الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 11, 12, 13
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 09, 2016 11:45 am

قَدِمَ بعضُ عمَّالِ السلطان من عمل فدعا قوماً فأطْعَمَهم ،
.
وجعلَ يحدِّثُهم بالكذب ،
.
فقال بعضهم : نحن كما قال اللّه عزو جل :
.
" سمّاعون للكذب أكّالون للسّحت " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص58


وكان يقال : " كفى بالمرءِ خيانةً أن يكونَ أميناً للخونة " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص59



قَدِمَ معاذُ من اليمن بعد وفاة رسول اللّه على أبي بكر رضي اللّه عنه
.
فقال له : ارفعْ حسابَك .
.
فقال : أَحِسَابان ، حسابٌ من اللّه وحسابٌ منكم ؟
.
لا واللّه لا أَلِي لكم عملاً أبداً .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص60




وقال يحيى بن خالد : أحسنُ بيتٍ انتظم وصف الدنيا :
.
حتوفُها رصدٌ وعيشُها رنقٌ ... وكدُّها نكدٌ وملكها دُوَل
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص25





قال جرير : وَدِدْتُ أنّي قلتُ بيتيْ مزاحمٍ العقيليّ ولم أقل شيئاً من
.
الشعر :
.
وددتُ على ما كان من سرف الهوى ... وغُرِّ الأماني أنّ ما شئتُ أفعلُ
.
فترجع أيّامٌ تقضَّتْ وعيشةٌ ... تولَّتْ وهل يُثْنى من الدَّهر أوَّلُ
.
المصون في الأدب لأبي أحمد العسكري ص25



بنى ملك من بني إسرائيل مدينة فتَنَوَّقَ في بنائها ،
.
ثم صنع للناس طعاماً ، ونَصَبَ على باب المدينة من يسأل عنها ،
.
فلم يعبْها أحد ، إلا ثلاثة عليهم الأكْسِيَة ، فإنهم قالوا : رأيْنا عيبين ،
.
فسَأَلَهم ، فقالوا : تخْرَبُ ويموتُ صاحِبُها .
.
فقال : هل تعلمون داراً تسلمُ من هذين العيبين ؟
.
قالوا : نعم ، الآخرة ،
.
فخلَّى ملكَه وتعبّد معهم زماناً ، ثم ودَّعهم ،
.
فقالوا : هل رأيتَ منا ما تكرهه ؟
.
قال : لا ، ولكنْ عرفْتُموني فأنتم تُكرمونَني ، فأصحبُ مَنْ لا يعرفُني .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص42




قيل: وإنما وضعوا هذه الأسماء على هذه الشهور لاتفاق حالات وقعت
.
في كل شهر فسُمِّيَ الشهر بها عند ابتداءِ الوَضْع فسَموا المحرم
.
محرماً : لأنهم أغاروا فيه فلم ينجحوا ، فحرموا القتال فيه ،
.
فسموه محرماً .
.
وسموا صفراً : لصفر بيوتهم فيه منهم عند خروجهم إلى الغارات .
.
وقيل : لأنهم كانوا يغيرون على الصفرية ، وهي بلاد .
.
وشهرا ربيع : لأنهم كانوا يخصبون فيهما بما أصابوا في صفر ،
.
والربيع الخصب .
.
وجماديان : من جمد الماء لأن الوقت الذي سميا فيه بهذه التسمية
.
كان الماء جامداً فيه لبرده .
.
ورجب : لتعظيمهم له ، والترجيب التعظيم .
.
وقيل : لأنه وسط السنة فهو مشتق من الرواجب ، وهي أنامل الأصبع
.
الوسطى .
.
وقيل : إن العود رجب النبات فيه أي أخرجه ، فسمي بذلك .
.
وكذلك تشعب العود في الشهر الذي يليه فسمي شعبان .
.
وقيل : سمي بذلك لتشعبهم فيه للغارات .
.
وسمي رمضان ، أي شهر الحر ، مشتق من الرمضاء .
.
وشوال ، من شالت الإبل أذنابها إذا حالت ،
.
أو من شال يشول إذا ارتفع .
.
وذو القعدة : لقعودهم فيه عن القتال إذ هو من الأشهر الحرم .
.
وذو الحجة ، لأن الحج اتفق فيه فسمي به .
.
ويقال أن أول من سماها بهذه الأسماء ، كلاب بن مرة .
.
ومن مجموع هذه الأشهر أربعة حرم ، ثلاثة سرد ،
.
وهي : ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم؛ وواحد فرد، وهو رجب .
.
هذا ما رواه الأصمعي عن العرب في ترتيب الأشهر الحرم .
.
واختار غيره أن الواحد الفرد هو المحرم ؛ والسرد رجب ، وذو القعدة،
.
وذو الحجة، لتكون الأربعة أشهر في سنة واحدة .
.
وهذا مروي عن ابن عباس رضي الله عنهما .
.
ومنها أربعة أشهر لا تكاد العرب تنطق بها إلا مضافة ،
.
وهي : شهرا ربيع ، وشهر رجب ، وشهر رمضان .
.
فهذه الشهور العربية وما قيل فيها .
.
نهاية الأرب للنويري






وقال الوليد بن عتبة لأبيه : إن أمير المؤمنين أسرّ إلي حديثاً
.
ولا أراهُ يطوي عنك ما يبسِطُه لغيرِك ، أفلا أُحَدِّثَكَ به ؟
.
قال : لا يا بني ، إنه مَنْ كتم سرَّه كان الخَيَار له ،
.
ومَنْ أفشاهُ كان الخَيَار عليه ، فلا تكونَنَّ مملوكاً بعد أن كنتَ مالكاً
.
قال : قلتُ : وإنَّ هذا لَيَجْري بين الرجل وأبيه ؟
.
قال : لا ، ولكنِّي أكرهُ أنْ تُذَلِّلَ لسانَك بأحاديثِ السرّ .
.
فحدّثْتُ به معاوية ، فقال : يا وليد ، أعتَقَكَ أخي من رِقِّ الخطأ .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص40








عن يونس ، قال : كان في محراب غُمدان الذي فيه سرير الملك كتاب
.
في صدر المحراب بالمُسنِد ؛ أَوَّلُ ما تقعُ عين الداخل عليه :
.
سَلِّط السُّكوت على لسانك ، إن كان العافية من شأنك .
.
وفي الجانب الأيمن : السلطان نار ، فانحرف عن مكافحتها .
.
وفي الجانب الأيسر : وَلِّ الكلام غيرك .
.
الفوائد والأخبار لابن دريد





قال رجل : إن أبينا هلك وإن أخينا غصبنا على ميراثَنا .
.
فقال له آخر : يا هذا ، ما ضيَّعت من نفسك أكثر مما ضاع من مالك .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون




وأنشدني الرياشيّ :
.
وعاجزُ الرأي مِضْياع لفرصَتِه ... حتى إذا فاتَ أمرٌ عاتبَ القدرا
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص34






وكان عليُّ بن أبي طالب - رحمه اللَّه - إذا عَزّى قوماً قال :
.
إنْ تجزعوا فأهلُ ذلك الرّحِم ،
.
وإن تصبروا ففي ثواب اللَّه عِوَضٌ من كلِّ فائت ،
.
وإنَّ أعظمَ مصيبةٍ أُصيب بها المسلمون محمّد ،
.
صلى الله عليه وسلم ، وعَظَّم أجركم .
.
البيان والتبيين للجاحظ







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 09, 2016 2:37 pm

ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ مجموعة من الشعراء ، ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋﺮ ﻓﻘﻴﺮ ﺑﻴﺪﻩ ﺟﺮّﺓ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻟﻴﻤﻸﻫﺎ ﻣﺎﺀاً
ﻓﺮﺍﻓﻘﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺨﻼﻓﺔ ، ﻓﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺇﻛﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭﺍﻹﻧﻌﺎﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ ، ﻭﻟّﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﻭﺍﻟﺠﺮّﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺛﻴﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮّﺛﺔ وﻗﺎﻝ : ﻣﻦ ﺃﻧﺖ ﻭﻣﺎ ﺣﺎﺟﺘﻚ ..؟
ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ :
ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺃﻳﺖُ ﺍﻟﻘﻮﻡَ ﺷﺪﻭﺍ ﺭﺣــﺎﻟﻬﻢ
ﺇﻟﻰ ﺑﺤﺮِﻙ ﺍﻟﻄَّﺎﻣﻲ ﺃﺗﻴﺖُ ﺑِﺠﺮﺗّﻲ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ :
ﺍﻣﻸﻭﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﺠّﺮﺓ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﻓﻀّﺔ ﻓﺤﺴﺪﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻝ :
ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻴﺮ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﻭﺭﺑّﻤﺎ ﺃﺗﻠﻔﻪ ﻭﺿﻴّﻌﻪ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ :
ﻫﻮ ﻣﺎﻟﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ ، ﻓﻤُﻠﺌﺖ ﻟﻪ ﺟﺮّﺗﻪ ﺫﻫﺒﺎً ، ﻭﺧﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻔﺮّﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ..!
ﻭﺑﻠﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺫﻟﻚ ، ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩﻭﺳﺄﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺎﻝ :
ﻳﺠﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻭﻥ ﺑﻤــﺎﻟﻬﻢ *
ﻭﻧﺤﻦ ﺑﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻳﻦ ﻧﺠــﻮﺩ *
ﻓﺄﻋﺠﺐ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺑﺠﻮﺍﺑﻪ ، ﻭﺃﻣﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤﻸ ﺟﺮّﺗُﻪ ﻋﺸﺮ ﻣﺮّﺍﺕ ، ﻭﻗﺎﻝ : ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ
ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺪﺍﻭﻟﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ -:
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨــﺎﺱ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓــﺎﺀ ﺑﻬﻢ ,,, ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕ
ﻭﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨـﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﺭﺟﻞ ,,, ﺗﻘﻀﻰ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ
ﻻ ﺗﻘﻄﻌﻦ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻋﻦ ﺃﺣــﺪ ,,, ﻣـﺎ ﺩﻣـﺖ ﺗـﻘﺪﺭ ﻭﺍﻷﻳـﺎﻡ ﺗـــﺎﺭﺍﺕ
ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﺟﻌﻠﺖ ,,, ﺇﻟﻴﻚ ﻻ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟـــﺎﺕ
ﻗﺪ ﻣﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣــﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ ,,, ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﻮﺍﺕ .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 09, 2016 3:13 pm

أُحبُّ مكارمَ الأخلاقِ جهدي ..وأَكره أن أَعِيبَ وأن أُعَابَا
وأصفحُ عن سبابِ الناس حِلمًا ..وشرُّ الناس من يهوَى السِّبابَا
ومَن هابَ الرجالَ تَهَيَّبُوه .. ومَن حقر الرجال فلن يُهَابَا



من مروءة العرب:
=========
(لما حضرتْ سعيدَ بن العاص الوفاةُ قال: يا بَنِيَّ، لا تفقدوا إخواني مني عندكم عين وجهي، أَجْرُوا عليهم ما كنتُ أُجْرِي، واصنعوا بهم ما كنت أصنع.ولا تُلْجِئُوهم للطلب؛ فإن الرجل إذا طلب الحاجة اضطربت أركانه، وارتعدت فرائصه، وَكَلَّ لسانه.وبدا الكلام في وجهه، اكفوهم مئونة الطلب بالعطية قبل المسألة؛ فإني لا أجد لوجه الرجل يأتي يتقلقل على فراشه ذاكرًا موضعًا لحاجته فعدا بها عليكم لا أرى قضى حاجته عوضًا من بذل وجهه.فبادروهم بقضاء حوائجهم قبل أن يسبقوكم إليها بالمسألة).





حكي عن الأصمعي أنه قال: دخلت البصرة أريد بادية بني سعد، وكان على البصرة يومئذ خالد بن عبد الله القسري، فدخلت عليه يوماً فوجد قوماً متعلقين بشاب ذي جمال وكمال وأدب ظاهر، بوجه زاهر حسن الصورة طيب الرائحة جميل البزة، عليه سكينة ووقار، فقدموه إلى خالد فسألهم عن قصته فقالوا: هذا لص أصبناه البارحة في منازلنا. فنظر إليه فأعجبه حسن هيئته ونظافته، فقال: خلوا عنه. ثم أدناه منه وسأله عن قصته، فقال: إن القول ما قالوه والأمر على ما ذكروه.
فقال له: ما حملك على ذلك وأنت في هيئة جميلة وصورة حسنة؟
قال: حملني الشره في الدنيا. وبذا قضى الله سبحانه وتعالى.
فقال له خالد: ثكلتك أمك، أما كان لك في جمال وجهك وكمال عقلك وحسن أدبك زاجر لك عن السرقة.
قال: دع عنك هذا أيها الأمير، وانفذ ما أمرك الله تعالى به. فذلك بما كسبت يداي. وما الله بظلام للعبيد.
فسكت خالد ساعة يفكر في أمر الفتى ثم أدناه منه وقال له: إن اعترافك على رؤوس الأشهاد قد رابني وأنا ما أظنك سارقاً. وإن لك قصة غير السرقة فأخبرني بها.
فقال: أيها الأمير، لا يقع في نفسك سوى ما اعترفت به عندك، وليس لي قصة أشرحها لك إلا أني دخلت دار هؤلاء فسرقت منها مالاً فأدركوني وأخذوه مني وحملوني إليك.فأمر خالد بحبسه وأمر منادياً ينادي في البصرة: ألا من أحب أن ينظر إلى عقوبة فلان اللص وقطع يده فليحضر من الغد.
فلما استقر الفتى في الحبس ووضع في رجليه الحديد تنفس الصعداء، ثم أنشأ يقول:
هددني خالد بقطع يدي إن لم أبح عنده بقصتها
فقلت: هيهات أن أبوح بما تضمن القلب من محبتها
قطع يدي بالذي اعترفت به أهون للقلب من فضيحتها
فسمعه الموكلون به فأتوا خالداً وأخبروه بذلك، فلما جن الليل أمر بإحضاره عنده، فلما حضر استنطقه فرآه أديباً عاقلاً لبيباً ظريفاً فأعجب به فأمر له بطعام فأكلا وتحادثا
ساعة. ثم قال له خالد: قد علمت أن لك قصة غير السرقة، فإذا كان غداً وحضر الناس والقضاة وسألتك عن السرقة فأنكرها واذكر فيها شبهاتٍ تدرأ عنك القطع. فقد قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ادرءوا الحدود بالشبهات".
ثم أمر به إلى السجن، فلما أصبح الناس لم يبق بالبصرة رجل ولا امرأة إلا حضر ليرى عقوبة ذلك الفتى، وركب خالد ومعه وجوه أهل البصرة وغيرهم، ثم دعا بالقضاة
وأمر بإحضار الفتى، فأقبل يحجل في قيوده، ولم يبق أحد من النساء إلا بكى عليه وارتفعت أصوات النساء بالبكاء والنحيب، فأمر بتسكيت الناس، ثم قال له خالد: إن هؤلاء
القوم يزعمون أنك دخلت دارهم وسرقت مالهم فما تقول؟
قال: صدقوا أيها الأمير، دخلت دارهم وسرقت مالهم.
قال خالد: لعلك سرقت دون النصاب.
قال: بل سرقت نصاباً كاملاً.
قال: فلعلك سرقته من غير حرز مثله.؟
قال: بل من حرز مثله.
قال: فلعلك شريك القوم في شيء منه؟
قال: بل هو جميعه لهم لا حق لي فيه.
فغضب خالد وقام إليه بنفسه وضربه على وجهه بالسوط. وقال متمثلاً بهذا البيت:
يريد المرء أن يعطى مناه ويأبى الله إلا ما أرادا ،ثم دعا بالجلاد ليقطع يده. فحضر وأخرج السكين، ومد يده ووضع عليها السكين، فبرزت جارية من صف النساء عليها آثار وسخ، فصرخت ورمت بنفسها عليه، ثم أسفرت عن وجه كأنه البدر وارتفع للناس ضجة عظيمة كاد أن تقع منه فتنة، ثم نادت بأعلى صوتها: إليه رقعة ففضها خالد فإذا هي مكتوب فيها:
أخالد هذا مستهام متيمٌ رمته لحاظي من قسي الحمالق
فأصماه سهم اللحظ مني فقلبه حليف الجوى من دائه غير فائق
أقر بما لم يقترفه لأنه رأى ذاك خيراً من هتيكة عاشق
فمهلاً على الصب الكئيب لأنه كريم السجايا في الهوى غير سارق
فلما قرأ الأبيات تنحى وانعزل عن الناس وأحضر المرأة، ثم سألها عن القصة، فأخبرته أن هذا الفتى عاشق لها وهي له كذلك، وأنه أراد زيارتها وأن يعلمها بمكانه، فرمى
بحجر إلى الدار، فسمع أبوها و إخوتها صوت الحجر، فصعدوا إليه، فلما أحس بهم جمع قماش البيت كله وجعله صرة، فأخذوه وقالوا: هذا سارق وأتوا به إليك فاعترف
بالسرقة وأصر على ذلك حتى لا يفضحني بي إخوتي، وهان عليه قطع يده لكي يستر علي ولا يفضحني.كل ذلك لغزارة مروءته وكرم نفسه.فقال خالد: إنه خليق بذلك.
ثم استدعى الفتى إليه وقبل ما بين عينيه وأمر بإحضار أبي الجارية وقال له: يا شيخ إنا كنا عزمنا على إنفاذ الحكم في هذا الفتى بالقطع، وإن الله عصمه من ذلك، وقد أمرت
له بعشرة آلاف درهم لبذله يده وحفظه لعرضك وعرض ابنتك وصيانته لكما من العار. وقد أمرت لابنتك بعشرة آلاف درهم، وأنا أسألك أن تأذن لي في تزويجها منه.
فقال الشيخ: قد أذنت أيها الأمير بذلك.
قال: فحمد الله وأثنى عليه وخطب خطبة حسنة وقال للفتى: قد وقدره عشرة آلاف
درهم.
فقال الفتى: قبلت منك هذا التزويج.
وأمر بحمل المال إلى دار الفتى مزفوفاً في الصواني، وانصرف الناس مسرورين ولم يبق أحد في سوق البصرة إلا نثر عليهما اللوز والسكر حتى دخلا منزلهما مسرورين مزفوفين.
قال الأصمعي: فما رأيت يوماً أعجب منه أوله بكاء وترح و آخره سرور وفرح.




مررتُ على المروءةِ وهي تبـكي * فقلتُ : عَلامَ تنتـحبُ الفتاة ؟
فقالت : كيف لا أبـكي وأهلي * جمـيعاً دون خَـلق الله مـاتوا




المروءة عند العرب:
==========
(جاء في لسان العرب لابن منظور" المُرُوءَة كَمالُ الرُّجُوليَّة, والمُرُوءَة،، الإِنسانية، وقيل للأَحْنَفِ : ما المُرُوءَةُ؟ فقال: العِفَّةُ والحِرْفةُ. وسئل آخَرُ عن المُروءَة، فقال: المُرُوءَة أَن لا تفعل في السِّرِّ أَمراً وأَنت تَسْتَحْيِي أَن تَفْعَلَهُ جَهْراً.".
وعرف بعضهم المروءة فقال: " استعمال كل خُلقٍ حسنٍ ، واجتناب كل خُلقٍ قبيح". وقيل " المروءةُ اسمٌ جامعٌ للمحاسن كلِّها ". وقيل المروءة: "اجتناب الريب" ، وقيل هي : " كَمالُ الرُّجُولِيَّة ". وهذا يعني أن من كانت مروءته كاملةً من الرجال فقد كمُلت رجولته و علا مقامه .
وأنشد أحدهم :
وَإِذَا الفَتَى جَمَعَ المروءةَ والتُّقَى * وَحَوَى مَعَ الأَدَبِ الحياءَ فَقَدْ كَمُلْ ).




إِني لَتُطربُني الخِلالُ كريمةً ... طربَ الغريبِ بأوبةٍ وتلاقِ
ويَهُزُّني ذكْرُ المروءةِ والندى ... بين الشمائلِ هزةَ المشتاقِ
فإِذا رُزقتَ خَليقةً محمودةً ... فقد اصطفاكَ مقسِّمُ الأرزاقِ
والناسُ هذا حظُّه مالٌ وذا ... علمٌ وذاكَ مكارمُ الأخلاقِ


دخل الإمام علي بن أبي طالب،على السيدة فاطمة الزهراء-رضي الله عنهما- فوجدها تستاك بسواك ،فقال مداعبا:
لقد فزت يا عود الأراك بثغرهـــــــــا..أما خفت يا عــــود الأراك أراكا ؟
لو كنت من أهل القتـــــال قتلتـــــك ..فما فاز مني يا سِواكُ ســــواكَا





(قيل لأبي بكر الصديق- رضي الله عنه- : يا خليفة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ألا تستعمل أهل بدر ؟
قال:" إني أرى مكانهم ، ولكني أكره أن أدنسهم بالدنيا.).


النفسُ تجزعُ أن تكونَ فقيرةً .. والفقرُ خيرٌ من غنًى يُطغيها
وغِنى النفوسِ هو الكفافُ وإِن أبتْ .. فجميعُ أهلِ الأرضِ لا يكفيها
"الإمام علي بن أبي طالب"




أمــا والله إن الظلـم لـؤم ومازال المسيء هو الظلوم
إلى ديـان يـوم الدين نمضي وعند الله تجتمع الخصـوم
ستعلم في الحساب إذا التقينا غـداً عند الإله من الملـوم
"أبو العتاهية"


(قال الخليفة الأموي، هشام بن عبد الملك : عددت أيام سعادتي فوجدتها ثلاثة عشرة يوماً.وكان أبوه عبد الملك بن مروان يتأوه قائلا: يا ليتني لم أتولَّ الخلافة. فكان سعيد بن المسيب يقول عندما يسمع هذا: الحمد لله الذي جعلهم يفرُّون إلينا، ولا نفر إليهم.
فكم من منصب قتل صاحبه ، وكم من إمارة كانت وبالاً ونكالاً على طالبها ، ورحم الله القائل:
إن المناصب لا تـــدوم لواحــــــد .. فإن كنت في شك فأين الأول
فاصنع من الفعل الجميل فضائل .. فـــإذا عزلـــت فإنهـــا لا تعزل).




وما سُعادُ غَداةَ البَيْـنِ إذ رحَلـوا ..إلاّ أَغَنُّ غَضَيضُ الطَّرْفِ مكحـولُ
هيفاءُ مُقبلة عجزاءَ مُدبرة ..لا يُشَتكى قصرٌ منها ولا طولُ
"كعب بن زهير"




(ذات يوم، أراد مَعْنُ بن زائــدة أن يقتل مجموعة من الأسـرى كانوا عنده؛ فقال له أحدهم: نحن أسراك، وبنا جوع وعطش، فلا تجمع علينا الجوع والعطش والقتل. فقال معن: أطعمـوهم واسقوهم. فلما أكلوا وشربوا، قـال أحدهم: لقد أكلنا وشربنا، فأصبحنا مثل ضيوفك، فماذا تفعل بضيوفك؟!
فقـال لهم: قد عفوتُ عنكم.).




ما كنتُ مُذْ كنتُ إلاّ طَوْعَ خُلاَّني .. ليستْ مؤاخذة ُ الإخوانِ منْ شاني
يَجْني الخَليلُ، فأسْتَحلي جِنَايَتَهُ .. حتى أدلَّ على عفوي وإحساني
وَيُتْبِعُ الذّنْبَ ذَنْباً حِينَ يَعرِفُني.. عَمداً، وَأُتْبِعُ غُفرَاناً بِغُفْرَانِ
يَجْني عَليّ وَأحْنُو، صَافِحاً أبَداً .. لا شَيءَ أحسَنُ مِنْ حانٍ على جَانِ



وكنت وعدتني يا قلب أني ..إذا ما تبت عن ليلى تتوب
و ها أنا تائب عن حب ليلى.. فما لك كلما ذكرت تذوب
"قيس بن الملوح"



إنَّ الفَقيهَ هُوَ الفَقيهُ بِفِعلِهِ..لَيسَ الفَقيهُ بِنُطقِهِ وَمَقالِهِ
وَكَذا الرَئيسُ هُوَ الرَئيسُ بِخُلقِهِ..لَيسَ الرَئيسُ بِقَومِهِ وَرِجالِهِ
وَكَذا الغَنِيُ هُوَ الغَنِيُ بِحالِهِ..لَيسَ الغَنيُّ بِمُلكِهِ وَبِمالِهِ
"الإمام الشافعي"


أخاف عليه العين من طول وصلها * فأهجرها الشهرين خوفا من الهجر
وما كان هجراني لها من ملامة * ولكني أملت عاقبة الصبر
أفكر في قلبي بأي عقوبة * أعاقبه فيكم لترضوا فما أدري
سوى هجركم والهجر فيه دماره * فعاقبته فيكم من الهجر بالهجر
فكنت كمن خاف الندى أن يبله * فعاذ من الميزاب والقطر بالبحر
"إسحق الموصلي"


أحب لحبك من لم يكن.. صفيا لنفسي ولا صاحبا
وأبذل مالي لمرضاتكم.. وأعتب من جاءكم عاتبا
وأرغب في ود من لم أكن.. إلى وده قبلكم راغبا
" عمر بن أبي ربيعة "

إن الكريم إذا تمكن من أذى * جاءته أخلاق الكرام فأقـــلعا
وترى اللئيم إذا تمكن من أذى * يطغى فلا يبقي لصلح موضعا
"الإمام الشافعي"



فَيا عَجَباً لمن رَبَّيتُ طِفلاً .. أُلقَّمُهُ بأطرافِ البَنانِ
أُعلِّمهُ الرِّمايَةَ كُلَّ يومٍ .. فَلَمّا اشتَدَّ ساعِدُهُ رَماني
وكم عَلَّمتُهُ نَظمَ القَوافي .. فَلَمّا قال قافِيَةً هَجاني
"معن بن أوس"



إذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ .. فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها .. فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا .. فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ
وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا .. شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا .. عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليل
"السموأل الأزدي"





يـــا مـــن هَـــواهُ أعـــزْه وأذلـنــي ..كيـف السبيـل الـى وصالـك دلـنـي
تركـتـنـي حـيــران صـبــاً هـائـمــا..أرعى النجوم وأنت في نوم هنـيً
عاهدتنـي أن لا تميـل عـن الهــوى..وحلفت لي يا غُصـن أن لا تنثنـي
هـب النسيـم ومــال غُـصـن مائل ..أيـنَ الزمـان وأيـن مــا عاهدتـنـي
جـاد الزمـان وأنـت مـا واصلتنـي ..يـا بـاخـلاً بالـوصـل أنــتَ قتلتـنـي
واصلتنـي حتـى ملكـت حشاشـتـي ..ورجعت من بعد الوصال هجرتني
لمـا ملـكـت قـيـاد ســري بالـهـوى..وعلمـت أنـي عاشـقٌ لــك خنتـنـي
ولأقعدن علـى الطـريـق فأشتـكـي..فــي زي مظـلـومٍ وأنــتَ ظلمتـنـي
ولأشكينـك عـنـد سُلـطـان الـهـوى..ليـعـذبـنـك مــثــل مــــا عـذبـتـنــي
ولأدعونَ عليـك فـي جُنـح الدُجـى ..فعـسـاك تبـلـى مـثـل مــا أبليـتـنـي
"الأمير: سعيد بن أحمد بن سعيد"


( ولقد أخرج الله العرب بالإسلام، من الظلمات إلى النور, وأحيى به من العرب أمة هامدة وأرضاها مدة، وهل كانت إلا فئة من جوالة الأعراب، خاملة فقيرة تجوب الفلاة، منذ بدء العالم، لا يسمع لها صوت ولا تحس منها حركة. فأرسل الله لهم نبياً بكلمة من لدنه ورسالة من قبله فإذا الخمول قد استحال شهرة، والغموض نبهه، والضعة رفعة، والضعف قوة، والشرارة حريقاً، وسع نوره الأنحاء وعمّ ضوء الأرجاء، وعقد شعاعه الشمال بالجنوب، والمشرق بالمغرب وما هو إلا قرن بعد هذا الحادث حتى أصبح لدولة العرب رجل في الهند ورجل في الأندلس وأشرقت دولة الإسلام حقباً عديدة، ودهور مديدة بنور الفضل والنبل، والمرؤة والبأس، والنجدة. ورونق الحق والهدى على نصف المعمورة، وكذلك الإيمان عظيم وهو مبعث الحياة، ومنبع القوة، وما زال للأمة رقي في درج الفضل، وتعريج إلى ذرى المجد، ما دام مذهبها اليقين ومنهاجها الإيمان).
(المفكر الانجليزي "توماس كارليل"في كتابه "الأبطال").



لِـكُلِّ شَـيءٍ إِذا مـا تَمّ نُقصانُ .. فَـلا يُـغَرَّ بِـطيبِ العَيشِ إِنسانُ
هِـيَ الأُمُـورُ كَما شاهَدتُها دُوَلٌ .. مَـن سَـرّهُ زَمَـن سـاءَتهُ أَزمانُ
وَهَـذِهِ الـدارُ لا تُبقي عَلى أَحَدٍ .. وَلا يَـدُومُ عَـلى حـالٍ لَها شانُ
"أبو البقاء الرندي"



لا ينهضُ الشعبُ إلاَّ حينَ يدفعهُ..عَزْمُ الحياة ِ، إذا ما استيقظتْ فيهِ
والحَبُّ يخترقُ الغَبْراءَ، مُنْدفعاً..إلى السماء، إذا هبَّتْ تُناديهِ
والقيدُ يأَلَفُهُ الأمواتُ، ما لَبِثوا..أمَّا الحيَاة ُ فيُبْلها وتُبْليهِ
"أبو القاسم الشابي"



( وقفَ أبو عبد الله الصغير آخر ملوك المسلمين في الأندلس على ربوة مرتفعة -لاتزال تعرف اليوم باسم(زفرة العربي الأخيرة) وقف فوقها يلقي النظرة الأخيرة على ملكه الضائع،بعد أن أبرم مع النصارى المعاهدة تلو المعاهدة ليحافظ على كرسيه، حتى اضطرته معاهداته إلى تسليم مفاتيح غرناطة إلى حلفائه الإسبان و على رأسهم الملك فرديناند و زوجته إيزابيلا و هو صاغر سنة 1492 ميلادي .وبينما هو كذلك قالت له أمه عائشة الحرة قولتها الشهيرة: "ابكِ مثلَ النساءِ ملكاَ مضاعاً .. لم تحافظ عليهِ مثلَ الرجالِ". )




إنّ العُيُونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ.. قتلننا ثمَّ لمْ يحيينَ قتلانا
يَصرَعنَ ذا اللُّبّ حتى لا حَرَاكَ بهِ.. وهنَّ أضعفُ خلقْ اللهِ أركانا
"جرير"





قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : (كنت كثيرًا أسمع والدي يقول: رحم الله أبا الهيثم، غفر الله لأبي الهيثم، عفا الله عن أبي الهيثم، فقلت: يا أبه! من أبو الهيثم؟ قال: ألا تعرفه؟! قلت: لا. قال: أبو الهيثم الحداد. اليوم الذي أخرجا فيه للسياط، ومدت يداي للعقابين، إذا أنا بإنسان يجذب ثوبي من ورائي ويقول لي: تعرفني؟ قلت: لا. قال: أنا أبو الهيثم العيار، اللص الطرار، مكتوب في ديوان أمير المؤمنين أني ضربت ثمانية عشر ألف سوط بالتفاريق، وصبرت في ذلك على طاعة الشيطان لأجل الدنيا، فاصبر أنت في طاعة الرحمن لأجل الدين).
" صفة الصفوة - ومناقب الإمام أحمد بن حنبل لابن الجوزي"





يقول لك الطبيب دواك عندي .. إذا ما جسّ كفك و الذراعا
و لو علم الطبيب دواء داءٍ .. يردُّ الموت ما قاسى النزاعا
"عنترة بن شداد"


أغار عليك من قلبي وعيني ..ومنك ومن زمانك والمكان
ولو أني جعلتك في عيوني .. إلى اليوم القيامة ما كفاني
" حفصة بنت الحاج الركوني"





عَـلَى قَـدرِ أَهـلِ العَـزمِ تَأتِي العَزائِمُ .. وتَــأتِي عَـلَى قَـدرِ الكِـرامِ المَكـارِم
وتَعظُـم فـي عَيـنِ الصّغِـيرِ صِغارُها .. وتَصغُـر فـي عَيـنِ العَظِيـمِ العَظـائِمُ
" أبو الطيب المتنبي "


(روى أن قيصر الروم أرسل إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- رسولاً لينظر أحواله ويشاهد أفعاله ، فلما دخل المدينة سأل عن عمر وقال : أين ملككم ؟ فقالوا : مالنا ملك ،بل لنا أمير قد خرج إلى ظاهر المدينة ، فخرج في طلبه فرآه نائماً فوق الرمل ، وقد توسد درته ، وهي عصاً صغيرة كانت دائماً بيده يغير بها المنكر ، فلما رآه على هذه الحال وقع الخشوع في قلبه وقال : رجل يكون جميع الملوك لا يقر لهم قرار من هيبته ، وتكون هذه حالته ، ولكنك يا عمر عدلت فنمت وملكنا يجور ، فلا جرم أنه لا يزال ساهراً خائفا!).




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 09, 2016 4:01 pm

محمود سامي البارودي
ـــــــــــــ
هوى كانَ لي أنْ ألبسَ المجدَ معلما / فلما ملكتُ السبقَ عفتُ التقدما
وَمَنْ عَرفَ الدُّنْيَا رَأَى مَا يَسُرُّه / منَ العيشِ هماً يتركُ الشهدَ علقما
وَ أيُّ نعيمٍ في حياة ٍ وراءها / مَصَائِبُ لَوْ حَلَّتْ بِنجْمٍ لأَظْلَمَا
إذا كانَ عقبى كلَّ حيًّ منية ٌ / فَسِيَّانِ مَنْ حَلَّ الْوِهَادَ، وَمَنْ سَمَا
وَ منْ عجبٍ أنا نرى الحقَّ جهرة ٌ / وَنَلْهُو، كَأَنَّا لاَ نُحَاذِرُ مَنْدَمَا
يودُّ الفتى في كلَّ يومٍ لبانة ً / فإنْ نالها أنحى لأخرى ، وصمما
طماعة ُ نفسٍ توردُ المرءَ مشرعاً / منَ البؤسِ لا يعدوهُ أوْ يتحطما
أَرَى كُلَّ حَيٍّ غَافِلاً عَنْ مَصِيرِهِ / وَلَوْ رَامَ عِرْفَانَ الْحَقِيقَة ِ لانْتَمَى





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 09, 2016 5:45 pm

فاصبـر لكـل مصيبـة وتجـلـدِ ***واعلـم بـأن المرء غير مخلد
فإذا ذكـرت مصيبـة ومصـابهـا ***فاذكـر مصابـك بالنبي محمـد


وفي مروج الذهبي
يقول عمران بن حطّان الرقاشي يمدح عبد الرحمن بن ملجم قاتل على رضى الله عنه
يا ضربةً من تقِيَ ما أراد بها ** إلا ليبلغَ من ذي العرش رضوانا
إني لأذكره يوماً فأحسبه ** أوفى البرية عند الله ميزانا
فأجابه القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله الشافعي:
إني لأبرأ مما أنت قائله ** عن ابن ملجمٍ الملعونِ بهتانا
يا ضربة من شقي ما أراد بها ** إلا ليهدم للإسلام أركانا
إني لأذكره يوماً فألعنه ** دنيا، وألعن عمراناً وحِطَّانا
عليه ثم عليه الدَّهْر متصلاً ** لعائن الله إسراراً وإعلانا
فأنتما من كلاب النار جاء به ** نص الشريعة برهاناً وتبيانا
وزاد بعضهم على هذه الأبيات
عليكما لعنة الجبار ما طلعت ** شمس، وما أوقدوا في الكون نيرفانا
وقال آخر
قل لابن ملجم، والأقدار غالبة، ** هدمت ويلك للإسلام أركانا
قتلت أفضلَ مَنْ يمشي على قدم ** وأول الناس إسلاماً وإيمانا
وأعلم الناس بالقرآن، ثم ما ** سَنَّ الرسول لنا شرعاً وتبيانا
صهر النبي، ومولانا، وناصره ** أضحت مناقبه نوراً وبرهانا
وكان منه على رغم الحسود له ** مكان هارون من موسى بن عمرانا
وكان في الحرب سيفاً صارماً ذكراً ** ليثاً إذا ما لقي الأقران أقرانا
ذكرت قاتله والدمع منحدر ** فقلت: سبحان رب الناس سبحانا
إني لأحسبه ما كان من بشر ** يخشى المَعَاد ولكن كان شيطانا
أشقى مراد إذا عُدَّت قبائلها ** وأخسر الناس عند الله ميزانا
كعاقر الناقة الأولى التي جَلَبَتْ ** على ثمود بأرض الحجر خسرانا
قد كان يخبرهم أنْ سوف يخضبها ** قبل المنية أزماناً فأزمانا
فلا عفا الله عنه ما تحمله ** ولا سقى قبر عمران بن حطانا
لقوله في شقي ظل مجترماً ** ونال ما ناله ظلماً وعدوانا



ذنوبك في الطاعات وهي كثيرة * إذا عددت تكفيك عن كل زلة
تصلي بلا قلب صلاة بمثلها * يكون الفتى مستوجبًا للعقوبة
صلاة أقيمت يعلم الله أنها * بفعلك هذا طاعة كالخطيئة


طلب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أهل حمص أن يكتبوا له أسماء الفقراء و المساكين بحمص ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين .. و عندما وردت الأسماء للخليفة فوجيء بوجود اسم حاكم حمص )سعيد بن عامر( موجود بين أسماء الفقراء.
و عندها تعجب الخليفة من أن يكون والياً لحمص و من فقرائها فسأل أهل حمص عن سبب فقره .. فأجابوه أنه ينفق جميع راتبه على الفقراء و المساكين و يقول )ماذا أفعل وقد أصبحت مسؤولا عنهم أمام الله تعالى( و عندما سألهم الخليفة هل تعيبون شيئاً عليه؟ أجابوا نعيب عليه ثلاثا : فهو لا يخرج إلينا إلا وقت الضحى .. و لا نراه ليلا أبداً و يحتجب علينا يوما في الاسبوع
و عندما سأل الخليفة سعيد عن هذه العيوب أجابه هذا حق يا أمير المؤمنين .. أما "الأسباب" فـهي :
أما أني لا أخرج إلا وقت الضحى ؟ لأني لا أخرج إلا بعد أن أفرغ من حاجة أهلي و خدمتهم فأنا لا خادم لي و امرأتي مريضة ..
وأما احتجابي عنهم ليلا لأني جعلت النهار لقضاء حوائجهم و الليل جعلته لعبادة ربي ..
وأما احتجابي يوما في الاسبوع لأني أغسل فيه ثوبي و أنتظره ليجف لأني لا أملك ثوبا غيره
فبكى أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:34 am

جاء في لسان العرب :
أطيط البَطْن : صوت يسمع عند الجوع .
ويقال الأطيط هو الجوع نفسه .


والجذر " أط" يستعمل فى الأغلب للدلالة ع الصوت المسموع لكل شىء يقولون أطيط النعل وأطيط السحاب.


والأطيط صوت أقدام الإبل عند سيرها كما ورد في حديث أم زرع الشهير


في حديث أم زرع : (فجعلني في أهل صهيل وأطيط )


صوت الجوع "قرقرة"
وقد ورد من حديث عمر بن الخطاب-رضي الله عنها:
قال لبطنه: قرقري أو لا تقرقري، ولا تأكلي حتى يأكل أطفال المسلمين
وكركرة بمعنى الضحك الشديد، وهو غير القهقهة
ولعل الأطيط صوت من أصوات البطن


القَرْقَبة / صوتُ البَطْن إِذا اشْتَكَى (نستعمله في مصر للخوف "بطني بتكركب" بالكاف بدلا من القاف، أي/ مضطرب أو خائف)
الجَخْجَخَة/ صوت البطن ممتلئ الماء
أطيط / صوت البطن من العطش
الأَيْلَمَة / صوت البطن من الأَلم
الجشأ/ صوت من المعدة من الإمتلاء
(وهذا الصوت ورد في حديث النبي-صلى الله عليه وسلم، لما أخرج الرجل صوتا من فمه في مجلس النبي؛ فقال له: كُفَّ عنا جُشَائك)
التضور/ صوت البطن من الجوع
اللجاج / اللجة - صوت خفقان البطن من الجوع
القرقرة / القرقرير - صوت البطن من جوع أو انتفاخ (وهذا أيضا نستعمله في مصر)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:39 am

برد:
أصل البرد خلاف الحر فتارة يعتبر ذاته فيقال برد كذا أي اكتسب بردا وبرد الماء كذا أي كسبه بردا نحو
* ستبرد أكبادا وتبكي بواكيا *
ويقال برده أيضا وقيل قد جاء أبرد وليس بصيحيح ومنه البرادة لما يبرد الماء،
ويقال برد كذا إذا ثبت ثبوت البرد واختصاص الثبوت بالبرد كاختصاص الحركة بالحر فيقال برد كذا أي ثبت كما يقال برد عليه دين
قال الشاعر: * اليوم يوم بارد سمومه *
وقال آخر: * قد برد الموت على مصطلاه *
أي برود أي ثبت،
يقال لم يبرد بيدي شيء أي لم يثبت.
وبرد الإنسان مات وبرده قتله ومنه السيوف البوارد وذلك لما يعرض للميت من عدم الحرارة بفقدان الروح أو لما يعرض له من السكون،
وقولهم للنوم برد إما لما يعرض من البرد في ظاهر جلده أو لما يعرض له من السكون
وقد علم أن النوم من جنس الموت لقوله عز وجل (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها) وقال (لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا) أي نوما.
وعيش بارد أي طيب اعتبارا بما يجد الانسان من اللذة في الحر من البرد أو بما يجد فيه من السكون.
والأبردان: الغداة والعشي لكونهما أبرد الأوقات في النهار.
والبرد ما يبرد من المطر في الهواء فيصلب وبرد السحاب اختص بالبرد وسحاب أبرد وبرد ذو برد،
قال الله تعالى: (وينزل من السماء من جبال فيها من برد)
والبردي : نبت ينسب إلى البرد لكونه نابتا به.
وقيل أصل كل داء البردة أي التخمة، وسميت بذلك لكونها عارضة من البرودة الطبيعية التي تعجز عن الهضم.
والبرود: يقال لما يبرد به ولما يبرد فتارة يكون فعولا في معنى فاعل وتارة في معنى مفعول نحو ماء برود وثغر برود وكقولهم للكحل : برود
وبردت الحديد سحلته من قولهم بردته أي قتلته والبرادة ما يسقط، والمبرد الآلة التي يبرد بها.
والبرد في الطرق جمع البريد وهم الذين يلزم كل واحد منهم موضعا منه معلوما ثم اعتبر فعله في تصرفه في المكان المخصوص به فقيل لكل سريع : هو يبرد وقيل لجناحي الطائر بريداه اعتبارا بأن ذلك منه يجرى مجرى البريد من الناس في كونه متصرفا في طريقه.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:40 am

مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ
ولا قِيلَ : أينَ الفَتَى الأَلْمَعي؟

ولا حَنَّ طرْس إلى كاتِبٍ
ولا خَفَّ لَفْظٌ على مِسْمَعِ

سَكَتْنا فعَزَّ علينا السُّكوت
وهانَ الكلامُ على المُدَّعِي

فيا دَوْلَة ً آذَنَتْ بالزوال
رَجَعْنَا لعَهْدِ الهَوَى فارْجِعي

ولا تَحسِبِينا سَلَوْنا النَّسِيب
وبين الضُّلُوعِ فؤادٌ يَعي

حافظ ابراهيم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:43 am

ذكاء
.
ومِنَ المنقولِ عن عيسى عليه السلام أنَّ إبليسَ جاءَ إليه
.
فقال له : ألسْتَ تزعُمُ أنَّه لا يُصيبُكَ إلا ما كتبَ اللهُ لك
.
قال : بلى
.
قال : فارْمِ بنفسِكَ مِن هذا الجبلِ فإنَّه إنْ قُدِّرَ لكَ السلامةُ تَسْلم
.
فقال له : يا ملعون ، إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يختبِرُ عبادَه
.
وليسَ للعبدِ أنْ يختبرَ ربَّه عزَّ وجلَّ .
.
الأذكياء لابن الجوزي



ولما أَبتْ عينايَ أنْ تَكْتُما البُكَى ... وأنْ تَحْبِسا سَحَّ الدموعِ السَّوَاكبِ
.
تَثاءَبْتُ كي لا يُنكِرَ الدمعَ منكرٌ ... ولكن قليلاً ما بقاءُ التَّثاؤُبِ
.
أَعَرَّضْتُماني للهوى ونَمَمْتُما ... عليَّ لَبِئْسَ الصاحبانِ لصاحبِ
.
أمالي القالي (356هـ) ج1 ص70
.
الأبيات لأحمد بن أبي فنن


وحدَّثنا أبو بكر بنُ دُريد قال : أخبرنا الرياشي عن ابن سلام قال :
.
بلغَني أنَّ الأحوصَ دخلَ على يزيدَ بنِ عبدِ الملك ، فقال له يزيد :
.
لو لمْ تَمُتَّ إلينا بِحُرْمة ، ولا تَوَسَّلْتَ بدالَّةٍ ، ولا جَدَّدْتَ لنا مَدحاً ،
.
غيرَ أنكَ مُقْتصرٌ على بيتَيْكَ لاسْتَوْجبْتَ عندنا جزيلَ الصِّلَة ،
.
ثم أنشدَ يزيدُ :
.
وإنِّي لأسْتَحْيِيكُمُ أنْ يَقُودَني ... إلى غَيرِكم مِن سائرِ الناسِ مَطمَعُ
.
وأَنْ أَجْتَدِي للنَّفْعِ غَيرَك منهُمُ ... وأنتَ إمامٌ للبَرِّيةِ مَقنَعُ
.
وقال الرياشي : وإنما قال هذين البيتين في عمرَ بن عبد العزيز
.
رضي الله عنه .
.
أمالي القالي (356هـ) ج1 ص69




وأحسن ما قيل في الرياض والزهر :
.
ورَوْضٍ عن صَنِيع الغيثِ رَاضٍ ... كما رَضِيَ الصَّدِيقُ عن الصديقِ
.
إذا ما القَطْرُ أسْعَدَه صَبُوحاً ... أتمَّ له الصَّنيعةَ بالغَبوقِ
.
كأنَّ الدُّرَّ مُنتثِراً عليه ... بقايا الدَّمعِ في خدِّ الْمَشوقِ
.
كأنَّ غُصونَه شَرِبتْ رَحِيقاً ... فماسَتْ مَيسَ شُرَّابِ الرَّحِيقِ
.
كأنَّ شقائقَ النعمانِ فيه ... مُحَمَّرةً كؤوسٌ مِن عَقِيقِ
.
كأنَّ النَّرْجسَ الرَّوضِيَّ فيه ... مَداهنُ مِن لُجَيْنٍ للْخَلُوقِ
.
يُذَكِّرُني بَنَفْسَجُه بَقَايا ... صنيعِ اللَّطمِ في الخدِّ الرَّقيقِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي (ت429هـ) ص63
.
الصبوح : شراب الصباح ، الغبوق : شراب المساء ، اللجين : الفضة
الخلوق : ضرب من الطيب





وما أحقَّ مَن أُحْصيَتْ ألفاظُه وليسَ مِن قولٍ يبدُرُ منه إلا لديه
.
رقيبٌ عتيدٌ ، ومَن أُحْصَيتْ عليه مَثاقِيلُ الذَّرِّ واسْتُشْهِدَ عليه
.
جلدُه وجوارحُه أنْ يضبِطَ لسانَه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص163




وقف أعرابيٌّ في بعض المواسم ، فقال : اللهم إنّ لك عليّ حقوقاً فتصدّقْ بها عليّ ،
.
وللناس تَبِعاتٍ فتحمّلْها عنِّي ، وقد أوجبتَ لكلِّ ضيف قِرًى وأنا ضيفُك ،
.
فاجعل قِرَايَ في هذه اللِّيلة الجنَّة .
.
البيان والتبين للجاحظ




قعدَ صبيٌّ مع قوم ، فقُدِّمَ شيءٌ حارٌّ ، فأخذَ الصبيُّ يبكي ،
.
قالوا : ما يُبْكيكَ ؟
.
قال : هو حارٌّ ،
.
قالوا : فاصبرْ حتى يبرُد ،
.
قال : أنتم لا تصبرون .









قيل لأعرابي : ما اسم المرق عندكم ؟
.
قال : السَّخين ،
.
قال : فإذا بَرَد ؟
.
قال : لا ندعُه يبرُد .



قال: وسمع أعرابيٌّ رجلاً يقرأ :
.
" وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ، تَجْري بأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِر " القمر: 13 - .
.
14،
.
قالها بفتح الكاف،
.
فقال الأعرابيّ : لا يكون،
.
فقرأها عليه بضم الكاف وكسر الفاء،
.
فقال الأعرابيّ: يكون .
.
البيان والتبيين





وقرأت في " التاج " أن أبرويز قال لصاحب بيت المال :
.
" إني لا أحْتَمِلُكَ على خيانة درهم ولا أحْمَدُكَ على حفظ ألف ألف
.
درهم ، لأنَّكَ إنما تحْقِنُ بذلك دمَك وتعْمُرُ به أمانَتَك ،
.
فإنّك إنْ خُنْتَ قليلاً خُنتَ كثيراً .
.
واحترسْ من خَصْلَتين : النُّقصان فيما تأخذ ، والزيادة فيما تعطي .
.
واعلمْ أني لمْ أجعلْ أحداً على ذخائر المُلْكِ وعِمارةِ المملكة
.
والعدّة على العدوّ إلا وأنت آمنٌ عندي من مَوْضِعِه الذي هو فيه
.
وخواتِيْمِه التي هي عليها ، فحقِّقْ ظنّي في اختياري إيّاك أحقِقْ
.
ظنَّكَ في رجائِكَ لي ، ولا تتعوَّضْ بخيرٍ شرّاً ، ولا برفعةٍ ضَعَة ،
.
ولا بسلامةٍ ندامة ، ولا بأمانةٍ خيانة " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص59









وفي كتاب لعمر بن عبد العزيز إلى عديّ بن أرطأة :
.
" غرّني منكَ مجالسَتُك القُرَّاء وعمامَتُك السَّوداء ،
.
فلمّا بَلَوْناكَ وجدْناكَ على خلافِ ما أمّلْناك ،
.
قاتَلَكمُ اللّه ! أما تمشون بين القبور " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص57




قَدِمَ بعضُ عمَّالِ السلطان من عمل فدعا قوماً فأطْعَمَهم ،
.
وجعلَ يحدِّثُهم بالكذب ،
.
فقال بعضهم : نحن كما قال اللّه عزو جل :
.
" سمّاعون للكذب أكّالون للسّحت " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص58

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 10:46 am

والرُّوحُ فيكَ وديعـةٌ أودعتَهـا *** ستَردُّها بالرغمِ منكَ وتُسلَـبُ
وغرورُ دنيـاكَ التي تسعى لها *** دارٌ حقيقتُهـا متـاعٌ يذهـبُ
والليلُ فاعلـمْ والنهـارُ كلاهمـا *** أنفاسُنـا فيهـا تُعـدُّ وتُحسـبُ
وجميعُ مـا خلَّفتَـهُ وجمعتَـهُ *** حقاً يَقيناً بعـدَ موتِـكَ يُنهـبُ
تَبَّـاً لـدارٍ لا يـدومُ نعيمُهـا *** ومَشيدُها عمّا قليـلٍ يَـخـربُ


قال ابن القيم:
لا شيء أطيب للعبد ولا ألذ ولا أهنأ ولا أنعم لقلبه وعيشه من محبة فاطره وباريه ودوام ذكره والسعي في مرضاته



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 3:34 pm

فحيَّ على جناتِ عدنٍ فإنها
منازِلُك الأولى وفيها المخيَّم

ولكننا سبيُ العدو فهل ترى
نعودُ إلى أوطاننا ونسلّم

وحيَّ على روضاتِها وخيامها
وحيَّ على عيشٍ بها ليس يسأم

وحيَّ على يومِ المزيد وموعدِ ال
محبين طوبى للذي هو منهم

وحيَّ على وادٍ بها هو أفيحٌ
وتربتُه من أذفرِ المسكِ أعظم

ومن حولها كثبانُ مسكٍ مقاعد
لمن دونهم هذا الفخَارُ المعظَّم

ابن قيم الجوزية




فصل في المدح يراد به الذَّم فيجري مجرى التَّهَكم والهَزْل.
العرب تفعل ذلك فتقول للرجل تستجهله: يا عاقل وللمرأة تستقبحها: يا قمر. وفي القرآن: {ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ} [ سورة الدخان: الآية 49] وقال عز ذِكره: {إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ} [سورة هود الآية: 87] .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 3:41 pm

{ دون} ـ لها تسعة معان :
ـ تأتي بمعنى " قبل "
ـ تأتي بمعنى " أمام "
ـ تأتي بمعنى " وراء "
ـ تأتي بمعنى " تحت "
ـ تأتي بمعنى " فوق "
ـ تأتي بمعنى " الساقط من الناس وغيرهم "
ـ تأتي بمعنى " الشريف "
ـ تأتي بمعنى " الأمر "
ـ تأتي بمعنى " الإغراء "
ـ تأتي بمعنى " الوعيد "
فأما ـ دون ـ بمعنى " قبل " ، فكقولك : دون النهر قتال ؛ ودون قتل الأسد أهوال ؛ أي : قبل أن تصل إلى ذلك .
و" الوعيد " ’ كقولك : دونك صراعي ؛ ودونك فتمرس بي .
وفي " الأمر " : دونك الدرهم ، أي : خذه ، وفي " الإغراء " ؛ دونك زيدا في حفظه
{ و ـ دون ـ بمعنى : " الأمر " ؛ تستخدم في بلدي ـ ليبيا ـ كثيرا بلغتنا العامية الدارجة ؛ فيقولون : دونك الرجل ، دونك الجدار ؛ وكذلك تستخدم عندنا بمعنى " التحذير " فيقولون : دونك النار والبئر والحفر .....إلخ }
وبمعنى " تحت " ، كقولك : دون قدمك خد عدوك ، أي : تحت قدمك ؛ وبمعنى " فوق " كقولك : إن فلانا لشريف ،فيجيب آخر فيقول : ودون ذلك أي : فوق ذلك ، وقال الفراء : "دون " تكون بمعنى " على " وتكون بمعنى "علّ " وتكون بمعنى " بعد " وتكون بمعنى " عند " وتكون إغراء وتكون بمعنى أقل من ذا وأنقص من ذا .
ذكر هذا كله ابن منظور في ( لسان العرب ) في مادة " دون " ( 13/165ـ166)
وقد نظم الشيخ محمد ابن الشيخ العلامة علي بن آدم الإتيوبي الولّوي هذه المعاني في قوله :
ـ لدون تسعة من المعاني * قبل وفوق تحت خذ بياني
ـ أمام والساقط والإغـراء * والأمـر والوعيـد زد وراء
وعـلّ عنـد وبمـعنى بعـد * فاحفظ فحفظ العلم نعم السعد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 3:56 pm

قَلْبي هُوَ الْمُزْنُ لا حِقْدٌ يُلَوِّثُهُ *** وهوَ الرَّبيعُ بأَزْهارٍ وَأَنْداءِ
بَذَلْتُهُ لِلْوَرَى طُرّاً فَمَنْهَلُهُ *** عَذْبٌ سَخِيٌّ لأَحْبَابي وَأَعْدائي
وَعِشْتُ لِلْحُبِّ أُغْليهِ وأُكْرِمُهُ *** .فَوْقَ الصَّغَائِرِ مِنْ حِقْدٍ وأَهْواءِ




من باسل بزراوي.. إلى ميس الرافدين
بوركتِ مَيْسَ الرافدين وبوركتْ *** عينا أبيك، وكلَّ عينٍ تذرفُ
يا ميسُ دجلةُ مهجتي وعراقكم *** روحي ونزفُ عيونكم ما انزفُ
فإذا تألم في العراقِ نخيلُها *** يذرو هنا الزيتونُ ريحاً تعصفُ
وإذا شجتْ أرضَ النخيلِ مرارةٌ *** جاشتْ فلسطينُ الجريحةُ تهتفُ
أختاهُ تذكركم جنينُ إذا دجى *** ليلٌ، وعزَّ على الرجالِ الموقفُ
وسيذكرُ التاريخُ أن جنودكم *** حلَّوا جنينَ وقلبُها مُتلّهفُ
جيشُ العراقِ روى الثرى بنجيعه *** فأخضّلَ من دمهِ "المزارُ المورفُ
من نصفِ قرنٍ لا تزالُ قبوُرهم *** وشماً عراقياً وجرحا ينزفُ
فجراحُهم مخضَّرةٌ مفتوحةٌ *** وجراحُنا لحنَ العروبةِ تعزفُ
بلدُ النخيلِ يلوبُ في أحشائها *** قزمٌ بلكنتهِ الحديثُ المرَّجفُ
ويلي سنامةَ مجدِها متعطشٌ *** لدمِ العروبيّين لا يتعففُ
"فالهيتُ" تبكي و"الرمادي" ثاكلٌ *** وعلى رُبى "تكريتَ" ما لا يوصَفُ
فرجالُ يعربَ بالمشانقِ عُلِّقتْ *** وربوعُ دجلة كالذبيحِ ترفرفُ
"فالمخلصون تسربلوا بدمائهم *** والخائنون تسنّموا وتزخرفوا
والمجدُ في بغدادَ تغربُ شمسُه *** والنجمُ يخبوا، والخيانةُ تُقطفُ
وعراقُنا تذوي ويذبلُ وردُها *** ويرودُ ساحتها العييُّ المُقْرِفُ
وتعيثُ فيها طُغمةٌ صفويةٌ *** لرؤى المجوسِ ونارهم تتشوّفُ.





أبيات في كل كلمة من كلماتها حرف شين
فـأشـعاره مشهورة ومشاعره ... وعشرته مشكورة وعشائره
شـمـائـلـه مـعشوقة كشموله ... ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه ... شهامة شمير يطيش مشاجره






.
ومِنَ المنقولِ عن عيسى عليه السلام أنَّ إبليسَ جاءَ إليه
.
فقال له : ألسْتَ تزعُمُ أنَّه لا يُصيبُكَ إلا ما كتبَ اللهُ لك
.
قال : بلى
.
قال : فارْمِ بنفسِكَ مِن هذا الجبلِ فإنَّه إنْ قُدِّرَ لكَ السلامةُ تَسْلم
.
فقال له : يا ملعون ، إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يختبِرُ عبادَه
.
وليسَ للعبدِ أنْ يختبرَ ربَّه عزَّ وجلَّ .
.
الأذكياء لابن الجوزي





غازلتها لما ارتدت بحلاها *** ثوب القداسة واغتنت بسناها
وتبسمت فرمى الفؤاد بحبه *** يبغي وصالاً لا يروم سواها
ومضى كما الولهان يتبع ظلها *** لمس الشفاه متى استشف نداها
واشتدّ وصلاً بالذي خلق الهوى *** صلى الصلاهْ متوضئاً بهداها
هلا عرفتم من تكون حبيبتي *** ومن التي لبس الفؤاد رداها؟
تلك الصلاة على النبي وآله *** صلوا لتلقَوا في الجنانِ صداها








** بين اليزيدي والكسائي:

سأل أبو محمد يحيى بن المبارك اليزيدي النحوي، الكسائيَّ عن قول الشاعر:
ما رأينا خرباً نقَّر عنه البيضَ صَـــــفْرُ
لا يكون العير مُهراً لا يكونُ، المُهرُ مهرُ
- فقال الكسائي : يجب أن يكون المهر منصوبا على أنه خبر كان وفي البيت على هذا التقدير إقواء.
- وقال اليزيدي: بل الشعر صواب، لأن الكلام قد تم عند قوله (لا يكون) الثانية، وهي مؤكدة للأولى، ثم استأنف فقال : (المهر مهر). ثم ضرب بقلنسوته وقال : أنا أبو محمد.
وكان بحضرة الخليفة، فقال يحيى البرمكي: أتكتني بحضرة أمير المؤمنين؟ والله إن خطأ الكسائي مع حسن أدبه لأحسن من صوابك مع سوء أدبك.
فقال اليزيدي: إن حلاوة الظَّفر أذهبت عني التحفظ.

*** مناظرة الفردوس

وقال أبو الحسن لأبي حاتم : ما صنعت في كتاب المذكّر والمؤنّث قال : قلت : قد صنعتُ فيه شيئا .
قال : فما تقول في الفردوس
قال : ذكر .
قال : فإن الله - عزّ وجلّ - يقول : ( الفِرْدَوْسَ هُمْ فيها خالدون )
قال : قلت : ذهب إلى الجنَّة فأنَّث .
قال أبو حاتم : فقال لي التوّزي : يا عاقل ! أما سمعت قول الناس : أسألك الفردوس الأعلى
فقلت : يا نائم : الأعلى هنا أفعل لا فَعْلَى !
قال أبو الفتح (أي المؤلف ابن جني) : لا وجه لذكره هنا لأن الأعلى لا يكون أبدا فعلى .

*** مناظرة الفرزدق

ذكر أهل التراجم أن الفرزدق حضر مرة مجلس ابن أبي إسحاق فقال ابن أبي إسحاق للفرزدق : كيف تنشد هذا البيت :
وعينان ِ قالَ اللهُ كونا فكانتا ** فعولان ِ بالألبابِ ما تفعلُ الخمرُ

فقال الفرزدق: كذا أنشدُه (يعني برفع كلمة فعولان)
فقال ابن أبي إسحاق : ما كان عليك لو قلتَ فعولين (أي بالنصب لأنها خبر لكانتا) ؟
فقال الفرزدق : لو شئتُ أن أسبح لسبحت .
فقام الفرزدق ولم يعرف أحد في المجلس قصده (لو شئت أن أسبح لسبحت) .
فقال ابن أبي إسحاق : لو قال فعولين لأخبر أن الله خلقهما وأمرهما ، ولكنّهُ أراد : هما يفعلان بالألباب ما تفعل الخمرُ .







تَذَكَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا.......وَأَيّامَ لا نَخشى عَلى اللَهوِ ناهِيا
وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما.......يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لا تَلاقِيا
أُحِبُّ مِنَ الأَسماءِ ما وافَقَ اِسمَها.....أَوَ اِشبَهَهُ أَو كانَ مِنهُ مُدانِيا
بِيَ اليَأسُ أَو داءُ الهُيامِ أَصابَني.....فَإِيّاكَ عَنّي لا يَكُن بِكَ ما بِيا
أَلا لَيتَ شِعري ما لِلَيلى وَمالِيا......وَما لِلصِبا مِن بَعدِ شَيبٍ عَلانِيا
فَيا رَبِّ إِذ صَيَّرتَ لَيلى هِيَ المُنى.....فَزِنّي بِعَينَيها كَما زِنتَها لِيا
عَلى مِثلِ لَيلى يَقتُلُ المَرءُ نَفسَهُ.........وَإِن كُنتُ مِن لَيلى عَلى اليَأسِ طاوِيا
قيس





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:26 pm

ليس اليتيمُ من انتهى أبوَاهُ من*** هَمِّ الحياةِ وَخَلَّفاهُ ذليلا
فأصابَ بالدنيا الحَكيمةِ منهما *** وبحُسْنِ تربيةِ الزمان بَديلا
إن اليتيمَ هو الذي تَلْقَى له *** أماً تخلَتْ أو أباً مَشْغولا
إِن المقِّصَر قد يَحُولُ ولن تَرى *** لجَهالة الطَّبْعِ الغَبيِّ محيلا
" أحمد شوقي "



ربابة هي خادمة الشاعر العباسي المشهور بشار بن برد
التي قال عنها: إنها طلبت إليه أن يقول فيها شعراً، فداعبها بقوله:
ربابة ربة البيت **** تصب الخل في الزيت
لها عشر دجاجاتٍ **** وديك حسن الصوت
ولم يزد عن وصفها بأنها ربة بيت وأن لها عشر دجاجات وديك له صوت ناعم حسن.
وقد رضيت بذلك بل ربما أنها طربت له وزادها نشاطاً في خدمته.



وَحــقــك أَنت المنى وَالــطَلَب
وَأَنتَ الــمـُراد وَأَنـــتَ الارب
وَلي فيكَ يــــا هاجِري صَبوة
تـحير فـي وَصفِها كـــل صَبّ
أَبيت أُســـــــامِر نجم السَــــما
إذا لاحَ لي في الدُجى أَوغـرب
وَأَعرِض عَن عاذِلي في هَواكَ
إِذا نَمّ يـــــا مُنيَتي أَو عَـــتب
أَمـــَولايَ بـــالِلّهِ رفــــقا بـِمَن
إلَيكَ بذلّ الــغَـرامِ اِنتَسَـــــــب
وَيـــا هاجِري بَعد ذاكَ الرِضا
بِـحَـقِّكَ قــل لي لِهذا سَــــــبَب
فَاِنّي حســـــيبُكَ مــن ذا الجَفا
وَيا ســــيدي أَنتَ أَهل الحسب
مَتى يـــــا جَميل الـمـحيا أَرى
رِضاكَ وَيَذهَب هـــذا الغَضَب
فَاِنّي مُحب كَــــمــا قَد عَهِدت
وَلــكِنّ حبك شَــــيء عَــجــَب
وَمِثلُكَ مــا يَنبَغي أن يَـــــصد
وَيَهجر صبا لَـــــه قَـــد أَحب
أَشــــاهد فيكَ الـجَمـال البَديـع
فَيَأخُذُني عِــنـد ذاكَ الـطَرَب
وَيُـعجِبُني منكَ حُســـن القَوامِ
وَلين الـــكَـــلامِ وَفَـرط الادَب
وَحَســـــبُكَ اِنَّـكَ أَنــتَ المَليحُ
الكَريمُ الجدود العَريق النَسـب
أَمــا وَالَّذي زانَ مِنكَ الــجَبين
وَأَودَع فـي اللَحظِ بنت العنب
وَأَنبَتَ في الخدّ روَض الجمال
وَلـــكِن سَــــــقاه بِـماء اللَهَب
لئن جدت أو جرت أنت المراد
ومالي ســـــــواك مليح يحب




ترتيب البخل في اللغة :
~~~~~~~~~~~~~~
رجل بخيل .
ثم مُسُك إذا كان شَديد الإِمْسَاك لماله.
ثم لَحِز إذا كان ضيق النَّفس شَديد البُخل.
ثم شحيح إذا كانَ مع شدَّة بخله حَريصًا.
ثم فاحِش إذا كان متشدِّدًا في بخله.
ثم حِلِزّ إذا كان في نهاية البُخل.
(فقه اللغة للثعالبي / 111)



[url=(فقه اللغة) أشهر مؤلفات الثعالبي بعد اليتيمة. وهو كتابان في مصنف واحد، وذلك أن أبا الفضل الميكالي طلب من الثعالبي أن يؤلف له كتاباً في فقه اللغة، وهو الذي سماه بذلك، ورسم حدوده، فسارع الثعالبي إلى تأليفه، وشفعه بكتاب آخر سماه سر العربية، فصارا كالكتاب الواحد. أما فقه اللغة: فيضم (30) باباً جمع في كل باب مفردات لغوية لمعنى تدل على أجزائه أو أقسامه أو أطواره أو أحواله، وجمع الفصول المتقاربة في المعنى في باب واحد. لاشك -أحبتي في الله - أنه مرجع أساسي في اللغة العربية، وهو معين عظيم لمن أراد تقوية لغته، وإثراء ألفاظه، وتدعيم بلاغته. (رابط التحميل) https://archive.org/details/ThaalibiFiqhAlLugha](فقه اللغة) أشهر مؤلفات الثعالبي بعد اليتيمة. وهو كتابان في مصنف واحد، وذلك أن أبا الفضل الميكالي طلب من الثعالبي أن يؤلف له كتاباً في فقه اللغة، وهو الذي سماه بذلك، ورسم حدوده، فسارع الثعالبي إلى تأليفه، وشفعه بكتاب آخر سماه سر العربية، فصارا كالكتاب الواحد. أما فقه اللغة: فيضم (30) باباً جمع في كل باب مفردات لغوية لمعنى تدل على أجزائه أو أقسامه أو أطواره أو أحواله، وجمع الفصول المتقاربة في المعنى في باب واحد. لاشك -أحبتي في الله - أنه مرجع أساسي في اللغة العربية، وهو معين عظيم لمن أراد تقوية لغته، وإثراء ألفاظه، وتدعيم بلاغته. (رابط التحميل) ]https://archive.org/details/ThaalibiFiqhAlLugha[/url]




إذا كشفَ الزَّمانُ لك القِناعا
ومَدَّ إليْكَ صَرْفُ الدَّهر باعا

فلا تخشَ المنية َ وإقتحمها
ودافع ما استطعتَ لها دفاعاً

ولا تخترْ فراشاً من حريرٍ
ولا تبكِ المنازلَ والبقاعا

وحَوْلَكَ نِسْوَة ٌ ينْدُبْنَ حزْناً
ويهتكنَ البراقعَ واللقاعا

يقولُ لكَ الطبيبُ دواك عندي
إذا ما جسَّ كفكَ والذراعا

ولو عرَفَ الطَّبيبُ دواءَ داء
يَرُدّ المَوْتَ ما قَاسَى النّزَاعا

وفي يوْم المَصانع قد تَركنا
لنا بفعالنا خبراً مشاعاً

أقمنا بالذوابل سُوق حربٍ
وصيَّرنا النفوس لها متاعا

حصاني كانَ دلاّل المنايا
فخاض غُبارها وشَرى وباعا

وسَيفي كان في الهيْجا طَبيباً
يداوي رأسَ من يشكو الصداع

أَنا العبْدُ الَّذي خُبّرْتَ عَنْهُ
وقد عاينْتَني فدعِ السَّماعا

ولو أرْسلْتُ رُمحي معْ جَبانٍ
لكانَ بهيْبتي يلْقى السِّباعا

ملأْتُ الأَرضْ خوْفاً منْ حُسامِي
وخصمي لم يجدْ فيها اتساعا

إذا الأَبْطالُ فَرَّت خوْفَ بأْسي
ترى الأقطار باعاً أو ذراعا

عنترة بن شداد




سنارة أم صنارة
الصواب / الصِّـنَـارَةُ (بدون تشديد النون)
والصِّنَارة هي رأسُ المِغزل (الصحاح في اللغة)
وفي (مقاييس اللغة) : والصِّنَارة حديدةٌ في المِغْزَل مُعَقَّفَة..
أما لسان العرب / صنر : الصِّنَارَةُ ، بكسر الصاد : الحديدة الدقيقة المُعَقَّفَةُ التي في رأْس المِغْزل ، وقيل : الصِّنَارَةُ رأْس المِغْزل ، وقيل صِنَارَةُ المغزل الحديدة التي في رأْسه ، ولا تقل صِنَّارَةً.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 10, 2016 7:34 pm

*
فخْرُ الرِّجالِ سلاسلٌ وَقيُودُ
وكذا النساءُ بخانقٌ وعقودُ
واذا غبار الخيل مد رواقه
سُكْري بهِ لا ما جنى العُنْقودُ
يا دهرُ لا تبق عليَّ فقد دنا
ما كنتُ أطلبُ قبلَ ذا وأريدُ
ولقد لقيتُ الفُرْسَ يا ابْنَة َ مالك
وجيوشها قد ضاق عنها البيدُ
وتموجُ موجَ البحرِ إلا أنَّها
لاقتْ أسوداً فوقهنَّ حديدُ
جاروا فَحَكَّمْنا الصَّوارمَ بيْننا
فقَضتْ وأَطرافُ الرماحِ شُهُودُ
يا عبل كم منْ جَحْفلٍ فرَّقْتُهُ
والجوُّ أسودُ والجبالُ تميدُ
فسطا عليَّ الدَّهرُ سطوة َ غادرٍ
والدَّهرُ يَبخُلُ تارة ويجُودُ
" عنترة بن شداد "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الخميس فبراير 11, 2016 9:21 am

أبيات في كل كلمة من كلماتها حرف الكاف
كفاك ربك كم يكفيك واكفة ... كفكافها ككمين كان منك لك
تكر كرًا ككر الكي في كبدي ... تحكي مشكشكة كلت لك الكلكا
كفاك ما بك كم يكفيك كربته ... يا كوكبا كان يحكي الفلكا



الجلوس
جلس الإنسان
برك البعير
ربضت الشاة
أقعى السبع
جثم الطائر
حضنت الحمامة على بيضها



سـﻻم من فؤادي وامتنان : إلى أهل التفاؤل حيث كانوا
إلى روح تفيض رضا وطهرا : فيعبق من تفاؤلها الزمان





قيل لأعرابي : ما اسمُ المَرَقِ عندَكم ؟
.
قال : السَّخين ،
.
قال : فإذا بَرَد ؟
.
قال : لا ندعُه يبرُد .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون






قد يدرك الشرفَ الفتى ورداؤه
خَلِقٌ وبعضُ قميصِه مرقوعُ
كان المنصور ذات يوم لابسًا ثوبًا مرقوعًا، فرأته إحدى جواريه، فقالت: خليفة وقميص مرقوع، فقال: ويحك! أما سمعت ما قال ابن هرمة، ثم أنشد هذا البيت




قال القاسمي : (كلام الإنسان، بيان فضله، وترجمان عقله، فاقصره على الجميل، واقتصر منه على القليل، وإياك وما يستقبح من الكلام؛ فإنه يُنَفِّر عنك الكرام، ويُوَثِّب عليك اللئام)




(الهمزة)
للاستفهام وللتسوية وللنداء نحو:
{أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ ما تُوعَدُونَ}،
{وَسَواءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}،
أجارتَنا إنا مقيمان ها هنا.




ليس اليتيمُ من انتهى أبوَاهُ من*** هَمِّ الحياةِ وَخَلَّفاهُ ذليلا
فأصابَ بالدنيا الحَكيمةِ منهما *** وبحُسْنِ تربيةِ الزمان بَديلا
إن اليتيمَ هو الذي تَلْقَى له *** أماً تخلَتْ أو أباً مَشْغولا
إِن المقِّصَر قد يَحُولُ ولن تَرى *** لجَهالة الطَّبْعِ الغَبيِّ محيلا
" أحمد شوقي "




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الخميس فبراير 11, 2016 9:32 am

إذا فكرت فى المتاعب أسرعت إليك المتاعب، وإذا فكرت فى اللذات أسرعت إليك اللذات كالتنويم المغناطيسى، تقول أنا نمت أنا نمت "فتنام " ، أنا مرضت فتمرض، أنا شفيت فتشفى، أنا إنتهيت " فتنتهى "
سحر الإرادة الملتهبة يصنع كل شىء حتى القدر نفسه
د . مصطفى محمود





قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من سرَّهُ أن يُنجيهِ اللهُ من كُرَبِ يومِ القيامةِ فلينفِّسْ عن معسرٍ ، أو يضعَ عنهُ )



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الخميس فبراير 11, 2016 6:28 pm

وَمَا نَيْلُ المَطَالِبِ بِالتَمَنِّي *** وَلَكِنْ تُؤْخَذُ الدُّنْيَا غِلابَا
وَمَا اسْتَعْصَى عَلَى قَوْمٍ مَنَالٌ *** إِذَا الإِقْدَامُ كَانَ لَهُمْ رِكَابَا
" أمير الشعراء أحمد شوقي "


(الألف)
للاستغاثة وللتعجب وللندبة وللفصل بين النونين وللدلالة على التثنية نحو:
(يا يزيدا لآملٍ نيل بر)،
يا ماءا ويا عشبا! وامعتصما،
اضربْنان يا نساءُ.
(وقد أسلماه مبعدٌ وحميم).


يُقال = من القول (التحدث)
يُقال = من القيلولة (النوم ظهرًا)
يُقال = من الإقالة (الاستقالة)
يُقال = من الإقالة (غفران الإساءة)
--
شاهد على الحالة الأخيرة /
أقِلْ عَثرتِي وَاقبَلْ خِلالِي كمَا هيَا ** أوِ اِخترْ مُجافاتِي وحَرّمْ وِصاليَا





ليس اليتيمُ من انتهى أبوَاهُ من*** هَمِّ الحياةِ وَخَلَّفاهُ ذليلا
فأصابَ بالدنيا الحَكيمةِ منهما *** وبحُسْنِ تربيةِ الزمان بَديلا
إن اليتيمَ هو الذي تَلْقَى له *** أماً تخلَتْ أو أباً مَشْغولا
إِن المقِّصَر قد يَحُولُ ولن تَرى *** لجَهالة الطَّبْعِ الغَبيِّ محيلا
" أحمد شوقي "




قال الغزالي رحمه الله في الإحياء: "واعلم أن الشكر من جملة مقامات السالكين وهو ينظم من علم وحال وعمل".
قال: فالعلم هو الأصل، وهو يُورث الحال، والحال يُورث العمل، أما العلم فمعرفة النعمة من المنعم وأما الحال فهو الفرح الحاصل بإنعامه وأما العمل فالقيام بما هو مقصود المنعم ومحبوبه.


أبيات في كل كلمة من كلماتها حرف الكاف
كفاك ربك كم يكفيك واكفة ... كفكافها ككمين كان منك لك
تكر كرًا ككر الكي في كبدي ... تحكي مشكشكة كلت لك الكلكا
كفاك ما بك كم يكفيك كربته ... يا كوكبا كان يحكي الفلكا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الجمعة فبراير 12, 2016 7:32 am

معنى وإعراب
((لا فُضَّ فُوكَ))
لا فُضَّ فُوكَ: أي، لا جعل الله فاك فضاءً بلا أسنان، وتُقالُ لمن قال قولًا وأجاده
وإعرابها كالآتي:
=========
لا: أداة نفي لا محل لها من الإعراب. فُضَّ: فعل ماضٍ مبني للمجهول، مبني على الفتح. فوكَ: نائب فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الستة، و(فو) مضاف، و(ك) ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.





سئل عبد الله بن المبارك عن صفة الخائفين فقال:
إذا ما الليل أظلم كابدوه* * * فيسفر عنهم وهم ركوع
أطار الخوف نومهم فقاموا * * * وأهل الأمن في الدنيا هجوع
لهم تحت الظلام وهم سجود * * * أنين منه تنفرج الضلوع
وخرس بالنهار لطول صمت * * * عليهم من سكينتهم خشوع
وسأله رجل : صف لي الوالهين بالله فقال: هم كما أقول لك:
مستوفدين على رحل كأنهم ركب * * * يريدون أن يمضوا وينتقلوا
عفّت جوارحهم عن كل فاحشة * * * فالصّدق مذهبهم والخوف والوجل





لك أحرُفي رتلتها ترتيلا
طُوبىٰ لحرفٍ في جنابك قِيلا
صلى عليك الشعر حين نصوغه
ويظل مهما قيل عنكَ قليلا




قال ابن قدامة :
ومنهم من يظن أن طاعاته أكثر من معاصيه وسبب ذلك أنه يحفظ عدد حسناته ولا يحاسب نفسه على سيئاته ولا يتفقد ذنوبه .





وقالَ عليُّ بنُ أبي طالبٍ رضي الله عنه :
.
" يأتي على الناسِ زمانٌ لا يُقرَّبُ فيه إلا الماحِل ،
.
ولا يُظَرَّفُ فيه إلا الفاجِرُ ، ولا يُضعَّفُ فيه إلا المُنْصِف ،
.
يتخذون الفيءَ مَغْنماً ، والصدقةَ مَغْرماً ، وصلةَ الرحمِ منَّاً ،
.
والعبادةَ استطالةً على الناس ، فعندَ ذلك يكونُ سُلطانُ النساء ،
.
ومُشاورة الإماءِ ، وإمارةُ الصِّبيان " .
.
الكامل للمبرد
.
" المحل " المكر والكيد: يقال محل به: إذا سعى به إلى السلطان فهو ماحل.
.






واجتمعَ عندَ عبدِ الملكِ أشرافٌ مِنَ الناسِ والشعراء ، فسألَهم عن
.
أرَقِّ بيتٍ قالتْه العرب ، فاجتمعوا على بيتِ امرىءِ القيس :
.
وما ذَرَفَتْ عيْنَاكِ إِلاَّ لِتَضْربِي ... بَسْهَميْكِ في أَعْشَارِ قَلْبٍ مُقَتَّل
.
وقال :
واللهُ أَنْجَحُ ما طَلَبْتَ بِهِ ... والبِرُّ خَيْرُ حَقِيبَةِ الرَّحْل
.
وقال :
.
مِنْ آل لَيْلَى وأَيْنَ لَيْلى ... وخَيْرُ ما رُمْتَ ما يُنَالُ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص114
.
قال أبو العباس أحمد بن يحيى: أراد بقوله " بسهميك " هاهنا سهْمَي قداح الميسر، وهما المعلَّي والرقيب، فللمَعلَي سبعة أنصباء، وللرقيب ثلاثة، فإذا فاز الرجل بهما غلب على جزور الميسِر كلِّها فلا يطمع غيرُه في شيء منها. قال: فالمعنى أنها ضربت بسهامها على قلبِهِ فخرجَ لها السَّهمانِ، فغلبتْه على قلبِه كلِّه وفتنتْه فملكتْه. قال: ويقال أراد بسهميها عينيها.
قلت: واخبرني المنذري عن أبي الهيثم في تفسير هذا البيت بنحو مما فسره أبو العباس، إلا انه جعل اسم السَّهم الذي له ثلاثة أنصباء الضَّريبَ، وجعله ثعلبٌ الرَّقيب. ونظرت في باب الميسر للحياني في نوادره فذكر إن بعض العرب يسميه الرقيب، وبعضهم يسميه الضريب. وهذا التفسير في هذا البيت هو الصحيح.





ولو كانَ الْمُغتابُ لا يَسْتَتِرُ مِنَ الغيبةِ إلا مِمَّنْ يَخافُ سطوتَه ، كان
.
أعذَر ، ولكنَّ اللؤمَ الْمُتَمَكِّنَ منه يَحملُه على اغتيابِ عبدِه وأمتِه ،
.
فضلاً عن كُفْئِه ونَظِيرِه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص164




قال معاوية : أتدري مَنِ النبيل ؟ هو الذي إذا رأيتَه هِبْتَه ،
.
وإذا غابَ عنكَ اغْتَبْتَه .
.
وهي لَعمري سبيلُ العظماءِ عند العوام ، والملوكِ عندَ الرَّعية ، والسادةِ
.
عندَ العبيد .
.
فلم يأخذِ الْمُغتابُ مِمَّنِ اغْتابَه شيئاً بِعَضِيْهَتِه إيَّاه إلا والذي أعطى
.
مِنَ الهيبةِ عندَ حضورِه أكثر منه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص164







قالوا : وليسَ مِن أحدٍ أذلَّ مِن مُغتاب ؛ لأنه يُخفي شخصَه ،
.
ويطامِنُ حِسَّه ، ويَغُضُّ مِن صوتِه ؛ ولا يَزيدُ بما يَنالُه مِن ذلكَ
.
إلا بأنْ يرفعَ مِن قَدرِ خَصمِه ويُعظِّمَ مِن شأنِه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص164





ومرَّ هشامُ بنُ عبدِ الملكِ ببعضِ أهلِ الكُلفةِ والفضول ، وعليه حُلَّةٌ
.
ذَيَّالةٌ يسحبُها في التُّراب ،
.
فقال له الْمُتَكَلِّفُ : يا هذا ، إنك قد أفسدْتَ ثوبَك .
.
قال : وما يَضرُّكَ مِن ذلك ؟
.
قال : ليتَكَ ألقيتَه في النار .
.
قال : وما يَنْفعُكَ مِن ذلك ؟
.
فأفْحَمَه غايةَ الإفحام .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص164






وأحسن الشعر ما قارب فيه القائل إذا شبَّه ،
.
وأحسن منه ما أصاب به الحقيقة ، ونبَّه فيه بفطنته
.
على ما يخفى عن غيره ، وساقه برصفٍ قوي واختصار قريب .
.
وقال قيس بن معاذ :
.
وأخرجُ من بين الجلوسِ لعلَّني ... أُحَدِّثُ عنك النفس في السرِّ خاليا
.
وإني لأسْتَغْشِي وما بي نَعْسةٌ ... لعلَّ خيالاً منكِ يلقى خياليا
.
وفي هذا الشعر :
.
أشوقاً ولمَّا تمضِ لي غيرُ ليلةٍ ... رويدَ الهوى حتى يَغِبَّ لياليا
.
هذا من أحسن الكلام وأوضحه معنى .
.
الكامل للمبرد






ولو قيل للدنيا صِفي نفسَكِ ما تعدَّتْ هذا البيتَ وهو :
.
ومَن يأمَنِ الدنيا يَكُنْ مِثلَ قابضٍ ... على الماءِ خانَتْه فُروجُ الأصابِعِ
.
سراج الملوك للطرطوشي (ت520هـ) ج1 ص103





ووُجدَ مكتوباً على قصرٍ قد بادَ أهلُه وأقفرَتْ منازِلُه :
.
هذي منازلُ أقوامٍ عَهِدْتُهُمُ ... في خَفْضِ عيشٍ نفيسٍ ما له خَطَرُ
.
صاحَتْ بهم نائباتُ الدهرِ فانْقَلَبوا ... إلى القبورِ فلا عَينٌ ولا أثرُ
.
سراج الملوك للطرطوشي (ت520هـ) ج1 ص102









ذكرَ بعضُ مشايِخِنا أنَّ رجلاً مِن جيران ابن النسوي كان يصلي
.
بالناسِ دخلَ على ابنِ النسوي في شفاعةٍ وبينَ يديه صحنٌ فيه قطايف
.
فقال له ابن النسوي : كلْ ، فامْتَنَعَ ،
.
فقال : كأنني بكَ وأنتَ تقول : مِن أين لابنِ النسوي شيءٌ حلالٌ ،
.
ولكنْ كُلْ فما أكلْتَ قطُّ أحلَّ مِن هذا ،
.
فقالَ بحكمِ المداعبة : مِن أينَ لكَ شيءٌ لا يكونُ فيه شبهة ،
.
فقال : إنْ أخبرْتُكَ تأكُلْ ،
.
قال : نعم
.
فقال : كنتُ منذُ ليالٍ في مثل هذا الوقتِ فإذا البابُ يُدَقُّ
.
فقالت الجارية : مَنْ ؟
.
فقالت : امرأةٌ تَستأْذِنُ ، فأذِنْتُ لها ، فدخلَتْ ، فأكَبَّتْ على قدمِي
.
تُقَبِّلُها ،
.
فقلتُ : ما حاجَتُكِ ؟
.
قالت : لي زوجٌ ولي منه ابنتانِ لواحدةٍ اثنتا عشرةَ سنةً وللأخرى
.
أربعَ عشرةَ سنة ، وقد تزوَّجَ عليَّ وما يقرُبُني والأولادُ يطلبُونَهُ
.
فيضيقُ صدري لأجلِهم ، وأريدُ أنْ يجعلَ ليلةً لي ولتلكَ ليلة ،
.
فقلتُ لها : ما صناعَتُه ؟
.
فقالت : خبَّاز ،
.
قلتُ : وأينَ دُكَّانُه ؟
.
قالت : بالكَرْخ ، ويُعرفُ بفلانِ بن فلان
.
فقلتُ : وأنتِ بنتُ مَنْ ؟
.
فقالت : بنتُ فُلان ،
.
قلتُ : فما اسمُ بناتِكِ ،
.
قالت : فلانةٌ وفلانة ...
.
قلتُ : أنا أرُدُّه إليكِ إنْ شاء الله تعالى
.
فقالتْ : هذه شِقَّةٌ قد غزلْتُها أنا وابنتاي ، وأنتَ في حِلٌّ منها .
.
قلتُ : خُذي شِقَّتَكِ وانصرفي . فمضَتْ فبعثْتُ إليه اثنين ،
.
وقلتُ : أحْضِراهُ ولا تُزْعِجاه ، فأحضراهُ وقدْ طارَ عقلُه ،
.
فقلتُ : لا بأسَ عليكَ ، إنما اسْتَدْعَيتُكَ لأُعْطِيَكَ كُرَّ طعامٍ وعَمَالَتُه
.
تُقِيمُه خُبزاً للرِّجَّالة ، فسكنَ رَوعُه ،
.
وقال : ما أريدُ له عَمالة ،
.
قلتُ : بلى صديقٌ مُخَسِّرٌ عدوٌّ مبين ، أنتَ مني وإليَّ ، كيفَ هيَ
.
زوجتُكَ فلانة ، تلكَ بنتُ عَمِّي ، وكيفَ بِناتاها فلانةٌ وفلانة ،
.
فقال : بكلِّ خير ،
.
قلتُ : اللهَ اللهَ ، لا أحتاجُ أنْ أُوصِيكَ بها ، لا تُضَيِّقْ صدرَها ، فقبَّلَ يدِي ،
.
فقلتُ : امْضِ إلى دُكَّانك ، وإنْ كانَ لكَ حاجةٌ فالموضعُ بِحُكْمِك ،
.
فانصرف ، فلمّا كانَ في هذه الليلةِ جاءتِ المرأةُ ، فدخلَتْ وهذا
.
الصَّحنُ معها ، وأقسمَتْ عليَّ باللهِ أنْ لا أرُدَّها ،
.
وقالت : قد جمعْتَ شملي وشملَ أولادي ، وهذا واللهِ مِن ثمنِ غَزْلي ،
.
فباللهِ لا تردَّه ، فَقَبِلْتُه ، فهل هو حلالٌ ؟
.
فقال : واللهِ ما في الدنيا أحلُّ مِنْ هذا ،
.
قال : فكُلْ ، فأكَلَ .
.
الأذكياء لابن الجوزي (ت597هـ) ص92







وأنتَ إذا تأمَّلْتَ أكثرَ ما يتناجى به الْمُتَحدِّثون وجدْتَ أكثرَ
.
السائلينَ يَسألُ عمّا لا يَعْنيه ، ويَكْتَرِثُ لما لا يَكْرُثُه ، ويُعْنى بما لا
.
يَنْفَعُه ولا يضُرُّه ؛ وأكثرُ الْمُجيبين يُجيبُ ولم يُسأل ، ويَتَكَلَّفُ ما لا
.
يَعْلم ، ولو قال له قائل : مَن سألَكَ لافْتُضِحَ ، ولو حاجَّه فيما
.
ادَّعى ووَقَفَه لانْقَطَع .
.
قال الله عزَّ وجلَّ : " قُلْ ما أسْأَلُكم عليه مِن أجْرٍ وما أنا مِنَ الْمُتَكَلِّفين "
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص163







وقال بعضُ الحكماء : شيئانِ لا صلاحَ لأحدِهما إلا بالآخر :
.
اللسانُ والسيف .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص163






جاء في بعضِ الآثار : مَن عدَّ كلامَه مِن عملِه قلَّ كلامُه إلا فيما لا يَعْنِيه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص163






من نوادر أبي صدقة
.
هو أبو صدقة مسكين بن صدقة من أهل المدينة مولى لقريش .
.
قيل : إنه عوتب على كثرة إلحاحه في المسألة ،
.
فقال : وما يمنعني من ذلك ، واسمي مسكين وكنيتي أبو صدقة
.
وابنتي فاقة وابني صدقة ، فمن أحق بهذا مني ؟
.
نهاية الأرب للنويري







وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
.
" يأتي على الناس زمان لا يُقرَّب فيه إلا الماحل ،
.
ولا يُظَّرف فيه إلا الفاجر ، ولا يُضعَّف فيه إلا المنصف ،
.
يتخذون الفيء مغنماً ، والصدقة مغرماً ، وصلة الرحم منَّاً ،
.
والعبادة استطالةً على الناس ، فعند ذلك يكون سلطان النساء ،
.
ومشاورة الإماء ، وإمارة الصبيان " .
.
الكامل للمبرد




ولما أَبتْ عينايَ أنْ تَكْتُما البُكَى ... وأنْ تَحْبِسا سَحَّ الدموعِ السَّوَاكبِ
.
تَثاءَبْتُ كي لا يُنكِرَ الدمعَ منكرٌ ... ولكن قليلاً ما بقاءُ التَّثاؤُبِ
.
أَعَرَّضْتُماني للهوى ونَمَمْتُما ... عليَّ لَبِئْسَ الصاحبانِ لصاحبِ
.
أمالي القالي (356هـ) ج1 ص70
.
الأبيات لأحمد بن أبي فنن






وحدَّثنا أبو بكر بنُ دُريد قال : أخبرنا الرياشي عن ابن سلام قال :
.
بلغَني أنَّ الأحوصَ دخلَ على يزيدَ بنِ عبدِ الملك ، فقال له يزيد :
.
لو لمْ تَمُتَّ إلينا بِحُرْمة ، ولا تَوَسَّلْتَ بدالَّةٍ ، ولا جَدَّدْتَ لنا مَدحاً ،
.
غيرَ أنكَ مُقْتصرٌ على بيتَيْكَ لاسْتَوْجبْتَ عندنا جزيلَ الصِّلَة ،
.
ثم أنشدَ يزيدُ :
.
وإنِّي لأسْتَحْيِيكُمُ أنْ يَقُودَني ... إلى غَيرِكم مِن سائرِ الناسِ مَطمَعُ
.
وأَنْ أَجْتَدِي للنَّفْعِ غَيرَك منهُمُ ... وأنتَ إمامٌ للبَرِّيةِ مَقنَعُ
.
وقال الرياشي : وإنما قال هذين البيتين في عمرَ بن عبد العزيز
.
رضي الله عنه .
.
أمالي القالي (356هـ) ج1 ص69






وأحسن ما قيل في الرياض والزهر :
.
ورَوْضٍ عن صَنِيع الغيثِ رَاضٍ ... كما رَضِيَ الصَّدِيقُ عن الصديقِ
.
إذا ما القَطْرُ أسْعَدَه صَبُوحاً ... أتمَّ له الصَّنيعةَ بالغَبوقِ
.
كأنَّ الدُّرَّ مُنتثِراً عليه ... بقايا الدَّمعِ في خدِّ الْمَشوقِ
.
كأنَّ غُصونَه شَرِبتْ رَحِيقاً ... فماسَتْ مَيسَ شُرَّابِ الرَّحِيقِ
.
كأنَّ شقائقَ النعمانِ فيه ... مُحَمَّرةً كؤوسٌ مِن عَقِيقِ
.
كأنَّ النَّرْجسَ الرَّوضِيَّ فيه ... مَداهنُ مِن لُجَيْنٍ للْخَلُوقِ
.
يُذَكِّرُني بَنَفْسَجُه بَقَايا ... صنيعِ اللَّطمِ في الخدِّ الرَّقيقِ
.
أحسن ما سمعت للثعالبي (ت429هـ) ص63
.
الصبوح : شراب الصباح ، الغبوق : شراب المساء ، اللجين : الفضة
الخلوق : ضرب من الطيب






وما أحقَّ مَن أُحْصيَتْ ألفاظُه وليسَ مِن قولٍ يبدُرُ منه إلا لديه
.
رقيبٌ عتيدٌ ، ومَن أُحْصَيتْ عليه مَثاقِيلُ الذَّرِّ واسْتُشْهِدَ عليه
.
جلدُه وجوارحُه أنْ يضبِطَ لسانَه .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص163






وقف أعرابيٌّ في بعض المواسم ، فقال : اللهم إنّ لك عليّ حقوقاً فتصدّقْ بها عليّ ،
.
وللناس تَبِعاتٍ فتحمّلْها عنِّي ، وقد أوجبتَ لكلِّ ضيف قِرًى وأنا ضيفُك ،
.
فاجعل قِرَايَ في هذه اللِّيلة الجنَّة .
.
البيان والتبين للجاحظ





قعدَ صبيٌّ مع قوم ، فقُدِّمَ شيءٌ حارٌّ ، فأخذَ الصبيُّ يبكي ،
.
قالوا : ما يُبْكيكَ ؟
.
قال : هو حارٌّ ،
.
قالوا : فاصبرْ حتى يبرُد ،
.
قال : أنتم لا تصبرون
الأذكياء لابن الجوزي



قيل لأعرابي : ما اسم المرق عندكم ؟
.
قال : السَّخين ،
.
قال : فإذا بَرَد ؟
.
قال : لا ندعُه يبرُد .

الأذكياء لابن الجوزي








قال: وسمع أعرابيٌّ رجلاً يقرأ :
.
" وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ، تَجْري بأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِر " القمر: 13 - .
.
14،
.
قالها بفتح الكاف،
.
فقال الأعرابيّ : لا يكون،
.
فقرأها عليه بضم الكاف وكسر الفاء،
.
فقال الأعرابيّ: يكون .
.
البيان والتبيين





وقرأت في " التاج " أن أبرويز قال لصاحب بيت المال :
.
" إني لا أحْتَمِلُكَ على خيانة درهم ولا أحْمَدُكَ على حفظ ألف ألف
.
درهم ، لأنَّكَ إنما تحْقِنُ بذلك دمَك وتعْمُرُ به أمانَتَك ،
.
فإنّك إنْ خُنْتَ قليلاً خُنتَ كثيراً .
.
واحترسْ من خَصْلَتين : النُّقصان فيما تأخذ ، والزيادة فيما تعطي .
.
واعلمْ أني لمْ أجعلْ أحداً على ذخائر المُلْكِ وعِمارةِ المملكة
.
والعدّة على العدوّ إلا وأنت آمنٌ عندي من مَوْضِعِه الذي هو فيه
.
وخواتِيْمِه التي هي عليها ، فحقِّقْ ظنّي في اختياري إيّاك أحقِقْ
.
ظنَّكَ في رجائِكَ لي ، ولا تتعوَّضْ بخيرٍ شرّاً ، ولا برفعةٍ ضَعَة ،
.
ولا بسلامةٍ ندامة ، ولا بأمانةٍ خيانة " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص59



في كتاب لعمر بن عبد العزيز إلى عديّ بن أرطأة :
.
" غرّني منكَ مجالسَتُك القُرَّاء وعمامَتُك السَّوداء ،
.
فلمّا بَلَوْناكَ وجدْناكَ على خلافِ ما أمّلْناك ،
.
قاتَلَكمُ اللّه ! أما تمشون بين القبور " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص57









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 15, 2016 4:51 pm

العرض هو طلبٌ برفق ولين ويُعرف ذلك من سياق الكلام
وهو من أساليب الطلب.
أدوات العرض:
1- أحرف العرض هي:أَلَا،أَمَا، لو،لولا.
2- أحرف العرض تدخل على الماضي والمضارع فقط وهي لا محل
لها من الإعراب.
3- إذا دخلت على المضارع أفادت العرض:مثال:
ألا تزورُنا.أما تسامحُ أخاك...لو يسقط المطر..لولا تأتينا غدا.
4- وإذا دخلت على الماضي أفادت العتاب:
مثال:ألا دروسَك راجعتَ.
أَمَا كلامي خالفتَ.لو الامتحانَ أجلتَ .
تنبيه:
1- إذا جاءت بعد جملة العرض فاء فهي فاء السببية والفعل بعدها
منصوب بأن مضمرة وجوبا.مثال:ألا تزورُنا فنكرمَك.
2- يستحسن تقديم المفعول به بعد أداة العرض.مثال:ألا الجارَ
أعنتَ.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 15, 2016 4:54 pm

ما افترق فيه الصفة والحال
الحال لها شبه بالصفة من حيث إن كل واحد منهما لبيان هيئة مفيدة
والفرق بينهما من عشرة أوجه
1-أن الصفة لازمة للموصوف والحال غير لازمة ولذلك إذا قلت جاء زيد الضاحك كانت الصفة ثابتة له قبل مجيئه ، وإذا قلت : جاء زيد ضاحكا كانت صفة الضحك له في حال مجيئه فحسب
2-أن الصفة لا تكون لموصوفين مختلفي الإعراب بخلاف الحال فإنها قد تكون من الفاعل والمفعول
3-أن الصفة تتبع الموصوف في إعرابه بخلاف الحال
4-أن الحال تلازم التنكير والصفة على وفق موصوفها
5-أن الحال تتقدم على صاحبها وعلى عاملها القوي عند البصريين بخلاف الصفة فإنها لا تتقدم على موصوفها
6-أن الحال تكون من المضمر بخلاف الصفة
7-أن الحال ليس في عاملها خلاف وفي عامل الصفة خلاف
8-أن الحال يغني عن عائدها الواو بخلاف الصفة
9-أن الصفة أدخل من الحال في باب الاشتقاق
10-أن الصفات المتعددة لموصوف واحد جائزة وفي الأحوال المتعددة كلام

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 15, 2016 7:40 pm

تشغيل/تعطيل الإقتباس المتعدد رد مع اقتباس نص المساهمة تعديل/حذف هذه المساهمة حذف هذه المساهمة
لي مِنْ هواكَ بعيدُهُ وقريبُهُ
ولكَ الجمالُ بديعُهُ وغريبُهُ

يا مَن أُعيذُ جمالَهُ بجلالِهِ
حَذَراً عليهِ من العيونِ تُصيبُهُ

إن لم تكُنْ عينِيْ فإنّكَ نورُها
أوْ لم تكُن قلبي فأنتَ حبيبُهُ

هل حُرمةٌ أو رحمةٌ لمُتيَّمٍ
قد قلَّ فيكَ نَصيرُهُ ونَصيبُهُ

ألِفَ القصائدَ في هواكَ تغَزُّلاً
حتى كأنَّ بِكَ النَّسيبَ نسيبُهُ

هَبْ لي فؤاداً بالغرامِ تَشُبُّهُ
واستَبْقِ فَوداً بالصُّدودِ تُشِيْبُهُ

لَم يَبْقَ لي سرٌّ أقولُ تُذيعُهُ
عني , ولا قلبٌ أقولُ تُذيبُهُ

كم ليلةٍ قضَّيْتُها مُتَسَهِّداً
والدمعُ يجرحُ مقلَتِي مَسكوبُهُ

والنجمُ أقربُ مِنْ لُقاكَ منالُهُ
عندي , وأبعدُ من رِضاكَ مَغِيبُهُ

والجَوُّ قد رَقَّتْ عليَّ عيونُهُ
وجُفونُهُ , وشَمالُهُ , وجنوبُهُ

هيَ مُقلةٌ سهمُ الفراقِ يُصيبها
ويَسِحُّ وابِلُ دمعِها فَيَصوبُهُ

وَجَوىً تَضرَّم جَمْرُهُ لَوْلا نَـدَى
قَاضِي القُضاةِ قَضَى عَليَّ لَهِيبُهُ

الشاب الظريف

هو محمد بن سليمان التلمساني الملقب بـ الشاب الظريف , وُلِدَ في مدينةِ القاهرة عام 661 للهجرة

_________________

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 15, 2016 7:42 pm

الورطة: الوحل؛ تقع فيها الغنم فلا تقدر على التخلص منها.
يقال: توَرَّطَت الغنم، إذا وقعت في وحل.
ثم صارت مثلاً لكل شدَّة وقع فيها الإنسان.
(لسان العرب)



لا تعجِلنَّ فليس الرزقُ بالعجَلِ .... الرزقُ في اللوحِ مكتوبٌ مع الأجل
فلو صبرنا لكان الرزقُ يطلبنا .... لكنّه خُلِقَ الإنسانُ من عَجَلِ



وقال وهب : َلإِزالةُ الجبل صخرةً صخرةً وحجراً حجراً أيسرُ على
.
الشيطان من مكابدة المؤمن العاقل ، لأنه إذا كان مؤمناً عاقلاً ذا بصيرة
.
فهو أثقل على الشيطان من الجبال ، وأصعب من الحديد ، وإنه ليزاوله
.
بكل حيلة ، فإذا لم يقدر أنْ يسْتَزِلَّه قال : يا ويله ماله ولهذا ؟
.
لا طاقة له بهذا ، ويرفضه ويتحول إلى الجاهل ، فيسْتأْسِرَه ويتمكَّن
.
من قياده حتى يُسْلمَه إلى الفضائح التي يتعجَّلُها في عاجل الدنيا
.
كالجلد والرجم والحَلْق وتسْخِيم الوجوه والقطع والصَّلب
.
وإن الرجلين ليستويان في أعمال البِرِّ ويكون بينهما كما بين المشرق
.
والمغرب أو أبعد إذا كان أحدهما أعقل من الآخر .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص33




عن عبد اللّه بن عبيد عن أبيه قال : " كان زياد إذا ولى رجلاً قال له :
.
خذْ عهدَك وسِرْ إلى عملك ، واعلمْ أنكَ مصروفٌ رأس سَنَتِك ،
.
وأنك تصير إلى أربع خلِالٍ فاخترْ لنفسِك : إنَّا إنْ وجدْناكَ أميناً ضعيفاً
.
استبْدَلْنا بكَ لِضعْفِك وسَلَّمَتْكَ من مَعَرّّتِنا أمانَتُك ،
.
وإنْ وجدْناكَ خائناً قويَّاً اسْتَهَنّا بقوَّتِك وأحْسَنّا على خيانَتِكَ أدبَك
.
فأوجعْنا ظهرَك وأثقلْنا غُرْمَك ،
.
وإنْ جمعْتَ علينا الجُرْمَين جمعْنا عليك المَضَرَّتين ،
.
وإنْ وجدْناك أميناً قويّاً زدْناكَ في عملِك ، ورفعْنا لكَ ذكرَك ،
.
وكثَّرْنا مالَكَ ، وأوْطَأْنا عَقِبَك " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص55




ابن الخياط المديني
.
وقد امتدح المهدي فأمر له بجائزةٍ ففرقها في دار المهدي وقال :
.
لَمَسْتُ بِكَفِّي كَفَّهُ أبْتغِي الغِنَى...وَلَمْ أَدْرِ أَنّ الْجُودَ مِنْ كَفِّهِ يُعْدي
.
فَلاَ أَنَا مِنْهُ ما أَفادَ ذَوُو الغِنَى.....أَفَدْتُ، وَأعْدَانِي فَبَدَّدْتُ ما عِنْدِي
.
فبلغ المهدي خبرُه ، فأضعف جائزته ، وأمر بحملها إلى بيته .
.
أخبار أبي تمام للصولي







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 5
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 13 من اصل 13انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 11, 12, 13

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: