الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 10, 11, 12, 13  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   السبت يناير 30, 2016 3:54 pm

ﻗﻴﻞ ﺃﻭﺻﻰ ﺃﻋﺮﺍﺑﻲٌّ ﺍﺑﻨَﻪُ، ﻓﻘﺎﻝ :
ﺃﻱُّ ﺑُﻨﻲ، ﺇﻳّﺎﻙَ ﺃﻥْ ﺗَﺴُﺐَّ ﺍﻟﺮِّﺟﺎﻝَ ( ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ) ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻸ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﺃﻥ ( ﺗﻮﺗﺮ ) ﻗﻠﻮﺑَﻬﻢ ﻋﻠﻴﻚ، ﻓﺈﻧﻲ ﻗﺪ ﺣُﺪِّﺛﺖُ ﻋﻦ
ﺭﺟﻠﻴﻦ ﺍﻟﺘﻘﻴﺎ، ( ﻭﺗﺴﺎﺏ ) ﺍﻟﺮﺟﻼﻥِ ﺑﻴﻨَﻬُﻤﺎ (ﻓﺄﻱ ﺑﺮ ) ﻗﺪ ﻛﺴﺒﺎ؟ ﻭﺃﻱ ﺣﺎﺿﺮ ﻗﺪ ﻗﺒﻞ ﺑﻬﻤﺎ؟ ! ﻭ ( ﺃﻱ ﺑﺎﺩ ) ﺭﺿﻲ
ﻓﻌﻠَﻬُﻤﺎ؟ ! ﻭ ( ﻻ ﻳﻚ ) ﻫﻤُّﻚَ ﺍﻟﻐﻠﺒﺔ، ﻭ ( ﺍﺩﻣﻦ ) ﻣُﺪﺍﺭﺍﺓَ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺣُﺴﻦَ ﻣُﻌﺎﻣﻠَﺘِﻬﻢ



قال معن بن أوس :

فَـيَا عَجَباً لمَن رَبَّيْتُ طِفْلاً

ألـقَّـمُـهُ بــأطْـراَفِ الْـبَـنَانِ
.............................

أعـلِّـمهُ الـرِّماَيَةَ كُـلَّ يـوَمٍ

فَلَمَّا اسْتَدَّ ساَعِدُهُ رَمَاني
............................

وَكَمْ عَلَّمْتُهُ نَظْمَ الْقَوَافي

فَـلَمَّا قَـال قَـافِيَةً هَـجَاني
............................

أعـلِّـمهُ الْـفُتُوَّةَ كُـلَّ وَقْـتٍ

فَـلَمَّا طَـرَّ شـارِبُهُ جَـفَاني








قال الحريريّ : إنهم يحذفون الألف من (ابن) في كل موضع يقع بعد اسم أو لقب أو كنية ، وليس ذلك بمطّرد ، بل يجب إثباتها في خمسة مواطن : أحدها إذا أضيف (ابن) إلى مضمر ، كقولك : هذا زيدٌ ابنك . والثاني إذا أضيف إلى غير أبيه ، كقولك : المعتضد بالله ابن أخي المعتمد على الله . والثالث إذا أضيف إلى الأب الـأعلى ، كقولك : الحسن ابن المهتدي بالله . والرابع إذا عُدِلَ به عن الصفة إلى الاستفهام ، كقولك : هل تميمٌ ابنُ مرٍّ ؟ الخامس إذا عُدِلَ به عن الصفة إلى الخبر ، كقولك : إنّ كعبا ابن لؤيّ
وألحق الصفديّ موضعين آخرين : أحدهما أن يقع (ابن) أوّل السطر . والثاني أن يقع بين وصفين دون علمين ، كقولك : الفاضل ابن الفاضل.






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   السبت يناير 30, 2016 3:56 pm

صيغتا التعجب القياسيتان:
ما أفعل،وأفعل به؛مثل ما أحسن الصدق وأحسن بالصدق،
الصيغة الأولى ما أفعل به:آراء العلماء في(ما):ما هي اسم إجماعا،لأن في أفعل ضميرا يعود عليها،كما أجمعوا على أنها مبتدأ لأنها مجردة للإسناد إليها.
ثم اختلفوا: فعند سيبويه أن ما نكره تامة بمعنى شئ،وجاز الابتداء بالنكرة بها لتضمنها معنى التعجب،وأحسن فعل ماض وفاعله ضمير مستتر عائد على (ما)،والصدق مفعول به،والجملة في محل رفع خبر عن ما.والتقدير شئ أحسن صدقا أي جعله حسنا.
وعند الأخفش:هي معرفة ناقصة بمعنى الذي ،وما بعدها صلة الموصول لا محل لها من الإعراب،أو نكرة ناقصة -أي موصوفة-وما بعدها صفة لها،فموضعه رفع،وعلى الوجهين فالخبر محذوف وجوبا تقديره على الأول:الذي أحسن زيدا شئ عظيم،
وعلى الثاني شئ حسن زيدا عظيم.
وذهب الفراء وابن درستويه إلى أن (ما) استفهامية مبتدأ والجملة التي بعدها خبر عنها ،والتقدير أي شئ أحسن زيدا.
وأما أفعل فذهب البصريون والكسائي إلى أنه فعل ماض وهو الصحيح.لأنه مبني على الفتح،ولو كان اسما لارتفع على أنه خبر.ولزمه ياء المتكلم
وذلك بعد ما زعم بقية البصريين أنه اسم بدليل تصغيره.والله أعلم وأعلى.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   السبت يناير 30, 2016 4:05 pm

حاول أن يكون فعلك مطابقا لقولك وسلوكك مطابقا لدعوتك
فإذا غلبتك بشريتك وهزمك هواك لحظة
لا تيأس وإنما استنجد واستصرخ ربك
وقل:الغوث يا رب
يقل:لبيك عبدي و يخرجك بيده من ظلمة نفسك إلى نور حضرته
د . مصطفى محمود

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   السبت يناير 30, 2016 4:19 pm

{ إِذْ دَخَلُواْ عَلَيْهِ فَقَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ} [ الذاريات: 25]
نلحظ أن كلمة (سلاماً) جاءت هنا بالنَّصبْ، ومعناها نُسلّم سلاماً،
وتعني سلاماً متجدداً.السلام الذي صدر من الملائكة لإبراهيم هو سلام مُتجدّد؛
*بينما السلام الذي صدر منه جاء في صيغة جملة اسمية مُثْبتة؛ ويدلُّ على الثبوت.
*إذا رَدَّ إبراهيم عليه السلام أقوى من سلام الملائكة؛
لأنه يُوضِّح أن أخلاق المنهج أنْ يردَّ المؤمنُ التحيةَ بأحسنَ منها؛لا أنْ يردّها فقط،
الشيخ الشعراوي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   السبت يناير 30, 2016 6:53 pm

كل من حولي لديه : صاحب يحنو عليه
وأنا وحدي أحاكي : معطفي أشكو إليه !

فمسكت الكُم وهماً : أن كفّي في يديه
ضحك الناس لحالي : وأنا أبكي عليه

دلال البارود




▪قالَ ابنُ القيّم -رحمهُ اللّه-:
«ولِهَذا كانَ الصَبرُ عن مَعَاصِي اللّسان والفرج؛ مِن أصعبِ أَنواعِ الصَبر؛ لشدّة الداعي إليهما وسهولتهما؛ فإنّ معاصي اللسان فاكهة الإنسان!:
• كالنميمة، والغيبة، والكذب، والمراء
• والثناء على النفس تعريضاً وتصريحاً، وحكاية كلام الناس.
• والطعن على من يبغضه، ومدح من يحبّه .. ونحو ذلك..
• فتتّفق قُوة الداعي وتيّسر حركة اللّسان فَيَضُعف الصَبر!.
* ولهذا قال -صلّى اللّه عليه وسلّم- لمعاذ: «أمسكْ عليك لسانك»
فقال: وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟
فقال:
وهل يُكبُّ النَاس في النار على مَنَاخِرهِم إلاّ حَصَائدِ أَلسِنتِهم؟»
• ولا سِيّما إذا صارت المعاصي اللّسانية مُعتادة للعبد؛ فإنّه يَعزّ عليه الصبر عنها !.
▪ولهذا تجدُ الرجل يقومُ الليل ويصومُ النهار ويتوّرع من اسِتِنادِهِ إلى وِسادة حَريرٍ لَحظة واحدة؛
←ويطلق لِسانهُ:
• في الغيبة والنميمة، والتَفكّهُ في أعراضِ الخَلقْ، والقولِ على اللّه ما لا يَعلم!».
(عِدّة الصابرين: ١٢٦-١٢٧).




"إذا لم تُسمِع فألمِعْ" .
المعــــــنى :
أي إذا لم تستطع الكلام فعليك بالإشارة
أو إذا عجزت عن الإسماع لم تعجز عن الإشارة .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 7:25 am

(آمين) اسم فعل بمعنى (استجب).
واختلفوا: فقيل عربية أصلها (أمين) ثم مدت،
وقيل: أعجمية معرَّبة.


ومن شغفي فيكم ووجدي أنّني
أهون ما ألقاه وهو هوانُ
ويحسن قُبح الفعل إن جاء منكم
كما طاب ريحُ العود وهو دُخان ُ
بهاء الدين زهير



يا طولَ شَوْقيَ إن قالوا: الرّحِيلُ غدا،
*أبوفراس الحمداني*
يا طولَ شَوْقيَ إن قالوا: الرّحِيلُ غدا، لا فَرّقَ اللَّهُ فِيمَا بَيْنَنَا أبَدَا
يا منْ أصافيهِ في قربٍ وفي بعدِ وَمَنْ أُخَالِصُهُ إنْ غَابَ أوْ شَهِدَا
راعَ الفراقُ فؤاداً كنتَ تؤنسهُ وَذَرّ بَينَ الجُفُونِ الدّمعَ والسُّهُدا
لا يُبْعِدِ اللَّهُ شَخْصاً لا أرَى أنَساً وَلا تَطِيبُ ليَ الدّنْيَا إذا بَعُدا
أضحى وأضحيتُ في سرٍ وفي علنٍ أعدهُ والداً إذْ عدني ولدا
ما زالَ ينظمُ فيَّ الشعرَ مجتهداً فضلاً وأنظمُ فيهِ الشعرَ مجتهدا
حَتى اعْتَرَفْتُ وَعَزّتْني فَضَائِلُهُ، و فاتَ سبقاً وحازَ الفضلَ منفردا
إنْ قَصّرَ الجُهْدَ عَنْ إدْرَاكِ غايَته فأعذرُ الناسِ منْ أعطاكَ ما وجدا
أبقى لنا اللهُ مولانا ؛ ولا برحتْ أيّامُنَا، أبَداً، في ظِلّهِ جُدُدَا
لا يطرقِ النازلُ المحذورُ ساحتهُ وَلا تَمُدّ إلَيْهِ الحَادِثَاتُ يَدَا
الحَمْدُ للَّهِ حَمْداً دَائِماً أبَدا أعطانيَ الدهرُ ما لمْ يعطهِ أحدا



اسم الجنس ، واسم الجمع
اسم الجنس هو الذي يُفرّق بين جمعه ومفرده بالتاء..
مثل (شجر ، ثمر) المفرد (شجرة ، ثمرة)
اسم الجمع هو الذي ليس له مفرد من لفظه ، مثل : إبل ، نساء..



أَنَا مَصْدَرُ الْكَلِمِ النَّوَادِي
بَيْنَ الْحَوَاضِرِ وَالْبَوَادِي

أنا فارسٌ ، أنا شاعرٌ
فى كلِّ ملحمَة ٍ ، ونادى

فَإِذَا رَكِبْتُ فَإِنَّنِي
زَيْدُ الْفَوارِسِ فِي الجِلادِ

وإذا نطَقتُ فإنَّنى
قُسُّ بْنُ سَاعِدَة َ الإِيَادِي

هَذَا، وذَلِكَ دَيْدَنِي
في كُلِّ مُعْضِلَة ٍ نَآدِ

البارودي ..رب السيف والقلم ..باعث الشعر من مرقده




وجوه إعراب (إذ) :
ظرف زمان :
مثال : يفرح المجتهد إذ نجح .
مضاف إليه :
مثال : تسلّمَ عمله بعد إذ تخرّج .
حرف تعليل :
مثال : لن تُشكروا إذ تكاسلتم .
حرف للمفاجأة ، وتأتي بعد (بينا) و (بينما) :
مثال : بينما الشدّة إذ جاء الفرج .
الجملة بعد إذ تكون في محل جر مضاف إليه .
(النحو الوافي)




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 7:40 am

"اللّهُمّ إلَيْك أَشْكُو ضَعْفَ قُوّتِي ، وَقِلّةَ حِيلَتِي ، وَهَوَانِي عَلَى النّاسِ، يَا أَرْحَمَ الرّاحِمِينَ
أَنْتَ رَبّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَأَنْتَ رَبّي ، إلَى مَنْ تَكِلُنِي ؟ إلَى بَعِيدٍ يَتَجَهّمُنِي ؟ أَمْ إلَى عَدُوّ مَلّكْتَهُ أَمْرِي ؟ إنْ لَمْ يَكُنْ بِك عَلَيّ غَضَبٌ فَلَا أُبَالِي ، غير أن عَافِيَتَك هِيَ أَوْسَعُ لِي ، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِك الّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ الظّلُمَاتُ وَصَلُحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ مِنْ أَنْ تُنْزِلَ بِي غَضَبَك ، أَوْ يَحِلّ عَلَيّ سُخْطُكَ، لَك الْعُتْبَى حَتّى تَرْضَى ، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوّةَ إلّا بِك
دعاء النبي صلى الله عليه وسلم بعدما لاقى من أهل الطائف



ينالُ الفتى من عيشهِ وهو جاهلٌ
ويكدي الفتى في دهره وهو عالمٌ
ولو كانت الأرزاقُ تجري على الحجا
هلكن إذن من جهلِهنَّ البَهَائِمُ!
"أبو تمام"



ليت شعري كيف حال أحبتي
وبأي أرض خيموا وأقاموا
مالي أنيس غير بيت قاله
صب رمته من الفراق سهام
والله ما اخترت الفراق وإنما
حكمت علي بذلك الأيام



قال الحسن البصري رحمه الله تعالى
" ان من الخيانة أن تحدث بسر أخيك "




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الأحد يناير 31, 2016 10:42 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 10:34 am

كل تدين يجافي العلم ويخاصم الفكر ويرفض عقد صلح شريف مع الحياة هو تدين فقد صلاحيته للبقاء .. التدين الحقيقي ليس جسداً مهزولاً من طول الجوع والسهر ولكنه جسد مفعم بالقوة التي تسعفه على أداء الواجبات الثقال مفعم بالأشواق إلى الحلال الطيب من متاع.
محمد الغزالي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 10:39 am

حضر أعرابي سُفرة سُليمان بن عبد الملك ،
.
فجعل يمرّ إلى ما بين يديه ،
.
فقال له الحاجب : مِمَّا يَلِيك فكُلْ يا أعرابي ؛
.
فقال : مَن أجْدَب انتجع .
.
فَشَقَّ ذلك على سُليمان ،
.
فقال للحاجب : إذا خرج عَنَّا فلا يَعُد إلينا .
.
وشهد بعد هذا سُفْرته أعرابيّ آخر ،
.
فمرَّ إلى ما بين يديه أيضاً ،
.
فقال له الحاجب : مما يَليك فكُلْ يا أعرابيّ ؛
.
قال : مَن أخصَبَ تَخيَّر .
.
فأعجب ذلك سليمانَ ، فقرَّبه وأكرمه وقَضى حوائجه .
.
العقد لابن عبد ربه








" ومِنَ الشعرِ ما نجَّى "
.
أقبلَ قومٌ مِنَ اليمنِ يريدون النبي صلى الله عليه وسلم ، فضَلُّوا الطريقَ
.
ومَكَثوا ثلاثاً لا يَقْدِرون على الماء ، إذْ أقبلَ راكبٌ على بعيرٍ ، وأنشدَ
.
بعضُ القوم :
.
لمّا رَأَتْ أَنَّ الشَّرِيعَةَ هَمُّها ... وأَنَّ البَيَاضَ من فَرَائِصِهَا دامِي
.
تَيَمَّمَتِ العَيْنَ التي عِنْد ضَارِجٍ ... يَفِيءُ عليها الظِّلُّ عَرْمَضُهَا طامِي
.
فقالَ الراكبُ : مَنْ يقولُ هذا ؟
.
قالوا : امرؤُ القيس ،
.
فقال : واللهِ ما كذبَ ، هذا ضارِجٌ عندَكم ، وأشارَ إليه ، فمَشَوا على
.
الرُّكَبِ ، فإذا ماءٌ غَدِقٌ ، وإذا عليه العَرْمَضُ والظلُّ يفيءُ عليه ، فشربوا
.
وحملوا ، ولولا ذلك لَهَلكوا .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص111
.
الشريعة : مشرعة الماء ، وهي مورد الشاربة التي يشرعها الناس فيشربون منها ويستقون ، والفرائص : جمع فيصة وهي لحمة تحت الكتف وهما فريصتان ترتعدان عند الفزع ، ضارج : جبل ، الغَرْمَض : الطحلب ، طامي : مرتفع ، همها : طلبها ، والضمير في رأت : الحُمُر ،
.
يريد أن الحمر لما أرادت شريعة الماء خافت على أنفسها من الرماة وأن تدمى فرائصها من سهامهم عدلت إلى ضارج لعدم الرماة على العين التي فيه .





جِيءَ إلى ابنِ النسوي برجلينِ قدِ اتُّهِما بالسَّرقة ، فأقامَهما بينَ يديه ،
.
ثم قال : شربةَ ماءٍ ، فجِيءَ بِها ، فأخذَ يشربُ ، ثم ألقاها مِن يدِه عمداً ،
.
فوقعَتْ ، فانكسرتْ ، فانْزَعَجَ أحدُ الرَّجلين لانكسارِها وثبتَ الآخرُ ،
.
فقالَ للمُنْزعجِ : اذهبْ أنتَ ، وقالَ للآخرِ : رُدَّ ما أخذتَ ،
.
فقيل له : مِن أينَ علمْتَ ،
.
فقال : اللصُّ قويُّ القلبِ لا يَنْزعجُ ، وهذا المنْزَعجُ بريءٌ ، لأنه لو
.
تحرَّكَتْ في البيت فأرةٌ لأزْعجتْه ومنعتْه أنَ يسرِقَ .
.
الأذكياء لابن الجوزي (ت597هـ) ص92





وبلغَنا عن بعضِ وُلاةِ مصرَ أنه كانَ يلعبُ بالحَمامِ ، فتسابَقَ هو وخادمٌ له
.
فسَبَقَه الخادمُ ، فبعثَ الأميرُ إلى وزيرِه ليعلمَ الحالَ ، فكرهَ الوزيرُ أنْ
.
يكتبَ إليه أنَّك قد سُبِقْتَ ، ولم يدرِ كيفَ يُكَنِّي عن ذلك ، فكانَ ثَمَّ
.
كاتبٌ ، فقالَ إنْ رأيتَ أنْ تكتبَ شِعراً .
.
أيُّها الملكُ الذي جَدُّه ... لكلِّ جَدٍّ قاهرٌ غالبُ
.
طائرُكَ السابقُ لكنَّهُ ... أتى وفي خِدْمَتِهِ حاجِبُ
.
فاستحسنَ ذلكَ ، وأمرَ له بجائزةٍ ، وكتبَ به .
.
الأذكياء لابن الجوزي (ت597هـ) ص92







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 12:24 pm

تجَنّبِ الوَعْدَ يَوماً أنْ تَفوهَ به، : فإن وعدتَ، فلا يَذمُمكَ إنجازُ
واصمُتْ، فإنّ كلامَ المَرءِ يُهلكهُ؛ : وإن نطَقْتَ، فإفصاحٌ وإيجاز
وإن عَجَزْتَ عن الخيراتِ تَفعَلُها : فلا يكُنْ، دَونَ تَرْكِ الشرّ، إعجاز
شيخ المعرة


من أقوال الجاحظ :
لئن يكون لي نصف وجه ونصف لسان على ما في ذلك من قُبح المنظر أحبّ إليَّ من أن أكون ذا وجهين وذا لسانين وذا قولين مختلفين .





قال بشار بن برد:

إذا كنت في كلِّ الأمورِ معاتبًا
صديقك لم تلقَ الذي لا تعاتِبُه

فعِش واحدًا أو صِلْ أخاك فإنه
مقارفُ ذنبٍ مرةً ومجانبه

إذا أنت لم تشربْ مرارًا على القذى
ظمِئتَ وأيُّ الناسِ تصفو مشاربُه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 5:32 pm

من صور الحب العميق ما بادله الشاعر الكبير أحمد شوقي صاحبه أمير البيان شكيب أرسلان ، فبعد أن كتب شكيب أرسلان كتابًا سماه ( شوقي أو صداقة أربعين سنة ) قال شوقي :
صحبتُ شكيبًا برهةً لم يفز بها
سواي على أن الصحاب كثيرُ
حرصتُ عليها آنة ثم آنة
كما ضنَّ بالماس الكريم خبيرُ
فلما تساقينا الوفاء وتمَّ لي
وداد على كل الودادِ أمير
تفرَّق جسمي في البلاد وجِسْمُه
ولم يتفرّق خاطر وضميرُ
أبي شوقي ، لحسين شوقي - ص٩٠



وجوه إعراب (إذ) :
ظرف زمان :
مثال : يفرح المجتهد إذ نجح .
مضاف إليه :
مثال : تسلّمَ عمله بعد إذ تخرّج .
حرف تعليل :
مثال : لن تُشكروا إذ تكاسلتم .
حرف للمفاجأة ، وتأتي بعد (بينا) و (بينما) :
مثال : بينما الشدّة إذ جاء الفرج .
الجملة بعد إذ تكون في محل جر مضاف إليه .
(النحو الوافي)








الفرق بين العقيدة والمعتقد
العقيدة ( في الدين ) : ما يقصد به الاعتقاد دون العمل ، كعقيدة وجود الله وبعثة الرسل والجمع : عقائد

وضح الشيخ الألباني فقال: المقصود بالعقيدة في اصطلاح العلماء: كل خبر جاء عن الله أو رسوله يتضمن خبرًا غيبيًّا لا يتعلق به حكم عملي شرعي، كالحديث، والآخرة، والجنة، والنار، وخروج الدجال، ونزول عيسى، وعذاب القبر.

المعتقد : ما يعتقده الإنسان ويؤمن به بحيث لا يَقبل فيه الشك - لكل أمة معتقداتها- فالجمع : معتقدات .








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأحد يناير 31, 2016 5:33 pm

القصيدة التي لم يشتهر منها غير بيت واحد:
يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً
ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ
رغم أهمية البيت الذي يليه ولكن الناس لم تعره بالا:
وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ
فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ
كل بيت في هذه القصيدة يعادل قصيدة لوحده . هي إحدى القصائد الخالدة للشاعر صالح بن عبد القدوس أحد شعراء الدولة العباسية..
فدعِ الصِّبا فلقدْ عداكَ زمانُهُ
وازهَدْ فعُمرُكَ مرَّ منهُ الأطيَـبُ
ذهبَ الشبابُ فما له منْ عودةٍ
وأتَى المشيبُ فأينَ منهُ المَهربُ
دَعْ عنكَ ما قد كانَ في زمنِ الصِّبا
واذكُر ذنوبَكَ وابِكها يـا مُذنـبُ
واذكرْ مناقشةَ الحسابِ فإنه
لابَـدَّ يُحصي ما جنيتَ ويَكتُبُ
لم ينسَـهُ الملَكـانِ حيـنَ نسيتَـهُ
بـل أثبتـاهُ وأنـتَ لاهٍ تلعـبُ
والرُّوحُ فيكَ وديعـةٌ أودعتَهـا
ستَردُّها بالرغمِ منكَ وتُسلَـبُ
وغرورُ دنيـاكَ التي تسعى لها
دارٌ حقيقتُهـا متـاعٌ يذهـبُ
والليلُ فاعلـمْ والنهـارُ كلاهمـا
أنفاسُنـا فيهـا تُعـدُّ وتُحسـبُ
وجميعُ مـا خلَّفتَـهُ وجمعتَـهُ
حقاً يَقيناً بعـدَ موتِـكَ يُنهـبُ
تَبَّـاً لـدارٍ لا يـدومُ نعيمُهـا
ومَشيدُها عمّا قليـلٍ يَـخـربُ
فاسمعْ هُديـتَ نصيحةً أولاكَها
بَـرٌّ نَصـوحٌ للأنـامِ مُجـرِّبُ
صَحِبَ الزَّمانَ وأهلَه مُستبصراً
ورأى الأمورَ بما تؤوبُ وتَعقُبُ
لا تأمَنِ الدَّهـرَ فإنـهُ
مـا زالَ قِدْمـاً للرِّجـالِ يُـؤدِّبُ
وعواقِبُ الأيامِ في غَصَّاتِهـا
مَضَضٌ يُـذَلُّ لهُ الأعزُّ الأنْجَـبْ
فعليكَ تقوى اللهِ فالزمْهـا تفـزْ
إنّّ التَّقـيَّ هـوَ البَهـيُّ الأهيَـبُ
واعملْ بطاعتِهِ تنلْ منـهُ الرِّضـا
إن المطيـعَ لـهُ لديـهِ مُقـرَّبُ
واقنعْ ففي بعضِ القناعةِ راحةٌ
واليأسُ ممّا فاتَ فهوَ المَطْلـبُ
فإذا طَمِعتَ كُسيتَ ثوبَ مذلَّةٍ
فلقدْ كُسيَ ثوبَ المَذلَّةِ أشعبُ
وابـدأْ عَـدوَّكَ بالتحيّـةِ ولتَكُـنْ
منـهُ زمانَـكَ خائفـاً تتـرقَّـبُ
واحـذرهُ إن لاقيتَـهُ مُتَبَسِّمـاً
فالليثُ يبدو نابُـهُ إذْ يغْـضَـبُ
إنَّ العدوُّ وإنْ تقادَمَ عهـدُهُ
فالحقدُ باقٍ في الصُّدورِ مُغَّيبُ
وإذا الصَّديـقٌ لقيتَـهُ مُتملِّقـاً
فهـوَ العـدوُّ وحـقُّـهُ يُتجـنَّـبُ
لا خيرَ في ودِّ امـريءٍ مُتملِّـقٍ
حُلـوِ اللسـانِ وقلبـهُ يتلهَّـبُ
يلقاكَ يحلفُ أنـه بـكَ واثـقٌ
وإذا تـوارَى عنكَ فهوَ العقرَبُ
يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً
ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ
وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ
فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ
واخترْ قرينَكَ واصطنعهُ تفاخراً
إنَّ القريـنَ إلى المُقارنِ يُنسبُ
واخفضْ جناحَكَ للأقاربِ كُلِّهـمْ
بتذلُّـلٍ واسمـحْ لهـمْ إن أذنبوا
ودعِ الكَذوبَ فلا يكُنْ لكَ صاحباً
إنَّ الكذوبَ يشيـنُ حُـراً يَصحبُ
وزنِ الكلامَ إذا نطقـتَ ولا تكـنْ
ثرثـارةً فـي كـلِّ نـادٍ تخطُـبُ
واحفظْ لسانَكَ واحترزْ من لفظِهِ
فالمرءُ يَسلَـمُ باللسانِ ويُعطَبُ
والسِّرُّ فاكتمهُ ولا تنطُـقْ بـهِ
إنَّ الزجاجةَ كسرُها لا يُشعَبُ
وكذاكَ سرُّ المرءِ إنْ لـمْ يُطوهِ
نشرتْـهُ ألسنـةٌ تزيـدُ وتكـذِبُ
لا تحرِصَنْ فالحِرصُ ليسَ بزائدٍ
في الرِّزقِ
بل يشقى الحريصُ ويتعبُ
ويظلُّ ملهوفـاً يـرومُ تحيّـلاً
والـرِّزقُ ليسَ بحيلةٍ يُستجلَبُ
كم عاجزٍ في الناسِ يأتي رزقُهُ
رغَـداً ويُحـرَمُ كَيِّـسٌ ويُخيَّـبُ
وارعَ الأمانةَ * والخيانةَ فاجتنبْ
واعدِلْ ولاتظلمْ يَطبْ لكَ مكسبُ
وإذا أصابكَ نكبةٌ فاصبـرْ لهـا
مـن ذا رأيـتَ مسلَّماً لا يُنْكبُ
وإذا رُميتَ من الزمانِ بريبـةٍ
أو نالكَ الأمـرُ الأشقُّ الأصعبُ
فاضرعْ لربّك إنه أدنى لمنْ
يدعوهُ من حبلِ الوريدِ وأقربُ
كُنْ ما استطعتَ عن الأنامِ بمعزِلٍ
إنَّ الكثيرَ من الوَرَى لا يُصحبُ
واحذرْ مُصاحبةَ اللئيم فإنّهُ
يُعدي كما يُعدي الصحيحَ الأجربُ
واحذرْ من المظلومِ سَهماً صائباً
واعلـمْ بـأنَّ دعـاءَهُ لا يُحجَـبُ
وإذا رأيتَ الرِّزقَ عَزَّ ببلـدةٍ
وخشيتَ فيها أن يضيقَ المذهبُ
فارحلْ فأرضُ اللهِ واسعةَ الفَضَا
طولاً وعَرضاً شرقُهـا والمغرِبُ
فلقدْ نصحتُكَ إنْ قبلتَ نصيحتي
فالنُّصحُ أغلى ما يُباعُ ويُوهَـبُ ؛؛؛؛

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 01, 2016 8:35 am

هل (ابن ماجه) بالهاء أم بالتاء المربوطة..؟
قال ابن خلكان في وفيات الأعيان : (وماجه بفتح الميم والجيم وبينهما ألف ، وفي الآخر هاء ساكنة) ، قال محمد فؤاد عبد الباقي : (وهل بعد ضبط ابن خلكان ، مقال لإنسان؟)



من لطائف معاني أسماء الكُنى والألقاب :
• أبو القاسم يوسف بن الحسن التَّفَكُّري ، لكثرة تفكره في الآخرة .
•الإمام اللالكائي، نسبة إلى بيع اللوالك ، التي تُلبس في الأرجل ، أي : صانع النعال .
•أبو يونس القوي الزاهد ، وإنما لقّبَ بالقوي لقوته على العبادة .
• أحمد البرنسي ، الشهير بزرُّوق ، قال : إنما جاءني من جهة الجد ، كان أزرق العينين ، واكتسبه من أمّه .
•عطاء بن أبي سعد الفُقَّاعي ، نسبة إلى بيع الفُقّاع وعمله ، وهو شراب يتخذ من الشعير ، سُمِي به لما يعلوه من الزبد .
•معن القزًاز عُصيّة مالك ، كان أشد الناس ملازمة للإمام مالك ، يُعْرف بعُصيّة مالك ، لأن مالك كان يتكئ عليه عند خروجه إلى المسجد .
•الإمام السهيلي صاحب الروض الأُنُف ، هذه النسبة إلى سُهَيل ،وهي قرية سميت باسم الكوكب ، لأنه لا يُرى في جميع الأندلس إلا من جبل مُطل عليها .
•القرافي ، وسبب تسميته : أنه لما أراد الكاتب أن يثبت اسمه في بيت الدرس كان غائبا فلم يعرف اسمه،وكان إذا جاء للدرس يُقبل من جهة القرافة فكتب القرافي



من الأبياتِ الجامعةِ للممنوعِ من الصرفِ
قولُ بعضِهمْ :
مَوَانِعُ الصَّرفِ تِسْعٌ كُلَّمَا اجْتمَعَتْ ****
ثِنْتَانِ مِنْها فَمَا لِلصَّرْفِ تَصْوِيبُ
عَدْلٌ وَوَصْفٌ وَتَأْنِيثٌ وَمَعْرِفَةٌ *****
وَعُجْمَةٌ ثُمَّ جَمْعٌ ثُمَّ ترْكِيبُ
وَالنُّونُ زَائِدَةً مِنْ قَبْلِهَا أَلِفٌ ****
وَوَزْنُ فِعْلٍ وَهَذَا الْقَوْلُ تَقْرِيبُ






وَجَاءَ فِي الصَّحِيحِ
نَقْلاً عَنِ المَسِيحِ
عَالَجْتُ كُلَّ أَكْمَهِ
وَأَبْرَصٍ مُشَوَّهِ
لَكِنَّنِي لَمْ أُطِقِ
قَطُّ عِلاَجَ الأَحْمَقِ!






المال يفنى ويبقى جودُ صاحبه ،،
خيرٌ من المال صوْنُ الحب والودِ

نعوّضُ المال لكن من يعوّضنا
قلباً فقدناه ، ما أقساه من فَقْدِ ..!

د/محمد المقرن




اسم الجنس ، واسم الجمع
اسم الجنس هو الذي يُفرّق بين جمعه ومفرده بالتاء..
مثل (شجر ، ثمر) المفرد (شجرة ، ثمرة)
اسم الجمع هو الذي ليس له مفرد من لفظه ، مثل : إبل ، نساء..





إعراب الآية رقم (237) من سورة البقرة :
{وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ ما فَرَضْتُمْ إِلاَّ أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَا الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوى وَلا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237)}.
[ الإعراب] :
الواو عاطفة (إن طلقتم) سبق إعرابها، والواو حرف زائد إشباع حركة الميم و(هنّ) ضمير متّصل في محلّ نصب مفعول به (من قبل) جارّ ومجرور متعلّق ب (طلّقتموهنّ)، (أن) حرف مصدري ونصب (تمسّوا) مضارع منصوب وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل و(هنّ) مفعول به.
والمصدر المؤوّل (أن تمسّوهنّ) في محلّ جرّ مضاف إليه.
الواو حاليّة (قد) حرف تحقيق (فرضتم) فعل ماض وفاعله اللام حرف جرّ و(هنّ) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (فرضتم)، (فريضة) مفعول به منصوب الفاء رابطة لجواب الشرط (نصف) مبتدأ مرفوع، والخبر محذوف تقديره عليكم أو لهنّ، (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ مضاف إليه (فرضتم) مثل الأول (إلا) اداة استثناء (أن) حرف مصدريّ ونصب (يعفون) مضارع مبنيّ على السكون في محلّ نصب..
والنون نون النسوة فاعل.
والمصدر المؤوّل (أن يعفون) في محلّ جرّ بحرف جرّ محذوف على حذف مضاف، وهو مستثنى من عموم حال فرض الفريضة أي: فنصف ما فرضتم في كلّ حال إلا في حال العفو.
(أو) حرف عطف (يعفو) مضارع منصوب معطوف على محلّ يعفون (الذي) اسم موصول مبنيّ في محلّ رفع فاعل (بيد) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف خبر مقدّم والهاء ضمير مضاف إليه (عقدة) مبتدأ مؤخّر مرفوع (النكاح) مضاف إليه مجرور. الواو استئنافيّة أو اعتراضيّة (أن) مثل الأول (تعفوا) مضارع منصوب وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل.
والمصدر المؤوّل (أن تعفوا) في محلّ رفع مبتدأ أي عفوكم أقرب للتقوى.
(أقرب) خبر المبتدأ، المصدر المؤوّل، مرفوع (للتقوى) جارّ ومجرور متعلّق ب (أقرب)، وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة الواو استئنافيّة (لا) ناهية جازمة (تنسوا) مضارع مجزوم وعلامة الجزم حذف النون.. والواو فاعل (الفضل) مفعول به منصوب (بين) ظرف مكان منصوب متعلّق بمحذوف حال من الفضل و(كم) ضمير مضاف إليه (إنّ) حرف مشبّه بالفعل للتوكيد (اللّه) لفظ الجلالة اسم إنّ الباء حرف جرّ (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ متعلّق ببصير، (تعملون) مضارع مرفوع..
والواو فاعل (بصير) خبر إنّ مرفوع.
جملة: (إن طلّقتموهنّ) لا محلّ لها معطوفة على استئناف سابق.
وجملة: (تمسّوهنّ) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (أن).
وجملة: (فرضتم...) في محلّ نصب حال من ضمير الفاعل أو ضمير المفعول أي: فارضين لهنّ أو مفروضات لهنّ.
وجملة: (نصف ما فرضتم) في محلّ جزم جواب الشرط.
وجملة: (فرضتم (الثانية) لا محلّ لها صلة الموصول (ما) وجملة: (يعفون) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن).
وجملة: (يعفو الذي...) لا محلّ لها معطوف على جملة يعفون.
وجملة: (بيده عقدة النكاح) لا محلّ لها صلة الموصول (الذي).
وجملة: (أن تعفوا أقرب) لا محلّ لها استئنافيّة أو اعتراضيّة.
وجملة: (تعفو) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (أن) الثاني.
وجملة: (لا تنسوا...) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّ اللّه...) بصير لا محلّ لها تعليليّة.
وجملة: (تعملون) لا محلّ لها صلة الموصول الاسميّ أو الحرفيّ.
[ الصرف ] :
(يعفون)، الواو لام الكلمة، والنون نون النسوة، وزنه يفعلن بالبناء على السكون.
(تعفوا)، فيه إعلال بالحذف، وأصله تعفووا، التقى ساكنان في كلا الواوين فحذفت واو العلّة لأنها جزء من الكلمة فأصبح تعفوا وزنه تفعوا.
(للتقوى) في الكلمة إبدال... (انظر الآية 197).
(تنسوا)، في الكلمة إعلال جرى فيه مجرى اشتروا (انظر الآية 16 من هذه السورة).
(أقرب)، اسم تفضيل من قرب يقرب باب كرم، وزنه أفعل، والمفضّل عليه محذوف أي العفو أقرب للتقوى من أي عمل غيره.
[ الفوائد ] :
في هاتين الآيتين حكم من الأحكام الهامة في شؤون الزواج: تتلخص بما يلي: المطلّقة التي لم يدخل بها زوجها. إذا سمىّ لها مهرا فلها نصف المسمّى وإذا لم يسمّ فلها المتعة وليس لها نصف مهر المثل، والمتعة تختلف باختلاف الزمان والمكان وعادات الناس ويرى أبو حنيفة في أيامه أن المتعة درع وملحفة وخمار إلا إذا كان مهر مثلها أقل من ثمن المتعة، فله اختيار الأقل.
والمتعة واجبة للمطلقة دون المساس ودون تسمية المهر، وهي مستحبة في سائر المطلقات.
- [ الفرق بين (الرجال يعفون والنساء يعفون) هو في الواو والنون ففي الأول الواو فاعل، والنون علامة الرفع، وفي الثاني الواو لام الفعل والنون نون النسوة وهي ضمير رفع. والفعل مبني على السكون ] .





قال بشار بن برد:

إذا كنت في كلِّ الأمورِ معاتبًا
صديقك لم تلقَ الذي لا تعاتِبُه

فعِش واحدًا أو صِلْ أخاك فإنه
مقارفُ ذنبٍ مرةً ومجانبه

إذا أنت لم تشربْ مرارًا على القذى
ظمِئتَ وأيُّ الناسِ تصفو مشاربُه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 01, 2016 8:43 am

يحكى أنه ذهب بعض أناس إلى أعرابي طلق زوجته ليعرفوا السبب فقال : إنها في فترة العدة فما زالت زوجتي و يحق لي أن أراجعها ، فكيف أراجعها و قد عريتها أمامكم، فانتظر الناس بعد أن انتهت عدتها و لم يراجعها ، فسألوه ، فقال :أكون قد ظلمتها بتشويه سمعتها فلا يتزوجها أحد ، انتظروا إن هي تزوجت أخبركم عن السببب ، و انتظر الناس حتى تزوجت و جاءوه ، فقال أصبحت زوجة غيري و ليس من المروءة أن أتحدث عن امرأة غيري




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 01, 2016 1:55 pm

قال ابن تيميّة رحمه الله :
" اعلم أنّ اعتياد اللغة يؤثر في العقلِ والخلقِ والدينِ تأثيراً قويّاً بيّناً ، ويؤثر أيضاً في مشابهةِ صدرِ هذه الأمّةِ من الصحابةِ والتابعين ، ومشابهتهم تزيد العقلَ والدينَ والخلقَ ، وأيضاً فإنّ نفس اللغة العربية من الدين ، ومعرفتها فرضٌ واجبٌ ، فإنّ فهم الكتاب والسنّة فرضٌ ، ولا يُفهم إلاّ بفهم اللغة العربية ، وما لا يتمّ الواجب إلاّ به فهو واجب "



متى ما تقد بالباطل الحقَّ يأبه
وإن قدت بالحق الرواسي تنقد
إذا ما أتيت الأمر من غير بابه
ضللت وإن تقصد إلى الباب تهتد
[طبقات الفقهاء الشافعية ١٤٥/١]




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الإثنين فبراير 01, 2016 2:06 pm

طلب رجل من بايع حلاوة ، أن يبيعه منها رطلاً نسيئة .
.
فقال له البايع : ذُق منها فإنّها جيدة ،
.
فقال له : إنّي صائم قضاء رمضان العام الأول ،
.
فقال البايع : معاذ الله أن أعاملك
.
أنت مماطل ربك من سنة إلى سنة فكيف تفعل بي ؟
.
الكشكول للبهاء العاملي .
..................................................
نسيئة : مؤجلة الثمن







الأصمعي قال : حَجَجْتُ فرأيتُ أعرابياً يَطوفُ بالكَعْبة ويقول :
.
يا خَير مَوْفود سَعَى إليه الوَفْد ، قد ضَعُفَت قوَتي وذَهَبَتْ مُنَّتي ،
.
وأَتيتُ إليك بذنُوب لا تَغْسِلها الأنهار ، ولا تَحْملها البحار ،
.
أَسْتَجيرُ برضاك من سخطك ، وبعَفْوك من عقوبتك .
.
ثمَّ الْتَفَتَ فقال : أَيها المُشَفَّعون ،
.
ارحموا من شَمِلته الخطايا ، وغَمَرَتُه البَلايا ،
.
ارحموا من قَطَع البلاد ، وخَفف ما مَلك من التِّلاد ،
.
ارحموا من رَنَّحتُه الذنوب ، وظهرت منه العُيوب ،
.
ارحموا أسَيرَ ضُرّ ، وطَرَيد فَقْر ،
.
أسأَلُكم بالذي أَعْمَلَتْكم الرَّغبةُ إليه ، إلّا ما سألتُمُ اللّه أن
.
يَهَبَ لي عظيمَ جُرْمي .
.
ثمَّ وَضعَ في حَلْقةِ الباب خَدَّه وقال :
.
ضَرَعَ خَدِّي لك ، وذَلَّ مَقامي بين يديك ،
.
ثمَّ أنشأَ يقول :
.
عَظِيمُ الذَّنْب مَكْرُوبُ ... مِن الخيْرَات مَسْلوبُ
.
وقد أَصْبحتُ ذَا فَقْر ... وما عِنْدك مَطْلوب
.
العقد لابن عبد ربه






وقال سَلْمٌ الخاسر :
.
تبدَّتْ فقلتُ الشَّمسُ عِنْدَ طلُوعِها ... بجيدٍ نقيِّ الّلونِ من أَثر الوَرْس
.
فلما كَرَرْت الطّرفَ قلت لصَاحِبي ... على مِريْةٍ : ما هاهُنا مطلع الشمس
.
الحيوان للجاحظ




وقال أبو الطَّمَحَان القَينيّ :
.
كم فيهمُ مِنْ سَيِّدٍ وابنِ سَيِّد ... وَفيٍّ بعَقْدِ الجَارِ، حِينَ يُفارقُه
.
يكاد الغَمام الغُرُّ يُرْعِدُ أنْ رَأى ... وُجُوهَ بَني لأمٍ ويَنْهَلُّ بارقُه
.
الحيوان للجاحظ






وكتب إبراهيم بن سَيابة إلى صديقٍ له كثير المالِ ، كثير الدَّخل ،
.
كثير الناضِّ ، يستسلف منه نفقة ،
.
فكتب إليه : العيال كثير ، والدَّخل قليل ، والدَّين ثقيل ،
.
والمال مكذوب عليه ،
.
فكتب إليه إبراهيم : إن كنت كاذباً فجعلك اللّه صادقاً ،
.
وإن كنتَ مُلِيماً فجعلك اللّه معذوراً .
.
البيان والتبيين للجاحظ





قال: وسمعت أعرابياً وهو يقول في الطواف :
.
اللهم اغفر لأمي ؛
.
فقلتُ له : مالك لا تَذْكر أباك ؛
.
فقال أبي رجلٌ يَحتال لنفسه ، وأما أُمي فبائسة ضعيفة .
.
العقد لابن عبد ربه





حضر أعرابي سُفرة سُليمان بن عبد الملك ،
.
فجعل يمرّ إلى ما بين يديه ،
.
فقال له الحاجب : مِمَّا يَلِيك فكُلْ يا أعرابي ؛
.
فقال : مَن أجْدَب انتجع .
.
فَشَقَّ ذلك على سُليمان ،
.
فقال للحاجب : إذا خرج عَنَّا فلا يَعُد إلينا .
.
وشهد بعد هذا سُفْرته أعرابيّ آخر ،
.
فمرَّ إلى ما بين يديه أيضاً ،
.
فقال له الحاجب : مما يَليك فكُلْ يا أعرابيّ ؛
.
قال : مَن أخصَبَ تَخيَّر .
.
فأعجب ذلك سليمانَ ، فقرَّبه وأكرمه وقَضى حوائجه .
.
العقد لابن عبد ربه






" ومِنَ الشعرِ ما نجَّى "
.
أقبلَ قومٌ مِنَ اليمنِ يريدون النبي صلى الله عليه وسلم ، فضَلُّوا الطريقَ
.
ومَكَثوا ثلاثاً لا يَقْدِرون على الماء ، إذْ أقبلَ راكبٌ على بعيرٍ ، وأنشدَ
.
بعضُ القوم :
.
لمّا رَأَتْ أَنَّ الشَّرِيعَةَ هَمُّها ... وأَنَّ البَيَاضَ من فَرَائِصِهَا دامِي
.
تَيَمَّمَتِ العَيْنَ التي عِنْد ضَارِجٍ ... يَفِيءُ عليها الظِّلُّ عَرْمَضُهَا طامِي
.
فقالَ الراكبُ : مَنْ يقولُ هذا ؟
.
قالوا : امرؤُ القيس ،
.
فقال : واللهِ ما كذبَ ، هذا ضارِجٌ عندَكم ، وأشارَ إليه ، فمَشَوا على
.
الرُّكَبِ ، فإذا ماءٌ غَدِقٌ ، وإذا عليه العَرْمَضُ والظلُّ يفيءُ عليه ، فشربوا
.
وحملوا ، ولولا ذلك لَهَلكوا .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص111
.
الشريعة : مشرعة الماء ، وهي مورد الشاربة التي يشرعها الناس فيشربون منها ويستقون ، والفرائص : جمع فيصة وهي لحمة تحت الكتف وهما فريصتان ترتعدان عند الفزع ، ضارج : جبل ، الغَرْمَض : الطحلب ، طامي : مرتفع ، همها : طلبها ، والضمير في رأت : الحُمُر ،
.
يريد أن الحمر لما أرادت شريعة الماء خافت على أنفسها من الرماة وأن تدمى فرائصها من سهامهم عدلت إلى ضارج لعدم الرماة على العين التي فيه .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 02, 2016 11:54 am

قال الشيخ محمد بن الشيخ علي بن آدم حفظه الله في كتابه الماتع الفيد النافع (الفوائد السمية في قواعد وضوابط علمية ص 46(ط. دار بن حزم ))
فائدة في الكلمات الموزونة بالفاعول وآخره سين مهملة
لم يأتي في الكلام فاعول إذا
يكون لام فعله سينا خذا
إلا الذي سمع كالناموس
جاسوسهم ألحقه بالحاسوس
قاعوسهم بابوسهم داموس
قاموسهم قابوسهم غاطوس
فانوسهم جاروسهم جاموس
فاعوسهم كذلك الكابوس
فهذه الألهاظ بالفاعول
موزونة فخذ بلا عفول
{القابوس} , بالقاف : وسظ البحر و{البابوس} الصبي و{الداموس }القبر و{القاموس} وسط البحر و {الغاطوس} دابة يتشاءم بها , و{الفانوس} النمام
و{الجاموس} بقر الوحش و{الفاعوس} بالفاء الحيةو{الجاروس} كثير الأكل و{الكابوس} الذي يقع على الإنسان في نومه



ليس في كلام العر ب جَمْعٌ جُمِعَ ست مرات إلا كلمة ( الجمل ) فإنهم جمعوه :
1-أجْمُلا 2- ثم أجْمالا 3- ثم جاملا 4- ثم جِمالا 5- ثم جِمالة 6- ثم جِمالات ، قال الله تعالى : " كأنه جمالات صفر" فجمالات : جمع جمع جمع جمع جمع جمع الجمع ....وهذا لمكان ومنزلة الجمل من العرب جميعا اذ هو حبل الحياة عندهم ، ولما كانت الناقة اكرم عليهم من الجمل جمعوها سبع مرات فقالوا : ناقات ، ونوقا، وناقا ، وأيانق ، ونياقا ، وأينقا ، وأنواقا .





قال ابن الأنباري : لفظ " قال " يجيء بمعنى : تكلم، و ضرب، و غلب، و مات، و مال، و استراح، و أقبل، و يعبّر بها عن التهيؤ للأفعال و الإستعداد لها، يقال : قال فأكل، و قال فضرب، و قال فتكلم. و نظمها العلامة محمد بن الشيخ علي الإثيوبي الولوي - حفظه الله - في شرحه لألفية السيوطي في الحديث :
تجيء قال لمعان تجتلى
تكلم، استراح، مات، أقبلا
و مال، معْ ضرب ثم غلبا
و للتهيؤ لفعلٍ يُجتبى
فجملة المعان قل ثمانية
فاحفظ فإنها معان ساميه






ولا تقطعْ أخاً لكَ عند ذنبٍ ** فإِن الذنبَ يغفرهُ الكريمُ
ولا تعجلْ على أحدٍ بظلمٍ ** فإِن الظلمَ مرتعُهُ وخيمُ
وإِن الرفقَ فيما قيلَ يمنٌ ** وإِن الخرقَ في الأشياء شومُ
وخَيْرُ الوصلِ ما داوَمْتَ منه ** وشرُّ الوصلِ وصلٌ لا يدومُ
ولا تفحشْ وإِن ملئتَ غَيْظاً ** على أحدٍ فإِن الفُحْشَ لومُ
‫‏الأصمعي‬





بس بس
ورد في المعجم الوافي في أدوات النحو العربي :
(بس بس) مُثلثة الباء ؛ اسم صوت لزجر الإبل..
أي تصح أن تكون (بُس بُس) أو (بِس بِس) أو (بَس بَس)





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 02, 2016 12:37 pm

بالعلم يدرك أقصى المجد من أمم. . . . ولا رقي بغير العلم للأمم
يا من دعاهم فلبته عوارفهم . . . . لجودكم منه شكر الروض للديم
يحظى أولو البذل إن تحسن مقاصدهم. . . . بالباقيات من الآلاء والنعم
فإن تجد كرما في غير محمدة . . . . فقد تكون أداة الموت في الكرم
معاهد العلم من يسخو فيعمرها. . . . يبني مدارج للمستقبل السنم
وواضع حجرا في أس مدرسة. . . . أبقى على قومه من شائد الهرم
شتان ما بين بيت تستجد به. . . . قوى الشعوب وبيت صائن الرمم
لم يرهق الشرق إلا عيشه ردحا. . . . والجهل راعيه والأقوام كالنعم



لهفى على دعدٍ وما خلقتْ *** إلا لِطُول بَليّتي دَعْدُ
بيضاء قد لَبسَ الأديمُ بهاءَ *** الحسن فهولجلدها جلدُ
ويزين فوديها إذا حسرت *** ضافي الغَدائر فاحِمٌ جَعْدُ
فالوجه مِثْل الصُّبْح مُنْبِلجٌ *** والشَّعْر مثل الليل مُسْوَّدُ
ضدانِ لما استجمعا حسنا *** والضدّ يُظْهِرُ حُسْنه الضِدُّ
إنْ لم يكن وَصْلٌ لديكِ لنا *** يشفى الصبابة َ فليكنْ وعدُ
قد كان أوْرَق وصْلكم زَمَناً *** فذوى الوصال وأوراقَ الصدُّ
لله أشواقي إذا نَزَحتْ *** دارُ بنا ونأى بكمْ بعد
إنْ تُتْهِمي، فَتَهامة ٌ وَطَني *** أو تنجدى إن الهوى نجد
وزعمت أنك تضمرين لنا *** وداً فهلا ينفعُ الودّ
وإذا المحبُّ شكا الصدود *** ولم يُعْطَف عليه فقَتْله عَمْدُ
تختصّها بالود وهي على *** ما لا تحبُّ فهكذا الوجدُ
أو ما تَرى ْ طِمْريَّ بينهما *** رجلٌ ألحَّ بهزله ِ الجدُ
فالسيْفُ يقْطَع وهو ذو صَدَأ *** والنَّصْل يعْلُو الهامَ لا الغِمْدُ
هل ينفعنَّ السيفَ حليتهُ *** يومَ الجلاد، إذا نبا الحَدٌّ
مُتَجلْبِبٌ ثوبَ العَفاف وقد *** غفلِ الرقيبُ وأمكن الوردُ
ومجانبٌ فعلَ القبيحِ وقدْ *** وَصلَ الحبيبُ، وساعَدَ السَّعْدُ
مَنَع المطامِعَ أنْ تُثِلّمني *** أنى لمعولها صفاً صلدُ
فأروحُ حراً منْ مذلتها ***والحرُّ حين يُطيعها عَبْدُ
آلْيتُ أمدح مُقرفاً أبَداً *** يبقى المديحُ ويذهبُ الرَّفْدُ
هيهاتَ يأبى ذاك لى سلفٌ *** خَمَدُوا، ولم يَخْمد لهم مَجْدُ
يا ليتَ شعرى بعدَ ذلكمُ *** ومصيرُ كلِّ مُؤَمّل لَحْدُ
أَصريعُ كَلْم أم صريعُ ضنى ً *** أودى فليس منَ الردى بدُّ







الأصمعي قال : أصابت الأعرابَ مَجاعةٌ ،
.
فمررتُ برجل منهم قاعدٍ مع زَوْجته بقارعة الطريق وهو يقول :
.
يا ربّ إنّي قاعدٌ كما تَرَى ... وزَوْجتي قاعِدةٌ كما تَرَى
.
والبَطن منّي جائع كما ترى ... فَمَا ترى يا ربَّنا فيما تَرَى
.
العقد الفريد لابن عبد ربه




دخل بعض المغفلين على مريض يعوده فلما خرج التفت إلى أهله
.
وقال : لا تفعلوا بنا كما فعلتم في فلان مات وما أعلمتمونا
.
إذا مات هذا فأعلمونا حتى نصلي عليه .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي




طلب رجل من بايع حلاوة ، أن يبيعه منها رطلاً نسيئة .
.
فقال له البايع : ذُق منها فإنّها جيدة ،
.
فقال له : إنّي صائم قضاء رمضان العام الأول ،
.
فقال البايع : معاذ الله أن أعاملك
.
أنت مماطل ربك من سنة إلى سنة فكيف تفعل بي ؟
.
الكشكول للبهاء العاملي .
..................................................
نسيئة : مؤجلة الثمن





الأصمعي قال : حَجَجْتُ فرأيتُ أعرابياً يَطوفُ بالكَعْبة ويقول :
.
يا خَير مَوْفود سَعَى إليه الوَفْد ، قد ضَعُفَت قوَتي وذَهَبَتْ مُنَّتي ،
.
وأَتيتُ إليك بذنُوب لا تَغْسِلها الأنهار ، ولا تَحْملها البحار ،
.
أَسْتَجيرُ برضاك من سخطك ، وبعَفْوك من عقوبتك .
.
ثمَّ الْتَفَتَ فقال : أَيها المُشَفَّعون ،
.
ارحموا من شَمِلته الخطايا ، وغَمَرَتُه البَلايا ،
.
ارحموا من قَطَع البلاد ، وخَفف ما مَلك من التِّلاد ،
.
ارحموا من رَنَّحتُه الذنوب ، وظهرت منه العُيوب ،
.
ارحموا أسَيرَ ضُرّ ، وطَرَيد فَقْر ،
.
أسأَلُكم بالذي أَعْمَلَتْكم الرَّغبةُ إليه ، إلّا ما سألتُمُ اللّه أن
.
يَهَبَ لي عظيمَ جُرْمي .
.
ثمَّ وَضعَ في حَلْقةِ الباب خَدَّه وقال :
.
ضَرَعَ خَدِّي لك ، وذَلَّ مَقامي بين يديك ،
.
ثمَّ أنشأَ يقول :
.
عَظِيمُ الذَّنْب مَكْرُوبُ ... مِن الخيْرَات مَسْلوبُ
.
وقد أَصْبحتُ ذَا فَقْر ... وما عِنْدك مَطْلوب
.
العقد لابن عبد ربه









وقال سَلْمٌ الخاسر :
.
تبدَّتْ فقلتُ الشَّمسُ عِنْدَ طلُوعِها ... بجيدٍ نقيِّ الّلونِ من أَثر الوَرْس
.
فلما كَرَرْت الطّرفَ قلت لصَاحِبي ... على مِريْةٍ : ما هاهُنا مطلع الشمس
.
الحيوان للجاحظ






وقال أبو الطَّمَحَان القَينيّ :
.
كم فيهمُ مِنْ سَيِّدٍ وابنِ سَيِّد ... وَفيٍّ بعَقْدِ الجَارِ، حِينَ يُفارقُه
.
يكاد الغَمام الغُرُّ يُرْعِدُ أنْ رَأى ... وُجُوهَ بَني لأمٍ ويَنْهَلُّ بارقُه
.
الحيوان للجاحظ





وكتب إبراهيم بن سَيابة إلى صديقٍ له كثير المالِ ، كثير الدَّخل ،
.
كثير الناضِّ ، يستسلف منه نفقة ،
.
فكتب إليه : العيال كثير ، والدَّخل قليل ، والدَّين ثقيل ،
.
والمال مكذوب عليه ،
.
فكتب إليه إبراهيم : إن كنت كاذباً فجعلك اللّه صادقاً ،
.
وإن كنتَ مُلِيماً فجعلك اللّه معذوراً .
.
البيان والتبيين للجاحظ





قال: وسمعت أعرابياً وهو يقول في الطواف :
.
اللهم اغفر لأمي ؛
.
فقلتُ له : مالك لا تَذْكر أباك ؛
.
فقال أبي رجلٌ يَحتال لنفسه ، وأما أُمي فبائسة ضعيفة .
.
العقد لابن عبد ربه




حضر أعرابي سُفرة سُليمان بن عبد الملك ،
.
فجعل يمرّ إلى ما بين يديه ،
.
فقال له الحاجب : مِمَّا يَلِيك فكُلْ يا أعرابي ؛
.
فقال : مَن أجْدَب انتجع .
.
فَشَقَّ ذلك على سُليمان ،
.
فقال للحاجب : إذا خرج عَنَّا فلا يَعُد إلينا .
.
وشهد بعد هذا سُفْرته أعرابيّ آخر ،
.
فمرَّ إلى ما بين يديه أيضاً ،
.
فقال له الحاجب : مما يَليك فكُلْ يا أعرابيّ ؛
.
قال : مَن أخصَبَ تَخيَّر .
.
فأعجب ذلك سليمانَ ، فقرَّبه وأكرمه وقَضى حوائجه .
.
العقد لابن عبد ربه






" ومِنَ الشعرِ ما نجَّى "
.
أقبلَ قومٌ مِنَ اليمنِ يريدون النبي صلى الله عليه وسلم ، فضَلُّوا الطريقَ
.
ومَكَثوا ثلاثاً لا يَقْدِرون على الماء ، إذْ أقبلَ راكبٌ على بعيرٍ ، وأنشدَ
.
بعضُ القوم :
.
لمّا رَأَتْ أَنَّ الشَّرِيعَةَ هَمُّها ... وأَنَّ البَيَاضَ من فَرَائِصِهَا دامِي
.
تَيَمَّمَتِ العَيْنَ التي عِنْد ضَارِجٍ ... يَفِيءُ عليها الظِّلُّ عَرْمَضُهَا طامِي
.
فقالَ الراكبُ : مَنْ يقولُ هذا ؟
.
قالوا : امرؤُ القيس ،
.
فقال : واللهِ ما كذبَ ، هذا ضارِجٌ عندَكم ، وأشارَ إليه ، فمَشَوا على
.
الرُّكَبِ ، فإذا ماءٌ غَدِقٌ ، وإذا عليه العَرْمَضُ والظلُّ يفيءُ عليه ، فشربوا
.
وحملوا ، ولولا ذلك لَهَلكوا .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص111
.
الشريعة : مشرعة الماء ، وهي مورد الشاربة التي يشرعها الناس فيشربون منها ويستقون ، والفرائص : جمع فيصة وهي لحمة تحت الكتف وهما فريصتان ترتعدان عند الفزع ، ضارج : جبل ، الغَرْمَض : الطحلب ، طامي : مرتفع ، همها : طلبها ، والضمير في رأت : الحُمُر ،
.
يريد أن الحمر لما أرادت شريعة الماء خافت على أنفسها من الرماة وأن تدمى فرائصها من سهامهم عدلت إلى ضارج لعدم الرماة على العين التي فيه .








جِيءَ إلى ابنِ النسوي برجلينِ قدِ اتُّهِما بالسَّرقة ، فأقامَهما بينَ يديه ،
.
ثم قال : شربةَ ماءٍ ، فجِيءَ بِها ، فأخذَ يشربُ ، ثم ألقاها مِن يدِه عمداً ،
.
فوقعَتْ ، فانكسرتْ ، فانْزَعَجَ أحدُ الرَّجلين لانكسارِها وثبتَ الآخرُ ،
.
فقالَ للمُنْزعجِ : اذهبْ أنتَ ، وقالَ للآخرِ : رُدَّ ما أخذتَ ،
.
فقيل له : مِن أينَ علمْتَ ،
.
فقال : اللصُّ قويُّ القلبِ لا يَنْزعجُ ، وهذا المنْزَعجُ بريءٌ ، لأنه لو
.
تحرَّكَتْ في البيت فأرةٌ لأزْعجتْه ومنعتْه أنَ يسرِقَ .
.
الأذكياء لابن الجوزي (ت597هـ) ص92






وبلغَنا عن بعضِ وُلاةِ مصرَ أنه كانَ يلعبُ بالحَمامِ ، فتسابَقَ هو وخادمٌ له
.
فسَبَقَه الخادمُ ، فبعثَ الأميرُ إلى وزيرِه ليعلمَ الحالَ ، فكرهَ الوزيرُ أنْ
.
يكتبَ إليه أنَّك قد سُبِقْتَ ، ولم يدرِ كيفَ يُكَنِّي عن ذلك ، فكانَ ثَمَّ
.
كاتبٌ ، فقالَ إنْ رأيتَ أنْ تكتبَ شِعراً .
.
أيُّها الملكُ الذي جَدُّه ... لكلِّ جَدٍّ قاهرٌ غالبُ
.
طائرُكَ السابقُ لكنَّهُ ... أتى وفي خِدْمَتِهِ حاجِبُ
.
فاستحسنَ ذلكَ ، وأمرَ له بجائزةٍ ، وكتبَ به .
.
الأذكياء لابن الجوزي (ت597هـ) ص92




وقالَ الحجَّاجُ لرجلٍ مِن الخوارج : واللهّ إنِّي لأُبْغِضُكم ؛
.
فقال الخارجيُّ : أدخلَ اللّهُ أشَدَّنا بُغْضاً لصاحبِه الجنة .
.
الكامل للمبرد (ت285هـ) ج2 ص728




ويُروى : أنّ الحجاجَ بنَ يوسفَ جلسَ لقتلِ أصحابِ عبدِ الرحمنِ بنِ محمدِ
.
بنِ الأشعث ،
.
فقامَ رجلٌ منهم فقال : أصلحَ الله الأمير ! إنّ لي عليكَ حقَّاً ،
.
قال : وما حَقُّكَ ؟
.
قال : سَبَّكَ عبدُ الرحمنِ يوماً فردَدْتُ عليه ،
.
فقال : مَنْ يعلمُ ذاك ؟
.
فقال : أَنْشُدُ اللهَ رجلاً سمعَ ذاك إلاّ شَهِدَ به ،
.
فقامَ رجلٌ مِنَ الأُسَرَاءِ فقال : قد كانَ ذلكَ أيها الأمير ،
.
قال : خَلُّوا عنه ، ثم قال للشاهدِ : فما مَنَعَكَ أنْ تُنْكِرَ كما أنْكَرَ ؟
.
قال : لقديمِ بُغْضِي إيّاك ؛
.
قال : ولْيُخَلَّ عنه لِصِدقِه .
.
الكامل للمبرد (ت285هـ) ج2 ص727
.
قلت " طرائف الأدب " : قوله : فما مَنَعَكَ أنْ تُنْكِرَ كما أنْكَرَ ؟ أي كما أنكر الأول على عبد الرحمن عندما سبَّ الحجاج . قلت : هذا فهمي والله أعلم .





ونزلَ أعرابيٌّ مِن طَيِّىءٍ ، يُقالُ له المثنّى بنُ معروفٍ بأبي جَبْرٍ الفَزَارِيِّ ،
.
فسًمِعَه يوماً يقول : واللهِ لَوَدِدْتُ أني أبيتُ الليلةَ خالياً بابنةِ عبدِ الملكِ بنِ
.
مروان ، فقال له المثنّى : أحلالاً أم حراماً ؟
.
فقال : ما أُبالِي ، فوثَبَ عليه فضربَ رأسَه بِرِحالَةٍ ، ثم انتقلَ وهو يقول :
.
أبْلِغْ أميرَ المؤمنينَ رسالةً ... على النَّأْيِ أنّي قد وَتَرْتُ أبا جَبْرِ
.
كسرْتُ على اليافوخِ منه رِحالَةً ... لنصرِ أميرِ المؤمنين وما يدري
.
على غيرِ شيءٍ غيرَ أنّي سمعتُه ... بَنَى بِنِساءِ المسلمينَ بلا مَهْرِ
.
الكامل للمبرد (ت285هـ) ج2 ص727

رحالة : سرج من جلد لا خشب فيه .







وقالَ عمرو بنُ عُبيد : أعْيَتْنِي ثلاثُ خِلالٍ : تَرْكِي ما لا يَعْنِينِي ،
.
ودِرهمٌ مِن حِلِّه ، وأخٌ إذا احْتَجْتُ إلى ما في يَدَيْهِ بَذَلَه لي .
.
رسائل الجاحظ (ت255هـ) ج1 ص162





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 02, 2016 1:52 pm

ياربُّ داعٍ يستجيـرُ بناصرِ **
بالحقِّ ، والجبَّارِ ، والمتكبِّرِ
ياربُّ ليسَ على سواكَ معوَّلٌ **
منْ للضَّعيفِ على الغشُومِ الجائرِ
مَنْ للشآم وقدْ طَغا بربوُعِها **
من ظنَّ أنَّكَ لاتـَراهُ ليفتري
مَنْ للحرائرِ قد هُتكنَ ووالدٍ **
من قهْرِ ظلْمٍ مستكينٍ خائرِ
مَنْ للطفولةِ تُستباحُ بذبحهـا **
مَنْ للشُّيوخِ على العدوِّ الفاجِرِ
ياربُّ دمِّرْ عرْشَ كلِّ مُنافقٍ **
لاسيّما عرْشِ الخبيثِ الكافرِ
بشّارَ واجعلْ من يلوذُ بعرْشِهِ **
عبراً على التّاريخ للمُسْتعْبِرِ
حتَّى يصيروُا مثلَ عادٍ هلْكُهم **
وثمودَ ثُلـَّتْ* بالعظيمِ القاهِـرِ
ياربُّ إنيِّ قدْ دعوتُ لشامِنا **
وعليك ربيّ قد توكَّلَ خاطري
متوسلاً بجميعِ أسماءِ العـُلا **
وبكلِّ أوصافِ الجلالِ الباهرِ
وبكلِّ حرفٍ من كلامكَ هادياً** **
وبحقِّ دمعـةِ ساجدٍ بمحاجري***
عجِّلْ إجابةَ دعْوتي مُتوسّلاً **
ورجائيَ الملحاحَ بين مشاعري





والمرءُ يُذْكَر بالجمائل بعدَه
فارفع لذِكْرِك بالجميل بِناءَ

واعلمْ بأَنك سوف تُذْكَر مَرةً
فيقالُ: أَحسنَ، أَو يقالُ: أَساءَ

أحمد شوقي





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الثلاثاء فبراير 02, 2016 5:55 pm

قال ابن القيم رحمه الله
:
"يا مُخَنَّثَ الْعَزْم؛ أين أنت؟ طريق تَعِبَ فيه آدم، وناح لأجله نوح، ورُمِيَ في النار الخليل، وأضجع للذَّبْحِ إسماعيل، وبيع يوسف بثمن بخس ولبث في السجن بضع سنين، ونشر بالمنشار زكريا، وذُبِحَ السَّيِّدُ الحَصور يحيى، وقاسى الضُّرَّ أيوب، وزاد على المقدار بكاء داود، وسار مع الوحش عيسى، وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد، تَزَهَّا أنت باللهو واللعب؟!".
:
الفوائد لابن القيم




وقف أعرابيّ على ابن عامر( وكان من الأجواد الكرماء ) فقال:
يا قمر البصرة وشمس الحجاز ويا ابن ذروة العرب وترب بطحاء مكة، نزعت بي الحاجة، وأكدت بي الآمال إلا بفنائك، فامنحني بقدر الطاقة والوسع، لا بقدر المحتد والشرف والهمة، فأمر له بعشرة آلاف، فقال الرجل : ماذا؟ تمرة أو رطبة أو بسرة؟
قال: بل دراهم، فصعق ثم قال
: ربّ إنّ ابن عامر يجاودك فهب له ذنبه في مجاودتك.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 03, 2016 7:19 am

أي اسم بعد
( كل - جميع - بعض - غير - سوى - كلا - كلتا - دون - ذات - أي -ابن - الظروف - مثل - لدى - عين - نفس - الأسماء الخمسة ).
يعرب مضافا إليه.
مثال
وفوق كل ذي علم عليم.
- جاءني نفس الولد.



من طرائف العرب:-
*********************
كان العرب يتفننون في الأدب وينشئون أبناءهم عليه .. ومن فنون الأدب (اختيار اللفظ المناسب) حتى قالوا : لكل مقام مقال. فيقال للمريض معافى وللأعمى بصير وللأعور كريم العين ، وكان هارون الرشيد قد رأى في بيته ذات مرة حزمة من الخيزران فسأل وزيره الفضل بن الربيع: ما هذه .. ؟ فأجابه الوزير .. عروق الرماح يا أمير المؤمنين أتدرون لماذا لم يقل له إنها الخيزران … ؟ لأن أم هارون الرشيد كان اسمها (الخيزران) فالوزير يعرف من يخاطب فلذلك تحلى بالأدب في الإجابة .. وأحد الخلفاء سأل ابنه من باب الاختبار … ما جمع مسواك .. ؟ فأجابه ولده بالأدب الرفيع … (ضد محاسنك يا أمير المؤمنين) … فلم يقل الولد (مساويك) لأن الأدب قوّم لسانه وحلّى طباعه … ولما سئل العباس رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين .. أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فأجاب العباس قائلا" (هو أكبر مني .. وأنا ولدت قبله عليه الصلاة والسلام) .






لماذا قدم ذكر الأنعام على الأنفس في قوله تعالى :
( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاءَ إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ أَفَلَا يُبْصِرُونَ )؟
قَدَّمَ الْأَنْعَامَ عَلَى الْأَنْفُسِ فِي الْأَكْلِ لِوُجُوهٍ:
أَحَدُهَا: أَنَّ الزَّرْعَ أَوَّلُ مَا يَنْبُتُ يَصْلُحُ لِلدَّوَابِّ وَلَا يَصْلُحُ لِلْإِنْسَانِ.
وَالثَّانِي: وَهُوَ أَنَّ الزَّرْعَ غِذَاءُ الدَّوَابِّ وَهُوَ لَا بُدَّ مِنْهُ. وَأَمَّا غِذَاءُ الْإِنْسَانِ فَقَدْ يَحْصُلُ مِنَ الْحَيَوَانِ، فَكَأَنَّ الْحَيَوَانَ يَأْكُلُ الزَّرْعَ، ثُمَّ الْإِنْسَانُ يَأْكُلُ مِنَ الْحَيَوَانِ.
الثَّالِثُ: إِشَارَةٌ إِلَى أَنَّ الْأَكْلَ مِنْ ذَوَاتِ الدَّوَابِّ وَالْإِنْسَانُ يَأْكُلُ بِحَيَوَانِيَّتِهِ أَوْ بِمَا فِيهِ مِنَ الْقُوَّةِ الْعَقْلِيَّةِ فَكَمَالُهُ بِالْعِبَادَةِ.
أَوْ بَدَأَ بِالْأَدْنَى ثُمَّ تَرَقَّى إِلَى الْأَشْرَفِ، وَهُمْ بَنُو آدَمَ.


والمرءُ يُذْكَر بالجمائل بعدَه
فارفع لذِكْرِك بالجميل بِناءَ

واعلمْ بأَنك سوف تُذْكَر مَرةً
فيقالُ: أَحسنَ، أَو يقالُ: أَساءَ

أحمد شوقي



قال البوصيري :
محَّضْتَني النصح لكن لستُ أسمعه **
إنَّ المُحِبَّ عن العذَّالِ في صمَمِ
محَضَ فلانا النصح أو الود : أَخْلَصَه إياه
والمَحْض هو الخالص من كل شيء .



ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم
لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب

قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده
ويكره القلبُ من في كفّه الذهب

العشماوي



ما الصواب / (جُزيتَ خيرًا) أم (جُوزيتَ خيرًا)..؟
الأشهر (جُزيت) ، والوجهان صحيحان.
- جُزِيْتَ خيرًا من جَزَى.
- جُوزِيْتَ خيرًا من جَازَى




أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا"
"لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا
صاحِبٌ إِنْ عِبتَهُ أَو لَم تَعِبْ"
"لَيسَ بِالواجِدِ لِلصاحِبِ عابا
كُلَّما أَخلَقتُهُ جَدَّدَني"
"وَكَساني مِن حِلى الفَضلِ ثِيابا
صُحبَةٌ لَم أَشكُ مِنها ريبَةً"
"وَوِدادٌ لَم يُكَلِّفني عِتابا
رُبَّ لَيلٍ لَم نُقَصِّر فيهِ عَن"
"سَمَرٍ طالَ عَلى الصَمتِ وَطابا
" أحمد شوقي "


حتَّامَ نكْتُم حُزنَنا حَتَّاما
وعَلامَ نَسْتَبْقِي الدُّموعَ عَلاما

إنَّ الذي بي قد تفاقمَ واعتلى
ونما وزادَ وأورثَ الأسقاما

قدْ أصبحتْ أمُّ البنينَ مريضة ً
نَخْشى ونُشْفِقُ أنْ يَكونَ حِماما

يا ربَّ متعني بطولِ بقائها
واجبرْ بها الأرمالَ والأيتاما

وضاح اليمن




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 03, 2016 7:44 am

أنا ما عشتُ يا وطني لكي أجني ظلامَ الذلْ كي أحنو لكي أركعْ

أنا ما عشتُ كي أنداسَ تحتَ نعالَ من قتلوا ومن نصبوا لنا المدفعْ

أنا للموت يا غزة. فلن أهربْ ولن أشكي ولن أبكي لغير الله أو أدمعْ

أنا الجبروتُ يا غزة . رسمتُ الموتَ في عيني لكي أفدي وكي أمنعْ

شهيدُ القدس علمني بأن المجدَ لا يُعطى ولا يُهدى ولا يُبتاعُ في مصنعْ

شهيدُ القدس أوصاني على أرقاب من سكنوا على أرضي بأنْ تُقطعْ

شهيدُ القدس علمني إذا عاصرتُ أنجاساً فلا نومٌ ولا رحبٌ ولا مرتعْ

وعلمني بأن العُربَ إنْ جلسوا بمؤتمرٍ إذا جلسوا. فإن سكوتهم أنفعْ

وعلمني بأن كلامهم وهمٌ . وأن سيوفهم زبدٌ . وأن ظهورهم تركعْ

وأخبرَ أن حروبهم شطرنجْ . فلا أمجادَ في لهوٍ ولا تاريخَ كي يُصنعْ

وأخبرَ أن خطابهمْ كذبٌ . فكيفَ يُشاكُ في مشطٍ حليقُ الشعرِ أو أقرعْ

إلى الأمجادِ يا غزة. فطيبُ العيشِ قد ولّى فلا ولدٌ ولا مالٌ لكي يمنعْ

إليك وصيتي أُمي. فلا تبكي على موتي ولا توصي إلى عيناكِ أن تدمعْ

أنا ما متُّ يا أمي . فإن الموت في زمني وفي أرضي جنانٌ تحتها أوسعْ
__________-منقول




قصة مثل :
وإن يبغ عليك قومك .. لا يبغي عليك القمر

قال المفضل بن محمد: بلغنا أن بني ثعلبة بن أسعد بن ضبة في الجاهلية
تراهنوا على الشمس والقمر ليلة أربع عشر
فقالت طائفة : تطلع الشمس .. والقمر يرى
وقالت طائفة : بل يغيب القمر قبل أن تطلع الشمس
فاختلفوا فيما بينهم..........
فتراضوا برجل جعلوه بينهم ..
فقال منهم : إن قومي يبغون علي ........
فقال لهم العدل :
* { وإن يبغ عليك قومك .. لا يبغي عليك القمر } *
فذهب كلامه مثلا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 03, 2016 7:50 am

للثلاثي المجرد ستة أبواب:
الباب الأول: بفتح العين في الماضي وضمها في المضارع، نحو: (نَصَرَ يَنصُرُ).
الباب الثاني: بفتح العين في الماضي وكسرها في المضارع، نحو: (ضَرَبَ يضرِبُ).
الباب الثالث: بفتح العين في الماضي والمضارع، نحو: (سَأَلَ يَسأَلُ) ويسمىّ باب الشرط أيضا.
الباب الرابع: بكسر العين في الماضي وفتحها في المضارع، نحو: (عَلِمَ يَعلَمُ).
الباب الخامس: بكسر العين في الماضي والمضارع، نحو: (حَسِبَ يَحسَبُ)، قلَّ في الصحِح وكَثُر في المعتلّ.
الباب السادس: بضم العين في الماضي والمضارع، نحو: (حَسُنَ يَحسُنُ).



حذف (فاء) الجوابية
قال البيتوشي رحمه الله:
وربما تُحذف في اختيار .......... من الجزاء مثل الاضطرار
أي: ربما تحذف (الفاء) من جملة الجزاء في النثر مثل حذفها في الضرورة.
وأجاز ابن مالك رحمه الله حذف (الفاء) نظما ونثرا تبعا للأخفش، حيث ذكر في شواهد التوضيح في قوله صلى الله عليه وسلم لسعد: ( إنك إن تركتَ ورثتَك أغنياء خيرٌ من أن تذرهم عالة). وقوله صلى الله عليه وسلم لأبيّ بن كعب: ( فإن جاء صاحبها وإلا استمتع بها)، إن الحديث الأول: تضمن حذف (الفاء) و (المبتدأ) معا من جواب الشرط، فإن الأصل: "إن تركت ورثتك أغنياء (فهو) خير" وأصل حديث الثاني: "فإن جاء صاحبه يأخذها، وإن لا يجيء فاستمتع أنت بها.







( من طرائف الكلام وفنون الرد )

* كانت امرأة تسوق أربعة حمير وإذا بشابين سائرين بجانبها ..
قالا لها : صباح الخير يا أم الحمير
أجابتهما على الفور : صباح النور يا أولادي ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* أراد رجل إحراج المتنبي فقال لـه :
رأيتك من بعيد فـظننتك امرأة !
فقال المتنبي : وأنا رأيتك من بعيد فظننتك رجلا ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* أقبل جحا على قرية فرد عليه أحد سكانها قائلاً :
لم أعرفك يا جحا إلا بحمارك
فقال جحا : الحمير تعرف بعضها ...!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* رأى رجل امرأة فقال لها : كم أنت جميلة ،
فقالت له : ليتك جميلا لأبادلك نفس الكلام
فقال لها : لا بأس اكذبي كما كذبت ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* التقى الجاحظ بامرأة قبيحة في أحد حوانيت بغداد
فقال : ” وإذا الوحوش حُشرت ”
فنظرت إليه المرأة وقالت : ” وضرب لنا مثلاً ونسي خلقه “.....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* أكل أعرابي عند أمير وكان شرهاً ..
فقال الأمير : ما لك تأكل الخروف كأن أمه نطحتك .؟
فرد الإعرابي : وما لك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك ؟ .......

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 03, 2016 10:55 am

وعن عطاء الخراساني :
.
مثل المعتكف كمثل عبد ألقى نفسه بين يدي الله ،
.
يقول : لا أبرح حتى تغفر لي .
.
ربيع الأبرار للزمخشري




ذكاء
.
ومن المنقول عن عيسى عليه السلام أن إبليس جاء إليه
.
فقال له : ألستَ تزعم أنه لا يصيبك إلا ما كتب الله لك
.
قال : بلى
.
قال : فارم بنفسك من هذا الجبل فإنه إن قدر لك السلامة تسلم
.
فقال له : يا ملعون إن الله عز وجل يختبر عباده
.
وليس للعبد أن يختبر ربه عز وجل .
.
الأذكياء لابن الجوزي






قال البحتري :
.
اقبل معاذير من يأتيك معتذراً ... إن برّ عندك فيما قال أو فجرا
.
فقد أطاعك من يرضيك ظاهره ... وقد أجلَّك من يعصيك مستترا
.
بهجة المجاللس لابن عبد البر





الأصمعي قال : أصابت الأعرابَ مَجاعةٌ ،
.
فمررتُ برجل منهم قاعدٍ مع زَوْجته بقارعة الطريق وهو يقول :
.
يا ربّ إنّي قاعدٌ كما تَرَى ... وزَوْجتي قاعِدةٌ كما تَرَى
.
والبَطن منّي جائع كما ترى ... فَمَا ترى يا ربَّنا فيما تَرَى
.
العقد الفريد لابن عبد ربه




دخل بعض المغفلين على مريض يعوده فلما خرج التفت إلى أهله
.
وقال : لا تفعلوا بنا كما فعلتم في فلان مات وما أعلمتمونا
.
إذا مات هذا فأعلمونا حتى نصلي عليه .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي


طلب رجل من بايع حلاوة ، أن يبيعه منها رطلاً نسيئة .
.
فقال له البايع : ذُق منها فإنّها جيدة ،
.
فقال له : إنّي صائم قضاء رمضان العام الأول ،
.
فقال البايع : معاذ الله أن أعاملك
.
أنت مماطل ربك من سنة إلى سنة فكيف تفعل بي ؟
.
الكشكول للبهاء العاملي .
..................................................
نسيئة : مؤجلة الثمن




الأصمعي قال : حَجَجْتُ فرأيتُ أعرابياً يَطوفُ بالكَعْبة ويقول :
.
يا خَير مَوْفود سَعَى إليه الوَفْد ، قد ضَعُفَت قوَتي وذَهَبَتْ مُنَّتي ،
.
وأَتيتُ إليك بذنُوب لا تَغْسِلها الأنهار ، ولا تَحْملها البحار ،
.
أَسْتَجيرُ برضاك من سخطك ، وبعَفْوك من عقوبتك .
.
ثمَّ الْتَفَتَ فقال : أَيها المُشَفَّعون ،
.
ارحموا من شَمِلته الخطايا ، وغَمَرَتُه البَلايا ،
.
ارحموا من قَطَع البلاد ، وخَفف ما مَلك من التِّلاد ،
.
ارحموا من رَنَّحتُه الذنوب ، وظهرت منه العُيوب ،
.
ارحموا أسَيرَ ضُرّ ، وطَرَيد فَقْر ،
.
أسأَلُكم بالذي أَعْمَلَتْكم الرَّغبةُ إليه ، إلّا ما سألتُمُ اللّه أن
.
يَهَبَ لي عظيمَ جُرْمي .
.
ثمَّ وَضعَ في حَلْقةِ الباب خَدَّه وقال :
.
ضَرَعَ خَدِّي لك ، وذَلَّ مَقامي بين يديك ،
.
ثمَّ أنشأَ يقول :
.
عَظِيمُ الذَّنْب مَكْرُوبُ ... مِن الخيْرَات مَسْلوبُ
.
وقد أَصْبحتُ ذَا فَقْر ... وما عِنْدك مَطْلوب
.
العقد لابن عبد ربه




وقال سَلْمٌ الخاسر :
.
تبدَّتْ فقلتُ الشَّمسُ عِنْدَ طلُوعِها ... بجيدٍ نقيِّ الّلونِ من أَثر الوَرْس
.
فلما كَرَرْت الطّرفَ قلت لصَاحِبي ... على مِريْةٍ : ما هاهُنا مطلع الشمس
.
الحيوان للجاحظ






وقال أبو الطَّمَحَان القَينيّ :
.
كم فيهمُ مِنْ سَيِّدٍ وابنِ سَيِّد ... وَفيٍّ بعَقْدِ الجَارِ، حِينَ يُفارقُه
.
يكاد الغَمام الغُرُّ يُرْعِدُ أنْ رَأى ... وُجُوهَ بَني لأمٍ ويَنْهَلُّ بارقُه
.
الحيوان للجاحظ






وكتب إبراهيم بن سَيابة إلى صديقٍ له كثير المالِ ، كثير الدَّخل ،
.
كثير الناضِّ ، يستسلف منه نفقة ،
.
فكتب إليه : العيال كثير ، والدَّخل قليل ، والدَّين ثقيل ،
.
والمال مكذوب عليه ،
.
فكتب إليه إبراهيم : إن كنت كاذباً فجعلك اللّه صادقاً ،
.
وإن كنتَ مُلِيماً فجعلك اللّه معذوراً .
.
البيان والتبيين للجاحظ






قال: وسمعت أعرابياً وهو يقول في الطواف :
.
اللهم اغفر لأمي ؛
.
فقلتُ له : مالك لا تَذْكر أباك ؛
.
فقال أبي رجلٌ يَحتال لنفسه ، وأما أُمي فبائسة ضعيفة .
.
العقد لابن عبد ربه





حضر أعرابي سُفرة سُليمان بن عبد الملك ،
.
فجعل يمرّ إلى ما بين يديه ،
.
فقال له الحاجب : مِمَّا يَلِيك فكُلْ يا أعرابي ؛
.
فقال : مَن أجْدَب انتجع .
.
فَشَقَّ ذلك على سُليمان ،
.
فقال للحاجب : إذا خرج عَنَّا فلا يَعُد إلينا .
.
وشهد بعد هذا سُفْرته أعرابيّ آخر ،
.
فمرَّ إلى ما بين يديه أيضاً ،
.
فقال له الحاجب : مما يَليك فكُلْ يا أعرابيّ ؛
.
قال : مَن أخصَبَ تَخيَّر .
.
فأعجب ذلك سليمانَ ، فقرَّبه وأكرمه وقَضى حوائجه .
.
العقد لابن عبد ربه






" ومِنَ الشعرِ ما نجَّى "
.
أقبلَ قومٌ مِنَ اليمنِ يريدون النبي صلى الله عليه وسلم ، فضَلُّوا الطريقَ
.
ومَكَثوا ثلاثاً لا يَقْدِرون على الماء ، إذْ أقبلَ راكبٌ على بعيرٍ ، وأنشدَ
.
بعضُ القوم :
.
لمّا رَأَتْ أَنَّ الشَّرِيعَةَ هَمُّها ... وأَنَّ البَيَاضَ من فَرَائِصِهَا دامِي
.
تَيَمَّمَتِ العَيْنَ التي عِنْد ضَارِجٍ ... يَفِيءُ عليها الظِّلُّ عَرْمَضُهَا طامِي
.
فقالَ الراكبُ : مَنْ يقولُ هذا ؟
.
قالوا : امرؤُ القيس ،
.
فقال : واللهِ ما كذبَ ، هذا ضارِجٌ عندَكم ، وأشارَ إليه ، فمَشَوا على
.
الرُّكَبِ ، فإذا ماءٌ غَدِقٌ ، وإذا عليه العَرْمَضُ والظلُّ يفيءُ عليه ، فشربوا
.
وحملوا ، ولولا ذلك لَهَلكوا .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة (ت276هـ) ج1 ص111
.
الشريعة : مشرعة الماء ، وهي مورد الشاربة التي يشرعها الناس فيشربون منها ويستقون ، والفرائص : جمع فيصة وهي لحمة تحت الكتف وهما فريصتان ترتعدان عند الفزع ، ضارج : جبل ، الغَرْمَض : الطحلب ، طامي : مرتفع ، همها : طلبها ، والضمير في رأت : الحُمُر ،
.
يريد أن الحمر لما أرادت شريعة الماء خافت على أنفسها من الرماة وأن تدمى فرائصها من سهامهم عدلت إلى ضارج لعدم الرماة على العين التي فيه .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 5   الأربعاء فبراير 03, 2016 11:36 am

من حكمة الشعراء..
قال المتنبي..
ذو العقل يشقى في النعيم بعقلهِ *** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
قال البحتري..
أرى الحلم بؤسا في المعيشة للفتى *** ولا عيش إلا ما حباك به الجهل
وقال أبو نصر بن نباتة..
من لي بعيش الأغبياء فإنه *** لا عيش إلا عيش من لم يعلم
وقال بن المعتز..
وحلاوة الدنيا لجاهلها *** ومرارة الدنيا لمن عقلا
وقال ابن ميكال..
العقل عن درك المطالب عقلة *** عجبا لأمر العاقل المعقول
وأخو الدراية والنباهة متعب *** والعيش عيش الجاهل المجهول



من الطرائف :
خاصمت امرأة زوجها في تضييقه عليها وعلى نفسه من شدة البخل فقالت : والله ما يقيم الفأر في بيتك إلا لحب الوطن، وإلا فهو يسترزق من بيوت الجيران.
فلا تبخلوا على نسائكم.
( قصص العرب - إبراهيم شمس الدين ( 2 / 65 )


أي اسم بعد
( كل - جميع - بعض - غير - سوى - كلا - كلتا - دون - ذات - أي -ابن - الظروف - مثل - لدى - عين - نفس - الأسماء الخمسة ).
يعرب مضافا إليه.
مثال
وفوق كل ذي علم عليم.
- جاءني نفس الولد.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 5
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 11 من اصل 13انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 10, 11, 12, 13  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: