الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أغِـــيْبُ و ذو اللطـــائِـفِ لا يغِــيبُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: أغِـــيْبُ و ذو اللطـــائِـفِ لا يغِــيبُ    الإثنين أبريل 25, 2016 9:33 am


أغِـــيْبُ و ذو اللطـــائِـفِ لا يغِــيبُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أغِـــيْبُ و ذو اللطـــــائِـفِ لا يغِــيبُ

و أرْجُـــــوهُ رَجَــــــــــــاءً لا يخِـــيْبُ

وأسْـألهُ السَّـــلامَـة َ مِنْ زمـَــــانٍ

بُليْــــتُ بـهِ نـَوائِـبــــــهْ تـُشِـــيْبُ

وأنزلُ حـــــاجَـتي في كُــلِّ حَـــالٍ

إلى مَنْ تطمَـئِـــنُّ بـهِ القـُلــُــوبُ

و لا أرْجُـــــو سِـــواهُ إذا دَهـــــاني

زمــانُ الجَـــــوْرِ والجــــارُ المُــريْبُ

فكَـــمْ للهِ مِـنْ تـَــدْبـيْــــرِ أمْـــــــرٍ

طـَـوَتْهُ عَنِ ِالمُشاهَـدة ِ الغـُيــوبُ

وكمْ في الغـَيْبِ منْ تيْسِيْرِ عُسْرٍ

ومِنْ تـَفـْـريْـجِ نـــائِـبــة ٍ تـَنــُــوبُ

ومِنْ كَـــرَمٍ ٍومِنْ لـُطـْــفٍ خــَفِــيٍِّ

ومِنْ فـَــــــرَجٍ تـَــزولُ بهِ الكُــروبُ

ومـــاليَ غـَيْـرُ بـــــابِ اللهِ بــــــابٌ

ولا مَـــوْلـَى سِـــــواهُ ولا حَـبــِيبُ

كَـــريْـمٌ مُـنـْعِــــمٌ بَــــــــرٌّ لـَطِــيْفٌ

جَـمـيْـلُ السّـتـْرِ للـدَاعي مُجــيْبُ

حَـلِـيْـــمٌ لا يُعَـــاجـِـلُ بالخـَطـــأيـا

رَحِـيْـــمٌ غـَــيْثُ رَحْـمَـتِــهِ يَصُـوبُ

فيا مَـلِـكَ المـلـُـوكِ أقِـــلْ عِـثــاري

فإنـِّي عَـنـْكَ أنـْــأتـْنِـي الـذنـُــــوبُ

وأمْـرَضَني الهَـوى لهـَوانِ حَـظـِّي

ولـكِـنْ ليْـسَ غـَيْـــرُكَ لِـي طـَبـيْبُ

وعــانـَدْنِـي الزمـانُ وقـَـلَ صَـبْري

وضـــاقَ بعَـبْــدكَ البَـلــَدُ الرَّحِــيبُ

فآمِـنْ رَوْعَـتِـي وأكْـبـِتْ حَـسُـــوداً

يُعــــامِـلـُني الصَّـداقـَة َوهُـوَ ذيْـبُ

وعــــدِّ النـَّـائِـبـــاتِ إلى عَـــــدوِّى

فـإنَّ النـَّـائِـبــــــاتِ لهـــا نـُيُـــــــوبُ

وآنِــسَـــنِـي بـــأولادي وأهْـــــلِـي

فقـَدْ يسْـتـَوحِشُ الرَّجُــلُ الغـَـريْبُ

ولي شَـــجَــنٌ بأطفــــالٍ صِـغــــارٍ

أكَــــــــــادُ إذا ذكَــــــرْتـُـهُـــمُ أذوبُ

ولكِـنـِّي نـَبَــــذتُ زمــــامَ أمْــــري

لمَـنْ تـَدبـيْـــرُهُ فِـينـــــا عَجـِـــيْبُ

هو الرَّحْـمَـنُ حَــوْلي واعْـتِصـامي

بــهِ و إلـَيْــهِ مُـبْـتـَهــــِــــلاً أنـِـــيْبُ

إلـَهـِـي أنـْتَ تعْـلـَمُ كَـيْـفَ حَـــالي

فهَــلْ يا سَــيِّـدي فـَـــرَجٌ قــَــريْبُ

فـَيــا ديَّـــانَ يَــــومِ الدِّيْـــنِ فــــَرِّجْ

هُـمُـــوماً في الفــُــؤادِ لها دبـِــيْبُ

وصِـلْ حَـبْـلي بحَـبْلِ رضاكَ وانظـُرْ

إلـَى َّ وتـُـبْ عَـلىَّ عَـسَى أنــُــوبُ

وراعي حِـمـــايتي وتـَـــولَّ نـَصْـري

وشُــدَّعُــرايَ إنْ عَـرَتِ الخـُطـُـــوبُ

وأفـْنِ ِعِــدايَ وأقــْرنْ نجْـمَ حَـظـِّي

بسَـعْــــدٍ ما لِطــــالِـعِــهِ غــُـــرُوبُ

وألـْهـِمَـنِـي لِـذكْـركَ طــُولَ عُـمْـري

فــإنَ بـذكْــــركَ الـدُّنـْيَـــــا تـَطِـــيبُ

وقــلْ عَـبْــدُ الرَّحِـــيْــمِ ومَنْ يَـلِــيْـهِ

لهُــــمْ في ريْــفِ رأفـَتِـنــا نـََصِـيْبُ

فظـَنـِّي فِـيْــكَ يا سَـندي جَـمِـيْــلٌ

ومَــرْعَـى ذوْدُ آمـــالِـي خـَصِــــيْبُ

وصَـــــلِّ على الـنـَّبـِـيِّ وآلــِـهِ مــــا

تــَرنـَّـــــمَ في الأرَاك العَـنــْــــدَلِــيْبُِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبدُ الرحيم أحمدُ بنُ عليّّ البُرَعي ..

شاعِرٌ وأديبٌ عَـربيٌّ يَمَنِيَ ..

عاشَ في النصفِ الثاني من القرنِ الثامن ِالهجْري ..

و أوائـل ِالقرنِ التاسع ِ .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أغِـــيْبُ و ذو اللطـــائِـفِ لا يغِــيبُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: