الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحابي الذي أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: الصحابي الذي أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه   الأربعاء أغسطس 17, 2016 10:22 pm

هل تعلم من هو الصحابي الذي أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ؟
.
.
إنه
(( أبو دجانة )) صاحب عصابة الموت
أبو دجانة هو سماك بن خرشة بن الخزرج أسلم مبكرًا مع قومه الأنصار, وقد آخى رسول الله بينه وبين عتبة بن غزوان, وشهد معركة بدر مع رسول الله .
أثر الرسول في تربية أبي دجانة :
عن الزبير بن العوام
قال: عرض رسول الله سيفًا يوم أحد
فقال: "من يأخذ هذا السيف بحقه؟"
, فقمت فقلت: أنا يا رسول الله
, فأعرض عني,
ثم قال: "من يأخذ هذا السيف بحقه؟"
, فقلت: أنا يا رسول الله, فأعرض عني
, ثم قال: "من يأخذ هذا السيف بحقه؟",
فقام أبو دجانة سماك بن خرشة,
فقال: أنا آخذه يا رسول الله بحقه, فما حقه؟
قال: "ألا تقتل به مسلمًا, ولا تفر به عن كافر", قال: فدفعه إليه,
وكان إذا كان أراد القتال لبس عصابة حمراء في رأسه حتى إذا رأوه صحابه رسول الله قالوا ارتدى أبو دجانة عصابة الموت
فلما أخذ أبو دجانة السيف من يد رسول الله أخرج عصابته تلك فعصبها برأسه, فجعل يتبختر بين الصفين
-قال ابن إسحاق: إن رسول الله قال حين رأى أبا دجانة يتبختر: "إنها لمشية يبغضها الله إلا في مثل هذا الموطن".
وأخذ أبو دجانة ينشد
أنا الذي عاهدني خليلي : ونحن بالسفح لدى النخيلِ
أَلا أقوم الدهر في الكيول : أضرب بسيف الله والرسولِ
يقول الزبير قلت : لأنظرن إليه اليوم كيف يصنع؟
قال: فجعل لا يرتفع له شيء إلا هتكه وأفراه حتى انتهى إلى نسوة في سفح الجبل معهن دفوف لهن فيهن امرأة تقول:
نحن بنات طارق *** نمشي على النمارق
إن تقبلوا نعـانق *** ونبسـط النمارق
أو تدبروا نفـارق *** فـراقًا غير وامق
قال: فأهوى بالسيف إلى امرأة ليضربها, ثم كف عنها, فلما انكشف له القتال,
قلت له: كل عملك قد رأيت, ما خلا رفعك السيف على المرأة لم تضربها,
قال: إني والله أكرمت سيف رسول الله أن أقتل به امرأة.
من مواقف أبي دجانة مع الرسول :
عن قتادة بن النعمان قال: كنت نصب وجه رسول الله يوم أحد أقي وجه رسول الله وجهي
, وكان أبو دجانة سماك بن خرشة موقيًا لظهر رسول الله بظهره, حتى امتلأ ظهره سهامًا وكان ذلك يوم أحد.
ما قيل عن أبي دجانة :
عن ابن عباس قال: دخل عليٌّ بسيفه على فاطمة رضي الله عنهما, وهي تغسل الدم عن وجه رسول الله فقال: خذيه, فلقد أحسنت به القتال,
فقال رسول الله : "إن كنت قد أحسنت القتال اليوم, فلقد أحسن سهل بن حنيف وعاصم بن ثابت والحارث بن الصمة وأبو دجانة".
وفاة أبي دجانة :
شهد اليمامة, ويقال: إنه كان ممن اقتحم على بني حنيفة يومئذ الحديقة, فانكسرت رجله فلم يزل يقاتل حتى قتل يومئذ, وقد قتل مسيلمة مع وحشي بن حرب, رماه وحشي بالحربة, وعلاه أبو دجانة بالسيف, قال وحشي: فربك أعلم أيُّنا قتله.
توفي أبو دجانة سنة 12هـ= 633م.
فرضي الله عن أسد الإسلام أبو دجانة


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحابي الذي أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: شخصيات اسلامية لا تنسى-
انتقل الى: