الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 5:55 pm

أقسام التشبيه باعتبار طرفيه
: باعتبار طرفيه ينقسم التشبيه إلى أربعة أقسام لأنهما إما حسيان أو عقليان أو المشبه به حسي والمشبه عقلي أو عكسه
مثال الأول: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ} {كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ}
ومثال الثاني: {ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً} كذا مثل به في البرهان وكأنه ظن أن التشبيه واقع في القسوة وهو غير ظاهر بل هو واقع بين القلوب والحجارة فهو من الأول.ومثال الثالث: {مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ}
ومثال الرابع: لم يقع في القرآن بل منعه الإمام أصلا لأن العقل مستفاد من الحس فالمحسوس أصل للمعقول وتشبيهه به يستلزم جعل الأصل فرعا والفرع أصلا وهو غير جائز. وقد اختلف في قوله تعالى: {هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ}



﴿ وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99)﴾
[سورة الصافات]
فأنت إن ذَهَبْتَ إلى بيتِ الله الحرام، فأنت قد ذَهَبْتَ إلى الله تعالى، وإذا ذَهَبْتَ لأداء العُمْرة فقد ذَهَبْتَ إلى الله، وإذا دَخَلْتَ بيتًا مِن بيوت الله تُصَلِّي، أو تسْتَمِعُ إلى مجْلس العِلم فأنت ذاهِبٌ إلى الله، وإذا رأيْتَ فِتَنًا في الطريق فغَضَضْتَ عيْنَكَ فأنت ذاهب لله تعالى، وطوبَى مَن وَسِعَهُ بيْتُهُ، ووسِعَتْهُ السنَّة ولم تسْتَهْوِهِ البِدْعة، ففي زَمَن الفِتَن يكون البيت مأوى، والله عزوجل قال:
﴿وَإِذْ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا(16)﴾
[سورة الكهف]
فالمكان الذي تعْبُد الله تعالى فيه، والذي لا معْصِيَة فيه، ولا لغْوَ فيه يُعْتَبَر كَهْفًا، وهذا ينْطَبِقُ عليه قوله تعالى:
﴿وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99)﴾
[سورة الصافات]
فالإنسان إن ضاقَت نفْسُهُ فَذَهَب إلى مكانٍ واسِع، وإلى فلات أو جبل ومكانٍ مُريح، وقرأ القرآن وناجى الواحِد الدَّيان فكأنَّه ذاهِب إلى الله تعالى، فالإنسان إن لم تَكن له خَلْوة مع الله ؛ يُناجيه ويَدْعوه ويذْكُرُهُ ويُمَرِّر جبْهَتَهُ في أعْتابِهِ والله تعالى حيثُما اتَّجَهْت إليه تَجِدُهُ، فالله تعالى لا يَحُدُّه مكانٍ، قال يا موسى أَتُحِبُّ أن أكون جَليسك ؟ قال: كيف ذلك يا ربّ ؟ قال: أما عَرِفْتَ أنِّي جليس مَن ذَكَرَني وحيثما الْتَمَسني عَبْدي وَجَدَني، أحْيانًا تسْكُن بيْتًا في سفَح جبلٍ و ضاقت نفسُك، اِصعد إلى الجبل و اقرأ القرآنَ، ذهبت إلى بيت من بيوت الله كنت في الطريق و سقطت الأمطار ذهبتَ إلى البيتِ، و كلُّ بيتٍِ تلتمس فيه ذكرَ الله و الابتعادَ عن الشيطان فهو المأوى، و ينطبق عليه قوله تعالى:
﴿وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99)﴾
[سورة الصافات]
التفسير المختصر -لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي



أغراض التشبيه من تعريف البلاغيين له
عرف البلاغيون التشبيه بأنه هو البلاغة ومن قال انه يدور عليه كلام العرب فقد صدق
ومن تعريفات البلاغيين للتشبيه ما يوضح أغراض التشبيه وحسن استخدامه
1-بأنه الدلالة على مشاركة أمر لأمر في معنى وقال ابن أبي الإصبع هو إخراج الأغمض إلى الأظهر
وقال غيره هو إلحاق شيء بذي وصف في وصفه وهذا يعني أن أهم وظائف التشبيه التوضيح والتقريب فإن أدي التشبيه إلي الغموض إلا لملحة وطرفة فقد خرج عن وظيفته وكان مستقبحاً لدي أهل القريحة السليمة
2-قال بعضهم: هو أن تثبت للمشبه حكما من أحكام المشبه به والغرض منه تأنيس النفس بإخراجها من خفي إلى جلي وإدنائه البعيد من القريب ليفيد بيانا
3-قيل الكشف عن المعنى المقصود مع الاختصار
والتعريف الأخير له دلالة مهمة هو أن التشبيه يسير في ركب الإيجاز والإيجاز هو التعبير عن المعاني الكثيرة في ألفاظ قليلة مع الحفاظ علي المعاني المرادة دون غموض أو إخلال



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 5:58 pm

قال الأصمعي : مررت أنا وصاحب لي ، بجارية عند قبر
لم أر أحسن منها ولا أجمل
وعليها ثياب نظيفة وحلي كثيرة
وهي تبكي على القبر . فتعجبت
من حالها وزينتها . فقلت : يا هذه علام هذا الحزن الشديد ؟ فبكت ثم أنشدت:

فإن تسألاني فيم حزني فإنني
رهينة هذا القبر يا فتيان
وإني لأستحييه والترب بيننا
كما كنت أستحييه حين يراني
أهابك إجلالا وإن كنت في الثرى
مخافة يوم أن يسوءَك شاني

قال فعجبنا منها ومن طرفها فاستحيينا منها
فتقدمنا قليلا ثم جلسنا نسمع ما تقول بحيث لا ترانا
ولا تعلم بنا فسمعناها تقول:

يا صاحب القبر يا من كان ينعم بي
بالاً ويكثر في الدنيا مواساتي
قد زرت قبرك في حلي وفي حلل
كأني لست من أهل المصيبات
أردت آتيك فيما كنت أعرفه
أن قد تسر به من بعض هيئاتي
فمن رآني رأى عبري مولهة
عجيبة الزى تبكي بين أموات

فلم نزل قعودا حتى انصرفت فتبعناها حتى عرفنا
موضعها ومن هي.
فلما خرجتُ إلى هارون الرشيد
قال لي: يا أصمعي ما أعجب ما رأيت بالبصرة
فأخبرته بأمر المرأة فقال ما سمعت بأعجب منها.
وكتب إلى والي البصرة بأن يجهزها بعشرة آلاف درهم
ويحملها إليه.
فحُملت إلى هارون وقد سقمت حزنا على الميت
فلما وصلت إلى المدائن ماتت أسفا.
فقال ما ذكرها الخليفة، إلا ودمعت عيناه.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 7:13 pm

عمل المصدر
-----------------------
و عمل المصدر معرفًا "بـ(أل) قليل في السماع, ضعيف في القياس؛ لبعده من مشابهة الفعل بدخول "أل" عليه،كقوله:
ضعيف النكاية أعداءه ............... يخال الفرار يراخي الأجل
فـ: النكاية: مصدر مقرون بـ"أل" وفاعله محذوف، وأعداءه: مفعوله.
والمعنى: ضعيف نكايته أعداءه، يظن أن الفرار من الموت يباعد الأجل. وفي التنزيل: "قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ" (الجمعة: Cool.
واختلف في المصدر المقرون بـ"أل" على أربعة أقوال:
فسيبويه يعمله، والكوفي لا يعمله، كما لا يعمل المنون، وجوزه الفارسي على قبح، وابن طلحة إن كانت "أل" فيه معاقبة للضمير، كما في البيت، ومنع: عجبت من الضرب زيد عمرًا، ووافقه أبو حيان، ويرد عليهما قوله:
عجبت من الرزق المسيء إلهه ......... وللترك بعض الصالحيين فقيرا
أي: عجبت من أن رزق المسيء إلهه، ومن أن ترك بعض الصالحين فقيرًا.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 8:01 pm

( ن والقلم وما يسطرون )
إذا أقسم الأبطال يوماًً بسيفهم
وعدوه مما يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتاب مجداً ورفعة
مدى الدهر أن الله أقسم بالقلم




قـصيدة ترتيب سور القرآن الكريــم
بالحمد نبدأ كل فعل طيب ..
ثم الصلاة على ابن عبد مناف
ِ
بقر لعمران وبعض نسائه ..
وموائد الأنعام بالأعراف
ِ
يارب أنفلني بتوبة يونس ..
هود ويوسف طاهرا الأطراف
ِ
بالرعد إبراهيم خاف بحجره ..
والنحل أسرى للكهوف يوافي
وبمريم العذرا وطه بعدها ..
أكرم بكل الأنبيا الأشراف
ِ
للحج يرنو المؤمنون لنوره ..
والذكر والأشعار فى إلحاف
ِ
والنمل تقصص والعناكب حولها ..
والروم يا لقمان وهن تلاف
ِ
لم يسجد الأحزاب من سبأ ولم ..
يَحْنِ الوجوه لفاطر الأسلاف
ِ
يس والصافات صاد والزمر ..
يا غافر فصلت لي أوصافي
وتشاوروا فى زينة من زخرف ..
بدخانهم وجثوا على الأحقاف
ومحمد بالفتح جاء مبشرا ..
فى حجرة ألقى عليه بقاف
ِ
بالذاريات الطور أشرق نجمه ..
قمرا من الرحمن ليس بخاف
ِ
‍وقع الحديد ببأسه فتسمعوا ..
فى الحشر يمتحن الورى ويكافى
بالصف صف المؤمنون لجمعة ..
وأخو النفاق لغبنه متجافى
قد طلق الأخرى فحرم ربه ..
ملك الجنان عليه دون خلاف
ِ
قلم به حقت معارج ربنا ..
نوحا كذاك الجن فى استشراف
ِ
وتزملت وتدثرت لقيامةِ ..
الإنسانِ تدعو المرسلات عراف
ِ
نبأ عظيم زاد فيه نزاعهم ..
عبسوا له متكوري الأعطاف
ِ
وتفطرت أجسامهم من هوله ..
طففوا المكيال فى إسراف
ِ
وانشقت الأبراج بعد طوارق ..
سبح فإن الغاشيات توافى
فجر تألق فى البلاد وشمسه ..
نورا من بعد ليل فى اختلاف
ِ
أضحى الضحى فاشرح فؤادك ..
دائما بالتين واقرأ ذاك قدر كاف
ِ
بالبينات تزلزلت عادية ..
بقوارع ألهت عن الإسفاف
ِ
بالعصر جاء يهمز فيله ..
وقريش فى صخب وفى إسفاف
ِ
من يمنع الماعون ينحر نفسه ..
والكفر ولى بعد نصر شافى
تبت يدا من لا يوحد ربه ..
فلق الصباح وجاد بالألطاف
ِ
عذ بالإله من الوساوس وادعه ..
يغفر لناظم هذه الأصداف
ِ
ثم السلام الطيب المتواصل ..
على خير الأنام وسيد الأشراف



إِنِّيْ تَعَلَّمْتُ مِنْكِ الْحُبَّ يَاْ حَلَبُ ***
كَمَاْ تَعَلَّمَ مِنْكِ الرُّوْمُ وَالْعَرَبُ
فَأَنْتِ لِلْحُبِّ يَاْ شَهْبَاْءُ مَدْرَسَةٌ ***
فِيْهَا الْجَمَاْلُ وَفِيْهَا الذَّوْقُ وَالأَدَبُ
شَكَّتْ سِهَاْمُكِ فِيْ قَلْبِيْ وَعَذَّبَنِيْ ***
شَوْقٌ وَقَلْبٌ مِنَ الأَشْوَاْقِ يَضْطَرِبُ
كَأَنَّهُ بُلْبُلٌ فِي الصَّدْرِ مُحْتَجَزٌ ***
وَحَوْلَهُ يُحْشَدُ الإِغْرَاْءُ وَالطَّرَبُ
مِنْ نَظْرَةٍ رُبَّمَاْ كَاْنَتْ مُفَاْجَأَةً ***
لَمَّا الْتَقَيْنَاْ وَلَمْ يُبْلَغْ لَنَاْ أَرَبُ
فَذُبْتُ شَوْقاً إِلَىْ لُقْيَاْكِ ثَاْنِيَةً ***
لأَسْتَقِرَّ بِبَحْرٍ حُبُّهُ لَجِبُ
فَبَحْرُ حُبِّكِ أَغْرَاْنِيْ وَعَلَّمَنِيْ: ***
أَنَّ الْجَمَاْلَ شَمَاْلِيٌّ لَهُ رُتَبُ
وَ أَنْتِ فِي الرُّتْبَةِ الْعَلْيَاْءِ مُشْرِقَةٌ ***
كَالشَّمْسِ تَبْدُوْ لَنَاْ حِيْناً وَتَحْتَجِبُ




خذ ما صفا لك من ود ومن خلق
فيمن تعاشر تنعم بالأخلاء
والناس كالماء إن أرضاك سلسله
فلا تنقّب عن المكنون في الماء



الأصمعي : كنتُ شاكياً ، فقال لي الرشيد : كيف بِتَّ ؟
فقلتُ : بليلِ النَّابغةِ يا أمير المؤمنين .
فقال : إنّا لله ، هو والله قوله :
كِليني لِهَمٍّ يا أُميمةُ ناصبِ ** وليلٍ أُقاسيه بطيءِ الكواكبِ
[ربيع الأبرار للزمخشري (1 /69)]




(ربيع الأبرار)
كتاب جليل، من خزائن الأدب العفيف، ألفه الزمخشري بعدما فرغ من تأليف كتابه (الكشاف عن حقائق التنزيل)، فشرع في تأليف (ربيع الأبرار) ليكون كما قال في مقدمته: (إجماماً لخواطر الناظرين في كتاب (الكشاف) وترويحاً لقلوبهم المتعبة في إجالة الفكر في استخراج ودائع علمه وخباياه، وتنفيساً عن أذهانهم المكدودة باستيضاح غوامضه وخفاياه) قال: (فأخرجته لهم روضة مزهرة، تلذ الأفواه بطيب جناها، وتستنصت الآذان إلى خرير مائها الفياض ، وتميل الأعطاف بغصونها الأماليد، وطيورها المستملحة الأغاريد) ورتبه على إثنين وتسعين باباً، عرض فيها لما ورد في الأحاديث والأخبار، وكتب الأدب، سيما كتب الجاحظ، من مفردات السماء وكواكبها وأنوائها، والأرض وجبالها ومفاوزها، والأودية والبحار، والعيون والأنهار، والفواكه والبساتين، ومعاشرة الناس، ومجالستهم ومراسلتهم، وأخبار القصاص وحكاياهم، ومحاسن الشعر والنثر، والفصاحة والبلاغة.

(رابط التحميل) http://shamela.ws/index.php/book/10668

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 8:48 pm

نظروا الهلالَ فأعظموهُ وأكبروا . حتى سَفَرتَ، فقيلَ هذا أكبرُ
ودَرَوا بأنّهمُ بذلكَ أخطأُوا .. فأتاكَ كلُّ تائباً يستغفرُ
يا جنة ً يصلَى المحبُّ بها لظى ً .. ويموتُ من ظمإٍ، وفيها الكوثرُ
صَيّرَتني في نارِ حبّكَ خالِداً .. قلبٌ يذوبُ، وأدمعٌ تتحدرُ
فكأنّ قلبي في الحَقيقَة ِ مِرجَلٌ .. نارُ الصبابة ِ حولَه تتسعرُ
فإذا تَصاعَدَ بالتّنَفّسِ حَولَها .. تهدي إلى عيني الدموعَ، فتقطرُ
صفي الدين الحلي




قال أبو قلابة رحمه الله : إذا بلغك عن أخيك شيء تكرهه فالتمس له العذر جهدك فان لم تجد له عذرا فقل في نفسك لعل لأخي عذرا لا أعلمه .

مَا لَنَا حِيلَة .....
وَلَوْ أَنَّا قَدِرْنَا مَا بَعُدْنَا // وَلَكِنْ مَا لَنَا فِيْ البُعْدِ حِيلَةْ
تَرَكْنَا عِنْدَكُمْ رُوحَاً وَقَلْبَاً // وَقَدْ عُدْنَا بِأَجْسَامٍ عَلِيلَةْ
وَنُخْفِيْ دَمْعَةً فِيْ الجَفْنِ تَأْبَى // لَهَا ذَرْفَاً عَلَى الخَدِّ الرُّجُولَةْ
وَنُوشِكُ أَنْ نَبُوحَ بِمَا سَتَرْنَا // فَتَنْهَانَا شَمَائِلُنَا النَّبِيلَةْ
نَجُرُّ خُطَى عَنِ الأَحْبَابِ لَكِنْ // خُطَىً تَمْشِىْ عَلَى كُرْهٍ كَسُولَةْ
وكاد الضَّعْفُ يَفْضَحُ مَا نُوَارِيْ // فَوَارْتُهُ مَعَادِنُنَا الأَصِيلَةْ
بِرُوحِيْ مَنْ أُحَاوِرُهَا بَعَيْنِيْ // فَتَفْهَمُ مَا تَعَذَّرَ أَنْ أَقُولَهْ
سعيد يعقوب


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأحد نوفمبر 22, 2015 8:56 am

قال أحدهم:
.
لا تُدبِّرْ لك أمراً ... فأولوا التدبيرِ هلْكى
.
سلّم الأمر تجدنا ... نحنُ أولى بِك مِنكا




كُن واسعَ القلبِ وإن ضاق المدى
كُن محسنًـا؛ ما ضاعَ إحسانٌ سُدى

فإذا جفاكَ العالمينُ وأنكروا..
يكفيكَ أن قد كنتَ للناسِ الندى



خذ ما صفا لك من ود ومن خلق
فيمن تعاشر تنعم بالأخلاء
والناس كالماء إن أرضاك سلسله
فلا تنقّب عن المكنون في الماء
‏الزركلي‬




مُنِعــتُ عَــنِ التَسليمِ يَــومَ وَداعِهــا ** فَوَدَّعتُهـا بِالطَرفِ وَالعَينُ تَدمَعُ
.
وَأُخرِستُ عَن رَدِّ الجَوابِ فَمَــن رَأى ** مُحِبّاً بِدَمــعِ العَينِ قَلبـــاً يُــوَدِّعُ
.
عَـلَيـــكِ سَـلامُ اللَهِ مِنّــي تَحِيَّـــةً** إِلى أَن تَغيبَ الشَمسُ مِن حَيثُ تَطلَعُ
.
مجنون ليلى





( ن والقلم وما يسطرون )
إذا أقسم الأبطال يوماًً بسيفهم
وعدوه مما يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتاب مجداً ورفعة
مدى الدهر أن الله أقسم بالقلم



{ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ }
المراد به: القلم الذي تكتب به الحفظة في اللوح المحفوظ، أقسم الله به تعظيماً له

﴿ما أَنتَ بِنِعمَةِ رَبِّكَ بِمَجنونٍ﴾
[القلم: 2]
ما أنت - أيها الرسول - بما أنعم الله عليك به من النبوّة مجنونًا، بل أنت بريء من الجنون
يقولون ﴿إنه لمجنون﴾
والله يقول ﴿ما أنت بنعمة ربك بمجنون﴾
لا قيمة لكلام البشر مدحاً أو ذماً
العبرة ماذا يقول الله عنك ؟

(فستبصر ويبصرون بأييّكم المفتون)
أي :سيرى الكافرون في أيكم الفتنة والجنون


حين أراد الله سبحانه و تعالى وصف نبيه محمد صلى الله عليه و سلم
لم يصف نسبه و لا ماله
بل قال تعالى:{ وَإنَّكـ لعَلى خُلقِِ عظيم }




نهاري نهار الناس حتى إذا بدا
لي الليل هزتني إليك المضاجع
أقضي نهاري بالحديث وبالمنى
ويجمعني بالليل والهم جامع
لقد ثبتت في القلب منك محبة
كما ثبتت في الراحتين الأصابع
كأنك لم تقنع إذا لم تلاقها
وإن تلقها فالقلب راض وقانع
فيا قلب خبرني إذا شطت النوى
بليلى وصدت عنك ماأنت صانع
أتصبر للبين المشت مع الجوى
أم أنت امرؤ ناسي الحياة فجازع
وكيف ينام المرء مستشعر الجوى
ضجيع الأسى فيه نكاس روادع
فلا خير في الدنيا إذا لم تزر بها
ليلى ولم يجمع لنا الشمل جامع
ويلبسنا الليل البهيم إذا دجا
ونبصر ضوء الصبح والفجر ساطع
وأفرح أن تمسي بخير وإن يكن
بها الحدث العادي ترعني الروائع
وقد كنت أبكي والنوى لا أظنه
بنا وبكم لم ندر ما الدهر صانع
فوا كبدي من شدة الشوق والأسى
وواكبدي إني إلى الله راجع
وأعجل للإشفاق حتى يشفني
مخافة شحط الدار والشمل جامع
وأعمد للأرض التي من ورائكم
لترجعني يوما إليك الرواجع
فيا قلب صبرا واعترافا لما ترى
وياحبها قع بالذي أنت واقع
نهاري نهار الوالهين صبابة
وليلي تنبو فيه عني المضاجع
وللحب آيات تبين للفتى
شحوب وتبرى من يديه الأشاجع
وما كل ما منيت نفسك خاليا
تلاقي ولا كل الذي أنت تابع
تداعت لك الأحزان من كل وجهة
فحنّ كما حنّ الطيور السواجع
كأن بلاد الله ما لم تكن بها
وإن كان فيها الناس فقر بلاقع
ألا إنما أبكي لما هو واقع
وهل جزع من وشك بينك نافع
إذا نحن أنفدنا البكاء عشية
فموعدنا قرن من الشمس طالع
قيس بن الملوح



قال الأصمعي : رأيت أعرابياً ماسكاً بستار الكعبة ، وهو يقول : اللهم أمتني ميتة أبي خارجة !
فقلت له : يرحمك الله ، وكيف مات أبو خارجة ؟؟
قال : أكل حتى امتلأ ، وشرب حتى ارتوى ، ونام في الشمس ، فمات شبعان ريان دفآن .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأحد نوفمبر 22, 2015 4:18 pm

(إذ اقسموا ليصرمنها مصبحين)
نيران النوايا الرديئة التي عصفت بقلوبهم أحرقت جنتهم


"إذ أقسموا ليصرمنها مصبحين* ولا يستثنون"
من سعة رحمة الله أنه لم يعذبهم إلا بعد عزم أكيد أكدوه بالقسم، وتحديد الوقت وترك الاستثناء، أي أنهم لم يقولوا إن شاء الله ونحو ذلك

{فانطلقوا وهم يتخافتون أن لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين}
أرادوا أن يحرموا المساكين مما أعطاهم الله فعاقبهم
{فأصبحت كالصريم} القلم 20
أي سوداء محترقة كالليل المظلم

"إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة"
لما احترقت "قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون"
أوسطهم بمعنى أعلمهم و أعدلهم
فالوسط هو العدل
والعدل هو العلم و الاستقامة ، فإذا اجتمعا صارا عدلا وسطا بلا غلو أو تطرف
"وكذلك جعلناكم أمة وسطا"





أبو العتاهية :
.
يا عاشقَ الدنيا يغرُّكَ وجهُهَا ... ولَتَنْدَمَنَّ اذا رأيتَ قفاها
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص73
.



تفت فؤادك الأيام فتا
لأبي إسحاق الألبيري
تفت فؤادك الأيام فتا * * * وتنحت جسمك الساعات نحتا
وتدعوك المنون دعاء صدق * * * ألا يا صاح أنت أريد أنتا
أراك تحب عرسا ذات خدر * * * أبتَّ طلاقها الأكياس بتا
تنام الدهر ويحك في غطيط * * * بها حتى إذا مت انتبهتا
فكم ذا أنت مخدوع وحت * * * متى لا ترعوي عنها وحتى
أبا بكر دعوتك لو أجبتا * * * إلى ما فيه حظك لو عقلتا
إلى علم تكون به إماما * * * مطاعاً إن نهيت وإن أمرتا
ويجلو ما بعينك من غشاها * * * ويهديك الطرق إذا ضللتا
وتحمل منه في ناديك تاجا * * * ويكسوك الجمال إذا عريتا
ينالك نفعه ما دمت حيا * * * ويبقى ذكره لك إن ذهبتا
هو العضب المهند ليس ينبو * * * تصيب به مقاتل من أردتا
وكنز لا تخاف عليه لصا * * * خفيف الحمل يوجد حيث كنتا
يزيد بكثرة الإنفاق منه * * * وينقص إن به كفا شددتا
فلو قد ذقت من حلواه طعما * * * لآثرت التعلم واجتهدتا
ولم يشغلك عنه هوى مطاعٌ * * * ولا دنيا بزخرفها فُتنتا
ولا ألهاك عنه أنيق روضٍ * * * ولا دنيا بزينتها كلفتا
فقوت الروح أرواح المعاني * * * وليس بأن طعمت ولا شربتا
فواظبه وخذ بالجد فيه * * * فإن أعطاكه الله انتفعتا
وإن أعطيت فيه طويل باعٍ * * * وقال الناس إنك قد علمتا
فلا تأمن سؤال الله عنه * * * بتوبيخ : علمتَ فما عملتا
فرأس العلم تقوى الله حقا * * * وليس بأن يقال لقد رأستا
وأفضل ثوبك الإحسان لكن * * * نرى ثوب الإساءة قد لبستا




وَفِي الوَادِي عَلَى الأغصَانِ طَيرٌ
يَنُوحُ، وَنَوحُهُ في الجَوِّ عَالِ

فَقُلتُ لَهُ وَقَد أبدَى نحِيباًَ:
دَعِ الشَّكوَى فَحَالُكَ غَيرُ حَالي

أنَا دَمعِي يَفِيضُ، وأنتَ بَاكٍ
بلاَ دَمعٍ، فَذَاك بُكَاءُ سَالِ

لَحَى الله الفِرَاقَ وَلاَ رَعَاهُ
فَكَم قَد شَكّ قَلبِي بالنَّبالِ

اقاتِل كُلَّ جَبّارٍ عَنِيدٍ
وَيَقتُلُنِي الفِرَاقُ بِلاَ قِتَالِ

عنترة بن شداد



********شُوَيَّة...-*****
تتداول في لغتنا اليومية كلمة شوية بمعنى القليل من كل شيء،وفي تاج العروس للزبيدى أن تصغير
كلمة شيء شُيَيء ،واورد صيغة تصغير أخرى لها هي (شُوَيّ)وفيها قلبت الياء الأولى واوا وهو كثير
في النسب،فهو تسهيل مقبول...
وذكر الزبيدى أنها لغة حكيت عن إدريس بن موسى النحوي وارتضاها الكوفييون،وقال إنها جاءت
في شعر بعض المولدين وهو شاعر نجدي من ربيعة يسمى قيسا:
معاهدُ لم يُبْق صَرْف الزما......ن منها ومنى الا شُوَيَّا
وواضح أن كلمة شويا التي فى البيت تصغير شىء،وقد ألحقت بها اللغة اليومية هاء السكت،فأصبحت
شوية...
وبذلك تكون كلمة (شوية)التي تلوكها الألسنة في عصرنا عربية سليمة .
شَويّة: ( اسم )
الجمع : شَوَايَا
الشَّوِيَّةُ : البقيةُ من الشيء




تُخاطبك القصيدةُ أنتَ يا ولدي

تريدك دائماً طفلاً

فلا تشقى ولا تكبرْ

كبرتَ الان ياولدي

وهذا الحزنُ

مثل الظلّ

يكبرُ كلما تكبُرْ

وهذا السوء يا ولدي

يرافقنا

يراقبنا

يعاقبنا ولا يضجرْ

تسوء حياة أُمتِنا ونحن

بحُزنِها نظفر

تجرعنا مآسينا

فلا خلٌ يواسينا

كأنّ الحظ ناسينا

وكان بغيرنا أجدرْ

وقادتنا - أزال الله قادتنا -

بريحٍ صرصرٍ أغبر

نثور بوجه طاغيةٍ

حقيرَ ٍتافهٍ أزعرْ

فيأتي حاكمٌ أحقرْ

نثور ليسقُط الغجري

ويأتي ساقطٌ أغجر

تنظفهُ مغاسلُهم

تلمعهُ وسائلهم

وتطبخهُ كنائسهم

يمجده ُ مشائخهم

من الأقصى إلى الأزهر

فلا حفظوا وصايانا

ولا حلوا قضايانا ولا شكروا عطايانا ولا غفروا خطايانا

وكلُّ خطيئةٍ تُغفر

يظلُّ الحاكم العربي

يحكمُنا ويشتُمنا

ويتغذى على دَمِنا

ويدّعي حمايتنا

من المستعمر الأخطرْ

يظل الحاكم العربي

يحكمنا على جُنبٍ

وفي عجزٍ وفي مرضٍ

ويحكمُ بعد أن يُقبر

يُعوّدنا على العُنف ويجبرنا على المنفى

ويزرع بيننا الخوف

ويخدعنا على المنبرْ

ويوهمنا كما الدجّال لكن

ليس بالأعور !

فهمتَ الآن يا ولدي لماذا

قلتُ لا تكبر ؟؟؟!!!

.سلطان عبد الله الوصابي




ألفاظ يظن بها الترادف وليست منه .....
ومن ذلك ( القعود والجلوس ) فالأول لما فيه لبث، بخلاف الثانى.
ولهذا يقال: قواعد البيت ولا يقال جوالسه، للزومها ولبثها، ويقال : جليس الملك ، ولا يقال : قعيده، لأن مجالس الملوك يستحب فيها التخفيف. ولهذا استعمل الأول فى قوله ( مقعد صدق ) للإشارة إلى أنه لا زوال له، بخلاف: ( تفسحوا فى المجالس ) لأنه يجلس فيه زمانا يسيرا.

ألفاظ يظن بها الترادف وليست منه:
ومن ذلك ( مد وأمد )
قال الراغب : أكثر ما جاء الإمداد فى المحبوب، نحو : (وَأَمْدَدْنَاهُمْ بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ) ........والمد فى المكروه، نحو : ( وَنَمُدُّ لَهُ مِنَ الْعَذَابِ مَدًّا).
ومن ذلك ( سقى وأسقى ) فالأول لما لا كلفة فيه، ولهذا ذكر فى شراب الجنة ، نحو : (ٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا). والثانى لما فيه كلفة، ولهذا ذكر فى ماء الدنيا، نحو: (ِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا).
قال الراغب : الإسقاء أبلغ من السقى ؛ لأن الإسقاء أن يجعل له ما يسقى منه ويشرب، والسقى أن يعطيه ما يشرب .



يا أمة الحـق
شعر - د.أحمد عثمان التويحري
دم المصلين في المحراب يـنهـمر ..... والمستغيثون لا رجع ولا أثـر
والقدس في قيدها حسناء قد سلبت..... عيونها في عذاب الصمت تنتظر
سلوا الملايين من أبناء أمـتـنـا..... كم ذبحوا أو بأيدي خائن نحروا
سلوا بلادي سلوا لبنان ما برحت ..... دماؤنا في ثراها بعد تسـتعر
تسائل الليل والأفلاك ما فعلـت ..... جحافل الحق لما جـاءها الـخـبـر
هل جهزت في حياض النيل ألوية ؟..... هل في العراق ونجد جلجل الـغير ؟
هل قام مليون مهدي لنصرتـها ؟..... هل صامت الناس هل أودى بها الضجر
هل أجهشت في بيوت الله عـاكفة ..... كل القـبائـل والأحـياء والأسر
تسائل القدس هذا الليل حائرة..... ونحن بالـقـولة النكراء نـعتـذر
يا أمـة الحـق إن الجـرح متسع ..... فهـل ترى من نزيف الجـرح نعـتبر
قوميـة كم نبحنـا في مقاطنهـا..... قد انتكست فاشتكت من قيحها مضر
شعبية كم نقمنا بـاسمها زمـنـا ..... بهـا اقـتتـلنا فمـا نبـقي وما نذر
غريبـة كم سـقينا من مشاربهـا ..... سما زعافـا به الطـغيان ينـتـحـر
شـرقية كم جـرحنا من مصائبها ..... وجـها قبيـحا لـلاسـتعمار مسـتتر
يـا أمة الحق ماذا بعد ؟ قد نفدت .....كل الدعـاوى وكلت دونها الفكر
مـاذا سوى عودة لـلـه صادقة ..... عسـى تغـير هـذي الحـال والصور
عسى يعود لنا ماض به ازدهرت ..... كل الدنى واهتدى من نوره البشر

_________________


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأحد نوفمبر 22, 2015 4:50 pm

إذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ .. فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها .. فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا .. فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ
وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا .. شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا .. عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليل
"السموأل الأزدي"



(قال ابن أبي زيادٍ: قال لي أبي: يا بُنَيَّ، الزَم أهل العقل وجالِسهم، واجتنب الحمقى؛ فإنِّي ما جالست أحمقَ فقُمت، إلاَّ وجدتُ النَّقص في عقلي).



سكنت سواد القلب إذ كنت شبهه..فلَم أدرِ مِنْ عِزٍّ مَنِ القَلبُ منكُمَا
وما كان سهم الطرف لولا سواده..ليَبْلُغَ حَبّاتِ القُلُوبِ إذا رَمَى
"الشريف الرضي"


فَيا عَجَباً لمن رَبَّيتُ طِفلاً .. أُلقَّمُهُ بأطرافِ البَنانِ
أُعلِّمهُ الرِّمايَةَ كُلَّ يومٍ .. فَلَمّا اشتَدَّ ساعِدُهُ رَماني
وكم عَلَّمتُهُ نَظمَ القَوافي .. فَلَمّا قال قافِيَةً هَجاني
"معن بن أوس"



عن مرونة اللغة العربية  قال المستشرق " د. جورج سارتون" : « وهبَ اللهُ اللغة العربية مرونةً جعلتها قادرةً على أن تدوّن الوحي أحسن تدوين ... بجميع دقائق معانيه ولغاته ، وأن تعبّر عنه بعباراتٍ عليها طلاوة وفيها متانة).
ووصفتها المستشرقة الألمانية "الدّكتورة أنا ماري شيمل" بأنها لغة أهل الجنة فقالتSad واللغةُ العربيةُ لغةٌ موسيقيّةٌ للغايةِ، ولا أستطيعُ أن أقول إلاّ أنها لا بُدَّ أنْ تكونَ لغةُ الجنّةِ).


الأديب مصطفى صادق الرافعي- رحمه الله -قال في كتابه "وحي القلم ": ( ما ذلَّت لغةُ شعبٍ إلاّ ذلَّ ، ولا انحطّت إلاّ كان أمره في ذهابٍ وإدبارٍ ، ومن هذا يفرض الأجنبيُّ المستعمرُ لغته فرضاً على الأمّة المستعمَرة ، ويركبهم بها، ويُشعرهم عظمته فيها، ويستلحِقهم من ناحيتها، فيحكم عليهم أحكاماً ثلاثةً في عملٍ واحدٍ : أمّا الأول فحَبْس لغتهم في لغته سجناً مؤبّداً، وأمّا الثاني فالحكم على ماضيهم بالقتل محواً ونسياناً ، وأمّا الثالث فتقييد مستقبلهم في الأغلال التي يصنعها، فأمرُهم من بعدها لأمره تَبَعٌ ).




يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة ..فلقد علمت بأن عفوك أعظم
إن كان لا يرجوك إلا محسن.. فبمن يلوذ ويستجير المجرم
أدعوك رب كما أمرت تضرعا.. فإذا رددت يدي فمن ذا يرحمُ
ما لي إليك وسيلة إلا الرجا.. وجميل عفوك ثم أنّي مسلمُ
"أبو نواس"



إن الكريم إذا تمكن من أذى * جاءته أخلاق الكرام فأقـــلعا
وترى اللئيم إذا تمكن من أذى * يطغى فلا يبقي لصلح موضعا
"الإمام الشافعي"



(إذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك. )
"سفيان الثوري"


اصبر على كيد الحسود ..فإن صبرك قاتله
فالنار تأكل بعضها .. إن لم تجد ما تأكله
"عبد الله بن المعتز"



كلّ جريح ترجى سلامته..إلا فؤاداً رمته عيناها
تَبْتَلُّ خدي كلما ابتسمت..من مطر برقه ثناياها
ما نفضت في يدي غدائرها..جعلته في المدام أفواها
كلّ مُهـــاة كأن مقلتها..تقول إياكم وإيـــاها.
"المتنبي"



(جوهر المرء في خصال ثلاث: كتمان الفقر حتى يظن الناس من عفتك أنك غني ،وكتمان الغضب حتى يظن الناس أنك راض، وكتمان الشدة حتى يظن الناس أنك متنعم.)
"من درر الإمام الشافعي"


لولا المشقّة سادَ النّاسُ كلّهم ** الجودُ يُفقِر والإقدامُ قتّالُ
"المتنبي"



(في طريق الجنة لا مكان للخائفين ولا للجبناء ، ولا يخاف من الشيطان إلا أتباعُه وأولياؤُه ، ولا يخاف من المخلوق إلا من في قلبِه مرض).
" ابن تيمية"


إذا سرق الفقير رغيف خبز..ليأكله سقوه السم ماء
ويسرق ذو الغنى أرزاق شعب.. برمته ولا يلقى جزاء
"الحلاج"



لا تعذُلِ المشتاق في أشواقه..حتى يكون حشاك في أحشائه
إنّ القتيل مُضرّج بدموعه..مثل القتيل مُضرّج بدمائه
"المتنبي"




( أما بعد.. أيها الناس ، فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني، الصدق أمانة والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أرجع عليه حقه إن شاء الله، والقوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قومٍ إلا عمّهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم، قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله . ) .
"الخليفة أبو بكر الصديق في أول خطبة له بعد توليه الخلافة"
"البداية والنهاية-لابن كثير.".



جزى الله عنا الحاسدين فإنهم .. قد استوجبوا منا على فعلهم شكرًا
أذاعوا لنا ذمًا فأفشوا مكارمًا .. وقد قصدوا لنا ذما فصار لنا فخرُا


لله در الحسد ما أعدله ** بدأ بصاحبه فقتله
"ابن تيمية"



لا تشك للناس جرحًا أنت صاحبه ..لا يؤلم الجرح إلا من به ألم


لاَ تَنْكِحَنَ لَئِيمَةً لِمَعِيشَةٍ .. تَبْقَى اللَّئِيمَةُ وَالْمَعِيشَةُ تَذْهَبُ




من صفات العيون الجميلة عند العرب:
• الحَوَر: وهو شدة بياض العين في شدة سوادها، وهو أحور وهي حوراء بيِّنة الحور،والحور جمع حوراء وهي المرأة الشابة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين، وقال مجاهد: الحوراء التي يحار فيها الطرف من رقة الجلد وصفاء اللون، وقال ابن عباس: الحور في كلام العرب البيض، وقال مقاتل: الحور بيض الوجوه.
• التفتير: طرف فاتر وبه فتور وهو الذي يزيد استحسانه حتى يسترخي له من ينظره .
• الدَّعَج: شدة سواد العين وشدة بياضها مع سعتها، وعين دعجاء بيِّنة الدعج، قال كثيّر عزة:
سوى دعج العينين والدعج الذي به قتلتني حين أمكنها قتلي.
• التبرج: سعة بياض العين وعظم المقلة وحسن الحدقة وهو أبرج، وعين بَرْجاء بيّنة البرج.
• الكحل: هو أن يعلو منابت الأشفار سواد خلقه وأن تسودّ مواضع الكحل، يقال أكحل وهي كحلاء
كما في قول المتنبي: (ليس التكحل في العينين كالكحل)
• النجل: سعة العين وحسنها وهو أنجل وهي نجلاء (عين نجلاء أي واسعة).
• الأشهل: خفيف سواد الحدقة ، وهي شهلاء . وقد يكون الشَّهل في مخالطة الزرقة لسواد العين .
• الأقبل: من تميل إحدى حدقتيه نحو الأخرى ، وهي قبلاء .
• المِطرح: البعيد البصر ، يقال : طرف مطرح .
• الأقمر: المتحير البصر من طول النظر إلى الثلج ، وهي قمراء .
• العين الوطفاء: وهي العين التي طالت أشفارها.
• العين الشهلاء والضماء : وهي العين رقيقة الجفن.
• الوطف: طول الأهداب وتمامها.
• الزجج: امتداد الحاجبين ودقتهما.
• البلج: السعة بين الحاجبين





لــي في محبتكم شهود أربع.. وشهود كل قضية اثنـــان
خفقان قلبي واضطراب جوارحي.. ونحول جسمي وانعقاد لساني
شوقي




(كَتَبَ عُمْرُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - إِلَى ابْنِهِ عَبْدِ اللَّهِ فِي غَيْبَةٍ غَابَهَا :" أَمَّا بَعْدُ ، فَإِنَّهُ مِنَ اتَّقَى اللَّهَ وَقَاهُ ، وَمَنْ تَوَكَّلَ عَلَيْهِ كَفَاهُ ، وَمَنْ شَكَرَهْ زَادَهُ ، وَمَنْ أَقْرَضَهُ جَزَاهُ ، فَاجْعَلِ التَّقْوَى جَلاءَ بَصَرِكَ ، وَعِمَادَ ظَهْرِكَ ، فَإِنَّهُ لا عَمَلَ لِمَنْ لا نِيَّةَ لَهُ ، وَلا أَجْرَ لِمَنْ لا حَسَنَةَ لَهُ ، وَلا جَدِيدَ لِمَنْ لا خَلَقَ لَهُ").
" شذور الأمالي للقالي "




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأحد نوفمبر 22, 2015 7:24 pm

سَيَذكُرُني قَومي إِذا جَدَّ جِدُّهُم • • • وَفي اللَيلَةِ الظَلماءِ يُفتَقَدُ البَدرُ
فَإِن عِشتُ فَالطَعنُ الَّذي يَعرِفونَهُ • • • وَتِلكَ القَنا وَالبيضُ وَالضُمَّرُ الشُقرُ
وَإِن مُتُّ فَالإِنسانُ لابُدَّ مَيِّتٌ • • • وَإِن طالَتِ الأَيّامُ وَاِنفَسَحَ العُمرُ
وَلَو سَدَّ غَيري ماسَدَدتُ اِكتَفوا بِهِ • • • وَما كانَ يَغلو التِبرُ لَو نَفَقَ الصُفرُ
وَنَحنُ أُناسٌ لا تَوَسُّطَ عِندَنا • • • لَنا الصَدرُ دونَ العالَمينَ أَوِ القَبرُ
تَهونُ عَلَينا في المَعالي نُفوسُنا • • • وَمَن خَطَبَ الحَسناءَ لَم يُغلِه المَهرُ
" أبو فراس الحمداني "



*يقال في الغدر :
فلان غادر وغدار وغدور ، خائن وخوّان وخؤون ، ختّار ، سقيم العهد ، سخيف الذمة ، واهي العقد ، مذموم العهد ، مطبوع على الخيانة .
*يقال في الوفاء : فلان بَرّ ، وفي ، كريم العهد ، صادق العهد ، وثيق الذمة ، صحيح الموثق ، ثابت العقد ، جميل الرعاية ، حسن الحفاظ ، ناصح الجيب .
(نجعة الرائد)



( نجعة الرائد وشرعة الوارد في المترادف والمتوارد)
المؤلف:إبراهيم اليازجي.
أُلف قبل مئة عام ويقع في أكثر من 500 صفحة ، جمع فيه من مترادف ألفاظ اللغة وتراكيبها من مفرد ومركب وحقيقة ومجاز ما يعين الكاتب على جزالة الأسلوب وإحكامه .
(رابط التحميل) al-hakawati.net/arabic/civilizations/88.pdf









والمطبوعُ من الشعراء مَنْ سَمَحَ بالشعر ، واقْتَدَرَ على القوافي ،
.
وأراكَ في صدرِ بيتِه عَجُزَه ، وفي فاتِحَتِه قافِيَتَه ،
.
وتبَيَّنْتَ على شعره رونقَ الطَّبعِ ووَشْيَ الغريزة ،
.
وإذا امْتُحِنَ لمْ يَتَلَعْثَمْ ولم يَتَزَحَّرْ .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص90
.
يتزحر : من الزحير وهو إخراج النفس أو الصوت بأنين عند عمل أو شدة



قول المأمون في رسول :
.
بعَثَتُكَ مُشْتَاقاً فَفُزْتَ بِنَظْرَةٍ ... وأَغْفَلْتَني حتَّى أَسَأْتُ بِكَ الظَّنَّا
.
ونَاجَيْتَ مَنْ أَهْوَى وكُنْتَ مُقَرَّباً ... فَيَالَيْتَ شِعْرِي عَنْ دُنُوِّكَ ما أَغْنَى
.
ورَدَّدْتَ طَرْفاً في مَحَاسِنِ وجْهِهَا ... ومَتَّعْتَ باسْتماعِ نَغْمتِهَا أذُنَا
.
أَرَى أَثَراً مِنْها بِعَيْنَيْكَ لَمْ يَكُنْ ... لقد سَرقَتْ عَيْنَاكَ مِنْ وجْههَا حُسْنَا
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87



قول الرشيد :
.
النَّفْسُ تَطْمَعُ والأَسْبَابٌ عاجِزَةٌ ... والَّنْفسُ تَهْلِكُ بَيْنَ اليَأْسِ والطَّمعِ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87




قول عبد الله بن طاهر :
.
أَمِيلُ مَعَ الذِّمَامِ على ابْنِ عَمِّي ... وأَحْمِلُ للِصَّدِيقِ على الشَّقِيق
.
وإنْ أَلْفَيْتَني مَلِكاً مُطَاعاً ... فإِنَّكَ واجِدِي عَبْدَ الصَّدِيقِ
.
أُفَرِّقُ بَيْنَ مَعْرُوِفي ومَنِّي ... وأَجْمَعُ بَيْنَ مَالي والحُقُوقِ
.
وهذا الشعر شريفٌ بنفسه وبصاحبه .
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص87



كِلانا سَوَاءٌ في الهَوَى غيرَ أنّها ... تَجَلّدُُ أحياناً، وَما بي تَجَلّدُُ
.
تَخافُ وَعِيدَ الكَاشِحِينَ وَإنّمَا ... جنوني عَلَيها حينَ أُنْهَى وَأُوْعَدُ
.
الإمتاع والمؤآنسة لأبي حيان التوحيدي ج1 ص50





شخصٌ مُتَعَطِّلٌ زوَّرَ كتاباً عن لسان
.
الوزير ابن الفرات إلى عامل مصر :
.
حدَّثني أبو الحسين عبد الله بن أحمد بن عياش القاضي :
.
إنَّ رجلاً دامتْ عطلتُه ، فزَوَّرَ كتباً عن علي بن محمد بن الفرات ،
.
وهو وزير ، إلى أبي زنبور عامل مصر ، وخرجَ إليه ولَقِيَهُ بها .
.
فأنْكرَها أبو زنبور ، لإفراطِ التأكيد فيها ، وكثرةِ الدعاءِ للرجل ،
.
وأنَّ محلَّه عندَه لم يكنْ يقتضي ذلك الترتيب ، واسْتَرَابَ بالخطاب أيضا ً.
.
فوصلَ الرجلَ بصلَةٍ يسيرة ، وأمرَ له بِجِراية ،
.
وقال : تأخذُها إلى أنْ أنظرَ في أمرِك .
.
وأنفذَ الكتبَ في خاصِّ كتبِه إلى ابن الفرات ، وشرحَ له الصورة ،
.
وكان فيها : إنَّ للرجلِ حرمة وَكِيدة بالوزير ، وخدمة قديمة .
.
قال : فوصلَتْ الكتبُ إلى أبي الحسن بن الفرات ، وأصحابُه بين يديه
.
فعرَّفَهم الصورة ، وعجَّبَهم منها ،
.
وقال : ما الرأيُ في أمرِ الرجل ؟
.
فقال بعضهم : تُقْطَعُ يدُه لتَزْوِيرِه على الوزير .
.
وقال بعضُهم : يُقطعُ إبهامُه .
.
وقال بعضهم : يُضْربُ ويُحبس .
.
وقال بعضهم : يُكشفُ لأبي زنبور أمرُه ، ويُتقدَّمُ إليه بطردِه ، ويُقْتصرُ به
.
على الحِرمان مع بُعْدِ الشُّقَّة .
.
فقال ابن الفرات : ما أبعدَ طباعَكم عن الجميل ، وأنفرَها من الحرية ،
.
رجلٌ تَوَسَّلَ بنا ، وتحمَّلَ المَشَّقةَ إلى مصر ، وأمَّل بجاهِنا الغنى ،
.
ولعلَّه كان لا يَصِلُ إلينا ، ولا حرمةَ له بنا فيأخذَ كتبَنا ،
.
فخَفَّفَ عنّا بأنْ كتبَ لنفسِه ما قَدَّرَ أنَّ به صلاحَه ،
.
ورحلَ مُلْتَمِساً للرِّزق ، وجعلَنا سببَه ، يكونُ أحسنُ أحوالِه
.
عندَ أجملِكم مَحْضَراً الخَيْبَة ؟ .
.
ثم ضَرَبَ بيدِه إلى الدُّواة ، وقلبَ الكتابَ المُزَوَّرَ ،
.
ووقَّعَ عليه بخطِّه : هذا كتابي ، ولا أعلمُ لأيِّ سببٍ أنكَرْتَه .
.
ولا كيفَ اسْتَرَبْتَ به ، كأنَّكَ عارفٌ بجميعِ مَنْ خدمَنا في النَّكْبة ،
.
وأوقاتِ الاسْتِتَار ، وقديمِ الأيام ، وقد أحطْتَ علماً بجميعِهم ،
.
فأنكرتَ أبا فلان هذا - أعزَّه الله - من بينِهم ، وحُرْمَتُه بي
.
أوْكَدُ ممَّا في هذا الكتاب ، وسببُه عندي أقوى ممَّا تظنّ ،
.
فأجزِلْ عطِيَّتَه ، وتابعْ بِرَّه ، ووفِّرْ حظَّه من التَّصرُّفِ فيما يَصْلُحُ له ،
.
وافعلْ به واصنعْ ، وأصدرَ الكتابَ في الحال .
.
فلمَّا كانَ بعدَ مُدَّةٍ طويلة ، دخلَ عليه رجلٌ جميلُ الهَيْئَة ،
.
حسنُ الزيّ والغلمان ، فأقبلَ يدعو له ، ويبكي ،
.
ويقبِّلُ الأرض بين يديه ، وابنُ الفرات لا يعرفُه ،
.
ويقولُ : يا باركَ الله عليك - وكانت هذه كلمتُه - ما لك ؟ .
.
فقال له : أنا صاحبُ الكتابِ المُزَوَّرِ إلى أبي زنبور ،
.
الذي حقَّقَه تفضُّلُ الوزير ، فعلَ الله به وصنع .
.
قال : فضحِكَ ابنُ الفرات ، وقال : فَبِكَم وصلَك ؟ .
.
قال : وصلَ إليَّ من ماله ، وبتقسيطٍ قسَّطَه لي ، وبتَصَرُّفٍ صرَّفَني فيه ،
.
عشرونَ ألفَ دينار .
.
قال ابنُ الفرات : الحمدُ لله ، اِلْزَمْنا ، فإنَّنا نَنْفَعُكَ بأضعافِها .
.
قال : فَلَزِمَه وفاتَشَه ، فوجدَه كاتبا ً، فاسْتخدَمَه ،
.
وأكسَبَه مالاً عظيماً ، وصارَ ذلكَ سبباً لحرمةِ الرجلِ به .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص57




وقال الفضل : إيَّاكم ومخاطبةَ الملوكِ بما يقْتَضي الجواب ،
.
فإنَّهم إنْ أجابُوكم شَقَّ عليهم ، وإنْ لمْ يُجِيبُوكم شَقَّ عليكم .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78



وبلغنا عن الرشيد أنَّه رأى يوماً في داره حُزمةَ خيزران ،
.
فقال لوزيره الفضل بن الربيع : ما هذه ؟
.
فقال : عروقُ الرماح يا أمير المؤمنين ،
.
ولم يُرِدْ أنْ يقولَ الخيزران لموافقتِه اسمَ أمِّ الرشيد .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78




يحيى بن خالد :
.
وقال له رجل : والله لأنتَ أحلمُ من الأحنف .
.
فقال : ما تقرَّبَ إليَّ مَنْ أعطاني فوقَ حقِّي .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78




سلام بن مسكين : قال لنا الحسن : يا معشر الشباب ، عليكم بطلب الآخرة ،
.
فقد والله رأينا أقواماً طلبوا الآخرة فأصابوا الدنيا وأصابوا الآخرة ،
.
ووالله ما رأينا مَنْ طلبَ الدنيا فأصاب الآخرة .
.
وعنه : ليس يومٌ يأتي من أيام الدنيا إلا يتكلَّمُ ، يقول : يا أيها الناس ،
.
إنِّي يومٌ جديد ، وعلى ما يُعْمَلُ فيَّ شهيد ،
.
وإنِّي لو قد آبَتْ شمسي لم أرجعْ اليكم إلى يوم القيامة .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص71

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 8:26 am

كان بعض الأغنياء كثير الشكر، فطال عليه الأمد فبطر وعصى فما زالت نعمته ولا تغيرت حالته، فقال: يا رب تبدلت طاعتي، وما تغيرت نعمتي، فهتف به هاتف: يا هذا لأيام الوصال عندنا حرمة حفظناها وضيعتها.



كمْ من ضَريرٍ مُبصرٍ مُتوهِّجٍ
يُعطِي ويُعطي، والمَدَى وهَّابُ

وَترى أُلوفَ المُبصِرينَ بِلا هُدًى
لكأَنَّما فَوقَ العُيونِ حِجابُ

وأَسيرُ في دَرب الحَياةِ لَعلَّني
أحظَى بِقلْبٍ ليسَ فيهِ حِرَابُ

فَالناسُ تَنهشُ بَعضَها بِشراهةٍ
لكَأنَّهم - يَا وَيلَتاهُ – ذِئابُ!

نصر علي سعيد




﴿سنسمه على الخرطوم﴾
[القلم: ١٦]
سنضع علامة على أنفه تَشِينه وتلازمه.


"سنستدرجهم من حيث لا يعلمون"
نُسبغ عليهم النعم ، ونمنعهم الشكر !
"سفيان الثوري رحمه الله"


(أم تسألهم أجرا فهم من مغرم مثقلون)
أم تطلب منهم - أيها الرسول - أجرًا على ما تبلغهم عن ربك؟! فهم بسبب ذلك مكلفون حِملاً لا يقدرون على حمله.
فأنت الحريص على تعليمهم، تبرعا من غير شيء، بل تبذل لهم الأموال الجزيلة


(يوم يكشف عن ساق ويدعون الى السجود فلا يستطيعون ) 42 القلم
عبارة يوم يكشف عن ساق في لغة العرب تعني يوم يشتد الهول
القول الآخر أن الله سبحانه يوم القيامة يكشف عن ساقه وهو( ليس كمثله شيء) يسجد له كل مؤمن ومؤمنة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sadيكشف ربنا عن ساقه فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة، ويبقى من كان يسجد في الدنيا رياء وسمعة يذهب ليسجد فيعود على ظهره طبقا واحدا)


{وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم}
كانت قريش تنظر للنبي من أجل إصابته بالعين قاصدين ذلك ليحسدوه ويوقفوا دعوته!
ولكن الله حفظه ونصره




﴿ أن يقول له كن فيكون ﴾
فيكون ولم يقل ثم يكون؛ للدلالة على التعقيب، وأنه يكون ما أراده مباشرة كما أمر، وليس في ذلك تراخ أو مهلة.
السامرائي




‏قــال‬ العلّامة الشّيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله :
.
المراد بأهل القرآن ليس الذين يحفظونه ويرتّلونه و و..... إلى آخره أهل القرآن هم الذين يعملون به حتّى ولولم يحفظوه الذين يعملون بالقرآن بأوامره ونواهيه وحدوده هؤلاء هم أهل القرآن وهم أهل الله وخاصّته من خلقه أمّا من يحفظ القرآن ويجيد التّلاوة ويضبط الحروف ويضيّع الحدود فهذا ليس من أهل القرآن وليس من الخاصّة وإنّما هو عاص لله ولرسوله ومخالف للقرآن نعم وكذلك أهل القرآن الذين يستدلّون به ولا يقدّمون عليه غيره في الاستدلال ويأخذون منه الفقه والأحكام والدّين هؤلاء هم أهل القرآن .
.
من شرح العلامة الفوزان حفظه الله على كتاب العبوديّة







إني وقفت بباب الدار أسألها *** عن الحبيب الذي قد كان لي فيها
فما وجدت فيها طيفاً يكلمني *** سوى نواح حمام في أعاليها
سألت يادار أين أحبابنا رحلوا *** وياترى أي أرض ٍ خيموا فيها
روح المحب على الأحكام صابرة ***لعلّ مسقمها يوماً يداويها





عـلَّـمـتـنـي الحياةُ أن أتلقّى*** كـلَّ ألـوانـهـا رضـاً وقبولا
ورأيـتُ الـرِّضـا يـخفِّف أثقا***لـي ويُـلقي على المآسي سُدولا
والـذي أُلـهـم الـرِّضا لا تراهُ***أبـدَ الـدهـر حـاسداً أو عَذولا
أنـا راضٍ بـكـل مـا كتب الله***ومُـزْجٍ إلـيـه حَـمْـداً جَزيلا
أنـا راضٍ بـكل صِنفٍ من النا***سِ لـئـيـمـاً ألـفيتُه أو نبيلا
لـسـتُ أخـشـى من اللئيم أذاه***لا، ولـن أسـألَ الـنـبيلَ فتيلا
فـسـح الله فـي فـؤادي فلا أر***ضـى مـن الحبِّ والوداد بديلا
فـي فـؤادي لـكل ضيف مكان***فـكُـنِ الـضيفَ مؤنساً أوثقيلا
ضلَّ من يحسب الرضا عن هَوان***أو يـراه عـلـى الـنِّفاق دليلا
فـالـرضا نعمةٌ من الله لم يسـ***ـعـد بـهـا في العباد إلا القليلا
والـرضـا آيـةُ البراءة والإيـ***ـمـان بالله نـاصـراً ووكـيلا

* * *
أكـثـرُ الناس يحكمون على النا***س وهـيـهات أن يكونوا عدولا
فـلـكـم لـقَّـبوا البخيل كريماً***ولـكـم لـقَّـبـوا الكريم بخيلا
ولـكـم أعـطَـوا الملحَّ فأغنَوا***ولـكـم أهملوا العفيفَ الخجولا
ربَّ عـذراء حـرّة iiوصـموها***وبـغـيٍّ قـد صـوّروها بتولا
وقـطـيـعِ الـيدين ظلماً ولصٍ***أشـبـع الـنـاس كـفَّه تقبيلا
وسـجـيـنٍ صَـبُّوا عليه نكالاً***وسـجـيـنٍ مـدلّـلٍ تـدلـيلا
جُـلُّ مـن قـلَّـد الـفرنجة منا***قـد أسـاء الـتـقـليد والتمثيلا
فـأخـذنـا الخبيث منهم ولم نق***بـسِ مـن الـطـيّبات إلا قليلا
يـوم سـنَّ الـفرنج كذبةَ إبريـ***ـلَ غـدا كـل عُـمْـرنا إبريلا
نـشـروا الرجس مجملاً فنشرنا***هُ كـتـابـاً مـفـصَّلاً تفصيلا
* * *
عـلـمتني الحياة أنَّ الهوى سَيْـ***ـلٌ فـمـن ذا الذي يردُّ السيولا
ثـم قالت: والخير في الكون باقٍ***بـل أرى الخيرَ فيه أصلاً أصيلا
إنْ تـرَ الـشـرَ مستفيضاً فهوِّن***لا يـحـبُّ الله الـيئوس الملولا
ويـطول الصراع بين النقيضَيـ***ـنِ ويَـطوي الزمانُ جيلاً فجيلا
وتـظـلُّ الأيـام تعرض لونَيْـ***هـا عـلى الناس بُكرةً وأصيلا
فـذلـيـلٌ بالأمس صار عزيزاً***وعـزيـزٌ بـالأمس صار ذليلا
ولـقـد يـنـهض العليلُ سليماً***ولـقـد يـسـقـطُ السليمُ عليلا
ربَّ جَوعانَ يشتهي فسحة العمـ**ـرِ وشـبـعانَ يستحثُّ الرحيلا
وتـظـلُّ الأرحـامُ تـدفع قابيـ***لاً فـيُـردي بـبـغـيـه هابيلا
ونـشـيـد الـسـلام يتلوه سفّا***حـون سَـنُّوا الخراب والتقتيلا
وحـقـوق الإنـسان لوحة رسّا***مٍ أجـاد الـتـزويـر والتضليلا
صـورٌ مـا سرحتُ بالعين فيها***وبـفـكـري إلا خشيتُ الذهولا
* * *
قال صحبي: نراك تشكو جروحاً***أيـن لـحن الرضا رخيماً جميلا
قـلـت أما جروح نفسي فقد عوَّ***دْتُـهـا بَـلـسَـمَ الرضا لتزولا
غيرَ أنَّ السكوتَ عن جرح قومي***لـيـس إلا الـتقاعسَ المرذولا
لـسـتُ أرضـى لأمـة أنبتتني***خُـلُـقـاً شـائـهاً وقَدْراً ضئيلا
لـسـتُ أرضى تحاسداً أو شقاقاً***لـسـتُ أرضى تخاذلاً أو خمولا
أنـا أبـغي لها الكرامة والمجـ***ـدَ وسـيـفـاً على العدا مسلولا
عـلـمـتني الحياة أني إن عشـ***ـتُ لـنفسي أعِشْ حقيراً هزيلا
عـلـمـتـنـي الحياةُ أنيَ مهما ***أتـعـلَّـمْ فـلا أزالُ جَهولا





اعلم أن التوحيد هو إفراد الله بالعبادة " يعني: التوحيد الذي أرسل الله به الرسل وأنزل به الكتب. هو إفراد وتخصيص الله بالعبادة. وهي العبادة التي جاء بها الشرع، بأن جاءت في كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-.
ومعنى تخصيص الله بالعبادة: تخصيص الله بالصلاة مثلًا، فلا يصلي لله ويصلي لغيره. تخصيص الله بالزكاة، تخصيص الله بالحج، تخصيص الله بتلاوة القرآن، تخصيص الله بالذكر، تخصيص الله بالتوكل والرغبة والرهبة، فجميع أنواع العبادة يخص الله بها وهي التي جاء بها الشرع.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 9:28 am

رحم الله الإمام الألباني سجد شكراً لله لما تأكد من صحة هذا الحديث الذي فيه هذا الثواب العظيم

عن أنس رضي الله عنه قال:
جاء أعرابي إلى النبي - صلى الله عليه وسلم -، فقال: يا رسول الله! علمني خيرا، فأخذ النبي - صلى الله عليه وسلم - بيده فقال:
" قل:
١-سبحان الله،
٢-والحمد لله،
٣-ولا إله إلا الله،
٤-والله أكبر.
فعقد الأعرابي على يده، وقضى وتفكَّر ثم رجع،
فتبسم النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: تفكر البائس.
فجاء فقال: يا رسول الله! سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر؛ هذا لله، فما لي؟
فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم -:
يا أعرابي!
إذا قلت: سبحان الله، قال الله: صدقت،
وإذا قلت: الحمد لله، قال الله: صدقت،
وإذا قلت: لا إله إلا الله، قال الله: صدقت،
وإذا قلت: الله أكبر؛ قال الله: صدقت.
وإذا قلت:
٥-اللهم! اغفر لي، قال الله: قد فعلت،
وإذا قلت:
٦-اللهم! ارحمني؛ قال الله: [قد] فعلت، وإذا قلت:
٧- اللهم! ارزقني، قال الله: قد فعلت.
فعقد الأعرابي على سبع في يده، ثم ولى".
قال العلامة المحدث الألباني رحمه الله: أخرجه البيهقي في "شعب الإيمان"...وهذا إسناد جيد، رجاله ثقات...وأما الحسن بن تواب؛ فقد أضناني البحث عنه حتى وجدته، فسجدت لله شكرا على توفيقه، فأساله المزيد من فضله..." [السلسلة الصحيحة ٣٣٣٦]

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الإثنين نوفمبر 23, 2015 9:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 9:34 am

ثلاث من كن فيه كمل : إذا غضب لم يخرجه غضبه من الحق ، وإذا رضي لم يدخله رضاه في الباطل ، وإذا قدر عفا ..
عمر بن الخطاب



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:25 pm

ضنِّي إِحْسَاسَكِ ما شِئْتِ
فَأَنا مَلِكٌ لَا أَتَوَسَّلْ

لَا أَبْكِي لِفِرَاقِ حَبِيبٍ
أَوْ أَتَرَجَّى أَوْ أَتَذَلَّلْ

وَقَّعْتُ أنا صَكَّ الهَجرِ
فالحاكِمُ يَعْزِلُ لا يُعْزَلْ

هشام الجخ




سَيَذكُرُني قَومي إِذا جَدَّ جِدُّهُم • • • وَفي اللَيلَةِ الظَلماءِ يُفتَقَدُ البَدرُ
فَإِن عِشتُ فَالطَعنُ الَّذي يَعرِفونَهُ • • • وَتِلكَ القَنا وَالبيضُ وَالضُمَّرُ الشُقرُ
وَإِن مُتُّ فَالإِنسانُ لابُدَّ مَيِّتٌ • • • وَإِن طالَتِ الأَيّامُ وَاِنفَسَحَ العُمرُ
وَلَو سَدَّ غَيري ماسَدَدتُ اِكتَفوا بِهِ • • • وَما كانَ يَغلو التِبرُ لَو نَفَقَ الصُفرُ
وَنَحنُ أُناسٌ لا تَوَسُّطَ عِندَنا • • • لَنا الصَدرُ دونَ العالَمينَ أَوِ القَبرُ
تَهونُ عَلَينا في المَعالي نُفوسُنا • • • وَمَن خَطَبَ الحَسناءَ لَم يُغلِه المَهرُ
" أبو فراس الحمداني "




كمْ من ضَريرٍ مُبصرٍ مُتوهِّجٍ
يُعطِي ويُعطي، والمَدَى وهَّابُ

وَترى أُلوفَ المُبصِرينَ بِلا هُدًى
لكأَنَّما فَوقَ العُيونِ حِجابُ

وأَسيرُ في دَرب الحَياةِ لَعلَّني
أحظَى بِقلْبٍ ليسَ فيهِ حِرَابُ

فَالناسُ تَنهشُ بَعضَها بِشراهةٍ
لكَأنَّهم - يَا وَيلَتاهُ – ذِئابُ!

نصر علي سعيد




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 6:04 pm

خطب أبو بكر الصديق رضي الله عنه فقال : إنكم تقرءون هذه الآية ( ياأيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ) وتضعونها في غير موضعها وإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : "إن الناس إذا رأوا المنكر فلم ينكروه يوشك أن يعمهم الله بعقاب "



عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يدخل الجنة أقوام أفئدتُهم مثل أفئدة الطير))؛ رواه مسلم.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 6:40 pm

قال النبي صلى الله عليه وسلم لرجل تَجشَّأ عنده :
" كُفَّ عنك جُشاءَك ..
فإنَّ أكثرَهم شِبَعًا في الدُّنيا أطولُهم جوعًا يوم القيامة " .
صححه الألباني
الجشاء : صوت يخرج عند الشبع
السلسلة الصحيحة




لما بايع الرشيد ولده تخلف رجل مذكور من الفقهاء فأحضره وقال له:
لم تخلفت عن البيعة؟
قال: عاقني يا أمير المؤمنين عائق
فأمر بقراءة كتاب البيعة عليه فلما قرئ قال:
يا أمير المؤمنين هذه البيعة في عنقي إلى قيامي الساعة
فلم يفهم الرشيد ما أراد وقدر أنه يريد إلى ( قيام الساعة )
وذهب ما كان في نفسه عليه.




قد جعل الله اطمئنان النفوس من أعظم نعمه على الناس، فقال: {فليعبدوا رب هذا البيت • الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف} فالتمتع بالحياة الجسمية لا يتم إلا مع راحة النفوس، وعدم اضطرابها بالخوف!
[محمد الخضر حسين]



ما الفرق بين المسلم والمؤمن؟
الجواب، الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: الإسلام والإيمان كلمتان يتفقان في المعنى إذا افترقا في اللفظ بمعنى أنه إذا ذكر أحدهما في مكان دون الآخر فهو يشمل الآخر وإذا ذكرا جميعاً في سياق واحد صار لكل واحد منهما معنى فالإسلام إذا ذكر وحده شمل كل الإسلام من شرائعه ومعتقداته وآدابه وأخلاقه كما قال الله عز وجل (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ) وكذلك المسلم إذا ذكر هكذا مطلقاً فإنه يشمل كل من قام بشرائع الإسلام من معتقدات وأعمال وآداب وغيرها وكذلك الإيمان فالمؤمن مقابل الكافر فإذا قيل إيمان ومؤمن بدون قول الإسلام معه فهو شامل للدين كله أما إذا قيل إسلام وإيمان في سياق واحد فإن الإيمان يفسر بأعمال القلوب وعقيدتها والإسلام يفسر بأعمال الجوارح ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في جوابه لجبريل (الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله) إلى آخر أركان الإسلام وقال في الإيمان (أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه) إلى آخر أركان الإيمان المعروفة ويدل على هذا الفرق قوله تعالى (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْأِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) وهذا يدل على الفرق بين الإسلام والإيمان فالإيمان يكون في القلب ويلزم من وجوده في القلب صلاح الجوارح لقول النبي صلى الله عليه وسلم (ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) بخلاف الإسلام فإنه يكون في الجوارح وقد يصدر من المؤمن حقاً وقد يكون من ناقص الإيمان هذا هو الفرق بينهما وقد تبين أنه لا يفرق بينهما إلا إذا اجتمعا في سياق واحد وإما إذا انفرد أحدهما في سياق فإنه يشمل الآخر.
من فتاوى نور على الدرب.




إن كان الماضي الثلاثي لازمًا، مفتوح العين، صحيحها، غير دال على إباء وامتناع، ولا على اهتزاز وتنقل وحركة متقلبة، ولا على مرض، ولا سير، أو صوت، ولا على حرفة أو ولاية- فإنَّ مصدره القياسي: "فُعُول" نحو: قعد قعودًا، سجد سجودًا، ركع ركوعًا، خضع خضوعًا...
فإن كان معتل العين فالغالب في مصدره أن يكون على: "فَعْل"، مثل: نام نومًا، صام صومًا. أو على "فِعَال"، نحو: صام صِيَامًا، قام قيامًا ... و... .
فإن دل على إباء وامتناع فمصدره: "فِعَال" نحو: أبى إِبَاء، نفر نِفَارًا، شرد شِرَادًا، جمح جِمَاحًا.
وإن دل على تنقل وحركة متقلبة فيها اهتزاز فمصدره: "فَعَلان"؛ نحو: طاف طوفانًا، جال جولانًا- غلى غليانًا.
وإن دل على مرض فمصدره: "فُعَال"، نحو: سعل سُعَالًا، رعف الأنف رُعَافًا.
وإن دل على نوع من السير فمصدره: "فَعِيل"، نحو: رحل رحيلًا، ذمل ذميلًا.
وإن دل على نوع من الصوت فمصدره: "فَعِيل" و"فُعَال"؛ نحو: صرخ الطفل صريخًا وصراخًا، ونعب الغراب نعيبًا ونعابًا.
وقد اشتهر "فعيل" مصدرًا لبعض الأفعال أكثر من "فعال"؛ مثل صهلت الخيل صهيلًا، أزت القدور أزيزًا.
"ويؤخذ مما سبق أن وزن: "فعال" يكون مصدرًا لما يدل على مرض أو صوت، وأن وزن "فعيل" يكون مصدرًا لما دل على سير أو صوت أيضًا".
وإن كان دالَّا على حرفة أو ولاية فمصدره: "فِعَالَة": نحو: تجر تجارة، سفر سفارة، أمر إمارة، نقب نقابة.

إن كان الماضي ثلاثيًّا، لازمًا، مضموم العين فمصدره: إما: "فَعَالة"، وإما "فُعُولة". فيكون "فَعَالة" إذا جاءت الصفة المشبهة منه على وزن "فعيل": نحو: ملُح فهو مليح، ظرُف فهو ظريف، شجُع فهو شجيع... فالمصدر: ملاحة، ظرافة، شجاعة.
ويكون: "فعولة" إذا جاءت الصفة المشبهة منه على: "فعْل"، نحو: سهُل فهو سهْل، عذُب فهو عذْب، صعُب فهو صعْب... فالمصدر: سهولة، عذوبة، صعوبة ...
وهذا الضابط في الحالتين أغلبي منقوض بأمثلة أخرى، مثل: ضخُم فهو ضخْم، مع أن المصدر الشائع هو ضَخَامة. وملُح الطعام -أي: صار مِلحًا- ومصدره: المُلُوحة. مع أن الصفة المشبهة منه ليست على فعل ولا فعيل.



إن كان الماضي ثلاثيًّا، لازمًا، مكسور العين، غير دالٍّ على لون، أو على معالجة، أو على معنى ثابت، فمصدره القياسي: "فَعَل" نحو: تعِب تَعَبًا، جزِع جَزَعًا، وجِع وَجَعًا، أسِف أَسَفًا.
فإن دل على لون، فالغالب في مصدره: "فُعْلَة"؛ نحو: سَمِر الفتى سُمرة، خضر الزرع خُضرة.




■ بك أستجير ومن يجير سواكا
فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
■ إني ضعيف أستعين على قوى
ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا
■ أذنبت ياربي وآذتني ذنوب
مالها من غافر إلا‌كا
■ دنياي غرتني وعفوك غرني
ماحيلتي في هذه أو ذاكا
■ لو أن قلبي شك لم يك مؤمنا
بكريم عفوك ماغوى وعصاكا
■ يامدرك الأ‌بصار والأ‌بصار لا‌
تدرك له ولكنهه إدراكا
■ أتراك عين والعيون لها مدى
ماجاوزته ، ولا‌ مدى لمداكا
■ إن لم تكن عيني تراك فإنني
في كل شيء أستبين علا‌كا
■ يامنبت الأ‌زهار عاطرة الشذا
هذا الشذا الفواح نفح شذاكا
■ يامرسل الأ‌طيار تصدح في الربا
صدحاتها تسبيحة لعلا‌كا
■ يامجري الأ‌نهار ماجريانها
إلا‌ انفعالة قطرة لنداكا
■ رباه ها أنا ذا خلصت من الهوى
واستقبل القلب الخلي هواكا
■ وتركت أنسي بالحياة ولهوها
ولقيت كل الأ‌نس في نجواكا
■ ونسيت حبي واعتزلت أحبتي
ونسيت نفسي خوف أن أنساكا
■ ذقت الهوى مراً ولم أذق الهوى
يارب حلواً قبل أن أهواكا
■ أنا كنت ياربي أسير غشاوة
رانت على قلبي فضل سناكا
■ واليوم ياربي مسحت غشاوتي
وبدأت بالقلب البصير أراكا
■ ياغافر الذنب العظيم وقابلا‌
للتوب قلب تائب ناجاكا
■ أترده وترد صادق توبتي
حاشاك ترفض تائبا حاشاك
■ يارب جئتك نادماً أبكي على
ما قدمته يداي لا‌ أتباكى
■ أنا لست أخشى من لقاء جهنم
وعذابها لكنني أخشاكا
■ أخشى من العرض الرهيب عليك يا
ربي وأخشى منك إذ ألقاكا
■ يارب عدت إلى رحابك تائباً
مستسلما مستمسكاً بعراكا
■ مالي وما للأ‌غنياء وأنت يا
رب الغني ولا‌ يحد غناكا
■ مالي وما للأ‌قوياء وأنت يا
ربي ورب الناس ما أقواكا
■ مالي وأبواب الملوك وأنت من
خلق الملوك وقسم الأ‌ملا‌كا
■ إني أويت لكل مأوى في الحياة
فما رأيت أعز من مأواكا
■ وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة
فلم تجد منجى سوى منجاكا
■ وبحثت عن سر السعادة جاهداً
فوجدت هذا السر في تقواكا
■ فليرض عني الناس أو فليسخطوا
أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا
للشاعر السوداني { إبراهيم علي بديوي } رحمه الله



شوقي في الثعلب والديك
برز الثعـــــــلب يوما ........ في شعــــــار الواعظــــــــــــينا
فمشى في الأرض يهـــذي...........ويســـب المـــــــاكرينا
ويقول: الحـــــــمد لله ........ إلـــــــــه العــــــالـمــــــــــينا
يا عــــــــــباد الله توبوا ......... فهو كهــــــــــف التــــــائبينا
وازهدوا في الطير إن الـ ......... عيش عيش الزاهـــدينــــا
واطلبوا الديـــك يؤذن ........ لصـــلاة الصــــــــــــبح فينــــا
فأتى الديك رســــــول.......... من إمــــــــــام الناســــكينا
عرض الأمر عليــــــه ........ وهـــــو يرجــــــــــو أن يلينــــا
فأجـــــاب الديـك عذرا ..........يا أضـــل المهـــــتدينـــــــــا
بلـــــغ الثعلب عنـــي ........ عن جـــــــدودي الصالحـــينا
عن ذوي التيجان ممن ........ دخــــــل البطــــــــن اللعينا
إنهم قــــــــــالوا وخير الـ ....... قــــــول قــــول العـــارفينا
" مخطـــئ من ظن يومــــا ...... أن للثعــــــــلب ديـــــنا "
ـــــــــــــــــــــ





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الإثنين نوفمبر 23, 2015 6:58 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 6:56 pm

لا شيء أقبح بالإنسان من أن يكون غافلا عن الفضائل الدينية والعلوم النافعة والأعمال الصالحة فمن كان كذلك فهو من الهمج الرعاع الذين يكدرون الماء ويغلون الأسعار ان عاش عاش غير حميد وإن مات مات غير فقيد فقدهم راحة للبلاد والعباد ولا تبكي عليهم السماء ولا تستوحش لهم الغبراء
ابن القيم رحمه الله




جفاني الأهلُ مُذْ عَجزَ الطبيبُ ..وَ تَارَكنـي المُؤنِّسُ وَ الحَبيــبُ
وَ هانَ الحالُ مُذْ وَهَنَتْ عيوني ..وَ لانَ الظَهْرُ وَ اشتدَّ المّشــيبُ
فَفارَقني الصَديــقُ بِـــلا وَداعٍ ......وَ باتَ العيشُ قُربي لا يَطيبُ
وَ أولادٌ لهُمْ أحنيتُ ظَهــــري ......فخابَ الظنُّ فيهِمْ وَ النَصيــبُ
رَموني في ديارِ اليأسِ وَحدي .....وَ غابَ العِــزُّ وَ البيتُ المَهيبُ
فَعِشْتُ كما الغريبِ بدارِ يَأسي ....وَ كيفَ يطيقُ عُزلَتَهُ الغَريبُ ؟
وَ لازمتُ الفِراشَ لَعَلَّ موتي ......يُريحُ النّفسَ لو حانَ المَغيــبُ
فمَا حَانَ المَماتُ على اغترَابي ...وَ لا هادَ البُكاءُ وَ لا النَحيـــبُ
جعفر الخطاط



الأساس الأول في معرفة مصادر الثلاثي وإدراك صيغها المختلفة إنما هو الاطلاع على النصوص اللغوية الفصيحة، وكثرة قراءتها، حتى يستطيع القارئ بالدربة والمرانة أن يهتدي إلى المصدر السماعي الصحيح الذي يريد الاهتداء إليه.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الإثنين نوفمبر 23, 2015 7:16 pm

أَمَتُّ مَطامِعي فَأَرَحتُ نَفسي*** فَإِنَّ النَفسَ ماطَمِعَت تَهونُ
وَأَحيَيتُ القُنوعَ وَكانَ مَيْتاً ***فَفي إِحيائِهِ عِرضٌ مَصونُ
إِذا طَمَعٌ يَحِنُّ بِقَلبِ عَبدٍ *** عَلَتهُ مَهانَةٌ وَ عَلاهُ هونُ
" الإمام الشافعي "



قال بعض الحكماء:
(آخِ مَن شئت، واجتنب ثلاثة: الأَحْمَق: فإنَّه يريد أن ينفعك فيضرَّك.
والمملوك: فإنَّه أوثق ما تكون به لطول الصُّحبة وتأكُّدها يخذلك،
والكذَّاب: فإنَّه يجني عليك آمن ما كنت فيه مِن حيث لا تشعر) .
((طوق الحمامة)) لابن حزم (ص 173).


(طوق الحمامة) أو (طوق الحمامة في الألفة والأُلاف) كتاب لابن حزم الأندلسي وُصف بأنه أدق ما كتب العرب في دراسة الحب ومظاهره وأسبابه. ترجم الكتاب إلى العديد من اللغات العالمية.
ويحتوي الكتاب على مجموعة من أخبار وأشعار وقصص المحبين، ويتناول بالبحث والدَّرس عاطفة الحب الإنسانية على قاعدة تعتمد على شيء من التحليل النفسي من خلال الملاحظة والتجربة. فيعالج ابن حزم في أسلوب قصصي هذه العاطفة من منظور إنساني تحليلي. والكتاب يُعد عملاً فريداً في بابه.
رابط تحميل الكتاب:
[url= https://www.goodreads.com/ebooks/download/5582346?doc=16163] https://www.goodreads.com/ebooks/download/5582346?doc=16163[/url]





( فويلٌ للمصلين • الذين هم عن صلاتهم ساهون )
إذا كان هذا الوعيد المرعب لمن يؤخر
الصلاة عن وقتها؛
فكيف بمن لا يصلي ؟!


{فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ}
خيرات الخُلق
حسنوات الخَلق



المستحيلاتُالثلاثة

المستحيل الأول: هو الغُول
وقد زَعَمَتِ العربُ أنَّهُ نَوْعٌ مِنَ الشَّياطينِ يظهرُ للنَّاسِ في الفلاةِ، فيتلوَّنُ لهمْ في صُوَرٍ شتَّى ويغولُهم؛ أي: يهْلِكُهم ويضلِّلُهم.
وقال بعضُهم إنَّهُ يشيرُ إلى ساحرةِ الجنِّ!

المستحيل الثاني: هو العَنْقَاءُ
والعنقاءُ طائرٌ خياليٌّ مَهِيبٌ، وهي أضخمُ مِنَ العُقَاب (التي هي أكبرُ الطيورِ وأقواها على الإطلاق)، وتتميَّزُ بالقوَّةِ والجمالِ وطُولِ العُنُقِ.

المستحيل الثالث: هو الخِلُّالوَفي
أي الصديق المخلص!

وقد جمعَ ابن المعتز هذه المستحيلاتِ في قَوْلِهِ:

لمَّا رأيتُ بني الزَّمانِ وما بهمْ :: خِلٌّ وَفِيٌّ للشدائدِ أصطفى

أيقنتُ أنَّ المستحيلَ ثلاثةٌ :: الغولُ والعَنْقَاءُ والخِلُّ الوَفِي!





قال النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) :
"ما مِنْكُمْ مِنْ أَحدٍ يتوضَّأُ فَيُبْلِغُ أَو فَيُسْبِغُ الوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ: أَشْهدُ أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأَشْهدُ أَنَّ مُحمَّدًا عبْدُهُ وَرسُولُه، إِلاَّ فُتِحَت لَهُ أَبْوابُ الجنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّها شاءَ "
‫رواه مسلم‬





قالَ ابن الوردي :

سـبـحـانَ مَــن سَـخَّـرَ لــي حـاسِـــدي

يُــحــدِثُ لــــي فــــي غَـيـبَـتـي ذِكـــرا

لا أكــــــرَهُ الــغِــيـبَـةَ مـــــن حـــاسِـــدٍ

يُــفــيــدُنــي الـــشُـــهــرَةَ و الأجـــــــرا

وقالَ ابن شَيخان السالمي :

قــــــلــــــبُ الـــمُـــحَـــسَّـــدِ بـــــــــــارِدٌ

مُـــتَـــنَـــعِّــمٌ فَــــــــــــوقَ الــــتُــــخـــوتْ

و الـــــــــوَيـــــــــلُ لـــــلـــــحُــــسّــــادِ لا

يَــــنـــفَـــكُّ عــــنـــهـــــم و الــــكُـــبـــوتْ

إنّـــــــــــي لأذبَـــــــــــحُ حــــــاسِــــــدي

بــالــصَـــمــتِ عـــــنـــــهُ و الـــسُـــكــوتْ

فــــــــــــإذا رأى صَــــمـــتـــي و مــــــــــا

أنـــــــــا فــــيـــهِ أوشَـــــــكَ أن يَـــمـــوتْ

فــالــصَــمــتُ فــــــي قـــلــبِ الــحَــسـو

دِ أشَــــــــدُّ مــــــــن هَــــــدمِ الــبُــيــوتْ

إنّــــــــي لَأُعـــــــرِضُ عَـــــــــن فَــــتَـــىً

مــــــــا فــــــــي صَـــداقَـــتِــهِ ثُــــبــــوتْ

إنَّ الــــصَـــديـــقَ الـــــصَــــرف مَــــــــــن

يَـــحــيــا عَـــلــيــكَ و مــــــــن يَـــمـــوتْ

و الـــخَـــيــرُ كــــــــلُّ الـــخَــيــرِ فـــــــي

الــــتَـــقـــوى و إلــــــــــزامِ الــــبُـــيـــوتْ

و قالَ المتنبي :

إنّـــــي و إن لُــمــتُ حــاسِــديَّ فـــمــا

أُنــــكِــــرُ أنَّــــــــي عُـــقـــوبَــةٌ لَـــهُـــمُ

و كـــيـــفَ لا يُــحــسَـدُ امـــــرؤٌ عَـــلَــمٌ

لَــــــهُ عـــلـــى كـــــلِّ هـــامَــةٍ قَــــدَمُ

كَـــفــانِــيَ الـــــــذَمَّ أنَّــــنـــي رَجـــــلٌ

أكــــــــرَمُ مـــــالٍ مَــلَــكــتُـهُ الــــكَـــرَمُ



*شروط زيادة مِنْ*
1-أن يتقدّمَها (نفيٌ أو نهيٌ أو استفهامٌ بـ هل).
2-تنكير مجرورها.
أمثلة:قوله تعالىSadوما تسقطُ مِنْ ورقةٍ إلّا يعلمُها)،(فارجع البصر هل ترى مِنْ فُطور).
*أما مجرورها فيكون: فاعلاً كقوله تعالىSadوما يأتيهم مِنْ ذكْرٍ مِنْ ربّهم).
-أومفعولاً كقوله تعالى: (وما أرسلْنا مِنْ رسولٍ إلّا بلسان قومه).
-أو مبتدأ،كقوله تعالىSadما لكم مِنْ إلهٍ غيرُه).








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 10:28 am

يا صفير السين في استغفار أمي
ضمَّني .. أنفكُّ من همي وغمي

يا يديها دثّري قلبي المعنّى
أنقذيني من أسًى يجري بدمّي




ففي رجاء الله يتسامى الإنسان فوق هذه الحياة الفانية، فتمر همومها حوله ولا تصدمه إذ هي في الحقيقة تجري من تحته فكأن لا سلطان له عليه، وهذه الهموم تجد في مثل هذه النفس قوى بالغة تصّرفها كيف شاءت، فلا يجيء الهم قوة تسحق ضعفاً بل قوة تمتحن قوة أخرى أو تثيرها لتكون عملاً ظاهراً يقلده الناس وينتفعون منه في الأسوة الحسنة،والأسوة وحدها هي علم الحياة.
‫الرافعي‬ -أوراق الورد



" يا أيها المدثر " ..
نداء الله عز وجل لكل متدثر بدثار الخوف .. الرهبة .. اليأس .. او الكسل ..
"قم" .. لا تيأس .. لا تجزع لا تخف


( ولا تَمنن تستكثر ﴾
سورة المدثر
يقول الحسن البصري : لا تستكثر عملك فإنك لا تعلم ما قُبِل منه وما رُدّ منه ولم يُقبل



مرض رجلٌ من اهل النحو ، كان مولعا باللغة والسجع ، فعاده جاره في مرضه وسأله ما بكَ ؟
فقال النحوي : حمى جاسية ( شديدة) ، نارها حامية ، منها الأعضاء واهية ، والعظام بالية !
فقال له جاره وكان أمياً :لا شفاك الله بعافية و ليتها كانت القاضية




قل : السَّحاب ( بفتح السين المشددة ) .

ولا تقل : السِّحاب ( بكسر السين المشددة ) .
قال تعالى : " وترى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ " صدق الله العظيم .




اعلم أنه يُنظر إليك بعينين:
عين البصر وعين البصيرة.
فطهر ثيابك لعين البصر.
وطهر أعمالك لعين البصيرة
فقد سمى جل جلاله الأعمال ثيابا فقال:﴿وثيابك فطهر﴾


{وَالرُّجزَ فَاهجُر}
أي:اترك الأصنام والأوثان,فلا تعبدها,
فإنها سبب العذاب.
(والرجز فاهجر ) قيل الرجز : القبيح والمستقذر من الأفعال والأقوال، كأنه قيل : أهجر الجفاء والسفه ولا تتخلق بأخلاق المشركين، وطهر ظاهرك وباطنك



نفخ في الصور وهو القرن النفخة الثانية
﴿ فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُور﴾ 8 المدثر
عن ابن عباس : قال رسول صلى الله عليه وسلم " كيف أنعم وصاحب القرن قد التقم القرن وحنى جبهته ينتظر متى يؤمر فينفخ "


{ ذرني ومن خلقت وحيدا، وجعلت له مالا ممدودا، وبنين شهودا، ومهدت له تمهيدا، ثم يطمع أن أزيد، كلا إنه كان لآياتنا عنيدا، سأرهقه صعودا }
سأرهقه صعودا : سأعذبه عذابا لا يطيقه .
{إنه فكر وقدر* فقُتل كيف قدر* ثم قتل كيف قدر* ثم نظر}
تفكرٌ طويل خرج منه برأيٍ مهلك‼
{فقال إن هذا إلا سحر يؤثر * إن هذا إلا قول البشر}!




﴿ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴾ المدثر 29
﴿ لَوَّاحَةٌ ﴾ : أي مُحرقة للجلد أي نار جهنم، وليس (تلوح للناس كالتلويح باليد).
﴿ كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب ﴾




(فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ ) 51 المدثر
(القَسْوَرَةُ): الأَسَدُ.



(بل يريد كل امرئ منهم أن يؤتى صحفا منشرة ) 52المدثر
بلغ من طغيانهم أنهم يريدون أن ينزل على كل واحد منهم كتابا قرآنا خاصا به وأن يكون مفتوحا منشورا غير مطوي حتى لا يكلفون فتحه


( وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة ) المدثر 56
كرر كلمة أهل لأن أهل الأولى غير أهل الثانية
أهل التقوى : لزاما على الخلق أن يتقوا الله دون سواه .
أما أهل المغفرة : فليس لزاما على الله أن يغفر لكل أحد .





أصر:
الإصر عقد الشيء وحبسه بقهره
يقال أصرته فهو مأصور والمأصر والمأصر محبس السفينة
قال تعالى: (ويضع عنهم إصرهم) أي الأمور التى تثبطهم وتقيدهم عن الخيرات وعن الوصول إلى الثوابات، وعلى ذلك (ولا تحمل علينا إصرا) وقيل ثقلا وتحقيقه ما ذكرت
والإصر العهد المؤكد الذى يثبط ناقضه عن الثواب والخيرات، قال تعالى (أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصرى)
الإصار الطنب والأوتاد التى بها يعمد البيت
وما يأصرنى شيء أي ما يحبسنى.
والأيصر كساء يشد فيه الحشيش فيثنى على السنام ليمكن ركوبه




من أقوال أبي سليمان الداراني
من اشتغل بنفســه شغل عن الناس ومن اشتغل بربه شغل عن نفسه وعن الناس



* لي في محبتكم شهود أربع
و شهود كل قضية إثنان
* خفقان قلبي و اضطراب جوانحي
و نحول جسمي و انعقاد لساني

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 4:09 pm



أف
: أصل الأف كل مستقذر من وسخ وقلامة ظفر وما يجرى مجراهما
ويقال ذلك لكل مستخف استقذارا له نحو (أف لكم ولما تعبدون من دون الله)
وقد أففت لكذا إذا قلت ذلك استقذارا له ومنه قيل للضجر من استقذار شئ أفف فلان


فك
: الإفك كل مصروف عن وجهه الذى يحق أن يكون عليه
ومنه قيل للرياح العادلة عن المهاب مؤتفكة قال تعالى (والمؤتفكات بالخاطئة) وقال تعالى (والمؤتفكة أهوى)
وقوله تعالى: (قاتلهم الله أنى يؤفكون) أي يصرفون عن الحق في الاعتقاد إلى الباطل ومن الصدق في المقال إلى الكذب ومن الجميل في الفعل إلى القبيح،
ومنه قوله تعالى (يؤفك عنه من أفك - أنى يؤفكون) وقوله (أجئتنا لتأفكنا عن آلهتنا) فاستعملوا الافك في ذلك لما اعتقدوا أن ذلك صرف من الحق إلى الباطل فاستعمل ذلك في الكذب لما قلنا.
وقال تعالى (إن الذين جاءوا بالافك عصبة منكم) وقال: (لكل أفاك أثيم) وقوله: (أئفكا آلهة دون الله تريدون) فيصح أن يجعل تقديره أتريدون آلهة من الافك، ويصح أن يجعل إفكا مفعول تريدون ويجعل آلهة بدلا منه ويكون قد سماهم إفكا، ورجل مأفوك مصروف عن الحق إلى الباطل،
قال الشاعر: فإن تك عن أحسن المروءة مأفو * كا ففى آخرين قد أفكوا
وأفك يؤفك صرف عقله ورجل مأفوك العقل



تفسير (إفك) على سبعة أوجه:
فوجه منها الإفك بمعنى: الكذب قوله تعالى { وإذ لم يهتدوا به فسيقولون هذا إفك قديم } أي: كذب قد تقادم، نظيره فيها { وذلك إفكهم } ونحوه .
والوجه الثاني, الإفك: عبادة الأصنام، قوله تعالى { إذ قال لأبيه وقومه ماذا تعبدون أئفكا آلهة دون الله تريدون} يعني: عبادة الأصنام الآلهة دون الله ونحوه.
والوجه الثالث, (الإفك) ادعاء الولد { ألا إنهم من إفكهم ليقولون ولد الله وإنهم لكاذبون}.
والوجه الرابع, الإفك: قذف المحصنات، قوله تعالى { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم } يعني: بهتان عائشة رضي الله عنها.
والوجه الخامس، الإفك: الصرف قوله تعالى { يؤفك عنه من أفك } وكقوله تعالى { لتأفكنا عن آلهتنا } أي: لتصرفنا.
والوجه السادس, الإفك: التقليب، قوله تعالى { والمؤتفكة أهوى } وكقوله تعالى { والمؤتفكات }.
والوجه السابع, الإفك: السحر, قوله تعالى { فإذا هي تلقف ما يأفكون } أى: ما يسحرون.






ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
مِنْ رَاحَة ٍ فَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ
سافر تجد عوضاً عمَّن تفارقهُ
وَانْصِبْ فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ
إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ
إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ
والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست
والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمةً
لَمَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ
والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِهِ
والعودُ في أرضه نوعً من الحطب
فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ
وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ
" الإمام الشافعى "






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 4:12 pm

ما العلامة التي تميز الفعل اللازم من المتعدي
*****
الفيصل في معرفة المتعدي من اللازم هو السياق، والاستعمال ،
فهناك بعض الأفعال التي تكون في موضع لازمةً، وفي آخر متعديةً،
إنما هناك بعض الطرق التي يُستأنس بها منها مثلا:
- إضافة الضمير( الهاء) إلى الفعل المراد تمييزه،
ويعود هذا الضمير على اسم سابق ليس ظرفا، وليس مصدرا،
ثم يوضع الفعل في جملة مفيدة، فإن استقام المعنى كان الفعل متعديًا،
وإن لم يستقم كان لازمًا.
ومثال ذلك: ( الولد ضربته) يستقيم المعنى ، إذًا فالفعل هنا متعدٍ.
( الولد ماته ) لا يستقيم المعنى، فالفعل هنا لازم.




الفعل المضارع
..................
أجمع النحويون على أَن الْفِعْل الْمُضَارع إِذا تجرد من الناصب والجازم كَانَ مَرْفُوعا، كَقَوْلِك: (يقوم زيد) وَ(يقْعد عَمْرو)، وَإِنَّمَا اخْتلفُوا فِي تَحْقِيق الرافع لَهُ، مَا هُوَ؟
فقَالَ الْفراء وَأَصْحَابه: رافعه نفس تجرده من الناصب والجازم، وَقَالَ الْكسَائي: حُرُوف المضارعة، وَقَالَ ثَعْلَب: مضارعته للاسم، وَقَالَ البصريون: حُلُوله مَحل الِاسْم، قَالُوا: وَلِهَذَا إِذا دخل عَلَيْهِ نَحْو أَن وَلنْ وَلم وَلمّا امْتنع رَفعه، لَأن الِاسْم لَا يَقع بعْدهَا فَلَيْسَ حِينَئِذٍ حَالا مَحل الِاسْم.
وَأَصَح الْأَقْوَال الأول، وَهُوَ الَّذِي يجْرِي على أَلْسِنَة المعربين، يَقُولُونَ: مَرْفُوع لتجرده من الناصب والجازم.
وَيفْسد قَول الْكسَائي أَن جُزْء الشَّيْء لَا يعْمل فِيهِ، وَقَول ثَعْلَب أَن المضارعة إِنَّمَا اقْتَضَت إعرابه من حَيْثُ الْجُمْلَة، ثمَّ يحْتَاج كل نوع من أَنْوَاع الْإِعْرَاب إِلَى عَامل يَقْتَضِيهِ، ثمَّ يلْزم على المذهبين أَن يكون الْمُضَارع مَرْفُوعا دَائِما، وَلَا قَائِل بِهِ. وَيرد قَول الْبَصرِيين ارتفاعه فِي نَحْو هلا يقوم لَان الِاسْم لَا يَقع بعد حُرُوف التحضيض.
شرح قطر الندى لابن هشام الأنصاري رحمه الله




جَرَيْتُ مَعَ العُشّاقِ فِي حَلْبَةِ الهَوَى ☆☆ فَفُتُّهُمُ سَبْقاً وَجِئْتُ عَلَى رِسْلِي
تَسَرْبَلْتُ ثَوْبَ الحُبِّ مُذْ أنَا يَافِعٌ ☆☆ وَمتّعْتُ مِنْهُ بالصُّدُودِ وبالوَصْلِ
ومَا لَبِسَ العُشَّاقُ مِنْ حُلَلِ الهَوَى ☆☆ ولاَ خَلَعُواْ إلِاَّ الثِّيَابَ التي أُبْلِى
ولاَ شَرِبُواْ كَأْساً مِنَ الخَمْرِ مُرَّةً ☆☆ ولاَ حُلْوَةً إلاَّ وشُرْبُهُمُ فَضْلِي
عشرقة المحاربية


ختم ابن حزم كتابه (طوق الحمامة) بقوله:-
ومن اجتنب المحارمَ المنهيَّ عنها، ولم ينسَ الفضل فيما بينه وبين الناس فقد وقع عليه اسم ( الإحسان ) .






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 6:00 pm

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لم يكن له وقت ينام فيه،
فكان ينعس وهو جالس، فقيل له: يا أمير المؤمنين، ألا تنام؟
فقال: كيف أنام؟! إن نمت بالنهار، ضيّعت حقوق الناس، وإن نمت
بالليل ضيّعت حظي من الله


فليت عين حبيبي في البعاد تَرى * حالي و ما بي ضُر أقاسيِهِ
هل كنتُ من قوم موسى في محبّتِهِ * حتى أطال عذابي منهُ بالتيِهِ
أحببتُ كل سميّ في الأنام لهُ * و كلّ من فيِهِ معنى من مَعانيِهِ
يغيبُ عني و أفكاري تُمثلُهُ * حتى يُخيّل لي أني أناجيِهِ
(البهاء زهير)




يا من جحدت عيناه دمى وعلى خديه تورده
خداك قد اعترفا بدمى فعلام جفونك تجحده
إنى لأعيذك من قتلى وأظنك لا تتعمده
بالله هب المشتاق كرى فلعل خيالك يسعده
الحصري القيرواني



قال السكاكي في (مفتاح العلوم) عن الجرجاني:
جزاه الله أفضل الجزاء؛ فهو الذي لا يزال ينور القلوب في مستودعات لطائف نظره لا يألو تعليما وإرشادا



ورأيتُ حلْماً أنني ودّعتُهم
فبكيتُ من ألم الحنين وهم معي !
.
مُرٌّ عليّ بأن أُودّعَ زائراً ...
كيف الذين حملتُهم في أضلعي
محمد المقرن



قد تَظهرُ البسمةُ الغراءُ مِلْءَ فمي
وخلْفَها مَوقدٌ بالحزنِ يَستَعِرُ
.
إذا رأيتَ شفاهَ الـحُرِّ باسمةً
في غيرِ وقتِ ابتسامٍ فهْوَ يَنصَهِرُ




يكثر في أشعار المتقدمين القسم بمثل قولهم ( ورب الراقصات )، وقد يستشكل ذلك القارئ المتعجل، والمقصود بذلك (الإبل) تمشي الخبب؛ أي تسرع في سيرها



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 7:54 pm

إعراب (ما) إذا وقعت بعد نعم وبئس
**************************************
إذا وقعت كلمة: "ما"2 بعد: "نعم وبئس" جاز فيها إعرابات كثيرة؛ وأشهرها ما يأتي:
1- إعرابها حين يليها اسم منفرد "مثل: الزراعة نِعْم ما الحرْفُة" -إما نكرة تامة فاعلًا، وإما نكرة تامة: تمييزًا، وفاعل "نعم"، و"بئس" في هذه الصورة ضمير مستتر يعود على هذا التمييز، وتعرب الكلمة المنفردة التي بعدها "وهي: الاسم المنفرد" خبرًا لمبتدأ محذوف، أو مبتدأ والجملة قبلها خبر عنها
إعرابها حين تنفرد فلا يليها شيء؛ "نحو: الرياضة نعما، والإسراف فيها بئسما" إمَّا أن تكون نكرة تامة فاعلًا، وإمَّا تمييزًا، والفاعل ضمير مستتر يعود عليها.
ففي كل الأحوال السابقة يجوز أن يكون الفاعل ضميرًا مستترًا يعود على "ما" لا فرق بين أن تكون نكرة تامة، وناقصة، ومعرفة تامة. كما يجوز أن تكون "ما" باعتباراتها المختلفة فاعلًا.
فإذا اعتبرناها نكرة ناقصة فالجملة بعدها صفتها، وإذا اعتبرناها معرفة ناقصة فالجملة بعدها صلتها، وإذا وقع بعدها كلمة منفردة، أو لم يقع بعدها شيء، فهي تامة، تعرب فاعلًا، أو تعرب تمييزًا والفاعل ضمير.
ولما كان كل نوع من أنواع "ما" مختلفًا في دلالته اللغوية عن النوع الآخر، كان تعدد هذه الأوجه الإعرابية جائزًا حين لا توجد قرينة توجه المعنى إلى أحدها دون الآخر؛ فإذا وجدت القرينة وجب الاقتصار على ما تقتضيه، فليس الأمر على إطلاقه -كما قد يتوهم بعض المتسرعين؛ ففي مثل: "لا أجد ما أتصدق به إلا اليسير؛ فيجيب السامع: نِعْم ما تجود به". تكون "ما" هنا نكرة موصوفة؛ فكأنه يقول: نِعم شيئًا أي شيء تجود به، وفي مثل؛ أعطيتك الكتاب الذي طلبته؛ فتقول: نعم ما أعطيتني؛ فكلمة "ما" موصولة، وهكذا... وإلا كانت الألفاظ ودلالتها فوضى. والقرائن والأسرار اللغوية لا قيمة لها،.







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 6:50 am


من أساليب القرآن الحذف للإيجاز
فكثيرا ما يحذف من النص ما يقتضيه معنى النص, كحذف جواب ( لولا) وحذف جواب (لو) وحذف المضاف وإقامة المضاف إليه مقامه, وحذف الصفة التى يوجد فى النص ما يقتضيها أو يدل عليها.
أمثلة: حذف المضاف إليه . مثل قوله تعالى ( الم غلبت الروم فى أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون فى بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله )
أى : لله الأمر من قبل الغلب ومن بعد الغلب.
حذف اسمين مضافين. مثل قوله تعالى فى سورة طه حكاية لما أجاب به السامرى موسى عليه السلام فى قصة صناعة العجل الذهبى: ﱠ( قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لى نفسى )
أى: فقبضت قبضة من أثر حافر فرس الرسول وهو جبريل عليه السلام




من أساليب القرآن الحذف للإيجاز
حذف جواب ( لولا):
يقول الله تعالى قى سورة النور( ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله تواب حكيم )
أى: لعذبكم ولعاقبكم على ما افتريتم من حديث الإفك.
وقد جاء جواب ( لولا) هذه مصرحا به بعد ثلاث آيات من السورة نفسها, فقال الله تعالىSad ولولا فضل الله عليكم ورحمته فى الدنيا والأخرة لمسكم فى ما أفضتم فيه عذاب عظيم)

- حذف الموصوف.
مثل قوله تعالى فى سورة سبأ ولقد أتينا دواد منا فضلا ياجبال أوبى معه والطير وألنا له الحديد * أن اعمل سابغات وقدر فى السرد واعملوا صالحا إنى بما تعملون بصير*)
أوبى معه: أى سبحى معه ورجعى معه تسبيحه.
أن اعمل سابغات: أى : أن اعمل دروعا سابغات, فحذف الموصوف

- حذف المضاف
كقوله تعالى في سورة يوسف ( واسأل القرية )
والمراد : واسأل أهل القرية فهو إيجاز بحذف المضاف




جاء عن ابن عباس في قوله تعالى
(إن ناشئة الليل هي أشد وطئًا وأقوم قيلا)
قال: أن القيام بالليل أجمع للخاطر، وأجدر لفقه القرآن.



﴿إن لك في النهار سبحا طويلا﴾
[المزمل: ٧]
إن لك في النهار تصرّفًا في أعمالك، فتنشغل بها عن قراءة القرآن، فصلِّ بالليل.


{وكانت الجبال كثيباً مهيلاً} المزمل 14
أي تصير ككثبان الرمال بعد ما كانت حجارة صماء، ثم إنها تنسف نسفاً فلا يبقى منها شيء


النِّعمة بكسرالنون: بمعنى التفضل{فما بكم من نِّعمة فمن الله}
والنَّعمة بفتح النون: بمعنى الترف {فذرني والمكذبين أولي النَّعمة}
{وذرني والمكذبين أولى النعمة}
المزمل 11
أي دعني والمكذبين المترفين أصحاب الأموال فإنهم على الطاعة أقدر من غيرهم وهم يطالبون من الحقوق بما ليس عندغيرهم



(إِنَّ لَدَيْنَا أَنكَالًا وَجَحِيمًا ) 12 المزمل
أنكالا : قيودا ثقالا



﴿والله يقدر الليل والنهار﴾ 20 المزمل
قال بعض أهل العلم أن ذكر النهار هنا والآية في قيام الليل ؛ فيه إشارة إلى قضاء قيام الليل في النهار .
جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ": من نام عن حزبه أو عن شيء منه فقرأه فيما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر كتب له كأنما قرأه بالليل"




"وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم اجرا" 20 المزمل
قاعدة مهمة في التعامل مع النفس ومع الناس
فلن يضيع عمل قدمته لله
"إن الله بما تعملون بصير"








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 6:54 am

" اتقوا ربكم واخشوا يوماً لا يجزي والدٌ عن ولده ".
قدّم الوالد على الولد لأن الأب أكثر شفقة على الولد وأحرص على الدفع عنه فقدمه لذلك.



"فأنبئكم بما كنتم تعملون"
قال: "أنبئكم" ولم يقل: "أجزيكم" ؛لأنه قد ينبئ الإنسان بما عمل ثم يغفر له، ثم إن المؤمن يجزيه ربه بخير مما عمل.



ولا تطع منهم ءاثما أو كفورا"
قال آثما ولم يقل أثيما ؛لأنه أراد أن ينهى عن طاعة مرتكب الإثم في كل أحواله سواءب الغ في ارتكاب الآثام أم لم يبالغ.



إن نهاية كل نجم أن ينقبض على نفسه ليشكل "ثقبا أسود" بجاذبية قوية لا ينفلت الضوء منها. فُسرت بأنها الخنس.
الخُنّس لغةً تعني انقباض الشيء على نفسه والاستخفاء، والجوار تعني التي تجري، والكنس أي: التي تكنس ما حولها ﴿فلا أقسم بالخنس ۝ الجوار الكنس﴾.
فالثقب الأسود وهو النجم الخانس يبتلع ما حوله كأنما يكنس السماء
د زغلول النجار




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 1:56 pm

إني وقفت بباب الدار أسألها *** عن الحبيب الذي قد كان لي فيها
فما وجدت فيها طيفاً يكلمني *** سوى نواح حمام في أعاليها
سألت يادار أين أحبابنا رحلوا *** وياترى أي أرض ٍ خيموا فيها
روح المحب على الأحكام صابرة ***لعلّ مسقمها يوماً يداويها




يا مَن يُذَكِّرُني بِعَهدِ أَحِبَّتي
طابَ الحَديثُ بِذِكرِهِم وَيَطيبُ
.
.
أَعِدِ الحَديثَ عَليَّ مِن جَنَباتِهِ
إِنَّ الحَديثَ عَنِ الحَبيبِ حَبيبُ
.
.
مَلأَ الضُلوعَ وَفاضَ عَن أَحنائِها
قَلبٌ إِذا ذُكِرَ الحَبيبُ يَذوب
.
.
ما زالَ يَضرِبُ خافِقاً بِجَناحِهِ
يا لَيتَ شِعري هَل تَطير قُلوبُ؟؟
.
.
ابن زهر الحفيد




الفرق بين قولك أبطل وبين قولك أدحض:
أن أصل الإبطال الإهلاك ومنه سمي الشجاع بطلا لاهلاكه قرينه،
وأصل الإدحاض الإذلال فقولك أبطله يفيد أنه أهلكه وقولك أدحضه يفيد أنه أزاله ومنه مكان دحض إذا لم تثبت عليه الأقدام:
وقد دحض فلان إذا زل ومنه قوله تعالى " حجتهم داحضة عند ربهم "




معنى أكل
: الأكل تناول المطعم وعلى طريق التشبيه قيل أكلت النار الحطب،
والأكل لما يؤكل بضم الكاف وسكونه قال تعالى (أكلها دائم)
والأكلة للمرة والأكلة كاللقمة وأكيلة الأسد فريسته التي يأكلها والأكولة من الغنم ما يؤكل والأكيل المؤاكل وفلان مؤكل ومطعم استعارة للمرزوق،
وثوب ذو أكل كثير الغزل كذلك والتمر مأكلة للفم، قال تعالى (ذواتي أكل خمط) ويعبر به عن النصيب فيقال فلان ذو أكل من الدنيا
وفلان استوفى أكله كناية عن انقضاء الأجل،
وأكل فلان فلانا اغتابه وكذا أكل لحمه قال تعالى (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا)
وقال الشاعر: * فإن كنت مأكولا فكن أنت آكلي *
وما ذقت أكلا أي شيئا يؤكل وعبر بالأكل عن إنفاق المال لما كان الأكل أعظم ما يحتاج فيه إلى المال نحو: (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل - وقال - إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما)
فأكل المال بالباطل صرفه إلى ما ينافيه الحق وقوله تعالى: (إنما يأكلون في بطونهم نارا) تنبيها على أن تناولهم لذلك يؤدي بهم إلى النار
والأكول والأكال الكثير الأكل قال تعالى (أكالون للسحت) والأكلة جمع آكل، وقولهم هم أكلة رأس عبارة عن ناس من قلتهم يشبعهم رأس.
وقد يعبر بالأكل عن الفساد نحو: كعصف مأكول وتأكل كذا فسد وأصابه إكال في رأسه وفى أسنانه أي تأكل وأكلنى رأسي .

تفسير (أكل) على تسعة أوجه:
ا
فوجه منها، الأكل – بالضم – يعني: الثمرة، قوله تعالى {كلتا الجنتين آتت أكلها} أي ثمرها، وقوله تعالى {أكلها دائم وظلها} يعني: ثمرها.
والوجه الثاني, الأكل بعينه, قوله تعالى {فكلا من حيث شئتما} نظيرها {فأكلا منها} ونظائرها كثيرة.
والوجه الثالث, الأكل: الحرق، قوله تعالى {حتى يأتينا بقربان تأكله النار} أي: تحرقه.
والوجه الرابع, الأكل: الابتلاع، قوله تعالى {إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف} أي: يبتلعهن.
والوجه الخامس, الأكل يعني: الاستئصال، قوله تعالى {ثم يأتي من بعد ذلك سبع شدادا يأكلن ما قدمتم لهن} أي: يستأصلن.
والوجه السادس, الأكل يعني: الافتراس, قوله تعالى {وأخاف أن يأكله الذئب} يعني: يفترسه.
والوجه السابع, الأكل يعني: أخذ الأموال ظلما بغير حق، قوله تعالى {إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما} أى: يأخذون أموال اليتامى ظلما , وكقوله تعالى {ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم}، أي: لا تأخذوا.
والوجه الثامن, الأكل يعني: الانتفاع بالأكل والشرب واللباس, كقوله تعالى: {يا أيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا} يعني: انتفعوا بالأكل وتمتعوا بالحلال
والوجه التاسع, الأكل يعني: الرزق, قوله تعالى في سورة المائدة {لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم} يعني: يرزقون من فوقهم المطر, ومن تحت أرجلهم النبات.





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: