الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوة الى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:17 pm

قال تعالى: فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ا.{نوح:12،11،10}.
عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:17 pm

استمتع بحياتك ....... هل تعلم ماذا اعد الله لك فى الجنة ؟
وعن عبدالله بن قيس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة، طولها ستون ميلاً ٍ،للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن، فلا يرى بعضهم بعضاً». متفق عليه
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إن أهل الجنة يتراءون أهل الغرف من فوقهم، كما يتراءون الكوكب الدري الغابر في الأفق من المشرق إلى المغرب، لتفاضل ما بينهم. قالوا: يا رسول الله، تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم. قال: بلى، والذي نفس محمد بيده رجال آمنوا بالله، وصدقوا المرسلين ». متفق عليه
وعن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «" إن في الجنة غرفًا يُرى ظاهرها من باطنها، ويُرى باطنها من ظاهرها". فقال أعرابى : لمن هي يا رسول الله؟ قال:" لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام ». أخرجه أحمد والترمذي
يارب نسألك جنات تجرى من تحتها الانهار وحبب الينا كل عمل وقول يقربنا من الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:18 pm

كيف تستمتع بحياتك ............ مواقف بالاخرة
يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير ( 8 ) ) سورة التحريم
( وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم ( 22 ) سورة ابراهيم .
( ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار أن قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين ( 44 ) الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة كافرون ( 45 ) سورة الاعراف
( ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين ( 50 ) الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يومهم هذا وما كانوا بآياتنا يجحدون ( 51 ) سورة الاعراف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:18 pm

كيف تستمتع بحياتك ...... على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
وفي أنفسهم أفلا يبصرون
جسم الإنسان يتجدد كل خمس سنوات على أقصى حد لمجموع الخلايا .. لأن لكل خلية عمر معين .. تموت عنده فخلايا الزغابات المعوية مثلاً تموت بعد يومين لتولد مكانها خلايا جديدة .. و الأطول عمراً هي الخلايا العظمية و التي لا تتجدد إلا بعد خمس سنوات
و بالتالي فجسم الإنسان يتجدد كل خمس سنين بجميع أعضائه إلا أن هناك حكمة بالغة في عضوين لا يتجددان أبداً طيلة حياة الإنسان ... خلايا المخ ... وخلايا القلب
- المخ .. هو عضو لا يتجدد أبداً بل تبقى خلاياه نفسها وذلك لكون أن الخلايا العصبية لا تتجدد ولا تموت إلا بموت الإنسان ولو أنها تجددت لفقد الإنسان مجموعة معلوماته و ذكرياته و كل ما تعلمه فاقتضت حكمة الله ألا تتجدد هذه الخلايا العصبية ولو أنها تجددت لحصلت الكارثة
- القلب ...فقد ثبت أن القلب فيه أيضاً خلايا عصبية لا تتجدد وتؤثر بالعقل وتتحكم به .. وهذا يفسر قوله تعالى "لهم قلوب لا يفقهون بها " ...
وبالتالي فالإنسان ككل يتغير .. إلا عقله و قلبه .. وهما مركزي الفكر و المعلومات و الحس و المشاعرو هي الميزة التي تخصص بها الإنسان عن باقي المخلوقات ...... "وفي أنفسهم أفلا يبصرون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:19 pm

كيف تستمتع بحياتك .......على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
اناسا يدخلون الجنة بغير حساب .. منهم اهل الصبر
يخرج يوم القيامة اناسا من القبور الى ابواب الجنة .. فيقف رضوان .. ويسالهم :الى اين ...!! انتم ما وقفتم لحساب وما انتظرتم لا نشر ديوان ولا نصب ميزان .. فيقولون يا رضوان .. نحن لا نقف لا لنشر ديوان ولا لنصب ميزان .. يا رضوان اوما قرات القران ..!! قيقول وماذا فى القران؟ فيقولون قال ربنا : انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب . فيقول:وكيف كان صبركم ؟ فيقولون:كــــــــــنا اذا جهل علينا حلمنا .. واذا اسيء الينا صبرنا .. واذا اعطينا شكرنا .. واذا اذنبنا استغفرنا .. فيقول:ادخلوا الجنة لاخوف عليكم ولا انتم تحزنون ..
قال الله تعالى: إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ { الزمر 10} .. اللهم اجعلنا منهم يارب العالمين اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:19 pm

كيف تستمتع بحياتك .......على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
اناسا يدخلون الجنة بغير حساب .. منهم اهل الصبر
يخرج يوم القيامة اناسا من القبور الى ابواب الجنة .. فيقف رضوان .. ويسالهم :الى اين ...!! انتم ما وقفتم لحساب وما انتظرتم لا نشر ديوان ولا نصب ميزان .. فيقولون يا رضوان .. نحن لا نقف لا لنشر ديوان ولا لنصب ميزان .. يا رضوان اوما قرات القران ..!! قيقول وماذا فى القران؟ فيقولون قال ربنا : انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب . فيقول:وكيف كان صبركم ؟ فيقولون:كــــــــــنا اذا جهل علينا حلمنا .. واذا اسيء الينا صبرنا .. واذا اعطينا شكرنا .. واذا اذنبنا استغفرنا .. فيقول:ادخلوا الجنة لاخوف عليكم ولا انتم تحزنون ..
قال الله تعالى: إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ { الزمر 10} .. اللهم اجعلنا منهم يارب العالمين اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:19 pm

قال رسول الله صل الله عليه وسلم .. (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قيل ومن يأبى يا رسول الله؟! قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى )
قال رسول الله صل الله عليه وسلم .. (إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كـالراعي يـرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجـسد مضغة إذا صلحـت صلح الجسد كله وإذا فـسـدت فـسـد الجسـد كـلـه ألا وهي الـقـلب)
وقول الله تعالى ..(ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب،) 7 سورة الحشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:20 pm

كيف تستمتع بحياتك ........ يدخلون الجنة بغير حساب
قال الإمام أحمد : حدثنا إسحاق بن عيسى ، حدثنا أنس بن عياض الليثي أبو ضمرة ، عن موسى بن عقبة ، عن علي بن عبد الله الأزدي ، عن أبي الدرداء ، رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" قال الله : ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ) ،
فأما الذين سبقوا فأولئك الذين يدخلون الجنة بغير حساب ، وأما الذين اقتصدوا فأولئك يحاسبون حسابا يسيرا ، وأما الذين ظلموا أنفسهم فأولئك الذين يحبسون في طول المحشر ، ثم هم الذين تلافاهم برحمته ، فهم الذين يقولون : ( الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب ) .
فاللهم اجعلنا من السابقون بالخيرات وادخلنا الجنة بغير حساب امين يارب العالمين اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:20 pm

كيف تستمتع بحياتك ....... على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
ان تعبد الله على علم ...
الحمد لله الذي ميز الخبيث من الطيب .. والصلاة على سيد الورى وخير البرية .. وجميع صحابته دعاة الله إلى سبله المرضية .. وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته الطيبين ..
من عرف نفسه عرف ربه ومن عرف ربه كل لسانه .. إذا أردت الدنيا والآخرة معاً فعليك بالعلم ..
عن ابي امامة -رضي الله عنه- قال: ذُكِرَ لرسول الله صلى الله عليه وسلم رجلان أحدهما عالم والآخر عابد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم"... وَإِن فَضْلَ العالمِ على العَابِدِ كَفضل القمر ليلة البدرِ على سائرِ الكَوَاكِب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:21 pm

كيف تستمتعك بحياتك ...... على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
الشرك الخفى ...
علماء العقيدة فصلوا الشرك إلى شرك جلي وشرك خفي، فالشرك الجلي أن تعبد صنماً من دون الله، والشرك الخفي أن تعتقد أن جهةً غير الله يمكن أن تعطي أو أن تمنع، يمكن أن ترفع أو أن تخفض يمكن أن تعز أو أن تذل، أو أن تعتمد على شيء مما سوى الله على مالك، على علمك، على أتباعك، على شيء مما خلقك الله فالمشكلة أن أكثر المسلمين تزل أقدامهم إلى الشرك الخفي هم يقولون لا إله إلا الله ولكن السلوك والتوجهات والتصرفات لا تؤكد هذه الكلمة التوحيدية، فلذلك في سورة الإسراء يقول الله عز وجل:
﴿ لَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آَخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُوماً مَخْذُولاً (22)﴾
[ سورة الإسراء ]
مذموماً من قبل الله لأنك جانبت الحقيقة، مذموماً من قبل الناس لأنك أشركت بالله، مذموماً من قبل نفسك، مخذولاً الله عز وجل لحكمةٍ بالغة يؤدب من أشرك به، أن هذه الجهة التي اعتمد عليها تخيب ظنه، كما كان في عهد الصحابة في حنين، قال تعالى:
﴿ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25)﴾
[ سورة التوبة ]
أما أن نؤمن بالله خالق الكون هذا شيء مشترك بين الناس جميعاً حتى بين عباد الأوثان، قال تعالى:
﴿ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ (61)﴾
[ سورة العنكبوت ]
حتى إبليس، يقال تعالى:
﴿ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12)﴾
[ سورة الأعراف ]
فأن تؤمن أن الله خالق السماوات والأرض شيء مفروغ منه، أما البطولة في الإيمان أن توحده، أن لا ترى معه إله اً آخر، هذه كلمة التوحيد فلذلك قال تعالى:
﴿ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)﴾
[ سورة محمد ]
وإذا أصابك ما تكره فاستغفر لذنبك الأمر كله بيد الله، إذا أصابك ما تكره لا تلومن أحد واستغفر لذنبك، لأن الأمر كله بيد الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:21 pm

كبف تستمتع بحياتك ............على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
التوحيد
الله عز وجل له الكمال المطلق في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله، ولكماله وجماله، وجلاله وكبريائه استحق أن يعبد، ويعبد لما له من الأسماء الحسنى، والصفات العلا، التي تستلزم أن يكون هو المعبود الذي تألهه القلوب بحبها وتخضع له، المحبوب غاية الحب لذاته وكماله وإحسانه.
الذي يستحق التعظيم والتكبير والحمد والتسبيح والتقديس لذاته وكماله وجلاله وجماله.
وإذا عَرَفت القلوب ذلك أثمر لها في الدنيا ما يلي:
التوكل على الله وحده.. والإنابة إليه.. والسكون إليه.. والطمأنينة بذكره.. وخوفه ورجائه.. ومحبته وحمده.. وذكره وشكره.. وتعظيمه وإجلاله.. وحسن عبادته.. والأنس به.. والتلذذ بطاعته.. والتسليم لحكمه.. والصبر على ما يحب.. والرضا عنه.. وترك شكاية الخلق ولومهم.. والتوجه إلى الله في كل حال.. وعدم الالتفات إلى ما سواه.
قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ [30] نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ [31] نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ [32]} [فصلت:30- 32].
وقال الله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا [2] وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا [3]} [الطلاق:2- 3].
الله تبارك وتعالى يكرم المؤمنين الموحدين يوم القيامة بسبع كرامات، وهي: دخول الجنة.. ورؤية الرب جل جلاله.. والقرب منه.. ورضاه عنهم.. وسماع كلامه.. والتلذذ بنعيم الجنة.. والخلود في دار النعيم.
قال الله تعالى: {وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [25]} [البقرة:25].
وقال الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [72]} [التوبة:72].
وعَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قال: أتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله! مَا المُوجِبَتَانِ؟ فَقَالَ: «مَنْ مَاتَ لا يُشْرِكُ بِالله شَيْئاً دَخَلَ الجَنَّةَ، وَمَنْ مَاتَ يُشْرِكُ بِالله شَيْئاً دَخَلَ النَّارَ» أخرجه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:22 pm

كيف تستمتع بحياتك ... .......على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
الخوف من الله
ليس هناك ما هو أعظمُ من الخوف المتعلّق بالله تقدّست أسماؤه وعزّ سلطانُه؛ لأنّه خوفٌ على وجه التعبّد والتذلّل، قائمٌ على أساس استحضار جلال الله عز وجل وعظمته وهيبته، والأصل فيه قول الله تعالى: { فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين} (آل عمران: 175)، وقوله تعالى: {فلا تخشوا الناس واخشون} (المائدة: 44).
فهو الخوف الباعث للنّفوس على التّشمير في نوافل الطّاعات والابتعاد عن دقائق المكروهات، والتورّع عن الأمور المشتبهات، فهذا الخوف من أعلى المراتب، حيث يورث الفرد مراقبة الله دوماً في السرّ والعلن، ويدعوه لتحقيق لمرتبة الإحسان التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم-: (أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك) رواه مسلم.
والخوف إنما يكون عبادةً إذا كان خوفاً من مقام الله سبحانه وتعالى، وخوفاً من الوعيد {ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيد} (إبراهيم:14)، فكان الجزاء لأصحابه:{ولمن خاف مقام ربه جنتان} ..{إنما يخشى الله من عباده العلماء} (فاطر: 28)
الخوف له تعلّقٌ مباشر بالإيمان زيادةً ونقصاناً لأنّه من لوازم الإيمان، فكلما زاد الإيمان زاد خوف صاحبه من ربّه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:22 pm

كيف تستمتع بحياتك .......على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم
علامات محبة النبى صل الله علية وسلم
- كثرة ذكره والصلاة عليه .. فمن احب شيئا أكثر ذكره ..تعظيمه وتوقيره عند ذكره ..خشوعا وقشعريره وبكاء والشوق الى لقائه .. فكل حبيب يشتاق للقاء حبيبه
-بغض من أبغضه النبى صل الله عليه وسلم ومعادة من عاداه ومجانبة من خالف سنته وابتدع فى دينه من اصحاب البدع والمنافقين
-محبه من أحبه النبى صل الله عليه وسلم من أل بيته وزوجاته وصحابته من المهاجرين والانصار وعداوة من عاداهم وبغض من ابغضهم أو سبهم
-الاقتداء بأخلاقة الكريمة حيث كان اكرم الناس خلقا .. قال تعالى وانك لعلى خلق عظيم ....وقالت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها .. كان خلق رسول الله صل الله عليه وسلم القرأن أى أنه ألزم نفسه ألا يفعل الا ما أمره به القرأن
- كان أشجع الناس وأشجع ما يكون عند شدة الحروب وكان أكرم الناس واجودهم وكان أنصح الخلق للخلق وأحلم الناس فلم ينتقم لنفسه قط وكان أشد الناس بأسا فى أمر الله وكان أشد الناس تواضعا فى وقار وأشد حياء من العذراء فى خدرها وخير الناس لأهله وأرحم الخلق بالخلق
عليه افضل الصلاة والسلام صل الله عليه وسلم وبارك عليه وأله وأصحابه ومن اتبعهم بأحسان ليوم الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:22 pm

كيف تستمتع بحياتك .......... على خطى الحبيب محمد صل الله عليه وسلم واله وصحبه (2)
اسباب تأخير استجابة الدعاء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من رجل يدعو الله بدعاء إلا استجيب له، فإما أن يعجل في الدنيا، وإما أن يدخر له في الآخرة، وإما أن يكفر عنه من ذنوبه بقدر ما دعا، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم أو يستعجل، قالوا: يا رسول الله؛ وكيف يستعجل؟ قال: يقول: دعوت ربي فما استجاب لي.
وتأخر الإجابة ـ لو حدث ـ فلا يلزم أن يكون بسبب ذنب، بل قد يكون مجرد ابتلاء، وقد يكون لأمر آخر اقتضته حكمة العليم الحكيم سبحانه، فما عليك إلا الاستمرار في الدعاء، والمزيد من البذل والعطاء في مقام الطاعات والتقرب إلى رب الأرض والسماوات، ولا تلتفتي إلى أي هواجس أو خواطر شيطانية تحملك على شيء من سوء الظن بربك أو تقعدك عن الخير، فالشيطان قاعد للخلق على أبواب الخير يخذلهم عنها، قال تعالى حكاية عن إبليس: قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ {الأعراف:16}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:23 pm

كيف تستمتع بحياتك ... على خطى الحبيب صل الله عليه وسلم
كان بمقدارة ان يعيش ملك على الارض لكنه اختار ان يكون عبدا فقيرا كان يتصدق بكل ماله على الفقراء والمحتاجين واليتاما والمساكين كان يعيش على الماء والتمر بالشهور وما شبع من خبز كان ينام علي الحصير ومات ودرعه مرهون عند يهودي ..
قال الرسول صل الله عليه وسلم "مَن أصبح آمنًا في سِرْبِه، مُعافًى في جسده، عنده قوتُ يومه، فكأنما حِيزَتْ له الدُّنيا بحذَافِيرها"
اين نحن الان ..شتان ما بين نظرة الرسول صل الله عليه وسلم والصحابه للدنيا ونظرتنا لها الان ... .لتسألن يومئذٍ عن النعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الأربعاء مارس 09, 2016 5:23 pm

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28) سورة الكهف
مجالسة الصالحين ...هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ... زهور الفردوس على الارض
جمعنا الله واياكم مع النبيين والشهداء والصالحين بالفردوس الاعلى تحت عرش الرحمن واللهم صل وسلم وبارك على الحبيب المصطفى حبيبنا وشفيعنا وعلى اله وصحبه ومن اتبعهم باحسان ليوم الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: دعوة الى الله   الخميس مارس 10, 2016 7:38 am

*(اللهم احرسني بعينك التي لاتنام، واكفني بكنفك الذي لايرام، وارحمني بقدرتك علي فلا أهلك وأنت رجائي، فكم من نعمة أنعمت بها علي قل لك بها شكري، وكم من بلية ابتليت بها قل بها صبري، فيا من قل عند نعمته شكري فلم يحرمني، ويامن قل عند بليته صبري فلم يخذلني، ويامن رآني على الخطايا فلم يفضحني، ياذا المعروف الذي لاينقضي أبدا، وياذا النعمة التي لاتحصى عددا، أسألك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد، وبك أدرأ في نحور الأعداء والجبارين، اللهم أعني على ديني بالدنيا، وعلى آخرتي بالتقوى، واحفظني فيما غبت عنه ولاتكلني الى نفسي فيما حظرته علي، يامن لاتضره الذنوب ولاينقصه العفو، هب لي مالا ينقصك واغفر لي مالايضرك انك أنت الوهاب، أسألك فرجا قريبا، وصبرا جميلا ورزقا واسعا، والعافية من البلايا وشكر العافية).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعوة الى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: