الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد وفوارق لغوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   السبت سبتمبر 05, 2015 10:56 am

تجدُ الذين بـنى المسلّـةَ جـدُّهم
لا يُحسـنونَ لإبرةٍ تشكيلا

وإذا أصيـبَ القومُ في أخلاقِـهمْ
فأقـمْ عليهـم مأتماً وعـويلا

إنَّ الشجاعةَ في القلوبِ كثيرةٌ
ووجدتُ شجعانَ العقولِ قليلا

ما أبعـدَ الغايـاتِ إلاّ أنّنـي
أجِدُ الثباتَ لكم بهنَّ كفيـلا

فكلُوا إلى اللهِ النجـاحَ وثابـروا
فاللهُ خيرٌ كافلاً ووكيـلا

أحمد شوقي






أخوض بزورقي بحر المآسي
ودون مقاصدي بعدٌ سحيق

يخادعني العدوُّ فما أبالي
وأبكي حين يخدعني الصديق

ولا يغررك مظهر من يحابي
وفوق لسانه لفظٌ أنيق

فبعض المدح للإنسان ذمٌ
وبعض البر في الدنيا يعوق

ألا يا ماكراً بالناس مهلاً
فمكر الماكرين بهم يحيق

(العشماوي)


لو أبصروا بقلوبهم لاستبصروا
وعمى البصائر من عمى الأبصار

هلاَّ سعوا سعي الكرام
فأدركوا أو سلّموا لمواقعِ الأقدار

ذهب التكرُّم والوفاء من الورى
وتصرّما إلا من الأشعار

وفشت خياناتُ الثقات وغيرهم
حتى اتهمنا رؤية الأبصار

ولربما اعتضدّ الحليمُ بجاهل
لا خير في يُمنى بغير يسار

لِلَّهِ دُرُّ النائِباتِ فَإِنَّها
صَدأُ اللِئامِ وَصيقل الأَحرارِ

أبو الحسن علي بن محمد بن فهد التهامي.



التحسس والتجسس
التحسّس: تتبّع أخبار الناس بالخير (اذهبوا فتحسّسوا من يوسف)
التّجسّس: معرفة أسرار الناس بالشر ( ولا تجسسوا
– فائدة لغوية
ماهو الفرق بين الكآبة و الحزن !!
الكآبة : تظهر على الوجه .
الحزن: يكون مضمراً بالقلب .


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   السبت سبتمبر 05, 2015 1:53 pm

حذفت الواو من: (وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ ) (وَيَمْحُ اللَّهُ ِ)، ( يوم يدع الداع )،
( سندع الزبانية ) .
والسر فى حذفها من هذه الأربعة التنبيه على سرعة وقوع الفعل وسهولته على الفاعل، وشدة وقوع المنفعل المتأثر به فى الوجود ،
وأما ( ويدع الإنسان ) فيدل على أنه سهل عليه، ويسارع فيه كما يسارع فى الخير، بل إثبات الشر إليه من جهة ذاته أقرب إليه من الخير .
وأما ( ويمح الله الباطل ) فللإشارة إلى سرعة ذهابه واضمحلاله .
وأما ( يدع الداع ) فللإشارة إلى سرعة الدعاء، وسرعة إجابة المدعوين.
وأما الأخيرة : فللإشارة إلى سرعة الفعل ، وإجابة الزبانية، وشدة البطش .
( المراكشى )



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 12:45 am





تفسير (هدى) .
الهداية دلالة بلطف، ومنه: الهدية، وهوادي الوحش. أي: متقدماتها الهادية لغيرها، وخص ما كان دلالة بهديت، وما كان إعطاء بأهديت. نحو: أهديت الهدية، وهديت إلى البيت. إن قيل: كيف جعلت الهداية دلالة بلطف وقد قال الله تعالى: (فاهدوهم إلى صراط الجحيم) ،(ويهديه إلى عذاب السعير). قيل: ذلك استعمل فيه استعمال اللفظ على التهكم مبالغة في المعنى كقوله: (فبشرهم بعذاب أليم) .
وهداية الله تعالى للإنسان على أربعة أوجه:
الأول: الهداية التي عم بجنسها كل مكلف من العقل، والفطنة، والمعارف الضرورية التي أعم منها كل شيء بقدر فيه حسب احتماله كما قال: (ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى).
الثاني: الهداية التي جعل للناس بدعائه إياهم على ألسنة الأنبياء، وإنزال القرآن ونحو ذلك، وهو المقصود بقوله تعالى: (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا).
الثالث: التوفيق الذي يختص به من اهتدى، وهو المعني بقوله تعالى: (والذين اهتدوا زادهم هدى) ، وقوله: (ومن يؤمن بالله يهد قلبه) ، وقوله: (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات يهديهم ربهم بإيمانهم) ، وقوله: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) ، (ويزيد الله الذين اهتدوا هدى) ، (فهدى الله الذين آمنوا) ، (والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم).
الرابع:الهداية في الآخرة إلى الجنة المعني بقوله: (سيهديهم ويصلح بالهم) ، (ونزعنا ما في صدورهم من غل) إلى قوله: (الحمد لله الذي هدانا لهذا) (الآية: (ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار، وقالوا: الحمد لله الذي هدانا لهذا) ).
وهذه الهدايات الأربع مترتبة؛ فإن من لم تحصل له الأولى لا تحصل له الثانية بل لا يصح تكليفه، ومن لم تحصل له الثانية لا تحصل له الثالثة والرابعة، ومن حصل له الرابع فقد حصل له الثلاث التي قبلها، ومن حصل له الثالث فقد حصل له اللذان قبله .
ثم ينعكس، فقد تحصل الأولى ولا يحصل له الثاني ولا يحصل الثالث،

والإنسان لا يقدر أن يهدي أحدا إلا بالدعاء وتعريف الطرق دون سائر أنواع الهدايات، وإلى الأول أشار بقوله: (وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم)، (يهدون بأمرنا)، (ولكل قوم هاد) أي: داع، وإلى سائر الهدايات أشار بقوله تعالى: (إنك لا تهدي من أحببت)
وكل هداية ذكر الله عز وجل أنه منع الظالمين والكافرين فهي الهداية الثالثة، وهي التوفيق الذي يختص به المهتدون، والرابعة التي هي الثواب في الآخرة، وإدخال الجنة.
نحو قوله عز وجل: (كيف يهدي الله قوما) إلى قوله: (والله لا يهدي القوم الظالمين) (الآية: (كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات من ربهم والله لا يهدي القوم الظالمين) ) وكفوله: (ذلك بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة وأن الله لا يهدي القوم الكافرين)
وكل هداية نفاها الله عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن البشر، وذكر أنهم غير قادرين عليها فهي ما عدا المختص من الدعاء وتعريف الطريق، وذلك كإعطاء العقل، والتوفيق، وإدخال الجنة، كقوله عز ذكره: (ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء) ، (ولو شاء الله لجمعهم على الهدى) ، (وما أنت بهاد العمي عن ضلالتهم) ، (إن تحرص على هداهم فإن الله لا يهدي من يضل) ، (ومن يضلل الله فما له من هاد) ، (ومن يهد الله فما له من مضل) ، (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء) وإلى هذا المعنى أشار بقوله تعالى: (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)، وقوله: (من يهد الله فهو المهتد)، أي: طالب الهدى ومتحريه هو الذي يوفقه ويهديه إلى طريق الجنة لا من ضاده، فيتحرى طريق الضلال والكفر كقوله: (والله لا يهدي القوم الكافرين) ، وفي أخرى (الظالمين).

والاهتداء: يختص بما يتحراه الإنسان على طريق الاختيار؛ وإما في الأمور الدنيوية، أو الأخروية قال تعالى: (هو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها) ، وقال: (إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا) ويقال ذلك لطلب الهداية نحو: (وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون)، وقال: (فلا تخشوهم واخشوني ولأتم نعمتي عليكم ولعلكم تهتدون)، (فإن أسلموا فقد اهتدوا) ، (فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا).
ويقال المهتدي: لمن يقتدي بعالم نحو: (أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون) تنبيها أنهم لا يعلمون بأنفسهم ولا يقتدون بعالم، وقوله: (فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فقل إنما أنا من المنذرين) فإن الاهتداء ههنا يتناول وجوه الاهتداء من طلب الهداية، ومن الاقتداء، ومن تحريها، وكذا قوله: (وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون) وقوله: (وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى) فمعناه: ثم أدام طلب الهداية، ولم يفتر عن تحريه، ولم يرجع إلى المعصية. وقوله: (الذين إذا أصابتهم مصيبة) إلى قوله: (وأولئك هم المهتدون) (الآيتان: (الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) ) أي: الذين تحروا هدايته وقبلوها وعملوا بها، وقال مخبرا عنهم: (وقالوا يا أيه الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك إننا لمهتدون).
والهدي: مختص بما يهدى إلى البيت. والواحدة هدية، قال: ويقال للأنثى هدي كأنه مصدر وصف به، قال الله تعالى: (فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي)، (هديا بالغ الكعبة) ، (ولا الهدي ولا القلائد) ، (والهدي معكوفا).
والهدية: مختصة باللطف الذي يهدي بعضنا إلى بعض. قال تعالى: (وإني مرسلة إليهم بهدية) ،(بل أنتم بهديتكم تفرحون) .
والمهدى: الطبق الذي يهدى عليه، والمهداء: من يكثر إهداء الهدية.
والهدي: يقال في الهدي، وفي العروس يقال: هديت العروس إلى زوجها، وما أحسن هدية فلان وهدية، أي طريقته، وفلان، يهادى بين اثنين: إذا مشى بينهما معتمدا عليهما، وتهادت المرأة: إذا مشت مشي الهدي.


وترد ( الهدى) على عدة أوجه:
فوجه منها: الهدى يعني: البيان، قوله تعالى في سورة البقرة {أولئك على هدى من ربهم} أي: على بيان من ربهم، مثلها في سورة السجدة {وأما ثمود فهديناهم} يعني: بينا لهم, وكقوله تعالى في سورة الإنسان {إنا هديناه السبيل} وكقوله تعالى في سورة البلد {وهديناه النجدين} يعني: بينا له الطريقتين, وكقوله تعالى في سورة طه {أفلم يهد لهم} وسورة السجدة {أولم يهد لهم} وكقوله تعالى في سورة الأعراف {أولم يهد للذين يرثون الأرض} نحوه كثير.
والوجه الثاني: الهدى يعني: دين الإسلام، قوله تعالى في سورة الحج {إنك لعلى هدى مستقيم} يعني: على دين الإسلام, وكقوله تعالى في سورة البقرة {قل إن هدى الله هو الهدى} مثلها في سورة آل عمران {قل إن الهدى هدى الله}.
والوجه الثالث: الهدى يعني: الإيمان، قوله تعالى في سورة مريم {ويزيد الله الذين اهتدوا هدى} أي يزيد الذين امنوا إيمانا، وكقوله تعالى في سورة الكهف {وزدناهم هدى} يعني: إيمانا، نظيرها في سورة سبأ {أنحن صددناكم عن الهدى} يعني: عن الإيمان، ونحوه.
والوجه الرابع: الهدى يعني: الداعي، قوله تعالى في سورة الرعد {إنما أنت منذر ولكل قوم هاد} يعني: داع, وكقوله تعالى في سورة حم عسق {وإنك لتهدي} أي: لتدعوا، وقوله تعالى {وجعلناهم أئمة يهدون} أي: يدعون، وقوله تعالى {ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق} يعني: يدعون بالحق, وقوله تعالى {وممن خلقنا أمة يهدون بالحق} يعني: يدعون إلى الحق، وقوله تعالى في سورة الأحقاف {يهدي إلى الحق} وكقوله تعالى في سورة الجن {إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به} يعني: يدعو إلى الرشد فآمنا به, وكقوله تعالى في سورة الصافات {فاهدوهم إلى صراط الجحيم} يعني: فادعوهم إلى وسط الجحيم.
والوجه الخامس: الهدى يعني: المعرفة, قوله تعالى في سورة النحل {وعلامات وبالنجم هم يهتدون} يعني: يعرفون السبيل، مثلها في سورة الزخرف {وجعل لكم فيها سبلا لعلكم تهتدون} يعني: تعرفون الطرق, وكقوله تعالى في سورة طه {وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى} يعني: عرف.
والوجه السادس: الهدى يعني: الرسل والكتب, قوله تعالى في سورة البقرة {فإما يأتينكم مني هدى} يعني: رسلا وكتبا {فمن تبع هداي} يعني: رسلي وكتبي، مثلها في سورة طه {فإما يأتينكم مني هدى} يعني: رسلا وكتبا.
والوجه السابع: الهدى: الرشد، قوله تعالى في سورة القصص {عسى ربي أن يهديني سواء السبيل} يعني: أن يرشدني، وكقوله تعالى في سورة طه {أو أجد على النار هدى} يعني: من يرشدني إلى الطريق, مثلها في سورة ص قوله تعالى {واهدنا إلى سواء الصراط} وكقوله تعالى في سورة أم الكتاب {واهدنا الصراط المستقيم} يعني: أرشدنا.
والوجه الثامن: الهدى يعني: أمر محمد صلى الله عليه وسلم, قوله تعالى في سورة البقرة {إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البيات والهدى من بعد ما بيناه} يعني: أمر محمد صلى الله عليه وسلم أنه نبي ورسول, وكقوله تعالى في سورة محمد صلى الله عليه وسلم {وشاقوا الرسول من بعد ما تبين لهم الهدى} والوجه التاسع: الهدى يعني: القرآن، قوله تعالى في سورة النجم {ولقد جاءهم من ربهم الهدى} يعني: القرآن، مثلها في سورة بني إسرائيل {وما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى} يعني القرآن، مثلها في سورة الكهف 55.
والوجه العاشر: الهدى يعني: التوراة، قوله تعالى في سورة السجدة {ولقد آتينا موسى الهدى} يعني التوراة، مثلها في سورة السجدة {ولقد آتينا موسى الكتاب فلا تكن في مرية من لقائه وجعلناه هدى لبني إسرائيل} يعني: التوراة، وكقوله تعالى في سورة بني إسرائيل {جعلناه هدى لبتي إسرائيل} يعني: التوراة.
والوجه الحادي عشر: الهدى يعني: الاسترجاع عند المصيبة, قوله تعالى في سورة البقرة {أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون} يعني: الاسترجاع، مثلها في سورة التغابن {ومن يؤمن بالله يهد قلبه} يعني: عند المصيبة الاسترجاع.
والوجه الثاني عشر: لا يهدي يعني: إلى الحجة ولا يهدي من الضلال، قوله تعالى في سورة البقرة {فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين} يعني: لا يهدي إلى الحجة, مثلها في سورة براءة {أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد} إلى قوله تعالى {والله لا يهدي القوم الظالمين} ونحوه كثير.
والوجه الثالث عشر: الهدى: التوحيد, قوله تعالى في سورة القصص {إن نتبع الهدى معك} يعني: التوحيد {نتخطف من أرضنا} وكقوله تعالى في سورة القصص {إن نتبع الهدى معك} يعني: التوحيد {نتخطف من أرضنا} وكقوله تعالى في سورة التوبة، والصف والفتح
{هو الذي أرسل رسوله بالهدى} يعني: بالتوحيد {ودين الحق} يعني: الإسلام.
والوجه الرابع عشر: الهدى يعني: السنة، قوله تعالى في سورة الزخرف {بل قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون} يقول: مقتدون مستنون بسنتهم, وكقوله تعالى في سورة الأنعام {أولئك الذي هدى الله فبهداهم اقتده} يقول: بسنتهم في التوحيد اقتده.
والوجه الخامس عشر: لا يهدي: لا يصلح, قوله تعالى في سورة يوسف {وأن الله لا يهدي كيد الخائنين} يعني: لا يصلح.
والوجه السادس عشر: الهدى يعني: الإلهام، قوله تعالى في سورة طه {الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى} يعني: ثم ألهمه كيف يأتي معيشته ومرعاه, وكقوله تعالى في سورة الأعلى {والذي قدر فهدى} يعني: خلق الذكر والأنثى, فألهم كيف يأتيها وتأتيه.
والوجه السابع عشر: هدنا يعني: تبنا، قوله تعالى في سورة الأعراف {إنا هدنا إليك} يعني: تبنا إليك.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 12:53 am

قال أبو فراس الحمداني في مناجاة الحمامة:
أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَةٌ:
أيَا جارَتا هل تشعرين بحالي ؟
معاذَ الهوى ‍! ما ذقتُ طارقةَ النوى ،
وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ
أتحملُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ
على غصنٍ نائي المسافةِ عالِ ؟
أيَا جارَتا ، ما أنصفَ الدهرُ بيننا ‍!
تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!
تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيَّ ضَعِيفَةً،
تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي
أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَةٌ،
ويسكتُ محزونٌ ، ويندبُ سالِ ؟
لقد كنتُ أَوْلى منكِ بالدمعِ مُقْلةً؛
وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!


( لا سيما ) .. و حالات إعراب الاسم الواقع بعدها
لا سيَّما ....
تعريفها : تركيب عربي يتألف من ثلاث كلمات :
الأولى ـ ( لا ) و تُعرَب نافية للجنس
الثانية ـ ( سيّ ) و تُعرَب اسم لا
الثالثة ـ ( ما ) و لها حالاتٌ من الإعراب .
و هذا التركيب يفيد أنّ ما بعده مُفَضَّلٌ في الحكم على ما قبله .
حالات إعراب الاسم الواقع بعد ( لا سيما ) :
ـ الحالة الأولى :
و فيها يجوز أن يكون الاسم مجروراً بالإضافة ( وهذا الوجه أفضل الوجوه
و أيسرها )
مثل : أحبُّ العملَ و لا سيما البِناءِ
و الإعراب هنا :
( و لا سيما ) : الواو اعتراضية , لا : نافية للجنس , سيَّ : اسم منصوب بالفتحة و هومضاف , و خبرها محذوف تقديره كائنٌ , ما : زائدة لا عمل لها
البِناءِ : مضاف إليه مجرور بالكسرة .
ـ الحالة الثانية :
يأتي فيها الاسم بعد ( لا سيما ) مرفوعاً
مثل : أحبُّ الأدبَ و لا سيما الشعرُ
الإعراب :
( ولا سيما ) : الواو : اعتراضية , لا : نافية للجنس , سيَّ : اسم ( لا ) منصوب بالفتحة و هو مضاف , ما : اسم موصول في محل جرٍّ مضاف إليه ,
الشِّعرُ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره ( هو ) .
ـ الحالة الثالثة :
يأتي فيها الاسم بعد ( لا سيما ) منصوباً
و في إعرابه وجهان :
الوجه الأول : أنْ يُعرَبَ تمييزاً إذا كان نكرة
مثل : استشِرْ الأطباءَ و لا سيما طبيباً مُختصّاً
و تُعرب :
( ولا سيما ) : الواو: اعتراضية , لا : نافية للجنس , سيَّ : اسم ( لا ) منصوب بالفتحة و خبرها محذوف تقديره ( كائنٌ ) , ما : كافة لأنها كفَّت ( سيَّ ) عن الإضافة , طبيباً : تمييز منصوب بالفتحة , مختصَّاً : نعت .
الوجه الثاني : أن يُعرَبَ الاسم بعد ( لا سيما ) مفعولاً به لفعل محذوف
و ذلك إذا كان معرفة
مثل : أحبُّ المسؤولين و لا سيما المسؤولَ العادلَ
و تُعرَب :
( و لاسيما ) : الواو : اعتراضية , لا : نافية للجنس , سيَّ : اسم ( لا ) منصوب بالفتحة و خبرها محذوف تقديره ( كائنٌ ) , ما : كافّة لأنها كفَّت
( سيَّ ) عن الإضافة , المسؤولَ : مفعول به منصوب لفعلٍ محـذوف تقديره ( أخُصُّ ) , العادلِ : نعت




*هُنَا،هُنَاكَ،هُنَالِكَ*
هنا:اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية.
هناك: ...الكاف:حرف خطاب.
هنالك: ...اللام:للبعد.
------------------------
*هَيَا*
حرف نداء للبعيد.


لا يمتطي المجدَ من لم يركبِ الخطرا*** ولا ينالُ العلى من قدمَ الحذرا
ومن أرادَ العلى عفواً بلا تعبٍ *** قضَى ، ولم يَقضِ من إدراكِها وطرا
لا يحسنُ الحلمُ إلاّ في مواطنِهِ *** ولا يَليقُ الوَفَا إلاّ لِمنْ شَكَرَا
ولا ينالُ العُلى إلاّ فتًى شرفَتْ *** خِلالُهُ فأطاعَ الدّهرَ ما أمَرَا

قال محمود الورَّاق:
اصبرْ على الظُّلمِ ولا تَنْتَصِرْ ** فالظُّلمُ مَرْدودٌ على الظَّالمِ
وكِلْ إلى اللهِ ظلومًا فما ** ربِّي عَنِ الظَّالمِ بالنَّائمِ


1 - ما الفرق بين الجسد والبدن؟
الجسد: هو جسم الانسان كاملاً من الرأس إلى القدمين
والبدن: فهو الجزء “العلوي” فقط من جسم الإنسان .

2 - ما الفرق بين التعليم والتلقين؟
التلقين: يكون في الكلام فقط،
والتعليم: يكون في الكلام وغيره
نقول:لقنه الشعر ، ولا يقال:لقنه النجارة.

3 - ما الفرق بين شرقت الشمس و أشرقت الشمس؟
الأولى بمعنى ” طلعت ”
والثانية بمعنى ” أضاءت ” ” وأشرقت الأرض بنور ربها ”

4 - ما الفرق بين “التضادِّ” و”التناقض”؟
التضاد: يكون في الأفعال.
التناقض: يكون في الأقوال.

5 - ما الفرق بين الهبوط والنزول؟
الهبوط: يتبعه إقامة {اهبطوا مصراًفإن لكم ماسألتم} أي اذهبوا لمصر للإقامة فيها
والنزول: فهو النزول المؤقت لا يعقبهُ استقرار

6 - ما الفرق بين الظلم والهضم ؟
الهضم: هو نقصان بعض الحق.
الظلم: يكون في الحق كله.
قال تعالى {فلا يخاف ظُلما ولا هضما}

7 - ما الفرق بين المقسط والقاسط؟
المُقسط : هو العادل أو المُنصف {إن الله يحب المُقسطين}،
القاسط : هو الظالم أو الجائر {وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا}.


لطائف نحوية
: سأل اليزيديُ الكسائيَ بحضرة الرشيد فقال: انظر أفي هذا الشعر عيب؟ وأنشده…
لا يكون العيرُ مهراً لا يكون المهرُ مهرُ
فقال الكسائي قد أقوى الشاعر. فقال له اليزيدي: انظر فيه. فقال: أقوى، لابد أن ينصب المهر الثاني على أنه خبر كان. فضر اليزيدي بقلنسوته الأرض وقال: أنا أبو محمد، الشعر صواب، إنما ابتدأ فقال المهر مهر)).
إذن، لقد ذهب اليزيدي-بفطنته- إلى أن التنغيم لعب هنا دلالة نحوية كبيرة. فالقراءة السليمة لهذا البيت تكون بتحقيق سكتة على كلمة لا يكون)) الثانية، مع مط قليل في الصوت، بحيث تكون القراءة كما يلي: لا يكون العبر مهرا لايكون))، ومن ثم فإن لا يكون)) الثانية جاءت توكيداً لفظياً لما قبلها.


امرأة دخلت على هارون الرشيد ، وهي من قوم قد قتل الخليفة رجلها ، فقالت: أقر الله عينك ، وفرحك بما أتاك ، وأتم سعدك ، لقد حكمت فقسطت . فسأل أصحابه عن قصدها فقالوا : ما نراها قالت إلا خيرا ، قال : ما أظنكم فهمتم ذلك ، أما قولها : أقر الله عينك أي أسكنها عن الحركة وإذا سكنت عميت ، وأما قولها : فرحك بما أتاك فأخذته من قوله تعالى : "حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة" ، وأما قولها : وأتم الله سعدك فأخذته من قول الشاعر : إذا تم أمرا بدا نقصه ... ترقب زوالا إذا قيل تم ، وأما قولها : لقد حكمت فقسطت ، فأخذته من قوله تعالى : " وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا " ،
هي نباهة هارون وفصاحة امرأة وجمال لغة ! .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 12:59 am

وقال مالك بن أنس رضي الله عنه : بلغني أن ملكاً من ملوك
.
بني إسرائيل ركب يوماً في زِيٍّ عظيم ، فَتَشَرَّفَ له الناس ينظرون
.
إليه أفواجاً ، حتى مرَّ برجلٍ يعمل شيئاً مُكِبَّاً عليه لم يلتفِتْ إليه
.
ولا رفعَ رأسَه إليه ،
.
فوقف الملك عليه وقال : كلُّ الناس ينظرون إليَّ إلا أنت !
.
فقال الرجل : إني رأيت ملكاً مثلَك ، وكان على هذه القرية ،
.
فمات هو ومسكين ، فدُفِنَ إلى جانبه في يوم واحد ، وكُنَّا نعرِفُهُما
.
في الدنيا بأجْسَادِهِما ، ثمَّ كنَّا نعرفُهُما بقَبْرَيْهِمَا ،
.
ثم نسفَتِ الرِّيحُ قبرِيْهِما وكشفتْ عنهما ،
.
فاخْتَلَطَتْ عظامُهُما فلمْ أعرفِ الملكَ منَ المسكين ،
.
فلذلك أقبلْتُ على عملي وتركْتُ النَّظرَ إليك .
.
سراج الملوك للطرطوشي ص46





وحكى بعضهم قال :
.
كنت في سفر فضلَلْتُ عن الطريق فرأيت بيتاً في
.
الفلاة ، فأتيته فإذا به أعرابية ، فلما رأتني قالت :
.
من تكون ؟
.
قلت : ضيف
.
قالت : أهلاً ومرحباً بالضيف ، انزلْ على الرَّحب والسَّعة
.
قال : فنزلتُ ، فقدمتْ لي طعاماً فأكلتُ وماءً فشربتُ
.
فبينما أنا على ذلك إذ أقبل صاحب البيت فقال :
.
من هذا ؟
.
فقالت : ضيف
.
فقال : لا أهلاً ولا مرحباً ، ما لنا وللضيف
.
فلما سمعت كلامه ركبتُ من ساعتي وسرْتُ
.
فلما كان من الغد رأيت بيتاً في الفلاة
.
فقصدته فإذا فيه أعرابية فلما رأتني قالت :
.
من تكون ؟
.
قلت : ضيف
.
قالت : لا أهلاً ولا مرحباً بالضيف ، ما لنا وللضيف
.
فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت فلما رآني قال :
.
من هذا ؟
.
قالت : ضيف
.
قال : مرحباً وأهلاً بالضيف
.
ثم أتى بطعام حسن فأكلتُ وماء فشربتُ
.
فَتَذكّرتُ ما مرَّ بي بالأمس فتبسَّمْتُ فقال :
.
مم تبسُّمُك ؟
.
فقَصَصْتُ عليه ما اتَّفق لي مع تلك الأعرابية وبعلها
.
وما سمعت منه ومن زوجته
.
فقال : لا تعجبْ إن تلك الأعرابية التي رأيتها هي أختي
.
وإن بعلها أخو امرأتي هذه ، فغلب على كلٍّ طبعُ أهله .
.
المستطرف للأبشيهي








إعراب وا عمراه :
************
وا : حرف نداء وندبة ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب
*
عمراه
****
عمر : منادى مندوب ، مبني على الضم المقدر منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ، الألف : ألف الندبة ، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، والهاء : هاء السكت ، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب



جير*
حرف جواب بمعنى (نعم) نحو:
و قائلةٍ أسيتَ فقلتُ جيرٍ~~~أسيٌّ إنّني مِنْ ذاك إنَّهْ
أسيٌّ:وزنها فعيلٌ ومعناها حزين.
جَير:حرف جواب بمعنى (نعم).
إنَّه:حرف جواب بمعنى (نعم) والهاء للسكت.
------------------
*جهرةً وجهاراً*
في قوله تعالىSadحتى نرى اللهَ جهرةً).
جهرةً:مفعولٌ مطلق،لأنَّ الجهرة أو الجهارَ نوعٌ من مطلق الرؤية.



قواعد إملائية
قاموس الإملاء...د.مسعد محمد زياد
حذف الألف من بعض الكلمات :
ـ الأمثلة
1ـ قال تعالى:{يأيها الناس اعبدوا ربكم }
2 ـ قال تعالى:{ يأيتها النفس المطمئنة }
3 ـ يأهل الخير تصدقوا على الفقراء .
4 ـ الأمطار تهطل لكن الجو دافئ.
5 ـ حاولت إنقاذ الغريق لكن دون جدوى .
6 ـ {الله نور السموات والأرض }
7 ـ قال تعالى : { الله لا إله إلا هو }
8 ـ قال تعالى : { الرحمن علم القرآن }
9 ـ قال تعالى : { يس والقرآن الحكيم }
10ـ { طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى }
11 ـ قال تعالى : { يا أخت هرون }
12 ـ { رب اجعل هذا البلد آمنا }
13 ـ { ولا تقربا هذه الشجرة }
14 ـ { قالوا إن هذان لساحران }
15 ـ { وجئنا بك على هؤلاء شهيدا }
16ـ {أولئك على هدى من ربهم ، وأولئك
هم المفلحون}
***القاعدة***
1 ـ تحذف ألف " يا " النداء إذا تلاها " أي
" أو " أية "
2 ـ تحذف ألف " يا " النداء إذا تلاها كلمة
" أهل " .
3 ـ تحذف الألف من كلمة " لكن "
الاستدراكية ، و" لكن " العاطفة .
4 ـ تحذف الألف من بعض الأسماء. مثل :
الله ، السموات ، إله ،الرحمن ، يس ، طه
، هرون .
5 ـ تحذف من أسماء الإشارة .
6 ـ تحذف من " أولاء " إذا اتصلت بكاف
الخطاب " أولئك " .


هذا جرير يطمئن أصحاب أمراض المفاصل فيقول...
لَقَدْ كانَ ظَنّي يا ابنَ سَعدٍ سَعادةً *** و ما الظنُّ إلاَّ مخطئٌ ومصيبُ
تَرَكْتُ عِيالي لا فَوَاكِهَ عِندَهمْ *** و عندَ ابنِ سعدٍ سكرٌ وزبيبُ
تحنى العظامُ الراجغاتُ منَ البلى *** و ليسَ لداءِ الركبتينِ طبيبُ
كَأنّ النّساءِ الآسراتِ حَنَيْنَني *** عريشاً فمشي في الرجالِ دبيبُ
منعتَ عطائي يا ابنَ سعدٍ وإنما *** سَبَقْتَ إليّ المَوْتَ وَهوَ قَريبُ
فانْ ترجعوا رزقي إلى فانهُ *** متاعُ ليالٍ والحياة ُ كذوبُ
وقال آخر...
وكنت أمشي على رِجلَيْنِ معتدلاً *** فصرتُ أمشي على أخرى من الشَّجَرِ


كتب الشاعر المصري الكبير «إبراهيم ناجي» أيام شبابه قصيدة وأرسلها إلى مجلّة أدبية، فما كان من المحرّر إلاّ أن نصح الشاعر بعدم دخول عالم الشعر، لأنّه لا يصلح كشاعر من وجهة نظره، وحين قرأ إبراهيم ردّ المجلّة أصيب بالخيبة وارتطم بعمود الكهرباء أثناء سيره إلى البيت فكسرت ساقه!
لكنّ إبراهيم ناجي أفاق بعد ذلك من ذهوله وخيبة أمله ليصبح شاعراً مبدعاً من الطراز الأوّل، ولو كان استسلم للصدمة لحرم الأدب العربي من قصائد وجدانيّة غاية في الروعة والإبداع.
أن تستسلم للإحباط وتفقد الثقة بقدراتك هو الفشل بعينه والذي سيجعلك واقفا في مكانك العمر كله
فالعقبة لم تخلق لكي توقف مسيرة النجاح ولكن لكي تخلق إرادة أقوى وعزيمة وإصرار على إزاحتها وتحقيق الأفضل

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 10:17 am

عن الحسن، قال: " قراء القرآن ثلاثة: رجل اتخذه بضاعة، ينقله من مصر إلى مصر، يطلب به ما عند الناس،
وقوم قرأوا القرآن: حفظوا حروفه، وضيعوا حدوده، واستجروا به الولاة، واستطالوا به على أهل بلادهم، فقد كثر هذا الضرب في حملة القرآن،
قال الحسن: لا كثرهم الله،
ورجل قرأ القرآن، فبدأ بما يعلم من دواء القرآن، فوضعه على داء قلبه، فأسهر ليله، وهملت عيناه، وتسربلوا بالحزن، واربدوا بالخشوع، وركدوا في محاريبهم، وخنوا في برانسهم، فبهم يسقي الله الغيث، وينزل النصر، ويدفع البلاء، والله لهذا الضرب في حملة القرآن أقل من الكبريت الأحمر "
**
(الرقة والبكاء لابن قدامة)



الصفة المشبهة: هي اسم يُشتَق من الفعل الثلاثي اللازم، للدلالة على صفة، يغلِب في كثير من الأحوال أن تتطاول مع الزمن وتستمر، نحو: [أخضر - - عطشان - فَرِح...]، وقد لا تستمر مثل غضبان وقد تدل أحياناً على صفة دائمة، نحو: [أعرج - أعمى - قصير - طويل...].
من صيغها: (أفعل)، ومؤنثها (فعلاء) تدل على لون أو حلية، فاللون نحو: [أبيض - أسود - أحمر...]، والحلية نحو: [أعرج - أكحل - أحمق...].
فَعْلان ومؤنثها فَعْلى : سكران - شبعان - عطشان...
فَعِل ومؤنثها فَعِلَة: تعِب - مرِح - قلِق...
فَعِيل ومؤنثها فَعِيلَة: كريم - جميل - بخيل...
الأحكام: ليس للصفة المشبهة إعراب خاصّ، فهي تعرب على حسب موقعها من الكلام. غير أن الاسم بعدها قد يكون فاعلاً لها، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهُه]. (وجهُه: فاعل)، أو مضافاً إليه، نحو: [خالدٌ جميلُ الوجهِ]، (الوجهِ: مضاف إليه). أو تمييزاً، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهاً]، (وجهاً: تمييز)


* سمع أعرابي مؤذناً يقول: "أشهد أن محمداً رسولَ الله" بالنصب، فقال: ويحك! يفعل ماذا؟! لأنه إذا رفع، كان خبرًا، وإذا نصب، كان وصفًا، فاحتاج الكلام إلى خبر.

* قال رجل لأعرابي: كيف أهْلَك؟ فقال الأعرابي: صَلْبًا، ظن أنه سأل عن هلكته كيف تكون! وإنما سأله عن أهله، فكان يجب أن يقول: كيف أهلُك؟


قال عطاء بن السائب رحمه الله :
” غضب معاوية رضي الله عنه على ابنه ، فهجره . فقال له الأحنف بن قيس :
'أولادنا ثمار قلوبنا وعماد ظهورنا ،
ونحن لهم سماء ظليلة وأرض ذليلة .
إن غضبوا ، فأرضهم ، وإن سألوا ، فأعطهم !
ولا تكن عليهم قفلا ، فيملوا حياتك ويتمنوا موتك !' “.
[المجالسة وجواهر العلم / رقم 1130]






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 10:23 am

قصيدة .. " صوت صفير البلبل " :
*************************
كان الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور لا يعطي الشاعر على قصيدة نقلها من غيره
وكان يحفظ ما يسمع من أول مرة ، وله غلام يحفظ القصيدة من مرتين ،و جارية تحفظ القصيدة من ثلاث ..
فكان الشاعر يكتب قصيدة طويلة ، يدبجها طول ليلة وليلتين وثلاث
فيقول له الخليفة :
إن كانت من قولك أعطيناك وزن الذي كتبته عليها ذهبا ،
وإن كانت من منقولك لم نعطك عليها شيئا
فيوافق الشاعر .. ويلقيها على مسامع الخليفة فيحفظها
الخليفة من أول مرة .. فيقول له أنني أحفظها منذ زمن بعيد فيقولها له ..
ثم يؤكد ذلك بالغلام الذي حفظها أيضا فيذكرها كاملة
ثم ينادي على الجارية التي قد فتقولها كاملة ..
فيشك الشاعر في نفسه ..وهكذا مع كل الشعراء ..
فبينما هم كذلك إذا بالأصمعي يقدم عليهم فيشكون إليه حالهم ..
فقال : دعوا الأمر لي .. فكتب قصيدة ملونة الأبيات والموضوعات ..
وتنكر بزي أعرابي وأتى الأمير ليسمعه شعره ..
فقال الخليفة : أتعرف الشروط .. قال : نعم .. قال : هات القصيدة .. فقال :؟
صـــوت صـفـيـر الـبـلـبـل ** هيـج قـلـبـي الـثـمـل
المـاء والـزهـر مــعــــا ** مــع زهـــر لـخـط المـقـل
وأنــت يـا ســـيــد لـــي ** وســيــدي و مــولـلــي
فــكــم فــكــم تـيـمـني ** غــزيـــل عــقــيــقـــــل
قــطــفــتـه مــن وجـنــة ** مـــن لــثم ورد الخـجـل
فـــــقــــــــال لا لا لا لا ** و قــد غـــدا مــهــرول
والــخــود مــالـت طــربا ** مــن فـعـــل هذا الرجل
فــولــولــت وولـــولــت ** ولــي ولــي يـــا ويـــلـلـي
فـــقــالـت لا تــولــولـي ** وبــيــنــي الـلــــؤلــؤلــي
قــــالــت لـه حـيـن كــذا ** أنــهــض وجــــــد بـالمـقـل
وفــتــيــة ســقـــونــنـي ** قــهــيوة كــالـعــسـلـلي
شــمــمـتــهــا بـأنــفـــــــي ** أزكــى مــن الــقــرنــفــل
فـي وسـط بـسـتــان حـلـي ** بـالــزهــر والــســـرور لـي
والــعــود دنــدنــدن لي ** والــطــبــل طـبـطـب طـبـلي
طـــبــطــب طــبــطـــب ** طــبــطــب طــبــطـب لـــي
والرقــص قــد طـاب لـي ** والـسـف سقـسـق سـق لـي
شـــوا شــــوا وشــاهــش ** عـلـى ورق ســــفـــرجــــل
وغــرد الــقــمــري يـصيح ** مـــلـــل فـــي مــلــلـــــي
ولــو تــرانــي راكــبــــــــــــا ** عـلـى حــمـــار أهـــزل
يــمــشــي عـلـى ثـلاثـــــــة ** كــمــشــيـــة العــرنــجــل
والـنـاس تـرجـم جـمــلي ** فــي الــســوق بالــقـلـقـلـلـي
والـكـل كــعـكــــــع كـعـكـع ** خـلـفـي ومـن حــــويـلـلـي
لـكـن مــشــيــت هــاربـــا ** مـن خــشــيــــة الــعقـنـقـل
إلـــــى لــقــــــــــاء مـلـك ** مــعــظـــــم مـــبــجــــــــل
يـأمــــــــــــر لـي بِـخِـلـعَــةٍ ** حـــمــراء كــالـدم دم لــــي
أجـــــــــر فــيــهـا مـاشـيا ** مــبــغــــــــددا لـلــــذيـــــل
أنـــا الأديــب الألـمــعـي ** مــــن حــــي أرض الـمــوصـل
نــظــمــت قــطــعـا زخـرفـت ** يــعــجــز عــنــهــا الأدبـل
أقــول فـي مـــطــلــعــهـا ** صــــوت صــفــيــر الــبـلبل
فلم يستطيع الخليفة أن يحفظها لصعوبة كلماتها وتداخل حروفها ،
فنادى الغلام فلم يستطع شيئا غير أبيات متقطعة ..
فنادى الجارية فعجزت .. عندئذ قال الخليفة
أحضر ما كتبته عليها لنعطيك وزنه ذهبا ..
قال الأصمعي ورثت عمود رخام من أبي نقشت عليه القصيدة وهو على ظهر
الناقة لا يحمله إلا أربعة من الجنود ..
فانهار الخليفة وجيء بالعمود فوزن كل ما في الخزانة ...




من مثلثات قطرب
السَّلام : التحية
السُّلام : عرق في اليد ظاهر الكف و القدم و جمعها سُلاميات و جاء في القاموس كل عظم مجوف من صغار العظام مثل عظام الإصبع .
( القاموس الجديد ) علي بن عادية
صفحة 348
السِّلام : الحجارة الصلبة
نظم المغربي فيها :
بَدا فَحيَّا بِالسَّلام رَمَى عُذولي بِالسِّلام = أَشَار نحَوْي بِالسُّلام بِكَفِّهِ المُخْضِبِ
بِالْفَتْح لَفْظَ المُبْتَدِي وَالْكَسْر صَخْرُ الجْلْمدِ وَالضَّم عَرْق في الْيَد قَدْ جَاء في قَوْل النَّبي




كلمتا « آل » و « أهل » بمعنى واحد
لكن يقتصر استخدام الأولى على ما يدل على عاقل، سواء كان علمًا لشخص، فيقال: آل محمد، أو مُعَرَّفًا بـ «أل»، فيقال: آل الرجل
أما « أهل »
فليس هناك قيد على استخدامها
============
{ أَجَادَ المحامي الدفاع عن وكيله }
السبب:
لأن «الوكيل» هو المحامي وليس صاحب الدعوى
الصواب
( أَجَاد المحامي الدفاع عن مُوَكِّله )
الوارد في المعاجم
وكّله في الأمر: فوّضه إليه، فالموكِّل هو الذي يفوِّض شخصًا ما ليقوم بأمره
أما الوكيل فيعني من يقوم بأمر الإنسان، سُمِّي به لأن مُوَكِّله قد وَكَلَ إليه القيام بأمره
فعلى هذا هو فعيل بمعنى مفعول
===========
( أُحِبّ فيك كبرياءَك الوطنيّ )
السبب: لمجيء الكبرياء مذكر
الصواب
( أحبّ فيك كبرياءَك الوطنيّة )
تنص المعاجم على أن « الكبرياء » مؤنثة
قال تعالى:
{ وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الأَرْضِ } يونس/ 78




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 10:25 am

يقول ابن مالك:
ورفع معطوف بلكن أو ببل .....من بعد منصوب بــ(ما) الزم حيث حل
إذا وقع بعد خبر (ما) عاطف فلا يخلو إمَّا أن يكون مُقتضيًا للإيجاب أو لا، فإنْ كان مُقتضيًا للإيجاب تعيَّن رفع الاسم الواقع بعده، وذلك نحو (بل ولكن)، فتقول (ما زيدٌ قائمًا لكن قاعدٌ أو بلْ قاعدٌ)، فيجب رفع الاسم على أنه خبر مبتدأ محذوف، والتقدير: لكن هو قاعد، وبل هو قاعد. ولا يجوز نصبُ (قاعدٌ) عطفًا على خبر (ما)؛ لأنَّ (ما) لا تعمل في الموجب، وإن كان الحرف العاطف غير مقتض للإيجاب كــ(الواو) ونحوها جاز النصب والرفع، والمختار النصب نحو (ما زيدٌ قائمًا ولا قاعدًا)، ويجوز الرفع فتقول (ولا قاعدٌ)، وهو خبر لمبتدأ محذوف، والتقدير( ولا هو قاعد)، ففهم من تخصيص المصنف وجوب الرفع بــ(ما) إذا وقع الاسم بعد (بل ولكن) أنَّهُ لا يجب الرفع بعد غيرهما.
ويقول ابن مالك:
وبعد ما وليس جر البا الخبر .... وبعد لا ونفي كان قد يجر
تُزاد الباء كثيرًا في الخبر بعد (ليس)، وما نحو قوله تعالى (أليس الله بكاف عبده)، و(أليس الله بعزيز ذي انتقام) و(ما ربك بغافل عمَّا يعملون) و(وما ربك بظلام للعبيد)... ولا تختص زيادة الباء بعد (ما) بكونها حجازية خلافًا لقوم بل تزاد بعدها وبعد التميمية، وقد نقل سيبويه والفراء -رحمهما الله تعالى- زيادة الباء بعد (ما) عن بني تميم فلا التفاتٌ إلى مَنْ منع ذلك، وهو موجود في أشعارهم، وقد اضطرب رأي الفارسي في ذلك، فمرة قال: لا تزاد الباء إلا بعد الحجازية، ومرة قال: تزاد في الخبر المنفي.
وقد وردت زيادة الباء قليلا في خبر (لا) كقوله:
فكن لي شفيعًا يوم لا ذو شفاعة .... بمغن فتيلا عن سواد بن قارب
فالشاهد: لا ذو شفاعة بمغنٍ.
وفي خبر مضارع كان المنفية بلم كقوله:
وإن مدت الأيدي إلى الزاد لم أكن.... بأعجلهم إذ أجشع القوم أعجل
الشاهد زيادة الباء في خبر مضارع كان المنفية (لم أكن بأعجلهم).

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 10:26 am

المشبهات بليس
فصل في (ما ولا ولات وإن) المشبهات بليس:
إعمال ليس أعملت ما دون إن..... مع بقا النفي وترتيب زكن
وسبق حرف جر أو ظرف كما..... بي أنت معنيا أجاز العلما
تقدم في أول باب (كان وأخواتها) أن نواسخ الابتداء تنقسم إلى: أفعال وحروف، وسبق الكلام على (كان وأخواتها) وهي من الأفعال الناسخة، وسيأتي الكلام على الباقي.
وذكر المصنف في هذا الفصل من الحروف الناسخة قسمًا يعمل عمل (كان) وهو (ما ولا ولات وإن) النافيات، المشبهات بليس.
أمَّا (ما) فلغة (بني تميم) أنَّها لا تعمل شيئًا، فتقول: ما زيدٌ قائمٌ، فــ(زيدٌ) مرفوع بالابتداء، و(قائمٌ) خبره، ولا عمل لــ(ما) في شيء منهما، وذلك لأنَّ (ما) حرف لا يختص لدخوله على الاسم؛ نحو: (ما زيدٌ قائمٌ)، وعلى الفعل نحو: (ما يقومُ زيدٌ)، وما لا يختص فحقه ألا يعمل.
ولغة (أهل الحجاز) إعمالها كــعمل ليس؛ لشبهها بها في أنها لنفي الحال عند الإطلاق، فيرفعون بها الاسم، وينصبون بها الخبر نحو (ما زيد قائمًا)، قال الله تعالى (ما هذا بشرًا)، وقال تعالى (ما هُنَّ أمهاتِهم)، وقال الشاعر:
أبناؤها متكنفون أباهم ....حنقو الصدور وما هُمْ أولادَهَا
لكن لا تعمل عندهم إلا بشروط ستة ذكر المصنف منها أربعة:
-الأول: أَلَّا يزاد بعدها (إن)، فإنْ زِيْدَتْ بَطُلَ عَمَلُهَا نحو (ما إِنْ زيدٌ قائمٌ) برفع (قائمٌ)، ولا يجوز نصبه، وأجاز ذلك بعضهم.
- الثاني: ألا ينتقض النفي بــ(إلا) نحو (ما زيد إلا قائمٌ)، فلا يجوز نصب (قائم)، وكقوله تعالى (ما أنتم إلا بشرٌ مِثلُنَا)، وقوله (وما أنا إلا نذيرٌ)، خلافًا لمَنْ أجازه.
- الثالث: ألا يتقدَّم خبرها على اسمها وهو غير ظرف ولا جار ومجرور، فإن تقدَّمَ وجب رفعه نحو (ما قائمٌ زيدٌ)، فلا تقول (ما قائمًا زيدٌ).
وفي ذلك خلافٌ، فإنْ كان ظرفًا أو جارًا ومجرورًا فقدمته فقلت (ما في الدار زيدٌ)، و(ما عندك عمرو)، فاختلف الناس في (ما) حينئذٍ: هل هي عاملة أم لا ؟ فمَنْ جعلها عاملة قال: إنَّ الظرف والجار والمجرور في موضع نصب بها، ومن لم يجعلها عاملة قال: إنهما في موضع رفع على أنهما خبران للمبتدأ الذي بعدهما.
وهذا الثاني هو ظاهر كلام المصنف، فإنه شرط في إعمالها: أن يكون المبتدأ والخبر بعد (ما) على الترتيب الذي زكن، وهذا هو المراد بقوله: (وترتيب زكن)؛ أي: علم. ويعني به أن يكون المبتدأ مُقدمًا، والخبرُ مؤخَّرًا، ومقتضاه أنه متى تقدَّم الخبر لا تعمل (ما) شيئًا، سواء كان الخبر ظرفًا أو جارًّا ومُجرورًا أو غير ذلك، وقد صرح بهذا في غير هذا الكتاب.
-الشرط الرابع: ألا يتقدم معمول الخبر على الاسم وهو غير ظرف ولا جار ومجرور، فإن تقدم بطل عملها نحو (ما طعامك زيد آكل) فلا يجوز نصبُ (آكل)، ومن أجاز بقاء العمل مع تقدم الخبر يجيز بقاء العمل مع تقدم المعمول بطريق الأولى لتأخر الخبر، وقد يقال: لا يلزم ذلك لما في الإعمال مع تقدم المعمول من الفصل بين الحرف ومعموله، وهذا غير موجود مع تقدم الخبر، فإن كان المعمول ظرفًا أو جارًا ومجرورًا لم يبطلْ عملها نحو (ما عندك زيدٌ مُقيمًا) و(ما بي أنت معنيًّا)؛ لأن الظروف والمجرورات يتوسَّعُ فيها ما لا يتوسع في غيرها.
وهذا الشرط مفهوم من كلام المصنف؛ لتخصيصه جواز تقديم معمول الخبر بــ(ما) إذا كان المعمول ظرفًا أو جارًا ومجرورًا.
- الشرط الخامس: ألا تتكرر (ما) فإنْ تكرَّرت بطل عملها نحو (ما ما زيدٌ قائمٌ)، فالأولى نافيةٌ، والثانيةُ نفت النفي فبقي إثباتًا (نفي النفي إثباتٌ)، فلا يجوز نصب (قائم)، وأجازه بعضهم.
-الشرط السادس: ألا يبدل من خبرها موجب، فإن أبدل بطل عملها نحو (ما زيدٌ بشيء إلا شيء لا يعبأ به)، فبشيء في موضع رفع خبر عن المبتدأ الذي هو (زيد)، ولا يجوز أن يكون فى موضع نصب خبرًا عن (ما)، وأجازه قوم.
وكلام سيبويه رحمه الله تعالى في هذه المسألة محتمل للقولين المذكورين أعني القول باشتراط ألا يبدل من خبرها موجب، والقول بعدم اشتراط ذلك، فإنه قال بعد ذكر المثال المذكور وهو (ما زيد بشيء إلى آخره) استوت اللغتان؛ يعني: لغة الحجاز، ولغة تميم، واختلف شراح الكتاب فيما يرجع إليه قوله (استوت اللغتان)، فقال قومٌ: هو راجع إلى الاسم الواقع قبل (إلا)، والمراد أنه لا عمل لــ(ما) فيه، فاستوت اللغتان في أنه مرفوع، وهؤلاء هم الذين شرطوا في إعمال (ما) ألا يبدل من خبرها موجب.
وقال قومٌ: هو راجعٌ إلى الاسم الواقع بعد (إلا)، والمراد أنه يكون مرفوعًا، سواء جعلت (ما) حجازية أو تميمية، وهؤلاء هم الذين لم يشترطوا في إعمال ما ألا يبدل من خبرها موجب، وتوجيه كل من القولين وترجيح المختار منهما وهو الثاني لا يليق بهذا المختصر.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 10:27 am

الإعراب
**********
قال تعالى ( قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم ) :
**************************************
قالوا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .
تالله : التاء حرف جر للقسم ، ولفظ الجلالة مجرور بها ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل المحذوف ( نقسم ) .
إنك : إن حرف مشبه بالفعل ، والكاف في محل نصب اسمها .
لفي : اللام مزحلقة ، في : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
ضلالك : ضلال اسم مجرور ، وهو مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .
والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر إن في محل رفع .
القديم : صفة مجرورة .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 2:00 pm

ما الفرق بين "الصنم" و "الوثن"؟
الصنم: ما جعل على صورة إنسان يعبد من دون الله
الوثن:ما عبد من دون الله على أي وجه كان
فالوثن أعمّ من الصنم

ما الفرق بين "السِبْط" و "الحَفِيد"؟!
السبط: هو ابن البنت، لذلك الحسن والحسين رضي الله عنهما سبطا رسول الله
الحفيد: هو ابن الابن

{ إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً }
ما الفرق بين "المُخْتَال" و "الفَخُور"؟!
المختال: في هيئته
الفخور: في قوله

ما الفرق بين " الغدوة" و "الروحة" و "الدلجة"؟!
الغدوة: أول النهار
الروحة: آخر النهار
الدلجة: آخر الليل

ما الفرق بين "المغفرة" و "الرحمة" إذا اقترنتا ببعضهما؟!
المغفرة: لما مضى من الذنوب
الرحمة: السلامة من الذنوب في المستقبل

ما الفرق بين "جَنازة" بالفتح و "جِنازة" بالكسر؟؟!!
جَنازة: بالفتح اسم للميّت
جِنازة: بالكسر اسم للنعش الذي يُحمل عليه الميت

قال تعالى: { أحل لكم صيدُ البحر وطعامه }
فما المقصود بـ "الصيد" و "الطعام"؟!
قال ابن عباس:
"صيده: ما أُخِذَ حياً، وطعامه: ما أُخِذَ ميتاً"

قال تعالى{ ومَا يُكَذِّبُ بِهِ إلا كُلُّ مُعْتَدٍ أثِيم }
فما الفرق بين "المعتد" و "الأثيم"؟!
المعتد: في أفعاله
الأثيم: في أقواله وفي كسبه

قال تعالى:{ ويلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لمُزَةٍ }
فما هو الهمز واللمز؟؟!!
الهمز: بالفعل، كأن يعبس بوجهه ..
اللمز: باللسان ..

ما الفرق بين "أعوذ" و "ألوذ"؟!
العياذ: للفرار من الشر
اللياذ: لطلب الخير


ألا قل لمن ظل لي حاسدا * * *أتدري على من أسأت الأدب
أسأت على الله في حكمه * * * لأنك لم ترض لي ما وهــــب
فأخزاك ربــــــي بأن زادني * * * وســــــد عليك وجوه الطلب


عن الحسن، قال: " قراء القرآن ثلاثة: رجل اتخذه بضاعة، ينقله من مصر إلى مصر، يطلب به ما عند الناس،
وقوم قرأوا القرآن: حفظوا حروفه، وضيعوا حدوده، واستجروا به الولاة، واستطالوا به على أهل بلادهم، فقد كثر هذا الضرب في حملة القرآن،
قال الحسن: لا كثرهم الله،
ورجل قرأ القرآن، فبدأ بما يعلم من دواء القرآن، فوضعه على داء قلبه، فأسهر ليله، وهملت عيناه، وتسربلوا بالحزن، واربدوا بالخشوع، وركدوا في محاريبهم، وخنوا في برانسهم، فبهم يسقي الله الغيث، وينزل النصر، ويدفع البلاء، والله لهذا الضرب في حملة القرآن أقل من الكبريت الأحمر "
**
(الرقة والبكاء لابن قدامة)


سأل اليزيديُ الكسائيَ بحضرة الرشيد فقال: انظر أفي هذا الشعر عيب؟ وأنشده…
لا يكون العيرُ مهراً لا يكون المهرُ مهرُ
فقال الكسائي قد أقوى الشاعر. فقال له اليزيدي: انظر فيه. فقال: أقوى، لابد أن ينصب المهر الثاني على أنه خبر كان. فضر اليزيدي بقلنسوته الأرض وقال: أنا أبو محمد، الشعر صواب، إنما ابتدأ فقال المهر مهر)).
إذن، لقد ذهب اليزيدي-بفطنته- إلى أن التنغيم لعب هنا دلالة نحوية كبيرة. فالقراءة السليمة لهذا البيت تكون بتحقيق سكتة على كلمة لا يكون)) الثانية، مع مط قليل في الصوت، بحيث تكون القراءة كما يلي: لا يكون العبر مهرا لايكون))، ومن ثم فإن لا يكون)) الثانية جاءت توكيداً لفظياً لما قبلها.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 6:03 pm

وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلةٌ
وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَا

وَلَسْتُ بَهَيَّابٍ لمنْ لا يَهابُنِي
ولستُ أرى للمرءِ ما لا يرى ليا

فإن تدنُ مني، تدنُ منكَ مودتي
وأن تنأ عني، تلقني عنكَ نائيا

كِلاَنا غَنِيٌّ عَنْ أخِيه حَيَاتَه
وَنَحْنُ إذَا مِتْنَا أشَدُّ تَغَانِيَا

الشافعي






يا طولَ شَوْقيَ إن قالوا: الرّحِيلُ غدا
، لا فَرّقَ اللَّهُ فِيمَا بَيْنَنَا أبَدَا

يا منْ أصافيهِ في قربٍ وفي بعدِ
وَمَنْ أُخَالِصُهُ إنْ غَابَ أوْ شَهِدَا

راعَ الفراقُ فؤاداً كنتَ تؤنسهُ
وَذَرّ بَينَ الجُفُونِ الدّمعَ والسُّهُدا

لا يُبْعِدِ اللَّهُ شَخْصاً لا أرَى أنَساً
وَلا تَطِيبُ ليَ الدّنْيَا إذا بَعُدا

الحَمْدُ للَّهِ حَمْداً دَائِماً أبَدا
أعطانيَ الدهرُ ما لمْ يعطهِ أحدا

أبو فراس الحمداني




ألا قل لمن ظل لي حاسدا * * *أتدري على من أسأت الأدب
أسأت على الله في حكمه * * * لأنك لم ترض لي ما وهــــب
فأخزاك ربــــــي بأن زادني * * * وســــــد عليك وجوه الطلب
المتنبي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأحد سبتمبر 06, 2015 6:15 pm

*هُنَا،هُنَاكَ،هُنَالِكَ*
هنا:اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية.
هناك: ...الكاف:حرف خطاب.
هنالك: ...اللام:للبعد.
------------------------
*هَيَا*
حرف نداء للبعيد.



واو (رُبَّ)
..........
قال المرادي رحمه الله:
وأما واو (رُبَّ) فذهب المبرد، والكوفيون، إلى أنها حرف جر، لنيابتها عن (رُبَّ)، وأن الجر لا بـ(رُبَّ) المحذوفة.
واستدل المبرد على ذلك بافتتاح القصائد بها، كقوله:
وقاتم الأعماق، خاوي المخترق
والصحيح أن الجر بـ(رُبَّ) المحذوفة، لا بالواو.
ولأن الواو أسوة الفاء وبل، قال ابن مالك: ولم يختلفوا في أن الجـر بعـدهـــــما بـ (رُبَّ)المحذوفة.
والواو المذكورة عاطفة. ولا حجة له، في افتتاح القصائد بها، على أنها غير عاطفة، لإمكان إسقاط الراوي شيئاً من أولها، ولإمكان عطفها على بعض ما في نفسه.



أن الزائدة
............
قال ابن هشام الأنصاري رحمه الله:
تُزاد (أن) في أربعة مواضع:
أحدها: - وهو الأكثر- أن تقع بعد لما التوقيتية، نحو: "وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ" (العنکبوت: 33).
والثاني: أن تقع بين (لو) و(فعل القسم) مذكورا كقوله:
فأقسم أن لو التقينا وأنتم ... لكان لكم يوم من الشر مظلم.
أو متروكا، كقوله:
أما والله أن لو كنت حرا ... وما بالحر أنت ولا العتيق.
والثالث: - وهو نادر- أن تقع بين الكاف ومخفوضها، كقوله:
ويوما توافينا بوجه مقسم ... كأن ظبية تعطو إلى وارق السلم.
في رواية من جر "الظبية".
والرابع: بعد (إذا) كقوله:
فأمهله حتى إذا أن كأنه ... معاطي يد في لجة الماء غامر



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الإثنين سبتمبر 07, 2015 9:30 am

قيل: إن أبا الطيب الطبري دفع خفًا له إلى من يصلحه،
فمطله، وبقي كلما جاء نقعه في الماء
وقال: الآن أصلحه ..
فلما طال ذلك عليه
قال: إنما دفعته إليك لتصلحه، لا لتعلمه السباحة.
سير أعلام النبلاء، البداية والنهاية




وقال الحسين بن إسماعيل سمعت أبي يقول كان يجتمع في مجلس أحمد زهاء على خمسة آلاف، أو يزيدون، أقل من خمسمائة يكتبون، والباقي يتعلمون منه حسن الأدب وحسن السمت.
(الآداب الشرعية لابن مفلح)


الصفة المشبهة: هي اسم يُشتَق من الفعل الثلاثي اللازم، للدلالة على صفة، يغلِب في كثير من الأحوال أن تتطاول مع الزمن وتستمر، نحو: [أخضر - - عطشان - فَرِح...]، وقد لا تستمر مثل غضبان وقد تدل أحياناً على صفة دائمة، نحو: [أعرج - أعمى - قصير - طويل...].
من صيغها: (أفعل)، ومؤنثها (فعلاء) تدل على لون أو حلية، فاللون نحو: [أبيض - أسود - أحمر...]، والحلية نحو: [أعرج - أكحل - أحمق...].
فَعْلان ومؤنثها فَعْلى : سكران - شبعان - عطشان...
فَعِل ومؤنثها فَعِلَة: تعِب - مرِح - قلِق...
فَعِيل ومؤنثها فَعِيلَة: كريم - جميل - بخيل...
الأحكام: ليس للصفة المشبهة إعراب خاصّ، فهي تعرب على حسب موقعها من الكلام. غير أن الاسم بعدها قد يكون فاعلاً لها، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهُه]. (وجهُه: فاعل)، أو مضافاً إليه، نحو: [خالدٌ جميلُ الوجهِ]، (الوجهِ: مضاف إليه). أو تمييزاً، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهاً]، (وجهاً: تمييز).



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الإثنين سبتمبر 07, 2015 12:42 pm

كلمات ومعنى ...
الجَمْجَمة: أن يخفي الرجل في صدره شيئاً ولا يبديه.
الحَمْحَمة: أن يردد الفرس صوته ولا يصهل.
الدحداح: الرجل القصير.
الرحراح: الإناء القصير الواسع.
الجَفْجَفة: هزيز الموكب وحفيفه في السير.
الحَفْحفة: حفيف جناحي الطائر.
الجرجرة: صوت جرع الماء في جوف الشارب
الخرخرة: صوت تردد النفس في الصدر.
الكهكهة: صوت ترديد البعير هديره.
القهقهة: حكاية استغراب الضحك.
الوعوعة: صوت نباح الكلب إذا ردده.
الوقوقة: اختلاط أصوات الطير.
الوكوكة: هديل الحمام.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الإثنين سبتمبر 07, 2015 6:52 pm

إعراب اسماء الإشارة والاسماء الموصولة
1- اسم الإشارة أوالاسم الموصول إذاجاء بعداسم معرف
بـ(أل ) يـُعرب كل منهما نعت .
كمثال / - الطالب هذا . - التلميذة التى . ...... الخ .
هذا : اسم إشارة مبنى فى محل رفع نعت للطالب .
التى : اسم موصول مبنى فى محل رفع نعت للتلميذة .
2- اسم الإشارة أو الاسم الموصول إذا جاء بعد اسم نكرة يـُعرب كل منهما مضاف إليه .
كمثال / - قلم الذى . - قلم هذه . ..... الخ .
الذى : اسم موصول مبنى فى محل جر مضاف إليه .
هذه : اسم إشارة مبنى فى محل جر مضاف إليه .
3- الجملة بعد الأسماء الموصولة لا محل لها من الإعراب تسمى بـ ( جملة صلة الموصول )


قال الحسين بن إسماعيل سمعت أبي يقول كان يجتمع في مجلس أحمد زهاء على خمسة آلاف، أو يزيدون، أقل من خمسمائة يكتبون، والباقي يتعلمون منه حسن الأدب وحسن السمت.
(الآداب الشرعية لابن مفلح)



يابحرُ لاتُغرقِ الطفلَ الذي هربا..
وارحمْ أخاه وأمّاً تشتكي وأبا..
رفقاً بهم أيُّها البحر العميقُ فقد..
فَرُّوا من الشام لمّا أبصروا اللهبا..
خافوا على العرض والأرواح فالتحفوا..
ليلاً بهيماً أبى أنْ يُظْهِرَ الشُّهُبا..
أتوك يابحرُ والأهوالُ عاصفة..
فارفقْ بهم إنهم قد أصبحوا غُرَبا..
رأوك أرحمَ من أبناءِ جِلدَتهم..
واستأمنوك فلا تقطعْ بهم سببا..
يابحرُ كنْ مركباً سهلاً فقد ركبوا..
إليكَ من طُرُق الأهوالِ ما صَعُبا..
رأوك أرحمَ من أبناءِ جِلدَتهم..
واستأمنوك فلا تقطعْ بهم سببا..
رأوكَ أرحمَ منا بعد أن وجدوا..
منا التخاذل والتّسويفَ والكذبا..
حتى هديرُكَ والأمواجُ صاخبة..
رأوه أرحم ممن جار واغتصبا..
يابحرُ رفقاً بهم حتى يكون لهم..
نصرٌ من الله يمحو الهمَّ والتعبا.



أتي الكاف على أوجه كالآتي :
أولاً : حرف جر له ثلاث معان :
1 – للتشبيه ، نحو : أنت شامخ كالطود ، وأنت كالأسد . ومنه قوله تعالى ( وردة كالدهان ) .
2 – للتعليل ، نحو قوله تعالى ( واذكروه كما هداكم ). وقوله تعالى ( ويكأنه لا يفلح الظالمون ) . وقوله تعالى ( كما أرسلنا فيكم رسولاً )
.3 – وتضمن معنى ( على ) وتسمى بكاف الاستعلاء ، كقوله : كن كما أنت ، أي ثابتاً على ما أنت عليه ، ( فما ) موصولة ، ويجوز أن تكون زائدة أو كافة
***ثانياً : تأتي الكاف زائدة للتوكيد . كقوله تعالى ( ليس كمثله شيء ).



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الإثنين سبتمبر 07, 2015 8:28 pm

تفرق العرب في الجماعات فتقول: (موكب) من الفرسان، و(كبكبة) من الرجال، و(جوقة) من الغلمان، و(لمة) من النساء، و(رعيل) من الخيل، و(صرمة) من الإبل، و(قطيع) من الغنم، و(سرب) من الظباء، و(عرجلة) من السباع، و(عصابة) من الطير، و(رجل) من الجراد، و((موكب) من الفرسان، و(كبكبة) من الرجال، و(جوقة) من الغلمان، و(لمة) من النساء، و(رعيل) من الخيل، و(صرمة) من الإبل، و(قطيع) من الغنم، و(سرب) من الظباء، و(عرجلة) من السباع، و(عصابة) من الطير، و(رجل) من الجراد، و(خشرم) من النحل).



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الإثنين سبتمبر 07, 2015 11:33 pm

وقال المهلب بن أبي صفرة: يا بني إن غلبتم على الظفر، فلا تغلبوا على الصبر.
****
اللطائف والظرائف للثعالبي


قال بعض السلف : العلوم أربعة : الفقه للأديان ، والطب للأبدان ، والنجوم للأزمان ، والنحو للسان


تقول العرب في ترتيب النوم
:
أول النوم النعاس: وهو أن يحتاج الإنسان إلى النوم
- ثم الوسن: وهو ثقل النعاس
- ثم الترنيق: وهو مخالطة النعاس العين
- ثم الكرى والغمض وهو أن يكون الإنسان بين النائم واليقظان
- ثم التغفيق: وهو النوم وأنت تسمع كلام القوم
- ثم الإغفاء: وهو النوم الخفيف
- ثم التهويم: والغرار والتهجاع وهو النوم القليل
- ثم الرقاء أو الرقاد : وهو النوم الطويل
- ثم الهجود والهجوع والهيوع: وهو النوم الغرق
- ثم التسبيخ: وهو أشد النوم


قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : إن الحق لو جاء محصاً لما أختلف فيه ذو الحجى ، وإن الباطل لو جاء محضاً لما اختلف فيه ذو حجى ، ولكن أخذ ضغث من هذا وضغث من هذا . الضغث من الشيء : القطعة والطائفة منه ؛ وهو كلام شريف ويحوي معاني سمحة في العق


تفسير (هجر)
الهجر والهجران: مفارقة الإنسان غيره؛ إما بالبدن؛ أو باللسان؛ أو بالقلب. قال تعالى: (واهجروهن في المضاجع) كناية عن عدم قربهن، وقوله تعالى: (إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا) فهذا هجر بالقلب، أو بالقلب واللسان. وقوله: (واهجرهم هجرا جميلا) يحتمل الثلاثة، ومدعو إلى أن يتحرى أي الثلاثة إن أمكنه مع تحري المجاملة، وكذا قوله تعالى: (واهجرني مليا) ، وقوله تعالى: (والرجز فاهجر)، فحث على المفارقة بالوجوه كلها.
والمهاجرة في الأصل: مصارمة الغير ومتاركته؛ من قوله عز وجل: (والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا) ، وقوله: (للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم) ، وقوله: (ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله)، (فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا في سبيل الله) فالظاهر منه الخروج من دار الكفر إلى دار الإيمان كمن هاجر من مكة إلى المدينة، وقيل: مقتضى ذلك هجران الشهوات والأخلاق الذميمة والخطايا وتركها ورفضها، وقوله: (إني مهاجر إلى ربي) أي: تارك لقومي وذاهب إليه. وقوله: (ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها) .
وروي: (هاجروا ولا تهجروا) (هذا من حديث عمر فإنه قال: (هاجروا ولا تهجروا). أي: كونوا من المهاجرين، ولا تتشبهوا بهم في القول دون الفعل،
والهجر: الكلام القبيح المهجور لقبحه. وفي الحديث: (ولا تقولوا هجرا) (شطر الحديث: عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (نهيتكم عن لحوم الأضحى بعد ثلاث، فكلوا وتصدقوا وادخروا، ونهيتكم عن الانتباذ، فانتبذوا، وكل مسكر حرام، ونهيتكم عن زيارة القبور فزوروها، ولا تقولوا هجرا) أخرجه مالك في الموطأ،
وأهجر فلان: إذا أتى بهجر من الكلام عن قصد، وهجر المريض: إذا أتى ذلك من غير قصد، وقرئ: )مستكبرين به سارما تهجرون( ، وقد يشبه المبالغ في الهجر بالمهجر، فيقال: أهجر: إذا قصد ذلك،
ورماه بهاجرات فمه أي: فضائح كلامه، وقوله: فلان هجيراه كذا: إذا أولع بذكره، وهذي به هذيان المريض المهجر، ولا يكاد يستعمل الهجير إلا في العادة الذميمة اللهم إلا أن يستعمله في ضده من لا يراعي مورد هذه الكلمة عن العرب.
والهجير والهاجرة: الساعة التي يمتنع فيها من السير كالحر؛ كأنها هجرت الناس وهجرت لذلك،
والهجار: حبل يشد به الفحل، فيصير سببا لهجرانه الإبل، وجعل على بناء العقال والزمام، وفحل مهجور، أي: مشدود به،
وهجار القوس: وترها، وذلك تشبيه بهجار الفحل.




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 11:42 am

نظر المأمون يوماً في خط أحمد بن يوسف، وهو يكتب بين يديه، فقال وهو يتنفس الصعداء: يا أحمد، أود لو أن خطك لي بنصف ملكي!
فقال: يا أمير المؤمنين، لو أن في الخط فضيلة؛ لما حرمه الله أعز خلقه، وأجل رسله، محمدٌا، صلى الله عليه وسلم!
فقال: قد سَلَّيتني مما كنت أجد يا أحمد!
من كتاب (تحسين القبيح و تقبيح الحسن) للثعالبي رحمه الله.


وردت كلمة ( وراء ) في القرآن الكريم بأربع معان وهي :
1. بمعنى ( خلف ) ..
قال تعالى : ( فنبذوه وراء ظهورهم ) .
2. بمعنى ( أمام ) ..
قال تعالى : ( وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا ) .
3. بمعنى ( غير ) ..
قال تعالى : ( فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) .
4. بمعنى ( بعد ) ..
قال تعالى : ( ومن وراء إسحاق يعقوب )


من بلاغة ابن مالك في ألفيته
قال سيدنا ابن مالك رحمه الله في حديثه عن الأسماء الستة
وارفع بواو وانصبن بالألف***واجرر بياء ما من الأسما أصف
فأكد النصب بنون التوكيد الثقيلة دون الرفع والجر
ذلك والله أعلم أنه لما كانت الواو علامة معروفة في الرفع كما في جمع المذكر السالم والياء علامة معروفة في الجر كما في التثنية وجمع المذكر السالم فلا إشكال أن تاتي الواو للرفع ثانية والياء للجر ثالثة
قال سيدنا ابن مالك رحمه الله في حديثه عن الأسماء الستة:شك الطالب في ورودها علامة للنصب فأكدها بنون التوكيد الثقيلة كي يزيل هذا الشك.

سأل اليزيديُ الكسائيَ بحضرة الرشيد فقال: انظر أفي هذا الشعر عيب؟ وأنشده:
لا يكون العيرُ مهراً لا يكون المهرُ مهرُ
فقال الكسائي قد أقوى الشاعر. فقال له اليزيدي: انظر فيه. فقال: أقوى، لابد أن ينصب المهر الثاني على أنه خبر كان. فضر اليزيدي بقلنسوته الأرض وقال: أنا أبو محمد، الشعر صواب، إنما ابتدأ فقال المهر مهر)).
إذن، لقد ذهب اليزيدي-بفطنته- إلى أن التنغيم لعب هنا دلالة نحوية كبيرة. فالقراءة السليمة لهذا البيت تكون بتحقيق سكتة على كلمة لا يكون)) الثانية، مع مط قليل في الصوت، بحيث تكون القراءة كما يلي: لا يكون العبر مهرا لايكون))، ومن ثم فإن لا يكون)) الثانية جاءت توكيداً لفظياً لما قبلها.

تقول: جاء محمدٌ أخي.
فإن كانت الأخوة من النسب كان "أخ" بدلًا، وإن كانت من الصداقة كان صفة.
كما في [حواشي الفوائد الضيائية]

النسب إلى ( دُوَل )
دَوْليّ
وليس دُوَليّ
لأن المفرد دَوْلة والنسب إلى المفرد
========
تجارُبَ
تجارِب
جاء في المعاجم:
« تَجْرِبة - بكسر الراء - جمعها تجارِب »
ومن ثم يكون ضم الراء خَطَأ
=========
عُنْوَة
عَنْوَةً
أَخَذَ اللِّصُّ المسروقاتِ عَنْوَةً
المعنى: قَهْرًا وغصْبًا وقسْرًا
الوارد في المعاجم
فتح العين في «عَنْوة» وفي حديث الفتح: « أنه دخل مكة عَنْوَةً » أي قهرًا وغَلَبةً

* إذ *
1-تكون ظرفاً للزمن الماضي .
-قال تعالىSadإلّا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه اللّذين كفروا)
2-تكون مفعولاً به لفعل مذكور أو محذوف.
-قال تعالىSadواذكروا إذ كنتم قليلاً فكثّركم.
3-تكون بدلاً من المفعول به.
-قال تعالىSadواذكر في الكتاب مريمَ إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقيّا)
4-تكون مضافاً إليه.
-قال تعالىSadوأنتم حينئذ تنظرون)
5-تكون للتعليل.
-قال تعالىSadولن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم)
6-تكون اسماً للزمن المستقبل.
_قال تعالىSadفسوف يعلمون إذ الأغلال في أعناقهم)
7-تكون حرفاً للفجاءة..وهي الواقعة بين "بينا،بينما"..كقول الشاعر:
استقدر الله خيراً وارضين به فبينما العسر إذ دارت مياسير


قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- :
(رضا الرَّبِّ في رضا الوالِدِ ، وسخَطُ الرَّبِّ في سَخَطِ الوالِدِ) .
الراوي: عبدالله بن عمر وعبدالله بن عمرو بن العاص.
المصدر: صحيح الجامع.
فائدة لغوية:
السُّخْطُ والسَّخَطُ: ضدّ الرِّضا مثل العُدْمِ والعَدَمِ. [لسان العرب]

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 7:03 pm

وترد ( هجر ) على عدة وجوه:
فوجه منها, تهجرون يعني: تسبون محمد صلى الله عليه وسلم, قوله تعالى في سورة المؤمنون {مستكبرين به سامرا تهجرون} أي: تسبون محمد صلى الله عليه وسلم والقرآن،.
والوجه الثاني: الهجر: الانفراد والعزلة، قوله تعالى في سورة المزمل {واهجرهم هجرا جميلا} أي: اعتزلهم، وكقوله تعالى في سورة مريم {واهجرني مليا} أي: اعتزلني مادمت حيا صحيحا, ولا تكلمني طويلا.
والوجه الثالث: هاجر أي: رجع إلى طاعة الله وانتقل من بلد إلى بلد, سلامة أمر الدين, قوله تعالى في سورة العنكبوت {فآمن له لوط وقال إني مهاجر إلى ربي} أي: منتقل من حران إلى فلسطين, وكقوله تعالى {ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله} وقوله تعالى {ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعة} ونظائره كثيرة.
والوجه الرابع: الهجر: تحويل الوجه في الفراش عن الزوجة, قوله تعالى {واهجروهن في المضاجع} يعني: حولوا وجوهكم عنهن في الفراش.

سكتُّ فَغَرَّ أعْدَائي السُّكوتُ
وَظنُّوني لأَهلي قَدْ نسِيتُ

وكيفَ أنامُ عنْ ساداتِ قومٍ
أنا في فَضْلِ نِعْمتِهمْ رُبيت

وإنْ دارْتْ بِهِمْ خَيْلُ الأَعادي
ونَادوني أجَبْتُ متى دُعِيتُ

بسيفٍ حدهُ يزجي المنايا
وَرُمحٍ صَدْرُهُ الحَتْفُ المُميتُ

خلقتُ من الحديدِ أشدَّ قلباً
وقد بليَ الحديدُ ومابليتُ

وفي الحَرْبِ العَوانِ وُلِدْتُ
طِفْلا ومِنْ لبَنِ المَعامِعِ قَدْ سُقِيتُ

وَإني قَدْ شَربْتُ دَمَ الأَعادي
بأقحافِ الرُّؤوس وَما رَويتُ

فما للرمحِ في جسمي نصيبٌ
ولا للسيفِ في أعضاي َقوتُ

ولي بيتٌ علا فلكَ الثريَّا
تَخِرُّ لِعُظْمِ هَيْبَتِهِ البُيوتُ

عنترة بن شداد



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 11:46 pm

الكشكشة لهجة اهل حوران
وهي ظاهرة اشتهرت بها قبائل "أسد" و"هوازن"، وقال عنها ابن فارس: " هي في أسد "، ونسبها بعضهم إلى تميم وبعضهم إلى ربيعة ومُضَر، وتلفظ كما يلفظ (ch ) باللغة الانكليزية
ويعد سيبويه من أوائل من ذكر هذه اللهجة.
وأهل هذه القبائل يضعون مكان كاف الخطاب أوبعده شين
الكشكشة : وهي إما دمج الشين بالكاف .... أو إبدال الكاف شينا لتقارب مخارج الحروف ... في كاف المؤنث ... مثال ذلك : مرحبا بش ( أي مرحبا بك ) ... كيفش و كيف أحوالش ( كيفك و كيف أحوالك
اي ان الكشكشة هي لغة عربية فصيحة و ذات بيان و لها جمهور من الناس و تكلم بها العرب الأقحاح و العرب الخلص ...
أصحاب الكشكشة :
ـ بنوعمروبنو تميم
ـ بني سعد من هوازن
ـ ربيعة
أصحاب الكشكشة حديثا :
ـ جزء من جنوب المملكة العربية السعودية والامارات ودول الخليج عموما والاردن وجنوب سوريا والعراق وجزء من شمال شرق سوريا
ـ شمال اليمن : صعدة و ما جاورها . و ربما كان هناك من تكلم بها في حضرموت و هم قليل .
1. ومعنى كلمة كشكشة في المعاجم العربية
كَشْكَشَة :-
مصدر كشكشَ .
1• الكَشْكَشَة : ( العلوم اللغوية ) لهجة لبني أسد وربيعة ، يجعلون الشّين مكان الكاف في خطاب المؤنّث ، فيقولون في عليكِ ومنكِ : ( عَلَيْشِ ) و ( مِنْشِ )، وقيل : أن يزاد بعد الكاف المكسورة شينٌ ، يقولون في عليكِ : ( عَلَيكِشْ ).
2. كشكشَ:
كشكشَ يكشكش ، كشكشةً ، فهو مُكَشْكِش ، والمفعول مُكَشْكَش :-
• كشكش الثّوبَ جعل فيه ثَنايات :- ثوب مُكشكَش .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
3. الكشكشة:
صوت جلد الأفاعي إِذا حكَّت بعضَها ببعض
قال ابن الجني
ومن العرب من يبدل كاف المؤنث في الوقف شيناً،
حرصاً على البيان، لأن الكسرة الدالة على التأنيث فيها تخفى في الوقف، فاحتاطوا للبيان بأن أبدلوها شيناً، فقالوا : عليش، ومنش، ومررت بش . وتحذف في الوصل .
جاء في كتاب ( درة الغواص في أوهام الخواص للقاسم بن علي الحريري ..صفحة 251) مايلي: وأما كشكشة ربيعة فإنهم يبدلون عند الوقوف كاف المخاطبة شيناً، فيقولون للمرأة : ويحك مالَشْ؟ فيقرون الكاف التي يدرجونها على هيئتها ، ويبدلون الكاف التي يقفون عليها شيناً.
وقد ورد في معجم ( القاموس المحيط للفيروزآبادي ) : الكشكشة في بني أسَد أو ربيعة : إبدال الشين من كاف الخطاب للمؤنث ، كعليش في عليكِ ..ونادت إعرابية جارية : تعالي إلى مولاشِ يناديشِ.. والمعنى تعالي إلى مولاكِ يناديك.
اذا لغة الكشكشة تدل على أن سكان حوران هم عرب أقحاح ، وأن هذه الظاهرة اللغوية هي موروث أصيل تفرع من اللغة العربية الأم
منقول




لم أمر الله بني إسرائيل أن يذبحوا بقرة دون غيرها من الحيوانات ؟
قال الماوردي:
"وإنما أمر بذبح البقرة دون غيرها؛ لأنها من جنس ما عبدوه من العجل، ليهون عندهم ما كانوا يرونه من تعظيمه، وليعلم بإجابتهم زوال ما كان في نفوسهم من عبادته"
النكت والعيون(1/137) ويشهد لهذا ترتيب القصة

طِالَ البعادُ وقلبي ليسَ يَحتَمـِلُ*** ما عادَ لي في الهَوَى مِن بُعْدِكُمْ أَمَلُ
لَمٍ يَبقَ لي هاهُنا مِن بَعْدِكُمْ إلا .. *** طَيْفٌ جَميلٌ بِهِ عَينايَ تَكْتَحِلُ
لَنْ تَستطيعَ سِنينُ البُعْدِ تَمنَعُنا *** إنَّ القُلوبَ بِرَغْمِ البُعدِ تَتَّصِلُ
لا القَلبُ يَنسَى حَبيبًا كَانَ يَعْشَقُهُ *** ولا النُّجومُ عَنِ الأفْلاكِ تَنْفَصِلُ
كُلُّ القَصَائِدِ قَدْ تَحكِي حِكايَتَنا *** أنَا مَا أَضَفْتُ جَدِيدًا لِلذي فَعَلُوا
لَكِنَّ صِدْقي سَيَبْقَى العُمْرَ يَغْفِرُ لِي*** بَاقٍ أُحِبُّ إلَى أَنْ يَفرغَ الأجَلُ


تفسير (هل)
هل: حرف استخبار؛ إما على سبيل الاستفهام، وذلك لا يكون من الله عز وجل قال تعالى: (قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا)
وإما على التقرير تنبيها، أو تبكيتا، أو نفيا. نحو: (هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا) . وقوله: (هل تعلم له سميا، ) (فارجع البصر هل ترى من فطور) كل ذلك تنبيه على النفي. وقوله تعالى: (هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة ) (هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة ) (هل ينظرون إلا الساعة) ، (هل يجزون إلا ما كانوا يعملون ) (هل هذا إلا بشر مثلكم) قيل: ذلك تنبيه على قدرة الله، وتخويف من سطوته.
وترد ( هل ) على عدة أوجه:
فوجه منها: (هل) بمعنى: ما, قوله تعالى في سورة الأنعام {هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة} يعني: ما ينظرون, ، وكقوله تعالى في سورة الزخرف {هل ينظرون} يعني: ما ينظرون ونظيرها في سورة محمد صلى الله عليه وسلم {فهل ينتظرون إلا الساعة} يعني: ما ينظرون، وقال تعالى في سورة الأعراف {هل ينظرون إلا تأويله} وقوله تعالى في سورة النحل{فهل على الرسل} يعني: ما على الرسل {إلا البلاغ المبين}.
والوجه الثاني: (هل) بمعنى: قد، فذلك قوله تعالى في سورة الإنسان {هل أتى على الإنسان} يعني: قد أتى, وكقوله تعالى {هل أتاك حديث الغاشية} يقول: قد أتاك حديث الغاشية, وكقوله تعالى في سورة طه {وهل أتاك حديث موسى} قد أتاك، وكقوله تعالى في سورة الذاريات {هل أتاك}.
والوجه الثالث: (هل) يعني: ألا، فذلك قوله تعالى في سورة طه {هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى} يقول: ألا أدلك على شجرة الخلد, وكقوله تعالى في سورة سبأ {هل ندلكم على رجل ينبئكم إذا مزقتم} مثلها في سورة الصف {هل أدلكم على تجارة}، ويقول سبحانه وتعالى في سورة الكهف {هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا} مثلها في سورة الشعراء.
والوجه الرابع: هل بمعنى: الاستفهام، قوله تعالى في سورة الروم {هل لكم من ما ملكت أيمانكم} نظيرها فيها {هل من شركائكم} استفهاما, وقال أيضا في سورة يونس {قل هل من شركائكم من يبدأ الخلق} وكقوله تعالى في سورة الأعراف {فهل لنا من شفعاء}.



وكنت أزعم مثل الناس إذ زعموا :
بأن من غاب عني غاب عن بالي !
واليوم كذّبني قلبي وكذّبهم
فارقتهم وأقاموا بين أوصالي ..!
د محمد المقرن


جاء في اللسان :
العَجاج الغبار ، ما ثوّرته الريح ،
واحدته عجاجة ، وفعله التَّعْجيج .
والعَجاج من الناس : الغوغاء والأراذل ومن لا خير فيه .


ثُبَاتٍ " في قوله تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعاً "
(71) النساء .
الثُبات: جمع ثُبة، وهي الفرقة أو الجماعة، والمعنى : انفروا جماعات متفرقة، يريد سرية في إثر أخرى

فَثَبَّطَهُمْ " في قوله تعالى : " وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ " (46) التوبة .
ثَبَّطهُ عن الأمر تثبيطاً: أي صَرَفه عنه وردّه.

نَبْتَهِلْ " في قوله تعالى " فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ "
(61) آل عمران .
الابتهال : الاجتهاد في الدعاء، والاسترسال فيه، والتضرع، ومنه أخذت المباهلة في الاصطلاح الإسلامي.


فَلَيُبَتِّكُنَّ " في قوله تعالى " وَلأُُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ " (119) النساء .
البَتْكُ : قطع خاص، ولذلك قال الراغب البتك يقارب البت، لكن البتك يستعمل في قطع الأعضاء والشعر، يقال: بتك شعره وأذنه، وكان العرب في الجاهلية يشُقون آذان الأنعام كعلامة على أنها مقدّمة للآلهة.

إِيْ " في قوله تعالى : " وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ "
(53) يونس .
إيْ : حرف جواب بمعنى نعم، يعقبه القسم.


يَؤودُهُ " في قوله تعالى " وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ " (255) البقرة.
لا يؤودُه: أي لا يُثقله، ولا يَشقُّ عليه ذلك.

أَمْتاً " في قوله تعالى " لا تَرَى فِيهَا عِوَجاً وَلا أَمْتاً " (107) طه.
الأَمْتُ : النتوء اليسير، ومعنى الآية لا ارتفاع فيها ولا انخفاض فهي مستوية.


إِدّاً " في قوله تعالى " لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً مريم
إدّاً : فظيعا، وأصله من أدّت الناقة أي رجّعت أنينها ترجيعاً شديدا، والإدَدُ: الدواهي العظام.


في القرآن من أسماء الأنبياء والمرسلين خمس وعشرون هم مشا هيرهم
أسماء الأنبياء والمرسلين في القرآن:
1- آدم أبو البشر، ذكر قوم أنه "أفعل" وصف مشتق من الأدمة ولذا منع الصرف
قال الجواليقي: أسماء الأنبياء كلها أعجمية إلا أربعة آدم وصالح وشعيب ومحمد
وأخرج ابن أبي حاتم من طريق أبي الضحى عن ابن عباس قال إنما سمى آدم لأنه خلق من أديم الأرض وقال: قوم هو اسم سرياني أصله "آدام" بوزن خاتام عرب بحذف الألف الثانية
وقال الثعلبي: التراب بالعبرانية "آدام" فسمى آدم به
وقال ابن أبي خيثمة: عاش تسعمائة سنة وستين سنة
وقال النووي في تهذيبه: اشتهر في كتب التواريخ أنه عاش ألف سنة.


عن الشعبي قال: لقي عمر بن الخطاب ركبا في سفر فيهم ابن مسعود فأمر رجلا يناديهم: من أين القوم؟ قالوا: أقبلنا من الفج العميق نريد البيت العتيق فقال عمر: إن فيهم لعالما وأمر رجلا أن يناديهم: أي القرآن أعظم؟ فأجابه عبد الله {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} قال نادهم: أي القرآن أحكم؟ فقال ابن مسعود: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى} قال نادهم: أي القرآن أجمع؟ فقال: {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ} فقال نادهم: أي القرآن أحزن؟ فقال: {مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ} فقال نادهم: أي القرآن أرجى؟ فقال {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ} الآية فقال: أفيكم ابن مسعود؟ قالوا: نعم



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأربعاء سبتمبر 09, 2015 8:41 pm

تفرق العرب في الشهوات فتقول: فلان (جائع) إلى الخبز، (قَرِم) إلى اللحم، (عَطْشان) إلى الماء، (عَيْمان) إلى اللّبن، (بَرِد) إلى التمر، (جَعِم) إلى الفاكهة، (شَبِق) إلى النكاح!!!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ويفرقون في الامتلاء فيقولون: بحر (طام)، ونهر (طافح)، وعين (ثرة)، وإناء (مفعم)، ومجلس (غاص) بأهله.




*جِدّاً*
يُقالSadمال الناسُ إليه جِدّاً)......لك في إعرابها وجهان:
1-نائب مفعول مطلق على أنها صفة لمصدر محذوف والتقدير(مالَ الناسُ إليه ميلاً جِدّاً).
2-حال،ويكون التقديرSadمالَ الناسُ إليه جادّينَ).




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الأربعاء سبتمبر 09, 2015 8:53 pm

كان الكوفيّون لا يطلقون اسم المفعول إلاّ على المفعول به
أمّا باقي المفاعيل كالمفعول لأجله , والمفعول المطلق والمفعول معه فكانوا يسمّونها "مشبه بالمفعول"
جاء في همع الهوامع للسيوطي في باب المفعول به :
"ما ذكره أبو حيان في شرح التسهيل أن انقسام المفعول إلي مفعول مطلق ومفعول به وله وفيه ومعه هو مذهب البصريين وأما الكوفيون فزعموا أن الفعل إنما له مفعول واحد وهو المفعول به وباقيها عندهم ليس شيء منها مفعولا وإنما مشبه بالمفعول".



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الجمعة سبتمبر 11, 2015 5:08 pm




ما الفرق بين الأبدي، الأزلي، الأمدي والسرمدي؟
الأبدي: الذي لا نهاية له.
الأزلي: الذي لا بداية له.
الأمدي: مابين بداية ونهاية.
السرمدي: الذي لا بداية ولا نهاية له.
التحسس والتجسس؟
التحسّس: تتبّع أخبار الناس بالخير (اذهبوا فتحسّسوا من يوسف) التّجسّس: معرفة أسرار الناس بالشر ( ولا تجسسوا..)
الفرق بين الصمت والسكوت ؟
الصمت: يتولد من الأدب والحكمة .
السكوت: يتولد من الخوف .
ماهو الفرق بين الكآبة و الحزن؟
الكآبة: تظهر على الوجه .
الحزن: يكون مضمراً بالقلب .
أعاذكم الله منهما .
ما الفرق بين شرقت الشمس و أشرقت الشمس؟
شرقت: بمعنى " طلعت "
أشرقت: بمعنى " أضاءت "
" وأشرقت الأرض بنور ربها "
مالفرق بين التعليم والتلقين؟
التلقين: يكون في الكلام فقط،
التعليم: يكون في الكلام وغيره
نقول: لقنه الشعر، ولا يقال: لقنه النجارة.
ما الفرق بين الجسد والبدن؟
الجسد: هو جسم الانسان كاملاً من الرأس إلى القدمين.
البدن: فهو الجزء "العلوي" فقط من جسم الإنسان .
الفرق بين "التضادِّ" و"التناقض"؟
التضاد: يكون في الأفعال.
التناقض: يكون في الأقوال.
الفرق بين الهبوط والنزول؟
الهبوط يتبعه إقامة
{اهبطوا مصراً فإن لكم ماسألتم}
أي اذهبوا لمصر للإقامة فيها
النزول: فهو النزول المؤقت لا يعقبهُ استقرار.
﴿وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ﴾
الفرق بين المختال والفخور
المختال: ينظر إلى نفسه بعين الافتخار.
الفخور: ينظر إلى الناس بعين الاحتقار.
ما الفرق بين الظلم والهضم؟
الهضم هو نقصان "بعض" الحق.
الظلم يكون في الحق كله.
قال تعالى {فلا يخاف ظُلما ولا هضما}
الفرق بين المقسط والقاسط؟
المُقسط : هو العادل أو المُنصف
{إن الله يحب المُقسطين}.
القاسط : هو الظالم أو الجائر
{وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا}.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد وفوارق لغوية   الثلاثاء سبتمبر 15, 2015 2:35 pm

الفرق بين القعود والجلوس:
قد يعتقد البعض أن ( القعود , والجلوس ) كلمتان مترادفتان تحملان معنى واحدًا من غير فرق ولكن في الحقيقة أن في ( قعد ) معنى ليس في ( جلس )
نقول : قام ثم قعد و نقول أخذت الشرطة المقيم والمقعد , وقعدت المرأة عن الحيض
ونقول أيضاً كان مضطجعا فجلس ..
فأصل الجلوس لغة : الارتفاع في الشيء وهو يُطلق في حالة الانتقال من السفل إلى العلو .. والقعود هو الانتقال من العلو إلى الأسفل
وليتضح القول أكثر لاحظ هذه الأمثلة :
يُقال لمن هو نائم أو ساجد (( اجلس )) ... ويقال لمن هو قائم (( أقعد ))...
آية :
(( فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم ))
حديث :
عن عبد الرحمن بن أبي بكرة رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ( ثلاثاً ) قالوا : بلى يا رسول الله قال الشرك بالله , وعقوق الوالدين , ( وكان متكئاً فجلس ) فقال : ألا وقول الزور فما زال يكررها حتى قلنا :ليته سكت .
فمن ملائمة المقال للمقام أن تختار اللفظة الصحيحة بين القعود والجلوس ليستقيم المعنى الذي تريد أن تصل به لمن يسمعك فلا تقل لمن هو نائم أو ساجد .. اقعد ..
ولا تقل لمن هو قائم اجلس ... فالقعود يقابله القيام
وهناك فرق آخر بينهما إذ إن القعود يكون للمدة الأطول .. بخلاف الجلوس لذلك نقول قواعد البيت .. ولا نقول جوالسه .. قال تعالى : ( وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت ... ))
ومن هنا نقول للمرأة الكبيرة في السن قاعد وجمعها قواعد .. قال تعالى : (( والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا))
من هنا يُقال : جليس الملك .. ولا يُقال قعيده , إذ إن من حسن أدب الجليس عدم المكث طويلا مراعاة وتقديرا
قال تعالى (( إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا )) ولم يقل المقاعد ..
خلاصة :
مما تقدم تبين أن الفرق بين الجلوس والقعود فروقا تتلخص في أن الجلوس انتقال من الأسفل للأعلى , وأن القعود من العلو للأسفل .
وأن القعود يدل على المدة الأطول , بخلاف الجلوس حيث يدل على سرعة التحول والتغير .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد وفوارق لغوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: