الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأربعاء يونيو 22, 2016 10:53 pm

و لقد مرضت من الملامة سمعها
فمن الأقارب من يلوم و يوجع
......
آذوا فؤادي من فظاظة قولهم
فبكت عيوني و الحشا يتقطع
.......
فيئست من لقيا الصحاب فإنني
في كل يوم غصة أتجرع
......
ما كل من أبدى البشاشة صادق
فلرب خل كالعقارب يلسع
.
.
سعيد الباكستاني









ميَّزْتُها مِنْ بين ألفِ جميلةٍ
البدر بدرٌ والنجومُ سواءُ
وعرفتُها مِنْ بين مَنْ حملوا اسمها
في القلب لا تتشابه الأسماءُ










كان سفيان الثوري يقول :
لئن غلبني الشيطان بالأمس ، لأقصمنّ ظهره اليوم بتوبتي وحُسن عبادتي .. !










وإذا تركت أخاك تأكله الذئابُ
فاعلم بأنك يا أخاه ستُستَطابُ
........
ويجيء دورك بعده في لحظةٍ
إن لم يجئْكَ الذئب تنهشكَ الكلابُ
..........
إن تأكلِ النيرانُ غرفة منزلٍ
فالغرفة الأخرى سيدركها الخرابُ
محمود موزة














_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الخميس يونيو 23, 2016 1:21 am

"سراقة بن مالك" يلبس سواري كسرى:
===================
وبعد أن فتح المسلمون المدائن روى ابن كثير في البداية والنهاية، فقال: (واستوهب سعد أربعة أخماس: البساط، ولبس كسرى من المسلمين، ليبعثه إلى عمر والمسلمين بالمدينة لينظروا إليه ويتعجبوا منه، فطيبوا له ذلك وأذنوا فيه، فبعثه سعد إلى عمر مع الخمس مع بشير بن الخصاصية.
وكان الذي بشر بالفتح قبله حليس بن فلان الأسدي، فروينا: أن عمر لما نظر إلى ذلك قال: إن قوما أدوا هذا لأمناء.فقال له علي بن أبي طالب: "إنك عففت فعفت رعيتك، ولو رتعت لرتعت."
ثم قسّم عمر ذلك في المسلمين، فأصاب عليا قطعة من البساط، فباعها بعشرين ألفا.
وقد ذكر سيف بن عمر: أن عمر بن الخطاب ألبس ثياب كسرى لخشبة ونصبها أمامه ليرى الناس ما في هذه الزينة من العجب، وما عليها من زهرة الحياة الدنيا الفانية.
وأن عمر ألبس ثياب كسرى لسراقة بن مالك بن جعشم أمير بني مدلج رضي الله عنه."
قال الحافظ أبو بكر البيهقي في (دلائل النبوة): أخبرنا عبد الله بن يوسف الأصبهاني، حدثنا أبو سعيد ابن الأعرابي قال: وجدت في كتابي بخط يدي عن أبي داود، حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا حماد، ثنا يونس، عن الحسن: أن عمر بن الخطاب أُتي بفروة كسرى، فوضعت بين يديه وفي القوم سراقة بن مالك بن جعشم، قال: فألقى إليه سواري كسرى بن هرمز فجعلهما في يده فبلغا منكبيه، فلما رآهما في يدي سراقة قال: الحمد لله سواري كسرى بن هرمز في يدي سراقة بن مالك بن جعشم أعرابي من بني مدلج.
وذكر الحديث هكذا ساقه البيهقي.
ثم حُكي عن الشافعي أنه قال: وإنما ألبسهما سراقة لأن رسول الله قال لسراقة: « ونظر إلى ذراعيه كأني بك وقد ألبست سواري كسرى ».قال الشافعي: وقد قال عمر لسراقة حين ألبسه سواري كسرى، قل: الله أكبر.
فقال: الله أكبر).







من لـي بإنسانٍ إذا أغضبته ** ورضيتُ كان الحِلم رد جوابه
وتراه يُصغي للـحديث بقلبه ** وبسـمعه ، ولعـله أدرى بـه
" أبو تمام"










تغرب عن الأوطان تكتسب العلا ..وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفريجُ همٍّ واكتسابُ معيشة.. وعلمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجد
فإن قيل في الأسفار ذلٌ وشدةٌ.. وقطعُ الفيافي وارتكابُ الشدائد
فموت الفتى خير له من حياته ..بدار هوانٍ بين واشٍ وحاسد
"الشافعي"










هيفاءُ مُقبلة عجزاءَ مُدبرة ..لا يُشَتكى قصرٌ منها ولا طولُ
وما سُعادُ غَداةَ البَيْـنِ إذ رحَلـوا ..إلاّ أَغَنُّ غَضَيضُ الطَّرْفِ مكحـولُ
"كعب بن زهير"








يا رب قد أسرفت نفسي و قد علمت..علما يقينا لقد أحصيت آثاري
يا قابضَ الروح من نفسي إذا احتُضِرَت .. وغافرَ الذنب زحزحنِي عن النار
" ذو الرمة"











الأسـد والخنزيـر:
========
(لما حاصر أبو جعفر المنصورُ ابنَ هبيرة، قال: إن ابن هبيرة يُخَنْدِقُ على نفسه مثل النساء! فبلغ ذلك ابن هبيرة، فأرسل إلى المنصور: "أنت القائلُ كذا وكذا؟ فاخرج إليّ لتبارزني حتى ترى." فكتب إليه المنصور: "ما أجد لي ولك مثلاً في ذلك إلا كأسد لقى خنزيراً، فقال له الخنزير: بارِزْني! فقال الأسد: ما أنت لي بكفء، فإن نالني منك سوء كان ذلك عاراً عليّ وإن قتلتُك قَتَلْتُ خنزيراً فلم أحصل على حَمْد ولا في قتلي لك فخر. فقال له الخنزير: إن لم تبارزني لأعَرِّفَنَّ السباعَ أنك جَبُنْتَ عني. فقال الأسد: احتمالُ عارِ كَذِبِك أيسرُ من تلويث راحتي بدمك..!).
"من كتاب "حياة الحيوان الكبرى للدميري."










في طريق الجنة:
========
(في طريق الجنة لا مكان للخائفين ولا للجبناء ، ولا يخاف من الشيطان إلا أتباعُه وأولياؤُه ، ولا يخاف من المخلوق إلا من في قلبِه مرض).
" ابن تيمية"







فما بالكم تنهزمون؟
=========
(ولما علم "هرقل" بانهزام الروم قال هرقل وهو على أنطاكية لما قدمت منهزمة الروم: ويلكم أخبروني عن هؤلاء القوم الذين يقاتلونكم أليسوا بشرا مثلكم؟
قالوا: بلى.
قال: فأنتم أكثر أم هم؟
قالوا: بل نحن أكثر منهم أضعافا في كل موطن.
قال: فما بالكم تنهزمون؟
فقال شيخ من عظمائهم: من أجل أنهم يقومون الليل ويصومون النهار، ويوفون بالعهد، ويأمرون بالمعروف، وينهون عن المنكر، ويتناصفون بينهم، ومن أجل أنا نشرب الخمر، ونزني، ونركب الحرام، وننقض العهد، ونغصب، ونظلم، ونأمر بالسخط وننهى عما يرضي الله، ونفسد في الأرض ،فقال: أنت صدقتني.
وقال هرقل: أما الشام فلا شام، وويل للروم من المولود المشئوم).
"البداية والنهاية لابن كثير"







اصبر على كيد الحسود..فإن صبرك قاتله
فالنار تأكل بعضها..إن لم تجد ما تأكله
"عبد الله بن المعتز"











يترجمُ طرفي عن لساني لتعلموا..ويبدو لكم ما كان صدري يكتمٌ
ولما التقينا والدموع سواجمٌ..خرستُ وطرفي بالهوى يتكلمُ
تشير لنا عما تقول بطرفها ..وأومي إليها بالبنان فتفهمُ
إشاراتنا في الحب رمزعيوننا.. وكل لبيب بالأشارة يفهم
حواجبنا تقضي الحوائج بيننا.. فنحنُ سكوتٌ ، والهوى يتكلمُ
"معروف الرصافي"









ليلة القدر:
=====
(سألت السيدة عائشة رضي الله عنها النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت : قلت يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني." ).
"حديث صحيح "










خيار عِباد الله:
=======
(أربع من كُنَّ فيه كان من خيار عِباد الله: من فرح بالتائب، واستغفر للمذنب، ودعا المدبر، وأعان المحسن).
"أبوبكر الصديق-رضي الله عنه"










مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ * فقلدَ شكلَ مشيتهِ بنوهُ
فقالَ علامَ تختالونَ؟ قالوا: * بدأْتَ به ونحنُ مقلّدوهُ
فخالِفْ سيركَ المعوجَّ واعدلْ * فإنا إن عدلْتَ معدلوه
أمَا تدري أبانا كلُّ فرعٍ * يجاري بالخُطى من أدبوه؟
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا * على ما كان عوَّدَه أبوه
"أبو العلاء المعري"













رأيت القناعة رأس الغنى ..فصرتُ بأذيالها مُمتسكْ
فلا ذا يـراني على بابه.. ولا ذا يراني به منهمكْ
فصرتُ غنيًّا بلا درهم.. أمرٌ على الناس شبه الملكْ
"الإمام الشافعي"











الْجِسْمُ في بَلَدٍ والرُّوْحُ في بَلَدِ..يا وَحْشةَ الرُّوْحِ، بَلْ يا غُرْبَةَ الْجَسَدِ
إِنْ تَبْكِ عَيناكَ لِي يَا مَنْ كُلِفْتُ بهِ..مِنْ رَحْمَةٍ، فَهُمَاْ سَهْمَانِ فِيْ كَبِدِيْ
"ابن عبد ربه"











نهاية محتومة:
=======
(إذا رأيـتَ الظـالم مُـستمراً فـي ظُـلمه، فاعرف أنَ نهـايتهُ مَـحتومة .
وإذا رأيـتَ المَـظلومَ مُـستمراً فـي مُـقاومته، فاعرف أن إنـتصارهُ مَـحتوم .).
"الإمام علي بن أبي طالب"








قالوا: غَزَوتَ وَرُسلُ اللَهِ ما بُعِثوا .. لِقَتلِ نَفسٍ وَلا جاؤوا لِسَفكِ دَمِ
جَهلٌ وَتَضليلُ أَحلامٍ وَسَفسَطَةٌ .. فَتَحتَ بِالسَيفِ بَعدَ الفَتحِ بِالقَلَمِ
"أمير الشعراء -شوقي"












كم قد ظفرتُ بمن أهوى فيمنعُني.. مِنه الحياءُ وخَوفُ الله والحذرُ
وكمْ خلوتٌ بمنْ أَهوىَ فيُقنِعني.. منه الفكاهةُ والتأنيسُ والنظرُ
كذلك الحُّبُّ لا إتيانُ معصيةٍ ..لا خيًر في لذّةِ من بعدها سقرُ
ُ"محَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الشَّنَبُوذِيُّ "










إذا جار الأمير وحاجباه :
============
قال يوسف الكوفي :حججت ذات سنة ، فإذا أنا برجل عند البيت وهو يقول :
اللهم اغفر لي وما أراك تفعل !
فقلت : يا هذا ، ما أعجب يأسك من عفو الله !
قال : إن لي ذنباً عظيماً ! فقلت : أخبرني .
قال : كنت مع يحيي بن محمد بالموصل، فأمرنا يومَ جمعة، فاعترضنا المسجد، فقتلنا ثلاثين ألفاً، ثم نادى مناديه: من علق سوطه على دار فالدار وما فيها له، فعلقت سوطي على دار ودخلتها، فإذا فيها رجل وامرأة وابنان لهما، فقدمت الرجل فقتلته، ثم قلت للمرأة: هاتي ما عندك! ولا ألحقت ابنيك به، فجاءتني بسبعة دنانير .
فقلت : هاتي ما عندك؟
فقالت : ما عندي غيرها ، فقدّمت أحد ابنيها فقتلته .
ثم قلت : هاتي ما عندك و إلا ألحقت الآخر به، فلما رأت الجد مني .
قالت : أرفق ! فإن عندي شيئاً كان أودعنيه أبوهما ، فجاءتني بدرع مذهبة لم أر مثلها في حسنها ، فجعلت أقلبها فإذا عليها مكتوب بالذهب :

إذا جار الأمير وحاجباه ** وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويـــل ثم ويـــل ** لقاضي الأرض من قاضي السماء

فسقط السيف من يدي وارتعدت ، وخرجت من وجهي إلى حيث ترى.










إن الكريم إذا تمكن من أذى * جاءته أخلاق الكرام فأقـــلعا
وترى اللئيم إذا تمكن من أذى * يطغى فلا يبقي لصلح موضعا
"الإمام الشافعي"









يا من لذلةِ قومٍ بعدَ عزِّهمُ..أحال حالهمْ جورُ وطُغيانُ
بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهم.. واليومَ هم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ
فلو تراهم حيارى لا دليل لهمْ.. عليهمُ من ثيابِ الذلِ ألوانُ
ولو رأيتَ بكاهُم عندَ بيعهمُ.. لهالكَ الأمرُ واستهوتكَ أحزانُ
يا ربَّ أمّ وطفلٍ حيلَ بينهما.. كما تفرقَ أرواحٌ وأبدانُ
"أبو البقاء الرندي"










(عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله).
"رواه مسلم".










أجنحة الشوق:
========
(لا أدري لماذا لا يطير العباد إلى ربِّهم على أجنحةٍ من الشوق بدل أن يُساقوا إليه بسياط من الرهبة ؟! إنَّ الجهل بالله وبدينه هو عِلَّةُ هذا الشعور البارد ، أو هذا الشعور النافر ؛ مع أنَّ البشر لن يجدوا أبرَّ بهم ولا أحنَى عليهم من الله عز وجل).
"الشيخ محمد الغزالي -رحمه الله"










يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
إن كان لا يرجوك إلا محسن * فمن الذي يدعو ويرجو المجرم
أدعوك رب كما أمرت تضرعا * فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم
مالي إليك وسيلة إلا الرجا * وجميل عفوك ثم أني مسلم
"أبو نواس"













اللهم ارزقني من فضلك .. لا من فضل أم جعفر !

******************

جلس رجلان قد ذهب بصرهما على طريق أم جعفر- زبيدة العباسية -لمعرفتهما بكرمها.فكان أحدهما يقول: اللهم ارزقني من فضلك..وكان الآخر يقول: اللهم ارزقني من فضل أم جعفر.
وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع، فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين، ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير.
وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم، وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير.
وأقام على ذلك عشرة أيام متوالية، ثم أقبلت أم جعفر عليهما،
وقالت لطالب فضلها: أما أغناك فضلنا ؟
قال: وما هو؟
قالت مائة دينار في عشرة أيام،
قال: لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين.
فقالت: هذا طلب من فضلنا فحرمه الله، وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه.












من عبقرية الفاروق:
==========
(أسلم أعرابي في عهد الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- فجعل عمر يُعلّمه الصلاة.. فيقول: "صلّ الظهر أربعاً، والعصر أربعاً، والمغرب ثلاثاً، والعشاء أربعاً، والصبح ركعتين!"
فلم يستطع الأعرابي حفظ ذلك، فجعل يخلط في الأعداد فضجر سيدنا عمر - رضي الله عنه -وقال في نفسه: إن الأعراب أحفظ شيء للشعر.
ثم قال للأعرابي:
إن الصلاة أربع وأربع
ثم ثلاث بعدهن أربع
ثم صلاة الفجر ركعتين.. لا تضيّع
وسأله عمر: أحفظت؟.. قال الأعرابي: نعم!
وما فعله عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، فعله -بعد ذلك- الكثير من العلماء والفقهاء والنحاة مع تلاميذهم حيث لاحظوا أن تلاميذهم لا يستطيعون حفظ النثر، فاضطروا إلى نظم أمهات المتون لتسهيل حفظ طلابهم، وذلك مثل «ألفية ابن مالك» في النحو.أو "الرحبية" في الفرائض..وغيرها..!
وهكذا نشأ في الشعر ما سُمّي بعد ذلك بالنظم التعليمي.. فتيسّرت متون الدراسة، وسهل حفظها.. ومن ثم سهل العلم بها كما هو معروف!).












تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا .. فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ
وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا .. شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا .. عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليل
"السموأل الأزدي"













إذا ماالذنب وافى باعتذار * فقابله بعفوٍ وابتسام
ولا تحقد وإن ملئت غيظاً * فإن العفو من شيم الكرام












من أروع " مشعلقات"الشاعر: حسين شفيق المصري

*********************
اشتهر الشاعر حسين شفيق بكتابة (المشعلقات )
وهي معارضات لمعلقات الشعراء في العصر الجاهلي، وهذه الأبيات يعارض فيها معلقة عمرو بن كلثوم والتي يقول فيها:
ألاهبى بصحنـك فاصبحينـا..
ولاتبقـى خمـور الأندرينـا
مشعشعة كأن الحـص فيهـا ..
إذا ماالماء خالطهـاسخينـا

*بينما قال المصري في مشعلقته :
ألاهبّــــى بصحنـكِ فاطعمينــا..
ولاتبقـى فراخـــــاً أو طجينـا
محمـرةً يتــــوه الـــــرزُ فيهـــا..
إذا مـــاالسمنُ خالطها سخينــا
وقالت هل أكلتَ منالمحــاشى..
أوالطواجن ِبالأوّز أبن اللذينـا
فقلتُ وهل تتـــوه العينُ عنهـــا..
ولو جئنا بأكلٍ مـن مارينـــــا
فهاتى ماأستطعت من الصوانى..
ولاتنسى السلاطة َوالطحينــة
إذا مااللحمُ جـــــاءأمـامَ عينـى..
فلن أعرف سعاداً من أمينـــة
ويومـــاً قد ذهبتُ إلى صحابـى..
وكانوا من الشغـل مزوغينــا
فقــــالوا هل تروحُ لعنـد حاتـى..
لنأكـلَ لحـمَ رأس ٍ ياأخينــــا
فقلتُ لعلهـــــامن حسن حظـى..
إذا كانوا جميعـاً معزومينـــــا
ســــــآكلُ ماأستطعـتُولاأبالـى..
وأشربُ بعـدَ ذلـك فخفخينـــا
ونــــاديتُ الصبىَّ بكـل ِصوتـى..
وكانوا هم جميعاً سـا كتينــــا
ولمـــا قـدأكلنــــــــا كـلَّ شـيء ..ٍ
ولاد الكلـب فـروا أجمعينــــا
وعند الدفع ِويحـك لاتسلنــــــى..
فما أدرى شمالا ً مـن يمينـــا
رجالٌ كالتيوس ِوراءَظهــــرى..
على الضرب ِالكثيف ِمدربينـا












يا ضَعيفَ الجُفونِ أضعَفتَ قَلباً، كانَ قبلَ الهوَى قوياً
مليّا لا تُحارِبْ بناظِرَيْكَ فُؤادي، فضَعيفانِ يَغلِبانِ قَوِيّا
"صفي الدين الحلي"









أطيعوني ما أطعت الله ورسوله:
================
(لما بويع أبو بكر الصديق بالخلافة بعد بيعة السقيفة سنة 11 هجرية، خطب في الناس، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:
"أما بعد أيها الناس فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أريح عليه حقه إن شاء الله، والقوى فيكم ضعيف حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم".).












يا جاعِلي خبري بالهجرِ مبتدئاً.. لاعطفَ فيكم، ولا لي منكمُ بدلُ
رفعتُ حالي، ورفعُ الحالِ ممتنعٌ.. إليكم، وهوَ للتمييزِ يحتملُ
كم قد كتمتُ هواكم لا أبوحُ بهِ.. والأمرُ يَظهَرُ والأخبارُ تَنتَقِلُ
وبِتُّ أُخفي أنيني والحَنينَ بكُم.. تَوَهّماً أنّ ذاكَ الجُرحَ يَندَمِلُ
كَيفَ السّبيلُ إلى إخفاءِ حبّكُمُ.. والقَلبُ مُنقَلِبٌ، والعَقلُ مُعتَقَلُ
" صفي الدين الحلي"










مايهدم الإسلام:
=======
(عن زياد بن حدير قال : قال لي عمر - رضي الله عنه -: هل تعرف ما يهدم الإسلام ؟ قال: قلت : لا . قال: يهدمه زلة العالم ،وجدال المنافق بالكتاب،وحكم الأئمة المضلين).
"رواه الدرامي ،وصححه الألباني."










لا تمنعن يد المعروف عن أحد * ما دمت مقتدرا والعيش جنات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم * وعاش قوم وهم في الناس أموات
وأفضل الناس ما بين الورى رجل * تقضى على يده للناس حاجات
"الإمام الشافعي"









فلماذا تلومونني؟
=========
(لا تلوموني علي حبي لرسول الإسلام.. حبي وشغفي بالإسلام ورسوله بلا حدود، حتى إنَّ البعض يقول إنني أخفي إسلامي..أود أن أنذر نفسي كمحب مخلص لسيد المدينة العظيم محمد رسول الله.. فلماذا تلومونني على حبي ودفاعي عن رسول الإسلام الذي أحبُّه..؟).
"المستشرقة الألمانية"أنا ماري شمل"في كتابها «مُحمّد رسول الله».













أيا عجباً كيف يعصي الإلـه.. أم كيف يجحده الجاحد
وفي كـــل شيء له آية.. تدل على أنه الواحـــد
"أبو نواس"










من يبايع على الموت :
===========
(وقال عكرمة بن أبي جهل يوم اليرموك: قاتلت رسول الله في مواطن وأفر منكم اليوم؟ثم نادى: من يبايع على الموت؟
فبايعه عمه الحارث بن هشام، وضرار بن الأزور في أربعمائة من وجوه المسلمين وفرسانهم، فقاتلوا قدام فسطاط خالد حتى أثبتوا جميعا جراحا، وقتل منهم خلق منهم: ضرار بن الأزور رضي الله عنهم.
وقد ذكر الواقدي وغيره: أنهم لما صرعوا من الجراح استسقوا ماء فجيء إليهم بشربة ماء فلما اقتربت إلى أحدهم نظر إليه الآخر فقال: ادفعها إليه، فلما دفعت إليه نظر إليه الآخر، فقال: ادفعها إليه فتدافعوها كلهم من واحد إلى واحد حتى ماتوا جميعا ولم يشربها أحد منهم رضي الله عنهم أجمعين.)
"البداية والنهاية ،ابن كثير"









أنا ميت وعز من لا يموت * قد تيقنت أنني سأموت
ليس ملكٌ يزيله الموت ملكاً * إنما الملكُ ملكَ من لا يموت
"أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 6:35 pm

إِن جَلَّ ذَنبي عَـنِ الـغُـفرانِ لي أَمَلٌ ** في الـلَـهِ يَجعَلُـني في خَيرِ مُعـتَـصِـمِ
أَلـقى رَجائي إِذا عَـزَّ الـمُجيرُ عَـلى ** مُفَرِّجِ الكَربِ في الدارَيـنِ وَالـغَمَمِ
إِذا خَـفَـضتُ جَـناحَ الذُلِّ أَســـأَلُـهُ ** عِـزَّ الشَـفـاعَةِ لَم أَسأَل سِوى أُمَمِ
(أحمد شوقي)




قال الأصمعي: رأيت رجلا بالبادية له من العمر 120سنة
فسألته عن هذا النشاط في مثل هذا العمر ؟
فقال تركت الحسد فبقي الجسد.





من الأخطاء الشائعة في التعدية قول: (ينبغي عليك) وهذا خطأ فـ (ينبغي) فعل يتعدى باللام وليس بـ على .. لذا فالصحيح قول: (ينبغي لك).










جب:
قال الله تعالى: (فألقوه في غيابة الجب) أي بئر لم تطو
وتسميته بذلك إما لكونه محفورا في جبوب أي في أرض غليظة وإما لانه قد جب
والجب قطع الشيء من أصله كجب النخل، وقيل زمن الجباب نحو زمن الصرام،
وبعير أجب مقطوع السنام، وناقة جباء وذلك نحو أقطع وقطعاء للمقطوع اليد،
ومعنى مجبوب مقطوع الذكر من أصله،
والجبة التي هي اللباس منه وبه شبه ما دخل فيه الرمح من السنان.
والجباب شيء يعلو ألبان الإبل
وجبت المرأة النساء حسنا إذا غلبتهن، استعارة من الجب الذي هو القطع، وذلك كقولهم قطعته في المناظرة والمنازعة.
وأما الجبجبة فليست من ذلك بل سميت به لصوتها المسموع منها.




كان الأعمش رحمه الله فقيها لكنه متواضع الشكل،
فاقتربت منه ابنته الصغرى تتأمل وجهه وتتعجب!
فسألها: ما بك متعجبة؟ قالت: أتعجب من رِضا أمي بك












يا مَنْ يُسَائِلُ مَنْ أَنَا؟ *** أَنَا كُنْتُ يَوْمًا هَاهُنَا
رَكْبُ الفَصِيحِ يَضُمُّنِي *** لِلضَّادِ أَبْذُلُ مُؤْمِنا
سَطَّرْتُ نَثْرًا رَائِقًا *** صُغْتُ القَصِيدَ مُلَحَّنا
غُرَرَ الفَوَائِدِ سُقْتُهَا *** لِتَكُونَ ذُخْرًا بَعْدَنَا
فَإِذَا مَرَرْتَ بِبَعْضِهَا *** مِنْ دَعْوَةٍ لَا تَنْسَنَا









قال الشاعر عدنان النحوي في ديوانه مهرجان القصيد
"قال الشاعر الزنديق المشعوذ عطاء الخرساني
الملقب بالمقنع الخرساني:
خلقت الجمال لنا فتنة *** وقلت لنا يا عبادي اتقون
فأنت جميل تحب الجمال *** فكيف عبادك لا يعشقون
فقال الشاعر المسلم عمر بهاء الأميري معارضا:
خلقت الجمال لنا نعمة *** وقلت لنا يا عبادي اتقون
وإن الجمال تُقىً والتقى*** جمال ولكن لمن يفقهون
فذوق الجمال يصفي النفوس *** ويحبو العيون سمو العيون
وإن التقى هاهنا في القلوب *** وما زال أهل التقى يعشقون
ومن خامر الطهر أخلاقه *** تأبّى الصغار وعاف المجون
نشرت إحدى الصحف هذه الأبيات السابقة للخرساني
وللأستاذ الأميري فقلت ـ عدنان النحوي ـ معارضا :
خلقت الجمال لنا آية *** يمحص فيها الهوى واليقين
فكم من جمال به فتنة *** فيصلى على نارها الماجنون
وكم من جمال به رحمة*** حنين القلوب وشوق العيون
وأجمل آياته أنه ***هو الحق والطهر أنى يكون
وفي كل ناحية نفحة *** من الحسن أو آية من حنين
تدل على أنك اللـ *** ـه رب الخلائق والعالمين
وليس يراها سوى محسن *** وليس يراها سوى المتقين
وأنت جميل تحب الجمال *** فقلت لنا يا عبادي اتقون
ثم خطر لي بعد مدة أن أتحدث عن الجمال بصورة أوسع
تنبع من الإيمان والتوحيد فقلت القصيدة التالية:
خـلـقـت الـجمال لنا آية *** تـطوف القلوب بها والعيون
وأبدعت في الكون ما تجتلي***عـيـون وما هو سر دفين
وزيـنـتـه! يا لهذا الجمال***وهـذا الجلال وهذا الحنين
فـتـخـشع في نوره أضلع***وتـخـفق أشواقها والشجون
**********
فـهـذي الـسـماء وآفاقها***بـروج تـزيـن للناظرين
فـكم بصر عاد منها حسير***عـلى " خشية وهم مشفقون
وغـيب وراء وثوب الخيال***عـصـي عليه وسقف متين
فـطـف حيث شئت فآياتها***جـلال الندى وجلال القرون
وهـذي هي الأرض كم جنة***تـفـجر بين جناها العيون
وروض تنفس عند الصباح***شذى من ورود ومن ياسمين
وطـيـر كأن رفيف جناحي***ه رف بكور وهمس الغصون
يـسـبـح لـله في موكب***جـليل وحشد من الخاشعين
***********
وكـم من جبال تشق ذراها***عـنـان السماء وسهل يلين
وكـم أبـحر غيب الله فيها***غـيوب وأطلق فيها السفين
ونـهـر تـدفـق أمـواهه***يـروي حياة ويفني القرون
يـزيـنـهـا الله كيف يشاء***ويـمـنـحها عبقري الفنون
***********
وأنشأت من زينة في الحياة ***لتبلو منا الهوى واليقين
وتبلو منا خبايا الصدور *** ونجوى القلوب وهمس الجفون
فكم من زينة سعرت فتنة *** تلظت على شهوة أو مجون
وكم زينة رف فيها الجمال *** يطهر أشواقنا والحنين
فزينة هذي الحياة رياش *** وزهوة مال وشوق البنين
يبدلها الناس في سعيهم *** شُكور التقى أو جحود اليقين
فكم جاهل ضل في غيه ***فظن الجمال هوى المعتدين
ولهوَ الحرام على شهوة *** تواثب بين غوان وعين
*************
رفيف الجمال نوال حلال *** وصدق الوفاء وعهد أمين
وأجمل آياته أنه *** هو الحق والطهر أنى يكون
ونور تدفق ملء الوجود *** يزيح الظلام وينفي الظنون
وحرية أطلقت أنفسا *** لتمضي في موكب العابدين
************
سيبقى الجمال لنا آية *** يرى اللهَ في صدقها العالمون
ويبقى هوانا هوى الصادقين *** فما الحب إلا هوى الصادقين
وما الحب إلا زكي الجمال *** نقي الفعال وفاء ودين
ومن عرف الحب للـ *** ـه علمه الحب ترك المجون
***********
فـفـي كـل نـاحية آية***من الحس تجلى وحق يبين
تـدل عـلى أنك الله ربي***ورب الـخلائق والعالمين
ولـيس يراها سوى مؤمن***وليس يراها سوى المتقين
وأنت جميل تحب الجمال***فقلت لنا يا عبادي اتقون "
من كتاب رائق الشهد للشيخ سيد بن حسين العفاني




الصفة المشبهة:
اسم يصاغ من الفعل اللازم للدلالة على معنى اسم الفاعل, فهي تشبه اسم الفاعل من حيث دلالتها على الفعل ومَنْ فعلَ الفعلَ , ولكنها تفترق عن اسم الفاعل في أنها تدل على الثبوت النِسبي في الصفة وقد ذكرنا سابقا أنها تدل على الفعل ومن اتصف به على وجه الثبوت وأن هذا هو شأن سائر الصفات المشبهة.
أشهر أوزان الصفة المشبهة
أ‌- فَعِل إذا كان الفعل على وزن (فَعِل) فإن الصفة المشبهة تأتي على ثلاثة أوزان مؤنثة فَعِلَةٌ ، مثل:
فَرِحَ , فَرِحٌ , فَرِحَةٌ ، تَعِب , تَعِبٌ , تعِبَةٌ ، ضَجِرَ , ضَجِرٌ , ضَجِرَةٌ.
ب- أفعل الذي مؤنثه (فعلاء) , فيما دل على لون او عيب أو حلية، مثل:
حَمِرَ : أحمر , وحمراء ، عَوِرَ : أعور , عوراء ، حَوِر : أحور , حوراء ، هيف : أهيف , هيفاء.
ج- فَعْلان الذي مؤنثه فَعْلى , فيما دل على خلو أو امتلاء، مثل:
ظمئ : ظمآن , ظمأى ، رَوِي َ: رَيان , رَييً ، عَطِش : عطشان , عَطْشى.
- أما إذا كان الفعل على وزن (فَعُل) فإن الصفة المشبهة تأتي على:
فَعَلٌ، مثل: حَسُنَ : حَسَنٌ ، بَطُلَ : بَطَلٌ.
فُعُل، مثل: جَنُب : جُنُبٌ.
فعال، مثل: جَبُنَ : جبانٌ.
فَعول، مثل: وَقَرَ : وَقورٌ.
فُعال، مثل: شَجُعَ : شُجاعٌ.
- إذا كان الفعل على وزن (فَعَلَ) فإن الصفة المشبهة تختلف فيه عن وزن اسم الفاعل وعن أوزان صيغ المبالغة , فهي تأتي على وزن (فَيْعَل)، مثل: ساد : سيد, وجاد : جيد.
وهنالك أوزان أخرى للصفة المشبهة، مثل:
فعيل، مثل: كريم , شديد , عجيب، عند الدلالة على صفةٍ ثابتةٍ نِسبياً .
فَعْل، مثل: صعب , سهل , ضخم.
فِعْل، مثل: ملح , صفر.
فُعْل، مثل: صلب , حُرً , مُرً.











الْتِـــجــــاء ..
يقول أتى بظلمته المساء
فقلتُ أتى مع القمر الضِّياء
وزيَّنت النجوم سماءَ ربي
بقدرةِ من تُسبِّحه السماء
فأسرعَ في تشاؤمه صديقي
وبان على ملامحه الشقاء
وأقسمَ أنَّ للظلماء وجهاً
يُروِّعه ، وألْجمهُ البكاءُ
فقلتُ له: رويدكَ يا صديقي
فحسنُ الظنِّ باللهِ ارتقاءُ
لنا المولى إذا احتدمتْ خطوبٌ
فلا تيأس وإن عظُمَ البلاءُ
فقال وأدمع العينين تَهمي
كأنَّكَ يا صديقي مومياءُ
ألستَ تُحِسُّ قلتُ: بلى، ولكن
لقلبي نحو خالقهِ الْتجَاءُ
تُقرِّبُ ما نأى عنِّي الأماني
وأقربُ من أمانيَّ الرَّجاءُ
رجائِي في الَّذي خَلَقَ البَرايا
ويفعلُ في الخلائقِ ما يَشاءُ
* عبد الرحمن العشماوي.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 7:31 pm

وما المرءُ إلا كالشهاب وضوئهِ
يحور رمادا بعد إذ هو ساطعُ
وما المال والأهلون إلا ودائعٌ
ولا بد يومًا أن تُرَدَّ الودائعُ
لعمرُك ما تدري الطوارِقُ بالحصى
ولا زاجراتُ الطَّيْر ما اللهُ صانعُ
لبيد بن ربيعة









قال الإمام الشافعي :
إن أهل الجنة إذا دخلوا الجنة ، ولم يجدو أصحابهم الذين كانوا معهم على خير في الدنيا ؛فإنهم يسألون عنهم رب العزة ويقولون : ” يارب لنا إخوان كانوا يصلون معنا و يصومون معنا لم نرهم“ .فيقول الله جل و علا : اذهبوا للنار وأخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان .

وقال الحسن البصري - رحمه الله -: [استكثروا من الأصدقاء المؤمنين ، فإن لهم شفاعة يوم القيامة ] .
الصديق الوفي : هو من يمشي بك إلى الجنة …

قال ابن الجوزي رحمه الله :
إن لم تجدوني في الجنة بينكم ، فاسألوا عني فقولوا : ياربنا عبدك فلان كان يذكرنا بك !!! . ثم بكى رحمه الله رحمة واسعة .

وأنا أسألكم يا أحبائي إن لم تجدوني بينكم في الجنة، فاسألوا عني ، لعلي ذكرتكم بالله ولو لمرة واحدة .
اللهم نسألك رفقة خيرٍ تعيننا على طاعتك ٠٠ واجمعني بأحبتي في الفردوس الأعلى ٠










و لقد مرضت من الملامة سمعها
فمن الأقارب من يلوم و يوجع
......
آذوا فؤادي من فظاظة قولهم
فبكت عيوني و الحشا يتقطع
.......
فيئست من لقيا الصحاب فإنني
في كل يوم غصة أتجرع
......
ما كل من أبدى البشاشة صادق
فلرب خل كالعقارب يلسع
.
.
سعيد الباكستاني












ثوى:
الثواء الإقامة مع الاستقرار
يقال ثوى يثوى ثواء قال عز وجل: (وما كنت ثاويا في أهل مدين)
وقال: (أليس في جهنم مثوى للمتكبرين)
قال الله تعالى: (والنار مثوى لهم )- _
(ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين)
وقال (النار مثواكم) وقيل من أم مثواك ؟ كناية عمن نزل به ضيف،
والثوية مأوى الغنم، والله أعلم بالصواب







أقول والعينُ بها غصَّة ٌ
من عبرَة ٍ هاجَت ولم تَسكُبِ

إِن تذهَبِ الدَّارُ وسُكَّانُهَا
فَإِنَّ ما فِي الْقَلْبِ لَمْ يَذْهَبِ
.
بشار بن برد












ابن مسعود - رضي الله عنه -:
كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا لَبِسَتْكُمْ فِتْنَةٌ يَهْرَمُ فِيهَا الْكَبِيرُ، وَيَرْبُو فِيهَا الصَّغِيرُ، وَيَتَّخِذُهَا النَّاسُ سُنَّةً فَإِذَا غُيِّرَتْ، قَالُوا: غُيِّرَتِ السُّنَّةُ؟








من لغات العرب : بعضهم يُلقي الواو من هو :
إذا كان قبلها ألف ساكنة
فيقول : حتّاهُ فعل ذلك : أي حتى هو ،
وإِنّماهُ : أي إِنّما هو فعل ذلك










في اللغة : أنّ : تأتي بمعنى لعلّ ،
قال ﷻ : وما يُشعِرُكُم أنَّها إذا جاءَت
لا يُؤمنون : المعنى : لعلها إذا جاءت








: ومَا كَان صَلاتُهُم عِندَ البَيتِ إلا مُكَاءً
وَتَصدِيَة فَذوقوا العَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكفُرُونَ ، الكلمات بلغة قريش وتعني : مكاء : صفير ، تصدية : تصفيق






ثور:
ثار الغبار والسحاب ونحوهما يثور ثورا وثورانا انتشر ساطعا وقد أثرته،
قال تعالى (فتثير سحابا)
يقال أثرت ومنه قوله تعالى (وأثاروا الأرض وعمروها)
وثارت الحصبة ثورا تشبيها بانتشار الغبار، وثور شرا كذلك،
وثار ثائره كناية عن انتشارغضبه، وثاوره واثبه،
والثور البقر الذي يثار به الأرض فكأنه في الأصل مصدر جعل في موضع الفاعل نحو ضيف وطيف في معنى ضائف وطائف.
وقولهم سقط ثور الثقف أي الثائر المنتثر،
والثار هو طلب الدم أصله الهمز وليس من هذا الباب












_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 7:40 pm


مرّ الحسن البصري على جنازة , وكان معه أخ له ,
فقال له: ترى لو عاد هذا الميت إلى الدنيا ماذا كان يصنع ؟
فأجابه قائلاً : يزداد من الحسنات ويقلع عن السيئات.
فقال له الحسن : إن لم يكن هو ، فكن أنت







ثلاثة تضني : سراج لا يضيء ، ورسول بطيء ،
.
ومائدة ينتظر لها من يجيء .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري






كان الحسن بن قحطبة مضيافاً ، له مطبخان في كل
.
مطبخ سبع مائة تنور .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري









أعرابي :
حذار من شيخ لنا حذار ... يلقم لقما شبه الأفهار
.
كأنما يهوي بها في غار
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري
.
الفهر : الحجر








دعي مزبد إلى طعام فقال : أنا صائم .
.
فلمّا قدم الفالوذج زحف نحوه ، فقيل له ،
.
فقال : أنا على صوم يوم أقدر مني على ترك مثل هذا .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري











( علي رضي الله عنه )
.
إذا وجدت من أهل الفاقة من يحمل لك زادك ، فيوافيك به
.
حيث تحتاج إليه ، فاغتنم حمله إياه ، وأكثر من تزويده
.
وأنت قادر عليه ، فلعلك تطلبه فلا تجده .
.
واستغنم من استقرضك في حال غناك ، وقضاك في
.
يوم عسرتك ، فإن أمامك عقبة كؤودا ، المخفف فيها أحسن
.
حالا من المثقل ، والمبطىء عليها أقبح أمرا من المسرع ،
.
وإن مهبطك منها لا محالة على جنة أو نار .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري










بكر بن النطاح الحنفي :
.
ملأت يدي من الدنيا مرارا ... فما طمع العواذل في اقتصادي
.
ولا وجبت عليّ زكاة مال ... وهل تجب الزكاة على جواد
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري










( علي رضي الله عنه ) :
.
إن الله جل وعز افترض على الأغنياء في أموالهم بقدر ما يكفي
.
فقراءهم ، فإن جاعوا أو عروا أو جهدوا فبمنع الأغنياء ، وحق
.
على الله أن يحاسبهم عليه ثم يعذبهم .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري











وعن عطاء الخراساني : مثل المعتكف كمثل عبد ألقى
.
نفسه بين يدي الله ، يقول : لا أبرح حتى تغفر لي .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري









أراد يزيد بن الأسود الغزو ، فقالوا : لو أفطرت
.
فقال : أفي نفسي تعاتبوني ؟ فو الله لا أوطأت لها فراشا ،
.
ولا أشبعتها طعاما حتى تلحق بالذي خلقها .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري










سلم مجوسي فثقل عليه الصوم ، فنزل إلى سرداب له وقعد
.
يأكل ، فسمع ابنه حسه فقال : من هذا ؟
.
قال : أبوك الشقي يأكل خبز نفسه ويفزع من الناس .
.
ربيع الأبرار للزمخشري









( علي رضي الله عنه ) :
.
كم من صائم ليس له من صيامه إلا الظمأ ،
.
وكم من قائم ليس له من قيامه إلا العناء ،
.
حبذا نوم الأكياس وإفطارهم .
.
ربيع اﻷبرار للزمخشري










قدم أعرابي إلى الوالي ، فقيل له : إنه أفطر رمضان ،
.
فقال الأعرابي : إن الله يعلم أني صائم ولكني وجدت حماوة
.
فؤادي فأردت أن أفثأها بشربة .
.
محاضرات اﻷدباء للراغب الأصفهاني







أسلم مجوسي فأطلّ عليه شهر رمضان فعجز عن الصوم .
.
فقيل له : كيف ترى الإسلام فقال :
.
وجدنا دينكم سهلا علينا ... شرائعه سوى شهر الصيام
.
محاضرات اﻷدباء







وقيل لزيد : صوم يوم عرفة يعدل صوم سنة ، فصام إلى الظهر
.
وقال : يكفيني ستة أشهر فيها رمضان .
.
محاضرات اﻷدباء











جاء الصيام فجاء الخير أجمعه ... ترتيل ذكر وتحميد وتسبيح
.
فالنفس تدأب في قول وفي عمل ... صوم النّهار وبالليل التراويح
.
محاضرات اﻷدباء



















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 10:40 pm

الفرق بين الحمد والشكر ***إن الحمد أعم من الشكر, فالحمد يتضمن المدح والثناء على المحمود بذكر محاسنه سواء كان إحسانًا إلى الحامد أو لم يكن، أما الشكر فإنه لا يكون إلا على إحسان المشكور.
قال علماء اللغة إن الحمد يكون على الصَنعة والصنيع؛ أما الشكر فإنه يكون على النعم.
فالحمد لله تعالى يكون على الصنعة والصنيع , وشكر الله تعالى يكون على النعمة التي تصل إليك ماديًا






الكَوْر: الوصول إلى الزيادة.
الحَوْر: هو الرجوع إلى النقصان.
وقيل: نعوذ بالله من الحور بعد الكور.








كل ما في القرآن من ذكر (الأسف) فمعناه الحزن، إلا {فلمّا ءاسفونا} فإن معناه: أغْضَبونا.
الكفوي.









الإل والذمة
(كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً)
قال ابن عباس : الإل القرابة ، والذمة العهد..






كتاب ومؤلف
النحو الواضح في قواعد اللغة العربية: قال المؤلفان: « .. وقد نحونا في هذا الكتاب طريقة الاستنباط التي هي أكثر طرق التعليم قربًا إلى عقول الأطفال، وأثبتها أثرًا في نفوسهم، وأقربها إلى المنطق؛ لأنها خيرُ دافعٍ إلى التفكير والبحث، وتعرّف وجوه المُشابهة والمُخالفة بين الأشباه والأضداد؛ فقد أكثرنا من الأمثلة التي تستنبط منها القواعد، على طرازٍ حديثٍ لم يسبق له مثال .. ».
تأليف: علي الجارم - مصطفى أمين




الفَــرقُ بَين، حِصـان ، فَـرَس ، خَــيْل :
حِصــان: هو الذكر منها .
فَــرَسْ: الأنثى منها .
أمّـا خَــيل: فهي لا تسنخدم إلّا مع الجمع (للذكر والأنثى) .






قيل فيمن يخالف قولُه فعلَه ...
_______________
- قال بعض البلغاء يذم بخيلاً: فلان ملأ سمعي روحاً وكفي ريحا.
- وقال آخر: فلان يفتح مواعيد بالأطماع ويختمها بالخيبة والامتناع.
- وقال آخر: فلان سخي قولاً وبخيل فعلاً وسريع وعداً وبطئ رفداً.
- وقال آخر: فلان أول وعده طمع وآخره يأس وما هو إلا كالسراب يغر مَن رآه ويخلف من رجاه .
- وقال الشاعر:
لسانك أحلى مِن جنى النحل موعدا ... وكفك بالمعروف أضيق مِن قفل









قال (( فان ديك )) الأمريكي : العربية أكثر لغات الأرض امتيازاً ، وهذا الامتياز من وجهين : الأول : من حيث ثروة معجمها. والثاني: من حيث استيعابها آدابها.














_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 10:50 pm

قال الزجّاج في قول الله تعالى (وأوحى ربّك إلى النَّحْل) جائز أن يكون سمي نحلًا لأن الله نَحَل الناس العسل الذي يخرج من بطونها، أي أعطاهم.









ذكاء
.
وذكر أن ملكاً كانت أسراره تظهر كثيراً إلى عدوه
.
فيَبْطُل تدبيره على العدو ، فبلغ ذلك منه ،
.
فشكا إلى أحد نصحائه وقال له :
.
إن جماعة يطلعون على أسرار لي لا بد من إظهارها لهم
.
ولست أدري أيهم يظهرها
.
وأكره أن أنال البريء منهم بما يستحق الخائن
.
فدعا بكتاب ، فكتب فيه أخباراً من أخبار المملكة
.
وجعلها كذباً كلها ثم دعا برجل رجل
.
كل واحد دون صاحبه ممن كان يفشي الملك إليه سره
.
فقال للملك : أخبر كل واحد منهم بخبر على حدة
.
لا يظهر عليه سائر أصحابه
.
وأُمرْ كل واحد بستر ما أسررت إليه
.
واكتب على كل خبر اسم صاحبه
.
فلم يلبث أن أظهر الخونةُ ما أفشى إليهم
.
وانكتمت أخبار الناصحين
.
فعرف الملك من يفشي سره فحذره .
.
الأذكياء لابن الجوزي
.










وقيل لأعرابي : من أحَقُّ الناس بالرحمة ؟
.
قال : الكريمُ يُسَلّط عليه اللئيم ،
.
والعاقلُ يُسلط عليه الجاهل .
.
العقد لابن عبد ربه










وقيل لأعرابي : أيّ الداعِين أحقّ بالإجابة ؟
.
قال : المَظلوم الذي لا ناصرَ له إلا اللّه
.
قيل له : فأيّ الناس أَغْنَى عن الناس ؟
.
قال : مَن أفرد اللّه بحاجته .
.
العقد لابن عبد ربه










باليُمْنِ أقبلَ خَطْوُهُ الزُّهُرُ ... وتشْرئبُّ إليه الأشهُرُ الأُخَرُ
.
أعلامهُ شُهُبٌ بالحقِّ صادعةٌ ... وطيبه في حنايا الأرض منتشرُ
.
في يوم مقدمه دوَّتْ مشاعرنا ... الله أكبر هذا الموسمُ العطِرُ
.
وكبَّر الناسُ أعراباً وحاضرةً ... وفي جوانحها الأشواقُ تستعرُ
.
وحين حطَّ عصا الترحال وابتسمتْ ... براحتيه ليالٍ زانها السهرُ
.
تسابقتْ مُهَجٌ عَطْشى مقرَّحَةٌ ... من الذنوبِ إلى مولاه تعتذِرُ
.
فسال جدولهُ الرقراقُ فانتعشتْ ... نفسٌ لغوبٌ وزال الهمُّ والكَدَرُ
.
وشدَّ كلُّ فتىً للجدِّ مئْزَرَهُ ... يتلو الكتابَ ، يناجي الله ، يعْتَمِرُ
.
ومرَّتْ العشرُ بعد العشْر في خجلٍ ... مما رأت أو روتْ عنا لها الصورُ
.
كؤوسنا بصديد الذلُّ مترعةٌ ... وتسْتبدُّبنا الحمَّى فنصْطَبِر
.
واليأسُ يعبثُ في أعماقنا مرحاً ... وفي الخلايا فلا يُبْقي ولا يذَرُ
.
كأننا لم نَكُنْ من أمَّةٍ شَرُفَتْ ... بها الحياةُ وزانتْ عِقْدها السيرُ
.
وأعلن الضيفُ عن ميعادِ رحلته ... سرتْ بأخبارها الآياتُ والنُّذُرُ
.
لعلَّه ملَّنا أوْ عافَ صُحْبَتَنا ... من سوء ما حمَلَتْ أيامُهُ الغُررُ
.
يا ضيفُ إنا أسارى غُربةٍ عظُمَتْ ... في الدين يوري لظاها الطامعُ الأشِرُ
.
ما لذةُ العيدِ والشكوى تنادمنا ... ونظرةُ الحُبِّ في الأحداقِ تنتحِرُ
.
وقفتُ بين كرام الناس أنتظرُ ... ضيفاً عزيزاً بنور الله يأتزر
.
نغفو ونصحو على ذكرى شمائله ... نكادُ نشرق بالذكرى ونَنْفَطِرُ
.
رأيتُهُ قبلَ عامٍ في مساجدنا ... يضيء في راحَتيْهِ الشمسُ والقمرُ
.
يُهدي مكارمَه للناس تذْكرةً ... يُصغي لها السمعُ والإحساسُ والبصَرُ
.
وحين مَطَّ رحالَ البَيْنِ ودَّعني ... شجاعتي واعتراني الخوفُ والخَوَرُ
.
تلجلجتْ مهجتي بين الضلوع فما ... مثلي على صفعات الذنب يقتدر
.
ما جئتُ أسفَحُ يا رمضانُ أدعيَتي ... بل جئتُ مما جنَتْ كفَّاي أعتذرُ
.
صحائفي في سجلِّ الخيْرِ عاريةٌ ... من الجمالِ وثوبي مسَّهُ الكِبَرُ








قال : وذكر ناسٌ رجلاً بكثرة الصَّوم وطُول الصلاة وشِدَّة الاجتهاد ،
.
فقال أعرابيٌّ كان شاهداً لكلامهم :
.
بئس الرجل هذا ،
.
يظنُّ أنّ اللَّه لا يرحمه حتَّى يعذِّب نفسَه هذا التعذيب .
.
البيان والتبين










وسألَ رجلٌ عالماً فقال :
.
أفطرت يوماً من رمضان سهواً
.
قال : صمْ عوضه
.
قال : صمت عوضه وأتيت أهلي وعندهم طعام
.
فسبقتني يدي إليه فأكلت منه
.
قال : تقضي يوماً آخر
.
قال : قضيته وأتيت أهلي وقد عملوا هريسة
.
فأكلت ساهياً فما ترى ؟
.
قال : أرى أن لا تصوم إلا ويدك مغلولة إلى عنقك .
.
تزيين الأسواق لداود الأنطاكي










وكان أبو عبد الرحمن يجلس مع ابنه يوم الرأس ويقول له :
.
إياك ونهم الصبيان ، وبغر السباع ، وأخلاق النوابح ،
.
ونهش الأعراب ، وكل ما بين يديك ، فإنما حظك منه ما قابلك .
.
واعلم أنه إذا كان في الطعام شيء طريف ،
.
من لقمة كريمة أو مضغة شهية ، فإنما ذلك للشيخ المعظم ،
.
والصبي المدلل ، ولست بواحد منهما .
.
وقد قالوا مدمن اللحم كمدمن الخمر .
.
أي بني ، لا تخضم خضم البراذين ، ولا تدمن الأكل إدمان النعاج ،
.
ولا تلقم لقم الجمال ، ولا تنهش نهش السباع ،
.
وعود نفسك الأثرة ، ومجاهدة الهوى والشهوة ،
.
فإن الله جعلك إنساناً فلا تجعل نفسك بهيمة ،
.
واحذر صرعة الكظة وسرف البطنة ،
.
فقد قال بعض الحكماء : إذا كنت نهماً فعد نفسك من الزمنى .
.
واعلم أن الشبع داعية البشم ، والبشم داعية السقم ،
.
والسقم داعية الموت ، ومن مات هذه الميتة فقد مات ميتة لئيمة ،
.
لأنه قاتل نفسه ، وقاتل نفسه ألأم من غيره .
.
أي بني ، والله ما أدى حق الركوع والسجود ذو الكظة ،
.
ولا خشع لله ذو بطنة ، والصوم مصحة ، والوجبات عيش الصالحين .
.
أي بني ، لأمر ما طالت أعمار الرهبان ، وصحت أبدان الأعراب ،
.
ولله در الحارث بن كلدة حيث زعم أن الدواء هو الأزم ،
.
وأن الداء كله هو في فضول الطعام ،
.
فكيف لا يرغب في شيء يجمع لك في صحة البدن ،
.
وذكاء الذهن ، وصلاح الدين والدنيا ، والقرب من عيش الملائكة ؟
.
أي بني ، ما صار الضب أطول شيء عمراً إلا أنه يتبلغ بالنسيم ،
.
وما زعم الرسول أن الصوم وجاءٌ إلا أنه جعله حجازاً دون الشهوات ،
.
فافهم تأديب الله ، وتأديب الرسول .
.
أي بني ، قد بلغت تسعين عاماً ما نقص لي سن ،
.
ولا انتشر لي عصب ، ولا عرفت وكف أنف ، ولا سيلان عين ،
.
ولا سلس بول ، وما لذلك علة إلا التخفف من الزاد .
.
فإن كنت تحب الحياة فهذه سبيل الحياة ،
.
وإن كنت تحب الموت ، فلا أبعد الله غيرك .
.
العقد الفريد ﻻبن عبد ربه










مغفل
.
ومنهم من قيل له : كيف صنعتم في رمضان ؟
.
فقال : اجتمعنا ثلاثين فأنفذناه في يوم واحد واسترحنا منه .
.
ثمار الأوراق لابن حجة الحموي











من أظرف ما قيل في الاستزارة :
.
لقاؤُكَ يُدْني مِنَ المُرْتَجَى ... ويَفْتحُ بابَ الهوى المُرْتَجِ
.
فأسرعْ إلينا ولا تُبْطِئَنْ ... فإنَّا صِيَامٌ إلى أنْ تَجِي
.
أبو الفتح البستي
.
أحسن ما سمعت للثعالبي (ت429هـ) ص49










مرّ علي على المساجد في شهر رمضان فيها القناديل
.
فقال : نوّر الله على عمر بن الخطاب في قبره
.
كما نوّر علينا مساجدنا .
.
ربيع الأبرار للزمخشري










وصلّت أعرابية في شهر رمضان
.
فقرأ الإمام السجدة فسجد وسجد الناس ؛
.
فخرجت تحضر وتنادي :
.
صعق الناس وربِّ الكعبة ، وقامت القيامة !
.
جمع الجواهر للحصري
..................................
الإحضار : نوع من الجري










قيل للأحنف في شهر رمضان :
.
إنك شيخ كبير ، وإن الصوم يهدُّك ،
.
فقال : إنّ الصبر على طاعة الله عليّ أهون
.
من الصبر على عذاب الله .
.
الكشكول للبهاء العاملي









في رمضان كانت فتوحاتنا ، وإشراقاتنا ، وغزواتنا ، وانتصاراتنا .
.
في رمضان نزل ذكرنا الحكيم ، على رسولنا الكريم ،
.
وهو سر مجدنا العظيم .
.
في رمضان التقى الجمعان ، جمع الرحمن وجمع الشيطان ،
.
في بدر الكبرى يوم رجح ميزان الإيمان ، ونسف الطغيان ،
.
وانهزم الخسران .
.
في رمضان فتحت مكة بالإسلام ، وتهاوت الأصنام ،
.
وارتفعت الأعلام ، وعلم الحلال والحرام .
.
في رمضان كانت حطين العظيمة ،
.
يوم انتصرت رايات صلاح الدين الكريمة ،
.
وارتفعت الملة القويمة ، وصارت راية الصليب يتيمة .
.
مقامات القرني










انتبه قوم ليلة في رمضان وقت السحور
.
فقالوا لأحدهم : انظر هل تسمع أذاناً ؟
.
فأبطأ عنهم ساعة ثم رجع
.
فقال : اشربوا فإني لم أسمع أذاناً إلا من مكان بعيد .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي








اشترَتْ مدنيةٌ من رجل ثوباً في شعبان على أن تسوقَ
.
إليه الثَّمن في رمضان ،
.
فقال الرجل : أخاف أن تَمْطُلِيني ،
.
قالت : لا أمْطُلُكَ والذي خاتَمُه على فَمي ،
.
قال : وما الخاتم ؟
.
قالت : عليَّ بقِيَّةٌ من رمضانَ الماضي ،
.
قال : اذْهَبِي ، قد ماطلْتِ ربَّكَ سنةً فكيف أثِقُ بكِ ؟
.
البصائر والذخائر لأبي حيان التوحيدي










سُئل بعض المشايخ المغفلين : أتذكر أن حج الناس في رمضان ؟
.
ففكر ساعة ثم قال : بلى أظن مرتين أو ثلاثة .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي








وقال أبو نواس : قلت لأحد الوراقين الذين يكتبون بباب البطوني :
.
أيما أسنّ أنت أم أخوك ؟
.
قال : إذا جاء رمضان استوينا .
.
العقد لابن عبد ربه










تغفيل
.
وسُئل بعضهم عن مولده ،
.
فقال : وُلدت رأس الهلال للنصف من رمضان بعد العيد بثلاثة أيام ،
.
فاحسبوا الآن كيف شئتم .
.
نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الجمعة يونيو 24, 2016 11:13 pm


و سألتك اللهم قلبًا خالصا ..
يهوى فؤادي مثلما أهواهُ..
إن لم أكن في صدره نبضًا فلا ..
يخفق به قلبي و لا نجواهُ ..
أمل الشيخ





من طرائف النحاة
حصلت لأحد النحاة علة، فدخل عليه أعين الطبيب يعوده. فقال: ما تجد؟
قال: أكلت من لحوم هذه الجوازل، فطسئت طسأة، فأصابني وجع ما بين الوابلة إلى دأية العنق، فما زال يزيد وينمى حتى خالط الخلب والشراسف، فما ترى؟
قال: خذ خربقاً وسلفقاً وشبرقاً فزهزقه وزقزقه واغسله بماء روث واشربه.
فقال: ما تقول؟
فقال: وصفت لي من الداء ما لا أعرف، فوصفت لك من الدواء ما لا تعرف.






«إن الرجل لتُرفع درجته في الجنة
فيقول: أنّى هذا؟ فيقال: باستغفار ولدك لك» رواه ابن ماجة





خالد بن الوليد "سيف الله المسلول" ..
في مثل هذا اليوم 18 من رمضان 21ه تُوُفِّيَ خالد بن الوليد بمدينة حمص ، الموافق 20 من أغسطس 642م، وحينما حضرته الوفاة، انسابت الدموع من عينيه حارَّة حزينة ضارعة، ولم تكن دموعه رهبة من الموت؛ فلطالما واجه الموت بحدِّ سيفه في المعارك، يحمل رُوحه على سنِّ رمحه، وإنما كان حزنه وبكاؤه لشوقه إلى الشهادة؛ فقد عزَّ عليه أن يموت على فراشه، وهو الذي طالما ارتاد ساحات القتال فترتجف منه قلوب أعدائه، وتتزلزل الأرض من تحت أقدامهم، وقد جاءت كلماته الأخيرة تُعَبِّر عن ذلك الحزن والأسى في تأثُّر شديد: (لقد شهدت مائة زحفًا أو زهاءها، وما في جسدي موضع شبر إلَّا وفيه ضربة بسيف، أو رمية بسهم، أو طعنة برمح، وهأنذا أموت على فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير، فلا نامت أعين الجبناء).
وحينما سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه بوفاته قال مقولته الشهيرة: «دع نساء بني مخزوم يبكين على أبي سليمان، فإنهن لا يكذبن، فعلى مثل أبي سليمان تبكي البواكي».
مصادر : ابن كثير - البداية والنهاية، 7/129








إذا تبدّل قلبٌ كنتَ تألفه
فارفقْ به،لا تزدْ في اللوم والعتبِ
من جار في البعد فالأشواق تُرْجعه
لو يصدأ القلب يبقى الشوق كالذهبِ ..!!
د ‫‏محمد المقرن‬








و لقد مرضت من الملامة سمعها
فمن الأقارب من يلوم و يوجع
......
آذوا فؤادي من فظاظة قولهم
فبكت عيوني و الحشا يتقطع
.......
فيئست من لقيا الصحاب فإنني
في كل يوم غصة أتجرع
......
ما كل من أبدى البشاشة صادق
فلرب خل كالعقارب يلسع
.
.
سعيد الباكستاني








ميَّزْتُها مِنْ بين ألفِ جميلةٍ
البدر بدرٌ والنجومُ سواءُ
وعرفتُها مِنْ بين مَنْ حملوا اسمها
في القلب لا تتشابه الأسماءُ










وإذا تركت أخاك تأكله الذئابُ
فاعلم بأنك يا أخاه ستُستَطابُ
........
ويجيء دورك بعده في لحظةٍ
إن لم يجئْكَ الذئب تنهشكَ الكلابُ
..........
إن تأكلِ النيرانُ غرفة منزلٍ
فالغرفة الأخرى سيدركها الخرابُ
محمود موزة










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   السبت يونيو 25, 2016 12:11 am

رب قول أنفذ من صول.
===========
(اشتهر أكثم التميمي بأنه حكيم العرب ، فكان يوصي قومه باتباعه ويحضهم عليه وله كلام كثير في الحكمة وبلغ عمره مائه وتسعين سنة.
وكان أكثم بن صيفي بين وفود العرب إلى كسرى من قبل النعمان بن المنذر.
فلما أذن كسرى لهم بالكلام قام أكثم بن صيفي فقال : إن أفضل الأشياء أعاليها.
وأعلى الرجال ملوكها، وأفضل الملوك أعمها نفعاً،وخير الأزمنة أخصبها، وأفضل الخطباء أصدقها، الصدق منجاة، والكذب مغواه، ومن تراخى تألف.
فتعجب كسرى من أكثم وقال :ويحك يا أكثم ! ما أحكمك وأوثق كلامك لولا وضعك كلامك في غير موضعه !
قال أكثم : الصدق ينبيء عنك لا الوعيد.
قال كسرى : لو لم يكن للعرب غيرك لكفى.
قال أكثم :رب قول أنفذ من صول.).










وكانوا عظماء:
=======
(قال رجل لعمرو بن العاص-رضي الله عنه-: "والله لأتفرغنَّ لك".
فقال له عمرو: "هنالك وقعت في الشغل".
فقال الرجل: "كأنك تهدنني.. والله، لئن قلت لي كلمة لأ قولنَّ لك عشراً".
فقال عمرو: "وأنت والله، لئن قلت لي عشراً لم أقل لك واحدة" !).









دعْنِي وحِيدًا أعَانِي العَيشَ مُنْفَرِدًا .. فَبَعضُ مَعْرِفَتِي بالَّناسِ تَكْفِينِي
مَا ضَرَّنِي وَدِفَاعُ اللهِ يَعْصِمُــــــنِي .. مَنْ بَاتَ يَهْدِمُنِي فَاللهُ يُبْنِينِي
"ابن الجوزي"









رأيت الهلال ووجه الحبيب.. فكانا هلالين عند النظر
فلم أدر من حيلتي فيهما.. هلال الدجى من هلال البشر
ولولا التورد في الوجنتين.. وما راعني من سواد الشعر
لكنت أظن الهلال الحبيب .. وكنت أظن الحبيب القمر
"الخبز أرزي البصري"









رحم الله أبا الهيثم :
========
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : كنت كثيراً أسمع والدي يقول : رحم الله أبا الهيثـم ، غفر الله لأبي هيثم ؟
فقلتُ : يا أبتِ من أبو الهيثم ؟
قال : لما أخرجتُ للسياط ، ومُدّت يداي للعقابين ، إذ أنا بشاب يجذب ثوبي من ورائي ، ويقول لي : تعرفني ؟ قلت : لا ، قال : أنا أبو الهيثم العيار اللص الطرار ، مكتوب في ديوان أمير المؤمنين أني ضربتُ ثمانية عشر ألف سوط بالتفاريق ، وصبرتُ في ذلك على طاعـة الشيطان لأجل الدنيا ، فاصبرْ أنتَ في طاعة الرحمن لأجل الدِّين) .
"صفة الصفوة "









لعينيك ما يلقى الفؤاد و ما لقى ..و للحب ما لم يبقى ما بقى
و ما كنت ممن يدخل العشق قلبه.. و لكن من يبصر جفونك يعشق
"المتنبي"









أمــا والله إن الظلـم لـؤم ومازال المسيء هو الظلوم
إلى ديـان يـوم الدين نمضي وعند الله تجتمع الخصـوم
ستعلم في الحساب إذا التقينا غـداً عند الإله من الملـوم
"أبوالعتاهية"






يا واعظ الناس عما أنت فاعله ..يامن يُعدُ عليه العمر بالنّفسِ
احفظ لشيبك من عيب يدنّسه ..إن البياض قليلً الحمل للدّنَس
"الإمام الشافعي"









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   السبت يونيو 25, 2016 2:28 am

عن أحمد بن أبي الحواري قال:
سأل رجل أبا سليمان الداراني عن أقرب ما يتقرب به العبد إلى الله - عزَّ وجلَّ - فبكى، وقال: مثلك يسأل عن هذا؟
أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله، أن يطلع على قلبك، وأنت لا تريد من الدنيا والآخرة غيره.
[الحلية  3 / 182].



البارودي :
إِنَّ الْمَوَدَّة َ إِنْ صَحَّتْ غَدَتْ نَسَباً ** بينَ الأباعدِ تغنيهمْ عنِ الرحمِ
فثقْ بذمة ِ عهدٍ فيكَ صادقة ** فَلَيْسَ كُلُّ خَلِيلٍ صَادِقَ الذِّمَمِ





وَمَنِ الَّذِي أَدْعُو وَأَهْتِفُ بِاسْمِهِ ** إِنْ كَانَ فَضْلُكَ عَنْ فَقِيرِكَ يُمْنَعُ
حَاشَا لِفَضْلِكَ أَنْ يُقَنِّطَ عَاصِيًا ** الْفَضْلُ أَجْزَلُ وَالمَوَاهِبُ أَوْسَعُ


لا تسْألنَّ بُنَيّ آدم حاجــةً ** وسَل الذي أبوابهُ لا تُحجبُ
الله يغضبُ إن تركْتَ سؤالَهُ ** وبُنيُّ آدم حين يُسأل يغضبُ






ما من الناس إلا مُبْتَلىً بعافية لينظر كيف شكره
أو ببلية لينظر كيف صبره
[عبد الملك بن أبجر - المنتظم 8 / 125].











قال عبد العزيز بن أبي رواد رحمه الله :
من لم يتعظ بثلاث لم يتعظ بشيء:
الإسلام
والقرآن
والشيب
[موسوعة ابن أبي الدنيا 7/564].









كان الثوري ينشد البيتين :
تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها ** من الحرام ويبقى الوزر والعار
تبقى عواقب سوء في مغبتها ** لا خير في لذةٍ من بعدها النار










علامَ سؤالُ الناسِ والرزقُ واسعٌ ** وأنت صحيحٌ لم تَخُنْكَ الأصابعُ
وللعيشِ أوكارٌ وفي الأرضِ مذهبٌ ** عريضٌ وبابُ الرزقِ في الأرض واسعُ
فكن طالباً للرزقِ من رازقِ الغنى ** وخلِّ سؤالَ الناسِ فاللهُ صانعُ








النفس تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السعادة فيها ترك ما فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه *** وإن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها *** وبيوتنا لخراب الدهر نبنيها
أين الملوك التي كانت مسلطنة ***حتى سقاها من كأس الموت ساقيها
فكم مدائن في الافاق قد بنيت *** أمست خرابا وأفنى الموت أهليها
لا تركنن إلى الدنيا وما فيها *** فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
لكل نفس وإن كانت على وجل *** من المنية آمال تقويها
المرء يبسطها والدهر يقبضها *** والنفس تنشرها والموت يطويها
إن المكارم أخلاق مطهرة *** الدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها *** والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها *** والصبر تاسعها واللين باقيها
والنفس تعلم أني لا أصادقها *** ولا أرشد إلا حين أعصيها
واعمل لدار غد رضوان خازنها *** والجار أحمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها *** والزعفران حشيش نابت فيها
أنهارها لبن محض ومن عسل *** والخمر يجري رحيقا في مجاريها
والطير تجري على الأغصان عاكفة *** تسبح الله جهرا في مغانيها
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها *** بركعة في ظلام الليل يحييها
علي بن أبي طالب












قال الله تعالى : ''أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه إن عذاب ربك كان محذورا ''. سورة الإسراء الآية 57
- قال العلامة ابن القيم رحمه الله كما في فتح المجيد [ص:105] :
"في هذه الآية ذكر المقامات الثلاث:الحب، وهو ابتغاء القرب إليه والتوسل إليه بالأعمال الصالحة، والرجاء والخوف. وهذا هو حقيقة التوحيد وحقيقة دين الإسلام.
- وقال ابن كثير رحمه الله تعالى عند شرحه لهذه الآية :
"لا تتم العبادة إلا بالخوف والرجاء، فبالخوف ينكف عن المناهي وبالرجاء يكثر من الطاعات.
- وذكر القرطبي رحمه الله قولة سهل بن عبد الله عند شرحه للآية، قال :
"الخوف والرجاء زمانان على الإنسان، فإذا استويا استقامت أحواله، وإن رجح أحدهما بطل الآخر.
- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى [1\26] :
"واعلم أن كل من أحب شيئا لغير الله فلا بد أن يضره محبوبه، ويكون ذلك سببا لعذابه، ولهذا كان الذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله، يمثل لأحدهم كنزه يوم القيامة شجاعا أقرع يأخذ بلهزمته. يقول أنا كنزك أنا مالك .
- وكذلك نظائر هذا في الحديث : "يقول الله يوم القيامة : يا ابن آدم ،أليس عدلا مني أن أولي كل رجل منكم ما كان يتولاه في الدنيا "رواه أحمد عن عائشةعن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ مختلف. وأصل التولي : الحب، فكل من أحب شيئا دون الله ولاه الله يوم القيامة ما تولاه، وأصلاه جهنم وساءت مصيرا، فمن أحب شيئا لغير الله فالضرر حاصل له إن وجد، أو فقد فإن فقد عذب بالفراق وتألم، وإن وجد فإنه يحصل له من الألم أكثر ما مما يحصل له من اللذة وهذا أمر معلوم بالاعتبار والاستقراء. وكل من أحب شيئا دون الله لغير الله فإن مضرته أكثر من منفعته فصارت المخلوقات وبالا عليه، إلا ما كان لله وفي الله، فإنه كمال وجمال للعبد.
- قال عبد الرحمن السعدي رحمه الله عند تفسيره للآية أعلاه:
" وهذه الأمور الثلاثة : الخوف والرجاء والمحبة، التي وصف الله بها هؤلاء المقربين عنده، هي الأصل، والمادة في كل خير. فمن تمت له، تمت له أموره، وإذا خلا القلب منها، ترحلت عنه الخيرات، وأحاطت به الشرور.
وعلامة المحبة، ما ذكره الله، أن يجتهد العبد في كل محل يقربه إلى الله وينافس في قربه بإخلاص الأعمال كلها لله، والنصح فيها، وإيقاعها في أكمل الوجوه المقدورة عليها.
فمن زعم أنه يحب الله بغير ذلك، فهو كاذب " انتهى كلامه.








قال الحسن البصري :
" الرجاء والخوف مطيتا المؤمن ".






قال ذو النون :
" الناس على الطريق ما لم يزل عنهم الخوف ، فإذا زال عنهم الخوف ضلوا عن الطريق "
مدارج السالكين لابن القيم 1 / 513 .










قال إبراهيم بن سفيان :
" إذا سكن الخوف القلوب أحرق مواضع الشهوات منها وطرد الدنيا عنها " .
مدارج السالكين لابن القيم 1 / 513 .









قال ابن تيمية :
" الخوف من الله يستلزم العلم به والعلم به يستلزم خشيته وخشيته تستلزم طاعته ".
مجموع الفتاوى لابن تيمية 7 / 24 .








كلامك مكتوب وقولك محسوب ..
وأنت يا هذا مطلوب ..
ولك ذنوب وما تتوب ..
وشمس الحياة قد أخذت في الغروب ..
فما أقسى قلبك بين القلوب !
(ابن الجوزي)






البارودي :
هيهاتَ يسلكُ لومَ العاذلينَ إلى *** قلبٍ بحبِّ رسولِ اللهِ ممتزجِ
هُوَ النَّبِيُّ الَّذي لَوْلاَ هِدَايَتُهُ *** لَكانَ أَعْلَمُ مَنْ فِي الأَرْضِ كَالهَمَجِ
أنا الَّذى بتُّ من وجدى بروضتهِ *** أَحِنُّ شَوْقاً كَطَيْرِ الْبَانَة ِ الْهَزِجِ
هاجَتْ بذِكْرَاهُ نَفْسِي، فاكتَسَتْ وَلَهاً *** وأى ُّ صبٍّ بذكرِ الشَّوقِ لمْ يهجِ ؟











عن الحسن البصري قال:
رب نظرة أوقعت في قلب صاحبها شهوة ورب شهوة أورثت صاحبها حزنًا طويلاً.
[الزهد للإمام أحمد / 479].










قال عبد الله بن مسعود :
ثلاث أعجبتني حتى أضحكتني:
مؤمل دنيا والموت يطلبه،
وغافل وليس بمغفول عنه،
وضاحك ملء فيه لا يدري أساخط ربّ العالمين عليه، أم راض عنه.
وثلاث أحزنّني حتى أبكينني:
فراق محمد وحزْبه،
وهول المطلع،
والوقوف بين يدي ربي - عزَّ وجلَّ - ولا أدري إلى جنة أو إلى نار.
[صفة الصفوة 1/259].










تنسب لابن السكيت وآخرين :
إذا اشتملَت على اليأس القلوبُ ** وضاق لما به الصدرُ الرحيبُ
وأوطنتِ المَكاره واستقرَّت ** وأرسَت في أماكنها الخُطوبُ
ولم ترَ لانكِشافِ الضرِّ وجهًا ** ولا أغنَى بحيلتِه الأريبُ
أتاكَ على قنوطٍ منكَ عفوٌ ** يمنُّ به اللطيف المستجيبُ
وكلُّ الحادثات إذا تناهَت ** فموصولٌ بها فرَجٌ قريبٌ
* فى بعضها (واطمأنت بدل واستقرت) و (غوث بدل عفو).






تنسب للامام الشافعى وأيضا لإبراهيم بن العباس الصولى :
ولربَّ نازلة يضيق بها الفتى ** ذرعًا وعند الله منها مخرَجُ
ضاقت فلما استحكمت حلقاتُها ** فُرجت، وكان يظنُّها لا تُفرج







قال الفضيل بن عياض :
لن يعمل عبد حتى يؤثر دينه على شهوته، ولن يهلك حتى يؤثر شهوته على دينه.
[الحلية  3/27].









ابن القيم :
ﺃﻋﺮﻑ اﻟﻨﺎﺱ ﺃﺧﺸﺎﻫﻢ ﻟﻠﻪ،
ﻭﻣﻦ ﻋﺮﻑ اﻟﻠﻪ اﺷﺘﺪ ﺣﻴﺎﺅﻩ ﻣﻨﻪ، ﻭﺧﻮﻓﻪ ﻟﻪ، ﻭﺣﺒﻪ ﻟﻪ،
ﻭﻛﻠﻤﺎ اﺯﺩاﺩ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﺯﺩاﺩ ﺣﻴﺎء ﻭﺧﻮﻓﺎ ﻭﺣﺒﺎ.
(طريق الهجرتين٢٨٣).








كان الأحنف بن قيس يقول :
لا تزال العرب عرباً ما لبست العمائم ، وتقلدت السيوف ، ولم تعدد الحلم ذلاً ، ولا التواهب فيما بينها ضعةٌ .
وقالوا في تأويل قوله : " ما لبست العمائم " ،
يقول : ما حافظت على زيها ،
وقوله : " وتقلدت السيوف "
يريد الامتناع من الضيم ،
وقوله : " ولم تعدد الحِلْم ذلاً " ،
يقول : ما عرفت موضع الحِلْم
(الكامل للمبرد).










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   السبت يونيو 25, 2016 7:27 pm

من دٌررِ سيّدنا عليٍّ بنِ أبي طالبٍ (كرّمَ اللهٌ وجهَهُ )الّتي كان يُردّدُها دائماً:

إنَّ المكارمَ أخلاقٌ مطهّرةٌ
فَالدِّيْنُ أَوَّلُها والعَقْلُ ثَانِيها .
وَالعِلْمُ ثالِثُها وَالحِلْمُ رابِعُها
والجودُ خامِسُها والفضلُ سادِيها .
والبِرُّ سابعُها والصَّبرُ ثامنُها
والشُّكرُ تاسِعُها واللِّينُ باقِيها .
والنَّفسُ تعلمُ أنّي لا أصادقُها
ولستُ أرشُدُ إلّا حينَ أعصيها .








مضى الثلثان من شهر الصيام
ووافت عشره مسك الختام
وفيها ليلة عن الف شهر
تزيد بفضلها في كل عام
فطوبى ثم طوبى ثم طوبى
لمن فيها يفوز من اﻷنام
يبيت مناجيا مولاه فيها
ويهجر ليله طيب المنام
وخاب الغافلون ومن اقاموا
على اللذات او فعل الحرام
اروا الرحمن في ذي العشرخيرا
وجدوا في الصيام وفي القيام
عسى مولاي يرحمنا جميعا
ويعفو عن خطايا الجسام
ويعتقنا واهلينا جميعا
من النيران في يوم الزحام








أوَّلُ مَرَاتِبِ الحَاجَةِ إِلى شُرْبِ المَاءِ :
العَطَشُ.
ثُمَّ الظَّمَأ.
ثُمَّ الصَّدَى.
ثُمَّ الغُلَّةُ.
ثًمَّ اللُّهْبَة.
ثُمَّ الهُيامُ.
ثُمَّ الأُوَامُ.
ثُمَّ الجُوَادُ، وَهُوَ الْقَاتِلُ.
(فقه اللغة وسر العربية) للثعالبي








(فقه اللغة وسر العربية) للثعالبي

هذا الكتاب عبارة عن كتابين في كتاب واحد: الأول: «فقه اللغة» والثاني: «سر العربية»، جمعا في كتاب واحد لتقارب موضوعهما واتحاد مصنفهما، وقد ذكر المصنف في الكتاب فوائد المعاني، شارحًا غريبها، واضعًا المسميات على المعاني، وقد تناول المصنف في هذا الكتاب كثيرًا من مسائل فقه اللغة، وقد اشتمل الكتاب الأول على ثلاثين بابًا، ضمنها المصنف فرائد هذه اللغة الشريفة، وقد قسم كل باب إلى فصول، أقلها ثلاثة فصول، وأقصاها خمسة وستون فصلًا، وقد اشتمل الكتاب الثاني على تسعة وتسعين فصلًا.

فقه اللغة وسر العربية. هذا الكتاب واحد من كتب قليلة جداً شُغلت بلغة العرب وأساليبهم، ومأثورهم البياني، وخصوصيات البناء والصياغة والاشتقاق، وسائر معهودهم في استخدام اللغة، أداة راقية منظورة لحمل أرقى الرسالات الإنسانية في الدين والدنيا.

أما أهمية هذا الكتاب، فمن نافل القول إثبات ذلك أو الخوض فيه، لأنه واحد من كتب قليلة جداً عالجت هذا الشأن اللغوي الدقيق، نفد فيه مؤلفه إلى لباب اللغة ولطائفها من غير عنت آو تعقيد، أو تنظير منفر يستحوذ على القواعد والقيود دون الجواهر، كما هي الحال في بعض مسائل النحو ومدارسة وقواعده وعلله.

غاص أبو منصور على معاني اللغة وآدابها وأساليبها، فاجتنى منها الدرر الغوالي وخاض في تقليباتها وتصريفاتها، وأبحر في أديم أسمائها وأوصافها، ودقائق الأشياء ومعالمها، فبلغ التخوم، والنهايات، تخوم الإعجاز، ونهايات البلاغة التعبيرية الرصينة التي يقبل عليها الباحث، والأديب، والعالم والفنان، فيجد كل منهم ضالته وبغيته، محققاً فيه قول أبي عثمان الجاحظ في كتابه "الحيوان".

"هذا كتاب تستوي فيه رغبة الأمم وتتشابه فيه العرب والعجم، يشتهيه الفتيان كما تشتهيه الشيوخ، ويشتهيه الفاتك كما يشتهيه الناسك، ومتى ظفر بمثله صاحب علم أو هجم عليه طالب فقه، فقد كفى مؤونة جمعة وخزنة، وطلبة وتتبعه، وأعناه ذلك عن طول التفكير".

ولأهمية هذا الكتاب عني الدكتور "ياسين الأيوبي" بتحقيق الكتاب وتحلي عمله بـ أولاً: تخريج الأحاديث النبوية وشرحها وتحديد مواقعها. ثانياً: تحديد موقع الشاهد القرآني في السورة والآية وربطه بالسياق العام لمنطوق الآية ودلالاتها العامة أو الخاصة، ثالثاً: تحديد موقع الشاهد الشعري من الديوان، ومن القصيدة التي استل منها ذاكراً المناسبة التي نظمت لأجلها القصيدة ومطلعها، شارحاً المقتضى من الشاهد... رابعاً: ولأجل الشرح اللغوي خاض المحقق لأجله غمار عدد من المعجمات اللغوية العريقة، ما بين الموسوعي المسهب والوجيز المقتضى، مروراً بالمتوسط والدلالي‍‍! تصدرها اثنان لا غنى عنهما لأي قارئ كان هما: "لسان العرب" لابن منظور "والمعجم الوسيط" للمجمع اللغوي في القاهرة.

(رابط تحميل الكتاب) http://al-hakawati.net/arabic/civilizations/212.pdf











تفسير (جبار) على أربعة أوجه:
فوجه منها, الجبار بمعنى: القهار, قوله تعالى في سورة الحشر {العزيز الجبار} القهار هو الله عز وجل، يعني: القهار لخلقه لما أراد، وقال تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم {وما أنت عليهم بجبار} يعني: بقهار مسلط, فتقهرهم على الإسلام.
والوجه الثاني, الجبار يعني: القتال في غير حق, قوله تعالى في سورة الشعراء: {وإذا بطشتم بطشتم جبارين} يقول: إذا أخذتم أخذتم جبارين: قتالين، كفعل الجبابرة،
وقوله تعالى في سورة القصص حاكيا القول لموسى {إن تريد إلا أن تكون جبارا في الأرض} يعني: قتالا، وكقوله تعالى في سورة حم المؤمن {كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار} يعني: قتلا في غير حق.
والوجه الثالث, الجبار: في الطول والعظم والقوة، قوله تعالى في سورة المائدة: {إن فيها قوما جبارين} يعنون: في الطول والقوة.
والوجه الرابع, الجبار هو: المتكبر، قوله تعالى في سورة مريم ليحيى بن زكريا: {ولم يكن جبارا}، وكقوله تعالى في ذكر عيسى عليه والسلام {ولم يجعلني جبارا} يعني: متكبرا










نصيحة أبي العتاهية….
رغيف خبز يابس تأكله في زاوية
وكوز ماء بارد تشربه من صافية
وغرفة ضيقة نفسك فيها خالية
أومسجد بمعزل عن الورى في ناحية
تقرأ فيه مصحفا مستندا لسارية
معتبرا بمن مضى من القرون الخالية
خير من الساعات في فيىء العالية
تعقبها عقـــــوبة تصلي بنار حامية
فهذه وصيتي مخبرة بحالية
طوبى لمن يسمعها فهي لعمري كافية
فاسمع لنصح مشفق يدعى أبا العتاهية..











وما المرءُ إلا كالشهاب وضوئهِ
يحور رمادا بعد إذ هو ساطعُ
وما المال والأهلون إلا ودائعٌ
ولا بد يومًا أن تُرَدَّ الودائعُ
لعمرُك ما تدري الطوارِقُ بالحصى
ولا زاجراتُ الطَّيْر ما اللهُ صانعُ
لبيد بن ربيعة
















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   السبت يونيو 25, 2016 10:12 pm

*الإغراء*
هو تنبيه المخاطب على أمر محمود ليفعله،لا يلزم فيه حذف عامله إلّا في عطفٍ كقولكSadالعلمَ والخُلُقَ)بتقدير (إلزمْ).
أو تكرار كقول مسكين الدارمي:
أخاك أخاك إنّ من لا أخا لهُ~~~ كساعٍ إلى الهيجا بغيرِ سلاحِ






ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ [ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ،ﺍﻟﺼـﻮﻡ ].
ﺇﻥّ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻴﺲ ﺑﻪ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻣﺘﺮﺍﺩﻓﺔ ﺃﺑﺪﺍً ، ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ ﻛﻠﻤﺔ [ ﺻـﻴﺎﻡ ] ﺑﺤﺮﻑ [ ﺍﻟﻴﺎﺀ ] ، ﻓﺈﻧّﻪ ﻻ ﻳﻘﺼﺪ ﺑﻬﺎ ﻛﻠﻤﺔ [ ﺻـﻮﻡ ] ﺑﺤﺮﻑ [ ﺍﻟﻮﺍﻭ . ] ﺇﻥّ ﻛﻠﻤﺔ [ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ] ﻳﻘﺼﺪ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺍﻻﻣﺘﻨﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌـﺎﻡ ﻭ ﺍﻟﺸﺮﺍﺏ ﻭ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻤﻔﻄﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺣﺘّﻰ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ، ﺃﻱ ﻓﺮﻳﻀﺔ [ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ] ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ ، ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ ( ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺁﻣﻨﻮﺍﻛـﺘﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ )ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ 183. ﻭ ﻟﻢ ﻳﻘﻞ : [ ﻛـﺘﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺼـﻮﻡ ] ﺃﻣّـﺎ [ ﺍﻟﺼـﻮﻡ ] ﻓﻴﺨﺺّ ﺍﻟﻠّﺴـﺎﻥ ﻭ ﻟﻴﺲ ﺍﻟﻤﻌـﺪﺓ ، ﻭﺧﺎﺻّﺔ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺤﻖّ ﺳـﻮﺍﺀ ﻓﻲ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ ، ﺃﻱ ﺃﻥّ [ ﺍﻟﺼﻮﻡ ] ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻊ [ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ] ﻭ ﺑﻌـﺪﻩ ﻭ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻥّ [ ﺍﻟﺼﻮﻡ][ ﻟﻴﺲ ﻟـﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻄﻌﺎﻡ ﻭ ﺍﻟﺸـﺮﺍﺏ ﻣﺎ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ (فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْت لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا). ﺃﻱ ﺃﻥّ ﻣﺮﻳﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻗـﺪ ﻧﺬﺭﺕ [ ﺻـﻮﻣﺎً ] ﻭ ﻫﻲ ﺗﺄﻛﻞ ﻭ ﺗﺸـﺮﺏ ، ﻭ ] ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ [ ﻟﻮﺣﺪﻩ ﺩﻭﻥ ﺃﻥْ ﻳُﺮﺍﻓﻘـﻪ ] ﺍﻟﺼـﻮﻡ [ ﻻ ﻳُﺆﺩّﻱ ﺍﻟﻐﺮﺽ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﺗﻤـﺎﻣﺎً ﻟﻘﻮﻟـﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠّﻢ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ : ( ﻣَـﻦْ ﻟﻢْ ﻳﺪﻉْ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻭ ﺍﻟﻌﻤـﻞ ﺑـﻪ ﻓﻠﻴﺲ ﻟﻠـﻪ ﺣﺎﺟـﺔ ﻓﻲ ﺃﻥْ ﻳﺪﻉ ﻃﻌﺎﻣـﻪ ﻭ ﺷـﺮﺍﺑـﻪ ) ﺃﻱْ ﻻﺑـﺪّ ﻣﻦ [ ﺍﻟﺼﻮﻡ ] ﻣﻊ [ ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ ]. ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﻬﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻭ ﺍﻟﻌﻄﺶ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ، ﻟﻜﻦّ ﻣﻦ ﺃﺷـﺪّ ﺍﻟﺼﻌﻮﺑﺎﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺤﻖّ ﺧﺎﺻّﺔ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴـﻪ ، ﻷﻥّ [ ﺍﻟﺼﺒْﺮ ] ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻫﻮ ﻓﻲ ﻣُﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ: ( ﻭ ﺟﻌﻠْﻨﺎ ﺑﻌْﻀﻜُﻢ ﻟﺒﻌْﺾٍ ﻓﺘﻨﺔً ،ﺃﺗَﺼﺒﺮﻭﻥ ) ﺍﻟﻔﺮﻗﺎﻥ 20 ،. ﻭ ﺍﻷﻫﻢّ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻫـﻮ ﻓﻬـﻢ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﻘﺪﺳـﻲّ ﺟـﻴّﺪﺍً ﻭ ﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﻟﻜﻠﻤﺎﺗﻪ ﺑﺪﻗّﺔ ﺃﻳﻀﺎً: ( ﻛـﻞّ ﻋﻤـﻞ ﺍﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﻟـﻪ ﺇﻻً ﺍﻟﺼـﻮﻡ ﻓﺈﻧّـﻪ ﻟـﻲ ﻭ ﺃﻧـﺎ ﺃﺟـﺰﻱ ﺑـﻪ ). ﻧﻼﺣﻆ ﺃﻧّـﻪ ﺫﻛﺮ [ ﺍﻟﺼـﻮﻡ ] ﻭ ﻟـﻢ ﻳﻘﻞ [ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ] ، ﻷﻧـﻪ بـ [ ﺍﻟﺼـﻮﻡ ] ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ، ﺃﻣّـﺎ ﺍﻟﺼـﻴﺎﻡ ﻣﻊ ﺳـﻮﺀ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻓﺈﻧّـﻪ ﻳﺰﻳﺪ المشاكل ، ﻓﺼـﻮﻣﻮﺍ [ ﺻـﻮﻣﺎً ] ﻭ [ ﺻـﻴﺎﻣﺎً ].






الكتابة العروضية***
تختلف الكتابة العروضية عن الكتابة الإملائية التي تقوم على حسب قواعد الإملاء المعروفة، حيث تقوم الكتابة العروضية على مبدأ اللفظ لا مبدأ الخط، أي أن الكتابة العروضية تقوم على مبدأين أساسيين هما:
(1) كل ما ينطق به يكتب ولو لم يكن مكتوبا، مثل: (هذا)، تكتب عروضيا (هاذا).
(2) كل ما لا ينطق به لا يكتب ولو كان مكتوبًا إملائيا، مثل: (فهموا) تكتب عروضيا (فهمو).
ويترتب على هذه القاعدة زيادة بعض الحروف أو حذفها عند الكتابة العروضية كما يلي:
أولا: الأحرف التي تزاد عند الكتابة العروضية:
( 1 ) التنوين: بجميع صوره يكتب نونًا ساكنة، مثل: (عِلْمٌ، علمًا، علمٍ)، تكتب عروضيا هكذا: عِلْمُنْ، عِلْمَنْ، عِلْمِنْ.
( 2 ) الحرف المشدد: يكتب بحرفين: ساكن فمتحرك، مثل: (مرَّ، فَهَّمَ)، يكتب عروضيا هكذا: مَرْرَ، فَهْهَمَ، وإذا وقع الحرف المشدد آخر الروي المقيد (الساكن) عُدَّ حرفا واحدا ساكنا عند علماء العروض والقافية، مثل: (استمرّْ) إذا وقع نهاية الشطر الثاني، تكتب عروضيا هكذا: استمرْ.
ملاحظة: الحرف المشدد في آخر الشطر الأول يفك ويشبع، بخلاف ضمير جمع المؤنث الغائب (هنَّ).
( 3 ) زيادة حرف الواو في بعض الأسماء، مثل: (طاوس، دَاود)، تكتب عروضيا هكذا: دَاوُوْد، طَاوُوْس.









حذف التمييز ....
يجوزُ حذفُ التمييز إذا دل عليه دليلٌ فحذف تمييز المفرد كما في قوله تعالى عن خزنة جهنم:{عليها تسعة عشر} فتمييز تسعة عشر في الاية محذوف تقديره: مَلكًا أو خازنًا.
وقوله تعالى:{إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صابِرُونَ يَغْلِبُوا مائتين} فتمييز {عشرون} في الاية محذوف تقديره: رجلا وكذا تمييز مائتين ولو جيء به مع مائتين لقيل: مائتي رجل.
وقوله تعالى:{وَآتَيْتُمْ إِحْداهُنَّ قِنْطاراً} فحذف التمييز وتقديره: قنطارًا ذهبًا.
وحذف تمييز النسبة لدلالة الكلام عليه كما في قوله تعالى:{ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ} قال ابوحيان رحمه الله: حذف التمييز وتقديره: بل هم اضل طريقًا منهم ويدل على تقديره بهذا اللفظ أو بلفظ سبيل التصريح بذكره في اية اخرى في قوله تعالى:{إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا}.







وردت«صلاة» ومشتقاتها في القرآن بمعان:
١الشعيرة{وأقيموا الصلاة}
٢الدعاء{وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم}
٣الثناء{إن الله وملائكته يصلون على النبي}




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   السبت يونيو 25, 2016 10:17 pm

ذكاء
.
بلغني أن رجلاً قدم إلى بغداد للحج
.
وكان معه عقد من الحب يساوي ألف دينار
.
فاجتهد في بيعه فلم ينفق
.
فجاء إلى عطار موصوف بالخير فأودعه إياه
.
ثم حج وعاد فأتاه بهدية
.
فقال له العطار : من أنت وما هذا ؟
.
فقال : أنا صاحب العقد الذي أودعْتُك ،
.
فما كلّمه حتى رفسه رفسة رماه عن دكانه ،
.
وقال : تدَّعي عليّ مثل هذه الدعوى ،
.
فاجتمع الناس وقالوا للحاجّ :
.
ويلك هذا رجل خير ما وجدت من تدعي عليه إلا هذا ؟
.
فتحيّر الحاج وتردّد إليه فما زاده إلا شتماً وضرباً
.
فقيل له : لو ذهبت إلى عضد الدولة
.
فله في هذه الأشياء فراسة
.
فكتب قصته وجعلها على قصبة ورفعها لعضد الدولة
.
فصاح به فجاء فسأله عن حاله فأخبره بالقصة
.
فقال : اذهب إلى العطار غداً ، واقعد على دكانه ،
.
فإن منعك فاقعد على دكان تقابله ،
.
من الصبح إلى المغرب ولا تكلمه ،
.
وافعل هكذا ثلاثة أيام ،
.
فإني أمرُّ عليك في اليوم الرابع وأقف وأسلِّم عليك
.
فلا تقمْ لي ولا تزدني على رد السلام
.
وجواب ما أسألك عنه ،
.
فإذا انصرفْتُ فأعدْ عليه ذكر العقد
.
ثم أعلمْني ما يقول لك ، فإن أعْطاكَهُ فجِيءْ به إليّ .
.
قال فجاء إلى دكان العطار ليجلس فمنعه ،
.
فجلس بمقابلته ثلاثة أيام
.
فلما كان اليوم الرابع اجتاز عضد الدولة في موكبه العظيم ،
.
فلما رأى الخراساني ، وقف وقال : سلام عليكم
.
فقال الخرساني ولم يتحرك : وعليكم السلام ،
.
فقال : يا أخي تقْدُم فلا تأتي إلينا
.
ولا تعرض حوائجك علينا ،
.
فقال كما اتفق ولم يشبعه الكلام
.
وعضد الدولة يسأله ويستخفي
.
وقد وقف ووقف العسكر كله
.
والعطار قد أغمي عليه من الخوف ،
.
فلما انصرف التفت العطار إلى الحاجّ فقال :
.
ويحك متى أودعتَني هذا العقد ،
.
وفي أي شيء كان ملفوفاً ، فذكِّرْني لعلّي أذْكره ،
.
فقال : من صفته كذا وكذا ،
.
فقام وفتّش ثم نقض جرة عنده فوضع العقد ، فقال :
.
قد كنت نسيت ، ولو لم تذكِّرني الحال ما ذكرت .
.
فأخذ العقد ، ثم قال :
.
وأي فائدة لي في أن أعلم عضد الدولة
.
ثم قال في نفسه : لعله يريد أن يشتريه
.
فذهب إليه فأعلمه ،
.
فبعث به مع الحاجب إلى دكان العطار
.
فعلّق العقد في عنق العطار وصلبه بباب الدكان
.
ونُودي عليه : هذا جزاء من اسْتُودِع فجحد .
.
فلما ذهب النهار
.
أخذ الحاجب العقد فسلّمه إلى الحاج وقال : اذهب .
.
الأذكياء لابن الجوزي












ومن أمثالهِم على لسان البهايم : ابتلعَ الذئبُ عظماً نَشَبَ في حلقه ،
.
فأدخلَ الكركيُّ رأسَه في حلقه ، فأخرجَه ، ثم طلب منه الأجرة ،
.
فقال له الذئب : أما تستحي تُدخِلُ رأسَكَ في فمي وتُخرِجُه سالماً ثم
.
تَطْلبُ مني الأجرة ؟
.
الكشكول للبهاء العاملي














وقال أعرابي :
.
واللّه لولا أن المُرُوءَة ثَقِيل مَحْمَلها ، شديدة مؤونتها ،
.
ما تَرك اللئام للكِرام شيئاً .
.
العقد لابن عبد ربه








قال حاتم :
.
أَبِيتُ خميصَ البَطْنِ مُضطمرَ الحشا ... مِن الجوعِ أَخشى الذَّمَّ أَن أَتضلَّعا
.
فإِنَّك إِنْ أَعطيتَ بَطْنَك سُؤْلَهُ ... وفَرْجَكَ نالا مُنْتهى الذمِّ أَجمعا
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون










احتُضر أعرابي ،
.
فقال له بَنوه : عِظْنا يا أبانا ؛
.
فقال : عاشِرُوا الناس مُعاشرة إن غِبْتم حنُّوا إليكم ،
.
وِإن مُتُّم بَكَوْا عليكم .
.
العقد لابن عبد ربه







وقيل : الأكلُ ثلاثة :
.
مع الفقراءِ بالإيثار، ومع الإخوانِ بالانبساط ، ومع أبناءِ الدنيا بالأدب .
.
نهاية الأرب للنويري










وكان بعضُهم يقولُ لولدِه إذا رأى حرصَه في الطعام : يا بنيَّ ، عَوِّدْ
.
نفسَك الأثَرَةَ ، ومجاهدةَ الشهوة ، ولا تَنْهَسْ نَهْسَ السباع ، ولا تَخْضِمْ
.
خَضْمَ البراذين ، فإنَّ اللهَ جعلَك إنساناً ، فلا تجعلْ نفسَك بهيمةً .
.
نهاية الأرب للنويري








وقال بعضُ السلف : إذا جمعَ الطعام أربعاً ، فقد كَمُلَ كلُّ شيء ،
.
إذا كان حلالاً ، وذُكرَ اسمُ الله عليه ، وكَثُرَتْ عليه الأيدي ،
.
وحُمِدَ الله حين يُفرغُ منه .
.
نهاية الأرب للنويري







رويَ عن الشعبي أنه قيل له : أما تَسْتحي مِن كثرةِ ما تقول إذا
.
سُئِلتَ : لا أدري ؟
.
فقال : لكنَّ ملائكةَ الله المقرَّبين لم يَسْتحيوا إنْ سُئلوا عمَّا لا علمَ لهم به
.
فقالوا : سُبحانكَ لا علمَ لنا إلا ما علَّمْتنا .
.
أخبار أبي القاسم الزجاجي












_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأحد يونيو 26, 2016 2:54 am

جبل:
الجبل جمعه أجبال وجبال
قال عز وجل (ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتادا)
وقال تعالى: (والجبال أرساها) وقال تعالى: (وينزل من السماء من جبال فيها من برد)
وقال تعالى: (ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها - ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربى نسفا - والجبال أرساها - وتنحتون من الجبال بيوتا فارهين)
واعتبر معانيه فاستعير واشتق منه بحسبه فقيل فلان جبل لا يتزحزح تصورا لمعنى الثبات فيه،
وجبله الله على كذا إشارة إلى ما ركب فيه من الطبع الذي يأبى على الناقل نقله،
وفلان ذو جبلة أي غليظ الجسم، وثوب جيد الجبلة،
وتصور منه معنى العظم فقيل للجماعة العظيمة جبل قال الله تعالى (ولقد أضل منكم جبلا كثيرا) أي جماعة تشبيها بالجبل في العظم وقرئ جبلا مثقلا، قال التوذي : جبلا وجبلا وجبلا وجبلا.
وقال غيره جبلا جمع جبلة ومنه قوله عز وجل: (واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين) أي المجبولين على أحوالهم التي بنوا عليها وسبلهم التي قيضوا لسلوكها المشار إليها بقوله تعالى (قل كل يعمل على شاكلته)
وجبل صار كالجبل في الغلظ.











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأحد يونيو 26, 2016 3:02 am

إنَّ الفتَّاح أرسل المفتاح :
=============
(روي عن الحسن البصري -رضي الله عنه- أنه قال : دخلتُ على بعض المجوس وهو يجود بنفسه عند الموت ، وكان منزلهُ بإزاء منزلي ، وكان حسن الجوار ،حسن السيرة ، حسن الخلق.فرجوتُ الله تعالى أن يوفَّقه عند الموت ، ويميتُه على الإسلام ،فقلت له : ما تجد ، وكيف حالك ؟ فقال : لي قلب عليل ولا صحّة لي ،وبدنٌ سقيمٌ ولا قوة لي ، وقبر مُوحش ولا أنيس لي ،وسفر بعيد ولا زاد لي ، وصراطٌ دقيق ولا جواز لي ، ونار حامية ولا بدنَ لي ،وجنَّة عالية ولا نصيب لي ، وربٌّ عادل ولا حُجَّةَ لي . قال الحسن : فرجوتُ الله أن يوفَّقه ، فأقبلت عليه وقلت له : لم لا تُسلِم حتى تَسلمَ ؟ قال : يا شيخ ، إنَّ المِفتاح بيدِ الفتاح ، والقفُل هاهنا ، وأشار إلى صدره ، وغشيَ عليه . قال الحسن : فقلت : إلهي وسيِّدي ومولاي ، إن كان سبقَ لهذا المجوسيِّ عندك حسنةٌ فعجِّل لها إليه قبل فراق روحه من الدنيا، وإنقطاع الأمل . فأفاق من عشيته ، وفتح عينه ، ثم أقبل وقال : يا شيخ ، إنَّ الفتَّاح أرسل المفتاح ، أمدد يمناك ، فأنا أشهد أن لا إله إلاَّ الله وأشهدُ أن محمداً رسول الله ، ثم خرجت روحه وصار إلى رحمة الله ).





اجتنب الحمقى:
========
(قال ابن أبي زيادٍ: قال لي أبي: يا بُنَيَّ، الزَم أهل العقل وجالِسهم، واجتنب الحمقى؛ فإنِّي ما جالست أحمقَ فقُمت، إلاَّ وجدتُ النَّقص في عقلي)







كيفَ الضلالُ وصبحُ وجهكَ مشرقُ، وشَذاكَ في الأكوانِ مِسكٌ يَعبَقُ
يا مَن إذا سَفَرتْ مَحاسنُ وجهِه، ظلتْ به حدقُ الخلائقِ تحدقُ
أوضحتَ عذري في هواكَ بواضحٍ ماءُ الحيا بأديمهِ يترقرقُ
فإذا العذولُ رأى جمالكَ قال لي: عَجَباً لقَلبِكَ كيفَ لا يَتمَزّقُ
"صفي الدين الحلي"







قال يحيى بن أبي كثير :
تعلموا النية فإنها أبلغ من العمل.
[الحلية 1 / 456].









عن أحمد بن عاصم قال:
التقى سفيان الثوري وفضيل بن عياض رحمهما الله فتذاكرا فبكيا،
فقال سفيان: إني لأرجو أن يكون مجلسنا هذا أعظم مجلس جلسناه بركة.
قال له فضيل: ترجو لكني أخاف أن يكون أعظم مجلس جلسناه علينا شؤما،
أليس نظرت إلى أحسن ما عندك فتزينت به لي وتزينت لك به ؟
فبكى سفيان حتى علا نحيبه ثم قال: أحييتني أحياك الله.
[الحلية 2 / 404].





عن خالد بن معدان قال :
ما من عبد إلا وله أربع أعين،
عينان في وجهه يبصر بهما أمور الدنيا،
وعينان في قلبه يبصر بهما أمور الآخرة،
فإذا أراد الله بعبد خيرًا، فتح عينيه اللتين في قلبه، فيبصر بهما ما وعد بالغيب، وهما غيب فآمن الغيب بالغيب،
وإذا أراد بعبد غير ذلك، تركه على ما هو عليه،
ثم قرأ : " أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا " (محمد: 24).
[الحلية 2 / 188].







عن أحمد بن أبي الحواري قال:
سأل رجل أبا سليمان الداراني عن أقرب ما يتقرب به العبد إلى الله - عزَّ وجلَّ -
فبكى وقال: مثلك يسأل عن هذا؟
أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله، أن يطلع على قلبك،
وأنت لا تريد من الدنيا والآخرة غيره.
[الحلية 3 / 182].









البارودي :
إِنَّ الْمَوَدَّة َ إِنْ صَحَّتْ غَدَتْ نَسَباً ** بينَ الأباعدِ تغنيهمْ عنِ الرحمِ
فثقْ بذمة ِ عهدٍ فيكَ صادقة ** فَلَيْسَ كُلُّ خَلِيلٍ صَادِقَ الذِّمَمِ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأحد يونيو 26, 2016 7:29 pm

أحب الأسماء
أحبُ من الأسماءِ ما شابه اسمها : ووافقهُ أو كانَ منهُ مُدانيا
أَعدُ الليالي ليلةً بعد ليلةٍ :وقد عشتُ دهراً لا أعدُ اللياليَا
فيا ربِ سوي الحبَ بيني وبينها : يكونُ كفافاً لا عليَ ولا ليَا
وقد يجمع الله الشتيتين بعدما : يظُنانِ كلُ الظنِ أن لا تلاقيا
فيا ليل كم من حاجة لي مهمة : إذا جئتكم بالليل لم أدر ما هيا
لحى الله أقواما يقولون : إنني : وجدت طوال الدهر للحب شافيا
خليلي لا والله مـــا أملك الـذي : قضى الله في ليلى ولا ما قضى ليا
قضاها لغيري وابتلاني بحبهـــا : فهلا بشيء غير ليلى ابتلانيـــا
أراني إذا صليت يممت نحوها : بوجهي وإن كان المصلى ورائيا
وما بي إشراك ولكن حبهـــا : وعظم الجوى أعيا الطبيب المداويا
أحب من الأسماء ما وافق اسمها : أو أشبهه أو كان منه مدانيـــا
خليلي ما أرجو من العيش بعدما : أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
خليلي إن ضنوا بليلى فقربـــا : النعش والأكفان واستغفرا ليـــا







سُئل أحد الحكماء يوما: كيف تتحقق السعادة فى الحياة ؟قال الحكيم سوف ترون الآن,ودعاهم إلى وليمة وجلسوا إلى المائدة ثم أحضر الحساء وسكبه لهم ، وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر واشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة حاولوا جاهدين لكنهم لم يفلحوا , فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض وقاموا من المائدة جائعين قال الحكيم والآن انظروا,وأمسك بالملعقة وملأها بالحساء ثم مدّها إلى جاره الذي بجانبه ،و جعل كل منهم يمد بملعقته لمن بجانبه وبذلك شبعوا جميعهم ثم حمدوا الله وقف الحكيم وقال :من يفكر على مائدة الحياة أن يُشبِع نفسه فقط فسيبقى جائعا ، ومن يفكر أن يشبع أخاه سيشبع الإثنان معافمن يعطي هو الرابح دوما لا من يأخذ سعادتك فى الحياة لن تتحقق الا بإسعاد من حولك









من تقدم الغاية على الوسيلة (العطف بالفاء )
قوله تعالى في حكاية دعاء إبراهيم عليه السلام : ﴿ر َبَّنا إِنّي أَسكَنتُ مِن ذُرِّيَّتي بِوادٍ غَيرِ ذي زَرعٍ عِندَ بَيتِكَ المُحَرَّمِ رَبَّنا لِيُقيمُوا الصَّلاةَ فَاجعَل أَفئِدَةً مِنَ النّاسِ تَهوي إِلَيهِم وَارزُقهُم مِنَ الثَّمَراتِ لَعَلَّهُم يَشكُرونَ )
لقد كان المقصد الأسنى من ذهاب إبراهيم عليه السلام إلى هذه البقعة المباركة وإسكان ذريته بجوار البيت المحرم هو إحياؤه بالعبادة، وإقامة الصلاة فيه،
ولكي تتوافر ذريته على تحقيق هذه الغاية السامية ، دعا إبراهيم ربه أن يعطف إليهم قلوب خلقه ، ويربط أفئدة العباد ببيته، ويسبغ على حراسه وسدنته من رزقه ما يعينهم على إقامة الشعائر فيه ،
لذلك جاء ترتيب الألفاظ على غير الأصل من تقديم الأسباب والوسائل على المسببات والغايات ، إذ لو روعي ذلك لقيل : فاجعل أفئدة من الناس تهوى إليه وارزقهم من الثمرات ليقيموا الصلاة ،
لكنه خالف هذا النسق حتى لا ينشغل من وكل الله إليهم أمر بيته بالوسائل عن الغايات ، التي من أجلها عانت هذه الأسرة ما عانت ،وحتى لا يربط إسماعيل خدمتهم البيت وقيامهم على أمره بعرض من أعراض الدنيا، فهم أصحاب رسالة يؤدونها، وأن ضاقت بهم سبل العيش .
هذا إلى جانب الإشارة إلى أن إخلاصهم لبيت الله و تفانيهم في الحرص على إقامة الشعائر فيه ، هو الذي يحقق لهم ما ضمنه الله للمتقين من العيش الكريم ، كما نطقت به الآية الكريمة ( ولو ان أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض









جبه:
الجبهة موضع السجود من الرأس قال الله تعالى (فتكوى بها جباههم وجنوبهم)
والنجم يقال له جبهة تصورا أنه كالجبهة للمسمى بالأسد،
ويقال لأعيان الناس جبهة وتسميتهم بذلك كتسميتهم بالوجوه،
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " ليس في الجبهة صدقة " أي الخيل.








جبى:
يقال جبيت الماء في الحوض جمعته والحوض الجامع له جابية وجمعها جواب،
قال الله تعالى: (وجفان كالجواب)
ومنه استعير جبيت الخراج جباية ومنه قوله تعالى: (يجبى إليه ثمرات كل شيء )
والاجتباء الجمع على طريق الاصطفاء قال عز وجل (فاجتباه ربه)
وقال تعالى (وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها) أي يقولون هلا جمعتها تعريضا منهم بأنك تخترع هذه الآيات وليست من الله.
واجتباء الله العبد تخصيصه إياه بفيض إلهي يتحصل له منه أنواع من النعم بلا سعى من العبد وذلك للأنبياء وبعض من يقاربهم من الصديقين والشهداء كما قال تعالى: (وكذلك يجتبيك ربك - فاجتباه ربه فجعله من الصالحين - واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم)
وقوله تعالى: (ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى) وقال عز وجل (يجتبى إليه من يشاء ويهدى إليه من ينيب) وذلك نحو قوله تعالى: (إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار).


















_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأحد يونيو 26, 2016 10:28 pm

مَن لم يكنْ له مِن نفسِه زاجرٌ ، لم تنْفعْهُ الزواجر .
.
الأمثال والحكم للماوردي (ت450هـ) ص61








عينُ الحسودِ عليكَ الدهرَ حارسةٌ ... تُبْدِي المساوئَ والإحسانَ تُخْفِيهِ
.
يلقاكَ بالبشرِ يُبْدِيه مكاشَرَةً ... والقلبُ مُضْطَغِنٌ فيه الذي فيهِ
.
إنَّ الحسودَ بلا جُرمٍ عداوتُه ... فليس يقبلُ عُذراً في تَجَنِّيهِ
.
المُوَشَى لأبي الطيب الوَشَّاء (ت325هـ) ص4
.
مُضْطَغِنٌ : منطوٍ على الحقد .







قال : فما أعداءُ المروَّة ؟
.
قلتُ : تُخبرُني
.
قال : بنو عمِّ السوءِ ، إنْ رأوا خيراً سَتَروه ، وإنْ رأوا شراً أذاعوه .
.
المُوَشَى لأبي الطيب الوَشَّاء (ت325هـ) ص3






وكتب أبو العتاهية على سقف بيته بتزويق :
.
أتطمعُ أنْ تُخَلَّدَ لا أبا لَك ... أمِنْتَ قُوى المنيَّةِ أنْ تنالَك ؟
.
أما واللهِ إنَّ لها رسولاً ... بها لو قد أتاكَ لما أقالَك
.
كأني بالترابِ عليك يُحْثَى ... وبالباكينَ يقْتَسِمون مالَك
.
ولستَ مُخَلِّفاً في الناس شيئاً ... ولا مُتَزَوِّداً إلا فعالَك
.
محاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني










وأعظمُ شيءٍ في الوجودِ تَمَنُعاً ... نِتاجٌ مُرامٌ مِن عقيمِ زمانِ
.
نفحة الريحانة للمحبي (ت1111هـ) ج1 ص13






" كفاكَ مِن سُوءٍ سماعُه "
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج2 ص29






" كفاكَ أدباً لنفسِكَ ما كرِهْتَ مِن غيرِك "
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج2 ص29







" إن السَّعيد مَن وُعِظَ بغيرِه ، وإنَّ الحكيمَ مَن أحكمتْه تجارِبُه "
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج2 ص29









ومن أمثال العرب قولهم : " وقع رمضان في الواوات " ،
.
يريدون أنه جاوز العشرين فلا يذكر إلا بواو العطف ،
.
ويشهد بذلك قول محمد بن علي بن منصور بن بسام :
.
قد قرّب الله منا كلما شَسَعا ... كأنني لهلال العيد قد طلعا
.
فخذ للهوك في شوال أهبته ... فإن شهرك في الواوات قد وقعا
.
وكذا في قولهم : " وقع الشهر في الأنين "
.
مرادهم : إنهم يقولون فيه : أحد وعشرين وثاني وعشرين ،
.
فيكون الأنين فيه .
.
وفي أمثال العوام : إذا وقع رمضان في الأنين ،خرج شوال من الكمين .
.
الكشكول للبهاء العاملي









لا أبتغي وَصْلَ مَن لا يَبْتغي صِلَتي ... ولا ألِينُ لمن لا يَبْتغي لِينِي
.
والله لو كَرِهتْ كفِّي مُصاحَبَتي ... يوماً لقلتُ لها عن صُحْبتِي بِيْنِي
.
تفسير الآلوسي " سورة عبس "








( حال الأمة )
.
وقال أعرابيّ :
.
إذا كان الرأي عند مَن لا يُقْبَل منه ،
.
والسِّلاح عند من لا يَسْتعمله ،
.
والمالُ عند مَن لا يُنفِقه ،
.
ضاعت الأمور .
.
العقد لابن عبد ربه











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الأحد يونيو 26, 2016 11:26 pm


عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب،ويفوته الغنى الذي إياه طلب،
يعيش في الدنيا عيش الفقراء ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.
على بن أبي طالب







ومن أمثال العرب قولهم : " وقع رمضان في الواوات " ،
.
يريدون أنه جاوز العشرين فلا يذكر إلا بواو العطف ،
.
ويشهد بذلك قول محمد بن علي بن منصور بن بسام :
.
قد قرّب الله منا كلما شَسَعا ... كأنني لهلال العيد قد طلعا
.
فخذ للهوك في شوال أهبته ... فإن شهرك في الواوات قد وقعا
.
وكذا في قولهم : " وقع الشهر في الأنين "
.
مرادهم : إنهم يقولون فيه : أحد وعشرين وثاني وعشرين ،
.
فيكون الأنين فيه .
.
وفي أمثال العوام : إذا وقع رمضان في الأنين ،خرج شوال من الكمين .
.
الكشكول للبهاء العاملي






كلام لابن تيمية رحمه الله عن الوسائل الشرعية لمعالجة تردد النفس وتسويفها عن فعل الخير والمسارعة للطاعات
سُئِل ابن تيمية -رحمه الله- :
ما دواء من تَحَكَّمَ فيه الداء،
وما الاحتيال فيمن تسلط عليه الخَبال،
وما العمل فيمن غلب عليه الكسل،
وما الطريق إلى التوفيق،
وما الحيلة فيمن سطت عليه الحَيْرة،
إنْ قَصَدَ التوجه إلى الله مَنَعَهُ هواه
وإنْ أراد يشتغل لم يطاوعه الفشل ؟.
فأجاب -رحمه الله- :
دواؤه الالتجاء إلى الله تعالى،
ودوام التضرع إلى الله سبحانه،
والدعاء؛ بأن يتعلم الأدعية المأثورة،
ويتوخى الدعاء في مظان الإجابة،
مثل آخر الليل، وأوقات الأذان والإقامة،
وفي سجوده، وفي أدبار الصلوات.
ويضم إلى ذلك الاستغفار؛ فإنه من استغفر الله ثم تاب إليه مَتَّعَهُ متاعاً حسناً إلى أجل مسمى.
وليتخذ وِرْداً من الأذكــار طرفي النهار ووقت النوم .
وليصبر على ما يَعْرِضُ له من الموانع والصوارف؛ فإنه لا يلبث أن يؤيده الله بروح منه، ويكتب الإيمان في قلبه.
وليحرص على إكمال الفرائض من الصلوات الخمس بـبـاطـنـه وظاهره؛ فإنها عمود الدين.
وليكن هجيراه: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم؛ فإنه بها تحمل الأثقال وتكابد الأهوال وينال رفيع الأحوال.
ولا يسأم من الدعاء والطلب؛ فإن العبد يستجاب له ما لم يعجل
فيقول: قد دعوتُ فلم يستجب لي.
وليعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا؛ ولم ينل أحد شيئاً من جسيم الخير -نبي فمن دونه- إلا بالصبر.
والحمد لله رب العالمين.
جامع الرسائل ٤٤٦/٧.












يا أيها البدر المسافر في الفلكْ
هل لي بأن أرقى إليك لأسألكْ؟
من ذا الذي أهداك أجمل صورة
وحباك نوراً في الفضاء وجمّلكْ









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الإثنين يونيو 27, 2016 7:55 pm

جث:
يقال جثثته فانجث وجسسته فاجتس
قال الله عز وجل: (اجتثت من فوق الأرض) أي اقتلعت جثته
والمجثة ما يجث به
وجثة الشيء شخصه الناتئ
والجث ما ارتفع من الأرض كالأكمة والجثيثة سميت به لما يأتي جثته بعد طحنه،
والجثجاث نبت







على شوقي
نرى على العهد أهل الود أم خانوا.. وحال حبهمو أم هم كما كانوا ؟
.أما أنا فنجوم الليل تشهد لي.. أني على رعي ذاك الود سهران
لم ينسني هجركم طيف يواصلني... وكيف ينعم بالأحلام يقظان
نراكم بالمنى لو أنها صدقت .. وفي الأماني على البأساء معوان







{وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ}
إذا كان هذا هو حال الراكن أي المائل إلى الظالم فما حال الظالم نفسه؟!
فإنكم إن فعلتم ذلك لم ينصركم الله، بل يخلِّيكم من نصرته ويسلط عليكم عدوّكم..
بالله عليكم أليس هذا حالنا اليوم؟






فزِعتُ إليكَ مهمومًا حزينًا
ذليل الروحِ تاهتْ بي خُطايا

فجُد بالعفو واستر لي عيوبي
وتقصيري وما اقترفَتْ يدايا

د/ماجد عبد الله




إعراب ..

( اللَّهُمَّ بلِّغْنا ليْلة َالقَدْر ِ ) ..
--------------------------
- (اللَّهُمَّ ) منادى مبنى على الضم فى محل نصب ، والميم عوض عن
حرف النداء المحذوف .
- (بلِّغْنا ) " بلِّغْ " فعل أمر مبنى على السكون لاتصاله بـ " نا الفاعلين "..
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره " أنت" مبنى فى محل رفع ..
و" نا الفاعلين " ضمير متصل مبنى فى محل نصب مفعول به أول .
- (ليْلة َ) مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، ومضاف .
- (القَدْر ِ) مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
* جملة (اللَّهُمَّ بلِّغْنا ليْلة َالقَدْر ِ) استئنافية دعائية لا محل لها من الإعراب .
* جملة (بلِّغْنا ليْلة َالقَدْر) لامحل لها من الإعراب واقعة فى جواب النداء.








{وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَّحْفُوظًا ۖ وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ}
محفوظة:
من الشياطين
أو أن تقع على الأرض





{ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ }
قال الله (بهداهم) ولم يقل (بهم)
لأن العبرة بالمنهج لا بالأشخاص
فلا تتعصب لداعية ولا لشيخ إن حاد عن الحق..
فإن الحق ليس بكثرة الرجال
وإنما بموافقة القرآن والسنة النبوية









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الإثنين يونيو 27, 2016 10:19 pm

ما كلُّ مَن مدحوا الشجاعةَ أقدموا
فأشدُّ أسلحةِ الجبانِ كلامُ
كم يَسرُدُ البُخَلاءُ ألفَ حكايةٍ
تُنْسَى، ويُذْكَر بالسخاءِ كرامُ
‫‏العشماوي‬





قال رجلٌ للحسن البصري رحمه الله: يا أبا سعيد أيُّ الجهاد أفضل ؟
قال: " جهادُك هواك "






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الإثنين يونيو 27, 2016 10:42 pm

وإخوَانٍ حسِبتهُمُ دُرُوعاً ... فكانوها ولكنْ للأَعَادِي

وخلتُهُمُ سِهاماً صائِباتٍ ... فكانوها ولكنْ في فُؤادِي

وقالوا قد صَفَتْ منَّا قُلوبٌ ... لقدْ صَدَقوا ولكنْ من ودَادِي

وقالوا قدْ سَعينَا كلّ سَعْيٍ ... لقدْ صَدَقوا ولكنْ في فَسادِي

المجاشعي القيرواني









من أجمل الردود :-
سألوا رجلا أيهما أجمل أمك أم القمر ؟
قال : إذا رأيت أمي نسيت القمر..
وإذا رأيت القمر تذكرت أمي








سرعة البديهة في الرد :-
دكتور جامعة ، دخل على قاعة غلط
قال له الطلاب يا دكتور أنت في القاعة الثانية
قال آسف )) : إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا))
- البقرة - الآية - 70
رد عليه أحد الطلاب :
((كَذَلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللّهُ عَلَيْكُمْ))
النساء - الآية - 94






يستعملون كلمة "ممنون" بمعنى "شاكر"، وهي كلمة تركية، أما في العربية فمعنى "ممنون" مقطوع.
﴿لهم أجر غير ممنون﴾ أي غير مقطوع عنهم.








سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177)
(ساءَ) فعل ماض لإنشاء الذم، وفاعله ضمير مستتر يفسره التمييز بعده أي ساء مثل القوم الذين كذبوا. والجملة خبر مقدم
(مَثَلًا) تمييز منصوب.
(الْقَوْمُ) مبتدأ مؤخر.
(الَّذِينَ) اسم موصول في محل رفع صفة.
(كَذَّبُوا بِآياتِنا) فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والواو فاعله والجملة صلة الموصول.
(وَأَنْفُسَهُمْ) مفعول به مقدم. والهاء في محل جر بالإضافة والميم علامة جمع الذكور.
(كانُوا) كان واسمها، والجملة معطوفة، وجملة(يَظْلِمُونَ) خبرها










قال رجل لسعيد بن عبد الملك الكاتب: أتأمر بشيئًا؟
قال نعم. بتقوى الله، وإسقاط الألِف من "شيء".






ذكر الخليل بن أحمد الفراهيدي في كتابه "الجمل في النحو" واحدا وخمسين وجها للنصب منها : النصب من قطع
مثل قولك هذا الرجل واقفا أنا ذا عالما
قال الله جل ذكره ( وهذا صراط ربك مستقيما (
ومثله ( فتلك بيوتهم خاوية ) على القطع
ومثله ( هذا بعلي شيخا ) على القطع
وكذلك ( وله الدين واصبا (
وكذلك ( وهو الحق مصدقا (
معناه وله الدين الواصب وهو الحق المصدق
وكذلك ( تساقط عليك رطبا جنيا ) معناه تساقط عليك الرطب الجني، فلما أسقط الألف واللام نصب على قطع الألف واللام،وقال جرير
هذا ابن عمي في دمشق خليفة ... لو شئت ساقكم الي قطينا
نصب خليفة على القطع من المعرفة من الألف واللام
ولو رفع على معنى هذا ابن عمي هذا خليفة لجاز
وعلى هذا المعنى يقرأ من يقرأ ( وإن هذه أمتكم أمة واحدة (
فإن جعل هذا اسما وابن عمي صفته وخليفة خبره جاز الرفع
ومثل هذا قول الرفع:
من يك ذا بت فهذا بتي ... مقيظ مصيف مشتي
أعددته من نعجات ست ... سود جعاد من نعاج الدشت
من غزل أمي ونسيج بنتي ..
رفع كله على معنى هذا بتي هذا مقيظ هذا مصيف هذا مشتي
وأما قول الشاعر النابغة
توهمت آيات لها فعرفتها ... لستة أعوام وذا العام سابع
فرفع العام بالابتداء وسابع خبره
وقال أيضا
فبت كأني ساورتني ضئيلة ... من الرقش في أنيابها السم ناقع
فرفع الاسم بالابتداء وناقع خبره
وأما قوله الله تبارك وتعالى في ق ( هذا ما لدي عتيد ) رفع عتيدا لأنه خبر نكرة كما تقول هذا شيء عتيد عندي"









وتعرب خلا وعدا وحاشا بدون ما حرف جر قولا واحدا
وبوجود ما المصدرية تعرب فعلا أو حرفا
والمصدر المؤول يعرب حالا








يخْطئ كثيرون ويكتبون كلمة «شيء» هكذا: «شيئ، شييء، شيىء»!
والصواب: شيء= شين+ياء+همزة على السطر؛ لأن ما قبلها ساكن، واكتب في النصب: قرأت شيئا.










لا يجوز في اللغة عطفُ المضافين قبل التصريح بالمضاف إليه، فلا نقول: ما أجملَ طعمَ ولونَ الثمرة، بل نقول: ما أجملَ طعمَ الثمرة ولونَها.









المنصوب على التقريب
المنصوب على التقريب مصطلح كوفي يراد به: إعمال أسماء الإشارة في الجمل الاسمية عمل كان فيرتفع ما كان مبتدأً على أنه اسم للتقريب ويُنْصَبُ الخبر على أنه خبر له نحو: هذه الشمسُ طالعةً، وهذا الأسدُ مقبلاً وجعلوا منه
قوله تعالى: { وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً }
وقوله تعالى: {وَهَذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيماً}
وقوله تعالى: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيما}
وقول الشاعر : هَذا ابْنُ عَمِّي في دِمَشْقَ خَلِيْفَةً ... لَوْ شِئْتُ سَاقَكُمُ إلَىَّ قَطِيْنا
قال السيوطي في الهمع: "وذهب الكوفيون إلى أن هذا وهذه إذا أريد بهما التقريب كانا من أخوات كان في احتياجهما إلى اسم مرفوع، وخبر منصوب، نحو: كيف أخاف الظلم وهذا الخليفةُ قادماً وكيف أخاف البرد وهذه الشمسُ طالعةً وكذلك كل ما كان فيه الاسم الواقع بعد أسماء الإشارة لا ثاني له في الوجود نحو هذا ابن صيّاد أشقى الناس فيعربون هذا تقريباً، والمرفوع اسم التقريب، والمنصوب خبر التقريب؛ لأن المعنى إنما هو عن الإخبار عن الخليفة بالقدوم، وعن الشمس بالطلوع، وأُتي باسم الإشارة تقريباً للقدوم والطلوع، ألا ترى أنك لم تشر إليهما وهما حاضران؟ وأيضاً فالخليفة والشمس معلومان فلا يحتاجان إلى تبيينهما بالإشارة إليهما، وتبيّن أن المرفوع بعد اسم الإشارة يخبر عنه بالمنصوب؛ لأنك لو أسقطت الإشارة لم يختلَّ المعنى كما لو أسقطت كان من كان زيد قائماً"











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الإثنين يونيو 27, 2016 11:17 pm

أشكو إليك أمـوراً أنـت تعلمهـا
ما لي على حملها صبرٌ ولا جلـدُ
وقد مدَدْتُ يـدِي بالـذُّلِّ مبتهـلاً
أليك يا خير من مُـدَّتْ أليـه يـدُ
فـلا ترُدَّنهـا يــا ربِّ خائـبـةً
فبَحْرُ جودِكَ يروي كل مـنْ يَـرِد







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الإثنين يونيو 27, 2016 11:22 pm

الرياشي قال :
.
مرَّ عمرُ بن الخطَّاب بالجَبّانة ،
.
فإذا هو بأعرابي فقال له :
.
ما تصْنع هُنا يا أعرابيّ في هذه الدِّيار المُوحشة ؟
.
قال : وَديعة لي هاهنا يا أمير المؤمنين ،
.
قال : ما وَديعتك ؟
.
قال : بنُي لي دَفنتُه ، فأنا أخرجُ إليه كلّ يوم أنْدُبه ؛
.
قال : فانْدُبه حتى أسمَع ، فأنشأ يقول:
.
يا غائباً ما يَؤوب مِن سَفَره ... عاجَلَهُ موتُه على صِغَرِهْ
.
يا قُرة العَينْ كُنتَ لي سَكَناً ... في طول ليلي نعم وفي قصره
.
شَرِبْتَ كأساً أبوك شاربُها ... لا بد يوماً له على كبره
.
يَشْرَبها والأَنَامُ كُلُّهمُ ... من كان في بدوه وفي حضره
.
فالحمدُ للهّ لا شريك له ... الموت في حكمه وفي قدره
.
قد قُسِّم العُمر في العباد فما ... يقْدِر خَلْقٌ يَزِيد في عُمُره
.
العقد الفريد لابن عبد ربه










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الثلاثاء يونيو 28, 2016 4:52 pm

جثا:
جثى على ركبتيه جثوا وجثيا فهو جاث نحو عتا يعتو عتوا وعتيا وجمعه جثى نحو باك وبكى
وقوله عز وجل (ونذر الظالمين فيها جثيا) يصح أن يكون جمعا نحو بكى وأن يكون مصدرا موصوفا به.
والجاثية في قوله عز وجل: (وترى كل أمة جاثية) فموضوع موضع الجمع، كقولك جماعة قائمة وقاعدة.








قال تعالى في سورة البقرة
{فأتوا بسورة من مثله}
وقد سبقت سورة البقرة سورة واحدة (الفاتحة)
وقال تعالى في سورة هود
{فأتوا بعشر سور مثله}
وقد سبقت سورة هود ١٠ سور






ما كلُّ مَن مدحوا الشجاعةَ أقدموا
فأشدُّ أسلحةِ الجبانِ كلامُ
كم يَسرُدُ البُخَلاءُ ألفَ حكايةٍ
تُنْسَى، ويُذْكَر بالسخاءِ كرامُ
‫‏العشماوي‬






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 8   الثلاثاء يونيو 28, 2016 9:46 pm

دعاء أعرابي أمام قبر النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم
===============================
وقف أعرابي أمام الحجرة النبوية الشريفة وقال:
اللهم هذا حبيبك، وأنا عبدك، والشيطان عدوك،
فإن غفرت لي :سر حبيبك وفاز عبدك وحزن عدوك.
وإن لم تغفر لي فاز عدوك وحزن حبيبك وهلك عبدك.
وأنت أكرم من أن تحزن حبيبك وترضي عدوك وتهلك عبدك.
اللهم إن كرام العرب إذا مات منهم سيد اعتقوا عبيدهم على قبره. وهذا قبر سيد العالمين فأعتقني على قبره.







*(الْ)بدلاً من الإضافة*
قد تكون (ال) بدلاً من الإضافة قال الله عزَّ وجل : (ونهى النّفسَ عن الهوى)معناهُ : (عن هواها).
وقال النابغة :
لهم شيَمٌ لم يُعطِها اللهُ غيرهم~~~من الناس والأحلامُ غيرُ عوازبِ
معناهُ : (وأحلامهم).






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 8
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: