الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليعســــوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: اليعســــوب    الجمعة أغسطس 12, 2016 3:29 pm



اليعسوب
********
هي حشرة تنتمي لرتبة "اليعسوبيّات"، وهي حشرة لها اثنان من الأجنحة الأماميّة واثنان من الأجنحة الخلفيّة القويّة والتي تكون شفّافة، ووسط هذه الأجنحة لها جسم ممدود، وعيون كبيرة متعددة الوجوه، في كلّ عين منها ما قرابته الثلاثين ألف عدسة، وهما كرويتا الشّكل يمكنّاها من الرؤية في كل الإتجاهات. وتمتلك حشرة اليعسوب ستة أرجل، لكنها لا تستخدمها كلّها في المشي، وإنّما في اصطياد فرائسها. وتعتبر من أسرع حشرات العالم، حيث قد تصل سرعتها إلى تسعين كيلو متراً في السّاعة، وهذا سلاحها الذي يمكنّها من الإفلات من أعدائها. وقد تتشابه في الشّكل مع حشرة الرعاش. لليعسوب أسماء أخرى منها "الراتقة"، وهي لا تضرّ البيئة، وإنمّا تساعد في التخلّص من الحشرات الضّارّة بها كالبعوض.
يعتبر اليعسوب من الحشرات المفترسة، حيث أنّه يتغذّى على البعوض، وحشرات أخرى ضعيفة؛ كالنّحل، والذّباب، والدّبور، والنّمل. وتفضّل العيش في المستنقعات والبحيرات وجداول الماء، والأراضي الرطبة، و"الحوريّة" أو يرقات اليعسوي هي بداية حياة اليعسوب حيث يعيش في المناطق المائيّة فقط، ولذلك فهي حشرة مائيّة. تعتبر حشرات اليعسوب غذاء لغيرها من الحيوانات؛ كالضّفادع، والعناكب، والسّحالي، والأسماك، والطّيور، وغيرها من الحيوانات التي تتغذّى على الحشرات.
أمّا دورة حياتها فهي تشبه الحيوانات البرمائيّة، حيث أنّها تضع بيوضها في الماء إو التربة القريبة من الماء، وتفقس هذه البيوض لتخرج منها يرقات اليعسوب أو ما تسمّى "الحوريّات"، والتي تتنّفس من خلال خياشيمها في الماء، حتّى تتحوّل هذه اليرقات إلى يعاسيب، وهذه العمليّة تستغرق وقتاً طويلاً يختلف باختلاف أنواعها، ولكنّه يمتّد من عدّة شهور إلى عدّة سنوات.
هناك أنواع عديدة وكثيرة من اليعاسيب، حيث قد يصل عددها إلى ما قرابته الخمسة آلاف نوع أو أكثر. ولكنّها تندرج تحت رتبتين أساسيتين، وهما:
أوّلاً: الرّعاش الصّغيرة: وهذه تكون صغيرة الحجم، وتكون المسافة بين عيونها قليلة، وأجنحتها ترتفع إلى أعلى ظهرها.
ثانياً: الرعاش الكبيرة: وهي اليعاسيب الكبيرة الحجم، وتكون سرعة طيرانها عالية، ولا توجد مسافة بين عيونها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليعســــوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: