الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت سبتمبر 17, 2016 5:53 pm

"وَلا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا" :
=============
(عن أبي هريرة- رضي الله عنه –أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قالSadوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا وَلا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى أَمْرٍ إِذَا أَنْتُمْ فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ؟ أَفْشُوا السَّلامَ بَيْنَكُمْ.)
"صحيح مسلم وسنن الترمذي ومسند أحمد"




( كلب يدافع عن النبي .. ويقتل المغولي الصليبي..!).
======================
روى الحافظ ابن حجر العسقلانيّ رحمه الله فقال : ( ذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى ؛ لحضور حفل مغوليّ كبير عُقد بسبب تنصر أحد أمراء المغول ، فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ، وكان هناك كلب صيد مربوط ؛ فلما بدأ هذا الصليبيّ الحاقد في سب النبيّ صلّى الله عليه وسلّم زمجر الكلب وهاج ثم وثب على الصليبيّ وخمشه بشدة ، فخلّصوه منه بعد جهد ، فقال بعض الحاضرين : هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة والسلام ، فقال الصليبيّ: كَلاَّ ، بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه ، ثم عاد لسب النبيّ وأقذع في السب ، عندها قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبيّ ، وقلع زوره في الحال أي: - أعلى صدره - فمات الصليبيّ من فوره ، فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول ..!).
"كتاب الدرر الكامنة -وذكرها الذهبيّ في معجم الشيوخ"





تغرب عن الأوطان تكتسب العلا ..وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفريجُ همٍّ واكتسابُ معيشة.. وعلمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجد
فإن قيل في الأسفار ذلٌ وشدةٌ.. وقطعُ الفيافي وارتكابُ الشدائد
فموت الفتى خير له من حياته ..بدار هوانٍ بين واشٍ وحاسد
"الشافعي"








هون عليك فإني غير جائيكا ..وإنني غير ماض في نواحيكا
والله لو كانت الدنيا بزينتها ..واد بكفك لم أحلل بواديكا
ولو ملكت رقاب الناس كلهم .. شرقا وغربا لما جئنا نهنيكا
" أبو الحسن الأخفش"





بَيْضاءُ قد لبِسَ الأديمُ أديمَ.. الحُسْنِ فَهْوَ لِجِلْدِهاجِلْدُ
وَيَزيِنُ فَوْدَيْها إذا حَسَرَتْ.. ضافي الغَدائرِ فاحمٌ جَعْدُ
فالوَجْهُ مِثْلُ الصُّبْحِ مُبْيَضٌّ .. والشَّعْرُ مِثْلُ الليلِ مُسْوَدُّ
ضِدَّانِ لمّا استَجْمَعا حَسُنا.. والضِّدُّ يُظْهِرُ حُسْنَهُ الضِّدُّ
"دوقلة المنبجي"






نشرتْ ثلاثَ ذوائبٍ من شعرها ..في ليلةٍ فأرَتْ لياليَ أربَعا
واستقبَلتْ قمرَ السماءِ بوجهها..فأرَتنيَ القمرينِ في وقتٍ معا
"المتنبي"








وقف أرض نقادة لخدمة الضريح النبوي
بأمر السلطان صلاح الدين الأيوبي:
===================
(وفي سنة تسع وستين وخمسمائة وقف السلطان صلاح الدين ناحية "نقادة" من عمل قوص بناحية الصعيد الأعلى، وثلث ناحية "سندبيس" من القليوبية، على أربعة وعشرين خادما لخدمة الضريح الشريف النبوي، وضمن ذلك كتابا ثابتا تاريخه ثامن عشري شهر ربيع الآخر منها، فاستمر ذلك إلى اليوم.
وكان قاع النيل ستة أذرع وعشرين أصبعا، وبلغ سبعة عشر ذراعا وعشرين أصبعا.)
"كتاب: "السلوك لمعرفة دول الملوك"- للمقريزي"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد سبتمبر 18, 2016 12:02 am

ثَلاثٌ يعِزُّ الصَّبْرُ عِنــْدَ حُلُولِــها
ويَذْهَلُ عَنْهَا عَقْلُ كُلِّ لَبِيبِ

خُرُوجُ اضْطِرَارٍ مِنْ بِلادٍ تُحِبُّها
وَفُرْقَةُ خِلَّانٍ وفَقْدُ حَبِيبِ

هذة الأبيات جاد بها الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى

وفي العصر الحديث جاء حسن حسني (باشا) الطويراني التركي الأصل المصري المنشأ، الذي طاف بلاد أفريقيا وآسيا والروم، وأقام في القسطنطينية حتى توفي بها فأنشدنا قائلاً:

ثَلاثٌ يَعِزُّ الصبرُ عِنْد حُلُولِها
هَوَانٌ وَ ضَيْمٌ واقْتِرابُ مَشِيبِ

وَسِتٌّ يَذِلُّ العَزْمُ دُونَ احتِمَالِهَا
وَيَذْهَلُ عَنْهَا لُبُّ كُلِّ لَبِيـــبِ

خُرُوجُ اضْطِرَارٍ عَنْ بِلادٍ يُحِبُّهَا
وَقَصْدُ جَوَارٍ في دِيارِ غَرِيبِ

وَهَجْرُ ذَوِي عَهْدٍ وَتَرْكِ مُعَاهِدٍ
وَفُرْقَةُ أصْحَابٍ وَفَقْدُ حَبِيبِ










‏قد كان لي وطنٌ أبكي لنكبته
واليوم لا وطنٌ عندي ولا سكنُ
.
ولا أرى في بلادٍ كنت أسكنها
إلا حُثالة ناس قاءها الزمنُ







مِن طرائف لغتنا الجميلة :
- بيت شعر لا يتحرك اللسان بقراءته :
آبَ هَمّي وهَمَّ بي أحبابي .. همّهم ما بهم وهمّي ما بي
- بيت شعر لا تتحرك الشفتان بقراءته :
قطَعْنا على قطعِ القطا قطعَ ليلةٍ .. سِراعاً على الخيلِ العِتاقِ اللاحِقِ
- أبيات تستطيع قراءتها أفقياً ورأسياً دون تغيير :
ألُـومُ صَديقـي وهـذا مُحـال
صَديقي أُحِبُّـه كــلامٌ يُقــال
وهـذا كـــلامٌ بَليــغُ الجَمـال
مُحـالٌ يُقــالُ الجَمـال خَيـال .








وعظمٌ يلي الإبهام كُوعٌ ، وما يلي** لخنصرهِ الكُرْسُـوعُ ، والرُّسْغُ في الوسطْ
وعـظــمٌ يـلي إبـهـام رِجْـلٍ ملقَّبٌ ** ببُوْعٍ ، فخُذْ بالعِلْمِ ، واحْــذرْ مـن الغـلـطْ





(لا غَـرْو) أي لا عجب..
(لا جَـرَمَ) أي حقًّا..
في تفسير القرطبي (لَا جَرَمَ أَنَّ لَهُمُ النَّارَ وَأَنَّهُم مُّفْرَطُونَ) لا جرم أن لهم النار قال الخليل : لا جرم كلمة تحقيق ولا تكون إلا جوابا ; يقال : فعلوا ذلك ; فيقال : لا جرم سيندمون . أي حقا أن لهم النار..





النَّابغة الذبيانيّ : قال فأجادَ في تشبيهِ النعمان بن المنذر مرَّةً
.
بالليل ومرةً بالشمس حيث قال :
.
وإنَّك كالليل الذي هو مُدْرِكي ... وإنْ خِلْتُ إنَّ المُنْتأى عنكَ واسعُ
.
وقال : طالعْتُ في كتاب الآلات والولائم روايةَ الليثِ عن الخليل
.
قولَ النابغة :
.
ألم ترَ أنَّ الله أعطاكَ سورةً ... ترى كلَّ ملك دونها يتذبذبُ
.
فإنَّك شمسٌ والملوكُ كواكبٌ ... إذا طلعَتْ لم يبْدُ منهنَّ كوكبُ
.
ومن جوامع كَلِمِه :
.
فلسْتَ بمُسْتَبقٍ أخاً لا تلُمُّه ... على شعَثٍ أيّ الرجال المهذَّبُ
.
وقوله : ولا قراَر على زأرٍ من الأسد .
.
وقوله : فإنَّ مَطِيَّةَ الجهلِ الشبابُ .
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص138







محمد بن يزيد يقول : لو سُئلتُ عن أحسن أبياتٍ تصَّرفت
.
من المراثي لم أخترْ على أبيات الخريمي :
.
ألم ترني أبني على الليث بيته ... وأحثُو عليه التّربَ لا أتخشَّعُ
.
وأعددتُه ذخراً لكلِّ مُلمَّة ... وسهمُ المنايا بالذَخائر مُولَع
.
وإنِّي وإن أظهرتُ منّي جلادةً ... وصانعتُ أعدائي عليه لموجَع
.
ولو شئتُ أن أبكي دماً لبكيتُه ... عليه ولكن ساحةُ الصَّبر أوسعُ
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص15






عطاء الخرساني : الحوائج عند الشبان أسهل منها عند الشيوخ ،
.
ألم تسمع قول يوسف : لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم ،
.
وقول يعقوب : سوف أستغفر لكم ربي .
.
ربيع الأبرار للزمخشري






وأنشدني الزيادي قال : أنشدني أبو زيد ،
.
نظر شيخٌ من الأعراب إلى امرأته تتصنَّع وهي عجوز فقال :
.
عجوز ترجي أن تكون فتية ... وقد لحب الجنبان واحدودب الظهر
.
تدس إلى العطار سلعة بيتها ... وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر
.
قال أبو الحسن : وزادني غير أبي العباس في شعر هذا الأعرابي :
.
وماغرَّني إلا خضابٌ بكفها ... وكحل بعينيها وأثوابها الصفر
.
وجاؤوا بها قبل المحاق بليلةٍ ... فكان محاقاً كله ذلك الشهر
.
قال : فقالت له امرأته :
.
ألم تر أن الناب تحلب علبةً ... ويُتركَ ثِلبٌ ، لا ضرابٌ ولا ظهر
.
قال : ثم استغاثت بالنساء . وطلب الرجال فإذا هم خلوفٌ ،
.
فاجتمع النساء عليه فضربْنَه .
.
الكامل للمبرد





قول الفرزدق :
.
ألم تر أني يوم جو سويقة ... بكيت فنادتني هنيدة : ما ليا
.
فقلت لها : إن البكاء لراحةٌ ... به يشتفي من ظن ألا تلاقيا
.
قال أبو الحسن : ويتلو هذين البيتين مما يستحسن :
.
قعيدَكما الله الذي أنتما له ... ألم تسمعا بالبيضتين المناديا
.
حبيب دعا، والرمل بيني وبينه ... فأسمعني، سقياً لذلك،داعيا
.
يقال : قعيدَك الله، وقعدَك الله، ونشدَك الله، أي سألتك بالله،
.
الكامل للمبرد









حدّث القاضي أبو بكر بن عبد الرحمن بن خزيمة قال :
.
كنت مع الوزير المهلبي بالأهواز ،
.
فاتفق أن حضرتُ عنده في يومٍ من شهر رمضان ،
.
والزمان صائف والحر شديد ، ونحن في خيشٍ باردٍ ،
.
فسمع صوت رجلٍ ينادي على الناطف فقال :
.
أما تسمع أيها القاضي صوت هذا البائس في مثل هذا الوقت ؟
.
والشمس على رأسه ، وحرُّها تحت قدميه ،
.
ونحن نقاسي في مكاننا هذا البارد ما يقاسيه من الحرّ ؟
.
وأمر بإحضاره فأُحضر ، . فرآه شيخاً ضعيفاً عليه قميص رثّ ،
.
وهو بغير سراويل ، وفي رجله تاسومة مخلقة ، وعلى رأسه مئزر ،
.
ومعه نبيخة فيها ناطف لا تساوي خمسة دراهم ،
.
فقال له : ألم يكن لك أيها الشيخ في طرفي
.
النهار مندوحة عن مثل هذا الوقت ؟
.
فتنفّس الرجل وقال : ما أهون على الراقد سهر الساهد !
.
وقال :
.
ما كنت بائع ناطفٍ فيما مضى ... لكن قضت لي ذاك أسباب القضا
.
وإذا المُعيل تعّذرت طلباته ... رام المعاش ولو على جمر الغضا
.
فقال له الوزير : أراك متأدباً ، فمن أين لك ذلك ؟
.
فقال : إني أيها الوزير من أهل بيتٍ لم يكن فيهم من صناعته ما ترى
.
- وأسر إليه أنه من ولد معن بن زائدة -
.
فأعطاه مئة دينارٍ وخمسة أثوابٍ ،
.
وجعل ذلك رسماً له في كل سنة .
.
معجم الأدباء لياقوت الحموي






وقال محمود الوراق :
.
ياناظراً يرْنُو بعيْنَي راقدٍ ... ومُشاهداً للأمرِ غير مشاهد
.
منَّيْتَ نفسَك ضَلَّةً وأبَحْتَها ... طُرُقَ الرَّجاءِ وهنَّ غيرُ قَوَاصِد
.
تَصِلُ الذنوبَ إلى الذنوبِ وتَرْتَجي ... دركَ الجنانِ بها وفوزَ العَابِدِ
.
ونسيْتَ أنَّ اللهَ أخرجَ آدماً ... منها إلى الدنيا بذنبٍ واحدِ
.
الكامل للمبرد





من لم يُصلِ عليه إن ذُكِر اسمه
فهو البخيلُ وزده وصف جبانِ
وإذا الفتى صلى عليه مرةً
من سائر الأقطار والبُلدانِ
صلى عليه اللهُ عشراً فليزد
عَبد ولا يجنح إلى نقصانٍ





كان العرب يتفننون في الأدب وينشئون أبناءهم عليه ..
ومن فنون الأدب (اختيار اللفظ المناسب) حتى قالوا : لكل مقام مقال.
فيقال للمريض معافى وللأعمى بصير وللأعور كريم العين ،
وكان هارون الرشيد قد رأى في بيته ذات مرة حزمة من الخيزران
فسأل وزيره الفضل بن الربيع:
ما هذه .. ؟ فأجابه الوزير .. عروق الرماح يا أمير المؤمنين
أتدرون لماذا لم يقل له إنها الخيزران … ؟
لأن أم هارون الرشيد كان اسمها (الخيزران) فالوزير يعرف من يخاطب فلذلك تحلى بالأدب في الإجابة ..
وأحد الخلفاء سأل ابنه من باب الاختبار … ما جمع مسواك .. ؟
فأجابه ولده بالأدب الرفيع … (ضد محاسنك يا أمير المؤمنين) …
فلم يقل الولد (مساويك) لأن الأدب قوّم لسانه وحلّى طباعه …
ولما سئل العباس رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين ..
أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فأجاب العباس قائلا"
(هو أكبر مني ... وأنا ولدت قبله عليه الصلاة والسلام) ..






قال ابن القيم رحمه الله …
“من رَفَقَ بعبادِ الله رَفَقَ الله به، ومن رحمهم رحمه،
ومن أحسن إليهم أحسن إليه الله ”






تبكى الجياد إذا ترجل فارس
ومن الصهيل توجّع وعذابُ
أرأيتَ دمعَ الخيل .؟! ‏كم من عبرةٍ ..
في الروحِ، لم تعلمْ بها الأهدابُ !!

‏⁧ ⁩ غازي القصيبي









أسير خلف ركب القوم ذا عرجٍ
مؤملا جَبر ما لاقيت من عوجٍ
فإن لحقت بهم بعدما سبقوا
فكم لرب السما في الناس من فرجٍ
وإن ظللت بقفر الأرض منقطعا
فما على أعرج في ذاك من حرجٍ








قال الحسن بن علي رضي الله عنه :
لو أن رجلا شتمني في أذني هذه واعتذر إلي في أذني الأخرى لقبلت عذره .
[ الآداب الشرعية (1/319) ]








قال الفاروق رضي الله عنه :
أعقل الناس أعذرهم لهم
[ الآداب الشرعية (1/321) ]





قال يزيد بن أبي حبيب رحمه الله :
لا أدع أخًا لي يغضب علي مرتين
بل أنظر الأمر الذي يكره فأدعه .
[ تذكرة الحفاظ (130/1)]






يا ﺻَﺎﺣﺒﻲ ﻓِﻴﻤَﺎ ﻳَﻨُﻮﺏُ ﻭَﺃﻳﻦَ ﺃﻳﻦَ ﻫﻨﺎﻙَ ﺻَﺤﺒﻲ؟
ﻟﻮ ﻛﻨﺖُ ﻟﻢ ﺃﻋﺮﻑْ ﺳﻮﺍﻙَ ﻣﻦَ ﺍﻷﻧﺎﻡِ ﻟَﻜﺎﻥَ ﺣَﺴﺒﻲ
ﺇﻧﻲ ﺍﺩﺧﺮﺗﻚَ ﻟﻠﺰﻣﺎﻥِ ﻭَﻣﺎ ﻋَﺮَﺍ ﻣﻦ ﻛﻞّ ﺧَﻄْﺐِ
ﻳﺎ ﻧَﺎﺯِﺣﺎً ﻳُﺮْﺿِﻴﻪِ ﻣﻨـ ـﻲ ﺍﻟﻮُﺩّ ﻓﻲ ﺑُﻌْﺪٍ ﻭَﻗُﺮْﺏِ
ﻗﻠﺒﻲ ﻟﺪﻳﻚَ ﻓﻜﻴﻒَ ﺃﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻌﺎﺩِ ﻭﻛﻴف قلبى







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد سبتمبر 18, 2016 8:12 pm

. ألفاظ شركية يقع فيها كثير من الناس
. بعض الناس في حلفهم يحلف بغير الله تعالى، فتجد أن بعضهم يحلف بالأمانة مثلاً، ويقول: والأمانة ما أفعل كذا، أو شخص يحلف الآخر يقول: بأمانتك حصل كذا وكذا، أو بالأمانة حصل كذا وكذا ... إلخ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الصحيح: (من حلف بالأمانة فليس منا) وبعضهم يقول: بذمتك ما حصل كذا وكذا، أو بذمتي ما حصل كذا، أو وحياة أبي ما حصل كذا، أو وحياتي وحياتك ما حصل كذا.. إلخ.أو يقسم بشرفه هذه كلها من الأمور المحرمة: (من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك) كما قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.وبعضهم يحلف بالنبي فيقول: والنبي أعطني الشيء الفلاني، والنبي ما حصل كذا، فهذا أيضاً حرام لا يجوز، حتى ولو كان نبي الله صلى الله عليه وسلم، لأننا مع احترامنا لرسول الله عليه الصلاة والسلام فإننا لا نرفعه فوق منـزلته التي أنزله الله إياها.بعض الناس يقول في عباراته أشياء من الشرك؛ كقوله مثلاً: لولا فلان ما حصل كذا.. لولا الله وفلان ما حصل كذا، وهذا خطأ، وإنما الصحيح أن يقول: لولا الله ثم فلان، وبعضهم يقول: أنا بالله وبك، أو أنا في جوار الله وجوارك، أو أنا في وجه الله ووجهك، كما يقع من البعض، أو يقول: أنا في حسب الله وحسبك، أو يقول: أنا متوكل على الله وعليك، أو أنا معتمد على الله وعليك، هذا كله محرم، لا بد أن يقول: أنا معتمد على الله ثم عليك، أو يقول: أنا متوكل على الله ثم عليك في فعل القضية الفلانية.وكذلك لما جاء أحد الصحابة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال له (ما شاء الله وشئت، قال: أجعلتني لله نداً -أجعلتني لله شريكاً، أساويت مشيئتي بمشيئة الله- قل: ما شاء الله وحده
-
ألفاظ العامة المخالفة للشريعة لفضيلة الشيخ / محمد صالح المنجد
.








كَمْ كُنْتُ أَخْشَى البَيْنَ قَبْلَ وُقُوعِهِ
فأتَى الذي حَاذَرْتُ في المُسْتَقْبَلِ

وحذرتُ سهمَ فراقكمْ حتى إذا
أرسلتموه أصابني في المقتل

الشاب الظريف






فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ
وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ً
فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا

الإمام الشافعي






‏قد كان لي وطنٌ أبكي لنكبته
واليوم لا وطنٌ عندي ولا سكنُ
.
ولا أرى في بلادٍ كنت أسكنها
إلا حُثالة ناس قاءها الزمنُ





حص:
حصحص الحق أي وضح وذلك بانكشاف ما يقهره وحص وحصحص نحو: كف وكفكف وكب وكبكب،
وحصه قطع منه إما بالمباشرة وإما بالحكم فمن الأول قول الشاعر:
* قد حصت البيضة رأسي *
ومنه قيل رجل أحص انقطع بعض شعره، وامرأة حصاء،
وقالوا رجل أحص يقطع بشؤمه الخيرات عن الخلق،
والحصة القطعة من الجملة، وتستعمل استعمال النصيب.









قال شيخ أعرابي :
لله أيام الشباب وعصره
لا يستعار جديده فيعار
ما كان أقصر ليله ونهاره
وكذاك أيام السرور قصار







كان جحا ذات يوم يتسوق . .
فجاءه رجل من الخلف وضربه كفاً على خده ..
فالتفت إليه جحا وأراد أن يتعارك معه . .
ولكن الرجل اعتذر بشدة قائلا: إني آسف يا سيدي . .
فقد ظننتك فلاناً . .
فلم يقبل جحا هذا العذر وأصرَّ على محاكمته . .
ولما علا الصياح بينهما
اقترح الناس أن يذهبا إلى القاضي ليحكم بينهما ، فذهبا إلى القاضي وصادف أن ذلك القاضي يكون قريبا للجاني . .
ولما سمع القاضي القصة غمز لقريبه بعينه (يعني لا تقلق فسأخلصك من هذه الورطة).
ثم أصدر القاضي حكمه بأن يدفع الرجل لجحا مبلغ 20 دينارا ً
عقوبة على ضربه . .
فقال الرجل: ولكن يا سيدي القاضي ليس معي شيئا الآن . .
فقال القاضي وهو يغمز له اذهب وأحضرها حالاً . .
وسينتظرك جحا عندي حتى تحضرها،
فذهب الرجل
وجلس جحا في مجلس القاضي ينتظر غريمه ليحضر المال . .
ولكن طال الانتظار . .
ومرت الساعات ولم يحضر الرجل . .
ففهم جحا الخدعة . .
خصوصا أنه كان يبحث عن تفسير لإحدى الغمزات التي وجهها القاضي لغريمه . .
فماذا فعل جحا؟
قام وتوجه إلى القاضي وصفعه على خده صفعة طارت منها عمامته ..
وقال له: إذا أحضر غريمي ألـ20 دينارا فهي لك








لما رأي المتيقظون سطوة الدنيا بأهلها ، وخداع الأمل لأربابه ، وتملك الشيطان قياد النفوس ، ورأوا الدولة للنفس الأمارة ، لجأوا إلى حصن التضرّع والإلتجاء كما يأوى العبد المذعور الى حرم سيده .
شهوات الدنيا كـ (لعب الخيال ) ونظر الجاهل مقصور على الظاهر فأما ذو العقل فيرى ما وراء الستر .
ما مضى من الدنيا أحلام ، وما بقي منها أماني ، والوقت ضائع بينهما .
اقشعرت الأرض وأظلمت السماء وظهر الفساد في البر والبحر من ظلم الفجرة وذهبت البركات وقلّت الخيرات وهزلت الوحوش وتكدرت الحياة من فسق الظلمة ، بكى ضوء النهار وظلمة الليل من الأعمال الخبيثة والأفعال الفظيعة وشكا الكرام الكاتبون والمعقبات إلى ربهم من كثرة الفواحش وغلبة المنكرات والقبائح وهذا والله منذر بسيل عذاب قد انعقد غمامه ومؤذن بليل بلاء قد أدلهم ظلامه فاعزلوا عن الطريق هذا السيل بتوبة ممكنة وبابها مفتوح وكأنكم بالباب وقد أغلق وبالرهن وقد غلق وبالجناح وقد علق
( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )) الشعراء 227
العمل بغير إخلاص ولا إقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً يثقله ولا ينفعه
الفوائد لــ (ابن القيم )






قال يحيي بن معاذ :
من جمع الله عليه قلبه ، وصدقت ضرورته وفاقته ، وقوى رجاؤه ، فلا يكاد يرد دعاؤه






عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه
قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال:
((يا أيها الناس اتقوا هذا الشرك فإنه أخفى من دبيب النمل))
فقال له من شاء الله أن يقول: وكيف نَتَّقِيه وهو أَخْفَى من دبيب النَّمْل يا رسول الله؟
قال: ((قولوا: اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئاً نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه)









أدعية نبوية
*********
اللهم قني عذابك يوم تعبث عبادك
اللهم إني أسألك العافية والمعافاة الدائمة في الدنيا و الآخرة
اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني
اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك








- قال ابن السَّمَّاك في وصف الدنيا: طاعِمُها لا يشبع، وشاربها لا يَرْوىَ، والناظر إليها لا يمل، ولم نَرَ شيئًا أعجب منها ومن أهلها: يطلبها مَن هو على يقين من فراقها، ويركن إليها من لا يشك أنه راحل عنها، ويعتصم بحبلها مَن هو على عجلة من أمره.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد سبتمبر 18, 2016 8:16 pm

في العلاقات الإنسانية النيران الصديقة أقسى من نيران العدو، فاحفظ أدب الخصومة مع من تحب..
واحفظ شرف الخصومة مع من تكره
د هبة رؤوف عزت







إذا قرأت العلم أو طالعته، ينبغي أن يكون علمك علما يصلح قلبك ويزكي نفسك، كما لو علمت أن عمرك ما يبقى غير أسبوع، فبالضرورة لا تشتغل فيها بعلم الفقه والخلاف والأصول والكلام وأمثالها؛ لأنك تعلم أن هذه العلوم لا تغنيك، بل تشتغل بمراقبة القلب، ومعرفة صفات النفس، والإعراض عن علائق الدنيا، وتزكي نفسك عن الأخلاق الذميمة وتشتغل بمحبة الله تعالى وعبادته، والاتصاف بالأوصاف الحسنة، ولا يمر على عبد يوم وليلة إلا ويمكن أن يكون موته فيه.....
أبو حامد الغزالي



من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لاتحبه وأن تسمع داعية ثم تتأخر عن الإجابةوأن تعرف قدر الربح في معاملته ثم تعامل غيره وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرّض له وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ثم لا تشتاق إلى إنشراح الصدر بذكره ومناجاته وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابة إليه
وأعجب من هذا علمك أن لابد لك منه وأنك أحوج شئ إليه وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب .
الفوائد لـــ (ابن القيم )






ولا تستصغر أحداً من الناس فتهلك لأنك لا تدري لعله خير منك فإنه وإن كان فاسقاً فلعله يُختم لك بمثل حاله ويُختم له بالصلاح.
أبوحامد الغزالي
































































































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأحد سبتمبر 18, 2016 8:44 pm

شَذَرَ مَذَرَ
تركيب مبني على فتح الجزأين في محل نصب على الحال نحو :
(انفضّ القومُ شَذَرَ مَذَرَ) أي متفرّقين.



لكلِّ جَوَادٍ كَبْوَةً :
مجموعة كبيرة من الأمثال العربية احتوت على أسماء الخيل العربية، كمثلنا أعلاه، والذي يعني أن الحصان القوي الصلب، الممتلئ حيوية ونشاطا، قد يتعثر في عدوه فيسقط على الأرض لسبب ما. ويضرب المثل للرجل الصالح يسقط السقطة. ويقال: لكل حسام نبوة، ولكل جواد كبوة، ولكل حليم هفوة، ولكل كريم صبوة. وقد ذُكر أن أول من قال: لكل جواد كبوة؛ ابن القِرِيَّة. وابن القِرِيَّة هو أيوب ابن القِرِيَّة وهي أمه، واسم أبيه يزيد بن قيس. أعرابي أمّي، فصيح مفوه. برع في الخطابة حتى صار يضرب المثل به؛ فيقال: أبلغ من ابن القِرِّية. وقد شهد له بالتفوق في الفصاحة والخطابة علماء كبار، منهم الأصمعي. وكانت له درر عن الخيل العربية، فقد وصف يوما فرساً فقال: حَسَنُ القَدِّ، أسيل الخد، يسبق الطرف، ويستغرق الوصف (أي يجمع كل الأوصاف الحسنة.(
عاش ابن القِرِيَّة في زمان الحجاج، وحدث أن تعكرت علاقته بالحجاج لأمر ما. فعمل ابن القِرِيَّة على تلطيف الأجواء، ودار بينهما نقاش كثير، فقال فيما قال للحجاج: إن رأيت أن تأذن لي بكلمات أتكلم بهن يكنً بعدي مثلاً، قال: هاتهن، قال: أيها الأمير: لكل جواد كبوة، ولكل شجاع نبوة، ولكل كريم هفوة. ثم أنشد قائلاً:
أقلني أقلني لا عدمتك عثرتي فكل جواد لا محالةً يعثر
لعمري لقد حذرتني ونعيتني وبصرتني لو أنني كنت أبصر
ليالي سهامي في اليدين صحيحة ألا كل سهم مرةً يتكسر
وأحسن ما يأتي امرؤ من فعاله تجاوزه عن مذنب حين يقدر





أوحى الله إلى داود :
.
يا داود كذب من ادَّعى محبتي وإذا جنه الليل نام عني ،
.
أليس كل محب يحب خلوة حبيبه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري






قال أبو العباس : وحُدّثت من ناحية الزّبيريين أن الجحّاف بن حكيم
.
دخل على عبد الملك ، والأخطل عنده ، فلما بَصُرَ به الأخطل قال :
.
ألا أبلغ الجحّاف هل هو ثائر ... بقتلى أُصيْبَتْ من سُليم وعامر !
.
فقال الجحّاف :
.
بلى سوف نَبْكيهم بكل مُهنّدٍ ... ونَبْكي عُميراً بالرماح الخواطر
.
ثم قال : يا ابن النّصرانيّة ،
.
ما ظننْتُك تجترىءُ عليّ بمثل هذا ولو كنت مأسوراً لك !
.
فحُمّ الأخطل خوفاً ،
.
فقال له عبد الملك : أنا جارُك منه ،
.
فقال : يا أمير المؤمنين ، هَبْكَ أجرتَنِي منه في اليقظة ،
.
فمن يجبرني منه في النّوم ؟ !
.
ومن هذا أو نحوه أخذ السّلميّ قوله : - قال أبو الحسن : هو أشجع
.
السّلميّ - يقوله للرشيد :
.
وعلى عدوِّكَ يا ابن عمّ محمدٍ ... رَصَدَان ضوء الصّبح والإظلام
.
فإذا تنبّه رُعْتَه وإذا هدا ... سلّتْ عليه سُيوفَك الأحلام
.
الكامل للمبرد ص623






قال كتب أبو صاعد الشاعر إلى الغنويِّ رقعة فيها :
.
رأيْتُ في النوم أني مالكٌ فرساً ... ولي نصِيفٌ وفي كفي دنانير
.
فقال قومٌ لهم علمٌ ومعرفةٌ ... رأيْتَ خيراً وللأحلامِ تفسير
.
أُقْصُصْ منامَك في دار الأمير تجِدْ ... تحقيقَ ذاكَ وللفالِ التباشير
.
فلما قرأها كتب في ظهرها : أضغاثُ أحلامٍ
.
وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين .
.
الأذكياء لابن الجوزي






وقالوا : خيرُ الكلام ما لم يحْتج بعدَه إلى كلام .
.
العقد لابن عبد ربه





لما قدم سليمان بن علي البصرة والياً عليها قيل له :
.
إن بالمربد رجلاً من بني سعد ،
.
مجنوناً سريع الجواب لا يتكلم إلا بالشعر ،
.
فأرسل إليه سليمان بن علي قهرمانه ،
.
فقال له : أجب الأمير ، فامتنع فجره وزبره ، وخرق ثوبه ،
.
وكان المجنون يستقي على ناقة له فاستاق القهرمان الناقة
.
وأتى بها سليمان بن علي ،
.
فلما وقف بين يديه قال له سليمان : حياك الله يا أخا بني سعد ،
.
فقال :
.
حيّاك رب الناس من أمير ... يا فاضل الأصل عظيم الخيرِ
.
إني أتاني الفاسِقُ الجلْوازُ ... والقلب قد طار به اهتزازُ
.
فقال سليمان : إنما بعثنا إليك لنشتري ناقتك ،
.
فقال :
.
ما قال شيئاً في شراء الناقة ... وقد أتى بالجهل والحماقة
.
فقال : ما أتى ؟
.
فقال :
.
خرّق سربالي وشقّ بردتي ... وكان وجهي في الملا وزيني
.
فقال : أفتعزم على بيع الناقة ؟
.
فقال :
.
أبيعها بعد ما لا أُوكس ... والبيعُ في بعض الأوان أكيس
.
قال : كم شراؤها عليك ؟
.
فقال :
.
شراءها عشرٌ ببطن مكهْ ... من الدنانير القيام السُّكهْ
.
.ولا أبيع الدهر أو أُزادُ ... إنّي لريحٍ في الورى معتاد
.
قال : فبكم تبيعها ؟
.
فقال :
.
خذها بعشرٍ وبخمسٍ وازنهْ ... فإنها ناقة صدق مازنه
.
قال : فحطنا ، فقال :
.
تبارك الله العليُّ العالي ... تسألني الحطّ وأنت الوالي
.
قال : فنأخذها منك ولا نعطيك شيئاً ،
.
فقال :
.
فأين ربي ذو الجلال الأفضل ... إن أنتَ لم تخش الإله فافعل
.
قال : فكم أزنُ لك فيها ؟
.
فقال :
.
والله ما ينعشني ما تعطي ... ولا يداني الفقر مني حطّي
.
خذها بما أحببت يا بن عباسِ ... يا بن الكرام من قريش الرّاسِ
.
فأمر له سليمان بألف درهم وعشرة أثواب ،
.
فقال :
.
إن رمتني نحوك الفجاج ... أبو عيال معدم محتاج
.
طاوي المعى ضيق المعيشِ ... فأنبتَ الله لديك ريشي
.
شرّفتني منك بألف فاخرة ... شرّفك الله بها في الآخرة
.
وكسوةٍ طاهرةٍ حسان ... كساك ربي حلل الجنانِ
.
فقال سليمان : من يقول إن هذا مجنون ؟
.
ما كلمت قط أعرابياً أعقل منه .
.
الجليس الصالح الكافي لأبي الفرج المعافى بن زكريا






قال الشَّعْبي : أصاب متأَمِّلٌ أوْ كادَ ، وأخطأَ مُسْتعجلٌ أو كاد .
.
نثر الدر للآبي





ودفعوا إلى أعرابية علكا لتمضغه فلم تفعل
.
فقيل لها في ذلك
.
فقالت : ما فيه إلا تعب الأضراس وخيبة الحنجرة .
.
جمهرة خطب العرب






حكي عن أبي العالية الشاميّ ، قال :
.
سأل المأمون يحيى بن أكثم عن العشق ما هو ؟
.
فقال : هو سوانح للمرء يهيم بها قلبه وتؤثرها نفسه !
.
قال فقال له ثمامة : اسكت يا يحيى !
.
إنما عليك أن تجيب في مسألة طلاقٍ أو مُحرمٍ صاد ظبياً ،
.
أو قتل نملة ؛ فأما هذه فمسائلنا نحن !
.
فقال له المأمون : ما العشق يا ثمامة ؟
.
فقال : العشق جليسٌ ممتع ، وأليف مؤنس ،
.
وصاحب مملَّك ، ومالك قاهر ،
.
مسالكه لطيفة ، ومذاهبه غامضة ، وأحكامه جائرة ؛
.
ملك الأبدان وأرواحها ، والقلوب وخواطرها ،
.
والعيون ونواظرها ، والعقول وآراءها ،
.
وأعطى عنان طاعتها ، وقيود تصرفها ،
.
وتوارى عن الأبصار مدخله ، وغيض في القلوب مسلكه !
.
فقال له المأمون : أحسنت والله ، يا ثمامة ! وأمر له بألف دينار .
.
نهاية الأرب للنويري





يا طالبًا للعزّ هاك نصيحتي ** لفظا على المعنى البسيط وجيزا
ما الذل إلا في مطاوعة الهوى ** فإذا عصيت هواك كنت عزيزا




ما الفرق بين الغيبة والبهتان؟
قال رسول الله رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« أَتَدْرُونَ ما الغِيبةُ؟» قَالُوا : اللَّه ورسُولُهُ أَعْلَمُ .
قال : « ذِكرُكَ أَخَاكَ بما يكْرَهُ »
قِيل : أَفرأيْتَ إن كان في أخِي ما أَقُولُ ؟
قَالَ : « إنْ كانَ فِيهِ ما تقُولُ فَقَدِ اغْتَبْته ، وإنْ لَمْ يكُن فِيهِ ما تَقُولُ فَقَدْ بهتَّهُ »
رواه مسلم.






طرائف
--------
استضاف الأصمعي أعرابي كان قد غلبه في الشعر.
فلما جاء إلى البيت قال لزوجته: اصنعي لنا دجاجة واحدة. ففعلت، فأتاه بها، وأحضر زوجته وابنيه وابنتيه، وقال له: فرّق يا أعرابي.
فقال: الرأس للرأس - وأعطاني رأس الدجاجة - والولدان جناحان، والبنتان لهما الرجلان، والمرأة العَجُز، وأنا زائر لي الزّور.وأكل الدجاجة، ونحن ننظر اليه.
فقلت له: ابق عندي للغد على الغداء.
وقلت لزوجتي: اصنعي لنا خمس دجاجات، فلما أتيته بها، قلت له قسم يا أعرابي.
فقال: أتريد شفعا أو وترا؟
فقلت: ان الله وتر يحب الوتر.
فقال الأعرابي: أنت وزوجتك ودجاجة، وابناك ودجاجة، وابنتاك ودجاجة، وأنا ودجاجتان.
فقلت له: أريد ان تقسم شفعا.
فقال الأعرابي: أنت وولداك ودجاجة ٤، وزوجتك وابنتاها ودجاجة ٤، وأنا وثلاث دجاجات ٤، ووالله لا أحول عن هذه القسمة.
فقال الأصمعي: غلبني الأعرابي مرتين..في الشعر وفي قسمة الدجاج.










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:21 pm

تنفّس الصبحُ مسرورًا بطلعتهِ
هلاّ سُررتم بصبحٍ فيكمُ طلعا

فاستبشروه بخيرٍ وازرعوه هُدًى
ما ضاع خيرٌ على أرض الهدى زُرِعا !
.
.

محمود الحليبي
.



قصة القصيدة العصماء...
جاء رجل الى أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب و قال :
لقد اشتريت دارا" وأرجو أن تكتب لي عقد شرائها بيدك.
فنظر الإمام على اليه بعين الحكمة، فوجد ان الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطار نفسه،
(فأراد أن يذكره بالدار الباقية)
فكتب قائلاً بعد ما حمد الله وأثنى عليه :
أما بعد فقد اشترى ميت من ميت دارا" في بلد المذنبين ، وسكة (شارع) الغافلين لها اربعة حدود :
الحد اﻻول ينتهي الى الموت
والثاني ينتهي الى القبر
والثالث ينتهي الى الحساب
والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار .
فبكى الرجل بكاء ا" مريرا" وعلم ان
امير المؤمنين، اراد ان يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل فقال :
يا أمير المؤمنين أشهد الله اني قد تصدقت بداري هذه على ابناء السبيل.
فأنشد الإمام علي
هذه القصيدة العصماء....
النفس تبكي على الدنيا وقد علمت
إن السعادة فيها ترك مافيها ...
ﻻ دار للمرء بعد الموت يسكنها
إﻻ التي كان قبل الموت بانيها ...
فإن بناها بخير طاب مسكنه
وإن بناها بشر خاب بانيها ...
أموالنا لذوي الميراث نجمعها
ودورنا لخراب الدهر نبنيها ...
ﻻتركنن الى الدنيا وما فيها
فالموت ﻻشك يفنينا ويفنيها ...
لكل نفس وإن كانت على وجل
من المنية آمال تقويها ...
المرء يبسطها والدهر يقبضها
والنفس تنشرها والموت يطويها ...
والنفس تعلم اني ﻻ اصادقها
ولست ارشد اﻻ حين اعصيها ...
واعمل لدار رضوان خازنها
والجار أحمد والرحمن ناشيها ...
قصورها ذهب والمسك طينتها
والزعفران حشيش نابت فيها ...
انهارها لبن محض ومن عسل
والخمر يجري رحيقا" في مجاريها ...
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها
بركعة في ظﻻم الليل يحييها .






لَحى الله الفِراقَ ولاَ رَعاهُ
فَكَمْ قدْ شَكَّ قلبي بالنّبال

أقاتلُ كلَّ جبارٍ عنيدٍ
ويقتلني الفراقُ بلا قتال

عنترة بن شداد








‏ولَمَّا التقينا والدُّموعُ سواجمٌ
خرسْتُ وطرفي بالهوى يتكلّمُ
.
حواجبنا تقضي الحوائجُ بيننا
ونحنُ سُكُوتٌ والهوى يتكلمُ
- الرصافي





كَمْ كُنْتُ أَخْشَى البَيْنَ قَبْلَ وُقُوعِهِ
فأتَى الذي حَاذَرْتُ في المُسْتَقْبَلِ

وحذرتُ سهمَ فراقكمْ حتى إذا
أرسلتموه أصابني في المقتل

الشاب الظريف






نوادر من الشعر
.
وقال الرَّبيع : خرجنا مع المنصور مُنصَرفنا من الحَجّ ،
.
فنزلنا الرَّضمة ، ثم راح المنصور ورُحنا معه في يوم شديد الحَرّ ،
.
وقد قابلْته الشمس ، وعليه جُبة وَشي .
.
فالتفت إلينا ، وقال : إنّي أقول بيتاً من الشعر ،
.
فمَن أجازه منكم فله جُبتي هذه
.
قلنا : يقول أمير المؤمنين :
.
فقال :
.
وهاجرة نصبت لها جَبيني ... يُقطِّع حرُّها ظَهرَ العِظَايه
.
فبَدره بشّار الأعمى فقال :
.
وقفتُ بها القلوصَ ففاض دَمعي ... على خَدِّي وأَسعد واعظَايه
.
فخرج له من الجُبة .
.
فلقيته بعد ذلك ، فقلت له : ما فعلتَ بالجُبة ؟
.
قال : بعتُها بأربعة آلاف درهم .
.
العقد لابن عبد ربه






وسُئل أعرابيّ عن قَومه فقال :
.
كانوا إِذا اصطفِّوا سَفرت بينهم السهام ،
.
وإذا تصافَحُوا بالسُّيوف فغَرت المنايا أفواهَها ،
.
فرُبّ يوْم عارم قد أحْسَنوا أدبه ،
.
أو حَرْب عَبُوس قد ضاحكَتْها أسنّتهم ،
.
إِنما قوْميِ البَحر ، ما ألقمْته التَقَم .
.
العقد لابن عبد ربه
........................................
سَفرت بينهم السهام : أي كانت السهام بينهم سفراء
فغرت أفواهها : فتحتها
عارم : شديد






الأصمعي قال : ضَجِر أعرابيّ بكثرة العِيَال والوَلد
.
وبَلغه أنّ الوَباء بِخَيْبر شَدِيد
.
فَخَرج إليها يُعرِّضهم للموت ، وأنشأ يقول :
.
قلتُ لحُمّى خَيْبرَ استعدي ... هاكِ عِيالي فاجْهَدِي وجِدِّي
.
وباكِري بصالبٍ ووِردِ ... أعانك اللّه على ذِي الجُنْد
.
فأخذته الحُمى ، فمات هو وبَقي عيالُه .
.
العقد الفريد








قال : وأصاب ناساً مطرٌ شديد وظُلْمةٌ وريح ، ورعدٌ وبرق ،
.
فقال رجلٌ من النُّسَّاك : اللهمَّ إنَّكَ قد أرَيْتَنَا قدرَتَكَ فأرِنَا رحمتَك .
.
البيان والتبيين للجاحظ





وهبَّت يوماً ريح شديدة
.
فأقبل الناس يدعون الله ويتوبون فصاح جحا :
.
يا قوم لا تعجلوا بالتوبة ، وإنما هي زوبعة وتسكن .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي







من وصية عبد اللّه بن شداد لابنه :
.........................................
.
ثمَّ قالَ : أي بنيّ ، لا تزهدنّ في معروف ، فإنَّ الدهرَ ذو صروف ؛
.
والأيامَ ذاتُ نوائب ، على الشاهد والغائب ؛
.
فكَمْ مِنْ راغبٍ قد كانَ مرغوباً إليه ، وطالبٍ أصبحَ مطلوباً ما لديه ؛
.
واعْلمْ أنَّ الزمان ذو ألوان ، ومَنْ يصحبِ الزمانَ يرى الهوان ؛
.
وكنْ أي بنيّ كما قال أبو الأسود الدؤليّ :
.
وعُدَّ منَ الرحمنِ فضلاً ونعمةً ... عليكَ إذا ما جاءَ للعُرْفِ طالبُ
.
وإنَّ امْرأً لا يُرتجى الخيرُ عندَه ... يكنْ هَيِّناً ثِقْلاً على مَنْ يصاحبُ
.
فلا تَمْنَعَنْ ذا حاجةٍ جاءَ طالباً ... فإنَّك لا تدري متى أنتَ راغبُ
.
رأيتُ اِلْتِوَا هذا الزمان بأهله ... وبينهمُ فيه تكونُ النَّوائِبُ
.
أمالي القالي ص450








قال ابن القيم رحمه الله :
( في فوائد ابتلاء المؤمنين )
« ومِن رحمته - عز وجل - أنْ نغّص عليهم الدنيا وكدّرها ؛ لئلا يسكنوا إليها ، ولا يطمئنوا إليها.. ويرغبوا في النعيم المقيم في داره وفي جواره..
فساقهم إلى ذلك بسياط الإبتلاء والامتحان ؛ فمنعهم ليعطيهم ، وابتلاهم ليعافيهم ، وأماتهم ليُحييهم ».
[إغاثة اللهفان: ٢/٩١٧]






‏كان بعض البخلاء إذا وقع الدرهم في يده يخاطبه ويقول له :
يا نور عيني
وحبيب قلبي
قد صرت إلى من يصونك
ويعرف قدرك
ويعظم حقك
ويرعى قيمتك
ويشفق عليك





عندما توفي الشيخ محمد عبده وقف ستة من الخطباء والشعراء يرثونه ويعددون مناقبه
وهم بحسب ترتيبهم في الوقوف :
1- الشيخ أحمد أبو خطوة .
2- حسن عاصم بيك .
3- حسن باشا .
4- قاسم أمين .
5- حفني ناصف .
6- حافظ إبراهيم .
وكان أولهم رثاءً أولهم وفاة،ً ثم لحق به ثانيهم، ثم حان أجل الثالث، ثم عرجت المنية على الرابع
ولم يبق من الستة إلا الخامس والسادس.
وهنا وقر في قلب حفني ناصف أن الدّوْرَ حل عليه وأن منيته قد قربت، فكتب إلى حافظ إبراهيم أبياتاً جاء فيها :
أتذكر إذ كنا على القبر ستةً
نُعدد آثار الإمام ونندب
وقفنا بترتيبٍ وقد دَبّ بيننا
مماتٌ على وفق الرثاء مرتب
أبو خطوةٍ ولّى وقَفّاه عاصمٌ
وجاء لعبد الرازق الموت يطلب
فلبّى وغابت بعده شمس قاسمٍ
وعما قليلٍ شمس مَحياي تغرب
فلا تخش هلكاً ما حييتُ فإن أمُت
فما أنت إلا خائفٌ تترقب
فخاطر وقع تحت الترام ولا تخف
ونم تحت بيت الوقف وهو مخرّب
وخُض لجج الهيجاء أعزل آمنا
فإن المنايا عنك تنأى وتهرب
ولقد شاء الله تعالى أن يموت حفني ناصف قبل حافظ إبراهيم؛ أي: بنفس ترتيبه في الوقوف في لحظة رثاء الشيخ محمد عبده.
وهنا قال حافظ :
آذَنت شمس حياتي بمغيب
ودنا المنهل يا نفس فطيبي
قد مضى حفني وهذا يومنا
يتدانى فاستثيبي وأنيبي
قد وقفنا ستةً نبكي على
عالم المشرق في يوم عصيب
وقف الخمسة قبلي فمضوا
هكذا قبلي وإني عن قريب








إنِّي وقفتُ بِباب الدّارِ أسْألهَا
عَن الحَبيب الذي قد كان لي فيها
فمَا وجدت ُبهَا طيفٌ يُكَلّمُني
سِوى نواحُ حمامٍ في أعَاليها





يا طالبًا للعزّ هاك نصيحتي ** لفظا على المعنى البسيط وجيزا
ما الذل إلا في مطاوعة الهوى ** فإذا عصيت هواك كنت عزيزا








سهري لتنقيـح العلوم ألذ لي *** من وصل غانية و طيب عنـاقِ
و صرير أقلامي على صفحاتها *** أحلـى من الـدوكاء للعشاقِ
و ألـذ من نقـر الفتاة لدفها *** نقري لألقي الرمـل عن أوراقي
و تمايلي طربـا لحل عـويصة *** في الدرس أشهى من مدامة ساقِ
يا من يحـاول بالأمـاني رتبتـي***كـم بين مستفل وآخـر راقي
أأبيت سهران الدجى و تبيتـه *** نومـا و تبغي بـعد ذاك لحاقي






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين سبتمبر 19, 2016 6:32 pm

"وَلا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا" :
=============
(عن أبي هريرة- رضي الله عنه –أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قالSadوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا وَلا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى أَمْرٍ إِذَا أَنْتُمْ فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ؟ أَفْشُوا السَّلامَ بَيْنَكُمْ.)
"صحيح مسلم وسنن الترمذي ومسند أحمد"




لما تَفَرْعَـنَ فِرْعَـوْنٌ فقيـلَ لَـهُ..ولِمَ التَّفَرْعُنُ؟ قالَ: مَنْ سَيَصُدُّنِي؟
مـادامَ شعبـي طيِّبًـا وَمُسَالِـمًـا..وبِكـلِّ أسبـابِ التَّفَرْعُـنَ مَدَّنِـي
حاولـتُ أَحتـرمُ الرَّعِيَّـةَ إنَّـمَـا..حُـبُّ الرَّعِيَّـةِ للمذَلَّـةِ رَدَّنِــي
ولـو أنَّنـي يومـا أفُـكُّ قيودَهَـا..تأبى.. فأصْفـعُ وجْهَهَـا فتودَّنـي
وإذا أُفَـرِّطُ بالـبـلادِ ورزقِـهَـا..هتَفَـتْ رَعِيَّتُنـا بِـروحٍ تَفْـدِنِـي
يـا لائـمَ الفرعـونِ أيُّ رعـيَّـةٍ..هانَتْ.. يَليْقُ لمثلِها حُكمُ الدَّنِـي
"جمال حمدان"




لا تُخفِ ما فعلت بك الأشواقُ .. واشرح هواك فكلنا عشاقُ
قد كان يخفى الحبُّ لولا دمعك .. الجاري ولولا قلبك الخفّاقُ
فعسى يعينك من شكوت له الهوى .. في حمله، فالعاشقون رفاقُ
لا تجزعنَّ فلست أوّلَ مُغرمٍ .. فتكت به الوجنات والأحداقُ
فاصبر على هجر الحبيب فربما .. عاد الوصال، وللهوى أخلاقُ
" شمس الدين التلمساني"




وَكانَ فُؤادي خالِياً قَبلَ حُبِّكُم.. وَكانَ بِذِكرِ الخَلقِ يَلهو وَيَمزحُ
فَلَمّا دَعا داعي هَواكُم أَجابَه .. فَلَستُ أَراهُ عَن وِصالِكَ يَبرَحُ
فَإِن شِئتَ واصِلهُ وَإِن شِئتَ بِالجَفا .. فَلَستُ أَرى قَلبي لِغَيرِكَ يَصلُحُ
" الحلاج"





تغرب عن الأوطان تكتسب العلا ..وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفريجُ همٍّ واكتسابُ معيشة.. وعلمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجد
فإن قيل في الأسفار ذلٌ وشدةٌ.. وقطعُ الفيافي وارتكابُ الشدائد
فموت الفتى خير له من حياته ..بدار هوانٍ بين واشٍ وحاسد
"الشافعي"







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين سبتمبر 19, 2016 8:46 pm

أرسل سليمان بن حبيب بن المهلب والي فارس والأهواز إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي رسولاً يستقدمه فأخرج له الخليل كسرة خبز يابسة ، وقال : مادمت أجد هذه فلا حاجة بي إلى الأمير. ولما بلغ قوله الأمير قطع عنه راتبه، فقال :
إنَّ الَّـذي شَـقَّ فَمِي ضَامِـنٌ ** لِـلرِّزقِ حَـتَّى يَـتَوَفَّـانِي
حرمتني خيراً قليلاً فما ** زادك في مالك حرماني
فلما بلغه البيتان أعاد عليه راتبه مضاعفاً .





من شرح الدكتور/ فيصل مفتاح الحداد لبردة البوصيري :
- أَمِنْ تَذَكُّرِ جِيرَانٍ بذِي سَلَمِ *** مَزَجْتَ دَمْعَاً جَرَى مِنْ مُقْلَةٍ بدمِ
يستهل الشّاعر قصيدته استهلالا رائعا ، مخاطبا نفسه بصيغة الخطاب كما جرت عادة العرب , ويزجرها عمّا هي فيه من جزع وبكاء ,قائلا :لما ذكرت أحبّتك بهذا الموضع المسمّى بذي سلم ، الواقع بين مكّة والمدينة بكيت بكاء شديدا لا مزيد عليه ولكثرة هذا الدّمع الذي أذريته امتزج بدم مقلتيك المغرورقتين بالدّموع ، أكل هذا الحنين لفرط شوقك للنبي صلى الله عليه وسلم وآله وأصحابه !
- أَمْ هَبَّتِ الرِّيحُ مِنْ تِلْقَاءِ كَاظِمَةٍ *** وَأَوْمَضَ البَرْقُ في الظَّلْمَاءِ مِنْ إضَمِ
وقد يكون مبعث هذه الدّموع الغزيرة , هو هبوب الرّياح الطّيبة النّشر , التي هبّت من موضع كاظمة , حيث يعيش أحبابه حتى انتهت إليه وفيها ما فيها من نسمة أنفاسهم العطرة ,وروائحهم الشذيّة , وقد يكون سببها هو هذا البرق الخاطف , الذي أنار بوميضه هذه الّليلة الظّلماء ، المدلهمّة السّواد فأرخى عينيك بالبكاء ، لأنّه أومض من جهة إضم التي كان فيها أحبابه من النّبي صلى الله عليه وسلم وآله وأصحابه الكرام .
- فَمَا لِعَيْنَيْكَ إنْ قُلْتَ اكْفِفَا هَمَتَا *** وَمَا لِقَلْبِكَ إنْ قَلْتَ اسْتَفِقْ يَهِمِ
غير أن هاتين العينين المغرورقتين بالدّموع ، لا تطيعانك فيما تأمر به من الكفّ عن البكاء ، بل ظلتا تكفان وتنهمران دون توقّف ، ولقد حذا هذا القلب حذوهما فكلّما حاولت إيقاظه هام ولج في هيامه ، وزاد لفرط ما ألمّ به من الشّوق ، وما أصابه من التبل والجوى .
- أَيَحْسَبُ الصَّبُّ أنْ الحُبَّ مُنْكَتِمُ *** مَا بَيْنَ مُنْسَجِمٍ مِنْهُ وَمُضْطَرِمِ
فلا يحسبنّ عاشق أنّه قادر على كتمان حبّه ، وستر لواعج شوقه ,لأن الحبّ لا يخفى ، والوجد لا يستر ، وإن حاول المرء كتمانه ، لما له من آثار واضحة تدلّ عليه ، وهي انسكاب الدّمع ظاهراً ، واعتمال الوجد باطناً ، حتى يصير لهيباً محرقاً ، وكلاهما يفضح صاحبه ، وينمّ عمّا يساوره من محبّة وضنى وعشق .







من كتاب الأمثال لأبي عبيد القاسم بن سلام :
باب الظلم في الخلتين من الإساءة تجمعان على الرجل
قال أبو عبيد : من أمثالهم في هذا قولهم :أحشفا وسوء كيلة !
قال :وهو مثل سائر في العوام، ومثله قولهم :أغدةً كغدة البعير وموتاً في بيت سلولية !
وهذا المثل لعامر بن الطفيل، وكان أصابه الطاعون حين خرج من عند النبي صلى الله عليه وسلم فلجأ إلى بيت امرأة من سلول فمات هناك .
ومن هذا قولهم :أغيرةً وجبناً !
قالته امرأة من العرب تعير زوجها، وكان تخلف عن عدوه في منزله، فرآها تنظر إلى قتال الناس، فضربها، فأجابته بهذه المقالة .
ويقال في نحو منه :أكسفا وإمساكا !
وأصله الرجل يلقاك بعبوس وكلوح مع بخل ومنع، وقال أبو عبيدة في نحو منه : يا عبرى مقبلة ويا سهرى مدبرة : يضرب للأمر يكره من جهتين، قال أبو عبيدة : وهو من أمثال النساء إلا أن أبا عبيدة حكاه، وقال في نحو منه : كالأشقر إن تقدم نحر، وإن تأخر عقر . وقال أبو عبيد : ومنه قولهم في الأرقم : إن يقتل ينقم، وإن يترك يلقم .
يقول : إن قتلته كان له من ينتقم له منك، وإن تركته قتلك .
قال الأصمعي : ومنه قولهم : هو بين حاذف وقاذف . والحاذف : هو الذي يحذف بالعصا، والقاذف : الذي يقذف بالحجارة .







قال الجاحظ في كتابه "البيان والتبيين" :
وقال ثمامة بن أشرس : كان جعفر بن يحي أنطق الناس، قد جمع الهدوء والتمهل والجزالة والحلاوة، وإفهاما يغنيه عن الإعادة، ولو كان في الأرض ناطق يستغني بمنطقه عن الإشارة لاستغنى جعفر عن الإشارة، كما استغنى عن الإعادة .
وقال مرة : ما رأيت أحدا كان لا يتحبس ولا يتوقف ولا يتلجلج ولا يتنحنح ولا يرتقب لفظا، قد استدعاه من بعد، ولا يلتمس التخلص إلى معنى قد تعصّى عليه طلبه أشد اقتدارا، ولا أقل تكلفا، من جعفر بن يحي .
وقال ثمامة : قلت لجعفر بن يحي : ما البيان ؟
قال : أن يكون الاسم يحيط بمعناك ويجلّي عن مغزاك، وتخرجه عن الشركة، ولا تستعين عليه بالفكرة والذي لابد له منه، أن يكون سليماً من التكلف، بعيداً من الصنعة بريئاً من التعقد غنياً عن التأويل .
وهذا هو تأويل قول الأصمعي : ( البليغ من طبق المفصل وأغناك عن المفسر ).
قال : ووصف أعرابي أعرابياً بالايجاز والإصابة فقال : كان والله يضع الهناء مواضع النقب، يظنون أنه نقل قول دريد بن الصمة، في الخنساء بنت عمرو بن الشريد، إلى ذلك الموضع وكان دريد قد قال فيها :
ما إن رأيت ولا سمعت بمثله ... في الناس طـالي أينق جرب
متبذّلا تبدو مـحـاسـنه ... يضع الهناء مواضـع النقب







الظلم مسلبة للنعم ، والبغي مجلبة للنقم ، ومن طال عداوته ذل سلطانه ، ومن حفر لأخيه كان حتفه فيه ، ومن زرع العدوان حصد الخسران ، ومن نصر الحقّ قهر الخلق ، وبالراعي تصلح الرعية ، وبالعدل تملك البرية ، ومن عدل في سلطانه ، استغنى عن أعوانه .





اعتبر بمن مضى قبلك ، فلا عبرة لمن يكون بعدك ، وقصّر أملك فالعمر قصير ، وأحسن سيرتك فالسنين يسير .



من وثق بالله أغناه ، ومن توكل عليه كفاه ، ومن خافه قلّت مخافته ، ومن عرفه تمّت معرفته ، ومن أطاع ناصحه ، أرغم كاشحه ، ومن أصلح فاسده ساء حاسده .






من ألزم نفسه الفكرة ، ملأ الله قلبه الحكمة ، ومن أعظم الذنوب ، تحسين العيوب ، ومن أقبح الكلام مدح اللئام ، ومن رثّ أثوابه خفي صوابه ، ومن حسب أبرّته ، قلّت مروءته .




من زلّ به النعل ، زال عنه العقل ، ومن حسن جماله ، استحسن مجالُه . ربّ عطب تحت طلب ، ومنيَّة تحت أمنيَّة .



الصدق رأس الدين ، والزهد أساس اليقين ، والتقوى خير زاد ، والدين أقوى عماد ، والحق أقوى ظهير ، والباطل أضعف نصير .




كل محنة إلى زوال ، وكل نعمة إلى انتقال ، لا يتم صلاح المرء ، حتى يتم عقله بالصّبر على مرارة العاجل ، لرجاء حلاوة الآجل .





لا تقطع قريباً وإن ذمّك ، ولا تأمن عدوّاً وإن شكرك ، من دان تحصّ ، ومن عدل تمكّن ، فاجعل الدّين كفّك ، والعدل سيفك ، تنج من كل ذي سوء ، وتظفر على كل عدو .





حسن المروءة في حسن المودّة ، من أحسن إلى أخيه قضي حقّه ، وملك رقّه .






الأدب المترادف ، خير من النّسب المتضاعف ، الأدب عاقبته العزّة ، والجهل عاقبته الذلّة .



ألا قاتلَ اللهُ الهوى كَم بسيفهِ ** قتيلُ غرامٍ لا يُوَسّدُ في اللَّحْدِ
عنترة





نَتَمَنّى وفي التّمني شقاءُ
وننادي يا ليتَ كانوا وكُنّا
ونُصلّي في سِرّنا للأماني
والأماني في الجَهْرِ يَضْحَكْنَ مِنَّا
غير أَنّي وإن كَرَهتُ التَمَنّي
أتمنّى لو كُنْتُ لا أَتَمَنّى
ميخائيل نعيمة






من قصيدة "غَضِبَ الحبيبُ فهاجَ لي استعبارُ" لأبى الفضل -العباس بن الأحنف- :
يا أيها الرجلُ المعذّبُ قلبهُ ** أقصِر فإنّ شِفاءكَ الإقصارُ
نزَفَ البُكاءُ دموعَ عينكَ فاستعر ** عيناً لغيركَ دمعُها مِدرارُ
من ذَا يُعِيرُكَ عَيْنَهُ تبكي بها؟ ** أرأيتَ عيناً للبكاء تعارُ؟!








قيل : زلة قدم ولا زلة لسان.
واحفظ لسانك واحترز من لفظه ** فالمرء يسلم باللسان ويعطب





واحذر من المظلوم سهما صائبا ** واعلم بأن دعاءه لا يحجب
فلقد نصحتك إن قبلت نصيحتي ** فالنصح أغلى ما يباع ويوهب








وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ ** فالصفحُ عنهـمْ بالتَّجـاوزِ أصـوَبُ
واخترْ قرينَكَ واصطنعهُ تفاخراً ** إنَّ القريـنَ إلـى المُقـارنِ يُنسـبُ








ملك القريض

( أبيت اللعن ) تحية الملوك في الجاهلية ، فقلت عن هذه التحية :

لو كُنْتُ في ذَاكَ الزَّمَانِ مُملَّكاً .............تَجْبي إليَّ خَرَاجَهَا الأيَّامُ

والقَومُ مِنْ حَولي كَأَنَّ نِجَارَهُمْ........... خَافٍ فَلا نَسَبٌ وَلا أَرْحَامُ

حُيِّيتُ في ذَاكَ الأوَانِ بمثْلِهَا .................إنَّ التَّحِيَّةَ للمُلُوكِ سَلامُ

فردَّ الشَّاعر عصام الفرجاني قائلاً :

ولأنْتَ في لُغَةِ البَيَانِ مُملَّكٌ .............مَنْ يَعْتَلِي عَرْشَ النُّهَى أَيُضَامُ !

حَسْبُ الرَّعِيَّةِ أنْ يَرَوكَ مُتَوَّجاً............ تَاجَ القَرِيضِ عَطَاؤُكَ الإلهَامُ

إِنْ قُلْتَ بَيْتاً أَذْعَنُوا بحَوَاسِهِمْ ..............وَمِنَ القَوَافي تَصْدُرُ الأَحْكَامُ

فقال د. فيصل مفتاح الحداد
:

مَلِكُ القَرِيضِ مِنَ الإمَارَةِ مُفْلِسٌ............. بالسَّيْفِ يُؤْخَذُ حَقُّهُ وَيُضَامُ

إنَّ الرَّعِيَّةَ لا تَهَابُ مُتَوَّجاً .................تَاجَ القَرِيضِ، عَطَاؤُهُ الإلهامُ

إنْ قَالَ بَيْتاً في المحَامِدِ أنْكَرُوا............ والنُّكْرُ مِنْ بَعْضِ الأَنَامِ لِزَامُ






أرونِيْ حياةً فيْ رُبَى العزِّ إنَّنيْ
أحسُّ بروحيْ فيْ ربَاهَا وأشعرُ
أُرَشِّفُ كأسَ الحرِّ منْ ريِّ نهرِهَا
أطيرُ إلى أشواقِ روحيْ وأمطرُ
دعونِيْ منَ الأوحالِ فيْ ركنِ ظالمٍ
فإنِّيْ بشرعِ الظُّلمِ والبغيْ أكفرُ
إبراهيم القيسي






تأن في أمرك وافهم عني ... فليس شيء يعدل التأني
تأن فيه ثم قل فإني ... أرجو لك الإرشاد بالتأني
عبد العزيز الأبرش





تأن ولا تعجل بلومك صاحبا ... لعل له عذرا وأنت تلوم
دعبل الخزاعي





قد يدرك المتأني بعض حاجته ... وقد يكون مع المستعجل الزلل
القطامي






استعن بالصّبر على أعمالك ، واستظهر بالزجر على عمّالك ، تبلغ مرادك ، وتعمر بلادك ، والذي لا يحفظ الحرمة ، ولا يشكر النعمة ، ولا يجتنب الخيانة ، ولا يعتقد الأمانة ، فلا تستصحبنّ من هذه صورته .






إعراب (الجِنّ) ليس فاعلاً
قوله عزّ وجَلّ: "فلّما خَرّ تبيَّنَتِ الجِنُّ أن لو كانوا يعلمون الغيبَ مالبِثوا في العذاب المُهِين" (سبأ 14).
فاعل (تبينتْ) ليس (الجِن)، بل (الجنّ) مبتدأ، و (أنْ لو كانوا) خبره، والجملة مفسّرة لضمير الشأن في (تبيّنتْ)؛ إذ لولا ذلك لكان معنى الكلام: "لمّا مات سليمان عليه السلام وخرّ، ظهرَ لهم أنهم لا يعلمون الغيب.
وعِلمُهم بعدم عِلمِهم الغيب لا يتوقف على هذا، بل المعنى: تبيَّنت القِصة، ما هي؟
هي- كما قال عزّ وجلّ: "لو كانوا يعلمون الغيبَ مالبثوا في العذاب المُهِين.
(فؤائد مشكل القرآن للعز بن عبد السلام ص 213 -214).








قال جرير في رثاء عمر بن عبد العزيز :
الشمس كاسفة ليست بطالعة * * تبكي عليك نجومَ الليل والقمرا
( ديوان جرير ص 304 )
(أ) نجومَ الليل : مفعول به لاسم الفاعل( كاسفة)، فإنّ الشمس إنما تكسف النجوم والقمر بإفراط ضيائها، فإذا ذهب ضياؤها من الحزن ظهرت الكواكب
(ب) نجوم الليل: مفعول فيه ظرف زمان، والأصل:مدة نجوم الليل؛ أي: تبكي عليك الدهر.(ينظر الكامل للمبرّد 6|-46-51 )






لعمرك ما الرزية فقد مال ** ولا فرس يموت ولا بعير
ولكن الرزية فقد حر ** يموت لموته خلق كثير
الأصمعي






إذا ساءَ فِعْلُ المرْءِ ساءَتْ ظُنُونُهُ ** وَصَدَقَ مَا يَعتَادُهُ من تَوَهُّمِ
وَمَا كُلّ هَاوٍ للجَميلِ بفاعِلٍ ** وَلا كُلّ فَعّالٍ لَهُ بِمُتَمِّمِ
لمَنْ تَطْلُبُ الدّنْيا إذا لم تُرِدْ بها ** سُرُورَ مُحِبٍّ أوْ مَساءَةَ مُجرِمِ
المتنبي






وإذا لقيت صعوبة في حاجة ** فاحتمل صعوبتها على الدينار
وابعثه فيما تشتهيه فإنه ** حجر يلين سائر الأحجار
محمد الرامشي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين سبتمبر 19, 2016 10:12 pm

قال ابن القيم - رحمه الله -:الجهاد نوعان:
جهاد باليد والسنان، وهذا المشارك فيه كثير.
والثاني: الجهاد بالحجَّة والبيان، وهو جهاد الخاصّة من أتباع الرُّسل، وهو جهاد الأئمة وهوأفضل الجهادين لعظم منفعته وشدّة مؤونته وكثرة أعدائه.


ما الفرق بين "أعوذ" و "ألوذ"؟!
العياذ: للفرار من الشر
اللياذ: لطلب الخير
قال الشاعر:
يا من ألوذ به فيما أؤمله
ومن أعوذ به مما أحاذره




إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً
ما الفرق بين "المُخْتَال" و "الفَخُور"؟!
المختال: في هيئته
الفخور: في قوله




‏وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ
إذا لم أجدْ ربحاً فلستُ بخاسِرِ
ومَا الصَّمْتُ إلاَّ في الرِّجَالِ مَتَاجرٌ
وتاجرهُ يعلو على كل تاجرِ
"الشافعي"





‏ردّ لي قلبي إذا لم تنثني
عن خطاياك وعاودهُ لصدري
علّهُ يلقى حبيباً يعتني
ويداريهِ بوصلٍ دونَ هجر
أحمد شوقي





حصد:
أصل الحصد قطع الزرع،
وزمن الحصاد والحصاد كقولك زمن الجداد والجداد
وقال تعالى: (وآتوا حقه يوم حصاده) فهو الحصاد المحمود في إبانه وقوله عز وجل (حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس) فهو الحصاد في غير إبانه على سبيل الإفساد.
ومنه استعير حصدهم السيف.
وقوله عز وجل (منها قائم وحصيد) فحصيد إشارة إلى نحو ما قال: (فقطع دابر القوم الذين
ظلموا - وحب الحصيد) أي ما يحصد مما منه القوت.
وقال صلى الله عليه وسلم " وهل يكب الناس على مناخرهم في النار إلا حصائد ألسنتهم " فاستعاره،
وحبل محصد، ودرع حصداء، وشجرة حصداء، كل ذلك منه، وتحصد القوم تقوى بعضهم ببعض








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 3:07 pm

تَعَلَّقتُكُم مِن قَبلِ أَن أَعرِفَ الهَوى... فَلا تَقتُلونَني إِنَّني مُتَعَلِّمُ
تُخَبِّرُني الأَحلامُ أَنّي أَراكُمُ ......... فَوَيلي كَم مِنَ الأَباطِلِ أَحلُمُ
حَجَجتُ مَعَ العُشّاقِ في حَجَّةِ الهَوى... وَإِنّي لَفي أَثوابِ حُبِّكِ مُحرِمُ
يَقولونَ لي أَخفِ الهَوى لا تَبُح بِهِ.... وَكَيفَ وَطَرفي بِالهَوى يَتَكَلَّمُ
أَأَظلِمُ قَلبي لَيسَ قَلبي بِظالِمٍ .... وَلَكِنَّ مَن أَهوى يَجورُ وَيَظلِمُ
أَلا عَظَّمَت ما باحَ مِنّي مِنَ الهَوى... وَما في ضَميرِ القَلبِ أَدهى وَأَعظَمُ
شَكَوتُ إِلَيها حُبَّها فَتَبَسَّمَت... وَلَم أَرَ شَمساً قَبلَها تَتَبَسَّمُ
فَقُلتُ لَها جودي فَأَبدَت تَجَهُّماً... لِتَقتُلَني يا حُسنَها إِذ تَجَهَّمُ
وَما أَنا في وَصلي لَها بِمُفَرِّطٍ... وَلَكِنَّني أَخشى الوُشاةَ فَأَصرِمُ
يُعاوِنُها قَلبي عَلى جَهالَةٍ..... وَأُوشِكُ يُبلي حُبُّها ثُمَّ يَندَمُ
وَكُنتُ زَماناً أَجحَدُ الناسَ ذِكرَها.... فَكَذَّبَني دَمعٌ مِنَ الوَجدِ يَسجُمُ
فَأَصبَحتُ كَذّاباً لِكِتمانِيَ الهَوى.. وَصارَ إِلى الإِعلانِ ما كُنتُ أَكتُمُ
صريع الغواني





إِذَا رَأَيْتُمُ الْعُلَمَاءَ عَلَى أَبْوَابِ الْحُكَّام : فَبِئْسَ الْعُلَمَاءُ وَبِئْسَ الْحُكَّام
وَإِذَا رَأَيْتُمُ الْحُكَّامَ عَلَى أَبْوَابِ الْعُلَمَاء : فَنِعْمَ الْحُكَّامُ وَنِعْمَ الْعُلَمَاء
[عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِب]






فَأَسْبـَابُ الْعــُـلَا فِي مِصْرَ شَتَّى * وَأَبـــْـــرَزُهَا التـــَّـــمَلُّقُ وَالرِّيـَـاءُ
فَكُنْ فِيـــهَا كَمــَــاءٍ كــُـلَّ حِيـــنٍ * يُكَيـــِّـــفـُهُ الإِنـــَـــاءُ كَمَا يَشـَاءُ
طُيـُورُ الأَمــْــنِ طـَـارَتْ لَيــْـسَ إِلَّا * نُسُورُ الظـــُّـلْمِ طـَـابَ لهَا الْبَقَاءُ
فَلا تَرْفــَـعْ إِلَى الْحُكــَّـامِ شَكْوَى * فَأُذْنُ الْعـــَـــدْلِ يُزْعِجُهَا النــِّـدَاءُ





من العاميّ الفصيح .. (شرواك)
[ من أفصح الفصيح الشائع على الألسنة اليوم، ويحسبه العامي من العامي.. جاء هذا اللفظ في الآثار وورد في الأشعار؛ ففي الأثر عن عمر: "فلا يأخذ إلا تلك السن شروى إبله"، وعن علي: "ادفعوا شرواها من الغنم"، أي: مثلها منها..
ومن شعر الجاهليين قول الحارث بن حلزة اليشكري:
وإلى ابن مارية الجوادِ وهل **
"شروى" أبي حسان في الإنسِ
أي: لا أحد مثله
وقالت الخنساء:
أخوان كالصقرين لم ** يرَ ناظرٌ "شرواهما"
...
يقال: هم شرواك، وهنّ شرواك، وهو وهي وهما شرواك، أي: مثلك ..
ويكثر ورودها في كتب الفقه؛ لورودها في آثار الأحكام ]
لحنُ القولِ - أ.د. عبدالعزيز الحربيّ، ص23











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 8:22 pm

واعلم أن العرب تضرب المثل للذكي بالدهاء
.
فيقولون : أدهى من قيس بن زهير ، وهو سيد عبس ،
.
وكان شديد الذكاء ، ومن كلامه : أربعة لا يطاقون :
.
عبد مَلَك ، ونذل شبِع ، وأمَةٌ ورِثَتْ ، وقبيحةٌ تزوَّجتْ .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص124






حصر:
الحصر التضييق، قال عز وجل: (واحصروهم) أي ضيقوا عليهم
وقال عز وجل (وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا) أي حابسا،
قال الحسن معناه مهادا كأنه جعله الحصير المرمول، فإن الحصير سمى بذلك لحصر بعض طاقاته على بعض،
وقال لبيد: ومعالم غلب الرقاب كأنهم * جن لدى باب الحصير قيام
أي لدى سلطان وتسميته بذلك إما لكونه محصورا نحو محجب وإما لكونه حاصرا أي مانعا لمن أراد أن يمنعه من الوصول إليه،
وقوله عز وجل: (وسيدا وحصورا)
فالحصور الذي لا يأتي النساء إما من العنة وإما من العفة والاجتهاد في إزالة الشهوة.
والثاني أظهر في الآية، لان بذلك يستحق المحمدة،
والحصر والإحصار المنع من طريق البيت، فالإحصار يقال في المنع الظاهر كالعدو والمنع الباطن كالمرض، والحصر لا يقال إلا في المنع الباطن فقوله تعالى: (فإن أحصرتم) فمحمول على الأمرين
وكذلك قوله (للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله) وقوله عز وجل: (أو جاءوكم حصرت صدورهم) أي ضاقت بالبخل والجبن وعبر عنه بذلك كما عبر عنه بضيق الصدر، وعن ضده بالبر والسعة.







كم من أخ لك ليس تنكره ... ما دمت في دنياك في يسر
متصنّــع لــك فــي مودته ... يلقــاك بــالترحيب والبـشر
فإذا عــدا والدهر ذو غِيَــر ... - دهر عليك -عدا مع الدهر
وعليك مَـنْ حالاه واحـدة ... في العسر إما كنت واليسر
.
البحتري



النَّاسُ رَجُلَان : رَجُلٌ يَقْطِفُ مَا شَاءَ مِنَ الْوُرُود ،
وَرَجُلٌ : لَوْ شَمَّ وَرْدَةً لَقِيلَ لَهُ قَدْ جَاوَزْتَ الْحُدُود
[خَوَاطِرُ الشّيخ يَاسِر الْحَمَدَانِي]






سُئل حكيم : هل هناك أقبح من البخل ؟
قال : نعم الكريم إذا تحدث بإحسانه لمن أحسن اليه







علماء السوء وشيوخ السلاطين
من فوائد ابن القيم :
( علماء السوء جلسوا على باب الجنة يدعون الناس إليها بأقوالهم ويدعونهم إلى النار بأفعالهم فكلما قالت أقوالهم للناس : هلموا ، قالت أفعالهم : لا تسمعوا منهم فلو كان مادعوا إليه حقا كانوا أول المستجبين له فهم في الصورة أدلاء وفي الحقيقة ( قطاع طرق )
وقال ابن الصديق الغماري عنهم (( أما الذين يسارعون إلى إباحة بعض المحرمات ويصدرون فتاوى يرضون بها رؤساء بعض الحكومات وقد تختلف فتاواهم بالتحليل والتحريم حسب اختلاف الأغراض والشهوات فهؤلاء مجتهدون في محو الدين مجدون في تغيير أحكامه ولن يفلتوا من عقاب الله تعالى ولا من شديد انتقامه وما الله بغافل عما يعملون ))





عندما تأتي {عدا وخلا} مقرونتين بـ{ما} فلمحلهما ثلاثة أوجهٍ من الإعراب:
الأول: أنَّ {ما} المصدريةَ ومدخولَها في تأويل مصدر منصوب على الظرفية الزمانية وأصله: مضاف إليه للفظ {وقت} فَحُذِفَ المضاف وأُقيِمَ المضافُ إليه مقامه ففي قولهم: {قام القومُ ماعدا زيدا} يكونُ التقدير: قام القومُ وقتَ مجاوزتهم زيدًا.
الثاني: أنَّ {ما} وما دخلَتْ عليه في تأويل مصدر يرُاد به اسم الفاعل وهو حال من المستثنى منه ويكون تقدير المثال السابق: قام القوم مجاوزتهم زيدًا أي: مجاوزين زيدا وهذا كما قدر المصدر الصريح -حين وقع حالا- باسم الفاعل نحو قولك: جاء زيد ركضا أي: راكضا.
الثالث: أنَّ ما عدا زيدًا منصوب على الاستثناء مثل انتصاب {غير} في قولهم: قام القومُ غيرَ زيد والتقدير الثاني للسيرافي والثالث لابن خروف والرأي الأرجح هو الأول لأن {ما عدا} في تأويل المصدر عند الجميع والمصدر ينوب مناب ظرف الزمان بكثرة كما في قولهم: أزورك طلوع الشمس وأحبك مجيء الحاج فأما مجيء الحال مصدرا فيحتاج إلى التأويل -على أنَّ بعضَ النحاة ذكرَ أنَّ مجيء المصدر حالا إنما يكون في المصدر الصريح لا المؤول وأما النصب على الاستثناء ففيه من التكلف ما لا يخفى.
شرح التصريح: 1/ 365، والمغني: 178-179.






ذكورية اللغة الإنجليزية..!!
** الأصل (Man) ويُضاف له (wo) فتكون (woman)
** الأصل (man) ويُضاف له (hu) فتكون (human) أي إنسان (ذكر أو انثى)
** الأصل (male) ويُضاف له (fe) فتكون (female)
** ملك king -- ملكة queen -- مملكة kingdom لماذا لا تكون (queendom)..؟!!
ولفظ (مملكة) مؤنث في العربية (ليس "مملك بل مملكة").
- أما في العربية فالألفاظ منفصلة (رجل وامرأة) ، (ذكر وانثى) ، (إنسان) للذكر والأنثى.








الاسْمُ المُعْـرَبُ
اَلاسمُ المُعْرَبُ : هُوَ كَلُّ اسْمٍ رُكِّبَ مَعَ غَيْرِهِ ولا يُشْبِهُ مَبْنِىَّ الأصْلِ، أعْنِي الحَرْفَ، وَالفِعْلَ المَاضِي والأمْرَ الحَاضِر، نَحْوُ ( سَعِيدٌ ) في ( جاءَ سَعِيدٌ ) لا ( سَعِيد ) وَحْدَهُ ، لِعَدَمِ التَّرْكِيبِ ولا ( هذا ) في ( قامَ هذا ) لِوُجُودِ الشَّبَهِ بالحَرْفِ ويُسَمَّى ( مُتَمَكِّناً ) لِقَبُولِهِ التَنْوِينَ، وَحُكْمُهُ أَنْ يَخْتَلِفَ آخِرُهُ بِاخْتِلافِ العَوامِلِ لَفْظاً، نَحْوُ ( جَاءَنِى زَيْدٌ، ورَأَيْتُ زَيْداً، ومَرَرْتُ بِزَيْدٍ ). اَوْ تَقْدِيراً، نَحْوُ: ( جاءَنَى فَتًى، رَأَيْتُ فَتىً، ومَرَرْتُ بِفَتىً ).








لطيفة
ما كلُّ ما يتمنّى المرءُ يدركــــــــــه ** تجري الرّياحُ بما لا يشتهي السَّفِنُ
البيت يأتي بروايتين : السَّـفِـن (بفتح السين وكسر الفاء) ومعناها الربان أو قائد السفينة ، والرواية اﻷخرى : السُّـفـُـن (بضم السين والفاء معا) وهي السفن ذاتها (القوارب)













_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 8:38 pm

الفكرةُ مرآةٌ تُريْكَ حَسَنَكَ مِنْ قَبِيْحِك .
.
الكامل للمبرد ص522





فأما قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
.
من أكثر الفكرة في العواقب لم يشجع ،
.
فتأويله أنه من فكر في ظفر قرنه به ، وعلوّه عليه لم يقدم ،
.
وإنما كان الحزم عند علي رضي الله عنه أن يحظر أمر الدين
.
ثم لا يفكر في الموت .
.
وقد قيل له : أتقتل أهل الشام بالغداة ،
.
وتظهر بالعشي في إزار ورداءٍ ؟
.
فقال : أبالموت أخوّف ؟
.
والله ما أبالي أسقطتُ على الموت ، أم سقط الموت عليّ .
.
وقال للحسن ابنه : لا تبدأ بدعاءٍ إلى مبارزةٍ ،
.
فإن دُعيت إليها فأجب ،
.
فإن طالبها باغٍ ، والباغي مصروع .
.
الكامل للمبرد






نوادر من الشعر
.
وقال المأمون لمحمد بن الجَهم :
.
أَنشدني بيتاً أوّله ذَمّ وآخره مَدْح أولك له كُورة فأنشده :
.
قَبحتْ مناظرُهم فحين خبرتُهم ... حَسُنت مناظرُهم لحسن المَخْبَر
.
أرادوا ليُخفوا قبرَه عن عدوّه ... فطيبُ تُراب القَبر دلَّ على القبر
.
فولاه الدِّينور .
.
العقد لابن عبد ربه





مَن سابَق الدهرَ كبا كَبْوةً ... لم يَسْتَقِلْها من خُطُا الدَّهرِ
.
فاخْطُ مع الدَّهرِ إذ ما خَطَا ... واجْرِ مع الدهرِ كما يَجْرِي
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص113
.
"البيتان لأبي العتاهية كما في هامش الرسائل"






وقيل لعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رحمهم الله :
.
إنَّك من أبرِّ الناس بأمِّكَ ولَسْنَا نراكَ تأكلُ مع أمِّكَ في صحفةٍ ،
.
فقال : أخافُ أنْ تسبقَ يدي إلى ما قد سبقتْ عينُها إليه
.
فأكون قد عقَقْتُها .
.
الكامل للمبرد ص645








وحُدثت أن كثيراً كان يقول : لَوَدِدْتُ أني كنت سبقت الأسود
.
أو العبد الأسود إلى هذين البيتين يعني نصيباً في قوله :
.
من النَّفرِ البِيضِ الذين إذا انْتَجَوا ... أقرَّت لنجواهم لؤي بن غالب
.
يُحيَّون بَسَّامين طوراً ، وتارةً ... يُحيَّون عبَّاسين شُوْسَ الحواجب
.
الكامل للمبرد








وتنبأ إنسان فطالبوه بحضرة المأمون بمعجزة
.
فقال : أطرح لكم حصاة في الماء فتذوب
.
قالوا : رضينا فأخرج حصاة معه وطرحها في الماء فذابت
.
فقالوا : هذه حيلة ولكن نعطيك حصاة من عندنا ودعها تذوب
.
فقال : لستم أجل من فرعون ولا أنا أعظم حكمة من موسى
.
ولم يقل فرعون لموسى لم أرض بما تفعله بعصاك
.
حتى أعطيك عصا من عندي تجعلها ثعباناً
.
فضحك المأمون وأجازه .
.
المستطرف للأبشيهي







وكتب حكيم إلى حكيم يشكو إليه دهرَه :
.
إنه ليس من أحد أنْصَفه زمانُه
.
فتصرفت به الحالُ حسب استحقاقه ،
.
وإنك لا تَرَى الناسَ إلا أحدَ رجلين :
.
إمَا مُقدَّم أخّره حظه ، أو متأخِّر قدَّمَه جَدُّه ،
.
فارضَ بالحال التِي أنت عليها
.
وإن كانت دون أملك واستحقاقك اختياراً ،
.
وإلا رضيت بها اضطراراً .
.
العقد الفريد






وسأل رجل أشعب أن يسلفه ويؤخره فقال :
.
هاتان حاجتان ، فإذا قضيتُ إحداهما فقد أنصفتُ .
.
قال له الرجل : رضيتُ
.
قال : فأنا أُؤَخِّرُك ما شئتَ ولا أسلفُك .
.
العقد الفريد لابن عبد ربه





وقال أعرابيّ :
.
إذا أردتَ أنْ تَعْرف وَفاءَ الرَّجل ، ودَوَام عَهْدِه ،
.
فانظُر إلى حَنِينه إلى أوْطانِه ،
.
وشَوْقه إلى إخوانه ،
.
وبُكائه على ما مضى من زَمانه .
.
العقد لابن عبد ربه





وقال علي بن أبي طالب رضى الله عنه :
.
من كانت له عند الناس ثلاث وجبت له عليهم ثلاث :
.
من إذا حدثهم صدقهم ، وإذا ائتمنوه لم يخنهم ،
.
وإذا وعدهم وفى لهم ،
.
وجب له عليهم أن تحبه قلوبهم ،
.
وتنطق بالثناء عليه ألسنتهم ، وتظهر له معونتهم .
.
بهجة المجالس لابن عبد البر







واعلمْ أنَّ الحكماءَ لمْ تَذُمَّ شيئاً ذَمَّها أربعَ خِلال :
.
الكَذِبُ فإنَّه جِماعُ كلِّ شرٍّ ، وقد قالوا : لم يكذبْ أحدٌ قطُّ إلّا لِصِغَرِ
.
قدْرِ نفسِه عندَه .
.
والغضبُ فإنَّه لؤمٌ وسوءُ مَقْدِرة ؛ وذاكَ أنَّ الغضبَ ثمرةٌ لخلافِ ما تهوى
.
النفس ، فإنْ جاءَ الإنسانَ خلافُ ما يهوى مِمَّنْ فوقَه أغْضَى وسَمَّى ذلكَ
.
حُزناً ، وإنْ جاءَه ذلكَ مِمَّنْ دونَه حملَه لؤمُ النفسِ وسُوءُ الطِّباعِ على
.
الاسْتِطالةِ بالغضَب ، والمَقْدِرةِ والبَسْطَةِ على البَطْش .
.
والجزعُ عندَ المصيبةِ التي لا ارْتِجاعَ لها ؛ فإنَّهم لمْ يجعلوا لصاحبِ الجَزَعِ
.
في مثلِ هذا عُذراً ، لِمَا يَتَعَجَّلُ مِنْ غَمِّ الجَزَعِ مع علمِه بفَوْتِ المَجْزُوعِ
.
عليه ، وزعموا أنَّ ذلكَ مِنْ إفْراطِ الشَّرَه ، وأنَّ أصلَ الشَّرَهِ والحَسَدِ
.
واحدٌ وإنْ افْتَرَقَ فَرْعاهُما .
.
وذَمُّوا الحسدَ كَذَمِّهِمُ الجَزَع ، لِمَا يَتَعَجَّلُ صاحبُه مِنْ ثِقَلِ الاغْتِمام ،
.
وكُلْفَةِ مُقاساةِ الاهْتِمام ، مِنْ غيرِ أنْ يُجْدِيَ عليه شيئاً ، فالحسدُ اغْتِمام ،
.
والغدرُ لُؤْم .
.
وقالَ بعضُ الحكماء : " الحسدُ خُلُقٌ دَنِيءٌ ، ومِنْ دَناءَتِه أنَّه يبدأُ بالأقربِ
.
فالأقرب " .
.
وزعموا أنَّه لمْ يَغْدِرْ غادِرٌ قطُّ إلا لِصِغَرِ هِمَّتِه عنِ الوفاء ، وخُمُولِ قَدْرِهِ
.
عنِ احْتِمالِ الَمكارِهِ في جَنْبِ نَيْلِ المَكارِم .
.
وبِقَدْرِ ما ذَمَّتِ الحكماءُ هذه الأخلاقَ الأربعة ، فكذلكَ حَمَدَتْ أضْدَادَها
.
مِنَ الأخلاق ، فأكْثَرَتْ في تفْضِيلِها الأقاوِيْل ، وضَرَبَتْ فيها الأمثال ،
.
وزَعَمَتْ أنَّها أصْلٌ لكلِّ كَرَم ، وجِمَاعٌ لكلِّ خَير ، وأنَّ بها تُنالُ جِسامُ
.
الأمورِ في الدنيا والدين .
.
فاجْعَلْ هذه الأخلاقَ إماماً لك ، ومَثَلاً بينَ عينَيْك ، ورُضْ عليها نفسَك ،
.
وحَكِّمْها في أمرِك ، تَفُزْ بالرَّاحةِ في العاجِل ، والكَرامةِ في الآجِل .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص123








وذكر أعرابيّ قوماً فقال :
.
واللهّ ما أنالوا شيئَاً بأطراف أناملهم
.
إلا وَطِئناه بأخماص أقدامنا ،
.
وإن أقصى هِِمَمِهِم لأدنى فَعالنا .
.
العقد لابن عبد ربه






وذكر أعرابيّ قوماً فقال :
.
ما رأيتُ أسرَع إلى داع بلَيْلٍ على فرس حسِيب
.
وَجَمَل نَجَيب منهم ،
.
ثم لا ينتظر الأولُ السابقُ الآخرَ اللاحق .
.
العقد لابن عبد ربه
.................................
الحسيب : ذو الحسب









وبلغ الحجاج أن قوماً من الأعراب يفسدون الطريق ،
.
فكتب إليهم : أما بعد ، فإنكم قد استخفتكم الفتنة ،
.
فلا عن حق تقاتلون ، ولا عن منكر تنهون ،
.
وإني أهم أن ترد عليكم مني خيل تنسف الطارف والتالد ،
.
وتدع النساء أيامى ، والأبناء يتامى ، والديار خراباً .
.
فلما أتاهم كتابه كفوا عن الطريق .
.
العقد الفريد

الطارف من المال ما كان منه حديثاً والتالد ما كان ورثته قديماً











ذَكر أعرابيّ قوماً عُبِّاداً فقال :
.
تَركوا واللّه النعيم ليتنعَّموا ، لهم عَبرات مُتدافعة ،
.
وزفرَات مُتتابعة ، لا تَراهم إلا في وَجْه وَجيه عند الله .
.
العقد لابن عبد ربه





قال الفضْل بن يحيى لأبيه : ما لنا نُسْدِي إلى الناس المَعروف
.
فلا نرى من السُّرور في وُجوههم عند انصرافهم ببِرِّنا ما نراه في
.
وُجوههم عند انصرافِهم ببِرِّ غيرنا ؟
.
فقال له يَحيى : إن آمال الناس فينا أطولُ منها في غيرنا ،
.
وإنما يُسَرُّ الإنسانُ بما بَلَّغه أملَه .
.
العقد لابن عبد ربه






فصول من البلاغة
.
وقال حسّان بن ثابت في عبد الله بن عبّاس :
.
إذا قال لم يَتْرك مَقالاً لقائلٍ ...
.
بمْلْتَقطات لا نَرَى بينها فَضْلا
.
كَفى وَشَفى ما في النُّفوس ولم يَدَعْ ...
.
لذي إِرْبة في القَوْل جِدّاً ولا هَزْلا
.
العقد لابن عبد ربه






قيل للقمان الحكيم : ألست عبد بني فلان ؟
.
قال : بلى .
.
قيل : فما بلغ بك ما نرى ؟
.
قال : تقوى الله ، وصدق الحديث ،
.
وأداء الأمانة وترك ما لا يعنيني .
.
بهجة المجالس لابن عبد البر






وكان الحجاج رأى في منامه أن عينيه قلعتا ، فطلّق الهندين :
.
هند بنت المهلّب ، و هند بنت أسماء بن خارجة ،
.
فلم يلبث أن جاءه نعيُّ أخيه من اليمن في اليوم الذي مات
.
فيه ابنه محمدٌ ، فقال : هذا والله تأويل رؤياي ،
.
ثم قال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ! محمّدٌ ومحمّدٌ في يوم واحدٍ !
.
حسبي بقاء الله من كلّ ميّت ... وحسبي رجاء الله من كلّ هالك
.
إذا كان ربّ العرش عنّي راضياً ... فإن شفاء النفس فيما هنالك
.
الكامل للمبرد ص632





واعلم أن العرب تضرب المثل للذكي بالدهاء
.
فيقولون : أدهى من قيس بن زهير ، وهو سيد عبس ،
.
وكان شديد الذكاء ، ومن كلامه : أربعة لا يطاقون :
.
عبد مَلَك ، ونذل شبِع ، وأمَةٌ ورِثَتْ ، وقبيحةٌ تزوَّجتْ .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص124






وخرج صبي من بيت أمه في صحو وعاد في مطر شديد
.
فقالت له أمه : فديتك ابني ، هذا المطر كله على رأسك ؟
.
قال : لا يا أمي ، كان أكثره على الأرض ،
.
ولو كان كله على رأسي كنت قد غرقت .
.
البصائر والذخائر لأبي حيان التوحيدي






نوادر من الشعر
.
وقال الرَّبيع : خرجنا مع المنصور مُنصَرفنا من الحَجّ ،
.
فنزلنا الرَّضمة ، ثم راح المنصور ورُحنا معه في يوم شديد الحَرّ ،
.
وقد قابلْته الشمس ، وعليه جُبة وَشي .
.
فالتفت إلينا ، وقال : إنّي أقول بيتاً من الشعر ،
.
فمَن أجازه منكم فله جُبتي هذه
.
قلنا : يقول أمير المؤمنين :
.
فقال :
.
وهاجرة نصبت لها جَبيني ... يُقطِّع حرُّها ظَهرَ العِظَايه
.
فبَدره بشّار الأعمى فقال :
.
وقفتُ بها القلوصَ ففاض دَمعي ... على خَدِّي وأَسعد واعظَايه
.
فخرج له من الجُبة .
.
فلقيته بعد ذلك ، فقلت له : ما فعلتَ بالجُبة ؟
.
قال : بعتُها بأربعة آلاف درهم .
.
العقد لابن عبد ربه

















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 8:47 pm

من طرائف العرب :
-----------------------
مرَّ طُفيلي على جماعة فسألهم : ماذا تأكلون ؟
فقالوا: نأكل سُماً !
فجلس معهم وبدأ يأكل وهو يقول :لا خير في الحياة بعدكم !





لسانُكَ عقربٌ، فإذا أصابَتْ ..
سواكَ فأنتَ أوّلُ منْ تُصيبُ ..
أثِمتَ بما جنتهُ، فمنْ شكاهَا ..
وَفى لك، من شَكيّتِه، نصيبُ ..
أتى الرّجلينِ، عنها، الشرُّ مثنى ..
كلا يوميكما شَئِزٌ، عصيبُ ..
( أبو العلاء المعري - شاعر عباسي )




كان المنصور شديد البخل ، مر به مسلم الحادي في طريقه إلى الحج، فحدا له يومًا؛ فطرب وطابت نفسه.
ثم قال: يا ربيع أعطه نصف درهم.
فقال مسلم: نصف درهم يا أمير المؤمنين، والله لقد حدوت لهشام، فأمر لي بثلاثين ألف درهم.
فقال: تأخذ من بيت مال المسلمين ثلاثين ألف درهم... يا ربيع: وَكِّلْ بِهِ من يَسْتَخْلِصُ منه هذا المال.
قال ربيع: فما زلت أمشي بينهما وأروضه حتى شَرَطَ مسلم على نفسه أن يحدو له في ذهابه وإيابه بغير مؤنة.






يا ربّ عونَك فالأمواجُ عاصفةٌ
ومركبي تائهٌ,والبحر مسجورُ
مني اجتهادٌ وسعي في مناكبها
ومنك ياربّ توفيقٌ وتيسيرُ
--------
العشماوي









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 21, 2016 10:26 pm

عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر وبيدي لواء الحمد ولا فخر وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي وأنا أول من تنشق عنه الأرض وأنا أول شافع ومشفع) رواه احمد وبن ماجه والترمذي وقال حسن صحيح




رأي الدكتور مصطفى محمود في الحب:
“آخر حبّ هو أعمق حبّ لأن الفتاة تحبّ رجلها بكلّ خبراتها .. وبكلّ تطوّرها .. وتاريخها .. وتبادله مسرّات كثيرة لا حدّ لها ..
وليس صحيحاً أنّ أوّل حبّ هو أعظم حبّ .. والصحيح أنّ أوّل حبّ .. هو أصغر حبّ ..
وأكبر غلطة يرتكبها الرّجل أن يتزوّج أوّل حبّه.. !”
من كتابه ( في الحبّ والحياة )





معاني أحرف الزيادة :
* من معاني الهمزة الزائدة
1- الدخول في الزمان أو المكان نحو أصبح الرجل دخل في الصباح
وأصحر الرجل دخل في الصحراء
2- التعدية أي جعل الفعل اللازم متعديا نحو خرج محمد تقول أخرجت محمدا
ذهب حزنك تقول أذهب الله حزنك
3- الدلالة على الكثرة نحو أشجر المكان أي كثر شجره
4- الدلالة على وجود الشىء على صفة معينة
تقول أبخلت سعيدا أي وجدته بخيلا
وأجبنت الكافر وجدته جبانا
5- الدلالة على الإزالة أو السلب تقول أشكيت سالما أي أزلت شكواه
6- الدلالة على أن الفاعل صار صاحب شيء
مثل أثمر البستان أي صار ذا ثمر
وأورقت الشجرة أي صارت ذات ورق.


‏*الفرق بين الاختصار والاقتصار:
قيل: الاختصار: ما كان قليل اللفظ، كثير المعنى
والاقتصار: ما كان قليل اللفظ والمعنى....


‏* من الأخطاء اللغوية الشائعة
تعريف "كل وبعض وغير" بـ ال التعريف
والأصوب أنها لا تعرف بـ ال
قل: الدواء غير النافع
ولا تقل: الدواء الغير نافع..

‏* الصحراء : الفضاء من الأرض
تسمى : مفازة : تفاؤلا بنجاة مرتاديها من الهلاك
وتسمى : بيداء : لأنّ المسافر فيها معرض للهلاك.

‏* معنى "طُوبَى لفلان":
هي دعوة له بالحُسْنَى والخَير، و«طوبى»أيضاً اسم شجرة في الجنة
فكأن الداعي لفلان بها يريد له الجنة، وما يُقَرِّب إليها.







حصن:
الحصن جمعه حصون قال الله تعالى: (مانعتهم حصونهم من الله)
وقوله عز وجلSadلا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة) أي مجعولة بالإحكام كالحصون،
وتحصن إذا اتخذ الحصن مسكنا ثم يتجوز به في كل تحرز ومنه درع حصينة لكونها حصنا للبدن،
وفرس حصان لكونه حصنا لراكبه وبهذا النظر قال الشاعر:
* إن الحصون الخيل لا مدن القرى *
وقوله تعالى: (إلا قليلا مما تحصنون) أي تحرزون في المواضع الحصينة الجارية مجرى الحصن.
وامرأة حصان وحاصن وجمع الحصان حصن وجمع الحاصن حواصن،
ويقال حصان للعفيفة ولذات حرمة وقال تعالى: (ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها) وأحصنت وحصنت قال الله تعالى (فإذا أحصن) أي تزوجن وأحصن زوجن والحصان في الجملة المحصنة إما بعفتها أو تزوجها أو بمانع من شرفها وحريتها.
ويقال امرأة محصن ومحصن فالمحصن يقال إذا تصور حصنها من نفسها والمحصن يقال إذا تصور حصنها من غيرها.
وقوله عز وجل: (وآتوهن أجورهن محصنات غير مسافحات) وبعده (فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب) ولهذا قيل المحصنات المزوجات تصورا أن زوجها هو الذي أحصنها
والمحصنات بعد قوله حرمت بالفتح لا غير وفى سائر المواضع بالفتح والكسر لأن اللواتي حرم التزوج بهن المزوجات دون العفيفات، وفي سائر المواضع يحتمل الوجهين.







وَإنْ تأخّرَ عَنّي بَعضُ مَوْعِدِهِ
فَمَا تَأخَّرُ آمَالي وَلا تَهِنُ

هُوَ الوَفيُّ وَلَكِنّي ذَكَرْتُ لَهُ
مَوَدّةً فَهْوَ يَبْلُوهَا وَيَمْتَحِنُ

المتنبي







إِذَا مَا ظَالِمٌ اسْتَحْسَنَ الظُّلْمَ مَذْهباً.. وَلَجَّ عُتُوّاً فِي قبيحِ اكْتِسابِهِ
فَكِلْهُ إلى صَرْفِ اللّيَالِي فَإنَّها... ستبدي له مالم يكن في حسابهِ
فَكَمْ قَدْ رَأَيْنَا ظَالِماً مُتَمَرِّداً... يَرَى النَّجْمَ تِيهاً تحْتَ ظِلِّ رِكابِهِ
فَعَمَّا قليلٍ وَهْوَ في غَفَلاتِهِ..... . أَنَاخَتْ صُروفُ الحادِثَاتِ بِبابِهِ
فَأَصْبَحَ لا مَالٌ وَلاَ جاهٌ يُرْتَجَى..... وَلا حَسَناتٌ تَلْتَقي فِي كتَابِهِ
وجوزي بالأمرِ الذي كان فاعلاً.... وصبَّ عليهِ الله سوطَ عذابه
الإمام الشافعي







قال الإمام الزركشي -رحمه الله تبارك و تعالى - :
إِذَا اسْتَحْضَرَ صَاحِبُ الْقُرْآنِ عُلُوَّ شَأْنِهِ بِكَوْنِهِ طريقا لِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى وَصَدْرِهِ مُصْحَفًا لَهُ انْكَفَتَتْ نَفْسُهُ عِنْدَ التَّوْفِيقِ عَنِ الرَّذَائِلِ وَأَقْبَلَتْ عَلَى الْعَمَلِ الصَّالِحِ








كم من أخ لك ليس تنكره ... ما دمت في دنياك في يسر
متصنّــع لــك فــي مودته ... يلقــاك بــالترحيب والبـشر
فإذا عــدا والدهر ذو غِيَــر ... - دهر عليك -عدا مع الدهر
وعليك مَـنْ حالاه واحـدة ... في العسر إما كنت واليسر
.
البحتري







اللذة تابعة للمحبة ، تقوى بقوتها وتضعف بضعفها ، فكلما كانت الرغبة في المحبوب والشوق إليه أقوى كانت اللذة بالوصول إليه أتم والمحبة والشوق تابع لمعرفته والعلم به ، فكلما كان العلم به أتم كانت محبته أكمل ، فإذا رجع كمال النعيم في الآخرة وكمال اللذة إلى العلم والحب ، فمن كان يؤمن بالله وأسمائه وصفاته ودينه أعرف ، كان له أحب ، وكانت لذته بالوصول إليه ومجاورته والنظر إلى وجهه وسماع كلامه أتم . وكل لذة ونعيم وسرور وبهجة بالإضافة إلى ذلك كقطرة في بحر ، فكيف يؤثر من له عقل لذة ضعيفة قصيرة مشوبة بالآلام على لذة عظيمة دائمة أبد الآباد ؟! وكمال العبد بحسب هاتين القوتين : العلم والحب ، وأفضل العلم العلم بالله ، وأعلى الحب الحب له ، وأكمل اللذة بحسبهما والله المستعان
ابن القيم




عن ابن عباس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند الكرب يقول
( لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب السموات والأرض ورب العرش العظيم )
أخرجه البخاري ومسلم






الخطأ : أنتي / إليكي / لأنكي / كنتي / شربتي / كتابكي / موضوعكي..
الصواب : أنتِ -إليكِ - لأنكِ - كنتِ - شربتِ - كتابكِ - موضوعكِ..
القاعدة / لا تتصل ياء المخاطبة بـ (الضمائر - الأسماء - الفعل الماضي - حروف الجر)
ياء المخاطبة للمؤنث تتصل بالفعل الأمر (كلي - اشربي - اذهبي - صلّي) ، وتتصل بالفعل المضارع في تفعلين - من الأفعال الخمسة - إذا سبقت بجازم كما في لم تفعلي (لم تأكلي - لم تذهبي)









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 21, 2016 10:32 pm

النحافة .
.
فأصبحتُ في أقصى البيوت يعُدْنَنِي ... بقيةَ ما أبقيْنَ نصلاً يمانيا
.
يعُدْنَ مريضاً هنَّ هيَّجْنَ ما به ... ألا إنما بعض العوائد دائيا
.
الكامل للمبرد






عن بقية : كنّا في بحر ، فعصفت علينا ريح ،
.
وبكى الناس ، ومعنا إبراهيم بن أدهم نائماً في كساء ،
.
فاستوى جالساً وقال : أريتنا قدرتك ، فأرنا عفوك ، فهدأت الريح .
.
ربيع الأبرار للزمخشري






ووقف محمد بن الحَنَفية على قبر الحسن بن علي
.
رضي الله عنه فخَنَقَتْه العَبرَة ، ثم نَطقَ فقال :
.
يَرْحمك الله أبا محمد ، فلئن عزّت حَياتُك فلقد هَدَّت وفاتُك ،
.
ولَنِعْم الرُّوح روح ضَمّه بدَنك ، ولَنِعْمَ البدن بَدَنُ ضَمَّه كَفَنُك ،
.
وكيف لا يكون كذلك وأنت بقيّة ولد الأنبياء ،
.
وسليل الهُدى ، وخامِس أصحاب الكِساء ،
.
غَذَتْك أكُفّ الحقّ ، ورُبيت في حِجْر الإسلام ،
.
فطِبْت حيّاً وطِبْت مَيتاً ،
.
وإن كانت أنفسنا غيرَ طيِّبة بفراقك ،
.
ولا شاكَّة في الخِيار لك .
.
العقد الفريد





قال أبو الحسين بن هشامٍ : حدثني زنجي الكاتب ،
.
حدثني ابن بسامٍ قال : كنت أتقلد البريد بقلمٍ في أيام
.
عبيد الله بن سليمان والعامل بها أبو عيسى
.
أحمد بن محمد بن خالدٍ المعروف بأخي أبي صخرةٍ ،
.
فأهدى إليّ في ليلة عيد الأضحى بقرةً للأضحية ،
.
فاستقللتها ورددتها وكتبت إليه :
.
كم من يدٍ لي إليك سالفةٍ ... وأنت بالحق غير معترف
.
نفسك أهديتها لأذبحها ... فصنتها عن مواقع التلف
.
معجم الأدباء لياقوت الحموي








أبو الحسن قال : قرأ رجلٌ في زمن عمر بن الخطاب رحمه اللَّه :
.
" فإن زلَلْتم من بعد ما جاءتكم البيِّناتُ فاعلموا أنَّ اللَّه غفورٌ رحيمُ "
البقرة: 209:
.
فقال أعرابيٌّ : لا يكون .
.
البيان والتبيين
.
أبو أيمن : والآية ((فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ
.
فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))(209)




ويُروى أنَّ عبد الملك بن صالح بن عليّ بن عبد الله بن العباس أتَتْهُ
.
وُفودٌ من الرُّوم ، وقامَ السِّماطان ، فأُتِيَ برجلٍ منهم ،
.
وعَطَسَ أحدُ مَنْ في السِّماطَين فأخْفَى عطْسَتَه ،
.
فقال له عبدُ الملك لما انْقَضى أمرُ الوفد : هلَّا إذا كنْتَ لَئِيمَ العُطاسِ
.
أتْبَعْتَ عَطْسَتَكَ صَيحةً حتَّى تَخْلَعَ بها قلبَ العِلْج .
.
الكامل للمبرد ج2 ص694
.
السماطان : الصفان من الرجال







ويُحكى أنه كانت لسيف الدولة جاريةٌ من بنات ملوك الروم ،
.
لا يرى الدنيا إلا بها ، ويشفق من الريح الهابّة عليها ،
.
فحسدتْها سائرُ حظاياه على لُطْفِ محلها منه ،
.
وأزْمَعْنَ إيقاعَ مكروهٍ بها من سُمٍّ أو غيره ، وبلغ سيف الدولة ذلك ،
.
فأمرَ بنقلها إلى بعض الحصون احتياطاً على روحها ، وقال :
.
راقبتني العيون فيك، فأشفقـ ... ـت؛ ولم أخْلُ قطُّ من إشفاقِ.
.
ورأيت العدوّ يحسدني فيـ ... ـك مجدّاً بأنفس الأعلاقِ.
.
فتمنَّيت أن تكون بعيداً، ... والذي من الودِّ باق!
.
رُبَّ هجرٍ يكون من خوف هجرٍ ... وفراقٍ يكون خوف فراقِ!
.
يتيمة الدهر للثعالبي ص54







وجه ملك الروم إلى معاوية بقارورة ،
.
فقال : ابعث إليّ فيها من كل شيء حي ،
.
فبعث بها إلى ابن عباس ،
.
فقال : تملأ له ماء .
.
فلما ورد به على ملك الروم ، قال له أخوه : ما أدهاه !
.
فقيل لابن عباس : كيف اخترت ذلك ؟
.
قال : يقول الله عز وجل : " وجعلنا من الماء كل شيءٍ حي " .
.
بهجة المجالس لابن عبد البر






قال هشام أخو ذي الرمة لرجل أراد سفراً :
.
إن لكل رفقة كلباً يشركهم في فضلة الزاد ،
.
فإن استطعت أن لا تكون كلب الرفاق فافعل .
.
نهاية الأرب للنويري








الخليل قال : قال بعض الحكماء :
.
ما شيءٌ أحسن من عقل زانَهُ علم ، ومن علم زانه حلم ،
.
ومن حلم زانه صدق ، ومن صدق زانه عمل ،
.
ومن عمل زانه رفق ، ومن رفق زانه تقوى .
.
قال : وأنشدني : " من الطويل " :
.
وأَفضلُ قسمِ الله للمرءِ عقلُهُ ... فليسَ منَ الخيراتِ شيءُ يُقَارِبُه
.
إِذا أَكملَ الرحمنُ للمرءِ عقلُهُ ... فقَدْ كَملَتْ أَخلاقُهُ وضَرائِبُه
.
الفوائد والأخبار لابن دريد










وحدّثني صديقٌ لي كان قد ولي ضِياع الرّيّ قال :
.
قرأتُ على باب شيخٍ منهم :
.
جزَى اللَّه من لا نعرفُ ولا يعرفُنَا أحسنَ الجزاء ،
.
ولا جزَى مَن نعرِفُ ويعرفُنا إلاّ ماهو أهلُه ، إنّه عَدْلٌ لا يَجُور .
.
البيان والتبيين






قال: دخل أبو علقمةَ النحوي على أعين الطبيب ،
.
فقال : إنّي أكلتُ من لحوم الجوازيء ، وطَسِئْتُ طَسْأةً ، فأصابَني وجعٌ
.
بين الوابلةِ إلى دأْية العُنُق ؛ فلم يزلْ يربو وينمو حتى خالط الشراسيف ؛
.
فهل عندك دواء ؟
.
قال : نعم . خذْ خوفقاً وسربقاً ورقرقاً ، فاغسلْه واشربْه بماء .
.
فقال : لا أدري ما تقول ،
.
قال : ولا أنا دريْتُ ما قلْت .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص10





قال بشر بن حجر: انقطع إلى أبي علقمة غلام
يخدمه فأراد أبو علقمة البكور في حاجة ,
وكان غلامه قد ضاق من كلامه
فقال: يا غلام أصقعت العتاريف؟!
فقال الغلام له : زقفيلم
قال أبو علقمة : وما زقفيلم لم اسمع بها من قبل ؟!
قال : وما صقعت العتاريف ؟!
قال: انما قصدت هل صاحت الديكة ؟
قال : وانا قصدت انها لم تصحْ نم يا سيدي !!






قيل : بينا رقبة بن مصقلة القاضي في حلقته ،
.
إذ مرّ به رجل غليظ العنق ،
.
فقال له بعض جلسائه : يا أبا عبد الله ، هذا أعبد الناس .
.
فقال رقبة : إني لأرى لهذا عنقاً ما دققتها العبادة .
.
قال : فمضى الرجل وعاد قاصداً إليهم .
.
فقال رجل لرقبة : يا أبا عبد الله ، أُخبره بما قلت حتى لا تكون غيبة ،
.
قال : نعم ، أخبره أنت حتى تكون نميمة .
.
نوادر الأدب للنويري






" كرم النفس "
.
قال سفيان الثوري : إني لألقى الرجل فيقول لي مرحباً
.
فيلين له قلبي ، فكيف بمن أطأ بساطه ،
.
وآكل ثريده ، وأزدرد عصيده ؟ .
.
الإمتاع والمؤانسة لأبي حيان التوحيدي






وقال بعضهم :
.
وما سرني أني خليّ من الهوى ... ولو أن لي ما بين شرق إلى غرب






وكان أبو فراس يوماً بين يديه في نفر من ندمائه ،
.
فقال لهم سيف الدولة :
.
أيكم يجيزُ قولي ، وليس له إلا سيدي - يعني أبا فراس - :
.
لك جسمي تعلُّه ... فدمي لمَ تُحِلُّهْ
.
لك من قلبي المكا ... ن فلم لا تَحُلُّهْ
.
فارتجل أبو فراس ، وقال :
.
أنا إن كنتُ مالكاً ... فليَ الأمر كُلُّهْ
.
فاستحسنه وأعطاه ضيعة بمنبج تغل ألفي دينار .
.
يتيمة الدهر للثعالبي ص42







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 21, 2016 10:39 pm

تُعَنِّفني زَبيبة ُ في الملاَم
ِعلى الإقدام في يومِ الزّحام
تخافُ عليَّ أن ألقى حمامي
بطعن الرُّمح أو ضربِ الحسام
مقالٌ ليسَ يَقْبَلُهُ كِرام
ٌولا يرضى به غيرُ اللّئام
يخوضُ الشَّيْخُ في بَحْر المنايا
ويرْجعُ سالماً والبَحْرُ طامِ
ويأْتي الموْتُ طِفلاً في مُهودٍ
ويلقى حتفهُ قبلَ الفطام
فلا ترْضى بمنقَصَة ٍ وَذُلٍّ
وتقنعْ بالقليل منَ الحطام
فَعيْشُكَ تحْتَ ظلّ العزّ يوْما
ًولا تحت المذلَّة ِ ألفَ عام
عنترة بن شداد..








هجروا الكلام إلى الدموع لأنّهم *** وجدوا البلاغة كلّها في الأدمع
كيف التفتّ وسرت لا ألقى سوى *** متوجع يشكو إلى متوجّع
حتى الألى نفشوا عليك سمومهم *** حزّ الأسى أكبادهم كالمبضع
عرفوا مكانك بعد ما فارقتهم *** يا ليتهم عرفوه قبل المصرع
ولكم تمنّوا لو تعود إليهم *** أنت الشباب إذا مضى لم يرجع
حنّوا إلى أرج الأزاهر بعدما *** عبثت بها أيدي الرياح الأربع
واستعذبوا الماء المسلسل بعدما *** نضب الغدير وجفّ ماء المشرع
يا لوعة الأحباب حين تساءلوا *** عنه وعادوا بالجواب الموجع
إن الذي قد كان معكم قد مضى *** من موضع أدنى لأرفع موضع
من عالم متكلّف متصنّع *** تشقى نفوس فيه لم تتصنّع
للعالم الأسمى الطهور ، ومن مجاورة *** الأنام إلى جوار المبدع
إيليا أبو ماضي




ﺷﺎﻫﺪ ﻃﻔﻴﻠﻲ ﻗﻮﻣًﺎ ﺫﺍﻫﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﺔ
ﻓﻈﻨﻬﻢ ﺫﺍﻫﺒﻴﻦ إلى ﻭﻟﻴﻤﻪ ﻓﺘﺒﻌﻬﻢ فإذا ﺑﻬﻢ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻓﺪﺧﻞ ﻣﻌﻬﻢ فإذا ﺑﻬﻢ ﺷﻌﺮﺍﺀ ﻗﺪ ﻗﺼﺪﻭﺍ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺑﻤﺪﺍﺋﺤﻬﻢ
ﻓﻠﻤﺎ أﻧﺸﺪ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺷﻌﺮﻩ ﻭأﺧﺬ ﺟﺎﺋﺰﺗﻪ ﻟﻢ ﻳﺒﻖ إﻻ ﺍﻟﻄﻔﻴﻠﻲ ﻭﻫﻮ ﺟﺎﻟﺲ ﻻ ﻳﻨﻄﻖ
ﻓﻘﻴﻞ ﻟﻪ أﻧﺸﺪ
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺴﺖ ﺑﺸﺎﻋﺮ
ﻗﺎل ﻓﻤﻦ أنت ؟!
ﻗﺎﻝ أنا ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﺬﻱن ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻬﻢ ( ﻭﺍﻟﺸﻌﺮﺍﺀ ﻳﺘﺒﻌﻬﻢ ﺍﻟﻐﺎﻭﻭﻥ )
ﻓﻀﺤﻚ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻭأﻣﺮ ﻟﻪ بجائزة.





مَنْ عَلَّمَ الْعُصْفورَ فَنَّ الْهَنْدَسَهْ *** وَأُصولَ ذا الْعِلْمِ الدَّقيقِ وَدَرَّسَهْ؟
سُبْحانَهُ مِنْ خالِقٍ مُتَفَرِّدٍ *** قَدْ أَبْدَعَ الْكَوْنَ الْجَميلَ وَهَنْدَسَهْ
جواد يونس..





سئل الإمام علي : (ما أشد جند الله عز وجل؟ فقال: الجبال، والحديد يقطع الجبال فالحديد أقوى والنار تذيب الحديد فالنار أقوى، والماء يطفئ النار فالماء أقوى، والسحاب يحمل الماء فالسحاب أقوى والريح يعبث بالسحاب فالريح أقوى والإنسان يتكفى الريح بثوبه ويده فالإنسان أقوى والنوم يغلب الإنسان فالنوم أقوى والهم يغلب النوم فالهم أقوى فأقوى جند الله عز وجل الهم)
اللهم انا نعوذ بك من الهم والحزن ونعوذ بك من غلبه الدين وقهر الرجال .








جمعت المال كي تبني : فهل للموت ما تصنع
فهل تبكي على الدنيا : وشأن الأرض أن تبلع
فأين الروم أخبرني : وكسرى أين أو تُبع
كنوز الأرض لا تغني: إذا جاء الذي ينزع
بذور الخير إن تٌرمي : ستجني مثلما تزرع.
ولا تكذب ولا تحسد : ولا تحقد ولا تخدع
وقول الزُّور لا تقرب: بصدق القول فلتصدع
تجنب قيل أو قالوا : مع الحساد لا ترتع
وثوب الكبر لا تلبس: تواضع للذي يرفع.








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 22, 2016 12:12 pm

*جَعَلَ*
1-إذا كان بمعنى (ظنّ) تنصب مفعولين كقوله تعلىSadوجعلوا الملائكة الّذين هم عباد الرحمن إناثاً).
الملائكة: مفعول به أوّل ، إناثاً:مفعول به ثانٍ.
2-إذا كان بمعنى[خلق،أوجد،أوجب]...تنصب مفعولاً واحداً
مثال:إجعلْ لنشر العلم نصيباً من مالك.
نصيباً:مفعول به......
3-إذا كان بمعنى(صيّر)،تنصب مفعولين أصلهما مبتدأوخبر كقوله تعالى: (وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءً منثورا)
4-إذا كان بمعنى أنشأ،فهي فعلٌ ناقصٌ.
مثال:جَعَلَت الأمة تمشي في طريق المجد




أنا ابْنُ الليلِ مُلْتاعُ الحَنَايا
مَتَى أَذْرِفْ دُموعي تَعْرِفوني

وكمْ عِندي بقلبي مِن خفايا
أُدَاريها وتفضحُها عيوني!

اللعبون






بشر بن أبي حازم :
.
وأيدي الندى في الصالحين قروض
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص140




قال بعضُ طلبةِ المُبَرِّد : خرجتُ من مجلسِ المُبرِّد ،
.
فلقيتُ خالد الكاتب فقال : مِنْ أين ؟
.
قلتُ : من مجلس المبرد
.
قال : بل البارد
.
ثم قال : ما الذي أنشدَكم اليوم ؟
.
قلت أنشدني :
.
أعارَ الغيثَ نائلُهُ ... إذا ما ماؤُه نَفَدَا
.
وإنْ أسدٌ شَكَا جُبْناً ... أعارَ فؤادَه الأسدا
.
فقال : أخطأ قائلُ هذا الشعر
.
قلت : كيف ؟
.
قال : ألا تعلمُ أنَّه إذا أعارَ الغيثَ نائِلَه بَقِيَ بلا نائِل ،
.
وإذا أعارَ الأسدَ فؤادَه بقيَ بلا فؤاد
.
قلت : فكيفَ كان يقول فأنشد :
.
علَّمَ الغيثَ النَّدى من يدِه ... مُذْ دعاهُ ، علَّم البأسَ الأسدْ
.
فإذا الغيثُ مُقرٌّ بالنَّدى ... وإذا اللَّيثُ مقرٌّ بالجَلَدْ
.
قال : فكتبْتُهما وانصرفْت .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص72








أخبرنا أبو بكر محمد بن يحيى النديم قال :
.
قال يحيى بن خالد : ثلاثة أشياء تدل على عقول أربابها :
.
الهدية والكتاب والرسول .
.
الأذكياء لابن الجوزي






( اقتباس قرآنيّ خلب القلوب بحسن موقعه ) :
.
ومما يناسب هذه اللطائف ما ذكره الحريري في كتابه الموسوم
.
بـ "توشيح البيان" نقل أن أحمد بن المعذَّل كان يجِدُ بأخيه عبد الصمد
.
وجداً عظيماً على تباين طريقيهما لأن أحمد كان صوَّاماً قوَّاماً
.
وكان عبد الصمد سِكِّيراً خِمِّيراً ، وكانا يسكنان داراً واحدة ، ينزل أحمد
.
في غرفة أعلاها ، وعبد الصمد في أسفلها ، فدعا عبد الصمد ليلةً
.
جماعةً من ندمائه ، وأخذ في القصف والعزف حتى منَعُوا أحمد الوِرْد
.
ونقضوا عليه التَّهَجُّد فاطَّلع عليهم وقال :
.
" أفأمِنَ الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض "
.
فرفع عبد الصمد رأسه وقال : " وما كان الله لِيُعذِّبهم وأنت فيهم "
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص36





يا أيها الرجل لا تُخْدعنَّ كما خُدع من قبلك ،
.
فإن الذي أصبحتَ فيه من النعم إنما صار إليك بموت من كان قبلك ،
.
وهو خارج من يدك مثل ما صار إليك ،
.
فلو بقيتِ الدنيا للعالِم لم تصِرْ للجاهل ،
.
ولو بقيتْ للأول لم تنتقلْ للآخر .
.
سراج الملوك للطرطوشي ص27





نفسُ المحبُّ على الأسقام صابرةٌ
لعلَّ مُسقِـمُـهَـا .. يـومًا يداويـها
لا يعْـرف الشوقَ إلا من يكابدهُ
و لا الصّبابَة ، إلاّ مـنْ يُعـانيهـا





أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَة ٌ:
أيا جارتا هل تشعرين بحالي ؟
معاذَ الهوى ! ماذقتُ طارقة َ النوى ،
وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ
أتحملُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ
على غصنٍ نائي المسافة ِ عالِ ؟
أيا جارتا ، ما أنصفَ الدهرُ بيننا!
تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!
تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَة ً،
تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي
أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَة ٌ،
ويسكتُ محزونٌ ، ويندبُ سالِ ؟
لقد كنتُ أولى منكِ بالدمعِ مقلة ً؛
وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 22, 2016 5:47 pm



كتب أبو صاعد الشاعر إلى الغنويِّ رقعة فيها :

رأيْتُ في النوم أني مالكٌ فرساً .. ولي نصِيفٌ وفي كفي دنانيرُ

فقال قومٌ لهم علمٌ ومعرفةٌ .. رأيْتَ خيراً وللأحلامِ تفسيرُ

أُقْصُصْ منامَك في دار الأمير تجِدْ .. تحقيقَ ذاكَ وللفالِ التباشيرُ

فلما قرأها كتب في ظهرها :
( أضغاثُ أحلامٍ وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين )

الأذكياء لابن الجوزي








من الشعراء الذين اشتهروا بالفكاهة والطرائف والشعر الضاحك الشاعر " أبو دلامة "
الذي يروي عنه في إحدى الكتب :
انه دخل علي المهدي في مجلسه وعنده إسماعيل بن محمد وعيسي بن موسي والعباس بن محمد فقال له المهدي:
أنا أعطيت الله عهداً لئن لم تهج واحداً ممن في البيت لأقطعن لسانك .
فنظر إليه الحاضرون وكلما نظر إلي واحد منهم غمزه ....بان عليه رضاه فقال أبو دلامة "
فعلمت أني قد وقعت ولم أر أحدا أحق بالهجاء مني فقلت :
ألا أبلغ لديك أبــــا دلامــــــة
فليس من الكرام ولا كرامة
إذا لبس العمامة صار قرداً
وخنزيراً إذا نزع العمامـــة
جمعت دمامة وجمعت لؤماً
كذاك اللؤم يتبعه الدمامـــة
فان تك قد أصبت نعيم دنيــا
فلا تفرح فقد دنت القيامــــة
* فضحك الجميع وخرج " أبو دلامة " من ذلك الموقف بذكائه وفطنته
وأمر له المهدي بجائزة
ومن الشعر الفكاهي الطريف أيضا قول أعرابي :
أحب بنيتي ووددت أنـــــــي
دفنت بنيتي في جوف لحــــد
فإما أن أزوجهـــــا غنيــــــا
وابقي عنده في ثوب عبــــد
وإما أن أزوجهـــــا فقيـــــرا
وتبقي عنده والهم عنـــــدي
وإما أن أزوجها سفيهــــــا
فيلعن أمها ويسب جـــــدي
سالت الله يأخذهــــا قريبـــا
ولو كانت أعز الناس عندي





ورد في(المستطرف من كل فن مستظرف) للأبشيهى
انفرد( معن بن زائدة)عن رفاقه خلف ظبي في رحلة صيد حتى ظفر به وفى ٱثناء ذبحه رٱى شيخا مقبلا على حمار' فسأله(إلى ٱين يا عماه؟)' فٱجابه(إلى معن بن زائدة أختصه بهذي الفاكهة طرحتها ٱشجاري في غير أوانها لما سمعت عن سخائه لعلني ٱنال بعض فضله) قال(و كم تٱمل من عطائه؟)'قال(ٱلف دينار) قال(فإن استكثر ذلك؟) قال(فخمسمائة) قال(فإن استكثرها ؟) قال(فثلاثمائة) قال(فإن استكثرها؟)' قال(فمائتين) قال(فإن استكثرها؟) قال(فمائة) قال(فإن استكثرها ' قال(فخمسين)' قال(فإن استكثرها؟) قال(فثلاثين) قال(فإن استكثرها؟)' قال( ادخل أير حماري هذا في حر أمه وأخرج لاعنا ٱباه) فضحك وتركه مسرعا إلى مضارب خيامه وطلب من خادمه سرعة إدخال الأعرابي يستضيفه فلما دخل الأعرابي لم يعرف(معن)فوق أريكته وفي حسن هندامه وعرض عليه فاكهته مادحا كرمه فسٱله(معن)(كم تؤمل منا؟) فٱجابه(ٱلف دينار) فٱجابه(معن)(لكن الٱلف كثير) ومازال به حتى وصل(الثلاثين) وكان تكرار الحوار قد كشف(معن)للأعرابي فضحك الأعرابي مشيرا إلى حماره وسأل(ٱين والدتكم الكريمة يا رجل؟) فاستلقى(معن)على قفاه من شدة الضحك ثم ٱمر خادمه بٱن يعطى الأعرابي من الدنانير ٱلفا وخمسمائة وثلاثمائة ومائتين ومائة وخمسين وثلاثين وسأل(ماذا تريد من والدتنا الكريمة؟ قال الأعرابي (نقبل قدميها يا أمير)'؛ فاعتدل(معن)في أريكته آمرا الخدم ( اقطعوا أير حماره(







ورد في (المستطرف من كل فن مستظرف) للأبشيهي
حكى (الأصمعي) أن أربعينية أعرابية جلست في طريق مكة إلى فتيان يشربون نبيذا فسقوها قدحا فطابت نفسها فتبسمت فسقوها ثانية فاحمر وجهها وتندت وجنتاها فسقوها ثالثة فسألتهم( خبروني عن أمهاتكم وأخواتكم وزوجاتكم ٱ يشربن من هذا؟) فأجابوها(نعم ويكثرن) فقالت( زنين ورب الكعبة فليسأل كل منكم أمه عن حقيقة ٱبيه من الرجال حولها) ولا أراني ٱقل منهن جمالا قوموا فأتموا سعادتنا واحدا تلو أخيه ولتبدءوا بأقواكم.






ﻋﻼﻡ ﺍﻟﻬﻢُّ ؟
ﺭﺃﻯ "ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻦ أﺩﻫﻢ" ﺭﺟﻼً ﻣﻬﻤﻮﻣﺎً .. ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ :
أﻳﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ، ﺃﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺷﻲﺀ ﻻ ﻳﺮﻳﺪﻩ ﺍﻟﻠﻪ ؟
قاﻝ : ﻻ ..
ﻗﺎﻝ :
أﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﺭﺯﻗﻚ ﺷﻲﺀ
ﻗﺪﺭﻩ ﺍﻟﻠﻪ ؟
ﻗﺎﻝ : ﻻ ..
ﻗﺎﻝ :
ﺃﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﺃﺟﻠﻚ ﻟﺤﻈﺔ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻙ ؟
ﻗﺎﻝ : ﻻ ..
ﻗﺎﻝ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ :
فعلاﻡ ﺍﻟﻬﻢ ﺇﺫﻥ ؟!












_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 22, 2016 5:51 pm

أربعة تعرف بأربعة:
الكاتب بكتابه ، والعالم بجوابه ، والحكيم بأفعاله ، والحليم باحتماله
أربعة لا يخلو منها جاهل:
قول بلا معنى ، وفعل بلا جدوى ، وخصومة بلا طائل ، ومناظرة بلا حاصل .
أربعة تدل على العقل:
حب العلم ، وحسن الحلم ، وصحّة الجواب ، وكثرة الصواب .








هذا حديث العشق ثار بمهجتي
والدمـــــع فاض توهـــجا وتوددا
قلبي بحبك يا شفــيع متـــــيم
يا سيد الثقلـــــين يا بحر الندى
بعظيم هديك يستطاب ويقتدى
من رام هديا والطريق الأرشدا
إني مدحتك والمديح فضيلة
عذرا رسول الله يا نــورا بـدا
إما أردت بأن أطيل مدائحي
نفدت حروفي والقصيد تمردا





من لم يقبل التوبة عظمت خطيئته، ومن لم يحسن إلى التأديب قبحت إساءته، ومن أنعم قضى حقّ السيادة، ومن شكر استحقّ الزيادة .
أحسنْ يُحسن إليك، وأبقِ يبقَ عليك، رأس الفضل اصطناع الأفاضل، ومن أعظم الفجائع إضاعة الصنائع.




من كتاب الفرائد والقلائد للثعالبي :
خير الأموال ما استرقّ حراً، وخير الأعمال ما استحقّ شكراً، وقضاء اللوازم من أفضل المكارم، ومن بسط يده بالأنعام، صارت نعمته عن الدوام .







يميل الشاعر الجاهلي إلى الحسية ، فهو لا يستسيغ المعنويات، وهذا ظاهر عندهم في أمثالهم وكلامهم وعبادتهم ،
فقولهم : (احتذى حذوه ) أي: عمل مثل صنيعه ، وهذا شيء معنوي، ولكنه عبر عنه تعبيراً حسياً ، بزوجي حذاء ، قاس الثانية على الأولى واقتطعها ، فجاءت على مقاسها .
وكقولهم ( صفقة بيع ) جاءت من اتفاق البائع والمشتري ، وعبروا عن هذا المعنى المعنوي بشيء حسي وهو صفق اليد على الأخرى، دلالة على الاتفاق .
وفي القناعة ( الجحشَ لما فاتك الأعيار ) نصب الجحش على تقدير : اطلب الجحشَ . وليس هناك جحش ولا عير إلا مجرد تصوير القناعة وهي أمر معنوي، بصورة حسية .
---------------------------------------------------------
قد يحذفون الموصوف ويقيمون الصفة مقامه، مثل قول عنترة :
إذ لا أزال على رحالة سابح ... نهد تعاوره الكماة مكلَّم
أصل الكلام : ( رحالة جواد سابح ) فحذف الموصوف ( الجواد ) وترك ( سابح ) مكانه .
--------------------------------------------------------
وأيضا حذف المضاف وترك المضاف إليه ويبدو لي أننا لو قدَّرنا محذوفاً لوضح الأمر، ( واسأل القرية ) والأصل : أهل القرية ، فكأنه حذف المضاف ( أهل ) وترك المضاف إليه ( القرية ) وقول عنترة : ( هلا سألت الخيل ..) أي: هلا سألت فرسان الخيل ..فحذف المضاف ( فرسان ) وترك المضاف إليه ، إذ من المعلوم أنها لا تسأل الخيل وإنما تسأل الفرسان . وقد تجد هذا في اسمك مثلاً ، أنت عبد الباسط وقد ينادونك : يا باسط .





من شرح / د. فيصل مفتاح الحداد :
وتضحك مني شيخة عبشمية ... كأن لم تريْ قبلي أسيراً يمانيا
شيخة : امرأة كبيرة السن . عبشمية : من بني عبد شمس . لم تري: أسلوب التفات . وقد رأيت بعض المتخصصين يحسبها : (كأن لم ترَ) ، على أساس الغائب (هي) ، وحذفت الألف المقصورة لمكان الجزم . وهي في الواقع التفات ، فقد التفت من الغائب إلى المخاطب ،
وحذف النون لمكان الجزم . ( ترين ) ( لم تريْ ) . ويصحح هذا أيضاً أن البيت على بحر الطويل ، ولو قلنا ( كأن لم تر ) لانكسر الوزن .
-----------------------------------------
يَـا دَارُ مَيَّـةَ بالعَليْـاءِ ، فالسَّنَـد ... أَقْوَتْ ، وطَالَ عَلَيهَا سَالِـفُ الأَبَـدِ
البيت للنابغة الذبياني، وتجدهم يخطئون فيه فيقولون : ( يا دارَ ميةَ ) وكأنهم يميلون به إلى الالتفات ، ولا التفات هناك ، وتفسير ذاك ( كما فهمته عن أستاذي أ.د.محمد الدناع ) يا قوم ، دار مية بالعلياء فالسند أقوتْ ... فالياء للتنبيه ، وليست للنداء ، وإلا لقال : ( أقويتِ ) على الخطاب .
دارُ : مبتدأ مرفوع ، والياء هنا للتنبيه وليست للنداء . يقول : يا قوم ، دارُ مية أقوتْ .
-----------------------------------------
عيناك دمعهما سروب ... كأن شأنيهما شعيبُ
تجد الخطاب ، ولا خطاب هناك ، فهو يخاطب نفسه لا غيره ، وكثير منهم يظن أن الشاعر يخاطبه . وشأنيهما: الشؤون : مجاري الدمع . وشعيب : القربة البالية التي يخرج منها الماء من مواضع عدة .







أرسل سليمان بن حبيب بن المهلب والي فارس والأهواز إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي رسولاً يستقدمه فأخرج له الخليل كسرة خبز يابسة ، وقال : مادمت أجد هذه فلا حاجة بي إلى الأمير. ولما بلغ قوله الأمير قطع عنه راتبه، فقال :
إنَّ الَّـذي شَـقَّ فَمِي ضَامِـنٌ ** لِـلرِّزقِ حَـتَّى يَـتَوَفَّـانِي
حرمتني خيراً قليلاً فما ** زادك في مالك حرماني
فلما بلغه البيتان أعاد عليه راتبه مضاعفاً .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 22, 2016 10:50 pm

محمد يتكلم:
ليندب الأعداء قتلاهم، فإنهم من الهالكين
أما الشهداء من إخواننا
فلا تندبوهم
فإنهم أحياء في أعلى عليين
وهم أولاء يقرعون أبواب الجنة
يدخلونها بسلام آمنين.
(الشاعر الألماني "جوته")





مصر خزائن الأرض!
(* روي عن عبد الله بن عباس-رضي الله عنهما-أنه قال:" دعا نوح عليه السلام ربه، لولده وولد ولده: مصر بن بيصر بن حام بن نوح، وبه سميت مصر فقالSad اللهم بارك فيه وفي ذريته وأسكنه الأرض المباركة التي هي أم البلاد وغوث العباد، ونهرها أفضل أنهار الدنيا واجعل فيها أفضل البركات، وسخِّرالروض، وذللها لهم، وقوهم عليها.)
*وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : ( إن مصر خزائن الأرضين كلها وسلطانها سلطان الأرضين كلها، ألا ترى إلى قول يوسف عليه السلام لملك مصر: ( قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ( "يوسف: 55"، ففعل فأغاث الله الناس بمصر وخزائنها..."
*وقال عمرو بن العاص صاحب رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "ولاية مصر جامعة تعدل الخلافة"، فجعل كل بلاد الإسلام في كفة، ومصر في كفة أخرى.
*وقال سعيد بن هلال: إن مصر مصورة في كتب الأوائل، وقد مدت إليها سائر المدن يدها تستطعمها؛ وذلك لأن خيراتها كانت تفيض على تلك البلاد، وقد ذكر سعيد أن مصر أم البلاد وغوث العباد.
*وقال الجاحظ:" إن أهلها يستغنون عن كل بلد حتى لو ضُرب بينها وبين بلاد الدنيا سور، لغنيَ أهلها بما فيها عن سائر بلاد الدنيا."..).







إذا عايَنْتَ مِنْ عُودٍ دُخانا..ً فأوشِكْ أنْ تُعايِنَ منهُ نارا
ويأبى اللَّهُ إنْ أبَتِ الأعادي.. لِناصرِ دِينهِ إلاَّ انتصِارا
وما كبُرَتْ عليكَ اُمورُ مجدٍ.. إذا أصْدَقْتَها الهممَ الكِبارا
وما هممُ الفَتى إلاَّ غُصُونٌ.. تَكونُ لها مَطالِبُهُ ثِمارا
"ابن الخياط"




نقل فؤادك حيث شئت من الهوى..ما الحب إلا للحبيب الأول
كم منزل في الأرض يألفه الفتى ..وحنينه أبدا لأول منزلِ
"أبو تمام"





الطبيب أعلم بدوائي:
(مرضت سيدة عجوز، فأتاها ابنها بطبيب، فرآها متزينة بأثواب مصبوغة، فعرف ما بها. فقال الطبيب: ما أحوجها إلى زوج ! فقال الابن: وما حاجة العجائز للأزواج؟
فقالت الأم على الفور: ويحك..الطبيب أعلم منك بدوائي..!).








كأنّما الحُسْنُ أَمْسى فيكَ مُجتمِعاً.. فأينما نَظَرتْ عيني رأتْ حَسَنا
فاسْأَلْ مُحَيَّاكَ كم أَخْجَلْتَ مِن قَمَرٍ..وسَلْ قوامَكَ ذا المَيَّاسِ كم غُصُنا؟!
"الرافعي"





ألا تستعمل أهل بدر؟
(قيل للصديق -رضي الله عنه-: يا خليفة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ألا تستعمل أهل بدر ؟
قال: إني أرى مكانهم ، ولكني أكره أن أدنسهم بالدنيا!).







تغرب عن الأوطان في طلب العلا .. وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة .. وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد
"الإمام الشافعي"








تصنيف اللصوص عند الثعالبي:
==============
(قال الثعالبي في تفصيل أحوال السارق في كتابه "فقة اللغة":
-إذا كان يسرق المتاع من الأحراز فهو سارق.
-فإذا كان يقطع على القوافل فهو لص خارب.
- فإذا كان يسرق الغنم فهو أحمص.
- فإذا كان يسرق الدراهم بين أصابعه فهو قفاف.
- فإذا كان يشق الجيوب عن الدراهم فهو طرار.
- فإذا كان داهية في اللصوصية فهو سبد أسباد،كما يقال هتر أهتار.
- فإذا كان تخصص بالتلصص فهو طمل.
- فإذا كان يسرق ويزنى ويؤذى الناس فهو داعر.
- فإذا كان خبيثا منكرا فهو عفر.
- فإذا كان من أخبث اللصوص فهو عمروط.
- فإذا كان يدل اللصوص ويندس لهم فهو شص.
- فإذا كان يحفظ ثيابهم ولا يسرق معهم فهو لغيف).







قالوا: ونحن بوادٍ ما به عشبٌ .. ولا طعام ولا ماء فنسقيها
خلّوا جمالكم يرعون في كبِدي .. لعلّ في كبدي تنمو مراعيها
روح المحبِّ على الأحكام صابرةٌ .. لعلّ مُسقِمها يوما يدوايها
لا يعرف الشوق إلا من يكابده .. ولا الصبابة إلا من يعانيها
لا يسهر الليل إلا من به ألمٌ .. لا تحرق النار إلا رِجلَ واطيها













_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 23, 2016 1:18 pm

حصل:
التحصيل إخراج اللب من القشور كإخراج الذهب من حجر المعدن والبر من التبن،
قال الله تعالى (وحصل ما في الصدور) أي أظهر ما فيها وجمع كإظهار اللب من القشر وجمعه، أو كإظهار الحاصل من الحساب.
وقيل للحثالة الحصيل.
وحصل الفرس إذا اشتكى بطنه عن أكله،
وحوصلة الطير ما يحصل فيه من الغذاء.





اللذة تابعة للمحبة ، تقوى بقوتها وتضعف بضعفها ، فكلما كانت الرغبة في المحبوب والشوق إليه أقوى كانت اللذة بالوصول إليه أتم والمحبة والشوق تابع لمعرفته والعلم به ، فكلما كان العلم به أتم كانت محبته أكمل ، فإذا رجع كمال النعيم في الآخرة وكمال اللذة إلى العلم والحب ، فمن كان يؤمن بالله وأسمائه وصفاته ودينه أعرف ، كان له أحب ، وكانت لذته بالوصول إليه ومجاورته والنظر إلى وجهه وسماع كلامه أتم . وكل لذة ونعيم وسرور وبهجة بالإضافة إلى ذلك كقطرة في بحر ، فكيف يؤثر من له عقل لذة ضعيفة قصيرة مشوبة بالآلام على لذة عظيمة دائمة أبد الآباد ؟! وكمال العبد بحسب هاتين القوتين : العلم والحب ، وأفضل العلم العلم بالله ، وأعلى الحب الحب له ، وأكمل اللذة بحسبهما والله المستعان
ابن القيم





قال خلفٌ الأحمر :
.
لم أَرَ أجمَعَ مِن بيتٍ لامرئ القيس ، وهو قوله :
.
أفادَ وجَادَ وسَاد وزَادَ ... وقاد وذاد وعادَ وأفضل
.
ولا أجمعَ مِنْ قوله :
.
لهُ أَيْطَلاَ ظَبْيٍ وسَاقَا نَعَامَةٍ ... وإرخاءُ سِرْحَانِ وتَقْرِيبُ تَتْفُل
.
وقالوا : ولم نر في التشبيه كقوله ،
.
حينَ شبّه شيئين بشيئين في حالَتين مختلفين في بيتٍ واحدٍ ،
.
وهو قوله :
.
كأن قلوبَ الطَّيرِ رَطْباً ويَابساً ... لدَى وكْرهَا العُنَّابُ وَ الحَشَفُ البَالي
.
الحيوان للجاحظ







سمع أعرابي الحسن يتكلم فقال :
.
هو فصيح إذا لفظ ، نصيح إذا وعظ .
.
وقال :
.
ملقّن ملْهم فيما يحاوله ... جمّ خواطره جوّاب آفاق
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني






طلب أعرابيّ من رجل حاجةً فوَعده قضاءها ،
.
فقال الأعرابي : إنّ مَن وَعد قَضى الحاجةَ وإن كَثُرت ،
.
والمَطْل من غير عُسر آفةُ الجود .
.
العقد الفريد






وقال رجل للعتّابي : ما البلاغة ؟
.
قال : كل من بلّغك حاجته وأَفهمك معناه ،
.
بلا إعادة ولا حُبْسة ولا استعانة ، فهو بَليغ .
.
قالوا : قد فَهمنا الإعادة والحُبسة ، فما معنى الاستعانة ؟
.
قال : أن يقول عند مَقاطع كلامه : اسمع منِّي ، وافهم عنِّي ،
.
أو يمسح عُثْنونه ، أو يَفْتِل أصابعه ، أو يُكْثر التفاته من غير مُوجب ،
.
أو يتساعل من غير سُعلة ، أو يَنبهر في كلامه .
.
وقال الشاعر :
.
مَليْء ببُهر والتفاتٍ وسُعْلة ... ومَسْحِة عُثْنون وفَتْل الأصابع
.
وهذَا كلُّه من العيّ .
.
العقد لابن عبد ربه






والمطبوعُ من الشعراء مَنْ سَمَحَ بالشعر ، واقْتَدَرَ على القوافي ،
.
وأراكَ في صدرِ بيتِه عَجُزَه ، وفي فاتِحَتِه قافِيَتَه ،
.
وتبَيَّنْتَ على شعره رونقَ الطَّبعِ ووَشْيَ الغريزة ،
.
وإذا امْتُحِنَ لمْ يَتَلَعْثَمْ ولم يَتَزَحَّرْ .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص90
.
يتزحر : من الزحير وهو إخراج النفس أو الصوت بأنين عند عمل أو شدة







قال أبو العباس : قال يزيد بن الصقيل العقيلي - وكان يسرق الإبل ،
.
ثم تاب ، وقتل في سبيل الله :
.
ألا قل لأرباب المخائض: أهملوا ... فقد تاب مما تعلمون يزيد
.
وإن امرأً ينجو من النار بعد ما ... تزود من أعمالها لسعيد
.
الكامل للمبرد








ويروى أن عمر بن الخطاب رحمه الله ولى رجلاً بلداً ، فوفد عليه ،
.
فجاءه مدهناً حسن الحالِ في جسمه ، عليه بردانِ ،
.
فقال له عمرُ : أهكذا وليناك !
.
ثم عزلهُ ، ودفع إليه غنيمات يرعاها ،
.
ثم دعا به بعد مدةٍ ، فرآه بالياً أشعث في ثوبين أطلسين ،
.
وذُكر عند عمر بخير ، فرده إلى عمله ،
.
وقال : كلوا واشربوا وادّهنوا ، فإنكم تعلمون الذي تنهون عنه .
.
الكامل للمبرد






وقال أسقف نجران :
.
منع البقاء تصرف الشمس ... وطلوعها من حيث لا تمسي
.
وطلوعها بيضاء صافية ... وغروبها صفراء كالورس
.
اليوم نعلم ما يجيء به ... ومضى بفصل قضائه أمس
.
الحيوان للجاحظ









لابن الزقّاق :
.
وقفْتُ على الرُّبوع ولي حنينٌ ... لساكِنِهِنَّ ليس إلى الربوع
.
ولو أني حنَنْتُ إلى مغاني ... أحبائي حننْتُ على ضلوعي
.
نفح الطيب للمقري ج1 ص49






وخبَّرني رجلٌ قال : قال رجلٌ لغلامٍ له ذاتَ يوم : يا فاجر
.
قال : جعلَني اللّهُ فِداك ، مَولى القومِ منهم .
.
الحيوان للجاحظ ج6 ص490







وقال الزهري : ما سمعت كلاماً أوجز من كلام عبد الملك بن مروان لولده حيث
.
يقول : اطلبوا معيشةً لا يقدر عليها سلطان جائر .
.
قيل : ما هي ؟
.
قال : الأدب .
.
المحاسن والمساوئ لإبراهيم بن محمد البيهقي ج1 ص5






كان يحيى يقول لولده :
.
انظروا في سائر العلوم ، فإنّ من جهل شيئاً عاداه
.
وأكره أن تكونوا أعداءً لشيء من العلوم
.
وكان يقول : ما رأيتُ أحداً إلاّ هبتُه حتّى يتكلّم ،
.
فإذا تكلّم كان بين اثنتين : بين أن تزيد هيبته ، أو تضمحل .
.
وكان يقول لولده : اكتبوا أحسن ما تسمعون ،
.
واحفظوا أحسن ما تكتبون ،
.
وتحدّثوا بأحسن ما تحفظون .
.
المصون في الأدب






وأنشدنا أبو بكر بن الأنباري قال أنشدنا عبد الله بن خلف
.
لقيس بن ذريح :
.
هَبِيني امراً إن تُحْسني فهو شاكرٌ ... لِذاكَ وإنْ لمْ تُحْسِني فهو صافِحُ
.
وإنْ يكُ أقوامٌ أساؤوا وأهجروا ... فإنّ الذي بيني وبينَكِ صالح
.
ومهما يكنْ فالقلبُ يا لُبن ناشرٌ ...
.
عليكِ الهوى والجيبُ ما عشت ناصح
.
وإنّك من لبنى العشية رائحٌ ... مريض الذي تطوى عليه الجوانح
.
أمالي القالي ص183






يحيى بن معاذ : الدنيا حانوت الشيطان ، فلا تسرق من حانوته شيئاً
.
فيجىء في طلبك فيأخذك .
.
وعنه : الدنيا دار خراب ، وأخرب منها قلب من يعمرها ،
.
والآخرة دار عمران ، وأعمر منها قلب من يطلبها .
.
ربيع الأبرار للزمخشري 37








وقيل لأعرابي : أتحسن أن تأكل كل الرأس ؟
.
قال : نعم أبخص عينيه ، وأفك لحييه ، وأسحى خديه ،
.
وأرمي بالدماغ إلى من هو أحق به مني .
.
وكانوا يكرهون أكل الدماغ ، ولذا يقول قائلهم :
.
ولا أبتغي المخ الذي في الجماجم .
.
العقد الفريد










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 23, 2016 1:26 pm

يروى أن الإمام أبا حنيفة مر في طريق فرأى رجلاً سرق تفاحة
ثم تصدق بها !.
فسأله: لم سرقتها ؟! ظننتك جائعاً !!
فقال الرجل : لا يا هذا ..
( وهو لا يعرف أنه اﻹمام أبا حنيفة)
أنا أتاجر مع ربي ...
قال: كيف ذلك ؟!
قال الرجل :
سرقتها فكتبت عليّ سيئة واحدة ..
وتصدقت بها فكتب لي عشر حسنات ..
فبقي لي تسع حسنات !...
فإذن ؛؛ أنا كسبت تسع حسنات فأنا أتاجر مع ربي ..
فقال له :
أنت سرقت فكتبت عليك سيئة
ثم تصدقت بها ..
فلم يقبلها الله منك ..
لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ..
فبقيت لك السيئة .









كان أبو بكر الباقلاني رحمه الله تعالى من كبار علماء عصره، فاختاره ملك العراق وأرسله في عام ٣٧١ للهجرة لمناظرة النصارى في القسطنطينية..
عندما سمع ملك الروم بقدوم أبي بكر الباقلاني أمر حاشيته أن يُقَصّروا من طول الباب بحيث يضطر الباقلاني عند الدخول إلى خفض رأسه وجسده كهيئة الركوع فيذلّ أمام ملك الروم وحاشيته !
لما حضر الباقلاني عرف الحيلة فأدار جسمه إلى الخلف وركع ثم دخل من الباب وهو يمشي للوراء جاعلاً قفاه لملك الروم بدلاً من وجهه !
هنا علم الملك أنه أمام داهية !
دخل الباقلاني فحياهم ولم يسلم عليهم (لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن ابتداء أهل الكتاب بالتسليم) ثم التفت إلى الراهب الأكبر وقال له:
"كيف حالكم وكيف الأهل والأولاد؟"
غضب ملك الروم وقال :
"ألم تعلم بأن رهباننا لا يتزوّجون ولا ينجبون الأطفال؟؟!!!"
فقال أبو بكر : الله أكبر !!!
تُنَزّهون رهبانكم عن الزواج والإنجاب ثم تتهمون ربكم بأنه تزوج مريم وأنجب عيسى ؟؟؟!!!"
فزاد غضب الملك !!!
ثم قال الملك -بكل وقاحة-:
"فما قولك فيما فعلت عائشة ؟؟!!!"
قال أبو بكر :
"إن كانت عائشة رضي الله عنها قد أتهمت (اتهمها المنافقون والرافضة) فإن مريم قد أتهمت أيضا (اتهمها اليهود)، وكلاهما طاهرة، ولكن عائشة تزوجت ولم تنجب، أمّا مريم فقد أنجبت بلا زواج !
فأيهما تكون أولى بالتهمة الباطلة وحاشاهما رضي الله عنهما ؟؟؟!!!"
فجن جنون الملك!
قال الملك: "هل كان نبيكم يغزو؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "فهل كان يقاتل في المقدمة؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "فهل كان ينتصر؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "فهل كان يُهزَم؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "عجيب ! نبيٌّ ويُهزم ؟؟؟!!!"
فقال أبو بكر: "أإله ويُصلَب؟؟؟!!!"
فَبُهِتَ الذي كفر!!
"تاريخ بغداد" ٣٧٩/٥ ط: دار الكتب العلمية










يُغَنّي لِليلَى كلَّ ليلٍ قصيدةً
وليلاهُ في إعراضِها تَتفنَّنُ
وكم قيلَ: ليلَى خَرْفَنَتْهُ بحُبِّها
ومَن ذا الذي في الحُبِّ لا يَتخرفَنُ؟!
د. فواز اللعبون






وظلم ذوي القربي أشدّ مضاضة
على المرء من وقع الحسام المهندِ
طرفة بن العبد..






الْجِسْمُ في بَلَدٍ والرُّوْحُ في بَلَدِ
يا وَحْشةَ الرُّوْحِ، بَلْ يا غُرْبَةَ الْجَسَدِ
إِنْ تَبْكِ عَيناكَ لِي يَا مَنْ كُلِفْتُ بهِ
مِنْ رَحْمَةٍ، فَهُمَاْ سَهْمَانِ فِيْ كَبِدِي
يا مَنْ يَضِنُّ بصَوْتِ الطَّائِرِ الْغرِدِ
ما كُنتُ أحْسَبُ هذا الْبُخلَ في أحَدِ
لَو أنَّ أسْمَاعَ أهلِ الأرْضِ قاطِبةً
أصْغَتْ إلى الصَّوتِ لَمْ يَنْقُصْ وَلَمْ يَزِدِ
---
ابن عبد ربه الأندلسي








وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ
‏إذا لم أجدْ ربحاً فلستُ بخاسِرِ

‏ومَا الصَّمْتُ إلاَّ في الرِّجَالِ مَتَاجرٌ
‏وتاجرهُ يعلو على كل تاجرِ

‏"الشافعي"








نفسُ المحبُّ على الأسقام صابرةٌ
لعلَّ مُسقِـمُـهَـا .. يـومًا يداويـها
لا يعْـرف الشوقَ إلا من يكابدهُ
و لا الصّبابَة ، إلاّ مـنْ يُعـانيهـا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 23, 2016 7:42 pm



فصاحة امرأة عربية تشكو زوجها للقاضي!

**************

دخلت امرأة على القاضي "كعب بن سور" وهو جالس عند -أمير المؤمنين -عمر بن الخطاب-رضي الله عنه - وقالت تشتكي زوجها فأنشدت:

يا أيها القاضي الحكيم رشده.. ألهى خليلي عن فراشي مسجده
زهده في مضجعي تعــــبده.. نهاره وليله مايــــــــرقده
فلست في أمر النساء أحمده.. فاقض القضا ياكعــب لاتردده

فاستدعى الزوج وأخبره بما قالت زوجته فرد على القاضي قائلاً:

زهدني في فرشه وفي الحِـــجل ..أني امرؤ أذهلني ماقد نــــزل
في سورة النحل وفي السبع الطول.. وفي كتاب الله تخويف جـلل

فرد عليه القاضي كعب بن سور قائلاً :

إن لها حقاً عليك يارجـــل..نصيبها في أربع لمن عـقل
فأعطها ذاك ودع عنك العلل

فقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه : "والله ما أدري من أي أمر يك أعجب ، أمن فهمك أمرهما , أم من حكمك بينهما ؟ اذهب فقد وليتك القضاء في البصرة !"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 23, 2016 7:43 pm

أوصاف المرأة عند العرب:

الربحـلة: المرأة إذا كانت ضخمة وفي اعـتـدال .

السبحـلة : المرأة إذا زادت ضخامتها ولم تـقـبح .

الجـاريـة : المرأة إذا كانت طويلة وسـبـطـة .

الوضيئة: المرأة التي بها مسحـة من الجمال .

العـيطبـول : المرأة الطويلة العـنـق في اعـتـدال وحـسن .

الغـانـيـة : المرأة إذا استـغـنت بجمالها عـن الزينة .

الوسيـمة : المرأة إذا كان جسدها ثابتاً كأنها رسمت به .

القسيـمـة : المرأة صاحبة الحظ الوافر من الحسن .

الرعـبـوبة : المرأة إذا كانت بيضاء اللون .

الزهــراء: المرأة التي يميل بياضها إلى صفرة كلون القمر والبـدر .

الدعـجــاء : المرأة شـديـدة سـواد ِالعـين مع سعـة المقـلة .

الـشـنـبـاء: المرأة رقيقة الأسنان المستوية الحسنة .

الخــود : المرأة الـشـابة حسنة الخـلـق .

المولـودة: المرأة إذا كانت دقـيـقـة المحـاسـن

الخرعـبـة: المرأة حـسـنـة الـقـد.

الهـيـفـاء : المرأة إذا كانت لطيفة البـطن .

الممشوقة : المرأة لـطـيـفـة الخـصر مع امـتـداد القامة .

الخـدبجة : المرأة السمـيـنـة الممـتـلـئـة الذراعـيـن والساقين .

البرمادة : المرأة السمينة التي ترتـج من سمنها .

الرقراقة : المرأة التي كأن الماء يجري في وجهها .

الـبـضـة: المرأة إذا كانت رقـيـقـة الجلد وناعـمة البشرة .

الـنـظـرة : المرأة إذا رأيت في وجهها نضرة النعـيم .

الوهنانة : المرأة إذا كانت بها فـتـور عـند القيام لسمنها .

البهنـانة : المرأة إذا كانت طيـبـة الريـح .

العـرهـرة : المرأة عـظيمة الخلق مع الجمـال .

العـبـقـرة : المرأة الناعـمة الجميلة .

الغـيـداء: المرأة إذا كانت متـثـنـية اللين المتعـمدة له .

الرشـوف : المرأة طـيـبـة الـفـم .

أنـــوف : المرأة إذا كانت طيبة ريـح الـيــد .

الـشـموع : المرأة.. اللعـوب.. الضحـوك .

الفرعــاء : المرأة إذا كانت تامـة الـشعـر .

الدخيـمة : المرأة إذا كانت منخـفـضة الصوت .

العـروب : المرأة إذا كانت محبة لزوجها.. المتـحـبـبـه إليـه .

الـنـوار : المرأة إذا كانت نـفـورا من الريـبـة .

الحصان : المرأة الـعـفـيـفـة .

البنـون : المرأة كـثيـرة الـولـد .

النظور: المرأة قـلـيـلـة الولادة .

المذكـار : المرأة التي تـلـد الذكـور فـقـط .

المأنـاث : المرأة التي تـلـد الإناث فـقـط .

المهـاب : المرأة التي تـلـد مرة ذكـر ومرة أنثى .

مقـلات : المرأة التي لا يعـيـش لها ولـد .

منجاب : المرأة التي تـلـد الـنجـباء .

محمقة : المرأة التي تـلـد الحمقى .

الممكـورة : المرأة المطرية الخلق .

الـلـدينــة : المرأة الـلـيـنـة الـناعـمة .

المقـصد : المرأة التي لا يراها أحـد إلا أعـجبته .

الخبرنجـة : المرأة الجارية الحسنة الخلق في استواء .

الرجراجة : المرأة الدقـيـقـة الجـلـد .

الرتـكـة : المرأة الكـثيرة اللحم .

الخـريــدة : المرأة الحـبـيـبـة .

العـطـبـولة : المرأة طويلة العـنـق .

الـبـراقـة : المرأة بيضاء الـثـغـر .

الدهثمة : المرأة السـهـلة .

العـانـق: المرأة التي لم تـتـزوج .

الباهـرة : المرأة التي تـفـوق غـيرها من النـساء في الجمال .

الهنانة : المرأة الضاحكة.. المتهللة .

الغـيـلم : المرأة الحسناء.. حسنة الخلـق .

المتحرية : المرأة حسنة المشية في خيلاء .

العيطموس : المرأة الفطنة.. الحسناء .

السهلبة : المرأة خفيفة اللحم .

العـزيزة : المرأة الغـافـلة عـن الـشر .

الرائعــة: المرأة التي تسر كل من ينظر إليها .

البلهـاء : المرأة الكـريـمـة .

الفيصاء : المرأة الطويلة العـنـق .

المجدولة : المرأة الممشوقة .

السرعـوفة : المرأة الناعـمة الطويلة.

الشموس: المرأة التي لا تطمع الرجال في نفـسها.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 23, 2016 7:45 pm

بين "حانة" و"مانة" ضاعت لحانا:
(تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها "حانة" والثانية اسمها "مانة" وكانت "حانة" صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين ،بخلاف "مانة" التي كان يزيد عمرها على الخمسين، وقد لعب الشيب برأسها فكان كلما دخل الى حجرة حانة تنظر الى لحيته وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابا..فيذهب الرجل الى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له يكدرني أن أرى شعرا أسودا بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر.. ودام حال الرجل على هذا المنوال الى أن نظر في المرآة يوما فرأى بها نقصا عظيما فمسك لحيته بعنف وقال:"بين حانة ومانة ضاعت لحانا ").





شر الرجال:
(شرهم بذئ اللسان السباب اللعان ، لا يعرف إلا الصراخ ، على نفسه حريص بذاخ ، إذا دخل على زوجه ضرب ولطم ،وإذا خرج سب ولعن ،كأنه في حلبة المصارعة ، وتغضبه المصارحة ، لا يتعامل إلا بالوحشية ، ولا ترقرقه الكلمة الندية ، قلبه كالحجر ،وجسمه نار تستعر ، مشاعره متبلدة ، وعواطفه متجمدة ،لا يعجبه العجب ، ولا ما يقدم لأجله من التعب ، ، لا هم له إلا الجماع ،وملئ البطون حتى الإشباع ، يجعل السكن الآمن في حالة استنفار ، ليمطره من قنابله المدرار ، إذا جاء لم يفرح بقدومه، وإذا خرج تمنى البيت عدم رجوعه ، فهو غير مأسوف على فراقه ،ولا مفرح بلقائه ).



شر النساء :
(وقيل لإعرابي كان ذا تجربة مع النساء: صف لنا شر النساء فقال: شرهن النحيفة الجسم القليلة اللحم المحياض الممراض ،المصفرة المبشومة ،العسرة السلطة البطرة النفرة السريعة الوثبة ،كأن لسانها حربة، تضحك من غير عجب ،وتبكي من غير سبب ،وتدعو علي زوجها بالحرب. انف في السماء واست في الماء، عرقوبها حديد منتخفة الوريد كلامها وعيد وصوتها شديد وتدفن الحسنات وتفشي السيئات ،تعين الزمان علي بعلها ولا تعين بعلها علي الزمان، ليس في قلبها عليه رأفة ولا عليها منه مخافة.
إن دخل خرجت وإن خرج دخلت ،وان ضحك بكت وان بكي ضحكت ،كثيرة الدعاء قليلة الارعاء ،تأكل لماً وتوسع ذماً ضيقة الباع مهتوكة القناع صبيها مهزول وبيتها مزبول، إذا حدثت تشير بالأصابع وتبكي في المجامع ،بادية من حجابها نباحة عند بابها تبكي وهي ظالمة ،وتشهد وهي غائبة، قد دلي لسانها بالزور. وسال دمعها بالفجور ،ابتلاها الله بالويل وال ثبور وعظائم الأمور).





أفضل النساء:
(سئل أعرابي عن أفضل النساء،فقال:أفضل النساء أصدقهن إذا قالت التي إذا غضبت حلمت وإذا ضحكت تبسمت ،وإذا صنعت شيئا جدته، التي تلتزم بيتها ولا تعصي زوجها العزيزة في قومها الذليلة في نفسها الودود الولود وكل أمرها محمود).






إنّ العُيُونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ..قتلننا ثمَّ لمْ يحيينَ قتلانا
يَصرَعنَ ذا اللُّبّ حتى لا حَرَاكَ بهِ ..و هنَّ أضعفُ خلقْ اللهِ أركانا
"جرير"








وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر؟
===========
(الشاعر "أبو الزوائد الأعرابي" ضبط زوجته العجوز تسرق من سلعة البيت لتذهب للعطار(طبيب التجميل في عصرنا) فقال يهجوها:
عجوز ترجّى أن تكون فتية .. وقد لحب الجنبان واحدودب الظهر
تدس إلى العطار ميرة أهلها .. وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر؟
وما راعني إلا خضاب بكفها .. وكحل بعينيها وأثوابها الصفر
تزوجتها قبل المحاق بليلة.. فكان محاقا كله ذلك الشهر).





مصر خزائن الأرض!
(* روي عن عبد الله بن عباس-رضي الله عنهما-أنه قال:" دعا نوح عليه السلام ربه، لولده وولد ولده: مصر بن بيصر بن حام بن نوح، وبه سميت مصر فقالSad اللهم بارك فيه وفي ذريته وأسكنه الأرض المباركة التي هي أم البلاد وغوث العباد، ونهرها أفضل أنهار الدنيا واجعل فيها أفضل البركات، وسخِّرالروض، وذللها لهم، وقوهم عليها.)
*وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : ( إن مصر خزائن الأرضين كلها وسلطانها سلطان الأرضين كلها، ألا ترى إلى قول يوسف عليه السلام لملك مصر: ( قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ( "يوسف: 55"، ففعل فأغاث الله الناس بمصر وخزائنها..."
*وقال عمرو بن العاص صاحب رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "ولاية مصر جامعة تعدل الخلافة"، فجعل كل بلاد الإسلام في كفة، ومصر في كفة أخرى.
*وقال سعيد بن هلال: إن مصر مصورة في كتب الأوائل، وقد مدت إليها سائر المدن يدها تستطعمها؛ وذلك لأن خيراتها كانت تفيض على تلك البلاد، وقد ذكر سعيد أن مصر أم البلاد وغوث العباد.
*وقال الجاحظ:" إن أهلها يستغنون عن كل بلد حتى لو ضُرب بينها وبين بلاد الدنيا سور، لغنيَ أهلها بما فيها عن سائر بلاد الدنيا."..).



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 9
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: