الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعات بين الكتب 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأحد أكتوبر 25, 2015 8:00 pm

وليس خليلي بالملول ولا الذي..إذا غبت عنه باعني بخليل
ولكن خليلي من يديم وصاله..ويكتم سري عند كل دخيل
"كثير الخزاعي"


لم تخل منك خواطري ونواظري .. في حال تسهادي وحين أنام
فبطيب ذكر منك تبدأ يقظتي .. وبشخص طيفك تختم الأحلام
"صفي الدين الحلي"


ونهيت نومي عن جفوني فانتهى.. وأمرت ليلي أن يطول فطالا
نظر العيون إلى العيون هو الذي ..جعل العيون على العيون وبالا
"إبراهيم بن المهدي"


ولقد مررتُ على اللئيمِ يسبني ..فمضْيتُ عنه وقلْتُ لا يعنيني
غضبانُ ممتلئ عليَّ إِهابُهُ .. إِني وَجَدَكَ رغمُهُ يرضيني
"ابن زنجي البغدادي"


إذا غامرت في شرف مروم ** فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير ** كطعم الموت في أمر عظيم
"المتنبي"


اِستَودِعُ اللَـهَ فِـي بَغـدادَ لِـي قَمَـراً... بِالكَـرخِ مِـن فَلَـكِ الأَزرارَ مَطلَـعُـهُ
وَدَّعـتُـهُ وَبــوُدّي لَــو يُوَدِّعُـنِـي... صَفـوَ الحَـيـاةِ وَأَنّــي لا أَودعُــهُ
وَكَم تَشبَّثَ بـي يَـومَ الرَحيـلِ ضُحَـىً... وَأَدمُـعِـي مُسـتَـهِـلّاتٍ وَأَدمُـعُــهُ
لا أَكُذب اللَهَ ثـوبُ الصَبـرِ مُنخَـرقٌ... عَـنّـي بِفُرقَـتِـهِ لَـكِـن أَرَقِّـعُــهُ
إِنّـي أَوَسِّـعُ عُـذري فِــي جَنايَـتِـهِ... بِالبيـنِ عِنـهُ وَجُـرمـي لا يُوَسِّـعُـهُ
رُزِقـتُ مُلكـاً فَلَـم أَحسِـن سِياسَـتَـهُ... وَكُـلُّ مَـن لا يُسُـوسُ المُلـكَ يَخلَعُـهُ
وَمَـن غَـدا لابِسـاً ثَـوبَ النَعِيـم بِـلا شَكـرٍ... عَلَيـهِ فَــإِنَّ الـلَـهَ يَنـزَعُـهُ
"ابن زريق البغدادي


لبست ثوبَ الرّجا والنّاسُ قَد رقَدُوا..وقُمتُ أشكُو إلى مولايَ ما أجدُ
وقُلتُ يا عُدَّتي في كلِّ نائبةٍ.. ومَنْ عليه لِكَشفِ الضُرِّ أعتَمدُ
أشكُو إليكَ أموراً أنتَ تَعلمُها..ما ليْ على حملِها صبرٌ ولا جلَدُ
وقدْ مددتُ يدي بالذُلِّ مبتَهِلا.. إليكَ يا خيرَ مَنْ مُدّتْ إليهِ يَدُ
فلا ترُدّنها يا ربِّ خَائبةً.. فبَحرُ جُودِكَ يَروي كلَّ مَنْ يرِد
"الإمام الشافعي"


( روى ابن أبي الدنيا بسنده عن فاطمة بنت عبد الملك قالت: انتبه عمر ذات ليلة وهو يقول: لقد رأيت الليلة رؤيا عجيبة، فقلت: أخبرني بها، فقال: حتى نصبح، فلما صلى بالمسلمين دخل فسألته فقال: رأيت كأني دفعت إلى أرض خضراء واسعة كأنها بساط أخضر وإذا فيها قصر كأنه الفضة فخرج منه خارج فنادى: أين محمد بن عبد الله؟ أين رسول الله؟ إذ أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى دخل ذلك القصر، ثم خرج آخر فنادى: أين أبو بكر الصديق؟ فأقبل فدخل، ثم خرج آخر فنادى: أين عمر بن الخطاب؟ فأقبل فدخل، ثم خرج آخر فنادى: أين عثمان بن عفان؟ فأقبل فدخل، ثم خرج آخر فنادى: أين علي بن أبي طالب؟ فأقبل فدخل، ثم خرج آخر فنادى: أين عمر بن عبد العزيز؟ فقمت فدخلت فجلست إلى جانب أبي عمر بن الخطاب، وهو عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبو بكر عن يمينه، وبينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل، فقلت: لأبي: من هذا؟ قال: هذا عيسى بن مريم، ثم سمعت هاتفاً يهتف بيني وبينه نور لا أراه، وهو يقول: يا عمر بن عبد العزيز تمسك بما أنت عليه، واثبت على ما أنت عليه، ثم كأنه أذن لي في الخروج فخرجت، فالتفت فإذا عثمان بن عفان، وهو خارج من القصر، وهو يقول: الحمد لله الذي نصرني ربي، وإذا علي في إثره وهو يقول: الحمد لله الذي غفر لي ربي.)



رأيت الذنوب تميت القلوب *** وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب *** وخير لنفسك عصيانها
وهل بدل الدين غير الملوك *** وأحبار سوءٍ ورهبانها
"ابن المبارك"


تزوجت البطالة بالتواني.. فأولدها غلاماً مع غلامة
فأما الابن سموه بفقرٍ.. وأما البنت سموها ندامة


ســاحر المقلــة معســول اللّمـى .. جــال فــي النّفس مجــالَ النّفَسِ
ســدّدَ السّــهمَ وســمّى ورمــى .. ففـــؤَادي نهبـــة المفـــترسِ
"لسان الدين ابن الخطيب"


مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني.. و للمـآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمـينِ حقـولٌ في منازلنـا .. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ" منتظرٌ.. ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ
هنا جذوري هنا قلبي هنا لغـتي.. فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها .. حتّى أغازلها والشعـرُ مفتـاحُ
أتيتُ يا شجرَ الصفصافِ معتذراً .. فهل تسامحُ هيفاءٌ ووضّـاحُ؟
خمسونَ عاماً وأجزائي مبعثرةٌ.. فوقَ المحيطِ وما في الأفقِ مصباحُ
تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها.. وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ
أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي .. حتى يفتّـحَ نوّارٌ وقـدّاحُ
ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟.. أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟
والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتهِ؟ .. إذا تولاهُ نصَّـابٌ ومـدّاحُ؟
وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟.. وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟
حملت شعري على ظهري فأتعبني.. ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟
"نزار قباني"


لا تمنعن يد المعروف عن أحد .. ما دمت مقتدرا والعيش جنات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم .. وعاش قوم وهم في الناس أموات
وأفضل الناس ما بين الورى رجل .. تقضى على يده للناس حاجات
"لامام الشافعي"


(قال الأصمعي : قلت لغلام حدَثِ السن من أولاد العرب: أيسُرك أن يكون لك مائةُ ألف درهم وأنك أحمق؟
فقال: لا والله .
قلت :ولم؟
قال :أخاف أن يجني عليّ حمقي جِناية تُذهب مالي, ويبقى عليّ حمقي.).


أَقولُ وَقَد ناحَت بِقُربي حَمامَةٌ ..أَيا جارَتا هَل تَشعُرينَ بِحالي
مَعاذَ الهَوى ماذُقتِ طارِقَةَ النَوى .. وَلا خَطَرَت مِنكِ الهُمومُ بِبالِ
أَتَحمِلُ مَحزونَ الفُؤادِ قَوادِمٌ .. عَلى غُصُنٍ نائي المَسافَةِ عالِ
أَيا جارَتا ما أَنصَفَ الدَهرُ بَينَنا.. تَعالَي أُقاسِمكِ الهُمومَ تَعالَي
"أبوفراس الحمداني"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأحد أكتوبر 25, 2015 8:43 pm

قد يطفحُ اللؤمُ حتّى إنَّ صاحبَهُ *** ينسى الحياءَ فيغدو يدّعي الكرما
إنَّ الجهالةَ إن كانَتْ قذى بصرٍ *** رأى الضلالَ هدىً و استسمنَ الورما
و الناسُ كالناسِ في خَلقٍ و بينهمُ *** في الخلقِ بَون فذا أرضٌ و ذاك سما
~ معروف الرصافي ~


إلى كَــمْ أُداري مَــنْ تُـريـدُ مـذلَّـتـي --- وَ أبذلُ جهدي في رضاها وَ تغضبُ
فَــلا تَحسبي أنِّـي علىٰ البُعدِ نــادمٌ --- وَ لا القلبُ فــي نـــارِ الـغــرامِ معذَّبُ
وَقَـدْ قلتُ إنِّـي قَــدْ سلوتُ عَنِ الهوىٰ - وَ مَـــنْ كــانَ مثلي لا يقـولُ وَ يـكـذبُ
هَجرتُكِ فَامضي حيثُ شئتِ وَ جرِّبي - مِــنَ النـاس غـيـري فَـاللبيب يُـجــرِّبُ


حُكي أن الحجاجَ حبس رجلاً في حبسه ظلماً، فكتب إليه رُقعةً فيها: قد مضى من بؤسنا أيامٌ ومن نعيمك أيامٌ، والموعدُ القيامة، والسجنُ جهنمُ، والحاكمُ لا يحتاج إلى بيِّنة، وكتب في آخرها:

ستعلمُ - يانَؤومُ - إذا التقَينا
غداً عِندَ الإلهِ مَنِ الظَّلُومُ؟

أما واللهِ إن الظُّلمَ لؤمٌ
وما زال الظلومُ هوَ المَلومُ

سينقطعُ التلذُّذُ عن أُناسٍ
أدامُوه, وينقطعُ النّعيمُ

إلى ديَّانِ يومِ الدِّينِ نَمضي
وعندَ الله تجتمعُ الخصومُ"

أشهر 7 مقولات للشيخ “الشعراوى”
1. إن لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل
2. إذا لم تجد لك حاقدا فاعلم أنك إنسان فاشل
3. لا تقلق من تدابير البشر فأقصى ما يستطيعون هو تنفيذ إرادة الله
4. لن يحكم أحد فى ملك الله إلا بما اراد الله
5. لا تعبدوا الله ليعطى بل اعبدوه ليرضى فإن رضى أدهشكم بعطائه
6. إذا رأيت فقيرا فى بلاد المسلمين فاعلم أن هناك غنيا سرق ماله
7. لا يقلق من كان له أب.. فكيف يقلق من كان له رب



تَرَى الْمَرْءَ يُعْجِبُهُ أَنْ يَقُولَ *** وَأَسْلَمُ لِلْمَرْءِ أَنْ لا يَقُولا
فَأَمْسِكْ عَلَيْكَ فُضُولَ الْكَلامِ*** فَإِنَّ لِكُلِّ كَلامٍ فُضُولا
وَلا تَصْحَبَنَّ أَخَا بِدْعَةٍ *** وَلا تَسْمَعَنَّ لَهُ الدَّهْرَ قِيلا
فَإِنَّ مَقَالَتَهُ كَالظِّلالِ *** يُوشِكُ أَفْيَاؤُهَا أَنْ تَزُولا
وَقَدْ أَحْكَمَ اللهُ آيَاتِهِ *** وَكَانَ الرَّسُولُ عَلَيْهَا كَفِيلا
فَلا تَبْغِيَنَّ سِوَاهَا هُدًى *** وَلا تَبْغِيَنَّ سِوَاهَا سَبِيلا


سلامٌ على أهل الوِدادِ وعهدِهم ... إذِ الأُنْسُ روضٌ والسرورُ فنونُ
.
رحلْنا فشرَّقْنا وراحوا فغرَّبوا ... ففاضتْ لروعاتِ الفراقِ عيونُ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص24





أبلِغ عَزيزاً في ثنايا القلبِ مَنزله
أني وإن كُنتُ لا ألقاهُ ألقاهُ
/
وإن طرفي موصولٌ برؤيتهِ
وإن تباعد عَن سُكناي سُكناهُ
/
ياليته يعلمُ أني لستُ أذكرهُ
وكيف اذكرهُ إذ لستُ أنساهُ
/
إن غابَ عني فإن الروحُ مَسكنهُ
مَن يسكنُ الروح كيف القلبُ ينساهُ؟
..............
الأبيات نسبت للمتنبي ثم بهاء الدين زهير وعلي بن الجهم وغيرهم وعلى هذا لا يعرف قائلها على وجه التحقيق

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأحد أكتوبر 25, 2015 9:15 pm

إثم: الاثم والاثام اسم للافعال المبطئة عن الثواب، وجمعه آثام، ولتضمنه لمعنى البطء
وقوله تعالى: (فيهما إثم كبير ومنافع للناس) أي في تناولهما إبطاء عن الخيرات.
وقد أثم إثما وأثاما فهو آثم وأثم وأثيم، وتأثم خرج من إثمه كقولهم تحوب خرج من حوبه وحرجه أي ضيقه.
وتسمية الكذب إثما لكون الكذب من جملة الاثم، وذلك كتسمية الانسان حيوانا لكونه من جملته.
وقوله تعالى: (أخذته العزة بالاثم) أي حملته عزته على فعل ما يؤثمه.
(ومن يفعل ذلك يلق أثاما) أي عذابا، فسماه أثاما لما كان منه،
وقيل معنى يلق أثاما: أي يحمله ذلك على ارتكاب آثام وذلك لاستدعاء الامور الصغيرة إلى الكبيرة.
وعلى الوجهين حمل قوله تعالى: (فسوف يلقون غيا) والآثم المتحمل الاثم، قال تعالى: (آثم قلبه)
وقوبل الاثم بالبر فقال صلى الله عليه وسلم: " البر ما اطمأنت إليه النفس والاثم ما حاك في صدرك " وهذا القول منه حكم البر والاثم لا تفسيرهما.
وقوله تعالى: (معتد أثيم) أي آثم، وقوله: (يسارعون في الاثم والعدوان) قيل أشار بالاثم إلى نحو قوله: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون) وبالعدوان إلى قوله: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون) فالاثم أعم من العدوان.
تفسير (إثم) على خمسة أوجه:
فوجه منها, الإثم, يعني: الشرك, فذلك قوله تعالى {لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت} يعني: قولهم الشرك.
والوجه الثاني, الإثم يعني: المعصية، فذلك قوله تعالى {فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم} يعني: غير متعمد لمعصية, وقال تعالى {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي} يعني: المعاصي، ويقال: الخمر, وكقوله تعالى {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} يعني المعصية
والوجه الثالث, الإثم: الذنب، قوله تعالى {فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه} فلا ذنب عليه، أي: ذنبه مغفور.
والوجه الرابع، الإثم: يعني الزنا في السر والعلانية، قوله تعالى {وذروا ظاهر الإثم وباطنه} أي: الزنا في السر والعلانية.
والوجه الخامس, الإثم، يعني: الخطأ، قوله تعالى {فمن خاف من موص جنفا أو إثما} يعي خطأ العقوبة.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الإثنين أكتوبر 26, 2015 4:09 am

قَلِيلٌ مَنْ يَدُومُ عَلَى الْوِدَادِ
فلا تَحفَل بِقربٍ أو بِعادِ

إِذَا كَانَ التَّغَيُّرُ في اللَّيَالِي
فَكَيْفَ يَدُومُ وُدٌّ في فُؤَادِ؟

وَمنْ لَكَ أَنْ تَرَى قَلْباً نَقِيًّا
ولمَّا يَخلُ قلبٌ مِن سوادِ ؟

فلا تَبذل هواكَ إلى خليلٍ
تَظُنُّ بِهِ الْوَفَاءَ، وَلاَ تُعَادِ

وَكُنْ مُتَوَسِّطاً في كُلِّ حَالٍ
لِتأمنَ ما تخافُ مِنَ العِنادِ

تَأَمَّلْ، هَلْ تَرَى أَثَراً؟ فَإِنِّي
أرى الآثارَ تَذهبُ كالرَّماد

حَيَاة ُ الْمَرْءِ في الدُّنْيَا خَيَالٌ
وَعَاقِبَة ُ الأُمُورِ إِلَى نَفَادِ

فَطُوبَى لاِْمرِىء ٍ، غَلَبَتْ هَوَاهُ
بَصيرتُهُ ؛ فباتَ على رَشادِ

~محمود_سامي_البارودي





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الإثنين أكتوبر 26, 2015 4:57 pm

إِنَّ العيونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ
قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

ياقومِ أذْنِي لِبْعضِ الحيِّ عاشقة ٌ
والأُذْنُ تَعْشَقُ قبل العَين أَحْيانا

أصْبحْتُ أَطْوَعَ خلق اللَّه كلِّهِمِ
لأَكْثَرِ الخلق لي في الحُبّ عِصيانا

لوْ كنتُ أعلَمُ أَن الحُبَّ يقتلني
أعددتُ لي قبلَ أن ألقاكِ أكفانا

لا يقْتُلُ اللَّهُ من دامَتْ مَودَّتُه
واللَّهُ يقتل أهلَ الغدر أَحيانا



وعسى الذي أهدى ليوسُفَ أهلَه
وأعزَّه في السجنِ وهْوَ أسيرُ

أنْ يستجيبَ لنا فيجمعَ شملنا
واللهُ ربُّ العالمين قديرُ


المعارف
عجز هذا البيت يجمع لمعارف :
إنَّ المَعَارِفَ سَبعَةٌ فيها سَهُل
أَنا صَالحٌ ذَا ما الفَتَى ابنِي يَا رَجُل
1- أنا: الضمير
2- صالح: العلم
3- ذا: اسم الإشارة
4- ما: اسم الموصول
5- الفتى: المعرف بأل
6- ابني: المضاف
7- يا رجل: النكرة المقصودة (وهذا الأخير مختلف فيه)



قال ابن عباس: ما نزلت بي مصيبةٌ أمضتني وأرمَضَتْني إلا تذكرت قول ذي الرمة:
.
لعل انحدارَ الدَّمعِ يُعقِبُ راحةً ***من الوجدِ أو يشفي نجيَّ البلابلِ
.
فخلوتُ فبكيت فسلوت.
**
لباب الآداب للثعالبي




س- أيقال: عساكم طيبون أم طيبين ؟
ج- (عسى) تعمل عمل (كان)، إلا إذا كان اسمها ضميرًا متصلًا فتعمل عمل (إنَّ)، فيقال: عساكم طيبون
س- هل نحو:
(هذا الكتاب خاصتي)
عربي فصيح ؟
ج- هذا أسلوب مترجم ركيك، والأسلوب العربي: هذا كتابي، أو: هذا الكتاب لي.
س- لم ذكّر العدد في حديث: ( وأتبعه بست من شوال ) مع أن المعدود مذكر ( أيام ) ؟
ج- إذا حذف المعدود جاز في العدد التذكير والتأنيث مطلقا .. ومراعاة المعدود أفضل، إلا إن كان (يوما أو ليلة) فالأفضل مراعاة الليلة مطلقا، كالحديث،
و(أربعة أشهر وعشرا)، و(إن لبثتم إلا عشرا)



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الإثنين أكتوبر 26, 2015 5:17 pm

أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيه *** ِ وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ
سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي وَلَكِنْ *** لها أمدٌ وللأمدِ انقضاءُ
فيمسكها إذا ما شاء ربى *** ويرسلها إذا نفد القضاء


يقول الله تعالى(اقرأوربك الأكرم) قيل في تفسير هذه الآية:
الله سبحانه وتعالى هوالأكرم من كل كريم فلا يقتصر عطاؤه على حدود ما يطلب القارئ الوصول إليه من المعاني التي تدل عليها الألفاظ المكتوبة بل يزيد من كرمه العظيم فيوضا من المعارف فوقها على مفدار ما تستوعبه آنيته الفكرية.


*ولا سيّما*
(سيّ):اسم بمنزلة (مثل)وزناً ومعنىً،فالتركيب الصحيحSadولا سيّما)،كما في قول امرئ القيس:
ألا رُبَّ يوم لك منهنَّ صالحٍ~~~~ولا سيّما يومٍ بدارة جُلجُلِ
في إعراب هذا التركيب وجوه كثيرة أسهلها وأصوبها:
الواو :حرف استئناف.
لا:نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
سيَّ:اسم(لا)منصوب لأنه مضاف وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
ما:زائدة لا عمل لها،حرف لا محل له من الإعراب.
يومٍ:مضاف إليه مجرور ,وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
.....وخبر (لا) محذوف تقديره (موجود).


سلامٌ على أهل الوِدادِ وعهدِهم ... إذِ الأُنْسُ روضٌ والسرورُ فنونُ
.
رحلْنا فشرَّقْنا وراحوا فغرَّبوا ... ففاضتْ لروعاتِ الفراقِ عيونُ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ج1 ص24
.





البلاغة_في_القرآن :
_ أحياناً يكون هناك لفظ، أو كلمة واحدة في القرآن، تجمع عدة معاني ويسميه العلماء :
الحذف_للتوسع , وهذا مما يعج به القرآن ..
مثال1
(وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا )160النساء
_ما المقصود بــ كثيراً ؟
_المقصود :كثيراً من الناس - كثيراً من الصد - كثيراً من الوقت
مثال2 :
(بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا )15سورة الفتح
_ما المقصود بــ قليلاً ؟
_المقصود : قليلاً منهم - قليلاً من الوقت
مثال3 :
( فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا)التوبة
_ما المقصود بــ قليلاً ؟
_وما المقصود بــ كثيراً ؟
_المقصود بــ قليلاً :
فليضحكوا ضحكاً قليلاً - ووقتاً قليلاً (أي: في الدنيا )
_والمقصود بــ كثيراً :وليبكوا بكاءاً كثيراً - ووقتاً كثيراً ( أي:في الآخرة )
مثال4 :
(أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى )6الضحى
_حُذفتْ الكاف من فآوى ؛
_ولم يقل ( فآواك) كما قال ( يجدك)
_ وهذا الحذف للتوسع ..
أي :
_فآواك ؛
_وآواى بك خلقاً كثيراً بتعاليمك؛
_وآوى لأجلك من آوى ؛
**مع العلم أنه لو أراد الله أن يحدد يأتي بما حدد ..
_كقوله تعالى Sad( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً ))
هنا حدد الكثير وهو " الذكر "...
د_فاضل_السامرائي
لمسات_بيانية



أبلغُ ما وُصِفَتْ به الدُّنيا .........
" الدُّنيا إن أَقْبَلَتْ بَلَتْ، وإن أَدْبَرَتْ بَرَتْ، أو أَطْنَبَتْ نَبَتْ، أو أَرْكَبَتْ كَبَتْ، أو أَبْهَجَتْ هَجَتْ، أو أَسْعَفَتْ عَفَتْ، أو أَيْنَعَتْ نَعَتْ، أو أَكْرَمَتْ رَمَتْ، أو عَاوَنَتْ وَنَتْ، أو ماجَنَتْ جَنَتْ، أو سَامَحَتْ مَحَتْ، أو صَالحت لَحَتْ، أو واصَلَتْ صَلَتْ، أو بَالَغَتْ لَغَتْ، أو وافَرَتْ فَرَتْ، أو زَوَّجَتْ وَجَتْ، أو نَوَّهَتْ وَهَتْ، أو وَلَّهَتْ لَهَتْ، أو بَسَّطَتْ سَطَتْ "!!!!!!!




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 2:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الإثنين أكتوبر 26, 2015 7:09 pm

جاء في لسان العرب :
الخريف: أحد فصول السنة، وسمّي خَريفًا لأنه تُـخْرَف فيه الثِّمار، أي تُجْتَنى


إِذَا كُنْتَ بَيْنَ الْجَهْلِ وَالْحِلْمِ قَاعِدًا *** وَخُيِّرْتَ أَنَّى شِئْتَ فَالْحِلْمُ أَفْضَلُ
وَلَكِنْ إِذَا أَنْصَفْتَ مَنْ لَيْسَ مُنْصِفًا***وَلَمْ يَرْضَ مِنْكَ الْحِلْمَ فَالْجَهْلُ أَمْثَلُ


الاستعارة
اجتمعت التعريفات في فهم القدماء والمعاصرين على وجهين:
*أحدهما يقول:
الاستعارة مجاز علاقته التشبيه،
والآخر يقول: الاستعارة تشبيه حذف أحد ركنيه الأساسيين.
*** أركان الاستعارة:
1- مستعار منه – وهو المشبه به.
2 -ومستعار له - وهو المشبه.
3- ومستعار وهو اللفظ المنقول.
تطبيق:﴿ واشتعل الرأس شيبا﴾التشبيه: الشيب يشبه النار،المشبه: الشيب المشبه به النارالمستعار الفعل (اشتعل)المستعار منه النار وهي المشبه به المستعار له الشيب وهو المشبه.
***تقسيم الاستعارة باعتبار الطرفين
1- التصريحية: وهي التي يصرح فيها بلفظ المشبه به كقوله تعالى:
﴿ ليخرجهم من الظلمات إلىالنور﴾
وكقول الشاعر :
فأمطرت لؤلؤاً من نرجسٍ وسقتْ
وَردَاً وعَضَّتْ على العُنَّابِ بالبردِ
الاستعارات: هي دموع كاللؤلؤ، حذف المشبه، وأبقى المشبه به ( اللؤلؤ) فهي تصريحية، والعيون كالنرجس، حذف المشبه ( العيون) والتصريح بالمشبه به على طريقة الاستعارة التصريحية، والخدود كاللورد، فحذف المشبه وصرحوا بالمشبه به ( ورداً ) والأنامل أو الشفاه كالعناب ( ثمر أحمر) حذف المشبه (الأنامل) وصرح بالمشبه به ( العناب) والأسنان كالبردِ حذف الأسنان وهي المشبه وصرح بالبرد، على طريقة الاستعارة التصريحية.
2- الاستعارة المكنية وهي التي يحذف منها المشبه به ويذكر المشبه، من ذلك قول الله تعالى: ﴿واخفض لهما جناح الذل من الرحمة﴾ فقد استعار الجناح من الطائر، والمستعار له الذل، والمستعار الجناح. والغرض الطاعة للوالدين. والاستعارة مكنية؛ لأنه ذكر المشبه
( الذل) وحذف المشبه به الطائر، وأبقى شيئاً من لوازمه ( جناح) ليدل عليه.و كقول الشاعر:
وإذا المنية أنشبت أظفارها
ألفيتَ كلَّ تميمةٍ لا تنفعُ
المستعار ( أظفارها) من الوحش المفترس ( المستعار منه) وهو المشبه به، والمنية ( المستعار له) وهو المشبه. فالاستعارة مكنية لأنه ذكر المشبه (المنية)
3- الاستعارة التحقيقية:
هي تناسب بين المادي المستعار للمستعار له مثال: رأيت بحراً يعطي.
4- الاستعارة التخييلية: هي المكنية من جهة ( المستعار) فقوله تعالى
( جناح الذل) فقد استعار الجناح من الطائر والجناح محس ( محسوس) والذل معنوي عقلي، فارتباط الجناح بالذل قائم على التخيل أي العقل، فالملابسة عقلية خيالية وليست مادية حسية، واجتماع المادي بالمعنوي جزء من عقل العرب ومنهج التوسط الجامع بين المادة(الجناح ) والمعنى ( الذل) وكذلك / وإذا المنية أنشبت أظفارها / فإثبات الأظفار وهي شيء محس للمنية وهي شيء غير محس، يقوم على إدراك العقل ويسمى تخيلاً




قـالَ اللهُ تعـالى فى سُـورَة ِ"الإسْـراء " :
{ وقُلْ لعِـبـادي يقـُولـُوا الَّتي هيَ أحْسَـنُ إنَّ الشَّـيْطانَ يَنـْزَغُ بيْنَـَهُم
إنَّ الشَّـيْطانَ كانَ للإنسَانِ عَـدوّاً مُبيْناً }
الإعْـراب :
----------
{ وقُلْ لعِـبـادي يقـُولـُوا الَّتي هيَ أحْسَـنُ }..
-----------------------------------------------------
- ( الواو ) حرف استئناف مبنى لا محل له من الإعراب .
- ( قُلْ) فعل أمر مبنى على السكون لأنه صحيح الأخر ..
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره "أنت" مبنى فى محل رفع ..
والجملة استئنافيّة لا محلّ لها من الإعراب .. ومقول القول لــ ( قل)
محذوف أي : ( ما تريد قوله ) .
- ( لعِـبـادي ) " اللام " حرف جرمبنى لا محل له من الإعراب ..
و" عباد" اسم مجرور بــ " اللام " وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، ومضاف ..
و" الياء " ضمير متصل مبنى فى محل جر مضاف إليه .. وشبه الجملة
من الجار والمجرور متعلق بالفعل " قل ".
- ( يقـُولـُوا ) فعل مضارع مجزوم فى جواب الطلب ، وعلامة جزمه
حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة .. و" واو الجماعة" ضمير متصل
مبنى فى محل رفع فاعل .. والجملة الفعلية لا محلّ لها من الإعراب
واقعة فى جواب شرط مقدّر غير مقترنة بالفاء ، أي:
( إن تطلب منهم يقولوا... ) ..
- ( التي ) اسم موصول مبنيّ في محلّ نصب مفعول به .
- ( هيَ ) ضميربارز منفصل مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ .
- ( أحْسَـنُ) خبرالمبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
وجملة (هي أحسن...) صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب .
{ إنَّ الشَّـيْطانَ يَنـْزَغُ بيْنَـَهُم }..
--------------------------------------
-
- (إنَّ) حرف ناسخ مشبّه بالفعل .
- ( الشَّـيْطانَ ) اسم إنّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
- ( يَنـْزَغُ ) فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبقه ناصب ولاجازم وعلامة رفعه
الضمة الظاهرة لأنه صحيح الأخر .. والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره
"هو" مبنى فى محل رفع .. والجملة الفعلية في محلّ رفع خبر "إنّ" .
- ( بيْنَـَهُم) " بين" ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ..
و"هم " ضميرمتصل مبنى فى محل جر مضاف إليه ..
وشبه الجملة من الظرف والمضاف إليه متعلّق بالفعل (ينزغ) .
*جملة (إنّ الشيطان ينزغ ..) تعليلية لــ (يقولوا) لا محلّ لها من الإعراب .
{ إنَّ الشَّـيْطانَ كانَ للإنسَانِ عَـدوّاً مُبيْناً }..
---------------------------------------------------
- (إنَّ الشَّـيْطانَ) مثل الأولى .
- ( كانَ) فعل ماض ناسخ ناقص مبنى على الفتح .. واسمه ضمير
مستتر جوازاً تقديره "هو" مبنى فى محل رفع .
- ( للإنسَانِ) " اللام " حرف جرمبنى لا محل له من الإعراب ..
و " الإنسان " اسم مجرور بــ "اللام " وعلامة جره الكسرة الظاهرة ..
وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلق بــ ( عدوّا ) .
- ( عَـدوّاً ) خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
- ( مُبيْناً ) نعت لــ (عدوّا) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
* جملة (كان للإنسان ...) في محلّ رفع خبر" إنّ " .
* جملة (إنّ الشيطان كان...) تعليلية لــ ( ينزغ) لا محلّ لها من الإعراب .




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:27 pm

قيل لابن المقفع :
كيف رأيت الخليل؟
قال: رأيت رجلاً عقله أكثر من علمه .
وقيل للخليل :
كيف رأيت ابن المقفع؟
قال
: رأيت رجلاً علمه أكثر من عقله .
هو أبو عبد الرحمن الخليل بن احمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الدوسي الزهراني ( 100 هـ 170 هـ - 718 م 786 م )
كان مولده بعمان وعاش جل حياته بالبصرة ، كان تقيا ورعا أخذ علمه من التابعين ويعد من عباقرة الزمان عبر تاريخ البشرية فقليل مثله من ابتدع علما لم يوجد من قبل ولم يعرفه أحد ، فهو منشئ علم العروض أي موازين الشعر وبحوره وهذا من عجائب اللغة العربية وقد تفنن حتى جمع مصنفه العظيم كتاب العين والذي جعله مرتبَا بحسب حروف المعجم لكن بحسب نطقها فحرف العين أولها نطقا من أقصى الحلق ، وكان من تلاميذه سيبويه والأديب الأصمعي وخلقًا كثير غيرهم علمًا في عالم اللغة العربية وإمام النحاة وفقهيم


إِذَا كُنْتَ بَيْنَ الْجَهْلِ وَالْحِلْمِ قَاعِدًا *** وَخُيِّرْتَ أَنَّى شِئْتَ فَالْحِلْمُ أَفْضَلُ
وَلَكِنْ إِذَا أَنْصَفْتَ مَنْ لَيْسَ مُنْصِفًا***وَلَمْ يَرْضَ مِنْكَ الْحِلْمَ فَالْجَهْلُ أَمْثَلُ


﴿ وعنت الوجوه للحي القيوم﴾
قال ابن عباس رضي الله عنه : خضعت وذلت واستسلمت الخلائق لجبارها الحي الذي لا يموت، القيوم الذي لا ينام .


خمسونَ عاماً وأجزائي مبعثرةٌ
فوقَ المحيطِ وما في الأفقِ مصباحُ

تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها
وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ

أقاتلُ القبحَ في شِعري وفي أدبي
حتى يفتّـحَ نوّارٌ وقـدّاحُ

ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟
أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟

والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتهِ؟
إذا تولاهُ نصَّـابٌ ومـدّاحُ؟

وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟
وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟

حملت شِعري على ظهري فأتعبني
ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟
.
~نزار قباني


قالت لهُ:
أتحبني وأنا ضريرة
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة
ما أنت إلا بمجنون
أو مشفقٌ على عمياء العيون
.
قالَ:
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي
ولا أتمنى من دنيتي
إلا أن تصيري زوجتي
وقد رزقني الله المال
وما أظنُّ الشفاء مٌحال

قالت:
إن أعدتّ إليّ بصري
سأرضى بكَ يا قدري
وسأقضي معك عمري
لكن
من يعطيني عينيه؟
وأيُّ ليلِ يبقى لديه؟
وفي يومٍ جاءها مُسرِعا
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا!
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا
وستوفين بوعدكِ لي
وتكونين زوجةً لي
ويوم فتحت أعيُنها
كان واقفاَ يمسُك يدها
رأتهُ
فدوت صرختُها
أأنت أيضاً أعمى؟!!
وبكت حظها الشُؤمَ
لا تحزني يا حبيبتي
ستكونين عيوني و دليلتي
فمتى تصيرين زوجتي

قالت:
أأنا أتزوّجُ ضريرا
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا
فبكى
وقال سامحيني
من أنا لتتزوّجيني
ولكن
قبل أن تترُكيني
أريدُ منكِ أن تعديني
أن تعتني جيداً بعيوني

~نزار قباني





(فألقي السحرة ساجدين قالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون ) الشعراء 47
لماذا ذُكر الإلقاء ولم يذكر الإنحناء
السبب هول الصدمة ووضوح الحق
فالتصرف متوافق مع الحدث
قال الزمخشري: سبحان ﷲ ما أعجب أمرهم! قد ألقوا حبالَهم وعصيَّهم والجحود، ثم ألقوا رؤوسَهم بالشكر والسجود، فما أعظم الفرق!



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 1:47 pm

يا حـالماً بغـدٍ، لا تترك الحُلُما..
لا بد للنورِ من أن يهزم الظُـلَما

لا بد للحزنِ و الآلام من قَـدَرٍ..
يمحو بروعته الأحزانَ و الألَـمَا



الاستعارة
ثانيا ًأنواع الاستعارة بالاعتبار الصرفي
وهو أن تُحصر الرؤية في المستعار:
هل هو جامد أو مشتق، فإن كان المستعار جامداً سميت( أصلية )
من ذلك قوله تعالى:
﴿ كتابٌ أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور﴾
فالمستعار في الآية ( الظلمات ) للجاهلية، و( النور) للإسلام، وكل منهما اسم فهي استعارة أصلية من جهة المستعار، وكل منهما استعارة تصريحية من جهة حذف المشبه ( الجاهلية) والتصريح بالظلمات وهي المشبه به، وكذلك لم يذكر الإسلام وهو المشبه بالنور، وصرح بالمشبه به وهو النور. والجامع بين الجاهلية والظلمات عدم الاهتداء إلى الحق في العقيدة أو العبادة أو الشريعة أو الخلق القويم. والجامع بين الإسلام والنور هو الهداية في أمور الحياة كلها.
قام الليث خطيباً، فالليث مستعار للخطيب، أي الخطيب يشبه الليث، فهي استعارة أصلية من جهة أن لفظ المستعار من عالم الحيوان اسم غير مشتق، وهي استعارة تصريحية من جهة حذف المشبه والتصريح بالمشبه به.ومن جهة الأصلية في المكنية
قول أبي ذؤيب: / وإذا المنية أنشبت أظفارها/ فالأظفار اسم والاستعارة أصلية من جهة أن لفظ المستعار اسم، و مكنية من جهة أن المشبه به ( الوحش) محذوف، وتخييلية من جهة إثبات الأظفار للمنية مما لا ينهض به عالم الحس، ويقوى في عالم النفس ( العقل).

***وأما الاستعارة التبعية
فهي أن يكون اللفظ المستعار مشتقاً كالفعل أو اسم الفاعل أو اسم المفعول أو حرف أو اسماً مبهماً ...من ذلك قوله تعالى: ﴿ واشتعل الرأس شيباً﴾ فالفظ المستعار ( اشتعل) من النار، والفعل من المشتقات فالاستعارة تبعية من هذه الجهة، وهي مكنية من جهة ذكر الشيب وهو المشبه، واستعير له لفظ ( اشتعل).ويمكن القول إنه شبه سرعة الشيب في الرأس بسرعة النار في الاشتعال مما يجعل الاستعارة تصريحية من هذه الجهة.
ومن ذلك قولك: نطقت الحال بكذا، شبهت الدلالة الواضحة بالنطق ولو لم يكن لها لسان، فحذف المشبه وصرح بالمشبه به فهي تصريحية من هذه الجهة. والفعل (نطقت) مستعار من الإنسان وهو فعل مشتق أي الاستعارة تبعية. ويمكن القول: شبه الحال بالإنسان فحذف المشبه به ( الإنسان) وأبقى شيئاً من لوازمه ( نطق ) على طريقة الاستعارة المكنية.
***ومنها الاستعارة في الحرف
كقوله تعالى: ﴿ أولئك على هدى من ربهم ﴾ أي تمكنوا من الاستقرار على الهدى كما يستقر الفارس على حصانه.





تَرَكْتُ لِرَحْمَةِ الرَّحْمنِ نَفْسي
فَمَا لي دونَ رَحْمَتِهِ رَجاء
لَقَدْ قَصَّرْتُ في عَمَلي طَويلاً
وقَدْ أخْطَأْتُ والدُّنْيا ابْتِلاء
فَإِنْ يَعفو بفَضٍْل مِنْهُ أنْجو
وإلاّ فالحِسابُ هوَ الشَّقاء
إلهي والحَياءُ يُذيبُ نَفْسِي
إذا أدْعُوكَ ذَوَّبَني الحَياء
أناالإنسانُ في ظُلْمِي وَعَجْزي
وأنتَ اللهُ تَفْعَلُ ما تَشاء


قال ابن عباس: ما نزلت بي مصيبةٌ أمضتني وأرمَضَتْني إلا تذكرت قول ذي الرمة:
.
لعل انحدارَ الدَّمعِ يُعقِبُ راحةً ***من الوجدِ أو يشفي نجيَّ البلابلِ
.
فخلوتُ فبكيت فسلوت.
**
لباب الآداب للثعالبي




ﻓﻤﻦ ﺫﺍ ﻋﺎﺫﺭﻱ ﻣﻦ ﺫﻱ ﺳﻔﺎﻩٍ *** ﻳﺮﻭﺩُ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺷـﺮ ﺍﻟﻤـﺮﺍﺩِ
ﻟﻘﺪ ﺃﺳﻤﻌﺖ ﻟﻮ ﻧﺎﺩﻳﺖ ﺣﻴـﺎ *** ﻭﻟﻜﻦ ﻻ‌ ﺣﻴﺎﺓ ﻟﻤـﻦ ﺗﻨـﺎﺩﻱ
ﻭﻟﻮ ﻧﺎﺭٌ ﻧﻔﺨﺖ ﺑﻬﺎ ﺃﺿﺎﺀﺕ *** ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻧﺖ ﺗﻨﻔﺦ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻣـﺎﺩِ
ﺃﺭﻳﺪ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻭﻳﺮﻳـﺪ ﻗﺘﻠـﻲ *** ﻋﺬﻳﺮﻙ ﻣﻦ ﺧﻠﻴﻠﻚ ﻣﻦ ﻣُﺮﺍﺩ
عمرو بن معد يكرب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 1:51 pm

حتى سيدنا أيوب المريض بمرض مزمن و قاتل قال له ربه " اركض برجلك هذا مغتسل بارد و شراب " ..
حتى مريم العذراء التي كانت في آلام المخاض قال لها " وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا " ..
فهو سبحانه لم يلق الرطب في حجرها و إنما قال لها و هي في آلام المخاض " و هزي إليك بجذع النخلة " ..
فالسعي مطلوب ..
د.مصطفى محمود رحمه الله


الفعل: "وجد" يدل على أكثر من معنى,
ويُعرف معناه من خلال السياق, أو من خلال معرفة مصدره,
وهو _من حيث المصدر_ كالآتي:
1: وجد وجوداً ووجداناً بمعنى: وجد مطلوبه أو ضالّته.
2: وجد مَوْجِدة, بمعنى: غضب.
3: وجد وَجْداً, بمعنى: أحبَّ.
4: وجد وُجْداً, بمعنى: حصل على المال.
5: وجد جِدَةً, بمعنى: صار غنياً.
"فتح الباري" لابن حجر (بتصرف)


أشهر حالات إعراب ( ما ) :
-------------------------
1-حرف نفي : حيث تدخل على الجملة الفعلية أو الاسمية ،
و في بعض حالات دخولها على الجملة الاسمية تعمل عمل (ليس) الذي هو فعل ناقص يفيد النفي .
ما استطاع فريقنا الفوز
ما رسول الله إلا بشر
ما رسول الله كاذبا"
في المثال الأخير عملت (ما) عمل ليس ، (رسول) اسمها مرفوع ، (كاذبا") خبرها منصوب .
2-اسم استفهام : محلها من الإعراب له قواعد خاصة تدرس في بحث ( أدوات الاستفهام ) .
ما اسمك ؟
3-اسم شرط جازم : يجزم فعلين مضارعين الأول يسمى فعل الشرط و الثاني جواب الشرط ،
محلها من الإعراب له قواعد خاصة تدرس في بحث ( أدوات الشرط ) .
ما تقدموا من خير تلقوه عند الله
4-اسم موصول : محلها من الإعراب حسب المعنى .
كأن ما توقعته حدث فعلا"
ما : اسم موصول بمعنى (الذي) مبني على السكون في محل نصب اسم (كأن) .
5-حرف مصدري : سأبذل جهدي قدر ما أستطيع
المصدر المؤول من (ما) و ما بعدها في محل جر بالإضافة ، تقدير الكلام ( قدر استطاعتي ) .
6-كافة : ترتبط بالأحرف المشبهة بالفعل ( إن و أخواتها ) فتكفها عن العمل ،
و يأتي بعدها جملة اسمية أو فعلية .
كأنما وجهك بدر
كأنما : كافة و مكفوفة
وجهك:مبتدأ مرفوع، بدر:خبر مرفوع
إنما طلبك المدير ليكافئك
إنما : كافة و مكفوفة
7-زائدة : أي كأنها غير موجودة و تأتي زائدة غالبا" بعد ( إذا ) .
هل تسامحني إذا ما عرفت الحقيقة
أي : إذا عرفت الحقيقة .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 1:53 pm

طلب المتنبي من ابن العسال أن يسمعه شيئًا من شعر ابن عبد ربه الشاعر الأندلسي ؛ فأسمعه الأبيات التالية ، فطلب المتنبي منه أن يعيدها عليه أخرى ، فلما انتهى ابن العسال صفق المتنبي قائلاً لتأتينَّك الدنيا حبوًا يا ابن عبد ربه .
الأبيات :
يا لؤلؤاً يسْبي العقولَ أنيقا /// وَرَشاً بتَقطيعِ القُلوبِ رَفيقا
ما إنْ رأيتُ ولا سمعتُ بمثلهِ /// دُرَّاً يعودُ مِنَ الحياءِ عَقيقا
وإذا نظرتَ إلى محاسنِ وجههِ /// أبصرتَ وجهكَ في سناهُ غريقا
يا منْ تقطَّعَ خصْرُهُ منْ ردْفهِ /// ما بالُ قلبكَ لا يكونُ رقيقا


الفرق بين لفظ الأم والوالدة في القرآن الكريم
************************************
يطلق القرآن الكريم كلمة "الأم" على الأصل الطيب والمقدس لكلّ شيء عظيم
فمكّة المكرّمة هي "أم" القرى، لأنها مهبط الرسالات السماوية التي اختزلها
الله عزّ وجلّ في "الإسلام" الذي كان غاية الرسل والرسالات جميعاً
فقال تعالى
{ مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها }[الأنعام:92]
وقال
{وكذلك أوحينا إليك قرآناً عربياً لتنذر أم القرى ومَن حولها}[الشورى:7]
وأطلق الله عزّ وجل على خزائن علمه مصطلح أم الكتاب
فقال تعالى
{ يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب}[الرعد:39]
. وهي التي يصدر عنها كل ما هو مخلوق ومعلوم وما تحيط به العقول
وما لا تدركه الأبصار من أمر الدنيا والآخرة، فهي مستودع تنفيذ إرادة الله
عزّ وجل بين الكاف والنون
{ إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كُن فيكون }
وعلى هذا النسق يفرّق القرآن الكريم بين الأم
والوالدة.. من حيث أن الله عز وجل يطلق "الوالدة" على المرأة التي
تنجب الطفل بغض النظر عن مواصفاتها وصفاتها الحسنة أو القبيحة.. بل
هي مجرد عملية إنجاب تدور بين الإنسان والحيوان حين يلتقي الذكر بالأنثى
وما يتبع ذلك من حمل وإرضاع، كما قال تعالى
:{والوالدات يرضعن أولادهنّ حولين كاملين لمن أراد أن يتمّ الرضاعة}[البقرة:233]
وهذه الوالدة هي محل البرّ والإكرام كالوالد لا فرق بين السيىء منهما
والحسن من حيث وجوب ذلك البر كما قال تعالى
{وقضى ربّك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً}[الإسراء:23]
حتى لو كانت الوالدة بغيا أو كافرة. أما الأم فقد أطلقها الله عزّ وجل
على الأصل الكريم الذي هو رمز التضحية والفداء والطهر والنقاء، والحب
والحنان، وهي الأصل الذي يتشرف الولد به، ويفخر بنسبه له ونسبته إليه
وتأمل في هذا الفرق الذي جاء على لسان النبي عيسى
(عليه السلام)
، فهو حين تكلّم عن وجوب البرّ والإكرام ذكر
وصف "الوالدة"، فقال
{وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً}[مريم:32].
وحين تكلم القرآن الكريم عن عيسى(عليه السلام) وعن مواصفات وصفات
والدته الكريمة والمعجزة، أطلق عليها لفظ "الأم"، فقال عزّ وجل
{ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمّه صديقة}[المائدة:75]
وعندما أراد الله عز وجل لفت نظر الأبناء إلى معاناة الأم من جراء الولادة
مقدماتها وآثارها ونتائجها، فإن القرآن الكريم يطلق كلمة "الأم" المضحية الصابرة
المكرمة يوم القيامة والتي أمرنا الله بإكرامها في الدنيا إكراماً مطلقاً لا حدود له
فمن أساليب القرآن الكريم البليغة في هذا المجال أنه يوصينا ببرّ الوالدين
ثم يعقبها بالحديث عن الأم فقط لشدة فضلها على الأب
{ووصّينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن}[لقمان:14]
وهكذا تحدّث الله عن فضل الأم لشدة معاناتها وهناً على وهن في الحمل
وما يلزم له من تضحيات، ومثل ذلك قوله تعالى
{ووصّينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً}
وعندما أراد الله عزّ وجل بيان مدى حنان الوالدة على أولادها، ومدى شفقتها وإشفاقها
على أولادها عبر الله عنها بلفظ الأم فقال
{وأصبح فؤاد أم موسى فارغاً إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من الموقنين}
[القصص:10]
وعندما عبّر القرآن الكريم عن مدى سعادة الوالدة وفرحها بعودة
ولدها الغائب من خطر عليه أطلق عليها كلمة "الأم" فقال عز وجل
{فرجعناك إلى أمك كي تقرّ عينها ولا تحزن}[طه:40]
وللدلالة على القدسية والاحترام الشديد أطلق الله على
نساء النبي(صلى الله عليه وسلم) كلمة "الأمهات" وليس الوالدات فقال
{النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم}[الأحزاب:6]



أنواع الفاء
***
1 ـ فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ.
2 ـ رابطة لجواب الشرط نحو: من يصبر فله أجر، وعلامة وذلك أن يكون الشرط مترتباً على الجواب وإلاّ فيكون الجواب محذوفاً ويقدر مناسباً للمقام
نحو: وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك فإن التقدير وإن يكذبوك فاصبر أو فتأس
فقد كذبت رسل من قبلك والفاء تعرب حرف تعليل والجملة تعليلية.
3 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على ما قبلها.
4 ـ حرف تعليل بمعنى لأجل. ساعد الناس فهم إخوانك.
5 ـ زائدة لتحسين اللفظ إذا دخلت على حسب أو قط نحو: معي درهم فقط.
ويعربان اسم فعل بمعنى يكفي.
6 ـ الفاء الفصيحة وهي التي تفصح على الشرط محذوف نحو: الكلام اسم وفعل وحرف
فالاسم كذا فإن التقدير فإذا أردت أن تعرف الاسم فهو كذا. ولا فرق بين الفصحية و التفريعية.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 4:51 pm

رؤي إلى جنب مالك بن دينار كلب عظيم ضخم أسود رابض، فقيل له: يا أبا يحيى، ألا ترى هذا الكلب إلى جنبك؟ قال: هذا خير من جليس السوء




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 7:53 am


أساطيل ومساطيل:
==========
(ذهبت إلى أوربا فوجدت ألف أسطول ودينهم يقول:" من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر"، وعدت إلى بلاد المسلمين فوجدت ألف مسطول ودينهم يقول :"وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ..!).
"من أقوال الإمام محمد عبده ").


كفاني أموت على أرضها وادفن فيها
وتحت ثراها أذوب وأفنى
وابعث عشباً على أرضها
"فدوى طوقان"


أسد علي وفي الحروب نعامة.. فتخاء تنفر من صفير الصافر
هلا كررت على غزالة في الوغى.. أم كان قلبك في جناحي طائر
"عمران بن حطان"


ومن يجعل المعروف من دون عرضهِ ..يَفـرهُ ومـن لا يـتـقّ الشـتـم يُشـتـمِ
ومـن يـكُ ذا فضـلٍ فيبـخـل بفضـلـهِ..علـى قومـه يُستغـن عـنـه ويُـذمـمِ
ومـن هــابَ أسـبـاب المنـايـا ينلـنـه..وإن يــرقَ أسـبـاب السـمـاء بسـلّـمِ
ومن يجعلِ المعروف في غيـر أهلـه..يـكـن حـمـده ذمّـــاً عـلـيـه ويـنــدمِ
ومن لـم يـذد عـن حوضـهِ بسلاحـهِ..يُهـدّم ومـن لا يَظلـمِ الـنـاسَ يُظـلـمِ
ومـن يغتـرب يحسـب عـدواً صديقـه..ومـــن لا يُـكــرِّم نـفـسـه لا يُــكــرَّمِ
ومهما تكـن عنـد امـرئٍ مـن خليقـةٍ..وإن خالهـا تخفـا علـى النـاس تُعـلـمِ
" زهير بن أبي سلمى"


بدا الشيب في رأسي فقالت تعجباً: .. لقد شبت من هجري وأنت صغير
فقلـــت لها: لا غرو إن وصالكم .. يـــرد شباب المرء وهو كبيـــر
" عبد الله الصفري"

نهاري نهار الناس حتى إذا دجى لي الليل هزتني إليك المضاجع
اقضي نهاري بالحديث وبالمنى ويجمعني والهم بالليل جامع
لقد ثبتت في القلب منك مودة كما ثبتت في الراحتين الأصابع
"قيس بن ذريح"

(قيل لأبي بكر الصديق-رضي الله عنه-: يا خليفة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-ا تستعمل أهل بدر ؟
قال:" إني أرى مكانهم ، ولكني أكره أن أدنسهم بالدنيا.).
"تهذيب حلية الأولياء 1/61"

وإذا أراد الله نشرَ فَضيلـةٍ .. طُويت أتاح لها لِسانَ حَسُـود
لولا اشتعالُ النّار فيما جاورت .. ما كان يُعرفُ عرفِ العودِ
"أبو تمام"

(قال الثعالبي:إني أخاف أن أكون رابع الشعراء ..
{ أراد قول الشاعر:
الشعراء فاعلمنَّ أربعة
فشاعر يجري ولا يُجرى معه
وشاعر من حقه أن ترفعه
وشاعر من حقه أن تسمعه
وشاعر من حقه أن تصفعه).

الْجِسْمُ في بَلَدٍ والرُّوْحُ في بَلَدِ..يا وَحْشةَ الرُّوْحِ، بَلْ يا غُرْبَةَ الْجَسَدِ
إِنْ تَبْكِ عَيناكَ لِي يَا مَنْ كُلِفْتُ بهِ..مِنْ رَحْمَةٍ، فَهُمَاْ سَهْمَانِ فِيْ كَبِدِيْ
"ابن عبدربه"

وليس خليلي بالملول ولا الذي..إذا غبت عنه باعني بخليل
ولكن خليلي من يديم وصاله..ويكتم سري عند كل دخيل
"كثير الخزاعي"

لم تخل منك خواطري ونواظري .. في حال تسهادي وحين أنام
فبطيب ذكر منك تبدأ يقظتي .. وبشخص طيفك تختم الأحلام
"صفي الدين الحلي"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 7:53 am



لا يدفع المرء ما يأتي به القدر *** و في الخطوب إذا فكرت معتبر
فليس ينجي من الأقدار إن نزلت *** رأي وحزم ولا خوف ولا حذر
فاستعمل الصبر في كل الأمور ولا *** تجزع لشيء فعقبى صبرك الظفر
كم مسّنا عسر فصرفه إلا *** له عنا و ولّى بعده يسرُ
لا ييأس المرء من روح الإله *** فما ييأس منه إلا عصبة كفروا
إني لأعلم أن الدهر ذو دول *** و أن يوميه ذا أمن و ذا خطر


أبو تمام وعروبة اليوم البردوني
مـا أصدق السيف! إن لم ينضه الكذب وأكـذب السيف إن لم يصدق الغضب
بـيض الـصفائح أهـدى حين تحملها أيـد إذا غـلبت يـعلو بـها الـغلب
وأقـبح الـنصر... نصر الأقوياء بلا فهم.. سوى فهم كم باعوا... وكم كسبوا
أدهـى مـن الـجهل علم يطمئن إلى أنـصاف ناس طغوا بالعلم واغتصبوا
قـالوا: هـم الـبشر الأرقى وما أكلوا شـيئاً.. كـما أكلوا الإنسان أو شربوا
مـاذا جـرى... يـا أبا تمام تسألني؟ عفواً سأروي.. ولا تسأل.. وما السبب
يـدمي الـسؤال حـياءً حـين نـسأله كـيف احتفت بالعدى (حيفا) أو النقب)
مـن ذا يـلبي؟ أمـا إصـرار معتصم؟ كلا وأخزى من (الأفشين) مـا صلبوا
الـيوم عـادت عـلوج (الروم) فاتحة ومـوطنُ الـعَرَبِ الـمسلوب والسلب
مـاذا فـعلنا؟ غـضبنا كـالرجال ولم نـصدُق.. وقـد صدق التنجيم والكتب
فـأطفأت شـهب (الـميراج) أنـجمنا وشـمسنا... وتـحدى نـارها الحطب
وقـاتـلت دونـنا الأبـواق صـامدة أمـا الـرجال فـماتوا... ثَمّ أو هربوا
حـكامنا إن تـصدوا لـلحمى اقتحموا وإن تـصدى لـه الـمستعمر انسحبوا
هـم يـفرشون لـجيش الغزو أعينهم ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن يـثبوا
الـحاكمون و»واشـنطن« حـكومتهم والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا غربوا
الـقـاتلون نـبوغ الـشعب تـرضيةً لـلـمعتدين ومــا أجـدتهم الـقُرَب
لـهم شموخ (المثنى) ظـاهراً ولهم هـوىً إلـى »بـابك الخرمي« ينتسب
مـاذا تـرى يـا (أبا تمام) هل كذبت أحـسابنا؟ أو تـناسى عـرقه الذهب؟
عـروبة الـيوم أخـرى لا يـنم على وجـودها اسـم ولا لـون.ولا لـقب
تـسـعون ألـفاً (لـعمورية) اتـقدوا ولـلـمنجم قـالـوا: إنـنـا الـشهب
قـبل: انتظار قطاف الكرم ما انتظروا نـضج الـعناقيد لـكن قـبلها التهبوا
والـيوم تـسعون مـليوناً ومـا بلغوا نـضجاً وقـد عصر الزيتون والعنب
تـنسى الـرؤوس العوالي نار نخوتها إذا امـتـطاها إلـى أسـياده الـذئب
(حـبيب) وافـيت من صنعاء يحملني نـسر وخـلف ضلوعي يلهث العرب
مـاذا أحـدث عـن صـنعاء يا أبتي؟ مـليحة عـاشقاها: الـسل والـجرب
مـاتت بصندوق »وضـاح«بلا ثمن ولـم يمت في حشاها العشق والطرب
كـانت تـراقب صبح البعث فانبعثت فـي الـحلم ثـم ارتمت تغفو وترتقب
لـكنها رغـم بـخل الغيث ما برحت حبلى وفي بطنها (قحطان) أو(كرب)
وفـي أسـى مـقلتيها يـغتلي (يمن) ثـان كـحلم الـصبا... ينأى ويقترب
»حـبيب« تسأل عن حالي وكيف أنا؟ شـبابة فـي شـفاه الـريح تـنتحب
كـانت بـلادك (رحلاً)، ظهر (ناجية) أمـا بـلادي فـلا ظـهر ولا غـبب
أرعـيت كـل جـديب لـحم راحـلة كـانت رعـته ومـاء الروض ينسكب
ورحـت مـن سـفر مضن إلى سفر أضـنى لأن طـريق الـراحة التعب
لـكن أنـا راحـل فـي غـير ما سفر رحلي دمي... وطريقي الجمر والحطب
إذا امـتـطيت ركـاباً لـلنوى فـأنا فـي داخـلي... أمتطي ناري واغترب
قـبري ومـأساة مـيلادي عـلى كتفي وحـولي الـعدم الـمنفوخ والـصخب
»حـبيب« هـذا صـداك اليوم أنشده لـكن لـماذا تـرى وجـهي وتكتئب؟
مـاذا؟ أتعجب من شيبي على صغري؟ إنـي ولـدت عجوزاً.. كيف تعتجب؟
والـيوم أذوي وطـيش الـفن يعزفني والأربـعـون عـلى خـدّي تـلتهب
كـذا إذا ابـيض إيـناع الـحياة على وجـه الأديـب أضـاء الفكر والأدب
وأنـت مـن شبت قبل الأربعين على نـار (الـحماسة) تـجلوها وتـنتخب
وتـجتدي كـل لـص مـترف هـبة وأنـت تـعطيه شـعراً فـوق ما يهب
شـرّقت غـرّبت من (والٍ) إلى (ملك) يـحثك الـفقر... أو يـقتادك الـطلب
طوفت حتى وصلت (الموصل) انطفأت فـيك الأمـاني ولـم يـشبع لها أرب
لـكـن مـوت الـمجيد الـفذ يـبدأه ولادة مـن صـباها تـرضع الـحقب
»حـبيب« مـازال فـي عينيك أسئلة تـبدو... وتـنسى حـكاياها فـتنتقب
ومـاتـزال بـحـلقي ألـف مـبكيةٍ مـن رهبة البوح تستحيي وتضطرب
يـكـفيك أن عـدانـا أهـدروا دمـنا ونـحن مـن دمـنا نـحسو ونـحتلب
سـحائب الـغزو تـشوينا وتـحجبنا يـوماً سـتحبل مـن إرعادنا السحب؟
ألا تـرى يـا »أبـا تـمام« بـارقنا (إن الـسماء تـرجى حـين تحتجب


في الأوائل:
~~~~~~
الصُّبْحُ أوَّلُ النَّهارِ
الغَسَقُ أوَّلُ اللَّيْلِ
الْوَسْمِيُّ أوَّلُ المَطرِ
البَارِضُ أوَّلُ النَّبْتِ
اللُّعَاعُ أوَّلُ الزَرْعِ
~~~~~~~~~
اللِّبَأُ أوَّلُ اللَّبنِ
السُّلافُ أوَّلُ العَصِيرِ
البَاكُورَةُ أوَّلُ الفَاكِهَة
البِكْرُ أوَّلُ الْوَلَدِ
الطَّلِيعَةُ أوَّلُ الجَيْشِ
النّهَلُ أوَّلُ الشُرْب
النَّشْوَةُ أوَّلُ السُّكْرِ
الوَخْطُ أوَّلُ الشَّيْبِ
النُّعَاسُ أوَّلُ النَّوْم
~~~~~~~~~~~
الاسْتِهْلالُ أوَّلُ صيَاحِ المولودِ إذا وُلِدً
العِقْيُ أوَّلُ ما يَخْرُجُ من بَطْنِهِ
النَّبَطُ أوَّلُ ما يَظْهَرُ مِنْ ماءِ البئْرِ إذا حُفِرَتْ
الفَرَعُ أوَّلُ ما تُنْتِجهُ الناقَةُ ، وكانت العَرَب تَذْبَحُه لأَصْنامِها تَبرُكاً بِذَلك.
~~~~~~~~~~~~~~~~
صَدْرُ كلِّ شيءٍ وغُرَّتُهُ أوَّلُهُ
فاتِحَةُ الكِتاب أوَّلُهُ


إنّي لأعْلَمُ، واللّبيبُ خَبِير....المتنبي
إنّي لأعْلَمُ، واللّبيبُ خَبِيرُ،****أنْ الحَياةَ وَإنْ حَرَصْتُ غُرُورُ
ورَأيْتُ كُلاًّ ما يُعَلّلُ نَفْسَهُ****بِتَعِلّةٍ وإلى الفَنَاءِ يَصِيرُ
أمُجاوِرَ الدَّيْمَاسِ رَهْنَ قَرَارَةٍ****فيها الضّياءُ بوَجْهِهِ والنّورُ
ما كنتُ أحسبُ قبل دفنكَ في الثّرَى****أنّ الكَواكِبَ في التّرابِ تَغُورُ
ما كنتُ آمُلُ قَبلَ نَعشِكَ أن أرَى****رَضْوَى على أيدي الرّجالِ تَسيرُ
خَرَجُوا بهِ ولكُلّ باكٍ خَلْفَهُ****صَعَقاتُ مُوسَى يَوْمَ دُكّ الطُّورُ
والشّمسُ في كَبِدِ السّماءِ مريضَةٌ****والأرْضُ واجفَةٌ تَكادُ تَمُورُ
وحَفيفُ أجنِحَةِ المَلائِكِ حَوْلَهُ****وعُيُونُ أهلِ اللاّذقِيّةِ صُورُ
حتى أتَوْا جَدَثاً كَأنّ ضَرِيحَهُ****في قَلْبِ كُلّ مُوَحِّدٍ مَحْفُورُ
بمُزَوَّدٍ كَفَنَ البِلَى مِن مُلْكِهِ****مُغْفٍ وإثْمِدُ عَيْنِهِ الكافُورُ
فيهِ السّماحةُ والفَصاحةُ والتّقَى****والبأسُ أجْمَعُ والحِجَى والخِيرُ


الصِّهْرُ جَمْعُهُ أَصْهَارٌ قَالَ الْخَلِيلُ الصِّهْرُ أَهْلُ بَيْتِ الْمَرْأَةِ قَالَ وَمِنْ الْعَرَبِ مَنْ يَجْعَلُ الْأَحْمَاءَ وَالْأَخْتَانَ جَمِيعًا أَصْهَارًا وَقَالَ الْأَزْهَرِيُّ الصِّهْرُ يَشْتَمِلُ عَلَى قَرَابَاتِ النِّسَاءِ ذَوِي الْمَحَارِمِ وَذَوَاتِ الْمَحَارِمِ كَالْأَبَوَيْنِ وَالْإِخْوَةِ وَأَوْلَادِهِمْ وَالْأَعْمَامِ وَالْأَخْوَالِ وَالْخَالَاتِ فَهَؤُلَاءِ أَصْهَارُ زَوْجِ الْمَرْأَةِ وَمَنْ كَانَ مِنْ قِبَلِ الزَّوْجِ مِنْ ذَوِي قَرَابَتِهِ الْمَحَارِمِ فَهُمْ أَصْهَارُ الْمَرْأَةِ أَيْضًا وَقَالَ ابْنُ السِّكِّيتِ كُلُّ مَنْ كَانَ مِنْ قِبَلِ الزَّوْجِ مِنْ أَبِيهِ أَوْ أَخِيهِ أَوْ عَمِّهِ فَهُمْ الْأَحْمَاءُ وَمَنْ كَانَ مِنْ قِبَلِ الْمَرْأَةِ فَهُمْ الْأَخْتَانُ وَيَجْمَعُ الصِّنْفَيْنِ الْأَصْهَارُ وَصَاهَرْتَ إلَيْهِمْ إذَا تَزَوَّجْتَ مِنْهُمْ



سعت لك صورتي وأتاك شخصي***
وسار الظل نحوك والجهاتُ
لأن الروح عندك وهي أصلٌ***
وحيث الأصل تسعى الملحقاتُ
" أحمد شوقي


الْفُنْدُق فُنْعُل الْخَانُ يَنْزِلُهُ الْمُسَافِرُونَ قَالَ ابْنُ الْجَوَالِيقِيّ لُغَةٌ شَامِيَّةٌ وَعَنْ الْفَرَّاءِ قَالَ سَمِعْتُ أَعْرَابِيًّا مِنْ قُضَاعَةَ يَقُولُ الْفُنْتُقُ


الرَّغْب، والرُّغْب، والرَّغَب، والرَّغْبة، والرَّغَبوت، والرُّغْبى، والرُّغْبى، والرُّغْباء: الضراعة وَالْمَسْأَلَة.


الكد: الجهد والإتعاب.


الطِّلْسُ هُوَ الطِّرْسُ وَزْنًا وَمَعْنًى وَالْجَمْعُ طُلُوسٌ وَالطَّيْلَسَانُ فَارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ قَالَ الْفَارَابِيُّ هُوَ فَيْعَلَانٌ بِفَتْحِ الْفَاءِ وَالْعَيْنِ وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ كَسْرُ الْعَيْنِ لُغَةٌ قَالَ الْأَزْهَرِيُّ وَلَمْ أَسْمَعْ فَيْعِلَانِ بِكَسْرِ الْعَيْنِ بَلْ بِضَمِّهَا مِثْلُ الْخَيْزُرَانِ وَعَنْ الْأَصْمَعِيِّ لَمْ أَسْمَعْ كَسْرَ اللَّامِ وَالْجَمْعُ طَيَالِسَةٌ وَالطَّيْلَسَانُ مِنْ لِبَاسِ الْعَجَمِ.


الْدُّرّاجُ: ضربٌ من الْطّيْر، وهو من طَيْرِ الْعِراقِ.


الرَّضْراضةُ: المرأةُ الكَثيرةُ اللَّحْمِ.


النَّهْرُ الْمَاءُ الْجَارِي وَالْمُتَّسِعُ وَالْجَمْعُ نُهُرٌ بِضَمَّتَيْنِ وَأَنْهُرٌ وَالنَّهْرُ بِفَتْحَتَيْنِ لُغَةٌ وَالْجَمْعُ أَنْهَارٌ مِثْلُ سَبَبٍ وَأَسْبَابٍ ثُمَّ أُطْلِقَ النَّهْرُ عَلَى الْأُخْدُودِ مَجَازًا لِلْمُجَاوَرَةِ فَيُقَالُ جَرَى النَّهْرُ وَجَفَّ النَّهْرُ كَمَا يُقَالُ جَرَى الْمِيزَابُ وَالْأَصْلُ جَرَى مَاءُ النَّهْرِ وَنَهَرَ الدَّمُ يَنْهَرُ بِفَتْحَتَيْنِ سَالَ بِقُوَّةٍ وَيَتَعَدَّى بِالْهَمْزَةِ فَيُقَالُ أَنْهَرْتُهُ وَفِي الْحَدِيثِ أَنْهِرْ الدَّمَ بِمَا شِئْتَ إلَّا مَا كَانَ مِنْ سِنٍّ أَوْ ظُفْرٍ.


الموج: في البحر، ما يعلو عن غوارب الماء. وتموج: اشتد هياجه واضطرابه، ومنه ماج الناس اختلف أمورهم، واضطربوا.


الطَّعْنةُ الفَرغاءُ: ذاتُ الفَرغِ، وهو السَّعَة.


(الْإِطْرِيَةُ) بِكَسْرِ الْهَمْزَةِ وَالرَّاءِ ضَرْبٌ مِنَ الطَّعَامِ.


(الصَّعْدَةُ) الْقَنَاةُ الْمُسْتَوِيَةُ نَبَتَتْ كَذَلِكَ لَا تَحْتَاجُ إِلَى تَثْقِيفٍ.


الأَرَق : السهر وذهاب النوم ليلاً ، قال المتنبي :
أرَقٌ عَلى أرَقٍ وَمِثْلي يَأرَقُ *** وَجَوىً يَزيدُ وَعَبْرَةٌ تَتَرَقْرَقُ
جُهْدُ الصّبابَةِ أنْ تكونَ كما أُرَى *** عَيْن ٌمُسَهَّدَةٌ وقَلْبٌ يَخْفِقُ
وَعَذَلْتُ أهْلَ العِشْقِ حتى ذُقْتُه *** فعَجبتُ كيفَ يَموتُ مَن لا يَعشَقُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 7:57 am

-لستُ امرأً غيبةُ الأحرارَ من شيمي
ولا النميمةُ من طَبْعي ولا دِيني

دَعْنِي وحِيدًا أعَانِي العَيشَ مُنْفَرِدًا
فَبَعضُ مَعْرِفَتِي بالَّناسِ تَكْفِينِي

مَا ضَرَّنِي وَدِفَاعُ اللهِ يَعْصِمُــنِي
مَنْ بَاتَ يَهْدِمُنِي فَاللهُ يُبْنِينِي

ابن أبي حصينة




•••••••••••••••••••
* أسماء البيوت:
•••••••••••••••••
بيت الجمل يسمى مراح.
بيت الحمار يسمى حظيرة.
بيت الارنب يسمى جحر.
بيت الأسد يسمى عرين.
بيت البغل يسمى أسطبل.
بيت الثور يسمى زريبة.
بيت البوم يسمى عش.
بيت الثعلب يسمى وجار.
بيت الحمام يسمى عش.
بيت العنكبوت يسمى شباك.
بيت الفيل يسمى اجمة.

* من أسماء السيف :
•••••••••••••••••••••
الصمصام - البارقة - الذالق - المشمل - صفيحة - حسام - القشيب - المهند - اللهذام - القرضاب - المدجل.

من أسماء الأسد
•••••••••••••
للأسد في اللغة العربية أكثر من 300 اسم؛ ومنها:-
أبو لبدة - أخنس - بَيْهس - دِرواس - غضنفر - عابس - هِزبر - فارس - لَيث - هُصاهِص - ضرغم - قَسورة - همَّام - جُرهم - رابِض.


عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنَّ محمدًا عبده ورسوله، وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، والجنة حق والنار حق، أدخله الله الجنة، على ما كان من عمل». زاد حباذة: «من أبواب الجنة الثمانية أيها شاء». [رواه البخاري واللفظ له، ومسلم].

*ولا سيّما*
(سيّ):اسم بمنزلة (مثل)وزناً ومعنىً،فالتركيب الصحيحSadولا سيّما)،كما في قول امرئ القيس:
ألا رُبَّ يوم لك منهنَّ صالحٍ~~~~ولا سيّما يومٍ بدارة جُلجُلِ
في إعراب هذا التركيب وجوه كثيرة أسهلها وأصوبها:
الواو :حرف استئناف.
لا:نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
سيَّ:اسم(لا)منصوب لأنه مضاف وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
ما:زائدة لا عمل لها،حرف لا محل له من الإعراب.
يومٍ:مضاف إليه مجرور ,وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
.....وخبر (لا) محذوف تقديره (موجود).


من اﻷذكار التي أوصى بها النبي :
سبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ماخلق سبحان الله عدد مافي السموات والارض سبحان الله ملء مافي السموات والارض سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملئ ما أحصى كتابه سبحان الله عدد كل شئ سبحان الله ملئ كل شئ ..
- الحمد لله عدد ما خلق الحمد لله ملء ماخلق الحمد لله عدد مافي السموات والارض الحمد لله ملء مافي السموات والارض الحمد لله عدد ما أحصى كتابه الحمد لله ملئ ما أحصى كتابه الحمد لله عدد كل شئ الحمد لله ملئ كل شيء .


ما الفرق بين السبط و الحفيد؟
السبط: هو ابن البنت لذلك الحسن و الحسين رضي الله عنهما سبطا رسول الله صلى الله عليه و سلم
الحفيد: هو ابن الابن
.( ان الله لا يحب كل مختالا فخورا )
ما الفرق بين المختال و الفخور ؟
المختال :في هيئته
الفخور: في قوله
ما الفرق بين الغدوة و الروحة و الدلجة ؟
الغدوة :اول النهار
الروحة :آخر النهار
الدلجة : آخر الليل
ما الفرق بين المغفرة و الرحمة اذا اقترنتا ؟
المغفرة :لما مضى من الذنوب
الرحمة :السلامة من الذنوب في المستقبل
ما الفرق بين الجنازة بالفتح و الجنازة بالكسر ؟
جنازة بالفتح :اسم الميت
جنازة بالكسر :الذي يحمل عليه الميت
قال تعالى :احل لكم صيد البحر و طعامه
فما المقصود بالصيد و الطعام ؟
قال ابن عباس :
صيده :ما اخذ حيا
و طعامه :ما اخذ ميتا
قال تعالى Sadو ما يكذب به الا كل معتد اثيم )
فما الفرق بين المعتد و الاثيم ؟
المعتد :في افعاله
الاثيم :في اقواله و في كسبه
قال تعالى :ويل لكل همزة لمزة
فما هو الهمز و اللمز ؟
الهمز:بالفعل كان يعبس وجهه
اللمز :باللسان
ما الفرق بين الصنم و الوثن ؟
الصنم :ما جعل على صورة انسان يعبد من دون الله
الوثن :ما عبد من دون الله على اي وجه كان فالوثن اعم من الصنم
ما الفرق بين اعوذ و الوذ
العياذ :للفرار من الشر
اللياذ :لطلب الخير





سعت لك صورتي وأتاك شخصي***
وسار الظل نحوك والجهاتُ
لأن الروح عندك وهي أصلٌ***
وحيث الأصل تسعى الملحقاتُ
" أحمد شوقي "



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:09 am

عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - :
كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ حَبِيبَتَانِ
إِلَى الرَّحْمَنِ :
سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ " .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:24 am

بعض ما نطق به القرآن من الكلام الموجز المعجز :
.
ومن ذلك قوله جلَّتْ عظمتُه : " وإمّا تَخافَنَّ من قوم خيانةً فانْبِذْ
.
إليهم على سواء " .
.
فلو أرادَ أحدُ الأعيانِ الأعلامِ في البلاغةِ أنْ يُعَبِّرَ عنه لم يستطعْ أنْ
.
يأتيَ بهذه الألفاظِ مُؤَدِّيةً عن المعنى الذي يَتَضَمَّنُها حتى يبسُطَ
.
مجموعَها ويَصِلَ مقطوعَها ويُظهرَ مستورَها فيقول :
.
إنْ كانَ بينَكم وبينَ قومٍ هُدنةٌ وعهدٌ ، فخفْتَ منهم خيانةً أو نقْضاً
.
فأعْلِمْهم أنّك نقضْتَ ما شرطْتَ لهم وآذِنْهم بالحرب ، لتكونَ أنتَ وهم
.
في العلمِ بالنَّقضِ على سواء .
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص13


وقال مسلمة بن عبد الملك يوماً لنُصيب : أَمَدَحْتَ فلاناً !
.
لرجلٍ من أهله ،
.
فقال : قد فعلتُ ،
.
قال : أَوَ حَرَمَك ؟
.
قال : قد فعَلَ ،
.
قال : فهلَاّ هَجَوْتَه ؟
.
قال: لم أفْعلْ ،
.
قال : ولِمَ ؟
.
قال : لأنّي كنتُ أحقَّ بالهجاءِ منه ! إذْ رأيتُه مَوْضعاً لمدحي !
.
فأُعْجِبَ به مسلمة ،
.
فقال : اسْأَلْني ،
.
فقال : لا أفعل ،
.
قال : ولِمَ ؟
.
فقال : لأنَّ كفَّكَ بالعَطِيَّةِ أجودُ من لساني بالمسألة ،
.
فوهبَ له ألف دينارٍ .
.
الكامل للمبرد ج2 ص690


وحُدِّثتُ أنَّ نُصيباً أتى عبد الملك فأنشده ، فاستحْسنَ عبدُ الملك
.
شعرَه وسُرَّ به ، فوَصَلَه ، ثم دعا بالغداء فطَعِمَ معه ،
.
فقال له عبد الملك : يا نُصيب ، هل لك فيما يُتَنَادَمُ عليه ؟
.
فقال : يا أمير المؤمنين ، تَأَمَّلْني ،
.
قال : قد أراكَ ،
.
فقال : يا أمير المؤمنين ، جِلْدي أسود ، وخَلْقي مُشَوَّه ،
.
ووجهي قبيح ، ولست في مَنْصب ، وإنَّما بلغَ بي مُجَالَسَتَكَ
.
ومُؤَاكَلَتَكَ عقلي ، وأنا أكرهُ _ يا أمير المؤمنين _ أنْ أُدْخِلَ عليه
.
ما يَنْقُصُه . فأعجَبَه كلامُه ، فأعْفَاه .
.
الكامل للمبرد ج2 ص689


قال : وخُبِّرْتُ أنَّ نُصيباً نزل بامرأةٍ تُكْنى أمَّ حبيب ، من أهل مَلَلٍ ،
.
وكانت تُضيفُ بذلك الموضع وتَقرِي ، ولا يزال الشريف قد نزل بها
.
فأفضلَ عليها الفضلَ الكثير ، ولا يزال الشريف ممّن لم يحلُلْ بها
.
يتناوَلُها بالبرِّ ، لِيُعينَها على مُرُوَّتها ، فنزلَ بها نُصيبٌ ومعه رجلان
.
من قريش ، فلمّا أرادوا الرحلةَ عنها وَصَلَها القُرَشيّان ، وكان نُصيب
.
لا مالَ معه في ذلك الوقت ،
.
فقال لها : إنْ شِئْتِ فلَكِ أنْ أُوَجِّهَ إليك بمثل ما أعطاك أحدهما ،
.
وإنْ شِئْتِ قلتُ فيك شعراً ، فَغَزِلَتْ أمُّ حبيبٍ فقالت : بل الشعر ،
.
فقال :
.
ألاَ حَيِّ قبلَ البَيْن أُمَّ حَبِيبِ ... وإنْ لم تكُنْ منَّا غداً بقَرِيبِ
.
إنْ لم يكنْ أُحِبُّكِ صادِقاً ... فما أحدٌ عندي إذاً بحَبِيبِ
.
تَهَامٍ أصابتْ قلبَه ملَليَّةٌ ... غَرِيبُ الهَوَى واهاً لكلِّ غَريبِ
.
الكامل للمبرد ج2 ص689



وقد قال عديُّ بن زَيد :
.
لوْ بغَيْرِ الماء حَلْقِي شَرِقٌ ... كنتُ كالغَصَّانِ بالماء اعتصاري
.
الحيوان للجاحظ


الرمل له عروضان وستة ضروب. فالعروض الأول محذوف جائز فيه الخبن. له ثلاثة ضروب: ضرب متمم وضرب مقصور جائز فيه الخبن، وضرب محذوف مثل عروضه.
والعروض الثاني مجزوء، له ثلاثة ضروب: ضرب مسبغ، وضرب مجزوء مثل عروضه الجائز فيه الخبن، وضرب محذوف جائز فيه الخبن.
العروض المحذوف الجائز فيه الخبن الضرب المتمم
وأنَا في اللَّذات مَخلوع العِذارِ ... هائم في حب ظَبي ذي احْورارِ
صُفرة في حُمرة في خدّه ... جمعتْ روضة وَرْد وبَهار
بأبي طاقةُ آسٍ أقبلت ... تَتَثَنّى بين حِجْل وسِوار
قادني طَرفي وقَلبِي للهَوى ... كيف من طَرفي ومِن قلبي حِذارِي
لو بغير الماء حَلقي شَرقٌ ... كنتُ كالغَصّان بالماء اعتصارِي
تقطيعه
فاعلاتن، فاعلاتن، فاعلن فاعلاتن، فاعلاتن، فاعلاتن الضرب المقصور


( عدي بن زيد )
.
ومن أمثاله السائرة :
.
كفى واعظاً للمرءِ أيامُ دهرِه ... تروحُ له بالواعظاتِ وتغتدي
.
عَنِ المَرْءِ لاَ تَسأَلْ وسَل عن قرينِهِ ... فَإنَ القَرينَ بالمقارِن يَقتَدِي
.
وظلمُ ذوي القربى أشَدُ مَضاضةً ... على الحُرِّ من وقعِ الحُسام المهنَّدِ
.
لباب الألباب للثعالبي


الأضبط بن قريع
.
قد يَجْمَعُ المالَ غيْرُ آكِلِهِ ... وَيأَكُلُ المالَ غَيْرُ مَنْ جَمَعَهْ
.
فاقبلْ منَ الدَّهرِ ما أَتاكَ به ... مَنْ قَرَّ عَينْاً بعَيِشهِ نَفَعَهْ
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص142


( طفيل الغنوي )
.
إِنَّ النسَاءَ كأَشجَارٍ نَبَتْنَ مَعاً ... منها المُرَارُ وبَعْضُ النَّبْت مَأْكُولُ
.
إِنَّ النَساءَ متى يُنْهَيْنَ عن خُلُقٍ ... فإِنّهُ واجِبٌ لا بُدَّ مَفْعُولُ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة ج1 ص453

قال أبو العيناء : مررْتُ بسرَّ مَنْ رأى ، فقال لي غلامي :
.
يا مولاي في الدرب حَمَلٌ سمين والدرب خالٍ . فأمرتُه أنْ يأخذَه ،
.
وغطَّيتُه بطيلساني وصرتُ به إلى منزلي .
.
فلمّا كان الغدُ جاءتْني رُقعةٌ من بعض رؤساءِ ذلك الدرب مكتوبٌ فيها :
.
جُعلتُ فِداك ! ضاعَ لنا بالأمسِ في الدرب حَمَلٌ ، فأخبرَني صبيانُ دربِنا
.
أنَّك أنتَ سرقْتَه ، فتأمُرَ بردِّه مُتَفَضِلاً ؟
.
قال أبو العيناء : فكتبتُ إليه : يا سبحان الله ، ما أعجبَ هذا الأمر !
.
مشايخُ دربِنا يزعمون أنَّك بَغَّاءٌ وأُكَذِّبُهم أنا ولا أصدِّقُهم ،
.
وتُصَدِّقُ أنتَ صبيانَ دربِكم أنّي أنا سرقتُ الحَمَل ؟
.
فسكتَ وما عاوَدَني بشيء .
.
التذكرة الحمدونية لابن حمدون ج9 ص429



وقفت امرأة لحامد بن العباس على الطريق ، فشكتْ إليه الفقر ،
.
وطلبت منه البِرّ ، ورفعتْ إليه قِصّةً كانت معها ، فلمّا جلس ، وقّع لها
.
بمئتي دينار .
.
فأنكر الجهبذُ دفعَ هذا القدر إلى مثلها ، فراجعه .
.
فقال حامد : والله ما كان في نفسي أنْ أهبَ لها إلا مئتي درهم ،
.
ولكنّ الله أجرى لها على يديّ مئتي دينار ، فلا أرجعُ في ذلك ،
.
أعْطِها ، فدفعَ إليها .
.
فلمّا كان بعد أيامٍ رفعَ إليه رجلٌ قصةً يذكرُ فيها :
.
إنَّ امرأتي وإيايّ كنّا فقيرين ، فرفعتْ امرأتي قصةً إلى الوزير ،
.
فوهب لها مئتي دينار ، فاستطالتْ بها عليَّ ،
.
وتريدُ الآنَ إعناتي لأطلِّقَها ، فإنْ رأى الوزيرُ أنْ يُوقِّعَ لي إلى مَنْ
.
يكفُّها عنّي ، فَعَل .
.
قال : فضحكَ حامد ، ووقَّع له بمئتي دينار ، وقال : أعطوه إيّاها ،
.
وقولوا له : قد صار الآن مالُك مثلَ مالِها ، فهي لا تطالِبُك بالطّلاق
.
فقبَضَها الرجلُ وانصرفَ غنياً .
.
نشوار المحاضرة للقاضي التنوخي ج1 ص41
.
الجهبذ : فارسية ، الصراف أو المحاسب أو أمين الصندوق



وقال بعض الحكماء : من أخلاق الحُمقِ العجلةُ والخفة والجفاء والغرور
.
والوفجور والسفه والجهل والتواني والخيانة والظلم والضياع والتفريط
.
والغفلة والسرور والخُيلاء والفُجر والمَكر ،
.
إنِ اسْتَغنى بَطِر ، وإنِ افْتَقرَ قَنَط ، وإنْ فرِحَ أَشِر ، وإنْ قال فَحَش ،
.
وإنْ سُئِلَ بَخِل ، وإنْ سألَ ألَحّ ،
.
وإنْ قالَ لم يُحسِنْ ، وإنْ قِيلَ له لم يفْقَهْ ،
.
وإنْ ضَحِكَ نَهَق ، وإنْ بكى خار .
.
أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ص36


لقيط بن معبد
.
من أمثاله السائرة قوله من قصيدة :
.
قوموا قياماً على أمشاط أرجلكم ... ثم افزعوا قد ينال الأمر من فزعا
.
ومنها :
.
هيهات ما زالت الأموال مدأبة ... لأهلها أن أصيبوا مرة تبعا
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص141


ومن جيد شعر طرفة :
.
وأَعْلَمُ عِلْماً لَيْسَ بالظَّنِّ أَنَّه ... إِذا ذَلَّ مَوْلَى المَرْءِ فَهْوَ ذَلِيلُ
.
وإنَّ لِسَانَ المَرءْ ما لم تَكُنْ له ... حَصاةٌ على عَوْراتِهِ لَدَلِيلُ
.
وإنَّ امْرَءًا لم يَعْفُ يَوْماً فُكاهَةً ... لِمَنْ لم يُردْ سُوءًا بها لَجَهُولُ
.
الشعر والشعراء لابن قتيبة


بعض ما نطق به القرآن من الكلام الموجز المعجز :
.
من ذلك قوله تبارك وتعالى : " ولكم في القصاص حياة "
.
ويحكي عن أزدشير الملك ما ترجمه بعض البلغاء فقال :
.
القتل أنفى للقتل :
.
ففي كلام الله تعالى كلُّ ما في كلامِ أزدشير الملك ، وفيه زيادةُ
.
معانٍ حسنة ، فمنها : إبانةُ العدلِ بذكرِ القصاص ،
.
والإفصاح عن الغرض المطلوب فيه من الحياة ،
.
والحثُّ بالرغبة والرهبة على تنفيذ حكم الله تعالى به ،
.
والجمع بين ذكرِ القصاص والحياة ،
.
والبعدُ عن التكرير الذي يشقُّ على النفس ، فإن قوله : القتل أنفى
.
للقتل تكرير ، غيرُه أبلغُ منه .
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص12


قال : وقال الفضل بن سهل للمأمون ، وقد سأله حاجةً لبعض أهل
.
بيوتاتِ دهاقين سمرقند ، كان وعدَه تعجيلَ إنفاذِها فتأخَّر ذلك :
.
هبْ لوعدِك مُذكِّراً من نفسك ، وهَنِئْ سائِلَك حلاوةَ نعمتك ،
.
واجعلْ ميلَك إلى ذلك في الكرم حثَّاً على اصطفاءِ شكرِ الطالبين ،
.
تشهدْ لك القلوبُ بحقائق الكرم ، والألسنُ بنهايةِ الجود ،
.
فقال : قد جعلتُ إليك إجابةَ سؤالي عنّي بما ترى فيهم ،
.
وآخذُك في التقصير فيما يلزمُ لهم من غيرِ اسْتِئْمارٍ أو مُعاودَةٍ
.
في إخراجِ الصِّكَاكِ مِنْ أحْضَرِ الأموالِ مُتَناولَاً ،
.
قال : إذن ، لا تُجْدِي معرفَتِي بما يجبُ لأمير المؤمنين الهناءُ به بما
.
يديمُ له منهم حسنَ الثَّناء ، ويستمدُّ بدعائِهم طولَ البقاء .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص8



قال : ووصف يحيى بن خالد الفضلَ بن سهل ، وهو غلام
.
على المجوسية للرشيد ، وذكر أدبَه ، وحُسْنَ معرفته ،
.
فعمل على ضمِّه إلى المأمون ،
.
فقال ليحيى يوماً : ادْخُلْ إلى هذا الغلام المجوسيّ ، حتى أنظر
.
إليه فأوْصَلَه ، فلمّا مَثُلَ بين يديه ووقف ، تحيَّرَ ، فأراد الكلامَ فأُرْتِجَ
.
عليه ، فأدركَتْه كَبْوَة ، فنظر الرشيد إلى يحيى نظرةً منكرة لِمَا كان
.
تقدَّمَ من تقريضِه إيّاه ، فانْبعثَ الفضلُ بن سهل
.
فقال : يا أمير المؤمنين إنَّ من أبْيَنِ الدَّلائلِ على فَرَاهَةِ المملوكِ شدةُ
.
إفراطِ هَيْبَتِه لسيِّدِه ،
.
فقال له الرشيد : أحسنتَ والله لَئِنْ كان سكوتُك لِتَقولَ هذا إنَّه
.
لَحَسن ، ولئن كان شيئاً أدرَكَكَ عند انْقِطاعِك ، إنّه لأحسنُ وأحسن ،
.
ثم جعل لا يسألُه عن شيءٍ إلا رآه فيه مُقَدَّماً ، فضمَّه إلى المأمون .
.
المحاسن والأضداد للجاحظ ص8


كتب عبد الملك إلى الحجاج أنْ صفْ ليَ الدَّهر ،
.
فكتب إليه : أمس كأن لم يكن ، وغدٌ كأن قدٍ ،
.
ويومٌ يستطيلُه البطّالون فيُقَصِّرونه بالملاهي ،
.
وفيه يتزوَّدُ العاقلُ لمعادِه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص53



علي بن أبي طالب رضي الله عنه
.
الدنيا قد نعَتْ إليك نفسها ، وتكشَّفتْ لك عن مساوِئِها ،
.
فإيَّاكَ أنْ تغترَّ بما ترى من إخلْادِ أهلِها إليها ، وتكالُبِهم عليها ،
.
فإنّهم كلابٌ عاوية ، وسباعٌ ضارية ، يهِرُّ بعضُها على بعض ،
.
ويأكلُ عزيزُها ذليلَها ، ويقهَرُ كبيرُها صغيرَها ، نِعَمٌ مُعْقَلة ،
.
وأخرى مُهْملة ، قد أضلَّتْ عقولَها ، وركبتْ مجهولَها .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص53



إنَّ الليل والنهار خزانتان ما أوْدَعْتَهما أدَّتاه ،
.
وإنَّهما يعملان فيك ، فاعملْ فيهما .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص53


إنّك في دارٍ لها مُدَّةٌ ... يُقْبلُ فيها عملُ العامل
.
أمَا ترى الموتَ مُحيطاً بها ... يقطعُ فيها أملَ الآمِل ؟
.
تَعَجَّلُ الذنبَ بما تشتهي ... وتأملُ التوبةَ من قابِل
.
والموتُ يأتي بعد ذا غفلةًٍ ... ما ذا بفعلِ الحازمِ العاقل
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص59




وقال عبد الواحد بن زيد : ذُكر لي أنّ في خرائبِ الأُبُلَّةِ جاريةٌ مجنونة
.
تنطقُ بالحكمة ، فلم أزلْ أطلبُها حتى وجدتُها في خربةٍ جالسة على
.
حجرٍ ، وعليها جُبَّة صوف ، وهي محلوقةُ الرأس ، فلما نظرتْ إليَّ
.
قالت من غير أنْ أكلمَها : مرحباً بك يا عبد الواحد !
.
فقلت لها : رحَّب الله بك ! وعجبتُ من معرفتِها بي ولم ترَني قبل ذلك
.
فقالت : ما الذي جاء بك ههنا ؟
.
قلت : جئتُ لِتَعِظيني .
.
فقالت : واعجباً لواعظ يُوعظ !
.
ثم قالت : يا عبد الواحد ، اعلم أنَّ العبد إذا كان في كفايةٍ
.
ثم مال إلى الدنيا ، سلبَه الله حلاوة الطاعة ، فيظلَّ حيران والهاً ،
.
فإنْ كان له نصيبٌ عند الله عاتبَه وحياً في سرِّه ،
.
فقال : عبدِي ، أردتُ أنْ أرفعَ قدرَك عند ملائكتي وحملةِ عرشي ،
.
وأجعلَك دليلاً لأوليائي وأهل طاعتي في أرضي ، فمِلْتَ إلى عرض
.
من أعراض الدنيا وتركتَني ، فأَوْرَثْتُكَ بذلك الوَحشةَ بعد الأُنس ،
.
والذُّلَّ بعد العزِّ ، والفقرَ بعد الغِنى ،
.
عبدي ، ارجعْ إلى ما كنتَ عليه أُرْجِعُ لكَ ما كنتَ تعرفُه من نفسك .
.
قال : ثم تركتْني وولَّتْ عنَي ، وانصرفتُ عنها وبقلبي حسرةٌ منها .
.
سراج الملوك للطرطوشي ج1 ص58





عبد العزيز بن زرارة الكلابي
.
لمّا دخل على معاوية قال: هززْتُ ذوائبَ الرِّحالِ إليك ، إذ لم أجدْ مُعَوّلاًً
.
إلّا عليك ، أمْتَطي الليلَ بعد النهار ، وأَسِمُ المَجاهلَ بالآثار .
.
يَقُودُني نحوَكَ رجاءُ ، وتَسُوقُني إليك بلوى ،
.
والنَّفسُ مُسْتَبْطِئَةٌ والاجتهادُ عاذر . فأكرمه وقرّبه .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص82




وحبس الرشيدُ أبا العتاهية فكتب إليه من الحبس بأبيات منها :
.
تَفْدِيكَ نفسي من كلّ ما كرهتْ ... نفسُك إنْ كنتُ مذنباً فاغفرْ
.
يا ليت قلبي مصوَّر لكَ ما ... فيه لتسْتَيْقِنَ الذي أُضْمرْ
.
فوقّّع الرشيدُ في رقعتِه : لا بأس عليك .
.
فأعادَ عليه رقعةً أخرى فيها :
.
كأنَّ الخلقَ رُكِّبَ فيه روحٌ ... له جسدٌ وأنتَ عليه رأسُ
.
أمينَ الله إنَّ الحبس بأسٌ ... وقد وقّعتَ " ليس عليكَ بأس "
.
فأمر بإطلاقه .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص82



وقال بعض المسجّنين :
.
أسجنٌ وقيد واغتراب وعسرة ... وفقد حبيب! إنَّ ذا لعظيم
.
وإنَّ امرأً تبقى مواثيق عهده ... على كل هذا ، إنّه لكريم
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص81




كتب عُمر بنُ عبد العزيز إلى بعض عُمَاله : " أما بعد ،
.
فإذا دعتْك قدرتُك على الناس إلى ظلمهم ، فاذكُرْ قدرةَ اللّه عليك
.
وفناءَ ما تُؤْتِي إليهم ، وبقاءَ ما يؤتون إليك ، والسلام " .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص79




ولِيَ أعرابيٌ بعضَ النواحي ، فجمعَ اليهودَ في عملِه ، وسألَهم
.
عن المسيح .
.
فقالوا : قتلْناه وصلَبْناه .
.
فقال : فهل أدَّيْتُم دِيَّتَه ؟
.
قالوا :لا .
.
قال : فو الله لا تخرجون أو تؤَدُّوها ، فلم يبرحوا حتى أدّوها .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص76




وحُدِّثْتُ أنَّ عمرَ بنَ عبدِ الله بنِ أبي ربيعة أتى المدينةَ فأقامَ بها ،
.
ففي ذلك يقول :
.
يا خليلَيَّ قدْ مَلِلْتُ ثوائي ... بالمُصلَّى وقدْ شَنِئْتُ البقيعا
.
فلما أرادَ الشُّخُوصَ شَخَصَ معه الأحْوصُ بنُ محمّدٍ ؛
.
فلمّا نَزَلا وَدَّان صار إليهما نُصَيب ، فمضى الأحوصُ لبعضِ حاجتِه ،
.
فرجعَ إلى صاحِبيه ، فقال : إني رأيتُ كُثَيِّراً بموضع كذا ،
.
فقال عمر : فابْعَثوا إليه لِيَصيرَ إلينا ،
.
فقال الأحوص : أَهُوَ يصيرُ إليك ؟ هو والله أعظمُ كِبْراً من ذلك ؛
.
قال : فإذاً نَصِيرُ إليه ، فصاروا إليه ، وهو جالسٌ على جِلْدِ كَبْشٍ ،
.
فوالله ما رفعَ منهم أحداً ولا القُرَشيّ . ثمّ أقبلَ على القُرَشيِّ ،
.
فقال : يا أخا قريش ، والله لقدْ قلْتَ فأحسنْتَ في كثيرٍ من شعرِك ،
.
ولكِنْ خَبِّرْني عن قولِك :
.
قالتْ لها أختُها تُعاتِبُها ... لَتُفْسِدِنَّ الطَّوافَ في عمرِ
.
قُومِي تَصَدَّيْ له لِيُبْصِرَنا ... ثمَّ اغْمِزِيْهِ يا أخْتُ في خَفَرِ
.
قالت لها : قدْ غَمَزْتُه فأبى ... ثمَّ اسْبَطَرَّتْ تَشْتَدُّ في أثَرِي
.
والله لو قدْ قلْتَ هذا في هِرَّةِ أهلِك ما عَدَا ،
.
أردْتَ أنْ تَنْسُبَ بها فَنَسَبْتَ بنفسِك ، أهكذا يُقال للمرأة !
.
إنّما تُوْصَفُ بالخَفَر ، وأنَّها مطلوبةٌ مُمْتَنِعَة ، هلّا قلتَ كما قالَ هذا ؟
.
وضربَ بيدِه على كَتِفِ الأحْوَص :
.
أدورُ ولولا أنْ أرَى أمَّ جَعْفَرٍ ... بأبْياتكم ما دُرْتُ حيثُ أدورُ
.
وما كنتُ زَوَّاراً ولكنَّ ذا الهَوَى ... إذا لمْ يُزَرْ لا بُدَّ أنْ سَيَزورُ
.
لقدْ منعَتْ معروفَها أمُّ جعْفَر ... وإنّي إلى معروفِها لفَقِيرُ
.
قال : فامْتَلأَ الأحْوصُ سروراً ،
.
ثمَّ أقبلَ عليه فقال : يا أحْوَصُ ، خَبِّرْني عن قولِك :
.
فإنْ تَصِلِي أصِلْكِ وإنْ تعودي ... لِهَجْرٍ بعدَ وَصْلِكِ لا أبالي
.
أمَا والله لو كنتَ منْ فُحُولِ الشعراءِ لَبَالَيْت ؛ هلّا قلتَ مثلَ ما قالَ هذا؟
.
وضربَ بيدِه على جَنْبِ نُصَيْبٍ :
.
بِزَينبَ ألْمِمْ قبلَ أنْ يظْعَنَ الرَّكْبُ ... وقُلْ إنْ تَمَلِّيْنَا فما مَلَّكِ القلبُ
.
قال : فانْتَفَخَ نُصَيْبٌ ،
.
ثمّ أقبلَ عليهِ فقالَ لهُ : ولكنْ أخْبِرْني عن قولِكَ يا أسود :
.
أَهِيمُ بِدَعْدٍ ما حَيِيْتُ وإنْ أمُتْ ... فَوَاحَزَناً مَنْ ذا يهيمُ بها بعدي
.
كأنَّكَ اغْتَمَمْتَ ألّا يُفْعَلَ بها بعدَك ؛ ولا يَكْنِي ،
.
فقالَ بعضُهم لبضٍ : قُومُوا فقدِ اسْتَوَتِ القِرْقَةُ . وهِيَ لعبةٌ على
.
خُطوطٍ ، فاسْتِوَاؤُها انْقِضَاؤُهَا .
.
الكامل للمبرد ص686






زهير
.
يُقالُ إنَّه أجمعُ الناس للكثير من المعاني في القليل من الألفاظ
.
وأبياتُه التي في آخر قصيدتِه التي أوَّلُها :
.
أَمِنْ أُمِّ أوْفى دِمْنةٌ لمْ تكلَّمِ ...
.
يُشبهُ كلامَ الأنبياءِ ، وهي من أحكمِ حِكَمِ العرب ،
.
وما منها إلا غُرَّةٌ ودُرَّة ، ومِمَّا وقعَ الإجماعُ على أنَّ أمْدحَ بيتٍ
.
للعربِ قولُه :
.
تَراهُ إذا ما جئْتَه مُتَهَلِّلاً ... كأنَّك تُعْطيهِ الذي أنتَ سائِلُه
.
الإعجاز والإيجاز للثعالبي ص137




للجرجاني :
.
هوِّنِ الخَطْبَ لسْتَ أوَّلَ صَبٍّ ... فضَحَتْهُ الدُّموعُ يومَ الفِراقِ
.
نفح الطيب للمقري التلمساني ص23




أتى رجلٌ ابنَ شُبْرُمة بقومٍ يشهدون له على قَرَاح فيه نخل ،
.
فشهِدُوا وكانوا عُدُولاً فسألهم : كمْ في القَرَاحِ منْ نخلة ؟
.
قالوا : لا نعلمُ . فردَّ شهادَتَهم .
.
فقال له رجلٌ منهم : أنتَ تقضِي في هذا المسجد منذُ ثلاثين سنة ،
.
فأعْلِمْنا : كم فيه من أُسْطُوانة ؟ فأجازَهم .
.
عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص69




الأصمعي قال : خرجتْ أعرابيّةٌ إلى مِنىً فقُطعَ بها الطريقُ ،
.
فقالت : يا ربِّ ، أخذتَ وأعْطيتَ وأنعَمْت وسَلبت ،
.
وكل ذلك مِنْك عَدْل وفَضْل ،
.
والذي عظَّم على الخلائقِ أمرك لا بسطتُ لِساني
.
بمسألة أحدٍ غَيْرك ، ولا بذلتُ رَغْبَتي إلا إليك ،
.
يا قُرّة أَعين السائلين ، أغثني بجُود منك أتبحبحْ فيَ فَراديس نِعْمَته ،
.
وأتقلَّبُ في رواق نضرته ، احملني من الرُّجلة ، وأغْنني من العَيْلة ،
.
وأسدِلْ عليَّ ستْرك الذي لا تَخْرِقه الرماح ، ولا تزيله الرِّياح ،
.
إنَّك سميع الدعاء .
.
العقد لابن عبد ربه ج4 ص7





عن الأصمعي قال : شهدْتُ أعرابياً عشيِّةَ عرفة بالموقف فسمعْتُه يقول :
.
اللهمَّ إنَّ هذه العشّيةَ من عشايا مِنْحَتِك ، وأحدِ أيامِ زُلْفَتِك ؛
.
فيها يُقضى إليك بالهِمَم ، بكلِّ لسانٍ تُدْعى ، وكلُّ خيرِكَ فيها يُبْغَى ؛
.
أتتْكَ الضَّوامِرُ من الفَجِّ العميق ، وجابْتَ إليكَ المَهَارِقَ من شُعَبِ المَضيق ؛
.
ترْجُو ما لا خُلْفَ له من وَعْدِك ، ولا مُتَّرَكَ له من عظيمِ أجْرِك ،
.
أبرَزَتْ إليك وُجُوهَها المَصونَة صابرةً على لفْحِ السَّمَائِم ، وبَرْدِ ليلِ التَّمائِم ،
.
لِيُدْرِكوا بذلك رضوانَك ؛
.
ثمَّ انْتَحبَ وبكى ورفعَ يدبه وطرفَه إلى السماء ،
.
ثم أنشأ يقول : إلهي إنْ كنْتُ مدَدْتُ يدي إليكَ داعياً ، فطالما كَفَيْتَنِي ساهياً ،
.
نِعْمَتُكَ تُظاهِرُها عليَّ عند الغَفْلة ، فكيف أيْأَسُ منها عند الرَّجْعَة ؛
.
ولا أترُكُ رجاءَكَ لما قدَّمْتُ من اقْتِرَافِ آثامِك ، وإنْ كنتُ لا أصِلُ إليكَ إلا بِك ؛
.
فهَبْ لي يا ربِّ الصّلاحَ في الوَلَد ، والأمنَ في البَلَد ،
.
وعافِنِي من شَرِّ الحَسَد ، ومن شَرِّ الدِّهرِالنَّكَد .
.
أمالي القالي ج2 ص318




الفضيل : لو أنَّ الدنيا بحذافيرها عُرضت عليَّ حلالاً لا أحاسب
.
عليها في الآخرة ، لكنتُ أتقذَّرُها كما يَتَقَذَّرُ أحدُكم الجيفةَ إذا مَرَّ بها ،
.
يخاف أنْ تعيبَ ثوبَه .
.
ربيع الأبرار للزمخشري ص43








































































































































_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 10:22 am

الأَرَق : السهر وذهاب النوم ليلاً ، قال المتنبي :
أرَقٌ عَلى أرَقٍ وَمِثْلي يَأرَقُ *** وَجَوىً يَزيدُ وَعَبْرَةٌ تَتَرَقْرَقُ
جُهْدُ الصّبابَةِ أنْ تكونَ كما أُرَى *** عَيْن ٌمُسَهَّدَةٌ وقَلْبٌ يَخْفِقُ
وَعَذَلْتُ أهْلَ العِشْقِ حتى ذُقْتُه *** فعَجبتُ كيفَ يَموتُ مَن لا يَعشَقُ

دِينِي الْحَنِيفُ، وَرَبِّيَ اللَّهُ
وَ شهادتي أنْ ليسَ إلاَّ هو

لاَ جَاهَ لِي إِلاَّ بِطَاعتِهِ
وَلَنِعْمَ عُقْبَى الطَّاعَة ِ الْجَاهُ

أَنَا خَاشِعٌ لِجَلاَلِ قُدْرَتِهِ
مُتَقَلِّبُ الْجَنْبَيْنِ أَوَّاهُ

فَأَضَالِعِي لِلْوَجْدِ نَارُ غَضًى
وَ محاجري بالدمعِ أمواهُ

زهتِ القلوبُ بنورِ حكمتهِ
وَتَعَطَّرَتْ بِالذِّكْرِ أَفْوَاهُ

أَنَا أُمَّة ٌ وَحْدِي عَلَى سَرَفٍ
فِي حُبِّهِ، وَالنَّاسُ أَشْبَاهُ

إِنْ تَاهَ غَيْرِي بِالزَّمَانِ،
فَلِي قلبٌ بذكرِ اللهِ تياهُ

محمود سامي البارودي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 2:28 pm

الاستعارة..
****أنواع الاستعارة باعتبار التلاؤم أو التناسب بين طرفي المستعار منه والمستعار له وهي ثلاثة أنواع:
أ- استعارة مرشحة أو ترشيحية، وهي التي يذكر فيها ما يناسب المشبه به، كقول الله تعالى: ﴿ أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم ﴾ استعير الشراء للاستبدال والاختيار، ثم فرع عليها ما يلائم المستعار منه من الربح والتجارة.
المستعار هو الاشتراء، شبه الضلالة بالسلعة التي تشترى والثمن هو الهدى، فحذف المشبه به (السلعة) وذكر شيئاً من لوازمها وهو ( اشتروا) فهي تبعية من جهة لفظ المستعار من السلعة وهي المشبه به( المستعار منه) والربح مناسب للمشبه به فهي من جهة ذكر ما يناسب المشبه به.
ومثال لا تكن طاووساً فيقص ذيلك، شبه المتكبر بالطاووس، فذكر ( يقص ذلك ) وهو مناسب للطاووس وهو المشبه به فهذا يسمى استعارة ترشيحية من جهة ذكر ما يناسب المشبه به.
***والمجردة وهي التي فيها ما يناسب المستعار له وهو المشبه، كقولك:
رأيت بحراً على فرس يعطي، أي رجلاً يشبه البحر، وقوله على فرس يعطي مناسب للمشبه فالاستعارة مجردة
**والمطلقة: هي التي لا تقترن بملائم لأي من المشبه أو المشبه به كقوله تعالى:
( بنقضون عهد الله ) شبه عهد بالحبل المنعقد فحذف الحبل ودل عليه بقوله
( ينقضون ) العقد التي عقدوها مع الله، ولم يذكر ما يجعله ترشيحاً، ولا ما يجعله مجردة إذا كان ثمة ما يناسب المشبه.أو أن يذكر ما يناسب كل منهما
كقول زهير:
لدى أسدٍ شاكي السلاح مقذّفَ
ٍلــه لِـبَـدٌ أظفارهُ لم تُقَلَّمِ
فقد شبه الرجل بالأسد، فذكر أن الرجل شاكي السلاح مقذف، وأن الأسد له أظفار لم تقلم، فكان برتبة إطلاق لهما، فجمع الترشيح والتجريد مما أدى إلى تعارضهما
وإسقاطهما معاً.



. للسهروردي
أَبداً تَحنُّ إِلَيكُمُ الأَرواحُ *** وَوِصالُكُم رَيحانُها وَالراحُ
وَقُلوبُ أَهلِ وِدادكم تَشتاقُكُم *** وَإِلى لَذيذ لقائكم تَرتاحُ
وَا رَحمةً للعاشِقينَ تَكلّفوا *** ستر المَحبّةِ وَالهَوى فَضّاحُ
بِالسرِّ إِن باحوا تُباحُ دِماؤُهم *** وَكَذا دِماءُ العاشِقينَ تُباحُ
وَإِذا هُم كَتَموا تَحَدّث عَنهُم *** عِندَ الوشاةِ المَدمعُ السَفّاحُ
أَحبابنا ماذا الَّذي أَفسدتمُ *** بِجفائكم غَير الفَسادِ صَلاحُ
خَفضَ الجَناح لَكُم وَلَيسَ عَلَيكُم *** لِلصَبّ في خَفضِ الجَناح جُناحُ
وَبَدَت شَواهِدُ للسّقامِ عَلَيهمُ *** فيها لِمُشكل أمّهم إِيضاحُ
فَإِلى لِقاكم نَفسهُ مُرتاحةٌ *** وَإِلى رِضاكُم طَرفه طَمّاحُ
عودوا بِنورِ الوَصلِ مِن غَسَق الدُّجى *** فَالهَجرُ لَيلٌ وَالوصالُ صَباحُ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 7:55 pm

وَ مَا أَنَا بِالمُصَدِّقِ فِيكَ قَوْلاً **
وَ لَكِنِّي شَقِيـتُ بِحُسْنِ ظَنِّي
وَ بِي مَمَّا يُسَاوِرُنِي كَثِـيرٌ **
مِنَ الشَّجَـنِ المُؤَرِّقِ لاَ تَدَعْنِي
تُعَذَّبُ فِي لَهِيبِ الشَّكِّ رُوحِي **
وَ تَشْقَى بِالظُّنُـونِ وَ بِالتَّمَنِّي


سئل إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى ، عن قول الله تعالى : {{ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم }}ْ.
فقالوا : فإنا ندعو الله فلا يستجيب لنا.
فقال رحمه الله : لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء:
1- عرفتم الله ولم تؤدوا حقه ،
2- وقرأتم كتاب الله ولم تعملوا به ،
3- وأدعيتم عداوة الشيطان وواليتموه ،
4- وأدعيتم حب الرسول صلى الله عليم وسلم وتركتم أثره وسنته ،
5- وأدعيتم حب الجنة ولم تعملوا لها ،
6- وأدعيتم خوف النار ولم تنتهوا عن الذنوب ،
7- وأدعيتم أن الموت حق ولم تستعدوا له ،
8- وأشتغلتم بعيوب غيركم وتركتم عيوب أنفسكم ،
9- وتأكلون رزق الله ولا تشكرونه ،
10- وتدفنون موتاكم ولا تعتبرون.



قال ‫الأصمعي‬ :
دخلت يوماً على ‫الرشيد‬، فأتي بفالوذج مفرط الحرارة فقلت: أحدثك يا أمير المؤمنين بحديث إلى أن يفتر
فقال: هات
قلت :
كان مزرد أخو الشماخ غلاماً شرهاً جشعاً، وكانت أمه تؤثر عليه إخوته في الطعام، فغابت يوماً في عض الحقوق وخلفت مزرداً في الرحل، فأخذ صاعاً من عجوة، وصاعاً من سمن، وصاعاً من دقيق
فضرب بعضه ببعض وجعل يأكل ويقول :
ولمّا غَـدَتْ أُمّي تـزورُ بناتِها ...أَغرْتُ على العِكْمِ الذي كان يُمْنَعُ
لَبَكْتُ بصاعَيْ حِنْطَةٍ صاعَ عَجْوَةٍ ...إِلى صاعِ سَمْنٍ فـوْقَهُ يتريَّعُ
وقـــلتُ لِبَطْني أبْشِر اليومَ إِنَّه ...قِرى أُمِّنا ممّا تحـوزُ وتَمْنَعُ
فإِنْ كنْتَ مصفوراً فهذا دواؤهُ ...وإِنْ كُنْتَ غَرْثاناً فذا يومُ تَشْبَعُ
فضحك الرشيد وقال: يا أصمعي، كل باسم الله هذا يوم تشبع.


الأَصل في أَئمَّة أَأْمِمَة؛ لأَنه جمع إِمامٍ مثل مِثال وأَمْثِلة، ولكنَّ المِيمَيْن لمَّا اجتمعتا أُدغمت الأُولى في الثانية وأُلقيت حركتها على الهمزة، فقيل: أَئِمَّة.



جاء في لسان العرب :
شَعَرْت بالشيء أشْعُر به شِعْراً : فَطِنْت له.
ومنه قولهم : ليْتَ شِعْرِي ، أي : ليتني علمت.


الحكم الإعرابي لتابع المنادى:
تابع المنادى أربعة أنواع
1-مضاف مجرد من أل
2-مضاف مقترن بأل
3-مقترن بأل (مفردا)
4-مجرد من أل والإضافة
النوع الأول يجب نصبه
والأنواع الثلاثة الأخرى يجوز فيها الرفع والنصب
مثال الواجب النصب (وهو المضاف المجرد من أل)
مثل:
يا زيد (صاحب عمرو)
يا عمر (أبا حفص)
يا طلاب (كلكم)
فالكلمات (صاحب و أبا وكل) مضافة وغير مقترنة بأل
لذلك وجب نصبها
صاحب :نعت منصوب
أبا :عطف بيان منصوب
كل: توكيد معنوي منصوب
2-المضاف المقترن بأل
مثل يا محمد (الكريم الأب)
الكريم :نعت مرفوع أو منصوب
3-المقترن بأل
مثل: يا محمد (الكريم)
الكريم :نعت مرفوع أو منصوب
ومثل يا جبال أوبي معه و(الطير) بالرفع والنصب
4-المجرد من أل والإضافة
مثل يا رجل (زيد) أو (زيدا)
زيد: عطف بيان مرفوع أو منصوب
هذا بالإضافة إلى أن المجرد من أل والإضافة والمضاف كلاهما يعامل معاملة المنادى المستقل
مثل يا رجلُ زيدُ
يا عائشة وزوجَ النبي


فروق لغوية
1- الفرق بين السؤال والاستفهام:
أن الاستفهام لا يكون إلا لما يجهله المستفهم فيه، أما السؤال: فيجوز فيه أن يكون السائل يسأل عما يعلم وعما لا يعلم. فالفرق بينها ظاهر.
2- الفرق بين الاختصار والإيجاز:
أن الاختصار هو إلقاؤك فضول الألفاظ من كلام المؤلف من غير إخلال بمعانيه، أما الإيجاز: هو أن يُبنى الكلام على قلة اللفظ وكثرة المعاني.
3- الفرق بين النبأ والخبر:
أن النبأ لا يكون إلا للإخبار بما لا يعلمه المخبَر ، أما الخبر: فيجوز أن يكون بما يعلمه وبما لا يعلمه.
4- الفرق بين المدح والثناء:
أن الثناء مدح مكرر من قولك: تثنيت الخيط إذا جعلته طاقين، ومنه قوله تعالى: (وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنْ الْمَثَانِي) يعنى سورة الحمد لأنها تكرر في كل ركعة .
5- الفرق بين الخطأ والغلط:
أن الغلط هو وضع الشيء في غير موضعه، ويجوز أن يكون صواباً في نفسه، وأما الخطأ: لا يكون صواباً على وجه أبداً .
6- الفرق بين القراءة والتلاوة:
أن التلاوة لا تكون إلا لكلمتين فصاعد، والقراءة تكون للكلمة الواحدة أو أكثر .
7- الفرق بين البعض والجزء:
أن البعض ينقسم، والجزء لا ينقسم. والجزء يقتضي جمع، والبعض لا يقتضي كلاً .
8- الفرق بين السرعة والعجلة:
أن السرعة التقدم فيما ينبغي أن يُتَقَدَّم فيه، وهو محمودة ونقيضها مذموم، وهو الإبطاء. والعجلة : التقدم فيما لا ينبغي أن يتقدم فيه، وهي مذمومة، ونقيضها محمود، وهو الأناة، وأما قوله تعالى: ( وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّي لِتَرْضَى ) فإن ذلك بمعنى: أسرعت .
9- الفرق بين الناس والورى :
أن الناس تقع على الأحياء والأموات ، والورى : الأحياء منهم دون الأموات ، وأصله : من ورى الزند يَرِي إذا أظهر النار .


سعت لك صورتي وأتاك شخصي***
وسار الظل نحوك والجهاتُ
لأن الروح عندك وهي أصلٌ***
وحيث الأصل تسعى الملحقاتُ
" أحمد شوقي "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:02 pm

الإمام الشافعي :
لَقَلْعُ ضِرْسٍ وَضَرْبُ حَبْسِ * ونزعُ نفسٍ وردُّ أمسِ
وَقَرُّ بَرْدٍ وَقَوْدُ فرْدِ * ودبغُ جلدٍ يغير شمسِ
وأكلُ ضبَّ وصيدُ دُب * وصرفُ حبَّ بأرضِ خرسِ
ونفخُ نارٍ وحملَ عارٍ * وبيعُ دارٍ بريعِ فلس
وبيعُ خفَّ وعدمُ إلفِ * وضربُ إلفٍ بحبلِ قلسِ
أهونُ من وقفة الحرِّ * يرجو نوالاً ببابِ نحسِ


ألا تلك عــزة قد أصبحـت .. تقلب للهجـر طرفا غضيضا
تقول مرضت فما عدتني .. فقلت لها لا أطيق النهوضا
كلانا مريضان في بلـــدة .. و كيف يعود مريــض مريضا ؟
( كثير عزة )


تُباغتني وتغلـــقُ كل بابٍ ... بوجهي ثم تسألُني الجوابا ..!!
ألا تُصغِينَ للمَحمومِ جَمراً ....وهل أوهاهُ إلاَّ مااستطابـــا .؟!!


ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ :
ﻓﺎﻟﺨﺒﻴﺚ :
ﻳﺘﻔﺠﺮ ﻣﻦ ﻗﻠﺒﻪ ﺍﻟﺨﺒﺚ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻧﻪ ﻭﺟﻮﺍﺭﺣﻪ
ﻭﺍﻟﻄﻴﺐ :
ﻳﺘﻔﺠﺮ ﻣﻦ ﻗﻠﺒﻪ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻧﻪ ﻭﺟﻮﺍﺭﺣﻪ .
ﺯﺍﺩ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩ


قال عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه :
"خيرُ صناعات العرب، أبياتٌ يقدمها الرَّجل بين يدي حاجته، يستميل بها الكريم، ويستعطف بها اللئيم.

تحصن بأفعالك الصالحات..
ولا تعجبن بحسن جليل ..
فحسن النساء "جمال الوجوه"
وحسن الرجال "وجوه الجميل"




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:08 pm

يقول الله تعالىSadوإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله) بين أن الله لايخفى عليه من سرنا وجهرنا وباطننا وظاهرنا شئٌ ثم ذكر أنه تعالى ذكر عقب ذلك ما يجري مجري المدح والثناء علينا فقال (آمن الرسول بما أُنزل إليه من ربه والمؤمنون) كأنه بفضله يقول عبدي أنا إن كنت أعلم جميع أحوالك فلا أظهر من أحوالك ولاأذكر منها إلا ما يكون مدحا لك وثناءً عليك حتى تعلم أني الكامل في الملك والعلم والقدرة فأنا الكامل في الجود والرحمة وفي إظهار الحسنات وفي الستر على السيئات



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:23 pm

خيرُ إخوانكَ المشاركُ في المرِّ وأيْنَ الشَّرِيكُ في المر أَيْنَا
الذي إن شهدت سرَّك في الحــيّ وإِنْ غبْتَ كانَ أذْناً وعيْنَا
مثلَ حرّ الياقوت إن مسَّه النَّا رُ جَلاه البلاَءُ فازداد زَيْنا
أنتَ في معشر إذا غبت عنهم بدَّلُوا كلَّ ما يَزِينُكَ شَيْنا
وإذا ما رأوكَ قالوا جميعاً أنتَ من أَكرَم الرجال علينا
ما أرى للأنامِ وداً صحيحاً عاد كل الأَنام زُوراً وَمَيْنَا
'' بشار بن برد ''


جابر بن زيد
هو أبو الشعثاء جابر بن زيد الزهراني الأزدي ولد عام 21 هجري في بلدة فرق في منطقة تسمى الجوف في نزوى عاصمة المحافظة الداخلية في عمان
محدث وفقيه، وإمام في التفسير الحديث وهو من أخص تلاميذ ابن عباس، وممن روى الحديث عن أم المؤمنين عائشة، وعدد كبير من الصحابة ممن شهد بدرا. يرجع إليه، حسب أتباعه وبعض المؤرخين، المذهب الإباضي، فهو من أرسى قواعده وأصوله.
وأما ما اشتهر عند المؤرخين من نسبة الإباضية إلى عبد الله بن إباض الذي عاش في زمن عبد الملك بن مروان فهي نسبة عرضية سببها بعض المواقف الكلامية والسياسية التي اشتهر بها ابن إباض وتميز بها فنسبت الإباضية إليه من قبل الأمويين. والإباضية في تاريخهم المبكر لم يستعملوا هذه التسمية، وإنما كانوا يستعملون عبارة جماعة المسلمين أو أهل الدعوة وأول ما ظهر استعمالهم لكلمة الإباضية كان في أواخر القرن الثالث الهجري ثم تقبلوها تسليما بالأمر الواقع .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:33 pm

الشاعر الجاهلى أبو طالب بن عبد المطلب
يقول :
يقولون لي: دَعْ نَصْرَ مَن جاءَ بالهُدى وغالبْ لنا غِلابَ كلِّ مُغالبِ
وسلِّمْ إلينا أحمدا واكْفَلَنْ لنا بُنَّياً، ولا تَحفِلْ بقولِ الُمعاتبِ
فقلتُ لهُمْ: الله ربِّي وناصِري على كلِّ باغٍ من لؤيِّ بنِ غالبِ
ويقول :
إنَّ علياً وجعفراً ثِقِتي عندَ احْتدامِ الأمورِ والكُرَبِ
أراهُما عُرضَة َ اللِّقاءِ إذا سامَيّتُ أو أنّتَمي إلى حَسَبِ
لا تَخْذُلا وانصُرا ابنَ عَمِّكُما أخي لأُمِّي مِن بَينِهم وأبي
واللهِ لا أخذُلُ النبيَّ ولا يخذُلُه من بنيَّ ذو حسبِ


- يقول ابن القيم-رحمه الله :
( مامن عبد يعيبُ على أخيه ذنباً ، إلا و يُبتلى به ، فإذا بلغك عن فلان سيئةً، فقل : غفر الله لنا وله ) .
- ويقول ابن مسعود - رضي الله عنه :
( والله لو أن أحداً عير رجلاً رضع من كلبة لرضع هو من كلبة )
- و ورد عن ابن عمر - رضي الله عنه :
( والله لو عَيرتُ امرأة حُبلى بحملها لخشيت أن أحمل )
* ﻻ تراقب الناس ، وﻻ تتبع عثراتهم،وﻻ تكشف سترهم ، وﻻ تتجسس عليهم .
اشتغل بنفسك وأصلح عيوبك،فسوف تسأل فقط عن نفسك ﻻ عن غيرك .
فالله أرحم بهم منك ومن أنفسهم .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ساعات بين الكتب 2   الأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:50 pm

قال عليه الصلاة والسلام:
( من قال إذا أوى إلى فراشه :
الحمد لله الذي كفاني وآواني .
الحمد لله الذي أطعمني وسقاني .
الحمد لله الذي من علي وأفضل ،
اللهم إني أسألك بعزتك أن تنجيني من النار ؛
فقد حمد الله بجميع محامد الخلق كلهم ) .
صححه الألباني
في السلسلة الصحيحة ( 3444 )


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعات بين الكتب 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى العام-
انتقل الى: