الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص عشق هزت عرش مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: قصص عشق هزت عرش مصر   الخميس نوفمبر 05, 2015 6:46 pm




قصص عشق هزت عرش مصر
***************************
جدة توت عنخ أمون

الملكة تي
-------------
كاد أن يفقده حبه لـ”تي” عرشه الملكي لكنه تمسك بقصه حبه للنهاية، الملك امنحتب الثالث تاسع ملوك الأسرة الـ 18 وقع في عشق فتاة من عامة الشعب ليس لها أصل ملكي.

تغلب الملك الفرعوني على عقبه عدم السماح له بالزواج سوى لمن تحمل الدماء الملكية، من خلال تشييد معبد لآمون المعروف حاليا بمعبد الأقصرـ ليصبح ابن الآله آمون وبما أنه ابن إله أصبح وفقا للكهنة من حقه الزواج بمن شاء.

وفقا لدراسة مصرية صادرة عن مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، ارتبط الملك بمحبوبته ” تى” وخلد عقد زواجهما بأن أمر بنقشه على الجعران الذي يطوف حوله المئات اليوم داخل معابد الكرنك الفرعونية الشهيرة في مدينة الأقصر .

يذكر التاريخ أنه لأول مرة يصنع المصريون تمثالا للملكة تى بجانب الملك بالحجم نفسه وهى جالسة بجواره، وهو تقليد لم يتبع من قبل، لكن الملكة “تي” والدة إخناتون وجدة توت عنخ آمون حظيت بهذا الشرف.
******
رمسيس يعشق أجمل “ملكة”

رمسيس ونفرتاري
------------------------
نفرتاري أو المحبوبة التي لا مثيل لها كما يعني إسمها، عاشت قصة حب مع رمسيس الثاني وصفتها الكتب التاريخية بالأجمل، خلدتها جدران معبد أبو سمبل جنوب أسوان.

“زوجتي الحبيبة .. ربة الجمال وجميلة المحيا .. سيدة الدلتا والصعيد” بهذه الكلمات وصف رمسيس الثاني زوجته على جدران المعبد، التي غامر وتزوجها من عامه الشعب.

برهن رمسيس بحب معشوقته بأن بني لها معبدا بجوار معبده بأبو سمبل في سابقة تاريخية لم تحدث.
*****
أوجيني..العشق الممنوع

الامبراطورة أوجيني
----------------------
وقع “إسماعيل” خلال دراسته في فرنسا في غرام فتاه هناك، القصة لم تكتمل ومرت السنوات وأصبح إسماعيل خديوي مصر، ليفاجئ بعد سنوات أن حبيبته “أوجيني” أصبحت إمبراطورة فرنسا، وزوجة نابليون الثالث

“أوجيني” التي اشتهرت بأنها واحدة من فاتنات التاريخ التقت بإسماعيل بعد أن أصبح خديوي خلال حفل قناة السويس في زيارتها الأولى والأخيرة لحبيبها القديم.

استقبل الخديوي الامبراطورة على رصيف ميناء أطلق عليه “أوجيني”-ميناء بورسعيد حاليا- وأنشأ لها قصر على الطراز الفرنسي، وأمر بإنشاء حديقة الأسماك –الجبلاية بدرجة عالية من الجمال، وعندما أحبت الامبراطورة زيارات الأهرامات أمر بتشييد شارع الهرم.

“عيني على الأقل ستظل معجبة بكِ إلى الأبد”، نقش الخديوي هذه العباره على سرير من الذهب الخالص قدمه للأميرة، لتنتهي زياره الأميرة، وتعود بعد وفاة الخديوي وتداوم زيارة قبره وكل الأماكن التي جمعتهما.
***
ابن السلطان يرفض العرش من أجل الفرنسية

الأمير الذي تنازل عن العرش
-----------------------------
“والدي عرض علي اليوم أن أكون ولي عهده . أي سخافة تلك . إن معني ذلك أن أفتقدك. و حين قلت له .. لا .. ذهل ولم يفهم لأنه لا أحد في الدنيا يمكنه أن يتخيل أن حبك عندي هو حلمي الوحيد بين ذراعيك أنسي أنني أمير و أشعر أنني عبد” كلمات كتبها الأمير كمال الدين ابن السلطان حسين كامل لمحبوبته الفرنسية، ليكشف خطابه له بعد سنوات السبب الحقيقي لتنازله عن العرش.

بعد تدهور صحة الأمير وبتر أحد أقدامه، وقبل أن يتماثل للشفاء أصر على السفر لفرنسا رغم تحذير الأطباء، ليتوفي في بلد معشوقته في تولوز عام 1932.

بعد وفاته أرسلت السيدة الفرنسية ( فيال ديمينيه ) تلغرافا إلي الملك فؤاد الأول تخبره أنها زوجة كمال الدين حسين لكنه رفض الاعتراف بالزواج وقررت اللجوء للمحاكم وتقديم الخطابات الغرامية بينهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص عشق هزت عرش مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: