الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زوج الحجاج بن يوسف الثقفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: زوج الحجاج بن يوسف الثقفي   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:15 pm


زوج الحجاج بن يوسف الثقفي
تزوج الحجاج من امرأة اسمها هند رغما عنها وعن أبيها
وذات مرة وبعد مرور سنة جلست هند أمام المرآة تندب حظها وهي تقول
لله دري مهرةُ عربية ... عُمِيت بليل إذ تَفخذها بغل ُ
فإن ولدت مهراً فلله درها ... وان ولدت بغلا فقد جاد به البغل ُ
فسمعها الحجاج فغضب فذهب إلى خادم له وقال له اذهب إليها وبلغها أني طلقتها في كلمتين فقط ولو زدت ثالثة قطعت لسانك وأعطها هذه العشرين ألف دينار
فذهب إليها الخادم فقال:
كنت فبنت .......... ( كنت يعني كنت زوجته ،، فبنت يعني أصبحت طليقته)
ولكنها كانت أفصح من الخادم فقالت له : كنا فما فرحنا ... فبنا فما حزنا
وقالت خذ هذه العشرين ألف دينار لك بالبشرى التي جئت بها
وقيل أنها بعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ أحد على خطبتها وهي لم تقبل بمن هو أقل من الحجاج
فأغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها وامتدحوا جمالها عند عبد الملك بن مروان
فأعجب بها وطلب الزواج منها وأرسل إلى عامله علي الحجاز ليخَبرها له ..أي يصفها له
فأرسل له يقول أنها لا عيب فيها غير أنها عظيمة الثديين
فقال عبد الملك وما عيب عظيمة الثديين,,, تدفيء الضجيع .., وتشبع الرضيع
فلما خطبها وافقت وبعثت إليه برسالة تقول:
أوافق بشرط أن يسوق البغل أو الجمل من مكاني هذا إليك في بغداد الحجاج نفسه فوافق الخليفة فأمر الحجاج بذلك
فبينما الحجاج يسوق الراحلة إذا بها توقع من يدها ديناراً متعمدة ذلك
فقالت للحجاج يا غلام لقد وقع مني درهم فأعطينيه
فأخذه الحجاج فقال لها إنه دينار وليس درهماً
فنظرت إليه وقالت: الحمد لله الذي أبدلني بدل الدرهم دينارا
ففهمها الحجاج وأسرها في نفسه
تعني أنها تزوجت خيرا منه
وعند وصولهم تأخر الحجاج في الإسطبل والناس يتجهزون للوليمة فأرسل إليه الخليفة يطلب حضوره
فرد عليه نحن قوما لا نأكل فضلات بعضنا أو أنه قال:ربتني أمي على أن لا آكل فضلات الرجال
ففهم الخليفة مقصد الحجاج (أي أن الحجاج قصد بالفضلات هنا المرأة وليس الطعام) وأمر الخليفة أن تدخل زوجته بأحد القصور ولم يقربها إلا أنه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر
فعلمت بسبب عدم دخوله عليها, فاحتالت لذلك وأمرت الجواري أن يخبرنها بقدومه لأنها أرسلت إليه أنها بحاجه له في أمر ما
فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخوله ورفعت ثوبها لتجمع فيه اللآليء
فلما رآها عبد الملك...أثارته روعتها وحسن جمالها وتندم لعدم دخوله بها لكلمة قالها الحجاج
فقالت: وهي تنظم حبات اللؤلؤ....سبحان الله
فقال: عبد الملك مستفهما لم تسبحين الله
فقالت: إن هذا اللؤلؤ خلقه الله لزينة الملوك
قال: نعم
قالت: ولكن شاءت حكمته ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر
فقال: متهللا .نعم والله..صدقت, قبح الله من لامني فيك ودخل بها من يومه هذا فغلب كيدها كيد الحجاج .

_________________

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زوج الحجاج بن يوسف الثقفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: