الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر عن الأم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: شعر عن الأم   الإثنين مارس 21, 2016 5:06 pm

شعر عن الأم

لِأُمِّك حَقٌّ لَوْ عَلِمْت كَبِيرُ *** كَثِيرُك يَا هَذَا لَدَيْهِ يَسِيرُ
فَكَمْ لَيْلَةٍ بَاتَتْ بِثِقَلِك تَشْتَكِي *** لَهَا مِنْ جَوَاهَا أَنَّةٌ وَزَفِيرُ
وَفِي الْوَضْعِ لَوْ تَدْرِيعَلَيْهَا مَشَقَّةٌ *** فَمِنْ غُصَصٍ مِنْهَا الْفُؤَادُ يَطِيرُ
وَكَمْ غَسَلَتْ عَنْك الْأَذَى بِيَمِينِهَا ***وَمَا حِجْرُهَا إلَّا لَدَيْك سَرِيرُ
وَتَفْدِيك مِمَّا تَشْتَكِيهِ بِنَفْسِهَا *** وَمِنْ ثَدْيِهَا شُرْبٌ لَدَيْك نَمِيرُ
وَكَمْ مَرَّةٍ جَاعَتْ وَأَعْطَتْك قُوتَهَا *** حُنُوًّا وَإِشْفَاقًا وَأَنْتَ صَغِيرُ
فَآهًا لِذِي عَقْلٍ وَيَتْبَعُ الْهَوَى *** وَآهًا لِأَعْمَى الْقَلْبِ وَهُوَ بَصِيرُ
فَدُونَك فَارْغَبْ فِي عَمِيمِ *** دُعَائِهَا فَأَنْتَ لِمَا تَدْعُو إلَيْهِ فَقِيرُ
**************************************
نـسْـيـمٌ مـنْ جـنانِ الأم هبّا *** فـألـقـى في الربوْع شذاً وحبّا
فـصـفـقـت الضلوعُ لهُ بشوقٍ *** وضـمّـتـهُ كـضـمّ المرء حبّا
فـنـاجـاهَـا الـنّسيمُ بهمس أمّ *** فـأجرى في العروقِ السّحْرَ ذوْبا
وأهـدى الروحَ منْ دعواتِ أميّ *** فـكـانَ دُعـاؤهـا لـلروْحِ طبّا
رعـاهـا الـلّـه مـن أمٍّ رؤؤمٍ *** ولـقّـاهـا السرورَ وخيرَ عقبى
فـمـن يـنسى الأمانَ بحجر أمٍّ *** وقـدْ أرخـى على الأنغام هدباً؟
ومـنْ يـنسىَ التي سهرتْ عليهِ *** لـيـالـي شـدةٍ تـقتاتُ رعبا؟
فـلـن أنـساكِ يا أمي - حياتي *** وهـل تنسى عروق الحيّ قلباً ؟
فـكـم ذقـت الـنعيم بساعديكِ *** وصـيـرت المضيْق عليّ رُحبا
وكـم خـلت الصعاب بلا انفراجٍ *** وكـانَ الـصـدرُ للوسواس نهْبا
فـنـاديـتُ الـرؤوْمَ : إليّ أمّي *** فـلـبـتْ بـالحنانِ تحلّ صَعبَا
سـرورك منْ سروري حين ألهو *** بـعـافـيـةٍ ، أثـيرُ البيْتَ لعْبا
فـتـبـيـض الليالي وهي سودٌ *** ومـرّ الـعـيش يصبحُ فيّ عذبا
وتـنـعـشك الأماني وهيَ وهمٌ *** ويـبـدو بـعدها في الحّس قربا
وغـمـكِ إن ألـمّ بـي أكتئابٌ *** فـيـبـدُو الخصبُ يا أماهُ جدْبا
ودولابُ الـزمـان يـدورُ نـهباً *** وآيـاتُ الإلـهِ تـنـيـرُ قـلبا
ولـمـا أن عـقـلت رأيت أمّي *** تـعـلّـمـني حروفَ العلمِ شهبا
فـإن الـعـلـمَ لـلإنـسان نورٌ *** ومن يرضى سوى الأنوارِ صحبا؟
وخـيـرُ الصحب في الدنيا كتابٌ *** يـنـيـر بـصـائراً ويقيتَ لبّا
وأمّ لا تـنـي عـنْ خـلق جيلٍ *** قـويـمِ الـخلق يخشى اللّه دأبا
ومـا مـثْـلُ الأمومة إنْ تسامتْ *** يـعـدّ طـلائـعـاً تجتاز صعباً
ومـا مـثـل الأمومة منْ طبيبٍ *** لـروح تـبـتـغـي للأمن درباً
ولـو أسـطيْعُ أنْ أحصي جميلاً *** لأمـي مـا كـفـاني القولُ حقبا
فـلـولا الأم مـا أبصرت نوراً *** ولـولا الأم كـان الـعيش جدبا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعر عن الأم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: