الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 19, 2015 4:38 pm



النُدْبة
تعريفها :
====
نداءٌ للمُتَفَجَّعِ عليه ،

مثل:
( وا محمداه ) ، ( وا إسلاماه )

أو المُتوجَّعِ منه ،
مثل :

( وارأساه) ، ( وا حر قلباه) ...

إذا تأمَّلتَ فيما سَبقَ وجدْتَ أنّها مِن نوع المُنادى تجرى عليها أحكامُه مِنْ إعرابٍ وبناءٍ ...

ولكن كلا منها مُنادى خاص ، لأنه مُنادَى مَحزونُ له مُتفجَّعٌ عليه ، فإذا قلْتِ :

( واإسلاماه ) ، فكأنَّك تناديه لينظرَ ما أنتَ فيه مِنَ الوَجْدِ والحُزن ، أو بعبارة أخرى تنْدُبُه ،

فهو "مندوبٌ " ونِداؤه يُسمَّى " نُدْبة "

وإذا تأمَّلْتَ أواخِرَ المَندوبِ المُتفجَّع عليه رأيْتَ أنَّه معرفةٌ لأنَّه :

( عَلَمٌ ) ، أو ( مُضاف إلى معرفةٍ ) ، فلا يكونُ نَكِرةً ولامُيْهَمُا كالضَّمائِر وأسماءِ الإشارةِ .

أداة النُّدْبةِ الأصْلِيَّةِ هى :
==============
( وا ) , ويجوزُ استعمالُ ( يا) إذا لم يلْتَبسْ مع النِّداء ِالحقيقي ودلَّت القرائِنُ على النُّدبة.

للنّدبة ثلاثةُ أوْجُهٍ هي :
=============
(1) أنْ تكونَ على صيغةِ المُنادَى ، فيجبُ استعمال ( وا ) , مثل :

( وا مُعْتَصِماه ) ، ( يا قلْباه ) ، ( واصَخْراه ) .

(2) أنْ تُخْتَمُ بألِفٍ زائدةٍ لتأكيدِ التَّفجُّعِ , أو التَّوجُّعِ , مثل :

( وا كبدا .. ) , ( وا مُصيبتاه )
(3) أن تُخْتم َبألٍفٍ زائِدةٍ وهاء السَّكْتِ , مثل :

( وا عُمَراه ) , ( وا وطناه ) ، يا أسفاه ).

إعرابه :
====
* ( وا كَبداه ) ..
وا : >>>>> حرفُ نِداءٍ ونُدْبةٍ مبنى لا مَحَلَ له مِنَ الإعْراب

كَبداه : >>>>> مُنادَى مندوبٌ منصوبُ بالفتحَةِ المُقدَّرةِ على ما قبل ياء

المُتكلِّم المحذوفة لالتقاء الساكنين " الياء وألف النُّدبة " ، فأصلُها ( واكبدى ) والألِفُ للنُّدبةِ والهاء

للسَّكت.

* ( يا قلباه ) ..
يا : >>>>> حرف نِداءٍ ونُدْبَةٍ مبنى لا مَحَلَ له مِنَ الإعراب

قلباه : >>>>> مُنادَى مندوبٌ منصوبُ بالفتحَةِ المُقدَّرةِ على ما قبل ياء المُتكلِّم المحذوفة

لالتقاء الساكنين " الياء وألف النُّدبة " ، فأصلُها ( واقلبى) والألِفُ للنُّدبةِ والهاء للسَّكت.








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 19, 2015 4:43 pm


إعراب الجمل
الجمل في النحو العربي تكون على ضربين اثنين منها ما يقع في الجملة تحت تأثير إعراب معين خاص بها ومنها ما لا يكون له موقع من الإعراب في الجملة. والمتتبع للأسلوب الأدبي الرفيع في مختلف عصوره يتلمس هذين الضربين الواضحين في كل ما جاء من الأساليب البيانية. وأحسب أن الأغلب الأعم في الجمل ليس له موقع من الإِعراب والأقل هو الذي يحل محلاًّ من الإعراب ولبيان ذلك نمرّ مرورًا عابرًا على أهم المواقع التي تأتي فيها الجمل لها محل من الإعراب أو ليس لها محل من الإعراب مع شرح موجز للمسوغات.
أولاً: الجمل التي لها موقع من الإِعراب:
1 ـ الجملة التي تقع خبراً نحو:
- الشمس ترسل أشعتها.
جملة (ترسل أشعتها) جملة فعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
- الإسلام يحرم الفاحشة .
جملة(يحرم الفاحشة) جملة فعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
- النيل ماؤه عذب .
جملة (ماؤه عذب ) جملة اسميةفي محل رفع خبر المبتدأ.
- المؤمن خيره كثير .
جملة ( خيره كثير)جملة اسميةفي محل رفع خبر المبتدأ.
________________________
2 ـ جملة خبر كان وأخواتها نحو:
- كان الماء ينزل.
جملة (ينزل) جملة فعلية في محل نصب خبر كان.
- مازال الإسلام يسطع نوره
جملة (يسطع نوره) جملة فعلية في محل نصب خبر كان.
- أصبح التعليم جامعاته متعددة .
جملة (جامعاته متعددة) جملة اسمية في محل نصب خبر كان.
______________________________

3 ـ جملة خبر إن وأخواتها نحو:
- إنَّ العلم ينفع صاحبه.
جملة (ينفع صاحبه) جملة فعلية في محل رفع خبر إن .
- ليت قرانا شوارعها نظيفة .
جملة (شوارعها نظيفة )جملة اسمية في محل رقع خبر ليت .
- لعل اللاجئين يعودون إلى أوطانهم .
جملة (يعودون) جملة فعلية في محل رفع خبر إن .
- إنَّ الغضب عاقبته وخيمة .
جملة (عاقبته وخيمة )جملة اسمية في محل رقع خبر ليت .
________________________

4 ـ الجملة الواقعة مفعولاً به نحو:
- جعلت الماء يتقطر.
جملة (يتقطر) جملة فعلية في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل جعل.
- قال المتهم : إني بريء .
جملة ( إني بريء ) جملة اسمية في محل نصب مقول القول مفعول به .
- وجدت الكتاب ثمنه غال .
جملة (ثمنه غال) جملة اسمية في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل وجد.
- حسبت الرواية موضوعها جديد .
جملة (موضوعها جديد) جملة اسمية في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل حسب.
_____________________

5 ـ الجملة الواقعة في محل حال نحو:
أقبل عبد الله يبتسم، أو وهو يبتسم.
الجملتان (يبتسم) و (هو يبتسم) في محل نصب حال.
- شاهدت الخطيب يرفع صوته .
جملة (يرفع صوته ) جملة فعلية في محل نصب حال .
- ادخلوا المسجد وأنتم متطهرون .
جملة ( وأنتم متطهرون ) جملة اسمية في محل نصب حال .
- لا تعمل وأنت كسلان .
جملة ( وأنت كسلان ) جملة اسمية في محل نصب حال .
- يعجبني الرجل يقول الحق .
جملة (يقول الحق ) جملة فعلية في محل نصب حال .
___________________________

6 ـ الجملة التي تقع مضافاً إليه نحو:
- قول الحطيئة:
لما بدا لي منكم عيب أنفسكم
ولم يكن لجراحي منكم آس
فجملة (بدا) في محل جر بالإِضافة إلى (لما) .
جلست حيث جلس صديقي.
فجملة (جلس صديقي ) بعد حيث في محل جر بالإِضافة إلى حيث.
- إذا كنت تريد النجاح فاجتهد .
جملة (كنت تريد النجاح ) في محل جر مضاف إليه .
- ذهبت إلى حيث تقيم .
جملة (تقيم ) بعد حيث في محل جر بالإِضافة إلى حيث.
- هذا الخطيب مقنع حين يتكلم .
جملة (يتكلم)بعد حين في محل جر بالإِضافة إلى حين.
___________________

7 ـ الجملة الواقعة صفة نحو:
- رأيت زهراً يتفتح.
جملة (يتفتح) في محل نصب صفة لكلمة (زهرًا).
- لا أثق بتاجر يكثر الحلف .
جملة (يكثر الحلف ) في محل جر نعت ل(تاجر )
- هذا خطيب لغته جيدة .
جملة (لغته جيدة ) في محل رفع نعت ل (خطيب )
- ذاكرت درسًا بسهل فهمه .
جملة (يسهل فهمه ) في محل نصب نصت ل(درسًا)
- أعجتني قصة أحداثها واقعية .
جملة (أحداثها واقعية ) في محل رفع صفة ل(قصة)
_______________________

8 ـ الجملة الواقعة جواباً لشرط جازم مقترن بالفاء أو إذا الفجائية نحو:
- إن تستيقظ مبكراً فنعم ما تفعل.
جملة (نعم ما تفعل) في محل جزم جواب الشرط.
- وإن يشهروا أسيافهم فإذا هم الباغون.
جملة (إذا هم الباغون) في محل جزم جواب الشرط.
- مهما تستأنس الأسد فلن ينسى ضراوته .
جملة (لن ينسى ضراوته ) في محل جزم جواب الشرط .
- قال - تعالى - " ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم "
جملة "هدي إلى صراط مستقيم " في محل جزم جواب الشرط .
- أنَّى يظهر الوباء فلا تذهب .
جملة (لا تذهب ) في محل جزم جواب الشرط .
- من يسع إلى الخير فسعيه مشكور .
جملة (سعيه مشكور ) في محل جزم جواب الشرط .
- قال - تعالى - "إن تعرض عنهم فلن يضروك شيئًا"
جملة "يضروك شيئًا" في محل جزم جواب الشرط .
- من يذاكر فهو المجد .
جملة (هو المجد ) في محل جزم جواب الشرط .
- قال - تعالى - " إن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون "
جملة (إذا هم يقنطون ) في محل جزم جواب الشرط .
_____________________

9 ـ الجمل التي تتبع جملة لها محل من الإِعراب فيما سبق شرحه آنفاً كأن تقول مثلاً:
- جعلت الماء يتقطر ويتبخر،
جملة (يتبخر) معطوفة على جملة (يتقطر) الواقعة في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل (جعل) فهي تابعة لها في محل نصب .
- المسلم يرحم المسكين ويعطف على اليتيم .
جملة ( يعطف ) معطوفة على جملة (يرحم ) في محل رفع .
-قرأت قصة أحداثها واقعية وأفكارها مترابطة .
جملة (أفكارها مترابطة ) معطوفة على جملة (أحداثها واقعية ) في محل نصب .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 19, 2015 4:54 pm




" لغة أكلوني البراغيث "
هذه اللغة التي اصطلح على تسميتها لغة ( أكلوني البراغيث ) هي لغة أزد شنوءة و حكاها البصريون عن طيء كما حكيت عن بني الحارث بن كعب و يرد الحديث عن هذه اللغة في معرض حديث النحاة عن وجوب تجريد الفعل من علامة تدل على تثنية أو جمع إذا كان فاعله ظاهرا مثنى أو مجموعا . قال العلاّمة الأهدل في الكواكب الدرّية:"و من العرب من يلحق الفعل علامة التثنية وهى الألف ، و علامة الجمع وهى الواو , و النون إن كان مؤنثاً". وقال أبو حيان فى الارتشاف:"حكى اللغويون أن أصحاب هذه اللغة يلتزمون بالعلامة مطلقاً أبداً و لا يفارقونها ". فتقول (قاما الزيدان)،و(قاموا الزيدون)،و(قمن الهندات) ف(قام) في الأمثلة الثلاثة فعل ماض , و الألف في الأول حرف دال على التثنية , و(الواو) في الثاني حرف دال على جمع الذكور ,و(النون) حرف دال على جمع الإناث , و(الزيدان),و(الزيدون),و(الهندات) في كلِ فاعل ومن شواهد المثنى قوله: تولى قتال المارقين بنفسه ****وقد( أسلماه مُبعَد و حميمُ ) ومن شواهد جمع الذكور قوله: (يلومونني في اشتراء النخيل أهلي وكلهم ألومُ )
ومن شواهد جمع الإناث قوله: (رأينَ الغواني الشيبَ) لاح بعارضي****فأعرضن عنى بالخدود النواضرِ وتسمى هذه اللغة في اصطلاح علماء العربيّة لغة (أكلوني البراغيث) و (البراغيث) جمع برغوث - بالضم - والإعراب: (أكل) فعل ماض , و (الواو) علامة الجمع , و(النون) للوقاية ,و(الياء) مفعول به, و(البراغيث) فاعل. وسميت هذه اللغة بذلك ؛ لأنّ لفظ(أكلوني البراغيث) سمع من بعض العرب. وهى لغة قليلة لطيّىء وأزد شنوءة و بَلحارث . قاله ابن عنقاء , وابن هشام في المغنى. وفى مثال (أكلوني البراغيث) شذوذان ذكرهما الشيخ الفاكهي في الفواكه الجنية فقال ": أحدهما: إلحاق الفعل العلامة. والثانى:استعمال الواو لما لا يعقل". فكان حقه أن يقول (أكلتني البراغيث) ؛ لأنّ البراغيث ليس ممن يعقل, ولكنّ الإمام ابن هشام قال في المغنى":وقد تستعمل _أي الواو_ لغير العقلاء إذا نزلوا منزلتهم". ثم قال ":وقال ابن الشجري : عندي أنّ الأكل هنا بمعنى العدوان و الظلم كقوله: أكلتَ بنيك أكل الضبّ حتى****وجدتَ مرارة الكلأ الوبيل أي ظلمتهم ." قال الإمام ابن هشام في المغنى": وقد حمل بعضهم على هذه اللغة (( ثم عموا و صمّوا كثيرٌ منهم )) , و (( وأسروا النجوى الذين ظلموا)) , وحملها على غير هذه اللغة أولى لضعفها". وحُمِل عليها أيضاً قول النبي - صلى الله عليه و سلم -((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل و ملائكة بالنهار)) قال ابن عنقاء في غرر الدرر":والأوجه في الحديث أن (ملائكة) بدل من (واو) يتعاقبون , ثم كونه مبتدأ وخبره جملة (يتعاقبون) ؛ لأنّها ليست من لغة قريش ولا الخطاب لبعض أهلها فيخاطبه - صلى الله عليه و سلم - بلغته , ولأنّها لقلتها نصّوا على ضعفها فلا يخرّج عليها القرآن و الحديث ما أمكن". ويقول سيبويه: "وأعلم أن من العرب من يقول: ضربوني قومك، وضرباني أخواك، فشبهوا هذا بالتاء التي يظهرونها في: قالت، فكأنّهم أرادوا أن يجعلوا للجمع علامة كما جعلوا للمؤنث علامة". انتهى. وذكر ابن هشام في أوضح المسالك ثلاثة أوجه لـ( أكلوني البراغيث ) :
1 / أن ( البراغيث ) فاعل و الواو دلوا بها على الجمع كما دلوا بالتاء على التأنيث .
2 / أن الفاعل هو الواو و ( البراغيث ) بدل منه . 3
/ أن ( البراغيث ) مبتدأ مؤخر والواو فاعل و الجملة الفعلية ( أكلوني ) في محل رفع خبر مقدم .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الخميس نوفمبر 19, 2015 5:01 pm



حذف العامل في" بسم الله "
1- أنه موطن لا ينبغي أن يتقدم فيه سوى ذكر الله ، فلو ذكرت الفعل وهو لا يستغني عن فاعله كان ذلك مناقضاً للمقصود . فكان في حذفه مشاكلة اللفظ للمعنى ليكون المبدوء به اسم الله ، فكما تجرد ذكره في قلب المصلي تجرد ذكره في لسانه .
2- أن الفعل إذا حُذف صح الابتداء بالتسمية في كل عمل وقول وحركة ، وليس فعل أولى بها من فعل . فكان الحذف أعم من الذكر .فإن أي فعل ذكرته كان المحذوف أعم منه .




" التأنيث"
يترجح أن تكون كلمة إصبع مؤنثة؛ ذلك أن أصحاب المعاجم يقولون إنها تذكر وتؤنث، ولكن ابن فارس في "معجم مقاييس اللغة" يرجح التأنيث، وثمة حديث شريف يعزز ذلك.
قال ابن فارس:" إصبع الإنسان، واحدةُ أصابعه. قالوا: هي مؤنّثة.وقالوا: قد يذكَّر.
وروي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنَّه قال: "هل أنت إلاّ إصبعٌ دميتِ، وفي سبيل الله ما لقيتِ"
علما أن الفرّاء قد يكون له رأي آخر، إذ يقول:" "العرب تجترئ على تذكير المؤنث إذا لم تكن فيه الهاء"
ولو عممنا هذا لعاملنا كلمات كـ" الشمس والعين" وأمثالها مما اشتهر تأنثيها معاملة المذكر.




التضمين ظاهرة نحوية بلاغية
وهو كما عرفه ابن هشام الأنصاري:
إشراب لفظٍ معنى لفظ؛ فيعطونه حكمَه . وفائدته أن تؤدّي كلمة مؤدّى كلمتين
ومن الأمثلة التي ذكرها الزمخشري قولُه تعالى : (ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم ) أي ولا تضمّوها إليها آكلين لها.
فقد تعدّى الفعل "أكل" بحرف " إلى" الذي هو في الأصل يأتي مع " ضَمَّ" فاستُفيدَ معنى الأكل من " أكَل" ومعنى الضم من " ضمَّ" المستفادة
من " إلى" .



من تأنى نال ما تمنى ففي التأني السلامة وفي العجلة الندامة .. العجلة من الشيطان إلا في خمس مواضع : إطعام الضيف إذا نزل .. تجهيز الميت إذا مات .. تزويج البنت إذا بلغت .. قضاء الدين إذا وجد .. التوبة من الذنب إذا أفرط .. قال ابن القيم : العجلة خفة وطيش وحدة في العبد .. تمنعه من التثبت والوقار والحلم .. توجب وضع الشيء في غير محله .. تجلب الشرور وتمنع الخيور.. متولدة بين خلقين مذمومين: التفريط والاستعجال قبل الوقت .. صاحبها يقول قبل أن يعلم ويجيب قبل أن يفهم ويعزم قبل أن يفكر ويقطع قبل أن يقّدر ويذّم قبل أن يخبر .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 8:17 am

يا جُمعةً هُـديت إلـيهـا أمتي…
كم فيكِ من أجرٍ ومن أفضالِ…
صلىٰ الإلٰه علىٰ النبي محمد…
ما دبّـج الخـطبـاءُ مـن أقـوالِ…


﴿أَم حَسِبتَ أَنَّ أَصحابَ الكَهفِ وَالرَّقيمِ كانوا مِن آياتِنا عَجَبًا﴾
[الكهف: ٩]
لا تظنن - أيها الرسول - أن قصة أصحاب الكهف، ولوحهم الذي كُتِبت فيه أسماؤهم من آياتنا العجيبة، بل غيرها أعجب مثل خلق السماوات والأرض.


كان سيدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .. يحبُّ الفأل ويكره التشاؤم إذا جاءَه ما يحبّ: قال: الحمد لله رب العالمين، وإذا جاءه ما يكره: قال: الحمد لله على كل حال
صلى الله عليه وسلم


انطلق سيدنا موسى والخضر - عليهما السلام - برحلة حدثت فيها ٣ مواقف عجيبة لم يستطع موسى كتم استغرابه فيها ، قال نبينا - صلى الله عليه وسلم -  :"رحم الله أخي موسى لوددت أن صبر حتى يقصّ الله علينا"


أخذ موسى عليه السلام معه الزاد وخادمه (يوشع بن نون) ؛ وأخبر الله موسى بعلامات يتعرّف بها على ذلك العبد (الخضر) ومنها : أن يأخذ معهما حوتاً..
وأخبره الله أنه حينما يفقد الحوت فإن سيكون في ذاك المكان (مجمع البحرين) الذي يوجد به ذلك العبد ؛ قيل أن الحوت كان ميّتاً فرآه الخادم حيّاً..
فرآه حيّاً ثم سقط في البحر ؛ ومن شدّة ذهول الخادم نسيَ أن يُخبر موسى عليه السلام بالذي رأه ؛ ﴿ فاتّخذ سبيله في البحر سرباً ﴾ ..
قيل أن الحوت كان على صخرة فيها عين يقال لها عين الحياة ، يخرج منها ماء؛ ما إن يصيب شيئاً إلا ويعود حياً وهكذا رجع الحوت للحياة بعدما أصابه..
أخبر الخادم موسى عليه السلام لاحقاً بما حصل للحوت فأخذا يقصّان الأثر عائدين لعلّهم يجدونه ﴿ فارتدّا على آثرهما قصصاً ﴾.. وعند الصخرة -التي فقدوا الحوت عندها- وجدا الخضر فالتقى به موسى وطلبه مرافقته ليتعلّم من علمه الذي وسِع علمه.
فعرّف موسى بنفسه وأخبره أن جاء ليتعلّم من علمه الذي لا يعلمه ، ومن تواضع الخضر وحكمته رد عليه بـ "وأنت كذلك آتاك الله علماً لا أعلمه أنا".


خطب موسى عليه السلام في قومه -بني إسرائيل- يوماً ما ؛ فسأله أحدهم عن أعلم أهل الأرض ؛ فلأن موسى عليه السلام نبي وكليم الله ظنّ أنه أعلمهم..
فقال له موسى: أنا أعلم أهل الأرض ؛ فردّ هذا السائل بقوله : أنا أعلمهم ؛ فأراد الله أن يبيّن لموسى أن هناك عباد رزقهم الله علماً بيفوق علمه..
وقد كان الأولى بموسى أن يقول :"الله أعلم" ؛ لكن بتدبير من الله حتى يعلّم نبيه أجرى على لسانه ذاك الجواب (أنا) ؛ فأمره الله بالسير معه ..
فأوحى الله إلى موسى أن يسير إلى مجمع البحرين ليلتقي بذلك العبد الذي هو أعلم من موسى عليه السلام.
مجمع البحرين : لا دليل على مكانه بالتحديد.



يقول أبو العتاهية:
أَلا نَحنُ في دارٍ قَليلٍ بَقائُها *** سَريعٍ تَدانيها وَشيكٍ فَنائُها
تَزَوَّد مِنَ الدُنيا التُقى وَالنُهى فَقَد *** تَنَكَّرَتِ الدُنيا وَحانَ انقِضاؤُها
غَداً تَخرَبُ الدُنيا وَيَذهَبُ أَهلُها *** جَميعاً وَتُطوى أَرضُها وَسَماؤُها
وَمَن كَلَّفَتهُ النَفسُ فَوقَ كَفافِها *** فَما يَنقَضي حَتّى المَماتِ عَناؤُها
تَرَقَّ مِنَ الدُنيا إِلى أَيِّ غايَةٍ *** سَمَوتَ إِلَيها فَالمَنايا وَراؤُها




يقول الحسن البصري –رحمه الله-:" الناس ما داموا في عافية مستورون فإذا نزل بهم بلاء صاروا إلى حقائقهم فصار المؤمن إلى إيمانه والمنافق إلى نفاقه".



فَدَعِ الصِّبا فَلَقَد عَدَاكَ زَمَانُهُ
وازْهَدْ فَعُمْرُكَ منه ولّى الأَطْيَبُ
ذهب الشباب فما له من عودةٍ
و أتى المشيب فأين منه المهرب
وَغُرورُ دُنْياكَ التي تَسْعَى لها
دارٌ حَقِيقَتُها متاعٌ يَذْهَبُ
تَبًّا لدارٍ لا يَدُومُ نَعيمُها
و مشيدها عما قليلُ يخرب
أَدِّ الأَمَانَة َ والخِيَانَة َ فاجْتَنِبْ
وَاعْدُلْ ولا تَظْلِمْ يَطِبْ لك مَكْسَبُ
فعليك تقوى الله فالزمها تفزْ
إِنَّ التّقِيَّ هو البهيُّ الأَهْيَبُ
و دع الكذب فلا يكن لك صاحباً
إِنّ الكذوب لَبِئْسَ خِلٌّ يُصْحَبُ
وَذَرِ الحَسُودَ ولو صفا لَكَ مرَّة
ً أبْعِدْهُ عَنْ رُؤْيَاكَ لا يُسْتجْلَبُ
واحْذَرْ مِنَ المَظْلُومِ سَهْماً صائباً
و اعلم بأنَّ دُعاءَهُ لا يُحْجَبُ



من أنواع البيان والبلاغة فى القرآن:
إطلاق المصدر على الفاعل، نحو قوله تعالى: (فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي ) ولهذا أفرده.
إطلاق المصدر على المفعول، نحو قوله تعالى: ( وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ ) أى : من معلومه .
وقوله ( صُنْعَ اللَّهِ ) أى : مصنوعه .
وقوله تعالى: (وَجَاءُوا عَلَىٰ قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ ) أى مكذوب فيه، لأن الكذب من صفات الأقوال لا الأجسام .ّ
ومنها إطلاق الفاعل والمفعول على المصدر، نحو قوله تعالى : (لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ) أى : تكذيب.
وقوله تعالى (بِأَيْيِكُمُ الْمَفْتُونُ) أى : بأييكم الفتنة .




أز
: قال تعالى: (تؤزهم أزا) أي ترجعهم إرجاع القدر إذا أزت أي اشتد غليانها.
وروى أنه عليه الصلاة والسلام كان يصلى ولجوفه أزيز كأزيز المرجل،
وأزه أبلغ من هزه



أزف
: قال تعالى: (أزفت الآزفة) أي دنت القيامة
وأزف وأفد يتقاربان لكن أزف يقال اعتبارا بضيق وقتها، ويقال أزف الشخوص والازف ضيق الوقت وسميت به لقرب كونها وعلى ذلك عبر عنها بساعة،
وقيل: (أتى أمر الله) فعبر عنها بلفظ الماضي لقربها وضيق وقتها، قال تعالى: (وأنذرهم يوم الآزفة )



من طرائف الشيخ الفقيه محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - :
" ذكر رحمه الله فى الشرح الممتع أن رجلاً أسمى إبنه( نكتل )
فقيل له : من أين لك بهذا الإسم ؟
فقال : إنه إسم أخو يوسف عليه السلام.
قيل : وكيف عرفت ذلك ؟
قال الرجل :
قال الله : ( فَلَمَّا رَجَعُوا إِلَى أَبِيهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْل فَأَرْسِلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) .




" إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ "
قال الحسن البصريَ الكنود هو :
"الّذي يعدّ المصائب وينسى نعم الله عليه "



قال رجل لأبي حازم الأعرج - إنك متشدد - فقال أبو حازم رحمه الله:
" وما لي لا أتشدد وقد ترصدني أربعة عشر عدواً،
أما أربعة: فشيطان يفتنني، ومؤمن يحسدني، وكافر يقتلني، ومنافق يبغضني،
وأما العشرة فمنها: الجوع، والعطش، والحر، والبرد، والعري، والهرم، والمرض، والفقر، والموت، والنار، ولا أطيقهن إلا بسلاح تام، ولا أجد لهن سلاحاً أفضل من التقوى ! "
[حلية الأولياء (3/230) تاريخ دمشق (22/63)]


كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء لأبي نعيم الأصبهاني.
يعتبر أجمع كتاب وصلنا في تراجم النساك والزهاد من الصحابة والتابعين حتى أوائل القرن الخامس الهجري. ويعد موسوعة علمية ضخمة ؛ وذلك بما حواه من مادة علمية غزيرة متعددة الجوانب.
رابط التحميل) https://archive.org/details/waq54172






الإمام العلامة المحقق محيي السنة وقامع البدعة أبو الطيب محمد صديق بن حسن بن علي بن لطف الله القِنَّوجِي البخاري نزيل بهوبال ويرجع نسبه إلى زين العابدين بن علي بن الحسين السبط بن علي بن أبي طالب .
ولد في بلدة " بريلي " موطن جده من جهة الأم عام ( 1248 هـ
وهذه بعض مؤلفاته
1- حسن الأسوة بما ثبت عن الله ورسوله في النسوة
2- الموائد العوائد من عيون الأخبار والفوائد
3- الإقليد لأدلة الاجتهاد والتقليد
4- الطريقة المثلى في الإرشاد إلى ترك التقليد واتباع ما هو الأولى
5- طلب الأدب من أدب الطلب
6- غصن البان المورق بمحسنات البيان
7- نشوة السكران من صهباء تذكار الغزلان
8- التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول
9- تكحيل العيون بتعاريف العلوم والفنون
10- النذير العريان من دركات الميزان
11- لف القماط على تصحيح بعض ما استعملته العامة
من المعرب والدخيل والمولد والأغلاط
مات رحمه الله عام ( 1357 هـ ) عن ( 59 ) سنة



نظر الليث إلى عجل سمين
كان بالقرب على غيط أمين
فاشتهت من لحمه نفس الرئيس
وكذا الأنفس يصيبها النفيس
قال للثعلب: يا ذا الاحتيال
رأسك المحبوب، أو ذاك الغزال!
فدعا بالسعد والعمر الطويل
ومضى في الحال للأمر الجليل
وأتى الغيط وقد جن الظلام
فرأى العجل فأهداه السلام
قائلاً: يا أيها المولى الوزير
أنت أهل العفو والبر الغزير
حمل الذئب على قتلي الحسد
فوشى بي عند مولانا الأسد
فتراميت على الجاه الرفيع
وهو فينا لم يزل نعم الشفيع!
فبكى المغرور من حال الخبيث
ودنا يسأل عن شرح الحديث
قال: هل تجهل يا حلو الصفات
أن مولانا أبا الأفيال مات؟
فرأى السلطان في الرأس الكبير
موطن الحكمة والحذق الكثير
ورآكم خير من يستوزر
ولأمر الملك ركناً يذخر
ولقد عدوا لكم بين الجدود
مثل آبيس ومعبود اليهود
فأقاموا لمعاليكم سرير
عن يمين الملك السامي الخطير
واستعد الطير والوحوش لذاك
في انتظار السيد العالي هناك
فإذا قمتم بأعباء الأمور
وانتهى الأنس إليكم والسرور
برئوني عند سلطان الزمان
واطلبوا لي العفو منه والأمان
وكافكم أنني العبد المطيع
أخدم المنعم جهد المستطيع
فأحد العجل قرنيه، وقال:
أنت منذ اليوم جاري، لا تنال!
فامض واكشف لي إلى الليث الطريق
أنا لا يشقى لديه بي رفيق
فمضى الخلان تواً للفلاه
ذا إلى الموت، وهذا للحياه
وهناك ابتلع الليث الوزير
وحبا الثلعب منه باليسير
فانثنى يضحك من طيش العجول
وجرى في حلبة الفخر يقول:
سلم الثعلب بالرأس الصغير
ففداه كل ذي رأس كبير!



المواربة
باب من أبواب الملح البلاغية فيه حسن فهم وسرعة بديهة وخفة نفس المواربةُ
* تعريفُها : هي أن يجعلَ المتكلِّمُ كلامَه بحيثُ يمكنهُ أن ْيُغيِّرَ معناهُ بتحريفٍ، أو تصحيفٍ.أو غيرهِما، لِيَسْلمَ من المؤاخذةِ ، كقول أبي نواس :
لَقَدْ ضَاعَ شِعْرِي عَلَى بَابِكُمْ ... كَمَا ضَاعَ دُرٌّ عَلَى خَالِصَهْ
فلما أُنكرَ عليه ذلك، قال أبو نواسُ: لم أقلْ إلا:
لقد ضَاءَ شِعْري على بابكم كما ضاء عقدٌ على خالصَه
فأما شاهد ما وقع من المواربة بالتحريف، فقول عتبان الحروري :
فإنْ يكُ منكم كان مروانُ وابنُه ... وعمرو ومنكم هاشمٌ وحبيبُ
فمنا حصينٌ والبطينُ وقعنبٌ ... ومنا أميرُ المؤمنين شبيبُ
فإنه لما بلغ الشِّعر هشاماً، وظفر بهِ قال له: أنتَ القائلُ:
ومنا أميرُ المؤمنينَ شبيبُ
فقال: لم أقل كذا وإنما قلتُ:
ومنا أميرَ المؤمنينَ شبيبُ
فتخلص بفتح الراء بعد ضمها، وهذا ألطف مواربة وقعت،
ودونها قول نصيب :
أَهِيمُ بدَعْدٍ ما حَيِيتُ فإِنْ أَمُتْ ... أُوَصِّ بدَعْدٍ مَنْ يَهيمُ بها بَعْدِى
وقيل له: اهتممتَ بمنْ يفعل بها بعدَك، فقال: لم أقل كذا، وإنما قلتُ:
فوا كمَدي ممنْ يهيمُ بها بعدي
فتخلصَ بإبدالِ كلمةٍ من كلمةٍ، فهذا وأشباهُه يحتملُ أنْ يكونَ الدخلُ وقعَ فيه للشاعر وقتَ العملِ، ويحتملُ ألا يكونَ وقعَ له، وارتجلَ التخلصَ عند سماعِه، والذي لا يحتملُ أن يكونَ فطنَ لهُ حتى قيلَ لهُ قولُ الأخطلِ :
لقد أوقعَ الجحافُ بالبشرِ وقعةً ... إلى الله منها المشتكَى والمعولُ
فإلاَّ تغيرْها قريشٌ بملكها ... يكنْ عن قريشٍ مستمازٌ ومزحلُ
فقال له عبد الملك بن مروان: إلى أين يا بن اللخناء؟ فقالَ: إلى النارِ، فضحكَ منه، وسكتَ عنه، فتخلَّصَ بهذهِ النادرةِ.



﴿ولم يجعل له عوجا﴾
لا اعوجاج فيه البتة
لا من جهة الألفاظ
ولامن جهة المعاني
أخباره كلها صدق
وأحكامه كلها عدل
الشنقيطي





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 8:34 am

مِنْ جَـواهِـر خـَيْر ِالأنـــام ِ..

.
قــالَ رَسُـولُ الله ِ - صلَّى الله ُعليه وسلَّمَ - :

( سَتَكُونُ فِتَنٌ ، الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ

الْمَاشِي ، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي ، وَمَنْ يُشْرِفْ لَهَا

تَسْتَشْرِفْهُ ، وَمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ".

رَوَاهُ البُخــاريّ ومُسْـلمُ .
-------------------------------
-------------------------------

* قالَ الحافِظ ُابنُ حَجَر - رحِمَه الله ُ- في شَـرْح ِمعـاني الحَـديثِ :
-----------------------------------------------------------------------

[ قـَولـُه :

( مَنْ يُشْرِفْ لَهَا ) أي : >>> تطـَلَّـعَُ لها ..

بأنْ يتصـدَّى ويتعَـرَّضَ لها ولا يُعْـرْضُ عنها.

و قـَولـُه :

( تَسْتَشْرِفْهُ ) أي : >>> تـُهْـلِـكُـه ..

بأنْ يُشْـرفَ منها على الهَــلاك ِ ، يُقالُ :

" اسْـتشْـرَِفتُ الشَّيءَ " أى : عَـلــَوْتـُه وأشْـرَفتُ عَـليه ..

يُـريْـد ُ :

مَنْ انتصَبَ لها انتصَبَتْ له ، ومَنْ أعْرَضَ عنها أعْرَضَتْ عنه..

وحـاصِلـُه :

أنَّ مَنْ طـَلـَعَ َفيها بشَـخْصِه قــابَـلـَتهُ بشَــرِّها.

ويَحْتمِـلُ أن ْيكونَ المُرادُ :

مَنْ خـاطـَرَ َفيها بنفسِهِ أهْـلـَكَـتـْهُ ، ونحْـوَهُ قـَـوْلُ القـــائِـل ِ :

مَنْ غـــالبَها غـَلـَبَـتـْهُ .

أمَّا قـَولـُه :

(مَنْ وَجَدَ مَلْجَأً ) أي : >>> يَـلـْتـَجـِئُ إليهِ مِنْ شَـرِّها .

و قـَولـُه :

(أَوْ مَعَاذًا ) هو بمَعْـنى : المَلجَــأ .

و قـَولـُه :

( فَلْيَعُذْ بِهِ ) أي : >>> لِيَعْـتـَزلْ فيه ليَسْـلَم َمِنْ شَـرِّ الفِتـْنـَةِ .

والمُرادُ بهَـذِه الفِتـْن ِ ما يكُـون ُبينَ المُسْـلِـمينَ مِنَ القِـتــال ِبالبَغـْي

والعُـــدْوان ِ، أوْالتنــازُع ِ على أمُــور ِالدُّنيــا ، دُوْنَ أنْ يَـتبيَّنَ أيّ الفـَريْقـَيْن

هو المًحِــقُ، أوْ أيُّهُما هو المُبْطِـــلُ ] .

وقــالَ الإمامُ النـَّوَويّ - رحِمَه اللهُ :
--------------------------------------
[ وأمَّا قـَولـُه - صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ - :

( الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ .... ) إلى آخِـرهِ ، فمَعْـنــاهُ بيـان ُعَـظِـيمُ

خَطـَرها ، والحَـثُّ على تجَـنـُّبـِها، والهَـرَبُ منها ، وأنَّ شَـرَّها وفِـتـْنـَتِها

يكُونُ على حَـسَب ِ التعَـلـُّق ِبها ] .

* وقالَ فِيهِ الحافِظ ُابنُ حَجَر - رحِمَه الله ُ- :
----------------------------------------------
[ قـَولـُه :

( الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ .... ) حَـكَـى ابنُ التـيْـن ِعَن ِالداودِي أن َّ

الظـَّاهِـرَ أنَّ المُـرادَ مَنْ يكُـونُ مُبــاشراً لها في الأحْــوال ِكُـلها ، يعْـني

أنَّ بعْـضَهم في ذلكَ أشَـدُّ مِنْ بعْـض ٍ،

فأعْــلاهُم في ذلك َ السَّـاعي فيها بحَـيْْثُ يكُـونُ سَـبَبـاً لإثـارتها ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ قــائِـماً بأسْـبـابها ، وهوالمـاشِي ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ مُبـاشِـراً لها ، وهوالقــائِـمُ ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ معَ النظـَّـارة ِ ـ يعْـنِي المُتـَفـَرِّجـِين ـ ولا يُقــاتِـلُ ، وهوالقــاعِـدُ ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ مُجْـتـَنِـبَـاً لها ولا يُـبـاشِـرُ ولا يَـنظـُرُ ، وهو المُضْـطـَجـِعُ اليَـقـْظــانُ ..

ثمَّ مَنْ لا يَـقــَعُ منهُ شَـيءٌ مِنْ ذلِك َولكِـنـَّهُ راضٍ ، ٍوهوالنـَّـائِـمُ .

والمُـرادُ بالأفـْضليَّة في هذِه الخـَيْـريَّة مَنْ يكُـونُ أقـَلَّ شَـرَّاً مِمَّنْ فـَوْقَـَه

على التفصِـيل ِالمَـذكُـور ِ. وفِـيه التحْــذيْـرُ مِنَ الفِتـْنـَةِ ،والحَـث ِّعلى

اجْـتِنــابِ الدُّخـُول ِ فِـيها، وأنَّ شَـرَّها يكُـونُ بحَـسْبِ التعَـلـُّق ِبها ] .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 8:42 am

قبل وفاته زار الشاعر نزار قباني المسجد النبوي الشريف ووقف على قبر الرسول صلى الله عليه وسلم فجاءت هذه القصيدة العصماء في سيد البشر عليه أفضل الصلاة والسلام

عَـزَّ الـورودُ وطـال فيـك أوامُ
وأرقـتُ وحـدي والأنـام نيـامُ
ورَدَ الجميع ومن سناك تـزودوا
وطردت عن نبع السنـا وأقامـوا
ومنعت حتى أن أحوم ولـم أكـد
وتقطعت نفسـي عليـك وحامـوا
قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقـت
أبواب مدحـك فالحـروف عقـامُ
أدنوا فأذكر مـا جنيـت فأنثنـي
خجـلا تضيـق بحملـي الأقـلام
أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى
جـل المقـام فـلا يطـال مقـام
وِزْرِي يكبلني ويخرسني الأسـى
فيموت في طرف اللسـان كـلام
يممت نحوك يـا حبيـب الله فـي
شوقٍ تقـض مضاجعـي الآثـام
أرجو الوصول فليل عمري غابـة
أشـواكـهـا ... الأوزار والآلام
يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا
نفحات نـورك وانجلـى الإظـلام
أأعود ظمـآنٌ وغيـري يرتـوي
أيرد عن حـوض النبـي هيـام
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
والنفس حيرى والذنـوب جسـام
أو كلمـا حاولـت إلمامـا بــه
أزف البـلاء فيصعـب الإلـمـام
ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة
عصماء قبلي ... سطـرت أقـلام
مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم
أسرار مجـدك... فالدنـوُّ لمـامُ
حتى وقفـتُ أمـام قبـرك باكيـاً
فتدفـقَ الإحـسـاس والإلـهـامُ
ودنوت مذهـولا أسيـرا لا أرى
حيـران يلجـم شعـري الإلجـام
وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى
وطوى الفـؤاد سكينـة وسـلام
يا ملء روحي وهج حبك في دمي
قبس يضـيء سريرتـي وزمـامُ
أنت الحبيب وأنت من أروى لنـا
حتـى أضـاء قلوبنـا الإٍســلام
حوربت لم تخضع ولم تخش العدى
من يحمه الرحمـن كيـف يضـام
وملأت هذا الكون نورا فاختفـت
صور الظـلام وقوضـت أصنـام
الحزن يملأ يا حبيـب جوارحـي
فالمسلمون عن الطريـق تعامـوا
والـذل خيَّـم فالنفـوس كئيبـة
وعلـى الكبـار تطـاول الأقـزام
الحزن أصبـح خبزنـا فمساؤنـا
شجـن وطعـم صباحنـا أسقـام
واليـأس ألقـى ظلـه بنفوسنـا
فكـأن وجـه النيريـن ظــلام
أنى اتجهت ففي العيون غشـاوة
وعلى القلوب من الظـلام ركـام
الكـرب أرقنـا وسهـد ليلـنـا
من مَهدهُ الأشـواك كيـف ينـام
يا طيبة الخيرات ذل المسلمـو ن
ولا مجيـر وضيـعـت أحــلام
يغضون إن سلب الغريب ديارهـم
وعلى القريب شذى التراب حرام
باتـوا أسـارى حيـرة وتمـزق
فكأنهـم بيـن الـورى أغـنـام
ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم
لا غرو وضاع الحـزم والإقـدام
ودنوت مذهـولاً أسيـراً لا أرى
حيران يلجـم شعـري الإحجـام
وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر
قـد عاقـه عمـن يحـب زحـام
يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة
تُدْعَـى بهـا يستيقـظ الـنـوامُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 9:13 am

الحسن : المؤمنُ في الدنيا غريب ، لا يجزعُ من ذُلِّها ، ولا يُنافِسُ في عِزِّها .
.
وعنه : يا ابن آدم ، إنَّما أنت عدد ، إذا مضى يومٌ مضى بعضُك .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص70




ذكر أعرابي الدنيا فقال : حسبُكَ من فسادها أنَّ أسْنِمَةً تُوضع ، وأخفافاً تُرفع ،
.
والخيرُ يُطلبُ عند غيرِ أهلِه، والفقرُ يدخلُ في غير مَحلِّه .
.
ربيع الأبرار ج1 ص70




أعرابي : لقد صَغَّرَ فلاناً في عيني عِظَمُ الدنيا في عينِه .
.
ربيع الأبرار ج1 ص70




ابن رزق الله ، التاجر البغدادي
.
يُوقف في بلاد الروم أكْسِيَةً لتدفئةِ أُسارى المسلمين
.
حدَّثني أبو محمد ، عبدُ الله بن أحمد بن داسه البصري ، قال : حدثني
.
علي بن إبراهيم بن حماد القاضي : إنَّ بعضَ مشايخِ العربِ أخبرَه عن
.
رجل من المسلمين ، أُسِر ، ثم رجع إلى دار الإسلام ،
.
قال : لمَّا حُمِلْنا إلى بلد الروم مرَّتْ بنا شدائدُ ، فحصلنا عدَّةَ ليالٍ لا ننام
.
من البرد ، وكِدْنا نَتْلَف ، ثم دخلنا قرية ، فجاءنا راهبٌ فيها بأكْسِيَةٍ
.
وقُطُفٍ ثقيلةٍ دَفِيَّة ، فغطّى جميعَ الأسارى ، كلَّ واحدٍ بواحدة ،
.
فعشنا تلك الليلة ، فأقامونا في تلك القرية أياماً ، فكانت سبيلنا هذه ،
.
ثم نقلونا إلى أخرى ، فعادتْ حالُنا في العُرْْي والبرد إلى الأولى .
.
فسألْنا عن السبب في ذلك ،
.
فقالوا : إنَّ رجلاً ببغداد من التجار يقال له ابن رزق الله ، صهر ابن أبي عوف ،
.
توصَّل إلى أنْ حصلتْ له هذه الأكسيةُ والقُطُفُ عند الراهب ، بغرامات مالٍ
.
جليل ، وسألَه أنْ يُغطّي بها مَنْ يحصُلُ في قريته من أُسارى المسلمين ،
.
وضمنَ له أنْ يُنِْقَ على بَيْعةٍ في بلد الإسلام بإزاءِ هذا في كلِّ سنةٍ شيئاً
.
ما دامتِ الأكسيةُ محفوظةً للأُسارى ، فالراهب يفعل ذلك في هذه القرية ،
.
وما قبلَها وما بعدَها ليس فيها شيءٌ من هذا .
.
فأقبلْنا ندعو لابن رزق الله كلَّما نفَحَنا البرد ، ولحقتْنا الشِّدَّة ، ونحن لا نعرفه .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص56




ومن لطائف المنقول : أنَّ أبا محمد الوزير المُهلبي كان في غاية من
.
الأدب والمحبة لأهله ، وكان قبل اتصاله بمعز الدولة بن بويه في شدَّةٍ
.
عظيمةٍ من الضرورة والمضايقة ، وسافر وهو على تلك الحالة ولَقِيَ في
.
سفره شدةً عظيمة ، فاشتهى اللحمَ فلم يقدرْ عليه فقال ارتجالاً :
.
ألا موتٌ يُباعُ فأشترِيهِ ... فهذا العيشُ ما لا خيرَ فيه
.
ألا موتٌ لذيذُ الطَّعمِ يأتي ... يخُلِّصُني من العيشِ الكريهِ
.
إذا أبصرْتُ قبراً من بعيدٍ ... وَدِدْتُ لو أنَّني فيما يليهِ
.
ألا رحمَ المُهيمنُ نفسَ حرٍّ ... تَصَدَّقُ بالوفاةِ على أخيهِ
.
وكان له رفيقٌ يُقالُ له أبو عبد الله الصوفي ، وقيل أبو الحسن العسقلاني ،
.
فلمّا سمعَ الأبيات اشترى له لحماً بدرهم ، وطبخه وأطعمه ، وتفارقا ،
.
وتنقلِبُ الأحوالُ ، ووَلِيَ الوزارة ببغداد لمعز الدولة المذكور ، وضاق
.
الحال برفيقِه الذي اشترى له اللحم في السفر ، وبلغَه وزارة المهلبي
.
فقصدَه وكتب إليه :
.
ألا قل للوزير فدتْهُ نفسي ... مقالَ مُذَكّرٍٍ ما قد نَسِيهِ
.
أتذكرُ إذ تقولُ لضيقِ عيشٍٍ ... ألا موتٌ يُباعُ فأشتريهِ
.
فلما وقف عليها تذكّرَ الحال وهَزَّتْه أريَحِيَّةُ الكرم ، فأمرَ له بسبع مئة درهم ،
.
ووقَّعَ له في رُقْعته : " مثلُ الذينَ يُنْفِقون أموالَهم في سبيلِ الله كمثلِ
.
حبَّةٍ أنْبَتَتْ سبعَ سنابلَ في كلِّ سُنْبُلَةٍ مئةُ حبَّة "
.
ثم دعا به فخَلَعَ عليه ، وقلَّدَه عملاً يَرْتَفِقُ منه .
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص68




إذا قلتُ أهدى الهجرُ لي حُلَلَ الأسى ... تقولين لولا الهجرُ لم يَطِبِ الحبُّ
.
وإنْ قلتُ هذا القلبُ أحرقَه الجوى ... تقولي بنيرانِ الجوى شَرُفَ القلبُ
.
وإن قلتُ ما أذنبتُ قلتِ مجيبةً ... حياتُكَ ذنبٌ لا يقاسُ به ذنبُ
.
ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي ص66





" يحيى بن خالد "
.
وكان يقول : مَنْ بلغَ رُتْبةً فَتَاهَ بها أُخْبِرَ أنَّ مَحَلَّه دونَها .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78





وكان يحيى يقولُ لابنه جعفر : يا بُنَيّ خذْ مِنْ كلِّ أدبٍ طرفاً ،
.
فإنّه مَنْ جهِلَ شيئاً عاداه ، وأنا أكرهُ أنْ تكونَ عدوَّاً لشيءٍ من الأدب .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78



قال يحيى بن خالد : ثلاثةُ أشياءٍ تدلُّ على عقولِ أربابِها :
.
الهديةُ والكتابُ والرسول .
.
الأذكياء لابن الجوزي ص78






حُجَيَّة بن المُضَرِّب يمدح يَعْفُر ابن زُرْعة أحد الأُمْلُوك ، أُمْلُوك رَدْمان :
.
إِذا كُنتَ سَآَّلاً عن المَجْدِ والعُلا ... وأيْنَ العَطاءُ الجَزْلُ والنائِلُ الغَمْرُ
.
فَنقِّبْ عن الأُمْلُوكِ، واهْتِفْ بِيَعْفُرٍ ... وعِشْ جارَ ظِلٍّ لا يُغالِبُهُ الدَّهْرُ
.
أُولئكَ قَوْمٌ شَيَّدَ اللّهُ فَخرَهُمْ ... فما فَوْقَه فَخرٌ، وإِن عَظُمَ الفَخرُ
.
أُناسٌ إِذا ما الدَّهْرُ أَظلَمَ وَجْهُهُ ... فأَيْديهِمُ بِيضٌ وأَوْجُهُهُمْ زُهْرُ
.
يَصُونُونَ أَحْساباً ومَجْداً مُؤثَّلاً ... ببَذلِ أَكُفٍّ دُونَها المُزنُ والبَحْرُ
.
سَمَوْا في المَعالِي رُتبَةً فَوقَ رُتبةٍ ... أَحَلَّتْهُمُ حيثُ النَّعائِمُ والنَّسْرُ
.
أَضاءت لَهُمْ أَحْسابُهُمْ فَتَضاءَلَت ... لِنُورِهِمُ الشَّمْسُ المُنِيرَةُ والبَدْرُ
.
ولَو لامَسَ الصَّخرَ الأَصَمَّ أَكُفُّهُمْ ... أَفاضَ ينَابِيعَ النَّدَى ذلك الصَّخرُ
.
ولو كان في الأَرْضِ البَسِيطَةِ مِثلُهُمْ ... لِمُختَبِطٍ عافٍ لَمَا عُرِفَ الفَقرُ
.
شَكَرْتُ لكُمْ آلاءَكُمْ وبَلاءَكُمْ ... وما ضاعَ مَعْرُوفٌ يُكافِئُهُ شُكرُ
.
أمالي القالي ج1 ص53
.
الأُمْلُوك : اسم جمع بمعنى الملوك .





ودخل أبو الأسود الدؤلي علي عبيد الله بن زياد في ثياب رثَّةٍ ،
.
فكساه ثياباً جِيَاداً ، فخرج وهو يقول :
.
كسَاكَ ولم تسْتَكْسِهِ فشكرته ... أخٌ لكَ يُعطيكَ الجزيلَ وناصرُ
.
وإنَّ أحقَّ النّاسَِ إنْ كنتَ مادِحاً ... بمدحِكَ مَنْ أعطاكَ والوجهُ وافِرُ
.
الكامل للمبرد ج2 ص700



ودخل محمد بن كعب القُرَظِيّ على سليمان بن عبد الملك في ثيابٍ رثَّةٍ ،
.
فقال له سليمان : ما يحمِلُكَ على لُبْسِ هذه ؟
.
فقال : أكرهُ أنْ أقولَ : الزهدُ ، فأُطْرِيَ نفسي ، أو أقولَ : الفقرُ ، فأشكوَ ربي .
.
الكامل للمبرد ج2 ص699




أبو العتاهية :
.
لا تسألَنَّ المرءَ ذاتَ يديْهِ ... فَلَيَحْقِرَنَّكَ مَنْ رغبْتَ إليه
.
المرءُ ما لمْ تَرْزَهُ لكَ مُكرمٌ ... فإذا رَزَأْتَ المرءَ هُنْتَ عليهِ
.
وكما يكونُ لديكَ مَنْ عاشَرْتَه ... فكذاكَ فارْضَ بِأَن تكونَ لديهِ
.
الكامل للمبرد ج2 ص699



إنَّ الطَّيْشَ في الكلام يُتَرْجمُ عن خِفَّةِ الأحلام .
.
وما دخلّ الرِّفقُ شيئاً إلا زانَه ، وما زانَ المُتكلِّم إلّا الرَّزانة .
.
أطواق الذهب في المواعظ والخطب للزمخشري ص162





خيرُ اللسان المخزون ، وخيرُ الكلام الموزون .
.
فحدِّثْ إنْ حدَّثْتَ بأفضلَ من الصَّمت ، وزيِّنْ حديثَكَ بالوقارِ وحُسْنِ السَّمْت .
.
أطواق الذهب في المواعظ والخطب للزمخشري ص162





ووُجِدَ مكتوباً على قصر سيف بن ذي يزن :
.
مَنْ كان لا يَطَأُ التُّرابَ برجلِه ... وَطِئَ الترابَ بصفحةِ الخَدِّ
.
مَنْ كان بينَك في الترابِ وبينَه ... شِبْرَانِ كان بِغَايةِ البُعْدِ
.
لو بُعْثِرَتْ للنّاسِ أطْباقُ الثَّرَى ... لمْ يُعْرَفِ المَوْلَى مِنَ العبدِ !
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67




ورُويَ أنَّ سليمان بن عبد الملك لبس أفخرَ ثيابِه ، ومسَّ أطيبَ طيبِه ،
.
ونظرَ في مرآةٍ فأعجبَتْه نفسُه وقال : أنا الملك الشابّ !
.
وخرج إلى الجمعة ، وقال لجاريته : كيف ترين ؟
.
فقالت :
.
أنتَ نعمَ المتاعُ لو كنتَ تبقى ... غيرَ أنْ لا بقاءَ للإنسانِ !
.
ليس فيما بدا لنا منكَ عيبٌ ... عابَه النّاس غيرَ أنّك َفانِ !
.
فأعرضَ بوجْهِه ، ثمّ خرجَ فصعِدَ المنبرَ وصوتُه يُسمعُ آخرَ المسجد ،
.
ثم ركبتْه الحُمَّى ، فلمْ يزلْ صوتُه ينْقُصُ حتى ما يسمعُه مَنْ حولَه ،
.
فصلى ورجعَ بين اثنين يسحبُ رجليه ، فلمّا صار على فراشِه قال
.
للجارية : ما الذي قلتِ لي في صحنِ الدّار وأنا خارج ؟
.
قالت : ما رأيتُكَ ولا قلتُ لكَ شيئاً ، وأنَّى لي بالخروجِ إلى صحن الدار ؟
.
فقال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ، نُعِيَتْ إليَّ نفسي .
.
ثم عَهِدَ عهدَه وأوصى وصيَّتَه ،
.
فلم تَدُرْ عليه الجمعة الأخرى إلّا وهو في قبره رحمه الله تعالى .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67





قال : وأتى رجلٌ الهيثمَ بن العريان ، بِغَريمٍ له قدْ مَطَلَه حقَّه ،
.
فقال : أصلحَ الله الأمير ، إنَّ لي على هذا حقاً قد غَلَبَني عليه .
.
فقال له الآخر : أصلحك الله . إنَّ هذا باعني عَنْجَداً ، واسْتَنْسأْتُه حولاً ،
.
وشرطْتُ عليه أنْ أعطيَه مُياوَمة ؛ فهو لا يلْقاني في لَقَمٍ إلا اقْتَضاني ذهباً .
.
فقال له الهيثم : أَمِنْ بني أُمَيَّةَ أنت ؟
.
قال : لا .
.
قال : أَفَمِنْ بني هاشم أنت ؟
.
قال : لا .
.
قال : أَفَمِنْ أكْفائِهم من العرب ؟
.
قال : لا .
.
قال : وَيْلي عليك ! انزعوا ثيابَه ،
.
فلمّا أرادوا أنْ ينزعوا ثيابَه قال : أصلحَكَ الله ، إنَّ إزاري مُرَعْبَل .
.
قال : دعوه ، فلو تركَ الغريبَ في موضعٍ لتركَه في هذا الموضع .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص10
.
العَنْجَد : نوع من الزبيب ، لَقَمُ الطريق : وسطه ، اسْتَنْسأْتُه : أخَّرته أجَّلته ، مُرَعْبل : مُمَزَّق

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:44 am


الأشهر الهجرية

تقدِمة لا بُدَ منها :
---------------
روَى البُخاريّ ومُسلم عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :


( السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا ..

مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ..

ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ :

" ذُو الْقَعْدَةِ " وَ " ذُو الْحِجَّةِ " وَ " الْمُحَرَّمُ " ..

وَ " رَجَبُ مُضَرَ " ، الَّذِي بَيْنَ " جُمَادَى " وَ " شَعْبَانَ " ) .

وقد سُمِّيَتْ هذه الأشهُر حُرُماً لأمْرين :
1
- لتحريم القتال فيها إلا أنْ يبدأ العدو .
2
- لأنَّ حُرْمَة انتهاكِ المَحارمِ فيها أشدُّ من غيرها .

سببُ تسمية الشهور الهجرية بأسمائِها
-----------------------------------
( لكلِّ مُسمَّى مِنْ اسْمِه نصيبٌ ) ..

وضعَتْ العربُ أسماءَ الأشْهُرِ القمريَّة بصورة مُوافِقةٍ للظروفِ الحياتيَّة للسُّكان وللظروفِ

الجغرافية المَناخية لموقعِ الجزيرةِ العربيَّةِ ..

وهذه هى معانى أو أسباب تسمية الشهور الهجرية بالأسماء المُتعارف عليها :

(1) مُحَرَّم
-----------
كان اسمه في الجاهلية " مُؤتَمِرْ " أو " المُؤتَمِرْ " ، في حين كانَ يُطلَقُ اسمُ " المُحرّم "

في الجاهلية على شهر " رَجَب " ..

وقد سُمِّى بذلك بسببِ تحريمِ القتال فيه وذلك منذ قبل الإسلامِ ، فهو مِن الأشهُر الحُرُم .

(2) صَفَر :
-----------
كان اسْمُه ناجِرْ في الجاهليّة ..

وقد سُمِّى بذلك لأنَّ ديارَ العَربِ كانتْ تصْفُرُ لخًلو وفراغِ البيوت مِِنْ أهلِها بسبب خروجهم للغزو ،

والقتالِ وقيلََّ لأنَّ القبيلة نتصرة تأخذُ كلَّ ما أمْكنَها مِنَ القبيلة المَهزومة ( المغزوة )

من الغنائِمِ ويتركونها صفرًا أي خالية من المَتاع والماشية .

( 3- 4 ) ربيع( الأول ) و( الآخر ) :
-----------------------------------
" ربيعُ الأولُ " كان يُسمّى في الجاهلية " خوّان " أو " خُوان " ..

سُمِّى هذان الشهران بهذا الاسم لهُطول المَطَر وخُصوبة الأرْض وتوفُّر الربيعِ ( الكَلأ ) أي العُشْبِ ..

ومِنَ الخَطأ أنْ نقولَ ( بيع الثانى) فهما ربيعان فقط لاثالِثَ لهما .

(5 - 6 ) جُمادى ( الأولى ) و ( الآخرة ) :
---------------------------------------
سُمّى هذان الشَّهران بهذا الاسْم ِمِن التَّجَمُّدِ نتيجَة البردِ والشِّتاء ..

ومِنَ الخَطأ أيضاً أنْ نقولَ ( جًمادى الثانية ) فهما جماديَّان فقط لا ثالِثَ لهما .

(7) رجَب :
-----------
سُمِّي بذلك لأنَّ العَربَ كانوا يعظِّمُونه بتَركِ القتالِ فيه...

وأخِذ الاسمُ منَ " الرَّجْبِ " أي التعظيمِ في مُمارسة الطقوسِ الدينية،فيقالُ : " رجَبَ الشَّيءَ "

أي هابَه وعظَّمَه.وهو منَ الأشْهُر الجُرُمِ ..

وهو شهْرٌ كريم ٌو يُدعَى بـ " الشَّهر الأصَبّ " وذلك لأنَّ الرحمة الإلهية تُصَبُّ فيه على العبادِ صبا ً.

(Cool شَعْبان :
-----------
سُمِّي بذلك لأنَّ العَربَ كانت تتشعَّبً فيه ( ي تتفرَّق) ؛ للحَربِ و الإغارة وطَلَبِ الكَلأَ


بعد قُعودِهم في شهر رجَب .

(9) رمَضَان :
-------------
سُمِّي بذلك اشتقاقاً مِنَ الرَّمضاءِ، أي الأرضُ الحارة ُلشدة حرارة الشَّمسِ حيث كانت الفترة التي سُمِّي

فيها شديدة الحر، يقالُ: رمَضَتْ الحِجارةُ.. إذا سَخَنَتْ بتأثير الشَّمْسِ الشديدةِ

وقد جاء في أمثالِ العرب قولهُم : كالمُسْتجير مِنَ الرَّمضاءِ بالنار .

فالَ ابنُ مَنْظور في لسِانِ العرب :

( لما نقلوا أسْماء َالشُّهور عن اللغةِ القديمةِ سمّوها بالأزمنة التي فيها ،فوافقَ رمضانُ أيام َرمْضِ الحرِّ

وشِدَّته فسُمِّي به..).

ومِنَ المحبَّبِ أنْ نقْرنَ كلمةَ ( شهر ) بكلمةِ ( رمضان ) لقُدسيَّته، فنقولُ :


( جاء شهرُ رمضان ) بدلا ًمن ْ ( جاء رمضان ). ..

وكلمة ( رمضان ) ممنوعةٌ مِنَ الصَّرفِ للعلَميَّة وزيادة الألف والنون..

وجمعُها : ( رمضانات) و ( رماضين ) و( أرمضاء ) .

(10) شَوَّال :
------------
سُمّي بذلك لأنه تسمَّى في فترة تشوَّلَتْ فيها ألبانُ الإبلِ ، أى : ( نقصَتْ وجَفَّ لبَنُها ) .

لارتفاع الحرِّ عنْ سطحِ الأرض وإدْباره أي ذِهابه عنها ...وقيلَ :

لأنَّ الإبلَ كانتْ تشُوِل فيه بأذنابها أي ترفعُها طلبا للتلقيحِ .

(11) ذو القِعْدة :
---------------
سُمِّي بذلك لأنَّ العربَ كانت تقعُدُ فيه عَنِ القتال فلا تغزو لأنَّه مِنَ الأشهُرالحُرُم.

(12) ذوالحِجَّة :
-----------------
سُمِّي بذلك لأنَّ العربَ عرفت الحَجَ في هذا الشَّهر.
خطاء في لفظ الشهور العربية:

(1) يقولون " شهر محرم " والصواب: " الشهرُ المحَرَّمُ " وأدخلوا عليه الألف واللام، لمحًا للصفة (المشتقات) ويجمع على " محارم " محاريم " محرّمات ".

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خُطبة الوداع :

"أَلا إنَّ الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق السموات والأرض، السَّنَة اثنا عشر شهراً، منها أَربعة حُرُمٌ، ثلاثةٌ مُتَوالِياتٌ: ذو القَعْدة وذو الحِجَّة والمحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ الذي بين جُمادَى وشعبان".

....................................

(2) يقولون " شهر ربيع الثاني " والصواب: " الآخر " والعرب لا تقول
" ثان " إلا لما لهُ ثالث، ويوجب بعضهم وضع كلمة " شهر " لئلا يشتبه بالفصل، وسمي ربيعًا، لما ربعت الأرض، أي: خصبتْ، وإن أراد التثنية أو الجمع، فـ " شهرا " و " شهور ربيع " وأما الربيع : فيجمع على " أربعاء " و " أربعة " ويصغر على "رُبيّع".

جاء في لسان العرب : " وشَهْرا رَبِيعٍ سميا بذلك لأَنهما حُدّا في هذا الزمن فلَزِمَهما في غيره وهما شهرانِ بعد صفَر، ولا يُقال فيهما إِلا شهرُ ربيع الأَوّل وشهرُ ربيع الآخر".

..................................

(3) الصواب " جُمادى الأولى " لا " جمادي الأول "؛ لأن جمادى مؤنث بألف التأنيث المقصورة، وسُمي بذلك لأن الماء جّمُدت فيهما " الأولى الآخر " من شدة البرد.

قال ابن سيده : "وجمادى من أَسماء الشهور معرفة سميت بذلك لجمود الماء فيها عند تسمية الشهور".
و قال الفراء : "الشهور كلها مذكرة إِلا جماديين فإِنهما مؤَنثان".

ويُنطق : جُمادى بالضمّ لا بالفتح...
............................


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:52 am

" إرْبــًا إرْبــًا " أم " إرَبــًا إرْبــًا "

شاع على ألسنة الكثيرين تحريك باء ( إرْبــًا ) فى قولهم : قطّعته " إرَبــًا إرْبــًا " ،
فبعضنا ينطقها : إرَبــًا ، والصواب تسكينها ، فإن الإرَبَ – محركة - تعنى : الدهـاء ، وأما الإرْب – ساكنةً ـــــ فتعنى : العضو ، وتجمع على آراب وأرْآب ، ومنها حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام حين قال : " إذا سجد العبد سجد معه سبعةُ آرَاب : وجْهُهُه وكفّاه وركبتاه وقدماه " رواه بهذا اللفظ أبو داود فى كتاب الصلاة

ويقول ابن منظور فى اللسان : والإرْبُ : العضو المُوَفر الكامل الذى لم ينقص منه شىء ، ويقال لكل عضو إرْبٌ
، يقال : قَطّعته إرْبــًا إرْبــًا أى عضوًا عضوًا
لذلك ينبغى أن ينبه بعضًا بعضًا عندما نسمع مثل هذا الاستعمال الخاطئ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:52 am

الفرق بين (ثُمَّ) بضم الثاء و(ثَمَّ) بفتح الثاء :

(ثُمَّ):بضم الثاء حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْم، والتَّرْتيب، والتَّراخي،نحو قوله تعالى:{ثم السبيلَ يَسَّره، ثم أماتَه فَأقْبَرَه، ثمَّ إذا شاء أنْشَرَه} وَقَدْ تُوضَع مَوْضِعَ الفاءِ
( ثَمَّ): بفتح الثاء اسمٌ يُشار بِهِ إلى المكانِ البعيد نحو قوله تعالى:{وَأزْلَفْنَا ثَمَّ الآخَرِين} وهُوَ ظَرْفٌ لا يَتَصَرَفَّ، مبني على الفتح في موضع نصبٍ على الظَّرْفِيَّة ولا يَتقَدَّمُهُ حَرفُ تَنْبِيه وَلاَ تَلْحقُه كَافُ الخِطَاب، وقد يُجَرُّ بـ "مِنْ".

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:54 am


فائدتان
1- قد يثنى الجمع على تأويل الجماعتين أو الفرقتين أو النوعين نحو : إبلان جمالان غنمان رماحان بلادان ومن ذلك الحديث : مثل المنافق كالشاة العائرة بين غنمين
2- قد يقع الجمع مكان المثنى إذا كان الشيئان كل واحد منهما متصل بصاحبة مثل : ما أحسن رؤوسهما . ومنه قوله تعالى : فاقطعوا أيديهما وقوله : فقد صغت قلوبكما
انظر الهمع 1/171- 173







وجاء في لسان العرب - ابن منظور - ج 4 - ص 279
وقالوا : لله درك أي لله عملك؛ يقال هذا لمن يمدح ويتعجب من عمله ، فإذا ذم عمله قيل : لا درّ درّه.

وقيل : لله دَرُّكَ معناه لله خيرك وفعالك ، وإذا شتموا قالوا : لا درّ درّه أي لا كثر خيره ، وقيل : لله درك أي لله ما خرج منك من خير.
..........

و قال العالم اللُّغوي قال ابن سيده : وأصله أن رجلاً رأى آخر يحلب إبلاً فتعجب من كثرة لبنها فقال : لله درّك...




لله دَرُّكَ :

قال الأصمعي وغيره: أصل ذلك أنه كان إذا حُمِد فعل الرَجل وما يجىء منه، قيل: (لله دَرُّكَ )
أي: ما يجىء منك بمنزلة در الناقة والشاة، ثم كثر كلامهم؛ حتى جعلوه لكل ما يتعجب منه.






مرادفات الفرح والحزن :

( 1 ) مرادفات الفرح هى :
******************

الجَذَلُ >>>> أوَّلُ مراتبِ السُّرورِ .

الفرحُ >>>> السُّرورُ الطَّاغِي .

الابتهاجُ >>>> السُّرورُ الظَّاهرِ .

الاستبشارُ >>>> الابتهاجُ بالبُشْرى .

الارتياحُ >>>> السُّرورُ المَقرونُ بالنَّشاطِ .

المَرَحُ >>>> شِدّة الفرحِ مَصحوباً بالاخْتيالِ .

( 2 ) مرادفات الحزن هى :
******************

الأسى >>>> أوَّلو مراتبِ الحُزْنِ .

الكَمَدُ >>>> الحزنُ المكتومُ المُمْرِضُ للقلبِ .

البَثُّ >>>> أشدُّ الحُزنِ .

الكَرْبُ >>>> الحزن المُضْني .

الغمّ >>>> الحُزنُ الذي يُغطِّي مُجْمَلَ النَّفْسِ .

السَدَمُ >>>> هَمٌّ يُصاحُبُه نَدَمٌ .

الوجُومُ >>>> حُزْنٌ يُسْكِتُ صاحبَه .

الأسَفُ >>>> حُزْنٌ يُصاحبُه غَضَبٌ .

الكآبَةُ >>>> سُوءُ الحالِ و الانْكِسار مع الحُزنِ .

التَّرَحُ >>>> الحُزْن المَصحوبُ بالهَمِّ ، وهو ضِدّ الفَرحِ .








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 1:33 pm

عن جابر بن سمرة قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إليه وإلى القمر، فلهو عندي أحسن من القمر.


من أخاف مؤمناً كان حقاً على الله أن لا يؤمنه من أفزاع يوم القيامة) رواه الطبرانى


أسف
: الأسف الحزن والغضب معا.
وقد يقال لكل واحد منهما على الانفراد
وحقيقته ثوران دم القلب شهوة الانتقام، فمتى كان ذلك على من دونه انتشر فصار غضبا، ومتى كان على من فوقه انقبض فصار حزنا
ولذلك سئل ابن عباس عن الحزن والغضب فقال مخرجهما واحد واللفظ مختلف، فمن نازع من يقوى عليه أظهره غيظا وغضبا، ومن نازع من لا يقوى عليه أظهره حزنا وجزعا،
وبهذا النظر قال الشاعر: * فحزن كل أخى حزن أخو الغضب *
وقوله تعالى: (فلما آسفونا انتقمنا منهم) أي أغضبونا، قال أبو عبد الله الرضا: إن الله لا يأسف كأسفنا ولكن له أولياء يأسفون ويرضون فجعل رضاهم رضاه وغضبهم غضبه، قال: وعلى ذلك قال: من أهان لى وليا فقد بارزنى بالمحاربة وقال تعالى: (ومن يطع الرسول فقد أطاع الله)
وقوله: (غضبان أسفا) والآسف الغضبان، ويستعار للمستخدم المسخر ولمن لا يكاد يسمى فيقال هو أسف



الفرق بين الحسرة والأسف والغم:
أن الحسرة غم يتجدد لفوت فائدة فليس كل غم حسرة.
والاسف حسرة معها غضب أو غيظ
والآسف الغضبان المتلهف على الشيء ثم كثر ذلك حتى جاء في معنى الغضب وحده في قوله تعالى " فلما آسفونا إنتقمنا منهم "(1) أي أغضبونا، واستعمال الغضب في صفات الله تعالى مجاز وحقيقته إيجاب العقاب للمغضوب عليه.



تفسير (أسف) على وجهين:
فوجه منها, الأسف يعني: الحزن, قوله تعالى {وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف} معناه: يا حزناه، وكقوله تعالى في قصة موسى {غضبان أسفا} يعني: محزونا مغتاظا.
والوجه الثاني, الأسف بمعنى: الغضب، كقوله تعالى {فلما آسفونا} يعني: أغضبونا.




أس
: أسس بنيانه جعل له أسا وهو قاعدته التى يبتنى عليها،
يقال أس وأساس، وجمع الأس إساس وجمع الأساس أسس،
يقال كان ذلك على أس الدهر كقولهم على وجه الدهر.







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 4:38 pm

لا وقت للغفران قومي وارحلي
لا لن تفيدك ثورتي وعتابي

إنى طردتك من مفاتن جنتي
وعليك حقت لعنتي وعقابي

يا كذبة العمر الجميل تمهلي
ولتقرئي قبل الرحيل كتابي

سطر وحيد بالدماء كتبته
أقسى الجراح خيانة الأحبابِ
جويدة




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 4:52 pm

اتفق زعماء المماليك على تولية قنصوة الغوري سلطانا على مصر، ولم يكن اختيارهم له سوى لكبر سنه (60 عاما حينها) وعدم وجود طموح سياسي له مما يجعل مسألة خلعه بعد ذلك لصالح أحدهم بدون مشقة , فحملوه وأجلسوه رغٌماً عنه على العرش وهو يبكي ولا يريد المٌلك واشترط عليهم ألا يقتلوه وأن يبقوه حياً إذا أرادوا خلعه فوافقوا على ذلك وبايعوه جميعاً .
خالف الغوري سريعاً توقعات خصومه من الأمراء إذ نجح في إبعاد كثيرين منهم وفرض ضرائب باهظة على آخرين واستأثر بالملك , وأظهر حنكة في إدارة شئون الدولة واستمر في السلطنة خمس عشرة سنة وتسعة أشهر وخمسة وعشرين يوما!




أتي جبريلُ النبيَ عليه الصلاة والسلام فقال : «يا محمّد عِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَأَحْبِبْ مَن شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَجْزِيٌّ بِهِ»،



[ قال أبو عمرو بن العلاء ] :
ليس في كلام العرب ( أتانا سحَرًا ) ولكن ( أتانا بسَحَرٍ ) و( أتانا أعلى السَّحرَين ) .
[المزهر ٢/٩٤]




قـالَ رجُـلٌ لسُـفيـانَ الثـَّوْريّ :
------------------------------------
أشْـكُو مَرَضَ البُعْـد ِعَن ِاللهِ ، فقـالَ لهُ :
( عليْكُ بـــ :
عُـروق ِالإخـْلاص ِ..
و ..
وَرَق ِالصَّـبْرِ ..
و ..
عَصِـيْر ِالتـَّواضُع ِ ..
ضَعْ ذلِكَ كُلـَّهُ في إنـاءِ التـَّقـْوَى ..
و ..
صُـبّ عليْهِ مـاءَ الخـَشْـيَةِ ..
و ..
أوْقِـدْ عليْهِ نـارَ الحُـزْن ِ..
و ..
صَـفـِّهِ بمِصْـفـاةِ المُراقـَبَةِ ..
و ..
تنـاوَلـْهُ بكُـوبِ الصِّـدْق ِ..
و ..
اشْـرَبْهُ مِنْ كَـأس ِالاسْـتِغـْفـار ِ..
و ..
تمَضْمَضْ بالوَرع ِ..
و ..
ابْعِـدْ نفسَـكَ عَن ِالحِـرْص ِوالطـَّمَع ِ..
تُشْفَ مِنْ مَرَضِـكَ ..
بإذن ِالواحِـدِ الديَّـان ِ.



من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك : "واقع معاش٬ ورجل مهاب"٬ والصـواب: "واقع معيش٬ ورجل مهيب"٬
لـأن اسم المفعول منه على "فعيل".
من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك : "احتجت بعض الكتب"٬ والصـواب: "احتجت إلى بعض الكتب"٬
لـأن الفعل "احتاج" يجب أن يتعدى بـ "إلى" أو "اللام".
من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك: "انتظرتك حوالي ساعة"٬ والصـواب: انتظرتك نحو ساعة٬ أو قرابة ساعة٬
لـأن "حوالي" مكانية٬ قل: جلست حواليه.
من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك: "نفذ الزاد" تريد انتهى٬ والصـواب: "نفد" بالدال٬
لـأن "نفذ" بالذال بمعنى مّر واخترق٬ كقولك: "نفذ السهم".
من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك : "قمت بينما جلس أخي"٬ والـأصوب: قمت في حين جلس أخي٬
لـأن بينما تجيء وبعدها إذ٬ مثل: بينما أنا قائم إذ جاء أخي.
من الـأخطاء اللغوية الشائعة
قولك : "بقدر ما تعمل بقدر ما تكسب"٬ والصـواب: "بقدر ما تعمل تكسب"٬
وقد دلت الجملة الأخيرة على المعنى٬ مع إيجاز لفظ.



*ما الفرق من الناحية البيانية بين (ولمّا) و(فلمّا) في سورة يوسف؟
(د.فاضل السامرائى)
(ولمّا) و(فلمّا) وردت في السورة 19 مرة، 6 مرّات (ولمّا) والباقي (فلمّا) فكيف نفرق بينهم؟ هناك سبيلين للتمييز بين (لمّا) و(فلمّا)
الطريقة الأولى إحصائية
والثانية معنوية:
الطريقة الإحصائية للحفظ:
يحفظ أمكنة (لمّا) الستة وهي (ولمّا بلغ أشدّه، ولمّا جهزهم بجهازهم، ولمّا فتحوا متاعهم، ولمّا فصلت العير، ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم، ولمّا دخلوا على يوسف)
والباقي يكون (فلمّا).
أما من الناحية التعبيرية: فالفاء تدلّ على الترتيب والتعقيب أما الواو فهي لمطلق الجمع. يأتي بالفاء عندما يكون هناك تعقيب (قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ {14} فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ {15})
لا يوجد فاصل زمني بين الأمرين ، وكذلك في قصة يوسف مع امرأة العزيز في قوله تعالى (وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27)
فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28)) جاء بـ (فلمّا)
لأن الآية في نفس المشهد والموقف ولا يحتمل التأخير
والأحداث تسلسلت وتعاقبت
الأحداث تأتي الواحدة تلوالأخرى
وليس بين الأحداث أي تراخي أو فترة زمنية فاصلة طويلة.
أما في الآية التي جاء فيها (ولمّا) استغرق سنوات طويلة حتى بلغ أشدّه (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {22})
وكذلك لما ذهب اخوة يوسف إليه في مصر استغرق الأمر زمناً حتى سافروا ووصلوا إلى يوسف بعد أن كلّمهم أبوهم
(وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (68)).

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 4:56 pm


خصال إبليس:
خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال : أنا خالد بن صفوان ، والحسب على ما قد علمته ، وكثرة المال على ما قد بلغك ، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين ، قالت : وما هي ؟ قال : إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني ، وإذا تباعدتْ عني أعلتني ، ولا سبيل إلى درهمي وديناري ، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ ، فقالت :قد فهمنا مقالتك ووعينا ما ذكرتَ ، وفيك بحمد الله خصالٌ لا نرضاها لبنات إبليس ، فانصرف رحمك الله


شر الرجال:
شرهم بذيء اللسان ... السباب اللعان .. لا يعرف إلا الصراخ ... على نفسه حريص بذاخ .. إذا دخل على زوجه ضرب ولطم .. وإذا خرج سب ولعن ... كأنه في حلبة المصارعة ... وتغضبه المصارحة ... لا يتعامل إلا بالوحشية ... ولا ترقرقه الكلمة الندية ... قلبه كالحجر .. وجسمه نار تستعر .. مشاعره متبلدة ... وعواطفه متجمدة ... لا يعجبه العجب ... ولا ما يقدم لأجله من التعب ... كالبهيمة .. لا هم له إلا الجماع .. وملئ البطون حتى الإشباع ... يجعل السكن الآمن في حالة استنفار ... ليمطره من قنابله المدرار ... إذا جاء لم يفرح بقدومه.. وإذا خرج تمنى البيت عدم رجوعه ... فهو غير مأسوف على فراقه ... ولا مفرح بلقائه.

شر النساء:
وقيل لإعرابي كان ذا تجربة مع النساء: صف لنا شر النساء فقال: شرهن النحيفة الجسم القليلة اللحم المحياض الممراض المصفرة المبشومة العسرة السلطة البطرة النفرة السريعة الوثبة كأن لسانها حربة تضحك من غير عجب وتبكي من غير سبب وتدعو علي زوجها بالحرب. انف في السماء واست في الماء عرقوبها حديد منتخفة الوريد كلامها وعيد وصوتها شديد وتدفن الحسنات وتفشي السيئات تعين الزمان علي بعلها ولا تعين بعلها علي الزمان ليس في قلبها عليه رأفة ولا عليها منه مخافة.
إن دخل خرجت وان خرج دخلت وان ضحك بكت وان بكي ضحكت كثيرة الدعاء قليلة الإرعاء تأكل لماً وتوسع ذماً ضيقة الباع مهتوكة القناع صبيها مهزول وبيتها مزبول إذا حدثت تشير بالأصابع وتبكي في المجامع بادية من حجابها نباحة عند بابها تبكي وهي ظالمة وتشهد وهي غائبة قد دلي لسانها بالزور. وسال دمعها بالفجور ابتلاها الله بالويل والثبور وعظائم الأمور.







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:31 pm

"شرح الكاساني كتاب شيخه محمد السمرقندي (تحفة الفقهاء) في كتابه (بدائع الصنائع) ؛
فزوجه ابنته الفقيهة العاملة فاطمة السمرقندية (وكانت تحفظ كتاب أبيها) ، فكان مهرها شرح الكاساني
فقال فقهاء عصره: (شرح تحفته فزوّجه ابنته) . "


ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ -ﺭﺿﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ:
"ﻻ ﻳﻘﻞ ﺃﺣﺪﻛﻢ : ﺃﻋﻮﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺘﻦ .
ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻴﻘﻞ : ﺃﻋﻮﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻀﻼﺕ ﺍﻟﻔﺘﻦ ..ﺛﻢ ﺗﻼ ( إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ٌۚ)[سورة التغابن]




ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ اﺑﻦ ﺭﺟﺐ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ:
« ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺴﺘﻌﺎﺫ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﻮﻟﺪ، ﻭﻫﻤﺎ ﻓﺘﻨﺔ »
[ اﻟﺠﺎﻣﻊ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ / 104 ]




‘‘يا سيد الثقلين عشت يتيماً..
واختارك الباري فكنت عظيما،
يا من تحبون النبي محمداً،
صلوا عليه وسلموا تسليما’’



(قال عمر بن شبة: لما وقعت الفتنة أيام ابن الزبير بالبصرة، مر أبو الأسود [الدؤلي] علی مجلس ابن قشير [وكانوا عثمانية، يعادونه لتشيعه لعلي، وكان مجاورا لهم]. فقال: علی ماذا أجمع أمركم في هذه الفتنة؟ قالوا: لم تسألنا يا أبا الأسود؟
قال: لأخالفكم، فإن الله لم يجمعكم علی حق!!)


عن أبي ذر رضي الله عنه قال:-
قلت: يارسول الله أوصني.!
قال: «إذا عملت سيئةً فأتبعها حسنةً تمحُها».
قال: قلت يا رسول الله أَمِنَ الحسناتِ”لا إلٰه إلا الله“.؟!
قال ﷺ: «هي أفضل الحسنات»
[صححه الألباني
في صحيح الترغيب: 3162].



رأي من هو دونك في المعرفة أفضل لك من رأيك بنفسك، لأنه خالٍ من هواك
(أفلاطون)



قال أبو العيناء في أحمد بن الخصيب [وهو القائم بأمر المنتصر العباسي حين قتل أباه واستولی علی الخلافة، وكان غبيا جاهلا]: لو تأمل أحد أخلاقه فاجتنبها، لاستغنی عن الآداب يطلبها





قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
"وكثير من الناس يأتون إلى مواضع الفتن وهم يرون أنهم لن يفتتنوا ؛ ولكن لا يزال بهم الأمر حتى يقعوا في فتنة ؛ ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في الدجال : (من سمع بالدجال فلينأ عنه ، فإن الرجل يأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فلا يزال به لما معه من الشبه حتى يتبعه) ؛
المهم أن الإنسان لا يعرض نفسه للفتن؛ فكم من إنسان وقع في مواقع الفتن وهو يرى نفسه أنه سيتخلص، ثم لا يتخلص"



كان الظاهر جمقمق ملكا عظيما جليلا دينا متواضعا كريما هدأت البلاد في أيامه من الفتن، وكان فصيحا بالعربية، متفقها، له مسائل في الفقه عويصه يرجع إليه فيها، وكانت فيه حدة وآذى بعض العلماء.
وقال عنه ابن تغري بردي: يخلط الصالح بالطالح والعدل بالظلم ومحاسنه أكثر من مساوئه.
كان السلطان الملك الظاهر جقمق محبّا للعلم والعلماء، وكان يكرم العلماء والأدباء، وكان يعطف على الأيتام ويحبهم ويحسن إليهم. كان متواضعا جواداً براً طاهر الفم، فقيها فاضلا شجاعا عارفا بأنواع الفروسية، ولم يُر أحد من ملوك الدولة الأيوبية والتركية من هو على عفّته وعبادته.


صلى عراك بن مالك الجمعة فوقف على باب المسجد وقال :
"اللهم إني أجبت دعوتك وصليت فريضتك وانتشرت كما أمرتني فارزقني من فضلك وأنت خير الرازقين"




يقول أحد دهاة العرب : ما غلبتني إلا جارية ، كانت تحمل طبق مُغطّى، فسألتها: ماذا في الطبق ؟ فقالت: ولمَ غطيناه إذاً ؟ فأحرجتني !




قال ابن حزم:
وليكثر العبد من قول
لا إله إلا الله ،
فإنَّها ألفاظ تتم بحركة اللسان
دون حركة الشفتين فلا يشعر بذلك الجليس.



ومررت يوماً قُربـه .. . وددت لو أني دخلـتْ
.
ما زلتَ تسكُنُ فيّ يـا بيتي القديم وإن رحلـتْ



اصــبرْ على حـلو الـزمان و مـره * و اعـلم بـأن الله بـالغ أمــره
و إذا الصديق أسى عليكَ بجهله * فاصفح لأجل الود ليس لأجله
- الشافعي








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:34 pm

( الفرق بين كل من المثل والحكمة ) :
****************************
قال أبو اسحق إبراهيم النظام البصري ( ت 221 هـ = 836 م ) فى تعريف المثل :
[ يجتمع في المثل أربع لا تجتمع في غيره من الكلام . إيجاز اللفظ ، وإصابة المعنى ، وحسن التشبيه ، وجودة الكناية فهو نهاية البلاغة ] . آهـ
وأقول :
ولكن الأمر عندى يحتاج توضيحا وتدقيقا ،،
فالمثل والحكمة ،، وإن استوفيا هذه السمات الأربع التى جاءت فى قول ابراهيم النظام ، وقد يجتمعان فى أمر آخر هو أن كثيرا من الأمثَال والحكم لم يُعرف لهَا قَائَِل فكأنها قد تَوارَثَتْهَا الأجْيَالُ كَمَا تَوارَثَتْ لَوْنَ العُيُونِ ،،
إلا أنه لابد من اختلافهما ( المثل والحكمة ) فى أمر واحد مهم جدا ،،،
هذا الأمر هو :
أن ينطق المثل كما قيل أول مرة ،
وأوضح مثال في هذا الصدد :
(الصيف ضيعتِ اللبن) ،،، التاء مجرورة بالكسرة ،، إذ الخطاب للمؤنث ،
( هات ما عندكِ يا عصام ) ،،، وعصام كانت امرأة حين خوطبت بهذا القول الذي شاع بين الناس مثلا سائرا ، يخاطب به أي من الذكر والأنثى ،
وغالبا ما يكون المثل معتمدًا على حادثة أو قصّة قيل فيها ، و من ثم يضرب في الحوادث المشابهة لها ..
ولكن لابد أن ينطق المثل كما قيل أول مرة ،،
وأما عن الحكمة ، فلا يشترط فيها هذا الشرط الدقيق .
وإن شئت فقل :
هذا هو الفارق الرئيس بينهما .
موسوعة الأمثال والحكم العربية ]
صلاح جاد سلام





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 7:13 pm

قال ابن عثيمين - رحمه الله - :
” العمر الحقيقي للإنسان هو عمره بعد موته
فإذا مات المسلم وقد ترك أثرا طيبا في نفوس الناس ، أو علما نافعا تقوم به حياتهم ، أو كان صرف ماله في تفريج الكرب وإغاثة الملهوف ، وإدخال السرور على المسلمين ، أوكان له ذرية صالحة يحذون حذوه في البر والصلاح ، أو طلبة ينشرون علمه وينيرون به طريق العباد فإنه حقيقة لم يمت !
وعمله الصالح يجري له في قبره . . فهنيئا له "




دعوا الوُشاة وما قالوا وما نقلوا
بيني وَبَينَكُم ما ليس ينفصل

لكم سرائر في قلبي مُخَبَّأَةٌ
لا الكتب تنفعني فيها ولا الرسل

وارَحمَتاهُ لِصَبٍّ قَلَّ ناصِرُهُ
فيكم وَضاقَ عليه السَهلُ وَالجَبَلُ

قَضِيَّتي في الهَوى والله مُشكِلَةٌ
ما القَولُ ما الرَأيُ ما التَدبيرُ ما العَمَلُ

يا غائِبينَ وفي قَلبي أُشاهِدُهُم
وكلما اِنفَصَلوا عن ناظِري اِتَّصَلوا

قَد جدد البُعدُ قُرباً في الفُؤادِ لَهُم
حتى كأنهم يوم النَوى وَصَلوا

أنا الوَفِيُّ لِأَحبابي وإن غَدَروا
أنا المُقيمُ عَلى عَهدي وإن رَحَلوا

أنا المُحِبُّ الَّذي ما الغَدرُ مِن شِيَمي
هَيهاتَ خُلقِيَ عنه لست أَنتَقِلُ

فيا رسولي إلى من لا أَبوحُ بِهِ
إن المُهِمّات فيها يُعرَفُ الرَجُلُ

بلّغ سَلامي وَبالغ في الخِطابِ لَهُ
وقبّل الأرض عني عِندَما تَصِلُ

بالله عَرِّفهُ حالي إِن خلوت بِهِ
ولا تُطِل فَحَبيبي عنده مَلَلُ

بهاء الدين زهير




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 7:33 pm

وقالوا لو تشاء سلوت عنها
فقلتُ لهمْ فإنِّي لا أشَاءُ
لها حب تنشأ في فؤادي
فليس له-وإنْ زُجِرَ- انتِهاءُ
'' قيس بن الملوح ''





أخي واللهِ قد مُلِىء الوِطابُ
وداخَلَنِي بصُحبتِكَ ارتيابُ
رَجَوتُكَ مَرّة ً وعَتَبتُ أُخرى
فلاَ أجْدَى الرَّجاءُ ولا العِتابُ
نَبَذْتَ مَوَدّتي فاهْنَأْ ببُعدي
فآخِرُ عَهدِنَا هذَا الكتابُ
"حافظ إبراهيم"






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 8:08 pm

* الشك في الصلاة
عن عطاء بن يسار وعن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثا أم أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته وإن كان صلى إتماما لأربع كانتا ترغيما للشيطان " .
رواه مسلم


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   الجمعة نوفمبر 20, 2015 8:32 pm

قال الخطيب البغدادي في تاريخه:
كان محمد بن الحسن الفقيه ابن خالة الفراء، وكان الفراء يوماً جالساً عنده، فقال الفراء: قلَّ رجل أنعم النظر في باب من العلم فأراد غيره إلا سهل عليه، فقال له محمد: يا أبا زكريا قد أنعمت النظر في العربية، فنسألك عن باب من الفقه فقال: هات على بركة الله تعالى، قال: ما تقول في رجل صلى فَسَها فسجد سجدتين فَسَها فيهما ففكر الفراء ساعة ثم قال: لا شيء عليه، فقال له محمد: ولم قال: لأن التصغير عندنا لا تصغير له، وإنما السجدتان تمام الصلاة، فليس للتمام تمام، فقال محمد: ما ظننت آدمياً يلد مثلك.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 9:53 am

وصية سفيان الثوري لعلي بن الحسن السلمي
" عليك بالصدق في المواطن كلها ، وإياك والكذب والخيانة ومجالسة أصحابها ، فإنها وزر كله ،
- وإياك أخي والرياء في القول والعمل فإنه شرك بعينه ،
- وإياك والعجب فإن العمل الصالح لا يرفع وفيه عجب ،
- ولا تأخذن دينك إلا ممن هو مشفق على دينه ، فإن مثل الذي هو غير مشفق على دينه ، كمثل طبيب به داء لا يستطيع أن يعالج داء نفسه ، وينصح لنفسه ، كيف يعالج داء الناس وينصح لهم ؟! فهذا الذي لا يشفق على دينه كيف يشفق على دينك؟
• ويا أخي : إنما دينك لحمك ودمك ،
- ابك على نفسك وارحمها فإن أنت لم ترحمها لم ترحم ،
- وليكن جليسك من يزهدك في الدنيا ويرغبك في الآخرة ، وإياك ومجالسة أهل الدنيا الذين يخوضون في حديث الدنيا ، فإنهم يفسدون عليك دينك وقلبك ،
- وأكثر ذكر الموت ، وأكثر الإستغفار مما قد سلف من ذنوبك ، وسل الله السلامة لما بقي من عمرك ،
- ثم عليك يا أخي بأدب حسن ، وخلق حسن ،
- ولا تخالفن الجماعة فإن الخير فيها ، إلا من هو مكب على الدنيا ، كالذي يعمر بيتا ويخرب آخر ... "
[ الحلية - (٨٢/٧ - ٨٥) ]


ثلاث يعزّ الصبر عند حلولهـا
ويذهل عنها عقل كل لبيب
خروج اضطرار من بلاد يحبّها
وفرقة إخـوان وفقد حبيب
( زهير بن أبي سلمى )

فَدَعِ الصِّبا فَلَقَد عَدَاكَ زَمَانُهُ
وازْهَدْ فَعُمْرُكَ منه ولّى الأَطْيَبُ
ذهب الشباب فما له من عودةٍ
و أتى المشيب فأين منه المهرب
وَغُرورُ دُنْياكَ التي تَسْعَى لها
دارٌ حَقِيقَتُها متاعٌ يَذْهَبُ
تَبًّا لدارٍ لا يَدُومُ نَعيمُها
و مشيدها عما قليلُ يخرب
أَدِّ الأَمَانَة َ والخِيَانَة َ فاجْتَنِبْ
وَاعْدُلْ ولا تَظْلِمْ يَطِبْ لك مَكْسَبُ
فعليك تقوى الله فالزمها تفزْ
إِنَّ التّقِيَّ هو البهيُّ الأَهْيَبُ
و دع الكذب فلا يكن لك صاحباً
إِنّ الكذوب لَبِئْسَ خِلٌّ يُصْحَبُ
وَذَرِ الحَسُودَ ولو صفا لَكَ مرَّة
ً أبْعِدْهُ عَنْ رُؤْيَاكَ لا يُسْتجْلَبُ
واحْذَرْ مِنَ المَظْلُومِ سَهْماً صائباً
و اعلم بأنَّ دُعاءَهُ لا يُحْجَبُ



قال رجل لأبي حازم الأعرج - إنك متشدد - فقال أبو حازم رحمه الله:
" وما لي لا أتشدد وقد ترصدني أربعة عشر عدواً،
أما أربعة: فشيطان يفتنني، ومؤمن يحسدني، وكافر يقتلني، ومنافق يبغضني،
وأما العشرة فمنها: الجوع، والعطش، والحر، والبرد، والعري، والهرم، والمرض، والفقر، والموت، والنار، ولا أطيقهن إلا بسلاح تام، ولا أجد لهن سلاحاً أفضل من التقوى ! "
[حلية الأولياء (3/230) تاريخ دمشق (22/63)]



كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء لأبي نعيم الأصبهاني.
يعتبر أجمع كتاب وصلنا في تراجم النساك والزهاد من الصحابة والتابعين حتى أوائل القرن الخامس الهجري. ويعد موسوعة علمية ضخمة ؛ وذلك بما حواه من مادة علمية غزيرة متعددة الجوانب.
رابط التحميل) https://archive.org/details/waq54172





كتاب: تاريخ دمشق
كتاب تاريخ دمشق واسمه الكامل "تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها ، وتسمية من حلٌَها من الأماثل ، أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها"
من تأليف الإمام الحافظ محّدث الشام ابن عساكر. وهو كتاب ضخم يقع في حوالي ثمانين مجلّدا. ويعتبر من أكبر وأضخم وأهم المؤلفات في تاريخ الإسلام. تناول فيه المؤلف تاريخ مدينة دمشق، وتكلّم في تراجم الأعيان والرواة ومروياتهم من كل من سكن أو جاور أو مرّ بمدينة دمشق. وترجم لعدد هائل من الأعلام في تاريخ الإسلام منذ ظهوره إلى ما قبل وفاة المؤلف. وهو مصنف على على نسق كتاب تاريخ بغداد والذي ألّفه الخطيب البغدادي.
*وقد قالوا: أنه يقصر العمر عن أن يجمع الإنسان فيه مثل هذا الكتاب.
*ولهذا الكتاب قيمة أدبية كبرى - إلى جانب قيمته التاريخية - لعنايته بتراجم الشعراء وذكر أخبارهم وأشعارهم .
*وقيل أن المؤلف كاد أن ينصرف عن إنجازه وإتمامه، لولا أن خبر هذا الكتاب تناهى إلى أسماع "نور الدين محمود" ملك دمشق و حلب فبعث إلى الحافظ ابن عساكر يشحذ همته ويقوي من عزيمته، فعاد إلى الكتاب وأتمه سنة (559هـ = 1163)، ثم قام ولده القاسم بتنقيحه وترتيبه في صورته النهائية تحت بصر أبيه وعنايته، حتى إذا فرغ منه سنة 565هـ = 1169 قرأه على أبيه قراءة أخيرة، فكان يضيف شيئا، أو يستدرك أمرًا فاته، أو يصوب خلطًا، أو يحذف ما يراه غير مناسب أو يقدم موضعًا أو يؤخر مسألة، حتى أصبح على الصورة التي نراها الآن بين أيدينا تحفة الكتب في تاريخ المدن .
وللكتاب أذيال ومختصرات كثيرة من أهمها كتاب "مختصر تاريخ دمشق" لابن منظور.

رابط تحميل الكتاب: http://shamela.ws/index.php/book/71





يا عادلاً في حكمِهِ لا يَظلِمُ
بَرحَ الخَفَا كم ذا نُجنْ ونكتُم

. يا سامعَ الأصوات إنْ لم تَسْتجبْ
من يَسْتجِيبُ لَنَا سِواكَ ويَرحَم .

يا مَنْ مقاليدُ الأمورِ بكفِّه
عَطفاًفأنتَ بحالِ عَبدِك أعلمُ

. . الهبل اليمني






السر في حذف "يا" النداء قبل الدعاء في القرآن
.
تأمل الآيات :
(ربِ أرني أنظر إليك)
(ربنا أفرغ علينا صبرا)
(ربِ لا تذرني فردا)
(ربِ إن ابني من أهلي)
( رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين )
( رب ابن لي عندك بيتا في الجنة )
( ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا )
( رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين )
ففي مواطن الدعاء لم يرد في القرآن العظيم نداء الله تعالى بحرف المنادى " يا " قبل (رب) البتة ، وإنما حذفت في كل القرآن .
والسر البلاغي في ذلك :
أن ( يا ) النداء تستعمل لنداء البعيد ، والله تعالى أقرب لعبده من حبل الوريد ، فكان مقتضى البلاغة حذفها.
قال تعالى: "ونحن أقرب إليه من حبل الوريد"
قال تعالى: (واذا سألك عبادي عني فإني قريب )
فهل علمت الآن قرب من تدعوه ؟!
قال تعالـى {وَاسجُدْ وَاقتَرب}" لستَ بحاجة للسَّفر لتقترب إليه ، ولا يُشترط أن يكون صوتك عذباً ، فقط [ اسجد ] تكن بين يديه ، ثم اسألهُ ما تشاء )
وإنك تهمس في أُذِن الارض فيسمعك من في السماء
وقد سأل الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
أقريب ربنا فنناجيه أم بعيد فنناديه؟
فنزلت الآية( وإذا سألك عبادي عني. فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان )




يقول الحسن البصري –رحمه الله-:" الناس ما داموا في عافية مستورون فإذا نزل بهم بلاء صاروا إلى حقائقهم فصار المؤمن إلى إيمانه والمنافق إلى نفاقه".







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 3:56 pm

الخنفشار‬
يحكى أن جماعة من الأدباء زارهم رجل كذاب محتال إلا أنه كان فصيح اللسان، وادعى لهم أنه من أهل العلم فما سألوه عن مسألة إلا أفاض في جوابها ارتجالا بما حير ألبابهم، فقال أحدهم: تعالوا نمتحنه لنعلم صدقه من كذبه، وكانوا ستة، فقالوا ليكتب كل واحد منا حرفا ثم نجمعها فتصير كلمة ونسأله عن معناها.
فكتب كل واحد منهم حرفا ثم جمعوا الأحرف، فتألفت منها كلمة هي ( ‫‏خنفشار‬ )، فقالوا: أيها الأديب هل تعرف الخنفشار؟ فقال: نعم، هو نبات يطول إلى مقدار ذراع وله أوراق مستديرة وفيه لبن، وهو صالح يوضع في اللبن الحليب فيحسن طعمه، وتطيب رائحته، قال الشاعر:
لقد حلت محبتكم بقلبي كما نفع الحليب الخنفشارُ
وله خواص طبية، ونقل عن الأطباء اليونانيين منافع كثيرة لهذا النبات، ثم قال: وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فوضع أحدهم يده على فمه وقال: أيها الرجل حسبك بهتاناً، كذبت على علماء اللغة وعلى الشعراء، وعلى الأطباء، والآن تريد أن تكذب على النبي -صلى الله عليه وسلم- فصاروا يسمون كل كلمة مهملة [بها].
تقي الدين الهلالي



﴿ويوم تقوم [ الساعة ] يقسم المجرمون ما لبثوا غير [ساعة]﴾
الساعة الأولى بمعنى : يوم القيامة
والثانية بمعنى : فترة من الزمن قصيرة




يقال طِفْلٌ وطِفْلَةٌ وطِفْلانِ وأَطْفالٌ وطِفْلَتانِ وطِفْلاتٌ في القياس.
فطفلة على وزن فِعْلة التي تجمع على وزن فِعْلات.
(لسان العرب)



قال ابن الجوزي :
أيها العبد :
إن عزمت فبادر، وإن هممت فثابر، واعلم أنه لا يدرك المفاخر، من كان في الصف الآخر.
[مواعظ ابن الجوزي ٧٩]



أسر:
الأسر الشد بالقيد من قولهم: أسرت القتب
وسمى الأسير بذلك ثم قيل ذلك لكل مأخوذ ومقيد وإن لم يكن مشدودا ،
وقيل في جمعه أسارى وأسارى وأسرى.
وقال تعالى : (ويتيما وأسيرا) ويتجوز به فيقال أنا أسيرنعمتك وأسرة الرجل من يتقوى به.
قال تعالى: (وشددنا أسرهم) إشارة إلى حكمته تعالى في تراكيب الإنسان المأمور بتأملها وتدبرها في قوله تعالى: (وفى أنفسكم أفلا تبصرون)
والأسر احتباس البول ورجل مأسور أصابه أسر كأنه سد منفذ بوله، والأسر في البول كالحصر في الغائط.




أسن
: يقال أسن الماء يأسن وأسن يأسن إذا تغير ريحه تغيرا منكرا
وماء آسن قال تعالى: (من ماء غير آسن)
وأسن الرجل مرض من أسن الماء إذا غشى عليه،
قال الشاعر: * يميد في الرمح ميد المائح الاسن *
وقيل تأسن الرجل إذا اعتل تشبيها به.




الإعجاز في أية
تحليل محمد سعيد النوراسي
(اَلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ)
اعلم! أن وجه نظم المحصل مع المحصل انصباب مدح القرآن الى مدح المؤمنين وانسجامه به؛ اذ انه نتيجة له، وبرهان إنّيّ عليه، وثمرة هدايته، وشاهد عليه. وبسبب تضمن التشويق اشارة الى جهة حصة هذه الآية من الهداية، والى انها مثال لها.
اما وجه "الذين" مع "المتقين" فتشييع التخلية بالتحلية التي هي رفيقتها أبداً؛ اذ التزيين بعد التنزيه، ألا ترى ان التقوى هي التخلي عن السيئات وقد ذكرها القرآن بمراتبها الثلاث، وهي: ترك الشرك، ثم ترك المعاصي، ثم ترك ماسوى الله. والتحلية فعل الحسنات: إما بالقلب او القالب او المال. فشمس الاعمال القلبية "الايمان"، والفهرستة الجامعة للاعمال القالبية "الصلاة" التي هي عماد الدين، وقطب الاعمال المالية "الزكاة" اذ هي قنطرة الاسلام.
اعلم! ان (الذين يؤمنون بالغيب) مع انه اذا نظرت الى مقتضى الحال ايجاز، الا انه اذا وازنت بينه وبين مرادفه وهو "المؤمنون" تظنه إطنابا؛ فأبدل "ال" بـ"الذين" الذي من شأنه الاشارة الى الذات بالصلة فقط 1، كأنه لاصفة له الا هي للتشويق على الايمان، والتعظيم له؛ والرمز الى ان الايمان هو المنار على الذات قد تضاءلت تحته سائر الصفات.. وأبدل "مؤمنون" بـ "يؤمنون" لتصوير وإظهارِ تلك الحالة المستحسنة في نظر الخيال، وللاشارة الى تجدده بالاستمرار وتجلّيه بترادف الدلائل الآفاقية والأنفسية، فكلما ازدادت ظهوراً ازدادوا إيمانا.
(بالغيب) أي بالقلب، اي بالاخلاص بلا نفاق. ومع الغائبية.. وبالغائب.. وبعالم الغيب..1







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 4   السبت نوفمبر 21, 2015 4:02 pm

ذهب الشبابُ فما له من عودةِِ

و أتى المشيبُ فأين منه المهرب ؟!

ضيفٌ ألمَّ اليك لم تحفلْ به

فَتَرى له أَسَفا وَدَمْعا يُسْكُبُ

**********

دَعْ عَنْكَ ما قَدْ فات في زَمَنِ الصِّبا

واذكرْ ذنوبكَ وابكها يا مذنبُ

واخْشَ مناقَشَة َ الحِسَابِ فإِنَّه

لا بدّ يُحصى ما جنيتَ ويكتبُ

**********

لم يَنْسَهُ المَلَكانِ حين نَسِيْتَه

بَلْ أَثْبَتَاهُ وَأَنْتَ لاهٍ تَلْعَبُ

و الروح فيك وديعةٌ أودِعْتها

سنردُّها بالرغم منك وتُسلب

*********

وَغُرورُ دُنْياكَ التي تَسْعَى لها

دارٌ حَقِيقَتُها متاعٌ يَذْهَبُ

و الليل فاعلم والنهار كلاهما

أَنْفَاسُنا فيها تُعَدُّ وَتُحْسَبُ

*************

وجميعُ ما حَصَّلْتَهُ وَجَمَعْتَهُ

حَقًّا يَقِينا بَعْدَ مَوْتِكَ يُنْهَبُ

تَبًّا لدارٍ لا يَدُومُ نَعيمُها

و مشيدها عما قليلُ يخربُ

.الإمام علي بن أبي طالب







الفـَرْقُ ِبيْنَ ( أعُـوذ) .. و ( ألـُوذ ُ) ..
قـالَ الشَّيْخُ العَـلامة ُمُحَـمَّـدٍ بن ِصالِح ٍبن ِالعُثيْمِيْن – رَحِـمَهُ اللهُ تعـالى - :
( مَعْنى :
"أعُـوذ ُباللهِ " أي : ألتَجئ إليْهِ وأعْتصِمُ بهِ ؛ لأنهُ - سُـبْحـانه ُوتعـالى –
هو " المَـلاذ " ُوهو " المَعـاذ ُ" ) .
وفى الفـَرْق ِبيْنَ "المَعـاذ "ِوالمَـلاذِ " يقـُولُ العُلـَمـاءُ :
( الفـَرْقُ بيْنهُما :
أنَّ " اللِّيـاذ " لِطلـَب ِالخـَيْر ِ، و" العَـيـاذ َ" للفِـرار ِمِنَ الشَّـرِّ ) ..
وأنْشَـدوا اسْـتِـدْلالاً على ذلكِ قــَوْلَ أبى الطيِّبِ المُتنبِّى :
-------------------------------------------------
يامَنْ ألـُوذ ُبهِ فيْما أؤمِّلـُهُ
----------------- ومَنْ أعُـوذ ُبهِ ممَّا أحـاذِرُهُ
-------------------------------------------------
-
وهُنـاك رأىٌ آخـَرُ يقـُولُ :
( العَـوْذ ُإنـَّما يكونُ في صُـورَة ِوجُـودِ خَطـَر ٍداهِـم ٍيَـدْفعُ الإنسانَ
إلى أنْ يلتَجِئ إلى مَنْ يَدْفعُهُ عنهُ بقـُوَّتِهِ ، ويُؤمِّنهُ مِنهُ بسُلطانِهِ ..
وليْسَ المَطلـُوبُ مُجَـرَّدَ أنْ يَجـِدَ "مَـلاذاً " يُخفِي نفسَهُ وَراءَهُ ..
ومِنْ هُنا يَظهَرُ الفـَرْقُ بيْنَ أنْ تقـُولَ : "ألـُوذ ُ" وبَيْنَ أنْ تقـُولَ: "أعُـوذ ُ"؛
فبَيْنما " ألـُوذ ُ" لا تسْتبْطِـنُ أزْيَـدَ مِنَ الالتِجـاءِ للاختِبـاءِ والاختِفـاءِ ،
فإنَّ كَلِمة َ"أعُـوذ ُ" تسْتبْطِـنُ الالتِجـاءَ معَ الدَّفـْع ِبالقـُوَّةِ والحِـمايَةِ والأمَان ِ.
ولأجْـل ِذلِكَ قـالَ تعـالى فى المِعْـوذاتِ :
{ قُلْ أَعُوذُ... } ، ولم يقـُلْ : "ألـُوذ ُ" !!!




ورُويَ أنَّ سليمان بن عبد الملك لبس أفخرَ ثيابِه ، ومسَّ أطيبَ طيبِه ،
.
ونظرَ في مرآةٍ فأعجبَتْه نفسُه وقال : أنا الملك الشابّ !
.
وخرج إلى الجمعة ، وقال لجاريته : كيف ترين ؟
.
فقالت :
.
أنتَ نعمَ المتاعُ لو كنتَ تبقى ... غيرَ أنْ لا بقاءَ للإنسانِ !
.
ليس فيما بدا لنا منكَ عيبٌ ... عابَه النّاس غيرَ أنّك َفانِ !
.
فأعرضَ بوجْهِه ، ثمّ خرجَ فصعِدَ المنبرَ وصوتُه يُسمعُ آخرَ المسجد ،
.
ثم ركبتْه الحُمَّى ، فلمْ يزلْ صوتُه ينْقُصُ حتى ما يسمعُه مَنْ حولَه ،
.
فصلى ورجعَ بين اثنين يسحبُ رجليه ، فلمّا صار على فراشِه قال
.
للجارية : ما الذي قلتِ لي في صحنِ الدّار وأنا خارج ؟
.
قالت : ما رأيتُكَ ولا قلتُ لكَ شيئاً ، وأنَّى لي بالخروجِ إلى صحن الدار ؟
.
فقال : إنّا لله وإنا إليه راجعون ، نُعِيَتْ إليَّ نفسي .
.
ثم عَهِدَ عهدَه وأوصى وصيَّتَه ،
.
فلم تَدُرْ عليه الجمعة الأخرى إلّا وهو في قبره رحمه الله تعالى .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص67




سلام بن مسكين : قال لنا الحسن : يا معشر الشباب ، عليكم بطلب الآخرة ،
.
فقد والله رأينا أقواماً طلبوا الآخرة فأصابوا الدنيا وأصابوا الآخرة ،
.
ووالله ما رأينا مَنْ طلبَ الدنيا فأصاب الآخرة .
.
وعنه : ليس يومٌ يأتي من أيام الدنيا إلا يتكلَّمُ ، يقول : يا أيها الناس ،
.
إنِّي يومٌ جديد ، وعلى ما يُعْمَلُ فيَّ شهيد ،
.
وإنِّي لو قد آبَتْ شمسي لم أرجعْ اليكم إلى يوم القيامة .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص71




والشَّوقُ أعظمُ أنْ يُحيطَ بوصفِه ... قلمٌ وأنْ يُطوى عليه كتابُ
.
واللهِ ما أنا مُنصفٌ إنْ كان لي ... عيشٌ يطيبُ وجيرتي غُيَّابُ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص27



لم أنسَ معهدَنا والشَّملُ مُجتمعٌ ... والعيشُ غَضٌّ وروضُ الأُنسِ مِعطارُ
.
فها أنا بعدَ بُعدٍ عنه في قَلَقٍ ... وقد نَبَتْ بيَ أرجاءٌ وأقْطارُ
.
تمضي الليالي وأشواقي مُجَدَّدَةٌ ... وما انْقَضَتْ لي من الأحبابِ أوطارُ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص26




يا منزلَ الحيِّ بذاتِ النّقا ... سَقاكَ دمعٌ مُذْ نَأَوا ما رَقَا
.
هَلْ سَلْوَةٌ؟ هَيْهَاتَ لا سَلوَةٌ ... قد بَلَغَ السّيْلُ الزُّبى وَارْتَقَى
.
وأنتَ يا يومَ النَّوَى عاجلاً ... أدالَ منكَ اللهُ يومَ اللّقا
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص26



الحسن : المؤمنُ في الدنيا غريب ، لا يجزعُ من ذُلِّها ، ولا يُنافِسُ في عِزِّها .
.
وعنه : يا ابن آدم ، إنَّما أنت عدد ، إذا مضى يومٌ مضى بعضُك .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ج1 ص70



ذكر أعرابي الدنيا فقال : حسبُكَ من فسادها أنَّ أسْنِمَةً تُوضع ، وأخفافاً تُرفع ،
.
والخيرُ يُطلبُ عند غيرِ أهلِه، والفقرُ يدخلُ في غير مَحلِّه .
.
ربيع الأبرار ج1 ص70





ابن رزق الله ، التاجر البغدادي
.
يُوقف في بلاد الروم أكْسِيَةً لتدفئةِ أُسارى المسلمين
.
حدَّثني أبو محمد ، عبدُ الله بن أحمد بن داسه البصري ، قال : حدثني
.
علي بن إبراهيم بن حماد القاضي : إنَّ بعضَ مشايخِ العربِ أخبرَه عن
.
رجل من المسلمين ، أُسِر ، ثم رجع إلى دار الإسلام ،
.
قال : لمَّا حُمِلْنا إلى بلد الروم مرَّتْ بنا شدائدُ ، فحصلنا عدَّةَ ليالٍ لا ننام
.
من البرد ، وكِدْنا نَتْلَف ، ثم دخلنا قرية ، فجاءنا راهبٌ فيها بأكْسِيَةٍ
.
وقُطُفٍ ثقيلةٍ دَفِيَّة ، فغطّى جميعَ الأسارى ، كلَّ واحدٍ بواحدة ،
.
فعشنا تلك الليلة ، فأقامونا في تلك القرية أياماً ، فكانت سبيلنا هذه ،
.
ثم نقلونا إلى أخرى ، فعادتْ حالُنا في العُرْْي والبرد إلى الأولى .
.
فسألْنا عن السبب في ذلك ،
.
فقالوا : إنَّ رجلاً ببغداد من التجار يقال له ابن رزق الله ، صهر ابن أبي عوف ،
.
توصَّل إلى أنْ حصلتْ له هذه الأكسيةُ والقُطُفُ عند الراهب ، بغرامات مالٍ
.
جليل ، وسألَه أنْ يُغطّي بها مَنْ يحصُلُ في قريته من أُسارى المسلمين ،
.
وضمنَ له أنْ يُنِْقَ على بَيْعةٍ في بلد الإسلام بإزاءِ هذا في كلِّ سنةٍ شيئاً
.
ما دامتِ الأكسيةُ محفوظةً للأُسارى ، فالراهب يفعل ذلك في هذه القرية ،
.
وما قبلَها وما بعدَها ليس فيها شيءٌ من هذا .
.
فأقبلْنا ندعو لابن رزق الله كلَّما نفَحَنا البرد ، ولحقتْنا الشِّدَّة ، ونحن لا نعرفه .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص56

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 11انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: