الخريمي :
.
مدائِحُكَ لمحمد بن منصور بن زياد ، يعني كاتبَ البرامكة ، أشعرُ
.
من مراثِيكَ فيه وأجود ؟
.
فقال : كنّا يومئذ نعمل على الرجاء ، ونحن اليوم نعمل على الوفاء ،
.
وبينهما بَونٌ بعيد .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص79








قال أبو العباس : حدثت أن صبرة بن شيمان الحداني
.
دخل على معاوية ،والوفود عنده ، فتكلموا فأكثروا ،
.
فقام صبرة فقال : يا أمير المؤمنين، إنا حي فعالٍ ،
.
ولسنا بحي مقالٍ ، ونحن بأدنى فعالنا عند أحسن مقالهم .
.
فقال : صدقت .
.
الكامل للمبرد






وأُرتج على أبي العباس السفاح فنزل ثم صعد وقال :
.
أيها الناس إن اللسان بضعة من الإنسان يكلُّ لكلاله
.
ويرتجل لارتجاله ،
.
ونحن أمراء الكلام ، بنا تفرعت فروعه ، وعلينا تهدَّلت غصونه
.
وإنا لا نتكلم هدراً ، ولا نسكت حصراً ،
.
بل نسكت معتبرين ، وننطق مرشدين .
.
غرر الخصائص الواضحة للوطواط








كان بعض أمراء خراسان يتشاءم بالحُول ،
.
فمتى رأى أحول ضربه بالسّياط ، وربما ضرب بعضهم خمس مئة سوط ، .
.
وحدث أنه ركب في بعض الأيام ، فرأى أحول فأمر بضربه ،
.
وكان الأحول جلداً ، فلما فرغ من ضربه ،
.
قال له : أيها الأمير ! أصلحك اللّه ، لم ضربتني ؟
.
قال : لأني أتشاءم بالحول .
.
قال : فأينا أشدّ شؤماً على صاحبه ، أنت رأيتني ولم يصبك إلاّ خير ،
.
وأنا رأيتك فضربتني خمس مئة سوط ، فأنت إذن أشد شؤماً .
.
فاستحيا منه ولم يضرب بعده أحداً .
.
بهجة المجالس لابن عبد البر









وكتب رجل إلى صديق له ، وبلَغه أنه وَقع فيه :
.
لئن ساءَني أن نِلْتَني بمَساءةٍ ... لقد سَرَّني أَنِّي خَطرْتُ ببالك
.
العقد لابن عبد ربه





شبيب بن شَيْبة قال :
.
لقيتُ أعرابياً في طريق مكة ، فقال لي : تَكتب ؟
.
قلتُ : نعم ،
.
قال : ومعك دَوَاة ؟
.
قلتُ : نعم .
.
فأخرج قطعةَ جِراب من كُمِّه ،
.
ثم قال : اكتُب ولا تَزِد حَرْفاً ولا تَنْقُص :
.
هذا كِتاب كتبه عبد الله بن عُقَيل الطائي لأَمَته لُؤلؤة :
.
إنّي أعْتِقك لوجه الله واقتحام العَقَبة ،
.
فلا سَبيل لي ولا لأحد عليك إلا سبيل الوَلاء
.
والمِنَّة عليَّ وعليكِ من الله وحدَه ،
.
ونحنِ في الحقّ سواء ،
.
ثم قال : اكتب شهادَتك .
.
العقد لابن عبد ربه








عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ الله عَنْهَا ، قَالَتْ :
.
شَكَى النَّاسُ إلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم قُحُوطَ الْمَطَرِ ، فَأمَرَ
.
بِمِنْبَرٍ فَوُضِعَ لَهُ فِى الْمُصَلَّى ، وَوَعَدَ النَّاسَ يَوْماً يَخْرُجُونَ فِيهِ ،
.
قَالَتْ عَائِشَةُ : فَخَرَجَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم حِينَ بَدَا حَاجِبُ
.
الشَّمْسِ ، فَقَعَدَ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَكَبَّرَ صلى الله عليه وسلم وَحَمِدَ الله عَزَّ
.
وَجَلَّ ، ثُمَّ قال : إنَّكُمْ شَكَوْتُمْ جَدْبَ دِيَارِكُمْ وَاسْتِئْخَارَ الْمَطَرِ عَنْ إبَّانِ
.
زَمَانِهِ عَنْكُمْ ، وَقَدْ أمَرَكُمُ الله عَزَّ وَجَلَّ أنْ تَدْعُوهُ ، وَوَعَدَكُمْ أنْ
.
يَسْتَجِيبَ لَكُمْ .
.
ثُمَّ قال : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ ) لا
.
إلَهَ إلا الله يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ ، اللهمَّ أنْتَ الله لا الَهَ إلا أنْتَ الْغَنِيُّ وَنَحْنُ
.
الْفُقَرَاءُ ، أنْزِلْ عَلَيْنَا الْغَيْثَ ، وَاجْعَلْ مَا أنْزَلْتَ لَنَا قُوَّةً وَبَلاغاً إلَى حِينٍ .
.
ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ فَلَمْ يَزَلْ فِي الرَّفْعِ حَتَّى بَدَا بَيَاضُ إبْطَيْهِ ، ثُمَّ حَوَّلَ عَلَى
.
النَّاسِ ظَهْرَهُ ، وَقَلَّبَ ، أوْ حَوَّلَ رِدَاءَهُ وَهُوَ رَافِعٌ يَدَيْهِ ، ثُمَّ أقْبَلَ عَلَى
.
النَّاسِ وَنَزَلَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، فَأنْشَا الله سَحَابَةً فَرَعَدَتْ وَبَرَقَتْ ثُمَّ
.
أمْطَرَتْ بِإذْنِ الله ، فَلَمْ يَأتِ مَسْجِدَهُ حَتَّى سَالَتِ السُّيُولُ ، فَلَمَّا رَأى
.
سُرْعَتَهُمْ إلَى الْكِنِّ ضَحِكَ صلى الله عليه وسلم حَتَّى بَدَتْ نَوَاجِذُهُ
.
فَقال : أشْهَدُ أنَّ الله عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ ، وَأنِّي عَبْدُ الله وَرَسُولُهُ .
.
المسند الجامع ، أخرجه أبو داود .
.
الكن : وقاء كل شيء وستره ، النواجذ : أقصى الأضراس وهي أربعة .







وقيل أُمْسِكَ على النَّابغة الجعدي أربعين عاماً فلم ينطق بالشِّعر ،
.
ثمَّ إنّ بني جَعْدةَ غَزَوا ، فظفروا ، فاسْتَخَفَّه الطَّربُ والفرحُ
.
فرامَ الشعرَ فَذَلَّ له ما اسْتَصْعَبَ عليه
.
فقال له قومه : والله لنحنُ بإطلاقِ لسانِ شاعرِنا أسَرُّ منَّا بالظَّفَرِ
.
بعَدُوِّنَا .
.
المستطرف ج1 ص207





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 29, 2016 6:49 pm

فإنْ تَسألوني بالنِّساء فإنَّني... بصيرٌ بأدواءِ النِّساء طبيبُ
إذا شاب رأسُ المَرْءِ أو قَلَّ مالهُ... فليس له من وُدِّهِنَّ نصيبُ
يُرِدْنَ ثَراءَ المالِ حيثُ عَلِمْنَه...ُ وشرْخُ الشَّباب عنْدَهُنَّ عجيبُ
"علقمة الفحل"






وصل نبأ لصلاح الدين الأيوبي أن القائد الأفرنجي أرناط حاكم الكرك في فلسطين قام بقطع الطريق على الحجاج المسلمين، وقتل النساء، والأطفال
وكان يقول: قولوا لمحمدكم أن يدافع عنكم،!!
وشاء الله تعالى أن يفر رجل بنفسه ويذهب إلى صلاح الدين ويخبره بما حدث
فماذا كان موقفه ؟
اعتزل صلاح الدين في بيته، وأخذ بالتضرّع والبكاء يومين كاملين، وهو يقول: يا رب هل تسمح لي أن أنوب عن رسولك محمد صل الله عليه وسلم في دفاع عن أمته، وما زال يكررها حتى اليوم الثاني ثم أعد جيشه، وقال فيهم هذه الخطبة الصغيرة:
يا جند محمد عليه الصلاة والسلام إن أرناط حاكم الكرك قد تجبر وعلا وقتل حجاج بيت الله الحرام، وسفك دماء الأطفال والنساء، وهو يقول: قولوا لمحمدكم أن يدافع عنكم.
وأنا قد وهبت نفسي وروحي لأنوب عن محمد صل الله عليه وسلم ـفي الدفاع عن أمته، فمن أراد الذهاب معي فليلحقني، فقال جنده جميعاً بصوت واحد: كلنا فداء لرسول الله
وعندما دارت المعركة، معركة حطين، وانتصر فيها صلاح الدين وأُسر أرناط
قال صلاح الدين له: أأنت الذي قلت قولوا لمحمدكم أن يدافع عنكم ؟
قال: نعم.
فأجاب صلاح الدين:وأنا العبد الفقير الذي تراه أمامك، قد ناب عن رسول الله في الدفاع عن أمته وقطع رأسك








في الفخر
قال عنترة :
دعوني أوفِّي السيفَ في الحرب حقه .... وأشرب من كاس المنية صافيَا
ومن قال إني سيدٌ وابن سيدٍ ....فسيفي وهذا الرمحُ عمي وخاليَا
وقال :
لئن أكُ أسودا فالمِسْكُ لوني .... وما لسواد جلدي من دواءِ
ولكن تبعد الفحشاء عني .... كبعد الأرضِ عن جو السّماءِ
وقال أيضاً :
لئن يعيبوا سوادي فهو لي نسب .... يوم النِّزال إذا ما فاتني النسب









فلا واللهِ ما في العيشِ خيرٌ
ولا الدُّنيا إذا ذهبَ الحَياءُ
إذا لم تخشَ عاقبة الليالي
ولم تستَحي فافعل ما تَشاءُ
أبو تمام








لماذا في مدينتنا ..
نعيش الحب تهريبا وتزويرا ؟
ونسرق من شقوق الباب موعدنا ،
ونستعطي الرسائل والمشاوير
لماذا في مدينتنا ..
يصيدون العواطف والعصافير ..
لماذا نحن قصدير ؟
وما يبقى من الإنسان ..
حين يصير قصدير ؟
لماذا نحن مزدوجون ،
إحساسا وتفكير ؟
لماذا نحن أرضيون ..
تحتيون .. نخشى الشمس والنور ؟
لماذا أهل بلدتنا ؟
يمزقهم تناقضهم ! ..
ففي ساعات يقظتهم
يسبون الضفائر والتنانير
وحين الليل يطويهم ،
يضمون التصاوير !
أسائل نفسي دائما ..
لماذا لا يكون الحب في الدنيا ؟
لكل الناس ! .. كل الناس ..
مثل أشعة الفجر ..
لماذا لا يكون الحب مثل الخبز والخمر ؟
ومثل الماء في النهر
ومثل الغيم ، والأمطار ،
والأعشاب والزهر !
أليس الحب للإنسان
عمرا داخل العمر ؟!
نزار قباني








مر إبراهيم بن ادهم على رجل ينطق وجهه بالهم والحزن
فقال له إبراهيم : يا هذا إني أسالك عن ثلاثة فأجبني
فقال له الرجل نعم
فقال له إبراهيم : أيجري في هذا الكون شي لا يريده الله ؟
فقال لا
قال : أينقص من أجَلك لحظة كتبها الله لك في الحياة ؟
قال لا
قال : أينقص من رزقك شي قدره الله
قال لا
قال إبراهيم : فعلام الهم ؟!!






قال صلى الله عليه وسلم
" إن الله ليحمي عبده المؤمن الدنيا وهو يحبه؛ كما تَحمون مريضكم الطّعام والشّراب" صححه الألباني -رحمه الله .









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 12:58 pm

‏خمسونَ عاماً وأجزائي مبعثرٌة
ٌفوقَ المحيطِ وما في الأفقِ مصباح
.
تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها
وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ
.
نزار قباني






أتبخَلُ بالصَّلاةِ عَلَيهِ -دَهرًا-
وأنتَ بهِ إلى الحَقِّ اهتَدَيْتَ ؟!
إذا صَلَّيتَ، صلّى اللهُ عَشرًا
عليكَ، فأكثِرَنَّ إذا دَرَيْتَ !








‏إنّ متُ منك ، وقلبي فيه ما فيه
ولمّ أنل.. فرجاً مما.. أُقاسيه
ناديت قلبي بحزن ،ثم قلت له
يامنّ يُبالي حبيباً لايُباليه
فرد قلبي على طرفي بحرقتهِ.
هذا البلاء الذي دليتني فيهِ.
هذا الذي كنت تهواهُ وتمنحهُ
صفو المودّة قد غالت دَواهيهِ
أبو نواس








سُئِل َأعْرابيٌّ كانَ يَسُوقُ قَطِيْعاً مِنَ الغَنَم ِبَيْنْ يَدَيْهِ :
لِمَنْ هذا ؟
فقالَ :
هو للهِ في يَدَي .






فَلا تَجزَعْ لحادِثَة ِ اللّيالي
وَقُل لي إن جزِعتَ فما عَساكَا

وكيفَ تلومُ حادثة ً وفيها
تبينَ منْ أحبكَ أوْ قلاكا

البهاء زهير






عن ابن عمر (رضي الله عنه) قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :
((ﻃﻬﺮﻭا ﻫﺬﻩ اﻷﺟﺴﺎﺩ ﻃﻬﺮﻛﻢ اﻟﻠﻪ ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻋﺒﺪ ﻳﺒﻴﺖ ﻃﺎﻫﺮا ﺇﻻ ﺑﺎﺕ ﻣﻌﻪ ﻣﻠﻚ ﻓﻲ ﺷﻌﺎﺭﻩ ﻻ ﻳﻨﻘﻠﺐ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻴﻞ ﺇﻻ ﻗﺎﻝ: اﻟﻠﻬﻢ اﻏﻔﺮ ﻟﻌﺒﺪﻙ ﻓﺈﻧﻪ ﺑﺎﺕ ﻃﺎﻫﺮا ))
_صحيح الجامع_





قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ عَنْ طُولِ لَيْلَةِ قِيَامِ السَّاعَة :

« يَكُونُ طُولُ تِلْكَ اللَّيْلَةِ ثَلاَثَ لَيَالٍ لاَ يَعْرِفُهَا إِلَّا الْمُوَحِّدُونَ أَهْلُ الْقُرْآن

يَقُومُ أَحَدُهُمْ فَيَقْرَأُ أَجْزَاءَهُ فَيَقُول : قَدْ عَجِلْتُ اللَّيْلَة ؛

فَيَضَعُ رَأْسَهُ فَيَرْقُدُ رَقْدَةً ثُمَّ يَهُبُّ مِنْ نَوْمِهِ ،

فَيَسِيرُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ فَيَقُولُون : هَلْ أَنْكَرْتُمْ مَا أَنْكَرْنَا .. ؟!

فَيَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْض : غَدَاً تَطْلُعُ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا ؛

فَإِذَا طَلَعَتْ مِنْ مَغْرِبِهَا : فَعِنْدَ ذَلِكَ لاَ يَنْفَعُ نَفْسَاً إِيمَانُهَا

لَمْ تَكُن آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرَا »

[أَخْرَجَهُ الْحَافِظُ أَبُو عَمْرٍو الدَّانِيُّ فِي كِتَابِ الْفِتَنِ بِرَقْم : 596]





‏ فوائد
‏•اللام في خبر إن تسمى المزحلقة لأنها زُحلقت من الاسم إلى الخبر
كراهة اجتماع مؤكدين ، مثل: ( إن زيداً لقائمٌ ) .
‏* تُحذف ألف الضمير" أنا " إذا وقع بين ها الدالة على التنبيه،
واسم الإشارة" ذا " لكثرةِ الاستعمال، نحو:هأنَذَا أخلصُ في عملي.
* يجوز حذف نون مضارع (كان)المجزوم بالسكون
إِذا أَتى بعده متحرك غير ضمير متصل
فتقول في "لم تكنْ مخطئًا": لم تكُ مخطئًا.





ما كان هجرًا ولا كِبرًا وليس أذى
أستغفر اللهَ ..هل أقوى فأؤذيكَ ؟
كانت ظروفًا ثقالاً لو علمت بها ،
تبكي عليَّ كما أبكي، وأبكيكَ ..
أحمد شوقي






‏رُبّ ميت قد صار بالعلم حيّا
ومبقّى قد مات جهلاً وغيّا
.
فاقتنوا العلم كي تنالوا خلوداً
لا تعدو الحياة في الجهل شيئا
.
•ابن الهيثم







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 1:09 pm

(ماذا يملك من أمره من ناصيته بيد الله ونفسه بيده وقلبه بين اصبعين من أصابعه كيف
يشاء )
جزء من حديث صحيح أخرجه مسلم في القدر برقم 2654 عن عبد الله بن عمرو بن العاص ونصّه
( ان قلوب بني آدم كلها بين اصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث بشاء ) وحياته وموته بيده وسعادته بيده وشقاوته بيده وحركاته وسكناته وأقواله وأفعاله بإذنه ومشيئته فلا يتحرك إلا بإذنه ولا يفعل إلا بمشيئته .
من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس ومن عرفه ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص وعن نفسك بشهود المنّة فلا ترى فيه نفسك ولا ترى الخلق.
دخل الناس من ثلاث أبواب : باب شبهة أورثت شكا في دين الله وباب شهوة أورثت تقديم الهوى على طاعته ومرضاته وباب غضب أورث العدوان على خلقه .
أصول الخطايا كلها ثلاث :
الكبر : وهو الذي أصار ابليس إلى ما أصاره
والحرص : وهو الذي أخرج آدم من الجنة
والحسد وهو الذي جرّأ أحد ابني آدم على أخيه
فمن وقى شر هذه الثلاثة فقد وقى الشر فالكفر من الكبر والمعاصي من الحرص والبغي والظلم من الحسد
أخسر الناس صفقة من اشتغل عن الله بنفسه بل أخسر منه من اشتغل عن نفسه بالناس .
من كتاب الفوائد - ابن القيم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 1:12 pm

وأنت تطل من نافذة حياتك على العالم سيكون بينك وبين الواقع زجاج رقيق من التجارب الذاتية والانطباعات والذكريات والتحيزات والطباع..
انتبه لهذا كي يعينك الوعي به على دقة النظر، وكي لا يكون حاجزاً بينك وبين الواقع والحقيقة، فينتهي به الأمر أن يغدو مرآة لا ترى فيها إلا ..صورتك، فلا ترى العالم.. وأنت لا تشعر.
د هبة رؤوف عزت





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 8:47 pm

دَماشِق : شديد السرعة ، وبذلك سميت دمشق : لأنها بنيت بسرعة ، دَمْشَق عَمَلَه : أسرع فيه


إذا جَادَتِ الدُّنيا عَلَيْكَ فَجُدْ بها
على الناس طراً إنها تتقلب

فَلاَ الجُودُ يُفْنِيْهَا إذا هِيَ أَقْبَلَتْ
ولا البُخْلُ يُبْقِيْها إذا هِيَ تَذْهَبُ




ذكر الإمام الذهبي رحمه الله :
أنّ طلاب الإمام عبد الرزاق الصنعاني طرقوا عليه الباب بشدّة، فخرج إليهم مغضباً، وقال : والله لا أحدثكم شهراً ،فتوسلوا بجيرانه فرفض
ثمّ أتو له بأصحابه فرفض،
فأتوا إلى زوجته فأهدوها هديّة و طلبوا منها الشفاعة .
وفي اليوم التالي دعاهم للحديث فذُهلوا لقبوله ، وبانشراح صدره !
فنظر إليهم مبتسماً، وقال :
ليس الشفيعُ الذي يأتيك مؤتزراً
مثلُ الشفيع الذي يأتيك عُريانا ...
سير أعلام النبلاء (9 \ 567).






نون الوقاية
سميت بذلك لأنها تقي الفعل الكسر ،وقيل بل سميت بذلك لأنها تقي من التباس أمر المذكر بأمر المؤنث لــو قيــــــــل أكرمْني ) ، ومن التبــاس يـــــاء المتكلم بياء المخاطبـة فيه ‘ ومن التبــاس الفعـــــــــل بالاسم في نحو في نحــــــوضربي) إذ الضرب اسم للفعل ‘ وقد لحق الكسر الفعل في نحو أكرمي ولم يبال به .
وتلحق نون الوقاية قبل ياء المتكلم المنصوبة بواحد من ثلاثة :
أحدها : الفعل سواء كان متصرفا أم جامدا نحو : ( أكرمني ) و ( ذهب الطلاب ما عداني ) و ( ما أفقرني إلى عفو الله ) .
الثاني : اسم الفعل نحو : ( دراكني ) بمعنى أدركني .
الثالث : الحرف نحو : ( إنني و لكنني ) وهي جائــزة الحـــــذف والذكر مع إنّ وأنّ ولكنّ وكأنّ .
وتلحق أيضا قبل الياء المجرورة بـ ( من وعن ) ، وقبـــــل ما أضيف إليه( لدن ) نحو : " قد بلغتَ من لدني عذرا ".
ولا شك أن لنون الوقاية أكثر من وظيفة لغوية وأبرز تلك الوظائف هي :
1- إزالة اللبس بين أمر المخاطب وأمر المخاطبة في نحو : أكرمني وأكرمي .
فإن ( أكرمْني ) أمر للمخاطب بإكرام المتكلم ، و( أكرمي ) أمر للمخاطبة ، ولو حذفت النون لالتبس أمر المخاطب بأمر المخاطبة .
2- إزالة اللبس بين أمر المخاطبة والفعل الماضي المتصل بياء المتكلم نحــــو : ( تداركي ) أمر للمخاطبة و ( تداركني ) فعل ماض ، ولولا النون لالتبس الفعلان .
3- إزالة اللبس بين الاسم والفعل في نحو ( حجري وحجرني ، ونابي ونابني ، وضربي وضربني ) . فإن الحجر في ( حجري ) اسم مضــاف إلى يــــاء المتكلم ، ونحوه نابي وضربي ، و( حجرني ) فعل بمعنى حبسني وكذلك نابني وضربني ، ولولا النون لالتبس الفعل بالاسم .
4- إزالة اللبس بين الفعل وغيره من الأسماء ‘ نحو ( سماعِني ) اسم فعل أمر بمعنى اسمعني ، و ( سماعي ) مصدر للفعل سمع مضاف إلى ياء المتكلم .
5- إزالة اللبس بين حرف الجر والفعل ، في نحو : خلاي وخلَاني ، وعدَاي وعدَاني ، فإن التي بالنون فعل دون أختها .
6- ثم هي تفيد زيادة التوكيد ، في إنّ ، وأنّ ، ولكنّ ، وكأنّ ، نحو إني وإنني ، وكأني وكأنني، فقولك :"إنني مسافر غدا" آكد من قولك :" إني مسافر غدا"





باب: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره).
- حدثنا قتيبة بن سعيد: حدثنا أبو الأحوص، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت).

- حدثنا عبد الله بن يوسف: حدثنا الليث قال: حدثني سعيد المقبري، عن أبي شريح العدوي قال:
سمعت أذناي، وأبصرت عيناي، حين تكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته). قال: وما جائزته يا رسول الله؟ قال: (يوم وليلة، والضيافة ثلاثة أيام، فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت).
من تطبيق (موسوعة الحديث - صحيح البخاري و مسلم)










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 8:55 pm

ومن لطائف المنقول أنه كان بالعقبة ظاهر دمشق المحروسة خان
.
تُجمع فيه أسبابُ المَلَّاذِّ ، ويتَّفقُ فيه من الفسوق والفجور ما لا يُحَدُّ
.
ولا يُوصف ، فرجعَ ذلك إلى أبي الفتح موسى بن أبي بكر العادل بن
.
أيوب الملقب بالأشرف ، فهدمَه وعمَّرَه جامعاً ، وسمَّاه الناس جامع
.
التَّوبة كأنَّه تاب إلى الله وأنابَ ممّا كان فيه ،
.
وجرَتْ في خطابته نكتةٌ لطيفة ، وهي أنه كان بمدرسة الشام التي
.
خارج البلد إمامٌ يُعرفُ بالجمال ، قيل إنه كان في زمان صِباه يلعبُ
.
بشيءٍ من الملاهي ، وهي التي تسمى الجفانة ، ولمّا كبِرَ حسُنتْ
.
طريقتُه ، وعاشرَ العلماءَ وأهلَ الصلاح حتى صار معدوداً في الأخيار
.
فلمّا احتاجَ الجامعُ المذكور إلى خطيبٍ رُشِّحَ جانِبُه للخطابة لكثرةِ
.
الثناء عليه ، فتولَّاها فلمّا تُوفيَ تولَّى بعدَه العمادُ الواسطيّ الواعظ
.
وكان مُتَّهماً باستعمالِ الشَّراب ، وكان صاحب دمشق يومَئِذٍ الملك
.
الصالح عماد الدين إسماعيل بن العادل أيوب ، فكتب إليه الجمال
.
عبد الرحيم المعروف بابن روتينة أبياتاً وهي هذه :
.
يا مليكاً أوضحَ الـ ... ـحقَّ لدينا وأبانَه
.
جامعُ التّوبةِ قد حمَّـ ... ـلَني منه أمانَه
.
قال قلْ للملك الصا ... لح أعلى الله شانَه
.
يا عماد الدين يا من ... حمدَ الناسُ زمانَه
.
كم إلى كم أنا في بؤ ... سٍ وضرٍّ وإهانَه
.
لي خطيبٌ واسطيٌّ ... يعشقُ الشربَ ديانَه
.
والذي قد كان من قبـ ... ـلُ يُغنيّ بجِفانَه
.
فكما نحن وما زلـ ... ـنا ولا أبرحُ حانَه
.
رُدَّني للخطإ الأوَّ ... ل واسْتبْقِِ زمانَه
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص57
.
قلت : لا زال الجامع قائماً في دمشق ، وهو مشهور وقد صليت فيه





كتب عبد الملك إلى الحجاج أنْ صفْ ليَ الدَّهر ،
.
فكتب إليه : أمس كأن لم يكن ، وغدٌ كأن قدٍ ،
.
ويومٌ يستطيلُه البطّالون فيُقَصِّرونه بالملاهي ،
.
وفيه يتزوَّدُ العاقلُ لمعادِه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص53







كتب الحجاج إلى المهلّب يستعجله في حرب الأزارقة ، فكتب إليه
.
المهلب : " إن من البلاء أن يكون الرأي لمن يملكه دون من يبصره " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص31








يقول ابن خلكان : إن بعض الملوك غضب على بعض عماله ،
.
فأمر وزيره أن يكتب إليه كتاباً يشخصه به ،
.
وكان للوزير بالعامل عناية فكتب إليه كتاباً ،
.
وكتب في آخره إنّ شاء الله تعالى ، وجعل في صدر النون شدة ،
.
فتعجب العامل كيف وقعت هذه الحركة من الوزير ،
.
إذ من عادة الكتاب أن لا يشكلوا كتبهم ،
.
ففكر في ذلك فظهر له أنه أراد " إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك " ،
.
فكشط الشدة وجعل مكانها ألفاً ، وختم الكتاب وأعاده للوزير .
.
فلما وقف عليه الوزير سُرَّ بذلك وفهم أنه أراد :
.
( إنا لن ندخلها أبداً ما داموا فيها ") . والله تعالى أعلم .
.
حياة الحيوان لكبرى للدميري








قال المأمون : تدرون ما جرى بيني وبين أمير المؤمنين هارون الرشيد؟
.
كان لي إليه ذنبٌ فدخلتُ مُسَلماً عليه ،
.
فقال : اغربْ يا أحمق .
.
فانصرفتُ مُغْضباً ولم أدخل إليه أياماً ، فكتب إليَّ رُقْعةً يقول :
.
ليتَ شِعْري وقدْ تَمَادى بكَ الهَجْ ... رُ أمِنْكَ التَّفْريطُ أمْ كان منِّي
.
إنْ تكنْ خُنْتَنا فعَنْكَ عفا الل ... ـهُ وإنْ كنتُ خُنْتُكم فاعْفُ عنِّي
.
فسِرتُ إليه ،
.
فقال : إنْ كانَ الذَّنبُ لنا فقدِ اسْتَغْفَرْناك ، وإنْ كانَ لكَ فقدْ غَفَرْناه .
.
فقلت له : قلتَ لي يا أحمق ، ولو قلتَ لي يا أرعن كانَ أسهلَ عليَّ.
.
فقال : ما الفرق بينهما ؟
.
قلتُ له : الرُّعونة تَتَولَّدُ عن النِّساءِ فَتَلْحَقُ الرَّجلَ من طولِ صُحْبَتِهِنّ ،
.
فإذا فارَقَهُنَّ وصاحبَ فُحُولَ الرِّجالِ زالتْ عنه ، وأمَّا الحُمْقُ فإنَّه غريزة .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ص25





كان مَعْن بن زائدة ظنيناً في دِينه ،
.
فبعثَ إلى ابنِ عيَّاش المَنْتوف بألفِ دينار ،
.
وكتبَ إليه : قد بعثْتُ إليك بألف دينار ، اشتريْتُ بها مِنْكَ دِينك ،
.
فاقْبِض المال واكتُبْ إليَّ بالتّسليم .
.
فكَتبَ إليه : قدْ قبضْتُ المالَ وبِعْتُك به ديني خَلا التَّوحيد ،
.
لمَا عَلِمْتُ من زُهْدِكَ فيه .
.
العقد لابن عبد ربه






ووَقع جَعْفر البرمكيّ إلى كُتَّابه : إنِ استطعتُم أن تكون كُتبُكم تَوْقيعات فافعلوا .
.
وأمره هارون الرشيد أن يَعْزل أخاه الفضلَ عن الخاتَم ويأخذَه إليه عَزْلاً لَطيفاً .
.
فكتب إليه : قد رَأَى أميرُ المؤمنين أن يَنْقُل خاتَم خِلافته
.
من يمينك إلى شِمالك ،
.
فكَتب إليه الفضلُ : ما انتقلتْ عني نِعمة صارت إليك ، ولا خَصَّتك دوني .
.
العقد لابن عبد ربه








الأصمعي قال :
.
سمعتً أعرابياً يُنْشد :
.
وإذا أظْهرتَ شيئاً حسناً ... فَلْيَكُن أحسَنَ منه ما تُسِرّ
.
فَمُسِرُّ الخير مَوْسومٌ به ... ومُسِرً الشرً مُوْسُوم بِشرّ
.
العقد لابن عبد ربه







ابن الأعرابي :
.
أين خليلي الذي أصافيه ... قد بان عنّي فما ألاقيه
.
حلّ برمسٍ فما يكلّمني ... شغلاً وإن كنت قد أناديه
.
قد كان براًّ فكيف أجفوه ... أيام يدني وكنت أدينه
.
يا بعد من حلّ في الثرى أبداً ... عنك وإن حلّ حيث تأتيه
.
أيام نلهو وبيننا أمدٌ ... نرجوه فيه وقد يرجّيه
.
يبسطني مرّةً ويوعدني ... فضلاً طريفاً إلى أياديه
.
أيام إن قلت قال في سرعٍ ... وإن كرهنا بدا تأبّيه
.
مساعدٌ مونقٌ أخو كرمٍ ... فليس شبهٌ له يدانيه
.
إذ نحن في سلوةٍ وفي غفلٍ ... عن ريب دهرٍ دعت دواعيه
.
أمالي القالي









وقال رجلٌ لابن قُثم : كيف أصبحت ؟
.
قال : إنْ كان من رأيك أن تَسُدَّ خَلَّتي ، وتقضِيَ دَيني ،
.
وتكسُوَ عُرْيِي خَبَّرتك ،
.
وإلاّ فليس المجيب بأعجب من السائل .
.
البيان والتبيين








وأنشد أبو بكر محمد بن يحيى أبيات ابن الرومي :
.
ومهفمفٍ تمتْ محاسنهُ ... حتى تجاوزَ منتهى النًّفسِ
.
تصبو الكؤوسُ إلى مراشفِهِ ... وتهشُّ في يده إلى الجسِّ
.
أبصرته والكاسُ بين فمٍ ... منه وبين أناملٍ خمسِ
.
فكأنَّها وكأن شاربها ... قمرٌ يقبِّل عارضَ الشمس
.
فقال أبو بكر : قد أحسن وملّح ، إلاّ أنّه جاءَ بالمعنى في بيتين ،
.
واقتضى للبيت الأوّل ديناً على البيت الثاني (1).
.
وخير الشّعر ما قام بنفسه ، وكَمَلَ معناه في بيته ،
.
وقامت أجزاء قسْمَتِه بأنفسها ، واسْتُغنيَ ببعضها لو سُكتَ عن بعض،
.
مثل قول النابغة :
.
فلست بمستبقٍ أخاً لا تُلمُّه ... على شعَثٍ أيُّ الرجال المهذَّبُ
.
فهذا أجلُّ كلام وأحسنه ، ألا ترى أن قوله :
.
فلست بمستبقٍ أخاً لا تلمُّه ، كلامٌ قائم بنفسه .
.
فإن زدتَ فيه "على شعثٍ" كان أيضاً مستغنياً .
.
ولو قلتَ : "أيّ الرجال المهذًّب" ،
.
وهو آخر البيت ، مبتدئاً به كمَثَلٍٍ أردتَه ، كنت قد أتيت
.
بأحسن ما قيل فيه .
.
المصون في الأدب للعسكري ص9
.
(1) عنّى ما يسميه العروضيون بالإيطاء








وكان القعقاع بن شورٍ ، أحد بني عمرو بن شيبان بن
.
ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل
.
إذا جالسه جليسٌ فعرَّفه بالقصد إليه جعل له نصيباً في ماله
.
وأعانه على عدوه ، وشفع له في حاجته ،
.
وغدا إليه بعد المجالسة شاكراً له ، حتى شهر بذلك .
.
وفيه يقول القائل :
.
وكنت جليس قعقاع بن شور ... ولا يشقى بقعقاع جليس
.
ضحوك السن إن أمروا بخير ... وعند السوء مطراقٌ عبوس
.
وحدثني التوزي أن رجلاً جالس قوماً من بني مخزوم بن يقظة بن
.
مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة ،
.
فأساؤوا عشرته ، وسعوا به إلى معاوية ، فقال :
.
شقيت بكم وكنت لكم جليساً ... فلست جليس قعقاع بن شور
.
ومن جهل أبو جهلٍ أخوكم ... غزا بدراً بمجمرةٍ وتور
.
نسبه إلى التوضيع ، كقول عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف
.
لحكيم بن حزام لما بلغه قول أبي جهل بن هشام :
.
انتفخ والله سحره ونحره ، سيعلم مصفِّرُ استه من انتفخ سحره اليوم !
.
الكامل للمبرد
.
مصفر استه يعني صفرة الخلوق والطيب











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 8:59 pm

لمن نشكوا مآسينا ؟
ومن يُصغي لشكوانا ويُجدينا ؟
أنشكو موتنا ذلاً لوالينا ؟
وهل موتٌ سيحيينا ؟!
قطيعٌ نحنُ .. والجزار راعينا
ومنفيون ...... نمشي في أراضينا
ونحملُ نعشنا قسرًا ... بأيدينا
ونُعربُ عن تعازينا ...... لنا .. فينا !!!
فوالينا ..
ــ أدام الله والينا ــ
رآنا أمةً وسطًا
فما أبقى لنا دنيا ..... ولا أبقى لنا دينا !!
ولاةَ الأمر .. ما خنتم .. ولا هِنْتمْ
ولا أبديتم اللينا
جزاكم ربنا خيرًا
كفيتم أرضنا بلوى أعادينا
وحققتم أمانينا
وهذي القدس تشكركم
ففي تنديدكم حينا
وفي تهديدكم حينا
سحقتم أنف أمريكا
فلم تنقل سفارتها
ولو نُقِلتْ
.. لضيعنا فلسطينا !!
ولاة الأمر
هذا النصر يكفيكم ويكفينا
.... تهانينا
(أحمد مطر)







للشاعر صلاح عبد العزيز:
_________________
يـا من تراقبُ من تهوى وصفحتَهُ
هوّن عليك فمن تهواه في شُغُلِ
...
إن الـخؤونَ له ع "العام" مسبحة ٌ
لكن خيانته في "الشات" بالهبلِ






‏أُداري في فؤادي ألفَ شكوَى
مِنَ الرامي السِّهام على جُروحي
وأَذْكُرُ أنّ سهمَ الليلِ أقوَى
فتُشْرِقُ بَسْمَتي وتُضِيءُ رُوحي
---
فواز اللعبون







فإنْ تَسألوني بالنِّساء فإنَّني... بصيرٌ بأدواءِ النِّساء طبيبُ
إذا شاب رأسُ المَرْءِ أو قَلَّ مالهُ... فليس له من وُدِّهِنَّ نصيبُ
يُرِدْنَ ثَراءَ المالِ حيثُ عَلِمْنَه...ُ وشرْخُ الشَّباب عنْدَهُنَّ عجيبُ
"علقمة الفحل"









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 30, 2016 9:38 pm

أكافي خليلي ما استقام بوده ... وأمنحه ودي إذا يتجنب
فما الحب إلا من لك وده ... ومن هو ذو نصح وأنت مغيب
عبد الله بن معاوية




سأل عبد الملك بنُ مروان الأخطل الشاعر: أتحب أن يكون لك شعر أحدٍ من العرب عوضاً عن شعرك؟
قال: لا والله يا أمير المؤمنين، إلا أنّ رجلاً قال شعراً فيه أبياتٌ، وكان ما علمت والله مغدف القناع، قليل السماع، قصير الذراع، وددت أني قلتها، وهو القطامي:
لَيسَ الجَديدُ بهِ تَبقَى بَشاشَتُهُ ... إلّا قليلاً، ولا ذو خُلّةٍ يَصِلُ
والعَيشُ لا عَيشَ إلّا ما تَقَرُّ بهِ ... عَيْنٌ، ولا حالَةٌ إلّا سَتنتقِلُ
والناسُ مَنْ يلقَ خيراً قائلونَ لهُ ... ما يشتهي وَلأُمِّ المُخْطِئِ الهَبَلُ
قَدْ يُدرِكُ المُتَأَنِّي بَعْضَ حَاجَتِهِ ... وقَدْ يكونُ معَ المُستعجِلِ الزَلَلُ
أغْدَفَ قِناعَهُ: أرْسَلَهُ على وجْهِهِ
والهَبَل: الثُّكْلُ أو الثَكَلُ, وهو الموت والهلاك, وفقدانُ الحبيب أو الولد.





قرأ يوماً بعض الطلبة على أبي عبد الله المفجّع :
ولما نزلنا منـزلاً طلَّه النَّدى ... أنيقا وبستاناً من النَّور (خاليا )
بالخاء المعجمة، فحرّك المفجَّع كتفيه وقال : يا سيد أمِّه ! فعلى أي شيء كانوا يشربون ؟ على الخسف ! .
وقرأ بعضهم على أبي عبيدة قول كثير :
ذهب الذين فراقهم أتوقع ... وخرى ببيتهم الغراب الأنفع
فقال أبو عبيدة : ويحك، إن عذرتك في الأولى لم أعذرك في الثانية، أما سمعت بالغراب الأبقع .
ويقولون : فلان أشر من فلان، والصواب أن يقال : هو شر من فلان بغير ألف ويقولون : اشتد ساعده، والصواب : استد بالسين المهملة والمراد به السداد في المرمى، وتقول العامة للمريض : أشفاك الله والصواب : شفاك الله, لأن معنى أشفاك : ألقاك على شفا هلكة .






من أقعدته نكاية الأيام ، أقامته إغاثة الكرام ...
ومن ألبسه الليل ثوب ظلمائه ، نزعه النهار عنه بضيائه .








ويقال : هذه امرأة جميل، وجارية حسيب، وليلة مطير، وعين كحيل، ولحية دهين بغير هاء وكذلك كل ما كان على فعيل، وعندي المرأة .
وكذلك كف خضيب، وحمار وديق قال الله تعالى :﴿ لعل الساعة قريب ﴾
وقد بنت العرب فعيلا بغير هاء أيضا، ومنه قوله تعالى : ﴿ وقالت عجوز عقيم ﴾ ولم يقل : عقيمة وكذلك دراعة جديد .
وقد يكون فعيل أيضا للجميع فتقول : في الدار نساء كثير، وهذه حباب جديد
قال الشاعر :
يا عاذلاتي لا تردن ملامتي ... إن العواذل لسن لي بأمير
فإذا لم تقل ( امرأة ) قلت : مررت بقتيلة، فإذا قلت امرأة لزمك أن تقول قتيل لا قتيله، لأن قتيل هنا فعيل بمعنى مفعول .
فقال : بأمير، ولم يقل بأميرات ؛ وذلك أنه جمعه على لفظ فعيل .






بنت العرب فعول بغير هاء ؛ من ذلك :
هذه امرأة ولود، وكسوب، وخدوم، وودود، ورمكة عضوض، وجموح، وعثور، وأم نزور : إذا كانت قليلة الأولاد، قال الشاعر :
بغاث الطير أكثرها فراخا ... وأم الصقر مقلاة نزور

النزور : قليلة الولد ، وعكسها : النثور : كثيرة الولد






إِذَا مَا ظَالِمٌ اسْتَحْسَنَ الظُّلْمَ مَذْهباً ** وَلَجَّ عُتُوّاً فِي قبيحِ اكْتِسابِهِ
فَكِلْهُ إلى صَرْفِ اللّيَالِي فَإنَّها ** ستبدي له مالم يكن في حسابهِ
فَكَمْ قَدْ رَأَيْنَا ظَالِماً مُتَمَرِّداً ** يَرَى النَّجْمَ تِيهاً تحْتَ ظِلِّ رِكابِهِ
فَعَمَّا قليلٍ وَهْوَ في غَفَلاتِهِ ** أَنَاخَتْ صُروفُ الحادِثَاتِ بِبابِهِ
فَأَصْبَحَ لا مَالٌ وَلاَ جاهٌ يُرْتَجَى ** وَلا حَسَناتٌ تَلْتَقي فِي كتَابِهِ
وجوزي بالأمرِ الذي كان فاعلاً **وصبَّ عليهِ الله سوطَ عذابه
الشافعي







من كتاب بعنوان: المجموع اللفيف, لمؤلفه أمين الدولة محمد بن محمد بن هبة الله العلوي الحسيني أبو جعفر الأفطسي الطرابلسي, المتوفى: بعد 515هـ يقول:
"سلمان الفارسي، قال: دخلت على مولاي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ليلة من الليالي وهو جالس ينظر في حساب، وبين يديه مصباح, فجلست إليه مليّا، فلما فرغ من حسابه أطفأ المصباح وأمر بإشعال غيره، فقلت: يا أمير المؤمنين، رأيت عجبا، فقال: يا سلمان، أتراك تشير إلى المصباح؟، فقلت: أجل، فقال: هو زيت المسلمين وحسابهم، فلما فرغْتُ أطفأته."















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت أكتوبر 01, 2016 6:35 pm

شاعر كتب عن بكاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال جنازة الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز:
عبـاس قُل لي ما الــذّي أَبـكاكا
أَبَكيتَ أمْ حـاولـتَ أنْ تتــباكى
قل لي إذا حـقاً بكيتَ بحـرقةٍ
أَبَكـيتَ جـدّكَ أم بكـيتَ أخاكا
وإذا تصـنّعْتَ البـكا فلأَجـلِ مـنْ
هـل كنتَ مضــطرّاً لــه يا ذاكا
أسَـألتَ نفسكَ حينَها عن غـزةٍ
هـل قصــفُها وحصــارُها آذاكا
أذَكرتَ حتى سـالَ دمعُكُ جـارياً
صبــرَا وشـــاتيـلا ومــا أدراكا
أمْ زارَ طيفُ الدّرّةِ المقـتولِ في
وقتِ الضّحى فاغرورقتْ عيناكا
أمْ ديرُ ياسينَ انبرتْ فاسْتمطرتْ
دمْعـاتِ عيـنِكَ أمْ جِنـينُ أَتـاكا
أمْ أنّهُ الأقصـى ذكَـرتَ حـريقَهُ
فتوقّـــدتْ نـارُ الأسَــى بجَـواكا
أمْ أنّ آلافَ الأُســــارى حـرّكـوا
فيـك الحميّـــةَ فانقهـرتَ لِذاكا
أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّـــهُ
مــاذا أقـــولُ مفسّــــراً لِبُكــاكا
واللــه لا هـــذا ولا ذاك الــذي
أبكـــاكَ يا هـــذا وهــزّ عُـراكا
لكنْ بكـيتَ ولِـيّ نعــمتِكَ الـذي
ربّــاكَ وامتـــدّتْ إليــهِ يــداكا
وسكبتَ كالثّكلى دموعَك حسـرةً
حــزنًا لأنّ اليُتْــــمَ قـدْ وافـاكا
قلنا لقد ماتَ الوفــاءُ فكنتَ منْ
أحيــاهُ ، يا ميْـتاً ،، فــلا حيّـاكا
إنّ الكــلابَ على الوفـا مجبـولةٌ
ولقــدْ وفَيـتَ فبئـسَ مـن ربّـاكا
**عبدالمجيد الجميلي**








وإنّي لأنْهى النفْسَ عنها تَجَمُّلاً
وقلبي إليها الدَّهْرَ عطشانُ جائعُ

كأنَّ فؤادي بينَ شِقّيْنِ مِن عَصَاً
حِذارَ وُقوع البَيْنِ ، والبَيْنُ واقِعُ

فقالتْ ، وعَيناها تَفيضانِ عَبْرَةً
بأهليَ بَيِّنْ لي متى أنتَ راجعُ

فقُلْتُ لها: تاللهِ يَدري مُسافرٌ
إذا غَيَّبَتْهُ الأرضُ ما اللهُ صانعُ

فَشَدّتْ على فِيها اللِّثامَ وأعْرَضَتْ
وأمْعَنَ بالكُحْلِ السَّحيقِ المَدامِعُ

وإنّي لِعَهْدِ الوُدِّ راعٍ ، وإنَّني
بِوَصْلِكِ ما لمْ يَطْوِني الموْتُ طامعُ

قيس بن الحدادية






يخبرني الصباح بأن قلباً ..
تدثر بالمحبة لا يضيعُ .

يخبرني بأن الحقد قحطٌ ..
وأن محبة الناس الربيعُ








‏فما كلُّ مَنْ تهواهُ يهواكَ قلبهُ
ولا كل من صَافَيْتَه لَكَ قد صفَا
.
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعةً
فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا
- الشافعي





حفد:
قال الله تعالى: (وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة)
جمع حافد وهو المتحرك المتبرع بالخدمة أقارب كانوا أو أجانب،
قال المفسرون: هم الأسباط ونحوهم، وذلك أن خدمتهم أصدق، قال الشاعر: * حفد الولائد بينهن *
وفلان محفود أي مخدوم وهم الأختان والأصهار،
وفى الدعاء اللهم إليك نسعى ونحفد،
وسيف محتفد سريع القطع، قال الأصمعي: أصل الحفد مداركة الخطو.








(أفصح العرب)
جاء في تاج العروس للزبيدي (1/11):
قال أبو الخطَّاب بن دِحْية :
وأفصحُ العربِ قُريشٌ وذلك لأن الله تعالى اختارَهم من جميع العرب واختار منهم محمداً صلّى الله عليه وسلّم،
فجعل قريشاً سكَّانَ حرَمِه وَوُلاةَ بيتِه فكانت وُفودُ العرب من حُجَّاجها وغيرِهم يَفِدون إلى مكَّةَ للحَجِّ ويتَحاكمون إلى قريش.
وكانت قريشٌ مع فصاحتها وحًسنِ لُغاتها ورِقَّةِ ألسنَتِها إذا أتتْهم الوفودُ من العرب تَخيَّروا من كلامهم وأشعارِهم أحسنَ لُغاتِهم وأصفى كلامِهم فاجتمع ما تخيَّروا من تلك اللغات إلى سلائقهم التي طُبعوا عليها فصاروا بذلك أفصح العرب.
ألا ترى أنك لا تجد في كلامهم
عنعنَةَ تميمٍ
ولا عَجْرفة قيسٍ
ولا كَشْكَشَة أسد
ولا كَسكَسةَ ربيعة
ولا الكَسْر الَّذِي تسمَعه من أسدَ وقَيْس.
قال الفراء:
العنعنة في قيس وتميم تَجعل الهمزةَ المبدوءَ بها عيناً فيقولون في إنك عِنّكَ وفي أسلم عسلم .
والكشكشة في ربيعة ومضر يَجعلون بعد كاف الخطاب في المؤنث شيناً فيقولون رأيتُكِش ومررتُ بكِش.
والكسكسة فيهم أيضاً يجعلون بعد الكاف أو مكانها سيناً في المذكّر فيقولون عليكس.
والكَسْر مثل: شِعير وبِعير.
والفحفحة في لغة هذيل يجعلون الحاء عيناً.
والوَكَم في لغة بني كلب فيقولون علَيكِمْ وبِكِمٌْ.
والوهم في لغة بني كلب أيضا فيقولون مِنْهِمْ وعنهِمٌْ.
والعجعجة في قُضاعة يجعلون الياءَ المشدّدة جيماً يقولون في تميميٍّ تميمجّ.
والاستِنطاء لغة سعدِ بن بكرٍ وهُذيل والأزْدِ وقيس والأنصار يجعلون العين الساكنة نوناً إذا جاوَرت الطاءَ كأنْطى في أعطى.
والوَتم في لغة اليمن يَجْعَل الكاف شيناً مطلقاً كلبيشَ اللهم لبيشَ.
ومن العرب من يجعل الكافَ جيماً كالجعْبة يريد الكعبة.
واللخْلَخانِيَّة في لغة أعراب الشِّحْرِ وعُمان كقولهم مَشا الله أَي ما شاء الله.
والطُّمطُمانِيَّة تَعْرِض في لغة حِمْير كقولهم طابَ امْهَواء أَي طاب الهواء.
ونقل ابن فارس في فقه اللغة (1/Cool عن ابن دريد:
فأما بنو تميم فإنهم يُلحقون القاف باللَّهاة حَتَّى تَغْلظ جداً فيقولون: " القوم " فيكون بَيْنَ الكاف والقاف، وهذه لغة فيهم.
قال الشاعر:
ولا أكُولُ لِكدرِ الكَوم قَدْ نضجت ... ولا أكولُ لبابِ الدَّار مَكْفولُ
وكذلك الياء تجعل جيماً فِي النَّسب. يقولون: " غُلامِجْ " أي " غلامي " .





( قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ)
وسبب نزول هذه الآية ما رواه ابن عباس قال : جاء نفر من اليهود إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فسألوه عمن يؤمن به من الرسل عليهم السلام , فقال أومن بالله وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل إلى قوله (ونحن له مسلمون) فلما ذكر عيسى جحدوا نبوته وقالوا : والله ما نعلم أهل دين أقل حظا فى الدنيا والآخرة منكم ودينا شرا من دينكم فأنزل الله هذه الآية .









قل : أرسلتُ بهديّةِِ لصديقى ( بإضافة حرف الباء إلى المُرسَل )

ولا تقل : أرسلتُ هديةََ لصديقى

قال تعالى : " وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ "







*حيثُ*
1-اسم مبني على الضم في محل نصب على الظرفية المكانية مثالSadاجلس حيثُ ينتهي بك المجلس).
2-اسم مبني على الضم في محل جر نحو: (ومن حيثُ خرجتَ فولّ وجهك).
3-اسم مبني على الضم في محل جر بالإضافة كقول زُهير:
فشَدَّ ولمْ يُفزِع بيوتاً كثيرةً~~~لدى حيثُ ألقتْ رحلها أُمُّ قشعمِ
4-اسم مبني على الضم في محل نصب مفعول فيه نحو قوله تعالى: (اللهُ أعلمُ حيثُ يجعلُ رسالتهُ).
ملاحظة:تلزمُ إضافتها إلى الجملة سواءً كانت اسمية أو فعلية وإضافتها إلى الفعلية أكثر.


















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت أكتوبر 01, 2016 7:19 pm

يا سائلينَ عن الفيسبوكّ أخبرُكم ** بأنّ فيهِ لنيلِ الربحِ تمكِينَا
فِي الفيسِ بتْـنَا نُلاقِي مَنْ إذَا غَابُوا ** لمْ نَحتَملْ بُـعدَهم دَهرًا ولا حِينًـا

وباتتِ الرّوحُ تفخَرُ إذْ تُؤاخِيهم ** والنّفسُ تسْعدُ باللُّقيـَا و تُرضِينا

كمْ منْ هُمومٍ تقَاسمْنا وناقَشْنا ** وجادَ ذو خِبرةٍ بالحلّ يُعطِينَا

كم منْ بعِيدٍ سَمعنَا عنهُ أخْبارًا ** لولاكَ يافيسُ ما كانتْ ستَأتِينَـا

كمْ من دُعاءٍ وذِكرٍ قدْ تَهادَينَا ** وردّدَتْ نبَضاتُ القلبِ آمينَا

ياإخْوتي وكذَا الأخَواتُ كلّكمُ ** إنّي لأسعَدُ إذ جِئتُم لنَادينا

أهلًا وسهلًا فهذا الفيسُ يجمعُنا ** واللهِ _ في اللهِ _ ما أحلَى تَـآخِينا






شبه الجملة وما تتعلق به
==============
النحاة يطلقون هذا الاسم على الجار والمجرور والظرف،وتسميتها بهذا الاسم يرجع لأسباب منها :
1- أنهما سواء كانا تامين أم غير تامين لا يؤديان معنى مستقلا في الكلام،وإنما يؤديان معنى فرعيا،فكأنهما جملة ناقصة،أو شبه جملة.
2- أنهما ينوبان علن الجملة ،وينتقل إليهما ضمير متعلقيهما.
الظرف والجار والمجرور لابد لهما من متعلق ، فما المتعلق ؟
إن الظرف والجار والمجرور يدلان على معنى فرعي يتمم نقصان المعنى الذي يدل عليه الفعل أو ما يشبهه؛أي أن هذا المعنى الفرعي يرتبط بمعنى الفعل،أي يتعلق به، والفعل وما يشبهه يدل على الحدث،والحدث لا يحدث في فراغ،وإنما يحدث في زمان أو مكان،وليس ذلك تحليلا فلسفيا،بل هو تحليل لغوي أيضا.
فإذا قلنا : سافر زيد. دلت الجملة على معنى مستقل يمكن أن نقتصر عليه.
وإذا قلنا : : سافر زيد يوم الخميس . دل الظرف هنا على معنىً فرعيٍّ مرتبط بالفعل سافر لأنه يضيف إلى معناه معنى جديدا.
فالمتعلق إذن عبارة عن ارتباط شبه الجملة بالحدث الذي يدل عليه الفعل أو ما يشبهه بالإضافة إلى دلالته على " الحيز " الذي يقع فيه.
وعلى هذا فنقول في الجار والمجرور والظرف الواقين بعد المبتدأ ويتممان معه الجملة،إنهما يتعلقان بمحذوف خبر،وليسا هما الخبر حقيقة لأنهما_على الأصح_لابد أن يتعلقا بما يدل على الحدث.
ويرى بعض القدماء_ويؤيده بعض المحدثين_ أن نعد شبه الجملة خبرا بذاته إذا وقعت نفس هذا الموقع،ولكن مع ما في هذا الرأي من التيسير،فإن المتخصص ينبغي أن يدرك المعنى الذي رمي إليه جمهرة القدماء من تعلق شبه الجملة بمحذوف اعتمادا على أن الظرف والجار والمجرور لا يدلان بنفسهما على شيء مستقل،وإنما يدلان على معنى بارتباطهما بحدث، ثم أن الخبر المحذوف لا يُحذف إلا إذا دلَّ على كون عام؛أي ( موجود أو مستقر ) أما إذا دلَّ على كون خاص فإنه لابد أن يظهر وإلا ضاع المعنى الذي تريده.
مثال ذلك : إذا قلت : زيد في البيت . كان المحذوف كونا عاما ( كائن أو مستقر في البيت )
ومن الكون الخاص : زيد مريض في البيت. فلا يصح حذف " مريض " لأنه دل على كون خاص.
بم يتعلق شبه الجملة ؟
يتعلق شبه الجملة بالفعل او ما يشبه الفعل وإليكم التفصيل :
1- بالفعل : زرت أخي يوم الجمعة. ذهبت إلى المسجد؟
2- المصدر : أحب السفر في القطار ليلا. تعلق بـ (السفر) وليس بـ ( أحب )لأنه إذا تعلق بالفعل لفسد المعنى.
3- اسم الفعل : أفٍ من المنافقين.
4- اسم الفاعل : زيد مسافر غدا.
5- اسم المفعول : هذا المكتاب منشور بين المتعلمين .
6- الصفة المشبهة : زيد كريم وشجاع في كل موقف .
7- اسم الزمان والمكان :هذه الأرض كانت الملعب لأطفالنا.
7- اسم جامد مؤول بمشتق : زيد أسد في القتال . أي شجاع
متى يتعلق شبه الجملة بمحذوف ؟
هذا بيت القصيد من هذا البحث .
قد يتعلق شبه الجملة بمحذوف،وذلك في المواطن الآتية:
============================
1- أن يكون مفهوما : بحياتي هذا الدين العظيم. أي " أفدي "
2- أن يدل عليه دليل : أسافر اليوم إلى القاهرة أما الأسبوع القادم فإلى الأسكندرية.
3- أن يقع خبرا : زيد في البيت.
4- أن يقع صفة : ويكون بعد اسم نكرة ، كما في قولنا :
رأيت رجلا من مكة.
5- أن يقع حالا : وذلك بعد معرفة . احترم محمدا في إخلاصه.
6- أن يقع صلة :الكتاب الذي في المكتبة نافع.
7- أن يكون الاستعمال قدر جرى على حذفه ، كما تقول لمريض شرب دواءً: بالعافية.
8- في القسم : والله ، بالله ، تالله ... متعلق بالفعل " أقسم "
كل ما سبق يُقدر المحذوف فيه بـ( كائن _موجود_مستقر _ يكون_يوجد_يستقر)
عدا ما كان على سيبل الدعاء كما في المثال السابع أو القسم كما في المثال الثامن.
نقلا من كتاب التطبيق النحوي للدكتور عبده الراجحي عضو مجمع اللغة العربية








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت أكتوبر 01, 2016 7:23 pm

وقال علي بن أبي طالب رحمه الله : ثلاثة لايعرفون إلا في ثلاث ،
.
لا يعرف الشجاع إلا في الحرب ،
.
ولا الحليم إلا عند الغضب ،
.
ولا الصديق إلا عند الحاجة .
.
الكامل للمبرد



قال عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب :
.
لسنا وإن كرُمت أوائلنا ... يوماً على الأحساب نتّكل
.
نبني كما كانت أوائلنا ... تبني ونفعل مثل ما فعلوا
.
الكامل للمبرد






إنْ طالَ ليلي بعدَهم فَلِطولِه ... عذرٌ وذاكَ لما أُقاسي منهمُ
.
لمْ تَسْرِ فيه نجومُه لكنَّها ... وقفَتْ لِتَسمعَ ما أُحَدِّثُ عنهمُ
.
نفح الطيب للمقَّري التلمساني (ت 1041 هـ) ج1 ص29





مقيم بالحجون رهين رمس ... وأهلي رائحون بكل واد
.
كأني لم أكن لهم حبيباً ... ولا كانوا الأحبة في السواد
.
فعوجوا بالسلام فإن أبيتم ... فأوموا بالسلام على بعاد
.
فإن طال المدى وصفا خليل ... سوانا فاذكروا صفو الوداد
.
وذاك أقل ما لك من حبيب ... وآخره إلى يوم التناد
.
فلو أنا بموقفكم وقفنا ... سقينا الترب من مهج الفؤاد
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص25





وقال محمد بن يسير :
.
ويلٌ لِمَنْ لمْ يرحمِ اللهُ ... ومنْ تكونُ النَّار مَثْواهُ
.
يا حَسْرَتا في كلِّ يومِ مضى ... يُذْكِرُني الموتَ وأنساه
.
منْ طال في الدُّنيا به عُمْرُهُ ... وعاش فالموتُ قُصَاره
.
كأنَّه قدْ قِيلَ في مجْلسٍ ... قدْ كنتُ آتِيهِ وأغْشَاه
.
صارَ اليَسِيْرِيُّ إلى ربِّه ... يرحَمُنا اللهُ وإيَّاه
.
الكامل للمبرد ص526






حمقى
.
قال الجاحظ : كان لنا جار مغفل جداً ، وكان طويل اللحية ،
.
فقالت له امرأته يوماً : من حُمقك طالت لحيتك ،
.
فقال : من عيّر عُيّر .
.
ووُلد له ولد ، فقيل له : ما تُسميه ؟
.
فقال : عمر بن عبد العزيز .
.
وهنئوه به فقال : هو من الله ومنكم .
.
نثر الدر للآبي








قال أبو محمد يحيى وكان مؤدب المأمون في صغره :
.
صليت يوماً قاعداً فأخطأ المأمون فقمت لأضربه .
.
فقال : أيها الشيخ أتطيع الله قاعداً وتعصيه قائماً ؟
.
فكتبت بهذا إلى الرشيد ، فأمر لي بخمسة آلاف درهم .
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني





وقال ابن شُبْرُمة: إذا سَرَّكَ أنْ تَعْظُمَ في عَيْنِ مَنْ كنْتَ
.
في عينه صغيراً ، ويَصْغُرَ في عينكَ مَنْ كان في عينِكَ عظيماً
.
فتعلَّمِ العربيةَ ،
.
فإنَّها تُجْرِِيكَ على المَنْطِق وتُدْنِيك من السْلطان .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج2 ص157









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت أكتوبر 01, 2016 7:27 pm

قمَرٌ تَبسَّمَ عَنْ جُمَانٍ نابتِ
فَظَللْتُ أَرمُقُه بِعَينِ البَاهِتِ
ما زال يقصر كل حسنٍ دونه
حتَّى تفاوَتَ عَن صِفات النَّاعِتِ
أبو تمام




خنافسُ الأرض تجـري في أعِنَّتِها * * * وسـابحُ الخيل مربوطٌ إلى الوتـدِ
وأكرمُ الأُسْدِ محبـوسٌ ومُضطهدٌ * * * وأحقرُ الدودِ يسعى غير مضطهـدِ
وأتفهُ الناس يقضي في مصالحهمْ * * * حكمَ الرويبضـةِ المذكورِ في السنَدِ
فكم شجاعٍ أضـاع الناسُ هيبتَهُ * * * وكمْ جبانٍ مُهـابٍ هيبـةَ الأسَدِ
وكم فصيحٍ أمات الجهلُ حُجَّتَهُ * * * وكم صفيقٍ لهُ الأسـماعُ في رَغَدِ
وكم كريمٍ غدا في غير موضعـهِ * * * وكم وضيعٍ غدا في أرفعِ الجُــدَدِ
دار الزمان على الإنسان وانقلبَتْ * * * كلُّ الموازين واختلَّـتْ بمُســتندِ





من طرائف العرب..
مرَّ طُفيلي على جماعة فسألهم : ماذا تأكلون ؟
فقالوا: نأكل سُماً !
فجلس معهم وبدأ يأكل وهو يقول :لا خير في الحياة بعدكم .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت أكتوبر 01, 2016 8:54 pm



حكاية مثل .."على هامان يا فرعون؟" :
===================
( ادعى (فرعون) الربوبية، وكان يتظاهر بأنه خلق هذه المخلوقات التي تدب فوق الأرض.
وكان إذا جاءه بعض كبار رعيته للزيارة احتجب عنهم بحجج كثيرة، فيوم يدعي أنه مشغول بخلق الغنم ويوم بخلق الإبل ويوم بخلق البقر، وهكذا..! وكان (هامان) وزير (فرعون) يعرف أسراره، كما يعرف كذب ادعائه وزيف خداعه.وذات يوم جاء (هامان) لمقابلة (فرعون)، فمنعه الحاجب من الدخول بحجة أن (فرعون) مشغول في ذلك اليوم بخلق الإبل!
ورجع (هامان) من حيث أتى .. ثم عاد إلى (فرعون) في اليوم التالي .. وعندما قابله عاتبه على منعه من الدخول في اليوم الفائت. فقال فرعون: إنني كنت مشغولاً بخلق الإبل!
وهنا قال (هامان) لـ(فرعون) قولته الشهيرة التي ذهبت مثلاً بعد ذلك: (على هامان يا فرعون؟!).




أعصيت أمر أولي النهى .. وأطعت أمر ذوي الجهالة
أخـطأت حـيـن حـرمتني .. والـمـرء يـعجـز لا مـحالة
الـعـبـد يـقـرع بـالـعـصـا .. والــحــر تـكـفـيـه المقالة
"أبو الأسود الدؤلي"








من أروع " مشعلقات"الشاعر: حسين شفيق المصري

*********************
اشتهر الشاعر حسين شفيق بكتابة (المشعلقات )
وهي معارضات لمعلقات الشعراء في العصر الجاهلي، وهذه الأبيات يعارض فيها معلقة عمرو بن كلثوم والتي يقول فيها:
ألاهبى بصحنـك فاصبحينـا..
ولاتبقـى خمـور الأندرينـا
مشعشعة كأن الحـص فيهـا ..
إذا ماالماء خالطهـاسخينـا

*بينما قال المصري في مشعلقته :
ألاهبّــــى بصحنـكِ فاطعمينــا..
ولاتبقـى فراخـــــاً أو طجينـا
محمـرةً يتــــوه الـــــرزُ فيهـــا..
إذا مـــاالسمنُ خالطها سخينــا
وقالت هل أكلتَ منالمحــاشى..
أوالطواجن ِبالأوّز أبن اللذينـا
فقلتُ وهل تتـــوه العينُ عنهـــا..
ولو جئنا بأكلٍ مـن مارينـــــا
فهاتى ماأستطعت من الصوانى..
ولاتنسى السلاطة َوالطحينــة
إذا مااللحمُ جـــــاءأمـامَ عينـى..
فلن أعرف سعاداً من أمينـــة
ويومـــاً قد ذهبتُ إلى صحابـى..
وكانوا من الشغـل مزوغينــا
فقــــالوا هل تروحُ لعنـد حاتـى..
لنأكـلَ لحـمَ رأس ٍ ياأخينــــا
فقلتُ لعلهـــــامن حسن حظـى..
إذا كانوا جميعـاً معزومينـــــا
ســــــآكلُ ماأستطعـتُولاأبالـى..
وأشربُ بعـدَ ذلـك فخفخينـــا
ونــــاديتُ الصبىَّ بكـل ِصوتـى..
وكانوا هم جميعاً سـا كتينــــا
ولمـــا قـدأكلنــــــــا كـلَّ شـيء ..ٍ
ولاد الكلـب فـروا أجمعينــــا
وعند الدفع ِويحـك لاتسلنــــــى..
فما أدرى شمالا ً مـن يمينـــا
رجالٌ كالتيوس ِوراءَظهــــرى..
على الضرب ِالكثيف ِمدربينـا








أنا منذ خمسينَ عاما،
أراقبُ حال العربْ.
وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...
وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...
وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
ولا يهضمونْ...
إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ...
ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟
ومَن سوف يبكي عليهم؟
وليس لديهم بناتٌ...
وليس لديهم بَنونْ...
وليس هنالك حُزْنٌ،
وليس هنالك مَن يحْزُنونْ !
" نزار قباني"




جمال المرأة عند العرب:
(ومن صفات الجمال عند العرب الصَّباحة في الوجه، والوضاءة في البشرة، والجمال في الأنف، والحلاوة في العينين، والملاحة في الفم، والظّرْف في اللسان، والرشاقة في القدّ، واللباقة في الشمائل، وكمال الحُسْنِ في الشَّعر. ومع مدحهم المرأة بالجمال في الخِلْقَة، وحلاوة الحديث، كانوا يُعَوِّلون كثيراً على جمال الروح، الذي هو ماء الحياة وإدامها
وأمّا في جمال الخِلْقَة، فهم يريدونها:
-كحلاء: وهي ذات العيون سود المحاجر.
-عيناء: واسعة العيون، وهي الدعجاء أيضاً.
-زَجَّاء: مقرونة الحواجب، دقيقتهما، طويلتهما خِلْقَةً، دون استعمال المساحيق.
-بلجاء: والبلج هو تباعد ما بين الحاجبين، ونقاوته من الشعر .
-بيضاء: والبياض معروف، وإن خالطه صفار الطِّيب فلا بأس من ذلك، وهي الرُّعْبُوبة.
-شمّاء: والشَّمم هو دقة الأنف، مع استوائه، وعلوّه المعتدل.
-مأشورة: والتأشير هو دقة الأسنان، ما بين الثنايا والرُّباعيات.
-لمياء: واللَّمى، هو ميل لون الشفاة إلى السُّمرة، وهو لَعَسٌ وهي لعساء.
-جيداء: والجَيَدُ، هو طول العنق، في حسن ودقة، وهي العطبول أيضاً.
-غيداء: وهي الناعمة الملساء).







وقلت لها:بخلت على يقظي..فجودي في المنام لمستهام
فقالت لي:وصرت تنام أيضا ..وتطمع أن أزورك في المنام
"جحظة البرمكي"








(الرجال ثلاثة :
عاقل وأحمق وفاجر ، فالعاقل إن كلم أجاب، وإن نطق أصاب، وإن سمع وعى.. والأحمق إن تكلم عجل، وإن تحدث وهل وإن حمل على القبيح فعل، والفاجر إن أئتمنته خانك ،وإن حادثته شانك ،وإن استكتمته سراً لم يكتمه عليك ).
أيوب بن القرية"








فلا ترْضى بمنقَصَة ٍ وَذُلٍّ..وتقنعْ بالقليل منَ الحطام
فَعيْشُكَ تحْتَ ظلّ العزّ يوْماً..ولا تحت المذلَّة ِ ألفَ عام
"عنترة بن شداد"






درجات الحمق :
=======
(جاء في فقه اللغة للثعالبي .
1- الفصل الخامس (يُنَاسِبُهُ في صِفَاتِ الأحْمَقِ).
2- إِذَا كَانَ بِهِ أَدْنَى حُمْقٍ وَأَهْوَنُهُ فَهُوَ أَبْلَهُ.
3- فإِذَا زَادَ مَا بِهِ مِنْ ذلكَ وانْضَافَ إِلَيْهِ عدَمُ الرِّفقِ في أَمُورِهِ فَهُوَ اَخْرَقُ.
4- فإذا كَانَ بِهِ مَعَ ذَلِكَ تَسَرُّع وفي قَدِّهِ طُول فَهُوَ أَهْوَجُ.
5- فإِذا لم يكنْ لهُ رَأْيٌ يُرْجَعُ إِليهِ فَهُوَ مَأْفُونٌ وَمَأفُوك.
6- فإذا كَانَ كَأَنَّ عَقْلَهُ قَدْ أَخْلَقَ وَتَمَزَّقَ فاحْتَاجَ إلى أنْ يُرقَّعَ فَهُوَ رَقِيعٌ.
7- فإِذَا زَادَ عَلَى ذَلكَ فَهُوَ مَرْقَعان وَمَرْقَعَانَة.
8- فإذا زَادَ حُمْقُهُ فَهُوَ بُوهَة وعَبَاماءُ ويَهْفُوفٌ عَنِ الفَرّاءَ.
9- فإذا اشْتَدَّ حُمْقُهُ فَهُوَ خَنْفع هَبَنْقَعٌ و هِلْباجَة وعَفَنْجَجٌ .
10- فإذا كَانَ مُشْبَعاً حُمقاً فَهُوَ عَفِيكٌ ولَفِيك ).





فلا تَتَّكِلْ إلا على ما فعلتَهُ .. ولا تحسبنَّ المجدَ يُورَثُ بالنسبْ
فليس يسودُ المرءُ إلا بنفسه .. وإن عَدَّ آباءً كراماً ذوي حسبْ
"ابن الرومي"









ما معنى امرأة ؟
=======
(سُئل رجل حكيم ذات يوم: ما معنى امرأة ؟ فابتسم وقال :هي لوح من زجاج ..شفّافة فترى دواخلها ..إن مسحت عليه برفق زادت لمعته ..ترى فيه شيء من صورتك..وكأنّها تخفي صورتك داخلها في خجل..و إن كسرته يوماً يُصعب عليك جمع أشلائه..وإن جمعتها لتُلصقها بانت ندوبه..وفي كل مرّة تمرر يدك على النّدب ستجرح يدك..هذه هي المرأة .. فلا تكسرها..!)







ولما رأت شيب رأسي بكت * وقالت عسى غير هذا عسى
فقلت البياض لباس الملوك * وإن السواد لباس الأسى
فقالــت صدقــت ولــكنه * قليل النفاق بسوق النسا !
"شهاب الدين الناصري "







من روائع "كليلة ودمنة" لابن المقفع
" لا تنصح الناس وتنسى نفسك "

************************

زعموا أن حمامة كانت تفرخ في رأس نخلة طويلة ذاهبة في السماء، فكانت الحمامة تشرع في نقل العش إلى رأس تلك النخلة، فلا يمكن أن تنقل ما تنقل من العش وتجعله تحت البيض إلا بعد شدة وتعب ومشقة: لطول النخلة وسحقها، فإذا فرغت من النقل باضت ثم حضنت بيضها، فإذا فقست وأدرك فراخها جاءها ثعلب قد تعاهد ذلك منها لوقت قد علمه بقدر ما ينهض فراخها، فيقف بأصل النخلة فيصيح بها ويتوعدها أن يرقي إليها فتلقي إليه فراخها.
فبينما هي ذات يوم قد أدرك لها فرخان إذ أقبل مالك الحزين( أبو قردان ) فوقع على النخلة. فلما رأى الحمامة كئيبة حزينة شديدة الهم قال لها مالك الحزين: يا حمامة، ما لي أراك كاسفة اللون سيئة الحال؟
فقالت له: يا مالك الحزين، إن ثعلباً دهيت به كلما كان لي فرخان جاء يهددني ويصيح في أصل النخلة، فأفرق منه فأطرح إليه فرخي. قال لها مالك الحزين: إذا أتاكِ ليفعل ما تقولين فقولي له: لا ألقي إليك فرخي، فارقَ إلي وغرر بنفسك. فإذا فعلت ذلك وأكلت فرخي، طرت عنك ونجوت بنفسي.
فلما علمها مالك الحزين هذه الحيلة طار فوقع على شاطئ نهر.
فأقبل الثعلب في الوقت الذي عرف، فوقف تحتها، ثم صاح كما كان يفعل. فأجابته الحمامة بما علمها مالك الحزين. قال لها الثعلب: أخبريني من علمك هذا؟ قالت: علمني مالك الحزين. فتوجّه الثعلب إلى مالك الحزين على شاطئ النهر، فوجده واقفاً. فقال له الثعلب: يا مالكالحزين: إذا أتتك الريح عن يمينك فأين تجعل رأسك؟قال: عن شمالي. قال: فإذا أتتك عن شمالك فأين تجعل رأسك؟ قال: أجعله عن يميني أو خلفي. قال: فإذا أتتك الريح من كل مكان وكل ناحية فأين تجعله؟ قال: أجعله تحت جناحي. قال: وكيف تستطيع أن تجعله تحت جناحك? ما أراه يتهيأ لك. قال: بلى: قال: فأرني كيف تصنع؟ فلعمري يا معشر الطير لقد فضلكم الله علينا. إنكن تدرين في ساعة واحدة مثلما ندري في سنة، وتبلغن ما لا نبلغ، وتدخلن رؤسكن تحت اجنحتكن من البرد والريح. فهنيئاً لكن فأرني كيف تصنع. فأدخل الطائر رأسه تحت جناحه فوثب عليه الثعلب مكانه فأخذه فهمزه همزة دقت عنقه. ثم قال: يا عدوي نفسه، ترى الرأي للحمامة، وتعلمها الحيلة لنفسها، وتعجز عن ذلك لنفسك، حتى يستمكن منك عدوك، ثم أجهز عليه وأكله.





اصبر على كيد الحسود.. فإن صــبرك قاتله
فالنار تأكل بعضها.. إن لم تجد مــا تأكله
"ابن المعتز"








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد أكتوبر 02, 2016 5:16 pm

وقائلةٍ ما بالُ دمعِك أسودًا
وجسمُك مصفَرًا وأنتَ نَحِيلُ
فقلتُ لها أفنَى جَفاكِ مدامعي
وهذا سَوادُ المقْلتين يَسِيلُ





سُئِل الحسنُ الجوزجاني:
كيفَ الطَّريقُ إلىَ الله؟
فقال-:
الطُّرُقُ إلىَ الله ِكثيرةٌ،
وَأَوْضَحُ الطُّرُقِ وأبعَدُها عنِ الشُّبهِ اتِّباع السَّنّة قوْلاً وَفِعْلاً وَعزْماً وَعقْدًا ونِيَّةً،
لأَنَّ الله يقول: (وَإنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا)
فقيل له: كيفَ الطّريقُ إلىَ السُّنَّةِ؟
فقال:
▫ مُجانبة البِدعِ،
▫واتِّباع ما أجمعَ عليهِ الصَّدْرُ الأوَّل منَ عُلَماءِ الإسْلام،
▫والتَّباعدُ عنْ مجاِلسِ الكلامِ وأهلِهِ؛
▫ولزوم طريقةِ الاِقتداء
وبذلك َ أُمِرَ النَّبِيُّ صلَّى الله عليهِ وسلَّم
بقولهِ تعالى: (ثُمَّ أَوْحَيْناَ إلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ).
[الاعتصام للشاطبي: 1/62 ]





*ما دلالة استخدام (لا) في قوله تعالى (ألاتتبعن)؟ (د.فاضل السامرائى)
قال تعالى (قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا (92) أَلَّا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي (93) هي ليست نافية ولكنها بمعنى من منعك من اتباعي.
النحويون يقولون أن (لا) زائدة فهي لا تغيّر المعنى اذا حُذفت وإنما يُراد بها التوكيد ومنهم من قال أنها صلة. فلو قلنا مثلاً (والله لا أفعل) وقلنا (لا والله لا أفعل) فالمعنى لن يتغير برغم إدخال (لا) على الجملة. أما في آيات القرآن الكريم فلا يمكن أن يكون في القرآن زيادة بلا فائدة. والزيادة في (لا) بالذات لا تكون إلا عند من أمِن اللبس، بمعنى أنه لو كان هناك احتمال أن يفهم السامع النفي فلابدمن زيادتها.
وعليه مثلاً من الخطأ الشائع أننا نقول أعتذر عن الحضور وإنما الصحيح القول: أعتذر عن عدم الحضور.








‏وكم طعمنا من الدنيا وكم شرقت
فينا الصروف وكم غصت أمانينا
واليوم يا مهجتي هانت بناظرنا
مهما هرمنا فلن ننسى تصابينا




حفر:
قال الله تعالى: (وكنتم على شفا حفرة من النار) أي مكان محفور ويقال لها حفيرة،
والحفر التراب الذي يخرج من الحفرة نحو نقض لما ينقض والمحفار والمحفر،
والمحفرة ما يحفر به،
وسمى حافر الفرس تشبيها لحفره في عدوه وقوله عز وجل: (أئنا لمردودون في الحافرة) مثل لمن يرد من حيث جاء أي أنحيا بعد أن نموت ؟
وقيل الحافرة الأرض التي جعلت قبورهم ومعناه أئنا لمردودون ونحن في الحافرة ؟ أي
في القبور، وقوله في الحافرة على هذا في موضع الحال.
وقيل رجع على حافرته ورجع الشيخ إلى حافرته أي هرم نحو قوله: (ومنكم من يرد إلى أرذل العمر)
وقولهم النقد عند الحافرة لما يباع نقدا وأصله في الفرس إذا بيع فيقال لا يزول حافره أو ينقد ثمنه.
والحفر تأكل الأسنان وقد حفر فوه حفرا وأحفر المهر للإثناء والإرباع.








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد أكتوبر 02, 2016 8:56 pm

الشهور كلُّها مذكرة إلا جماديان فإنهما مؤنثان (الفراء)
لأن جُمادى على بنية فُعالى ، وهي لا تكون إلا للمؤنث ، ولهذا نقول (جُمادى الأولى وجُمادى الآخرة) ، ولم نقل (جمادى الأول وجمادى الآخر)




باب: ما يحذر من زهرة الدنيا والتنافس فيها.
- حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال: حدثني إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة، عن موسى بن عقبة: قال ابن شهاب: حدثني عروة بن الزبير: أن المسور بن مخرمة أخبره: أن عمرو بن عوف، وهو حليف لبني عامر بن لؤي، كان شهد بدراً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، أخبره:
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيدة بن الجراح إلى البحرين يأتي بجزيتها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو صالح أهل البحرين وأمَّر عليهم العلاء بن الحضرمي، فقدم أبو عبيدة بمال من البحرين، فسمعت الأنصار بقدومه، فوافقت صلاة الصبح مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما انصرف تعرضوا له، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآهم وقال: (أظنكم سمعتم بقدوم أبي عبيدة، وأنه جاء بشيء). قالوا: أجل يا رسول الله، قال: (فأبشروا وأمِّلوا ما يسركم، فوالله ما الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا، كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، وتلهيكم كما ألهتهم).

- حدثنا قتيبة بن سعيد: حدثنا الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر:
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوماً، فصلى على أهل أحد صلاته على الميت، ثم انصرف إلى المنبر، فقال: (إني فرطكم، وأنا شهيد عليكم، وإني والله لأنظر إلى حوضي الآن، وإني قد أعطيت مفاتيح خزائن الأرض، أو مفاتيح الأرض، وإني والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي، ولكني أخاف عليكم أن تنافسوا فيها).

- حدثنا إسماعيل قال: حدثني مالك، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أكثر ما أخاف عليكم ما يخرج الله لكم من بركات الأرض). قيل: وما بركات الأرض؟ قال: (زهرة الدنيا). فقال له رجل: هل يأتي الخير بالشر؟ فصمت النبي صلى الله عليه وسلم حتى ظننت أنه ينزل عليه، ثم جعل يمسح عن جبينه، فقال: (أين السائل). قال: أنا. قال أبو سعيد: لقد حمدناه حين طلع لذلك. قال: (لا يأتي الخير إلا بالخير، إن هذا المال خضرة حلوة، وإن كل ما أنبت الربيع يقتل حبطاً أو يُلِمُّ، إلا آكلة الخضر، أكلت حتى إذا امتدَّت خاصرتاها، استقبلت الشمس، فاجْتَرَّت وثلطت وبالت، ثم عادت فأكلت. وإن هذا المال حلوة، من أخذه بحَقِّه ووضعه في حقه فنعم المعونة هو، ومن أخذه بغير حقه كان كالذي يأكل ولا يشبع).

- حدثني محمد بن بشار: حدثنا غندر محمد بن جعفر: حدثنا شُعبة قال: سمعت أبا حمزة قال: حدثني زهدم بن مضَّرب قال: سمعت عمران بن حصين رضي الله عنهما،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خيركم قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم - قال عمران: فما أدري: قال النبي صلى الله عليه وسلم بعد قوله مرتين أو ثلاثاً - ثم يكون بعدهم قوم يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون، وينذرون ولا يفون، ويظهر فيهم السِّمَن).

- حدثنا عبدان، عن أبي حمزة، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله رضي الله عنه،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم يجيء من بعدهم قوم: تسبق شهادتهم أيمانهم، وأيمانهم شهادتهم).

- حدثني يحيى بن موسى: حدثنا وكيع: حدثنا إسماعيل، عن قيس قال:
سمعت خبَّاباً، وقد اكتوى يومئذ سبعاً في بطنه، وقال: لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أن ندعو بالموت لدعوت بالموت، إن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم مضوا، ولم تنقصهم الدنيا بشيء، وإنا أصبنا من الدنيا ما لا نجد له موضعاً إلا التراب.

- حدثني محمد بن المثنى: حدثنا يحيى، عن إسماعيل قال: حدثني قيس قال:
أتيت خباباً، وهو يبني حائطاً له، فقال: إن أصحابنا الذين مضوا لم تنقصهم الدنيا شيئاً، وإنا أصبنا من بعدهم شيئاً، لا نجد له موضعاً إلا التراب.

- حدثنا محمد بن كثير: عن سفيان، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن خباب رضي الله عنه قال: هاجرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، قصَّه.
من تطبيق (موسوعة الحديث - صحيح البخاري و مسلم)









يا عـالِـماً سِـرّ الضَّميْر ِوما نـَـوَى
------------------ يا فـالِـقَ الإصْبـَاح نـُوراً والنـَّوَى
اقـْسِمْ لنا ممَّـا قـَضَـيْتَ بـيَـوْمِـنـا
------------------ رزقـاً وعَـفـْواً واكْـفِـنا شَرّ الهَــوى





{ وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون }
ذكر ابن الجوزي في " زاد المسير " فى معنى (أو) ثلاثة أقوال
لأهل العلم من المفسرين واللغويين، فقال:
أحدها :
أنها بمعنى «بل» ، قاله ابن عباس والفراء.
والثاني :
أنها بمعنى الواو، قاله ابن قتيبة، وقد قرأ أبيّ بن كعب, ومعاذ القارئ,
وأبو المتوكل, وأبو عمران الجوني:
«ويزيدون» من غير ألف.
والثالث:
أنها على أصلها ، والمعنى:
أو يزيدون في تقديركم، إذا رآهم الرائي قال:
هؤلاء مائة ألف أو يزيدون.




غـَذوْتـُك مَولـُــوداً وعِـلـْتـُكَ يـافِعَـــاً

----------------------- تـُعـَـــلُّ بمـا أدْني إليْـكَ وتـُنـْهـَــــــلُ

إذا لـَيْـلـَة ٌنـابَتـْكَ بالشَّـكْــــو لمْ أبِـِتْ

------------------------ لِشَـكْــــواك َالا سـاهِـــراً أتـَمَـلـْمَـــلُ

كأنـِّي أنا المَطـْــــروقُ دُونـَكَ بالـذي

--------------------------- طـَــرقـْتَ به دُونـي فعَـيْـنِي تهْـمِــــلُ

تخـافُ الـرَّدَى نفـْسِي عَـليْـك وإنـَّها

------------------------ لـَتـَعْـلـَمُ أنَّ المَــــوْتَ حَـــق ٌّمَؤجَّــلُ

فلمَّـا بلـَغـْـتَ السِّـنَّ والغـَــاية َالـَّتِـي

------------------------ إليْهـا مَــــدَى ما كُـنتُ فِـيْـكَ أؤمِّـــلُ

جَـعَـلـْتَ جَـزائِـي غِـلـْظـَة ًوفظـاظـَة ً

-------------------------- كَـأنـّــَك أنـْتَ المُنـْعِـــمُ المُتـَفـَضِّــلُ

فليْتـَكَ إذ لم ْتـَــــرْع َحَـــقّ أبـُــوَّتـِي

------------------------- فعَـلـْتَ كما الجــار ِالمُجـــاور ِيَـفعَــلُ

فأوْلـَيْتـَنِـي حَــقَّ الجـِـوار ِولم تـَكُـنْ

------------------------- عَـليَّ بمـــال ٍدُونَ مـــالِـكَ تـَبْخــَـلُ

وسَـمَّيْتـَنِـي باسْــم ِالمُـفـَنـَّـــد ِرأيُـهُ

------------------------- وفي رَأيْـكَ التـَّفـْنيْــد ُلوكُـنتَ تعْـقِـلُ

تــَــراهُ مُعـَـــدَّاً للخـِــــــلافِ كَـأنـَّـهُ

------------------------- بـِـرَدٍّ على أهْـــل ِالصَــواب مُـوكَّــلُ








مِنْ قصِـيْدة ٍللإمـام ِعَـليّ بن ِأبي طـالبٍ ..
ذهَــــبَ الشَّبابُ فـَمـا لهُ مِنْ عَــــوْدَةٍ

------------------------------- وأتى المَشيْبُ فأيْنَ منهُ المَهْــرَبُ

دَعْ عنـْكَ ما قـَدْ فــاتَ في زمَن ِالصِّـبـا

------------------------------- واذكُــرْ ذنـُــوبَـكَ وابْـكِـهـا يا مُـذنِبُ

واخـْشَ مُنـاقـَشَـة َالحِســـــاب فـإنـَّهُ

------------------------------- لابُــــدَّ يُحْصَـى ما جَـنـَيْتَ ويُكْـتـَبُ

فـَغـُــرورُ دُنيـــــاكَ التي تسْـعَـى لهــا

------------------------------- دارٌ حَـقِـيْـقـَتـُهــا متــــاعٌ يَـذهَـــبُ

والـــرُّوحُ فِـيْــكَ وَدِيْعَـــــة ٌ أُودِعْـتـُهـــا

------------------------------- سَـتـَرُدَّهـا بالـرَّغم ِ مِـنـْكَ وتُسْـلـَبُ

واللـَّيْـلُ فاعْـلـَمْ والنـّهـــــارُُ كِـــلاهُـمـا

------------------------------- أنـْفــاسُـنـا فِـيْـهـا تُعَـــــدُّ وتُحْـسَـبُ

وجَـمـيْـــعُ ما حَـصَّـلـْتـَـهُ وجَـمَـعْـتـَــهُ

------------------------------- حَـقـَّــاً يَقِـيْنــاً بَعْــــدَ مَــوْتِـكَ يُنهَــبُ

تبـَّــــاً لِــــدار ٍلا يَـــــــدُومُ نعِـيْــمُـهــا

------------------------------- ومَـشِـيْـدُهـا عَـمَّــا قـَلِـيْـل ٍيُخـْــــرَبُ








عن يونس ، قال : حدثني رجل أثق به ، قال :
.
حججْتُ مرّةً فبينما أنا أطوف ، وأعرابيُّ يدعو ، فشغلني عن دعائي ،
.
فإذا هو يقول : " اللَّهم إِنَّي أسألك قليلاً من كثير ، مع فقري
.
إليه القديم ، وغناك عنه العظيم .
.
اللّهُمّ إنَّ عفوَكَ عن ذنبي ، وصفْحَكَ عن جُرمي ،
.
وستْرَك على قبيح عملي ، مع ما كان من خطئي وزللي ،
.
أطْمَعَني في أن أسألَكَ ما لا أستوجِبُه منك .
.
اللهم أذقْتَنِي من رحمتك ، وأريْتَني من قدرتِك ، وعَرَّفتني من إجابتك ؛
.
ما صرْتُ أدعوكَ آمناً ، وأسألُكَ مستأنساً ، لا خائفاً ولا وَجِلاً،
.
بل مُدِلَّاً عليك بما قصَّرتُ فيه إليك ،
.
فإن أبطأتَ عني عتبْتُ بجهلي عليك ؛
.
ولعلَّ إبطاءكَ عني خير لي لعلمك بعاقبة الأمور .
.
فلم أرَ مولىً كريماً أصبرَ على عبدٍ لئيمٍ منك عَلَيَّ ،
.
لأَنَّكَ تدعوني فأَوَلِّي ، وتتحبَّبُ إليّ فأبغض إليك نفسي ،
.
وَتُقَدِّمُ إِليَّ فلا أقبل منك كأن لي الطَّول عليك ،
.
فلا يمْنَعُكَ ذلك من الرحمة والإحسان إليَّ بجودك وكرمك ،
.
فارحمني بتفضُّلك وفضل إحسانك .
.
قال : فخرجتُ من الطواف ، فالتمستُ صحيفة ودواةً فكتبتُ الدعاءَ .
.
الفوائد والأخبار لابن دريد ص28







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد أكتوبر 02, 2016 9:02 pm

جحا
.
وخرجَ أبوهُ مرَّةً إلى مكَّةَ فقال له عند وداعه
.
بالله لا تُطِلْ غيبَتَك واجتهِدْ أنْ تكونَ عندنا في العيد لأجل الأضحية .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ص50





إبراهيم بن المنذر قال : استشار زياد بن عبيد اللّه الحارثي عبيدَ
.
اللّه بن عمر في أخيه أبي بكر أن يُوَلِّيَه القضاء ، فأشار عليه به ،
.
فبعث إلى أبي بكر فامتنعَ عليه ، فبعثَ زيادُ إلى عبيدِ اللّه يستعين
.
به على أبي بكر ،
.
فقال أبو بكر لعبيد اللّه : أنشدك باللّه أترى لي أن ألِيَ القضاء ؟
.
قال : اللهمَّ لا .
.
قال زياد : سبحان اللّه ! استشرتُكَ فأشرْتَ عليَّ به
.
ثمَّ أسمعُكَ تنهاه !
.
قال : أيُّها الأميرُ ، اسْتَشرتَني فاجتهدتُ لكَ رأيي ونصحتُك ،
.
واستشارَني فاجتهدتُ له رأيي ونصحتُه .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص29





ذكَّرَتْني الوَرقاءُ أيامَ أنسٍ ... سالفاتٍ فبِتُّ أُذْري الدُّموعا
.
ووصلْتُ السُّهادَ شوقاً لحُبِّي ... وغراماً وقد هجرْتُ الهُجوعا
.
كيف يخلو قلبي من الذِّكرِ يوماً ... وعلى حبِّهم حنيْتُ الضُّلوعا
.
كُلَّما أُولِعَ العَذُولُ بعَتْبي ... في هواهم يزدادُ قلبي ولوعا
.
نفح الطيب للمقَّري التلمساني (ت 1041 هـ) ج1 ص28






ووقفت امرأة على قيس بن سعد بن عبادة ،
.
فقالت : أشكو إليك قلة الجرذان ،
.
قال : ما أحسن هذه الكناية !
.
املئوا لها بيتها خبزاً ولحماً وسمناً وتمراً .
.
العقد لابن عبد ربه







ودخل عمر بن الخطاب على أبي بكرٍ الصديق
.
رضي الله عنهما في مرض موته ،
.
فقال : يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
.
لقد كلفت القوم بعدك تعباً ، ووليتهم نصباً ،
.
فهيهات من شق غبارك ! وكيف باللحاق بك ! .
.
وقالت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأبوها يغمض :
.
وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ... ثمال اليتامى عصمةٌ للأرامل
.
فنظر إليها وقال : ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
.
ثم أغمي عليه ، فقالت :
.
لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى ... إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر
.
فنظر إليها كالغضبان وقال : قولي :
.
" وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد " .
.
ثم قال : انظروا ملاءتيّ فاغسلوهما وكفنوني فيهما ،
.
فإن الحي أحوج إلى الجديد من الميت .
.
ووقفت رضي الله عنها على قبره رضي الله عنه
.
فقالت : نضّر الله وجهك ، وشكر لك صالح سعيك ،
.
فقد كنت للدنيا مذلاً بإدبارك عنها ،
.
وكنت للآخرة معزّاً بإقبالك عليها ،
.
ولئن كان أجلَّ الحوادث بعد رسول الله
.
صلى الله عليه وسلم رُزْءُك ،
.
وأعظم المصائب بعده فقْدُك ،
.
إن كتاب الله لَيَعِدُ بحسن الصبر فيك
.
وحسن العوض منك ،
.
فإنا لَنَنْتَجِزُ موعود الله بحسن العزاء عليك ،
.
ونسْتَعيضه منك بالاستغفار لك .
.
أما لئن كانوا أقاموا بأمور الدنيا
.
لقد قمت بأمر الدين حين وهى شعبه ،
.
وتفاقم صدعه ، ورجفت جوانبه .
.
فعليك السلام ورحمة الله توديع غير قاليةٍ لك ،
.
ولا زاريةٍ على القضاء فيك . ثم انصرفت .
.
نهاية الأرب
...................................
قالية : جافية ، الرزء : المصيبة






عن الشعبي : حضرت عبد الله بن الزبير وهو يخطب بمكة
.
فقال في آخر خطبته : والله لو كانت الرجال تصرف لصرفتكم
.
تصريف الذهب بالفضة ،
.
أما والله لَوَدِدْتُ أن لي بكل رجلين منكم رجلاً من أهل الشام ،
.
بل بكل خمسة ، بل بكل عشرة ،
.
فما بكم يُدرك الثار ، ولا بكم يُمنع الجار .
.
فقام إليه رجل من أهل البصرة فقال :
.
ما نجد لنا ولك مثلاً إلا قول الأعشى :
.
عُلِّقْتُها عرضاً وعُلِّقَتْ رجلاً ... غيري وعُلِّقَ أخرى ذلك الرَّجلُ
.
عُلِّقْناك ، وعُلِّقْتَ أهل الشام ، وعُلِّقَ أهل الشام بني مروان ،
.
فما عسانا أن نصنع ؟
.
قال الشعبي : فما سمعْتُ بجواب أحْضَرَ منه ولا أحسن .
.
ربيع الأبرار للزمخشري









وإن دماٌ لو تعلمين جنيته ... على الحي جاني مثله غير سالم
.
أما إنه لو كان غيرك أرقلت ... إليه القنا بالراعفات اللهاذم
.
ولكن لعمر الله ما طل مسلما ... كغر الثنايا واضحات الملاغم
.
إذا هن ساقطن الحد يث كأنه ... سقاط حصى المرجان من سلك ناظم
.
رمين فأقصدن القلوب فلم نجد ... دما مائراٌ إلا جوى في الحيازم
..............................
.
الكامل للمبرد
.
الإرقال : سرعة سير الإبل . الراعفات : الأسنة تسيل دماً من الطعان
.
اللهاذم : القواطع . أقصدن القلوب : أصبنها . مائراً : سائلاً
.
الحيازيم : أضلاع الفؤاد . طل دمه : مضى هدراً
.
واضحات الملاغم : العوارض





قال بختيشوع للمأمون : لا تجالس الثقلاء ،
.
فإنا نجد في كتب الطب أن مجالسة الثقيل حمّى الروح .
.
وقال بعضهم : سخنة العين النظر بها إلى الثقلاء .
.
قال : ونقش رجل على خاتمه : أبرمت فقم .
.
فكان إذا جلس إليه الثقيل ناوله إياه .
.
المحاسن والمساوىء لإبراهيم البيهقي








وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه لأصحابه : فيمَ أنتم ؟
.
قالوا : نَرْجُو ونَخاف ؟
.
قال : مَن رَجَا شيئاً طَلَبَه ، ومَن خافَ شيئاً هَرَب منه .
.
العقد لابن عبد ربه






قولُ الأشعثِ بنِ قيس لعليِّ بنِ أبي طالبٍ رحمَه الله ،
.
وأتاه يَتَخَطَّى رقابَ الناس ، وعليُّ على المِنْبَرِ
.
فقال : يا أميرَ المؤمنين ، غلبَتْنا هذه الحمراءُ على قُرْبِكَ ،
.
قال : فَرَكَضَ عليٌّ المِنْبرَ برجْلِه ، فقال صعصعة بن صوجان العبديّ :
.
ما لنا ولهذا ؟ يعني الأشعث ، ليقولنَّ أميرُ المؤمنين اليوم
.
في العربِ قولاً لا يزالُ يُذْكَر ،
.
فقال عليٌّ : مَنْ يَعْذِرُني مِنْ هذه الضَّيَاطِرَةِ ،
.
يتمرَّغُ أحدُهُم على فراشِه تَمُرُّغَ الحمار ، ويُهَجِّرُ قومٌ للذِّكر ،
.
فَيَأْمُرُونني أْن أَطْرُدَهم ، مَا كُنْتُ لأطْرُدَهم فأكونَ من الجاهلين ،
.
والذي فَلَقَ الحَبَّة ، وبَرَأَ النَّسَمَة ، ليَضْرِبَنَّكُم على الدّين عوداً
.
كما ضرَبْتُمُوهم عليه بدءاً .
.
الكامل للمبرد ص579
.
قوله: الضياطرة واحدهم ضيطرٌ وضيطارٌ، وهو الأحمر العضل الفاحش
الحمراء : العجم




شاد الملوك قصورهم وتحصَّنوا ... من كلِّ طالب حاجةٍ أو راغب
.
غالوا بأبواب الحديد تمنعاً ... قد بالغوا في قبح وجه الحاجب
.
فاطلب إلى ملك الملوك ولا تكن ... بادي الضَّراعة طالباً من طالب
.
محمود الوراق
.
بهجة المجالس وأنس المجالس لبن عبد البرّ





وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
.
العجب لمن يهلك والنجاة معه ،
.
فقيل : كيف يا أمير المؤمنين ؟
.
قال : الاستغفار .
.
الكامل للمبرد






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد أكتوبر 02, 2016 9:08 pm

إن لم يكن البحر فلا تنتظر اللؤلؤ ، وإن لم يكن النجم فلا تنتظر الشعاع ، وإن لم تكن شجرة الورد فلا تنتظر الورد ، وإن لم يكن الكاتب البيانى فلا تنتظر الأدب
(مصطفى صادق الرافعي)




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين أكتوبر 03, 2016 6:58 pm

أخوضُ غمارَها الدُّنيا
وأُختي دُرَّة تسْلمْ

وأعبرُ فوقَ آلامي
لأُختٍ عينُها بلْسمْ

أُفَدِّيها بأيامي
بقَلْبٍ للوفا أَقْسَمْ

محمد بن ناصر





خَدَعوها بِقَولِهِم حَسناءُ
وَالغَواني يَغُرُّهُنَّ الثَناءُ
أَتُراها تَناسَت اسمِيَ لَمّا
كَثُرَت في غَرامِها الأَسماءُ
إِن رَأَتني تَميلُ عَنّي كَأَن لَم
تَكُ بَيني وَبَينَها أَشياءُ
نَظرَةٌ فَابتِسامَةٌ فَسَلامٌ
فَكَلامٌ فَمَوعِدٌ فَلِقاءُ
فَفِراقٌ يَكونُ فيهِ دَواءٌ
أَو فِراقٌ يَكونُ مِنهُ الداءُ
يَومَ كُنّا وَلا تَسَل كَيفَ كُنّا
نَتَهادى مِنَ الهَوى ما نَشاءُ
وَعَلَينا مِنَ العَفافِ رَقيبٌ
تَعِبَت في مِراسِهِ الأَهواءُ
جاذَبَتني ثَوبي العصِيَّ وَقالَت
أَنتُمُ الناسُ أَيُّها الشُعَراءُ
فَاتَّقوا اللَهَ في قُلوبِ العَذارى
فَالعَذارى قُلوبُهُنَّ هَواءُ
أحمد شوقي








ﻳﺎ ﺑﺎﺋﻊَ ﺍﻟﺼَّﺒﺮِ ﻻ‌ ﺗُﺸﻔِﻖْ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸَّﺎﺭﻱ
ﻓﺪِﺭﻫَﻢُ ﺍﻟﺼَّﺒﺮِ ﻳَﺴﻮَﻯ ﺃﻟﻒَ ﺩﻳﻨﺎﺭِ

ﻻ‌ ﺷﻲﺀَ ﻛﺎﻟﺼَّﺒﺮِ ﻳَﺸﻔﻲ ﺟُﺮﺡَ ﺻﺎﺣِﺒﻪِ
ﻭﻻ‌ ﺣَﻮَﻯ ﻣﺜﻠَﻪُ ﺣﺎﻧﻮﺕُ ﻋَﻄَّﺎﺭِ

ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﺗُﺨﻤِﺪُ ﺍﻷ‌ﺣﺰﺍﻥَ ﺟُﺮﻋﺘُﻪُ
ﻛﺒﺎﺭِﺩِ ﺍﻟﻤﺎﺀِ ﻳُﻄﻔﻲ ﺣِﺪَّﺓَ ﺍﻟﻨَّﺎﺭ

ِﻭﻳَﺤﻔﻆُ ﺍﻟﻘﻠﺐَ ﺑﺎﻕٍ ﻓﻲ ﺳﻼ‌ﻣﺘﻪِ
ﺣﺘﻰ ﻳُﺒَﺪَّﻝَ ﺇﻋﺴﺎﺭٌ ﺑﺈﻳﺴﺎﺭ

ِﺇﻥ ﺍﻟﺴَّﻼ‌ﻣﺔَ ﻛَﻨﺰٌ ﻛﻞُّ ﺧﺮﺩﻟﺔ
ٍﻣﻨﻪُ ﺗﻘُﻮَّﻡُ ﻣِﻦ ﻣﺎﻝٍ ﺑﻘﻨﻄﺎﺭِ

ﻭﺍﻟﻤﺎﻝُ ﻳُﺪﻋﻰ ﺻﺪﻳﻘﺎً ﻋﻨﺪ ﺣﺎﺟﺘﻪ
ِﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥُ ﻋﺪُﻭﺍً ﺩﺍﺧِﻞَ ﺍﻟﺪَّﺍﺭ

ناصيف اليازجي






عبر التاريخ كانت التسمية محل تنازع والصفات موضع تقاتل..
كل طاغية أهلك شعبه قال أنه من المصلحين، وكل خائن زعم أنه من الصادقين، وكل كاذب أشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام.
لا ينبغي قبول ما يسمي المرء به نفسه إذا خالف عمله ذلك، وليست العبرة بالشارات ولا بالشعارات إنما العبرة بالإصلاح والنفع.. وما شهادة الزُّور إلا تحريف الكلم عن مواضعه، واتخاذ الكذب مصدرا للرزق.
ومنذ بداية البشرية وحتى تقوم الساعة .. لا غالب إلا الله.
-
"وجعلنا بعضكم لبعض فتنة
أتصبرون
وكان ربك بَصِيرا"
-
د هبة رؤوف عزت






أنت لا تسدي معروفاً لأحد، أنت تفعل الخير وتأتي ما أنت أهله..لله.
فَلَو كنت تعطي المال فإنما تُنفق مما استُخلفت فيه .. والله هو الغني الحميد
وإن كنت تمنح الوقت فإنما الفسائل غرس الآخرة
وإن كنت تهب القلب فإنما تضيء الطريق لنفسك
فالنور يَعُم والظلمة تَطُم..
فاشكر من اتقى الله فيك -سنة واجبة وتأدباً،ولا تنتظر جزاءً ولا شكوراً ممن أحسنت إليه..
إنما فعل الخيرات إسداءالمعروف ..للنفس،
وقد أفلح من زَكَّاهَا..
إنَّا لله
وإنا إليه راجعون.
د هبة رؤوف عزت






عن يونس ، قال : حدثني رجل أثق به ، قال :
.
حججْتُ مرّةً فبينما أنا أطوف ، وأعرابيُّ يدعو ، فشغلني عن دعائي ،
.
فإذا هو يقول : " اللَّهم إِنَّي أسألك قليلاً من كثير ، مع فقري
.
إليه القديم ، وغناك عنه العظيم .
.
اللّهُمّ إنَّ عفوَكَ عن ذنبي ، وصفْحَكَ عن جُرمي ،
.
وستْرَك على قبيح عملي ، مع ما كان من خطئي وزللي ،
.
أطْمَعَني في أن أسألَكَ ما لا أستوجِبُه منك .
.
اللهم أذقْتَنِي من رحمتك ، وأريْتَني من قدرتِك ، وعَرَّفتني من إجابتك ؛
.
ما صرْتُ أدعوكَ آمناً ، وأسألُكَ مستأنساً ، لا خائفاً ولا وَجِلاً،
.
بل مُدِلَّاً عليك بما قصَّرتُ فيه إليك ،
.
فإن أبطأتَ عني عتبْتُ بجهلي عليك ؛
.
ولعلَّ إبطاءكَ عني خير لي لعلمك بعاقبة الأمور .
.
فلم أرَ مولىً كريماً أصبرَ على عبدٍ لئيمٍ منك عَلَيَّ ،
.
لأَنَّكَ تدعوني فأَوَلِّي ، وتتحبَّبُ إليّ فأبغض إليك نفسي ،
.
وَتُقَدِّمُ إِليَّ فلا أقبل منك كأن لي الطَّول عليك ،
.
فلا يمْنَعُكَ ذلك من الرحمة والإحسان إليَّ بجودك وكرمك ،
.
فارحمني بتفضُّلك وفضل إحسانك .
.
قال : فخرجتُ من الطواف ، فالتمستُ صحيفة ودواةً فكتبتُ الدعاءَ .
.
الفوائد والأخبار لابن دريد ص28






أُرِيدُ لأنْسَى ذِكْرَهَا فَكَأَنَّمَا ... تمثَّلُ لي ليلى بكلِّ سبيلِ !
..
وَماَ هوُ إلا أَنْ أَراها فُجَاءةً ... فَابْهَتُ حتىَّ لاَ أَكَادُ أُجيِبُ !
...
يودُّ بأنْ يمسي سقيماً لعلَّها ... إذا سمعتْ عنهُ بشكوى تراسِلُهْ !
...
وحبُّكِ ينسيني من الشيءِ في يدي ... ويُذهلُني عنْ كلِّ شيءٍ أزاولهْ
كثيّر عزّة







كثيّر عزَة :
أَسِيئي بِنا أَو أحْسِني لا مَلُومَة ً .. لدينا ولا مَقْلِيّة ً إنْ تَقَلَّتِ
ولكنْ أنيلي واذكري من مودّة ٍ ..لنا خُلَّة ً كانتْ لديكمْ فضلَّتِ
وإنّي وإنْ صَدَّتْ لمُثنٍ وَصَادِقٌ .. عليها بما كانتْ إلينا أزلَّتِ
فما أنا بالدّاعي لعزَّة َ بالرَّدى ... ولا شامتٍ إن نَعْلُ عَزَّة َ زلَّتِ
فلا يَحْسَبِ الواشُونَ أنَّ صَبَابتي ... بعزّة كانتْ غمرة ً فتجلَّتِ
فأصبحتُ قدْ أبللتُ مِنْ دنفٍ بها .. كما أُدنفتْ هيماءُ ثمَّ اسْتَبَلَّتِ
فواللهِ ثم اللهِ لا حلَّ بعدَها ... ولا قبلَها من خُلَّة ٍ حيث حلَّتِ
وما مرَّ مِن يومٍ عليَّ كيومِها ... وإن عَظُمَتْ أيامُ أُخرى وَجَلَّتِ
وحلَّتْ بأعلى شاهقٍ من فؤادِهِ ... فلا القلبُ يسلاها ولا النّفسُ ملَّتِ
فَوَا عَجَباً للقلبِ كَيْفَ اعتِرَافُهُ ... وَلِلنّفْسِ لمّا وُطنِّت فاطْمَأنَّتِ
وإني وَتَهيامي بِعَزَّة بعْدما ... تخلّيتُ مِمّا بيْننا وتخلَّتِ
لكالمُرتجي ظلَّ الغمامة ِ كُلَّما ... تبوَّأَ منها للمقيلِ اضمحلَّتِ
كأنّي وإيّاها سحابة ُ ممحلٍ ... رَجَاها فَلَمّا جَاوَزَتْهُ استَهَلَّتِ
...
يُكَلِّفُها الخَنزيرُ شَتمي وَما بِها ... هَواني وَلَكِن لِلمَلِيكِ اِستَذَلَّتِ
هَنيئًا مَرِيئًا غَيرَ داءٍ مُخامِرٍ ... لِعَزَّةَ مِن أَعراضِنا ما اِستَحَلَّتِ
...
خليليَّ هذا ربعُ عُزَّة َ فاعقلا ... قلوصيكُما ثمّ ابكيا حيثُ حلَّتِ
ومُسّا تراباً كَانَ قَدْ مَسَّ جِلدها ... وبِيتاً وَظِلاَّ حَيْثُ باتتْ وظلّتِ
ولا تيأسا أنْ يَمْحُوَ الله عنكُما ... ذنوباً إذا صَلَّيْتما حَيْثُ صَلّتِ
وما كنتُ أدري قبلَ عَزَّة َ ما البُكا .. ولا مُوجِعَاتِ القَلبِ حتَّى تَوَلَّتِ
...






كشَّر ومكشَّر
تُستخدم في حالة السرور وفي حالة الغضب ، وكشَّر عن أسْنانه : أي بالغ في إظهارها والكشف عنها عند الضّحك أو عند الغضب والتهديد ، وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه (باب المداراة مع الناس ، ويُذكر عن أبي الدرداء : إنا لنكشر في وجوه أقوام وإن قلوبنا لتلعنهم)، ومعنى نكشر هنا : نبتسم.


































































































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين أكتوبر 03, 2016 7:37 pm

قيل لجالينوس : بم فقت أصحابك في علم الطب ؟
.
فقال : لأني أنفقت في زيت السراج لدرس الكتب
.
مثل ما أنفقوا في شرب الخمر .
.
بهجة المجالس لابن عبد البر






وقال مالك بن دينار : قرأْتُ في بعض الكتب القديمة :
.
يقول الله تعالى : مَنْ أحْمَقُ مِنَ السُّلطان
.
ومن أجْهَلُ مِمَّنْ عصانِي ومَنْ أغَرُّ مِمَّن اغْتَرَّ بي ؟
.
يا راعيَ السُّوءِ دفعْتُ إليكَ غنماً سِمَانَاً صِحَاحاً ،
.
فأكلْتَ اللَّحم وشربْتَ اللَّبن وائْتَدَمْتَ بالسَّمْن ولبسْتَ الصُّوف ،
.
وتركْتَها عِظاماً تُقَعْقِعُ ولمْ تَأْوِ الضَّالَّةَ ولمْ تًجْبِرِ الكَسِير ،
.
اليوم أنْتَقِمُ لها منك !
.
سراج الملوك للطرطوشي






قيل له: ما بال كلام السلف أنفعُ من كلامنا؟!
فقال: لأنهم تكلموا لِـعز الإسلام ونجاة الخلق،
ونحن نتكلم فيدخل علينا طلب عز النفس وقبول الخَـلق.






جَلَسَا سَويّاً واللّيالي مُقْمِـــــــــــــرَهْ ***يَتَغَــــــــــــــازلانِ ويَأْكلانِ ( مُجَدَّرَهْ ) !
2.قال الحَبيبُ – مُمَازِحاً – يا زوجتي : ***إنِّــــي أَراكِ فَقيهـــــــــــــــة ً مُتَنوِّرَهْ
3.إنّ العُنُوسَة َ في البلادِ كثيـــــــــــرةٌ ***وكبيرةٌ وخطيــــرةٌ ومُدَمِّـــــــــــــرَهْ
4.ولقَدْ وجدتُ اليومَ حَلاًّ رائــــــــــــعاً ***لو تسمحينَ – حبيبتي – أنْ أَذْكُـرَهْ
5.قالتْ: تفضّلْ يا حيـــــَـــــــاتي إنّني ***مَمْنونة ٌ لِمشُـــــــــــــورتي ومُقَدِّرَهْ
6.فأنا لِمُشْكلةِ العُنُوسـَــــــــــــةِ عندنا *** مَحْـــــزونة ٌ وكئيبة ٌ ومُـــــــــكَدَّرَهْ
7.قال الحبيبُ : أيا ربيعَ العُمْــرِ مــــا ***هذا ؟! كَــــــــلامُ حَكيمةٍ ما أكبَـــرَهْ !
8.لو أنَّ كُلَّ رجالِنا قـَـــــــدْ عَــــــدَّدُوا ***لمْ يَبْقَ مِنْ جِنْسِ النِّســــــاءِ مُعَمّرَهْ
9.فإذا قَبِلْتِ بأَنْ أكـُـــــــــــونَ ضَحيّة ً ***ونكونَ للأجيــــَـــالِ شَمْســــــاً نَيِّرَهْ
10. فلَئنْ رَضِيْتِ فإنَّ أجْــــــرَكِ طَيِّبٌ ***فَجَزاءُ مَنْ تَرْضَى بِــــــذاكَ المَغْفِرَهْ !!
11. ضَحِكَتْ وقالتْ : يــــا رَفيقي إنَّه ***رأيٌ جميــــــلٌ ، كيفَ ليْ أنْ أُنْكِرَهْ ؟!
12.عِنْدِي عَرُوسٌ(لَقْـطَةٌ) تَرْجُو لَها ***رَجُلاً لِيَسْتُرَها الحيـــــــــاةَ وتَسْتُرَهْ
13.فإذا قَبِلْتَ بِها سَــــــأَخْطِبُها غَداً ***قَبْــــــلَ الفَواتِ فإنّني مُتَـــــــــأَخِّرَهْ
14.هِيَ لا تُـــــريدُ مِنَ النُّقودِ مُقَدَّماً ***لِلْمَهرِ ، أيضاً ، لا تُــــــريدُ مُؤَخَّرَهْ
15.فَتَنَهَّدَ الزَّوجُ المُغَفَّلُ قَـــــــائلا ً: ***هذي الصّفاتُ الرّائعـــــــاتُ الخَيِّرَهْ !
16.قالتْ : ولــــكنَّ العَروسَ قَعيدَةٌ ***سَوداءُ ، عَمْشاءُ العُيونِ ( مُخَتْيِرَهْ )
17.وضَعيفةٌ في السَّمْعِ دَرْدَاءٌ لها ***طَقْمٌ مِنَ الأسنــــــانِ مِثْلُ المِسْطَرَهْ
18.والشَّعْرُ يا زوجي العزيزَ مُنَشَّرٌ ***مِثْلَ ( الخَرَيْسِ ) فلا تَسَلْ ما أنْشَرَهْ !
19.والأنْفُ .. قال مُقاطِعاً : ويلي ! كفى *** هذي عَروسٌ – زوجتي – أمْ مَقْبَرَهْ ؟!!
20.فتخاصمَ الزَّوجانِ حتّى ( قَبَّعَتْ ) *** ما بينهم نـــــــــــارُ الحُرُوبِ مُسَعَّرَهْ
21.واستيقظَ الجِيرانُ ليْلاً .. هَزَّهُمْ ***صَوْتُ الصُّراخِ كــــــــــــأنَّه مُتَفَجِّرَهْ
22.ورَأَوْا أَثَـاثاً قدْ تَطَايَرَ في السَّمَا *** صَحْناً .. ومِقْلاةً .. كـــذلك طنْجَرَهْ
23.كأساً.. وإبْريقاً .. ومِكْنَسَةً .. كذا *** سَمِعُوا اسْتِغَاثَةَ صَــــارِخٍ : مُتَجَبِّرَهْ
24.ذهبَ الزَّعيمُ إلى الدَّوامِ صَبِيْحَةً ***لَكَـــــــــــأنّه بطَلُ المعاركِ عنْتَرَهْ !
25.ما فِيْه إلاَّ ( فَشْخَةٌ ) في رَأْسِهِ ***يَدُهُ إلى الكَتِفِ اليَمِيْــــــــنِ مُجَبَّرَهْ
26.وبِعَيْنِهِ اليُسْرَى مَلامِـــحُ كَدْمَةٍ *** كُحْلِيَّةٍ ، وكَــــــذا الخُدُودُ ( مَهَبَّرَهْ )
27.وبِهِ رُضُوضٌ في مَفَاصِلِ جِسْمِهِ ***لكأنَّمــــــــــــــــا مَرَّتْ عليه مُجَنْزَرَهْ !!
28.ومضَى يَقُصُّ على الرِّفَاقِ بأنَّه ***قدْ حَطَّمَ الوَحْشَ المُخِيــفَ وكسَّرَهْ
29.ضَحِكُوا وقَدْ عَلِمُوا حَقيقةَ أمْرِهِ ***تبّاً .. لقد جعلَ الرُّجـُولَةَ ( مَسْخَرَهْ ) !!
30.عادَ ( الخَرُوفُ ) لزوجِه مستسلماً *** ومُعَـــــــــــــــاهِداً ألاّ يُعيدَ الثَّرْثَرَهْ
31.قالتْ : لعلَّكَ قد رأيتَ بــــــأنني ***لِخلافِ آراءِ الحـَــــــــــــياةِ مُقدّرَهْ
32.لكنْ : لَئِنْ كَرَّرْتَ رأيَكَ مـَـــرَّةً *** فلأجْعَلَنَّ حياةَ أهلِك ( مَرْمَـــــــــــرَهْ )









قال ملك لأحد وزرائه ما خير ما يرزقُه الله إلى العبد؟
قال: عقلٌ يعيش به.
قال: فإن لم يرزقه ؟
قال: فأدبٌ يتحلَّى به.
قال: فإن لم يرزقه؟
قال: فمالٌ يستُره.
قال: فإن لم يرزقه؟
قال: فصاعقةٌ تحرقُه فتريحَ منه العباد والبلاد








لا تبخَسوا قدْرَ الدموع فإنّها
‏دفعُ الهموم تفيضُ من يَنْبوع
.
‏للنفس حالاتٌ يلذّ لها الأسى
‏وترى البكاءَ كواجبٍ مشروعِ

الجواهري








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 7:56 pm

أراد الحطيئة يوماً سفراً، فلما قدم راحلته، قالت له زوجته: متى ترجع ؟ فقال :

عُدّي السنين لِغيبتي وتصبَّري
وَدَعي الشهور فإنهنّ قِصار

فأجابته قائلة:

أُذكر صبابتنا إليك وشوقَنا
وارْحم بناتِك إنَّهنَّ صِغار

فقال: حطّوا، لا رحلت لسفر أبداً.









مرَّ في كتاب ( الكامل للمبرد ) لفظ (السيابجة) ، ففسره أبو فهر بقوله : ( السيابجة قوم من السند نزلوا البصرة كانوا بها شرطة وحراس سجون ، واحدهم سَبَّجي ) .

أذكر بعض رجال البحر من الكويتيين الذين دأبوا على السفر إلى الهند كانوا يقولون : إن الشرطي في إحدى لغات الهند وهي كثيرة يسمى : سْباهي. ولعل هذا اللفظ هو الذي نطقه العرب على سبّجي.

د. يعقوب الغنيم - قراءة أخرى في دفتر قديم ( من أمالي العلامة أبي فهر محمود شاكر على كتاب الكامل للمُبَرّد ) ص١٠٠









ما لي بودك بعدَ اليومِ إلمامُ
فاذهبْ ؛ فأنتَ لئيمُ العهدِ نمامُ

فانظرْ لفعلِ الفتى تعرفْ مناسبهُ
إنَّ الفعالَ لأصلِ المرءِ إعلامُ

البارودي










الصلاة لأمير الشعراء شوقي رحمه الله من كتاب أسواق الذهب
لو لم تكن رأس العبادات، لعدت من صالحة العادات؛
رياضة أبدان، وطهارة أردان، وتهذيب وجدان، وشتى فضائل يشب عليها الجواري والولدان.
أصحابها هم الصابرون، والمثابرون، وعلى الواجب هم القادرون،
عودتهم البكور، وهو مفتاح باب الرزق، وخير ما يعالج به العبد مناجاة الرازق،
وأفضل ما يرود به المخلوق التوجه إلى الخالق؛ ولهم إليها بعد البكور رواح؛
فإذا هي تصرفهم عن دواعي الليل ومغرياته، وتعصمهم فيه من عوادي الفراغ ومغوياته، والليل خلوات وشهوات، وبيت الغوايات.
وتجزئة الوقت مع الصلاة ملحوضة،
وقيمته عند الذين يقيمونها محفوظة،
عودتهم أن يذكروه، ويقدروه، وأن يسوسوه في أعمالهم ويدبروه،
والوقت ميزان المصالح، وملاك الأمور، ودولاب الأعمال.
انظر جلال الجمع، وتأمل أثرها في المجتمع، وكيف ساوت العلية بالزمع؛
مست الأرض الجباه، فالناس أكفاء وأشباه، الرعية والولاة، شرع في عتبة الله؛
خر الجمع للمناخر، فالنصف الأول كالآخر،
لم يرفع المتصدر تصدره، ولم يضع المتأخر تأخره.









الحقيقة الواحدة لأمير الشعراء شوقي رحمه الله من كتاب أسواق الذهب
يا متابع الملاحدة، مشايع العصبة الجاحدة، منكر الحقيقة الواحدة:
ما للأعمى والمرآة، وما للمقعد والمرقاة، ومالك والبحث عن الله؟
قم إلى السماء تقص النظر، وقص الأثر، واجمع الخبر والخبر.
كيف ترى ائتلاف الفلك، واختلاف النور والحلك وهذا الهواء المشترك،
وكيف ترى الطير تحسبه ترك، وهو في شرك، استهدف فما نجا حتى هلك،
تعالى الله! دل المُلك على الملك!.






من (لسان العرب )--قال الله تعالى: يوم نحشر المتقين إِلى الرحمن وفْداً؛ قيل: الوَفْدُ الرُّكبان المُكَرَّمُون.





حفظ:
الحفظ يقال تارة لهيئة النفس التي بها يثبت ما يؤدى إليه الفهم
وتارة لضبط في النفس ويضاده النسيان
وتارة لاستعمال تلك القوة فيقال حفظت كذا حفظا ثم يستعمل في كل تفقد وتعهد ورعاية،
قال الله تعالى (وإنا له لحافظون - حافظوا على الصلوات - والذين هم لفروجهم حافظون - والحافظين فروجهم والحافظات) كناية عن العفة (حافظات للغيب بما حفظ الله) أي يحفظن عهد الأزواج عند غيبتهم بسبب أن الله تعالى يحفظهن أن يطلع عليهن وقرئ (بما حفظ الله) بالنصب أي بسبب رعايتهن حق الله تعالى لا لرياء وتصنع منهن،
(وما أرسلناك عليهم حفيظا) أي حافظا كقوله: (وما أنت عليهم بجبار - وما أنت
عليهم بوكيل - فالله خير حافظا) وقرئ حفظا أي حفظه خير من حفظ غيره.
(وعندنا كتاب حفيظ ) أي حافظ لأعمالهم فيكون حفيظ بمعنى حافظ نحو الله حفيظ عليهم أو معناه محفوظ لا يضيع كقوله تعالى: (علمها عند ربى في كتاب لا يضل ربى ولا ينسى)
والحفاظ المحافظة وهي أن يحفظ كل واحد الآخر،
وقوله عز وجل (والذين هم على صلاتهم يحافظون) فيه تنبيه أنهم يحفظون الصلاة بمراعاة أوقاتها ومراعاة أركانها والقيام بها في غاية ما يكون من الطوق وأن الصلاة تحفظهم الحفظ الذي نبه عليه في قوله (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)،
والتحفظ قيل هو قلة العقل، وحقيقته إنما هو تكلف الحفظ لضعف القوة الحافظة ولما كانت تلك القوة من أسباب العقل توسعوا في تفسيرها كما ترى.
والحفيظة الغضب الذي تحمل عليه المحافظة ثم استعمل في الغضب المجرد فقيل أحفظني فلان أي أغضبني.






إذا ساءَ فِعْلُ المرْءِ ساءَتْ ظُنُونُهُ ** وَصَدَقَ مَا يَعتَادُهُ من تَوَهُّمِ
وَعَادَى مُحِبّيهِ بقَوْلِ عُداتِهِ ** وَأصْبَحَ في لَيلٍ منَ الشّكّ مُظلِمِ
المتنبي








ألقى الله سبحانه العداوة بين الشيطان وبين الملك ، والعداوة بين العقل وبين الهوى ، والعداوة بين النفس الأمارة وبين القلب .وابتلى العبد بذلك وجمع له بين هؤلاء ، وأمد كل حزب بجنود وأعوان ، فلا تزال الحرب سجالا ودولا بين الفريقين ، إلى أن يستولى أحدهما على الآخر ، ويكون الآخر مقهورا معه . فإذا كانت النوبة للقلب والعقل والملك فهناك السرور والنعيم واللذة والبهجة والفرح قرة العين وطيب الحياة وانشراح الصدر والفوز بالغنائم .
إذا كانت النوبة للنفس والشيطان والهوى فهنالك الغموم والهموم والأحزان وأنواع المكاره وضيق الصدر وحبس الملك
من كتاب الفوائد - ابن القيم













_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 8:19 pm

قعد صبي مع قوم ، فقدم شيء حار ، فأخذ الصبي يبكي ،
.
قالوا : ما يبكيك ؟
.
قال : هو حار ،
.
قالوا : فاصبر حتى يبرد ،
.
قال : أنتم لا تصبرون .
.
الأذكياء لابن الجوزي




قيل لأعرابي : ما اسم المرق عندكم ؟
.
قال : السخين ،
.
قال : فإذا برد ؟
.
قال : لا ندعه يبرد .
.
الأذكياء لابن الجوزي





لئن قُدّمَتْ قبلي رِجال فطالما ... مَشَيْتُ على رِسْلي فكنت المقدَما
.
ولكنَ هذا الدهرَ تأتي صروفُه ... فتُبْرِمُ منقوضاً، وتنقضُ مُبْرما
.
زهر الآداب للحصري






وقد عابوا قولَه :
.
كيفَ لا يُدْنيكَ من أملٍ ... مَنْ رسولُ اللهِ مِنْ نَفَرِه
.
وهو لَعَمْري كلامٌ مُسْتَهْجنٌ موضوعٌ في غيرِ موضعِه ،
.
لأنَّ حقَّ رسولِ اللهِ صلى الله وعليه وسلَّم أنْ يُضافَ إليه ،
.
ولا يُضافَ إلى غيرِه ، ولو اتَّسَعَ مُتَّسِعٌ فأجْرَاهُ في باب الحِيْلةِ لخَرَجَ
.
على الاحْتِيَالِ ، ولكنَّه عَسِرٌ موضوعٌ في غيرِ موضعه ،
.
وبابُ الاحتيالِ فيه أنْ تقولَ : قدْ يقولُ القائلُ من بني هاشمٍ لغيرِه من
.
أفْنَاءِ قريش : منَّا رسولُ الله صلى الله وعليه وسلم ،
.
وحقُّ هذا أنَّه مِنَ القَبِيلِ الذي أنا منه . فقدْ أضافَ إلى نفسِه ،
.
وكذلك يقولُ القُرشيُّ لسائرِ العربِ ، كما قال حسان بن ثابت :
.
مازالَ في الإسلامِ منْ آلِ هاشمٍ ... دعائِمُ عِزٍّ لاتُرامُ ومَفْخَرُ
.
بَهَاليلُ منهم جعفرٌ وابنُ أمِّهِ ... عليٌّ ومنهم أحمدُ المُتَخَيَّرُ
.
فقال : "منهم" كما قال "من نَفَرِه" ، أرادَ مِنَ النَّفرِ الذين
.
العباسُ هذا المَمْدُوحُ منهم .
.
وأمَّا قولُ حسّان :
....... منهم جعفر وابن أمه ... عليّ ومنهم أحمد المتخير
.
فإنَّ العربَ إذا كانَ العطفُ بالواوِ قدَّمَتْ وأخَّرَتْ ، قال الله
.
تبارك وتعالى : " هوَ الذي خَلَقَكُم فمِنْكُم كافرٌ ومنكم مؤمن "
.
وقال : " يا معشرَ الجِنِّ والإنْس "
.
وقال : " واسْجُدِي وارْكَعِي مع الرَّاكِعين "
.
ولو كانَ بثُمَّ أو بالفاءِ لمْ يَصْلُحْ إلا تقديمُ المُقَدَّم ،
.
ثمَّ الذي يليه واحداً فواحداً .
.
الكامل للمبرد ص528






وقال آخر :
.
اعْملْ وأنتَ من الدُنيا على حَذَر ... واعْلمْ بأنكَ بعد المَوْت مَبْعُوثُ
.
واعلمْ بأنك ما قَدَّمْتَ من عَمَلٍ ... يُحْصىَ عَليك وما خَلَّفْتَ مَوْرُوث
.
العقد لابن عبد ربه








وقالوا : إذا قَدُمت المُصيبة تُرِكت التَّعزية ،
.
وإذا قَدُم الإخاء سَمُجَ الثَّناء .
.
العقد لابن عبد ربه






الأصمعي قال : كان لرجل مِنْ يَحْصُب على رجل من باهِلَة دَيْن ،
.
فلما حلَّ دَيْنُه هَرَب الأعرابيّ ، وأنشأ يقول :
.
إذا حلّ دَين اليَحْصُبيّ فَقُلْ له ... تَزوَّدْ بزادٍ واستَعِنْ بدلِيل
.
سَيُصْبِحُ فَوقي أقتُم الريش واقعاً ... بقالي قَلَا أو من وراء دَبيل
.
الأصمعي قال : فأخبرني رجلٌ أنه رآه مَقْتُولاً بقالي قَلا
.
وعليه نَسْر أقْتم الرِّيش .
.
العقد لابن عبد ربه









أخذ الحجاج لصَّاً أعرابياً فضربه سبع مئة سوط فكلَّما قرعه بسوط
.
قال : اللهم شكراً ؛
.
فأتاه ابنُ عمٍّ له فقال : والله ما دعا الحجاج إلى التمادي في ضربك
.
إلا كثرة شكرك ، لأن اللّه يقول : " ولئن شكرتم لأزيدنكم "
.
فقال : إنَّ هذا في كتاب الله ؛
.
فقال : اللهم نعم ؛
.
فانشأ الأعرابي يقول :
.
يا رب لا شكر فلا تزدني
.
أسرفت في شكرك فاعف عني
.
باعد ثواب الشاكرين مني
.
عيون الأخبار لابن قتيبة







ونَظَر أعرابي إلى امرأة حَسْناء جميلة تُسمَى ذَلْفَاء ،
.
ومعها صَبِيْ يَبكي ، وكلما بكى قبلته ، فأنشأ يقول :
.
يا لَيتَني كنتُ صَبِيّا مُرضَعَا ... تَحْمِلُني الذَلْفَاءُ حَوْلا اكْتَعَا
.
إذا بَكَيْتُ قبلتني أرْبعا ... فلا أزال الدَهر أبْكي أجْمَعا
.
العقد لابن عبد ربه





قال : وقدم أبو وجزة السلمي على المهلب بن أبي صفرة
.
فقال : أصلح الله الأمير ! إني قطعتُ إليك الدهناء
.
وضربت إليك أكباد الإبل من يثرب .
.
فقال : هل أتيتَنا بوسيلة أو قرابة أو عشرة ؟
.
قال : لا ولكني رأيتُك لحاجتي أهلاً ، فإن قمتَ بها فأهل ذلك أنت
.
وإنْ يحُلْ دونها حائل لم أذممْ يومَك ولم أيأسْ من غدك .
.
فقال المهلب : يُعطى ما في بيت المال .
.
فوُجد فيه مئة ألف درهم فدُفعت إليه ،
.
فأنشأ يقول :
.
يا من على الجود صاغ الله راحتَه ... فليس يحسن غير البذل والجود
.
عمّتْ عطاياك مَنْ بالشرق قاطبةً ... وأنت والجود منحوتان من عُود
.
المحاسن والمساوئ للبيهقي






الأصمعي قال : حَدّثني بعضُ الأعراب قال :
.
أصابتنا سَنة وعِنْدنا رجلٌ من غَني وله كَلْب ، فَجَعل كلبُه يَعْوي جُوعاً
.
فأنشأ يقول :
.
تَشَكَّى إليّ الكْلبُ شِدَّةَ جُوعه ... وبي مِثلُ ما بالكلب أو بيَ أكثَرُ
.
فقلتُ لعلّ اللّه يأتي بِغَيْثِه ... فيُضْحِي كِلاناً قاعداً يَتَكبَّر
.
كأنّي أميرُ المُؤمنين من الغِنَىِ ... وأنتَ من النُّعْمى كأنّكَ جَعْفر
.
العقد الفريد لابن عبد ربه








الحسين بن علي :
.
إِذا جادَتِ الدُنيا عَلَيكَ فَجُد بِها ... عَلى الناسِ طُرّاًً قَبلَ أَن تَتَفَلَّتِ
.
فَلا الجودُ يُغنيها إِذا هِيَ أَقبَلَت ... وَلا البُخلُ يُبقيها إِذا ما تَوَلَّتِ
.
............................................
البيتان في زهر الأكم في الأمثال و الحكم برواية قريبة دون نسبة ، ووجدتهما بهذه الرواية في الموسوعة الشعرية منسوبين للحسين بن علي رضي الله عنهما .




قال : ودخل شبيب بن شيبة على المهدي
.
فقال : يا أمير المؤمنين إن الله جلَّ وعزَّ حيث قسم الدنيا
.
لم يرض لك إلا بأرفعها وأشرفها
.
فلا ترض لنفسك من الآخرة إلا بمثل ما رضي لك من الدنيا ،
.
وأوصيك يا أمير المؤمنين بتقوى الله
.
فإنها عليكم نزلت ، ومنكم قُبلت ، وإليكم تُردّ .
.
المحاسن والمساوئ للبيهقي






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 9:08 pm

أهلاً وسهلاً بالذين أودُّهم .. وأحبُّهمْ في اللهِ ذي الآلاءِ
أهلاً بقومٍ صالحينَ ذوي تقىً .. غرِّ الوجوهِ وزينِ كلِّ ملاءِ
يسعُونَ في طَلَبِ الحَدِيثِ بِعِفَّةٍ .. وتَوَقُّرو سَكِينَةٍ وحَيَاءِ
لهُم المَهَابَةُ والجَلاَلةُ والنُّهَى .. وفَضَائِلُ جَلَّتْ عَنِ الإِحْصَاءِ
ومِدَادُ مَا تَجرِي بِهِ أَقلاَمُهُم .. أَزكَى وأَفضَلُ مِن دمِ الشُّهَدَاءِ
يا طالبي علمَ النَّبيِّ محمَّدٍ .. ما أنتمُ وسواكمُ بسواءِ
( ابن دريد )





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس أكتوبر 06, 2016 5:49 pm

إذا غامرت في شرف مروم *** فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير *** كطعم الموت في أمر عظيم
المتنبي





حق:
أصل الحق المطابقة والموافقة كمطابقة رجل الباب في حقه لدورانه على استقامة
والحق يقال على أوجه:
الأول: يقال لموجد الشيء بسبب ما تقتضيه الحكمة ولهذا قيل في الله تعالى هو الحق، قال الله تعالى: (ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق) وقيل بعيد ذلك: (فذلكم الله ربكم الحق - فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون).
والثاني: يقال للموجد بحسب مقتضى الحكمة ولهذا يقال فعل الله تعالى كله حق، وقال تعالى: (هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا) إلى قوله تعالى: (ما خلق الله
ذلك إلا بالحق) وقال في القيامة (ويستنبئونك أحق هو قل إي وربى إنه لحق) (ويكتمون الحق) وقوله عز وجل (الحق من ربك - وإنه للحق من ربك).
والثالث: في الاعتقاد للشيء المطابق لما عليه ذلك الشيء في نفسه كقولنا اعتقاد فلان في البعث والثواب والعقاب والجنة والنار حق، قال الله تعالى: (فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق).
والرابع: للفعل والقول الواقع بحسب ما يجب وبقدر ما يجب وفى الوقت الذي يجب كقولنا فعلك حق وقولك حق، قال الله تعالى (كذلك حقت كلمة ربك - حق القول مني لأملأن جهنم)
وقوله عز وجل: (ولو اتبع الحق أهواءهم) يصح أن يكون المراد به الله تعالى ويصح أن يراد به الحكم الذي هو بحسب مقتضى الحكمة.
ويقال أحققت كذا أي أثبته حقا أو حكمت بكونه حقا، وقوله تعالى: (ليحق الحق) فإحقاق الحق على ضربين: أحدهما بإظهار الأدلة والآيات كما قال تعالى: (وأولئكم جعلنا لكم عليهم سلطانا مبينا) أي حجة قوية.
والثاني بإكمال الشريعة وبثها في الكافة
كقوله تعالى: (والله متم نوره ولو كره الكافرون - هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)
وقوله: (الحاقة ما الحاقة) إشارة إلى القيامة كما فسره بقوله (يوم يقوم الناس) لانه يحق فيه الجزاء،
ويقال حاققته فحققته أي خاصمته في الحق فغلبته.
وقال عمر رضي الله عنه: " إذا النساء بلغن نص الحقاق فالعصبة أولى في ذلك " وفلان نزق الحقاق إذا خاصم في صغار الأمور، ويستعمل استعمال الواجب واللازم والجائز، نحو (وكان حقا علينا نصر المؤمنين - كذلك حقا علينا ننجي المؤمنين)
وقوله تعالى (حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق) قيل معناه جدير، وقرئ حقيق على قيل واجب، وقوله تعالى (وبعولتهن أحق بردهن) والحقيقة تستعمل تارة في الشيء الذي له ثبات ووجود كقوله صلى الله عليه وسلم لحارثة: " لكل حق حقيقة فما حقيقة إيمانك ؟ " أي ما الذي ينبئ عن كون ما تدعيه حقا، وفلان يحمى حقيقته أي ما يحق عليه أن يحمى.
وتارة تستعمل في الاعتقاد كما تقدم وتارة في العمل وفى القول فيقال فلان لفعله حقيقة إذا لم يكن مرائيا فيه، ولقوله حقيقة إذا لم يكن فيه مترخصا ومستزيدا ويستعمل في ضده المتجوز والمتوسع والمتفسح، وقيل الدنيا باطل والآخرة حقيقة تنبيها على زوال هذه وبقاء تلك.
وأما في تعارف الفقهاء والمتكلمين فهي اللفظ المستعمل فيما وضع له في أصل اللغة،
والحق من الإبل ما استحق أن يحمل عليه والأنثى حقة والجمع حقاق وأتت الناقة على حقها أي على الوقت الذي ضربت فيه من العام الماضي






حرف التاء
تأتي التاء المفردة لعدد من الوجوه :
أولاً : تأتي حرف جر للقسم ، يختص بالدخول على لفظ الجلالة .نحو : قوله تعالى ( قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم ) .
ثانياً : تاء التأنيث الساكنة : وهي حرف يختص بالدخول على الفعل الماضي ، فتدل على تأنيث فاعله أما حقيقة أو مجازاً ، نحو : كتبت فاطمة الدرس ، وطلعت الشمس .
* وقد تتصل تاء التأنيث بحرف العطف ( ثم ) ، فنقول : جاء الطالب ثمت خرج .
*وتتصل ( برب ) ، فنقول : ربت صدفة خير من ألف ميعاد .
* وتتصل بالظرف ( ثم ) ، فنقول : ثمت كتاب مفيد .
* وتتصل ( بلا ) النافية العاملة عمل ليس ، كقوله تعالى : "ولات حين مناص"
*وتتصل بالحرف المشبه بالفعل ( لعل ) ، فنقول : لعلت النائم يستيقظ .
《《وتأنيثها للأحرف الأخيرة التي اتصلت بها ينصب على اللفظ ليس غير ، ويعرف بالتأنيث اللفظي ، وغالباً ما تكون التاء مع تلك الحروف مفتوحة غير ساكنة ، كذلك تكون تاء التأنيث لتمييز الاسم المؤنث من المذكر .نحو: مؤمنة ومسلمة وجمعها مؤمنات ومسلمات.
*وتكون لتحديد اسم المرة واسم الهيئة .
* كما تكون لتمييز الواحد من أسماء الجنس ، كتمييز : ثمرة من ثمر ، وبقرة من بقر .
《《والتاء التي تلحق الأسماء كما ذكرنا في الأمثلة السابقة مختلف فيها ، فلم يعدها بعض النحويين من حروف المعاني ، وجعلها البصرويون تاء في الأصل .
ثالثاً : وتأتي التاء ضمير رفع متحرك تتصل بالأفعال .
*وتكون للمتكلم ، نحو : كتبت الدرس ،أو للمخاطب ، نحو : أنت كتبت الدرس ، أو للمخاطبة ، نحو : هل كتبت الدرس .
رابعاً : وتأتي التاء للخطاب إذا لحقت الضمير المرفوع المنفصل نحو : أنتَ ، وأنتِ ، وأنتما ، وأنتم ، وأنتن .
فالتاء فيما سبق حرف خطاب و ( أن ) هو الضمير ، وهو مذهب جمهور النحاة ، أما بعض النحاة كالفراء فيرى أن مجموع الكلمة ( أنت ) هو الضمير .
أما الميم في أنتما وأنتم ، فهي زائدة للدلالة على الجمع ، وكذلك النون في أنتن زائدة للدلالة على النسوة .
خامساً : وتأتي التاء أحد حروف الزيادة المجموعة في كلمة ( سألتمونيها ) ، وتزاد في الأفعال كما في قولهم : تناثرت فصوص العقد ، وتحطمت السفينة ، وتدحرجت الكرة ، فالتاء في أول الفعل تناثر ، وتحطم ، وتدحرج حرف من حروف الزيادة .
***وتزاد في المصادر ، كما في المصدر تكليم ، ومنه قوله تعالى ( وكلم الله موسى تكليماً )وكما في تكرمة ، وتقتال ، وتحنان ، وتكون زيادتها في المصادر للمبالغة .
* ومنها التاء الزائدة في أواخر المصادر ، نحو : دحرجة ، واستعانة ،
واستقامة .
*وتزاد في أواخر الأسماء ، وتستبدل بهاء السكت ، نحو : حمزه ، وطلحه .
وفي نحو : ملكوت وجبروت ، وهي بمعنى الملك والتجبر .
وكما في عنكبوت ، لأن الأصل عنكباء ، وفي الجمع عناكب ، فسقوط التاء دليل على زيادتها .








لطيفة من لطائف التجويد :
{ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ }
(ذرةٍ خيراً) التنوين مع الخاء حكمه الإظهار
والإنسان يظهر الخير ويحب أن يُذكر..
{ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ }
(ذرةٍ شراً ) التنوين مع الشين حكمه الإخفاء
والإنسان يخفي ما يكون فيه من شر ولا يحب أن يُذكر





فى تفسير قوله تعالى:
﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشقى﴾
قال بن عباس حبر الأمة :
أجار الله تابع القرآن
من أن يضل في الدنيا
أو يشقى في الآخرة






يَا رَبِّ عَامِلْنِي بِجـــُــودِكَ لَا بِمَا كَسـَـبَتْ يــَـدِي
إِنِّي جَعَلْتـــُــكَ وِجْهَتِي يَا ذَا الْجــَـلَالِ وَمَقْصِدِي
أَنَاْ مَا بَغَيْتُ وَلَا اعْتــــَــــدَيْتُ وَلَا أَعَنْتُ الْمُعْتَدِي
إِنْ كُنْتُ حِـدْتُ عَنِ الطــــَّــرِيقِ فَإِنَّنِي لَمْ أَبْعــُـدِ
ذَلِّلْ لِعَبـــْــدِكَ كـــُــلَّ أَمـــْـــرٍ مُعْضـــِـــلٍ وَمُعَقَّدِ
قَدْ طَالَ صَبْرِي فِي الْحَيـَاةِ عَلَى الأَذَى وَتَجَلُّدِي
[شِعْر / الشّيخ يَاسِر الْحَمَدَانِي]









‏تسامح النفس معنى من مروءتها
بل المروءةُ في أسمى معانيها

تخلقِ الصفح تسعد في الحياةِ به
فالنفسُ يسعدها خلقٌ ويشقيها

أحمد شوقي







الصلاة لأمير الشعراء شوقي رحمه الله من كتاب أسواق الذهب
لو لم تكن رأس العبادات، لعدت من صالحة العادات؛
رياضة أبدان، وطهارة أردان، وتهذيب وجدان، وشتى فضائل يشب عليها الجواري والولدان.
أصحابها هم الصابرون، والمثابرون، وعلى الواجب هم القادرون،
عودتهم البكور، وهو مفتاح باب الرزق، وخير ما يعالج به العبد مناجاة الرازق،
وأفضل ما يرود به المخلوق التوجه إلى الخالق؛ ولهم إليها بعد البكور رواح؛
فإذا هي تصرفهم عن دواعي الليل ومغرياته، وتعصمهم فيه من عوادي الفراغ ومغوياته، والليل خلوات وشهوات، وبيت الغوايات.
وتجزئة الوقت مع الصلاة ملحوظة،
وقيمته عند الذين يقيمونها محفوظة،
عودتهم أن يذكروه، ويقدروه، وأن يسوسوه في أعمالهم ويدبروه،
والوقت ميزان المصالح، وملاك الأمور، ودولاب الأعمال.
انظر جلال الجمع، وتأمل أثرها في المجتمع، وكيف ساوت العلية بالزمع؛
مست الأرض الجباه، فالناس أكفاء وأشباه، الرعية والولاة، شرع في عتبة الله؛
خر الجمع للمناخر، فالنصف الأول كالآخر،
لم يرفع المتصدر تصدره، ولم يضع المتأخر تأخره.









حفي:
الإحفاء في السؤال التنزع في الإلحاح في المطالبة أو في البحث عن تعرف الحال
وعلى الوجه الأول يقال أحفيت السؤال وأحفيت فلانا في السؤال
قال الله تعالى (إن يسألكموها فيحفكم تبخلوا)
وأصل ذلك من أحفيت الدابة جعلتها حافيا أي منسجح الحافر، والبعير جعلته منسجح الخف من المشي حتى يرق وقد حفي حفا وحفوة
ومنه أحفيت الشارب أخذته أخذا متناهيا،
والحفي البر اللطيف، قوله عز وجل: (إنه كان بي حفيا) ويقال أحفيت بفلان وتحفيت به إذا عنيت بإكرامه،
والحفي العالم بالشيء







ﻳﺎ ﺑﺎﺋﻊَ ﺍﻟﺼَّﺒﺮِ ﻻ‌ ﺗُﺸﻔِﻖْ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸَّﺎﺭﻱ
ﻓﺪِﺭﻫَﻢُ ﺍﻟﺼَّﺒﺮِ ﻳَﺴﻮَﻯ ﺃﻟﻒَ ﺩﻳﻨﺎﺭِ

ﻻ‌ ﺷﻲﺀَ ﻛﺎﻟﺼَّﺒﺮِ ﻳَﺸﻔﻲ ﺟُﺮﺡَ ﺻﺎﺣِﺒﻪِ
ﻭﻻ‌ ﺣَﻮَﻯ ﻣﺜﻠَﻪُ ﺣﺎﻧﻮﺕُ ﻋَﻄَّﺎﺭِ

ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﺗُﺨﻤِﺪُ ﺍﻷ‌ﺣﺰﺍﻥَ ﺟُﺮﻋﺘُﻪُ
ﻛﺒﺎﺭِﺩِ ﺍﻟﻤﺎﺀِ ﻳُﻄﻔﻲ ﺣِﺪَّﺓَ ﺍﻟﻨَّﺎﺭ

ِﻭﻳَﺤﻔﻆُ ﺍﻟﻘﻠﺐَ ﺑﺎﻕٍ ﻓﻲ ﺳﻼ‌ﻣﺘﻪِ
ﺣﺘﻰ ﻳُﺒَﺪَّﻝَ ﺇﻋﺴﺎﺭٌ ﺑﺈﻳﺴﺎﺭ

ِﺇﻥ ﺍﻟﺴَّﻼ‌ﻣﺔَ ﻛَﻨﺰٌ ﻛﻞُّ ﺧﺮﺩﻟﺔ
ٍﻣﻨﻪُ ﺗﻘُﻮَّﻡُ ﻣِﻦ ﻣﺎﻝٍ ﺑﻘﻨﻄﺎﺭِ

ﻭﺍﻟﻤﺎﻝُ ﻳُﺪﻋﻰ ﺻﺪﻳﻘﺎً ﻋﻨﺪ ﺣﺎﺟﺘﻪ
ِﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥُ ﻋﺪُﻭﺍً ﺩﺍﺧِﻞَ ﺍﻟﺪَّﺍﺭ

ناصيف اليازجي








"أعلى الهمم في طلب العلم طلب علم الكتاب والسنة والفهم عن الله ورسوله نفس المراد وعلم حدود المنزل
وأخّس همم طلاب العلم قصر همته على تتبع شواذ المسائل وما لم ينزل ولا هو واقع أو كانت همته معرفة الاختلاف وتتبع أقوال الناس وليس له همه إلى معرفة الصحيح من تلك الأقوال وقلّ أن ينتفع واحد من هؤلاء بعلمه.
أعلى الهمم في باب الإرادة أن تكون الهمة متعلقة بمحبة الله والوقوف مع مراده الديني الأمري وأسفلها أن تكون الهمة واقفة مع مراد صاحبها من الله فهو انما يعبد لمراده منه لا لمراد الله منه فالأول يريد الله ويريد مراده والثاني يريد من الله وهو فارغ عن إردته
الفوائد - ابن القيم"








عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
(بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضًا من فوقه فرفع رأسه فقال : هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم
فنزل منه ملك :فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال : أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتمها نبي قبلك :
فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة
لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته )
رواه مسلم






اللهم انك قد أقدرت بعض خلقك على السحر والشر ولكنك احتفظت لذاتك بإذن الضر فأعوذ بما احتفظت به مما أقدرت عليه بحق قولك وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله
الشيخ الشعراوي رحمه الله








كلما استصغرت الذنب عظم عند الله وكلما استعظمته صغر عند الله
ومما يجعل الصغيرة كبيرة أن تظهرها وأن تتهاون بستر الله عليك وأن تتهاون بحلم الله عليك وإمهاله إياك
وقد قيل ( لا تنظر إلى صغر الذنب ولكن انظر على من اجترأت )
محمد راتب النابلسي







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 9
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 8 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: