الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إمرأه يهودية زال بمكرها الجبــل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل



عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 07/02/2012

مُساهمةموضوع: إمرأه يهودية زال بمكرها الجبــل   الإثنين نوفمبر 09, 2015 8:40 pm

إمرأه يهودية.. زال بمكرها الجبــل
روي أنه كان في بني إسرائيـل ، رجل صـالح . وكانت له زوجة جميلة المنظر ... وكان كلما خـرج من البيت .. يغلق عليها البـاب .
فنظـرت ذات يـوم إلى شاب حسن الخلقة ، أثناء فتح البـاب وغلقه . ونظـر إليها الشاب فهويها ، وهـويته . فتبادلا الحديث من وراء البـاب ، واتفق معها على أن يصنع لها مفتاحاً للباب .
وكان يتردد عليها متى شاء ، وبقي على ذلك زماناً، وزوجها لم يشعر بذلك . ثم إن الزوج لاحظ أن تصرفاتها غير طبيعية معه ، وعلى غير عادتها ، فقال لها يوماً : إنك قد تغيرت علي كثيراً ، وبدأت أشك فيكِ وأريد منك أن تحلفي لي أنك لم تعرفي رجلاً غيـري .
وكان لبني إسرائيل جبل يقسمون به ، ويتحاكمون عنده ، وكان الجبل خارج المدينة ، وبقربه نهر جارٍ ، وكان لا يحلف عنده أحد كاذباً إلا هلك . فقالت له : نعم ، متى شئت أحلف لك .
فلما خرج الرجل الصالح ، دخل عليها الشاب كعادته ، فأخبرته بما جرى مع زوجها ، وقالت مايمكنني أن أحلف كذباً ، فتفكر في أمرنا .
فبقي الشاب مفكراً وتحير عقله ، فقالت له : طب نفساً ، وافعل ما آمرك به . فإذا كان صبيحة غدٍ ، ألبس ثوب ... حمَّارا ( اى عامل يؤجر الحمير للركوب) ، وخذ حماراً واجلس على باب المدينة ، فإذا مررت بك أنا و زوجي ، نستعيره منك الحمار ، لتوصلنا إلى الجبـل . قال نعم ، وما أحسن رأيك .
فلما كان الغد ، قال لها زوجها : قومي إلى الجبل . فقالت : ما لي طاقة على المشي ، فقال لها : نخرج ، وإذا رأينا حماراً نكتريه .
فلما خرجا ،رأت الشاب ، فصاحت به : يا حمار.. ( اى عامل يؤجر الحمير للركوب) . اعرنى حمارك إلى الجبل بنصف درهم ؟ قال : نعم . ثم بادر وأركبها الحمار حتى وصلوا إلى الجبل . فقالت : أنزلني أيها الشاب ، يرحمك الله . فلما دنا منها ، ألقت نفسها إلى الأرض ، فانكشفت عورتها وشتمت الشاب وحاولت أن تنهض ، فتظاهرت بالإعياء والتوجع ، وطلبت من الشاب أن يعاونها على النهوض ، بعد أن تسترت بثوبها ،ومدت يدها إليه ، فأمسكها وأجلسها . ثم قامت معه تتوكأ عليه ، وأعانها على الصعود إلى الجبل ، لأن زوجها شيخ كبير السن ، لا يستطيع أن يفعل ذلك . ولما صاروا كلهم على قمة الجبل ، حلفت لزوجها أنه لم يمسسها أحد ولم ينظرها سوى زوجها وهذا الشـاب .
فاضطرب الجبل اضطراباً شديداً وزال من مكانه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إمرأه يهودية زال بمكرها الجبــل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: