الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الإثنين سبتمبر 12, 2016 10:29 pm

وسأل رجل عمر بن قيس عن الحصاة من حصى المسجد
.
يجدها الإنسان في ثوبه أو خفه أو جبهته ؟
.
فقال له : ارم بها .
.
قال الرجل : زعموا أنها تصيح حتى ترد إلى المسجد .
.
قال : دعها تصيح حتى ينشق حلقها .
.
قال الرجل : أولها حلق ؟
.
قال : فمن أين تصيح .
.
العقد لابن عبد ربه





تهنئة
.
عاودَتْكم السعود ، ما عادَ عيدٌ واخْضَرَّ عود .
.
عادَ السرورُ إليكم في هذا العيد ، وجعلَه الله مُبشِّراً بالجد السعيد ،
.
والخير العتيد ، والعمر المديد .




لحميّات
واحرّ بطناه ممّن أكله حرقوا *** ومن لجسمي وحالي عنده عَرَقُ
ما لي أكتّم جوعا قد لوى حنكي *** ويدّعي حبّ أكل اللّحمة الشَّدِقُ
إن كان يجمعنا حبّ لمرْقته *** فليت أنّا بقدر الحبّ نمْترقُ
قد أنزلوه خروفا كالكثيب فما *** رأته عينيَ حتّى كدت أنمزقُ
شوقًا لطعم شواءٍ قد غزا أنَفي *** لمّا تكوّم حتّى أطّت الطّبقُ
فاللّحم والشّحم والخرفان تعرفني *** والصّحنُ والخبز واللّيمونُ والمَرَقُ





وجوهكم أقنعة بالغة المرونة
طلاؤها حصافة، وقعرها رعونة
صفق إبليس لها مندهشا، وباعكم فنونه
".وقال : " إني راحل، ما عاد لي دور هنا، دوري أنا أنتم ستلعبونه
ودارت الأدوار فوق أوجه قاسية، تعدلها من تحتكم ليونة ،
فكلما نام العدو بينكم رحتم تقرعونه ،
لكنكم تجرون ألف قرعة لمن ينام دونه
وغاية الخشونة ،
أن تندبوا : " قم يا صلاح الدين ، قم " ، حتى اشتكى مرقده من حوله العفونة ،
كم مرة في العام توقظونه ،
كم مرة على جدار الجبن تجلدونه ،
أيطلب الأحياء من أمواتهم معونة ،
دعوا صلاح الدين في ترابه واحترموا سكونه ،
لأنه لو قام حقا بينكم فسوف تقتلونه
_______
أحمد مطر









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 11:22 am

جلل
1 ـ حرف جواب مبني على السكون بمعنى ( نعم ) ، وينوب عن الجملة الواقعة جواباً ، وهو غير عامل .
مثال : هل فعلت كذا ، تقول : جلل ، أي نعم .
2 ـ اسم بمعنى ( عظيم ) ، كقول الشاعر :
قومي هم قتلوا أميم أخي
فإذا رميت يصيبني سهمي
فلئن عفوت لأعفون جللاً
ولئن سطوت لأوهنن عظمي
3 ـ اسم بمعنى ( يسير أو هين ) .
كقول امرئ القيس :
بقتل بني أسد ربهم
ألا كل شيء سواه جلل
أي شيء عظيم أو يسير وهو مختلف فيه ، فقد ذكر صاحب رصف المباني
( إن جلل ليس لها من كلام العرب إلا معنى الجواب خاصة ) .







طرفة حديثية
أخرجها ابن ماجة :
روي أن جماعة من طلبة العلم ذهبوا ليفقهوا الناس في إحدى القرى ، وحينما اجتمع الناس في المسجد وبدأ أحدهم يخطب فيهم وكان في أثناء كلامه استدل بحديث الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) :
((لتتبعن سنة من كان قبلكم باعاً بباع وذراعاً بذراع وشبراً بشبر حتى لو دخلوا في جحر ضب لدخلتم فيه))
وقال :أخرجه ابن ماجة (أي رواه في سننه)
فقال كل الحاضرين من القرية :
بارك الله فيه ، بارك الله فيه ..
فقد ظنوا أن المقصود أن ابن ماجة قد أخرج الضب من جحره !
عندها فقط أدرك الخطيب أنه في وادٍ والناس في وادٍ آخر .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 11:33 am

أَتُرى الزَمانَ يَسُرُّنا بِتَلاقِ
وَيَضُمُّ مُشتاقاً إِلى مُشتاقِ

وَيُقِرُّ عَيناً طالَما سَخِنَت فَلَم
تَملِك سَوابِقَ دَمعِها المُهَراقِ

نُوَبُ الزَمانِ كَثيرَةٌ وَأَشَدُّها
شَملٌ تَحَكَّمَ فيهِ يَومُ فِراقِ

يا قَلبُ لِم عَرَّضتَ نَفسَكَ لِلهَوى
أَوَما رَأَيتَ مَصارِعَ العُشّاقِ

علي بن الجهم











وعن سلمان بن موسى قال : ثلاثةٌ لا يَنْتَصِفُ بعضُهم من بعض :
.
حليمٌ من أحمق ، وشريفٌ من دَنِيء ، وبَرٌّ من فاجِر .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي (ت597هـ) ص38





جاءت امرأة إلى عمر فقالت :
.
يا أمير المؤمنين إن زوجي يصوم النهار ويقوم الليل
.
وكررت ذلك وعمر يقول كل مرة : جزاك الله خيراً من مثنية على بعلها .
.
فقال : كعب إنها يا أمير المؤمنين تطلبه بحق الفراش
.
فقال : حيث فهمت ذلك فاقض بينهما
.
فأُحضر الزوج وقال : إن امرأتك تشكوك
.
فقال : لم أقصر في شيء ، فأنشدت :
.
يا أيها القاضي الحكيم رشدُه ... ألهى خليلي عن فراشي مسجده
.
نهاره وليله ما يرقده ... فلست في حكم النساء أحمده
.
زهَّده في مضجعي تعبده ... فاقض القضايا كعب لا تردَّدُه
.
فقال زوجها :
.
زهدني في فرشها وفي الحجل ... إني امرؤ أذهلني ما قد نزل
.
في سورة النمل وفي السبع الطول ... وفي كتاب اللّه تخويف جلل
.
فقال كعب :
.
إن لها حقاً عليك يا رجل ... تصيبها في أربع لمن عقل
.
قضية من ربنا عز وجلّ ... فأعطها ذاك ودع عنك العلل
.
فإن خير القاضيين من عدل ... وقد قضى بالحق جهراً وفصل
.
ثم قال له : الله قد أحل لك أربع نساء فاجعل لها ليلة من أربع .
.
فقال عمر رضي الله عنه : لا أدري من حكمك أم من فهمك أعجب .
.
وولاه البصرة .
.
تزيين الأسواق لداود الأنطاكي
.







وتزوج أعرابي على كبر سنه ، فقيل له في ذلك ،
.
فقال : أبادره باليتم ، قبل أن يبادرني بالعقوق .
.
نهاية الأرب للنويري

















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 10:39 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 7:57 pm

حكى بعضهم قال : كنت في سفر فضللت عن الطريق ، فرأيت بيتاً في الفلاة ، فأتيته فإذا به أعرابيّة ، فلما رأتني قالت من تكون ؟ قلت ضيف . قالت أهلاً ومرحباً بالضيف ، انزل على الرحب والسعة . قال فنزلت فقدمت لي طعاماً فأكلت ، وماءً فشربت ، فبينما أنا على ذلك إذ أقبل صاحب البيت . فقال من هذا ؟ فقالت ضيف . فقال لا أهلاً ولا مرحباً ، ما لنا وللضيف ، فلما سمعت كلامه ركبت من ساعتي وسرت ، فلما كان من الغد رأيت بيتاً في الفلاة فقصدته فإذا فيه أعرابيّة فلما رأتني قالت من تكون ؟ قلت ضيف . قالت لا أهلاً ولا مرحباً بالضيف ، ما لنا وللضيف ، فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت فلما رآني قال من هذا ؟ قالت ضيف . قال مرحباً وأهلاً بالضيف ثم أتى بطعام حسن فأكلت ، وماء فشربت ، فتذكرت ما مر بي بالأمس فتبسمت . فقال مم تبسمك فقصصت عليه ما اتفق لي مع تلك الأعرابيّة وبعلها ، وما سمعته منه ومن زوجته ، فقال لا تعجب أن تلك الأعرابيّة التي رأيتها هي أختي ، وأن بعلها أخو امرأتي هذه ، فغلب على كل طبع أهله .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 8:19 pm

اصبِرَن إن حلَّ كربٌ أو علَتْ
قلبكَ الأحزانُ أو بعض العلَلْ

والتجئ لله في ليلٍ إذا
جنَّ، واسكُب دمعَة تروي المُقَلْ








وكان أشعب يختلف إلى قينة بالمدينة ،
.
فجلس عندها يوماً يطارحها الغناء ، فلما أراد الخروج ،
.
قال لها : ناوليني خاتَمَك أذكرك به .
.
قالت : إنه ذهب ، وأخاف أن تذهب ، ولكن خذ هذا العود فلعلك تعود
.
وناولته عوداً من الأرض .
.
العقد الفريد لابن عبد ربه





وقال مسلمة بن عبد الملك يوماً لنُصيب : أَمَدَحْتَ فلاناً !
.
لرجلٍ من أهله ،
.
فقال : قد فعلتُ ،
.
قال : أَوَ حَرَمَك ؟
.
قال : قد فعَلَ ،
.
قال : فهلَاّ هَجَوْتَه ؟
.
قال: لم أفْعلْ ،
.
قال : ولِمَ ؟
.
قال : لأنّي كنتُ أحقَّ بالهجاءِ منه ! إذْ رأيتُه مَوْضعاً لمدحي !
.
فأُعْجِبَ به مسلمة ،
.
فقال : اسْأَلْني ،
.
فقال : لا أفعل ،
.
قال : ولِمَ ؟
.
فقال : لأنَّ كفَّكَ بالعَطِيَّةِ أجودُ من لساني بالمسألة ،
.
فوهبَ له ألف دينارٍ .
.
الكامل للمبرد






صبَغَ الحيا خدّيْهِ لونَ مدامعي ** فكأنهُ يبكي بمثلِ بكائي

جازيتني بعداً بقربي في الهوى ** ومنَحتَني غدراً بِحُسنِ وفائي

أبو فراس الحمداني






عندي لأجل فراقكم آلامُ : فإلام أعـذل فـيكـــمُ والُام؟
من كان مثلي للحبيب مفارقاً : لا تعذلوه فـالـكـلام كـلام
شمس الدين الكوفي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 8:26 pm

لما اجتاز الرشيد في طريقه إلى خراسان أقام بحلوان أياما ثم رحل عنها ، فوجد فيها بخط على حجر :
.
حتَّى متى أنا في حلٍّ وترحالِ * وطولِ سعىٍ وإدبارٍ وإقبالِ
.
ونازح الدَّارِ لا أنفكُّ مغتربًا * عن الأحبَّة لا يدرون ما حالي
.
بمشرق الأرضِ طورًا ثمَّ مغربها * لا يخطرُ الموتُ من حرصي على بالي
.
ولو قنعتُ أتاني الرِّزقُ في دعةٍ * إنَّ القنوعَ الغنى لا كثرةُ المالِ
.
• أدب الغرباء لأبي الفرج الأصفهاني

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 10:23 pm

يقول السباعي رحمه الله في كتابه هكذا علمتني الحياة:
لو كبَّرت قلوب المسلمين كما تكبِّر ألسنتهم بالعيد، لغيَّروا وجه التاريخ
ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد، لهزموا جحافل الأعداء
ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم؛ لقضوا على عوامل الفرقة
ولو تبسمت أرواحهم، كما تتبسم شفاههم؛ لكانوا مع أهل السماء
ولو ضحوا بأنانياتهم كما يضحون بأنعامهم؛ لكانت كل أيامهم أعياداً
ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب؛ لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض.






دخل أبو العتاهية على الرَّشيد يوما فقال: يا أمير المؤمنين، هذا ابن مُناذر شـاعر البصرة يقول قصيدةً في سنة، وأنا أقول في سنة مائتي قصيدة، فقال الرَّشيد: أدخله إليّ، فأدخله إليه وقدَّر أنَّه يضعه عنده (أي يُنقص من منزلته)، فدخل فسلَّم ودعا، فقال: ما هذا الذي يحكيه عنك أبو العتاهية؟ فقال ابن مُناذر: وما ذاك يا أمير المؤمنين؟ قال: زعم أنَّك تقول قصيدةً في سنة، وأنَّه يقول كذا وكذا قصيدة في السَّنة، فقال: يا أمير المؤمنين، لو كنت أقول كما يقول:
ألا يا عتبة السَّاعهْ أموتُ السَّاعةَ السَّاعهْ
لقلتُ منه كثيراً، ولكنَّي الذي أقول:
إنَّ عبدَ المجيد يـومَ تولَّى هدَّ ركنـــاً ما كان بالمهدودِ
ما درى نعشُه ولا حاملوه ما على النَّعش من عفافٍ وجودِ
فقال له الرَّشيد: هاتِها فأنْشِدْنِيها، فأنشدَهُ، فقال الرَّشيد: ما كان ينبغي أن تكون هذه القصيدة إلا في خليفةٍ، وأمرَله بعشرة آلاف درهم، فكاد أبو العتاهية يموت غمّا وأسفا.








محمد بن مناذر الشاعر يكنى أبا ذريح ، وقيل : أبا جعفر ، وقيل : أبا عبد اللَّه! .
كان مولى سليمان القهرماني ، وكان سليمان مولى عبيد الله بن سَمِعَ !
وكان شاعرا فصيحا ، ومدح المهدي ، وكان عالما باللغة.
قال الثوري : سألت أبا عبيدة عن اليوم الثاني من النحر ما كانت العرب تسميه ، فَقَالَ لا أعلم ، فلقيت ابن مناذر فأخبرته ، فَقَالَ : أسقط مثل هذا على أبي عبيدة ، وهي أربعة أيام كلها على حرف الراء : الأول يوم النحر ، والثاني يوم الفر ، والثالث يوم النفر ، والرابع يوم الصدر.
فلقيت أبا عبيدة فحدثته ، فكتبه عني عن محمد بن مناذر.
وكان محمد بن مناذر يتعبد ويتنسك ويلازم المسجد ، ثم هوى عبد المجيد بن عبد الوهاب الثقفي فتهتك !، وعدل عن التنسك وأظهر الخلاعة ، وكان عبد المجيد من أحسن الناس وجها وأدبا ولباسا ، وكان يحب ابن منادر أيضا ، فتزوج عبد المجيد امرأة ، وأولم عليها شهرا يجتمع عنده أهل البصرة ، فصعد ذات يوم إلى السطح ، فرأى طنبا من أطناب الستارة قد انحل ، فأكب عليه يشده فتردى على رأسه ومات من سقطته ، فما رأيت مصيبة أعظم من مصيبته ، ورثاه ابن مناذر فقال:
إن عبد المجيد يوم تولى ** هدَّ ركناً ما كان بالمهدودِ
ما درى نعشُهُ ولا حاملوه**ما على النعش من عفاف وجودِ
قال يحيى بن مَعِين : كان ابن مناذر صاحب شعر لا صاحب حديث، وكان يتعشق ابن عبد الوهاب، ويقول فيه الشعر، وتشبب بنساء ثقيف فطردوه من البصرة، فخرج إلى مكَّةَ، فكان يرسل العقارب في المسجد الحرام حتى يلسعن الناس، ويصب المداد في المواضع التي يتوضأ الناس منها حتى تسود وجوههم!
لا يروي عنه رجل فيه خير.
وقال الجاحظ: كان محمد بن مناذر مولى سليمان القهرمان، وكان سليمان مولى عبيد الله بن أبي بكرة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أبو بكرة عبداً لثقيف ثم ادعى عبيد الله بن أبي بكرة أنه ثقفي وادعى سليمان القهرمان أنه تميمي وادعى ابن مناذر أنه صليبة من بني صبير بن يربوع، فابن مناذر مولى مولى مولى وهو دعيّ، مولى دعيّ، وهذا ما لا يجتمع في غيره قط ممن عرفناه وبلغنا خبره!!
وأضاف الجاحظ : ومحمد بن مناذر شاعر فصيح مقدم في العلم باللغة وإمام فيها وقد أخذ عنه أكابر أهلها، وكان في أول أمره يتأله، ثم عدل عن ذلك، فهجا الناس وتهتك وخلع وقذف أعراض أهل البصرة حتى نفي عنها إلى الحجاز فمات هناك !
وقال المبرد: كان ابن مناذر مولى صبير بن يربوع، وكان إماماً في علم اللغة وكلام العرب، وكان في أول أمره ناسكاً ملازماً للمسجد، كثير النوافل جميل الأمر إلى أن فتن بعبد المجيد بن عبد الوهاب الثقفي، فتهتك بعد ستره وفتك بعد نسكه، ثم ترامى به الأمر بعد موت عبد المجيد بن عبد الوهاب الثقفي إلى أن شتم الأعراض، وأظهر البذاء وقذف المحصنات ووجبت عليه حدودٌ .
وكان يجالس سفيان بن عيينة عن معاني حديث النبي صلى الله عليه وسلم فيخبره بها ويقول له: كذا وكذا مأخوذ من كذا فيقول سفيان: كلام العرب بعضه يأخذ برقاب بعض. قال: وأدرك المهدي ومدحه ومات في أيام المأمون.
اجتمع أبو العتاهية وابن مناذر فاجتمع الناس إليهما وقالوا: هذان شيخا الشعراء فقال له أبو العتاهية: يا أبا عبد الله كيف أنت في الشعر قال: أقول في الليلة إذا سنح القول لي واتسعت القوافي عشرة أبياتٍ إلى خمسة عشر فقال له أبو العتاهية: لكني لو شئت أن أقول في الليلة ألف بيت لقلت فقال ابن مناذر: أجل والله إذا أردت أن أقول مثل قولك:
ألا يا عتبة الساعه *** أموت الساعة الساعه
قلت: ولكني لا أعود نفسي مثل هذا الكلام الساقط ولا أسمح لها به فخجل أبو العتاهية وقام يجر رجله.








‏للأُنسِ في صفحةِ الأيامِ وجهانِ
العيدُ وجهٌ… وأنتمْ وجهُهُ الثاني
لا وقتَ للعيدِ لو أنَّ الزمانَ صفا
وباحَ فوقَ غصونِ الحبِّ قلبانِ
عيسى جرابا







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 10:38 pm

" نوادر لأبي العيناء "
.
فمن ذلك : أن بعض الرؤساء قال له : يا أبا العيناء ،
.
لو مت لرقص الناس طرباً وسروراً .
.
فقال بديهة :
.
أردت مذمتي فأجدت مدحي ... بحمد الله ذلك لا بحمدك
.
فلا تك واثقاً أبداً بعمد ... فقد يأتي القضاء بغير عمدك
.
ثم قال : أجل ! الناس قد ذهبوا ،
.
فلوا رآني الموتى لطربوا لدخول مثلي عليهم ،
.
وحلول عقلي لديهم ، ووصول فضلي إليهم ،
.
فما زال الموتى يغبطونكم ويرحمونني بكم .
.
نهاية الأرب للنويري








ذكاء
.
عن أم سلمة قالت :
.
خرج أبو بكر في تجارة ٍ إلى بصرى قبل موت رسول الله
.
بعام ومعه نعيمان وسويبط بن حرملة وكانا قد شهدا بدراً
.
وكان نعيمان على الزّاد وكان سويبط رجلاً مزاحاً
.
فقال لنعيمان : أطعمني
.
قال : حتى يجيء أبو بكرٍ
.
قال : أما لأغيظنّك ، قال فمروا بقومٍ
.
فقال لهم سويبط : تشترون مني عبداً لي
.
قالوا : نعم
.
قال : إنّه عبد له كلامٌ ، فهو قائل لكم إنّي حرٌ ،
.
فإن كنتم إذا قال لكم هذه المقالة تركتموه فلا
.
تفسدوا عليَّ عبدي
.
قالوا : لا بل نشتريه منك
.
قال فاشتروه بعشر قلائص
.
قال ثم أتوه فوضعوا في عنقه عمامة ً أو حبلاً
.
فقال نعيمان : إن هذا يستهزئ بكم ،
.
وإني حرٌ ولست بعبد
.
فقالوا : قد أخبرنا خبرك
.
فانطلقوا به
.
فجاء أبو بكرٍ ، فأخبروه بذلك ،
.
فأتبع القوم ، فردّ عليهم القلائص ، وأخذ نعيمان
.
فلمّا قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه
.
فضحك النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه منه حولاً .
.
أخبارالظراف والمتماجنين لابن الجوزي








وقال ثمامة: سمعت قاصّاً بَعبَّادانَ يقول في دعائه :
.
اللهم ارزقْنا الشهادةَ وجميعَ المسلمين ،
.
قال: وتساقط الذِّبّانُ على وجهه
.
فقال: اللَّه أكبر، كثّر اللَّه بكم القبور
.
البيان والتبيين للجاحظ
.
( قلت : هذا من جهله فلو رزق الله الشهادة جميع المسلمين لفنوا جميعهم )









وقال أعرابيّ : مَضى لنا سَلف ، أهْلُ تواصل ،
.
اعتقدوا مِنَناً ، واتخذوا الأيادي ذَخيرة لمن بَعدهم ،
.
يَرَوْن اصطناع المَعْرُوف عليهم فَرْضاً لازماً ،
.
وإظهارَ البر واجباً ،
.
ثم جاء الزَّمان ببنين اتخذُوا مِنَنَهم بضاعةً ،
.
وبِرَّهم مُرَابحة ، وأياديهم تجارة ،
.
واصطناع المعروف مُقارضة ،
.
كنقد السوق خُذ منيِ وهات .
.
العقد الفريد








ولما وقعَ بصري على البيتِ الشريفِ كِدْتُ أغيبُ عن الوجودِ
.
واسْتشْعَرْتُ قولَ العارفِ بالله الشبلي لما وفدَ إلى حضرةِ الجودِ :
.
قلتُ للقلبِ إذْ تراءَى لِعَيني ... رسمُ دارٍ لهم فهاجَ اشْتِياقي
.
هذه دَارُهم وأنتَ مُحِبٌّ ... ما احْتِباسُ الدموعِ في الآماقِ
.
والمغاني للصَّبِّ فيها معانٍ ... فهيَ تُدْعى مصارعَ العُشَّاقِ
.
حُلَّ عقدَ الدموعِ واحْلُلْ رُباها ... واهْجُرِ الصَّبرَ وارْعَ حقَّ الفِراقِ
.
نفح الطيب للمقَّري التلمساني (ت 1041 هـ) ج1 ص40







يعقوب بن شيبة ، قال : أظل عيد من الأعياد رجلاً يومئ إلى أنه
.
من أهل عصره و عنده مائة دينار، لا يملك سواها.
.
فكتب إليه رجل من إخوانه يقول له : قد أظلنا هذا العيد،
.
و لا شيء عندنا ننفقه على الصبيان، و يستدعي منه ما ينفقه.
.
فجعل المائة دينار في صرة، و ختمها، و أنفذها إليه.
.
فلم تلبث الصرة عند الرجل إلا يسيراً حتى وردت عليه رقعة أخ من إخوانه،
.
و ذكر إضافته في العيد، و يستدعي منه مثل ما استدعاه،
.
فوجه بالصرة إليه بختمها.
.
و بقي الأول لا شيء عنده، فكتب إلى صديق له،
.
و هو الثالث الذي صارت إليه الدنانير، يذكر حاله،
.
و يستدعي منه ما ينفقه في العيد، فأنفذ إليه الصرة بخاتمها.
.
فلما عادت إليه صرته التي أنفذها بحالها، ركب إليه، و معه الصرة،
.
و قال له: ما شأن هذه الصرة التي أنفذتها إلي.
.
فقال له: إنه أظلنا العيد، و لا شيء عندنا ننفقه على الصبيان،
.
فكتبت إلى فلان أخينا، أستدعي منه، ما ننفقه، فأنفذ إليّ هذه الصرة،
.
فلما وردت رقعتك عليّ، أنفذتها إليك.
.
فقال له: قم بنا إليه.
.
فركبا جميعاً إلى الثاني، و معهما الصرة، فتفاوضوا الحديث،
.
ثم فتحوها، فاقتسموها أثلاثاً.
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي











رأى العيد وجهك عيداً له ... وإن كنت زدت عله جمالا
.
وكبر حين رآك الهلال ... كفعلك حين رأيت الهلالا
.
رأى منك ما منه أبصرته ... هلالاً أضاء ووجهاً تلالا
.
نهاية الأرب










قال عثمان الصيدلاني :
.
شهدت إبراهيم الحربي وقد أتاه حائك يوم عيد
.
فقال : يا أبا إسحاق ،
.
ما تقول في رجل صلى صلاة العيد ولم يشتر ناطفاً ،
.
ما الذي يجب عليه ؟
.
فتبسم إبراهيم ثم قال : يتصدق بدرهمين .
.
فلما مضى قال : ما علينا أن نفرح المساكين من مال هذا الأحمق .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون








أبو الفرج سلامة بن بحر أحد قضاة سيف الدولة
.
يقول شعراً يكاد يمتزج بأجزاء الهواء رقة وخفة ،
.
ويجري مع الماء لطافة وسلاسة ، كقوله :
.
من سرَّه العيد فما سرَّني ... بل زاد همّي وأشجاني
.
لأنّه ذكَّرني ما مضى ... من عهد أحبابي وإخواني
.
ونظيرهما لغيره :
من سرَّه العيد الجدي ... دُ فما لقيت به سرورا
.
كان السرور يتمُّ لي ... لو كان أحبابي حضورا
.
يتيمة الدهر للثعالبي






وقال عمر في قول الحطيئة : الطويل
.
متى تأته تعشو إلى ضوء ناره ... تجد خير نارٍ عندها خير موقد
.
كذب الحطيئة .
.
تلك نار موسى صلى الله عليه وسلم . وهذا من نوادر الشعر .
.
التعازي والمراثي للمبرد









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 14, 2016 10:51 am

قولهم: أَكْفَرُ من حِمَارٍ، هو رجل من عاد مات له أَولاد فكفر كفراً عظيماً فلا يمرّ بأَرضه أَحد إِلاَّ دعاه إِلى الكفر فإِن أَجابه وإِلاَّ قتله.






أَحْمَرُ ثَمُودَ: لقب قُدارِ بْنِ سالِفٍ عاقِرِ ناقَةِ صالح، على نبينا وعليه الصلاة والسلام؛ وإِنما قال زهير:
كأَحمر عاد
لإِقامة الوزن لما لم يمكنه أَن يقول كأَحمر ثمود أَو وهم فيه؛ قال أَبو عبيد: وقال بعض النُّسَّابِ إِن ثموداً من عادٍ.





الأَزهري في قولهم: أَهلك النساءَ الأَحْمرانِ، يعنون الذهب والزعفران، أَي أَهلكهن حب الحلى والطيب. الجوهري: أَهلك الرجالَ الأَحمرانِ: اللحم والخمر. غيره: يقال للذهب والزعفران الأَصفران، وللماء واللبن الأَبيضان، وللتمر والماء الأَسودان.
وفي الحديث: أُعطيت الكنزين الأَحْمَرَ والأَبْيَضَ؛ هي ما أَفاء الله على أُمته من كنوز الملوك.
والأَحمر: الذهب، والأَبيض: الفضة، والذهب كنوز الروم لأَنه الغالب على نقودهم، وقيل: أَراد العرب والعجم جمعهم الله على دينه وملته. ابن سيده: الأَحمران الذهب والزعفران، وقيل: الخمر واللحم.






القَرْنُ: الأُمَّةُ تأْتي بعد الأُمَّة، وقيل: مُدَّتُه عشر سنين، وقيل: عشرون سنة، وقيل: ثلاثون، وقيل: ستون، وقيل: سبعون، وقيل: ثمانون وهو مقدار التوسط في أَعمار أهل الزمان، وفي النهاية: أََهل كلِّ زمان، مأْخوذ من الاقْتِران، فكأَنه المقدار الذي يَقْترِنُ فيه أهلُ ذلك الزمان في أَعمارهم وأَحوالهم.
والقَرْنُ في قوم نوح: على مقدار أَعمارهم؛ وقيل: القَرْنُ أَربعون سنة بدليل قول الجَعْدِي:
ثَلاثةَ أَهْلِينَ أَفْنَيْتُهُم، وكانَ الإلَهُ هو المُسْتَاسا
وقال هذا وهو ابن مائة وعشرين سنة، وقيل: القَرْن مائة سنة، وجمعه قُرُون.
وفي الحديث: أَنه مسح رأْس غلام وقال عِشْ قَرْناً، فعاش مائة سنة.
والقَرْنُ من الناس: أَهلُ زمان واحد؛ وقال: إذا ذهب القَرْنُ الذي أَنتَ فيهمُ، وخُلِّفْتَ في قَرْنٍ، فأَنتَ غَرِيبُ ابن الأَعرابي: القَرْنُ الوقت من الزمان يقال هو أَربعون سنة، وقالوا: هو ثمانون سنة، وقالوا: مائة سنة؛ قال أَبو العباس: وهو الاختيار لما تقدَّم من الحديث.
وفي التنزيل العزيز: أَوَلَمْ يَرَوْا كم أَهْلَكْنا من قبْلهم من قَرْنٍ؛ قال أَبو إسحق: القَرْنُ ثمانون سنة، وقيل: سبعون سنة، وقيل: هو مطلق من الزمان، وهو مصدر قَرَنَ يَقْرُنُ؛ قال الأَزهري: والذي يقع عندي، والله أَعلم، أن القَرْنَ أَهل كل مدة كان فيها نبيّ أَو كان فيها طبقة من أَهل العلم، قَلَّتْ السِّنُون أَو كثرت، والدليل على هذا قول النبي، صلى الله عليه وسلم: خَيْرُكم قَرْنِي، يعني أَصحابي، ثم الذين يَلُونَهم، يعني التابعين، ثم الذين يَلُونهم، يعني الذين أَخذوا عن التابعين، قال: وجائز أَن يكون القَرْنُ لجملة الأُمة وهؤلاء قُرُون فيها، وإنما اشتقاق القَرْن من الاقْتِران، فتأَويله أَن القَرْنَ الذين كانوا مُقْتَرِنين في ذلك الوقت والذين يأْتون من بعدهم ذوو اقْتِرانٍ آخر.







قال الفراء في قوله تعالى: لم يتسنه؛ لم يتغير بمرور السنين عليه، مأْخوذ من السنة.

روى الأَزهري عن أَبي العباس أَحمد بن يحيى في قوله لم يَتَسَنَّهْ، قال: قرأَها أَبو جعفر وشَيْبة ونافعٌ وعاصم بإثبات الهاء، إن وصلوا أَو قطعوا، وكذلك قوله: فبِهُداهُمُ اقْتَدِهْ، ووافقهم أَبو عمرو في لم يتَسَنَّهْ وخالفهم في اقْتَدِهْ، فكان يحذف الهاء منه في الوصل ويثبتها في الوقف، وكان الكسائي يحذف الهاء منهما في الوصل ويثبتها في الوقف؛ قال أَبو منصور: وأَجود ما قيل في أَصل السَّنَةِ سُنَيْهة، على أَن الأَصل سَنْهَةٌ كما قالوا الشَّفَةُ أَصلها شَفْهَة، فحذفت الهاء، قال: ونقصوا الهاء من السنة كما نقصوها من الشفة لأَن الهاء ضاهت حروف اللين التي تنقص من الواو والياء والأَلف، مثل زِنَةٍ وثُبَةٍ وعِزَةٍ وعِضَةٍ، والوجه في القراءة لم يتَسَنَّهْ، بإثبات الهاء في الوقف والإدراج، وهو اختيار أَبي عمرو، وهو من قولهم سَنِهَ الطعامُ إذا تغير.
وقال أَبو عمرو الشيباني: هو من قولهم حمَإٍ مَسْنُون، فأَبدلوا من يَتَسَنَّنْ كما قالوا تظنَّيْتُ وقَصَّيْتُ أَظفاري.









ابن الأَثير: في أَسماء الله تعالى القادِرُ والمُقْتَدِرُ والقَدِيرُ، فالقادر اسم فاعل من قَدَرَ يَقْدِرُ، والقَدِير فعيل منه، وهو للمبالغة، والمقتدر مُفْتَعِلٌ من اقْتَدَرَ، وهو أَبلغ.




‏فقالوا نريد الماء نسقي ونستقِي
فقلت تعالوا فاستقوا الماء من نهري
فَقَالوا وَأَيْنَ النهر قلْتُ مَدَامِعِي
سيغنيكم دَمْعُ الْجفون عن الحفر








حسد:
الحسد تمنى زوال نعمة من مستحق لها وربما كان مع ذلك سعى في إزالتها.
وروي " المؤمن يغبط والمنافق يحسد "
قال تعالى: (حسدا من عند أنفسهم - ومن شر حاسد إذا حسد).






حسر:
الحسر كشف الملبس عما عليه،
يقال حسرت عن الذراع والحاسر من لا درع عليه ولا مغفر،
والمحسرة المكنسة وفلان كريم المحسر كناية عن المختبر،
وناقة حسير انحسر عنها اللحم والقوة، ونوق حسرى
والحاسر المعيا لانكشاف قواه، ويقال للمعيا حاسر ومحسور،
أما الحاسر فتصور أنه قد حسر بنفسه قواه،
وأما المحسور فتصور أن التعب قد حسره وقوله عز وجل: (ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير) يصح أن يكون بمعنى حاسر وأن يكون بمعنى محسور.
قال تعالى: (فتقعد ملوما محسورا) والحسرة الغم على ما فاته والندم عليه كأنه انحسر عنه الجهل الذي حمله على ما ارتكبه أو انحسر قواه من فرط غم أو أدركه إعياء عن تدارك ما فرط منه،
قال تعالى: (ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم - وإنه لحسرة على الكافرين)
وقال تعالى: (يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله)
وقال تعالى: (كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم) وقوله تعالى (يا حسرة على العباد)
وقوله تعالى في وصف الملائكة (لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون) وذلك أبلغ من قولك لا يحسرون




















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:11 pm

مثوبة الفاقد عن فقده ... بصبره أنفع من وجده
ما حيلة الناس ؟ هل من يد ... لهم بدفع الموت أو صده
يبكيه من حزن عليه فهل ... يطمع في التخليد من بعده
أسامة بن منقذ




إذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل ... خلوت ولكن قل : علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ساعة ... ولا أن ما يخفى عليه يغيب
ألم تر أن اليوم أسرع ذاهب ... وأن غدا للناظرين قريب
صالح بن عبد القدوس




( ﻻ‌ ﺃﺩﺭﻱ )
( ﻣﺎ ﺃﺩﺭﻱ )
( ﻟﺴﺖ ﺃﺩﺭﻱ )
( ﻻ‌ ﺃﺩﺭﻱ ﻣﺎ ﻫﻮ )
( ﻻ‌ ﺃﻋﻠﻢ )
( ﻣﺎ ﺃﻋﻠﻢ )
( ﻟﺴﺖ ﺃﻋﻠﻢ )
( ﻣﺎ ﺳﻤﻌﺖ )
( ﻟﻢ ﺃﺳﻤﻊ ﻓﻴﻪ ﺷﻴﺌﺎً )
( ﻟﻢ ﺃﺳﻤﻊ ﻓﻴﻪ ﺑﺸﻲﺀ )
( ﻣﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﺑﻪ )
( ﺩﻋﻚ ﺃﻭ ﺩﻋﻨﺎ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ )
( ﻻ‌ أﺟﺘﺮئ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻓﻴﻬﺎ )
( ﻟﺴﺖ ﺃﻓﺘﻲ ﺑﻪ )
( ﻻ‌ ﺃﻓﺘﻲ ﻓﻴﻬﺎ )
( ﻻ‌ ﺃﺟﻴﺐ ﻓﻴﻬﺎ )
( ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪﻱ ﺟﻮﺍﺏ )
( ﺳﻞ ﻏﻴﺮﻱ )
( ﺳﻞ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ )
( ﺃﺗﻬﻴﺐ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻓﻴﻪ )
( ﺃﻓﺰﻉ ﻣﻨﻪ )
( ﺃﺳﺘﻮﺣﺶ ﻣﻨﻪ )
( ﺃﺟﺒﻦ ﻋﻨﻪ )
( ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﺸﺘﺒﻬﺔ )
( ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺩﻗﻴﻘﺔ )
( ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻈﺮ )
( ﻣﺸﻜﻠﺔ )
( ﻓﻴﻪ ﺍﺧﺘﻼ‌ﻑ )
( ﻓﻴﻬﺎ ﺍﺧﺘﻼ‌ف )
( ﺍﺧﺘﻠﻔﻮﺍ ﻓﻴﻬﺎ )
( ﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ )
( ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺪﻳﺜﺎﻥ )
( ﺃﺣﺐ ﺍﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ )
( ﺃﺣﺐ ﺍﻟﻌﺎﻓﻴﺔ )
( ﺍﻋﻔﻨﻲ )
( ﺍﻋﻔﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ) .
هذه بعض أجوبة الإمام أحمد بن حنبل !
( منقول من رسالة ماجستير )
ونجد الآن من بالكاد انتهى من قراءة كُتيب ، وقد أفتى في نازلة أو مسألة معضلة ، لو عرضت على عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- لجمع لها أهل بدر !





من طرائف الشعر في العصر العباسي..
دخل أعرابي على الخليفة العباسي المأمون وأنشأ يقول :

رأيت في النومِ أني مالكٌ فرساً
ولي وصيف وفي كفي دنانيرُ

فقال قومٌ لهم علمٌ ومعـرفةٌ
رأيت خيراً وللأحلامِ تفسيرُ

اقصص رؤياك في قصر الأمير تجد
حقيق ذاك وللفأل التباشيرُ

فقال المأمون : أضغاث أحلامٍ وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين





أبو الشمقمق :
.
إذا حججتَ بمالٍ أصلهُ دنسٌ ... فما حججْتَ ولكنْ حَجَّتِ العِيرُ
.
لا يقبلُ الله إلاّ كلَّ طَيِّبَة ٍ ... ما كلُّ مَنْ حَجَّ بيتَ الله مَبْرُورُ
.
ربيع الأبرار للزمخشري (ت538هـ) ج2 ص297






عِـــدايَ لهم فضلٌ علـيّ ومنّةٌ *
فلا أذهب الرحمن عني الأعاديا

هم بحثوا عن زلتي فاجتنبتها *
وهم نافسوني فاكتسبت المعاليا






عندما يجمع بين اللغة العربية و الرياضيات يقف الزمن مشدوها - قالت الرياضيات:
إني أحبك حب السين للصـــاد *** فأنت للعمر تبسيـــــط لأعداد
جمع الأحبة عندي خير مسألة *** فكيف أجبر عندي كسرك العاد
في قسمة الله أرزاق لنا طرحت *** ويضرب الله أمثــــــــالا لمزداد
جذر المحبــــــة تربيع لعشرتنا ***وجدول الهم عنــــدي رائح غاد
فردت اللغة العربية قائلة:
ولكم رفعت لأجلك المكســـــورا *** وجزمت قولا في هواك جسورا
كيف التصرف من فعال جمعــــها *** يثني صحيحا أو يعل صبــــــورا
حتى المنادى لست أفهم وصفه *** مادمت أنصب من مناي قصورا








‏كلام نفيس لشيخ الإسلام ابن تيمية عن سر الابتداء بالأخ قبل الوالدين
(يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه)
يقول العلامة ابن تيمية في مجموع الفتاوى
ولجماعة من الفضلاء كلام في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ‏} ‏[‏عبس‏:‏ 34، 35‏]‏، لِمَ ابتدأ بالأخ ومن عادة العرب أن يبْدَأ بالأهم‏؟‏ فلما سُئلِت عن هذا قلت‏:‏ إن الابتداء يكون في كل مقام بما يناسبه، فتارة‏:‏ يقتضي الابتداء بالأعلى، وتارة‏:‏ بالأدنى، وهنا‏:‏ المناسبة تقتضي بالابتداء بالأدنى؛ لأن المقصود بيان فراره عن أقاربه‏.
‏ مفصلا، شيئًا بعد شيء، فلو ذكر الأقرب أولًا، لم يكن في ذكر الأبعد فائدة طائلة، فإنه يعلم أنه إذا فر من الأقرب، فر من الأبعد، ولما حصل للمستمع استشعار الشدة مفصلة، فابتدئ بنفي الأبعد متنقلًا منه إلى الأقرب، فقيل أولا‏:‏ ‏{‏‏يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ}‏‏ ‏[‏عبس‏:‏ 34‏]‏، فعلم أن ثَمَّ شدة توجب ذلك، وقد يجوز أن يفر من غيره، ويجوز ألا يفر، فقيل‏:‏ ‏{‏‏وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ‏}‏‏ ‏[‏عبس‏:‏35‏]‏، فعُلُِم أن الشدة أكبر من ذلك،بحيث توجب الفرار من الأبوين‏.
‏‏ ثم قيل‏:‏ ‏{‏‏وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ‏} ‏[‏عبس‏:‏ 36‏]‏، فَعُلِم أنها طامة بحيث توجب الفرار مما لا يفر منهم إلا في غاية الشدة، وهي الزوجة والبنون، ولفظ صاحبته أحسن من زوجته‏.









والشعراء أيضاً في الطبع مختلفون : منهم من يسهُلُ عليه المديح ويعسُرُ
.
عليه الهجاء ، ومنهم من يتيسَّرُ له المراثي ويتعذَّرُ عليه الغزل .
.
وقيل للعَجَّاج : إنك لا تُحْسنُ الهجاء ؟
.
فقال : إنَّ لنا أحلاماً تمنعُنا مِنْ أنْ نَظْلِم ، وأحساباً تمنعُنا مِنْ أنْ نُظْلَم ،
.
وهل رأيتَ بانِيَاً لا يُحْسِنُ أنْ يهدِم .
.
وليس هذا كما ذكر العجاج ، ولا المثلُ الذي ضربَه للهجاء والمديح
.
بشكل ، لأنَّ المديحَ بناءٌ والهجاءَ بناءٌ ، وليس كلُّ بانٍ بضربٍ بانياً بغيره .
.
ونحن نجدُ هذا بعينِه في أشعارِهم كثيرا ً، فهذا ذو الرُّمَّة ، أحسنُ الناسِ
.
تشبيهاً، وأجودُهم تشبيباً ، وأوصفُهم لرَمْلٍ وهاجرةٍ وفلاةٍ وماءٍ وقُرادٍ
.
وحيَّةٍ ، فإذا صارَ إلى المديحِ والهجاءِ خانَه الطَّبع . وذاك أخَّرَه عن
.
الفحول ، فقالوا : في شعرِه أبعارُ غِزْلانٍ ونُقَطُ عَروسٍ ! وكان الفرزدقُ
.
زيرَ نساءٍ وصاحبَ غَزَلٍ ، وكان مع ذلك لا يُجيدُ التَّشْبيب . وكان
.
جريرٌ عَفِيفاً عِزْهَاةً عن النساء ، وهو مع ذلك أحسنُ الناس تشبيباً ،
.
وكان الفرزدقُ يقول : ما أحوجَه مع عِفَّتِه إلى صلابةِ شعري ،
.
وما أحوجَني إلى رِقَّةِ شعره لما تَرَون .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص93
.
العِزْهَاة : العازف عن اللهو والنساء .








علي رضي الله عنه : واعلموا رَحِمَكُمُ الله أنَّكم في زمانٍ القائلُ فيه بالحقِّ
.
قليل ، واللسانُ عن الصدقِ كَلِيل ، واللازمُ للحقِّ ذليل ،
.
أهلُه مُعْتَكِفون على العِصْيان ، مُصْطَلِحون على الإدهان ،
.
فَتَاهم عارِم ، وشايِبُهُم آثِم ، عالِمُهم منافق ، وقارِئُهم مُمَاذِق ،
.
لا يُعَظِّمُ صغيرُهم كبيرَهم ، ولا يَعُولُ غنيُّهم فقيرَهم .
.
ربيع الأبرار للزمخشري (ت538هـ) ج1 ص80
.
الإدهان : الخداع ، عارم : سيء الخلق ، ماذقه مماذقة : لم يخلص له الودّ .







ألمَّتْ وهل إلمامُها لكَ نافعٌ ... وزارَتْ خيالاً والعيونُ هوَاجِعُ
.
بنفسي منْ تنْأى ويَدْنو خيالُها ... ويبذلُ عنها طيفها ويمانِعُ
.
خليليَّ أبْلاني هوىً مُتَمَنِّعٌ ... له شيمةٌ تأبى وأخرى تطاوِعُ
.
وإنَّ شفاءَ النَّفسِ لو تَعْلميْنَه ... حبيبٌ مُوَاتٍ أو شبابٌ مراجِعُ
.
أمالي القالي






قيل لأشعب :
.
لو أنك حفظت الحديث حفظك هذه النوادر ، لكان أولى بك .
.
قال : قد فعلت .
.
قالوا : فما حفظت من الحديث ؟
.
قال : حدثني نافع عن ابن عمر عن
.
النبي صلى الله عليه وسلم قال :
.
" من كان فيه خصلتان كتب عن الله خالصاً مخلصاً " .
.
قالوا : إن هذا حديث حسن فما هاتان الخصلتان ؟
.
قال : نسي نافع واحدة ونسيت أنا الأخرى .
.
العقد الفريد






وقال عَبْدَة بنُ الطَّبيب :
.
رَبٌّ حَبَانَا بأمْوَالٍ مُخَوَّلةٍ ... وكلُّ شيءٍ حَبَاهُ اللّهُ تَخويِلُ
.
والمرءُ ساعٍ لأمر لَيْسَ يُدرِْكه ... والعيْشُ شُحٌّ وإشْفَاقٌ وَ تأمِيلُ
.
وكان عمرُ بنُ الخطَّاب - رضي اللّه تعالى عنه -
.
يردِّد هذا النصف الآخِرَ ، ويَعجَبُ مِنْ جَودَة ما قَسم .
.
الحيوان للجاحظ






قال أبو الفرج بن الجوزي : رُويَ عن أميرِ المؤمنين عمرَ بنِ الخطابِ
.
رضيَ الله عنه أنَّه قالَ لرجلٍ عربيٍّ : أَكانَ كذا وكذا .
.
فقال : لا أطالَ اللهُ بقاءَك
.
فقالَ الإمامُ عمرُ رضيَ اللهُ عنه :
.
قدْ عُلِّمْتُم فلم تَتَعَلَّمُوا ، هلَّا قلْتَ : لا ، وعافاكَ الله .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص17






قال ابن الأحنف :
.
وما الناس إلا العاشقون ذوو الهوى ... ولا خير فيمن لا يحب ويعشق







قالوا : وقال عمر بن عبد العزيز ،
.
وقد سمعوا وقع الصّواعق ، ودَوِيّ الريح ، وصوت المطر ،
.
فقال وقد فزِع الناس : هذه رحمتُه فكيف نِقمتُه ،
.
وقال أبو إسحاق :
.
اللهمّ إن كان عذاباً فاصرفْه ، وإن كان صلاحاً فزِدْ فيه ،
.
وهَبْ لنا الصّبرَ عند البلاء ، والشكر عند الرخاء ،
.
اللهم إن كانت محنةً فمُنَّ علينا بالعصمة ،
.
وإن كان عقاباً فمُنَّ علينا بالمغفرة ،
.
البيان والتبيين للجاحظ







عوفٌ قال : قال رجلٌ في مجلس الحَسَن :
.
لِيَهِْنِئْك الفارس ؟
.
قال له الحسن : فلعلَّه حَامِر ،
.
إذَا وهَبَ اللَّهُ لرجلٍ ولداً فقل :
.
شكرتَ الواهب ، وبُورِك لك في الموهوب ،
.
وبَلَغَ أشُدَّه ، ورُزقتَ بِرَّه .
.
البيان والتبيين للجاحظ
.............................
الحامر : ذو الحمار ، كما يقال فارس لذي الفرس









وقالوا : ثلاثة لا يُندم على ما سَلف إليهم :
.
الله عزّ وجَلّ فيما عُمل له ، والمَوْلى الشَّكُور فيما أُسْدي إليه ،
.
والأرضُ الكَريمة فيما بُذر فيها .
.
العقد لابن عبد ربه







إنْ كنتَ تَسْمُو إلى الدنيا وزِيْنَتِها ... فانْظُرْ إلى مَلِكِ الأملاكِ قارونِ
.
زَمَّ الأمورَ فأعطَتْه مَقادتََها ... وسَخَّرَ الناسَ بالتَّشْديدِ واللِّينِ
.
حتى إذا ظَنَّ أنْ لا شيءَ غالِبُه ... ومُكِّنَتْ قدماه أيَّ تَمْكينِ
.
راحتْ عليه المنايا رَوْحةً تركَتْ ... ذا المُلْك والعِزّ تحتَ الماءِ والطِّينِ
.
سراج الملوك للطرطوشي (ت520هـ) ج1 ص83








ومن جيد شعر طرفة :
.
وأَعْلَمُ عِلْماً لَيْسَ بالظَّنِّ أَنَّه ... إِذا ذَلَّ مَوْلَى المَرْءِ فَهْوَ ذَلِيلُ
.
وإنَّ لِسَانَ المَرءْ ما لم تَكُنْ له ... حَصاةٌ على عَوْراتِهِ لَدَلِيلُ
.
وإنَّ امْرَءًا لم يَعْفُ يَوْماً فُكاهَةً ... لِمَنْ لم يُردْ سُوءًا بها لَجَهُولُ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة









" قالت الخنساء :
.
وإنّ صخراً لتأتمّ الهداة به ... كأنّه علمٌ في رأسه نار "
.
فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
.
أما رضيت أن تجعليه علماً حتى جعلت في رأسه ناراً .
.
ذاك رسول صلى الله عليه وسلم .
.
التعازي والمراثي للمبرد








قَدِمَ معاذُ من اليمن بعد وفاة رسول اللّه على أبي بكر رضي اللّه عنه
.
فقال له : ارفعْ حسابَك .
.
فقال : أَحِسَابان ، حسابٌ من اللّه وحسابٌ منكم ؟
.
لا واللّه لا أَلِي لكم عملاً أبداً .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص60






وكان الحسن يقول : حادثوا هذه القلوب ، فإنها سريعة الدثور .
.
واقدعوا هذه الأنفس فإنها طُلَعَة ،
.
وإنكم إلا تقدعوها تنزعْ بكم إلى شرِّ غاية .
.
قوله: " حادثوا " مثل، ومعناه: اجلوا واشحذوا، تقول العرب: حادث فلان سيفه إذا جلاه وشحذه .والدثور الدروس يقال: دثر الربع إذا مح ومعناه: تعهدوها بالفكر والذكر. وقوله: " فإنها طلعة " ، يقول: كثيرة التشوف والتنزي إلى ما ليس لها .
.
الكامل للمبرد








لعمري لئن كنتم على النأي والغنى ... بكم مثل ما بي إنكم لصديق
.
فما ذقت طعم النوم منذ هجرتكم ... ولا ساغ لي بين الجوانح ريق
.
إذا زفرات الحب صعدن فى الحشا ... كررن فلم يعلم لهن طريق
.
أمالي القالي










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الأربعاء سبتمبر 14, 2016 11:16 pm

قال ﻋﻠﻲ بن أبي طالب ﺭضي اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ : ﺷﺮﻁ اﻟﺼُﺤﺒﺔ :
▪ ﺇﻗﺎﻟﻪ اﻟﻌﺜﺮﺓ ▪ ﻭﻣُﺴﺎﻣﺤﺔ اﻟﻌﺸﺮﺓ ▪ ﻭاﻟﻤﻮاﺳﺎﺓ ﻓﻲ اﻟﻌُﺴﺮﺓ.
بهجة المجالس 143









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 2:19 pm

لعمرك ما الرزية فقد مال ** ولا فرس يموت ولا بعير
ولكن الرزية فقد حر ** يموت لموته خلق كثير
الأصمعي


إذا ساءَ فِعْلُ المرْءِ ساءَتْ ظُنُونُهُ ** وَصَدَقَ مَا يَعتَادُهُ من تَوَهُّمِ
وَمَا كُلّ هَاوٍ للجَميلِ بفاعِلٍ ** وَلا كُلّ فَعّالٍ لَهُ بِمُتَمِّمِ
لمَنْ تَطْلُبُ الدّنْيا إذا لم تُرِدْ بها ** سُرُورَ مُحِبٍّ أوْ مَساءَةَ مُجرِمِ
المتنبي





وإذا لقيت صعوبة في حاجة ** فاحتمل صعوبتها على الدينار
وابعثه فيما تشتهيه فإنه ** حجر يلين سائر الأحجار
محمد الرامشي







كم ادعى الطهر ناس ثم كشفهم ... مر الزمان فكان القوم أرجاسا
المعري






وقد يجمع الله الشتيتين بعد ما ... يظنان كل الظن أن لا تلاقيا
خليلي ما يغني التداني من النوى ... ومينة نفس عند من لا ينالها
ابن الدمينة






وليس يعاب المرء من جبن يومه ... وقد عرفت منه الشجاعة بالأمس
أوس بن حجر





والنجم تستصغر الأبصار صورته ... والذنب للطرف لا للنجم في الصغر
المعري







إذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل ... خلوت ولكن قل : علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ساعة ... ولا أن ما يخفى عليه يغيب
ألم تر أن اليوم أسرع ذاهب ... وأن غدا للناظرين قريب
صالح بن عبد القدوس





وإذا تناسبت الرجال فما أرى ... نسبا يكون كصالح الأعمال
علي بن محمد البسامي






مثوبة الفاقد عن فقده ... بصبره أنفع من وجده
ما حيلة الناس ؟ هل من يد ... لهم بدفع الموت أو صده
يبكيه من حزن عليه فهل ... يطمع في التخليد من بعده
أسامة بن منقذ








لا بد من فقد ومن فاقد ... هيهات ما في الناس من خالد
أبو فراس الحمداني





إن الوداع من الأحباب نافلة ... للظاعنين إذا ما يمموا بلدا
ولست أدري إذا شط المزار غدا ... هل تجمع الدار أم لا تلتقي أبدا
بشار بن برد








تروح لنا الدنيا بغير الذي غدت ... وتحدث من بعد الأمور أمور
وتجري الليالي باجتماع وفرقة ... وتطلع فيها أنجم وتغور
فمن ظن أن الدهر باق سروره ... فقد ظن عجزا لا يدوم سرور
محمد الوطواط





هذب بنات الشعب إن شئت أن ... تبلغه أقصى المنى من أمم
إن لم تكن أم فلا أمة ... وإنما بالأمهات الأمم
خليل مطران






وذو الغشِّ مرهوبٌ وذو النصحِ آمنٌ ** وذو الطيشِ مدحوضٌ وذو الحقِّ يفلجُ
وذو الصدقِ لا يرتابُ والعدلُ قائمٌ ** على طرقاتِ الحقِّ والغبنُ أعوجُ






قل للذي لستُ أدري مِن تلوُّنِه ** أناصحٌ أم على غشٍّ يداجيني
إني لأكثرُ مما سُمْتَني عجبًا ** يدٌ تشجُّ وأخرى منك تأسوني





إذا شاع الحريق ببيت جار ... فبيتك قد يصير إلى السعير
ومن يخذل أخاه في الرزايا ... يظل على الزمان بلا نصير
زكي قنصل







فلا تغرنك من دهر عطيته ... فليس يترك ما أعطى على أحد
صريع الغواني





أين الأكاسرة الجبابرة الألى ... كنزوا الكنوز فما بقين ولا بقوا
فالموت أت والنفوس نفائس ... والمستغر بما لديه الأحمق
والمرء يأمل والحياة شهية ... والشيب أوقر والشيبة أنزق
المتنبي






بالله ربك كم بيت مررت به ... قد كان يعمر باللذات والطرب
طارت عقاب المنايا في سقائفه ... فصار من بعدها للويل والحرب
إبراهيم بن المهدي







سئل الامام الداراني: ما أعظم عمل يتقرب به العبد إلى الله ؟
فبكى ثم قال: أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو.





الأُضْحية : سُنَّة مُؤَكَّدَة وَهي مِنْ سُنَنِ الكِفايَة وَهي أَفْضَلُ مِنْ صَدَقَةِ التَّطَوُّعِ لِلْاخْتِلافِ في وجوبِها في يَومِ النَّحْرِ إِلا صِلَةَ الرَّحِم .
وَمَعْنَى كَونَها سُنَّة كِفايَة مَعَ كَونِها تُسَنُّ لِكُلِّ أَحَدٍ مِنْهُم : سُقوطُ الطَّلَبِ بِفِعْلِ الغَيرِ لا حُصولُ الثَّوابِ لِمَنْ لَمْ يَفْعَله .
عَدَدُ سُنَنِ الكِفايَة سَبْعَة مَجْموعَةٌ في قَولِ بَعْضِهِم :
أَذانٌ وَتَشْميتٌ وَفِعْلٌ بِمَيِّتٍ
إِذا كانَ مَنْدوبا وَلِلْأَكْلِ بَسْمِلا
وأضْحيةٌ مِنْ أَهْلِ بَيتٍ تَعَدَّدوا
وَبَدْءُ سَلامٍ والإِقامَةُ فاعْقِلا
وَتَكونُ واجِبَة في أَرْبَعِ مَسائَل :
- إِذا نَذَرَها : كأنْ قالَ : (نَذَرْتُ أُضْحيةً) أَو (عَلَيَّ أَنْ أُضَحي) .
- إِذا عَيَّنَها : كأنْ قالَ : (هَذِهِ أُضْحيتي) ابْتِداءً إِذا لَمْ يَقْصِدِ الخَبَر .
- بالجُعْلِ : كأنْ قالَ : (جَعَلْتُ هَذِهِ أُضْحية) لأَنَّ الجُعْلَ بِمَنْزِلَةِ النَّذْر. بَلْ مَتَى قالَ : (هَذِهِ أُضْحية) صارَتْ واجِبَة وإنْ جَهِلَ ذَلِك .
وقالَ الشِّبْرامِلْسي : لا يَبْعُدُ اغْتِفارُ ذَلِكَ لِلْعَوام .
- إِذا أَوصَى رَجُلٌ بِأَنْ يُذْبَحَ عَنْهُ : فَيَسْلُكُ مَسْلَكَ الواجِبِ فَلا يَجوزُ أَنْ يُتَصَدَّقَ بِها .
(كتاب التقريرات السديدة ج/4).







قال الزبير بن العوام : "أيكم استطاع أن يكون له خبيئة من عمل صالح فليفعل" .





لسان الدمشقي الخضيرة:
إذا أيقنت من خلٍ وداداً ... فزره ولا تخف منه الملالا
وكن كالشمس تطلع كل يوم ... ولا تك في محبة هلالا





ومن الذي أدعو وأهتف باسمه ... إن كان فضلك عن فقيرك يمنع؟
حاشا لمجدك أن تقنط عاصياً ... الفضل أجزل والمواهب أوسع
ثم الصلاة على النبي وآله ... خير الأنام ومن به يستشفع
عبد الرحمن بن عبد الله السهيلي






ذكر صاحب الأربعين الطائية بإسناده إلى المزني قال:
دخلت على الشافعي في مرضه الذي مات فيه فقلت: كيف أصبحت يا أبا عبد الله؟
قال: أصبحت من الدنيا راحلا ولإخواني مفارقا ولسوء أفعالي ملاقيا ولكأس المنية شاربا وعلى الله عز وجل واردا فوالله ما أدري أروحي إلى الجنة تصير فأهنيها أم إلى النار فأعزيها، ثم بكى وأنشد شعرا :
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي ** جعلت رجائي نحو عفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته ** بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل ** تجود بعفو منة وتكرما
فلولاك لم يغو بإبليس عالم ** فكيف وقد أغوى صفيك آدما
طبقات العلماء والملوك - (ج 1 / ص 158)








عَنِ الأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ ، فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنَّ لِي إِلَيْكِ حَاجَةً ، فَرَفَعْتُهَا إِلَى اللَّهِ قَبْلَ أَنْ أَرْفَعَهَا إِلَيْكِ ، فَإِنْ أَنْتَ قَضَيْتَهَا حَمَدْتُ اللَّهَ وَشَكَرْتُكَ ، وَإِنْ أَنْتَ لَمْ تَقْضِهَا حَمَدْتُ اللَّهَ وَعَذَرْتُكَ ، فَقَالَ عَلِيٌّ : اكْتُبْ حَاجَتَكَ عَلَى الأَرْضِ ، فَإِنِّي أَكْرَهُ أَنْ أَرَى ذُلَّ السُّؤَالِ فِي وَجْهِكَ ، فَكَتَبَ إِنِّي مُحْتَاجٌ ، فَقَالَ عَلِيٌّ : عَلَيَّ بِحُلَّةٍ فَأُتِيَ بِهَا ، فَأَخَذَهَا الرَّجُلُ فَلَبِسَهَا ثُمَّ أَنْشَأَ ، يَقُولُ:
كَسَوْتَنِي حُلَّةً تَبْلَى مَحَاسِنُهَا ... فَسَوْفَ أَكْسُوكَ مِنْ حُسْنِ الثَّنَا حُلَلا
إِنْ نِلْتَ حُسْنَ ثَنَائِي نِلْتَ مَكْرُمَةً ... وَلَسْتَ تَبْغِي بِمَا قَدْ قُلْتُهُ بَدَلا
إِنَّ الثَّنَاءَ لَيُحْيِي ذِكْرَ صَاحِبَهُ ... كَالْغَيْثِ يُحْيِي نَدَاهُ السَّهْلَ وَالْجَبَلا
لا تُزْهِدِ الدَّهْرَ فِي زَهْوٍ تُوَاقِعُهُ ... فَكُلُّ عَبْدٍ سَيُجْزَى بِالَّذِي عَمِلا
فَقَالَ عَلِيٌّ : عَلَيَّ بِالدَّنَانِيرِ ، فَأُتِيَ بِمِائَةِ دِينَارٍ فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ ، فَقَالَ الأَصْبَغُ : فَقُلْتُ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ حُلَّةً وَمِائَةَ دِينَارٍ ؟ قَالَ : نَعَمْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " أَنْزِلُوا النَّاسَ مَنَازِلَهُمْ " ، وَهَذِهِ مَنْزِلَةُ هَذَا الرَّجُلِ عِنْدِي .
تاريخ دمشق لابن عساكر








أنا الأحزان والذكرى
أنا الغيم الذي يبكي
فينزل دَمعُه مطرا
أنا الإنسان لو أحكي
لطال الليل إن حضرا
لذابت كُل أنجمه
لتصبَغ صفحتي شِعرا
سأشعل كُل قنديلٍ
لأبدي ما هنا استترا
وأصدح عَلَّ أغنيتي
ستمنح تائها قدرا
غريباً كنت عن وطني
ومنفياً ومحتضرا
مصعب تقي الدين






كلٌّ له “ليلى” ومن لَم يَلقها
فحياته عبثٌ ومحضُ هباءِ
كلٌّ له “ليلى” يرى في حبها
سِرّ الدُّنى وحقيقة الأشياءِ
ويرى الأماني في سعير غرامها
ويرى السعادةَ في أتمِّ شقاءِ
الكونُ في إحسانها والعمرُ عند
حنانها، والخلدُ يومُ لقاءِ
إبراهيم ناجي






‏"إذا انتهت علاقتك يوماً ما بإنسان أحببته اجعل من قلبك مخبئاً سريّاً لكل أسراره وحكاياته .. فالعلاقات أخلاق"‏
نجيب محفوظ




يا رب حمداً ليس غيركَ يُحمد ** يا من له كل الخلائق تَسجدُ
أبواب غيرك ربّنا قـد أوُصدت ** ورأيت بابـكَ واسعاً لا يوصَدُ





وََكُنْ رجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً
وَشِيمَتُـكَ السَّمَـاحَـةُ وَالـوَفَـاءُ
وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي البَرَايَا
وَسَـرَّكَ أَنْ يَكُـونَ لَهَـا غِطَـاءُ
يُغَطّى بِالسَّمَاحَةِ كُـلُّ عَيْـبٍ
وَكَـمْ عَيْـبٍ يُغَطِّيـهِ السَّـخَـاءُ
وَلاَ حُزْنٌ يَدُومُ وَلاَ سُـرُورٌ
وَلاَ بُـؤْسٌ عَلَيْـكَ وَلاَ رَخَــاءُ
الشافعي





لَكَ الدينُ يا رَبَّ الحَجيجِ جَمَعتَهُم
لِبَيتٍ طَهورِ الساحِ وَالعَرَصاتِ
أَرى الناسَ أَصنافاً وَمِن كُلِّ بُقعَةٍ
إِلَيكَ اِنتَهَوا مِن غُربَةٍ وَشَتاتِ
تَساوَوا فَلا الأَنسابُ فيها تَفاوُتٌ
لَدَيكَ وَلا الأَقدارُ مُختَلِفاتِ
وَيا رَبِّ هَل تُغني عَنِ العَبدِ حَجَّةٌ
وَفي العُمرِ ما فيهِ مِنَ الهَفَواتِ
أحمد شوقي





عيد به للهنا والبشر تجديد
وللبشائر في الآفاق ترديد
تحققت فيه آمال الألي درجوا
قدماً وقد سعدت فيه المواليد
فافتر آدم بعد النَوح مبتسماً
واهتز تحت حجاب الرمس داود
هذا الذي ألمعت في الكتب صادقة
إليه من أول الدهر المواعيد
في الأرض سر خلاص طاب عنصره
وفي السماوات تسبيح وتمجيد
إليك نهدي التهاني فيه خالصة
يا من به كل يوم عندنا عيد
إبراهيم اليازجي








سَـأَفْـرَحُ بِـالـعيْدِ رُغــمَ الـجِرَاحِ
وَرُغــمَ الأسَـيْ والـبُكَا والـنُّوَاحِ
لِـيُـعلَمَ: خَـيْـراً مِــن الـخَيرِ كُـنَّا
وَأَنَّـــا الأُبَـــاةُ وَأَهْــلُ الـفَـلاحِ
إِذَا شِئْـتَ أُسْــداً فَـمَـنْ غَـيـرُنَا
وَنَـحْـنُ الـمَـلاحَةُ وَجْــهُ الـصَّبَاحِ
صالح شايف حزام




"خير النَّاس ذو القلب المَخْمُوم، واللِّسان الصَّادق.
قيل: ما القلب المَخْمُوم؟
قال: هو التَّقي النَّقي، الذي لا إثم فيه ولا بَغْي ولا حسد،
قيل: فمٓن على أَثَرِه؟
قال: الذي يَشْنَأُ الدُّنيا، ويحبُّ الآخرة.
قيل: فمن على أَثَرِه؟
قال: مؤمنٌ في خُلِقٍ حسن"




لبّت لك الدنيا ولبى المشعر
‏ وَهَفَتْ نفوس المؤمنين تُكَبِرُ

وإلى عطائكَ تشرئِبُ جموعهم
-طمعا- وعفوك لامحالة أكبر






ما الفاجعات جهارا في علانية ... أشد من فيلق مملوءة باسا ؟
تلك المنايا فما يبقين من أحد ... يكفتن حمقى وما يبقين أكياسا




مجلسُ الأصمعيِّ مع الكسائيِّ .
حضرَ الأصمعيُّ والكسائيُّ عند الرشيد، فسألَ الرشيدُ عن بيتِ الراعي:
قتلوا ابنَ عَفّانَ الخليفةَ مُحرِما : ودعا فلم أرَ مثلَه مخذولا .
فقالَ الكسائيُّ: كانَ قد أحرمَ بالحجِّ. فضحكَ الأصمعيُّ وتهانَف ( التهانف : الضحك في سخرية )،
فقالَ الرشيدُ: ما عندك؟
فقال: والله ما أحرم بالحج ولا أراد أيضا أنه دخل في شهر حرام، كما يقال أشهرَ وأعامَ، إذا دخل في شهر وعام .
فقال الكسائيُّ: ما هو إلا هذا، وإلا فما معنى الإحرام؟
قال الأصمعيُّ: فخبِّرني عن قول عديّ بن زيد:
قتلوا كسرى بليل محرما : فتولِّى لم يمتَّعْ بكفن
أيّ إحرامٍ لكسرى؟
فقال الرشيدُ: فما المعنى؟
فقالَ: يريدُ أنَّ عثمانَ لم يأتِ شيئًا يوجبُ تحليلَ دمه، وكلُّ من لم يُحدثْ ذلك فهو في ذِمَّة.
فقالَ الرشيدُ : يا أصمعيُّ ما تطاق في الشعر.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 2:27 pm


من لطائف التناسق العددي في القرآن
قال تعالى :
{ مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ }
[سورة اﻷنعام 160]
( عشر أمثالها )
العدد هو عشرة..
والعبارة تتكون من 10 حروف !!
عدد كلمات الآية 16 كلمة ..
( تأكد منها بنفسك )
وعشر أمثال الكلمات
(16 × 10) = 160
والعدد 160 هو رقم الآية نفسه !!
فانطر إلى جمال التناسق في عبارة ( عشر أمثالها ) من حيث العبارة وعدد حروفها وعدد كلمات الآية ومع رقم الآية نفسه ...






الجماء الغفير
من الألفاظ الدالة على الكثرة ومعنى الإحاطة ، وتعرب حالاً منصوبة ، والغفير صفة لها ، نحو : جاءوا الجماء الغفير .
وقد شذ مطابقة الصفة لموصوفها لأن الجماء مؤنث الأجم بمعنى الكثير ، والغفير وصف مذكر بمعنى الكثير أيضاً .
ويقال : جاءوا جماً غفيراً ، أي بجماعتهم ، وقال سيبويه إن الجماء من الأسماء التي وضعت موضع الحال ، ودخلت الألف واللام كما دخلت في كلمة( العراك ) من قولهم :
أرسلها العراك ، أي معتركة ، فهي حال ( وأل ) زائدة شاذة .






‏يا قلب صبراً جميلاً إنه قدرٌ
يجرى على المرء من أسرٍ إطلاق
لا بد للضيق بعد اليأس من فرج
وكل داجية يوماً لإشراق
محمود البارودي





‏وجميلةٍ تسبي العيون بحُسنِها
جاءتْ لتكمل ما بقا من ديني
.
فتركتُها والقلبُ يصبو نحوها
والشكُ ينحتُ رغبتي ويقيني
علي الحبشان




حسم:
الحسم إزالة أثر الشيء ،
يقال قطعه فحسمه أي أزال مادته وبه سمى السيف حساما
وحسم الداء إزالة أثره بالكي
وقيل للشؤم المزيل الاثر منه ناله حسوم،
قال تعالى: (ثمانية أيام حسوما) قيل حاسما أثرهم وقيل حاسما خبرهم وقيل قاطعا لعمرهم وكل ذلك داخل في عمومه.










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 2:44 pm

قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده***ويكره القلبُ من في كفّه الذهب
حقيقةٌ لو وعاها الجاهلون لما***تنافسوا في معانيها ولااحتربوا
ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم***لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب
عبد الرحمن العشماوي
من قصيدته ( ريحانة القلب )





والصبرُ صبران : فأعلاهُما أنْ تصبرَ على ما ترجو فيه الغُنْمَ في العاقبة .
.
والحِلْمُ حِلْمان : فأشْرَفُهُما حِلْمُك عمَّن هو دونَك .
.
والصِّدْقُ صدقان : أعظمُهُما صدْقُكَ فيما يضرُّك .
.
والوفاءُ وفاءان : أسناهُما وفاؤُكَ لمن لا ترجوه ولا تخافُه .
.
فإنَّ مَنْ عُرِفَ بالصِّدقِ صارَ الناسُ له أتباعاً ، ومَنْ نُسِبَ إلى الحلم أُلِبَسَ
.
ثوبَ الوَقارِ والهَيْبةِ وأُبَّهةِ الجلالة ، ومَنْ عُرِفَ بالوفاءِ اسْتنامَتْ بالثِّقةِ به
.
الجماعات ، ومَنِ اسْتَعَزَّ بالصَّبرِ نالَ جَسِيماتِ الأمور .
.
ولَعَمْري ما غَلِطتِ الحُكماءُ حين سَمَّتْها أركانَ الدين والدنيا .
.
فالصَّدقُ والوفاءُ تَوْأمان ، والصَّبرُ والحِلْمُ تَوْأمان ، فهُنَّ تمامُ كلِّ دِين ،
.
وصلاحُ كلِّ دنيا ، وأضْدَادُهُنَّ سببُ كلِّ فُرْقة ، وأصلُ كلِّ فساد .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص125




حُجَيَّة بن المُضَرِّب يمدح يَعْفُر ابن زُرْعة أحد الأُمْلُوك ، أُمْلُوك رَدْمان :
.
إِذا كُنتَ سَآَّلاً عن المَجْدِ والعُلا ... وأيْنَ العَطاءُ الجَزْلُ والنائِلُ الغَمْرُ
.
فَنقِّبْ عن الأُمْلُوكِ، واهْتِفْ بِيَعْفُرٍ ... وعِشْ جارَ ظِلٍّ لا يُغالِبُهُ الدَّهْرُ
.
أُولئكَ قَوْمٌ شَيَّدَ اللّهُ فَخرَهُمْ ... فما فَوْقَه فَخرٌ، وإِن عَظُمَ الفَخرُ
.
أُناسٌ إِذا ما الدَّهْرُ أَظلَمَ وَجْهُهُ ... فأَيْديهِمُ بِيضٌ وأَوْجُهُهُمْ زُهْرُ
.
يَصُونُونَ أَحْساباً ومَجْداً مُؤثَّلاً ... ببَذلِ أَكُفٍّ دُونَها المُزنُ والبَحْرُ
.
سَمَوْا في المَعالِي رُتبَةً فَوقَ رُتبةٍ ... أَحَلَّتْهُمُ حيثُ النَّعائِمُ والنَّسْرُ
.
أَضاءت لَهُمْ أَحْسابُهُمْ فَتَضاءَلَت ... لِنُورِهِمُ الشَّمْسُ المُنِيرَةُ والبَدْرُ
.
ولَو لامَسَ الصَّخرَ الأَصَمَّ أَكُفُّهُمْ ... أَفاضَ ينَابِيعَ النَّدَى ذلك الصَّخرُ
.
ولو كان في الأَرْضِ البَسِيطَةِ مِثلُهُمْ ... لِمُختَبِطٍ عافٍ لَمَا عُرِفَ الفَقرُ
.
شَكَرْتُ لكُمْ آلاءَكُمْ وبَلاءَكُمْ ... وما ضاعَ مَعْرُوفٌ يُكافِئُهُ شُكرُ
.
أمالي القالي ج1 ص53
.
الأُمْلُوك : اسم جمع بمعنى الملوك .





محمد بن يحيى الواسطيّ :
.
ما عرفَ الله حقَّ معرفتِه مَنْ آثرَ طاعةَ الشيطان على طاعته ،
.
وما عرفَ الآخرةَ حقَّ معرفتِها مَنْ آثرَ الدنيا عليها .
.
ربيع الأبرار للزمخشري (ت538هـ) ج1 ص50






أبو عوانة عن عاصمِ بن أبي وائلٍ قال : بعثَ إليَّ الحجَّاجُ
.
فقال لي : ما اسمك ؟
.
قلتُ : ما أرسلَ إليَّ الأميرُ حتى عرفَ اسمي ؛
.
قال : متى هبطْتَ هذا البلد ؟
.
قلت : حين هبطَ أهلُه ؛
.
قال : ما تقرأُ من القرآن ؟
.
قلت : أقرأ منه ما لو تَبِعْتُه كفاني ؛
.
قال : إني أريدُ أن أستعينَ بكَ في عملي ؛
.
قلت : إنْ تسْتَعِنْ بي تَسْتَعِنْ بكبيرٍ أخْرَقٍ ضَعيفٍ يخافُ أعوانَ السوء ،
.
وإنْ تَدَعْنِي فهو أحبُّ إليّ ، وإنْ تقْحَمْني أتَقَحَّم ؛
.
قال : إنْ لمْ أجِدْ غيرَك أقحمْتُك ، وإنْ وجدْتُ غيرَك لمْ أُقحمْك ؛
.
قلت : وأُخْرى ، أكرمَ اللهُ الأمير ،
.
إني ما علمْتُ الناسَ هابُوا أميراً قطُّ هيبَتَهم لك ،
.
والله إني لأتَعَارُّ من الليلِ فما يأتِيني النومُ من ذكرِكَ حتى أُصبح ،
.
هذا ولسْتُ لكَ على عمل ؛
.
قال : هيه ، كيفَ قُلْت ؟
.
فأعدْتُ عليه ؛
.
فقال : إني والله لا أعلم على وجهِ الأرضِ خلقاً هو أجْرَأُ
.
على دمٍ منِّي ، انْصرفْ
.
قال : فقمْتُ فعَدَلْتُ عن الطريقِ كأنِّي لا أُبْصِر ؛
.
فقال : أرشدوا الشيخ .
.
العقد لابن عبد ربه ج2 ص50
.
التعارّ : السهر والتقلب على الفراش ليلاً .






قيل : أول ما عرف من سؤدد خالد القسري أنه مرّ في
.
بعض طرق دمشق راكباً وله عشر سنين ،
.
فوطىء فرسه صبياً فوقف عليه فرآه لا يتحرك ،
.
فانتهى إلى أول مجلس مرّ به فقال :
.
إن حدث بهذا الغلام حدث فأنا صاحب الجناية ولم أعلم .
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني








وسأل أبو العيناء الجاحظ كتاباً إلى محمد بن عبد الملك
.
في شفاعة لصاحب له ، فكتب الكتاب وناوله الرجل ،
.
فعاد به إلى أبي العيناء وقال : قد أسعف .
.
قال : فهل قرأته ؟
.
قال : لا ، لأنه مختوم .
.
قال : ويحك ! فُضَّه لا يكون صحيفة المتلمس .
.
ففضه فإذا فيه : موصل كتابي سألني فيه أبو العيناء ،
.
وقد عرفت سفهه وبذاء لسانه ، وما أراه لمعروفك أهلاً .
.
فإن أحسنت إليه فلا تحسبه علي يداً ،
.
وإن لم تحسن إليه لم أعده عليك ذنباً ، والسلام .
.
فركب أبو العيناء إلى الجاحظ وقال له : قد قرأت الكتاب يا أبا عثمان . .
.
فخجل الجاحظ وقال : يا أبا العيناء ، هذه علامتي فيمن أعتني به .
.
قال : فإذا بلغك أن صاحبي قد شتمك فاعلم أنها علامته
.
فيمن شكر معروفه .
.
نهاية الأرب للنويري





ومرَّ طفيلي بقوم من الكتبة في مشربة لهم ،
.
فسلم ثم وضع يده يأكل معهم .
.
قالوا له : أعرفت منا أحداً ؟
.
قال : نعم ، عرفت هذا ، وأشار إلى الطعام .
.
العقد لابن عبد ربه






وإذا أتتكَ مذمّتي من ناقصٍ ..
فهيَ الشهادةُ لي بأنّي كاملُ ..
مَن لي بفَهمِ أُهَيلِ عصرٍ يدّعي ..
أن يحسُبَ الهِنديَّ فيهِم باقِلُ ..
وأما وحقّكَ وهوُ غايةُ مُقسِمٍ ..
لَلحقُّ أنتَ وما سِواكَ الباطلُ ..
الطِّيبُ أنتَ إذا أصابكَ طيبُهُ ..
والماءُ أنتَ إذا اغتسلتَ الغاسِلُ ..
ما دارَ في الحَنَكِ اللّسانُ وقَلّبَتْ ..
قَلَماً بأحسنَ مِن ثَناكَ أنامِلُ ..
( المتنبي )









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 3:33 pm

(لقد تبينت أن الإسلام بمبادئه يَبسُط السكينة في النفس... أما الحضارة المادية فتقود أصحابها إلى اليأس، لأنهم لا يؤمنون بأي شيء... كما تبينت أن الأوربيين لم يدركوا حقيقة الإسلام، لأنهم يحكمون عليه بمقاييسهم المادية).
(المفكر والصحفي السويسري"روجيه دوباسكييه")






وَلا تُعْطِيَنَّ الرَّأْيَ مَنْ لا يُرِيدُهُ.. فَلَا أَنْتَ مَحْمُودٌ وَلا الرَّأْيُ نَافِعُهْ
"الإمام الشافعي"





ولم أر في عيوب الناس عيبا..كنقص القادرين على التمام
"المتنبي"








أنا ميت وعز من لا يموت * قد تيقنت أنني سأموت
ليس ملكٌ يزيله الموت ملكاً * إنما الملكُ ملكَ من لا يموت
"الخليفة: عمر بن عبد العزيز"







ضمنت لها أن لا أهيم بغيرها .. وقد وثقت مني بغير ضمانِ
ألا يا عباد اللهِ قوموا لتسمعوا .. خصومة معشوقين يختصمانِ
وفي كل عامٍ يستجدانِ مرةً .. عتابا وهجرا، ثم يصطلحانِ
"جميل بثينة"






هِـيَ الأَخْـلاقُ تَنْبُـتُ كَالنَّبَـاتِ** إِذَا سُـقِيَـتْ بِمَـاءِ المَكْـرُمَـاتِ
فَكَيْـفَ تَظُـنُّ بِـالأَبْنَـاءِ خَيْـراً** إِذَا نَشَـأُوا بِحُضْـنِ السَّـافِـلاتِ
"معروف الرصافي "





وَمِنَ الشَقاوَةِ أَن تُحِبَّ..وَمَن تُحِبُّ يُحِبُّ غَيرَكَ
أَو أَن تُريدُ الخَيرَ لِلإِنسانِ.. وَهُوَ يُريدُ ضَيرَكَ
"الإمام الشافعي"






أغار عليك من قلبي وعيني : ومنك ومن زمانك والمكان
ولو أني جعلتك في عيوني : إلى يوم القيامة ما كفاني
"حفصة بنت الحاج الركوني"





إن الكريم إذا تمكن من أذى * جاءته أخلاق الكرام فأقـــلعا
وترى اللئيم إذا تمكن من أذى * يطغى فلا يبقي لصلح موضعا
"الإمام الشافعي"





ريم على القـــاع بين البان والعلم ** أحل سفك دمى في الأشــهر الحرم
رمى القضــاء بعيني جؤذر أسدا ** يا ساكن القــاع، أدرك سـاكن الأجم
لما رنا حدثتني النفــــس قائلة ** يا ويح جنبك بالســهم المصيب رمي
جحدتها و كتمت الســهم في كبدي ** جرح الأحبــة عندي غير ذي ألم
رزقت أسمح ما في الناس من خلق ** إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم
يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر ** لو شفك الوجــــــد لم تعــــذل ولم تلم
لقد أنلتــــك أذنا غـــير واعية ** ورب منتصت والقــلب في صــــــمم
يا ناعس الطرف،لا ذقت الهوى أبدا ** أسـهرت مضناك في حفظ الهوى فنم
"أحمد شوقي"








لم أقل لك واحدة:
(قال رجل لعمرو بن العاص-رضي الله عنه-: "والله لأتفرغنَّ لك".
فقال له عمرو: "هنالك وقعت في الشغل".
فقال الرجل: "كأنك تهدنني.. والله لئن قلت لي كلمة لأقولنَّ لك عشراً".
فقال عمرو: "وأنت والله لئن قلت لي عشراً لم أقل لك واحدة"!!").






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 9:08 pm

"يا من حرقتَ القلب حين ظلمتني
وسقيتني مُرّ الحياة الغادرة..

فوضتُ أمري للذي خلق السما ،
وسنلتقي يا ظالمي في الآخرة"

د. ماجد عبد الله






البتع -بفتح فسكون- هو القطع
والبتع -بكسر الباء- نبيذ العسل
والبتع -بضمها- جمع أبتع, وهو العنق الطويل.
ينظر: إكمال الأعلام لابن مالك







يا مَليحاً قَد تَجلّى
فيهِ أَهلُ الحَيّ هاموا

سِيَما لَمّا تَحلّى
وَحَلا فيهِ الغَرامُ

قُلت لَمّا لاحَ يجلى
وَاِنجلى عَنّي الظَلامُ

هَكَذا العَيشُ وَإِلّا
فَعَلى العَيش السَلامُ

حَبَّذا لَمّا سَقاني
صَفوَ كَأسِ الحُبِّ صِرفا

وَحَباني بِالتَداني
وَاِنثَنَى جيداً وَعطفا

مُبعدٌ في القَلبِ حَلا
وَجَلى عَنّي الظَلام

هَكَذا العَيش وَإِلا
فَعَلى العَيشِ السَلام

يا خَليّ البالِ هَلّا
تَدخل الحان وَتَعشق

إِنّ لَيل الصَدّ وَلّى
وَصَباحُ الوَصلِ أَشرَق

وَمقامُ الحَبِّ جَلّ
لا يُضاهيهِ مَقامُ

هَكَذا العَيشُ وَإِلّا
فَعَلى العَيشِ السَلامُ

السهروردي المقتول








حسن:
الحسن عبارة عن كل مبهج مرغوب فيه
وذلك ثلاثة أضرب: مستحسن من جهة العقل، ومستحسن من جهة الهوى، ومستحسن من جهة الحس.
والحسنة يعبر بها عن كل ما يسر من نعمة تنال الإنسان في نفسه وبدنه وأحواله،
السيئة تضادها، وهما من الألفاظ المشتركة كالحيوان الواقع على أنواع مختلفة كالفرس والإنسان وغيرهما
فقوله تعالى: (وإن تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله) أي خصب وسعة وظفر
(وإن تصبهم سيئة) أي جدب وضيق وخيبة
وقال تعالى: (فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه) وقوله تعالى: (ما أصابك من حسنة فمن الله) أي من ثواب (وما أصابك من سيئة) أي من عقاب،
والفرق بين الحسن والحسنة والحسنى أن الحسن يقال في الأعيان والأحداث،
وكذلك الحسنة إذا كانت وصفا وإذا كانت اسما فمتعارف في الأحداث،
والحسنى لا يقال إلا في الأحداث دون الأعيان،
والحسن أكثر ما يقال في تعارف العامة في المستحسن بالبصر، يقال رجل حسن وحسان وامرأة حسناء وحسانة وأكثر ما جاء في القرآن من الحسن فللمستحسن من جهة البصيرة،
وقوله تعالى: (الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه) أي الأبعد عن الشبهة كما قال صلى الله عليه وسلم: " إذا شككت في شيء فدع "
( وقولوا للناس حسنا ) أي كلمة حسنة وقال تعالى: (ووصينا الإنسان بوالديه حسنا)
وقوله عز وجل (قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين)
وقوله تعالى: (ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون) إن قيل حكمه حسن لمن يوقن ولمن لا يوقن فلم خص ؟ قيل القصد إلى ظهور حسنه والاطلاع عليه وذلك يظهر لمن تزكى واطلع على حكمة الله تعالى دون الجهلة.
والإحسان يقال على وجهين أحدهما الإنعام على الغير يقال أحسن إلى فلان،
والثاني إحسان في فعله وذلك إذا علم علما حسنا أو عمل عملا حسنا، وعلى هذا قول أمير المؤمنين رضي الله عنه: " الناس أبناء ما يحسنون " أي منسوبون إلى ما يعلمون وما يعملونه من الأفعال الحسنة.
قوله تعالى: (الذي أحسن كل شيء خلقه) والإحسان أعم من الإنعام،
قال تعالى: (إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم)، وقوله تعالى (إن الله يأمر بالعدل والإحسان)
فالإحسان فوق العدل وذاك أن العدل هو أن يعطي ما عليه ويأخذ ماله
والإحسان أن يعطى أكثر مما عليه ويأخذ أقل مما له،
فالإحسان زائد على العدل فتحري العدل واجب وتحري الإحسان ندب وتطوع، وعلى هذا قوله تعالى: (ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن)
وقوله عزوجل: (وأداء إليه بإحسان) ولذلك عظم الله تعالى ثواب المحسنين فقال تعالى: (إن الله مع المحسنين) وقال (إن الله يحب المحسنين) وقال تعالى: (ما على المحسنين من سبيل - للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة).




حمدا لمن بنجاح الحج وافانا
والحمد لله أخزى اللهُ إيرانا
سلامة الحج هذا العام تفضحهم
فإنهم كلَّ عام أصل بلوانا
يا رب سلِّط عليهم كل داهية
واقلب مكائدهم ذلا وخذلانا
ولا تغادر إلهي منهم أحدا
إلا امرؤ مؤمن بالحق إيمانا
أخزاكم الله في دنيا وآخرة
وأبدل الله بـالأفـراح أحزانا
وسَلَّم اللهُ أهل الحج قاطبة
في كل عام وأبقى اللهُ سلمانا






سمع ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﻫﻮ أقوى ﺗﻼﻣﻴﺬ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺑﻲ ﺣﻨﻴﻔﺔ ﺃﻥ ﺷﺎﺑﺎ ﻳﺪﻋﻰ ﺣﺎﺗﻤﺎ ﺍﻷﺻﻢ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻫﺪ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺘﻼﻣﻴﺬﻩ : ﻫﻠﻤﻮﺍ ﺑﻨﺎ ﻧﺬﻫﺐ ﺇﻟﻴﻪ ﻓﻨﺴﺄﻟﻪ ، ﻓﺈﻥ ﺃﺟﺎﺑﻨﺎ ﺟﻠﺴﻨﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻧﺴﺘﻤﻊ .
ﻓﻠﻤﺎ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺳﺄﻟﻪ :
ﻳﺎ ﺷﺎﺏ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟
ﻓﺮﺩ ﺣﺎﺗﻢ ﺍﻷﺻﻢ ﻭﻗﺎﻝ :......
ﺃﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ﺃﻡ ﻋن ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ ؟
ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ :
ﻋﺠﺒﺎ ، ﺳﺄﻟﻨﺎﻩ ﺳﺆﺍﻻ ، ﻓﺠﻌﻠﻪ ﺍﺛﻨﻴﻦ .
ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﺤﺎﺗﻢ : ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ
ﻓﻘﺎﻝ ﺣﺎﺗﻢ :
ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻷﻣﺮ
ﻭ ﺗﻤﺸﻲ ﺑﺎﻻﺣﺘﺴﺎﺏ
ﻭ ﺗﺪﺧﻞ ﺑﺎﻟﻨﻴﺔ
ﻭﺗﻜﺒﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﻈﻴﻢ
ﻭ ﺗﻘﺮﺃ ﺑﺎﻟﺘﺮﺗﻴﻞ
ﻭ ﺗﺮﻛﻊ ﺑﺎﻟﺨﺸﻮﻉ
ﻭ ﺗﺴﺠﺪ ﺑﺎﻟﺨﻀﻮﻉ
ﻭ ﺗﺘﺸﻬﺪ ﺑﺎﻹﺧﻼﺹ
ﻭ ﺗﺴﻠﻢ ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ .
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ :
ﻓﺄﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ .
ﻗﺎﻝ ﺣﺎﺗﻢ :
ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﺑﻴﻦ ﺣﺎﺟﺒﻴﻚ
ﻭﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻥ ﻧﺼﺐ ﻋﻴﻨﻴﻚ
ﻭ ﺍﻟﺼﺮﺍﻁ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻴﻚ
ﻭﺍﻟﺠﻨﺔ ﻋﻦ ﻳﻤﻴﻨﻚ
ﻭ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻦ ﺷﻤﺎﻟﻚ
ﻭﻣﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺧﻠﻔﻚ ﻳﻄﻠﺒﻚ
ﻭ ﻻ ﺗﺪﺭﻱ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺃﻗﺒﻠﺖ
ﺻﻼﺗﻚ ﺃﻡ ﺭﺩﺕ ﻋﻠﻴﻚ .
ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ : ﻣﻨﺬ ﻛﻢ ﺗﺼﻠﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟
ﻓﺮﺩ ﺣﺎﺗﻢ : ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ .
ﻓﺎﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ ﻷﺻﺤﺎﺑﻪ
ﻭ ﻗﺎﻝ ﻫﻠﻤﻮﺍ ﺑﻨﺎ ﻧﻘﻀﻲ ﺻﻼﺓ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻀﺖ .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الخميس سبتمبر 15, 2016 9:25 pm








تَـنَاسَـانيَ الأصْحَابُ إلاّ عُصَيْبَة ً : ستلحقُ بالأخرى غداً وتحولُ
ومن ذا الذي يبقى على العهدِ إنهمْ : - و إنْ كثرتْ دعواهمُ - لقليلُ
أقلبُ طرفي لا أرى غـيرَ صـــاحبٍ : يميلُ معَ النعمــاءِ حيــثُ تميلُ
وصرنا نرى أن المــتاركَ مــحسنُ : وَأنّ صَــدِيقاً لا يُــضِــرّ خَلِـــيـــلُ
فكلُّ خليلٍ هكذا غيرُ منصـــفٍ : وَكُلّ زَمَـــانٍ بِالكِـــرَامِ بَخِـــيـــلُ
" أبو فراس الحمداني "


ما يجب على الأدباء من الفحص والطلب
اعلم أن أول ما يجب على العاقل المنفصل بصفته عن الجاهل أن يتبعه ويميل إليه، ويستعمله ويحرص عليه، مجالسة الرجال ذوي الألباب، والنظر في أفانين الآداب، وقراءة الكتب والآثار، ورواية الأخبار والأشعار، وأن يحسن في السؤال، ويتثبت في المقال، ولا يكثر الكلام والخطاب، إن سئل عمّا يعلمه أجاب، وإن لم يسأل صمت للاستماع، ولم يتعرض لمكروه الانقطاع. فقد روي في الخبر المأثور أن النبي، صلى الله عليه وسلم ، قال: أغد عالماً، أو متعلماً، أو مستمعاً، ولا تكن الرابع فتهلك. والصمت أحسن بالرجل من الهذر في منطقه، والكلام فيما لا يعنيه، والتسرع إلى ما يكون على وجل منه.
من كتاب الموشى لابن يحيى الوشاء



وأخبرني أبو العباس أحمد بن يحيى ثعلب قال: كان بكر بن عبد الله المزني يقل الكلام، فقيل له في ذلك، فقال: لساني سبعٌ، إن تركته أكلني، وأنشد:
لسان الفتى سبع عليه شذاته ... فإلا يزع من غربه فهو آكله
وما العيّ إلا منطق متبرع ... سواء عليه حق أمر وباطله
من كتاب الموشى لابن يحيى الوشاء







يا ليتهم تركوني لي وقد رحلوا
لـكـنهم أخـذوا قـلبي وأحـلامي
وخـلـفوني بـلا قـلبٍ يـسامرني
وقـد تشعب بي همي وأوهامي

عالي المالكي










خطب عثمان بن عنبسة بن أبي سفيان إلى عمه عتبة ابنته ، فأجلسه بجانبه ، وأخذ يمسح على رأسه ثم قال :
أقرب قريب ، خطب أحب حبيب ، لا أستطيع له رداً ، ولا أجد من إسعافه بداً .
قد زوجتكما وأنت أعز علي منها ، وهي ألصق بقلبي منك :
فأكرمها يعذب على لساني ذكرك .
ولا تهنها فيصغر عندي قدرك
وقد قربتك مع قربك ، فلا تبعد قلبي من قلبك .






دخل "مقاتل بن سليمان" رحمه الله ، على "المنصور" رحمه الله ، يوم بُويعَ بالخلافة،
فقال له "المنصور" عِظني يا "مقاتل" !
فقال : أعظُك بما رأيت أم بما سمعت؟
قال : بل بما رأيت.
قال : يا أمير المؤمنين !
إن عمر بن عبد العزيز أنجب أحد عشر ولدا ً وترك ثمانية عشر دينارا ً ، كُفّنَ بخمسة دنانير ، واشتُريَ له قبر بأربعة دنانير وَوزّع الباقي على أبنائه.
وهشام بن عبد الملك أنجب أحد عشر ولدا ً ، وكان نصيب كلّ ولد ٍ من التركة ألف ألف دينار.(أي مليون)
والله... يا أمير المؤمنين :
لقد رأيت في يوم ٍ واحد ٍ أحد أبناء عمر بن عبد العزيز يتصدق بمائة فرس للجهاد في سبيل الله ،
وأحد أبناء هشام يتسول في الأسواق.
وقد سأل الناس عمر بن عبد العزيز وهو على فراش الموت :
ماذا تركت لأبنائك يا عمر ؟
قال : تركت لهم تقوى الله ، فإن كانوا صالحين فالله تعالى يتولى الصالحين ، وإن كانوا غير ذلك فلن أترك لهم ما يعينهم على معصية الله تعالى






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 16, 2016 12:39 am

يتساءل الناس عن الذين مروا بالحياة ولم يتركوا أثرا ولا سمع بهم أحد ما أتعسهم، لكنك لا تدري .. لعل من مروا بالحياة فأحدثوا جَلَبة هم الأتعس، فإنما الأَثَر هو رصيد النور الذي تتركه فيسري في الكون، لا أهرامات الحجارة ولا صوت المدافع ولا رنين الذهب.
لو استطعت أن تكون من الأتقياء الأخفياء فافعل.
كن لله.
د هبة رؤوف عزت





من عشق وقار الله في قلبه أن يعصيه ، وقّره الله في قلوب الخلق أن يذَلوه .
إذا علقت شروش المعرفة في أرض القلب ، نبتت فيه شجرة المحبة ، فإذا تمكنت وقويت أثمرت الطاعة ،فلاتزال الشجرة ( تؤتي أكلها كل حين بإذن ربّها ).
أرض الفطرة رحبة قابلة لما يغرس فيها ، فإن غرست شجرة الإيمان والتقوى أورثت حلاوة الأبد ، وإن غرست شجرة الجهل والهوى فكل الثمر مرّ .
ارجع إلى الله واطلبه من عينك وسمعك وقلبك ولسانك ، ولا تشرد عنه من هذه الأربعة ، فما رجع من رجع إليه بتوفيقه إلا منها ، وما شرد من شرد عنه بخذلانه إلا منها ، ما موفق يسمع ويبصر ويتكلّم ويبطش بمولاه ، والمخذول يصدر ذلك عنه بنفسه وهواه .
ليس العجب من مملوك يتذلل لله ويتعبّد له ولا يمل خدمته مع حاجته وفقره إليه ، انما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف أنعامه ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه .
الفوائد لـــ (ابن القيم )









ومِمَّا يزيْدُ القلبَ أُنساً وبَهْجَة ً
-------------------- صَلاتِي وتَسْْلِيْمِي على خَيْرِ ِمُرْسَلِ ِ
فصِّلِّ وسَلِّمْ يا إلَهي على الذي
-------------------- جَرَى حُبُّهُ في كُـلِّ عِـرْقٍ ٍ ومِفْصَل ِ






تعلَّمْ فإنَّ العلمَ أزيَنُ للفتى ... من الحُلَّةِ الحسناءِ عندَ التَّكَلُّمِ
.
ولا خيرَ فيمَنْ راحَ ليسَ بعالِمٍ ... بصيرٍ بما يأتي ولا مُتَعَلِّمِ
.
الأدب والمروءة لصالح بن جناح اللخمي ص8





ولا تسْألوا عمَّا أُجِنُّ فليسَ لي ... لسانٌ يُؤَدِّي ما الغرامُ يقولُ
.
يُطارِحُني البرقُ الأحاديثَ كلمَّا ... أضاءَ كأنَّ البرقَ منه رسولُ
.
وما بالُ خفَّاقِ النَّسيمِ يُميلُني ... هل الرِّيحُ راحٌ والشّمالُ شَمُولُ
.
نفح الطيب للمقَّري التلمساني (ت 1041 هـ) ج1 27






وقال ابن أبي عيينة :
.
ما راحَ يومٌ على حيٍّ ولا ابْتَكَرا ... إلَّا رأى عِبْرةً فيه إنِ اعْتَبَرا
.
ولا أتَتْ ساعةٌ في الدَّهرِ فانْصَرَمتْ ... حتَّى تُؤَثِّرَ في قومٍ لها أثَرَا
.
إنَّ اللياليَ والأيامَ أنْفُسَها ... عن غيبِ أنْفُسِها لمْ تَكْتُمِ الخَبَرا
.
فأخذ هذا المعنى حبيبُ بنُ أوس الطائيّ وجمعَه في ألفاظٍ
.
يسيرةٍ فقال :
.
عَمْرِي لقدْ نَصَحَ الزمانُ وإنَّه ... لَمِنَ العجائِبِ ناصحٌ لا يُشْفِقُ
.
فزاد بقوله : "ناصح لا يشفق" على قول ابن أبي عيينة شيئاً طريفاً ،
.
وهكذا يفعلُ الحاذِقُ بالكلام .
.
الكامل للمبرد ص524










ذمَّ الدنيا رجلٌ عند علي رضي الله عنه ،
.
فقال علي : الدنيا دار صِدْقٍ لمَنْ صدقَها ، دارُ نَجاةٍ لمن فهمَ عنها ،
.
دارُ غِنىً لمن تزوَّدَ منها ، مَهْبِطُ وحي الله ، ومُصلَّى ملائكتِه ،
.
ومسجدُ أنبيائِه، ومَتْجَرُ أوليائِه .
.
رَجُوا فيها الرحمة ، واكتسبوا فيها الجنة ، فمن ذا الذي يذُمُّها ، وقد آذَنَتْ بِِبَيْنِها ،
.
ونادَتْ بِفِرَاقِها ، ونَعَتْ نفسَها ، وشَبَّهتْ بسرورِها السرور ،
.
وببلَائها البلاء ، ترغيباً وترهيباً .
.
فيا أيُّها الذَامُّ لها ، المُعَلِّلُ نفسَه ، متى خدعَتْكَ الدنيا ؟ ومتى اسْتَذَمَتْ إليك ؟
.
أَبِمَصارعِ آبائِك في البِلَى ، أم بِمَضاجِعِ أمَّهاتِكَ في الثَّرى ؟ .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص64






نجا من آفات الدنيا من كان من العارفين ،
.
ووصل إلى خيرات الآخرة من كان من الزاهدين ،
.
وظفر بالفوز والنعيم من قطعَ طمعَه من الخلق أجمعين ،
.
والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبيه وعلى آله الطاهرين .
.
الإمتاع والمؤآنسة لأبي حيان التوحيدي ج1 ص1






وكان الحسن يقول :
.
ليس العجب ممن عطب كيف عطب ،
.
إنما العجب ممن نجا كيف نجا .
.
الكامل للمبرد






وروى المرزبان بإسناده أن المجنون خرج مع أصحاب له يمتار من وادي
.
القرى فمرَّ بجبلَي نَعْمَان فقالوا :
.
إنَّ هذين جبلا نَعمان وقد كانت ليلى تنزِلُهما
.
قال : فأي ريح تهبُّ من نحو أرضها إلى هذا المكان ؟
.
فقالوا : الصَّبا
.
فقال : والله لا أبرحُ حتى تهبَّ الصَّبا ، فأقام في ناحية من الجبل
.
ومضوا فامْتاروا له ولهم ثم أتَوا ، فحبسَهم حتى هبَّت الصَّبا
.
ورحل معهم وفي ذلك يقول :
.
أيا جبلَي نَعمان بالله خلِّيَا ... نسيم الصَّبا يخْلُصْ إليَّ نسيمُها
.
أجدْ بردَها أو تُشْفَ منّي حرارةٌ ... على كبدٍ لم يبقَ إلا صميمُها
.
فإنَّ الصَّبا ريحٌ إذا ما تَنَسَّمتْ ... على نفس مهمومٍٍ تجلَّتْ همومُها
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص37






وإلفين كالغصنين ضمهما الهوى، ... فروحاهما روح، وقلباهما قلب
.
إذا غاب هذا ساعة عن خليله، ... تجلاه يوماً، عند فرقته، كرب
.
فيا من رأى إلفين صانا هواهما، ... فهذا بذا صبٌّ، وهذا بذا صبُّ
.
الموشى لأبي الطيب الوشاء



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 16, 2016 12:42 am

يا حبيــــــــــــــباً إذا حننت إليه...
حـنّ في رقــــتي عليــه حنيني...
أنت شخصان في الفؤادِ... فشخص...
عنـد ظنّي وآخـــــــر في يقيني...
الرافعي




الزيرُ أنشدَ شعراً من ضمائرِهِ
العزُ بالسيفِ ليس العزُّ بالمالِ
المالُ يبني بيوتاً لا عِمادَ لها
والفقرُ يهدمُ بيوتاً سقفَها عالي
دَع التقاديرَ تجري في أعِنَّتها
ولا تبيتَنّ إلا خالي البالِ
ما بينَ لحظة عينٍ وإنتفاضتها
يُغيّرُ اللهُ من حالٍ إلى حالِ
فكُن مع الناسِ كالميزانِ مُعتدلٌ
ولا تَقولن ذا عمي وذا خالي
العمُّ مَن أنتَ مغمورٌ بنعمتِهِ
والخالُ الذي أنتَ من أضراره خالِ
لا يَقطعُ الرأسُ إلا مَن يُركبّهُ
ولا تردُّ المنايا كُثرةُ المالِ
( الزير سالم أبو ليلى المهلهل )









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 16, 2016 4:44 pm

‏قالت: سمنت فأين آثار الهوى؟
لو كنت تعشقني لكنت نحيلا
فأجبتها: كتم الدموع عن الورى
قد زاد من وزني فصرت ثقيلا




إن الوداع من الأحباب نافلة ... للظاعنين إذا ما يمموا بلدا
ولست أدري إذا شط المزار غدا ... هل تجمع الدار أم لا تلتقي أبدا
بشار بن برد





تزوج شيخ من الأعراب جاريةً من رهطه، وطمع أن تلد له غلاماً فولدت له جارية، فهجرها وهجر منزلها وصار يأوي إلى غير بيتها، فمر بخبائها بعد حول وإذا هي تُرَقِّص بُنَيَّتَها منه وهي تقول: •

• ما لأبي حمزة لا يأتينا
يظل في البيت الذي يلينـــا

• غضبان أن لا نلد البنينا
والله … ما ذلك بأيدينــــــا

• وإنما نحن لزارعينا كالأرض
نحصد ما قد زرعوه فينــا • •

فلما سمع الشيخ الأبيات مَرَّ نحوهما حتى ولج عليهما الخباء وقبل بُنيّتها وقال: ظلمتكما ورب الكعبة.









والَهْفَتِي ونُضُوبُ الشَّيْبِ أَغْلاهُ * * * منه السَّوابِقُ حُزْناً في حناياهُ
لَم أَدْرِ مـا يَدُه حـتىَ رَشَّفَه * * * فَمُ المَشِيبِ على رَغْمِى فأَفْناهُ
قالوا تَحرَّرْتَ مِنْ قَيْدِ المِلاحِ فعِشْ * * * حُراً فَفِي الأَسْرِ ذُلٌ كُنتَ تَأباهُ
فقُلْتُ يـا لَيْتَه دامَتْ صَرامَتُه * * * ما كان أَرْفَقه عندي وأَحْتاهُ
بُدِّلْتُ منـه بقَيْـدٍ لَسْتُ أفْلَتُه * * * وكيف أفْلَتُ قَيْداً صاغَهُ اللهُ
أَسْرَى الصَّبابَة ِ أَحْياءٌ وإنْ جَهِدُوا * * * أَمّا المَشِيبُ ففِي الأَمْواتِ أَسْراهُ






ما دلالة كلمة (الحيوان) في التعبير عن الدار الآخرة في سورة العنكبوت؟(د.فاضل السامرائي)
قال تعالى في سورة العنكبوت (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ {64}). الحيوان مصدر على وزن فعلان مثل غثيان وفيضان ودوران وغليان. والحيوان صيغة في المصادر تدلّ على الحركة المستمرة والحدوث وهي أعلى أنواع الحياة لأن من أهم صفات الحياة الحركة، فالحياة الدنيا عبارة عن نوم وسُبات بالنسبة للآخرة وهي ليست حياة إذا ما قورنت بالآخرة من حيث الحركة المستمرة. والآخرة كلها حركة وفيها سعي وتفكر وانتقال وليس فيها نوم. ولو استعملت كلمة الحياة لدلّت على التقلب فقط ولم تدل على الحركة والحدوث فناسب استعمال كلمة الحيوان مع الحركة والحدوث الذي يكون في الآخرة.









‏ممّا أضَرّ بأهلِ العشقِ أنّهمُ
هووا وما عرفوا الدّنيا وما فطنوا
تفنى عيونهمُ دمعاً وأنفسهمْ
في إثْرِ كلّ قبيحٍ وجههُ حَسنُ !
• المتنبّي






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 16, 2016 4:50 pm

وأنشدني الرياشي لأعرابيّ :
.
وفي الجيرةِ الغادينَ من بطنِ وجْرةٍ ... غزالٌ أحمُّ المقلتينِ رَبِيْبُ
.
فلا تحسَبِي أنَّ الغريبَ الذي نأى ... ولكنَّ منْ تَنْأَيْنَ عنه غريبُ
.
أمالي القالي





وإنِّي لَيُصيبُني سَنَا كلِّ بارقٍ ... وكلِّ حمامٍ في الأراكِ يَنوحُ
.
وأرْتاعُ من ظَبْي الفَلاةِ إذا رَنَا ... وأرْتاح ُللتذكارِ وهو سَنَوحُ
.
ولمْ يَكُ ذاكَ الأمرُ من حيثُ ذاتُهُ ... ولكنْ لِمَعْنىً في الحبيبِ يلوحُ
.
نفح الطيب للمقَّري التلمساني (ت 1041 هـ) ج1 ص27






ومن أحاسن أبي تمام قوله في مخالطة الإخوان :
.
ذُو الوُدِّ مِني وذو القُربي بمنزلةٍ ... وإخوتي أُسوةٌ عنديِ وإخواني
.
عِصَابَةٌ جاوَرَتْ آدابُهم أَدبِي ... فَهُمْ وإنْ فُرِّقُوا في الأرض جيراني
.
أرواحُنَا في مكانٍ وَاحِدٍ وَغَدَتْ ... أبدانُنا بشَآمٍ أو خُراسانِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص18








وقيل لأعرابيّ في مَرضه :
.
ما تشتكي ؟
.
قال : تَمام العدّة ، وانقضاء المُدَّة .
.
العقد لابن عبد ربه







نادرة لطيفة
.
دخلَ أبو دُلامة على المهدي فأنشدَه قصيدة ،
.
فقال : سَلْ حاجَتَك
.
فقال : يا أمير المؤمنين هَبْ لي كلباً
.
قال : فغضبَ ، وقال : أقولَ لكَ : سلْ حاجتَك فتقول : هبْ لي كلباً
.
فقال : يا أمير المؤمنين ، الحاجةُ لي أم لكَ
.
فقال : بل لك
.
فقال : إني أسألُكَ أنْ تَهَبَ لي كلبَ صيد ، فأمرَ له بكلب
.
فقال : يا أمير المؤمنين هَبْني خرجْتُ للصَّيدِ أأعْدُو على رجلي ،
.
فأمر له بدابّة
.
فقال له : يا أمير المؤمنين فمَنْ يقومُ عليها ، فأمرَ له بغلام
.
فقال : يا أمير المؤمنين هَبْنِي صدْتُ صيداً وأتيتُ به المنزلَ فمَنْ يطبُخُه ؟
.
فأمر له بجارية
.
فقال : يا أمير المؤمنين فهؤلاء أين يبيتون ، فأمر له بدار
.
فقال : يا أمير المؤمنين قد صَيَّرْتَ في عُنُقي عيالاً فمِنْ أينَ لي ما يقوتُ هؤلاء ؟
.
قال المهدي : أعطُوهُ جُرَيْبَ نَخْل ،
.
ثم قال : هل بقيَتْ لكَ حاجة
.
قال : نعم تأْذَنُ لي أنْ أُقَبِّلَ يدَك .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي (ت837هـ) ص72
.
الجريب : مزرعة






وقال عبد الصمد بن المعذَّل في حين قدوم يحيى بن أكثم البصرة ،
.
قالت له امرأته : لو أتيْتَه فسألْتَه ، فقال :
.
تُكلِّفُني إذْلال نفسي لعزِّها ... وهان عليها أن أُهانَ لتُكرما
.
تقول:سلِ المعروفَ يحيى بنَ أكثمٍ ... فقلت:سلِيْهِ ربَّ يحيى بنِ أكثما
.
بهجة المجالس وأنس المجالس لبن عبد البرّ







وادّعى آخر النبوة في أيام المأمون ،
.
فقال له : ما معجزتك ؟
.
قال : سل ما شئت ، وكان بين يديه قفل ،
.
فقال : خذ هذا القفل فافتحه .
.
فقال : أصلحك الله ، لم أقل إني حداد .
.
فضحك منه واستتابه وأجازه .
.
نهاية الأرب للنويري






وادّعى آخر النبوة في أيام المأمون ،
.
فقال له : ما معجزتك ؟
.
قال : سل ما شئت ، وكان بين يديه قفل ،
.
فقال : خذ هذا القفل فافتحه .
.
فقال : أصلحك الله ، لم أقل إني حداد .
.
فضحك منه واستتابه وأجازه .
.
نهاية الأرب للنويري





"من نوادر ابن الجصاص"
.
اللهم امسخني حورية وزوجني من عمر بن الخطاب .
.
فقالت زوجته له : سل أن يزوجك من النبي عليه السلام ، إن كان ولا بد
.
فقال : لا أحب أن أصير ضرة عائشة .
.
نثر الدر للآبي






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   الجمعة سبتمبر 16, 2016 5:02 pm

أنت المليكة فأحكمي وتحكمي
وبغير كل ولائنا لا تقنعي
من غير جند أنت أقوى فاتحق
وقلوبنا ترجوك أن تتوسعي
شقّي القلوب بسيف حسنك واعلمي
أن العذاب يزيد إن لم تقطعي
ما غير حكمك عادلاً أو ظالماً
أرضى به ورضاك غاية مطمعي
لاتستشيري غير قلبك وحده
ولغير رأيك في الهوى لا تخضعي
احلى الورود على خطاك تفتحت
فتميزي ما شئت منها واجمعي
ولتمنحيني وردة من بينها
تبقى ولو ذبلت مدى عمري معي






بِكَ أَشْرَقَتْ شَمْسُ الهُدَى
سُبْحَانَ مَنْ أَوْحَى إِلَيكْ
تَاللهِ… مَا ضَلَّتْ خُطَى
مَنْ سَارَ يَقْفُو مِشْعَلَيكْ
يَا وَيْحَ قَلْبِي إِنْ سَهَا
يَوْماً وَمَا صَلَّى عَلَيكْ
عيسى جرابا





والله ما طلعت شمسٌ ولا غربت
إلا و حبّـك مقـرون بأنفاسـي
ولا خلوتُ إلى قوم أحدّثهــم
إلا و أنت حديثي بين جلاســي
ولا ذكرتك محزوناً و لا فَرِحا
إلا و أنت بقلبي بين وسواســـي
ولا هممت بشرب الماء من عطش
إلا رَأَيْتُ خيالاً منك في الكـــأس
ولو قدرتُ على الإتيان جئتـُكم
سعياً على الوجه أو مشياً على الرأس
ويا فتى الحيّ إن غّنيت لي طربا
فغّنـني وأسفا من قلبك القاســـي
ما لي وللناس كم يلحونني سفها
ديني لنفسي ودين الناس للنـــاس
الحلاج




يا حبيــــــــــــــباً إذا حننت إليه...
حـنّ في رقــــتي عليــه حنيني...
أنت شخصان في الفؤادِ... فشخص...
عنـد ظنّي وآخـــــــر في يقيني...
الرافعي










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت سبتمبر 17, 2016 12:21 pm

إذا لم تكن عالماً بالسؤالِ
فتركُ الجوابِ لهُ أسلمُ

فإنْ أنتَ شَكّكتَ فيما سُئِلْـ
ـتَ، فخيرُ جوابكَ لا أعلمُ

الحلي



إذا نظرتْ طرفي تكلَّمَ طرفُها،
وجاوبَهُ طرفي ونحن سُكوتُ
فكم نظرةٍ منها تُخبِّرُ بالرضا،
وأخرى لها نفسي تكادُ تموت؟
‏"وإذا التقينا والعيونُ روامقٌ
صمت اللسانُ وطرفها يتكلمُ
تشكو فأفهمُ ما تقولُ بطرفها
ويردُّ طرفي مثل ذاك فتفهمُ"


حشر:
الحشر إخراج الجماعة عن مقرهم وإزعاجهم عنه إلى الحرب ونحوها
وروى " النساء لا يحشرن " أي لا يخرجن إلى الغزو،
ويقال ذلك في الإنسان وفى غيره، يقال حشرت السنة مال بنى فلان أي أزالته عنهم ولا يقال الحشر إلا في الجماعة قال الله تعالى: (وابعث في المدائن حاشرين) وقال تعالى: (والطير محشورة) وقال عز وجل: (وإذا الوحوش حشرت) وقال ( لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا - وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون)
وقال في صفة القيامة: (وإذا حشر الناس كانوا لهم أعداء - فيحشرهم إليه جميعا - وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا)
وسمى يوم القيامة يوم الحشر كما سمى يوم البعث ويوم النشر،
ورجل حشر الأذنين أي في أذنه انتشار وحدة

تفسير (حشر) علي وجهين:
فوجه منهما الحشر يعني: الجمع، قوله تعالى في سورة يونس {ويوم نحشرهم جميعا} يعني: المشركين {ثم نقول للذين أشركوا} نظيرها في سورة الفرقان: قوله تعالى {ويوم يحشرهم وما يعبدون من دون الله} وقال تعالى في سورة الكهف: {وحشرناهم وما يعبدون من دون الله} وقال تعالى في سورة الكهف {وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا} يعني: جمعناهم، مثلها: {وإذا الوحوش حشرت} يقول: جمعت، وقوله تعالى في سورة النمل {وحشر لسليمان جنوده} يعني: وجمع لسليمان جنوده.
والوجه الثاني الحشر يعني: السوق، قوله تعالى في سورة الصافات { احشروا الذين ظلموا وأزواجهم } يعني: سوقوا الذين أشركوا وقرناءهم، وهم الشياطين, إلى النار بعد الحساب, وقال تعالى في سورة بني إسرائيل {ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم} يعني: نسوقهم على وجوههم يوم القيامة إلى النار, وقال تعالى في سورة طه: {ونحشر المجرمين} يعني: ونسوق المجرمين {يومئذ زرقا}.






تفسير (الحسنة والسيئة) على خمسة أوجه:
فوجه منها الحسنة: النصر والغنيمة، والسيئة يعني: القتل والهزيمة,
قوله تعالى {إن تمسسكم حسنة تسؤهم} يعني: النصر والغنيمة يوم بدر تسؤهم {وإن تصبكم سيئة} يعني: القتل والهزيمة يوم أحد {يفرحوا بها}، نظيرها في سورة النساء 78،
وكقوله تعالى في سورة براءة {إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة}، وإن تصبك مصيبة يعني: القتل والهزيمة يوم أحد.
والوجه الثاني الحسنة: التوحيد, والسيئة: الشرك, قوله تعالى : {من جاء بالحسنة} يعني: التوحيد {فله خير منها} يقول فله منها خير، {ومن جاء بالسيئة} يعني: بالشرك, نظيرها في سورة القصص (54، 84) والأنعام (160).
والوجه الثالث الحسنة يعني: كثرة المطر والخصب والسيئة: القحط من المطر وقلة الخير, قوله تعالى {فإذا جاءتهم الحسنة} يعني: كثرة المطر, نظيرها فيها {ثم بدلنا مكان السيئة الحسنة} يعني: مكان قحط المطر: الخصب, وكقوله تعالى {وبلوناهم بالحسنات والسيئات لعلهم يرجعون} يعني: قلة المطر وكثرته, وقال الله تعالى في سورة الروم {وإن تصبهم سيئة} يعني: قحط المطر {بما قدمت أيديهم}.
والوجه الرابع الحسنة: العافية, والسيئة: العذاب, قوله تعالى : {ويستعجلونك بالسيئة قبل الحسنة وقد خلت} مضت {من قبلهم} قبل أهل مكة {المثلات} العذاب, يعني: بالعذاب قبل العافية, وكقوله تعالى {قال يا قوم لم تستعجلون بالسيئة قبل الحسنة}.
والوجه الخامس الحسنة: العفو وقوله المعروف، والسيئة: قول القبيح والأذى،
قوله تعالى {ويدرءون بالحسنة السيئة} يعني: يدفعون بالقول المعروف والعفو قول السيئ والأذى, نظيرها في سورة المؤمنون {وإنا على أن نريك ما نعدهم لقادرون ادفع بالتي هي أحسن السيئة} نظيرها في سورة الرعد وسورة حم السجدة.






تفسير (حسنى) على ثلاثة أوجه:
فوجه منها الحسنى: الجنة, قوله سبحانه في سورة يونس {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} يعني: الجنة, والزيادة: الرؤية والنظر, نظيرها : {ليجزي الذين أساؤوا بما عملوا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى} يعني: بالجنة, مثلها : {إن الذين سبقت لهم منا الحسنى} يعني: الجنة, وكقوله تعالى {فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى} يعني: بالجنة, وكقوله تعالى في {هل جزاء الإحسان إلا الإحسان}.
والوجه الثاني الحسنى: الخير, قوله تعالى {إن أردنا إلا الحسنى} يعني: ما أردنا ببناء المسجد إلا خيرا ، نظيرها {إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا} يعني: خيرا وتوفيقا.
والوجه الثالث الحسنى يعني: البنين، قوله تعالى في سورة النحل {أن لهم الحسنى} يعني: البنين.
تفسير (حسنا) على ثلاثة أوجه:
فوجه منها حسنا يعني: محتسبا, قوله تعالى في سورة البقرة {من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا } يعني: محتسبا, نظيرها في سورة الحديد (11)، والتغابن (17).
والوجه الثاني حسنا يعني: حقا، كقوله تعالى في سورة طه {ألم يعدكم ربكم وعدا حسنا } يعني: حقا, وقوله تعالى في سورة البقرة { وقولوا للناس حسنا } يعني: حقا.
والوجه الثالث حسنا يعني: الجنة, قوله تعالى في سورة القصص {أفمن وعدناه وعدا حسنا} يعني: الجنة {فهو لاقيه}.





‏توكلت في رِزقي على الله خالقي
وأيقنت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليس يفوتني
ولو كان في قاع البحار الغوامق











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت سبتمبر 17, 2016 3:04 pm

من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لاتحبه وأن تسمع داعية ثم تتأخر عن الإجابةوأن تعرف قدر الربح في معاملته ثم تعامل غيره وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرّض له وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ثم لا تشتاق إلى إنشراح الصدر بذكره ومناجاته وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابة إليه
وأعجب من هذا علمك أن لابد لك منه وأنك أحوج شئ إليه وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب .
الفوائد لـــ (ابن القيم )





ولا تستصغر أحداً من الناس فتهلك لأنك لا تدري لعله خير منك فإنه وإن كان فاسقاً فلعله يُختم لك بمثل حاله ويُختم له بالصلاح.
أبوحامد الغزالي







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 9   السبت سبتمبر 17, 2016 3:23 pm

ومن أحسن ما سمعته في التوحيد قول أبي العتاهية :
.
أيا عجباً كيف يُعْصى الإله أم كيف يجْحَدُه الجاحِدُ
.
وفي كلِّ شيءٍ له آيةٌ تدُلُّ على أنَّه الواحِدُ
.
وللهِ في كلِّ تحْريكةٍ وفي كل تسْكينةٍ أبداً شاهدُ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي ص8





وذكر أعرابي رجلاً فقال :
.
عليه كلَّ يوم من فِعْله شاهد بفِسْقه ،
.
وشهاداتُ الأفعال أعدل من شهادات الرّجال .
.
العقد لابن عبد ربه





وقال بعضُ أصحابنا : قيل لأعرابيٍّ : أتحسن أنْ تأكلُ الرَّأْسَ ؟
.
قال : نعم ،
.
قيل : وكيف تصنع به ؟
.
قال : أبخصُ عينيه ، وأَسْحَى خدَّيه ، وأعفص أذنيه ، وأَفكُّ لَحيَيْه ،
.
وأرْمي بالمخِّ إلى مَنْ هُو أحوجُ منِّي إليه ،
.
قيل له : إنك لأحمق من رُبَع ،
.
قال : وما حمق الرُّبَع ؟ واللّه إنه لَيَجْتَنبُ العُدَاوَء
.
ويتبع أمّه في المرعى ، ويُرَاوِحُ بين الأطْباء ،
.
ويعلم أن حَنينها رُغاء ، فأين حمقُهُ .
.
الحيوان للجاحظ ج7 ص22
.
بخص عينه : قلعها مع شحمتها ، سحاه : قشره ، العفص : الثني والعطف ، الرُبَع الفَصيل الذي يُنْتَج في الربيع وهو أَوّل النِّتاج سمي رُبَعاً لأَنه إِذا مشى ارتَبَع ورَبَع أَي وسَّع خطْوه وعَدا والجمع رِباع وأَرْباع مثل رُطَب ورِطاب وأَرْطاب ، العُدَواء : يقال فرس ذو عدواء إذا لم ذا طمأنينة وسهولة ، الأطباء من الناقة كالثدي من الإنسان ، الرغاء : صوت الجمال .








وقال جَعفر بن محمد عليه السلام :
.
سُمِّي البليغ بليغاً لأنه يَبلغ حاجتَه بأَهْون سعيه .
.
العقد لابن عبد ربه






العرب تقول للطفيلي : الوارش ، والراشن .
.
وقيل : إنه منسوب إلى طفيل بن زلال الغطفاني
.
وكان من أهل الكوفة ، يحضر الولائم من غير أن يُدعى إليها ،
.
فسُمي طفيل العرس .
.
وقيل : هو مأخوذ من الطفل وهو الظلمة ،
.
لأن الفقير من العرب كان يحضر الطعام الذي
.
لم يُدع إليه متستراً بالظلمة لئلا يُعرف .
.
وقيل : سُمي بذلك لإظلام أمره على الناس ؛
.
لا يُدرى من دعاه .
.
وقيل : بل من الطَفل لهجومه على الناس
.
كهجوم الليل على النهار ، فيكون من الظلمة .
.
ولذلك قيل : أطفل من ليل على نهار .
.
وأشهر من نُسب إليه هذا الاسم ،
.
وكثُرت الحكايات عنه في هذا الشأن بنان الطفيلي ،
.
وهو عبد الله بن عثمان ، ويكنى أبا الحسن ،
.
وأصله مِرْوَزِيّ وأقام ببغداد .
.
قال الجاحظ : قال بنان :
.
حفظت القرآن ونسيته جميعَه إلا حرفين : آتنا غداءنا .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون





وسمعتُ أعرابياً يقول لأخيه :
.
قد كنتُ نَهيتُكَ أن تُدَنِّس عِرْضك بعِرْض فلان ،
.
وأعلمتُك أنه سَمين المَال ، مَهْزول المَعْروف ،
.
من المَرْزوقين فُجاءة ، قَصِير عمر الغِنَى ، طَوِيل عًمْر الفَقْر .
.
العقد لابن عبد ربه






قال أبو العباس : وكان بلال داهيةً لَقِنَاً أديباً ،
.
ويقال : إن ذا الرُّمَّة لمّا أنشده :
.
سمعتُ النّاسُ ينْتَجِعون غيثاً ... فقلتُ لصَيْدَحَ انْتَجِعي بلالا
.
تُناخي عندَ خيرِ فتىً يمانٍ ... إذا النَّكْبَاءُ ناوَحَتِ الشَّمالا
.
فلمَّا سمع قوله : فقلتُ لصيدحَ انتجعي بلالاً ،
.
قال : يا غلام ، مُرْ لها بقَتٍّ ونَوَىً ، أرادَ أنَّ ذا الرُّمَّة لايُحسنُ المدح .
.
الكامل للمبرد ص568








لأبي الطيّب :
.
وكم ذنْبٍ مُوَلِّدُه دَلالٌ ... وكم بُعْدٍ مُوَلِّدُه اقْتِرَابُ
.
وجُرْمٍ جَرَّهُ سُفَهاءُ قومٍ ... وحَلَّ بغيرِ جارِمِهِ العذابُ
.
يتيمة الدهر للثعالبي 48









" جاهلية "
.
قال أبو العباس : وقال القاطمي :
.
فمن تكن الحضارة أعجبته ... فأي رجال باديةٍ ترانا !
.
ومن ربط الجحاش فإن فينا ... قناً سلباً وأفراساً حسانا
.
وكنّ إذا أغرنَ على قبيل ... فأعوزهن كوز حيث كانا
.
أغرن من الضباب على حلال ... وضبة إنه من حان حانا
.
وأحياناً على بكرٍ أخينا ... إذا ما لم نجد إلا أخانا
.
وقوله: " الحضارة " يريد الأمصار، وتقول العرب: فلان بادٍ، وفلان حاضرٌ
.
الكامل للمبرد






وقال الحسن :
.
من أخلاق المؤمن قوةٌ في دين ، وحَزمٌ في لين ،
.
وحِرص على العلم ، وقناعة في فَقْر ، ورحمة للمَجهود ،
.
وإعطاء في حق ، وبرٌ في استقامة ،
.
وفقه في يقين ، وكسب في حلال .
.
زهر الآداب للحصري






من الأبيات المنفردة القائمة بأنفسها :
.
إذا أنتَ لم تَعْصِ الهوى قادَكَ الهوى ... إلى بعضِ ما فيه عليكَ مقالُ
.
ومنها قول ابن وهيب الحميري :
.
وإنّي لأرجو اللهَ حتى كأنّني ... أرى بجميلِ الظَّنِّ ما اللهُ صانعُ
.
وقال آخر :
.
ويَعْرِفُ وجهَ الحزْمِ حتَّى كأنَّما ... تُخَاطبُهُ مِنْ كلِّ أمرٍ عواقِبُه
.
وقال أشجع السلمي :
.
رأيٌ سَرَى وعيونُ النَّاسِ راقِدَةٌ ... ما أخَّرَ الحَزْمَ رأيٌ قدَّمَ الحَذَرا
.
وقال آخر :
.
فلِلَّه منِّي جانبٌ لا أُضِيْعُهُ ... ولِلَّهْوِ منِّي والبَطالَةِ جانبُ
.
وقال آخر :
.
فلو عابَ نفسي غيرُ نفسي لَسُؤْتُه ... فكيف ونفسي قد أتتْ ما يعيبُها
.
وقال آخر :
.
يرى فلتاتِ الرأْيِ والرأيُ مُقبلٌ ... كأنَّ له في اليوم عيناً على غد
.
الكامل للمبرد








ومدحِ أعرابي رجلاً فقال :
.
ذاك واللّه فَسِيح النّسب ، مُسْتَحكم الأدب ،
.
من أيّ أقطاره أتيته انتهى إليك بكرم فَعال وحُسْن مَقال .
.
العقد لابت عبد ربه









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 9
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: