الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الغيــــــبة‬

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: الغيــــــبة‬   السبت أكتوبر 31, 2015 9:37 am


الغيبة‬
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله (صلى الله عليه وآله سلم)قال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا الله ورسوله أعلم ، قال : "ذكرك أخاك بما يكره" ، قيل إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته"
(رواه أبو داود)
قال الله تعالى : ((ولا يغتب بعضكم بعضـًا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتـًا فكرهتموه واتقوا الله إن الله توابٌ رحيم))
(سورة الحجرات/12) .
أي لا يتناول بعضكم بعضـًا بظهر الغيب بما يسوؤه ثم ضرب الله تعالى للغيبة مثلاً : ( أيُحبُّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتـًا) وبيانه أن ذكرك أخاك الغائب بسوء بمنزلة أكل لحمه وهو ميت لا يحس بذلك، وفي ذلك إشارة إلى أن عرض الإنسان كلحمه وهي من ‫#‏الكبائر‬
ما موقفك عندما تسمع الغيبة؟
لا شك هو الرفض و الذب عن المغتاب ، قال عليه الصلاة و السلام :
"من رد عرض أخيه رد الله عن وجه النار يوم القيامة"
رواه أحمد و صححه الألباني.
ـ فمن هذ الحديث نأخذ وجوب رد الغيبة.
وقال عليه الصلاة و السلام : 'من ذب عن عرض أخيه بالغيبة كان حقا ًعلى الله أن يعتقه من النار"
رواه أحمد و صححه الألباني.
ـ ومن هذا الحديث نأخذ فضل الذب عن الغيبة ، الا و هو العتق من النار.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغيــــــبة‬
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: