الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:01 pm

التنوين :
نون لفظية تلحق الأسماء المنكرة

أنواع التنوين :
يمكن تقسيم التنوين بأشكاله الثلاث إلى أنواع وهي :
تنوين التمكين - تنوين التنكير - تنوين المقابلة

تنوين العوض.
تنوين التمكين :
وهو التنوين الذي يلحق بالأسماء المعربة المصرفة لبيان تمكنها في الاسمية
على نحو :
رجلٌ - طالبًا – إنسانٍ

تنوين التنكير :
وهو الذي يلحق بعض الأسماء المبنية و ذلك تفريقا بين معرفتها و نكرتها و هو على نوعين :
• سماعي :
و ذلك في اسم الفعل على نحو: صهٍ.
• قياسي:
في أسماء العلم المنتهية بـ ويه على نحو: سيبويهٍ.

تنوين المقابلة :
وهو الذي يلحق جمع المؤنث السالم على نحو كلمة:
مؤمناتٌ لأنه في مقابلة النون في كلمة مؤمنون.

تنوين العوض: والعوض على أشكال :
1. عوض عن جملة: و يكون ذلك فقط في إذ الظرفية في نحو: قمنا و حينئذٍ سافرنا وهنا أتى التنوين كتعويض عن جملة قمنا و المعنى هنا حين قمنا سافرنا
2. عوض عن كلمة: و يكون ذلك بعد كلمة ( كل ) في نحو: كلٌّ قائمٌ و هنا أتى التنوين كتعويض عن كلمة تناسب المعنى وتعرب مضافا إليه لكلمة كل و المعنى هنا كلُّ إنسان قائم ٌ .
3. عوض عن حرف: وذلك في الاسم المنقوص الممنوع من الصرف في نحو: جوارٍ و هنا أتى التنوين كتعويض عن حرف الياء المحذوف إذ أن أصل هو جواري مع الياء و التي هي جمع كلمة جارية.
أنواع أخرى من التنوين لا علاقة لها بالتنوين الذي هو علامة من علامات الأسماء
وهي نادرة الاستعمال مثل :
• تنوين الضرورة الشعرية.
التنوين الغالي ـ التنوين الشاذ ـ تنوين الحكاية ـ تنوين الترنم .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:14 pm

زوج الحجاج بن يوسف الثقفي
تزوج الحجاج من امرأة اسمها هند رغما عنها وعن أبيها
وذات مرة وبعد مرور سنة جلست هند أمام المرآة تندب حظها وهي تقول
لله دري مهرةُ عربية ... عُمِيت بليل إذ تَفخذها بغل ُ
فإن ولدت مهراً فلله درها ... وان ولدت بغلا فقد جاد به البغل ُ
فسمعها الحجاج فغضب فذهب إلى خادم له وقال له اذهب إليها وبلغها أني طلقتها في كلمتين فقط ولو زدت ثالثة قطعت لسانك وأعطها هذه العشرين ألف دينار
فذهب إليها الخادم فقال:
كنت فبنت .......... ( كنت يعني كنت زوجته ،، فبنت يعني أصبحت طليقته)
ولكنها كانت أفصح من الخادم فقالت له : كنا فما فرحنا ... فبنا فما حزنا
وقالت خذ هذه العشرين ألف دينار لك بالبشرى التي جئت بها
وقيل أنها بعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ أحد على خطبتها وهي لم تقبل بمن هو أقل من الحجاج
فأغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها وامتدحوا جمالها عند عبد الملك بن مروان
فأعجب بها وطلب الزواج منها وأرسل إلى عامله علي الحجاز ليخَبرها له ..أي يصفها له
فأرسل له يقول أنها لا عيب فيها غير أنها عظيمة الثديين
فقال عبد الملك وما عيب عظيمة الثديين,,, تدفيء الضجيع .., وتشبع الرضيع
فلما خطبها وافقت وبعثت إليه برسالة تقول:
أوافق بشرط أن يسوق البغل أو الجمل من مكاني هذا إليك في بغداد الحجاج نفسه فوافق الخليفة فأمر الحجاج بذلك
فبينما الحجاج يسوق الراحلة إذا بها توقع من يدها ديناراً متعمدة ذلك
فقالت للحجاج يا غلام لقد وقع مني درهم فأعطينيه
فأخذه الحجاج فقال لها إنه دينار وليس درهماً
فنظرت إليه وقالت: الحمد لله الذي أبدلني بدل الدرهم دينارا
ففهمها الحجاج وأسرها في نفسه
تعني أنها تزوجت خيرا منه
وعند وصولهم تأخر الحجاج في الإسطبل والناس يتجهزون للوليمة فأرسل إليه الخليفة يطلب حضوره
فرد عليه نحن قوما لا نأكل فضلات بعضنا أو أنه قال:ربتني أمي على أن لا آكل فضلات الرجال
ففهم الخليفة مقصد الحجاج (أي أن الحجاج قصد بالفضلات هنا المرأة وليس الطعام) وأمر الخليفة أن تدخل زوجته بأحد القصور ولم يقربها إلا أنه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر
فعلمت بسبب عدم دخوله عليها, فاحتالت لذلك وأمرت الجواري أن يخبرنها بقدومه لأنها أرسلت إليه أنها بحاجه له في أمر ما
فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخوله ورفعت ثوبها لتجمع فيه اللآليء
فلما رآها عبد الملك...أثارته روعتها وحسن جمالها وتندم لعدم دخوله بها لكلمة قالها الحجاج
فقالت: وهي تنظم حبات اللؤلؤ....سبحان الله
فقال: عبد الملك مستفهما لم تسبحين الله
فقالت: إن هذا اللؤلؤ خلقه الله لزينة الملوك
قال: نعم
قالت: ولكن شاءت حكمته ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر
فقال: متهللا .نعم والله..صدقت, قبح الله من لامني فيك ودخل بها من يومه هذا فغلب كيدها كيد الحجاج .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:23 pm

من أجمل ما قيل في التضرع إلى الله

عبد الرحمن بن عبد الله السُّهيليّ ( ت: 581هـ) ، له أبيات غاية فى التذلل والافتقار إلى الله .... قال عنها الإمام النووي :
( ما قرأ أحدٌ هذه الأبيات، ودعا الله تعالى عقبها بشيء إلا استجيب له )
وهذه الأبيات هى :
يا من يـرى ما في الضمير ويسمع *** أنـت المُعــــدُّ لكـــل مـا يتوقــــــعُ
يا مـن يُرجَّــى للشدائــد كُلـــــــهــا *** يا من إليـــــه المُشـــتكى والمفـزعُ
يا مـن خزائنُ رزقـهِ في قـول كـنْ *** امنـــن فـإن الخيـــر عنـدك أجمــع
مالي سوى فقــري إليـــــك وسيلةٌ *** فبالافتقـار إليـــك ربــي أضــــــرع
مالي سوى قرعـي لبابـك حيــــلةٌ *** فلئــــن رددت فــأي بـــاب أقـــــرع
ومن الـذي أدعـو وأهتــف باسمه *** إن كــان فضلك عن فقيـــــرك يمنعُ
حاشا لمجــدك أن تقنــطَ عاصيـاً *** الفضــلُ أجــــزل والمواهــــب أوسُع





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:47 pm



قال الله تعالى في سياق منّته على عباده بنزول الغيث {وإن كانوا من قبل أن يُنزَّل عليهم (من قبله) لمبلسين • فانظر إلى آثار رحمة الله...}
فقوله: (من قبله) من باب التكرير والتوكيد، وذلك للدلالة على أنّ عهدهم بالمطر قد تطاول وبعُد، فاستحكم بأسهم، وتمادى إبلاسهم، فكان الاستبشار على قدر اغتمامهم بذلك!
[الزمخشري]




قال أبو هفان ( وكان راويةٌ وعالما بالشّعر و الأدب ) : سمعت بعض الحمقى يخاصم امرأته وفي جيرتِهم أحمق آخر ، فاطّلع عليهم ، فقال : ما هذا ؟! اعمل مع هذه كما قال الله تعالى : إما إمساك بما لا أدري اسمه وإما تسريح لا أدري ماذا  يقال له . فضحكت من حسن بيانه .
.


من طرف النحاة :
قال أبو العبر: قال لي أبو العبّاس ثعلب: الظّبي معرفةٌ أم نكرة؟ فقلت: إن كان مشويًا على المائدة فمعرفة، وإن كان في الصحراء فهو نكرة . فقال: ما في الدنيا أعرف منك بالنّحو !


1- قال ابن المعتز - خليفة يوم وليلة - : طلاق الدنيا مهر الجنة .
2- و قال : المُلْكُ بالدين يبقى ، و الدين بالمُلكِ يقوى .
3- و قال : زلّة العالِم كانكسار سفينة ، تغرق و يغرق معها خلق كثير .
4- و قال : العلماء غرباء لكثرة الجهل ، و العلم جمال لا يخفى ، و نسب لا يُجفى ، إذا علمتَ فلا تذكر من دونكَ من الجهال بل اذكر من فوقك من العلماء





كان ﻷعرابي زوجتان شاعرتان ، فولدت إحداهما ولدا، وولدت الأخرى بنتا، فكانت أم الولد تحمله وترقصه أمام ضرتها، وتنشد بصوت مرتفع لتغيظها :
الحمد لله الحميد العالي
أكرمني وربي وأعلى حالي
ولم ألد بنتا كجلد بالي
لا تدفع الضيم عن العيال
فاغتاظت أم البنت أول الأمر، وراحت تشكو لزوجها، فقال لها كلام بكلام. فقولي لها كما تقول ، فنظمت أبياتا ثم أصبحت ترقص بنتها أمام ضرتها وتنشد :
وما علي أن تكون جارية
تغسل رأسي وتراعي حاليه
وترفع الساقط من خماريه
حتى إذا ما أصبحت كالغانية
زوجتها مروان أو معاوية
أصهار صدق ومهور عالية
فشاعت أبياتها في الناس، ولما كبرت البنت، قال الأمير مروان بن الحكم : أكرم بالبنت وبأمها، ولا يجب أن يخيب ظن الأم، فخطب منها ابنتها، وقدم مئة ألف درهم مهرا، فلما علم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال : لولا أن مروان سبقنا إليها لضاعفنا لها المهر، ثم بعث للأم بمائتي ألف درهم هبة من عنده.
من كتاب ربيع اﻷبرار ونصوص اﻷخبار للزمخشري .




قيل لرجلٍ : ما تقول في كذا ..؟
قال : لا أدري ، ولا أدري نصفُ العلمِ .
فقيل له : قل ذلك دفعتين وهو العلمُ كلّه !






[ طرفة .. من أشعار الحمير !! ]
قال بشار بن برد : ( - وكان مات له حمار قبل ذلك – قال : رأيت حماري البارحة في النوم ، فقلت له : ويلك ما لك مت ؟ قال : إنك ركبتني يوم كذا وكذا فمررنا على باب الأصفهاني ، فرأيت أتاناً عند بابه ، فعشقتها فمت . وأنشدني :

سيدي مِلْ بعناني * * * نحو باب الأصبهاني
تيمتني يوم رحنا * * * بثناياها الحسان
وبـــغـــنــج ودلال * * * سل جسمي وبراني
ولها خد أسيلٌ * * * مثل خد الشيقران
فبها مت ولو عشـ * * * ـت إذا طال هواني

فقال له رجل من القوم : يا أبا معاذ . ما الشيقران ؟ قال : هذا من غريب الحمير . فإذا لقيتم حماراً فسلوه ) .
العقد الفريد , ابن عبد ربه الأندلسي , ج6ص434

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الأربعاء نوفمبر 25, 2015 3:01 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 2:50 pm

قيل لأعرابية :
ما الجرح الذي لا يلتئم؟
قالت: حاجة كريم إلى لئيم ثم يرده.
قيل لها: فما الذل؟
قالت: وقوف الشريف بباب الدنيء ثم لا يؤذن له.




حضرَ أعرابيّ سُفرة هشام بن عبد الملك، فبينا هو يأكل إذ تعلّقت شَعْرة في لقمة الأعرابيّ، فقال له هشام: عندك شَعْرة في لُقمتك يا أعرابيّ! فقال: وإنك لتلاحظني ملاحظة مَن يرى الشَعرة في لُقمتي! والله لا أكلتُ عندك أبداً! وخرج وهو يقول:
وللموتُ خيرٌ من زيارةِ باخلٍ : يُلاحظُ أطرافَ الأكيلِ على عمدِ



من فنون الرد وسرعة البديهة عند العرب
• مدرس ، ﺩﺧﻞ أحد الفصول ﻏﻠﻂ فقال ﻟﻪ الطلاب يا أستاذ أﻧﺖ في الفصل الآخر قال : ﺁﺳﻒ ﺇﻥ ﺍﻟﺒﻘﺮ ﺗﺸاﺑﻪ ﻋﻠﻴﻨا . ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻪ أحد الطلاب : ( ﻛﺬﻟﻚ ﻛﻨﺘﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻓﻤﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ ) .
• وجد الحجاج على منبره مكتوباً : " قل تمتع بكفرك قليلاً إنك من أصحاب النار " سورة الزمر آية 8 فكتب تحتها : " قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور " سورة ال عمران آية 119
• وركبت امرأة سمينة في حافلة فرمقها أحدهم بنظرة وقال لها : كيف يسمحون للفيلة بالركوب معنا فقالت له : هذه الحافلة كسفينة نوح تحمل على ظهرها الفيلة والحمير فألجمته
• تزوج أعمى امرأة فقالت :لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ،
فقال :لو كنت كما تقولين ما تَرَكَكِ المبصرون لي ..!!
• كان رجل يكره الثرثرة جالسا في حانوت الحلاقة و الحلاق يسرد أخبار المجتمع والسياسة،وعندما جاء دوره سأله الحلاق كيف تريد أن يحلق شعرك فرد عليه : في صمت
• . ﻣﻦ أﺟﻤﻞ ﻣﺎ ﻗﺮأﺕ .... ﺳﺄﻟﻮﺍ ﺭﺟﻼً ﺃﻳﻬﻤﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﺃﻣﻚ ﺃﻡ ﺍﻟﻘﻤﺮ !!!! ﻗﺎﻝ : ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﺃﻣﻲ ﻧﺴﻴﺖ ﺍﻟﻘﻤﺮ ... ﻭﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﺗﺬﻛﺮﺕ ﺃﻣﻲ ...




قصيدةُ غريبةٌ .. عجيبةٌ .. فهي مُجْمَلِها مَدْحٌ لنوفل بن دارم ..
وإذا اكْتفيْتَ بقراءة رأسيَّة للشَّطر الأوَّل مِنْ كُلِّ بيتٍ فإنَّ القصيدةَ تنقلِبُ في معناها رأساً على عَقِب ، ويُصْبحُ غرضَها هو الذم لا المدح :

إذا أتيْــــتَ نوفلَ بـــــــــنَ دارم **** أميْـرَ مَخزوم وسيفَ هاشِـــــمِ

وجـَـدْته أظـــــم َكُـــلِّ ظــــــالم **** على الدنانير أو الدراهــــــــــم

وأبْخـلَ الأعْـــرابِ والأعـَــاجم **** بعِـــرْضِه وسِــــــرِّه المُكــــاتِم

لا يسْتَحي مِنْ لَـــــوْم كُلِّ لائِـم **** إذا قضَى بالحَقِّ في الجَرائـِـــم

ولا يُراعِي جانـــبَ المَكـَــارم **** في جانـبِ الحَقِّ وعَـدلِ الحاكِم

يقْرَعُ مَنْ يأتيْــه سِنَّ النــَّـــادِم **** إذا لم يكُنْ مِن قَــدُم بقـَـــــــادِم





سمع أعرابي قارئا يقرأ القرآن حتى أتى على قوله تعالى ( الأعراب أشد كفرا ونفاقا ) فقال لقد هجانا ثم بعد ذلك يقرأ ( ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر ) فقال لا بأس هجا ومدح هذا كما قال شاعرنا :
هجوت زهيرا ثم إني مدحته : وما زالت الأشراف تهجى وتمدح


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 3:24 pm

الفرق بين كلمة النَّعمة والنِّعمة في القرآن الكريم ؟.
-------------------------------------------
نَعمة بفتح النون : لم ترد في القرآن كلّه إلا في السوء والشر والعقوبات .
سورة الدخان ( وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ )
وفي سورة المزمل ( وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلآ )
نِعمة بالكسر جاءت في مواضع كثيرة في القرآن منها :
في سورة النحل ( وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ )
وهي دائماً تأتي في الخير .



ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ الخليفة ﺑﻌﺾ ﺷﻌﺮﺍﺀ ﻣﺼﺮ، ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋﺮ ﻓﻘﻴﺮ ﺑﻴﺪﻩ ﺟﺮّﺓ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻟﻴﻤلأﻫﺎ ﻣﺎﺀ ﻓﺮﺍﻓﻘﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭ ،
ﻓﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺇﻛﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭالإﻧﻌﺎﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ،
ﻭﻟّﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺍﻟﺠﺮّﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺛﻴﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮّﺛﺔ
ﻗﺎﻝ : ﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟ ﻭﻣﺎ ﺣﺎﺟﺘﻚ؟
ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ:
ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺃﻳﺖُ ﺍﻟﻘﻮﻡَ ﺷﺪﻭﺍ ﺭﺣﺎﻟﻬﻢ
ﺇﻟﻰ ﺑﺤﺮِﻙ ﺍﻟﻄَّﺎﻣﻲ ﺃﺗﻴﺖُ ﺑِﺠﺮﺗّﻲ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ :
ﺍﻣﻸﻭﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﺠّﺮﺓ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﻓﻀّﺔ .
ﻓﺤﺴﺪﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻝ :
ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻴﺮ ﻣﺠﻨﻮﻥ لا ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ، ﻭﺭﺑّﻤﺎ ﺃﺗﻠﻔﻪ
ﻭﺿﻴّﻌﻪ .
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ:
ﻫﻮ ﻣﺎﻟﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ، ﻓﻤُﻠﺌﺖ ﻟﻪ ﺟﺮّﺗﻪ ﺫﻫﺒﺎً، ﻭﺧﺮﺝ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻔﺮّﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ،
ﻭﺑﻠﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺫﻟﻚ، ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩ
ﻭﺳﺄﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ
ﻓﻘﺎﻝ:
ﻳﺠﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻭﻥ ﺑﻤﺎﻟﻬﻢ *
ﻭﻧﺤﻦ ﺑﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻳﻦ ﻧﺠﻮﺩ*
ﻓﺄﻋﺠﺐ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺑﺠﻮﺍﺑﻪ، ﻭﺃﻣﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤﻸ ﺟﺮّﺗُﻪ ﻋﺸﺮ ﻣﺮّﺍﺕ،
ﻭﻗﺎﻝ : ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ
ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺮﻳﺔ
ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺪﺍﻭﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺯﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ :
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﻬﻢ
ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕ
ﻭﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﺭﺟﻞ
ﺗﻘﻀﻰ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ
لا ﺗﻘﻄﻌﻦ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ
ﻣـﺎ ﺩﻣـﺖ ﺗـﻘﺪﺭ ﻭﺍلأﻳـﺎﻡ ﺗـــﺎﺭﺍﺕ
ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﺟﻌﻠﺕ
ﺇﻟﻴﻚ ﻻ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟـــﺎﺕ
ﻓﻤﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣــﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ
ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﻮﺍﺕ





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 5:00 pm

{خير لك من حُمر النَّعَم}.
قل: النَّعَم بفتح النون المشددة لا كسرها
وهي تطلق على جماعة الإبل والغنم والبقر
وقيل الإبل خاصة



جواز تذكير الفعل وتأنيثه إذا كان الفاعل مؤنثا مجازيا ظاهرا نحو:
طلعتِ الشمسُ.
طلعَ الشمسُ.


فلان وفلانة: كناية عن أسماء الآدميين، والفلان والفلانة كناية عن غير الآدميين، تقول العرب: ركبتُ الفلانَ وحلبتُ الفلانةَ.
ابن منظور.



يجب تأنيث الفعل إذا كان الفاعل ضميرا مستترا يعود على مؤنث حقيقي نحوSadهند قامت) والعلة لئلا يتوهم أن ثَم فاعلا مذكرا منتظرا، (هند قام أبوها).


الضَّيْفَنُ هو: الذي يجيء مع الضيف ولم يُدْعَ.



{الغَمر} بفتح الغين، هو الماء الكثير و{الغِمر} بكسرها هو الحقد الكامن في الصدر و{الغُمر}، بضم الغين هو الجاهل الذي لا يميز بين الحق والباطل.


الّلسَانُ مَرْكَبٌ ذَلُولٌ
يعني أن الإنسان يقدر على قوله الخير والشر، فلا يعوّد لسانه مقَالة السوء.
الأمثال للميداني


لِكُلِّ سَاقِطَةٍ لاقِطَةٌ
أي لكل كلمة يخطئ فيها الإنسان مَنْ يتحفَّظها فيحملها عنه.
الأمثال للميداني




قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله - :
« من تكلم في الدين بلا علم كان كاذبا، وإن كان لا يتعمد الكذب ».
مجموع الفتاوى 449/10


ومن يتتبّع جاهدًا كلَّ عثرةٍ ** يجدْها ولا يَسلم له الدهرَ صاحبُ
أبو العتاهية


• رب وحدة خير من جليس ووحشة أحسن من أنيس.



عن فُضالة بن عبيد مرفوعًا : "الشيب نورٌ في وجه المسلم، فمن شاء لفينتف نوره".
سلسلة الأحاديث الصحيحة(١٢٤٤)


"... قلتُ :ومتى أيام الهرج؟ قال صلى الله عليه وسلم : حين لا يأمنُ الرجل جليسهُ... ".
سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني(٣٢٥٤)





إن فصاحة العربية ليست في ألفاظها، ولكن في تركيب ألفاظها، كما أن الهِزَّة والطرب ليست في النغمات، ولكن في وجوه تأليفها.
الرافعي.


قد تحذف التاء من الفعل المسند إلى مؤنث حقيقي من غير فصل، وهو قليل جدا، حكى سيبويه: قال فلانة.



"أشد ما في الكسل أنه يجعل العمل الواحد وكأنه أعمال كثيرة."
مصطفى صادق الرافعي (كـَلمة و كـُليمة)



و ما مِن يدٍ إِلا يدُ اللهِ فوقها،
و ما مِن ظالمٍ إلا سَيُبلى بِأظْلم .
‏المتنبي‬



"كم من اعتقاد جزم المرء به وبالغ في الإنكار على مخالفه، ثم تبين له خطؤه وقبحه بعد الجزم بصوابه وحسنه"
[العز بن عبد السلام في القواعد الكبرى]



"... وما فَضَلَ أحدٌ بمثل معرفة الديَّان، وأوصافِ الرحمن، ومعرفةِ القرآن"
[العز بن عبد السلام في القواعد الكبرى]




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 5:05 pm

قال أكثم بن صيفيَّ :
.
ما أُحِبُّ أنِّي مَكْفِيٌّ كلَّ أمرِ الدنيا
.
قيل : ولِمَ ؟
.
قال : أخافُ العجز .
.
رسائل الجاحظ ص66




والعرب تقول : " مَنْ غلا دِماغُه في الصَّيف غَلَّتْ قِدْرُه في الشِّتاء " .
.
رسائل الجاحظ ص66




قال عبد الله بن وهبٍ الراسبيَّ : " حُبُّ الهُوَيْنا يُكْسِبُ النَّصَب "
.
رسائل الجاحظ ص66




ابن الزبير قال : " ليس الناس بشيءٍ من أقْسامِهم أقْنَعَ منهم بأوطانهم "
.
رسائل الجاحظ ص64





العبديُّ يقول : عمَّرَ اللّه البُلدان بحبِّ الأوطان .
.
رسائل الجاحظ ص64



هَبِ الدنيا تُساق إليك عَفْواً ... أليس مصيرُ ذاك إلى زَوَالِ
.
فما ترجو بشيءٍ ليس يبقى ... وشِيكاً ما تُغيِّره الليالي
.
لباب الآداب للثعالبي



أبو حية النميري :
..
أَلاَ حَيِّ مِنْ أجْلِ الحَبيبِ المَغانِيَا ... لَبِسْنَ البِلى مِمَّا لَبسْنَ اللَّيَالِيَا
.
إِذا ما تَقَاضَى المَرْءَ يَوْمٌ ولَيْلَةٌ ... تقاضاه شيءٌ لا يَمَلُّ التَّقَاضِيَا
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص74




" خالد الكاتب " :
.
تناسيتَ ما أوعيتُ سمعَك يا سمعي ... كأنَّك بعدَ الضُّرِّ خالٍ من النَّفع
.
فإن كنت مطبوعاً على الصَّدِّ والجَفا ... فمِنْ أين لي صبرٌ فأجعلَهُ طبعي
.
لئن كان أضحى فوق خدَّيكَ روضةً ... فإنّ على خدّي غديراً من الدَّمع
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص71




" خالد الكاتب " :
.
بكى عاذلي من رحمتي فرحمتُهُ ... وكم مثلهُ من مُسْعِدٍ ومُعينِ
.
ورقَّتْ دموعُ العين حتى كأنَّها ... دموعُ دموعي لا دموع جفوني
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص71



قال ثعلب : ما أحدٌ من الشعراء تكلَّمَ في الليل الطويل إلا قاربَ ،
.
ولكنَّ خالد الكاتب أبدع فيه فقال :
.
رَقَدْتِ فلم ترثِ للساهر ... وليلُ المحبِّ بلا آخر
.
ولم تدرِ بعدَ ذهاب الرُّقا ... دِ ما صنع الدمعُ بالناظر
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص70



وقال مطيع بن إياسٍ الَّليثيّ :
.
ولَئِنْ كنتَ لا تصاحبُ إلّا ... صاحباً لا تَزِلُّ، ما عاشَ، نَعلُهُ
.
لمْ تجِدْه ولو جَهَدْتَ وأنَّى ... بالذي لا يكونُ يُوجَدُ مِثْلُهُ
.
إنما صاحبي الذي يغفرُ الذَّنْـ ... ـبَ ويَكْفِيهِ من أخيه أقَلُّهُ
.
رسائل الجاحظ ج1 ص38




وقال حَرِيشٌ السَّعديّ :
.
أخٌ لي كأيامِ الحياةِ إخاؤُه ... تَلَوَّنُ ألواناً عليَّ خطوبُها
.
إذا عبْتُ منه خَلَّةً فتركْتُه ... دَعَتْني إليه خَلَّةٌ لا أعيبُها
.
رسائل الجاحظ ج1 ص37




ما يَخفضُ المرءَ عُدْمُه ويُتْمُه ، إذا رفعَه دينُه وعلمُه .
.
ولا يرفعُه مالُه وأهلُه ، إذا خفضَه فجورُه وجهلُه .
.
العلمُ هو الأبّ ، بل هو لِلثَّأْيِ أرْأَب . والتقوى هي الأمّ ، بل هي إلى اللِّبَانِ أضمّ .
.
فأَحْرِزْ نفسَك في حِرْزِهما ، واشْدُدْ يديْكَ بِعِزِّهما ، يَسْقِكَ الله نعمةً صَيِّبة ،
.
ويُحْيِكَ حياةً طيِّبة .
.
أطواق الذهب للزمخشري ص53
.
رأب الثأي : أصلح الفاسد ، اللبان : الرضاع .




المطبوعُ من الشعراء مَنْ سَمَحَ بالشعر ، واقْتَدَرَ على القوافي ،
.
وأراكَ في صدرِ بيتِه عَجُزَه ، وفي فاتِحَتِه قافِيَتَه ،
.
وتبَيَّنْتَ على شعره رونقَ الطَّبعِ ووَشْيَ الغريزة ،
.
وإذا امْتُحِنَ لمْ يَتَلَعْثَمْ ولم يَتَزَحَّرْ .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص90
.
يتزحر : من الزحير وهو إخراج النفس أو الصوت بأنين عند عمل أو شدة




قول المأمون في رسول :
.
بعَثَتُكَ مُشْتَاقاً فَفُزْتَ بِنَظْرَةٍ ... وأَغْفَلْتَني حتَّى أَسَأْتُ بِكَ الظَّنَّا
.
ونَاجَيْتَ مَنْ أَهْوَى وكُنْتَ مُقَرَّباً ... فَيَالَيْتَ شِعْرِي عَنْ دُنُوِّكَ ما أَغْنَى
.
ورَدَّدْتَ طَرْفاً في مَحَاسِنِ وجْهِهَا ... ومَتَّعْتَ باسْتماعِ نَغْمتِهَا أذُنَا
.
أَرَى أَثَراً مِنْها بِعَيْنَيْكَ لَمْ يَكُنْ ... لقد سَرقَتْ عَيْنَاكَ مِنْ وجْههَا حُسْنَا
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87




قول الرشيد :
.
النَّفْسُ تَطْمَعُ والأَسْبَابٌ عاجِزَةٌ ... والَّنْفسُ تَهْلِكُ بَيْنَ اليَأْسِ والطَّمعِ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87




قول عبد الله بن طاهر :
.
أَمِيلُ مَعَ الذِّمَامِ على ابْنِ عَمِّي ... وأَحْمِلُ للِصَّدِيقِ على الشَّقِيق
.
وإنْ أَلْفَيْتَني مَلِكاً مُطَاعاً ... فإِنَّكَ واجِدِي عَبْدَ الصَّدِيقِ
.
أُفَرِّقُ بَيْنَ مَعْرُوِفي ومَنِّي ... وأَجْمَعُ بَيْنَ مَالي والحُقُوقِ
.
وهذا الشعر شريفٌ بنفسه وبصاحبه .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87




كِلانا سَوَاءٌ في الهَوَى غيرَ أنّها ... تَجَلّدُُ أحياناً، وَما بي تَجَلّدُُ
.
تَخافُ وَعِيدَ الكَاشِحِينَ وَإنّمَا ... جنوني عَلَيها حينَ أُنْهَى وَأُوْعَدُ
.
الإمتاع والمؤآنسة لأبي حيان التوحيدي ج1 ص50




شخصٌ مُتَعَطِّلٌ زوَّرَ كتاباً عن لسان
.
الوزير ابن الفرات إلى عامل مصر :
.
حدَّثني أبو الحسين عبد الله بن أحمد بن عياش القاضي :
.
إنَّ رجلاً دامتْ عطلتُه ، فزَوَّرَ كتباً عن علي بن محمد بن الفرات ،
.
وهو وزير ، إلى أبي زنبور عامل مصر ، وخرجَ إليه ولَقِيَهُ بها .
.
فأنْكرَها أبو زنبور ، لإفراطِ التأكيد فيها ، وكثرةِ الدعاءِ للرجل ،
.
وأنَّ محلَّه عندَه لم يكنْ يقتضي ذلك الترتيب ، واسْتَرَابَ بالخطاب أيضا ً.
.
فوصلَ الرجلَ بصلَةٍ يسيرة ، وأمرَ له بِجِراية ،
.
وقال : تأخذُها إلى أنْ أنظرَ في أمرِك .
.
وأنفذَ الكتبَ في خاصِّ كتبِه إلى ابن الفرات ، وشرحَ له الصورة ،
.
وكان فيها : إنَّ للرجلِ حرمة وَكِيدة بالوزير ، وخدمة قديمة .
.
قال : فوصلَتْ الكتبُ إلى أبي الحسن بن الفرات ، وأصحابُه بين يديه
.
فعرَّفَهم الصورة ، وعجَّبَهم منها ،
.
وقال : ما الرأيُ في أمرِ الرجل ؟
.
فقال بعضهم : تُقْطَعُ يدُه لتَزْوِيرِه على الوزير .
.
وقال بعضُهم : يُقطعُ إبهامُه .
.
وقال بعضهم : يُضْربُ ويُحبس .
.
وقال بعضهم : يُكشفُ لأبي زنبور أمرُه ، ويُتقدَّمُ إليه بطردِه ، ويُقْتصرُ به
.
على الحِرمان مع بُعْدِ الشُّقَّة .
.
فقال ابن الفرات : ما أبعدَ طباعَكم عن الجميل ، وأنفرَها من الحرية ،
.
رجلٌ تَوَسَّلَ بنا ، وتحمَّلَ المَشَّقةَ إلى مصر ، وأمَّل بجاهِنا الغنى ،
.
ولعلَّه كان لا يَصِلُ إلينا ، ولا حرمةَ له بنا فيأخذَ كتبَنا ،
.
فخَفَّفَ عنّا بأنْ كتبَ لنفسِه ما قَدَّرَ أنَّ به صلاحَه ،
.
ورحلَ مُلْتَمِساً للرِّزق ، وجعلَنا سببَه ، يكونُ أحسنُ أحوالِه
.
عندَ أجملِكم مَحْضَراً الخَيْبَة ؟ .
.
ثم ضَرَبَ بيدِه إلى الدُّواة ، وقلبَ الكتابَ المُزَوَّرَ ،
.
ووقَّعَ عليه بخطِّه : هذا كتابي ، ولا أعلمُ لأيِّ سببٍ أنكَرْتَه .
.
ولا كيفَ اسْتَرَبْتَ به ، كأنَّكَ عارفٌ بجميعِ مَنْ خدمَنا في النَّكْبة ،
.
وأوقاتِ الاسْتِتَار ، وقديمِ الأيام ، وقد أحطْتَ علماً بجميعِهم ،
.
فأنكرتَ أبا فلان هذا - أعزَّه الله - من بينِهم ، وحُرْمَتُه بي
.
أوْكَدُ ممَّا في هذا الكتاب ، وسببُه عندي أقوى ممَّا تظنّ ،
.
فأجزِلْ عطِيَّتَه ، وتابعْ بِرَّه ، ووفِّرْ حظَّه من التَّصرُّفِ فيما يَصْلُحُ له ،
.
وافعلْ به واصنعْ ، وأصدرَ الكتابَ في الحال .
.
فلمَّا كانَ بعدَ مُدَّةٍ طويلة ، دخلَ عليه رجلٌ جميلُ الهَيْئَة ،
.
حسنُ الزيّ والغلمان ، فأقبلَ يدعو له ، ويبكي ،
.
ويقبِّلُ الأرض بين يديه ، وابنُ الفرات لا يعرفُه ،
.
ويقولُ : يا باركَ الله عليك - وكانت هذه كلمتُه - ما لك ؟ .
.
فقال له : أنا صاحبُ الكتابِ المُزَوَّرِ إلى أبي زنبور ،
.
الذي حقَّقَه تفضُّلُ الوزير ، فعلَ الله به وصنع .
.
قال : فضحِكَ ابنُ الفرات ، وقال : فَبِكَم وصلَك ؟ .
.
قال : وصلَ إليَّ من ماله ، وبتقسيطٍ قسَّطَه لي ، وبتَصَرُّفٍ صرَّفَني فيه ،
.
عشرونَ ألفَ دينار .
.
قال ابنُ الفرات : الحمدُ لله ، اِلْزَمْنا ، فإنَّنا نَنْفَعُكَ بأضعافِها .
.
قال : فَلَزِمَه وفاتَشَه ، فوجدَه كاتبا ً، فاسْتخدَمَه ،
.
وأكسَبَه مالاً عظيماً ، وصارَ ذلكَ سبباً لحرمةِ الرجلِ به .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص57


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 7:29 pm

قال العتبي سمعت أعرابياً يقول:
العاقل بخشونة العيش مع العقلاء أسَرُّ منه بلين العيش مع السُّفَهاء .
((روضة العقلاء)) لابن حبان البستي (123)


(روضة العقلاء ونزهة الفضلاء)
لأبي حاتم محمد بن حبان البستي
كان من فقهاء الدِّين وحفّاظ الآثار عالماً بالطب والنجوم وفنون العلم،وفقَّه الناس بسمرقند.
وقال الحاكم: كان ابن حبان من أوعية العلم في الفقه واللغة والحديث والوعظ, ومن عقلاء الرجال.
وقال الخطيب: كان ثقة نبيلاً فهماً.
ووصفه الذهبي بقوله: الإمام العلامة، الحافظ المجوِّد، شيخ خراسان.

يشتمل هذا الكتاب " روضة العقلاء ونزهة الفضلاء " على معنى لطيف مما يحتاج إليه العقلاء في أيامهم من معرفة الأحوال في أوقاتهم ، ليكون كالتذكرة لذوي الحِجا عند حضرتهم ، وكالمعين لأولي النُّهى عند غيبتهم ، يفوق العالم به أقرانه ، والحافظ له أترابه ، يكون النديم الصادق للعاقل في الخلوات ، والمؤنس الحافظ له في الفلوات ، إن خصّ به من يحب من إخوانه ، وقد بين فيه ما يَحسن للعاقل استعماله من الخصال المحمودة ، ويقبح به إتيانه من الخلال المذمومة مع القصد في لزوم الاختصار ، وترك الإمعان في الإكثار .

(رابط التحميل) https://archive.org/details/WAQ91413

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:08 pm

وقف أعرابيّ على أبي الأسود الدؤلي وهو يتغدى فسلم فرد عليه ثم أقبل على الأكل ، ولم يعزم عليه . فقال له الأعرابيّ : أما إني قد مررت بأهلك . قال كذلك كان طريقك . قال وامرأتك حبلى . قال كذلك كان عهدي بها . قال قد ولدت . قال كان لا بد لها أن تلد . قال ولدت غلامين . قال كذلك كانت أمها . قال مات أحدهما . قال ما كانت تقوى على إرضاع اثنين . قال ثم مات الآخر . قال ما كان ليبقى بعد موت أخيه . قال وماتت الأُم : قال حزناً على ولديها . قال ما أطيب طعامك . قال لأجل ذلك أكلته وحدي والله لا ذقته أبدا يا أعرابيّ !


تنبأ رجل في زمن المتوكل فلما حضر بين يديه قال له أنت نبي قال نعم قال فما الدليل على صحة نبوتك؟ قال القرآن العزيز يشهد بنبوتي في قوله تعالى إذا جاء نصر الله والفتح وأنا اسمي نصر الله قال فما معجزتك قال ائتوني بامرأة عاقر أنكحها تحمل بولد يتكلم في الساعة ويؤمن بي فقال المتوكل لوزيره الحسن بن عيسى أعطه زوجتك حتى تبصر كرامته فقال الوزير أما أنا فأشهد أنه نبي الله وإنما يعطي زوجته من لا يؤمن به فضحك المتوكل وأطلقه .


أوقد أعرابيّ ناراَ يتّقي بها برد الصحراء في الليالي القارسة ، ولما جلس يتدفّأ ردّد مرتاحاَ : اللهم لاتحرمنيها لا في الدنيا ولا في الآخرة.



تنبأ رجل في أيام المأمون وادعى إنه إبراهيم الخليل فقال له المأمون إن إبراهيم كانت له معجزات وبراهين قال وما براهينه ؟ قال أضرمت له نارا وألقي فيها فصارت عليه بردا وسلاما ونحن نوقد لك نارا ونطرحك فيها فإن كانت عليك كما كانت عليه آمنا بك قال أريد واحدة أخف من هذه قال فبراهين موسى قال وما براهينه؟ قال ألقى عصاه فإذا هي حية تسعى وضرب بها البحر فانفلق وأدخل يده في جيبه فأخرجها بيضاء قال وهذه علي أصعب من الأولى قال فبراهين عيسى قال وما هي؟ قال إحياء الموتى قال مكانك قد وصلت أنا أضرب رقبة القاضي يحيى بن أكثم وأحييه لكم الساعة فقال يحيى أنا أول من آمن بك صدقا



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 8:43 pm

(وقال عكرمة بن أبي جهل يوم اليرموك: قاتلت رسول الله في مواطن وأفر منكم اليوم؟ثم نادى: من يبايع على الموت؟ فبايعه عمه الحارث بن هشام، وضرار بن الأزور في أربعمائة من وجوه المسلمين وفرسانهم، فقاتلوا قدام فسطاط خالد حتى أثبتوا جميعا جراحا، وقتل منهم خلق منهم: ضرار بن الأزور رضي الله عنهم.وقد ذكر الواقدي وغيره: أنهم لما صرعوا من الجراح استسقوا ماء فجيء إليهم بشربة ماء فلما اقتربت إلى أحدهم نظر إليه الآخر فقال: ادفعها إليه، فلما دفعت إليه نظر إليه الآخر، فقال: ادفعها إليه فتدافعوها كلهم من واحد إلى واحد حتى ماتوا جميعا ولم يشربها أحد منهم رضي الله عنهم أجمعين.).
"البداية والنهاية ،ابن كثير"





أغنية الكعكة الحجرية

رائعة الشاعر الراحل:أمل دنقل
---------------------------------

أيُّها الواقفون على حافة المذبحه

أَشْهِروا الأسلحه!

سقطَ الموتُ، وانفرط القلبُ كالمسبحه

والدّمُ انساب فوق الوشاحْ!

المنازلُ أضرحةٌ،

والزنازن أضرحةٌ،

والمدى.. أضرحه

فارفعوا الأسلحه

واتبعوني!

أنا ندمُ الغدِ والبارحه

رايتي: عظمتان.. وجمجمةٌ،

وشعاري: الصباحْ!

دقّتِ الساعةُ المتعبه

رفعتْ أمُّهُ الطيّبه

عينَها..

(دفعته كعوبُ البنادقِ في المركبه!)

.........

دقّتِ الساعةُ المتعبه

نهضتْ، نسَّقتْ مكتبَهْ..

(صفعتْه يدٌ..

- أدخلته يدُ اللهِ في التجربه -)

دقّتِ الساعةُ المتعبه

جلست أمُّهُ، رتّقتْ جوربَه..

(وخزته عيونُ المحقّقِ..

حتى تفجَّر من جلدهِ الدمُ والأجوبه!)

.........

دقّتِ الساعةُ المتعبه!

دقّتِ الساعة المتعبه!

*****

عندما تهبطين على ساحة القومِ،

لا تبدئي بالسلامْ

فهمُ الآنَ يقتسمون صغاركِ

فوق صحافِ الطعامْ

بعد أن أشعلوا النارَ في العشِّ..

والقشِّ..

والسنبله..

وغداً يذبحونكِ.. بحثاً عن الكنز

في الحوصله!

وغداً تغتدي مدنُ الألفِ عامْ

مدناً.. للخيامْ

مدناً ترتقي دَرَجَ المقصله!

****

دقّتِ الساعة القاسيه

وقفوا في ميادينها الجهمةِ

الخاويه

واستداروا على درجاتِ النُّصُبْ

شجراً من لَهَبْ

تعصفُ الريحُ بين وريقاته

الغضّةِ الدانيه

فيَئنُّ: «بلادي.. بلادي»

( بلادي البعيده!)

دقّتِ الساعةُ القاسيه

«انظروا»، هتفتْ غانيه

تتمطّى بسيّارة الرقم الجمركيِّ،

وتمتمتِ الثانيه:

سوف ينصرفون إذا البردُ

حلَّ.. ورانَ التَّعبْ

.........

دقّتِ الساعةُ القاسيه

كان مذياعُ مقهىً يُذيع أحاديثَه

الباليه

عن دُعاةِ الشَّغَبْ

وهمُ يستديرونَ،

يشتعلون - على الكعكة الحجرّية

- حول

النُّصُبْ

شمعدانَ غضبْ

يتوهّجُ في الليلِ..

والصوتُ يكتسح العتمةَ الباقيه

يتغنّى لليلةِ ميلادِ مصرَ الجديده!

****

اُذكريني!

فقد لوّثتني العناوينُ في

الصحف الخائنه!

لوّنتْني.. لأنيَ منذ الهزيمة لا لونَ

لي

(غيرُ لونِ الضياعْ)

قبلها، كنت أقرأُ في صفحة الرملِ

(والرملُ أصبح كالعُمْلة الصعبة،

فاذكريني، كما تذكرين المهرّبَ..

والمطربَ العاطفيَّ..

وكابَ العقيد.. وزينةَ رأسِ السنه

اذكريني إذا نسيتْني شهودُ العيانِ

ومضبطةُ البرلمانِ

وقائمةُ التهمِ المعلَنَه

والوداعَ!

الوداعْ!

****

دقّتِ الساعةُ الخامسه

ظهر الجندُ دائرةً من دروعٍ وخُوذاتِ حربْ

ها همُ الآنَ يقتربون رويداً.. رويداً..

يجيئون من كلّ صوبْ

والمغنّون - في الكعكة الحجريّة - ينقبضونَ

وينفرجونَ

كنبضةِ قلبْ !

يُشعلون الحناجرَ،

يستدفئون من البرد والظلمةِ القارسه

يرفعون الأناشيدَ في أوجه الحرسِ المقتربْ

يشبكونَ أياديهمُ الغضّةَ البائسه

لتصيرَ سياجاً يصدُّ الرصاصَ !

الرصاصَ..

الرصاصَ..

وآهِ..

يغنّون: «نحن فداؤكِ يا مصرُ»

«نحن فداؤ......»

وتسقطُ حنجرةٌ مُخرَسه

معها يسقطُ اسمكِ - يا مصرُ - في الأرضِ

لا يتبقّى سوى الجسدِ المتهشّمِ والصرخاتِ

على الساحة الدامسه!

دقّتِ الساعةُ الخامسه

....................

دقّتِ الخامسه

....................

دقّتِ الخامسه

وتفرّق ماؤكَ - يا نهرُ - حين بلغتَ المصبْ!

****

المنازل أضرحةٌ،

والزنازن أضرحةٌ،

والمدى أضرحة

فارفعوا الأسلحة

ارفعوا الأسلحة







يرَى الجُبَناءُ أنّ العَجزَ عَقْل..ٌوتِلكَ خَديعَةُ الطّبعِ اللّئيمِ
وكلّ شَجاعَةٍ في المَرْءِ تُغني..ولا مِثلَ الشّجاعَةِ في الحَكيمِ
وكمْ من عائِبٍ قوْلاً صَحيحا..ًوآفَتُهُ مِنَ الفَهْمِ السّقيم
"أبو الطيب المتنبي"



قال الأصمعيُّ: (قال بزرجمهر الحكيم: احذروا صولة اللَّئيم إذا شبع، وصولة الكريم إذا جاع).
-وقال بعض الحكماء: (لا تضع معروفك عند فاحش ولا أحمق ولا لئيم؛ فإنَّ الفاحش يرى ذلك ضعفًا، والأحمق لا يعرف قَدْر ما أتيت إليه، واللَّئيم سبخة ، لا ينبت ولا يثمر، ولكن إذا أصبت المؤمن؛ فازرعه معروفك تحصد به شكرًا).
-وقال بعضهم: (أربعة مِن علامات اللُّؤْم: إفشاء السِّرِّ، واعتقاد الغَدْر، وغيبة الأحرار، وإساءة الجوار).




أقـــولُ وَقَـــد أَرسَــلـتُ أَوَّلَ نَـظـرَةٍ..وَلَـم أَرَ مَن أَهوى قَريباً إِلى جَنبي
لَئِن كُنتُ أَخليتُ المَكانَ الَّذي أَرى..فَـهَيهاتَ أَن يَـخلو مَكانُكَ مِن قَلبي
وَكُـنـتُ أَظَـنَّ الـشَوقَ لِـلبُعدِ وَحـدَهُ..وَلَـم أَدرِ أَنَّ الـشَوقَ لِلبُعدِ وَالقُربِ
خَلا مِنكَ قَلبي وَاِمتَلا مِنكَ خاطِري.. كَـأَنَّكَ مِـن عَـيني نَـقَلتَ إِلـى قَـلبي
"الشريف الرضي"


=======
(عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَقَفَ عَلَى رَأْسِ قَوْمٍ جُلُوسٍ , فَقَالَ ‏‎: أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِكُمْ مِنْ شَرِّكُمْ ؟ قَالَ : فَسَكَتُوا ، قَالَ ذَلِكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ , قَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَخْبِرْنَا مَنْ شَرُّنَا ؟ قَالَ : خَيْرُكُمْ مَنْ يُرْجَى خَيْرُهُ ، وَيُؤْمَنُ شَرُّهُ ، وَشَرُّكُمْ مَنْ لا يُرْجَى خَيْرُهُ ، وَلا يُؤْمَنُ شَرُّه.).
"رواه الترمذي وأحمد"



إذا اصطفيت امرأً فليكن..شريف النِّجار زكى الحَسَب
فنذل الرجالِ كنذلِ النَّباتِ..فلاَ للثمارِ ولا للحطب
"أبو الفتح البستي"


وليس يصحّ في الأذهانِ شيءٌ .. إذا احتاج النهار إلى دليل
"المتنبي"



لَئِن سَمَحَ الزَمانُ لَنا بُقُـربٍ.. نَشَرتُ لَدَيكَ ما في طَيِّ كُتبي
وَقُمتُ مَعَ المَقالِ مَقامَ عَتـبٍ.. تَوَهَّمَهُ الأَنامُ مَجـالَ حَـربِ
أَيا مَن غابَ عَن عَيني وَلَكِن.. أَقامَ مُخَيَّماً فـي رَبـعِ قَلبـي
"صفي الدين الحلي"



إذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ .. فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها .. فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا .. فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ
وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا .. شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا .. عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليل
"السموأل الأزدي"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 4:40 am

قل لجافٍ كلّما سِيمَ وصالاً زاد ضَنّا
.
لَيتَهُ يَزدادُ إِحساناً كما يزداد حسنا
.
قد لَبِسنا من جوى حُببك ما أبلى وأضْنى
.
لا أَرانا اللَّهُ في نَفْسِك ما أبصرتَ مِنّا
.
فَوحقّ الحبِّ لم يَصْدُقْك مَن بلّغ عنّا
.
أتُرى عن حسنِ رأيٍزارنا طيفُك وَهْنا
.
إنّما الطّيفُ كلفظٍ فارغٍ ما فيه مَعْنى
.
كَم رَأينا باطلاً نَفّسَ كَرْباً مِنْ مُعَنّى
.
الشريف المرتضى


القيامة لها أسماء كثيرة (فكلما عظم الشيء كثرت أسماؤه )
سميت بالواقع : لان وقوها حق لا ريب فيه .
سميت بالطامة الكبرى : لأنها تطم ولا تستثني أحدا .
القارعة : لأنها تقرع الآذان وتصمها .
الحاقة : لأنه لا شك في وقوع حقها .
الصاخة : لأنها تطعن الأذان
يوم التناد : لكثرة النداءات فيه .
فكثرة الأسماء دليل على عظم المسمى





(خافضة رافعة) الواقعه 3
القول الأول : الخفض والرفع يكون للعباد المكلفين من الجن والإنس سينخفض أقوام
ويرتفع أقوام ليس بسبب منصب أو جاه وانما من خفت موازينة انخفض ومن ثقلت ارتفع .
القول الثاني : الخفض والرفع يحدث للأجرام السماوية وما على الأرض .


﴿فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات﴾
قال ابن عباس وهذه الأقسام الثلاثة كالأقسام الثلاثة في سورة " الواقعة "
في أول الواقعة بدأ إجمالاً بأصحاب اليمين ثم الشمال ثم المقربون لكن في التفصيل بدأ بالمقربين ثم أصحاب اليمين ثم الشمال

(وكنتم أزواجا ثلاثة) 7 الواقعة
بدأ ب أصحاب الميمنة حتى يرغب فيهم الراغب ثم قال وأصحاب المشئمة حتى يرهب الناس أن يكونوا مثلهم ثم قال السابقون السابقون حتى يطمع اصحاب الميمنة ان يرتقوا إلى منزلة السابقين



(والسابقون السابقون أولئك المقربون ) 11 الواقعة
قال المقربون ولم يقل المتقربون حتى يفهم أن ما هم فيه فضل من الله . فالله قربهم إليه ورفع منزلتهم .. فكان عملهم الصالح وإيمانهم في أول الأمر وآخره من الله تعالى

﴿وفٰكهة مما يتخيرون ۝ ولحم طير مما يشتهون﴾ الواقعة 21
قدّم أكل الفاكهة على أكل اللحم لأن أهل الجنة يأكلون تلذذا لا لسد الجوع ،
بخلاف أهل الدنيا فإنهم يسدون جوعهم باللحم أولا ثم التفكه


(فلا أقسم بمواقع النجوم وإنه لقسم لو تعلمون عظيم إنه لقرآن كريم ) 77الواقعه
القول الأول : مواقع النجوم: أي مواقع نزول القرآن لأن القرآن نزل
منجماً أي نزل مفرقاً لم ينزل دفعة واحدة . وهذا القسم عظيم لأن الله أقسم بالقرآن على القرآن
القول الثاني : مواقع النجوم : مطالع النجوم ومساقطها

﴿إنه لقرآن كريم﴾ 77 الواقعة
كريم ينفع لكل زمان ومكان لما فيه من المنافع العظيمة ..
كلام الله يتلى من قبل أربعة عشر قرنا ومع ذلك لم يذهب رونقه شيء باق على جماله وبهائه وهدايته وعظمته


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أطفال المؤمنين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يردهم إلى آبائهم يوم القيامة».



الفرق بين كلمة النَّعمة والنِّعمة في القرآن الكريم ؟.
-------------------------------------------
نَعمة بفتح النون أي الترف : لم ترد في القرآن كلّه إلا في السوء والشر والعقوبات .
سورة الدخان ( وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ )
وفي سورة المزمل ( وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلآ )
نِعمة بالكسر جاءت في مواضع كثيرة في القرآن منها :
في سورة النحل ( وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ )
وهي دائماً تأتي في الخير .



رائعة أحمد شوقى : قم للمعلم
قُــمْ لـلمعلّمِ وَفِّـهِ الـتبجيلا"
" كـادَ الـمعلّمُ أن يـكونَ رسولا
لأعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي"
" يـبني ويـنشئُ أنـفساً وعقولا؟
سـبـحانكَ اللهمَّ خـيـرُ مـعلّمٍ"
" عـلَّمتَ بـالقلمِ الـقرونَ الأولى
أخـرجتَ هذا العقلَ من ظلماتهِ"
" وهـديتَهُ الـنورَ الـمبينَ سبيلا
أرسـلتَ بالتوراةِ موسى مرشداً"
" وابـنَ الـبتولِ فـعلّمَ الإنـجيلا
وفـجّرتَ يـنبوعَ البيانِ محمّداً"
" فـسقى الـحديثَ وناولَ التنزيلا
إنَّ الـذي خـلقَ الـحقيقةَ علقماً"
" لـم يُـخلِ من أهلِ الحقيقةِ جيلا
أوَ كلُّ من حامى عن الحقِّ افتنى"
" عـندَ الـسَّوادِ ضغائناً وذحولا؟
لـو كنتُ أعتقدُ الصليبَ وخطبَه"
" لأقـمتُ من صلبِ المسيحِ دليلا
تـجدُ الـذين بنى "المسلّةَ" جدُّهم"
" لا يُـحسنونَ لإبـرةٍ تـشكيلا!
الـجهلُ لا تـحيا عـليهِ جماعةٌ"
" كـيفَ الحياةُ على يديّ عزريلا؟
ربُّوا على الإنصافِ فتيانَ الحِمى"
" تـجدوهمُ كـهفَ الحقوقِ كهولا
فـهوَ الـذي يبني الطباعَ قويمةً"
" وهـوَ الذي يبني النفوسَ عُدولا
وإذا الـمعلّمُ لم يكنْ عدلاً، مشى"
" روحُ الـعدالةِ في الشبابِ ضئيلا
وإذا أتى الإرشادُ من سببِ الهوى"
" ومـن الـغرورِ، فسَمِّهِ التضليلا
وإذا أصـيبَ الـقومُ في أخلاقِهمْ"
" فـأقمْ عـليهم مـأتماً وعـويلا
وإذا الـنساءُ نـشأنَ فـي أُمّيَّةٍ"
" رضـعَ الـرجالُ جهالةً وخمولا
لـيسَ اليتيمُ من انتهى أبواهُ من"
" هــمِّ الـحياةِ، وخـلّفاهُ ذلـيلا
إنَّ الـيتيمَ هـوَ الـذي تلقى بهِ"
" أمّـاً تـخلّتْ أو أبَـاً مـشغولا


شاعر الأقصي يوسف العظم
فلسطينيِ فلسطينِي فلسطينِيِ
ولكن في طريق الله والإيمان والدينِ
أهيمُ براية اليرموك أهوى سيف حطينِ
تفجر طاقتي لهبًا غضوبًا من براكين ِ
لأنزع حقي المغصوب من أشداق تنينِ
وأرفع راية الأقصى ورب البيت يحميني
أحب القدس والجولان... أهوى ثلج صنِّينِ
وأعشق أمة التوحيد والقرآن يهديني
وفي قلبي كتاب الله يسعدني ويشفيني
ونار الغدر والطغيان.. والعدوان تكويني
فإن حفروا لي الأخدود أو قاموا بتسميمي
فلا التعذيب يرهبني ولا الترغيب يغريني
سلاحي النور في كفي ورشاشي وسكيني
أرتِّل آية الكرسيِّ أتلو ربع ياسين
ولكن دون أوهامٍ... لجيفارا ولينينِ
ففكر الغرب يتعبني وفكر الشرق يشقيني
كفرت بدعوة الإلحاد من صنع الشياطينِ
وأوثان صنعناها من الأوحال والطينِ
وآمنا برب البيت والزيتون والتينِ
ليشمخ شعبنا حرًّا عزيزًا في فلسطينِ
لنرفع راية التحرير في كل الميادينِ


ليس الرجل بطوله ولا عارضه
دخل كثير على عبدالملك بن مروان في أول خلافته فقال: أنت كُثَيِّرٌ؟ فقال: نعم، فاقتحمه (1) وقال: ((تسمع بالمَعيديّ لا أن تراه)) (2) فقال: يا أمير المؤمنين؟ كل إنسان عند محلّه رحْبِ الفِناء، شامخ البناء، عالي السَّناء، وأنشد يقول:
ترى الرجل النحيف فتزدريه……وفي أثوابه أسد هصور
ويعجبك الطير إذا تراه………فيخلف ظنَّك الرجل الطرير
بغاث الطير أطولها رقاباً……ولم تطُل البُزاة ولا الصقور (1)
خَشاش الطير أكثرها فراخاً……وأم الباز مقلاةٌ نَزور (2)
ضعاف الأُسْد أكثرها زئيراً……وأصرمها اللواتي لا تزير (3)
وقد عظُم البعير بغير لُبّ……فلم يستغنِ بالعِظم البعير
يُنوَّخُ ثم يُضرب بالهراوَى……فلا عُرفٌ لديه ولا نكير
يقوِّده الصبي بكل أرض………ويصرعه على الجنب الصغير
فما عِظم الرجال لهم بزينٍ……ولكن زينهم حسب وخِير
فقال: قاتله الله! ما أطول لسانه، وأمد عنانه، وأوسع جنانه، إني لأحسبه كما وصف نفسي



من كتاب الأدب الصغير لابن المقفع
أحق الناس بالسلطان أهل المعرفة (أي أحقهم بالملك والحكم أهل المعرفة بسياسة الملك) وأحقهم بالتدبير العلماء، واحقهم بالفضل أعودهم على الناس بفضله، وأحقهم بالعلم أحسنهم تأديباً، وأحقهم بالغنى أهل الجود، واقربهم إلى الله أنفذهم في الحق علماً وأكملهم به عملاً، وأحكمهم أبعدهم من الشك في الله، وأصوبهم رجاء أوثقهم بالله، وأشدهم انتفاعا بعلمه أبعدهم عن الأذى، وأرضاهم في الناس أفشاهم معروفاً؛ وأقواهم أحسنهم معونة، وأشجعهم أشدهم على الشيطان، وأفلحهم بحجةٍ أغلبهم للشهوة والحرص؛ وآخذهم بالرأي أتركهم للهوى، وأحقهم بالمودة أشدهم لنفسه حباً، وأجودهم أصوبهم بالعطية موضعاً، وأطولهم راحة أحسنهم للأمور احتمالاً، وأقلهم دهشاً أرحبهم ذراعاً، وأوسعهم غِنَىً أقنعهم بما أوتي، وأخفضهم عيشاً أبعدهم من الإفراط، وأظهرهم جمالاً أظهرهم حصافة، وآمنهم في الناس أكلُّهم ناباً ومِخلَباً، وأثبتهم شهادة عليهم أنطقهم عنهم؛ وأعدلهم فيهم أدومهم مسالمة لهم، وأحقهم بالنعم أشكرهم لما أوتي منها






هَبِ الدنيا تُساق إليك عَفْواً ... أليس مصيرُ ذاك إلى زَوَالِ
.
فما ترجو بشيءٍ ليس يبقى ... وشِيكاً ما تُغيِّره الليالي
.
لباب الآداب للثعالبي




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:00 am

طه حسين في مجلس زجل لبناني
ذكَرَ نجيب البعيني في كتابه « طرائِفُ الشُّعراءِ في مجالس ِالأدباءِ » ..

ما يفيدُ أنَّ طه حُسَيْن - وزير التعليم في مصر في ذلك الوقت- قد سمعَ

وأعْجب بفِطرة شعراء العامية في بلاد الشام حيث يطلقون أزجالهم

ومُساجلاتهم الشعرية دونَ تحضير ودونَ معرفة سابقة بموضوع المُطارحات.

فرغبَ في حضور بعضها والاستماع لشيء منها...

وأثناء إحدى زياراته إلى لبنان كانت الفرصة ُمُلائِمة ًلحضور إحْدى حفلاتِ فرقة

«شحرور الوادي» التي كانت تُعقد في بيروتَ واعتادَ أهلُ بيروتَ على حضورها

والاستمتاع بها...

وعندما دخلَ عميدُ الأدب العربيّ القاعة َالتي لا يراها إلا ببصيرته وتصوُّره لأنه

كفيفٌ، كان مَظهره بطربوشه الأحمر الطويل ونظارته السَّميكة السوداء التي

أصبحَتْ العلامة الفارقة للأديبِ المكفوفِ أو قلْ الأديبَ البصيْرَ ، مُوضوعاً شيِّقاً

للزجَّالين ، لكنهم بفِطرتهم وحِذقهم وكياستهم اختاروا الموضوعَ الأكثر قبولاً

وإثارة ًللزائر والجمهور ..

وانتبه أحدُ الحاضرين إلى دُخولِ الوزير مع مُرافقيه وجلوسه في زاوية من

القاعة، فنادى مُرحِّباً به قائلاً :

« أهلاُ وسهلاً بطه حُسَيْن » :

سمعَ ذلك ( شُحرورُ الوادي) فأمَسْكَ بالمُبادرة الزجلية فأنشدَ قائلاً :

أهلاً وسَهلاً بطه حسين

ربِّي أعطــــــاني عَيْنَين

العينُ الواحـــدة بتكفيني

خُدْ لك عيْن وخلِّي عين

ضجَّت القاعة بالاستحسان والتصفيق وانطلق الجمعُ من الحاضرين يرددون

في نغمة ٍواحدةٍ :

« خدْ لك عين وخلِّي عين»

لم يتوقعْ طه حُسَين ذلك وتأثر بالحفاوة كثيرًا ..

وفي تلك الأثناءِ تنحنحَ الشاعرُ الثاني في الفِرقة (علي الحاج ) ليُفْسِحوا له

مَجالَ القولَ ، فانطلقَ مُنشِداً:

أهلاً وسَهلاً بطه حسين

بيلــــزمْ لك عينين اتنين

تكْرم شحــــــرور الوادي

منــه عين ومنـــي عين

ثم جاءّ دَور شاعر الفِرقة الثالث ( أنيس روحانا ) فأطلَقَ عَقيْرَته مُنْشِداً :

لا تقبـــلْ يا طه حسين

مِنْ كلِّ واحد تأخذ عين

بقـدِّم لك جُــــوْز عُيوني

هدية ، لا قرَضة ولا دَيْن

فقالَ الشاعرُ الرابع في الفرقة ( طانيوس عبده ) مُسْتَدْركاً ومُصَحِّحاً لزملائه

وناصِحاً إيَّاهم :

ما بيلزمــلو طه حسين

عين ، ولا أكثر من عين

الله اختصَّــه بعين العقل

بيقشَع فيهـا ع الميلين




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:02 am

(لطـائف نحويّة)
من المعلوم في لغة العرب أن التنوين لا يلتقي مع الإضافة فنقول: "جاء غلامٌ" بالتنوين, لكن عندما نضيفه إلى غيره يحذف التنوين, فنقول: "جاء غلامُ زيد" بلا تنوين, وقد استغل أحد النحاة هذه القاعدة ليصف حاله وجفاء محبوبه له, حيث يتشابه حاله مع محبوبه, مع حال التنوين والإضافة اللتين لا تلتقيان فقال:
كأنيَ تنوينٌ وأنت إضافة .. فأين تراني لا تحلّ مكانيا

وكذلك من المعلوم أن المعرّف بـ "أل" لا ينوّن أيضاً فنقول: "جاء رجلٌ" بالتنوين, ونقول: "جاء الرجلُ" بلا تنوين, وقد اغتنم أحد الشعراء هذه القاعدة النحوية إذ إنه يشتكي من انقطاع وصل محبوبه, مشبهاً حاله مع محبوبه بحال "ال" مع التنوين اللتين لا تلتقيان, فقال:
لي عندكم دين ولكن هل له .. من طالبٍ .. وفؤادي المرهونُ
فكأنني "ألـف ولام" في الهوى .. وكأن مـوعد وصلكم تنـوينُ.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:09 am

اشتهر الشاعر المصري الإمام العبد بسرعة بديهته و لباقة كلامه ، و قد كان له صديق يدّعي الشعر اسمه محمود يمازحه أحيانا و يبالغ في المزاح ، و في إحدى المرات قال هذا للشاعر الإمام العبد :
كلما رأيتك تذكرت قصيدة المتنبي و البيت الرائع فيها :
لا تشترِ العبد إلا و الـعـصـا معه ** إن الـعـبـيـد لأنـجـاس مـنـاكــيـد
فأجاب الشاعر : لكن يوجد بيت في القصيدة عينها أشد روعة و هو :
ما كنت أحسبني أحيا إلى زمن ** يُسيءُ بي فيهِ كَلبٌ وَ هو مَحمودُ ..




الحب ليس فقط اتحاد هوى ،تفاهم ، تلاؤم، اندماج عقلين .. بل هو أيضاً ارتياح الفطرة إلى فطرة أخرى .. تأنس بها .. وتكتمل بوجودها.
د.مصطفى محمود

أراد رجل تطليق زوجته فقيل له : ما يسوؤك منها ؟
قال : إن العاقل لا يهتك ستر زوجته
فلما طلقها قيل له : لِـمَ طلقتها إذن ؟
فقال : ما لي والكلام عمن صارت أجنبية عنى


طلب الشاعر ابن الرومي من صديق له أن يهديه ثوباً ، فوعده به ،
و لكنه أبطأ في إنجاز وعده فقال يعاتبه :
جُعِلتُ فداك لم أسألـــ : ـكَ ذاك الثوب للـكـــفـــــن
سألتكَــهُ لألبســـــــه : وروحي بــعد فــي البـدن





سُمع بعضُ الحمقى يقولُ لآخر َ : قد تعلّمتُ النحوَ كلَّه إلّا ثلاث مسائل . قال : وما هي ؟ قال : أبو فلان ، وأبا فلان ، وأبي فلان . قال . هذا سهلٌ ، أمّا أبو فلان فللملوك والأمراء والسّلاطين والقضاة ، وأما أبا فلان فللبُناة والتُّجار والكتّاب ، وأمّا أبي فلان فللسفل والأوغاد !

*من طرائف الإسكندر الأَكبَرْ المقدونىِ وزوجته صاحِبةِ المشُورةْ:
...كان الإسكندر جالساً ذات يومٍ مع زوجته الجميلة في حديقة قصرِهِ المنيِف إذ أقْبلَ عليهِ صيادٌ فقيرُ الحال ويحمل في يَدِه سمكةً كبيرةً وجاءَ ليُقدمها كهديةً للإسكندر وزوجته فتَّقَبلها الإسكندر بقبُولٍ حَسنٍ وقد أمَرَّ لهُ بأربعة آلاف قطعة ذهبية ..فاندهشت زوجة الإسكندر من حجم العطاء الكَبير لهذا الصيادُ الفَقير وقالت لزوجِها : بِئسَ ما صنعت .فإنكَ إذا أعطيتَ أحداً من رعاياكَ بعد اليوم مِثلَ ما أعطيتَ للصَياد ليقُولنَّ : احتقرني وأعطاني مَثلَ ما أعطى الصَياد... فقال لها الإسكندر :صدقت... ولكن لا يَصح أن يسترجِع الملك ما قدْ منحْ ..فقالتْ لهُ : سأَتدبر الأمر.. استدعِ الصياد وأسألهُ: هل السمكة ذكر أم أُنثى ؟ فإن قالَ إنها ذَكَرْ فقُلْ لهُ إنكَ أردتُها أُنثى وإنْ زَعَمَ العكس فقُلْ لهُ العكسْ ...فنادى الإسكندر الصَياد قبلَ أن يُغادر حديقةَ قصرِهْ وقالَ لهُ: هل هذه السمكةُ ذَكَرٌ أم أُنُثى؟ ... فقال لهُ الصَيادُ وكان حَصيفاً ذَكِياَ:إنها خُنثى يا مولاى.. لا ذَكرٌ ولا أُنْثى.... فضحكَ الإسكندرُ طويلاً ثُمَ أمَّرَ لهُ بأربعةِ آلافٍ أُخْرَى..... ثُمَ انصرفَ الصَياد لحال سبيله ناحية بابِ القَصرِ وفى يدَيْهِ ثمانية آلاف قِطعةُ ذهَبيةْ فَرِحاً بِها وأثناء ذلك سقَطتْ منهُ قِطعةً على الأرض ..فانحنى والتقطها.... فاغتاظت زوجة الإسكندر وقالتْ لزوجِها:أُنْظُر إلى خِسَّةْ الصَياد وجَشعِهْ لَقدْ ضَنَّ بالقِطعة أن يَترُكها فيأخُذُها بعضِ الخدَمْ... فسمِعَ الإسكندر لِمشُورة زوجته وقدْ أعلنَ عن غضبه فنادى على الصَياد وقالَ لهُ: يا طَمَّاع يا جاحِد الفَضَل أما كان من اللائق بِكَ أن تَتْرُك القِطعة مكانها على الأرض؟ ... فقالَ لهُ الصَيادُ على الفَورِ : أَطالَ اللهُ بقاءِ الملك فإني لم أرفع قِطعة النُقودِ من على الأرض إلاَّ لأنَ على وَجْهَها صُورتك يا مولاى وخَشيتُ أن يطَأ عليها أحدُ من رعاياك بقدَميهِ دُونَ عِلمٍ... فَسُرّ َالملكُ سُرُوراً عظيما ..وأمَرَّ للصيادِ بأربعةِ آلافٍ أُخْرَى... ثُمَ الْتِفتَ إلى زوجتهِ وقالَ لها في حِدَّةْ: كُفِّىِ عنِ الكلام فإنني لوْ واصَلتُ الأَخذَ بمشُورتكْ لَخَسِرتُ كُلُ أموالىِ .. وقدْ أخسر نَفْسِي أيْضَاً !


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:11 am

أوباش "
بعض الناس يظن أن كلمة " أوباش " هي كلمة عامية مبتذلة ولا يعلم أنها فصيحة ذكرها أصحاب المعاجم المتقدمون.
- جاء في اللسان مادة ( سقط ): وأَسْقاطُ الناس: أَوْباشُهم.
وفي مادة ( خاط ): أَخْلاطٌ من الناس ... أَي أَوْباشٌ مُجْتَمِعُون مُخْتَلِطُون، ولا واحد لشيء من ذلك.
وفي مادة ( وضح ): يقال فيها أَوْضاحٌ من الناس وأَوْباش وأَسْقاطٌ يعني جماعات من قبائل شَتَّى؛ قالوا: ولم يُسْمَعْ لهذه الحروف بواحد.
وفي مادة ( أشب ): ويقال: بها أَوْباشٌ مِن الناسِ وأَوْشابٌ من الناس، وهُمُ الضُّرُوبُ الـمُتَفَرِّقون.
- وكذا في القاموس المحيط ، مادة ( خلط ). وفي مقاييس اللغة، مادة ( وبش ). وفي الصّحّاح في اللغة، مادة ( بوش ). ومعناه في العباب الزاخر، مادة ( قفف ).

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:14 am


من شعر عنترة ولا أرى مثل شعره :

أعلل بالمنى قلبا عليلا****و بالصبر الجميل و إن تمادى

تعيرني العدا بسواد جلدي****و بيض خصائلي يمحو السوادا

سلي يا عبل قومك عن فعالي****ومن حضر الوقيعةَ والطرادا

وردت الحرب و الأبطال حولي****تهزّ أكفها السمر الصعادا

وخضتُ بمهجتي بحرَ المنايا****ونارُ الحربِ تتقد اتقادا

وعدتُ مخضباً بدم الأعادي****وكربُ الركض قد خضبَ الجوادا





من رقيق الكلام لابن القيم -رحمه الله- في الكافية الشافية :
والله لو أن القلوب سليمة لتقطعت أسفا من الحرمــــــان
لكنها سكرى بحب حياتها الدنيا وسوف تفيق بعد زمـــــان
بالله ما عذر امرئ هو مؤمن حقا بهذا ليس باليقظــــــان
تالله لو شاقتك جنات النعيم طلبتهـا بنفائس الأثمــــــان



العفو والصفح متقاربان في المعنى فيقال :
صفحت عنه : أعرضت عن ذنبه وعن تثريبه ، كما يقال : عفوت عنه .
إلا أن الصفح أبلغ من العفو فقد يعفو الإنسان ولا يصفح .
فالصفح ترك المؤاخذة ، وتصفية القلب ظاهراً وباطناً ، ولقد دعا الله جل وعلا إلى الصفح ودعاه بالجميل ، فقال سبحانه وتعالى : { فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ } [ الحجر85 ] .
والصفح أبلغ من العفو ، ولذلك قال الله تعالى : { فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [ البقرة109 ] [ الموسوعة الفقهية 30/167 ، نضرة النعيم 7/2890 ] .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:18 am

* يروى عن أزهر بن مغيث وكان من القوامين أنه قال: رأيت في المنام امرأة لا تشبه نساء أهل الدنيا فقلت لها: من أنت قالت: حوراء فقلت: زوجيني نفسك فقالت اخطبني إلى سيدي وأمهرني فقلت: وما مهرك قالت: طول التهجد.

* قال رجل للحسن: يا أبا سعيد إني أبيت معافى وأحب قيام الليل وأعد طهوري فما بالي لا أقوم فقال: ذنوبك قيدتك.

• وكان عبد العزيز بن رواد إذا جن عليه الليل يأتي فراشه فيمد يده عليه ويقول: إنك للين ووالله إن في الجنَّة لألين منك ولا يزال يصلي الليل كله.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:19 am

قال أحدُهم يُوصي ابنَهُ : يا بُنيَّ .. إنَّ المَكارِمَ لَو كانَتْ سَهلَةً يَسيرَةً لَسابَقَكُم إليها اللِئامُ ولكِنَّها كَريهَةٌ مُرَّة لا يَصبِرُ عليها إلا مَن عَرفَ فَضلَها وَ رَجا ثَوابَها.


قيلَ لأبي بكرٍ رضيَ اللهُ عنه: يا أبا بكر بما عرفت ربّك؟ فقال ابو بكرٍ رضي الله عنه: عرفتُ ربي بربي، ولولا ربي ما عرفتُ ربي، فقيل لهُ فكيف عرفت ربك؟ فقال الصديق رضي الله عنه: العجز عن الإدراك إدراك، والبحث في ذات الله إشراك.


يقول الإمام ابن الجوزي : "يا مطرودًا عن الباب ، يا محرومًا من لقاء الأحباب ، إذا أردت أن تعرف قدرك عند الملك ، فانظر فيما يستخدمك ، وبأيِّ الأعمال يشغلك ، كم عند باب الملك من واقفٍ ، لكن لا يدخل إلا من عني به ، ما كلّ قلبٍ يصلح للقرب ، ولا كلّ صدرٍ يحمل الحبّ ، ما كلّ نسيم يشبه نسيم السحر ".

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:20 am

قيل لأبي العباس المبرد :
إن في كلام العرب حشوا ً فأنهم يقولون :
عبد الله قائم ثم يقولون إن عبد الله قائم ثم يقولون إن عبد الله لقائم والمعنى واحد.
فقال لهم : عبد الله قائم إخبار عن قيامه
وقولهم : إن عبد الله قائم :
جواب عن سؤال سائل
وقولهم إن عبد الله لقائم ردا على منكر قيام عبد الله.





من طرائف وفُكاهات بُهلول
(1) رُوِي أنَّ هارونَ الرَّشيدَ دعا بُهلول َ ليُضاحِكَه ..
فلما دخلَ .. دعا له بمائِدة ٍمُدَّ عليها خبزٌ فقط ...
فولَّى بُهلولُ هارباً ..
فنادَاه الخليفةُ قائلاً :
إلى أين ؟
فردَّ عليه بُهلولُ قائلاً :
أجيئكم يومَ عيْدِ الأضْحَى ، فعَسى أنْ يكونَ عندَكُم لَحْمٌ .
---------------------------------------------------------

(2) رُوي أنَّ بعضَهم قالَ :
مرَرْتُ يوماً ببُهلولَ وهو يأكلُ الخُبْزَ معَ دجاجةٍ ..
فقُلْتُ له:
يا بُهلولُ ، أطْعِمْنِي ممَّا تأكلُ ...
فقالَ :
ليس هذا لِي ، وحَيَاتِك .. لقد دَفَعَتْهُ إليَّ أمًّ جَعْفرَ آكُلُه لها.
-------------------------------------------------------------

(3) قيل لبُهلول :
ما تقُولُ في رَجُلٍ ماتَ وخلَّفَ أمّاً.. وزوجةً.. وبنْتاً .. ولم يترُكْ شيْئاً ؟ !
فقالَ :
للأُمِّ الثُّكْلُ ..
وللابنةِ اليُتْمُ ..
وللزَّوجةِ خرابُ البَيْتِ ..
وما بقِيَ للعصْبَةِ .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:26 am


تزوج معلم للغة العربية من معلمة للرياضيات وكان كلاهما يحب الشعر
فكتبت إليه رسالة تقول فيها :
إني أحبك حب السين للصـادِ : فأنت للعمر تبسيـط لأعدادِ
جمع الأحبة عندي خير مسألة : فكيف أجبر عندي كسرك العادي
في قسمة الله أرزاق لنا طرحت : ويضرب الله أمثـالا لمزدادِ
جذر المحبـة تربيع لعشرتنا : وجدول الهم عنـدي رائح غادِ
فرد عليها قائلا في رسالته :
ولكم رفعت لأجلك المكسـورا : وجزمت قولا في هواك جسورا
كيف التصرف من فعال جمعــــها : يثني صحيحا أو يعل صبــورا
حتى المنادى لست أفهم وصفه : ما دمت أنصب من مناي قصورا




قال التابعي الجليل وهب بن منبه الصنعاني - رضي الله عنه - :
[ الأحمق كالثوب الخلق ،، إن رفأته من جانب انخرق من جانب آخر ،، مثل الفخار المكسور لا يُرقع ولا يُشعب ،، ولا يُعاد طينا ] .




قال النضر بن شميل: كنت أدخل على المأمون في سمره، فدخلت عليه ذات ليلة، وعلي قميص مرقوع فقال: يا نضر ما هذا القشف؟!
-القشَف رثاثة الهيئة-
فقلت: يا أمير المؤمنين أنا شيخ ضعيف وحرَّ (مرو) شديد فأتبرد بهذه الخلقان
-: مرو أشهر مدن خراسان، يقال لها : مرو الشاهجان ، والخلقان جمع الخلق وهو الثوب البالي،
قال: ولكنك قشِف- . فأجرينا الحديث إلى أن أخذ المأمون في ذكر النساء فقال حدثنا هشيم عن مجالد عن الشعبي عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  إذا تزوج الرجل المرأة لدينها وجمالها كان فيها سَداد من عوز -بفتح السين- فقلت صدق يا أمير المؤمنين هشيم . حدثنا عوف بن أبي جميلة عن الحسن عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا تزوج الرجل المرأة لدينها وجمالها كان فيها سِداد من عوز - بكسر السين- قلت العَوَز الحاجة- قال: وكان المأمون متكئًا فاستوى جالسًا فقال: يا نضر كيف قلت سداد؟ قلت: يا أمير المؤمنين السَداد هنا لحن. قال: ويحك أتلحنني؟. قلت: إنما لحن هشيم - راوي الخبر- وكان لحانة وتبع أمير المؤمنين لفظه. قال: فما الفرق بينهما؟ قلت: السَّداد القصد في الدين والسبيل، والسداد البلغة، وكلما سددت به شيئًا فهو سِداد. قال: وتعرف العرب هذا؟ قلت: نعم، العرجى تقول:
أضاعوني وأي فتى أضاعوا .....ليوم كريهة وسِداد ثغر
قال: قبح الله من لا أدب له.




قيل :
لا تُصاحِبْ خَمْسَة :
(1) الكذَّابَ :  فإنَّكَ مِنهُ على غُرورٍ ، وهو مثلُ السَّرابِ ...
----------------------
يُقَرِّبُ مِنكَْ البعيدَ ، و يُبعِدُ مِنكَ القريبَ .

(2) الأحْمَقَ :  فإنَّكَ لسْتَ مِنهُ على شيءٍ ...
-----------------------
يُريدُ أنْ ينفَعكَ فيُضرُّ بكَ .

(3) البَخيْلَ :  فإنَّه يقطَعُ بكَ أحْوجَ ما تكونُ إليه .
-----------------------
(4) الجَبانَ :  فإنَّه يُسْلِمُكَ و يفِرُّ عِنْدَ الشَِّدَة ِ .
-----------------------
(5) الفاسِقَ :  فإنَّه يَبيْعَكَ بأكْلَةٍ أو أقلَّ منها ...
-----------------------
قيلَ :
و ما أقلُّ منها ؟
قال :
الطَّمَعُ فيها ثُمَّ لا ينالَها .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:30 am

في فضل العلم على العمل
ﻗﺎﻝ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ رضي الله عنه :
ﻣﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻐﻴﺮ ﻋﻠﻢ ﻛﺎﻥ ﻣﺎ ﻳﻔﺴﺪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺼﻠﺢ،
ﻭقال ﻣﻌﺎﺫ ﺑﻦ ﺟﺒﻞ ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ :
اﻟﻌﻠﻢ ﺇﻣﺎﻡ اﻟﻌﻤﻞ ﻭاﻟﻌﻤﻞ ﺗﺎﺑﻌﻪ
كتاب : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
شيخ الإسلام : أحمد بن تيمية رحمه الله



قال عبد الله ابن المبارك رحمه الله:
إن البصراء لا يأمنون من أربع :
- ذنب قد مضى لا يدرى ما يصنع فيه الرب -عز وجل-
- وعمر قد بقي لا يدرى ما فيه من الهلكة
- وفضل قد أُعطي العبد لعله مكرٌ واستدراج
- وضلالة قد زينت ، يراها هدى ، وزيغ قلب ساعة
فقد يسلب المرء دينه ولا يشعر .



( العصبيَّة هي دائمًا نِصْفُ الجَهْلِ، وإن كانَتْ في أعلمِ النَّاسِ وأذكاهم، وقديمًا أفسَدَتْ من تاريخِ الأدَبِ العربيِّ أكثرَ مِمَّا أفسدَ الغَلَطُ والجَهْلُ معًا ).
الرافعي


يقع اﻟﻌﺒﺪ فيما ﺣﺮﻡ الله ﻋﻠﻴﻪ لسببين:
1 - ﺳﻮء ﻇﻨﻪ ﺑﺮﺑﻪ ﻭﺃﻧﻪ ﻟﻮ ﺃﻃﺎﻋﻪ ﻭﺁﺛﺮﻩ ﻟﻢ ﻳﻌﻄﻪ ﺧﻴﺮا ﻣﻨﻪ ﺣﻼلا
2 - ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﺎﻟﻤﺎ ﺑﺬﻟﻚ ﻭﺃﻥ ﻣﻦ ﺗﺮﻙ ﻟﻠﻪ ﺷﻴﺌﺎ ﺃﻋﺎﺿﻪ ﺧﻴﺮا ﻣﻨﻪ ﻭﻟﻜﻦ ﺗﻐﻠﺐ ﺷﻬﻮﺗﻪ ﺻﺒﺮﻩ ﻭﻫﻮاﻩ ﻋﻘﻞ ﻓﺎﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ ﻋﻠﻤﻪ ﻭاﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ ﻋﻘﻠﻪ ﻭﺑﺼﻴﺮﺗﻪ

ﻗﺎﻝ ﻳﺤﻲ ﺑﻦ ﻣﻌﺎﺫ ﻣﻦ ﺟﻤﻊ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻠﺒﻪ ﻓﻲ اﻟﺪﻋﺎء ﻟﻢ ﻳﺮﺩﻩ
وقيل : ﺇﺫا اﺟﺘﻤﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻠﺒﻪ ﻭﺻﺪﻗﺖ ﺿﺮﻭﺭﺗﻪ ﻭﻓﺎﻗﺘﻪ ﻭﻗﻮﻱ ﺭﺟﺎﺅﻩ ﻓﻼ ﻳﻜﺎﺩ ﻳﺮﺩ ﺩﻋﺎﺅﻩ





قال أعرابي :الأديب من اعتصم بعز الأدب من ذلة الجهل ,ولم يتورط في هفوة, وكان أدبه زلفى إلى الخطوة في دنياه وأخراه.
إذا نكبات الدهر لم تعظ الفتى : عن الجهل لم تعظه أنامله
ومن لم يؤدبه أبوه وأمـــــــــه : تؤدبه روعات الردى وزلازله
فدع عنك ما لا تستطيع ولا تطع : هواك ولا يذهب بحقك باطله.
الحطيئة





وَالحُبُّ في الناسِ أَشكالٌ وَأَكثَرُها
كَالعُشبِ في الحَقلِ لا زَهرٌ وَلا ثَمَرُ

وَأَكثَرُ الحُبّ مِثلُ الراحِ أَيسَرُهُ
يُرضي وَأَكثَرُهُ لِلمُدمن الخَطِرُ

وَالحُبُّ إِن قادَتِ الأَجسامُ مَوكِبَهُ
إِلى فِراش مِنَ الأَغراضِ يَنتَحِرُ

كَأَنّهُ ملكٌ في الأَسرِ مُعتَقَلٌ
يَأبى الحَياةَ وَأَعوانٌ لَهُ غَدَروا

جبران خليل جبران

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:32 am

قال القاضي الورع عبد الرحمن بن زياد ( ولد في القيروان عام 64هـ ومات فيها في سنة 116هـ ) :
إذا رأيت الهدية تدخل دار القاضي، فأعلم أن الأمانة قد خرجت منها.


سأل أحدهم أعرابياً ما خير ما يُرزق العبد؟
فقال: عقل يعيش به ،
فقيل: وإن عدمه ؟
قال: فأدب يتحلى به ،
فقيل: وإن عدمه ؟
قال: فمال يستره ،
فقيل: وإن عدمه ؟
قال: فصاعقة تريح منه البلاد والعباد.



ذكر ابن قتيبة أن الأُقيشر الشاعر دخل على أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان وعنده قوم فتذاكروا الشعر؛فذكروا قول نصيب بن رباح:
أهيم بدعدٍ ما حييتُ فإن أمتْ..............فيا ويح دعدٍ منْ يهيمُ بها بعدي
فقال الأقيشر : والله لقد أساء قائل هذا الشعر.
فقال عبد الملك: فكيف كنت تقول لو كنتَ قائله؟ قال: كنت أقول:
تحبكمُ نفسي حياتي فإن أمتْ..............أوكّلُ بدعدٍ من يهيم بها بعدي
قال عبد الملك: والله لأنت أسوأ منه حين توكل بها!
فقال الأقيشر : فكيف كنت تقول يا أمير المؤمنين؟
قال: كنت قلت:
تحبُكُمُ نفسي حياتي فإن أمتْ.............فلا صَلُحَتْ دعدٌ لذي خُلَّةٍ بعدي
فقال القوم جميعا: أنت والله يا أمير المؤمنين أشعر القوم


: قال أحد العلماء:
.........................
من كمال الأدب مع الله في الصلاة أن يقف العبد بين يدي ربه وقد أخفض رأسه للأسفل.. وأنزل بصره إلى الأرض"

دعاء
اللهم اكتب اليُسر لمن يعاني العُسر ، والراحة لمن به همّ والسعادة للمحزون ، والشفاء للمريض ،والرحمة للميت، والإجابة لمن دعاك.
لا تكن ممن يقول فلا يفعل ويريد فلا يعمل
{ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى}

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:38 am

عن الأصمعي قال:
سمعت المهدي ( الخليفة العباسي ) على منبر البصرة يقول :
إن الله أمركم بأمر ، بدأ فيه بنفسه وثنى بملائكته فقال :
{ إن الله وملائكته يصلون على النبي } . الأحزاب 56 ،،،،،
آثره بها من بين الرسل إذ خصكم بها من بين الأمم.
اللهم صل وسلم عليه بعدد صلواتك عليه ،،
اللهم صل وسلم عليه بعدد ملائكتك الذين يصلون عليه ،،
اللهم صل وسلم عليه بعدد خلقك الذين صلوا عليه،،
اللهم صل وسلم عليه بمثل ما صلوا عليه ،،
ثم اللهم انفعنا بكل هذه الصلوات عليه في الدارين



ارحَمُوا عزيزَ قومٍ ذلّ
قِصَّته تعودُ وقائعُها إلى ..
تسْليْمِ الخليفةِ عُمرَ بنِ الخطابِ رضي اللهُِ عنه بنات الملكِ الفارسي..
( يزدَ جرْد بن شهريار بن كِسْرى ) ..
إثرَ انتصارِ المسلمين على جيشِ الفُرْسِ ، إلى دلاّلٍ لبيعِهنّ في السُّوقِ ...
فلمَّا كشفَ الدلالُ عن وجْهِ إحْداهنّ ، لَطَمَتْه على وجْهه لَطمَةً شديدةً صاحَ
على إثْرِها :
واعُمَرَاه !
فدعاهُنَّ الخليفةُ بعدَ أنْ شكاهُنّ الدلالُ إليه ..
وأرادَ عُمَرُ أنْ يضربَهنّ بالدُرّةِ ، فقال له علِيّ بنُ أبي طالبٍ رضي الله عنه :
سَمِعْتُ رسولَ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم – يقول :
« ارحَموا عزيزَ قوْمٍ ذلّ ، وغنيّاً افتقرَ، وعالِماً عاشَ بين جُهّال »...
ثمّ أرْدَفَ عَلِىّ قائِلاً :
إنَّ بناتَ المُلوكِ لا تُباعُ ، ولكِنْ قوِّمْهُنّ .
ثم أعْطاهُ أثمانَهُنّ، وقَسَّمَهُنّ بين كُلٍّ مِن الحَسَن ، ومُحمد بن أبي بكر،
وعبد الله بن عُمر.
جديرٌ بالذّكر أنّ!المَثلُ يُضرَبُ لكُلِّ صاحِبِ شأنٍ أو جاهٍ تغيَّرَ به الحالُ وانقلبَ
المآل ، وذلك لمُعاملتِه برفقٍ .





غلامٌ يتيمٌ يغلبُ أكرمَ العرب!
سأل رجلٌ حاتم الطائي، وهو مضرب أمثال العرب في الكرم، فقال: يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم؟
قال: نعم غلام يتيم من طيء نزلت بفنائه وكان له عشرة أرؤس من الغنم، فعمد إلى رأس منها فذبحه، وأصلح من لحمه ، وقَدِم إلي وكان فيما قدّم إليّ الدماغ ، فتناولت منه فاستطبْته فقلت : طيب والله
فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً رأساً ويقدم لي الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل نظرت حول بيته دماً عظيماً وإذا هو قد ذبح الغنم بأسرها!
فقلت له : لم فعلت ذلك؟
فقال: يا سبحانَ الله تستطيبُ شيئاً أملكُه فأبخلُ عليكَ به! ، إن ذلك لسُبةٌ على العربِ قبيحةٌ!
قيلَ يا حاتِم : فما الذي عوّضْتَه؟
قال: ثلاثمائةِ ناقةٍ حمراءُ وخمسمائةِ رأسٍ من الغنم
فقيل: إذاً أنت أكرمُ منه!
فقال: بلْ هو أكرمُ ، لأنه جادَ بكلِّ ما يملكُ وإنّما جدتُّ بقليلٍ من كثير.

ــــــــــــــــ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 26, 2015 5:40 am

مما قال العرب في الجود:
إذا المرء وافَى منزِلا مِنكَ قاصدا : قِـــراك و أَمَّتْـهُ لديـك المـسالـكُ
فكــن بــاسمـا فـي وجهه مُتَـهَلِّـلا : و قُل أهْلاً و سهلاً و يومٌ مبارَكُ
و قَـدِّمْ له مـا تـستطيع مِنَ الـِقرَى : عَجُولاً و لا تبخَل بما هو هـالِـكُ
فـقـد قــيـل بيـتـا ســالـفــا مـتـقـدِّمُ : تَــداوَلَــــه عَمْروٌ و زَيْدٌ و مالِكُ
بَشاشةُ وَجْهِ المرءِ خَيْرٌ مِن الِقرى : فكيف بِمَن ياتِ به و هْو ضاحكُ



غُلامُ أبي عَلقَمة!
كان أبو علقمة من المتقعّرين في اللغة ، يستخدمُ في حديثه غريبَ الألفاظ ، وفي صباحِ أحد الأيام استيقظَ باكراً فسأل غلامه : أَصَقَعَتِ العَتارِيف؟ فأراد الغلام أن يلّقنه درساً فأجابه قائلاً: زَقْفَليم! ، فتعجب أبو علقمه وقال: و ما زَقْفَليم!؟ يستفسر عن معناها! ، فقال الغلام : وما صَقَعَتِ العَتارِيف!؟ فقال أبو علقمة : أقصدُ هل صاحت الديكة؟ فقال له غلامه : وأنا قصدتُّ أنها لم تصحْ بعد!






تفقّهوا في العربية، فإنّها تزيدُ في العقلِ، وتثبتُ المروءَة
تَعَلَّمُوا الْعَرَبِيَّةَ فَإِنَّهَا تُنْبِتُ الْعَقْلَ وَتَزِيدُ فِي الْمُرُوءَةِ
عمر بن الخطاب رضي الله عنه

المقصود بقوله : تنبت العقل:
اللغة العربية بحر زاخر ، ألفاظها لا تعد ولا تحصى و كل لفظ يتحمل معانياً لا تعد و لا تحصى و كل معنى نستطيع تركيبه بتراكيب لغوية لا تعد ولا تحصى ، فإن أحصى هذه الأمور المرء و عدّها فقد بالغ في إجهاد عقله و من هنا ينمو عقل المرء و لهذا ظهرت فنون الشعر فكل عربي كان يتباهى بقدراته اللغوية نحواً و صرفاً و بلاغةً .

والمقصود بقوله : تزيد في المروءة :
من رجح عقله و اتزن منطقه اكتسب هيبة الرجال , و إنما يُعرف الرجل من منطقه فمن صلُح لسانه صلُح خُلقه ، و نالَ بذلك حظاً من المجد و الرفعة ، وكما قال الشاعر زهير بن أبي سلمى : لسانُ الفتى نصفٌ و نصفٌ فؤاده.

ــــــــــــــــ


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: