الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرحمن على العرش استوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: الرحمن على العرش استوى   السبت أبريل 09, 2016 6:55 pm

احذر أن تُفسِّر الاستواء في حق الله بالجلوس أو القعود
===============================
اعلم رحمك الله أنَّ المُجسّمة ضلُّوا ضلالا بعيدا وتَخَبَّطُوا خبطا بليدا
وكان زيغهم عن الحق نوعا فريدا. فإنَّهُم وصَفُوا خالقَهُم بصفات البشر وخالفُوا الخير وسلكُوا مسلك الشرّ، وتطاولُوا على العزيز القُدُّوس ففسَّرُوا الاستواء في حق الله بالجلوس...

والعجيب من أمرهم أنَّك إذا أقمْتَ عليهم الحُجَّة بأنّ الله مُستغنٍ عن مخلوقاته وأنّ الجلوسَ كما أنّه صفة البشر فهو كذلك صفة الخنازير والقردة والكلاب،
يقول لك ... جُلوس الله لا كجُلوسنا لا ندري كيف هو...
نقول له....نتحدَّاك يا مُشبِّه أن تأتي لنا بآية أو حديث فيه كلمة "جلس" في حقّ الله....
هُنا يقول وكما عَوَّدَنا طبعا بسذاجته المُفرطة : أليس الله قال ...{الرحمن على العرش استوى}
نقول له: ماذا تقول في قول الإمام عندما يريد أن يؤمُّ المصلّين في صلاة الجماعة: "استَوُوا رحمكُم الله"....هل معنى ذلك أنّه يأمُر المأْمُومين بالجلوس...!!؟؟
يقول لنا...لا، بل معناه "اجعلوا صفوفكم متساوية"....
نقول له: ولماذا هنا فسَّرتَ الإستواء على الوجه الصّواب وتحاشيت أن تُفسّره بالجلوس,
وفي حق خالقك تطاولت وجعلت استِواءَهٌ "جلوسا"?!
نقول لك يا مُشبّه: الاستواء في اللغة له خمسة عشرة معنى كما قال الإمام أبو بكر ابن العربيّ وهو إمام من أئمة اللغة. من معانيه ما يليق بالله, ومن معانيه ما لا يليق بالله....وأنت ضللت طريق الحق وجعلت خالقك بحاجة للعرش فزعمت أنّ الله خلق العرش ليجلس عليه... وهل يقول ذلك إلا مَن حُرِم الإيمان وكذّب القرآن وافترى على الملك الديّان!
{الرحمن على العرش استوى} معناه إخبارٌ من الله أنه قاهر للعرش. الاستواء من معانيه القهر ...
وهذا تفسير لائق بجلال الله وعظمته. أليس هو سبحانه قال: {قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَىءٍ وَهُوَ الوَاحِدُ الْقَهَّارُ} سورة الرعد آية 16.
وقَهْرُ اللهِ للعرش معناه: حِفظُه له في ذاك المكان المُرتفِع ولولا ذلك لَهَوَى العرشُ إلى أسفل فَحَطَّمَ كُلَّ شىء.
فإنْ قُلتَ: ما فائدةُ تخصيصِ العرشِ بالقهر، وهو سبحانه كذلك قاهر للشمس والقمر والكواكب والسموات؟
فالجواب عن ذلك:
كما أنّه سبحانه قال: {وهو ربُّ العرش العظيم} مع أنه ربُّ كل شىء!
لمّا كان العرشُ الذي هو أكبرُ المخلوقات حجمًا مقهورا لِلّهِ, فيُعلم ما دون ذلك من باب أولى!

قل ( الرحمن على العرش استوى )
استوى كما أخبر
على الوجه الذي أراد
بالمعنى الذي قال
استواء منزها عن الحلول والانتقال
استواء لا تدركه العقول
ولا تكيفه الأفهام
فلا العرش يحمله
ولا الكرسي يسنده
ولكن العرش وحملته
والكرسي وعظمته
الكل محمول بلطف قدرته
مقهور بجلال قبضته
استواؤه معلوم
وكيف استوائه مجهول
وكل ما دار ببالك
فهو هالك
والله بخلاف ذلك
وفصل القول ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )
نسأل اللهَ أن يحفظ علينا عقيدتنا, لأن من مات على عقيدة التشبيه هلك هلاك الآبدين.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرحمن على العرش استوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: