الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 9:15 pm

وَلَمَّا قَسَى قَلْبِي وَضَاقَتْ مَذَاهِبِي *** جَعَلْتُ رَجَائِي نَحْوَ عَفْوِك سُلَّمًا
تَعَاظَمَنِي ذَنْبِي فَلَمَّا قَرَنْتُهُ *** بِعَفْوِكَ رَبِّي كَانَ عَفْوُكَ أَعْظَمَا
وَمَا زِلْتَ ذَا عَفْوٍ عَنِ الذَّنْبِ لَمْ *** تَزَلْ تَجُودُ وَتَعْفُو مِنْةً وَتَكْرُمَا
وَلَوْلاكَ لَمْ يَغْوَ بِإِبْلِيسَ عَابِد *** وَكَيْفَ وَقَدْ أَغْوَى صَفِيَّكَ آدَمَا


وَلَرُبَّ نَازِلَةٍ يَضِيقُ بِهَا الفَتَى *** ذَرْعًا وَعِنْدَ اللهِ مِنْهَا المَخْرَجُ
كَمُلَتْ، فَلَمَّا اسْتَحْكَمَتْ حَلَقَاتُهَا *** فُرِجَتْ وَكَانَ يَظُنُّهَا لَا تُفْرَجُ


إِذَا اشْتَمَلَتْ عَلَى اليَأْسِ القُلُوبُ وَضَاقَ لِمَا بِهِ الصَّدْرُ الرَّحِيبُ
وَأَوْطَأَتِ المَكَارِهُ وَاطْمَأَنَّتْ *** وَأَرْسَتْ فِي أَمَاكِنِهَا الخُطُوبُ
وَلَم تَرَ لِانْكِشَافِ الضُّرِّ وَجْهًا *** وَلَا أَغْنَى بِحِيلَتِهِ الأَرِيبُ
أَتَاكَ عَلَى قُنُوطٍ مِنْكَ غَوثٌ *** يَمُنُّ بِهِ اللَّطِيفُ المُستَجِيبُ
وَكُلُّ الحَادِثَاتِ إِذَا تَنَاهَتْ *** فَمَوْصُولٌ بِهَا الفَرَجُ القَرِيبُ

أَغَرُّ عَلَيْهِ لِلنُّبُوُّةِ خَاتَمٌ *** مِنَ اللهِ مَشْهُودٌ يَلُوحُ وَيَشْهَدُ
وَضَمَّ الإِلَهُ اسْمَ النَّبِيِّ إِلَى اسْمِهِ *** إذْ قَالَ فِي الْخَمْسِ المُؤَذِّنُ أَشْهَدُ
وَشَقَّ لَهُ مِنَ اسمِهِ لِيُجِلَّهُ *** فَذُو العَرْشِ مَحْمُودٌ وَهَذَا مُحَمَّدُ


روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وَلَهُ ضُرَاطٌ حَتَّى لَا يَسْمَعَ التَّأْذِينَ، فَإِذَا قَضَى التَأْذِينْ أَقْبَلَ، حَتَّى إِذَا ثُوِّبَ بِالصَّلَاةِ أَدْبَرَ، حَتَّى إِذَا قُضي التَّثْوِيبَ أَقْبَلَ، حَتَّى يَخْطِرَ بَيْنَ الْمَرْءِ وَنَفْسِهِ، يَقُولُ: اذْكُرْ كَذَا واذْكُرْ كَذَا، لِمَا لَمْ يَكُنْ يَذْكُرُ مِن قَبلُ، حَتَّى يَظَلَّ الرَّجُلُ مَا يَدْرِي كَمْ صَلَّى؟!»



روي أن رجلا جاء إلى إبراهيم بن أدهم فقال له: "يا أبا إسحاق إني مسرف على نفسي فاعرض علي ما يكون لها زاجرا ومستنقذا لقلبي".
قال: "إن قبلت خمس خصال وقدرت عليها لم تضرك معصية ولم توبقك ثنا لذة".
قال: "هات يا أبا إسحاق".
قال: "أما الأولى فإذا أردت أن تعصي الله عز وجل فلا تأكل رزقه".
قال: "فمن أين آكل وكل ما في الأرض من رزقه؟!".
قال له: "يا هذا أفيحسن أن تأكل رزقه وتعصيه؟!".
قال: "لا، هات الثانية".
قال: "وإذا أردت أن تعصيه فلا تسكن شيئا من بلاده".
قال الرجل: "هذه أعظم من الأولى يا هذا، إذا كان المشرق والمغرب وما بينهما له فأين أسكن؟!".
قال: "يا هذا أفيحسن أن تأكل رزقه وتسكن بلاده وتعصيه؟!".
قال: "لا، هات الثالثة".
قال: "إذا أردت أن تعصيه وأنت تحت رزقه وفي بلاده فانظر موضعا لا يراك فيه مبارزا له فاعصه فيه".
قال: "يا إبراهيم كيف هذا وهو مطلع على ما في السرائر؟!".
قال: "يا هذا أفيحسن أن تأكل رزقه وتسكن بلاده وتعصيه وهو يراك ويرى ما تجاهره به؟!".
قال: "لا، هات الرابعة".
قال: "إذا جاءك ملك الموت ليقبض روحك فقل له أخرني حتى أتوب توبة نصوحا وأعمل لله عملا صالحا".
قال: "لا يقبل مني".
قال: "يا هذا فأنت إذا لم تقدر أن تدفع عنك الموت لتتوب وتعلم أنه إذا جاء لم يكن له تأخير فكيف ترجو وجه الخلاص؟!".
قال: "هات الخامسة".
قال: "إذا جاءتك الزبانية يوم القيامة ليأخذونك هذا إلى النار فلا تذهب معهم".
قال: "لا يدعونني ولا يقبلون مني".
قال: "فكيف ترجو النجاة إذًا؟!".
قال له: "يا إبراهيم حسبي حسبي، أنا أستغفر الله وأتوب إليه".
ولزمه في العبادة حتى فرق الموت بينهما.
المصدر: كتاب التوابين لابن قدامة




ذكر عمرو بن عبسة رضي الله عنه في قصة إسلامه :
( كُنْتُ وَأَنَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ أَظُنُّ أَنَّ النَّاسَ عَلَى ضَلَالَةٍ وَأَنَّهُمْ لَيْسُوا عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَعْبُدُونَ الْأَوْثَانَ ، فَسَمِعْتُ بِرَجُلٍ بِمَكَّةَ يُخْبِرُ أَخْبَارًا فَقَعَدْتُ عَلَى رَاحِلَتِي فَقَدِمْتُ عَلَيْهِ، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُسْتَخْفِيًا جُرَءَاءُ عَلَيْهِ قَوْمُهُ ، فَتَلَطَّفْتُ حَتَّى دَخَلْتُ عَلَيْهِ بِمَكَّةَ فَقُلْتُ لَهُ : مَا أَنْتَ ؟ قَالَ : أَنَا نَبِيٌّ . فَقُلْتُ : وَمَا نَبِيٌّ ؟ قَالَ : أَرْسَلَنِي اللَّهُ . فَقُلْتُ : وَبِأَيِّ شَيْءٍ أَرْسَلَكَ ؟ قَالَ : أَرْسَلَنِي بِصِلَةِ الْأَرْحَامِ ، وَكَسْرِ الْأَوْثَانِ ، وَأَنْ يُوَحَّدَ اللَّهُ لَا يُشْرَكُ بِهِ شَيْءٌ . قُلْتُ لَهُ فَمَنْ مَعَكَ عَلَى هَذَا ؟ قَالَ : حُرٌّ وَعَبْدٌ . قَالَ : وَمَعَهُ يَوْمَئِذٍ أَبُو بَكْرٍ وَبِلَالٌ مِمَّنْ آمَنَ بِهِ ) رواه مسلم


الظَّرْفُ : كلُّ ما يستقرُّ غيرُه فيه ، ومنهُ ظَرْفُ الزَّمَانِ وظَرْفُ المكانِ .. فمثلا عندما نقول جلس الشيخ بين العمودين ..فكلمة بين حددت مساحة مكانية لجلوس الشيخ ..وكذا الأمر عندما نقول : زرت صديقي عصرًا ... فأني حددت المساحة الزمانية التي وقعت الزيارة فيها ... وعندما يقول النحاة : إن حرف الجر( في ) أفاد الظرفية ... فهو كذلك يحدد مساحة مكانية كما في قولنا : محمد في المدرسة .. فنحن حددنا الحيز الذي يمكننا الحصول على محمد فيه وهكذا ..


ﺫﻛﺮ ﺍﺑﻦ ﻗﺪﺍﻣﺔ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﻲ ﻓﻲ كتاب ﺍﻟﺘﻮﺍﺑﻴﻦ ﻋﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺑﻦ ﺯﻳﺪ ﻗﺎﻝ :
ﻛﻨﺎ ﻓﻲ ﺳﻔﻴﻨﺔٍ ﻓﺄﻟﻘﺘﻨﺎ ﺍﻟﺮﻳﺢُ ﺇﻟﻰ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﻓﻨﺰﻟﻨﺎ ﻓﺈﺫﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﺭﺟﻞ ﻳﻌﺒﺪُ ﺻﻨﻤﺎً , ﻓﺄﻗﺒﻠﻨﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻗﻠﻨﺎ ﻟﻪ :
ﻳﺎ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺗﻌﺒﺪ ؟ ..ﻓﺄﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺻﻨﻢ .
ﻓﻘﻠﻨﺎ: ﻓﻠﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺇﻟﻪ ﻳﻌﺒﺪ.
ﻗﺎﻝ : ﺃﻧﺘﻢ ﻣﻦ ﺗﻌﺒﺪﻭﻥ ؟
ﻗﻠﻨﺎ : ﻧﻌﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ .
ﻗﺎﻝ : ﻭ ﻣﺎ ﺍﻟﻠﻪ ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻋﺮﺷﻪ ﻭﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺭﺽ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ ﻭﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺣﻴﺎﺀ ﻭ ﺍﻷ‌ﻣﻮﺍﺕ ﻗﻀﺎﺅﻩ
ﻗﺎﻝ: ﻭ ﻛﻴﻒ ﻋﻠﻤﺘﻢ ﺑﻪ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﻭﺟَّﻪ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻠﻚُ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢُ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖُ ﺍﻟﺠﻠﻴﻞُ ﺭﺳﻮﻻ‌ً ﻛﺮﻳﻤﺎً
ﻓﺄﺧﺒﺮﻧﺎ ﺑﺬﻟﻚ .
ﻗﺎﻝ: ﻓﻤﺎ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﺃﺩَّﻯ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺛﻢ ﻗﺒﻀﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻴﻪ.
ﻗﺎﻝ: ﻓﻤﺎ ﺗﺮﻙ ﻋﻨﺪﻛﻢ ﻋﻼ‌ﻣﺔ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﺑﻠﻰ .
ﻗﺎﻝ: ﻣﺎ ﺗﺮﻙ ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﺗﺮﻙ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻛﺘﺎﺑﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ .
ﻗﺎﻝ: ﺃﺭﻭﻧﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻠﻚ
ﻓﻴﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﺣِﺴﺎﻧﺎً . ﻓﺄﺗﻴﻨﺎﻩ ﺑﺎﻟﻤﺼﺤﻒ ,
ﻓﻘﺎﻝ : ﻣﺎ ﺃﻋﺮﻑ ﻫﺬﺍ .
ﻓﻘﺮﺃﻧﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﻮﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻓﻠﻢ ﻧَﺰَﻝْ ﻧﻘﺮﺃ ﻭ ﻫﻮ ﻳﺒﻜﻲ ﻭﻧﻘﺮﺃ
ﻭﻫﻮ ﻳﺒﻜﻲ ﺣﺘﻰ ﺧﺘﻤﻨﺎ ﺍﻟﺴﻮﺭﺓ.
ﻓﻘﺎﻝ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﺼﺎﺣﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ
ﺃﻻ‌ ﻳُﻌﺼﻰ ﺛﻢ ﺃﺳﻠﻢ ﻭﻋﻠﻤﻨﺎﻩ ﺷﺮﺍﺋﻊ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﻭﺳﻮﺭﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭ ﺃﺧﺬﻧﺎﻩ ﻣﻌﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ,
ﻓﻠﻤﺎ ﺳﺮﻧﺎ ﻭ ﺃﻇﻠﻢ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭ ﺃﺧﺬﻧﺎ ﻣﻀﺎﺟﻌﻨﺎ ،
ﻗﺎﻝ: ﻳﺎ ﻗﻮﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻹ‌ﻟﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﻟﻠﺘﻤﻮﻧﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﻇﻠﻢ ﺍﻟﻠﻴﻞ
ﻫﻞ ﻳﻨﺎﻡ؟
ﻗﻠﻨﺎ: ﻻ‌ ﻳﺎ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﻮ ﺣﻲ ﻗﻴﻮﻡ ﻋﻈﻴﻢ ﻻ‌ ﻳﻨﺎﻡ.
ﻓﻘﺎﻝ: ﺑﺌﺲ ﺍﻟﻌﺒﻴﺪ ﺃﻧﺘﻢ ﺗﻨﺎﻣﻮﻥ ﻭ ﻣﻮﻻ‌ﻛﻢ ﻻ‌ ﻳﻨﺎﻡ .
ﺛﻢ ﺃﺧﺬ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺒﺪ ﻭ ﺗﺮﻛﻨﺎ.
ﻓﻠﻤﺎ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ ﻗﻠﺖ ﻷ‌ﺻﺤﺎﺑﻲ: ﻫﺬﺍ ﻗﺮﻳﺐ ﻋﻬﺪ ﺑﺎﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﻭ ﻏﺮﻳﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻓﺠﻤﻌﻨﺎ ﻟﻪ ﺩﺭﺍﻫﻢ ﻭ ﺃﻋﻄﻴﻨﺎﻩ ﺇﻳﺎﻫﺎ ,
ﻗﺎﻝ: ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ؟
ﻓﻘﻠﻨﺎ ﺗﻨﻔﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺋﺠﻚ.
ﻗﺎﻝ: ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺍﻟﻠﻪ , ﺃﻧﺎ ﻛﻨﺖُ ﻓﻲ ﺟﺰﺍﺋﺮ ﺍﻟﺒﺤﺮِ ﺃﻋﺒﺪُ ﺻﻨﻤﺎً ﻣﻦ ﺩﻭﻧﻪ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻀﻴﻌﻨﻲ ... ﺃﻓﻴﻀﻴﻌﻨﻲ ﻭ ﺃﻧﺎ ﺃﻋﺮﻓﻪ ؟!
ﺛﻢ ﻣﻀﻰ ﻳﺘﻜﺴَّﺐ ﻟﻨﻔﺴﻪ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺎﺕ.
ﺍﻟﺘﻮﺍﺑﻴﻦ ﻻ‌ﺑﻦ ﻗﺪﺍﻣﺔ
صفحه ١٧٩




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 9:37 pm

بينما كان سيدنا نوح عليه السلام يصنع السفينة أمره الله تعالى قائلا {فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ} فعل سيدنا نوح ما أمره به ربه، وركب السفينة معه أهل الإيمان لكن ولده لم يركب، فتعلق قلبه بإيمان ولده فنطقت فيه عاطفة الأبوة { يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ} وكأني بسيدنا نوح عليه السلام ينظر إلى ولده وهو يسارع الموج وينتظر الموت فتأخذه به شفقة الأبوة ورحمة النبوة، لكن هيهات هيهات أن ينجو من عذاب الله من رفض دينه وحارب شريعته {قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ} ولا يزال قلب الوالد مؤملًا نجاة ولده {وَنَادَىٰ نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ} فيأتي الجواب مفاجئًا {قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} فيسلم قلب النبي الصالح لأمر ربه { قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ} لنعلم نحن أن ولاء المسلمين لا يكون إلا لمن وحَّد الله




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 10:22 pm

قال الرافعي في وحي القلم: ((... ولا موعظةَ في كلام لم يمتلئْ من نفس قائله، ليكونَ عملا فيتحول في النفوس الأخرى عملا ولا يبقى كلاما؛ وإنه ليسَ الوعظُ تأليف القول للسامع يسمعه، لكنه تأليف النفس لنفس أخرى تراها في كلامها، فيكون هذا الكلام كأنه قرابة بين النفسين، حتى لكأنَّ الدم المتجاذب يجري فيه ويدور في ألفاظه)).
قلت: ((وهذا ليسَ في باب الموعظة فحسب، بل أراه ممتدا إلى كل ما كانت فيه الكلمة أصلا، ومن أجل ذلك كانَ صدقُ الإحساس وصدق الشعور ذا أثر على تلقي الكلام موعظة كانَ أو أدبا أو غيرهما، والذين يكذبون على الناس في مشاعرهم وطوايا قلوبهم هم كاذبون على أنفسهم قبل الناس، ومن كانَ فاسدا لا يُرجى منه صلاحٌ أبدا...
فليصلح الوعاظ والخطباء والأدباء قلوبهم ونفوسهم قبل أن يطالبوا الناس بتصديقهم والإقبال على ما يبوحون به، فإنما الكلمات والألفاظ نفسية؛ تحيى في القلوب بالصدق وتموتُ بخلافه قبل أن تصل.
ولا يغرنك أن تجد منافقا يسمعه الناس ويقبلون عليه، فإنما حياة ألفاظه في قلوبهم وكلماته وأدبه =حياةُ من ينتظر الموت. فإذا انكشف الغطاء ورفع الحجابُ وظهر للناس نفاقه، ماتتْ في كل نفس كانتْ تهشُّ لها وتبشُّ من قبلُ موتا لا بعثَ من ورائه.
فكل حديث صادقٍ خالدٌ، وكلُّ حديث كاذب مخادعٍ ميتٌ وإنْ طال به الزمن، وإنما الأدبُ هو ما يكونُ خالدا حيا بعد وفاة صاحبه، أما الأدب الذي يسبق صاحبه إلى القبر فليس منه ولا إليه في شيء))


عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "لا صلاة لمن لم يطع الصلاة" وطاعة الصلاة أن تنهاه عن الفحشاء والمنكر. قال: قال سفيان "قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك" قال فقال سفيان إي والله تأمره وتنهاه. وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد عن جويبر عن الضحاك عن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أبو خالد مرة عن عبدالله "لا صلاة لمن لم يطع الصلاة وطاعة الصلاة تنهاه عن الفحشاء والمنكر"


الأحمق:
====
(الأحمق تتمنَّى أمُّه أنَّها به مثكلة، وتتمنَّى زوجه أنها منه أرملة، ويتمنَّى جاره منه العزلة، ورفيقه منه الوحشة، وأخوه منه الفرقة).

(إذا قيل لك: إن فقيرًا استغنى، وغنيًّا افتقر، وحيًّا مات، أو ميتًا عاش، فصدِّق، وإذا بلغك أنَّ أحمقَ استفاد عقلاً فلا تصدق!).


(عالجت الأكْمَه والأبرص، فأبرأتُهما، وعالجتُ الأحمق فأعياني).
" سيدنا عيسى - عليه السَّلام "

( إذا أراد الله أن يزيل عن عبد نعمةً، كان أول ما يعدمه عقله.).
"الإمام الشعبي"

لكل داء دواء يستطب به..إلا الحماقة أعيت من يداويها
"المتنبي"




ــــــــــــــــــــــــــــ

الدَّهْرُ يَوْمَانِ ذا أَمْنٌ وَذَا خَطَرُ ..وَالْعَيْشُ عَيْشَانِ ذَا صَفْوٌ وَذا كَدَرُ
أَمَا تَرَى الْبَحْرَ تَعْلُو فَوْقَهُ جِيَفٌ ..وَتَسْتَقِرُّ بأقْصى قَاعِهِ الدُّرَرُ
وَفِي السَّماءِ نُجُومٌ لا عِدَادَ لَهَا.. وَلَيْسَ يُكْسَفُ إلاَّ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ
"الشافعي"

رأيت العز في أدب وعلم * وفي الجهل المذلة والهوان
وما حسن الرجال لهم بحسن * إذا لم يسعد الحسن البيان
كفى بالمرء عيبا أن تراه * له وجه وليس له لسان
"جرد بن عمرو الحضرمي"

فواللهِ ثم اللهِ لا حلَّ بعدَها ..ولا قبلَها من خُلَّة ٍ حيث حلَّتِ
وما مرَّ مِن يومٍ عليَّ كيومِها .. وإن عَظُمَتْ أيامُ أُخرى وَجَلَّتِ
وحلَّتْ بأعلى شاهقٍ من فؤادِهِ .. فلا القلبُ يسلاها ولا النّفسُ ملَّتِ
" كثير عزة"


و ما أنا عن تحصيل دنيا بعاجزٍ .. و لكن أرى تحصيلها بالدنيّة
و إن طاوعتني رقّة الحال مرةً .. أبت فعلها أخلاق نفسٍ أبيّةِ
" أبو العباس المقّري"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 10:24 pm

الحكمة من القصاص
*****************
يقول رب العزة تبارك وتعالى في كتابه الكريم (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) {البقرة:179}.
سبحانك يارب ولله الحمد على نعمة الإسلام العظيمة هذا الدين الذي أمرنا بكل ما فيه النفع لحياتنا وأخرانا ونهانا عن كل ما يحمل الضرر لنا فى الدنيا والآخرة
تطبيق القصاص هو من صلب العدالة ...
فالمتجمع الذي يعمل على تطبيقه بمنتهى العدل والمساواة ...مجتمع سليم ينعم بالأمن والأمان والإستقرار
فغيابه مدعي للفوضى وانتشار حالة الهرج والمرج والفوضى والتي للأسف نراه اليوم حين غابت العدالة وضاع القصاص بيننا .....
فتطبيقه سد لباب الفتنة وحسم لمادة الشر وفيه رحمة بأهل المجني عليه الذين يموتون كمدا وهم يرون حق فقيدهم لم يأتي وتظل نارهم تزداد ولا تبرد وحزن لا ينتهي مما من شأنه أن يؤدي بأحدهم إلى الإعتداء وقتل الجاني أو من تطاله يده من أقاربه المقربين وذات الشأن يحدث مع الطرف الآخر ومسلسل لا ينتهي من الفساد والفوضى

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 21, 2015 10:39 pm

قال عطاء رحمه الله:
لاتفرح بالطاعة لإنها صدرت منك
ولكن افرح بها لإن الله جعلك أهلا لها


قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-:
"ما أعطي عبدٌ بعد الإسلام خيرًا من أخٍ صالح"


إذا خرج الرجلُ من بيتِه فقال : بسمِ اللهِ ، توكَّلتُ على اللهِ ، لا حولَ ولا قُوَّةَ إلا باللهِ ، فيقالُ له : حسبُكَ ، قد هُدِيتَ وكُفيتَ ووُقِيتَ . فيتنحَّى له الشيطانُ ، فيقول له شيطانٌ آخرُ : كيف لك برجلٍ قد هُدِيَ وكُفِيَ ووُقِيَ ؟
الراوي:
أنس بن مالك
المحدث:
الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 499
خلاصة حكم المحدث: صحيح


دَوامُ الحُبِ دُونَ الودِّ مُعجِزَةٌ
فَجُودُوا الودَّ أفْنَانًا و رَيْحَانَا

فَلَيسَ العُشٌ قَشَّاتٍ نُلملِمُها
يَزيدُ الدِفْءُ لِلقشاتِ تَحْنَانَا


قال ابن عباس (رضي الله عنهما): "مارأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء [...] ..
وعنه أيضًا : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ماهذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم.
فصامه وأمر بصيامه ..
وقال ابن حجر -رحمه الله- في تعليقه على حديث "لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع": "ما همَّ به من صوم التاسع يحتمل معناه أن لا يقتصر عليه، بل يضيفه إلى اليوم العاشر، إما احتياطاً له، وإمَّا مخالفة لليهود والنصارى، وهو الأرجح "



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 5:38 am

قال سعد بن أبي وقاص لابنه عند الموت :
يا بني إنك لن تلق أحدا هو أنصح لك مني إذا أردت أن تصلي فأحسن وضوءك ثم صل صلاة لاترى أنك تصلي بعدها



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 5:45 am

جاء فى كتاب ( المستطرف في كل فن مستطرف ) للأبشيهى رحمه الله تعالى :
قال وهب بن منبه:
أصبت على قصر غمدان ، وهو قصر سيف بن ذي يزن بأرض صنعاء اليمن ، وكان من الملوك الأجلة ، مكتوبا بالقلم المسندي ،، فترجم بالعربي ، فإذا هي أبيات جليلة وموعظة عظيمة جميلة ،
وهي هذه الأبيات :
باتـوا على قلل الأجبال تحرسهم *** غلب الرجال فلم تنفعهم القلل
واستنزلـوا من أعالي عـز معقلهم*** فأسكنوا حفرة يا بئس ما نزلوا
فإذا همو صارخ من بعد ما دفنوا *** أين الاسرة والتيجان والحلل
أيـن الوجـوه التي كانت محجبــة *** وكان من دونها الاستار والكلل
فافصح القبر عنهم حين ساءلهم *** تلك الوجوه عليها الدود يقتتل
قد طالمـا أكلوا دهرا وما شربـوا *** فأصبحوا بعد ذاك الأكل قد اكلوا




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 6:23 am

من رفق بعباد الله؛رفق الله به،
ومن عفا عنهم؛عفا الله عنه،
ومن مكر بهم؛مكر الله به،
فالله لعبده على حسب ما يكون العبد لخلقه"
ابن القيم


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 8:20 am

أﺑﻨـــــــــــــﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧــــــــﺎﺕ ...
.
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺠﺮﻭ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻌﻨﺰﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺠﺪﻱ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻔﻴﻞ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﻋﻔﻞ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺪﺏ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﻳﺴﻢ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻨﻌﺎﻡ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺮﺍﻝ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺸﺎﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺤﻤﻞ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ
ﺍﺑﻦ ﺍﻻﺭﻧﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺨﺮﻧﻖ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻔﺄﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﺭﺹ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺪﺟﺎﺝ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺜﻘﻒ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺜﻌﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻬﺠﺮﺱ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻐﻠﻮ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻀﺒﻊ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻔﺮﻋﻞ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻌﺠﻞ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺼﻘﺮ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻬﻴﺜﻢ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻈﺒﻴﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺭﺷﺎ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺤﺒﺎﺭﻱ : ﻧﻬﺎﺭ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻜﺮﻭﺍﻥ : ﻟﻴﻞ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻨﺴﺮ : ﻫﻴﺜﻢ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻌﻘﺎﺏ : ﻫﻴﺜﻢ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻨﻌﺎﻡ : ﺭﺃﻝ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ : ﺟَﻮْﺯَﻝ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺬﺑﺎﺏ : ﺧَﻮْﻗَﻊ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺠﺮﺍﺩ : ﺩﺑﻲ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻨﻤﻞ : ﺫَﺭ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻄﻴﺮ ﺇﻃﻼﻗﺎً : ﺍﻟﻔﺮﺥ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻔﺮﺱ : ﻣﻬﺮ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ : ﺟﺤﺶ ..
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ : ﻋﺠﻞ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ : ﺣﻮﺍﺭ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻤﺎﻋﺰ : ﺟﺪﻱ .. ﻭﺍﻷﻧﺜﻰ : ﻋﻨﺎﻕ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻀﺎﺋﻴﺔ : ﺣﻤﻞ .. ﻭﺍﻷﻧﺜﻰ : ﺭﺧﻞ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺸﺎﺓ : ﺳﺨﻠﺔ ..
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻈﺒﻲ : ﺧﺸﻒ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﺨﻨﺰﻳﺮ : ﺍﻟﺨﻨﻮﺹ ..
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻘﺮﺩ : ﺍﻟﻐﺸﺔ
ﺃﺑﻦ ﺍﻷﺳﺪ : ﺍﻟﺸﺒﻞ
ﺃﺑﻦ ﺍﻟﻀﺐ : ﺍﻟﺤﺴﻞ
منقول للإفادة

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 8:25 am

الفرق بين (أعوذ) و(ألوذ)
العياذ : للفرار من الشر ، اللياذ : لطلب الخير
يا من ألوذ به فيما أؤمله ** ومن أعوذ به مما أحاذره


أقبل على النفس واستعمل فضائلها *
فأنت بالنفس لا بالجسم إنسـان
واشدد يديـك بحبل الله معتصمـاً *
فإنه الركن إن خانـتك أركـان
من يتقـي الله يحمد في عواقبـه *
ويكفه شر من عـزوا ومن هانـوا
يا أيهـا العـالم المرضي سيرتـه *
أبـشر فأنت بغير المـاء ريـان
ويا أخا الجهل لو أصبحت في لججٍ *
فأنت ما بينهـا لاشك ظمـآن
أحسن إذا كان إمكان ومقـدرة *
فلن يدوم على الإنسان إمكـان
دع التكاسل في الخيرات تطلبهـا *
فليس يسعد بالخـيرات كسلان


... فضـــــل صـــــلاة الضحـــــى ...

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب ) معنى آواب : كثير الرجوع و التوبة لله
...
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( من صلى الصبح فى جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة و عمرة تامة تامة تامة  )
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يقول الله تعالى ( يا آبن آدم صل لى أربع ركعات أول النهار أكفك آخره ) يقصد بها صلاة الضحى
...
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، و كل تحميدة صدقه ، و كل تهليله صدقة ، و كل تكبيرة صدقة ، و أمر بالمعروف صدقة ، و نهي عن المنكر صدقة ، و يجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى )
...
و معنى سلامى : العظام أو المفاصل التى فى جسم الأنسان
أما عن عدد ركعتها : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي صلى الله عليه و سلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، و ركعتي الضحى، و أن أوتر قبل أن أنام" ( وفيه أن صلاة الضحى : ركعتان )
...
عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( كان النبي صلى الله عليه و سلم يصلي الضحى أربعاً، و يزيد ما شاء الله)
...
و ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم انه صلى ست ركعات فى حديث جابر
و ثبت فى الصحيحين أن النبى صلى الله عليه و سلم صلى الضحى يوم الفتح ثمان ركعات
...
كيفيه الصلاة : يصلي ركعتين ثم يسلم ثم ركعتين
وقتها : بعد شروق الشمس ب 20 دقيقة حتى قبل صلاة الظهر ب 20 دقيقة ..









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 9:45 am

قال الأصمعي : "سألت أعرابيًّا من بني عامر بن صَعْصَعْة عن مطر صَابَ بلادهم فقال:
"نشأ عارضًا ، فطلع ناهضًا، ثم ابتسم وامضًا، فًأعَسَّ في الأقطار فأَسْجَاها،
وامتدَّ في الآفاق فغطَّاها،
ثم ارتجز فَهَمْهَمَ، ثم دَوَى فأظلم،
فأَرَكَّ وَدَثَّ، وبَغَشَ وطَشَّ
ثم قَطْقَطَ فأفرط، ثم دَيَّم فأغْمَطَ،
ثم رَكَد فأنجم، ثم وَبَل فَسَجَم،
وجاد فأنعم، فَقَمَسَ الرُّبا وأفرط الزُّبَى،
سبعًا تباعًا، ما يريد انقشاعًا،
حتى إذا ارتوت الحُزُون وتَضَحْضَحَت المتون،
ساقه ربُّك إلى حيث شاء، كما جلبه من حيث شاء".
"بلوغ الأرب"




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 6:18 pm

قال طاهر أبو فاشا
ولي في طريق الشوق والليل نَائِمٌ
معالم تخفى تارة وتلوحُ
ولي في مقام الوجد حالُ وَنَشْوَةٌ
بسر الهوى تغدو وفيه تَرُوْحُ
فقلت
ولي في سماء الهوى والليل ساهرٌ
أمانًا تبرق لي وتلوح
ولي في مقام العشق آهًا وحسرةً
تكاد بروحي تختفي وتروح



إنّ الأمُور إذَا إلتَوت وتعقدت
نزلَ القضَاءُ مِنَ الفضاءِ وحلها،
فاصبِر لها، فلعلهَا، ولعلهَا ..
ولعلّ مَن خلقَ الفضاء يحُلّها
.



مائة قاعدة تعين على ضبط النحو ومعرفة الإعراب...الشيخ محمد اليدالي الشنقيطي
1 - كلّ لفظٍ مفيدٍ كلام
2 - كلُّ كلمةً أو جملةٍ أو كلامٍ فهو قول وكل قول لفظ
3 - الفعل مرتبط بزمان
4 - الأصل في الأسماء الإعراب
5 - كلُّ حرف مبنيٌّ
6 - كل مضمرٍ مبنيُّ
7 - الأصلُ في البناء السكون
8 - الحركات هي الأصل في الإعراب
9 - قد يكون الإعراب بالحرفِ أو بالحذف
10 - المعارف سبعة فقط
11 - الضمائر والإشارة والموصول :ألفاظ محصورة
12 - الأصل في (أل) أن تكون للتعريف
13 - النيابة في الحركاتِ والحروفِ والكلماتِ
14 - كلُ اسم مرفوع_ليس قبله شيء_فهو مبتدأُُ أو خبر مقدم
15 - المبتدأ وخبره،والفاعل ونائبه،مرفوعات
16 - الأصل في الأخبار أن تؤخر
17 - حذف ما يعلم جائز
18 - الحذف بلا دليل ممتنع
19 - الأصل في المبتدأ أن يكون معرفة
20 - لا يجوز الابتداء بالنكرة مالم تُفد
21 - كان " وأخواتها ولواحقها رافعةٌ للمبتدأ ناصبةٌ للخبر
22 - إنّ " وأخواتها و" لا " النافية للجنس ناصبةٌ رافعةٌ
23 - ظنّ " وأخواتها تنصب الجزئين
24 - الاسم المرفوعُ بعد الفعلِ فاعلٌ أو نائبه
25 - أرى " وأخواتها الست تنصب ثلاثة
26 - كلُّ موجود يصح جعله فاعلاً أو مفعولاً به
27 - اجتمع في الاشتغال الأحكام الخمسة،ومثله المفعول معه
28 - الأصل في الفاعل أن يتصل بفعله ،ويتقدم على مفعوله
29 - اللازم من الأفعال ماتعدّى بواسطة
30 - الأقرب هو الأولى عند التنازع
31 - المفاعيل خمسةٌ منصوبة
32 - الظرف مضمّن معنى " في "
33 - المفعول من أجله يصح أن يقع جواب " لماذا؟ "
34 - الحال جواب " كيف؟ " غالباً
35 - التمييز جواب " ماذا " غالباً
36 - الأصل في الاستثناء النصب
37 - ما بعد " غير " و " سوى " مجرور غالباً
38 - يتوسع في معاني حروف الجر ،ولا ينوب بعضها عن بعض
39 - الباء أوسع حروف الجر معنى
40 - لابد للظروف والحروف من التعلّق
41 - المضاف إليه مجرور أبداً
42 - لا يجتمع التنوين والإضافة
43 - بعض الأسماء مضاف أبداً
44 - المصدر يعمل عمل فعله، وكذلك اسم الفاعل
45 - المقرَّر لاسم الفاعل يعطى لاسم المفعول
46 - المصادر مقيسةٌ أو منقولة
47 - تصاغ الصفة المشبهة من لازم لحاضر
48 - التعجبُ: ما أجملَه،وأجمل به
49 - نِعم " و" بئس " فعلان جامدان
50 - يصاغ التفضيل مما صِيغ منه التعجب
51 - تابعُ التابعِ تابعٌ
52 - التابع يتبع ما قبله في الإعراب
53 - الجمل بعد النكرات صفات
54 - الجمل بعد المعارف أحوال
55 - التوكيد لفظي ومعنوي
56 - الصالح لعطف البيان صالح للبدلية إلا في مسألتين
57 - عطف الفعل على الفعل يصح
58 - الأصل المحلّى بـ " أل " بعد الإشارة بدل
59 - الأصل في النداء بـ " يا "
60 - ما استحقه النداء استحقه المندوب
61 - الترخيم حذف آخر المنادى
62 - التحذير والإغراء متفقان في العمل ،مختلفان في المعنى
63 - اسم الفعل ك " صَه " واسم الصوت ك " قَب "
64 - للفعل توكيدٌ بالنون
65 - الماضي لا يؤكد بالنون
66 - الصرف هو التنوين
67 - المضارع معربٌ ما لم تباشره نون التوكيد،أوتتصل به نون الإناث
68 - لَم " وأخواتها تجزم فعلاً ، و" إِن " وأخواتها تجزم فعلين
69 - إِن " تجزم ولاتجزم ،و " إذا " لاتجزم وتجزم
70 - الواحد ليس بعدد
71- العدد يخالف معدوده من ثلاثة إلى عشرة
72- تمييز المائة والألف مجرور
73- الاسم لا يزيد على خمسة أصول،والفعل أربعة
74- جموع القلة " أَفعِلَة " و " أفعُل "و " أفعال "و" فِعلة "
75- حروف العلة "واي"
76- حروف الزيادة " سألتمونيها "
77- لاتبتدىء بساكن ،وقف به
78- أحرف الإبدال " هدأت موطيا "
79- التصغير " فُعَيل " و " فُعَيعِل " و" فُعيعيِل "
80- ماقبل ياء النسب مكسور
81- الإمالة في الألف والفتحة
82- الحرف بريء من التصريف
83- ليس في اللغة ماهو على وزن " فِعُل "
84- مالزم الكلمة هو الأصلي من الحروف
85- همزة الوصل لاتثبت في الوصل
86- اللبس بلاقصد محذور
87- التخفيف مقصد من مقاصد اللغة
88- الهمز ثقيلٌ يعالج بالملاينة
89- كل ماجاز قراءةً جاز لغةً
90 - الأيسر في الاستعمال هو الأشهر
91 - لا تنقض القواعد بمفاريد الشواهد
92 - عليك بالأشباه والنظائر
93 - المشقة تجلب التيسير
94 - العبرة بالغالب لابالنادر
95 - إعمال الكلام أولى من إهماله
96 - الإعراب فرع عن المعنى
97 - عدم التقدير أولى من التقدير
98 - الضرورة في الشعر تقدر بقدرها
99 -الأصل بقاء ماكان على ماكان
100 - العبرة في الإعراب بالخواتيم
والله تعالى أعلم
محمد اليدالي الشنقيطي


في اللغة العربية أفعال تتعدى إلى مفعولها بنفسها من دون واسطة ،فنقول : كسرتُ النافذةَ ، وحفظتُ القصيدةَ ، وأفعال أخرى تتعدى بحرف الجر ،فنقول : رغبتُ فيه ،وعدلتُ عنه ، ونلمس الفرق حين نتأمل الفعلين (كسر وحفظ) في الجملتين الأوليين ووقوعهما على المفعول ، والفعلين (رغب وعدل) في الجملتين الأخريين وعلاقتهما بالمجرور ؛إذ ليس وقوع الكسر على النافذة والحفظ على القصيدة كوقوع الرغبة والعدول فتأمل ...
***ولكن عندما نتأمل آيات القرآن الكريم نجد أفعالا هي متعدية بنفسها ولا تحتاج إلى حرف الجر لتصل إلى مفعولها غير أنها جاءت متعدية بحرف الجر ،نحو قوله تعالى في سورة الأعراف:
( ولمّا سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح وفي نسختها هدى ورحمة للذين هم لربهم يرهبون )
**والمراد هنا هو ذيل الآية (هم لربهم يرهبون) فالفعل (رهِب) بمعنى : خاف ،يتعدى بنفسه فلِمَ جاءت اللام في المفعول المتقدم (لربهم) ؟!
‫#‏يقول‬ النحاة :
إن الفعل إذا تأخر عن مفعوله ضعف في العمل والمعنى فتأتي اللام لتقوية المفعول فيقوى عمل الفعل ، كما في قوله تعالى : ( إن كنتم للرؤيا تعبرون ) ..
والغريب أن بعض النحاة عندما يعبر بالزيادة عن بعض حروف الجر لا يعلل لذلك فيتوهم القارئ أن الحرف لا أثر له ولا دلالة ، فيكون وجوده وعدمه سواء ، وهذا لا يتناسب ونظم القرآن الكريم لأنه لا زيادة دون فائدة في القرآن أبدا ...
*وقد وجّه آخرون اللام على أنها لام العلّة والمعمول محذوف أي :
يرهبون المعاصي لأجل ربهم لا لشيء آخر ، وهذا وجه حسن ...
***أما من قال :
إن المراد (راهبون لربهم ) فأقول : إن ذلك غريب إذ إن تأويل الفعل بالاسم الذي جاء به هنا (اسم فاعل) لا يغيّر في عمله شيئا ؛ لأن اسم الفاعل يعمل عمل فعله
فيمكن أن أقول : هم راهبون ربهم ، أو ربَّهم راهبون ، أي بتعدية اسم الفاعل إلى مفعوله مباشرة فلا يكون هذا التوجيه ناهضا ...
د.علي إبراهيم البراهيم



ابن القيم
ثلاثة أشياء تمرض الجسم
:1( الكلام الكثير .
2( النوم الكثير .
3( الأكل الكثير .
وأربعة أشياء تهدم البدن
:1( الهم .
2( الحزن .
3( الجوع .
4( السهر .
وأربعة تيبِّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
:1( الكذب .
2( الوقاحة .
3( كثرة السؤال عن غير علم .
4( كثرة الفجور .
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
:1( التقوى .
2( الوفاء .
3( الكرم .
4( المروءة .
وأربعة تجلب الرزق
:1( قيام الليل .
2( كثرة الاستغفار بالأسحار.
3( تعاهد الصدقة .
4( الذكر أول النهار وآخره.
وأربعة تمنع الرزق
:1( نوم الصبحة .
2( قلة الصلاة .
3( الكسل .
4( الخيانة
كلما هممت بفعل معصية تذكر ثلاث آيات:
1-"ألم يعلم بأن الله يرى"
2-"ولمن خاف مقام ربه جنتان"
3-"ومن يتق الله يجعل له مخرجآ
زااد المعاد.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 8:53 pm

قل: هذا الكتاب نفسه قرأت
ولا تقل: هذا الكتاب إياه قرأت
وكتب عبد الهادي بوطالب:
أخذ يشيع في الاستعمال "هذا الكتابُ إيَّاه قرأته". و"هذا الموضوعُ إيّاه طرحه باحث آخر". وهذا خطأ، فلا تأتي إيّا - وهي ضمير منفصل يقع موقع النصب - نعتاً أو توكيداً لاسم مرفوع، لأنها ضمير منفصل في موضع النصب. إيَّاي، وإيَّانَا، وإيَّاكَ، وإيَّاكِ، وإيَّاكُمَا، وإيَّاكُمْ، وإيَّاكُنَّ، وإيَّاهُ، وإيَّاهَا، وإيَّاهُمَا، وإيَّاهُمْ، وإيَّاهُنَّ، لا تقع جميعُها إلا في موضع النصب.
ويقصد من يقولون: هذا الكتابُ إيَّاه استعمالَ كلمة إيَّاه للتوكيد. والصواب في هذه الحالة التوكيد بالاسْم أو العين، فنقول: الكتابُ نَفْسُه، أو عَيْنُه. ولا نقول إيَّاه. وتوكيد المرفوع بإياه خطأ شائع ويروج في الأحاديث والكتب والإعلام السمعي والإعلام المرئي وينطق به خطأ حتى بعض الجامعيين.
***ففي سورة الفاتحة نقرأ "إيَّاكَ نعبد وإيَّاكَ نستعين". فالأولى مفعول به لفعل نعبد، والثانية مفعول به لفعل نستعين. وفي القرآن أيضاً:
"وإيَّاي فاتَّقون" "وإيَّايَ فارْهَبون" "نحن نرزقكم وإيَّاهُمْ" "أَمَرَ أن لا تعبدوا إلا إيَّاه".
***وفي المثل العربي:
"إيّاكَ أعْني واسمعي يا جارة".
ونقول أعطيتك إيَّاه فتأتي إيَّاه في موضع النصب مفعولاً به ثانياً لأعطى التي تنصب مفعولين.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 9:11 pm

عن عبد اللَّه بن أبي يزيد أنه سمع ابن عباس رضي اللَّه عنهما وسئل عن صيام يوم عاشوراء؟ فقال: " ما علمت أن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم صام يوماً يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم، ولا شهراً إلا هذا الشهر - يعني رمضان -" .
وفي لفظ: " ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم: يوم عاشوراء..".
أخرجه البخاري


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 9:41 pm

'مُجاهِد بْن جَبْر' (21-104 هـ - 642-722م) مولى السائب بن أبي السائب المخزومي القرشي. ويعرف اختصاراً في المصادر والكتب التراثية بمجاهد. وهو إمامٌ وفقيه وعالمُ ثقة وكثير الحديث، وكان بارعاً في تفسير وقراءة القرآن الكريم والحديث النبوي.
روى مجاهد الكثير عن ابن عباس، كما عرض عليه القرآن ثلاث مرات، وكان خلال كل مرة يقف عند كل آية فيسأله عنها، كيف كانت؟ وفيم نزلت؟. كما أخذ عن ابن عباس إضافة إلى قراءة القرآن تفسيره، وكذلك أخذ عنه الفقه. وروى مجاهد عن عائشة وعن أبي هريرة وسعد بن أبي وقاص وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمر وعن أبي سعيد الخدري.
روى الحديث عن مجاهد الكثيرون ومنهم عكرمة وطاووس وعطاء بن السائب وسليمان الأعمش وعمرو بن دينار وجماعة آخرون. أما قراءة القرآن فقد قرأ عليه ثلاثة من أئمة القراءات، وهم ابن محيصن، وابن كثير، وأبو عمرو بن علاء البصري.
كان مجاهد من أعلم الناس بالقرآن حتى أن الإمام الثوري قال خذوا التفسير من أربعة: مجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة والضحاك. وله كتاب في التفسير ويقول بعض المفسرين أن من منهجه في ذلك الكتاب أنه كان يسأل أهل الكتاب ويقيد فيه ما يأخذه عنهم، ووما يذكر عنه أنه كان شغوفاً بالغرائب والأعاجيب ولأجل ذلك فقد ذهب إلى بئر برهوت في حضرموت ليتقصى ما علمه عنها، كما أنه بنفس هذا الدافع ذهب إلى بابل يبحث بها عن هاروت وماروت.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الجمعة أكتوبر 23, 2015 9:56 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 9:56 pm

فائدة لغوية : تقول ( هو خصمي ) بفتح الخاء لا كسرها كما يتطقها كثير من الناس و منهم مثقفون و أدباء ، و الخصم هو ذو الخصومة ، و تقول ( هي خصمي و هما خصمي و هم خصمي ) للواحد و الاثنين و الجمع و المذكر و المؤنث على حد سواء لأن ( خصم ) في الأصل مصدر ، تقول ( خصمت فلانا خصما إذا غلبته في المخاصمة ) فلما جعل المصدر صفة لم يثن و لم يجمع و لم يؤنث فالمصدر يدل بلفظه على القليل و الكثير و المذكر و المؤنث على غرار أسماء الأجناس كالماء و الزيت و العسل و ما أشبهها ، فإذا اختلفت الأنواع جاز تثنيتها و جمعها .
و في الذكر الحكيم ( و هل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب ) بفتح الخاء و قد استعملها للبيان عن الجمع


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 10:10 pm

عمر بن عبدالعزيز رحمه الله..
قالت زوجته فاطمةبنت عبدالملك: دخلت يوماً عليه وهو جالس في مصلاه واضعاً خده على يده ودموعه تسيل على خديه، فقلت: مالك؟ فقال: ويحك يا فاطمة قد وليت من أمر هذه الأمة ما وليت، فتفكرت في الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، واليتيم المكسور، والأرملة الوحيدة، والمظلوم المقهور، والغريب والأسير، والشيخ الكبير، وذي العيال الكثير، والمال القليل، وأشباههم في أقطار الأرض وأطراف البلاد، فعلمت أن ربي عز وجل سيسألني عنهم يوم القيامة، وأن خصمي دونهم محمد صلى الله عليه وسلم، فخشيت أن لا يثبت لي حجة عند خصومته، فرحمت نفسي فبكيت.


سُئل الشافعي
أيُّ الأحوال أحبّ إلى الله العطاء أم البلاء ؟
فقال : ما جاءَ العطاءُ
إلا بعد البلاء
فأصبر على البلاءِ تُبشَّرُ بالعطاء



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الخميس أكتوبر 22, 2015 11:05 pm

أقولُ - وقد ناحتْ بقربي حمامةٌ
أيا جارَتا، هلْ باتَ حالُكِ حاليْ؟

أتحْمِلُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ
على غُصُنٍ نائيْ المسافةِ عاليْ؟

تعالَيْ ترَيْ رُوحاً لديَّ ضعيفةً
تَرَدَّدُ في جسمٍ يعذَّبُ، بالِ

أيضحَكُ مأسورٌ وتبكي طليقةٌ
ويسكتُ محزونٌ ويُندَبُ سالِ؟

لقد كنت أولى منكِ بالدَّمعِ مُقلةً
ولكنَّ دمعِي في الحوادثِ غالِ

أبو فراس الحمْدانيِّ



الصمتُ أولى ومارِجْلٌ ممنعةٌ *** إِلا لها بصروفِ الدهرِ تعثيرُ
والنقلُ غيَّرَ أنباءً سمعْتُ بها *** وآفةُ القولِ تقليلٌ وتكثيرُ
والعقلُ زينٌ ولكن فوقَه قَدَرٌ *** فما له في ابتغاءِ الرزقِ تأثيرُ
" أبو العلاء المعري "



فقالت لأتراب لهــــــا قَد رميتهُ
فكيف به إن مات أو كيف يُحتبل
أيخفى لنا إن كان في الليل دفنهُ
فقلن وهل يخفى الهلالُ إذا أفل
امرؤ القيس
- وتعَطّلت لغُةُ الكلام وخَاطبتْ
عيَنيّ فيِ لُغّه الهوى عينَاكِ .
‫#‏أحمد_شوقي‬
- تَدَاوَيْتُ مِنْ لَيْلَى، بِلَيْلَى عَن الْهَوى ..
كـمَا يَتَدَاوَى شَـارِبُ الخَمْرِ بِالْخَمْرِ !
فيا ليتنا نَحْيا جميعاً فإن نَمُت
تُجَاوِرُ في الهلكى عظامي عظامُها .




الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروّح عنه وهج الدنيا ..
***
ابن القيم



قال تعالى في سورة الكهف:-
(مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا)
[سورة الكهف 17]
ما إعراب " يَهْدِ، الْمُهْتَدِ ؟










عاشوراء: تنبيهات وأحداث

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد؛
فإن في تعدُّدِ مواسم الخيرات فرصةً للمؤمنين لا يحسُن بمسلم أن يغفل عنها، ومن هذه المواسم عاشوراء، وهذه تنبيهات تتعلق بها، ووقفات مع أحداثها، أسأل الله أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه.

عاشوراء وتاسوعاء
عاشوراء: العاشر من شهر الله المحرم.
وتاسوعاء: التاسع منه.
قال ابن عباس رضي الله عنهما: "عاشوراء العاشر من المحرم" رواه الترمذي.

مشروعية صوم عاشوراء
مرَّ فرضُ الصوم بثلاث مراحل:
المرحلة الأولى: صوم ثلاثة أيامٍ ويوم عاشوراء.
المرحلة الثانية: كان الصوم بالخيار، من شاء صام رمضان، ومن شاء أفطر –وإن كان صحيحاً مقيماً- وأطعم عن كل يوم مسكيناً. قال تعالى: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} [البقرة/184].
المرحلة الثالثة: فرض صوم رمضان، وذلك بقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة/183]، فانتقل الفرض من صيام عاشوراء إلى صيام رمضان.
قال ابن مسعود رضي الله عنه في صحيح مسلم: "لما فُرض رمضان تُرك عاشوراء". قال ابن حجر رحمه الله: "ما ترك استحبابه بل هو باق، فدل على أن المتروك وجوبه"([1]).

فضل صوم عاشوراء
ثبت في الصحيحين عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا»؟ قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ.
وقد كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يُعنى بصوم عاشوراء، قال ابنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إلا هَذَا الْيَوْمَ؛ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَهَذَا الشَّهْرَ" -يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ- رواه البخاري.
ويتحرى: يتقصد صومه.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "صيام يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" رواه مسلم.

صوم تاسوعاء
من الأكمل أن يصوم الإنسان التاسع والعاشر من المحرم؛ فإنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم لما صامه وأمر الناس بصومه، قال الصحابة: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ». فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. رواه مسلم.
قال النووي رحمه الله: "ذَكَرَ الْعُلَمَاءُ مِنْ أَصْحَابِنَا وَغَيْرِهِمْ فِي حِكْمَةِ اسْتِحْبَابِ صَوْمِ تَاسُوعَاءَ أَوْجُهًا:
أَحَدُهَا: أَنَّ الْمُرَادَ مِنْهُ مُخَالَفَةُ الْيَهُودِ فِي اقْتِصَارِهِمْ عَلَى الْعَاشِرِ, وَهُوَ مَرْوِيٌّ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ. الثَّانِي: أَنَّ الْمُرَادَ بِهِ وَصْلُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ بِصَوْمٍ, كَمَا نَهَى أَنْ يُصَامَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ وَحْدَهُ, ذَكَرَهُمَا الْخَطَّابِيُّ وَآخَرُونَ. الثَّالِثَ: الاحْتِيَاطُ فِي صَوْمِ الْعَاشِرِ خَشْيَةَ نَقْصِ الْهِلَالِ وَوُقُوعِ غَلَطٍ، فَيَكُونُ التَّاسِعُ فِي الْعَدَدِ هُوَ الْعَاشِرُ فِي نَفْسِ الأَمْرِ"([2]).
وأقوى هذه الأوجه هو مخالفة أهل الكتاب، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "نَهَى صلى الله عليه وسلم عَنْ التَّشَبُّهِ بِأَهْلِ الْكِتَابِ فِي أَحَادِيثَ كَثِيرَةٍ، مِثْلُ قَوْلِهِ فِي عَاشُورَاءَ: «لَئِنْ عِشْتُ إلَى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ»([3]).

لو أفرد أحدنا عاشوراء بالصوم هل يكون مكروهاً؟
الجواب: قال شيخ الإسلام : "صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَلا يُكْرَهُ إفْرَادُهُ بِالصَّوْمِ"([4]).

عاشوراء في الجاهلية
صيام عاشوراء كان معروفا في الجاهلية قبل البعثة النبوية، فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: "إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه". قال ابن حجر رحمه الله: "قال القرطبي: لعل قريشا كانوا يستندون في صومه إلى شرع من مضى كإبراهيم، وصوم رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتمل أن يكون بحكم الموافقة لهم كما في الحج، أو أذن الله له في صيامه على أنه فعل خير، فلما هاجر ووجد اليهود يصومونه وسألهم وصامه وأمر بصيامه احتمل ذلك أن يكون ذلك استئلافا لليهود كما استألفهم باستقبال قبلتهم، ويحتمل غير ذلك"([5]).

فماذا لو وافق عاشوراء يوم السبت؟
قال صلى الله عليه وسلم: «لا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلا فِيمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلا لِحَاءَ عِنَبَةٍ، أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ» رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة، وصححه الألباني في الإرواء (960).
ومن العلماء من حكم على الحديث بالاضطراب، وعلى القول بصحته فإنَّه يجب علينا أن نوفق بين الأحاديث عند التعارض بدلاً من الترجيح الذي ينبغي ألا يصار إليه إلا عند تعذر الجمع، فالجمع بين النصوص وإعمالها أولى من الترجيح وتعطيل بعضها كما هو مقرر عند علمائنا.
فعلى القول بصحة حديث النهي عن صوم السبت فإنه يتوجه إلى من صام السبت لكونه سبتاً، أما من صامه لكونه عرفةً أو لكونه عاشوراء فلا حرج عليه. فإننا نعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صام التسع من ذي الحجة وفيها السبت، وندب إلى صوم داود عليه السلام ولابد أن يصادف سبتاً، وندب إلى صوم الأيام البيض ولابد أن تمر على أسْبُتٍ كثيرة. ولا بأس من إفراد الجمعة بالصوم كذلك لكونه عرفة أو لكونه عاشوراء. قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "وليعلم أن صيام يوم السبت له أحوال:
الحال الأولى: أن يكون في فرضٍ كرمضان أداء، أو قضاءٍ، وكصيام الكفارة، وبدل هدي التمتع، ونحو ذلك، فهذا لا بأس به ما لم يخصه بذلك معتقدا أن له مزية.
الحال الثانية: أن يصوم قبله يوم الجمعة فلا بأس به؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لإحدى أمهات المؤمنين وقد صامت يوم الجمعة: «أصمت أمس»؟ قالت: لا. قال: «أتصومين غدا»؟ قالت: لا. قال: «فأفطري». فقوله: «أتصومين غدا»؟ يدل على جواز صومه مع الجمعة.
الحال الثالثة: أن يصادف صيام أيام مشروعة كأيام البيض ويوم عرفة، ويوم عاشوراء، وستة أيام من شوال لمن صام رمضان، وتسع ذي الحجة، فلا بأس؛ لأنه لم يصمه لأنه يوم السبت، بل لأنه من الأيام التي يشرع صومها.
الحال الرابعة: أن يصادف عادة كعادة من يصوم يوما ويفطر يوما فيصادف يوم صومه يوم السبت فلا بأس به، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لما نهى عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين: «إلا رجلاً كان يصوم صوماً فليصمه» وهذا مثله.
الحال الخامسة: أن يخصه بصوم تطوع فيفرده بالصوم، فهذا محل النهي إن صح الحديث في النهي عنه"([6]).

من أتى عليها عاشوراء وهي حائض هل تقضي صيامه؟
لا يقضى صومه لفوات وقته. والضابط فيما يقضى وما لا يقضى أنَّ كلَّ نفلٍ قيد بسبب كالكسوف، أو قيد بوقت كالأيام البيض وعاشوراء، فإنه لا يقضى إذا فات وقته أو سببه.

صوم عاشوراء بنية القضاء
يصح أن يصوم المسلم في عاشوراء ويريد بذلك القضاء، ولكنه لن يكون عاشوراء وإنما هو القضاء. وكل عملين مقصودَين لا يمكن تشريك النية فيهما، بل لابد من الإتيان بهما. ولا بأس من أن يصوم عاشوراء ثم يصوم القضاء بعده، ولو تيسر صوم القضاء أولاً فهذا أولى.

ماذا يكفر صوم عاشوراء؟
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وَتَكْفِيرُ الطَّهَارَةِ, وَالصَّلَاةِ, وَصِيَامِ رَمَضَانَ, وَعَرَفَةَ, وَعَاشُورَاءَ، لِلصَّغَائِرِ فَقَط"([7]).
ويدل له قول النبي صلى الله عليه وسلم: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفراتٌ ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر» رواه مسلم. فهذا رمضان، فكيف بالنفل؟

تنبيه مهم
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله([8]) عما يفعله الناس في يوم عاشوراء من الكحل، والاغتسال، والحناء، والمصافحة، وطبخ الحبوب، وإظهار السرور، وغير ذلك.. فهل ورد في ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث صحيح أم لا؟ وإذا لم يرد حديث صحيح في شيء من ذلك فهل يكون فعل ذلك بدعة أم لا؟ وما تفعله الطائفة الأخرى من المأتم، والحزن، والعطش، وغير ذلك من الندب، والنياحة، وشق الجيوب. هل لذلك أصل أم لا؟
فأجاب:
الحمد لله رب العالمين، لم يرد في شيء من ذلك حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه ولا استحب ذلك أحد من أئمة المسلمين. لا الأئمة الأربعة ولا غيرهم. ولا روى أهل الكتب المعتمدة في ذلك شيئا لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة ولا التابعين لا صحيحا ولا ضعيفا، لا في كتب الصحيح، ولا في السنن ولا المسانيد، ولا يعرف شيء من هذه الأحاديث على عهد القرون الفاضلة. ولكن روى بعض المتأخرين في ذلك أحاديث مثل ما رووا أن من اكتحل يوم عاشوراء لم يرمد من ذلك العام، ومن اغتسل يوم عاشوراء لم يمرض ذلك العام، وأمثال ذلك. ورووا فضائل في صلاة يوم عاشوراء، ورووا أن في يوم عاشوراء توبة آدم، واستواء السفينة على الجودي، ورد يوسف على يعقوب، وإنجاء إبراهيم من النار، وفداء الذبيح بالكبش، ونحو ذلك. ورووا في حديث موضوع مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم: أنه «من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر السنة». ورواية هذا كله عن النبي صلى الله عليه وسلم كذب، ولكنه معروف من رواية سفيان بن عيينة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه. قال: «بلغنا أنه من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته»، وإبراهيم بن محمد بن المنتشر من أهل الكوفة، وأهل الكوفة كان فيهم طائفتان: طائفة رافضة يظهرون موالاة أهل البيت وهم في الباطن، إما ملاحدة زنادقة وإما جهال وأصحاب هوى. وطائفة ناصبة تبغض عليا وأصحابه لما جرى من القتال في الفتنة ما جرى".

عاشوراء وكربلاء
في عاشوراء قتل الحسين رضي الله عنه.
فما قول أهل السنة في يزيد بن معاوية؟ وما قولهم في مقتل الحسين؟ وفيمن قتل الحسين؟
أما يزيد فلا نحبه ولا نسبه؛ فهو لم يأمر بقتله ولا انتصر له.
وقد سأل صالح أباه الإمام أحمد فقال: إن قوماً يقولون: إنهم يحبون يزيد؟ قال: يا بني وهل يحب يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر؟ فقلت: يا أبت فلماذا لا تلعنه؟ قال: يا بني ومتى رأيت أباك يلعن أحداً؟ وقيل له: أتكتب الحديث عن يزيد؟ فقال: لا ولا كرامة، أو ليس هو الذي فعل بأهل المدينة ما فعل؟
وفي أهل السنة من لعنه كأبي الفرج، ولعن يزيد مسألة -كما قال ابن تيمية- يسوغ فيه الاجتهاد.
والقول المختار: لا نسبه ولا نحبه، هذا قول أهل العقل والعلم والسنة والجماعة.
لا نسبه لأن السب ليس من سمات المؤمن، وحسب المؤمن إذا ذكر الظالمون أن يقول بقول الله: {ألا لعنة الله على الظالمين}، ولا نحبه لأن المؤمن مع من أحب، ولا يرجو أحد أن يكون مع يزيد، ولم يصدر عنه عمل صالح يقتضي محبته، بل كان في عهده مقتل الحسين وواقعة الحرة ، فكيف يحب([9])؟
وأما من قتل الحسين فنقول فيه ما قاله شيخ الإسلام رحمه الله: "من قتل الحسين، أو أعان على قتله، أو رضي بذلك، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً "([10]).
وقتله مصيبة لنا وكرامة له..
كرامة له "فإنه وأخوه سيدا شباب أهل الجنة، وكانا قد تربيا في عز الإسلام لم ينالا من الهجرة والجهاد والصبر على الأذى في الله ما ناله أهل بيته، فأكرمهما الله تعالى بالشهادة؛ تكميلاً لكرامتهما، ورفعاً لدرجاتهما"([11]).
وهو مصيبة عظيمة، قال شيخ الإسلام رحمه الله: "وقتله مصيبة عظيمة"([12]).
وقد شرع الله لنا أن نصبر على المصائب ونحتسب أجرها من عنده، وحرم علينا النياحة ولطم الخدود، فما يفعله الشيعة في يوم عاشوراء لهدي جده رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس منا من لطم الخدود، وشق الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية»([13]). فكيف بمن جرح الخدود والوجه والأجساد وأسال منها دماءها؟! وقد وقفت على كثير من النصوص في الكافي للكليني تحرم النياحة، فلماذا يخالفون كتابهم؟!!
ولا علاقة لصوم عاشوراء بمقتل الحسين رضي الله عنه، بل نصومه لأن الله تعالى نجّى فيه كليمه موسى عليه السلام، فصامه النبي صلى الله عليه وسلم، فنحن نصومه لذلك.

--------------------
[1] / فتح الباري (4/ 247).
[2] / المجموع شرح المهذب (6/383).
[3] / الفتاوى الكبرى (6/175).
[4] / الفتاوى الكبرى (5/378).
[5] / فتح الباري (4/248).
[6] / انتهى من مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين (20/57).
[7] / الفتاوى الكبرى (5/344).
[8] / مجموع الفتاوى (25/299-301).
[9] / راجع لذلك كله الفتاوى لابن تيمية (3/412-488) .








من شخوص ومعاني حرف الألف
الألف تؤلف أمر أو شيء كأكثر الأمور أو الأشياء ضبطا وتحديدا لمعنى ما بعد ان كان عاما او غير محدد (اي تضع الاشياء والامور في اصح واوضح معانيها التى تألفها النفوس وتعلمها فلا يبقى بعدها شك او إشتباه)
فالأحد هوأول الأمور (الفرد ) من لا ثاني له قال تعاليSad قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)
الأول واقدم امر او شيء(السابق)
الآخر وهو منتهى الأمور وهو عكس الأقدم
الأوج وهو اشد هيجان أو قمة
الأمد وهو اقصى غاية او منتهى
الأجل وهو اقصى مدة او عمر لأمر ما ويكثر في الاعمار لأنها محددة ومقدرة من الله الخالق
الأوان وهو أحدث حين
الأكيد وهو أوثق عقد
الاسم وهو اظهر سمة بالشيء
الأساس وهو مبتدأ الشيء
الأبد وهو اطول مدة بقاء
الأزل وهو ابعد قدم
الألف تؤلف أمر أو شيء كأكثر الأمور أو الأشياء ضبطا وتحديدا لمعنى ما بعد ان كان عاما او غير محدد (اي تضع الاشياء والامور في اصح واوضح معانيها التى تألفها النفوس وتعلمها فلا يبقى بعدها شك او إشتباه)
الآزفة وهي اقرب أجل
الأزمة وهي اشد ضيق
الأد وهو إفظع الأمور
الأصل وهو أسفل شيء
الإطار وهو أقرب محيط
الأوب وهو منتهى الرجوع
الإباء وهو منتهى الامتناع
الانف وهي مقدم الشيء
الأبهة منتهى العظمة والكبر
الألق منتهي لمع الشيء
الأنق وهو منتهى نقاء الشيء
الأفول وهو منتهى الغياب والغروب
الأجيج وهو شدة الهيجان
الأريج وهو شدة فواح الريح
الأبق وهو أبعد مهرب للشخص
الأفق وهو منتهى البصر والفكر
الأصر وهو أشد صر وحبس
الأسى هو الحزن يلم بالنفس
الأسف وهو ابلغ الحزن والغضب
الأثم وهو الذنب يئتلف بالنفس
الأجر وهو أوثق جزاء (الجزاء المحدد)
الاذى وهو اشد مكروه يلم بالنفس
الألم هو اشد ما يلم بالنفس
الأنين وهو اشد وجع
الآهة وهي أظهر شكوى






ﻓﺘﺎﺓ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺿﻴﻌﺖ ﺍﻟﺼﻮﺍﺑﺎ
ﻭﺃﻟﻘﺖ ﻋﻦ ﻣـﻔﺎﺗﻨﻬﺎ ﺍﻟﺤﺠﺎﺑﺎ
ﻓﻠم ﺗﺨﺸﻰ ﺣﻴﺎﺀٌ ﻣﻦ ﺭﻗﻴﺐ
ﻭﻟﻢ ﺗﺨﺸﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎ
ﺑﺮﺑّﻚِ ﻫﻞ ﺳﺄﻟﺖِ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻳﻮﻣﺎً
ﺃﻫﺬﺍ ﻃﺒﻊ ﻣﻦ ﺭﺍﻡ ﺍﻟﺼﻮﺍﺑﺎ
ﺃﻫﺬﺍ ﻃﺒﻊ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻟﻌﻠﻢٍ
ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺗﻨﺘﺴﺐ اﻧﺘﺴﺎبا
ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﺻﺒﻎ ﻭﺟﻪٍ
ﻭﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺴﻔﻮﺭ ﺇﻟﻴﻪ ﺑﺎﺑﺎ
ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺎ ﺃﺧﺘﻲ ﺫﺋﺎﺏٌ
ﻭﻃﺒﻊ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﺃﻥ ﻳﺨﺸﻰ ﺍﻟﺬئابا





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:19 am

الصمتُ أولى ومارِجْلٌ ممنعةٌ *** إِلا لها بصروفِ الدهرِ تعثيرُ
والنقلُ غيَّرَ أنباءً سمعْتُ بها *** وآفةُ القولِ تقليلٌ وتكثيرُ
والعقلُ زينٌ ولكن فوقَه قَدَرٌ *** فما له في ابتغاءِ الرزقِ تأثيرُ
" أبو العلاء المعري "


أقولُ - وقد ناحتْ بقربي حمامةٌ
أيا جارَتا، هلْ باتَ حالُكِ حاليْ؟

أتحْمِلُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ
على غُصُنٍ نائيْ المسافةِ عاليْ؟

تعالَيْ ترَيْ رُوحاً لديَّ ضعيفةً
تَرَدَّدُ في جسمٍ يعذَّبُ، بالِ

أيضحَكُ مأسورٌ وتبكي طليقةٌ
ويسكتُ محزونٌ ويُندَبُ سالِ؟

لقد كنت أولى منكِ بالدَّمعِ مُقلةً
ولكنَّ دمعِي في الحوادثِ غالِ

أبو فراس الحمْدانيِّ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 9:53 am

القرن السابع: الإمام النووي:

رُوِي أنَّ الإمام النوويَّ - رحمه الله - أنشَد أبياتًا عند الوفاة، منها هذان البيتان، وزِيدَ ما بعدهما:

تَبَاشَرَ قَلْبِي فِي قُدُومِي عَلَيْهِمُ
وَبِالسَّيْرِ رُوحِي يَوْمَ تَسْرِي إِلَيْهِمُ

وَفِي رِحْلَتِي يَصْفُو مَقَامِي وَحَبَّذَا
مَقَامٌ بِهِ حَطُّ الرِّحَالِ لَدَيْهِمُ

وَلاَ زَادَ لِي إِلاَّ يَقِينِي بِأَنَّهُمْ
لَهُمْ كَرَمٌ يُغْنِي الوُفُودَ عَلَيْهِمُ؛




" يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ - يخْلُق مَا يَشَاءُ"..
قـالَ رَبُّ العِـزَّةِ - سُـبْحانهُ وتعـالى فى سُـورة ِ" آل عِمْران " ..
على لسان ِزكَـريَّا – عليْهِ السَّـلامُ - حينما اسْـتـَغـْرَِبَ وتعَجَّـبَ مِنْ أنْ
يَرْزقـَه ُاللهُ الوَلـَد َ وقـدْ بَلـَغـَهُ الكِـبَـرُ :
{ قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ
اللَّهُ يفْعَل مَا يَشَاءُ } ..
وفى ذات ِالسُـورَة ِقـالَ جَـلَّ وعَـلا على لسان ِمَرْيَم َابنةِ عِمْرانَ ..
حينما اسْـتـَغـْرَِبَتْ وتعَجَّـبَتْ أيْضاً مِنْ أنْ يكُـونَ لها ولـَدٌ ولمْ يمْسَـسْها
بشَـرٌ :
{ قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ
مَا يشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } ..
نـُلاحِـظ أنَّ البشـارَة فى الآيَتيْن ِواحِـدَة ٌ؛ وهى أنْ يَهبَ اللهُ تعــالى
كٌـلاً مِنْ زكَـريَّا و ِمَرْيَم - عَليْهما السَّـلام – غـُلاماً وولـَداً ، غيْرَأنَّ رَدَّ هُ
سُـبْحـانهُ على كُـلٍّ منهُما اخـْتـَلـَفَ فيْهِ الفِعْـلُ المُسْـتـَخـْدَم ُ ؛
ففى رَدِّه ِعلى زكَـريَّـا قـالَ : { كَذَلِكَ اللَّهُ " يَفْعَل " مَا يَشَاءُ } ..
وفى رَدِّه ِعلى مَـرْيَـمَ قــالَ : { كَذَلِكِ اللَّهُ " يَخْلُقُ " مَا يَشَاءُ } ..
والسُّـؤالُ الآنَ هو :
لماذا جـاءَ بالفِعْـل ِ{ يَفْعَل } معَ زكَـريَّـا ، وبالفِعْـل ِ{ يَخْلُقُ } معَ مَـرْيَـمَ ؟!
(*) يُجيْبُ شَـيْخ ُالإسْـلام ِ زكَـريَّـا الأنـْصـاريّ فى ..
" فـَتـْح ِالرَّحْـمن ِبكَـشْـفِ ما يَلـْتـَبسُ في القـُرْآن ِ " :
( لأنَّ اسْـتِـبْعـادَ زكَـريَّـا الوَلـَدَ لمْ يكُن ْلأمْـر ٍخـارق ٍ، بلْ نـادِر ٍبَعِـيْـدٍ ..
فحَسُـنَ التـَّعْـبيْرُ بـــ { يَفْعَل} ..
واسْـتِـبْعـادَ مَـرْيَـمَ الوَلـَدَ كانَ ْلأمْـر ٍخـارق ٍ، إذ ْلا يكُـون ولـَدٌ إلا بيْنَ زَوْجَـيْن
ِ
فكانَ ذِكْـرُالخـَلـْق ِأنـْسَـبَ ) .
(*) ويقـُولُ الدكْـتـُور فاضِـل السَّـامِرَّائي فى هَـذا الاسْـتِخـْدام ِالقـُرْآنِىّ
البَـليْغ ِ:
( إنَّ الفِـعْـلَ أيْسَـرُ مِنَ الخـَلـْق ِ، بدليْل ِأنـَّكَ تسْـألُ أحَـدَهُم :
" لمَ تـَفـْعَـلُ هَـذا ؟" فيُجـِيْبُ :" أنا أفـْعَـلُ ما أشـاءُ " ..
لكِـنـَّهُ لا يَسْـتـَطِـيْعُ أنْ يقـُولَ لكَ : " أنا أخـْلـقُ ما أشـاءُ "..
لأنَّ الفِـعْـلَ أيْسَـرُ مِنَ الخـَلـْق ِ في واقِـع ِالأمْـر ِ.لذلِكَ ..
فقـدْ جعَـلَ اللهُ – سُـبْحـانـَهُ وتعـالى الفِعْـلَ الأيْسَـرَ{ يَفْعَل }معَ
الأمْـرِالأيْسَـر ِ : " الإيْجــادِ مِنْ أبَـوَيْن ِ" ..
وجَـعَـلَ الفِعْـلَ الأصْـعَـبَ { يَخْلُقُ } معَ الأمْـرِالأصْـعَـبِ :
" الإيْجـادِ مِنْ أم ٍّبلا أبٍ " ) .
(*) وإضـافـَة ً إلى ذلِكِ أنـَّهُ يُمْكِـنـُنا القــَوْلُ :
إنَّ التـِّعْـبيْرَ بــ { يَخْلُقُ } فى الرَّدِّ على مَـرْيَـمَ هو رَدٌّ على زَعْـم النـَّصـارَى
بأنَّ عِـيْسَى – عليْهِ السَّـلامُ - هو اللهُ ، فالآية ُالكَـريْمة ُ فِـيْها تصْـريْحٌ
واضِـح ٌ جَـلِىٌّ بأنـَّهُ – عليْهِ السَّـلامُ - مَخـْلـُوقٌ وليْسَ بخــالِـق ٍ .



أَرومُ امتداحَ المصطفى فيَرُدُّنِي = = قُصُوريَ عن إدراك تلك المناقبِ
ومَن لي بحصر البحر والبحرُ زاخر = = ومن لي بإحصاء الحصى والكواكبِ
ولو أن كل العالمين تألفوا = = على مدحه لم يبلغوا بعض واجبِ
فأمسكت عنه هيبة وتأهُّبا = = وخوفا وإعظاما لأرفع جانبِ
ورُبَّ سكوت كان فيه بلاغة = = ورُبَّ كلام فيه عتب لعاتبِ
اللهم صل وسلم علي نبينا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروّح عنه وهج الدنيا ..
***
ابن القيم


الصمتُ أولى ومارِجْلٌ ممنعةٌ *** إِلا لها بصروفِ الدهرِ تعثيرُ
والنقلُ غيَّرَ أنباءً سمعْتُ بها *** وآفةُ القولِ تقليلٌ وتكثيرُ
والعقلُ زينٌ ولكن فوقَه قَدَرٌ *** فما له في ابتغاءِ الرزقِ تأثيرُ
" أبو العلاء المعري "


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 10:08 am

-لام الابتداء (المزحلقة): يقول ابن مالك:
وبعد ذات الكسر تصحب الخبر ... لام ابتداء، نحو: إني لوزر
"وَبَعْدَ ذَاتِ الْكَسْرِ تَصْحَبُ الْخَبَرْ" جوازا "لاَمُ ابْتِدَاء نحو: إنِّي لَوَزَرْ"، أي: ملجأ، وكان حق هذه اللام أن تدخل على أول الكلام؛ لأن لها الصدر، لكن لما كانت للتأكيد و"إن" للتأكيد كرهوا الجمع بين حرفين لمعنى واحد، فزحلقوا اللام إلى الخبر.
- "اقتران خبر "إن" باللام":
تنبيه: اقتضى كلامه أنها لا تصحب خبر غير "إن" المكسورة، وهو كذلك، وما ورد من ذلك يحكم فيه بزيادتها؛ فمن ذلك قراءة بعض السلف: "إلا أنهم ليأكلون الطعام" بفتح الهمزة، وأجازه المبرد، وما حكاه الكوفيون من قوله "من الطويل":
"يلومونني في حب ليلى عواذلي" ... ولكنني من حبها لعميد
فجاءت اللام مع خبر (لكن).
ومنه قوله "من الرجز":
أم الحليس لعجوز شهربه ... ترضى من اللحم بعظم الرقبه
فجاءت اللام مع الخبر.
وقوله "من البسيط":
"مروا عجالى فقالوا كيف صاحبكم" ... فَقَالَ مَنْ سُئِلُوا أَمْسَى لمَجْهُودَا
فجاءت اللام مع خبر (أمسى).
وقوله "من الطويل":
وَمَا زِلْتُ مِنْ لَيْلَى لَدُنْ أَنْ عَرَفْتُهَا ... لَكَالْهَائِمِ الْمُقْصَى بِكُلِّ مَرَادِ
فجاءت اللام قبل الكاف الجارة
وقوله "من البسيط":
أَمْسَى أبَان ذَلِيْلا بَعْدَ عِزَّتِهِ ... وَمَا أَبَانٌ لَمِنْ أَعْلاَجِ سُوْدَانِ
فجاءت اللام قبل من الجارة
ويقول ابن مالك:
ولا يلي ذي اللام ما قد نفيا ... ولا من الأفعال ما كرضيا
وقد يليها مع قد كـ"إن ذا ... لقد سما على العدا مستحوذا"
"وَلا يَلِي ذِي اللامَ مَا قَدْ نُفِيَا" ذي: إشارة، واللام: نصب بالمفعولية، و"ما" من قوله: "ما قد نفيا" في موضع رفع بالفاعلية، أي: لا تدخل هذه اللام على منفي، إلا ما ندر من قوله "من الوافر":
وَأعْلمُ إنَّ تَسْلِيما وَتَرْكا ... لَلا مُتَشَابِهَانِ وَلاَ سَوَاءُ
"وَلا" يليها أيضا "مِنَ الأَفعَالِ مَا كَرَضِيَا" ماض، متصرف غير مقرون بـ"قد"، فلا يقال: "إن زيدا لرضي"، وأجازه الكسائي وهشام، فإن كان الفعل مضارعا دخلت عليه، متصرفا كان، نحو: "إن زيدا ليرضى"، أو غير متصرف، نحو: "إن زيدا ليذر الشر"،
وظاهر كلامه جواز دخول اللام على الماضي إذا كان غير متصرف، نحو: "إن زيدا لنعم الرجل"، أو: "لعسى أن يقوم"، وهو مذهب الأخفش والفراء؛ لأن الفعل الجامد كالاسم، والمنقول عن سيبويه أنه لا يجيز ذلك، فإن اقتران الماضي المتصرف بـ"قد" جاز دخول اللام عليه، كما أشار إليه بقوله:
"وَقَدْ يَلِيهَا مَعَ قَدْ كَإِنَّ ذَا ... لَقَدْ سَمَا عَلَى العِدَا مُسْتَحْوِذَا"
لأن "قد" تقرب الماضي من الحال فأشبه حينئذٍ المضارع؛ وليس جواز ذلك مخصوصًا بتقدير اللام للقسم، خلافًا لصاحب الترشيح، وقد تقدم أن الكسائي وهشامًا يجيزان "إنَّ زيدًا لرضي" وليس ذلك عندهما إلا لإضمار "قد"، واللام عندهما لام الابتداء، أما إذا قدرت اللام للقسم فإنه يجوز بلا شرط، ولو دخل على "إن" والحالة هذه ما يقتضي فتحها فتحت مع هذه اللام، نحو: علمت أن زيدا لرضي.
ويقول ابن مالك:
وتصحب الواسط معمول الخبر ... والفصل واسما حل قبله الخبر
"وَتَصْحَبُ" هذه اللام، أعني لام الابتداء أيضًا "الوَاسِطَ" بين اسم "إن" وخبرها "مَعْمُولَ الخَبَرْ" بشرط كون الخبر صالحًا لها، نحو: "إنَّ زيدا لعمرًا ضاربٌ"، فإن لم يكن الخبر صالحًا لم يجز دخولها على معموله المتوسط، نحو: "إنَّ زيدًا عمرًا ضرب"؛ لأن دخولها على المعمول فرع دخولها على الخبر، وبشرط أن لا يكون ذلك المعمول حالا، فإن كان حالًا لم يجز دخولها عليه، فلا يجوز: "إنَّ زيدًا لراكبًا منطلق" واقتضى كلامه أنها لا تصحب المعمول المتأخر، فلا يجوز: "إن زيدا ضارب لعمرا"، "وَ" تصحب أيضًا "الفَصْل" وهو الضمير المسمى عمادا، نحو: {إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ} إذا لم يعرب "هو" مبتدأ "وَ" تصحب "اسما" لإن "حَلَّ قَبْلَهُ الخَبَرْ"، نحو: "إن عندك لبرا"، {وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا}، وفي معنى تقدم الخبر تقدم معموله، نحو: "إن في الدار لزيدا قائم".
تنبيه: إذا دخلت اللام على الفعل أو على الاسم المتأخر لم تدخل على الخبر، فلا يجوز "إن زيدًا لهو لقائم"، ولا "إنَ لفي الدار لزيدًا"، ولا "إنَّ في الدار لزيدًا لجالس".

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 10:09 am

مقتطفات لغوية نادرة من " كنوز العرب في اللغة والفن والأدب " لأحمد تيمور ( ت 1348 هـ )
• بُهل بن بهلان : يُقال لمجهول النسب، كما يُقال " هيّان بن بيَّان " للمجهول شخصاً ونسباً .
• الحَشورة : العجوز المتظرِّفة البخيلة .
• الكِشْك : طعام معروف، ولعلّ عربيّته المضيرة، وأهل الحجاز يطلقون عليه المَضير .
• كُلْ واشْكُرْ : اسم حلوى، وقد قُدِّم بمكة للسلطان قايتباي، فأكل منه وقال : أكلنا وشكرنا !
• الهريسة : مأخوذ من هرس القمح، ويظهر أنها كانت تُعمَل من القمح المهروس .
• آلُو : فاكهة، ذكرها ابن بطوطة في رحلته .
• عيون البقر : ضربٌ من العنب أسود كبير مدحرج غير صادق الحلاوة، ويُطلَق على نوع من الإجاص في فلسطين .
• العذراء : دُرَّة لم تُثقَب .
• الخُدري : الحمار الأسود .
• أبو قلمون : ثوب رومي يتلوَّن ألواناً .
• سجنجل : ماء الذهب .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 2:39 pm

- "اتصال "ما" بــــــــ"(إنَّ) وأخواتها:
(ما الكافة) التي تكف (إنَّ) وأخواتها عن العمل، يقول ابن مالك :
ووصل "ما" بذي الحروف مبطل ... إعمالها وقد يبقى العمل
"وَوَصْلُ مَا" الزائدة "بِذِي الْحُرُوْفِ مُبْطِلُ إعْمَالَهَا"؛ لأنها تزيل اختصاصها بالأسماء، وتهيئها للدخول على الفعل؛ فوجب إهمالها لذلك، نحو: "إنَّما زيدٌ قائمٌ"، وكأنَّما خالدٌ أسدٌ، ولكنَّما عمروٌ جبانٌ، ولعلَّما بكرٌ عالمٌ، "وَقَدْ يُبَقَّى العَمَلُ"، وتجعل "ما" مُلغاة، وذلك مسموعٌ في "ليت"؛ لبقاء اختصاصها، كقوله "من البسيط":
قَالَتْ ألاَ لَيْتَمَا هَذَا الْحَمَامَ لَنَا ... إلَى حَمَامَتِنَا أَوْ نصْفَهُ فَقَدِ
يروى بنصب "الحمامَ" على الإعمال، ورفعه على الإهمال، وأمَّا البواقي فذهب الزجاج وابن السراج إلى جوازه فيها قياسًا، ووافقهم الناظم؛ ولذلك أطلق في قوله: "وقد يبقى العمل"؛ ومذهب سيبويه المنع، لما سبق من أن "ما" أزالت اختصاصها بالأسماء وهيأتها للدخول على الفعل، نحو: {قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ}، {كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ} ، وقوله "من الطويل":
فَوَاللَّهِ مَا فَارَقْتُكُمْ قَالِيا لَكُمْ ... وَلَكِنَّ مَا يُقْضَى فَسَوْفَ يَكُونُ
وقوله "من الطويل":
أَعِدْ نَظَرا يَا عَبْدَ قَيْسٍ لَعَلَّمَا ... أَضَاءَتْ لَكَ الْنَّارُ الْحِمَارَ الْمُقَيَّدَا
بخلاف "ليت" فإنَّها باقيةٌ على اختصاصها بالأسماء، ولذلك ذهب بعض النحويين إلى وجوب الإعمال في "ليتما"؛ وهو يشكل على قوله في شرح التسهيل: يجوز إعمالها وإهمالها بإجماع.


دع ذا وقل للناس ما طـارق
يطرقهم وجهرا ولا يتـقـي
ليس له روح عـلـى أنـه
يركب ظهر الأدهم الأبلـق
شيخ رأي آدم في عـصـره
وهو إلى الآن بخـد نـقـي
وهو بوسط السجن مع قومه
لا ينزوي عن نهجه الضيق
هذا ويمشي الأرض في ليلة
اعجب به من موثق مطلـق
وتارة يوجد فـي مـغـرب
وتارة يوجد فـي مـشـرق
وتارة تنـظـره سـابـحـا
يطوي بساط البحر كالزورق
وتارة تـلـقـاه فـي لـجة
من فوقه الماء ولم يغـرق
وتارة تحسبـه، وهـو فـي
سترته والبعض منه بـقـي
ذبابة في صـارم مـرهـف
وتارة من جفنه المطـبـق
يرنو إلى عرس له حسنـهـا
يختطف الأبصار بالرونـق
حتى إذا جامعـهـا يرتـدي
بحلة سوداء كالـمـحـرق
وهو على عـادتـه إنـمـا
يجامع الأنثى ولا تلـتـقـي
ثم يجوب القفل من أجلـهـا
مشتملا في مطـرف أزرق
حتى إذا قابـلـهـا ثـانـيا
تشكه بالرمح في المفـرق
وبعد ذا تلـبـسـه خـلـعة
يا حسنه من لونها المونـق
فجسمه من ذهـب جـامـد
وجلده صيغ من الـزئبـق
ثم يرى في حين إتـمـامـه
مثل مجن الحرب للمتـقـي
وهو إذا أبصرتـه هـكـذا
ملح من صاحبة القـرطـق
كأنه وجه الـمـعـز الـذي
تاه به الغرب على المشرق



يقول الله سبحانه وتعالى:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ"
تقول الملائكة نسبح بحمدك ونقدس لك
وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قول:
سُبوح قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلائِكَةِ وَالرُّوحِ
عند الركوع.
فما معنى هذه الكلمات؟
السُّبُّوح: الذي تنزّه عن كل سوء.
والقُّدُّوس: المبارك، وقيل: الطاهر المبرّأ عن العيوب والنقائص.
وليس في كلام العرب بناء على فُُّعُّول بضم أوله غير هذين الاسمين الجليلين، وهكذا فإن معنى هذين الاسمين واحد.
وقيل: السبوح يدل على تنزيه الذات، والقدوس على تنزيه الصفات. فمعنى سبوح قدوس رب الملائكة والروح هو: نذكر الله تعالى ذكرا تنزيهيا عن كل نقص وعيب الذي هو رب الملائكة والروح الموصوفين بالقداسة والطهارة.




لما رأيتُ نبينا متجندلاً
ضاقت علي بعرضهن الدورُ

فارتاعَ قلبي عندَ ذاك لموتهِ
والعظمُ منّي ما حييتُ كَسيرُ

أعتيقُ، ويحَك! إنّ خلّك قد ثوى
والصبرُ عندكَ ما بقيتَ يسيرُ

يا ليتني مِن قبلِ مهلكِ صاحبِي
غُيِّبتُ في لحدٍ عليهِ صخورُ

أبو بكر الصديق رضي الله عنه في رثاء الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام


يقول الداعية المعروف والمصاب بالشلل الكلي عبدالله بانعمة
كُنّت أظُنْ انَه لايُوجدّ أحَدّ أسُوأ منّ حَاليّ -
" لأنه مشلول لا يتحرك الا من رأسه "
فإذا بأحد المشايخ يقول له ::
تَعال مَعيّ لأريِك من هو أسوأ مِن حَالكّ !
ذَهبّ مَعه و فّعلاََ رأىْ رَجلاََ مثّل حَاله مَشلولّ , لَكنّه زِيادةْ علَى ذَلكّ
لا يَسمعّ ولا يَتكلّم !!
*تَصوّر مَشلولّ لاَ يتَحركّ ولاَ يَسمعّ ولا يتَكلمّ !
هَذا الشّخصْ المَشلولّ حَدث لهُ مَوقفّ مُبكيِ
" دخلوا عليه أهله وجدوا بقعة دم على ثوبه ويبكي ,عندما تبعوا أثر الدم اكتشفوا أن اثنين من اصابعه مقطوعه ! "
ماذا حدث ؟؟؟
وكيف انقطعت اصابعه ؟؟؟
دَخل عليَه فأرْ وجلَس يأكّل فِي اصَابعهْ !!!!!!!
وهو في مكانّه لا يستَطيع الحِراك ولا النَجده !
ولا فعل شيّ !!
فقط ينظر الى اصابعه ويتألم
دخَلّ الفأر وتَجرأ لأنِه كالجثّه لا حِراكّ لاشِئ فَقط سّكوووونْ !
لا اله الا الله محمد رسول الله
وانّت ماَذا فَعلتّ باِصابعكّ
ماَذا فَعلّت برجلِيكّ
ماَذا فعّلتْ بصّوتكْ بسمعك
وبِجميعّ النّعمْ ؟


لكلِّ لفظ في العربيَّة معنًى وُضِع له، وقد يدلُّ اللفظ الواحد على غير ما معنًى، وإذا ما أُلبِس اللفظُ معنًى غيرَ معناه الأصيل، أفضى ذلك إلى لَبْس وخَلْط وفساد، وتَحْفِلُ عاميَّاتُنا اليومَ بالكثير من الألفاظ المزالة عن معانيها، ولا تخفى الخطورةُ الكبيرة إذا ما اتصلت دلالاتُ تلك الألفاظ بأحكام شرعيَّة، يترتَّبُ عليها ثوابٌ وعقاب، وقَبولٌ ورد، فألفاظُ الشريعة يجب أن تُنزَّل على المعاني التي وُضِعت لها، لا على معانٍ أحدثَتها العامَّة.فمن ذلك:
*** إطلاقُ العامَّة لفظَ ((الكَعْب)) اسمًا لمؤخَّر القدم، ومعلومٌ أن الشارعَ أمرنا في الوضوء بغَسْل القدمَين مع الكعبين، ولا يصحُّ الوضوء إلا به، ومن هنا وَجَبَ معرفةُ المراد بالكعبين، أما مؤخَّر القدم فالصَّواب أن اسمه: ((العَقِب))، وهو المقصود في قول النبيِّ صلى الله عليه وسلم: ((وَيلٌ للأعقابِ منَ النار)) [ البخاري (165) ] أي: ويلٌ لتارك غسلها في الوضوء، وأما الكَعْب: فهو العَظْمُ الناشِزُ (البارز) في جانب القَدَم، عند مُلتقى الساق والقَدَم، فيكونُ لكلِّ قَدَم كعبان، كَعْبٌ عن يَمنتِها وكَعْبٌ عن يَسرتِها.
***ومن ذلك أيضًا: تسميتُهم مَوْصِلَ الذِّراع في العَضُد: ((الكُوْع))، والصَّواب أن اسمه: ((المَرْفِق))، وقد أُمرنا بغَسْله مع اليد في الوضوء، وأما الكُوْع: فهو العَظْم الذي في الرُّسْغ (الرسغ: مَفصِل الكفِّ) يلي الإبهامَ.
***ومنها أيضًا: ما يكون في قولهم: يسجد المصلِّي على جَبينه، والصَّواب: يسجد على جَبهته؛ لأن الجَبْهَة هي: موضع السجود، وهي مُستَوى ما بين الحاجِبَين إلى مقدَّم شعر الرأس. وأما الجَبِين: فهو ما فوقَ الصُّدْغ (الصدغ: جانب الرأس بين العين والأذن)، فثَمَّة جَبينان: جَبينٌ عن يمين الجبهة، وجَبينٌ عن يسارها.



قد يعيش الإنسان لفترةٍ ما في وطنٍ غيرِ وطنه، وأرضٍ غيرِ أرضه، ويدخلها بداية غيرَ محبٍّ لها، لظروفٍ أجبرتهُ على الرّحيل، ولكنه ربَّما يحبُّ ذاكَ الوطن، ويحب أهله، لأنهم طيبون وجديرون بالمحبة، فالمحبة والطِّيب لا يعرفانِ وطناً ولا أرضاً، ولكنْ مهْمَا عاش بينهم فلا بدّ أن يفارقهم، ليعودَ إلى وطنه، مردّداً في طريق العودة:

.
دَخَلْنا كارِهينَ لهَا فلمّا
ألفْناها خرجنا مُكرَهِينَا

وما حبُّ الدِّيارِ بنا، ولكِنْ
أَمَرُّ العَيشِ فُرْقَةُ مَن هَوِيْنَا

تركتُ أقرَّ ما كانتْ لعَينيْ
وخلّفتُ الفؤادَ بها رَهِينَا





القرن السابع: الإمام النووي:

رُوِي أنَّ الإمام النوويَّ - رحمه الله - أنشَد أبياتًا عند الوفاة، منها هذان البيتان، وزِيدَ ما بعدهما:

تَبَاشَرَ قَلْبِي فِي قُدُومِي عَلَيْهِمُ
وَبِالسَّيْرِ رُوحِي يَوْمَ تَسْرِي إِلَيْهِمُ

وَفِي رِحْلَتِي يَصْفُو مَقَامِي وَحَبَّذَا
مَقَامٌ بِهِ حَطُّ الرِّحَالِ لَدَيْهِمُ

وَلاَ زَادَ لِي إِلاَّ يَقِينِي بِأَنَّهُمْ
لَهُمْ كَرَمٌ يُغْنِي الوُفُودَ عَلَيْهِمُ؛


أَرومُ امتداحَ المصطفى فيَرُدُّنِي = = قُصُوريَ عن إدراك تلك المناقبِ
ومَن لي بحصر البحر والبحرُ زاخر = = ومن لي بإحصاء الحصى والكواكبِ
ولو أن كل العالمين تألفوا = = على مدحه لم يبلغوا بعض واجبِ
فأمسكت عنه هيبة وتأهُّبا = = وخوفا وإعظاما لأرفع جانبِ
ورُبَّ سكوت كان فيه بلاغة = = ورُبَّ كلام فيه عتب لعاتبِ
اللهم صل وسلم علي نبينا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 3:38 pm

يحكى أن الشاعر العباسي "أبو نواس "خرج يوماً يمشي في أحد أحياء الكوفة قبيل عيد الأضحى فرأى أعرابياً معه أغنام يسوقها ..فابتدره قائلا :
أيا صاحب الذود اللواتي يسوقها .. بكم ذلك الكبش الذي قد تقدما
فأجابه الأعرابي على الفور .. وشعراً من نفس الوزن والروي
قال :
أبيعكه إن كنت تبغي شراءه .. ولم تكُ مزَّاحا بعشرين درهما
فقال أبو نواس :
أجدت هداك الله رجع جوابنا .. فأحسن إلينا إن أردت تكرما
فقال الأعرابي :
أحط من العشرين خمساً لأنني ...أراك ظريفًا فاقبضنه مسلماً
وهنا انصرف أبو نواسٍ ..ويحكى أن الناس الذين كانوا متجمعين يشهدون هذه المفاصلة في السعر بالشعر،قالوا للأعرابي :أتدري من كنت تكلم ؟
قال :لا
قالوا : إنه أبو نواس .
فما كان من الأعرابى إلا أن حمل الكبش وأسرع ،حتى أدرك أبا نواس فأقسم له إن لم يأخذه هدية منه خالصه ليتركن كل غنمه في الطريق ،فأخذها أبو نواسٍ ..وسأل عن الرجل ..!
فقالوا : إنه أعرابيٌ من بأهله ..
فقال :
وباهليٍ من الأعرابِ منتخبِ .. جادت يداه بوافي القرن والذنبِ
فإن يكنُ باهليا عند نسبتهِ .. ففعله قرشيٌ كامل الحسبِ



تموت النفوس بأوصابها .. ولم تدر عُوّادها ما بها
وما أنصفت مهجة تشتكي .. أذاها إلى غير أحبابها
"ابن تيمية"


لا تمنعن يد المعروف عن أحد .. ما دمت مقتدرا والعيش جنات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم .. وعاش قوم وهم في الناس أموات
وأفضل الناس ما بين الورى رجل .. تقضى على يده للناس حاجات
"لامام الشافعي"


(قال الأصمعي : قلت لغلام حدَثِ السن من أولاد العرب: أيسُرك أن يكون لك مائةُ ألف درهم وأنك أحمق؟
فقال: لا والله .
قلت :ولم؟
قال :أخاف أن يجني عليّ حمقي جِناية تُذهب مالي, ويبقى عليّ حمقي.).


أَقولُ وَقَد ناحَت بِقُربي حَمامَةٌ ..أَيا جارَتا هَل تَشعُرينَ بِحالي
مَعاذَ الهَوى ماذُقتِ طارِقَةَ النَوى .. وَلا خَطَرَت مِنكِ الهُمومُ بِبالِ
أَتَحمِلُ مَحزونَ الفُؤادِ قَوادِمٌ .. عَلى غُصُنٍ نائي المَسافَةِ عالِ
أَيا جارَتا ما أَنصَفَ الدَهرُ بَينَنا.. تَعالَي أُقاسِمكِ الهُمومَ تَعالَي
"أبوفراس الحمداني"


الدَّهْرُ يَوْمَانِ ذا أَمْنٌ وَذَا خَطَرُ ..وَالْعَيْشُ عَيْشَانِ ذَا صَفْوٌ وَذا كَدَرُ
أَمَا تَرَى الْبَحْرَ تَعْلُو فَوْقَهُ جِيَفٌ ..وَتَسْتَقِرُّ بأقْصى قَاعِهِ الدُّرَرُ
وَفِي السَّماءِ نُجُومٌ لا عِدَادَ لَهَا.. وَلَيْسَ يُكْسَفُ إلاَّ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ
"الشافعي"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الجمعة أكتوبر 23, 2015 3:58 pm

ياسيدي يارسول الله كمْ عصفت
بي الذنوبُ وأغوتني ملاهيها
وكمْ تحملتُ اوزارا ينوءُ بها
عقلي وجسمي وصادتني ضواريها
لكن حُبّكَ يجري في دمي وأنا
من غيره موجة ٌ ضاعت شواطيها



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: